الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




مسند احمد - الامام احمد بن حنبل ج 4

مسند احمد

الامام احمد بن حنبل ج 4


[ 1 ]

مسند الامام احمد بن حنبل وبهامشه منتخب كنز العمال في سنن الاقوال والافعال المجلد الرابع دار صادر بيروت

[ 2 ]

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة سيدنا محمد سيد المرسلين وعلى آله وصحبه اجمعين (اول مسند المدنيين رضى الله عنهم اجمعين) (بقية حديث سهل بن ابى جهمة رضى الله تعالى عنه) حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا سفيان بن عيينة عن صفوان بن سليم عن نافع بن جبير عن سهل بن ابى حثمة يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال وقال سفيان مرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا صلى احدكم إلى سترة فليدن منها مالا يقطع الشيطان عليه صلاته قال انا سفيان عن يحيى بن سعيد سمع بشير بن يسار مولى بنى حارثة يخبر عن سهل بن ابى حثمة ووجد عبد الله بن سهل من الانصار قتيلا في قليب من قلب خيبر فجاء عماه وأخوه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أخوه عبد الرحمن بن سهل وعماه حويصة ومحيصة فذهب عبد الرحمن يتكلم عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الكبر الكبر فتكلم أحد عميه اما حويصة واما محيصة قال سفيان نسيت أيهما الكبير منهما فقال رسول الله انا وجدنا عبد الله قتيلا في قليب من قلب خيبر ثم ذكر يهود وشرهم وعداوتهم قال ليقسم منكم خمسون ان يهود قتلته قالوا كيف نقسم على ما لم نر قال فتبرئكم يهود بخمسين يحلفون انهم لم يقتلوه قالوا كيف نرضى بايمانهم وهم مشركون قال فواده رسول الله صلى الله عليه وسلم من عنده فركضتنى بكرة منه قيل لسفيان في الحديث وتستحقون دم صاحبكم قال هوذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال ثنا سفيان عن يحيى عن سعيد عن بشير ابن يسار عن سهل بن أبى حثمة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بيع التمر بالتمر ورخص في العرايا أن تشترى بخرصها ياكلها أهلها رطبا قال سفيان قال لى يحيى بن سعيد وما علم أهل مكة بالعرايا قلت أخبرهم عطاء سمعه من جابر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا خبيب بن عبد الرحمن بن مسعود بن نيار عن سهل بن أبى حثمة قال أتانا ونحن في مسجدنا قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اخرصتم فخذوا

[ 3 ]

ودعوا دعوا الثلث فان لم تدعوا أو تجدوا شعبة الشاك الثلث فالربع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد ثنا شعبة قال أخبرني خبيب بن عبد الرحمن عن عبد الرحمن بن مسعود بن نيار قال أتانا سهل بن أبى حثمة في مسجدنا فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خرصتم فخذوا ودعوا دعوا الثلث فان لم تجدوا أو تدعوا فالربع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال ثنا سفيان عن عبد القدوس بن بكر بن خنيس قال أخبرنا حجاج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو والحجاج عن محمد بن سليمان بن أبى حثمة عن عمه سهل بن أبى حثمة قال كانت حبيبة ابنة سهل تحت ثابت بن قيس بن شماس الانصاري فكرهته وكان رجلا دميما فجاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله انى لا راه فلولا مخافة الله عزوجل لبزقت في وجهه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتردين عليه حديقته التى أصدقك قالت نعم فارسل إليه فردت عليه حديقته وفرق بينهما قال فكان ذلك أول خلع كان في الاسلام حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب حدثنا أبى عن ابن اسحق حدثنى بشير بن يسار عن سهل بن أبى حثمة قال خرج عبد الله بن سهل أخو بنى حارثة يعنى في نفر من بنى حارثة إلى خيبر يتمارون منها تمرا قال فعدى على عبد الله بن سهل فكسرت عنقه ثم طرح في منهر من مناهر عيون خيبر وفقده أصحابه فالتمسوه حتى وجدوه فغيبوه قال ثم قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فاقبل اخوه عبد الرحمن بن سهل وابنا عمه حويصة ومحيصة وهما كانا أسن من عبد الرحمن وكان عبد الرحمن إذا أقدم القوم وصاحب الدم فتقدم لذلك فكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل ابني عمه حويصة ومحيصة قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الكبر الكبر فاستأخر عبد الرحمن وتكلم حويصة ثم تكلم محيصة ثم تكلم عبد الرحمن فقالوا يا رسول الله عدى على صحابنا فقتل وليس بخيبر عدو الا يهود قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم تسمون قاتلكم ثم تحلفون عليه خمسين يمينا ثم تسلمه قال فقالوا يارسول الله ما كنا لنحلف على ما لم نشهد قال فيحلفون لكم خمسين يمينا ويبرؤن من دم صاحبكم قالوا يارسول الله ما كنا لنقبل ايمان يهود ما هم فيه من الكفر أعظم من ان يحلفوا على اثم قال فوداه رسول الله صلى الله عليه وسلم من عنده مائة ناقة قال يقول سهل فوالله ما أنسى بكرة منها حمراء ركضتنى وأنا أحوزها حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال حدثنا محمد بن ادريس الشافعي قال حدثنا مالك عن ابن أبى ليلى عبد الله بن عبد الرحمن بن سهل بن ابى حثمة ان سهل بن ابى حثمة اخبره ورجال من كبراء قومه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لحويصة ومحيصة و عبد الرحمن أتحلفون وتستحقون دم صاحبكم قالوا لا قال فتحلف يهود قالوا ليس بمسلمين فوداه النبي صلى الله عليه وسلم من عنده (حديث عبد الله بن الزبير بن العوام رضى الله تعالى عنه) حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم ثنا سعيد بن يزيد يعنى أبا مسلمة قال حدثنا عبد العزيز ابن أسيد قال سمعت رجلا قال لابن الزبير افتنا في نبيذ الجر فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد القدوس بن بكر بن خنيس قال انا حجاج عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم افتتح الصلاة فرفع يديه حتى جاوز بهما أذنيه قال قرئ على سفيان وانا شاهد سمعت ابن عجلان وزياد بن سعد عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن ابيه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم هكذا وعقد ابن الزبير حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يحيى بن سعيد عن ابن عجلان قال حدثنى عامر بن عبد الله بن الزبير عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جلس في التشهد وضع يده اليمنى على فخذه اليمنى ويده اليسرى على فخذه اليسرى وأشار بالسبابة ولم يجاوز بصره اشارته حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن عطاء بن السائب عن ابى البخترى عن أبى عبيدة عن عبد الله بن الزبير عن النبي صلى الله عليه وسلم ان رجلا حلف بالله الذى لا اله الا هو كاذبا فغفر الله له قال شعبة من قبل التوحيد حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن منصور عن مجاهد عن يوسف عن ابن الزبير أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل انت أكبر ولد أبيك فحج عنه حدثنا عبد

[ 4 ]

الله حدثنى أبى قال ثنا يعقوب بن ابراهيم قال حدثنى أبى عن ابن قال حدثنى ابى اسحق بن يسار قال انا لبمكة إذ خرج علينا عبد الله بن الزبير فنهى عن التمتع بالعمرة إلى الحج وأنكر ان يكون الناس صنعوا ذلك مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فبلغ ذلك عبد الله بن عباس فقال وما علم ابن الزبير بهذا فليرجع إلى أمه أسماء بنت أبى بكر فليسألها فان لم يكن الزبير قد رجع إليها حلالا وحلت فبلغ ذلك أسماء قالت يغفر الله لابن عباس والله لقد أفحش قد والله صدق ابن عباس لقد حلوا وأحللنا وأصابوا النساء حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا خلف بن الوليد قال ثنا عبد الله بن المبارك قال حدثنى مصعب بن ثابت ان عبد الله بن الزبير كانت بينه وبين اخيه عمرو بن الزبير خصومة فدخل عبد الله بن الزبير على سعيد بن العاص وعمرو بن الزبير معه على السرير فقال سعيد لعبد الله بن الزبير ههنا فقال لا قضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم أو سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الخصمين يقعدان بين يدى الحكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن نمير قال ثنا هشام يعنى ابن عروة بن الزبير قال كان عبد الله بن الزبير يقول في دبر كل صلاة حين يسلم لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير لا حول ولا قوة الا بالله ولا نعبد الا اياه وله النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن لا اله الا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون قال وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يهلل بهن دبر كل صلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن دواد ثنا نافع يعنى ابن عمر عن ابن أبى ملكية فقال ابن الزبير فما كان عمر يسمع النبي صلى الله عليه وسلم بعد هذه الاية حتى يستفهمه يعنى قوله تعالى لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معمر بن سليمان الرقى قال ثنا الحجاج عن فرات بن عبد الله وهو فرات القزاز عن سعيد بن جبير قال كنت جالسا عند عبد الله بن عتبة ابن مسعود وكان ابن الزبير جعله على القضاء إذ جاءه كتاب ابن الزبير سلام عليك أما بعد فانك كتبت تسألني عن الجد وان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لو كنت متخذا من هذه الامة خليلا دون ربى عزوجل لاتخذت ابن أبى قحافة ولكنه أخى في الدين وصاحبى في الغار 7 جعل الجد أبا وأحق ما أتخذناه قول أبى بكر الصديق رضى الله عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا يعقوب بن ابراهيم قال حدثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى وهب بن كيسان مولى ابن الزبير قال سمعت عبد الله بن الزبير في يوم العيد يقول حين نصلى قبل الخطبة ثم قام يخطب الناس يا أيها الناس كلا سنة الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا أبو سلمة الخزاعى ثنا عبد الرحمن بن أبى الموالى قال أخبرني نافع بن ثابت عن عبد الله بن الزبير قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى العشاء ركع أربع ركعات وأوتر بسجدة ثم نام حتى يصلى بعد صلاته بالليل حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا يحيى بن سعيد عن هشام قال أخبرني أبى عن عبد الله بن الزبير أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يحرم من الرضاع المصة والمصتان قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عارم قال ثنا عبد الله بن المبارك قال ثنا مصعب بن ثابت قال ثنا عامر بن الزبير عن أبيه قال قدمت قبيلة ابنة عبد العزى بن عبد اسعد من بنى مالك بن حسل على ابنتها اسماء ابنة ابى بكر بهدايا ضباب واقط وسمن وهى مشركة فابت أسماء ان تقبل هديتها وتدخلها بيتها فسألت عائشة النبي صلى الله عليه وسلم فانزل الله عز وجل لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين إلى اخر الاية فأمرها ان تقبل هديتها وان تدخلها بيتها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن ابن جريج عن ابن ابى مليكة عن ابن الزبير قال ان الذى قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كنت متخذا خليلا سوى الله عزوجل حتى القاه لاتخذت ابا بكر جعل الجد ابا قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يونس قال ثنا حماد يعنى ابن زيد عن هشام بن عروة عن أبيه عبد الله بن الزبير أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لكل نبى حوراى وحواري الزبير وابن عمتى قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى ووكيع عن هشام بن عروة مرسل قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد مرسل ليس فيه ابن الزبير قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم قال ثنا ليث بن سعد قال وحدثني ابى شهاب عن عروة بن الزبير عن عبد الله بن الزبير

[ 5 ]

قال خاصم رجل من الانصار الزبير إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في شراج الحرة التى يسقون بها النخل فقال الانصاري للزبير سرح الماء فابى فكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اسق يا زبير ثم ارسل إلى جارك فعضب الانصاري فقال يا رسول الله أن كان ابن عمتك فتلون وجهه ثم قال احبس الماء حتى يبلغ إلى الجدر قال الزبير والله انى لاحسب هذه الاية نزلت في ذلك فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم إلى قوله ويسلموا تسليما قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس قال حدثنا حماد يعنى ابن زيد قال حدثنا حبيب المعلم عن عطاء عن عبد الله بن الزبير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه من المساجد الا المسجد الحرام وصلاة في المسجد الحرام افضل من مائة صلاة في هذا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس وعفان قالا حدثنا حماد بن زيد قال عفان في حديثه ثنا ثابت البنانى وقال يونس عن ثابت قال سمعت ابن الزبير قال عفان يخطبنا وقال يونس وهو يخطب يقول قال محمد صلى الله عليه وسلم من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الاخرة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الاسود بن عامر قال حدثنا اسرائيل قال ثنا ثوير قال سمعت ابن الزبير يقول هذا يوم عاشوراء فصوموا فان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال صوموه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن جريح عن أبى مليكة عن ابن الزبير قال ان الذى قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كنت متخذا خليلا سوى الله حتى ألقاه لاتخذت أبا بكر جعل الجد أبا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا هشام عن أبيه عن ابن الزبير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تحرم المصة والمصتان قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل ثنا حجاج بن أبى عثمان ثنا أبو الزبير قال سمعت عبد الله بن الزبير يحدث على هذا المنبر وهو يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سلم في دبر الصلاة أو الصلوات يقول لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شى قدير لا حول ولا قوة الا بالله ولا نعبد الا اياه أهل النعمة والفضل والثناء الحسن لا اله الا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم قال أنا أيوب عن عبد الله بن أبى مليكة عن عبد الله بن الزبير ان عليا ذكر ابنة أبى جهل فبلغ النبي صلى الله عليه وسلم فقال انها فاطمة بضعة منى يؤذيني ما آذاها وينصبنى ما أنصبها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سلمة بن كهيل قال سمعت أبا الحكم قال سألت عبد الله بن الزبير عن الحر والدباء حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنا جرير عن منصور عن مجاهد عن يوسف بن الزبير عن عبد الله بن الزبير قال جاء رجل من خثعم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ان أبى أدركه الاسلام وهو شيخ كبير لا يستطيع ركوب الرحل والحج مكتوب عليه أفأحج عنه قال أنت أكبر ولده قال نعم قال أرأيت لو كان على أبيك دين فقضيته عنه اكان ذلك يجزئ عنه قال نعم قال فاحجج عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو كامل ثنا حماد يعنى ابن سلمة عن ايوب عن عبد الله ابن الزبير ان النبي صلى الله عليه وسلم وقت لاهل نجد قرنا حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عبد الرزاق قال أنا سفيان عن منصور عن مجاهد عن ابن الزبير ان زمعة كانت له جارية وكان يبطنها وكانوا يتهمونها فولدت فقال النبي صلى الله عليه وسلم لسودة أما الميراث فله وأما انت فاحتجبى منه يا سودة فانه ليس لك باخ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا ابن عيينة عن اسمعيل بن خالد عن الشعبى قال سمعت عبد الله بن الزبير وهو مستند إلى الكعبة وهو يقول ورب هذه الكعبة لقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم فلانا وما ولد من صلبه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان ثنا اسمعيل بن عياش عن هشام بن عروة عن أبيه قال قال عبد الله بن الزبير لعبد الله بن جعفر أتذكر يوم استقبلنا النبي صلى الله عليه وسلم فحملني وتركك وكان صلى الله عليه وسلم يستقبل بالصبيان إذا جاء من سفر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون بن معروف قال عبد الله وسمعته أنا من هرون قال حدثنا عبد الله بن وهب قال حدثنى عبد الله بن الاسود القرشى عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن أبيه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال أعلنوا النكاح حدثنا

[ 6 ]

عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن ابن سلمة انه سمع عبد الله بن أسيد قال سمعت ابن الزبير وسأله رجل عن نبيذ الجر فقال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نبيذ الجر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا اسرائيل عن ثوير قال سمعت عبد الله بن الزبير وهو على المنبر يقول هذا يوم عاشوراء فصوموه فان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بصومه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا نافع بن عمر الجمعى عن ابن أبى مليكة قال كاد الخيران أن يهلكا أبو بكر وعمر لما قدم على النبي صلى الله عليه وسلم وفد بنى تميم أشار أحدهما بالاقرع بن حابس الحنظلي أخى بنى مجاشع وأشار الاخر بغيره قال أبو بكر لعمر انما أردت خلافى فقال عمر ما أردت خلافك فارتفعت أصواتهما عند النبي صلى الله عليه وسلم فنزلت يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي إلى قوله عظيم قال ابن أبى مليكة قال ابن الزبير فكان عمر بعد ذلك ولم يذكر ذلك عن أبيه يعنى أبا بكر إذا حدث النبي صلى الله عليه وسلم حديثه كأخي السرار لم يسمعه حتى يستفهمه (حديث قيس بن أبى غرزة رضى الله تعالى عنه) حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال حدثنا سفيان بن عتبة عن جامع بن أبى راشد وعاصم عن أبى وائل عن قيس بن أبى غرزة قال كنا نسمى السماسرة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فاتنا بالبقيع فقال يا معشر التجار فسمانا باسم أحسن من اسمنا ان البيع يحضره الحلف والكذب فشوبوه بالصدقة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا الاعمش عن أبى وائل عن قيس بن أبى غرزة قال كنا نبتاع الاوساق بالمدينة وكنا نسمى السماسرة قال فاتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمانا باسم هو أحسن مما كنا نسمى به أنفسنا فقال يا معشر التجار ان هذا البيع يحضره اللغو والحلف فشوبوه بالصدقة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن مغيرة بن وائل عن قيس بن أبى وائل عن قيس بن أبى غرزة قال أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في السوق فقال ان هذه السوق يخالطها اللغو وحلف فشوبوها بصدقة قال حدثنا عبد الله حدثنا حدثنى أبى ثنا بهز قال ثنا شعبة قال حبيب بن أبى ثابت أخبرني قال سمعت أبا وائل يحدث عن قيس بن أبى غرزة قال خرج رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم ونحن نبيع الرقيق نسمى السماسرة فقال يا معشر التجار ان بيعكم هذا يخالطه لغو وحلف فشوبوه بصدقة أو بشئ من الصدقة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن سفيان عن حبيب بن أبى ثابت عن أبى وائل عن قيس بن أبى غرزة قال كنا نبيع الرقيق في السوق وكنا نسمى السماسرة فسمانا رسول الله صلى الله عليه وسلم باحسن مما سمينا به أنفسنا فقال يا معشر التجار ان هذا البيع يحضره اللغو والايمان فشوبوه بالصدقة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا الاعمش عن شقيق عن قيس بن أبى غرزة قال كنا نسمى على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم السماسرة فمر بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمانا باسم هو أحسن منه فقال يا معشر التجار ان هذا البيع يحضره اللغو والحلف فشوبوه بالصدقة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا العوام بن حوشب قال حدثنى ابراهيم مولى صخير عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم ان ينهى عن بيع فقالوا يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان ينهى عن بيع فقالوا يا رسول الله انها معايشنا قال فقال لا خلاب إذا وكنا نسمى السماسرة فذكر الحديث (حديث أبى سريحة الغفاري حذيفة بن أسيد رضى الله تعالى عنه) حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن فرات عن أبى الطفيل عن حذيفة بن أسيد اطلع النبي صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر الساعة فقال ما تذكرون قالوا نذكر الساعة فقال انها لن تقوم حتى ترون عشر ايات الدخان والدجال والدابة وطلوع الشمس من مغربها ونزول عيسى بن مريم ويأجوج ومأجوج وثلاث خسوف خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف بجزيرة العرب واخر ذلك نار تخرج من قبل تطرد الناس إلى محشرهم قال أبو عبد الرحمن سقط كلمة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن عمرو عن أبى الطفيل عن حذيفة بن أسيد الغفاري قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم أو قال رسول الله

[ 7 ]

صلى الله عليه وسلم يدخل الملك على النطفة بعد ما تستقر في الرحم بأربعين ليلة وقال سفيان مرة أو خمسين وأربعين ليلة فيقول يا رب ماذا أسقى أم سعيد اذكر ام أنثى فيقول الله تبارك وتعالى فيكتبان فيقولان ماذا اذكر ام أنثى فيقول الله عزوجل فيكتبان فيكتب عمله وأثره ومصيبته ورزقه ثم تطوى الصحيفة فلا يزاد على ما فيها ولا تنقص قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر بن قال ثنا شعبة عن فرات عن أبى الطفيل عن أبى سريحة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في غرفة ونحن تحتها نتحدث قال فاشرف علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما تذكرون قالوا الساعة قال ان الساعة لن تقوم حتى ترون عشر ايات خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف في جزيزة العرب والدخان والدجال والدابة طلوع الشمس من مغربها ويأجوج ومأجوج ونار تخرج من قعر عدن ترحل الناس فقال شعبة سمعته وأحسبه قال تنزل معهم حيث نزلوا وتقيل معهم حيث قالوا قال شعبة وحدثني بهذا الحديث رجل عن أبى الطفيل عن أبى سريحة ولم يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أحد هذين الرجلين نزول عيسى بن مريم وقال الاخر ريح تلقيهم في البحر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا سفيان عن فرات عن أبى الطفيل عن حذيفة بن أسيد الغفاري قال أشرف علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم من غرفة ونحن نتذاكر الساعة فقال لا تقوم الساعة حتى ترون عشر ايات طلوع الشمس من مغربها والدخان والدابة وخروج يأحوج ومأجوج وخروج عيسى بن مريم والدجال وثلاث خسوف خسف بالمغرب وخسف بالمشرق وخسف بجزيرة العرب ونار تخرج من قعر عدن تسوق أو تحشر الناس تبيت معهم حيث باتوا وتقيل معهم حيث قالوا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا سعيد بن أبى عروبة و عبد الوهاب عن سعيد عن قتادة عن أبى الطفيل عن حذيفة بن أسيد الغفاري ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبر بموت النجاشي قال فقال صلوا على أخ لكم مات بغير بلادكم قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عبد الصمد وازهر بن القاسم قالا ثنا المثنى ثنا قتادة عن ابى الطفيل عن حذيفة بن اسيد ان رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج عليهم يوما فقالوا صلوا على صاحبكم مات بغير بلادكم قالوا من هو يا رسول الله قال صحمة النجاشي وقال أزهر صحمة وقال أزهر أبى الطفيل الليثى عن حذيفة بن أسيد الغفاري قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا سعيد مولى بنى هاشم قال ثنا المثنى بن سعيد قال ثنا قتادة عن ابى الطفيل عن حذيفة بن اسيد ان رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء ذات يوم فقال صلوا على أخ لكم مات بغير أرضكم قالوا من هو يا رسول الله قال صحمة النجاشي فقاموا فصلوا عليه (حديث عقبة بن الحرث رضى الله تعالى عنه) قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم قال أنا أيوب عن عبد الله بن أبى مليكة قال حدثنى عبيد بن أبى مريم عن عقبة بن الحرث قال وقد سمعته من عقبة ولكني لحديث عبيد احفظ قال تزوجت فجاءتنا امرأة سوداء فقالت لى قد ارضعتكما فاتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت انى تزوجت امرأة فلانة ابنة فلان فجاءتنا امرأة سوداء فقالت انى أرضعتكما وهى كافرة فاعرض عنى فاتيته من قبل وجهه فقلت انها كاذبة فقال لى كيف بها وقد زعمت انها قد أرضعتكما دعها عنك قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن اسمعيل يعنى ابن امية عن ابن ابى مليكة عن عقبة بن الحرث تزوجت ابنة ابى ايهاب فجاءت امرأة سوداء يعنى فذكرت انها أرضعتكما فاتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقمت بين يديه فكلمته فاعرض عنى فقمت عن يمينه فاعرض عنى فقلت يا رسول الله انما هي سوداء قال فكيف وقد قيل قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال حدثنا أبى قال ثنا أيوب عن ابن أبى ملكية قال حدثنى عقبة بن الحرث قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنعيمان قد شرب الخمر فامر رسول الله صلى الله عليه وسلم من في البيت فضربوه بالايدي والجريد والنعال قال فكنت فيمن ضربه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا عمر بن سعيد بن أبى حسين قال حدثنى عبد الله بن أبى مليكة عن عقبة بن الحرث قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العصر فلما سلم قام سريعا فدخل على بعض نسائه ثم خرج ورأى ما في

[ 8 ]

وجوه القوم من تعاجبهم ولبس عليه قال ذكرت وأنا في الصلاة تبرا عندنا فكرهت ان يمسى أو بيت عندنا فأمرت بقسمته قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد الزبيري قال ثنا عمر بن سعيد عن ابن أبى مليكة عن عقبة بن الحرث قال انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم حين صلى العصر فذكر معناه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن ابن جريح عن ابن أبى مليكة قال حدثنى عقبة بن الحرث أو سمعته منه انه تزوج أم يحيى ابنة أبى ايهاب فجاءت امرأة سوداء فقالت قد ارضعتكما فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فاعرض عين فتنحيت فذكرته له فقال فكيف وقد زعمت ان قد أرضعتكما فنهاه عنها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال انا ابن جريح قال انا عبد الله بن عبيد الله بن ابى ملكية ان عقبة بن الحرث بن عامر أخبره أو سمعه منه ان لم يكن خصه به انه نكح ابنة أبى ايهاب فقالت أمة سوداء قد أرضعتكما فجئت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فاعرض عنى فجئت فذكرت له فقال فكيف وقد زعمت ان قد أرضعتكما فنهاه عنها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان بن حرب وعفان قالا ثنا وهيب بن خالد قال عفان في حديثه قال ثنا أيوب عن عبد الله بن ابى مليكة عن عقبة بن الحرث أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بالنعيمان أو ابن النعيمان وهو سكران قال فاشتد على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمر من في البيت أن يضربوه فضربوه قال عفان في حديثه فشق على رسول الله صلى الله عليه وسلم مشقة شديدة قال عقبة فكنت فيمن ضربه * (حديث أوس بن ابى اوس الثقفى وهو بن حذيفة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم عن يعلى بن عطاء عن ابيه عن اوس بن ابى أوس الثفقى قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى كظامة قوم فتوظأ قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة عن النعمان بن سالم عن ابن أبى اوس عن جده انه كان يؤتى بنعليه وهو يصلى فيلبسهما ويقول انى رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في نعليه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن شعبة قال ثنا يعلى بن امية عن اوس بن ابى أوس قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على نعليه ثم قام إلى الصلاة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا شعبة عن النعمان بن سالم عن ابن أبى أوس عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى في نعليه واستوكف ثلاثا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن النعمان قال سمعت اوسا يقول أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد ثقيف فكنا في قبة فقام من كان فيها غيرى وغير رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل فساره فقال اذهب فاقتله ثم قال أليس يشهد أن لا اله الا الله قال بلى ولكنه يقولها تعوذا فقال رده ثم قال امرت أن اقاتل الناس حتى يقولوا لا اله الا الله فإذا قالوها حرمت على دماؤهم واموالهم الا بحقها فقلت لشعبة أليس في الحديث ثم قال أليس يشهد ان لا اله الا الله وانى رسول الله قال شعبة اظنها معها وما أدرى قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال أنا ابن جريح عن عمر بن محمد عن سعيد بن أبى هلال عن محمد بن سعيد عن أوس بن أبى أوس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا كان يوم الجمعة فغسل احدكم رأسه واغتسل ثم غدا أو ابتكر ثم دنا فاستمع وانصت كان له بكل خطوة كصيام سنة وقيام سنة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن على الجعفي عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن ابى الاشعث الصنعانى عن اوس بن ابى اوس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من افضل ايامكم يوم الجمعة فيه خلق ادم وفيه قبض وفيه النفخة وفيه الصعقة فاكثروا على من الصلاة فيه فان صلاتكم معروضة على فقالوا يا رسول الله كيف تعرض عليك صلاتنا وقد أرمت يعنى وقد بليت قال ان الله عزوجل حرم على الارض أن تأكل أجساد الانبياء صلوات الله عليهم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن بكر السهمى قال ثنا حاتم بن أبى صغيرة عن النعمان بن سالم ان عمرو بن أوس أخبره ان اباه اوسا أخبره قال انا لقعود عند رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصفة وهو يقص علينا ويذكرنا إذا جاء رجل فساره فقال اذهبوا فاقتلوه قال فلما ولى الرجل دعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أيشهد ان لا اله الا الله قال الرجل نعم نعم يا رسول الله فقال اذهبوا فخلوا سبيله فانما أمرت ان

[ 9 ]

اقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا اله الا الله فإذا فعلوا ذلك حرمت على دماؤهم وأموالهم الا بحقها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبد الله الانصاري قال ثنا أبو يونس حاتم بن أبى صغيرة قال حدثنى النعمان بن سالم ان عمرو بن أوس أخبره عن أبيه أوس قال انا لقعود عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدثنا ويوصينا إذ أتاه رجل فذكر مثله قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز بن أسد ثنا حماد ابن سلمة أنا يعلى بن عطاء عن اوس بن أبى يوما فمسح على النعلين فقلت له أتمسح عليهما فقال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا عبد الله بن الطائفي عن عثمان بن عبد الله بن أوس الثقفى عن جده أوس ابن حذيفة قال كنت في الوفد الذين أتوا النبي صلى الله عليه وسلم اسلموا من ثقيف من بنى مالك أنزلنا في قبة له فكان يختلف الينا بين بيوته وبين المسجد فإذا صلى العشاء الاخرة انصرف الينا ولا نبرح حتى يحدثنا ويشتكي قريشا ويشتكي أهل مكة ثم يقول لا سواء كنا بمكة مستذلين ومستضعفين فلما خرجنا إلى المدينة كانت سجال الحرب علينا ولنا فمكث عنا ليلة لم يأتنا حتى طال ذلك علينا بعد العشاء قال قلنا ما أمكثك عنا يارسول الله قال طرأ على حزب من القرآن فاردت أن لا أخرج حتى أقضيه قال فسألنا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أصبحنا قال قلنا كيف تحزبون القرآن قالوا نحزبه ثلاث سور وخمس سور وسبع سور وتسع سور واحدى عشرة سورة وثلاث عشرة سورة وحزب المفصل من قاف حتى يختم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال حدثنا شعبة عن النعمان بن سالم عن ابن ابى أوس عن جده ان رسزل الله صلى الله عليه وسلم صلى في نعليه قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع عن شريك عن يعلى بن عطاء عن اوس بن ابى أوس عن أبيه ان النبي صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على نعليه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة ثنا بن الحجاج عن النعمان بن سالم ابن أبى أوس كان يصلى ويومئ إلى نعليه وهو في الصلاة فيأخذها فينتعلهما ويصلى فيهما ويقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في نعليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن النعمان بن سالم عن ابن أبى أوس عن جده أوس قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ واستوكف ثلاثا أي غسل كفيه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا شعبة بن الحجاج عن النعمان بن سالم عن ابن أبى أوس عن جده أوس قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فاستوكف ثلاثا يعنى غسل يديه ثلاثا فقلت لشعبة ادخلهما في الاناء أو غسلهما خارجا قال لا أدرى قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن على الجعفي قال ثنا به عبد الرحمن بن يزيد عن جابر بن عبد الله عن أبى الاشعث الصنعانى عن أوس بن أبى أوس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غسل واغتسل وغدا وابتكر فدنا وانصت ولم يلغ كان له بكل خطوة كاجر سنة صيامها وقيامها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا ابن المبارك عن الاوزاعي عن حسان ابن عطية عن ابى الاشعث الصنعانى عن أوس بن ابى أوس الثقفى قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من غسل واغتسل يوم الجمعة وبكر وابتكر ومشى ولم يركب فدنا من الامام فاسمتع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة إجر صيامها وقيامها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن اسحق قال ثنا ابن المبارك عن الاوزاعي قال ثنا حسان بن عطية قال حدثنى أبو الأشعث الصنعانى قال حدثنى أوس بن أبى أوس

[ 10 ]

الثقفى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر مثله الا انه قال ثم غدا وابتكر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق قال أنا على بن المبارك قال أنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال حدثنى عبد الرحمن الدمشقي قال حدثنى أوس بن أوس الثقفى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الجمعة فقال من غسل أو اغتسل ثم غدا وابتكر وخرج يمشى ولم يركب ثم دنا من الامام فانصت ولم يلغ كان له كاجر سنة صيامها وقيامها قال وزعم يحيى بن الحرث انه حفظ عن ابى الاشعث انه قال له بكل خطوة كاجر سنة صيامها وقيامها قال يحيى ولم أسمعه يقول مشى ولم يركب قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن نافع قال ثنا اسمعيل بن عياش عن راشد بن دواد الصنعانى عن أبى الاشعث الصنعانى عن أوس ابن أوس الثفقى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من اغتسل يوم الجمعة وغسل ثم ابتكر وغدا إلى المسجد ثم جلس قريبا من الامام حتى ينصت كان له بكل خطوة خطاها عمل سنة صيامها وقيامها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن النعمان بن سالم عن ابن أبى أوس قال كان جدى أوس إحيانا يصلى فيشير إلى وهو في الصلاة فاعطيه نعليه ويقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في نعليه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد الزبيري قال ثنا سفيان عن عبد الله بن عيسى عن يحيى بن الحرث عن أبى الاشعث الصنعانى عن أوس بن أوس الثقفى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غسل واغتسل ثم غدا فابتكر وجلس من الامام قريبا فاستمع وانصت كان بكل خطوة أجر سنة صيامها وقيامها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا شعبة قال ثنا النعمان بن سالم سمعت فلانا أوس جده قال كان جدى يقول لى وهو في الصلاة يومئ إلى ناولنى النعلين فاناولهما اياه فيلبسهما ويصلى فيهما ويقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في نعليه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن حفص وحسين بن محمد قالا ثنا شعبة عن النعمان بن سالم قال سمعت عمرو بن أوس يحدث عن جده أوس بن أبى أوس انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يتوضأ فاستوكف ثلاثا قال قلت أي شئ استوكف ثلاثا قال غسل يديه ثلاثا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الفضل بن دكين قال ثنا شريك عن يعلى بن عطاء عن أوس بن أبى أوس قال كنت مع أبى على ماء من مياه العرب فتوضأ ومسح على نعليه فقيل له فقال على ما أزيدك على ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع * (حديث أبى رزين العقيلى لقيط بن عامر بن المنتفق رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم قال أنا يعلى بن عطاء عن وكيع بن عدس عن عمة أبى رزين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الرؤيا على رجل طائر ما لم تعبر فإذا عبرت وقعت قال والرؤيا جزء من ستة وأربعين جزأ من النبوة قال وأحسبه قال لا يقصها الا على واد أو ذى رأى حدثنا عبد الله أبى ثنا بهز قال ثنا حماد بن سلمة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن عدس عن عمه أبى رزين عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الرؤيا معلقة برجل طائر ما لم يحدث بها صاحبها فإذا حدث بها وقعت ولا تحدثوا بها الا عالما أو ناصحا أو لبيبا والرؤيا الصالحة جزء من اربعين جزأ من النبوة حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع قال ثنا شعبة عن النعمان بن سالم عن عمرو بن أوس عن ابى رزين العقيلى انه اتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ان ابى شيخ كبير لا يستطيع الحج ولا العمرة ولا الظعن قال حج عن ابيك واعتمر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى

[ 11 ]

ثنا وكيع ثنا شعبة عن النعمان بن سالم عن عمرو بن اوس عن ابى رزين العقيلى انه اتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ان ابى شيخ كبير لا يستطيع الحج ولا العمرة ولا الظعن قال حج عن ابيك واعتمر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال انا حماد بن سلمة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن عدس عن عمه أبى رزين قال قلت يارسول الله أكلنا يرى الله عزوجل يوم القيامة وما آية ذلك في خلقه قال يا أبا رزين أليس كلكم يرى القمر مخليا به قال قلت بلى يا رسول الله قال فالله أعظم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال ثنا يزيد بن هرون قال أنا حماد بن سلمة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس عن عمه أبى رزين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك ربنا من قنوط عباده وقرب غيره قال قلت يارسول الله أو يضحك الرب عزوجل قال نعم قال لن نعدم من رب يضحك خيرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا حماد ابن سلمة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس عن عمه أبى رزين قال قلت يا رسول الله أين كان ربنا عزوجل قبل ان يخلق خلقه قال كان في عماء ما تحته هواء وما فوقه هواء ثم خلق عرشه على الماء حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس عن أبى رزين عمه قال قلت يا رسول الله أين أمي قال أمك في النار قال قلت فاين من مضى من أهلك قال أما ترضى ان تكون أمك مع أمي قال أبى الصواب حدس حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا عفان قال ثنا شعبة قال أخبرني النعمان بن سالم قال سمعت عمرو بن أوس يحدث عن أبى رزين انه قال يا رسول الله ان أبى شيخ كبير لا يستطيع الحج والعمرة ولا الظعن قال حج عن أبيك واعتمر حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا عبد الرزاق قال أنا سفيان عن يعلى بن عطاء عن أبى رزين لقيط 7 عن عمه رفعه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم رؤيا المؤمن جزء من أربعين جزأ من النبوة أشك انه قال رؤيا المؤمن على رجل طائر ما لم يخبر بها فإذا أخبر بها وقعت حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا بهز قال ثنا حماد بن سلمة قال أنا يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس عن عمه أبى رزين العقيلى انه قال يا رسول الله أكلنا يرى ربه عزوجل يوم القيامة وما آية ذلك في خلقه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أليس كلكم ينظر إلى القمر مخليا به قال بلى قال فالله أعظم قال قلت يا رسول الله كيف يحيى الله الموتى وما آية ذلك في خلقه قال أما مررت بوادي أهلك محلا قال بلى قال اما مررت به يهتز خضرا قال قلت بلى قال ثم مررت به محلا قال بلى قال فكذلك يحيى الله الموتى وذلك آيته في خلقه حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس عن أبى رزين عمه قال قلت يا رسول الله كيف يحيى الله الموتى فقال أما مررت بالوادي ممحلا ثم تمر به خضرا قال شعبة قاله أكثر من مرتين كذلك يحيى الله الموتى حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا على بن اسحق قال أنا عبد الله يعنى ابن المبارك قال أنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن سليمان بن موسى عن أبى رزين العقيلى قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله كيف يحيى الله الموتى قال اما مررت بارض من أرضك مجدبة ثم مررت بها مخصبة قال نعم قال كذلك النشور قال يا رسول الله وما الايمان قال أن تشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له وان محمدا عبده ورسوله وان يكون الله ورسوله أحب اليك مما سواهما وان تحرق بالنار أحب اليك من ان تشرك بالله وان تحب غير ذى نسب لا تحبه الا الله عزوجل فإذا كنت كذلك فقد دخل حب الايمان في قلبك كما دخل حب الماء للظمآن في اليوم القائظ قلت يا رسول الله كيف لى

[ 12 ]

بان اعلم انى مؤمن قال ما من امتى أو هذه الامة عبد يعمل حسنة فيعلم انها حسنة وان الله عزوجل جازيه بها خيرا ولا يعمل سيئة فيعلم انها سيئة واستغفر الله عزوجل منها ويعلم انه لا يغفر الا هو الا وهو مؤمن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال ثنا بهز قال ثنا شعبة قال أخبرني يعلى بن عطاء قال سمعت وكيع بن حدس يحدث عن عمه أبى رزين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان رؤيا المسلم جزء من أربعين جزأ من النبوة وهى على رجل طائر ما لم يحدث بها فإذا حدث بها وقعت قال أظنه قال لا يحدث بها الا حبيبا أو لبيبا حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا عبد الرحمن وابن جعفر قالا ثنا شعبة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس عن عمه ابى رزين قال قلت يا رسول الله كيف يحيى الله الموتى فقال اما مررت بواد ممحل ثم مررت به خصيبا قال بن جعفر ثم تمر به خضرا قال قلت بلى قال كذلك يحيى الله الموتى حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا عبد الرحمن بن مهدى وبهز المعنى قالا ثنا شعبة عن يعلى بن عطاء قال بهز في حديثه قال أخبرني يعلى ابن عطاء قال سمعت وكيع بن حدس عن عمه أبى رزين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رؤيا المؤمن جزء من أربعين جزأ من النبوة وهى على رجل طائر ما لم يحدث بها فإذا حدث بها سقطت واحسبه قال لا يحدث بها الا حبيبا أو لبيبا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن وبهز قال ثنا حماد بن سلمة عن يعلى ابن عطاء عن وكيع بن عدس عن عمه أبى رزين قال بهز العقيلى قال قلت يارسول الله قال بهز أكلنا يرى ربه عزوجل قال عبد الرحمن كيف نرى ربنا يوم القيامة وما آية ذلك في خلقه فقال أليس كلكم ينظر إلى القمر مخليا به قال قلت بلى قال فانه أعظم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز وعفان قالا ثنا شعبة قال أخبرني النعمان بن سالم قال سمعت عمرو بن أوس قال قال أبو رزين انه قال يا رسول الله ان أبى شيخ كبير لا يطيق الحج ولا العمرة ولا الظعن قال حج عن أبيك واعتمر حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا حماد بن سلمة قال أخبرني يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس عن عمه أبى رزين العقيلى انه قال يا رسول الله أين كان ربنا عزوجل قبل أن يخلق السموات والارض قال في عماء ما فوقه هواء وما تحته هواء ثم خلق عرشه على الماء حدثنا عبد الله أبى قال ثنا بهز وحسن قال ثنا حماد بن سلمة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس عن عمه أبى رزين قال حسن العقيلى عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال ضحك ربنا من قنوط عباده وقرب غيره قال أبو رزين فقلت يا رسول الله أو يضحك الرب عزوجل العظيم لن نعدم من رب يضحك خيرا قال حسن في حديثه فقال نعم لن نعدم من رب يضحك خيرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز وعفان قالا ثنا أبو عوانة قال ثنا يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس العقيلى عن عمه ابى رزين وهو لقيط بن عامر 7 قال أخبرني أبو رزين انه قال يا رسول الله انا كنا نذبح في رجب ذبائح فنأكل منها ونطعم منها من جاء قال فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم لا بأس بذلك قال فقال وكيع فلا أدعها أبدا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا شعبة عن النعمان بن سالم عن عمرو بن أوس عن عمه أبى رزين أن النبي صلى الله عليه وسلم فقال ان أبى أدرك الاسلام وهو شيخ كبير لا يستطيع الحج ولا العمرة ولا الظعن قال حج عن أبيك واعتمر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال ثنا يحيى بن حماد قال أنا أبو عوانة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس أبى مصلت العقيلى عن عمه أبى رزين وهو لقيط ابن عامر بن المنتفق قال أخبرني أبو رزين انه قال يارسول الله انا كنا نذبح في رجب ذبائح فنأكل منها ونطعم منها

[ 13 ]

من جاءنا قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا بأس بذلك فقال وكيع لا أدعها أبدا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة قال عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس عن أبى رزين عمه أن نبى الله صلى الله عليه وسلم قال رؤيا المسلم جزء من أربعين جزأ من النبوة وهى يعنى على رجل طائر ما لم يحدث بها فإذا حدث بها وقعت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله قال كتب إلى ابراهيم بن حمزة بن محمد بن حمزة بن مصعب بن الزبير كتبت بهذا الحديث وقد عرضته وجمعته على ما كتبت به اليك فحدث بذلك عنى قال حدثنى عبد الرحمن بن المغيرة الحزامى قال حدثنى عبد الرحمن بن عياش السمعى الانصاري القبائى من بنى عمرو بن عوف عن دلهم بن الاسود بن عبد الله بن حاجب بن عامر بن المنتفق العقيلى عن أبيه عن عمه لقيط بن عامر قال دلهم وحدثنيه أبى الاسود عن عاصم بن لقيط ان لقيطا خرج وافدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه صاحب له يقال له نهيك بن عاصم بن مالك بن المنتفق قال لقيط فخرجت أنا وصاحبى حتى قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم لانسلاخ رجب فاتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فوافيناه حين انصرف من صلاة الغداء فقام في الناس خطيبا فقال أيها الناس ألا انى قد خبأت لكم صوتي منذ أربعة أيام ألا لاسمعنكم الا فهل امرئ بعثه قومه فقالوا اعلم لنا ما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا ثم لعله أن يلهيه حديث نفسه أو حديث صاحبه أيلهيه الضلال ألا انى مسؤل هل بلغت ألا اسمعوا تعيشوا ألا اجلسوا ألا اجلسوا قال فجلس الناس وقمت أنا وصاحبى حتى إذا فرغ لنا فؤاده وبصره قلت يا رسول الله ما عندك من علم الغيب فضحك لعمر الله وهز رأسه وعلم أنى أبتغى لسقطه فقال ضن ربك عزوجل بمفاتيح خمس من الغيب لا يعلمها الا الله وأشار بيده قلت وما هي قال علم المنية قد علم منية أحدكم ولا تعلمونه وعلم المنى حين يكون في الرحم قد علمه ولا تعلمون وعلم ما في غد وما أنت طاعم غدا ولا تعلمه وعلم اليوم الغيث يشرف عليكم 7 آرلين آدلين مشفقين فيظل يضحك قد علم أن غيركم إلى قرب قال لقيط لن نعدم من رب يضحك خيرا وعلم يوم الساعة قلت يا رسول الله علمنا مما تعلم الناس وما تعلم فانا من قبيل لا يصدقون تصديقنا أحد من مذحج التى تربؤ علينا وخثعم التى توالينا وعشيرتنا التى نحن منها قال تلبثون ما لبثتم ثم يتوفى نبيكم صلى الله عليكم وسلم ثم تلبثون ما لبثتم ثم تبعث الصائحة لعمر الهك ما تدع على ظهرها من شئ الا مات والملائكة الذين مع ربك عزوجل فاصبح ربك عزوجل يطيف في الارض وخلت عليه البلاد فارسل ربك عزوجل يطيف في الارض وخلت عليه البلاد فارسل ربك عزوجل يطيف في الارض وخلت عليه البلاد فارسل ربك عزوجل السماء تهضب من عند العرش فلعمر الهك ما تدع على ظهرها من مصرع قتيل ولا مدفن ميت الا شقت القبر عنه حتى تجعله من عند رأسه فيستوى جالسا فيقول ربك مهيم لما كان فيه يقول يا رب امس اليوم ولعهده بالحياة يحسبه حديثا باهله فقلت يارسول الله كيف يجمعنا بعد ما تمزقنا الرياح والبلى والسباع قال أنبئك بمثل ذلك في آلاء الله الارض أشرقت عليها وهى مدرة بالية فقلت لا تحيا أبدا ثم أرسل ربك عزوجل عليها السماء فلم تلبث عليك الا أياما حتى أشرفت عليها وهى شرية واحدة ولعمر الهك لهو اقدر على ان يجمعهم من الماء على ان يجمع نبات الارض فيخرجون من الاصواء ومن مصارعهم فتنظرون إليه وينظر اليكم قال قلت يارسول الله وكيف نحن ملء الارض وهو شخص واحد ننظر إليه وينظر الينا قال أنبئك بمثل ذلك في آلاء الله عزوجل الشمس والقمر آية منه صغيرة ترونهما ويريانكم ساعة واحدة لا تضارون في رؤيتهما ولعمر الهك لهو أقدر على ان يراكم وترونه من ان ترونهما ويريانكم لا تضارون في رؤيتهما قلت

[ 14 ]

يا رسول الله فما يفعل بنا ربنا عزوجل إذا لقيناه قال تعرضون عليه بادية له صفحاتكم لا يخفى عليه منكم خافية فيأخذ ربك عزوجل بيده غرفة من الماء فينضح قبيلكم بها فلعمر الهك ما تخطى وجه أحدكم منها قطرة فاما المسلم فتدع وجهه مثل الريطة البيضاء وأما الكافر فتخطمه مثل الحميم الاسود ألا ثم ينصرف نبيكم صلى الله عليه وسلم ويفترق على أثره الصالحون فيسلكون جسرا من النار فيطأ أحدكم الجمر فيقول حس يقول ربك عزوجل 7 اوانه الا فتطلعون على حوض الرسول على اظمأ والله ناهلة عليها قط ما رأيتها فلعمر الهك ما يبسط واحد منكم يده الا وضع عليها قدح يطهره من الطوف والبول والاذى وتحبس الشمس والقمر ولا ترون منهما واحدا قال قلت يا رسول الله فيما نبصر قال بمصل بصرك ساعتك هذه وذلك قبل طلوع الشمس في يوم أشرقت الارض واجهت به الجبال قال قلت يا رسول الله فيما نجزى من سيئاتنا وحسناتنا قال الحسنة بعشر أمثالها والسيئة بمثلها الا ان يعفو قال قلت يا رسول الله اما الجنة اما النار قال لعمر الهك ان للنار لسبعه أبواب ما منهن بابان الا يسير الراكب بينهما سبعين عاما وان للجنة لثمانية أبواب ما منهما بابان الا يسير الراكب بينهما سبعين عاما قلت يا رسول الله فعلى ما نطلع من الجنة قال على أنهار من عسل مصفى وأنهار من كأس ما بها من صداع ولا ندامة وانهار من لبن لم يتغير طعمه وماء غير آسن وبفاكهة لعمر الهك ما تعلمون وخير من مثله معه وأزواج مطهرة قلت يا رسول الله ولنا فيها أزواج أو منهن مصلحات قال الصالحات للصالحين تلذونهن مثل لذاتكم في الدنيا ويلذذن بكم غير ان لا توالد قال لقيط فقلت اقضي ما نحن بالغون ومنتهون إليه فلم يحبه النبي صلى الله عليه وسلم قلت يا رسول الله ابايعك قال فبسط النبي صلى الله عليه وسلم يده وقال على اقام الصلاة وايتاء الزكاة وزيال المشرك وان لا تشرك بالله الها غيره قلت وان لنا ما بين المشرق والمغرب فقبض النبي صلى الله عليه وسلم يده وظن انى مشترط شيأ لا يعطينيه قال قلت تحل منها حيث شئنا ولا يجنى امرؤ الا على نفسه فبسط يده وقال ذلك لك تحل حيث شئت ولا يجنى عليك الا نفسك قال فانصرفنا عنه ثم قال ان هذين لعمر الهك من اتقى الناس في الاولى والاخرة فقال له كعب بن الخدرية أحد بنى بكر بن كلاب منهم يا رسول الله قال بنو المنتفق اهل ذلك قال فانصرفنا وأقبلت عليه فقلت يارسول الله هل لاحد ممن مضى من خير في جاهليتهم قال قال رجل من عرض قريش والله ان اباك المنتفق لفى النار قال فلكأنه وقع حر بين جلدى ووجهى ولحمي مما البى على رؤس الناس فهممت ان أقول وابوك يا رسول الله ثم إذا الاخرى أجهل فقلت يا رسول الله وأهلك قال وأهلي لعمر الله ما أتيت عليه من قبر عامري أو قرشي من مشرك فقل أرسلني اليك محمد فابشرك بما يسوءك تجر على وجهك وبطنك النار قال قلت يا رسول الله ما فعل بهم ذلك وقد كانوا على عمل لا يحسنون الا اياه وكانوا يحسنون الا اياه وكانوا يحسبون انهم مصلحون قال ذلك لان الله عزوجل بعث في آخر كل سبع أمم يعنى نبيا فمن عصى نبيه كان من الضالين ومن أطاع نبيه كان من المهتدين * (حديث عباس بن مرد دابس السلمى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابراهيم بن الحجاج الناجى قال ثنا عبد القاهر بن السرى قال حدثنى ابن لكنانة ابن عباس بن مرادس حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا عشية عرفة لامته بالمغفرة والرحمة فاكثر الدعاء فاجابه الله عزوجل ان قد فعلت وغفرت لامتك الا من ظلم بعضهم بعضا فقال يا رب انك قادران تغفر للظالم وتثيب المظلوم خيرا من مظلمته فلم يكن في تلك العشية الا ذا فلما

[ 15 ]

كانى من الغد دعا غداة المزدلفة فعاد يدعو لامته فلم يلبث النبي صلى الله عليه وسلم ان تبسم فقال بعض أصحابه يا رسول الله بابى أنت وأمى ضحكت في ساعة لم تكن تضحك فيها فما أضحكك أضحك الله سنك قال تبسمت من عدوا الله ابليس حين علم أن الله عزوجل قد استجاب لى في أمتى وغفر للظالم أهوى يدعو بالثبور والويل ويحثو التراب على رأسه فتبسمت مما يصنع جزعه * (حديث عروة بن مضرس بن أوس بن حارثة بن لام رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال حدثنا هشيم عن ابن أبى خالد وزكريا عن الشعبى قال أخبرني عروة بن مضرس قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يجمع فقلت يا رسول الله جئتك من جبلى طئ أتعبت نفسي وأنصبت راحلتي والله ما تركت من جبل الا وقفت عليه فهل لى من حج فقال من شهد معنا هذه الصلاة يعنى صلاة الفجر بجمع ووقف معنا حتى نفيض منه وقد أفاض قبل ذلك من عرفات ليلا أو نهارا فقد تم حجه وقضى تفثه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم قال ثنا زكريا عن الشعبى قال حدثنى عروة بن مضرس بن أوس بن حارثة بن لام أنه حج على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يدرك الناس الا ليلا وهو يجمع فانطلق إلى عرفات فافاض منها ثم رجع فاتى جمعا فقال يارسول الله أتعبت نفسي وأنصبت راحلتي فهل لى من حج فقال من صلى معنا صلاة الغداء بجمع ووقف معنا حتى نفيض وقد أفاض قبل ذلك من عرفات ليلا أو نهارا فقد تم حجه وقضى تفثه * (حديث قتادة بن النعمان رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر قال أنا ابن جريج قال أخبرت ان أبا سعيد الخدرى وعن سليمان ابن موسى عن فلان وعن أبى الزبير عن جابر بن عبد الله ولم يبلغ أبو الزبير هذه القصة كلها ان أبا قتادة أتى أهله فوجد قصعة ثريد من قديد الاضحى فابى ان ياكله فاتى قتادة بن النعمان فاخبره ان النبي صلى الله عليه وسلم قام في حج فقال انى كنت أمرتكم ان لا تأكلوا الاضاحي فوق ثلاثة أيام لتسعكم وانى أحله لكم فكلوا منه ما شئتم قال ولا تبيعوا لحوم الهدى والاضاحي فكلوا وتصدقوا واستمعوا بجلودها وان أطعمتم من لحومها شيا فكلوه ان شئتم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج قال حدثنى ابن جريج قال قال سليمان بن موسى أخبرني زبيد ان أبا سعيد الخدرى أتى أهله فوجد قصعة من قديد الاضحى فابى ان ياكله فاتى قتادة ابن النعمان فاخبره ان النبي صلى الله عليه وسلم قال فقال انى كنت أمرتكم ان لا تأكلوا الاضاحي فوق ثلاثة أيام لتسعكم وانى أحله لكم فكلوا منه ما شئتم ولا تبيعوا لحوم الهدى والاضاحي فكلوا وتصدقوا واستمتعوا بجلودها ولا تبيعوها وان أطعمتم من لحمها فكلوا ان شئتم وقال في هذا الحديث عن أبى سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم فالآن فكلوا واتجروا وادخروا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج عن ابن جريح قال أخبرني أبو الزبير عن جابر نحو حديث زبيد هذا عن أبى سعيد لم يبلغه كله ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الملك بن عمرو قال ثنا زهير يعنى ابن محمد عن شريك يعنى ابن عبد الله بن أبى نمر تميم عن عبد الرحمن بن أبى سعيد الخدرى عن أبيه وعمه عن قتادة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كلوا لحوم الاضاحي وادخروا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن محمد بن اسحق قال حدثنى محمد بن على بن حسين بن جعفر وأبى اسحق بن يسار عن عبد الله بن خباب مولى بنى عدى بن النجار عن أبى سعيد الخدرى قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نهانا عن أن ناكل لحوم نسكنا فوق ثلاث

[ 16 ]

قال فخرجت في سفر ثم قدمت على أهلى وذلك بعد الاضحى بايام قال فاتتني صاحبتي يسلق قد جعلت فيه قديدا فقلت لها انى لك هذا القديد فقالت من ضحايانا قال فقلت لها أو لم ينهنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أن نأكلها فوق ثلاث انه قد رخص للناس بعد ذلك قال فلم أصدقها حتى بعثت إلى أخى قتادة بن النعمان وكان بدريا أسأله عن ذلك قال فبعث إلى ان كل طعامك فقد صدقت قد أرخص رسول الله صلى الله عليه وسلم للمسلمين في ذلك * (حديث رفاعة بن عرابة الجهنى رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم قال حدثنا هشام الدستوائى عن يحيى بن أبى كثير عن هلال بن أبى ميمونة عن عطاء بن يسار عن رفاعة الجنهى قال أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كنا بالكديد أو قال بقديد فجعل رجال منا يستأذنون إلى أهليهم فيأذن لهم فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه وثم قال ما بال رجال يكون شق الشجرة التى تلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أبغض إليهم من الشق الاخر فلم نر عند ذلك من القوم الا باكيا فقال رجل ان الذى يستأذنك بعد هذا لسفيه فحمد الله وقال حينئذ إشهد عند الله لا يموت عبد يشهد أن لا اله الا الله وانى رسول الله صدقا من قلبه ثم يسدد الا سلك في الجنة قال وقد وعدني ربى عزوجل أن يدخل من أمتى سبعين ألفا لا حساب عليهم ولا عذاب وانى لارجو أن لا يدخلوها حتى تبوؤا أنتم ومن صلح من آبائكم وأزواجكم وذرياتكم مساكن في الجنة وقال إذا مضى نصف الليل أو قال ثلثا الليل ينزل الله عزوجل إلى السماء الدنيا فيقول لا أسال عن عبادي أحدا غيرى من ذا يستغفرني فاغفر له من الذى يدعوني أستجيب له من ذا الذى يسألنى أعطيه حتى ينفجر الصبح قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا الاوزاعي قال ثنا يحيى بن أبى كثير عن هلال بن أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا شببان عن يحيى يعنى ابن أبى رفاعة بن عرابة الجهنى قال صدرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة فجعل الناس يستأدنونه فذكر الحديث قال وقال أبو بكر ان الذى يستاذنك بعد هذه لسفيه في نفسي ثم ان النبي صلى الله عليه وسلم حمد الله وقال خيرا ثم قال أشهد عند الله وكان إذا حلف قال والذى نفس محمد بيده ما من عبد يؤمن بالله واليوم الاخر ثم يسدد الا سلك في الجنة فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا شيبان عن يحيى يعنى ابن أبى كثير قال حدثنى هلال بن أبى ميمونة رجل من أهل المدينة عن عطاء بن يسار عن رفاعة بن عرابة الجهنى قال أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كنا بالكديد أو قال بعرفة فذكر الحديث قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد قال ثنا هشام يعنى الدستوازى قال حدثنا يحيى بن أبى كثير عن هلال بن أبى ميمونة قال ثنا عطاء بن يسار ان رفاعة الجهنى حدثه قال أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كنا بالكديد أو قال بقديد جعل رجال يستأذنون إلى أهليهم فيؤذن لهم قال فحمد الله وأثنى عليه وقال خيرا وقال أشهد عند الله لا يموت عبد شهد أن لا اله الا الله وأن محمدا رسول الله صادقا من قلبه ثم يسدد الا سلك في الجنة ثم قال وعدني ربى ان يدخل من أمتى سبعين ألفا بغير حساب وانى لارجو أن لا يدخلوها حتى تبوؤا انتم ومن صلح من أزواجكم وذراريكم مساكن في الجنة وقال إذا مضى نصف الليل أو ثلث الليل ينزل الله عزوجل إلى السماء الدنيا فيقول لا أسال عن عبادي أحدا غيرى من ذا الذى يستغفرني أغفر له من ذا الذى يدعوني فاستجيب له من ذا الذى يسألنى فاعطيه حتى ينفجر الصبح * (حديث رجل رضى الله تعالى عنه) *

[ 17 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا وهيب قال ثنا موسى بن عقبة قال حدثنى أبو سلمة عن الرجل الذى مر برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يناجى جبريل عليه السلام فزعن أبو سلمة انه تجنب ان يدنو من رسول الله صلى الله عليه وسلم تخوفا ان يسمع حديثه فلما أصبح قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ما منعك ان تسلم إذ مررت بى البارحة قال رأيتك تناجى رجلا فخشيت ان تكره أن أدنو منكما قال وهل تدرى من الرجل قال لا قال فذلك جبريل عليه السلام ولو سلمت لرد السلام وقد سمعت من غير أبى سلمة انه حارثة بن النعمان قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة قال سمعت أبا مالك الاشجعى يحدث عن أبى سلمة بن عبد الرحمن قال أخبرني من رأى النبي صلى الله عليه وسلم يصلى في ثوب قد خالف بين طرفيه * (حديث عبد الله بن زمعة رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى وكيع عن هشام عن أبيه عن عبد الله بن زمعة قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يذكر النساء فوعظ فيهن وقال علام يضرب أحدكم امرأته ولعله ان يضاجعها من آخر النهار أو آخر الليل قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية قال ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن زمعة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا انبعث اشقاها انبعث لها رجل عارم عزيز منيع في رهط مثل ابن زمعة ثم وعظهم في الضحك من الضرطة فقال إلى ما يضحك أحدكم مما يفعل قال ثم قال إلى ما يجلد أحدكم امرأته جلد العبد ثم لعله ان يضاجعها من آخر يومه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير قال ثنا هشام عن أبيه عن عبد الله بن زمعة قال خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الناقة وذكر الذى عقرها فقال إذ انبعث أشقاها انبعث لها رجل عارم عزيز منيع في رهط ابن زمعة ثم ذكر النساء فوعظهم فيهن فقال علام يجلد أحدكم امرأته جلد العبد ولعله يضاجعها من آخر يومه ثم وعظهم في ضحكهم من الضرطة فقال علام يضحك أحدكم على ما يفعل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن هشام عن ابيه عن عبد الله بن زمعة وعظهم في النساء وقال علام يضرب أحدكم امرأته ضرب العبد ثم يضاجعها من آخر الليل * (حديث سلمان بن عامر رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا هشام عن حفصة عن الرباب الضبية عن سلمان بن عامر الضبى انه قال إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فان لم يجد فليفطر على الماء فان الماء طهور قال هشام وحدثني عاصم الاحول ان حفصة رفعته إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن عاصم عن حفصة عن الرباب عن عمها سلمان بن عامر الضبى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال فليفطر على تمر فان لم يجد فليفطر على ماء فانه طهور ومع الغلام عقيقته فاميطوا عنه الاذى وأريقوا عنه دما والصدقة على ذى القرابة ثنتان صدقة وصلة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا ابن عون عن حفصة بنت سيرين عن الرباب بنت صليع عن سلمان بن عامر الضبى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصدقة على المسكين صدقة وهى على ذى القرابة اثنتان صلة وصدقة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا وكيع قال ثنا سفيان عن عاصم الاحول عن حفصة عن الرباب أم الرائح ابنة صليع عن سلمان بن عامر الضبى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فان لم يجد فليفطر على ماء فانه طهور قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر وابن نمير قالا ثنا هشام ويزيد قال أنا هشام

[ 18 ]

عن حفصة ابنة سيرين عن سلمان بن عامر الضبى ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ابن نمير انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال يزيد بن هرون سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول مع الغلام عقيقته فاهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم قال أخبرنا يونس عن ابن سيرين عن سلمان بن عامر الضبى قال قال مع الغلام عقيقته فاريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية قال ثنا عاصم عن حفصة عن الرباب عن سلمان بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فان لم يجد فليفطر على ماء فانه طهور قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال أنا هشام عن حفصة ابنة سيرين عن الرباب عن سلمان بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فان لم يجد فليفطر بماء فان الماء طهور وقال مع الغلام عقيقته فاهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى وقال الصدقة على المسكين صدقة وهى على ذى الرحم اثنتان صلة وصدقة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا هشام عن حفصة عن سلمان ابن عامر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الصدقة على المسكين صدقة والصدقة على ذى الرحم اثنتان صدقة وصلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن هشام قال حدثتني حفصة عن سلمان بن عامر قال سمعت رسول الله صلى عليه وسلم يقول مع الغلام عقيقته فاهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى قال وسمعته يقول صدقتك على المسكين صدقة وهى على ذى الرحم ثنتان صدقة وصلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن أبى عدى عن ابن عون عن حفصة بنت سيرين عن أم الرائح ابنة صليع عن سلمان بن عامر ان النبي صلى الله عليه وسلم قال الصدقة على المسكين صذقة وانها على ذى الرحم اثنتان انها صدقة وصلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد يعنى ابن سلمة قال أنا أيوب وحبيب ويونس وقتادة عن محمد بن سيرين عن سلمان بن عامر الضبى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الغلام عقيقته فاهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية قال ثنا عاصم عن حفصة عن الرباب عن سلمان بن عامر الضبى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فان لم يجد تمرا فليفطر على ماء فانه له طهور حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يونس قال ثنا حماد يعنى ابن زيد عن أيوب عن محمد بن سيرين عن سلمان بن عامر لم يذكر أيوب النبي صلى الله عليه وسلم وهشام عن محمد عن سلمان رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم انه قال عن الغلام عقيقته فاهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الوهاب بن عطاء عن ابن عون وسعيد عن محمد بن سيرين عن سلمان بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال مع الغلام عقيقته فاهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى قال وكان ابن سيرين يقول ان لم تكن اماطة الاذى حلق الرأس فلا أدرى ما هو قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا همام ثنا قتادة عن ابن سيرين عن سلمان بن عامر الضبى ان النبي صلى الله عليه وسلم قال مع الغلام عقيقتة فاهريقوا عنه الدم وأميطوا عنه الاذى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن عاصم عن حفصة عن سلمان بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال

[ 19 ]

من وجد تمر فليفطر عليه فان لم يجد تمرا فليفطر على الماء فان الماء طهور * (حديث قرة المزني رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم قال ثنا أبو خيثمة عن عروة بن عبد الله بن قشير الجعفي قال حدثنى معاوية بن قرة عن أبيه قال أتيت في رهط من مزينة فبايعنا وان قميصه لمطلق فبايعته فادخلت يدى من جيب القميص فمسست الخاتم قال عروة فما رأيت معاوية ولا اباه شتاء ولا حرا الا مطلقى ازرارهما لا يزران أبدا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان ثنا روح قال ثنا بسطام بن مسلم عن معاوية بن قرة قال قال أبى لقد عمرنا مع نبينا صلى الله عليه وسلم وما لنا طعام الا الاسودان ثم قال هل تدرى ما الاسودان قلت لا قال التمر والماء قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سلمان بن داود قال ثنا شعبة عن معاوية بن قرة عن أبيه انه أتى النبي صلى الله عليه وسلم وقد كان حلب وصر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان عن شعبة عن معاوية قال كان أبى حدثنا عن النبي صلى الله عليه وسلم فلا أدرى أسمعه منه أو حدث عنه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الملك ابن عمرو قال ثنا خالد بن ميسرة ثنا معاوية بن قرة عن أبيه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هاتين الشجرتين الخبيثتين وقال من أكلهما فلا يقربن مسجدنا وقال ان كنتم لا بد آكليهما فاميتوهما طبخا قال يعنى البصل والثوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد قال ثنا شعبة عن معاوية أبى اياس قال سمعت أبى وقد كان أدرك النبي صلى الله عليه وسلم فمسح رأسه واستغفر له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة عن معاوية بن قرة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال في صيام ثلاثة أيام من الشهر صوم الدهر وافطاره حدثنا عبد الله حدثنى أبى اياس قال جاء أبى إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو غلام صغير فمسح رأسه واستغفر له قال شعبة قلنا له صحبة قال لا ولكنه كان على عهده قد حلب وصر * (حديث هشام بن عامر الانصاري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن هشام بن عامر الانصاري قال لما كان يوم أحد أصاب الناس قرح وجهد شديد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم احفروا وأوسعوا وادفنوا الاثنين والثلاثة في القبر قالوا يا رسول الله من نقدم قال أكثرهم جمعا وأخذا للقرآن قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل قال ثنا أيوب عن أبى قلابة قال كان الناس يشترون الذهب بالورق نسيئة إلى العطاء فاتى عليهم هشام بن عامر فنهاهم وقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهانا ان نبيع الذهب بالورق نسيئة وأنبانا أو قال وأخبرنا ان ذلك هو الربا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل قال أنا أيوب عن حميد بن هلال عن بعض أشياخهم قال قال هشام بن عامر لجيرانه انكم لتخطون إلى رحال ما كانوا باحضر لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أوعى لحديثه منهى وانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة أمر أكبر من الدجال قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن أيوب عن حميد بن هلال عن هشام بن عامر قال انكم لتخطون إلى أقوام ماهم باعلم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم منا قتل ابى يوم احد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم احفروا واوسعوا وادفنوا الاثنين والثلاثة في القبر وقدموا أكثرهم قرآنا وكان ابى اكثرهم قرآنا فقدم قال وسمعت رسول الله صلى الله عليه

[ 20 ]

وسلم يقول والله ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة امر أعظم من الدجال قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل قال ثنا ايوب عن حميد بن هلال عن هشام بن عامر قال شكوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم القرح يوم أحد وقالوا كيف تامر بقتلانا قال احفروا وأوسعوا وأحسنوا وادفنوا في القبر الاثنين والثلاثة وقدموا أكثرهم قرآنا قال هشام فقدم ابى بين يدى اثنين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح بن عبادة قال ثنا شعبة عن يزيد الرشك قال شعبة قرأته عليه قال سمعت معاذة العدوية قالت سمعت هشام بن عامر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يحل لمسلم أن يهجر مسلما فوق ثلاث ليال فان كان تصادرا فوق ثلاث فانهما كبان عن الحق ما داما على صراطهما وأولهما فيأ فسبقه بالفئ كفارته فان سلم عليه فلم يرد عليه ورد عليه سلامه ردت الملائكة ورد على الاخر الشيطان وان ماتا على صرامها لم يجتمعا في الجنة أبدا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن يزيد الرشك عن معاذة عن هشام بن عامر انه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحل لمسلم ان يهجر مسلما فوق ثلاث ليال فانهما كانا كبان على الحق ما داما على صرامهما وأولهما فيأ يكون سبقه بالفئ كفارة له وان سلم فلم يقبل ورد عليه سلامه ردت عليه الملائكة ورد على الاخر الشيطان وان ماتا على صرامهما لم يدخلا الجنة جميعا أبدا حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا بهز قال ثنا سليمان بن المغيرة قال ثنا حميد بن هلال قال قال هشام بن عامر جاءت الانصار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد فقالوا يا رسول الله أصبنا قرح وجهد فكيف تأمرنا قال احفروا وأوسعوا واجعلوا الرجلين والثلاثة في القبر قالوا فايهم نقدم قال أكثرهم قرآنا قال فقدم أبى عامر بين يدى رجل أو اثنين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال ثنا معمر عن أيوب عن أبى قلابة عن هشام بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان رأس الدجال من ورائه 7 حبك حبك فمن قال أنت ربى افتتن ومن قال كذبت ربى الله عليه توكلت فلا يضره أو قال فلا فتنة عليه قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عبد الرزاق حدثنا معمر عن أيوب عن حميد بن هلال قال انا هشام بن عامر قال قتل أبى يوم أحد فقال النبي صلى الله عليه وسلم احفروا ووسعوا وأحسنوا وادفنوا الاثنين والثلاثة في القبر وقدموا أكثرهم قرآنا فمات أبى فقدم بين يدى رجلين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال ثنا أبى ثنا أيوب عن حميد عن أبى الدهماء عن هشام بن عامر قال شكوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم ما بهم من القرح فقال احفروا واحسنوا واوسعوا وادفنوا الاثنين والثلاثة في القبر وقدموا أكثرهم قرآنا فمات أبى فقدم بين يدى رجلين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وهب بن جرير قال ثنا أبى قال سمعت حميد بن هلال يحدث عن سعيد عن أبيه هشام بن عامر قال لما كان يوم أحد فذكر الحديث قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال سمعت جرير بن حازم يحدث هذا الحديث عن حميد بن هلال وزاد فيه عن سعد بن هشام وزاد فيه واعمقوا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنا حسين بن محمد قال ثنا سليمان بن المغيرة عن حميد يعنى ان هلال عن هشام بن عامر الانصاري قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ما بين خلق آدم إلى ان تقوم الساعة فتنة أكبر من فتنة الدجال قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا حماد يعنى ابن زيد عن أيوب عن أبى قلابة قال قدم هشام بن عامر البصرة فوجدهم يتبايعون الذهب في أعطياتهم فقام فقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى

[ 21 ]

عن بيع الذهب بالورق نسيئة وأخبرنا أو قال ان ذلك هو الربا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أحمد ابن عبد الملك قال ثنا حماد يعنى ابن زيد عن أيوب عن حميد بن هلال عن أبى الدهماء عن هشام بن عامر قال انكم لتجاوزون إلى رهط من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ما كانوا أحصى ولا أحفظ لحديثه منى وانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما بين آدم إلى يوم القيامة أمر أكبر من الدجال * (حديث عثمان بن أبى العاص الثقفى رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا مالك بن أنس عن يزيد بن خصيفة ان عمرو بن عبد الله بن كعب السلمى أخبره ان نافع بن جبير أخبره ان عثمان بن أبى العاص أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عثمان وبى وجع قد كاد يهلكني فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم امسك بيمينك سبع مرات وقل أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد قال ففعلت ذلك فاذهب الله ما كان بى فلم أزل آمر به أهلى وغيرهم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح و عبد الصمد قالا ثنا حماد قال روح قال أنا الجريرى عن أبى العلاء عن عثمان بن أبى العاص وامرأة من قيس انهما سمعا النبي صلى الله عليه وسلم قال أحدهما سمعته يقول اللهم اغفر لى ذنبي وخطئي وعمدي وقال الاخر سمعته يقول اللهم استهديك لارشد أمرى وأعوذ بك من شر نفسي قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال ثنا حماد عن الجريرى عن أبى العلاء عن عثمان بن أبى العاص قال قلت يا رسول الله اجعلني اما قومي فقال انت امامهم واقتد باضعفهم واتخذ مؤذنا لا يأخذ على اذانه أجرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا قال ثنا حماد بن سلمة قال أنا سعيد الجريرى عن أبى العلاء عن مطرف عن عثمان بن أبى العاص قال قلت يا رسول الله اجعلني امام قومي قال أنت امامهم فاقتد باضعفهم واتخذ مؤذنا لا يأخذ على اذانه أجرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا حماد ابن زيد أنا سعيد الجريرى عن أبى العلاء عن مطرف عن عثمان بن أبى العاص قال قلت يا رسول الله اجعلني امام قومي قال أنت امامهم واقتد باضعفهم واتخذ مؤذنا لا يأخذ على اذانه أجرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بونى قال ثنا حماد يعنى ابن زيد عن محمد بن اسحق عن سعيد بن أبى هند عن مطرف قال دخلت على عثمان بن أبى العاص فقال انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الصيام جنة كجنة أحدكم من القتال وكان آخر ما عهد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حين بعثنى إلى الطائف قال يا عثمان تجوز الصلاة فان في القوم الكبير وذا الحاجة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى قال ثنا مالك عن يزيد بن خصيفة ان عمرو بن عبد الله بن كعب أخبره عن نافع بن جبير عن عثمان بن أبى العاص قال أتانى رسول الله صلى الله عليه وسلم وبى وجع قد كاد يهلكني فقال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم امسحه بيمينك سيع مرات وقل أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد قال ففعلت ذلك فاذهب الله ما كان في فلم أزل آمر به أهلى وغيرهم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر ثنا شعبة عن النعمان بن سالم قال سمعت أشياخنا من ثقيف قالوا أنا عثمان بن أبى العاص انه قال قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم أم قومك وإذا أممت قومك فاخف بهم الصلاة فانه يقوم فيها الصغير والكبير والضعيف والمريض وذو الحاجة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا عمرو بن عثمان عن موسى بن طلحة عن عثمان بن أبى العاص قال قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عثمان أم قومك ومن أم القوم فليخفف فان فيهم

[ 22 ]

الضعيف والكبير وذا الحاجة فإذا صليت لنفسك فصل كيف شئت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد ابن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت سعيد بن المسيب قال حدثن عثمان بن أبى العاص قال أخر ما عهد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أميت قوما فاخف بهم الصلاة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج قال ثنا ليث بن سعد قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن سعيد بن أبى هند ان مطرفا من بنى عامر بن صعصعة حدثه ان عثمان بن أبى العاص الثفقى دعا له بلبن ليسقيه فقال مطرف انى صائم فقال عثمان سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الصيام جنة من النار كجنة أحدكم من القتال وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول صيام حسن صيام ثلاثة أيام من الشهر حدثنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل ابن هلال بن أسد الشيباني قال حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون ثنا حماد بن سلمة عن على ابن زيد عن الحسن عن عثمان بن أبى العاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ينادى مناد كل ليلة هل من داع فستجاب له هل من سائل فيعطى هل من مستغفر فيغفر له حتى ينفجر الفجر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد قال انا حماد بن زيد قال ثنا على بن زيد عن الحسن قال مر عثمان بن أبى العاص على كلاب بن أمية وهو جالس على مجلس العاشر بالبصرة فقال ما يجلسك ههنا قال استعملني هذا على هذا المكان يعنى زيادا فقال له عثمان الا أحدثك حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بلى فقال عثمان سمعت رسول الله صلى الله عليه يقول كان لدواد نبى الله عليه والسلام ساعة يوقظ فيها فيقول يا آل داود قوموا فصلوا فان هذه ساعة يستحب الله فيها الدعاء الا لساحر أو عشار فركب كلاب بن أمية سفينته فاتى زيادا فاستعفاه فاعفاه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبيد الله بن عمر القواريرى قال ثنا حماد بن زيد عن على بن زيد عن الحسن قال مر عثمان بن أبى العاص على كلاب بن أمية فذكر نحوه * (حديث طلق بن على رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا عكرمة بن عمار عن عبد الله بن زيد أو بدر أنا أشك عن طلق ابن على الحنفي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ينظر الله عزوجل إلى صلاة عبد لا يقيم فيها صلبه بين ركوعها وسجودها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا أيوب بن عتبة ثنا عبد الله بن بدر عن عبد الرحمن بن على بن شيبان عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا ينظر الله عزوجل إلى رجل لا يقيم صلبه بين ركوعه وسجوده حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال ثنا ملازم قال ثنا عبد الله بن بدر عن قيس بن طلق عن أبيه انه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصلاة في الثوب الواحد فاطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم ازاره فطارق به رداءه ثم قام فصلى فلما قضى الصلاة قال كلكم يجد ثوبين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا حماد بن خالد قال ثنا ايوب بن عتبة عن قيس بن طلق عن ابيه قال سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم أيتوضأ أحدنا إذا مس ذكره قال انما هو بضعة منك أو جسدك حدثنا عبد الله حدثنى ابى قال ثنا يونس ثنا أبان عن يحيى بن أبى كثير عن عيسى بن خثيم عن قيس بن طلق ان أباه شهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وسأله رجل عن الصلاة في الثوب الواحد فلم يقل له شيأ فلما أقيمت الصلاة طارق رسول الله صلى الله عليه وسلم بين ثوبيه فصلى فيهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود

[ 23 ]

ثنا محمد بن جابر عن قيس بن طلق عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أحدكم من امرأته حاجة فليأتها ولو كانت على تنور قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن دواد ثنا محمد بن جابر عن عبد الله بن برد عن طلق بن على عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكون وتران في ليلة قال وسئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الرجل يصلى في ثوب واحد قال وكلكم يجد ثوبين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى قال ثنا محمد بن جابر عن قيس بن طلق عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيتم الهلال فصوموا وإذا رأيتموه فافطروا فان أغمى عليكم فاتموا العدة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى ثنا محمد بن جابر عن عبد الله بن النعمان عن قيس بن طلق عن أبيه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ليس الفجر المستطيل في الافق ولكنه المعترض الاحمر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن دواد ثنا محمد بن جابر عن قيس بن طلق عن أبيه قال كنت جالسا عند النبي صلى الله عليه وسلم فسأله رجل فقال مسست ذكرى أو الرجل يمس ذكره في الصلاه عليه الوضوء قال لا انما هو منك قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود ثنا محمد بن جابر عن عبد الله بن بدر عن طلق بن على قال وفدنا على النبي صلى الله عليه وسلم فلما ودعنا أمرنى فأتيته باداوة من ماء فحثا منها ثم مج فيها ثلاثا ثم أوكاها ثم قال اذهب بها وانضح مسجد قومك وأمرهم يرفعوا برؤوسهم ان رفعها الله قلت ان الارض بيننا وبينك بعيدة وانها تبيس قال فإذا يبست فمدها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى انا محمد بن جابر عن قيس بن طلق عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله عزوجل جعل هذه الامة مواقيت للناس صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته فان غم علكيم فاتموا العدة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا قران بن تمام عن محمد بن جابر عن قيس بن طلق عن أبيه قال قال رجل يا رسول الله أيتوضأ أحدنا إذا مس ذكره في الصلاة قال هل هو الا منك أو بضعة منك قال حدثنا عبد الله حدثنى ثنا عفان ثنا ملازم ابن عمرو السحيمى ثنا جدى عبد الله بن بدر قال وحدثني سراج بن عقبة ان قيس بن طلق حدثهما ان أباه طلق بن على أتانا في رمضان وكان عندنا حتى أمسى فصلى بنا القيام في رمضان وأوتر بنا ثم انحدر إلى مسجد ريمان فصلى بهم حتى بقى الوتر فقدم رجلا فاوتر بهم وقال سمعت نبى الله صلى الله عليه وسلم يقول لا وتران في ليلة * (حديث على بن شيبان رضى الله تعالى عنهما) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد وسريج قالا ثنا ملازم بن عمرو ثنا عبد الله بن بدر ان عبد الرحمن بن على حدثه ان أباه على بن شيبان حدثه انه خرج وافد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فصلينا خلف النبي صلى الله عليه وسلم فلمح بمؤخر عينيه إلى رجل لا يقيم صلبه في الركوع والسجود فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا معشر المسلمين انه لا صلاة لمن لا يقيم صلبه في الركوع والسجود قال ورأى رجلا يصلى خلف الصف فوقف حتى انصرف الرجل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم استقبل صلاتك فلا صلاة لرجل فرد خلف الصف قال عبد الصمد فردا خلف الصف قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عبد الله قال حدثنى ملازم بن عمرو قال حدثنى عبد الله بن بدر عن قيس بن طلق عن أبيه طلق ابن على قال قال لدغتني عقرب عند نبى الله صلى الله عليه وسلم فرقانى ومسحها * (حديث الاسود بن سريع رضى الله تعالى عنه) *

[ 24 ]

قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا سعيد و عبد الوهاب قال أنا سعيد عن قتادة عن الحسن عن الاسود بن سريع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث سرية يوم حنين قال روح فأتوا حيا من أحياء العرب فذكر الحديث قال والذى نفسي بيده ما من نسمة تولد الا على الفطرة حتى يعرب عنها لسانها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا حماد بن زيد عن على بن زيد عن عبد الرحمن بن أبى بكرة عن الاسود بن سريع قال قلت يا رسول الله انى قد مدحت الله بمدحة ومدحتك باخرى فقال النبي صلى الله عليه وسلم هات وابدأ بمدحة الله عزوجل قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عبد الله ثنا معاذ ابن هشام قال حدثنى أبى عن قتادة عن الاحنف بن قيس عن الاسود بن سريع ان نبى الله صلى الله عليه وسلم قال أربعة يوم القيامة رجل أصم لا يسمع شيأ ورجل أحمق هرم ورجل مات في فترة فاما الاصم فيقول رب لقد جاء الاسلام وما أسمع شيأ وأما الاحمق فيقول رب لقد جاء الاسلام والصبيان يحذفونى بالبعر وأما الهرم فيقول ربى لقد جاء الاسلام وما أعقل شيئا وأما الذى مات في الفترة فيقول رب ما أتانى لك رسول فيأخذ مواثيقهم ليطيعنه فيرسل إليهم ان ادخلوا النار قال فوالذي نفس محمد بيده لو دخلوها لكانت عليهم بردا وسلاما قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على ثنا معاذ بن هشام قال حدثنى أبى عن الحسن عن أبى رافع عن أبى هريرة مثل هذا غير انه قال في آخره فمن دخلها كانت عليه بردا وسلاما ومن لم يدخلها يسحب إليها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا السرى بن يحيى ثنا الحسن بن الاسود بن سريع وكان رجلا من بنى سعد قال وكان أول من قص في هذا المسجد يعنى المسجد الجامع قال غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أربع غزوات قال فتناول قوم الذرية بعد ما قتلوا المقاتلة فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الا ما بال أقوام قتلوا المقاتلة حتى تناولوا الذرية قال فقال رجل يا رسول الله أو ليس أبناء المشركين قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان خياركم ابناء المشركين انها ليست نسمة تولد الا ما ولدت على الفطرة فما تزال عليها حتى يبين عنها لسانها فابواها يهودانها أو ينصرانها قال وأخفاها الحسن * (حديث مطرف بن عبد الله عن أبيه رضى الله عن أبيه رضى الله تعالى عنهما) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن شعبة وبهز قال ثنا شعبة عن قتادة عن مطرف عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال شعبة قال قتادة أخبرني قال سمعت مطرفا عن ابيه عن النبي صلى الله عليه وسلم في صوم الدهر قال ما صام وما أفطر أو لا صام ولا أفطر وقال بهز في حديثه لا صام ولا أفطر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا هشام عن قتادة عن مطرف بن عبد الله عن أبيه ان رجلا انتهى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول وقال وكيع مرة انتهى إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ الهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر قال يقول ابن آدم مالى مالى وهل لك من مالك الا ما تصدقت فامضيت أو لبست فابليت أو أكلت فافنيت قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى محمد بن جعفر ثنا شعبة وحجاج قال حدثنى شعبة قال سمعت قتادة يحدث عن مطرف عن أبيه قال انتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول الهاكم التكاثر يقول ابن آدم مالى مالى ومالك من مالك الا ما أكلت فأفنيت أو لبست فابليت أو تصدقت فامضيت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج حدثنى شعبة قال سمعت قتادة قال سمعت مطرف بن عبد الله بن الشخير يحدث عن أبيه قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أنت سيد قريش فقال النبي صلى الله عليه وسلم السيد الله قال أنت أفضلها

[ 25 ]

فيها فولا وأعظمها فيها طولا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليقل أحدكم بقوله ولا يستجره الشيطان قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا سعيد عن قتادة عن مطرف بن عبد الله بن الشخير عن أبيه انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم وسئل عن رجل يصوم الدهر قال لاصام ولا أفطر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن سعيد الجريرى عن أبى العلاء بن الشخير عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في نعليه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن سعيد الجريرى عن أبى العلاء بن عبد الله بن الشخير عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى ثم يتنخم تحت قدمه ثم دلكها بنعله وهى في رجله قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سويد بن عمرو و عبد الصمد قال ثنا مهدى ثنا غيلان عن مطرف بن عبد الله بن الشخير عن أبيه انه وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم في رهط من بنى عامر قال فأتيناه فسلمنا عليه فقلنا أنت ولينا وأنت سيدنا وأنت أطول علينا قال يونس وانت أطول علينا طولا وأنت أفضلنا علينا فضلا وانت الجفنة الغراء فقال قولوا قولكم والا يستجرنكم الشيطان قال وربما قال ولا يستهوينكم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد قال أنا حماد بن سلمة عن ثابت البانى عن مطرف بن عبد الله عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وفى صدره أزيز كازيز المرجل من البكاء الا يزيد بن هرون قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم عن الجريرى عن أبى العلاء بن الشخير عن أبيه انه صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنخع فدلكها بنعله اليسرى قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد قال ثنا حميد يعنى الطويل ثنا الحسن عن مطرف عن أبيه أن رجلا قال يا رسول الله هوام الابل نصيبها قال ضالة المسلم حرق النار قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا شعبة عن قتادة عن مطرف عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صام الدهر لا صام ولا أفطر أو ما صام ولا أفطر قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة وحجاج قال حدثنى شعبة عن قتادة وقال ابن جعفر سمعت قتادة عن مطرف بن عبد الله قال حجاج في حديثه قاف سمعت مطرفا عن أبيه قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أنت سيد قريش فقال النبي صلى الله عليه وسلم السيد الله فقال أنت أفضلها فيها قولا وأعظمها فيها طولا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليقل أحدكم بقوله ولا يستجرنه الشيطان أو الشياطين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن مطرف عن ابيه قال انتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلى ولصدره أزيز كازيز المرجل قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا همام عن قتاد عن مطرف عن أبيه ان رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن صوم الدهر فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا صام ولا أفطر أو قال لم يصم ولم يفطر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عاصم أخبرني الجريرى عن أبى العلاء بن الشخير عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في نعليه قال فتنخع فتفله تحت نعله اليسرى قال ثم رأيته حكها بنعليه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا سعيد عن قتادة عن مطرف بن عبد الله بن الشخير عن أبيه انه سأل النبي صلى الله عليه وسلم أو سئل نبى الله صلى الله عليه وسلم عن رجل يصوم الدهر فقال لا صام ولا أفطر قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عفان قال ثنا حماد بن سلمة قال أنا الجريرى عن أبى العلاء عن مطرف بن عبد الله عن أبيه ان رسول الله صلى الله

[ 26 ]

عليه وسلم كان يصلى ويبزق تحت قدمه اليسرى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال أنا عبد الوهاب قال أنا سعيد عن قتادة عن مطرف بن عبد الله عن أبيه انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول ويقول ابن آدم مالى مالى وهل لك من مالك الا ما أكلت فافنيت أو لبست فابليت أو تصدقت فامضيت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين قال ثنا شعبة عن قتادة عن مطرف بن الشخير عن أبيه وكان أبوه قد أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من صام الدهر فلا صام ولا أفطر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا أبان ثنا قتادة ثنا مطرف بن عبد الله ان أباه حدثه قال دفعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ هذه السورة الهاكم التكاثر فذكر مثله سواء وليس فيه قول قتادة يعنى مثل حديث همام حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد قال عبد الله وسمعته أنا من عبد الله بن محمد بن أبى شيبة قال ثنا زيد بن الحباب عن شداد بن سعيد ابى طلحة الراسى قال حدثنى غيلان بن جرير عن مطرف بن عبد الله بن الشخير عن أبيه قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلى قاعدا أو قائما وهو يقرأ الهاكم التكاثر حتى ختمها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا حماد قال أنا ثابت عن مطرف عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلى ولصدره ازيز كازيز المرجل قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا همام أنا قتادة عن مطرف بن عبد الله عن أبيه قال دخلت على رسول الله سلى الله عليه وسلم وهو يقرأ الهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر قال فقال يقول ابن آدم مالى مالى وهل لك يا ابن آدم من مالك الا ما ملكت فافنيت أو لبست فابليت أو تصدقت فامضيت وكان قتادة يقول كل صدقة لم تقبض فليس بشئ قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز قال ثنا همام ثنا قتادة عن مطرف عن أبيه دخل على النبي صلى الله عليه وسلم فسمعه يقول فذكر مثل حديث عفان ولم يذكر قول قتادة * (حديث عمر بن أبى سلمة رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن هشام يعنى ابن عروة قال حدثنى أبى عن عمر بن أبى سلمة ووكيع قال ثنا هشام عن أبيه عن عمر بن أبى سلمة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في ثوب واحد قال وكيع في بيت أم سلمة في ثوب قد ألقى طرفيه على عاتقه في بيت أم سلمة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا هشام بن عروة وابراهيم بن اسمعيل عن أبى وجزة السعدى عن رجل من مزينة عن عمر بن أبى سلمة ان النبي صلى الله عليه وسلم أتى بطعام فقال يا عمر قال هشام يا بنى بسم الله عزوجل وكل بيمينك وكل مما يليك قال فما زالت أكلتي بعد قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية قال ثنا هشام بن عروة عن أبى وجزة رجل من بنى سعد عن رجل من بنى مرينة عن عمر بن أبى سلمة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا بنى إذا أكلت فسم وكل بيمينك وكل مما يليك قال فما زالت أكلتي بعد قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى سفيان بن عيينة عن الوليد بن كثير عن وهب بن كيسان عن عمر بن أبى سلمة قال قال لى النبي صلى الله عليه وسلم يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك فلم تزل تلك طعمتي بعد وكانت يدى تطيش حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال ثنا سفيان عن هشام عن أبيه عن عمر بن أبى سلمة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في بيت أم سلمة في ثوب واحد مشتملا به قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عمر بن أبى سلمة قال قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم سم الله وكل

[ 27 ]

بيمينك وكل مما يليك قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن أبى اسحق قال ثنا الليث بن سعد عن يحيى بن سعيد عن أبى امامة بن سهل عن عمر بن أبى سلمة قال رأيت رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم يصلى في ثوب واحد قد خالف بين طرفيه جعل طرفيه على عاتقيه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن ابن اسحق قال وذكر يحيى بن سعيد عن قيس الانصاري عن أبى امامة بن سهل عن عمر بن أبى سلمة قال قد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في ثوب واحد متوشحا به قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا ابن لهيعة ثنا أبو الأسود عبد الرحمن بن سعيد المقعد عن عمر بن أبى سلمة قال قرب لرسول الله صلى الله عليه وسلم طعام فقال لاصحابه اذكروا اسم الله وليأكل كل امرئ مما يليه قال عبد الله قال أبى اسحق وذكر لم يسمعه يدل على صدقة قال قرأت على أبى حدثكم أبو سعيد مولى بنى هاشم قال ثنا سليمان بن بلال قال ثنا أبو وجزة عن عمر بن أبى سلمة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له يا بنى ادنه وسم الله وكل مما يليك قال حدثنا عبد الله قال قرأت على أبى موسى بن داود قال ثنا سليمان بن بلال قال ثنا أبو وجزة السعدى قال اخبرني عمر بن أبى سلمة قال دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم لطعام يأكله فقال ادن فسم الله عزوجل وكل بيمينك وكل مما يليك حدثنا عبد الله قال قرأت على أبى منصور بن سلمة الخزاعى قال أنا سليمان بن بلال قال حدثنى أو أخبرني أبو وجزة السعدى انه سمع عمر بن أبى سلمة ربيب النبي صلى الله عليه وسلم يقول دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ادن يا بنى فسم وكل مما يليك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثناه لوين قال ثنا سليمان بن بلال عن أبى وجزة عن عمر بن أبى سلمة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه * (حديث عبد الله بن عبد الله بن أبى أمية المخزومى رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال حدثنى أبى عن اسحق قال حدثنى هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن أبى امية المخزومى قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في بيت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم في ثوب واحد متوشحا ما عليه غيره قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين ابن محمد قال ثنا ابن أبى الزناد عن عروة بن الزبير انه قال أخبرني عبد الله بن أبى أمية انه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في بيت أم سلمة في ثوب ملتحفا به مخالفا بين طرفيه * (حديث أبى سلمة بن عبد الاسد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا حماد بن سلمة عن ثابت قال حدثنى ابن عمر عن أبيه عن أم سلمة ان أبا سلمة حدثهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أصابت أحدكم مصيبة فليقل انا لله وانا إليه راجعوان اللهم عندك أحتسب مصبيتى فاجرني فيها وأبدلني بها خيرا منها فلما قبض أبو سلمة خلفنى الله عز وجل في اهلي خيرا منه قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يونس قال ثنا ليث يعنى ابن سعد عن يزيد بن عبد الله بن أسامة بن الهاد عن عمرو يعنى ابن ابى عمرو عن المطلب عن أم سلمة قالت أتانى أبو سلمة يوما من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لقد سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم قولا فسررت به قال لا تصيب أحدا من المسلمين مصيبة فيسترجع عن مصيبتة ثم يقول اللهم اجرني في مصيبتي واخلف لى خيرا منها الا فعل ذلك به قالت أم سلمة فحفظت ذلك منه فلما توفى أبو سلمة استرجعت وقلت اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منه ثم رجعت إلى نفسي قلت من أين لى خير من أبى سلمة فلما انقضت عدتي استاذن على رسول

[ 28 ]

الله صل الله عليه وسلم وأنا أدبغ اهابا لى فغسلت يدى من القرظ وأذنت له فوضعت له وسادة ادم حشوها ليف فقعد عليها فخطبني إلى نفسي فلما فرغ من مقالته قلت يا رسول الله ما بى ان لا تكون بك الرغبة في ولكني امرأة في غيرة شديدة فاخاف ان ترى منى شيأ يعذبنى الله به وأنا امرأة قد دخلت في السن وأنا ذات عيال فقال اما ما ذكرت من الغيرة فسوف يذهبها الله عزوجل منك واما ما ذكرت من السن فقد صابني مثل الذى اصابك وأما ما ذكرت من العيال فانما عيالك عيالي قالت فقد سلمت لرسول الله صلى الله عليه وسلم فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت ام سلمة فقد أبدلني الله بابى سلمة خيرا منه رسول الله صلى الله عليه وسلم * (حديث أبى طلحة زيد بن سهل الانصاري عن النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحجاج بن محمد وهاشم بن القاسم قالا ثنا ليث يعنى ابن سعد قال حدثنى بكير يعنى ابن عبد الله بن الاشج عن بسر بن سعيد عن زيد بن خالد عن أبى طلحة صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تدخل الملائكة بيتا فيه صورة قال بسر ثم اشتكى فعدناه فإذا على بابه ستر فيه صورة فقلت لعبيد الله الخولانى ربيب ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ألم يخبرنا ويذكر الصور يوم الاول فقال عبيد الله ألم تسمعه يقول قال الارقم في ثوب قال هاشم الم يخبرنا زيد عن الصور يوم الاول فقال عبيد الله ألم تسمعه حين قال الارقم في ثوب وكذا قال يونس قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا حجاج وابن أبى زائدة قال أنا حجاج عن الحسن بن سعد عن ابن عباس قال اخبرني أبو طلحة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع بين الحج والعمرة وقال عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة انه سمع ابن عباس يقول سمعت ابا طلحة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب ولا صورة تماثيل قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا سعيد بن أبى عروبة عن قتادة عن أنس بن مالك عن ابى طلحة قال لما صبح نبى الله صلى الله عليه وسلم خيبر وقد اخذوا مساحيهم وغدوا إلى حروثهم وارضهم فلما رأوا نبى الله صلى الله عليه وسلم معه الجيش ركضوا مدبرين فقال نبى الله الله أكبر الله أكبر انا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا همام قال قيل لمطر الوراق وانا عنده عمن كان يأخذ الحسن انه يتوضأ مما غيرت النار قال أخذه عن أنس وأخذه أنس عن أبى طلحة واخذه أبو طلحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال ثنا شعبة قال ثنا أبو بكر بن حفص عن الاغر عن رجل آخر عن أبى هريرة ان النبي صلى الله عليه وسلم قال توضؤا مما غيرت النار وقال أبو بكر يعنى ابن حفص قال ثنا الزهري عن ابن أبى طلحة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله فقال وثنا شعبة عن الاعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين في تفسير شيبان عن قتادة قال حدث أنس بن مالك عن أبى طلحة قال صبح نبى الله صلى الله عليه وسلم خبير وقد أخذوا مساحيهم وغدوا إلى حروثهم فلما رأوا النبي الله صلى الله عليه وسلم معه الجيش نكصوا مدبرين فقال نبى الله صلى الله عليه وسلم الله أكبر الله أكبر خربت خيبرا انا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس قال ثنا شيبان عن قتادة قوله عزوجل فإذا نزل بساحتهم فساء صباح المنذرين قال حدث أنس بن مالك عن أبى طلحة قال صبح نبى الله صلى الله عليه وسلم

[ 29 ]

خبير فذكر مثله قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج قال ثنا أبو معشر عن اسحق بن كعب بن عجرة عن أبى طلحة الانصاري قال أصبح رسول الله صلى عليه وسلم يوما طيب النفس يرى في وجهه البشر قالوا يا رسول الله اصحبت اليوم طيب النفس يرى في وجهك البشر قال أجل أتانى آت من ربى عزوجل فقال من صلى عليك من أمتك صلاة كتب الله له بها عشر حسنات ومحا عنه عشر سئيات ورفع له عشر درجات ورد عليه مثلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عبيد الله عن ابن عباس عن أبى طلحة يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تدخل الملائكة بيتا فيه صورة ولا كلب قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن زكريا عن أبى زائدة قال انا حجاج عن الحسن بن سعد عن ابن عباس قال أنبأني أبو طلحة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع بين حجة وعمرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاذ بن معاذ قال ثنا سعيد بن أبى عروبة عن قتادة عن أنس بن مالك عن أبى طلحة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا غلب قوما أحب ان يقيم بعرصتهم ثلاثا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الوهاب بن عطاء قال أخبرنا سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك عن أبى طلحة ان النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا قاتل قوما فهزمهم أقام بالعرصة ثلاثا وانه لما كان يوم بدر أمر بصناديد قريش فالقوا في قليب من قلب بدر خبيث منتن قال ثم راح إليهم ورحنا معه ثم قال يا أبا جهل بن هشام ويا عتبة بن ربيعة ويا شيبة بن ربيعة ويا وليد بن عتبة هل وجدتم ما وعدكم ربكم حقا فانى قد وجدت ما وعدني ربى حقا فقال عمر يا رسول الله أتكلم اجسادا لا أرواح فيها قال والذى بعثنى بالحق ما أنتم باسمع لما أقول منهم قال قتادة بعثهم الله عز وجل ليسمعوا كلامه توبيخا وصغارا وتقمئة قال في أول الحديث لما فرغ من أهل بدر أقام بالعرصة ثلاثا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس ثنا شيبان وحسين في تفسير شيبان عن قتادة قال وثنا أنس بن مالك ان أبا طلحة قال غشينا النعاس ونحن في مصافنا يوم بدر قال أبو طلحة فيمن غشيه النعاس يومئذ فجعل سيفى يسقط من يدى وآخذه ويسقط وآخذه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا سعيد بن أبى عروبة عن قتادة عن أنس بن مالك عن أبى طلحة قال لما صبح رسول الله صلى الله عليه وسلم خيبر وقد أخذوا مساحيهم وغدوا إلى حروثهم وأرضيهم فلما رأوا النبي صلى الله عليه وسلم معه الجيش نكصوا مدبرين فقال نبى الله صلى الله عليه وسلم الله أكبر الله أكبر انا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا سعيد عن قتادة قال ذكر لنا أنس بن مالك عن أبى طلحة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر يوم بدر باربعة وعشرين رجلا من صناديد قريش فقذفوا في طوى من أطواء بدر خبيث مخبث وكان إذا ظهر على قوم أقام بالعرصة ثلاث ليال فلما كان ببدر اليوم الثالث أمر براحلته فشد عليها رحلها ثم مشى واتبعه أصحابه فقالوا ما نراه الا ينطلق ليقضى حاجته حتى قام على شفة الركى فجعل يناديهم باسمائهم وأسماء أبائهم يا فلان بن فلان ويا فلان بن فلان أيسركم انكم أطعتم الله ورسوله فانا قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا فهل وجدتم ما وعد ربكم حقا فقال عمر يا رسول الله ما تكلم من أجساد لا أرواح لها فقال والذى نفس محمد بيده ما أنتم باسمع لما أقول منهم قال قتادة أحياهم الله حتى أسمعهم قوله توبيخا وتصغيرا وتقمئة وحسرة وندامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال حدثنا حسين عن شيبان ولم يسنده عن أبى طلحة قال وتقمئة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا حماد بن سلمة قال أنا ثابت قال قدم علينا سليمان

[ 30 ]

مولى للحسن بن على زمن الحجاج فحدثنا عن عبد الله بن أبى طلحة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء ذات يوم والبشر يرى في وجهه فقلنا انا لنرى البشر في وجهك فقال انه أتانى ملك فقال يا محمد ان ربك يقول أما يرضيك ان لا يصلى عليك أحد من أمتك الا صليت عليه عشرا والا يسلم عليك الا سلمت عليه عشرا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن أبى بكر بن حفص عن ابن شهاب عن ابن أبى طلحة قال شعبة وأراه ذكره عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال توضؤا مما أنضجت النار قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو كامل ثنا حماد يعنى ابن سلمة عن ثابت عن سليمان مولى الحسن بن على عن عبد الله بن أبى طلحة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء ذات يوم والسرور يرى في وجهه فقالوا يا رسول الله انا لنرى السرور في وجهك فقال انه أتانى ملك فقال يا محمد أما يرضيك ان ربك عزوجل يقول انه لا يصلى عليك أحد من أمتك الا صليت عليه عشرا ولا يسلم عليك أحد من أمتك الا سلمت عليه عشرا قال بلى قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد ثنا ثابت قال قدم علينا سليمان مولى الحسن بن على زمن الحجاج فحدثنا عن عبد الله بن أبى طلحة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء ذات يوم والبشر يرى في وجهه فذكره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عتاب بن زياد ثنا عبد الله ابن المبارك ثنا موسى بن عقبة عن عبد الرحمن بن زيد بن عقبة عن أنس بن مالك قال كنت أنا وأبى بن كعب وأبو طلحة جلوسا فاكلنا لحما وخبزا ثم دعوت بوضوء فقالا لم تتوضأ فقلت لهذا الطعام الذى أكلنا فقال أتتوضأ من الطيبات لم يتوضأ منه من هو خير منك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا حرب بن ثابت كان يسكن بنى سليم قال ثنا اسحق بن عبد الله بن أبى طلحة عن أبيه عن جده قال قرأ رجل عند عمر فغير عليه فقال قرأت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يغير على قال فاجتمعنا عند النبي صلى الله عليه وسلم قال فقرأ الرجل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال له قد أحسنت قال فكان عمر وجد من ذلك فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا عمر ان القرآن كله صواب ما لم يجعل عذاب مغفرة أو مغفرة عذابا وقال عبد الصمد مرة أخرى أبو ثابت من كتابه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا عثمان بن حكيم قال حدثنى اسحق بن عبد الله بن أبى طلحة قال حدثنى أبى قال قال أبو طلحة كنا جلوسا بالافنية فمر بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما لكم ولمجالس الصعدات اجتنبوا مجالس الصعدات قال قلنا يا رسول الله انا جلسنا لغير ما باس نتذاكر ونتحدث قال فاعطوا المجالس حقها قلنا وما حقها قال غض البصر ورد السلام وحسن الكلام قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أحمد بن حجاج قال أنا عبد الله يعنى ابن المبارك قال أنا ليث بن سعد فذكر حديثا قال وحدثني ليث بن سعد قال حدثنى يحيى بن سليم بن زيد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم انه سمع اسمعيل بن بشير مولى بنى مغالة يقول سمعت جابر بن عبد الله وأبا طلحة بن سهل الانصاريين يقولان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من امرئ يخذل امرأ مسلما عند موطن تنتهك فيه حرمته وينتقص فيه عرضه الا خذله الله عزوجل في موطن يحب فيه نصرته وما من امرئ ينصر امرأ مسلما في موطن ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته الا نصره الله في موطن يحب فيه نصرته قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد يعنى ابن سلمة قال أنا سهل بن أبى صالح عن سعيد بن يسار عن أبى طلحة الانصاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الملائكة لا تدخل بيتا فيه كلب ولا صورة

[ 31 ]

* (حديث أبى شريح الخزاعى رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح بن عبادة قال أنا زكريا بن اسحق قال حدثنا عمرو بن دينار عن نافع بن جبير بن مطعم عن أبى شريح الخزاعى وكانت له صحبة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليحسن إلى جاره ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا أو ليصمت قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا عبد الحميد بن جعفر عن سعيد بن أبى المقبرى عن أبى شريح الخزاعى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الضيافة ثلاثة أيام وجائزته يوم وليلة ولا يحل للرجل أن يقيم عند أحد حتى يؤثمه قالوا يا رسول الله فيكف يؤثمه قال يقيم عنده وليس له شئ يقريه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج وروح قالا ثنا ابن أبى ذئب عن سعيد المقبرى عن أبى شريح الكعبي وقال روح عن أبى هريرة ان النبي صلى الله عليه وسلم قال والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن قالها ثلاث مرات قالوا وما ذاك يا رسول الله قال الجار لا يأمن الجار بواثقه قالوا وما بواثقه قال شره قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج قال ثنا ليث قال حدثنى سعيد يعنى المقبرى عن أبى شريح العدوى انه قال لعمرو بن سعيد وهو يبعث البعوث إلى مكة ائذن لى أيها الامير أحدثك قولا قام به رسول الله صلى الله عليه وسلم الغد من يوم الفتح سمعته إذ نادى ووعاه قلبى وأبصرته عيناى حين تكلم به ان حمد الله وأثنى عليه ثم قال ان مكة حرمها الله ولم يحرمها الناس فلا يحل لامرئ يؤمن بالله واليوم الاخر ان يسفك بها دما ولا يعضد بها شجرة فان أحد ترخص لقتال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها فقولوا ان الله عزوجل أذن لرسوله ولم يأذن لكم انما أذن لى فيها ساعة من نهار وقد عادت حرمتها اليوم كحرمتها بالامس وليبلغ الشاهد الغائب قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج وأبو كامل قالا حدثنا ليث يعنى ابن سعد قال حدثنى سعيد بن أبى سعيد عن أبى شريح العدوى انه قال سمعت إذ نادى وأبصرت عيناى حين تكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم جاره ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه جائزته قالوا وما جائزته يارسول الله قال يوم وليلة والضيافة ثلاث فما كان وراء ذلك فهو صدقة عليه وقال من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا أو ليصمت وقال أبو كامل ولا يثوى عنده حتى يحرجه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن سلمة الحرانى عن ابن اسحق ويزيد بن هرون قال أنبأنا محمد بن اسحق عن الحارث بن فضيل عن فضيل عن سفيان بن أبى العوجاء قال يزيد السلمى عن أبى شريح الخزاعى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال يزيد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أصيب بدم أو خبل الخبل الجراح فهو بالخيار بين احدى ثلاث اما ان يقتص أو يأخذ العقل أو يعفو فان أراد رابعة فخذوا على يديه فان فعل شيأ من ذلك ثم عدا بعد فقتل فله النار مخلدا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وهب بن جرير قال حدثنى أبى قال سمعت يونس يحدث عن الزهري عن مسلم بن يزيد أحد بنى سعد بن بكر انه سمع أبا شريح الخزاعى ثم الكعبي وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول أذن لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الفتح قتال بنى بكر حتى أصبنا منهم ثأرنا وهو بمكة ثم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم برفع السيف فلقى رهط منا الغد رجلا من هذيل في الحرم يؤم رسول الله صلى الله عليه وسلم كيسلم وكان قد وترهم في الجاهلية وكانوا يطلبونه فقتلوه وبادروا ان يخلص إلى رسول الله صلى الله عليه

[ 32 ]

وسلم فيأمر فلما بلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم غضب غضبا شديدا والله ما رأيته غضب غضبا أشد منه فسعينا إلى أبى بكر وعمر وعلى رضى الله عنهم نستشفعهم وخشينا أن نكون قد هلكنا فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة قام فاثنى على الله عزوجل بما هو أهله ثم قال أما بعد فان الله عزوجل هو حرم مكة ولم يحرمها الناس وانما أحلها إلى ساعة من النهار أمس وهى اليوم حرام كما حرمها الله عزوجل أول مرة وان أعتى الناس على الله عزوجل ثلاثة رجل قتل غير قاتله ورجل طلب بذحل في الجاهلية وانى والله لادين هذا الرجل الذى قتلتم فوداه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى سعيد بن أبى سعيد المقبرى عن أبى شريح الخزاعى قال لما بعث عمرو بن سعيد إلى مكة بعثه يغزو ابن الزبير أتاه أبو شريح فكلمه وأخبره بما سمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم خرج إلى نادى قومه فجلس فيه فقمت إليه فجلست معه فحدث قومه كما حدث عمرو بن سعيد ما سمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم وعما قال له عمرو بن سعيد قال قلت هذا انا كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حين افتتح مكة فلما كان الغد من يوم الفتح عدت خزاعة على رجل من هذيل فقتلوه وهو مشرك فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فينا خطيبا فقال يا أيها الناس ان الله عزوجل حرم مكة يوم خلق السموات والارض فهى حرام من حرام الله تعالى إلى يوم القيامة لا يحل لامرئ يؤمن بالله واليوم الاخر ان يسفك فيها دما ولا يعضد بها شجرا لم تحلل لاحد كان قبلى ولا تحل لاحد يكون بعدى ولم تحلل لى الا هذه الساعة غضبا على أهلها الاثم قد رجعت كحرمتها بالامس ألا فليبلغ الشاهد منكم الغائب فمن قال لكم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قاتل بها فقولوا ان الله عزوجل قد أحلها لرسوله ولم يحللها لكم يا معشر خزاعة وارفعوا أيديكم عن القتل فقد كثر ان يقع لئن قتلتم قتيلا لآدينه فمن قتل بعد مقامي هذا فاهله بخير النظرين ان شاؤا فدم قاتله وان شاؤا فعقله ثم ودى رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل الذى قتلته خزاعة فقال عمر بن سعيد لابي شريح انصرف أيها الشيخ فنحن أعلم بحرمتها منك انها لا تمنع سافك دم ولا خالع طاعة ولا مانع خزية قال فقال قد كنت شاهدا وكنت غائبا وقد بلغت وقد أمرنا رسول الله صلى اله عليه وسلم ان يبلغ شاهدنا غائبنا وقد بلغتك فانت وشأنك قال عبد الله وجدت في كتاب أبى بخط يده حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عبد الله وأكبر علمي ان أبى ثنا عنه قال يزيد بن زريع ثنا عبد الرحمن بن اسحق قال ثنا الزهري عن عطاء بن يزيد الليثى عن أبى شريح الخزاعى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان من أعتى الناس على الله عزوجل من قتل غير قاتله أو طلب بدم الجاهلية من أهل الاسلام أو بصر عينيه في النوم ما لم تبصر * (حديث الوليد بن عقبة بن أبى معيط رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنا أبى ثنا فياض بن محمد الرقى عن جعفر بن برقان عن ثابت بن الحجاج الكلابي عن عبد الله الهمداني عن الوليد بن عقبة قال لما فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة جعل أهل مكة يأتونه بصبيانهم فيمسح على رؤسهم ويدعو لهم فجئ بى إليه وانى مطيب بالخلوق ولم يمسح على رأسي ولم يمنعه من ذلك الا ان أمي خلقتني بالخلوق فلم يمسني من أجل الخلوق * (حديث لقيط بن صبرة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله قال حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن أبى عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه

[ 33 ]

قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استنشقت فبالغ الا ان تكون صائما قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا سفيان عن أبى هاشم اسمعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقال إذا توضأت فحلل الاصابع قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن أبى هاشم اسمعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذبح لنا شاة وقال لا تحسبن ولم يقل 7 لا يحسبن انا انما ذبحناها لك ولكن لنا غنم فإذا بلغت مائة ذبحنا شاة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن اسمعيل بن كثير أبى هاشم عن عاصم بن لقيط ابن صبرة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم إذا توضأت فابلغ الاستنشاق ما لم تك صائما قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال أنا جريج قال ثنا اسمعيل بن كثير أبو هاشم المكى عن عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه أو جده وافد بن المنتفق قال انطلقت أنا وصاحب لى حتى انتهينا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم نجده فاطعمتنا عائشة تمرا وعصدت لنا عصيدة إذ جاء النبي صلى الله عليه وسلم يتقلع فقال هل أطعمتم من شئ قلنا نعم يا رسول الله فبينما نحن كذلك ربع راعى الغنم في المراح على يده سخله قال هل ولدت قال نعم قال فاذبح لنا شاة ثم أقبل علينا فقال لا تحسبن ولم يقل لا يحبسن انا ذبحنا الشاة من أجلكما لنا غنم مائة لا تريد ان تزيد عليها فإذا ولد الراعى بهمة أمرنا بذبح شاة فقال يا رسول الله اخبرني عن الوضوء قال إذا توضأت فاسبغ وخلل الاصابع وإذا استنثرت فابلغ الا ان تكون صائما قال يا رسول الله ان لى امرأة فذكر من طول لسانها وايذائها فقال طلقها قال يا رسول الله انها ذات صحبة وولد قال فامسكها وأمرها فان يك فيها خير فستفعل ولا تضرب ظعينتك ضربك أمتك * (حديث ثابت بن الضحاك الانصاري رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد قال ثنا هشام ويزيد قال أنا هشام قال حدثنى يحيى عن أبى قلابة عن ثابت بن الضحاك ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لعن المؤمن كقتله ومن قتل نفسه بشئ في الدنيا عذب به في الاخرة وليس على رجل مسلم نذر فيما لا يملك ومن رمى مؤمنا بكفر فهو كقتله ومن حلف بملة سوى الاسلام كاذبا فهو كما قال قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا سفيان عن خالد الحذاء عن أبى قلابة عن ثابت بن الضحاك الانصاري قال قال رسول صلى الله وسلم من حلف بملة سوى الاسلام كاذبا متعمدا فهو كما قال وقال من قتل نفسه بشئ عذبه الله به في نار جهنم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا حرب ثنا يحيى قال حدثنى أبو قلابة قال حدثنى ثابت بن الضحاك الانصاري وكان ممن بايع تحت الشجرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من حلف على يمين بملة سوى الاسلام كاذبا فهو كما قال ومن قتل نفسه بشئ عذب به يوم القيامة وليس على رجل نذر فيما لا يملك قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا سليمان الشيباني ثنا عبد الله بن السائب قال سألت عبد الله بن معقل عن المزارعة فقال ثنا ثابت بن الضحاك ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن المزارعة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا عفان ثنا أبان قال ثنا يحيى بن أبى كثير عن أبى قلابة عن ثابت الضحاك الانصاري ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من حلف على ملة سوى الاسلام كاذبا فهو كما قال وليس على رجل نذر فيما لا يملك ومن قتل نفسه بشئ في الدنيا عذب به يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى

[ 34 ]

قال حدثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن خالد عن أبى قلابة عن ثابت بن الضحاك وكان من أصحاب الشجرة ثم قال بعد أو عن رجل عن ثابت بن الضحاك عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال من حلف بملة سوى الاسلام كاذبا متعمدا فهو كما قال ومن قتل نفسه بشئ أو ذبح ذبحه الله به في نار جهنم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن أيوب عن أبى قلابة عن ثابت بن الضحاك رفع الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال من قتل نفسه بشئ عذب به ومن شهد على مسلم أو قال مؤمن بكفر فهو كقتله ومن لعنه فهو كقتله ومن حلف على ملة غير الاسلام كاذبا فهو كما حلف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عاصم عن خالد عن أبى قلابة عن ثابت بن الضحاك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حلف بملة سوى الاسلام كاذبا متعمدا فهو كما قال ومن قتل نفسه بشئ عذبه الله في نار جهنم * (حديث محجن الديلى عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا سفيان ثنا زيد بن أسلم عن بسر بن محجن عن أبيه وعبد الرزاق قال أنا معمر عن زيد بن أسلم عن بسر بن محجن عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فاقيمت الصلاة فلما صلى قال لى ألست بمسلم قلت بلى قال فما منعك ان تصلى مع الناس قال قلت صليت في اهلي قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن زيد بن أسلم عن بسر بن محجن الديلى عن أبيه قال أتيت النبي صلى عليه وسلم وقد صليت في أهلى فاقيمت الصلاة فذكر معنى حديث عبد الرحمن قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال قرأت على عبد الرحمن مالك عن زيد بن أسلم عن رجل من بنى الديل يقال له بسر بن محجن عن أبيه محجن انه كان في مجلس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأذن بالصلاة فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى ثم رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومحجن في مجلسه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ما منعك أن تصلى مع الناس ألست برجل مسلم قال بلى يا رسول ولكني كنت قد صليت في أهلى فقال له إذا جئت فصل مع الناس وان كنت قد صليت * (حديث رجل من أهل المدينة عن النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس ثنا أبو عوانة عن سماك بن حرب عن رجل من أهل المدينة انه صلى خلف النبي صلى عليه وسلم فسمعته يقرأ في صلاة الفجر ق والقرآن المجيد ويس والقرآن الحكيم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سعد بن ابراهيم قال سمعت محمد ابن عبد الرحمن بن ثوبان يحدث عن رجل من الانصار عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم انه قال ثلاث حق على كل مسلم الغسل يوم الجمعة والسواك ويمس من طيب ان وجد * (حديث رجل من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن سعد بن ابراهيم عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان عن رجل من الانصار من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال حق على كل مسلم يغتسل يوم الجمعة يتسوك ويمس من طيب ان كان لاهله * (حديث ميمون أو مهران مولى النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا سفيان عن عطاء بن السائب قال حدثتني أم كلثوم ابنة على

[ 35 ]

قال أتيتها بصدقة كان امر بها قالت احذر 7 ساسنا فان ميمون أو مهران مولى النبي صلى الله عليه وسلم أخبرني انه مر على النبي صلى الله عليه وسلم فقال له يا ميمون أو يا مهران انا أهل بيت نهينا عن الصدقة وان موالينا من أنفسنا ولا ناكل الصدقة * (حديث عبد الله بن الارقم رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن سعد عن هشام قال حدثنى أبى عبد الله بن أرقم انه خرج من مكة وكان يؤمهم ويؤذن ويقيم فاقام يوما الصلاة فقال ليصل بكم رجل منكم فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا أراد أحدكم يذهب إلى الخلاء واقيمت الصلاة فليذهب إلى الخلاء * (حديث عبد الله بن أقرم رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا دواد بن قيس عن عبد الله بن عبد الله بن أقرم قال حدثنى أبى انه كان مع أبيه بالقاع من نمرة فمر بنا ركب فقال أبى يا بنى كن في بهمك حتى آتى هؤلاء القوم فاسائلهم فدنا ودنوت فكنت أنظر إلى عفرتى ابطى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ساجد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا داود بن قيس عن عبيد الله بن أقرم الخزاعى عن أبيه قال كنت مع أبى اقرم بالقاع قال فمر بنا ركب فاناخوا بناحية الطريق فقال لى أبى أي بنى كن في بهمك حتى آتى هؤلاء القوم واسائلهم قال فخرج وخرجت في أثره فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فحضرت الصلاة فصليت معه فكنت أنظر إلى عفرتى ابطى رسول الله صلى الله عليه وسلم كلما سجد قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم ثنا دواد يعنى ابن قيس قال حدثنى عبيد الله بن عبد الله بن أقرم الخزاعى قال حدثنى أبى انه كان مع ابيه بالقاع من نمرة قال فمر بنا ركب فاناخوا بناحية الطريق فقال أبى أي بنى كن في بهمك حتى آتى هؤلاء الركب فاسائلهم قال دنا منهم ودنوت منه وأقيمت الصلاة فإذا فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فصيلت معهم وكانى أنظر إلى عفرتى ابطى رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سجد * (حديث يوسف بن عبد الله بن سلام رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا يحيى بن أبى الهيثم العطار قال سمعت يوسف بن عبد الله بن سلام وقال مرة سمعه من يوسف بن عبد الله بن سلام قال سمانى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوسف ومسح على رأسي حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا مسعر عن نضر بن قيس قال سمعت يوسف ابن عبد الله بن سلام يقول سمانى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوسف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة قال ثنا ابن المنكدر قال سمعت يوسف بن عبد الله بن سلام يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل من الانصار وامرأته اعتمر في رمضان فان عمرة في رمضان كحجة وقال سفيان مرة ولم يقل حدثنى يعنى ابن المنكدر فان عمرة فيه كحجة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا يحيى بن أبى الهيثم قال سمعت يوسف بن عبد الله بن سلام يقول أجلسني رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجره ومسح على رأسي وسماني يوسف قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا سلام ابن عبد الله بن مسكين قال ثنا شهر بن حوشب عن محمد بن يوسف بن عبد الله بن سلام وذكر الحديث المار * (حديث عبد الرحمن بن يزيد عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن قال ثنا سفيان عن عاصم يعنى ابن عبيد الله عن

[ 36 ]

عبد الرحمن بن يزيد عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في حجة الوداع أرقاءكم أرقاءكم اطعموهم مما تأكلون واكسوهم مما تلبسون فان جاؤا بذنب لا تريدون ان تغفروه فبيعوا عباد الله ولا تعذبوهم * (حديث عبد الله بن أبى ربيعة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا ابراهيم بن اسمعيل بن عبد الله بن أبى ربيعة المخزومى عن أبيه عن جده ان النبي صلى الله عليه وسلم استسلف منه حين غزا حنينا ثلاثين أو أربعين ألفا فلما انصرف قضاه اياه ثم قال بارك الله لك في أهلك ومالك انما جزاء السلف الوفاء والحمد * (حديث رجل من بنى أسد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن رجل من بنى أسد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سأل وله اقية أو عهد لها فقد سال الحافا * (حديث بعض اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا الاعمش عن أبى صالح عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أفضل الكلام سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله أكبر * (حديث رجل رأى النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة وحجاج قال أنا شعبة عن عبد ربه بن سعيد وقال غندر عبد ربه بن سعيد عن محمد بن ابراهيم قال أخبرني من رأى النبي صلى الله عليه وسلم عند أحجار الزيت يدعو بكفيه قال حجاج ورفع شعبة كفيه وبسطهما * (حديث عبد الله بن عتيك رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا محمد بن اسحق عن محمد بن ابراهيم بن الحرث عن محمد ابن عبد الله بن عتيك أحد بنى سلمة عن أبيه عبد الله بن عتيك قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من خرج من بيته مجاهدا في سبيل الله عزوجل ثم قال باصابعه هؤلاء الثلاث الوسطى والسبابة والابهام فجمعهن وقال وأين المجاهدون فخر عن دابته ومات فقد وقع أجره على الله تعالى أو لدغته دابة فمات فقد وقع أجره على الله أو مات حتف أنفه فقد وقع أجره على الله عزوجل والله انها لكلمة ما سمعتها من احد من العرب قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم فمات فقد وقع اجره على الله تعالى ومن مات قعصا فقد استوجب المآب * (حديث رجال من الانصار رضى الله تعالى عنهم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم عن أبى بشر عن على بن بلال عن ناس من الانصار قالوا كنا نصلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرب ثم ننصرف فنترامى حتى ناتى ديارنا فما يخفى علينا مواقع سهامنا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال حدثنا أبو عوانة قال ثنا أبو بشير عن على بن بلال الليثى قال صليت مع نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فحدثوني انهم كانوا يصلون المغرب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ينطلقون يترامون لا يخفى عليهم مواقع سهامهم حتى ياتون ديارهم في أقصى المدينة * (حديث رجال من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن فضيل قال حدثنا يحيى بن سعيد عن بشير بن يسار عن رجال من

[ 37 ]

أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أدركهم يذكرون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين ظهر على خيبر وصارت خيبر لرسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمين ضعف عن عملها فدفعوها إلى اليهود يقومون عليها وينفقون عليها على ان لهم نصف ما خرج منها فقسمها رسول الله صلى الله عليه وسلم على ستة وثلاثين سهما جمع كل سهم مائة سهم فجعل نصف ذلك كله للمسلمين وكان في ذلك النصف سهام المسلمين وسهم رسول الله صلى الله عليه وسلم معها وجعل النصف الاخر لمن ينزل به من الوفود والامور ونوائب الناس * (حديث ثلاثين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال ثنا حجاج بن ارطاة عن عمرو بن شعيب عن سعيد بن المسيب قال حفظنا عن ثلاثين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال من أعتق شقصا له في مملوك ضمن بقيته * (حديث سلمة بن صخر الزرقى الانصاري رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد السلام بن حرب الملائى عن اسحق بن عبد الله بن أبى فروة عن بكير بن عبد الله بن الاشج عن سليمان بن يسار عن سلمة بن صخر الزرقى قال تظاهرت من امرأتي ثم وقعت بها قبل ان اكفر فسألت النبي صلى الله عليه وسلم فافتانى بالكفارة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنبانا محمد بن اسحق عن محمد بن عمرو بن عطاء عن سليمان بن يسار عن سلمة بن صخر الزرقى قال تظاهرت من امرأتي ثم وقعت بها قبل ان أكفر فسألت النبي صلى الله عليه وسلم فافتانى بالكفارة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا محمد بن اسحق عن محمد بن عمرو بن عطاء عن سليمان بن يسار عن سلمة بن صخر الانصاري قال كنت امرأ قد أوتيت من جماع النساء ما لم يؤت غيرى فلما دخل رمضان تظهرت من امرأتي حتى ينسلخ رمضان فرقا من ان أصيب في ليلتى شيأ فاتنابع في ذلك إلى ان يدركنى النهار وأنا لا أقدر على ان أنزع فبينا هي تخدمني إذ تكشف لى منها شئ فوثبت عليها فلما أصبحت غدوت على قومي فاخبرتهم خبرى وقلت لهم انطلقوا مع إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاخبره بامرى فقالوا لا والله لا نفعل نتخوف ان ينزل فينا قرآن أو يقول فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالة يبقى علينا عارها ولكن اذهب انت فاصنع ما بدا لك قال فخرجت فاتيت النبي صلى الله عليه وسلم فاخبرته خبرى فقال لى انت بذاك فقلت أنا بذاك فقال انت بذاك فقلت أنا بذاك قال انت بذاك قلت نعم ها انا ذا فامض في حكم الله عزوجل فانى صابر له قال اعتق رقبة قال فضربت صفحة رقبتي بيدى وقلت لا والذى بعثك بالحق ما أصبحت أملك غيرها قال فصم شهرين قال قلت يا رسول الله وهل أصابني ما أصابني الا في الصيام قال فتصدق قال فقلت والذى بعثك بالحق لقد بتنا ليلتنا هذه وحشاء ما لنا عشاء قال اذهب إلى صاحب صدقة بنى زريق فقل له فليدفعها اليك فاطعم عنك منها وسقا من تمر ستين مسكينا ثم استعن بسائره عليك وعلى عيالك قال فرجعت إلى قومي فقلت وجدت عندكم الضيق وسوء الرأى ووجدت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم السعة والبركة قد أمر لى بصدقتكم فادفعوها لى قال فدفعوها إلى * (حديث الصعب بن جثامة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة قال مر بى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا بالابواء أو بودان فاهديت له من لحم حمار وحش وهو

[ 38 ]

محرم فرده على فلما رأى في وجهى الكراهة قال انه ليس بنا رد عليك ولكنا حرم وسمعته يقول لا حمى الا لله ولرسوله وسئل عن اهل الدار من المشركين يبيتون فيصاب من نسائهم وذراريهم فقال هم منه ثم يقول الزهري ثم نهى عن ذلك بعد حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال قرأت على عبد الرحمن بن مهدى مالك بن أنس عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس عن الصعب بن حثامة الليثى انه أهدى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بالابواء أو بودان حمارا وحشيا فرده عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رأى ما في وجهى قال انا لم نرد عليك الا أنا حرم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال أنا ابن جريح قال أخبرني عمرو بن دينار ان ابن شهاب أخبره عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قيل له لو أن خيلا أغارت من الليل فاصابت من ابناء المشركين قال هم من آبائهم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال ثنا معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا حمى الا لله ولرسوله قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة قال قلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم انا نصيب في البيات من ذرارى المشركين قال هم منهم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة قال مر بى رسول الله صلى الله عليه وسلم وانا بالابواء فاهديت له حمار وحش فرده على فلما رأى الكراهية في وجهى قال انه ليس بنا رد عليك ولكنا حرم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر قال أنا ابن جريح قال أخبرني ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن عبد الله بن عباس عن صعب بن جثامة انه قال مر بى وانا بالابواء أو بودان فاهديت له حمار وحش فرده على فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم الكراهية في وجهى قال انه ليس بنا رد عليك ولكنا حرم قلت لابن شهاب الحمار عقير قال لا أدرى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا ابن أبى ذئب عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس عن الصعب ابن جثامة انه أهدى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حمار وحش وهو محرم فذكره * (حديث عبد الله بن زيد بن عاصم المازنى رضى الله تعالى عنه) * وكانت له صحبة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا مالك عن الزهري وعبد الرزاق قال أنا معمر عن الزهري عن عباد بن تميم عن عمه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم قال عبد الرزاق في حديثه في المسجد واضعا احدى رجليه على الاخرى حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال قرأت على عبد الرحمن ابن مهدى مالك بن أنس عن عمرو بن يحيى المازنى عن أبيه ان جده قال لعبد الله بن زيد بن عاصم وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هل تستطيع ان ترينى كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ قال عبد الله بن زيد نعم فدعا بوضوء فافرغ على يده فغسل يده مرتين ثم تمضمض واستنثر ثلاثا ثم غسل وجهه ثلاثا ثم غسل يديه مرتين إلى المرفقين ثم مسح رأسه بيديه فاقبل بهما وأدبر بدأ بمقدم رأسه ثم ذهب بهما إلى قفاه ثم ردهما حتى رجع إلى المكان الذى بدأ منه ثم غسل رجليه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى ابن سعيد عن يحيى بن سعيد الانصاري عن أبى بكر بن محمد عن عباد بن تميم قال قال عبد الله بن زيد خرج النبي

[ 39 ]

صلى الله عليه وسلم فاستسقى وحول رداءه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا سفيان عن عبد الله بن أبى بكر عن عبد الله بن تميم عن عمه عبد الله بن زيد ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما بين بيتى ومنبرى روضة من رياض الجنة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن قال ثنا سفيان عن عبد الله بن أبى بكر عن عباد بن تميم عن عمه ان النبي صلى الله عليه وسلم استسقى وحول رداءه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قرأت على عبد الرحمن مالك عن عبد الله بن أبى بكر انه سمع عباد بن تميم يقول سمعت عبد الله المازنى يقول خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المصلى فاستسقى وحول رداءه حين استقبل القبلة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية قال ثنا ابن أبى ذئب عن الزهري عن عباد ابن تميم عن عمه قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يستسقى فاستقبل القبلة وحول رداء وجهر بالقراءة وصلى ركعتين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال ثنا معمر عن الزهري عن عباد بن تميم عن عمه قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناس يستسقى فصلى بهم ركعتين وجهر بالقراءة فيها وحول رداءه ودعا واستقبل القبلة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال أنا مالك عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن عبد عبد الله بن زيد ان النبي صلى الله عليه وسلم مسح رأسه بيديه فاقبل بهما وأدبر وبدأ بمقدم رأسه ثم ذهب بهما إلى قفاه ثم ردهما حتى رجع إلى المكان الذى بدا منه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد قال أنا ابن أبى ذئب عن الزهري عن عباد بن تميم عن عمه قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج يستسقى فولى ظهره الناس واستقبل القبلة وحول رداءه وجعل يدعو وصلى ركعتين وجهر بالقراءة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود ثنا ابن لهيعة عن حبان بن واسع عن أبيه عن عبد الله بن زيد بن عاصم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ يوما فمسح رأسه بماء غير فضل يديه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبوداواد الطيالسي قال ثنا شعبة عن حبيب بن زيد سمع عباد بن تميم عن عمه عبد الله ابن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فجعل يقول هكذا يدلك قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ابن عبادة قال ثنا محمد بن أبى حفصة قال ثنا ابن شهاب عن سعيد بن المسيب وعباد بن تميم عن عمه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا وضوء الا فيما وجدت الريح أو سعمت الصوت قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عثمان بن عمر ثنا مالك عن عمرو عن أبيه انه سمع عبد الله بن زيد الانصاري سئل عن وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا بماء فغسل يديه ومضمض واستنشق ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا وغسل يديه مرتين مرتين ومسح رأسه قال عثمان مسح مالك رأسه فاقبل بيديه وأدبر بهما وغسل رجليه وقال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج بن محمد عن ابن جريج قال اخبرني يحيى بن جرجة عن ابن شهاب عن عباد بن تميم عن عمه انه أبصر رسول الله صلى الله عليه وسلم مستلقيا في المسجد على ظهره واضعا احدى رجليه على الاخرى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشام بن سعيد قال أنا خالد قال أنا عمرو بن يحيى بن عمارة الانصاري قال أبى وخلف بن الوليد قال ثنا خالد عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن عبد الله بن زيد ابن عاصم وكانت له صحبة فقيل له تؤضأ لنا وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فدعا باناء فاكفأ منه على يديه ثلاثا فغسلهما ثم ادخل يده واستخرجها فمضمض واستنشق من كف واحدة ففعل ذلك ثلاثا واستخرجها ثم غسل وجهه ثم أدخل يده فاستخرجها فغسل يديه إلى المرفقين مرتين مرتين ثم أدخل يده فاستخرجها فمسح

[ 40 ]

برأسه فاقبل بيده وأدبر ثم غسل رجليه إلى الكعبين ثم قال هكذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا وهب قال ثنا عمرو بن يحيى عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال ان ابراهيم حرم مكة ودعا لها وحرمت المدينة كما حرم ابراهيم مكة ودعوت لهم في مدها وصاعها مثل ما دعا به ابراهيم لمكة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معتمر بن سليمان عن معمر عن الزهري عن عباد بن تميم عن عمه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم واضعا احدى رجليه على الاخرى قال حدثنا عبد الرزاق قال أنا سفيان عن يحيى بن سعيد عن أبى بكر بن محمد عن عباد بن تميم عن عمه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استسقى فاستقبل القبلة وحول رداءه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن الزهري عن عباد بن تميم عن عمه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد مستلقيا واضعا احدى رجليه على الاخرى قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن الزهري عن عباد بن تميم عن عمه أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يجد الشئ في الصلاة يخيل إليه أنه قد كان منه فقال لا ينفتل حتى يجد ريحا أو يمسع صوتا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم سمع عباد بن تميم عن عمه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى المصلى واستسقى فاستقبل القبلة وقلب رداءه وصلى ركعتين قال سفيان قلب الرداء جعل اليمين الشمال والشمال اليمين قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا سفيان قال ثنا عمرو بن يحيى بن عمارة بن أبى حسن المازنى الانصاري عن ابيه عن عبد الله بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ قال سفيان ثنا يحيى ابن سعيد عن عمرو بن يحيى منذ أربع وسبعين سنة وسألته بعد ذلك بقليل وكان يحيى أكبر منه قال سفيان سمعت منه ثلاث احاديث فغسل يديه ووجهه ثلاثا ومسح برأسه مرتين قال أبى سمعته من سفيان ثلاث مرات يقول غسل رجليه مرتين وقال مرة مسح برأسه مرة وقال مرتين مسح برأسه مرتين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا مالك عن عبد الله بن أبى بكر عن عباد بن تميم عن عبد الله حدثنى أبى قال قرأت على عبد الرحمن عن عبد الله بن زيد المازنى قال ثنا عبد الله بن يزيد أبو عبد الرحمن المقرى قال ثنا سعيد يعنى ابن أبى أيوب قال حدثنى أبو الأسود عن عباد بن تميم المازنى عن أبيه أنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ويمسح بالماء على رجليه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان قال ثنا شعيب عن الزهري قال أخبرني عباد بن تميم أن عمه وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج بالناس إلى المصلى يستسقى لهم فقام فدعا قائما ثم توجه قبل القبلة وحول رداء فاسقوا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنا هاشم بن القاسم قال ثنا عبد العزيز يعنى ابن عبد الله أبى سلمة الماجشون عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن عبد الله بن زيد صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال جاءنا رسول الله صلى الله وسلم فاخرجت إليه ماء فتوضأ فغسل وجهه ثلاثا ويديه مرتين مرتين ومسح برأسه أقبل به وأدبر ومسح باذنيه وغسل قدميه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى ابن داود قال ثنا ابن لهيعة عن حبان بن واسع عن أبيه عن عبد الله بن زيد قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم تؤضأ ومسح رأسه بماء غير فضل يديه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس قال ثنا فيلح عن عبد الله

[ 41 ]

ابن أبى بكر عن عباد بن تميم عن عمه عبد الله بن زيد الانصاري ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما بين هذه البيوت يعنى بيوته إلى منبرى روضة من رياض الجنة والمنبر على ترعة من ترع الجنة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحسن بن موسى قال ثنا ابن لهيعة قال ثنا حبان بن واسع عن أبيه عن عبد الله بن زيد بن عاصم عمه المازنى قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ بالجحفة فمضمض ثم استنشق ثم غسل وجهه ثلاثا وغسل يده اليمنى ثلاثا ثم مسح رأسه بماء غير فضل يديه ثم غسل رجليه حتى انقاهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سكن بن نافع قال ثنا صالح بن أبى الاخضر عن الزهري عن عباد بن تميم الانصاري انه سمع عمه وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستسقى ثم توجه قبل القبلة وحول إلى الناس ظهره يدعو وحول رداءه وصلى ركعتين قال أبو عبد الرحمن قلب الرداء حتى تحول السنة يصير الغلاء رخصا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا منصور بن سلمة قال أنا بكر بن مضر عن يزيد بن الهادى عن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما بين منبرى وبين بيتى روضة من رياض الجنة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج بن النعمان قال ثنا عبد العزيز الدراوردى عن عمارة بن غزية عن عباد بن تميم عن عمه عبد الله بن زيد ان رسول الله صلى الله عليه وسلم استسقى وعليه خميصة له سوداء فاراد ان يأخذ باسفلها فيجعله أعلاها فثقلت عليه فقلبها عليه الايمن على الايسر والايسر على الايمن قال حدثنا عبد الله أبى ثنا مؤمل قال ثنا وهيب قال ثنا عمرو بن يحيى عن أبيه قال قيل لعبد الله بن زيد يوم الحرة هلم إلى ابن حنظلة يبايع الناس قال علام يبايعهم قالوا على الموت قال لا أبايع عليه أحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس وسريج قالا ثنا فليح عن عبد الله بن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد الانصاري ثم المازنى ان النبي صلى الله عليه وسلم توضأ مرتين مرتين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى عبد الله بن أبى بكر عن عباد بن تميم الانصاري ثم المازنى عن عبد الله بن زيد بن عاصم وكان أحد رهطه وكان عبد الله بن زيد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قد شهد معه أحدا قال قد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين استسقى لنا اطال الدعاء وأكثر المسألة قال ثم تحول إلى القبلة وحول رداءه فقلبه ظهر البطن وتحول الناس معه حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال قرأت على عبد الرحمن مالك وحدثنا اسحق قال حدثنى مالك عن عبد الله بن أبى بكر عن عباد بن تميم يقول سمعت عبد الله بن زيد المازنى يقول خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المصلى واستسقى وحول رداءه حين استقبل القبلة قال اسحق في حديثه وبدأ بالصلاة قبل الخطبة ثم استقبل القبلة فدعا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج بن النعمان قال ثنا عبد الله بن وهب المصرى عن عمرو بن الحرث بن يعقوب الانصاري ان حبان بن واسع الانصاري حدثه انه سمع عبد الله بن زيد بن عاصم المازنى يذكر أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فمضمض ثم استنشق ثم غسل وجهه ثلاثا ويده اليمنى ثلاثا والاخرى ثلاثا ومسح رأسه بماء غير فضل يده وغسل رجليه أنقاهما قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم قال ثنا ابن ابى ذئب عن الزهري عن عباد بن تميم عن عمه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج فتوجه القبلة يدعو وحول رداءه ثم صلى ركعتين جهر فيهما بالقراءة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق قال أنا

[ 42 ]

عبد الله وعتاب قال ثنا عبد الله يعنى ابن المبارك قال أخبرنا ابن لهيعة قال ثنا حبان بن واسع عن أبيه عن عبد الله بن زيد بن عاصم المازنى قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ بالجحفة فذكر معنى حديث حسن الا انه قال ومسح رأسه بماء من غير فضل يده قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا وهيب ثنا عمرو بن يحيى عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد بن عاصم قال لما أفاء الله على رسوله يوم حنين ما أفاء قال قسم في الناس في المؤلفة قلوبهم ولم يقسم ولم يعط الانصار شيأ فكأنهم وجدوا إذ لم يصبهم ما أصاب الناس فخطبهم فقال يا معشر الانصار ألم أجدكم ضلالا فهداكم الله بى وكنتم متفرقين فجمعكم الله بى وعالة فاغناكم الله قى قال كلما قال شيأ قالوا الله ورسوله أمن قال ما يمنعكم ان تجيبوني قالوا الله ورسوله أمن قال لو شئتم لقلتم جئتنا كذا وكذا أما ترضون ان يذهب الناس بالشاة والبعير وتذهبون برسول الله إلى رجالكم لولا الهجرة لكنت امرأ من الانصار لو سلك الناس واديا وشعبا لسلكت وادى الانصار وشعبهم الانصار شعار والناس دثار وانكم ستلقون بعدى أثرة فاصبروا حتى تلقوني على الحوض قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا وهيب قال ثنا عمرو بن يحيى عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد قال لما كان زمن الحرة أتاه آت فقال هذا ابن حنظلة وقال عفان مرة هذاك ابن حنطلة يبايع الناس قال على أي شئ يبايعهم قال على الموت قال لا أبايع على هذا أحدا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا خلف بن الوليد قال ثنا خالد يعنى ابن عبد الله الواسطي الطحان عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن عبد الله بن زيد بن عاصم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تمضمض واستنشق من كف واحد قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر قال ثنا الدراوردى عن عمارة بن غزية عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى المصلى يستقى وعليه خميصة سوادء فاخذ باسفلها ليجعلها أعلاها فثقلت عليه فقلبها على عاتقه * (حديث عبد الله بن زيد بن عبد ربه صاحب الاذان عن النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث قال ثنا أبان هو العطار قال ثنا يحيى يعنى ابن أبى كثير عن أبى سلمة عن محمد بن عبد الله بن زيد ان أباه حدثه انه شهد النبي صلى الله عليه وسلم على المنحر ورجلا من قريش وهو يقسم أضاحى فلم يصبه منها شئ ولا صاحبه فحلق رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه في ثوبه فاعطاه فقسم منه على رجال وقلم أطفاره فاعطاه صاحبه قال فانه لعندنا مخضوب بالحناء والكتم يعنى شعره قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو داود الطيالسي قال ثنا أبان العطار عن يحيى بن أبى كثير ان أبا سلمة حدثه ان محمد بن عبد الله بن زيد أخبره عن أبيه انه شهد النبي صلى الله عليه وسلم عند المنحر هو ورجل من الانصار فقسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحايا فلم يصبه ولا صاحبه شئ وحلق رأسه في ثوبه فاعطاه وقسم منه على رجال وقلم أظفاره فاعطاه صاحبه فان شعره عنادنا مخضوب بالحناء والكتم قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا زيد بن الحباب أبو الحسين العكلى قال أخبرني أبو سهل عن محمد بن عمر وقال أخبرني عبد الله بن محمد بن زيد عن عمه عبد الله بن زيد رائى الاذان قال فجئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخبرته فقال القه على بلال فالقيته فاذن قال فاراد ان يقيم فقلت يا رسول الله انا رأيت أريد ان أقيم قال فاقم أنت فاقام هو وأذن بلال قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال أنا أبى عن ابن اسحق قال وذكر محمد

[ 43 ]

ابن مسلم الزهري عن سعيد بن المسيب عن عبد الله بن زيد بن عبد ربه قال لما أجمع رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يضرب بالناقوس يجمع للصلاة الناس وهو له كاره لموافقته النصارى طاف بى من الليل طائف وأنا نائم رجل عليه ثوبان أخضران وفى يده ناقوس يحمله قال فقالت له يا عبد الله أتبيع الناقوس قال وما تصنع به قلت ندعو به إلى الصلاة قال أفلا أدلك على خير من ذلك قال فقلت بلى قال تقول الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا اله الا الله أشهد أن محمد رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حى على الصلاة حى على الصلاة حى على الفلاح حى على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا اله الا الله قال ثم استأخرت غير بعيد قال ثم تقول إذا أقمت الصلاة الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا اله الا الله أشهد أن محمدا رسول الله حى على الصلاة حى على الفلاح قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة الله أكبر الله أكبر لا اله الا الله قال فلما أصبحت أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخبرته لما رأيت قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان هذه لرؤيا حق ان شاء الله ثم أمر بالتأذين فكان بلال مولى أبى بكر يؤذن بذلك ويدعو رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الصلاة قال فجاءه فدعاه ذات غداة إلى الفجر فقيل له ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نائم قال فصرخ بلال باعلى صوته الصلاة خير من النوم قال سعيد بن المسيب فادخلت هذه الكلمة في التأذين إلى صلاة الفجر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال حدثنى أبى عن محمد بن اسحق قال حدثنى محمد بن ابراهيم بن الحارث التميى عن محمد بن عبد الله بن زيد بن عبد ربه قال حدثنى عبد الله بن زيد قال لما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناقوس ليضرب به للناس في الجمع للصلاة طاف بى وأنا نائم رجل يحمل ناقوسا في يده فقلت له يا عبد الله أتبيع الناقوس قال ما تصنع به قال فقلت ندعو به إلى الصلاة قال أفلا أدلك على ما هو خير من ذلك قال فقلت له بلى قال تقول الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا اله الا الله أشهد أن لا اله الا الله أشهد أن محمد رسول الله أشهد أن محمد رسول الله حى على الصلاة حى على الصلاة حى على الفلاح حى على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا اله الا الله ثم استأخر غير بعيد ثم قال تقول إذا أقيمت الصلاة الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا اله الا الله أشهد أن محمدا رسول الله حى على الصلاة حى على الفلاح قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة الله أكبر الله أكبر لا اله الا الله فلما أصبحت أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخبرته بما رأيت فقال انها لرؤيا حق ان شاء الله فقم مع بلال فالق عليه ما رأيت فليؤذن به فانه أندى صوتا منك قال فقمت مع بلال فجعلت ألقيه عليه ويؤذن به قال فسمع بذلك عمر بن الخطاب وهو في بيته فخرج يجر رداءه يقول والذى بعثك بالحق لقد رأيت مثل الذى أرى قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فلله الحمد * (حديث عتبان بن مالك رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم قال ثنا ابن مبارك عن معمر عن الزهري عن محمود بن ربيع عن عتبان بن مالك قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى وسلمنا حين سلم وانه يعنى صلى بهم في مسجد عندهم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن الزهري فسئل سفيان عمن قال هو محمود ان شاء الله ان عتبان بن مالك كان رجلا محجوب البصر وانه ذكر للنبى صلى الله عليه وسلم التخلف عن الصلاة قال هل تسمع النداء قال نعم فلم يرخص له قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا سفيان ابن حسين عن الزهري عن محمود بن الربيع أو الربيع بن محمود شك يزيد عن عتبان بن مالك قال أتيت

[ 44 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت انى رجل ضرير البصر وبيني وبينك هذا الوادي والظلمة وسألته ان يأتي فيصلى في بيتى فاتخذ مصلاه مصلى فوعدني ان يفعل فجاء هو وأبو بكر وعمر فتسامعت به الانصار فاتوه وتخلف رجل منهم يقال له مالك بن الدخشن وكان يزن بالنفاق فاحتبسوا على طعام فتذاكروا بينهم فقالوا ما تخلف عنا وقد علم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم زارنا الا لنفاقه ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى فلما انصرف قال ويحه أما شهد أن لا اله الا الله بها مخلصا فان الله عزوجل حرم النار على من شهد بها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الاعلى بن عبد الاعلى عن معمر بن الزهري عن محمود بن الربيع عن عتبان بن مالك أنه قال يا رسول الله ان السيول تحول بينى وبين مسجد قومي فاحب أن تأتيني فتصلى في مكان في بيتى اتخذه مسجدا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سنفعل قال فلما أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم غدا على أبى بكر فاستتبعه فلما دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اين تريد فاشرت له إلى ناحية من البيت فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فصففنا خلفه فصلى بنا ركعتين وحبسناه على خزير صنعناه فسمع أهل الدار يعنى أهل القرية فجعلوا يثوبون فامتلاء البيت فقال رجل من القوم أين مالك بن الدخشم فقال رجل ذاك من المنافقين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقوله يقول لا اله الا الله يبتغى بها وجه الله قال أما نحن فنرى وجهه وحديثه إلى المنافقين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقوله يقول لا اله الا الله يبتغى بذلك وجه الله فقال رجل من القوم بلى يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لئن وافى عبد يوم القيامة يقول لا اله الا الله يبتغى بذلك وجه الله الا حرم على النار فقال محمود فحدثت بذلك قوما فيهم أبو أيوب قال ما أظن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال هذا فقلت لئن رجعت وعتبان حى لاسألنه فقدمت وهو أعمى وهو امام قومه فسألته فحدثني كما حدثنى أول مرة وكان عتبان بدريا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال ثنا عبد الرزاق قال أنا معمر عن الزهري عن محمود بن الربيع عن عتبان بن مالك قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت انى قد أنكرت بصرى فذكر معناة الا أنه قال مالك بن الدخشن وربما قال الدخيشن وقال حرم على النار ولم يقل كان بدريا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد قال ثنا جرير يعنى ابن حازم عن على بن زيد بن جدعان قال حدثنى أبو بكر بن أنس بن مالك قال قدم أبى من الشام وافدا وأنا معه فلقينا محمود بن الربيع فحدث أبى حديثا عن عتبان بن مالك قال أبى أي بنى احفظ هذا الحديث فانه من كنوز الحديث فلما قفلنا انصرفنا إلى المدينة فسألنا عنه فإذا هو حى وإذا شيخ اعمى قال فسألناه عن الحديث فقال نعم ذهب بصرى على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله ذهب بصرى ولا أستطيع الصلاة خلفك فلو بوأت في دارى مسجد فصليت فيه فاتخذه مصلى قال نعم فانى غاد عليك غدا قال فلما صلى من الغد التفت إليه فقال حتى أتاه فقال يا عتبان أين تحب أن ابوئ الك فوصف له مكانا فبوأ له وصلى فيه ثم حبس أو جلس وبلغ من حولنا من الانصار فجاؤا حتى ملئت علينا الدار فذكروا المنافقين وما يلقون من أذاهم وشرهم حتى صيروا أمرهم إلى رجل منهم يقال له مالك بن الدخشم وقالوا من حاله ومن حاله ورسول الله صلى الله عليه وسلم ساكت فلما أكثروا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اليس يشهد أن لا اله الا الله فلما كان في الثالثة قالوا انه ليقوله قال والذى بعثنى بالحق لئن قالها صادقا من قلبه لا تأكله النار أبدا قالوا فما فرحوا بشئ قط كفرحهم بما قال * (بقية حديث أبى بردة بن نيار رضى الله تعالى عنه) *

[ 45 ]

واسمه هانئ بن نيار خال البراء قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج وحجين قالا ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء عن خاله أبى بردة انه قال يا رسول الله انا عجلنا شاة لحم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل الصلاة قلت نعم قال تلك شاة لحم قال يا رسول الله ان عندنا عناقا جذعة هي أحب إلى من مسنة قال تجزئ عنه ولا تجزئ عن أحد بعده قال حدثنا عبد الله حدثثى أبى ثنا حجاج قال ثنا ليث يعنى ابن سعد قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن بكير بن عبد الله بن الاشج عن سليمان بن يسار عن عبد الرحمن بن جابر بن عبد الله عن أبى بردة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول لا يجلد قوق عشر جلدات الا في حد من حدود الله عزوجل قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية بن عمرو قال ثنا عبد الله بن وهب عن عمرو وأن بكيرا حدثه قال فبينما أنا جالس عند سليمان بن يسار إذ جاء عبد الرحمن يحدث سليمان ثم أقبل علينا سليمان فقال حدثنى عبد الرحمن بن جابر ان أباه حدثه انه سمع أبا بردة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تجلدوا فوق عشرة أسواط الا في حد من حدود الله عزوجل قال عبد الله قال أبى كذا قال لنا فيه قال أبى وأنا أذهب إليه يعنى الحديث يعنى حديث أبى بردة بن نيار قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج قال ثنا عبد الله بن وهب عن عمرو بن الحرث عن بكير عن سليمان بن يسار قال حدثنى عبد الرحمن بن جابر بن عبد الله ان أباه حدثه انه سمع أبا بردة بن نيار الانصاري يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تجلدوا فوق عشرة أسواط الا في حد من حدود الله عزوجل قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سويد بن عمرو الكلبى قال ثنا شريك عن عبد الله بن عبس عن جميع أو أبى جميع عن خاله أبى بردة بن نيار أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى طعاما فادخل يده فيه فرأى غير ذلك فقال ليس منا من غشنا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب بن ابراهيم قال ثنا أبى عن محمد بن اسحق قال حدثنى بشير بن مولى بنى حارثة عن أبى بردة ابن نيار قال شهدت العيد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فخالفت امرأتي حيث غدوت إلى الصلاة إلى أضحيتى فذبحتها وصنعت منها طعاما قال فلما صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم انصرفت إليها جاءتني بطعام قد فرغ منه فقلت انى هذا قالت أضحيتك ذبحناها وصنعنا لك منها طعاما لتغدى إذا جئت قال فقلت لها والله لقد خشيت ان يكون هذا لا ينبغى قال فجئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال ليست بشئ من ذبح قبل ان نفرغ من نسكنا فليس بشئ فضح قال فالتمست مسنة فلم أجدها قال فجئته فلقت والله يا رسول الله لقد التمست مسنة فما وجدتها قال فالتمس جذعا من الضأن فضح به قال فرخص له رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجذع من الضأن فضحى به حيث لم يجد المسنة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله المقرى قال أنا سعيد بن أبى أيوب قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن بكير بن عبد الله بن الاشج عن سليمان بن يسار عن عبد الرحمن بن جابر بن عبد الله عن أبى بردة بن نيار قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يجلد فوق عشرة أسواط فيما دون حد من حدود الله عزوجل قال عبد الله قال أبى كذا قال لنا لم يقل عن أبيه * (حديث سلمة بن الاكوع رضى الله تعالى عنه) حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا قال ثنا أبو عميس عن اياس بن سلمة عن أبيه قال بارزت رجلا فقتلته فنفلنى رسول الله صلى الله عليه وسلم سلبه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا عكرمة بن عمار عن اياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه ان النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يأكل بشماله فقال كل بيمينك

[ 46 ]

فقال لا أستطيع فقال لا استطعت قال فما رجعت إليه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا عكرمة بن عمار عن اياس بن سلمة عن أبيه قال قتلت رجلا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قتل هذا فقالوا ابن الاكوع فقال له سلبه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا عكرمة بن عمار عن اياس بن سلمة عن أبيه قال كان للنبى صلى الله عليه وسلم غلام يسمى رباحا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا يعلى بن الحرث قال سمعت اياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه قال كنا نصلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الجمعة ثم نرجع فلا نجد للحيطان فيأ يستظل فيه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا عكرمة بن عمار عن اياس بن سلمة عن أبيه قال بيتنا هوازن مع أبى بكر الصديق وكان أمره علينا النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا عكرمة بن عمار عن اياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه قال كان شعارنا ليلة بيتنا فيها هوازن مع أبى بكر الصديق أمره علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم أمت أمت وقتلت بيدى ليلتئذ سبعة أهل أبيات قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز قال ثنا عكرمة بن عمار اليمامى قال ثنا اياس بن سلمة بن الاكوع ان أباه حدثه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لرجل يقال له بسر بن راعى العير أبصره يأكل بشماله فقال له كل بيمينك فقال لا أستطيع فقال لا استطعت قال فما وصلت يمينه إلى فمه بعد وقال أبو النضر في حديثه ابن راعى العير من أشجع قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز قال ثنا عكرمة بن عمار عن اياس ابن سلمة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سل علينا السيف فليس منا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز عن عكرمة بن عمار قال ثنا اياس بن سلمة بن الاكوع قال حدثنى أبى ثنا كنت قاعدا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فعطس رجل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يرحمك الله ثم عطس أخرى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل مزكوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا عكرمة بن عمار ثنا اياس بن سلمة قال حدثنى أبى قال خرجنا مع أبى بكر بن أبى قحافة أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم علينا قال غزونا فزارة فلما دنونا من الماء أمرنا أبو بكر فعرسنا قال فما صلينا الصبح أمرنا أبو بكر فشننا الغارة فقتلنا على الماء من قتلنا قال سلمة ثم نظرت إلى عنق من الناس فيه الذرية والنساء نحو الجبل وأنا اعدو في آثارهم فخشيت ان يسبقونى إلى الجبل فرميت بسهم فوقع بينهم وبين الجبل قال فجئت بهم أسوقهم إلى أبى بكر رضى الله تعالى عنه حتى أتيته على الماء وفيهم امرأة من من فزارة عليها قشع من ادم ومعها ابنة لها من أحسن العرب قال فنفلنى أبو بكر ابنتها قال فما كشفت لها ثوبا حتى قدمت المدينة ثم بت فلم أكشف لها ثوبا قال فلقينى رسول الله صلى الله عليه وسلم في السوق فقال لى يا سلمة هب لى المرأة قال فقلت يا رسول الله لقد أعجبتني وما كشفت لها ثوبا قال فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم وتركني حتى إذا كان من الغد لقيني رسول الله صلى اله عليه وسلم في السوق فقال يا سلمة هب لى المرأة لله أبوك قال قلت يا رسول الله والله أعجبتني ما كشفت لها ثوبا وهى لك يا رسول الله قال فبعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل مكة وفى أيديهم أسارى من المسلمين ففداهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بتلك المرأة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال أنا ابن جريج عن ابن شهاب أخبرني عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك الانصاري ان سلمة بن الاكوع قال لما كان يوم خيبر قاتل أخى قتالا شديدا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فارتد عليه سيفه

[ 47 ]

فقتله فقال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك وشكوا فيه رجل مات بسلاحه شكوا في بعض أمره قال سملة فقفل رسول الله صلى الله عليه وسلم من خيبر فقلت يا رسول الله أتأذن لى ان أرجز بك فاذن له رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له عمر اعلم ما تقول قال فقلت والله لولا الله ما اهتدينا * ولا تصدقنا ولا صلينا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقت فانزلن سكينة علينا * وثبت الاقدام ان لاقينا والمشركون قد بغوا علينا فلما قضيت رجزي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال هذا قلت أخى قالها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يرحمه الله فقلت يا رسول الله والله ان ناسا ليهابون ان يصلوا عليه ويقولون رجل مات بسلاحه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مات جاهدا مجاهدا قال ابن شهاب ثم سالت ابن سلمة بن الاكوع فحدثني عن أبيه مثل الذى حدثنى عنه عبد الرحمن غير ان ابن سلمة قال قال مع ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم يهابون الصلاة عليه كذبوا مات جاهدا مجاهدا فله أجره مرتين وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم باصبعيه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال أنا ابن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار عن حسن ان محمد بن على عن جابر بن عبد الله وسلمة بن الاكوع رجل من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم انهما قالا كنا في غزاة فجاءنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول استمتعوا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قران بن تمام عن عكرمة اليمامى عن اياس بن سلمة عن أبيه قال خرجت مع أبى بكر في غزاة هوازن فنفلنى جارية فاستوهبها رسول الله صلى الله عليه وسلم فبعث بها إلى مكة ففدى بها اناسا من المسلمين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الضحاك بن مخلد قال ثنا يزيد بن أبى عبيد عن سلمة بن الاكوع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن مسعدة عن يزيد يعنى ابن أبى عبيد عن سلمة بن الاكوع ان النبي صلى الله عليه وسلم أمر رجلا من أسلم ان يؤذن في الناس يوم عاشوراء من كان صائما فليتم صومه ومن كان أكل فلا يأكل شيأ وليتم صومه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن مسعدة عن يزيد ابن أبى عبيد عن سلمة انه استأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم في البدو فاذن له قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن مسعدة عن يزيد بن أبى عبيد عن سلمة بن الاكوع قال بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم مع الناس في الحديبية ثم قعدت متنحيا فلما تفرق الناس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا ابن الاكوع ألا تبايع قال قلت قد بايعت يا رسول الله قال أيضا قلت علام بايعتم قال على الموت قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن مسعدة عن يزيد يعنى ابن أبى عبيد عن سلمة قال كنت جالسا مع النبي صلى الله عليه وسلم فاتى بجنازة فقال هل ترك من دين قالوا لا قال هل ترك من شئ قالوا لا قال فصلى عليه ثم أتى بأخرى فقال هل ترك من دين قالوا لا قال هل ترك من شئ قالوا نعم ثلاث دنانير قال فقال باصابعه ثلاث كيات قال ثم أتى بالثالثة فقال هل ترك من دين قالوا نعم قال هل ترك من شئ قالوا لا قال صلوا على صاحبكم فقال رجل من الانصار على دينه يا رسول الله قال فصلى عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد عن يزيد عن سلمة قال كان عامر رجلا شاعرا فنزل يحدو قال ويقول

[ 48 ]

اللهم لولا أنت ما اهتدينا * ولا تصدقنا ولا صلينا فاغفر فدى لك ما أتينا * وثبت الاقدام ان لاقينا والقين سكينة علينا * انا إذا اصبح بنا أتينا وبالصياح عولوا علينا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من هذا الحادى قالوا ابن الاكوع قال يرحمه الله قال فقال رجل وجبت يارسول الله لولا أمتعتنا به قال فاصيب ذهب يضرب رجلا يهوديا من 7 آل فاصاب ذباب السيف عين ركبته فقال اناس حبط عمله قتل نفسه قال فجئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن قدم المدينة وهو في المسجد فقلت يا رسول الله يزعمون أن عامرا حبط عمله قال ومن يقوله قال قلت رجال من الانصار منهم فلان وفلان قال كذب من قاله ان له لاجرين باصبعيه وانه لجاهد مجاهد وقل عربي ما مشى بها يريدك عليه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا صفوان بن عيسى قال أنا يزيد يعنى ابن عبيد عن سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم امر مناديه يوم عاشوراء ان من كان اصطبح فليمسك ومن لم يكن اصطبح فليتم صومه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا صفوان عن يزيد بن ابى عبيد عن سلمة قال لما قدمنا خيبر رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم نيرانا توقد فقال علام توقد هذه النيران قالوا على لحوم الحمر الاهلية قال كسروا القدور وأهريقوا ما فيها قال فقام رجل من القوم فقال يا رسول الله انهريق ما فيها ونغسلها قال أو ذاك قال حدثنى مكى بن ابراهيم قال ثنا يزيد بن أبى عبيد عن سلمة بن الاكوع انه أخبره قال خرحت من المدينة ذاهبا نحو الغابة حتى إذا كنت بثنية الغابة لقيني غلام لعبد الرحمن بن عوف قال قلت ويحك مالك قال أخذت لقاح رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قلت من أخذها قال غطفان وفزارة قال فصرخت ثلاث صرخات أسمعت من بين لابتيها يا صباحاه يا صباحاه ثم اندفعت حتى ألقاهم وقد أخذوها فجعلت أرميهم وأقول انا ابن الاكوع واليوم يوم أقرع قال فاستنقذتها منهم قبل أن يشربوا فاقبلت بها أسوقها فلقينى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله ان القوم عطاش وانى أعجلتهم قبل أن يشربوا فاذهب في أثرهم فقال يا أبن الاكوع ملكت فاسجح ان القوم يقرون في قومهم حدثنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن اسد الشيباني قال حدثنى ابى ثنا مكى قال ثنا يزيد بن أبى عبيد قال رأيت اثر ضربة في ساق سلمة فقلت يا أبا مسلم ما هذه الضربة قال هذه ضربة أصبتها يوم خيبر قال يوم أصبتها قال الناس أصيب سلمة فاتى بى رسول الله صلى الله عليه وسلم فنفث فيه ثلاث نفثات فما اشتكيتها حتى الساعة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن مهدى قال ثنا حاتم يعنى ابن اسمعيل عن يزيد بن أبى عبيد قال سمعت سلمة بن الاكوع يقول خرجت فذكر نحو حديث مكى الا انه قال واليوم يوم الرضع وزاد فيه وأردفني رسول الله صلى الله عليه وسلم على راحلته قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مكى قال ثنا يزيد بن أبى عبيد قال كنت آتى مع سلمة المسجد فيصلى مع الاسطوانة التى عند المصحف فقلت يا أبا مسلم أراك تتحرى الصلاة عند هذه الاسطوانة قال فانى رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتحرى الصلاة عندها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال ثنا عمر بن راشد اليمامى قال ثنا اياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أسلم سالمها الله وغفار غفر الله لها أما والله ما أنا قلته ولكن الله قاله قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال ثنا عكرمة قال ثنا اياس قال حدثنى أبى قال قدمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الحديبية ونحن اربع عشرة مائة وعليها خمسون شاة لا ترويها فقعد رسول الله صلى الله عليه وسلم على حيالها فاما دعا واما بسق فجاشت فسقينا واستقينا قال ثم ان

[ 49 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا بالبيعة في أصل الشجرة فبايعه أول الناس وبايع وبايع حتى إذا كان في وسط من الناس قال يا سلمه بايعني قال قد بايعتك في أول الناس يا رسول الله قال وأيضا فبايع ورأني أعزلا فاعطاني حجفة أو درقة ثم بايع وبايع حتى إذا كان في آخر الناس قال ألا تبايعني قال قلت يا رسول الله قد بايعت أول الناس وأوسطهم 7 وآخرهم قال وأيضا فبايع فبايعته ثم قال أين درقتك أو حجفتك التى أعطيتك قال قلت يا رسول الله لقيني عمى عامر أعزلا فاعطيته اياها قال فقال انك كالذى قال اللهم ابغنى حبيبا هو أحب إلى من نفسي وضحك ثم ان المشركين راسلونا الصلح حتى مشنى بعضنا إلى بعض قال وكنت تبيعا لطلحة بن عبيد الله أحس فرسه وأسقيه وآكل من طعامه وتركت أهلى ومالى مهاجرا إلى الله ورسوله فلما اصطلحنا نحن وأهل مكة واختلط بعضنا ببعض أتيت الشجرة فكسحت شوكها واضطجعت في ظلها فأتاني أربعة من أهل مكة فجعلوا وهم مشركون يقعون في رسول الله صلى الله عليه وسلم فتحولت عنهم إلى شجرة أخرى وعلقوا سلاحهم واضطجعوا فبينما هم كذلك إذ نادى مناد من أسفل الوادي يا آل المهاجرين قتل ابن زنيم فاخترطت سيفى فشددت على الاربعة فاخذت سلاحهم فجعلته ضغثا ثم قلت والذى أكرم محمدا لا يرفع رجل منكم رأسه الا ضربت الذى يعنى فيه عيناه فجئت أسوقهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجاء عمى عامر بابن مكرز يقود به فرسه يقود سبعين حتى وقفناهم فنطر إليهم فقال دعوهم يكون لهم بدو الفجور وعفا عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنزلت وهو الذى كف أيديهم عنكم وأيديكم عنهم ثم رجعنا إلى المدينة فنزلنا منزلا يقال له لحى جمل فاستغفر رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن رقى الجبل في تلك الليلة كان طليعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم واصحابه فرقيت تلك الليلة مرتين أو ثلاثة ثم قدمنا المدينة وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بظهره مع غلامه رباح وأنا معه وخرجت بفرس طلحة ابديه على ظهره فلما أصبحنا إذا عبد الرحمن بن عيينة الفزارى قد أغار على ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم فانتسفه أجمع وقتل راعيه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن يزيد قال ثنا عكرمة بن عمار قال ثنا اياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه قال نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم منزلا فجاء عين المشركين ورسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه يتصبحون فدعوه إلى طعامهم فلما فرغ الرجل ركب على راحلته ذهب مسرعا لينذر أصحابه قال سلمة فادركته فانخت راحلته وضربت عنقه فغنمنى رسول الله صلى الله عليه وسلم سلبه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن خالد قال ثنا عطاف بن خالد عن موسى بن ابراهيم عن سلمة بن الاكوع قال قلت للنبى صلى الله عليه وسلم أكون أحيانا في الصيد فاصلي في قميصي فقال زره ولو لم تجد الا شوكة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن خالد عن أيوب بن عتبة عن اياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا حضرت الصلاة والعشاء فابدؤا بالعشاء قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم قال ثنا عطاف عن موسى بن ابراهيم بن أبى ربيعة قال سمعت سلمة بن الاكوع قال قلت يا رسول الله انى أكون في الصيد فاصلي وليس على الا قميص واحد قال فزره وان لم تجد الا شوكة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم قال ثنا عكرمة قال حدثنى اياس بن سلمة بن الاكوع قال حدثنى أبى قال غزوت مع رسول الله صلى الله عليه هوازن قال فبينما نحن نتضحى وعامتنا مشاة فينا ضعفة إذ جاء رجل على جمل أحمر فانتزع طلقا عن حقبة فقيد به جمله رجل شاب ثم جاء يتغدى مع القوم فلما رأى ضعفهم ورقة

[ 50 ]

ظهرهم خرج إلى جمله فاطلقه ثم اناخه فقعد عليه فخرج يركض وتبعه رجل من اسلم من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم على ناقة ورقاء هي أمثل ظهر القوم فاتبعه قال وخرجت أعد فادركته ورأس الناقة عند ورك الجمل وكنت عند ورك الناقة ثم تقدمت حتى كنت عند ورك الجمل ثم تقدمت حتى أخذت بخطام الجمل فانخته فلما وضع ركبته إلى الارض اخترطت سيفى فاضرب به رأسه فندر فجئت براحلته وما عليها اقوده فاستقبلني رسول الله صلى الله عليه وسلم مقبلا قال من قتل الرجل قالوا ابن الاكوع قال له سلبة اجمع قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن يزيد بن أبى عبيد قال ثنا سلمة بن الاكوع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقول أحد على باطلا أو ما لم أقل الا تبوأ مقعده من النار قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن يزيد بن أبى عبيد قال ثنا سلمة بن الاكوع قال خرجنا إلى النبي صلى الله عليه وسلم إلى خيبر فقال رجل من القوم أي عامر لو اسمعتنا من هنياتك قال فنزل يحدو بهم ويذكر تالله لولا الله ما اهتيدنا وذكر شعرا غير هذا ولكن لم أحفظ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من هذا السائق قالوا عامر بن الاكوع فقال يرحمه الله فقال رجل من القوم يا نبى الله لولا متعتنا به فلما اصاف القوم قاتلوهم فاصيب عامر بن الاكوع بقائم سيف نفسه فمات فلما أمسوا أوقدوا نارا كثيرة فقال رسول الله صلى الله عليه ما هذه النار على أي شئ توقد قالوا على حمر انسية قال أهريقوا ما فيها وكسروها فقال رجل ألا نهريق ما فيها ونغسلها قال أو ذاك قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن يزيد بن عبيد الله قال ثنا سلمة بن الاكوع ان رسول الله صلى عليه وسلم قال لرجل من أسلم اذن في قومك أو في الناس يوم عاشوراء من أكل فليصم بقية يومه ومن لم يكن أكل فليصم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن يزيد قال ثنا سلمة بن الاكوع قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم فاتى بجنازة فقالوا يا نبى الله صل عليها قال هل ترك شيأ قالوا لا قال هل ترك عليه دينا قالوا لا فصلى عليه ثم أتى بجنازة بعد ذلك فقال هل ترك عليه من دين قالوا لا قال هل ترك من شئ قالوا ثلاث دنانير قال ثلاث كيات قال فاتى بالثالثة فقال هل ترك عليه من دين قالوا نعم قال هل ترك من شئ قالوا لا قال صلوا على صاحبكم فقال رجل من الانصار يقال له أبو قتادة يا رسول الله على دينه فصلى عليه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن يزيد بن أبى عبيد قال حدثنى سليمة بن الاكوع قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على قوم من أسلم وهم يتناضلون في السوق فقال ارموا يا بنى اسمعيل فان اباكم كان راميا ارموا وأنا مع بنى فلان لاحد الفريقين فامسكوا أيديهم فقال ارموا قالوا يا رسول الله كيف نرمى وأنت مع بنى فلان قال ارموا وأنا معكم كلكم * (بقية حديث ابن الاكوع في المضاف من الاصل) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن عكرمة بن عمار قال حدثنى اياس بن سلمة ان أباه أخبره ان رجلا عطس عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال له النبي صلى الله عليه وسلم يرحمك الله ثم عطس الثانية أو الثالثة فقال النبي صلى الله عليه وسلم انه مزكوم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن عكرمة قال حدثنى اياس بن سلمة عن أبيه ان النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يأكل بشماله فقال كل بيمينك قال لا استطيع قال لا استطعت قال فما وصلت إلى فيه قعد قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا جعفر بن عون قال ثنا أبو عميس عن اياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه قال جاء عين للمشركين إلى رسول

[ 51 ]

الله صلى الله عليه وسلم قال فلما طعم انسل قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم على الرجل اقتلوا قال فابتدر القوم قال وكان أبى يسبق الفرس شدا قال فسبقهم إليه قال فاخذ بزمام ناقته أو بخطامها قال ثم قتله قال فنفله رسول الله صلى الله عليه وسلم سلبه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا صفوان قال ثنا ابن أبى عبيد عن سلمة بن الاكوع قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى المغرب ساعة تغرب الشمس إذا غاب حاجبها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا صفوان قال ثنا يزيد بن أبى عبيد قال قلت لسلمة بن الاكوع على أي شئ بايعتم رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الحديبية قال بايعناه على الموت قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن عمرو بن دينار قال سمعت الحسن بن محمد يحدث عن جابر بن عبد الله وسلمة بن الاكوع قالا خرج علينا منادى رسول الله صلى الله عليه وسلم فنادى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أذن لكم فاستمتعوا يعنى متعة النساء قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن زهير وحدثنا يحيى بن أبى بكير قال ثنا زهير بن محمد عن يزيد بن أبى خصيفة عن سلمة بن الاكوع قال كنت أسافر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فما رأيته صلى بعد العصر ولا بعد الصبح قط قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز بن أسد قال ثنا عكرمة بن عمار قال ثنا اياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه قال غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم هوازن وغطفان فبينما نحن كذلك إذ جاء رجل على جمل أحمر فانتزع شيأ من حقب البعير فقيد به البعير ثم جاء يمشى حتى قعد معنا يتغدى قال فنظر في القوم فإذا ظهرهم فيه قلة وأكثرهم مشاة فلما نظر إلى القوم خرج يعد وقال فاتى بعيره فقعد عليه قال فخرج يركضه وهو طليعة للكفار فاتبعه رجل منا من أسلم على ناقة له ورقاء قال اياس قال أبى فاتبعته أعدو على رجلى قال ورأس الناقة عند ورك الجمل قال ولحقته فكنت عند ورك الناقة وتقدمت حتى كنت عند ورك الجمل ثم تقدمت حتى أخذت بخطام الجمل فقلت له اخ فلما وضع الجمل ركبته إلى الارض اخترطت سيفى فضربت رأسه فندر ثم جئت براحلته أقودها فاستقبلني رسول الله صلى الله عليه وسلم مع الناس قال من قتل هذا الرجل قالوا ابن الاكوع فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم له سلبه أجمع قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم قال ثنا عكرمة قال ثنا اياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا بكر رضى الله عنه إلى فزارة وخرجت معه حتى إذا دنونا من الماء عرس أبو بكر حتى إذا صلينا الصبح أمرنا فشننا الغارة فوردنا الماء فقتل أبو أبو بكر من قتل ونحن معه قال سلمة فرأيت عنقا من الناس فيهم الذراى فخشيت ان يسبقونى إلى الجبل فادركتهم فرميت بسهم بينهم وبين الجبل فلما رأوا السهم قاموا فإذا امرأة من فزارة عليها قشع من أدم معها ابنة من احسن العرب فجئت اسوقهن إلى ابى بكر فنفلنى أبو بكر ابنتها فلم أكشف لها ثوبا حتى قدمت المدينة ثم باتت عندي فلم أكشف لها ثوبا حتى لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم في السوق فقال يا سلمة هب لى المرأة قال يا رسول الله لقد أعجبتني وما كشفت لها ثوبا فسكت حتى إذا كان الغد لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم في السوق ولم أكشف لها ثوبا فقال يا سلمة هب لى المرأة لله أبوك قال قلت هي لك يا رسول الله قال فبعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل مكة ففدى بها اسراء من المسلمين كانوا في أيدى المشركين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا عكرمة قال حدثنى اياس بن سلمة قال أخبرني أبى قال بارز عمى يوم خيبر مرحب اليهودي فقال مرحب

[ 52 ]

قد علمت خيبر انى مرحب * شاكى السلاح بطل مجرب * إذا الحروب أقبلت تلهب * فقال عمى عامر قد علمت خيبر انى عامر * شاكى السلاح بطل مغامر فاختلفا ضربتين فوقع سيف مرحب في ترس عامر وذهب يسفل له فرجع السيف على ساقه قطع أكحله فكانت فيها نفسه قال سلمة بن الاكوع لقيت ناسا من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا بطل عمل عامر قتل نفسه قال سلمة فجئت إلى نبى الله صلى الله عليه وسلم أبكى قلت يارسول الله بطل عمل عامر قال من قال ذاك قلت ناس من أصحابك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذب من قال ذاك بل له أجره مرتين انه حين خرج إلى خيبر جعل يرجز باصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيهم النبي صلى الله عليه وسلم يسوق الركاب وهو يقول تالله لولا الله ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا ان الذين قد بغوا علينا إذا أرادوا فتنة أبينا ونحن عن فضلك ما استغنينا فثبت الاقدام ان لاقينا وأنزلن سكينة علينا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من هذا قال عامر يا رسول الله قال غفر لك ربك قال وما استغفر لانسان قط يخصه الا استشهد فلما سمع ذلك عمر بن الخطاب قال يا رسول الله لو متعتنا بعامر فقدم فاستشهد قال سلمة ثم ان نبى الله صلى الله عليه وسلم أرسلني إلى على فقال لاعطين الراية اليوم رجلا يحب الله ورسوله أو يحبه الله ورسوله قال فجئت به أقوده أرمد فبصق نبى الله صلى الله عليه وسلم في عينه ثم اعطاه الراية فخرج مرحب يخطر بسيفه فقال قد علمت خيبر انى مرحب * شاكى السلاح بطل مجرب * إذا الحروب أقبلت تلهب * فقال على بن أبى طالب كرم الله وجهه أنا الذى سمتنى أمي حيدره * كليث غابات كريه المنظره * أوفيهم بالصاع كيل السندره * ففلق رأس مرحب بالسيف وكان الفتح على يديه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا عكرمة بن عمار قال ثنا اياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه قال قدمنا المدينة زمن الحديبية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرجنا أنا ورباح غلام رسول الله صلى الله عليه وسلم بظهر رسول الله صلى عليه وسلم وخرجت بفرس لطحلة بن عبيد الله كنت أريد ان أبديه مع الابل فلما كان بغلس غار عبد الرحمن بن عيينة على ابل رسول الله صلى الله عليه وسلم وقتل راعيها وخرج يطردها هو وأناس معه في خيل فقال يا رباح أقعد على هذا الفرس فالحقه بطلحة واخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قد أغير على سرحه قال وقمت على تل فجعلت وجهى من قبل المدينة ثم ناديت ثلاث مرات يا صباحاه ثم اتبعت القوم معى سيفى ونبلي فجعلت أرميهم وأعقر بهم وذلك حين يكثر الشجر فإذا رجع إلى فارس جلست له في أصل شجرة ثم رميت فلا يقبل على فارس الا عقرت به فجعلت ارميهم وأنا أقول أنا ابن الاكوع واليوم يوم الرضع فالحق برجل منهم فارميه وهو على راحلته فيقع سهمي في الرجل حتى انتظمت كتفه فقلت خذها وأنا ابن الاكوع واليوم يوم الرضع فإذا كنت في الشجر أحرقتهم بالنبل فإذا تضايقت الثنايا علوت الجبل فرديتهم بالحجارة فما زال ذلك شأني وشأنهم اتبعهم فارتجز حتى ما خلق الله شيأ من ظهور رسول الله صلى الله عليه وسلم الا خلفته

[ 53 ]

وراء ظهرى فاستنقذته من أيديهم ثم لم أزل ارميهم حتى ألقوا أكثر من ثلاثين رمحا وأكثر من ثلاثين بردة يستخفون منها ولا يلقون من ذلك شيأ الا جعلت عليه حجارة وجمعت على طريق رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا امتدا الضحى أتاهم عيينة بن بدر الفزارى مددا لهم وهم في ثنية ضيقة ثم علوت الجبل فانا فوقهم فقال عيينة ما هذا الذى أرى قالوا لقينا من هذا البرح ما فارقنا بسحر حتى الان وأخذ كل شئ في أيدينا وجعله وراء ظهره قال عيينة لولا ان هذا يرى ان وراءه طلبا لقد ترككم ليقم إليه نفر منكم فقام إليه منهم أربعة فصعدوا في الجبل فلما أسمعتهم الصوت قلت أتعرفوني قالوا ومن أنت قلت انا ابن الاكوع والذى كرم وجه محمد صلى الله عليه وسلم لا يطلبني منكم رجل فيدركني ولا أطلبه فيفوتني قال رجل منهم ان أظن قال فما برحت مقعدي ذلك حتى نظرت إلى فوارس رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخللون الشجر وإذا أولهم الاخرم الاسدي وعلى أثره أبو قتادة فارس رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى أثر أبى قتادة المقداد الكندى فولى المشركون مدبرين وأنزل من الجبل فاعرض للاخرم فأخذ بعنان فرسه فقلت يا أخرم ائذن القوم يعنى احذرهم فانى لا آمن ان يقطعوك فاتئد حتى يلحق رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه قال يا سلمة ان كنت تؤمن بالله واليوم الاخر وتعلم ان الجنة حق والنار حق فلا تحل بينى وبين الشهادة قال فخليت عنان فرسه فيلحق بعبد الرحمن بن عيينة ويعطف عليه عبد الرحمن فاختلفا طعنتين فعقر الاخرم بعبد الرحمن وطعنه عبد الرحمن فقتله فتحول عبد الرحمن عن فرس الاخرم فيلحق أبو قتادة بعبد الرحمن فاختلفا طعنتين فعقر بابى قتادة وقتله أبو قتادة وتحول أبو قتادة على فرس الاخرم ثم انى خرجت أعدو في أثر القوم حتى ما أرى من غبار صحابة النبي صلى الله عليه وسلم شيأ ويعرضون قبل غيبوبة الشمس إلى شعب فيه ماء يقال له ذو قرد فارادوا أن يشربوا منه فابصروني أعدو وراءهم فعطفوا عنه واشتدوا في الثنية ثنية ذى بئر وغربت الشمس فالحق رجلا فارميه فقلت خذها وأنا ابن الاكوع واليوم يوم الرضع قال فقال ياثكل أم أكوع بكرة قلت نعم أي عدو نفسه وكان الذى رمتيه بكرة فاتبعه سهما آخر فعلق به سهمان ويخلفون فرسين فجئت بهما أسوقهما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على الماء الذى جليتهم عنه ذو قرد فإذا بنبى الله صلى الله عليه وسلم في خمسمائة وإذا بلال قد نحر جزورا مما خلفت فهو يشوى لرسول الله صلى الله عليه وسلم من كبدها وسنامها فاتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله خلنى فانتخب من أصحابك مائة فاخذ على الكفار عشوة فلا يبقى منهم مخبرا الا قتلته قال أكنت فاعلا ذلك يا سلمة قال نعم والذى أكرمك فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى رأيت نواجذه في ضوء النار ثم قال انهم يقرون الان بارض غطفان فجاء رجل من غطفان فقال مروا على فلان الغطفانى فنحر لهم جزورا قال فلما أخذوا يكشطون جلدها رأوا غبرة فتركوها وخرجوا هرابا فلما أصبحنا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير فرساننا اليوم أبو قتادة وخير رجالتنا سلمة فاعطاني رسول الله صلى الله عليه وسلم الراجل والفارس جميعا ثم أردفني وراءه على العضباء راجعين إلى المدينة فلما كان بيننا وبينها قريبا من ضحوة وفى القوم رجل من الانصار كان لا يسبق جعل ينادى هل من مسابق ألا رجل يسابق إلى المدينة فاعاد ذلك مرارا وأنا وراء رسول الله صلى الله عليه وسلم مردفى قلت له أما تكرم كريما ولا تهاب شريفا قال لا الا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قلت يا رسول الله بابى أنت وأمى خلنى فلاسابق الرجل قال ان شئت قلت اذهب اليك فطفر عن راحلته وثنيت رجلى فطفرت عن الناقة ثم انى ربطت عليها شرفا أو

[ 54 ]

شرفين يعنى استبقيت نفسي ثم انى عدوت حتى ألحقه فاصك بين كتفيه بيدى قلت سبقتك والله أو كلمة نحوها قال فضحك وقال أظن حتى قدمنا المدينة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا أيوب ابن عتبة أبويحيى قاضى اليمامة قال ثنا اياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول إذا حضرت الصلاة والعشاء فابدؤا بالعشاء قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضرة قال ثنا أيوب بن عتبة قال ثنا اياس بن سلمة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سل علينا السيف فليس منا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن مسعدة عن يزيد عن سلمة انه كان يتحرى موضع المصحف وذكر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتحرى ذلك المكان وكان بين المنبر والقبلة ممر شاة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن مسعدة عن يزيد عن سلمة قال غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سبع غزوات فذكر الحديبية ويوم حنين ويوم القرد ويوم خيبر قال يزيد ونسيت بقيتهن قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن مسعدة عن يزيد يعنى ان أبى عبيد عن سلمة قال جاءني عمى عامر فقال أعطني سلاحك قال فاعطيته قال فجئت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يارسول الله أبغني سلاحك قال أين سلاحك قال قلت أعطيته عمى عامرا قال ما أحد شبهك الا الذى قال هب لى أخا أحب إلى من نفسي قال فاعطاني قوسه ومجانه وثلاثة أسهم من كنانته قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن مسعدة عن يزيد عن سلمة انه استأذن النبي صلى الله عليه وسلم في البدو فأذن له قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سلمة الخزاعى قال أنا يعلى بن الحرث قال أنا اياس بن سلمة بن الاكوع وأبو أحمد الزبيري قال ثنا يعلى قال حدثنى اياس بن سلمة عن أبيه قال كنا نصلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الجمعة ثم نرجع وما للحيطان فئ يستظل به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى ويونس وهذا حديث اسحق قال ثنا عطاف بن خالد المخزومى قال حدثنى موسى بن ابراهيم قال ثنا يونس بن ربيعة قال سمعت سلمة بن الاكوع وكان إذا نزل ينزل على أبى قال قالت يا رسول الله انى أكون في الصيد وليس على الا قميص أفأصلي فيه قال زره ولو لم تجد الا شوكة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال ثنا عمر بن راشد اليمامى قال ثنا اياس بن سلمة ابن الاكوع الاسلمي عن أبيه قال ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يستفتح دعاء الا استفتحه بسبحان ربى الاعلى العلى الوهاب وقال سلمة بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فيمن بايعه تحت الشجرة ثم مررت به بعد ذلك ومعه قوم فقال بايع يا سلمة فقال قد فعلت قال وأيضا فبايعته الثانية قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مكى بن ابراهيم قال ثنا يزيد بن أبى عبيد عن سلمة بن الاكوع قال بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم عدلت إلى ظل شجرة فلما خف الناس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا ابن الاكوع الا تبايع قلت قد بايعت يا رسول الله قال وأيضا قال فبايعته الثانية قال يزيد فقلت يا أبا مسلم على أي شئ تبايعون يومئذ قال على الموت قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مكى ثنا يزيد بن أبى عبيد عن سلمة بن الاكوع قال كنا نصلى المغرب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توارت بالحجاب قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس قال ثنا العطاف قال حدثنى عبد الرحمن قال أبى وقال غير يونس بن رزين انه نزل الربذة هو وأصحابه يريدون الحج قيل لهم ههنا سلمة بن الاكوع صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاتيناه فسلمنا عليه ثم سألناه فقال بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدى هذه وأخرج لنا كفه كفا ضخمة قال فقمنا إليه فقبلنا

[ 55 ]

كفيه جميعا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس بن محمد قال ثنا عبد الواحد بن زياد قال ثنا أبو عميس عن اياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه قال رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم في متعة النساء عام وطاس ثلاثة أيام نهى عنها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن غيلان قال ثنا المفضل يعنى ابن فضالة قال حدثنى يحيى بن أيوب عن عبد الرحمن بن حرملة عن سعيد بن اياس بن سلمة بن الاكوع ان أباه أحدثه ان سلمة قدم المدينة فلقيه بريدة بن الحصيب فقال ارتددت عن هجرتك يا سلمة فقال معاذ الله انى في اذن من رسول الله صلى الله عليه وسلم انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ابدوا يا أسلم فتنسموا الرياح وسكنوا الشعاب فقال انا نخاف يا رسول الله ان يضرنا ذلك في هجرتنا قال أنتم مهاجرون حيث كنتم حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا المفضل بن فضالة قال حدثنى يحيى بن ايوب عن بكر بن عبد الله عن يزيد مولى سلمة بن الاكوع عن سلمة بن الاكوع قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله فقال أنتم أهل بدونا ونحن أهل حضركم * (حديث عجوز من بنى نمير رضى الله تعالى عنها) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج قال أنا شعبة عن سعيد الجريرى عن أبى السليل عن عجوز من بنى نمير انها رمقت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلى بالابطح تجاه البيت قبل الهجرة قال فسمعته يقول الله اغفر لى ذنبي خطئي وجهلي * (حديث عجوز من الانصار رضى الله تعالى عنها) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد ثنا عمر بن فروخ قال ثنا مصعب أدركت الانصار قال أدركت عجوزا لنا كانت فيمن بايعن النبي صلى الله عليه وسلم قالت أتيناه يوما فاخذ علينا ان لا ننحن قالت العجوز يا رسول الله ان ناسا قد كانوا أسعدوني على مصيبة أصابتني وانهم أصابتهم مصيبة وأنا أريد ان أسعدهم ثم انها أتته فبايعته وقالت هو المعروف الذى قال الله عزوجل ولا يعصينك في معروف * (حديث السائب بن خلاد أبى سهلة رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن عبد الله بن أبى بكر بن الحرث عن خلاد بن السائب بن خلاد عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أتانى جبريل عليه السلام فقال مر أصحابك فليرفعوا أصواتهم بالاهلال وقال سفيان مرة أتانى جبريل عليه السلام فأمرني ان آمر أصحابي ان يرفعوا أصواتهم بالاهلال قال أنس بن عياض الليثى أبو ضمرة قال حدثنى يزيد بن خصيفة عن عبد الله بن عبد الرحمن ابن أبى صعصة عن عطاء بن يسار عن السائب بن خلاد ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أخاف اهل المدينة ظلما اخافه الله وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع قال ثنا اسامة بن زيد عن المطلب بن عبد الله بن حنطب عن خلاد بن السائب عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من زرع زرعا فاكل منه الطير أو العافية كان له به صدقة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا حماد يعنى ابن سلمة عن يحيى بن سعيد عن مسلم بن أبى مريم عن عطاء بن يسار عن السائب بن خلاد ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أخاف أهل المدينة أخافه الله عزوجل وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه يوم القيامة

[ 56 ]

صرفا ولا عدلا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن غيلان قال ثنا رشدين قال حدثنى يزيد بن عبد الله يعنى ابن أبى الهادى عن أبى بكر بن المنكدر عن عطاء بن يسار عن السائب بن خلاد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال ما من شئ يصيب به المؤمن حتى الشوكة تصيبة الا كتب الله له بها أو حط عنه بها خطئية قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج بن النعمان قال ثنا عبد الله بن وهب عن عمرو بن الحرث عن بكر بن سوادة الجذامي عن صالح بن خيوان عن أبى سهلة السائب بن خلاد ان رجلا أم قوما فسبق في االقبلة ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين فرغ لا يصل لكم فاراد يعد ذلك ان يصل لهم فمنعوه وأخبروه بقول رسول الله سلى الله عليه وسلم فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال نعم وحسبت انه قال آذيت الله عزوجل قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال حدثنى أبى قال ثنا يحيى بن سعيد عن مسلم بن أبى مريم عن عطاء بن يسار عن السائب بن خلاد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أخاف المدينة أخافه الله عزوجل وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق قال أنا ابن لهيعة عن حبان بن واسع عن خلاد بن السائب الانصاري ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا دعا جعل باطن كفيه إلى وجهه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بين اسحق ثنا ابن لهيعة عن حبان بن واسع عن خلاد بن السائب الانصاري ان النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا جعل باطن كفيه إليه وإذا استعاذ جعل ظاهرهما إليه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان بن داود الهاشمي قال أنا اسمعيل بن جعفر قال أخبرني يزيد عن عبد الرحمن بن أبى صعصعة الانصاري ان عطاء بن يسار أخبره ان السائب بن خلاد أخا بنى الحرث بن الخزرج أخبره ان النبي صلى الله عليه وسلم قال من أخاف أهل المدينة ظالما أخافه الله وكانت عليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منه عدل ولا صرف قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا حماد بن سلمة قال أنا محمد بن اسحق عن عبد الله بن أبى لبيد عن المطلب بن عبد الله بن حنطب عن السائب بن خلاد ان جبريل عليه السلام أتى النبي صلى الله عليه وسلم قال كن عجاجا ثجاجا والعج التلبية والثج نحر البدن قال قرأت على عبد الرحمن بن مهدى مالك وثنا روح قال ثنا مالك يعنى ابن أنس عن عبد الله ابن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عبد الله بن أبى بكر بن عبد الرحمن بن الحرث بن هشام عن خلاد ابن السائب الانصاري عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أتانى جبريل عليه السلام فقال أن آمر أصحابي أو من معى ان يرفعوا أصواتهم بالتلبية أو بالاهلال يريد أحدهما قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر قال انا ابن جريح وروح قال ثنا ابن جريج قال كتب إلى عبد الله بن أبى بكر بن محمد بن عمرو ابن حزم يقول حدثنى عبد الملك بن أبى بكر بن الحرث انه حدثه خلاد بن السائب بن سويد الانصاري عن أبيه السائب بن خلاد انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أتانى جبريل عليه السلام فقال ان الله يأمرك ان تأمر أصحابك ان يرفعوا أصواتهم بالتبلية والاهلال وقال روح بالتلبية أو بالاهلال قال ولا أدرى أينا وهل أنا أو عبد الله أو خلاد في الاهلال أو التلبية حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن عبد الله بن أبى بكر عن عبد الملك بن أبى بكر بن الحرث عن خلاد بن السائب عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أتانى جبريل عليه السلام وقال مر أصحابك فليرفعوا أصواتهم بالاهلال

[ 57 ]

* (حديث خفاف بن ايماء بن رحضة الغفاري رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال انا محمد بن اسحق عن عمران بن أبى أنس عن حنظلة ابن على الاسلمي عن خفاف بن ايماء بن رحضة الغفاري قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبح ونحن معه فلما رفع رأسه من الركعة الاخرة قال لعن الله لحيانا ورعلا وذكوانا وعصية عصت الله ورسوله أسلم سالمها الله وغفار غفر الله لها ثم وقع رسول الله صلى الله عليه وسلم ساجدا فلما انصرف قرأ على الناس فقال يا أيها الناس انى أنا لست قلته ولكن الله عزوجل قاله قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال انا محمد بن اسحق عن خالد بن عبد الله بن حرملة عن الحرث بن خفاف عن أبيه خفاف بن ايماء بن رحضة الغفاري قال ركع رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصلاة ثم رفع رأسه فقال غفار غفر الله لها وأسلم سالمها الله وعصية عصت الله ورسوله اللهم العن بنى لحيان اللهم العن رعلا وذكوانا ثم كبر ووقع ساجدا قال خفاف فجعلت لعن الكفر من أجل ذلك قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب بن ابراهيم قال ثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى عن افتراش رسول الله صلى الله عليه وسلم فخذه اليسرى في وسط الصلاة وفى آخرها وقعوده على وركه اليسرى ووضعه يده اليسرى على فخذه اليسرى ونصبه قدمه اليمنى ووضعه يده اليمنى على فخذه اليمنى ونصبه أصبعه السبابة يوحد بها ربه عزوجل عمران بن أبى أنس أخو بنى عامر بن لؤى وكان ثقة عن أبى القاسم مقسم مولى عبد الله بن الحرث بن نوفل قال حدثنى رجل من أهل المدينة قال صليت في مسجد بنى غفار فلما جلست في صلاتي افترشت فخذي اليسرى ونصبت السبابة قال فرأني خفاف بن ايماء ابن رحضة الغفاري وكانت له صحبة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أصنع ذلك قال فلما انصرفت من صلاتي قال لى أي بنى لم نصبت أصبعك هكذا قال وما تنكر رأيت الناس يصنعون ذلك قال فأنك أصبت ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى يصنع ذلك فكان المشركون يقولون انما يصنع هذا محمد باصبعه يسحرها وكذبوا انما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع ذلك بوحد بها ربه عزوجل * (حديث الوليد بن الوليد رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان عن الوليد بن الوليد انه قال يا رسول الله انى أجد وحشة قال إذا أخذت مضجعك فقل أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه وشر عباده ومن همزات الشياطين وان يحضرون فانه لا يضر وبالحرى ان لا يقربك * (حديث ربيعة بن كعب الاسلمي رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال ثنا معمر عن الزهري عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة بن عبد الرحمن عن ربيعة بن كعب الاسلمي قال كنت أنام في حجرة النبي صلى الله عليه وسلم فكنت أسمعه إذا قام من الليل يصلى يقول الحمد لله رب العالمين 7 الهوى قال ثم يقول سبحان الله العظيم وبحمده الهوى قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الملك بن عمرو قال ثنا هشام عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة قال حدثنى ربيعة بن كعب الاسلمي قال كنت أبيت عند باب رسول الله صلى الله عليه وسلم اعطيه وصوءه فاسمعه بعد هوى من الليل يقول سمع الله لمن حمده واسمعه بعد هوى من الليل يقول الحمد لله رب العالمين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم قال ثنا هشام الدستوائى قال ثنا يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة

[ 58 ]

ابن عبد الرحمن عن ربيعة بن كعب الاسلمي قال كنت أبيت عند باب رسول الله صلى الله عليه وسلم اعطيه وضوءه فاسمعه بعد هوى من الليل يقول سمع الله لمن حمده والهوى من الليل يقول الحمد لله رب العالمين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر هاشم بن القاسم قال ثنا المبارك يعنى ابن فضالة قال ثنا أبوعمران الجونى عن ربيعة الاسلمي قال كنت أخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا ربعية الا تزوج قال قلت والله يا رسول ما أريد ان أتزوج ما عندي ما يقيم المرأة وما أحب ان يشغلني عنك شئ فاعرض عنى فخدمته ما خدمته ثم قال لى الثانية يا ربيعة ألا تزوج فقلت ما أريد ان أتزوج ما عندي ما يقيم المرأة وما أحب ان يشغلني عنك شئ فاعرض عنى ثم رجعت إلى نفسي فقلت والله لرسول الله صلى الله عليه وسلم بما يصلحني في الدنيا والاخرة أعلم منى والله لئن قال تزوج لاقولن نعم يا رسول الله مرنى بما شئت قال فقال يا ربيعة ألا تزوج فقلت بلى مرنى بما شئت قال انطلق إلى آل فلان حى من الانصار وكان فيهم تراخ عن النبي صلى الله عليه وسلم فقل لهم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسلني اليكم يأمركم ان تزوجوني فلانة لامرأة منهم فذهبت فقلت لهم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسلني اليكم يأمركم ان تزوجوني فلانه فقالوا مرحبا برسول الله وبرسول رسول الله صلى الله عليه وسلم والله لا يرجع رسول رسول الله صلى الله عليه سلم الا بحاجته فزوجوني والطفونى وما سألوني البينة فرجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حزينا فقال لى مالك يا ربيعة فقلت يا رسول الله أتيت قوما كراما فزوجوني واكرموني والطفونى وما سألوني بينة وليس عندي صداق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا بريدة الاسلمي اجمعوا له وزن نواة من ذهب قال فجمعوا لى وزن نواة من ذهب فأخذت ما جمعو إلى فاتيت به النبي صلى الله عليه وسلم فقال اذهب بهذا إليهم فقل هذا صداقها فاتيتهم فقلت هذا صداقها فرضوه وقبلوه وقالوا كثير طيب قال ثم رجعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم حزينا فقال يا ربيعة مالك حزين فقلت يا رسول الله ما رأيت قوما أكرم منهم رضوا بما آتيتهم واحسنوا وقالوا كثيرا طيبا وليس عندي ما أولم قال يا بريدة اجمعوا له شاة قال فجمعوا لى كبشا عظيما سمينا فقال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم اذهب إلى عائشة فقل لها فلتبعث بالمكتل الذى فيه الطعام قال فاتيتها فقلت لها ما أمرنى به رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت هذا المكتل فيه تسع آصع شعير لا والله ان أصبح لنا طعام غيره خذه فأخذته فاتيت به النبي صلى الله عليه وسلم وأخبرته بما قالت عائشة فقال اذهب بهذا إليهم فقل ليصبح هذا عندكم خبزا فذهبت إليهم وذهبت بالكبش ومعى اناس من أسلم فقال ليصبح هذا عندكم خبزا وهذا طبيخا فقالو أما الخبز فسنكفيكموه وأما الكبش فاكفونا أنتم فأخذنا الكبش أنا وأناس من أسلم فذبحناه وسلخناه وطبخناه فاصبح عندنا خبز ولحم فاولمت ودعوت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطاني بعد ذلك أرضا وأعطاني أبو بكر أرضا وجاءت الدنيا فاختلفنا في عذق نخلة فقلت أنا هي في حدى وقال أبو بكر هي في حدى فكان بينى وبين أبى بكر كلام فقال أبو بكر كلمة كرهها وندم فقال لى يا ربيعة رد على مثلها تكون قصاصا قال قلت لا أفعل فقال أبو بكر لتقولن أو لاستعدين عليك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت ما أنا بفاعل قال ورفض الارض وانطلق أبو بكر رضى الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم وانطلقت أتلوه فجاء ناس من أسلم فقالوا لى رحم الله أبا بكر في أي شئ يستعدى عليك رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قال لك ما قال فقلت أتدرون ما هذا هذا أبو بكر الصديق هذا ثانى اثنين وهذا ذو شيبة

[ 59 ]

المسلمين اياكم لا يلتفت فيراكم تنصروني عليه فيغضب فيأتى رسول صلى الله عليه وسلم فيغضب لغضبه فيغضب الله عزوجل لغضبهما فيهلك ربيعة قالوا ما تأمرنا قال ارجعوا قال فانطلق أبو بكر رضى الله عنه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فتبعته وحدي حتى أتى النبي صلى الله عليه وسلم فحدثه الحديث كما كان فرفع إلى رأسه فقال يا ربيعة مالك وللصديق قلت يا رسول الله كان كذا كان كذا قال لى كلمة كرهها فقال لى قل كما قلت حتى يكون قصاصا فابيت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أجل فلا ترد عليه ولكن قل غفر الله لك يا أبا بكر فقلت غفر الله لك يا أبا بكر قال الحسن فولى أبو بكر رضى الله عنه وهو يبكى قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان قال ثنا اسمعيل بن عياش عن محمد بن اسحق عن محمد بن عمرو بن عطاء عن نعيم ابن مجمر عن ربيعة بن كعب قال قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم سلنى أعطك قلت يا رسول الله أنظرني أنظر في أمرى قال فانظر في أمرك قال فنظرت فقلت أن امر الدنيا ينقطع فلا أرى شيأ خيرا من شئ آخذه لنفسي لاخرتي فدخلت على النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما حاجتك فقلت يا رسول الله اشفع لى إلى ربك عز وجل فليعتقني من النار فقال من أمرك بهذا فقلت لا والله يا رسول الله ما أمرنى به أحد ولكني نظرت في أمرى فرأيت ان الدنيا زائلة من أهلها فاحببت ان آخذ لاخرتي قال فاعنى على نفسك بكثرة السجود قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى محمد بن عمرو بن عطاء عن نعيم ابن مجمر عن ربيعة بن كعب قال كنت اخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأقوم له في حوائجه نهاري أجمع حتى يصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء الاخرة فاجلس ببابه إذا دخل بيته أقول لعلها ان تحدث لرسول الله صلى الله عليه وسلم حاجة فما أزال أسمعه يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم سبحان الله سبحان الله سبحان الله وبحمده حتى أمل فارجع أو تغلبني عينى فارقد قال فقال لى يوما لما يرى من خفتي له وخدمتي اياه سلنى يا ربيعة أعطك قال فقلت أنظر في أمرى يا رسول الله أعلمك ذلك قال ففكرت في نفسي فعرفت ان الدنيا منقطعة زائلة وان لى فيها رزقا سيكفيني ويأتينى قال فقلت أسال رسول الله صلى الله عليه وسلم لاخرتي فانه من الله عزوجل بالمنزل الذى هو به قال فجئت فقال ما فعلت يا ربيعة قال فقلت نعم يا رسول الله أسألك ان تشفع لى إلى ربك فيعتقني من النار قال فقال من أمرك بهذا يا ربيعة قال فقلت لا والله الذى بعثك بالحق ما أمرنى به أحد ولكنك لما قلت سلنى أعطك وكنت من الله بالمنزل الذى أنت به نظرت في أمرى وعرفت ان الدنيا منقطعة وزائلة وان لى فيها رزقا سيأتيني فقلت اسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم لاخرتي قال فصمت رسول الله صلى الله عليه وسلم طويلا ثم قال لى انى فاعل فاعنى على نفسك بكثرة السجود * (حديث أبى عياش الزرقى رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا الثوري عن منصور عن مجاهد عن أبى عياش الزرقى قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بعسفان فاستقبلنا المشركون عليهم خالد بن الوليد وهم بيننا وبين القبلة فصلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الظهر فقالوا قد كانوا على حال لو اصبنا غرتهم ثم قالوا تأتى عليهم الان صلاة هي أحب إليهم من أبنائهم وأنفسهم قال فنزل جبريل عليه السلام بهذه الايات بين الظهر والعصر وإذا كنت فيهم فاقمت لهم الصلاة قال فحضرت فامرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخذوا السلاح قال فصففنا خلفه صفين قال ثم ركع فركعنا جميعا ثم رفع فرفعنا جميعا ثم سجد النبي صلى الله عليه وسلم بالصف الذى

[ 60 ]

يليه والاخرون قيام يحرسونه فلما سجدوا وقاموا جلس الاخرون فسجدوا في مكانهم ثم تقدم هؤلاء إلى مصاف هؤلاء وجاء هؤلاء إلى مصاف هؤلاء قال ثم ركع فركعوا جميعا ثم رفع فرفعوا جميعا ثم سجد النبي صلى الله عليه وسلم والصف الذى يليه والاخرون قيام يحرسونهم فلما جلس جلس الاخرون فسجدوا فلسم عليهم ثم انصرف قال فصلاها رسول الله صلى الله عليه وسلم مرتين مرة بعسفان ومرة بارض بنى سليم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن منصور قال سمعت مجاهدا يحدث عن أبى عياش الزرقى قال قال شعبة كتب به إلى وقرأته عليه وسمعته منه يحدث به ولكن حفظته من الكتاب ان النبي صلى الله عليه وسلم كان في مصاف العدو بعسفان وعلى المشركين خالد بن الوليد فصلى بهم النبي صلى الله عليه وسلم الظهر ثم قال المشركون ان لهم صلاة بعد هده أحب إليهم من أبنائهم وأموالهم فصلى بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم العصر فصفهم صفين خلفه قال فركع بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم جميعا فلما رفعوا رؤسهم سجد الصف الذى يليه وقام الاخرون فلما رفعوا رؤسهم سجد الصف المؤخر لركوعهم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثم تأخر الصف المقدم وتقدم الصف المؤخر فقام كل واحد منهم في مقام صاحبه ثم ركع بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم جميعا فلما رفعوا رؤسهم من الركوع سجد الصف الذى يليه وقام الاخرون ثم سلم رسول الله صلى الله عليه وسلم عليهم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مؤمل ثنا سفيان عن منصور عن مجاهد عن أبى عياش الزرقى قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الخوف والمشركون بينهم وبين القبلة مرتين مرة بارض بنى سليم ومره بعسفان قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا حماد بن سلمة عن سهيل بن أبى صالح عن أبيه عن أبى عياش قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال حين أصبح لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير كان له كعدل رقبة من ولد اسمعيل وكتب له بها عشر حسنات وحط عنه بها عشر سيأت ورفعت له بها عشر درجات وكان في حرز من الشيطان حتى يمسى وإذا أمسى مثل ذلك حتى يصبح قال فرأى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرى النائم فقال يا رسول الله ان أبا عياش يروى عنك كذا وكذا قال صدق أبو عياش * (حديث عمرو بن القارى عن أبيه عن جده رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا وهيب ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن عمرو بن القارى عن أبيه عن جده عمرو بن القارى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم فخلف سعدا مريضا حيث خرج إلى حنين فلما قدم من جعرانة معتمرا دخل عليه وهو وجع مغلوب فقال يا رسول الله ان لى مالا وانى أورث كلالة أفاوصى بمالى كله أو أتصدق به قال لا قال أفأوصى بثلثيه قال لا قال أفأوصى بشطره قال لا قال أفأوصى بثلثه قال نعم وذاك كثير قال أي رسول الله أموت بالدار التى خرجت منها مهاجرا قال انى لارجو ان يرفعك الله فينكأ بك أقواما وينفع بك آخرين يا عمرو بن القارى ان مات سعد بعدى فههنا فادفنه نحو طريق المدينة وأشار بيده هكذا * (حديث من شهد النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال أنا اسرائيل عن سماك عن عبد العزيز بن عبد الله ابن عمرو القرشى قال حدثنى من شهد النبي صلى الله عليه وسلم وأمر برجم رجل بين مكة والمدينة فلما أصابته

[ 61 ]

الحجارة فر فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم قال فهلا تركتموه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال أنا دواد بن قيس الصنعانى قال حدثنى عبد الله بن وهب عن أبيه قال حدثنى فنج قال كنت أعمل 7 الدينباد وأعالج فيه فقدم يعلى بن أمية أميرا على اليمن وجاء معه رجال من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فجاءني رجل من قدم معه وأنا في الزرع أصرف الماء في الزرع ومعه في كمه جوز فجلس على ساقية من الماء وهو يكسر من ذلك الجوز ويأكل ثم أشار إلى فنج فقال يا فارسى هلم قال فدنوب منه فقال الرجل لفنج أتضمن لى غرس هذا الجوز على هذه الماء فقال له فنج ما ينفعني ذلك فقال الرجل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول باذنى هاتين من نصب شجرة فصبر على حفظها والقيام عليها حتى تثمر كان له في كل شئ يصاب من ثمرتها صدقة عند الله عزوجل فقال فنج أنت سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم قال فنج فانا أضمنها قال فمنها جوز الدينباد * (حديث رجل عن عمه رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال أنا ابن جريج قال أخبرني عبيد الله بن أبى يزيد ان عبد الرحمن بن طارق بن علقمة أخبره عن عمه ان النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا جاء مكانا من دار يعلى نسبه عبيد الله استقبل القبلة فدعا وقال روح عن أبيه وقال ابن بكر عن أبيه * (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن حميد الاعرج عن محمد بن ابراهيم التميى عن عبد الرحمن بن معاذ عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال خطب النبي صلى الله عليه وسلم الناس بمنى ونزلهم منازلهم وقال لينزل المهاجرون ههنا وأشار إلى ميمنة القبلة والانصار ههنا وأشار إلى ميسرة القبلة ثم لينزل الناس حولهم قال وعلمهم مناسكهم ففتحت اسماع أهل منى حتى سمعوه في منازلهم قال فسمعته يقول ارموا الجمرة بمثل حصى الخذف قال عبد الله سمعت مصعبا الزبيري يقول جاء أبو طلحة القاص إلى مالك بن أنس فقال يا أبا عبد الله ان قوما قد نهونى ان اقص هذا الحديث صلى الله على ابراهيم انك حميد مجيد وعلى محمد وعلى أهل بيته وعلى أزواجه فقال مالك حدث به وقص به وقوله * (حديث عبد الرحمن بن معاذ التيمى وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال حدثنى ابى ثنا حميد بن قيس عن محمد بن ابراهيم التيمى عن عبد الرحمن بن معاذ التيمى قال وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث * (حديث رحل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا الاشجعى عن سفيان عن الاعمش عن هلال بن يساف عن رجل عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال سيكون قوم لهم عهد فمن قتل رجلا منهم لم يرح رائحة الجنة وان ريحها ليوجد من مسيرة سبعين عاما * (حديث عبد الرحمن بن صيفي عن أبيه عن جده رضى الله تعالى عنهم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا عبد الله بن المبارك عن عبد بن صيفي عن أبيه عن جده قال ان صهيبا قدم على النبي صلى الله عليه وسلم وبين يديه تمر وخبز فقال ادن فكل قال فاخذ يأكل من التمر فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ان بعينك رمدا فقال يا رسول الله انما آكل من الناحية

[ 62 ]

الاخرى قال فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم * (حديث رجل سمع النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا أبى ثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب قال أخبرني سفيان عن عطاء بن السائب قال سمعت عبد الرحمن بن الحضرمي يقول أخبرني من سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول ان من أمتى قوما يعطون مثل أجور أولهم فينكرون المنكر * (حديث بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم قال ثنا أسرائيل عن أبى اسحق عن حارثة بن مضرب عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لاصحابه ان منكم رجالا لا أعطيهم شيأ أكلهم منهم فرات بن حيان قال من بنى عجل * (حديث رجل من بنى هلال رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن يزيد قال ثنا عكرمة قال ثنا أبو زميل سماك قال حدثنى رجل من بنى هلال قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تصلح الصدقة بغنى ولا لذى مرة سوى * (حديث رجل خدم النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن قال ثنا أبو سعيد بن أبى أيوب قال حدثنى بكر بن عمرو عن عبد الله بن هبيرة عن عبد الرحمن بن جبير انه حدثه عن رجل خدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمان سنين انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم إذا قرب إليه طعامه يقول بسم الله وذا فرغ من طعامه قال اللهم اطعمت واسقيت واغنيت وأقنيت وهديت واحييت فلك الحمد على ما أعطيت * (حديث رجل عن رجل رضى الله تعالى عنهما) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مؤمل بن اسمعيل أبو عبد الرحمن قال ثنا عبد الملك بن عمير عن مسبب عن عمه قال بلغ رجلا عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم انه يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال من ستر أخاه المسلم في الدنيا ستره الله يوم القيامة فرحل إليه وهو بمصر فسأله عن الحديث قال نعم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من ستر أخاه المسلم في الدنيا ستره الله يوم القيامة قال وأنا قد سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم * (حديث جنادة بن أبى امية ورجال من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ثنا ليث قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير ان جنادة ابن أبى امية حدثه أن رجالا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بعضهم ان الهجرة قد انقطعت فاختلفوا في ذلك قال فانطلقت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله ان اناسا يقولون ان الهجرة قد انقطعت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الهجرة لا تنقطع ما كان الجهاد * (حديث انسان من الانصار رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ثنا ليث قال حدثنى عقيل عن ابن شهاب عن أبى سلمة بن عبد الرحمن وسليمان بن يسار عن انسان من الانصار من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ان القسامة كانت في الجاهلية قسامة الدم فاقرها رسول الله صلى الله عليه وسلم على ما كانت عليه في الجاهلية وقضى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم بين اناس من الانصار من بنى حارثة ادعوه على اليهود * (حديث رجل رمق النبي صلى الله عليه وسلم) *

[ 63 ]

قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج قال ثنا شعبة عن سعيد الجريرى قال سمعت عبيد بن القعقاع يحدث رجلا من بنى حنظلة قال رمق رجل النبي صلى الله عليه وسلم يصلى فجعل يقول في صلاته اللهم اغفر لى ذنبي ووسع لى في دارى وبارك لى فيما رزقتني * (حديث فلان عن النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج قال ثنا شعبة عن أبى عمران قال قلت لجندب انى قد بايعبت هؤلاء يعنى ابن الزبير وانهم يريدون أن أخرج معهم إلى الشام فقال امسك فقلت انهم يأبون فقال افتد بمالك قال قلت انهم يابون الا أن أضرب معهم بالسيف فقال جندب حدثنى فلان ان رسول الله صلى عليه وسلم قال يجئ المقتول بقاتله يوم القيامة فيقول يا رب سل هذا فيم قتلني قال شعبة فاحسبه قال فيقول علام قلته فيقول قتلته على ملك فلان قال فقال جندب فاتقها * (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نوح قال أنا مالك عن سمى عن أبى بكر بن عبد الرحمن بن الحرث بن هشام عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يسكب على رأسه الماء بالسقيا اما من الحر واما من العطش وهو صائم ثم لم يزل صائما حتى أتى كديدا ثم دعا بماء فافطر وافطر الناس وهو عام الفتح * (حديث رجل من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عثمان بن ثنا بن عمرو قال أنا مالك بن أنس عن سمى عن أبى بكر بن عبد الرحمن ابن الحرث عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صام في سفر عام الفتح وأمر اصحابه بالافطار وقال انكم تلقون عدوا لكم فتقووا فقيل يا رسول الله ان الناس قد صاموا لصيامك فلما اتى الكديد افطر قال الذى حدثنى فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصب الماء على رأسه من الحر وهو صائم * (حديث شيخ من بنى مالك بن كنانة رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا شيبان عن أشعث قال حدثنى شيخ من بنى مالك بن كنانة قال رايت رسول الله صلى الله عليه وسلم بسوق ذى المجاز يتخللها يقول يا ايها الناس قولوا الا اله الا الله تفلحوا قال وأبو جهل يحثى عليه التراب ويقول يا ايها الناس لا يغرنكم هذا عن دينكم فانما يريد لتتركوا آلهتكم وتتركوا اللات والعزى قال وما يلتفت إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قلنا انعت لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بين بردين أحمرين مربوع كثير اللحم حسن الوجه شديد سواد الشعر ابيض شديد البياض سابغ الشعر * (حديث الاسود بن هلال عن رجل رضى الله تعالى عنهما) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا شيبان عن أشعث عن الاسود بن هلال عن رجل من قومه قال كان يقول في خلافة عمر بن الخطاب لا يموت عثمان حتى يستخلف قلنا من اين تعلم ذلك قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول رايت الليلة في المنام كأن ثلاثة من اصحابي وزنوا فوزن أبو بكر فوزن ثم وزن عمر فوزن ثم وزن عثمان فنقص صاحبنا وهو صالح * (حديث شيخ ادرك النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا المسعودي عن مهاجر ابى الحسن عن شيخ أدرك النبي

[ 64 ]

صلى الله عليه وسلم قال خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فمر برجل يقرأ قل يا ايها الكافرون قال اما هذا فقد برئ من الشرك قال وإذا آخر يقرأ قل هو الله احد فقال النبي صلى الله عليه وسلم بها وجبت له الجنة قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى وأبو بكر بن أبى شيبة ثنا معاوية بن هشام ثنا سفيان عن حمران بن أعين عن ابى الطفيل عن فلان بن حارثة الانصاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أخاكم النجاشي قد مات فصلوا عليه * (حديث بنت كردمة عن أبيها رضى الله تعالى عنها) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو بكر الحنفي قال ثنا ابن جعفر عن عمرو بن شعيب عن ابنة كردمة عن أبيها انه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال انى نذرت أن أنحر ثلاثة من ابلى فقال ان كان على جمع من جمع الجاهلية أو على عيد من أعياد الجاهلية أو على وثن فلا وان كان على غير ذلك فاقض نذرك قال يا رسول الله ان على أم هذه الجارية مشيا أفامشى عنها قال نعم * (حديث رجل مقعد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عاصم عن سعيد بن عبد العزيز التنوخى قال ثنا مولى ليزيد بن نمران قال حدثنى يزيد بن نمران قال لقيت رجلا مقعدا شوالا فسألته قال مررت بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم على اتان أو حمار فقال قطع علينا صلاتنا قطع الله أثره فاقعد * (حديث رجل من الانصار صاحب بدن النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا أبو معاوية يعنى شيبان عن ليث عن شهر قال حدثنى الانصاري صاحب بدن النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بعثه قال رجعت فقلت نعم يا رسول الله ما تأمرني بما عطب منها قال انحرها ثم اصبغ نعلها في دمها ثم ضعها على صفحتها أو على جنبها ولا تأكل منها أنت ولا أحد من أهل رفقتك * (حديث ابنة الحكم الغفاري رضى الله تعالى عنها) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن عدى عن محمد بن اسحق عن سليمان بن سحيم عن أمه ابنة أبى الحكم الغفاري قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الرجل ليدنو من الجنة حتى يكون ما بينه وبينها قيد ذراع فيتكلم بالكلمة فيتباعد منها أبعد من صنعاء * (حديث امرأة رضى الله تعالى عنها) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا مالك عن عمرو بن معاذ الاشهلى عن جدته انها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا نساء المؤمنات لا تحقرن احداكن لجارتها ولو كراع شاة محرق * (حديث رجل أدرك النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح و عبد الرزاق قالا أنا ابن جريج قال أخبرني حسن بن مسلم عن طاوس عن رجل أدرك النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال انما الطواف صلاة فإذا طفتم فاقلوا الكلام ولم يرفعه ابن بكر * (حديث رجل من بنى يربوع رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس قال ثنا أبو عوانة عن الاشعث بن سليم عن أبيه عن رجل من بنى يربوع قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فسمعته وهو يكلم الناس يقول يد المعطى العليا أمك وأباك

[ 65 ]

وأختك وأخاك ثم أدناك فادناك قال فقال رجل يا رسول الله هؤلاء بنو ثعلبة بن يربوع الذين أصابوا فلانا قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا لا تجنى نفس على أخرى * (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا حماد بن سلمة عن الازرق بن قيس عن يحيى بن يعمر عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أول ما يحاسب به العبد صلاته فان كان أتمها كتبت له تامة وان لم يكن أتمها قال الله عزوجل انظروا هل تجدون لعبدي من تطوع فتكملوا بها فريضته ثم الزكاة كذلك ثم تؤخذ الاعمال على حسب ذلك * (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا أسود بن عامر قال ثنا شريك عن أبى اسحق عن المهلب بن أبى صفرة عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم ما أراهم الليلة الا سيبيتونكم فان فعلوا فشعاركم حم لا ينصرون * (حديث رجل من قومه رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال ثنا أبو النضر قال ثنا الحكم بن فصيل عن خالد الحذاء عن أبى تميمة عن رجل من قومه أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم أو قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتاه رجل فقال أنت رسول الله صلى الله عليه وسلم أو قال أنت محمد فقال نعم قال فالام تدعو قال ادعو إلى الله عزوجل وحده من إذا كان بك ضر فدعوته كشفه عنك ومن أصابك عام سنة فدعوته أنيت لك ومن إذا كنت في أرض قفر فأضللت فدعوته رد عليك قال فاسلم الرجل ثم قال أوصني يا رسول الله قال له لا تسبن شيأ أو قال أحدا شك الحكم قال فما سببت بعيرا ولا شاة منذ أوصاني رسول الله صلى عليه وسلم ولا تزهد في المعروف ولو منبسط وجهك إلى أخيك وأنت تكلمه وأفرغ من دلوك في اناء المستسقى واتزر إلى نصف الساق فان أبيت فالى الكعبين واياك واسبال الازار فانها من المخيلة والله تبارك وتعالى لا يجب المخيلة * (حديث رجل لم يسمه رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله أبى ثنا الاسود بن عامر قال ثنا شريك عن مهاجر الصائغ عن رجل لى يسمه من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه سمع رجلا يعنى النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ قل يا أيها الكافرون قال أما هذا فقد برئ من الشرك وسمع آخر يقرأ قل هو الله أحد فقال أما هذا فقد غفر له * (حديث بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا زهير عن أبى الزبير عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال كوى رسول الله صلى الله عليه وسلم سعدا أو أسعد بن زرارة في حلقه من الذبحة وقال لا أدع في نفسي حرجا من أسعد أو أسعد بن زرارة * (حديث رجال يتحدثون رضى الله تعالى عنهم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق قال ثنا ابن لهيعة عن عبيد الله بن أبى جعفر عن الفضل ابن عمرو بن أمية عن أبيه قال سمعت رجالا يتحدثون عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال إذا أعتقت الامة فهى بالخيار ما لم يطأها ان شاءت فارقته وان وطئها فلا خيار لها ولا تستطيع فراقه قال حدثنا عبد الله

[ 66 ]

حدثنى ابى ثنا حسن قال ثنا ابن لهيعة قال ثنا عبد الله بن أبى جعفر عن الفضل بن الحسن بن عمرو بن أمية الضمرى قال سمعت رجالا من أصحاب رسول الله صلى عليه وسلم يتحدثون ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أعتقت الامة وهى تحت العبد فأمرها بيدها فان هي أقرت حتى يطأها فهى امرأته لا تستطيع فراقه * (حديث بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عامر ثنا زهير بن محمد عن يزيد بن يزيد يعنى ابن جابر عن خالد بن اللجلاج عن عبد الرحمن بن عائش عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج عليهم ذات غداة وهو طيب النفس مسفر الوجه أو مشرق الوجه فقلنا يا رسول الله انا نراك طيب النفس مسفر الوجه أو مشرق الوجه فقال وما يمنعى وأتانى ربى عزوجل الليلة في أحسن صورة قال يا محمد قلت لبيك ربى وسعديك قال فيم يختصم الملا الاعلى قلت لا أدرى أي رب قال ذلك مرتين أو ثلاثا قال فوضع كفيه بين كنفى فوجدت بردها بين ثديى حتى تجلى لى ما في السموات وما في الارض ثم تلا هذه الاية وكذلك نرى ابراهيم ملكوت السموات والارض وليكون من الموقنين ثم قال يا محمد فيم يختصم الملا الاعلى قال قلت في الكفارات قال وما الكفارات قلت المشى على الاقدام إلى الجماعات والجلوس في المسجد خلاف الصلوات وابلاغ الوضوء في المكاره قال من فعل ذلك عاش بخير وكان من خطيئته كيوم ولدته أمه ومن الدرجات طيب الكلام وبذل السلام واطعام الطعام والصلاة بالليل والناس نيام قال يا محمد إذا صليت فقل اللهم انى أسألك الطيبات وترك المنكرات وحب المساكين وان تثوب على وإذا أردت فتنة في الناس فتوفنى غير مفتون * (حديث من سمع النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الزبيري عن محمد بن عبد الله قال ثنا اسرائيل عن سماك قال حدثنى عبد العزيز بن عبد الله بن عامر قال حدثنى من سمع النبي صلى الله عليه وسلم وأمر برجم رجل بين مكة والمدينة فلما وجد مس الحجارة خرج فهرب فقال النبي صلى الله عليه وسلم فهلا تركتموه * (حديث رجل رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريح بن النعمان قال ثنا حماد عن خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق عن رجل قال قلت يا رسول الله متى جعلت نبيا قال وآدم بين الروح والجسد * (حديث شيخ من بنى سليط رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا المبارك قال ثنا الحسن ان شيخا من بنى سليط أخبره قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم أكلمه في سبى أصيب لنا في الجاهلية فإذا هو قاعد وعليه حلقة قد أطافت به وهو يحدث القوم عليه ازار قطر له غليظ قال سمعته يقول وهو يشير باصبعه المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله التقوى ههنا التقوى ههنا يقول أي في القلب * (حديث اعرابي رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عمر بن سعد أبو داود الحفرى قال ثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة قال حدثنى سعد بن طارق عن بلال بن يحيى عن عمران بن حصين قال أخبرني اعرابي انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما أخاف على قريش الا أنفسها قلت ما لهم قال أشحة بجرة وان طال بك عمر لتنظرن

[ 67 ]

إليهم يفتنون الناس حتى ترى الناس بينهم كالغنم بين الحوضين إلى هذا مرة والى هذا مرة * (حديث زوج بنت أبى لهب رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الزبيري قال ثنا اسرائيل عن سماك عن مغبد بن قيس عن عبد الله ابن عمير أو عميرة قال حدثنى زوج ابنة ابى لهب قال دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين تزوجت ابنة أبى لهب فقال هل من لهو * (حديث حية التميمي رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عامر ثنا على عن يحيى يعنى ابن أبى كثير قال حدثنى حية التميمي ان أباه أخبره انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا شئ في الهام والعين حق وأصدق الطير الفال قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس بن محمد قال ثنا أبان و عبد الصمد قال ثنا هشام عن يحيى عن أبى جعفر عن عطاء بن يسار عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال بينما رجل يصلى وهو مسبل ازراه إذ قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم اذهب فتوضأ قال فذهب فتوضأ ثم جاء فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم اذهب فتوضأ فال فذهب فتوضأ ثم جاء فقال مالك يارسول الله أمرته يتوضأ ثم سكت قال انه كان يصلى وهو مسبل ازاره وان الله عزوجل لا يقبل صلاة عبد مسبل ازاره * (حديث ذى العزة رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عمرو بن محمد الناقد قال ثنا عبيدة بن حميد الضبى عن عبيد الله بن عبد الله عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن ذى العزة قال عرض اعرابي رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم يسير فقال يا رسول الله تدركنا الصلاة ونحن في أعطان الابل أفنصلي فيها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا قال أفنتوضأ من لحومها قال نعم قال أفنصلي في مرابض الغنم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم قال أفنتوضأ من لحومها قال لا * (حديث ذى اللحية الكلابي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا يحيى بن معين قال ثنا أبو عبيدة يعنى الحداد قال ثنا عبد العزيز بن مسلم عن يزيد بن أبى منصور عن ذى اللحية الكلابي انه قال يا رسول الله أنعمل في أمر مستأنف أو أمر قد فرغ منه قال لا بل في أمر قد فرغ منه قال ففيم نعمل إذا قال اعملوا فكل ميسر لما خلق له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الله البصري ثنا سهل بن أسلم العدوى قال ثنا يزيد أبى منصور عن ذى اللحية الكلابي قال قلت يا رسول الله أنعمل في أمر مستأنف أو في أمر قد فرغ منه قال بل في أمر قد فرغ منه قال ففيم العمل فقال اعملوا فكل ميسر لما خلق له * (حديث ذى الاصابع رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو صالح الحكم بن موسى قال ثنا ضمرة بن ربيعة عن عثمان بن عطاء عن أبى عمران عن ذى الاصابع قال قلت يا رسول الله ان ابتلينا بعدك بالبقاء اين تأمرنا قال عليك ببيت المقدس فلعله ان ينشأ لك ذرية يغدون إلى ذلك المسجد ويروحون * (حديث ذى الجوشن الضبابى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو صالح الحكم بن موسى ثنا عيسى بن يونس قال أبى أنا عن أبيه عن ذى الجوشن الضبابى قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن فرغ من أهل بدر بابن فرس لى يقال لها

[ 68 ]

القرحاء فقلت يا محمد انى قد جئتك بابن القرحاء لتتخذه قال لا حاجة لى فيه وان أردت أن أقيضك فيها المختارة من دروع بدر فقلت ما كنت لاقيضه اليوم بعدة قال لا حاجة لى فيه ثم قال يا ذا الجوشن ألا تسلم فتكون من أول أهل هذا الامر فقلت لا قال لم قلت انى رأيت قومك ولعوا بك قال فكيف بلغك عن مصارعهم ببدر قلت قد بلغني قال فان نهدى لك قلت ان تغلب على الكعبة وتقطنها قال لعلك ان عشت ترى ذلك ثم قال يا بلال خذ حقيبة الرجل فزوده من العجوة فلما أدبرت قال أما انه من خير فرسان بنى عامر قال فوالله انى باهلي بالغور إذ أقبل راكب فقلت ما فعل الناس قال والله قد غلب محمد على الكعبة وقطنها فقلت هبلتنى أمي ولو أسلم يومئذ ثم أسأله الحيرة لا قطعنيها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا شيبان بن أبى شيبة أبو محمد قال ثنا جرير يعنى ابن حازم عن ابى اسحق الهمداني قال قدم على النبي صلى الله عليه وسلم ذو الجوشن وأهدى له فرسا وهو يومئذ مشرك فابى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقبله ثم قال ان شئت بعتنيه أو هل لك أن تبعينيه بالمتخيرة من دروع بدر ثم قال له صلى الله عليه وسلم هل لك أن تكون أول من يدخل في هذا الامر فقال لا فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ما يمنعك من ذلك قال رأيت قومك قد كذبوك وأخرجوك وقاتلوك فانظر ما تصنع فان ظهرت عليهم آمنت بك واتبعتك وان ظهروا عليك لم أتبعك فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم يا ذا الجوشن لعلك ان بقيت وذكر الحديث نحوا منه حدثنا عبد الله حدثنى أبو بكر بن أبى شيبة قال ثنا عيسى بن يونس عن أبيه عن جده عن ذى الجوشن قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن فرغ من بدر بابن فرس لى يقال له القرحاء فقلت يا محمد وذكر الحديث * (حديث أم عثمان ابنة سفيان وهى أم بنى شيبة الاكابر رضى الله تعالى عنها) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق قال أنا عبد الله قال أنا محمد بن عبد الرحمن عن منصور بن عبد الرحمن عن أمه عن أم عثمان ابنة سفيان وهى أم بنى شيبة الاكابر قال محمد بن عبد الرحمن وقد بايعت النبي صلى الله عليه وسلم ان النبي صلى الله عليه وسلم دعا شيبة ففتح فلما دخل البيت ورجع وفرغ ورجع شيبة إذا رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أجب فاتاه فقال انى رأيت في البيت قرنا فغيبه قال منصور فحدثني عبد الله بن مسافع عن أمي عن أم عثمان بنت سفيان ان النبي صلى الله عليه وسلم قال له في الحديث فانه لا ينبغى ان يكون في البيت شئ يلهى المصلين * (حديث امرأة من بنى سليم رضى الله تعالى عنها) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان قال حدثنى منصور عن خاله مسافع عن صفية بنت شيبة أم منصور قالت أخبرتني امرأه من بنى سليم ولدت عامة أهل دارنا أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عثمان بن طلحة وقال مرة انها سألت عثمان بن طلحة لم دعاك النبي صلى الله عليه وسلم قال انى كنت رأيت قرنى الكبش حين دخلت البيت فنسيت ان آمرك ان تخمرهما فخمرهما فانه لا ينبغى ان يكون في البيت شئ يشغل المصلى قال سفيان لم تزل قرنا الكبش في البيت حتى احترق البيت فاحترقا * (حديث بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن عبيد الله قال حدثنى نافع عن صفية عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أتى عرافا فصدفه بما يقول لم يقبل له صلاة أربعين يوما * (حديث امرأة رضى الله تعالى عنها) *

[ 69 ]

قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل يعنى ابن ابراهيم قال ثنا حسين بن ذكوان عن اسحق بن عبد الله بن أبى طلحة عن عبد الله بن محمد عن امرأة منهم قالت دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا آكل بشمالي وكنت امرأة عسراء فضرب يدى فسقطت اللقمة فقال لا تأكلي بشمالك وقد جعل الله تبارك وتعالى لك يمينا أو قال قد أطلق الله عزوجل لك يمينك قال فتحولت شمالى يمينا فما أكلت بها بعد * (حديث رجل من خزاعة رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن اسمعيل بن أمية عن مولى لهم يقال له مزاحم بن أبى مزاحم عن عبد العزيز بن عبد الله بن خالد بن أسيد عن رجل منهم من خزاعة يقال له مخرش أو محرش لم يكن سفيان يقيم على اسمه وربما قال محرس ولم أسمعه أنا ان النبي صلى الله عليه وسلم خرج من الجعرانه ليلة فاعتمر ثم رجع وأصبح بها كبائت فنظرت إلى ظهره كانه سبيكة فضة * (حديث رجل من ثقيف عن أبيه عن أبيه رضى الله تعالى عنهم) حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن ابن أبى نجيح عن مجاهد عن رجل من ثقيف عن أبيه عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم بال فنضح فرجه * (حديث أبى جبيرة بن الضحاك الانصاري عن عمومة له رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال ثنا حفص بن غياث قال ثنا دواد بن أبى هند عن الشعبى عن أبى جبيرة ابن الضحاك الانصاري عن عمومة له قدم النبي صلى الله عليه وسلم وليس أحد منا الا له لقب أو لقبان قال فكان إذا دعا بلقبه قلنا يارسول الله ان هذا يكره هذا قال فنزلت ولا تنابزوا بالالقاب * (حديث معاذ بن عبد الله بن خبيب رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عامر قال ثنا عبد الله بن أبى سليمان شيخ صالح حسن الهيئة مدينى قال ثنا معاذ بن عبد الله بن خبيب عن عمه قال كنا في مجلس فطلع علينا رسول الله صلى عليه وسلم فذكره * (حديث رجل من بنى سليط رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عامر قال ثنا عباد يعنى ابن راشد عن الحسن عن رجل من بنى سليط انه مر على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قاعد على باب مسجده محتب وعليه ثوب له قطر ليس عليه ثوب غيره وهو يقول المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ثم أشار بيده إلى صدره يقول التقوى ههنا التقوى ههنا * (حديث رجل من الانصار رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية بن عمرو قال ثنا زائدة قال ثنا الركين بن الربيع بن عملية عن ابى عمرو الشيباني عن رجل من الانصار عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الخيل ثلاثة فرس يربطه الرجل في سبيل الله عزوجل فثمنه أجر وركوبه اجر وعاريته اجر وعلفه اجر وفرس يغالق عليه الرجل ويراهن فثمنه وزر وعلفه وزر وفرس للبطنة فعسى أن يكون سداد من الفقر ان شاء الله تعالى * (حديث يحيى بن حصين بن عروة عن جدته رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة قال ثنا يحيى بن حصين بن عروة قال حدثتني جدتى قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ولو استعمل عليكم عبد يقودكم بكتاب الله عزوجل

[ 70 ]

فاسمعوا له وأطعيوا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا شعبة عن يحيى بن حصين عن جدته قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يرحم الله المحلقين يرحم الله الحلقين قالوا في الثالثة والمقصرين قال والمقصرين * (حديث بن نجاد عن جدته رضى الله تعالى عنهما) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا سفيان عن منصور بن حيان الاسدي عن ابن نجاد عن جدته قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ردوا السائل ولو بظلف محترق أو محرق * (حديث يحيى بن حصين عن أمه رضى الله تعالى عنهما) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن اسرائيل عن أبى اسحق عن يحيى بن خصين عن امه قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب في حجة الوداع يقول يا أيها الناس اتقوا الله واسمعو وأطيعوا وان أمر عليكم عبد حبشي مجدع ما أقام فيكم كتاب الله عزوجل * (حديث امرأة رضى الله تعالى عنها) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا محمد بن اسحق عن ابن ضمرة بن سعيد عن جدته عن امرأة من نسائه قال وقد كانت صلت القبلتين مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لى اختضبي تترك احداكن الخضاب حتى تكون يدها كيد الرحل قالت فما تركت الخضاب حتى لقيت الله عز وجل وان كانت لتخضب وانها لابنة ثمانين * (حديث رباح بن عبد الرحمن بن حويطب عن جدته رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الهيثم بن خارجة قال عبد الله وقد سمعته أنا من الهيثم قال ثنا حفص بن ميسرة عن ابن حرملة عن أبى ثفال المرى انه قال سمعت رباح بن عبد الرحمن بن حويطب يقول حدثتني جدتى انها سمعت أباه يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر الله تعالى ولا يؤمن بالله من لم يؤمن بى ولا يؤمن بى من لا يحب الانصار قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا شيبان قال ثنا يزيد بن عياض عن أبى ثفال بهذا الحديث وقال سمعت اباها سعيد بن زيد * (حديث أسد بن كرز جد خالد القسرى رضى الله تعالى عنه) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معمر ثنا هشيم قال أنا سيار عن خالد بن عبد الله القسرى عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لجده 7 يزيد بن أسد أحب للناس ما تحب لنفسك قال حدثنا عبد الله قال ثنا عقبة بن مكرم العمى قال ثنا سلم بن قتيبة عن يونس بن أبى اسحق عن اسمعيل بن أوسط عن خالد بن عبد الله عن جده أسد بن كرز سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول المريض تحات خطاياه كما يتحات ورق الشجر حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال حدثنى محمد بن عبد الله الرازي أبو جعفر قال ثنا روح بن عطاء بن أبى ميمونة قال ثنا يسار انه سمع خالد بن عبد الله القسرى وهو يخطب على المنبر وهو يقول حدثنى ابى عن جدى انه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتحب الجنة قال قلت نعم قال فاحب لاخيك ما تحب لنفسك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو الحسن عثمان بن أبى شيبة بالكوفة سنة ثلاثين ومائتين ويعقوب الدورقى قالا ثنا هشيم بن بشير قال عثمان بن أبى شيبة أنا يسار قال سمعت خالد بن عبد الله القسرى على المنبر يقول حدثنى أبى عن جدى يزيد بن أسد قال قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم يا يزيد بن أسد أحب للناس ما تحب

[ 71 ]

لنفسك * (بقية حديث الصعب بن جثامة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا محمد بن أبى بكر وهو المقدمى قال ثنا محمد بن ثابت العبدى قال ثنا عمرو ابن دينار عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة انه أهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم لحم صيد فلم يقبله فرأى ذلك في وجه الصعب فقال انه لم يمنعنا أن نقبل منك الا انا كنا حرما قال وسئل عن الخيل يوطؤنها أولاد المشركين بالليل فقال هم يعنى من آبائهم وقال لا حمى الا لله ولرسوله حدثنا عبد الله حدثنى أبو خيثمة زهير بن حرب قال ثنا سفيان عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن عباس عن الصعب بن جثامة قال مر بى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا بالابواء أو بودان فاهديت له لحم حمار وحش وهو محرم فرده على فلما رأى في وجهى الكراهية قال ليس بنا رد عليك ولكنا حرم قال وسمعته يقول لا حمى الا لله ولرسوله قال وسئل عن أهل الدار من المشركين يبيتون فيصاب من نسائهم وذراريهم قال هم منهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال حدثنى مصعب هو الزبيري قال حدثنى عبد العزيز ابن محمد بن عبد الرحمن بن الحرث بن عبد الله بن عياش المخزومى عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله ابن عتبة بن مسعود عن عبد الله بن عباس عن الصعب بن جثامة الليثى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم حمى النقيع وقال لا حمى الا لله ولرسوله حدثنا عبد الله قال ثنا مصعب بن عبد الله قال حدثنى مالك بن أنس عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن عبد الله بن عباس عن الصعب بن جثامة الليثى عن النبي صلى الله عليه وسلم انه أهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم حمارا وحشيا وهو بالابواء أو بودان فرده رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما راى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما في وجهى فقال انا لم نرده عليك الا انا حرم حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا منصور بن أبى مزاحم قال ثنا أبو أويس عبد الله بن أويس سمعت منه في خلافة المهدى عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة قال أهديت للنبى صلى الله عليه وسلم حمارا عقيرا وحشيا بودان أو قال بالابواء قال فرده على فلما رأى شدة ذلك في وجهى قال انا رددناه عليك لانا حرم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنى عبد الله ابن عمر القورارى قال ثنا حماد بن زيد قال سمعت صالح بن كيسان يحدث عن عبيد الله بن عبد الله عن عبد الله بن عباس عن الصعب بن جثامة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما هو بودان إذ أتاه الصعب بن جثامة أو رجل ببعض حمار وحش فرده عليه فقال انا حرم لا نأكل الصيد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن أبى بكر قال ثنا حماد بن زيد قال ثنا عمرو بن دينار عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا حمى الا لله ورسوله حدثنا عبد الله محمد بن أبى بكر قال ثنا حماد ثنا عمرو ابن دينار عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة قال قيل يا رسول الله ان خيلنا أوطت أولاد المشركين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هم من آبائهم حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا محمد بن أبى بكر قال ثنا حماد ثنا عمرو بن دينار عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة قال أوتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بودان بحمار وحش فرده وقال انا حرم لا نأكل الصيد حدثنا عبد الله حدثنى أبى عامر بن صالح الزبيري سنة ثمانين ومائة قال حدثنى يونس بن زيد عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عتبة عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا حمى الا لله ولرسوله حدثنا عبد الله قال حدثنى أبو حميد الحمصى

[ 72 ]

أحمد بن محمد بن المغيرة بن يسار قال ثنا حيوة قال ثنا بقية عن صفوان بن عمرو عن راشد بن سعد قال لما فتحت اصطخر نادى مناد الا ان الدجال قد خرج قال فلقيهم الصعب بن جثامة قال فقال لولا ما تقولون لاخبرتكم انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يخرج الدجال حتى يذهل الناس عن ذكره وحتى تترك الائمة ذكره على المنابر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو حميد قال ثنا عبد الوهاب بن نجدة قال ثنا اسمعيل بن عياش قال حدثنى جعفر بن الحرث عن محمد بن اسحق عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله ابن عتبة بن مسعود عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة الليثى قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدار من دور المشركين نغشاها بياتا فكيف بمن يكون تحت الغارة من الولدان قال هم منهم حدثنا عبد الله قال انا اسحق بن منصور الكوسج من اهل مرو في سنة ثمان وعشرين ومائتين قال أنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عبيد الله يعنى ابن عبد الله عن ابن عباس اخبره الصعب بن جثامة سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن أهل الدار من المشركين يبيتون فيصاب من نسائهم وذراريهم قال هم منهم حدثنا عبد الله انا اسحق بن منصور قال انا عبد الرزاق قا انا معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة قال قلت يارسول الله انا نصيب في البيات من ذرارى المشركين قال هم منهم حدثنا عبد الله حدثنى اسحق بن منصور قال انا يعقوب بن ابراهيم يعنى ابن سعد قال أنا أبى عن صالح يعنى ابن سعد قال أنا أبى عن صالح يعنى ابن كيسان عن ابن شهاب ان عبيد الله بن عبد الله أخبره ان ابن عباس أخبره ان الصعب بن جثامة أخبره انه أهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم حمار وحش وهو بودان فرده عليه قال فلما رأى ما في وجهى قال انا لم نرده عليك الا انا حرم حدثنا عبد الله قال ثنا اسحق بن منصور قال ثنا يعقوب بن ابراهيم يعنى ابن سعد قال حدثنى أبى عن صالح يعنى ابن كيسان عن ابن شهاب ان عبيد الله بن عبد الله أخبره ان ابن عباس أخبره ان الصعب بن جثامة أخبره انه أهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم حمار وحش وهو بودان فرده فلما رأى ما في وجهى قال انا لم نرده عليك الا أنا حرم حدثنا عبد الله قال ثنا اسحق قال أنا يعقوب بن ابراهيم قال حدثنا ابن أخى ابن شهاب عن عمه قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود ان عبد الله بن عباس كان يقول سمعت الصعب بن جثامة بن قيس الليثى يقول أهديت لرسول الله صلى الله عليه وسلم حمار وحش بالابواء فرده على فلما عرف رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجهى كراهية رده قال انه ليس بنا رد عليك ولكنا حرم حدثنا عبد الله قال حدثنى اسحق اسحق بن منصور قال أخبرنا أبو اليمان الحكم بن نافع قال أنا شعيب عن الزهري قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود ان عبد الله بن عباس أخبره انه سمع الصعب بن جثامة الليثى وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه ولم يخبر أنه أهدى للنبى صلى الله عليه وسلم حمار وحش بالابواء أو بودان والنبى محرم فرده النبي صلى الله عليه وسلم يخبر انه أهدى للنبى صلى الله عليه وسلم حمار وحش بالابواء أو بودان والنبى محرم فرده النبي صلى الله عليه وسلم قال الصعب فلما عرف النبي صلى الله عليه وسلم في وجهى رده هديتي قال ليس بنا رد عليك ولكني حرم حدثنا عبد الله قال ثنا محمد بن سليمان بن حبيب لوين قال ثنا حماد بن زيد عن صالح بن كيسان عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة أن النبي صلى الله عليه وسلم اقبل حتى إذا كان بودان أهدى له اعرابي لحم صيد فرده وقال انا لا ناكل الصيد حدثنا عبد الله قال ثنا محمد بن سليمان قال ثنا حماد بن زيد عن عمرو بن دينار عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة انه أتى النبي صلى الله

[ 73 ]

عليه وسلم بحمار وحش فرده عليه وقال انا حرم لا نأكل الصيد حدثنا عبد الله حدثنا الحكم بن موسى قال ثنا مسلم بن خالد عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن ابن عباس عن الصعب ابن جثامة انه قال يا رسول الله نغشى الدار أو الديار من المشركين ليلا معهم صبيانهم ونساؤهم فنقتلهم قال النبي صلى الله عليه وسلم هم منهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو القاسم بن ابى الزناد عن الزنجي قال رأيت الزهري صابغا رأسه بالسواد حدثنا عبد الله قال ثنا اسحق بن منصور الكوسج قال أنا ابن شميل يعنى النضر قال أنا محمد هو ابن عمرو عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة الليثى قال كان يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أحاديث قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا حمى الا لله ولرسوله قال وأهديت لرسول الله صلى الله عليه وسلم حمار وحش وهو محرم فرده على فعرف ذلك في وجهى فقال انا لم نرده عليك لا أنا حرم وسألته عن أولاد المشركين فقال اقتلهم معهم قال وقد نهى عنهم يوم خيبر حدثنا عبد الله حدثنى اسحق بن منصور قال ثنا عبد الله بن الزبير يعنى الحميدى قال ثنا سفيان قال ثنا الزهري قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله انه سمع ابن عباس يقول أخبرني الصعب بن جثامة الليثى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وسئل عن اهل الدار من المشركين فيبيتون فيصاب من نسائهم وذراريهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هم منهم وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا حمى الا لله ولرسوله وأهديت لرسول الله صلى الله عليه وسلم لحم حمار وحش وهو بالابواء أو بودان فرده على فلما رأى الكراهية في وجهى قال انه ليس منا رد عليك ولكنا حرم قال سفيان فحدثنا عمرو بن دينار بحديث الصعب هذا عن الزهري قال ان نلقاه فقال فيه هم من آبائهم فلما قدم علينا الزهري تفقدته فلم يقل وقال هم خير منهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى داود بن عمرو أبو سليمان الضبى قال ثنا عبد الرحمن بن أبى الزناد عن عبد الرحمن بن الحرث عن عبيد الله بن الله بن عتبة عن ابن عباس ان الصعب بن جثامة قال قلت يا رسول الله الدار من دور المشركين نصبحها للغارة فنصيب الولدان تحت بطون الخيل ولا نشعر فقال انهم منهم حدثنا عبد الله حدثنا اسحق بن منصور قال أنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله عتبة بن مسعود عن عبد الله بن عباس عن الصعب ابن جثامة الليثى انه أهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بالابواء أو بودان حمارا وحشيا فرده عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رأى رسول صلى الله عليه وسلم ما في وجهى قال لم نرده عليك الا أنا حرم حدثنا عبد الله حدثنى قال ثنا اسحق قال أنا روح بن عبادة مثله يعنى عن مالك وقال روح وجهه حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا اسحق قال أنا أبو نعيم قال ثنا ابن عيينة عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا حمى الا لله ورسوله * (حديث عبد الرحمن بن سنة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله قال ثنا أبو أحمد الهيثم بن خارجة قال ثنا اسمعيل بن عياش عن اسحق بن عبد الله بن أبى فروة عن يوسف بن سليمان عن جدته ميمونة عن عبد الرحمن بن سنة انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول بدا الاسلام غريبا ثم يعود غريبا كما بدا فطوبى للغرباء قيل يا رسول الله ومن الغرباء قال الذين يصلحون إذا فسد الناس والذى نفسي بيده لينحازن الايمان إلى المدينة كما يجوز السيل والذى نفسي بيده ليأرزن

[ 74 ]

الاسلام إلى ما بين المسجدين كما تأرز الحية إلى حجرها * (حديث سعيد الدليل رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مصعب بن عبد الله هو الزبيري قال حدثنى أبى عن فائد مولى عبادل قال خرجت مع ابراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبى ربيعة فارسل ابراهيم بن عبد الرحمن بن سعد حتى إذا كنا بالعرج أتانا ابن لسعد وسعد الذى دل رسول الله صلى الله عليه وسلم على طريق ركوبه فقال ابراهيم أخبرني ما حدثك أبوك قال ابن سعد حدثنى أبى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاهم ومعه أبو بكر وكان لابي بكر عندنا بنت مسترضعة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أراد الاختصار في الطريق إلى المدينة فقال له سعد هذا الغائر من ركوبه وبه لصان من أسلم يقال لهما المهانان فان شئت أخذنا عليهما فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ بنا عليهما قال سعد فخرجنا حتى اشرفنا إذا احدهما يقول لصاحبه هذا اليماني فدعاهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرض عليهما الاسلام فاسلما ثم سألهما عن أسمائها فقالا نحن المهانان فقال بل أنتما المكرمان وأمرهما أن يقدما عليه المدينة فخرجنا حتى أتينا ظاهر قباء فتلقى بنو عمرو بن عوف فقال النبي صلى الله عليه وسلم أين أبو أمامة أسعد بن زرارة فقال سعد بن خيثمة انه أصاب قبلى يا رسول الله أفلا اخبره لك ثم مضى حتى إذا طلع على النخل فإذا الشرب مملوء فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم إلى أبى بكر رضى الله عنه فقال يا أبا بكر هذا المنزل رأيتنى أنزل على حياض كحياض بنى مدلج * (حديث مسور بن يزيد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله قال حدثنى سريج بن يونس قال ثنا مروان بن معاوية عن يحيى بن كثير الكاهلى عن مسور بن يزيد الاسدي قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وترك آية فقال له رجل يا رسول الله تركت آية كذا وكذا قال فهلا ذكرتنيها * (حديث رسول قيصر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله قال ثنا سريج بن يونس من كتابه قال ثنا عباد بن عباد يعنى المهبلى عن عبد الله بن عثمان ابن خثيم عن سعيد بن أبى راشد مولى لآل معاوية قال قدمت الشام فقال لى في هذه الكنسية رسول قيصر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فدخلنا الكنسية فإذا أنا بشيخ كبير فقلت له أنت رسول قيصر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال نعم قال قلت حدثنى عن ذلك قال انه لما غزا تبوك كتب إلى قيصر كتابا وبعث به مع رجل يقال له دحية بن خليفة فلما قرأ كتابه وضعه معه على سريره وبعث إلى بطارقته ورؤس أصحابه فقال ان هذا الرجل قد بعث اليكم رسولا وكتب اليكم كتابا يخبركم احدى ثلاث اما أن تتبعوه على دينه أو تقروا له بخراج يجرى له عليكم ويقركم على هيئتكم في بلادكم أو أن تلقوا إليه بالحرب قال فنخروا نخرة حتى خرج بعضهم من برانسهم وقالوا لا نتبعه على دينه وندع ديننا ودين آبائنا ولا نقر له بخراج يجرى له علينا ولكن نلقى إليه الحرب فقال قد كان ذلك ولكن كرهت أن أفتات دونكم بامر قال عباد فقلت لابن خثيم أو ليس قد كان قارب وهم بالاسلام فيما بلغنا قال بلى لولا أنه رأى منهم قال فقال ابغونى رجلا من العرب أكتب معه إليه جواب كتابه قال فاتيت وأنا شاب فانطلق بى إليه فكتب جوابه وقال لى مهما نسيت من شئ فاحفظ عنى ثلاث خلال انظر إذا هو كتابي هل يذكر الليل والنهار وهل يذكر كتابه إلى وانظر هل ترى

[ 75 ]

في ظهره علما قال فاقبلت حتى أتيته وهو بتبوك في حلقة من أصحابه منتجين فسألت فاخبرت به فدفعت إليه الكتاب فدعا معاوية فقرأ عليه الكتاب فلما أتى على قوله دعوتني إلى الجنة عرضها السموات والارض فاين النار قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جاء فاين النهار قال فقال انى قد كتبت إلى النجاشي فخرقه فخرقه الله مخرق الملك قال عباد فقلت لابن خثيم أليس قد أسلم النجاشي ونعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة إلى أصحابه فصلى عليه قال بلى ذاك فلان بن فلان وهذا فلان بن فلان قد ذكرهم ابن خثيم جميعا ونسيتهما وكتبت إلى كسرى كتابا فمزقه فمزقه الله تمزيق الملك وكتبت إلى قيصر كتابا فأجابني فيه فلم تزل الناس يخشون منهم باسا ما كان في العيش خير ثم قال لى من أنت قلت من تنوخ قال يا أخا تنوخ هل لك في الاسلام قلت لا انى أقبلت من قبل قوم وأنا فيهم على دين ولست مستبدلا بدينهم حتى أرجع إليهم قال فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم أو تبسم فلما قضيت حاجتى قمت فلما وليت دعاني فقال يا أخا تنوخ هلم فامض للذى أمرت به قال وكنت قد نيستها فاستدرت من وراء الحلقة وألقى بردة كانت عليه عن ظهره فرأيت غضروف كتفه مثل المحجم الضخم حدثنا عبد الله حدثنى أبو عامر حوثرة بن أشرس املاء على قال أخبرني حماد بن سلمة عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبى راشد قال كان رسول قيصر جار إلى زمن يزيد بن معاوية فقلت له أخبرني عن كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قيصر فقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسل دحية الكلبى إلى قيصر وكتب معه إليه كتابا فذكر نحو حديث عباد بن عباد وحديث عباد أتم وأحسن اقتصاصا للحديث وزاد قال فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حين دعاه إلى الاسلام فابى أن يسلم وتلا هذه الاية انك لا تهدى من أحببت ولكن الله يهدى من يشاء ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انك رسول قوم وان لك حقا ولكن جئتنا ونحن مرملون فقال عثمان بن عفان أنا أكسوه حلة صفورية وقال رجل من الانصار على ضيافته * (حديث ابن عبس شيخ أدرك الجاهلية رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا محمد بن بكر البرسانى قال أنا عبد الله بن أبى زياد قال حدثنى عبد الله ابن كثير الدارى عن مجاهد قال ثنا شيخ أدرك الجاهلية ونحن في غزوة رودس يقال له ابن عبس قال كنت أسوق لآل لنا بقرة قال فسمعت من جوفها يا آل ذريح قول فصيح رجل يصيح لا اله الا الله قال فقدمنا مكة فوجدنا النبي صلى الله عليه وسلم قد خرج بمكة * (حديث عبد الرحمن بن خباب السلمى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال حدثنى أبو موسى العنزي قال ثنا عبد الصمد بن عبد الوراث قال حدثنى سكن بن المغيرة قال حدثنى الوليد بن أبى هشام عن فرقد أبى طلحة عن عبد الرحمن بن خباب السلمى قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فحث على جيش العسرة فقال عثمان على مائة بعير باحلاسها واقتابها قال ثم حث فقال عثمان على مائة أخرى باحلاسها واقتابها قال ثم نزل مرقاة من المنبر ثم حث فقال عثمان بن عفان على مائة اخرى باحلاسها وأقتابها قال فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يقول بيده هكذا يحركها وأخرج عبد الصمد يده كالمتعجب ما على عثمان ما عمل بعد هذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال حدثنى أبو موسى العنزي قال ثنا عثمان بن عمر قال ثنا سكن بن المغيرة قال ثنا الوليد بن هشام وطلحة عن عبد الرحمن بن خباب السلمى قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب فحض على جيش العسرة فدكره

[ 76 ]

* (بقيه حديث أبى الغادية رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبو موسى العنزي محمد بن المثنى قال حدثنا محمد بن أبى عدى عن ابن عون عن كلثوم بن جبر قال كنا بواسط القصب عند عبد الاعلى بن عبد الله بن عامر قال فإذا عنده رجل يقال له أبو الغادية استسقى ماء فاتى باناء مفضض فابى أن يشرب وذكر النبي صلى الله عليه وسلم فذكر هذا الحديث لا ترجعوا بعدى كفار أو ضلالا شك ابن أبى عدى يضرب بعضكم رقاب بعض فإذا رجل يسب فلانا فقلت والله لئن أمكننى الله منك في كتيبة فلما كان يوم صفين إذا أنا به وعليه درع قال ففطنت إلى الفرجة في جريان الدرع فطعنته فقتلته فإذا هو عمار بن ياسر قال قلت وأى يد كفتاه يكره أن يشرب في اناء مفضض وقد قتل عمار بن ياسر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث قال ثنا ربيعة بن كلثوم قال حدثنى أبى عن أبى غادية الجهنى قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم العقبة فقال يا أيها الناس ان دماءكم وأموالكم عليكم حرام إلى أن تلقوا ربكم كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا ألا هل بلغت قالوا نعم قال اللهم هل بلغت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال حدثنى ربيعة قال حدثنى أبى قال سمعت أبا غادية الجهنى قال بايعت رسول الله صلى الله عليه يوم العقبة فقال يا أيها الناس ان في دماءكم فذكر مثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال حدثنى الصلت بن مسعود الجحدرى قال ثنا محمد بن عبد الرحمن الطفاوى قال خرج أبو الغادية وحبيب بن الحرث وأم العالية مهاجرين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاسلموا فقالت المرأة أوصني يا رسول الله قال اياك وما يسوء الاذن * (حديث ضرار بن الازور رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكار مولى بنى هاشم قال ثنا عبد الله بن المبارك عن الاعمش عن يعقوب بن بحير عن ضرار بن الازور أن النبي صلى الله على وسلم مر به وهو يحلب فقال دع داعى اللبن حدثنا عبد الله قال ثنا أبو بكر بن محمد بن عبد الله جارنا قال ثنا محمد بن سعيد الباهلى الاثرم البصري قال ثنا سلام بن سليمان القارى قال ثنا عاصم بن بهدلة عن أبى وائل عن ضرار بن الازور قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت أمدد يدك أبايعك على الاسلام قال ضرار ثم قلت تركت القداح وعزف القيا * ن والخمر تصلية وابتهالا وكرى المحبر في غمرة * وحملي على المشركين القتالا فيارب لا اغبنن سفعتى * فقد بعث مالى وأهلي ابتدالا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما غبنت سفعتك يا ضرار حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال حدثنى محمد بن عبد الله بن نمير قال ثنا وكيع قال ثنا الاعمش عن يعقوب بن بحير عن ضرار بن الازور قال بعثنى أهلى بلقوح إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأمرني أن أحلبها فحلبتها فقال دع داعى اللبن حدثنا عبد الله قال حدثنى صالح الحكم بن موسى قال أنا عيسى بن يونس عن الاعمش عن عمرو بن مرة عن المغيرة بن سعد عن أبيه أو عن عمه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بعرفة فاخذت بزمام ناقته أو بخطامها فدفعت عنه فقال دعوه فأرب ما جاء به فقلت نبئي بعمل يقربني إلى الجنة ويبعدني من النار قال فرفع رأسه إلى السماء ثم قال لئن كنت أوجزت في الخطبة لقد أعظمت أو أطولت تعبد الله لا تشرك به شيا وتقيم الصلاة وتؤتى الزكاة وتحج

[ 77 ]

البيت وتصوم رمضان وتأتى إلى الناس ما تحب أن يؤتوه اليك وما كرهت لنفسك فدع الناس منه خل عن زمام الناقة * (حديث يونس بن شداد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبو موسى العنزي قال ثنا محمد بن عثمة قال ثنا سعيد بن بشير عن قتادة عن أبى قلابة عن أبى الشعثاء عن يونس بن شداد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن صوم أيام التشريق * (حديث ذى اليدين رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله قال حدثنى محمد بن المثنى قال ثنا معدل بن سليمان قال ثنا شعيب بن مطير عن أبيه مطير ومطير حاضر يصدقه مقالته قال كيف كنت أخبرتك قال يا أبتاه أخبرتني أنك لقيك ذو اليدين بذى خشب فاخبرك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى بهم احدى صلاتي العشى وهى العصر فصلى ركعتين وخرج سرعان الناس وهم يقولون أقصرت الصلاه أقصرت الصلاة فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم واتبعه أبو بكر وعمر رضى الله عنهما وهما 7 مبتدبه فلحقه ذو اليدين فقال يا رسول الله أقصرت الصلاة أم نسيت فقال ما قصرت ولا نسيت ثم أقبل على أبى بكر وعمر رضى الله عنها فقال ما يقول ذو اليدين فقالا صدق يا رسول الله فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم وثاب الناس فصلى ركعتين ثم سلم ثم سجد سجدتي السهو قال أبو سليمان حدثت ست سنين أو سبع سنين ثم سلم وشككت فيه وهو أكثر حفظى حدثنا عبد الله حدثنى نصر ابن على قال أخبرني معدى بن سليمان قال أتيت مطيرا لاسأله عن حديث ذى اليدين فاتيته فسألته فإذا هو شيخ كبير لا ينفذ الحديث من الكبر فقال ابنه شعيب بلى يا أبت حدثتني أن ذا اليدين لقيك بذى خشب فحدثك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى بهم احدى صلاتي العشى وهى العصر ركعتين ثم سلم فخرج سرعان الناس فقال أقصرت الصلاة وفى القوم أبو بكر وعمر فقال ذو اليدين أقصرت الصلاة أم نسيت قال ما قصرت الصلاة ولا نسيت ثم أقبل على أبى بكر وعمر رضى الله عنهما فقال ما يقول ذو اليدين فقالا صدق يا رسول الله فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم وثاب الناس وصلى بهم ركعتين ثم سجد بهم سجدتي السهو حدثنا عبد الله حدثنى أبو معمر عن ابن حازم قال جاء رجل إلى على بن حسين فقال ما كان منزلة أبى بكر وعمر من النبي صلى الله عليه وسلم فقال منزلتهما الساعة * (حديث جد أيوب بن موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله قال ثنا عبيد الله بن عمر القواريرى وخلف بن هشام قالا ثنا عامر بن أبى عامر الخزاز عن أيوب بن موسى عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما نحل والد ولده نحلا افضل من أدب حسن * (حديث أبى حسن المازنى رضى الله تعالى عنه) * بلغني ان له صحبة حدثنا عبد الله قال ثنا عبيد الله بن عمر قال ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردى قال عمرو بن يحيى حدثنى عن يحيى بن عمارة عن جده أبى حسن قال دخلت الاسواق وقال فاثرت وقال القواريرى مرة فاخذت دبستين قال وأمهما ترشرش عليهما وأنا أريد ان آخذهما قال فدخل على أبو حسن فنزع متيخة قال فضربني بها فقالت لى امرأة منا يقال لها مريم لقد تعست من عضده ومن تكسير المتيخة فقال لى ألم تعلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم حرم ما بين لابتى المدينة حدثنا عبد الله ثنا أبو الفضل المروزى قال حدثنى ابن أبى أويس قال وحدثني حسين بن عبد الله بن ضمرة عن عمرو بن يحيى المازنى عن جده أبى حسن

[ 78 ]

ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يكره نكاح السر حتى يضرب بدف ويقال أتيناكم أتيناكم فحيونا بحيكم حدثنا عبد الله قال ثنا أحمد بن حاتم الطويل وكان ثقة رجلا صالحا قال ثنا عبد العزيز بن محمد يعنى الدراوردى عن عمرو بن يحيى عن أبيه أو عمه قال كانت لى جمة كنت إذا سجدت رفعتها فرأني أبو حسن المازنى فقال ترفعها لا يصيبها التراب والله لاحلقنها فحلقها * (حديث عريف من عرفاء قريس عن أبيه رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبو مالك الحنفي كثير بن يحيى بن كثير البصري قال ثنا ثابت أبو زيد قال ثنا هلال بن خباب عن عكرمة بن خالد المخزومى قال حدثنى عريف من عرفاء قريش عن أبيه سمعه من فلق في رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من صام رمضان وشوال الاربعاء والخميس دخل الجنة * (حديث قيس بن عائذ رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله قال حدثنى سريج بن يونس من كتابه قال أنا أبو إسمعيل المؤدب عن اسمعيل بن أبى خالد عن قيس بن عائذ قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب على ناقة خرماء وعبد حبشي ممسك بخطامها وهلك قيس أيام المختار * (حديث اسماء بن حارثة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله قال حدثنى محمد بن أبى بكر المقدمى قال ثنا أبو معشر البراء قال ثنا ابن حرملة عن يحيى بن هند ابن حارثة عن أبيه وكان من أصحاب الحديبية وأخوه الذى بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم يامر قومه بصيام يوم عاشوراء وهو اسماء بن حارثة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه فقال مر قومك فليصوموا هذا اليوم قال أرايت ان وجدتهم قد طعموا قال فليتموا بقية يومهم * (حديث أيوب بن موسى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا نصر بن على الجهضمى و عبد الاعلى بن حماد أبويحيى النرسى قالا حدثنا عامر بن أبى عامر الخزاز قال ثنا أيوب بن موسى عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما نحل والد ولدا أفضل من أدب حسن * (حديث قطبة بن قتادة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى محمد بن ثعلبة بن سواء قال ثنا محمد بن سواء قال ثنا حمران بن يزيد العمرى عن قتادة عن رجل من بنى سدوس عن قطبة بن قتادة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفطر إذا غربت الشمس حدثنا عبد الله حدثنى محمد بن سدوس قال حدثنى بن ثعلبة بن سواء قال حدثنى ابن سواء قال حدثنى حمران بن يزيد عن قتادة عن رجل من بنى سدوس عن قطبة بن قتادة قال بايعت النبي صلى الله عليه وسلم على ابنتى الحوصلة وكان يكنى بابى الحوصلة * (حديث الفاكه بن سعد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله قال حدثنى نصر ين على قال ثنا يوسف ين خالد ثنا يوسف بن جعفر الخطمى عن عبد الرحمن بن عقبة بن الفاكه عن جده الفاكه بن سعد وكانت له صحبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغتسل يوم الجمعة ويوم عرفة ويوم الفطر ويوم النحر قال وكان الفاكه بن سعد يأمر أهله بالغسل في هذه الايام * (حديث عبدة بن عمرو الكلابي رضى الله تعالى عنه) *

[ 79 ]

حدثنا عبد الله حدثنى اسمعيل بن ابراهيم أبو معمر الهذلى ثنا سعيد بن خثيم الهلالي قال حدثتني جدتى أم أبى ربيعة بنت عياض الكلابية عن جدها عبيدة بن عمرو الكلابي قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يتوضأ فاسبغ الطهور وكانت هي إذا توضأت أسبغت الطهور حتى ترفع الخمار فتمسح رأسها حدثنا عبد الله حدثنى عثمان بن محمد بن أبى شيبة قال ثنا سعيد بن خثيم الهلالي قال سمعت جدتى ربعيه ابنة عياض عن جدها عبيدة بن عمرو الكلابي قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فاسبغ الوضوء قال وكانت ربعية إذا توضأت أسبغت الوضوء قال حدثنا عبد الله حدثنى عمرو بن محمد الناقد قال ثنا سعيد بن خثيم الهلالي قال حدثتني جدتى ربعية ابنة عياض الكلابية عن جدها عبيدة بن عمرو الكلابي قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فاسبغ الطهور قال قال وكانت هي يعنى جدته إذا أخذت الطهور أسبغت * (حديث مالك بن هبيرة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال حدثنا يزيد بن هرون قال أنا حماد بن زيد عن محمد بن اسحق عن يزيد ابن أبى حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزنى عن مالك بن هبيرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مؤمن يموت فيصلى عليه أمة من المسلمين بلغوا ان يكونوا ثلاث صفوف الا غفر له قال فكان مالك بن هبيرة يتحرى إذا قل أهل جنازة ان يجعلهم ثلاث صفوف * (حديث المقداد بن الاسود رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا يزيد قال انا محمد بن اسحق عن هشام بن عروة عن ابيه عن المقداد بن الاسود قال قال لى على سل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يلاعب امرأته فيخرج منه المذى من غير ماء الحياة قال يغسل فرجه ويتوضأ وضوءه للصلاة * (حديث سويد بن حنظلة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال انا اسرائيل بن يونس بن أبى اسحق قال ثنا ابراهيم ابن عبد الاعلى عن جدته عن ابيها سويد بن حنظلة قال خرجنا نريد رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعنا وائل ابن حجر فاخذه عدو له فتحرج الناس ان يحلفوا وحلفت انه أخى فخلى عنه فاتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال أنت كنت ابرهم وأصدقهم صدقت المسلم أخو المسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الوليد بن القاسم واسود بن عامر قالا ثنا اسرائيل عن ابراهيم بن عبد الاعلى عن جدته عن أبيها سويد بن حنظلة قال خرجنا نريد رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره * (حديث سعيد بن أبى ذباب رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا صفوان بن عيسى قال أنا الحرث بن عبد الرحمن عن منير بن عبد الله عن أبيه عن سعد بن أبى ذباب قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فاسلمت قلت يا رسول الله اجعل لقومي ما اسلموا عليه من اموالهم ففعل رسول الله صلى الله عليه وسلم واستعملني أبو بكر رضى الله تعالى عنه ثم استعملني عمر من بعده * (حديث حمل بن مالك رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال أنا ابن جريج قال أنا عمرو بن دينار انه سمع طاوسا يخبر عن ابن عباس عن عمر رضى الله تعالى عنه انه نشد قضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك فجاء حمل بن مالك بن

[ 80 ]

النابغة فقال كنت بين بيتى امرأتي فضربت احدهما الاخرى بمسطح فقتلتها وجنينها فقضى النبي صلى الله عليه وسلم في جنينها بغرة وان تقتل بها قلت لعمر ولا أخبرني عن ابيه بكذا وكذا قال لقد شككتني * (حديث أبى بكر عن ابيه رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله قال ثنا أبو خالد هدبة بن خالد قال ثنا همام بن يحيى قال ثنا أبو جمرة الضبعى عن أبى بكر عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من صلى البردين دخل الجنة * (حديث جبير بن مطعم رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى من كتابه قال ثنا هشيم عن حصين عن محمد بن طلحة بن دكانة عن جبير بن مطعم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة في مسجدي هذا أفضل من الف صلاة فيما سواه الا المسجد الحرام حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا سفيان عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يدخل الجنة قاطع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لو كان المطعم بن عدى حيا فكلمنى في هؤلاء النتنين اطلقتهم يعنى اسارى بدر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان لى أسماء أنا محمد وأنا أحمد وأنا الحاشر الذى يحشر الناس على قدمى وأنا الماحى الذى يمحى بى الكفر وأنا الغاقب والعاقب الذى ليس بعده نبى صلى الله عليه وسلم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب بالطور قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان ثنا أبو الزبير عن عبد الله بن باباه عن جبير بن مطعم يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال يا بنى عبد مناف لا تمنعن أحدا طاف بهذا البيت أو صلى أي ساعة من ليل أو نهار قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عمرو بن محمد بن جبير بن مطعم عن ابيه قال أضللت بعيرا لى بعرفة فذهبت اطلبه فإذا النبي الله صلى الله عليه وسلم واقف قلت ان هذا من الحمس ما شأنه ههنا وقال سفيان مرة عن عمرو عن محمد بن جبير بن مطعم عن ابيه قال ذهبت أطلب بعيرا لى بعرفة فوجدت رسول الله صلى الله عليه وسلم واقفا قلت هذا من الحمس ما شأنه ههنا قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يعلى بن عبيد قال ثنا محمد يعنى اسحق عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن ابيه قال قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخيف من منى فقال نضر الله امرأ سمع مقالتي فوعاها ثم أداها إلى من لم يسمعها فرب حامل فقه لا فقه له ورب حامل فقه إلى من هو افقه منه ثلاث لا يغل عليهم قلب المؤمن اخلاص العمل والنصيحة لولى الامر ولزوم الجماعة فان دعوتهم تكون من ورائه حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا يحيى ابن سعيد عن مسعر قال حدثنى عمرو بن مرة عن رجل عن نافع بن جبير بن مطعم عن ابيه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول في التطوع الله أكبر كبيرا ثلاث مرار والحمد لله كثيرا ثلاث مرار وسبحان الله بكرة واصيلا ثلاث مرار اللهم انى أعوذ بك من الشيطان الرجيم من همزه ونفثه ونفخه قلت يا رسول الله ما همزه ونفثه ونفخه قال أما همزه فالموتة التى تأخذ ابن آدم وأما نفخه الكبر ونفثه الشعر حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا وكيع قال ثنا مسعر عن عمرو بن مرة عن رجل من عنزة عن نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا اللهم انى

[ 81 ]

أعوذ بك من الشيطان الرجيم من همزه ونفثه ونفخه قال قلت ما همزه قال فذكر كهيئة الموتة يعنى يصرع قلت فما نفخه قال الكبر قلت فما نفثه قال الشعر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا محمد بن اسحق عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن جبير بن مطعم قال لما قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم سهم القربى من خيبر بين بنى هاشم وبنى المطلب جئت أنا وعثمان بن عفان فقلت يا رسول الله هؤلاء بنو هاشم لا ينكر فضلهم لمكانك الذى وصفك الله عزوجل به منهم أرأيت اخواننا من بنى المطلب أعطيتهم وتركتنا وانما نحن وهم منك بمنزلة واحدة قال انهم لى يفارقوني في جاهلية ولا اسلام وانما هم بنو هاشم وبنو المطلب شئ واحد قال ثم شبك بين أصابعه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد قال أنا ابن أبى ذئب عن الزهري عن طلحة بن عبد الله بن عوف عن عبد الرحمن بن الازهر عن جبير بن مطعم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان للقرشي مثلى قوة الرجل من غير قريش فقيل للزهري ما عنى بذلك قال نبل الرأى قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عمرو قال أنا ابن جريج قال أنا أبو الزبير انه سمع عبد الله بن بابيه عن جبير بن مطعم عن النبي صلى الله عليه وسلم خير عطاء هذا يا بنى عبد مناف ويا بنى عبد المطلب ان كان لكم من الامر شئ فلاعرفن ما منعتم أحدا يطوف بهذا البيت أي ساعة من ليل أو نهار قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عامر قال ثنا زهير بن محمد عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه ان رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أي البلدان شر قال فقال لا أدرى فلما أتاه جبريل عليه السلام قال يا جبريل أي البلدان شر قال لا أدرى حتى أسال ربى عزوجل فانطلق جبريل عليه السلام ثم مكث ما شاء الله ان يمكث ثم جاء فقال يا محمد انك سألتنى أي البلدان شر فقلت لا أدرى وانى سألت ربى عزوجل أي البلدان شر فقال أسواقها قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر قال ثنا حماد بن سلمة عن عمرو بن دينار عن نافع بن جبير عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ينزل الله عزوجل في كل ليلة إلى السماء الدنيا فيقول هل من سائل فاعطيه هل من مستغفر فاغفر له حتى يطلع الفجر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد وعفان قالا ثنا حماد بن سلمة عن عمرو بن دينار عن نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر قال من يكلؤنا الليلة لا نرقد عن صلاة الفجر فقال بلال أنا فاستقبل مطلع الشمس فضرب على آذانهم فما أيقظهم الا حر الشمس فقاموا فادوها ثم توضؤا فاذن بلال فصلوا الركعتين ثم صلوا الفجر حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة قال ثنا عمرو بن دينار عن نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ينزل الله عزوجل كل ليلة إلى السماء الدنيا فيقول هل من سائل فاعطيه هل من مستغفر فاغفر له قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن وعفان قالا ثنا حماد بن سلمة عن جعفر بن أبى وحشية وقال أحدهما جعفر بن اياس عن نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أنا محمد وأحمد والحاشر والماحي والخاتم والعاقب قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا جحين بن المثنى قال ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن سليمان بن صرد عن جبير بن مطعم قال تذاكرنا غسل الجنابة عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اما انا فآخذ ملء كفى ثلاثا فاصب على رأسي ثم أفيضه بعد على سائر جسدي قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن كثير قال ثنا سليمان بن كثير عن حصين بن عبد الرحمن عن محمد بن جبير بن

[ 82 ]

مطعم عن أبيه قال انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فصار فرقتين فرقة على هذا الجبل وفرقة على هذا الجبل فقالوا سحرنا محمد فقالوا ان كان سحرنا فانه لا يستطيع أن يسحر الناس كلهم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا سعيد بن عبد العزيز قال حدثنى سليمان بن موسى عن جبير بن مطعم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كل عرفات موقف وارفعوا عن بطن عرنة وكل مزدلفة موقف وارفعوا عن محسر وكل فجاج منى منحر وكل ايام التشريق ذبح قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان قال ثنا سعيد بن عبد العزيز عن سليمان بن موسى عن جبير بن مطعم عن النبي صلى الله عليه وسلم فذكر مثله وقال كل ايام التشريق ذبح قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عن ابن اسحق قال حدثنى عبد الله بن أبى نجيح عن عبد الله بن باباه مولى آل حجير بن أبى اهاب قال سمعت جبير بن مطعم يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يا بنى عبد مناف لاعرفن ما منعتم طائفا يطوف بهذا البيت ساعة من ليل أو نهار قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعفوب قال ثنا أبى عن ابن اسحق قال فذكر محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب عن محمد بن جبير بن مطعم عن ابيه جبير قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يخطب الناس بالخيف نضر الله عبدا سمع مقالتي فوعاها ثم اداها لمن لم يسمعها فرب حامل فقه لا فقه له ورب حامل فقه إلى من هو افقه منه ثلاث لا يغل عليهن قلب المؤمن اخلاص العمل وطاعة ذوى الامر ولزوم الجماعة فان دعوتهم تكون من ورائه وعن ابن اسحق قال حدثنى عمرو بن أبى عمرو مولى المطلب عن عبد الرحمن بن الحويرث عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه مثل حديث ابن شهاب لم يزد ولم ينقص قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن أبيه قال أخبرني محمد بن جبير أن أباه جبير بن مطعم أخبره ان امرأة أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فكلمته في شئ فأمرها بامر فقالت أرايت يا رسول ان لم اجدك قال ان لم تجديني فاتى ابا بكر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن صالح قال ابن شهاب أخبرني عمرو بن محمد بن جبير بن مطعم أن محمد بن جبير بن مطعم قال أخبرني جبير بن مطعم انه بينا هو يسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه الناس مقبلا من حنين علقت رسول الله صلى الله عليه وسلم الاعراب يسألونه حتى اضطروه إلى سمرة فخطفت رداءه فوقف رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال اعطوني ردائي فلو كان عدد هذه العضاه نعما لقسمته ثم لا تجدونى بخيلا ولا كذابا ولا جبانا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى عبد الله بن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن خرم الانصاري عن عثمان بن أبى سليمان بن جبير بن مطعم عن عمه نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه جبير قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل ان ينزل عليه وانه لواقف على بعير له بعرفات مع الناس حتى يدفع معهم منها توفيقا من الله له حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يحيى بن اسحق قال انا ابن لهيعة عن الحرث بن يزيد عن الحرث بن أبى ذباب ان شاء الله عن محمد بن جبير بن مطعم عن ابيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رفع رأسه إلى السماء فقال أتاكم أهل اليمن كقطع السحاب خير أهل الارض فقال له رجل ممن كان عنده ومنا يا رسول الله قال كلمة خفية الا أنتم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا شعبة قال النعمان بن سالم أخبرني عن رجل سماه عن جبير بن مطعم قال أراه قد سمعه من جبير بن مطعم قال قلت يا رسول الله ان الناس يزعمون انه ليس لنا أجور بمكة قال فاحسبه قال كذبوا لتأتينكم أجوركم ولو كنتم في جحر ثعلب قال حدثنا عبد الله

[ 83 ]

حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد عن حصين قال أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد وسمعته أنا من عبد الله بن محمد عن عبد الله بن ادريس عن حصين عن عمرو بن مرة عن عباد بن عاصم عن نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين افتتح الصلاة قال الله أكبر كبيرا ثلاثا الحمد لله كثيرا ثلاثا سبحان الله بكرة وأصيلا ثلاثا اللهم انى أعوذ بك من الشيطان من همزه ونفثه ونفخه قال حصين همزه الموتة التى تأخذ صاحب المس ونفثه الشعر ونفخه الكبر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد ثنا ابن نمير وأبو أسامة عن زكريا عن سعد بن ابراهيم عن أبيه عن جبير بن مطعم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا حلف في الاسلام وايما حلف كان في الجاهلية لم يزده الاسلام الا شدة قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ومحمد بن جعفر قالا ثنا شعبة عن سعد بن ابراهيم قال سمعت بعض اخوتى عن أبى عن جبير بن مطعم انه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم في فداء بدر قال ابن جعفر في فداء المشركين وما أسلم يومئذ فدخلت المسجد ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى المغرب فقرأ بالطور فكانما صدع عن قلبى حنى سمعت القرآن قال ابن جعفر فكانما صدع قلبى حيث سمعت القرآن قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا شعبة قال أنا سفيان يعنى ابن حسين قال سمعت الزهري حدث عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يدخل الجنة قاطع قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن النعمان بن سالم عن رجل عن جبير بن مطعم قال قلت يا رسول الله انهم يزعمون انه ليس لنا أجر بمكة قال لتأتينكم أجوركم ولو كنتم في جحر ثعلب قال فاصغى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم براسه فقال ان في أصحابي منافقين قال حدثنا عبد الله حدثنى ثنا محمد بن عبيد قال ثنا محمد بن عمرو عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن ابيه قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في فداء اهل بدر فقام فصلى بالناس صلاة المغرب فقرأ بالطور قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال انا ابن أبى ذئب عن الزهري عن طلحة بن عبد الله بن عوف عن عبد الرحمن بن الازهر عن جبير بن مطعم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان للقرشي مثلى قوة الرجل من غير قريش فقيل للزهري ما يعنى بذلك قال نبل الرأى قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال انا ابراهيم بن سعد عن أبيه عن ابن جبير بن مطعم عن أبيه ان امرأة أتت النبي صلى الله عليه وسلم تسأله شيأ فقال لها ارجعي إلى فقالت فان رجعت فلم أجدك يا رسول الله تعرض بالموت فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم فان رجعت فلم تجديني فالقى أبا بكر رضى الله عنه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عثمان بن عمر قال ثنا يونس عن الزهري عن سعيد بن المسيب قال ثنا جبير بن مطعم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يقسم لعبد شمس ولا لبنى نوفل من الخمس شيأ كما كان يقسم لبنى هاشم وبنى المطلب وان أبا بكر كان يقسم الخمس نحو قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم غير انه لم يكن يعطى قربى رسول الله صلى الله عليه وسلم كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطيهم وكان عمر رضى الله عنه يعطيهم وعثمان من بعده منه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبيد قال ثنا محمد يعنى ابن اسحق قال ثنا عبد الله بن أبى نجيح عن عبد الله بابيه قال سمعت جبر بن مطعم يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لاعرفن يا بنى عبد مناف ما منعتم طائفا يطوف بهذا البيت ساعة من ليل أو نهار قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنى ابى ثنا بهز بن أسد

[ 84 ]

قال ثنا حماد عن جعفر بن أبى وحشية عن نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول انا محمد وأحمد والحاشر والماحي والخاتم والعاقب قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال ثنا معمر عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان لى أسماء أنا أحمد وأنا محمد وأنا الماحى الذى يمحو الله بى الكفر وأنا الحاشر الذى يحشر الناس على قدمى وأنا العاقب قال معمر قلت للزهري ما العاقب قال الذى ليس بعده نبى صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال ثنا معمر عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا يدخل الجنة قاطع قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه وكان جاء في فداء الاسارى يوم بدر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب بالطور قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق وابن بكر قالا ثنا ابن جريج قال أخبرني أبو الزبير انه سمع عبد الله بن بابيه يخبر عن جبير بن مطعم عن النبي صلى الله عليه وسلم حين عطاء هدايا بنى عبد المطلب يا بنى عبد مناف ان كان اليكم من الامر شئ فلاعرفن ما منعتم أحدا يصلى عند هذا البيت أي ساعة شاء من ليل أو نهار وقال ابن بكر ان يطوف بهذا البيت قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن عمر بن محمد بن عمرو بن مطعم عن محمد بن جبير ابن مطعم ان أباه أخبره بينا هو يسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه ناس مقفله من حنين علقه الاعراب يسألونه فاضطروه إلى سمرة فخطفت رداءه وهو على راحلته فوقف فقال ردوا على ردائي أتخشون على البخل فلو كان عدد هذه العضاه نعما لقسمته بينكم ثم لا تجدونى بخيلا ولا جبانا ولا كذابا صلى الله عليه وسلم قال أبو عبد الرحمن أخطأ معمر في نسب عمر بن محمد بن عمرو هو عمر بن محمد بن جبير بن مطعم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر قال انا ابن جريج قال أحبرنى عن جبير بن مطعم قال أضللت جملا لى يوم عرفة فانطلقت إلى عرفة أبتغيه فإذا أنا بمحمد صلى الله عليه وسلم واقف في الناس بعرفة على بعيره عشية عرفة وذلك بعدما أنزل عليه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان قال انا شعيب عن الزهري قال أخبرني عمرو بن محمد بن جبير بن مطعم ان محمد بن جبير قال أخبرني جبير بن مطعم انه بينا هو يسير مع النبي صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث يعنى نحو حديث معمر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا ابن أخى ابن شهاب عن عمه قال أخبرني عمرو بن محمد بن جبير بن مطعم ان محمد بن جبير قال أخبرني جبير بن مطعم انه بينا هو يسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مقفله من حنين فذكر معناه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال انا ابن أبى ذئب عن الحرث بن عبد الرحمن عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال بينا نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بطريق مكة إذ قال يطلع عليكم اهل اليمن كأنهم السحاب هم خيار من في الارض فقال رجل من الانصار ولا نحن يا رسول الله فسكت قال ولا نحن يا رسول الله فسكت قال ولا نحن يا رسول الله فقال في الثالثة كلمة ضعيفة الا أنتم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع بن عبد الرحمن عن سفيان عن أبى اسحق عن سليمان بن صرد عن جبير بن مطعم قال تذكرانا الغسل من الجنابة عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال اما أنا فافيض على رأسي ثلاثا وقال عبد الرحمن ذكرت الجنابة عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال أما أنا فآخد بكفى ثلاثا فافيض على رأسي قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا

[ 85 ]

بهز قال ثنا شعبة قال ثنا النعمان بن سالم قال سمعت انسانا لا أحفظ اسمه يحدث عن جبير بن مطعم قال قلت يا رسول الله انا أناسا يزعمون انه ليست لنا أجور بمكة قال لتأتينكم أجوركم ولو كان أحدكم في جحر ثعلب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال حدثنى عبد الله بن المبارك عن يونس بن يزيد عن الزهري قال أخبرني سعيد بن المسيب قال حدثنى جبير بن مطعم انه جاء وعثمان بن عفان يكلمان رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما قسم من خمس حنين بين بنى هاشم وبنى المطلب فقالا يا رسول الله قسمت لاخواننا بنى المطلب وبنى عبد المناف ولم تعطنا شيأ وقرابتنا مثل قرابتهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم انما أرى هاشما والمطلب شيأ واحدا قال جبير ولم يقسم رسول الله صلى الله عليه وسلم لبنى عبد شمس ولا لبنى نوفل من ذلك الخمس كما قسم لبنى هاشم وبنى المطلب قال قرأت على عبد الرحمن مالك وحدثني حماد الخياط عن مالك عن ابن شهاب عن محمد بن چبير بن مطعم عن أبيه انه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ بالطور في المغرب وقال حماد ان النبي صلى الله عليه وسلم قرأ قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عاصم العنزي عن ابن جبير بن مطعم عن أبيه وقال يزيد بن هرون عن نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين دخل في صلاة فقال الله أكبر كبيرا الله أكبر كبيرا الله أكبر كبيرا الحمد لله بكرة وأصيلا ثلاثا سبحان الله بكرة وأصيلا ثلاثا اللهم انى أعوذ بك من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه قال عمر وهمزه الموتة ونفخه الكبر ونفثه الشعر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر وبهز قالا ثنا شعبة عن سعد بن ابراهيم قال سمعت بعض اخوتى يحدث عن أبى جبير بن مطعم أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم في فداء المشركين وقال بهز في فداء أهل بدر وقال جعفر وما أسلم يومئذ قال فانتهيت إليه وهو يصلى المغرب وهو يقرأ فيها بالطور قال فكانما صدع قلبى حيث سمعت القرآن وقال بهز في حديثه فكانما صدع قلبى حين سمعت القرآن قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة قال سمعت أبا اسحق يحدث انه سمع سليمان بن صرد يحدث عن جبير بن مطعم عن النبي صلى الله عليه وسلم انه ذكر عنده الغسل من الجنابة فقال أما انا فافرغ على رأسي ثلاثا * (حديث عبد الله بن مغفل المزني عن النبي صلى الله عليه وسلم) * قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل قال ثنا سعيد بن اياس الجريرى عن قيس بن عباية عن ابن عبد الله بن مغفل يزيد بن عبد الله قال سمعنى أبى وانا أقول بسم الله الرحمن الرحيم فقال أي بنى اياك قال ولم أر أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أبغض إليه حدثا في الاسلام منه فانى قد صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومع ابى بكر وعمر ومع عثمان فلم أسمع أحد منهم يقولها فلا تقلها إذا أنت قرأت فقال الحمد لله رب العالمين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل قال أنا يونس عن الحسن عن عبد الله بن مغفل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا ان الكلاب أمة من الامم لامرت بقتلها فاقتلوا منها الاسود البهيم وأيما قوم اتخذوا كلبا ليس بكلب حرث أو صيد أو ماشية نقصوا من أجورهم كل يوم قيراطا قال وكنا نؤمر أن نصلى في مرابض الغنم ولا نصلى في أعطان الابل فانها خلقت من الشياطين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن ادريس قال سمعت شعبة يذكر عن أبى اياس معاوية بن قرة المزني عن عبد الله بن مغفل قال سمعته يقرأ يعنى النبي صلى الله عليه وسلم يوم الفتح فلولا أن يجتمع الناس على لحكيت

[ 86 ]

لكم قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قرأ سورة الفتح قال 7 لولا أن يجتمع الناس على لحكيت لكم ما قال عبد الله يعنى ابن مغفل كيف قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال بهز وغندر قال فرجع فيها حدثنا عبد الله بن أحمد قال ثنا أبى ثنا يحيى بن سعيد قال ثنا كهمس قال ثنا عبد الله بن بريدة عن ابن مغفل عن النبي صلى الله عليه وسلم قال بين كل أذانين صلاة لمن شاء قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد وبهز قالا ثنا سليمان بن المغيرة قال ثنا حميد بن هلال قال ثنا عبد الله بن مغفل قال قال دلى جراب من شحم يوم خيبر قال فالتزمته قلت لا أعطى أحدا منه شيأ قال فالتفت فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يتبسم قال بهز إلى قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن شعبة قال ثنا أبو التياح عن مطرف عن ابن مغفل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الكلاب ثم قال مالهم ولها فرخص في كلب الصيد وفى كلب الغنم قال وإذا ولغ الكلب في الاناء فاغسلوه سبع مرار والثامنة عفروه بالتراب قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن هشام قال سمعت الحسن عن عبد الله بن مغفل المزني أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الترجل الا غبا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال حدثنى كهمس عن عبد الله بن بريدة عن ابن مغفل قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخذف وقال انها لا ينكأ بها عدو ولا يصاد بها صيد قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس بن محمد قال ثنا عبد الواحد قال ثنا عاصم الاحول عن الفضل بن زيد الرقاشى قال كنا عند عبد الله بن مغفل قال فتذكر انا الشراب فقال الخمر حرام قلت له الخمر حرام في كتاب الله عزوجل قال فايش تريد تريد ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعت رسول صلى الله عليه وسلم ينهى عن الدباء والحنتم والمزفت قال قلت ما الحنتم قال كل خضراء وبيضاء قال قلت ما المزفت قال كل مقير من زق أو غيره قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا حماد بن سلمة عن يزيد الرقاشى عن أبى نعامة ان عبد الله بن مغفل سمع ابنا له يقول اللهم انى أسألك الفردوس وكذا واسألك كذا فقال أي بنى سل الله الجنة وتعوذ بالله من النار فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يكون في هذه الامة قوم يعتدون في الدعاء والطهور قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر و عبد الاعلى قالا ثنا سعيد عن قتادة عن الحسن عن عبد الله بن مغفل ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يقطع الصلاة المرأة والكلب والحمار قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا المبارك عن الحسن عن عبد الله بن مغفل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تبع جنازة حتى يصلى عليها فله قيراط ومن انتظرها حتى يفرغ منها فله قيراطان قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا المبارك عن الحسن عن عبد الله بن مغفل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الابل فانها خلقت من الشياطين قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد ابن الحباب قال حدثنى حسين بن واقد قال حدثنى ثابت البنانى عن عبد الله بن مغفل المزني قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحديبية في أصل الشجرة التى قال الله تعالى في القرآن وكان يقع من أغصان تلك الشجرة على ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى بن أبى طالب وسهيل بن عمرو بين يديه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلى رضى الله عنه اكتب بسم الله الرحمن الرحيم فاخذ سهيل بن عمرو بيده فقال ما نعرف بسم الله الرحمن الرحيم اكتب في قضيتنا ما نعرف قال اكتب باسمك اللهم فكتب هذا

[ 87 ]

ما صالح عليه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل مكة فامسك سهيل بن عمرو بيده وقال لقد ظلمناك ان كنت رسوله اكتب في قضيتنا ما نعرف فقال اكتب هذا ما صالح عليه محمد بن عبد الله بن عبد المطلب وانا رسول الله فكتب فبينا نحن كذلك إذ خرج علنا ثلاثون شابا عليهم السلاح فثاروا في وجوهنا فدعا عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخذ الله عزوجل بابصارهم فقدمنا إليهم فاخذناه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هل جئتم في عهد أحد وهل جعل لكم أحد أمانا فقالوا لا فخلى سبيلهم فانزل الله عزوجل وهو الذى كف أيديهم عنكم وأيديك عنه ببطن مكة من بعد ان أظفركم عليهم وكان الله بما تعملون بصيرا قال أبو عبد الرحمن قال حماد بن سلمة في هذا الحديث عن ثابت عن أنس وقال حسين بن واقد عن عبد الله بن مغفل وهذا الصواب عندي ان شاء الله قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان بن حرب قال ثنا حماد بن سلمة عن سعيد الجريرى عن أبى نعامة ان عبد الله بن مغفل سمع ابنا له يقول اللهم انى اسألك القصر الابيض من الجنة إذا دخلتها عن يمينى قال فقال له يا بنى سل الله الجنة وتعوذ من النار فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سيكون بعدى قوم من هذه الامة يعتدون في الدعاء والطهور قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا حماد بن سلمة قال انا يونس وحميد عن الحسن عن عبد الله بن مغفل عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الله عزوجل رفيق يحب الرفق ويعطى على الرفق مالا يعطى على العنف قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس قال ثنا ابراهيم يعنى ابن سعد عن عبيد بن أبى رائطة عن عبد الله بن عبد الرحمن عن عبد الله بن مغفل المزني قال قال رسول لله صلى الله عليه وسلم أصحابي لا تتخذوهم غرضا بعدى فمن أحبهم فبحبي أحبهم ومن أبغضهم فببغضي أبغضهم ومن آذاهم فقد آذانى ومن آذانى فقد آذى الله ومن آذى الله أوشك أن ياخذه قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا أبو جعفر الرزاى عن الربيع بن أنس عن أبى العالية أو عن غيره عن عبد الله بن مغفل المزني قال انا شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين نهى عن نبيذ الجر وانا شهدته حين رخص فيه قال وأجتنبوا المسكر قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسود بن عامر قال ثنا حماد بن سلمة عن يونس عن الحسن عن عبد الله بن مغفل عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الله رفيق يحب الرفق ويرضاه ويعطى على الرفق ما لا يعطى على العنف قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا حماد بن سلمة عن يونس عن الحسن عن عبد الله بن مغفل أن رجلا لقى امرأة كانت بغيا في الجاهلية فجعل يلاعبها حتى بسط يده إليها فقالت المرأة مه فان الله عزوجل قد ذهب بالشرك وقال عفان مرة ذهب بالجاهلية وجاءنا بالاسلام فولى الرجل فاصاب وجهه الحائط فشجه ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فاخبره فقال أنت عبد أراد الله بك خيرا إذا أراد الله عزوجل بعبد خيرا عجل له عقوبة ذنبه وإذا أراد بعبد شرا أمسك عليه بذنبه حتى يوفى به يوم القيامة كانه عير قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال حدثنا ثابت بن يزيد أبو زيد قال ثنا عاصم الاحول عن فضيل بن زيد الرقاشى وقد غزا سبع غزوات في امرة عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه انه أتى عبد الله بن مغفل فقال أخبرني بما حرم الله علينا من هذا الشراب فقال الخمر قال هذا في القرآن أفلا أحدثك سمعت محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم بدأ بالاسم أو بالرسالة قال شرعى انى أكتفيت قال نهى عن الدباء والحنتم والنقير والمقير قال ما الحنتم قال الاخضر والابيض قال ما المقير قال ما لطخ بالقار من زق أو غيره قال فانطلقت إلى السوق فاشتريت أفيقة فما زالت معلقة في بيتى حدثنا

[ 88 ]

عبد الله حدثنى أبى قال ثنا عبد الرزاق قال أنا معمر عن أيوب عن سعيد بن جبير قال كنت عن عند عبد الله بن مغفل فحدث رجل عنده من قومه فذكر الحديث قال أبو عبد الرحمن أخطأ فيه معمر لان سعيد بن جبير لم يلق عبد الله بن مغفل (حديث عبد الرحمن بن الازهر عن النبي صلى الله عليه وسلم) قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب قال حدثنى اسامة بن زيد قال حدثنى الزهري عن عبد الرحمن بن أزهر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخلل الناس يوم حنين يسال عن منزل خالد بن الوليد فاتى بسكران فامر من كان معه ان يضربوه بما كان في أيديهم قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عثمان ابن عمر قال ثنا اسامة بن زيد عن الزهري انه سمع عبد الرحمن بن أزهر يقول رأيت رسول االله صلى الله عليه وسلم غزاة يوم الفتح وأنا غلام شاب يتخلل الناس يسال عن منزل خالد بن الوليد فاتى بشارب فامرهم فضربوه بما في أيديهم فمنهم من ضربه بعصا ومنهم من ضربه بسطوط وحثى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم التراب قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال وكان عبد الرحمن بن الازهر يحدث ان خالد بن الوليد بن المغيرة جرح يومئذ وكان على الخيل خيل رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ابن الازهر قد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ما هزم الله الكفار ورجع المسلمون إلى رحالهم يمشى في المسلمين ويقول من يدل على رحل خالد بن الوليد قال فمشيت أو قال فسعيت بين يديه وأنا محتلم أقول من يدل على رحل خالد حتى حللنا على رحله فإذا خالد بن الوليد مستند إلى مؤخرة رحله فاتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فنظر إلى جرحه قال الزهري وحسبت انه قال ونفث فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم * آخر مسند المكيين والمدنيين عن النبي صلى الله عليه وسلم رضى الله عنهم * (منسد الشاميين) * * (حديث خالد بن الوليد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا الشيخ الامام العالم الثقة أبو بكر عبد الله بن محمد بن أحمد بن البعور البزاز والشيخ الصالح الثقة أبو طالب المبارك بن محمد بن على بن حضير الصيرفى قالا أنا أبو طالب عبد القادر بن محمد بن يوسف قرئ عليهم جميعا وأنا أسمع قال أنا عمى أبو طاهر عبد الرحمن بن أحمد بن عبد القادر بن محمد بن يوسف قال أنا أبو على المذهب قال أنا أبو بكر احمد بن جعفر بن حمدان بن مالك القطيعى قال حدثنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل قال حدثنى ابى قال ثنا يعقوب بن ابراهيم قال أنا أبى صالح بن كيسان وحدث ابن شهاب عن أبى امامة بن سهل عن ابن عباس انه أخبره ان خالد بن الوليد أخبره انه دخل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على ميمونة بنت الحرث وهى خالته فقدمت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لحم ضب جاءت به أم حفيد بنت الحرث من نجد وكانت تحت رجل من بنى جعفر وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يأكل شيأ حتى يعلم ما هو فقال بعض النسوة ألا تخبرن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يأكل فاخبرنه انه لحم ضب فتركه فقال خالد سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أحرام هو قال لا ولكنه طعام ليس في قومي فاجدنى أعافه قال خالد فاجتررته إلى فاكلته ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر قال ابن شهاب وحدثه الاصم يعنى ابن يزيد بن الاصم عن ميمونة وكان في حجرها حدثنا عبد الله حدثى أبى ثنا روح ثنا مالك عن ابن شهاب عن أبى امامة بن سهل عن عبد الله بن عباس وخالد بن الوليد انهما دخلا مع رسول الله صلى الله

[ 89 ]

عليه وسلم بيت ميمونة فاتى بضب محنوذ فأهوى إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال بعض النسوة أخبروا رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يريد أن يأكل فقالوا هو ضب يا رسول الله فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده فقلت أحرام هو يا رسول الله قال لا ولكن لم يكن بأرض قومي فاجدنى أعافه قال خالد فاجتررته فاكلته ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا العوام بن حوشب عن سلمة بن كهيل عن علقمة عن خالد بن الوليد قال كان بينى وبين عمار بن ياسر كلام فاغلظت له في القول فانطلق عمار يشكوني إلى النبي صلى الله عليه وسلم فجاء خالد وهو يشكوه إلى النبي صلى الله عليه وسلم يقول فجعل يغلظ له ولا يزيد الا غلظة والنبى صلى الله عليه وسلم ساكت لا يتكلم فبكى عمار وقال يا رسول الله ألا تراه فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه وقال من عادى عمارا عاداه الله ومن أبغض عمارا أبغضه الله قال خالد فخرجت فما كان شئ أحب إلى من رضا عمار فلقيته فرضى قال عبد الله سمعته من أبى مرتين * (حديث 7 يزيد عن العوام رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عتاب ثنا عبد الله ابن المبارك ثنا يونس عن الزهري أخبرني أبو امامة بن سهل بن حنيف الانصاري أن ابن عباس أخبره أن خالد بن الوليد الذى يقال له سيف الله أخبره أنه دخل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وهى خالته وخالة ابن عباس فوجد عندها ضبا محنوذا قدمت به اختها حفيدة بنت الحرث من نجد فقدمت الضب لرسول الله صلى الله عليه وسلم وكان قلما يقدم يده لطعام حتى يحدث به ويسمى له فهوى رسول الله صلى الله عليه وسلم يده إلى الضب فقالت امرأة من النسوة الحضور أخبرن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قدمتن إليه قلن هو الضب يا رسول الله فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده عن الضب فقال خالد بن الوليد أحرام الضب يا رسول الله قال لا ولكن لم يكن بارض قومي فاجدنى أعافه قال خالد فاجتررته فاكلته ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر إلى فلم ينهنى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أحمد بن عبد الملك ثنا محمد بن حرب يعنى الابرش قال ثنا سليمان بن سليم أبو سلمة عن صالح يعنى ابن يحيى بن المقدام عن جده المقدام بن معدى كرب قال غزونا مع خالد بن الوليد الصائفة فقرم أصحابنا إلى اللحم فقالوا أتأذن لنا أن نذبح رمكة له فدفعتها إليهم فحبلوها ثم قلت مكانكم حتى أتى خالدا فاسأله قال فاتيته فسألته فقال غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة خيبر فاسرع الناس في حظائر يهود فأمرني أن انادى الصلاة جامعة ولا يدخل الجنة الا مسلم ثم قال أيها الناس انكم قد اسرعتم في حظائر يهود الا لا تحل اموال المعاهدين الا بحقها وحرام عليكم لحوم الحمر الاهلية وخيلها وبغالها وكل ذى ناب من السباع وكل ذى مخلب من الطير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن عبد ربه ثنا بقية بن الوليد حدثنى ثور بن يزيد عن صالح بن يحيى بن المقدام بن معدى كرب عن أبيه عن جده عن خالد بن الوليد قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل لحوم الخيل والبغال والحمير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر ثنا محمد بن حرب الخولانى ثنا أبو سلمة الحمصى عن صالح بن يحيى بن المقدام عن ابن المقدام عن جده المقدام بن معدى كرب قال غزوت مع خالد بن الوليد الصائفة فقرم أصحابي إلى اللحم فقالوا أتاذن لنا أن نذبح رمكة له قال فحبلوها فقلت مكانكم حتى آتى خالد بن الوليد فاسأله عن ذلك فاتيته فاخبرته خبر أصحابي فقال غزوت مع رسول الله صلى الله وسلم غزوة خيبر فاسرع الناس في

[ 90 ]

حظائر يهود فقال يا خالد ناد في الناس أن الصلاة جامعة لا يدخل الجنة الا مسلم ففعلت فقام في الناس فقال يا ايها الناس ما بالكم اسرعتم في حظائر يهود الا لا تحل أموال المعاهدين الا بحقها وحرام عليكم حمر الاهلية والانسية وخيلها وبغالها وكل ذى ناب من السباع وكل ذى مخلب من الطير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن ابن نجيح عن خالد بن حكيم بن حزام قال تناول أبو عبيدة رجلا بشئ فنهاه خالد بن الوليد فقال أغضبت الامير فاتاه فقال ان لم أرد ان أغضبك ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان أشد الناس عذابا يوم القيامة أشد الناس عذابا للناس في الدنيا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا أبو عوانة عن عاصم عن أبى وائل عن عزرة بن قيس عن خالد بن الوليد قال كتب إلى أمير المؤمنين حين ألقى الشام 7 بوانيه بثنية وعسلا وشك عفان مرة قال حين ألقى الشام كذا وكذا فأمرني ان اسير إلى الهند والهند في انفسنا يومئذ البصرة قال وأنا لذلك كاره قال فقام رجل فقال لى يا أبا سليمان اتق الله فان الفتن قد ظهرت قال فقال وابن الخطاب حى انما تكون بعده والناس بذى بليان أو بذى بليان بمكان كذا وكذا فينظر الرجل فيتفكر هل يجد مكانا لم ينزل به مثل ما نزل بمكانه الذى هو فيه من الفتنة والشر فلا يجده قال وتلك الايام التى ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم بين يدى الساعة ايام الهرج فنعوذ بالله ان تدركنا واياكم تلك الايام حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سلمة بن كهيل قال سمعت محمد بن عبد الرحمن يحدث عن عبد الرحمن بن يزيد عن الاشتر قال كان بين عمار وبين خالد بن الوليد كلام فشكاه عمار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم انه من يعاد عمارا يعاده الله عزوجل ومن يبغضه يبغضه الله عزوجل ومن يسبه يسبه الله عزوجل فقال سلمة هذا أو نحوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا صفوان بن عمرو قال حدثنى عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن عوف بن مالك الاشجعى وخالد بن الوليد ان النبي صلى الله عليه وسلم لم يخمس السلب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن على الجعفي عن زائدة عن عبد الملك بن عمير قال استعمل عمر بن الخطاب أبا عبيدة بن الجراح على الشام وعزل خالد بن الوليد قال فقال خالد بن الوليد بعث عليكم أمين هذه الامة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أمين هذه الامة أبو عبيدة بن الجراح قال أبو عبيدة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول خالد سيف من سيوف الله عزوجل ونعم فتى العشيرة * (حديث ذى مخمر الحبشى وكان من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقال انه ابن أخى النجاشي ويقال ذى مخمر) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر ثنا جرير عن يزيد بن صليح عن ذى مخمر وكان رجلا من الحبشة يخدم النبي صلى الله عليه وسلم قال كنا معه في سفر فاسرع السير حين انصرف وكان يفعل دلك لقلة الزاد فقال له قائل يا رسول الله قد انقطع الناس وراءك فحبس وحبس الناس معه حتى تكاملوا إليه فقال لهم هل لكم ان نهجع هجعة أو قال له قائل فنزل ونزلوا فقال من يكلؤنا الليلة فقلت أنا جعلني الله فداءك فاعطاني خطام ناقته فقال هاك لا تكونن لكع قال فاخذت بخطام ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم وبخطام ناقتي فتنحيت غير بعيد فخلت سبيلهما يرعيان فانى كذاك أنظر اليهما حتى أخدنى النوم فلم أشعر بشئ حتى وجدت حر الشمس على وجهى فاستيقظت فنظرت يمينا وشمالا فإذا أنا بالراحلتين منى غير بعيد فاخذت بخطام ناقة

[ 91 ]

النبي صلى الله عليه وسلم وبخطام ناقتي فاتيت أدنى القوم فايقظته فقلت له أصليتم قال لا فايقظ الناس بعضهم بعضا حتى استيقظ النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا بلال هل لى في الميضأة يعنى الاداوة قال نعم جعلني الله فداءك فاتاه بوضوء فتوضأ لم يلت منه التراب فامر بلالا فاذن ثم قام النبي صلى الله عليه وسلم فصلى الركعتين قبل الصبح وهو غير عجل ثم أمره فاقام الصلاة فصلى وهو غير عجل فقال له قائل يا نبى الله افرطنا قال لا قبض الله عزوجل أرواحنا وقد ردها الينا وقد صلينا حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا روح ثنا الاوزاعي عن حسان بن عطية عن خالد بن معدان عن ذى مخمر رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ستصالحكم الروم صلحا آمنا ثم تغزون وهم عدوا فتنصرون وتسلمون وتغنمون ثم تنصرون الروم حتى تنزلوا بمرج ذى تلول فيرفع رجل من النصرانية صليبا فيقول غلب الصليب فيغضب رجل من المسلمين فيقوم فيدقه فعند ذلك يغدر الروم ويجمعون للملحمة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن مصعب هو القرقسانى قال ثنا الاوزاعي عن حسان بن عطية عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن ذى مخمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تصالحون الروم صلحا آمنا وتغزون أنتم وهم عدوا من ورائهم فتسلمون وتغنمون ثم تنزلون بمرج ذى تلول فيقوم إليه رجل من الروم فيرفع الصليب ويقول الا غلب الصليب فيقوم إليه رجل من المسلمين فيقتله فعند ذلك تغدر الروم وتكون الملاحم فيجتمعون اليكم فيأتونكم في ثمانين غاية مع كل غابة عشرة آلاف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد القدوس أبو المغيرة قال ثنا حريز يعنى ابن عثمان الرحبى قال ثنا راشد بن سعد المقرائى عن أبى حى عن ذى مخمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كان هذا الامر في حمير فنزعه الله عزوجل منهم فجعله في قريش د س ع ود ا ل ى ه‍ م وكذا كان في كتاب أبى مقطع وحيث حدثنا به تكلم على الاستواء * (حديث معاوية بن أبى سفيان رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم أنا هشام الدستوائى قال أبى وأبو عامر العقدى قال ثنا هشام عن يحيى بن أبى كثير عن محمد بن ابراهيم عن عيسى ين طلحة قال أبو عامر في حديثه قال حدثنى عيسى ابن طلحة قال دخلنا على معاوية فنادى المنادى بالصلاة فقال الله أكبر الله أكبر فقال معاوية الله أكبر الله أكبر فقال أشهد أن لا اله الا الله قال معاوية وأنا أشهد قال أبو عامر أن لا اله الا الله قال أشهد أن محمدا رسول الله قال معاوية وأنا أشهد قال أبو عامر أن محمدا رسول الله قال يحيى فحدثنا رجل أنه لما قال حى على الصلاة قال لا حول ولا قوة الا بالله قال معاوية هكذا سمعت نبيكم صلى الله عليه وسلم يقول حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن سعيد بن المسيب قال قدم معاوية المدينة فخطبنا وأخرج كبة من شعر فقال ما كنت أرى أن أحدا يفعله الا اليهود ان رسول الله صلى الله عليه وسلم بلغه فسماه الزور أو الزير شك محمد بن جعفر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر حدثنا سعيد عن حبيب بن الشهيد قال سمعت أبا مجلز قال دخل معاوية على عبد الله بن الزبير وابن عامر قال فقام عامر ولم يقم ابن الزبير قال وكان الشيخ أوزنهما قال قال مه فقال رسول الله رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحب أن يمثل له عباد الله قياما فليتبوأ مقعده من النار قال عبد الله وجدت هذا الحديث في كتاب أبى بخط يده قال ثنا محمد بكر وهو البرسانى قال أنبأنا ابن جريج قال حدثنى عمرو بن يحيى أن عيسى بن عمر أخبره عن عبد الله بن علقمة بن

[ 92 ]

وقاص عن علقمة بن وقاص قال انى لعند معاوية إذ أذن مؤذنة فقال معاوية كما قال المؤذن حتى إذا قال حى على الصلاة قال لا حول ولا قوة الا بالله فلما قال حى على الفلاح قال لا حول ولا قوة الا بالله وقال بعد ذلك ما قال المؤذن ثم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة قال أنا على بن زيد عن سعيد بن المسيب أن معاوية دخل على عائشة فقالت له أما خفت أن أقعد لك رجلا فيقتلك فقال ما كنت لتفعليه وأنا في بيت أمان وقد سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول يعنى الايمان قيد الفتك كيف أنا في الذى بينى وبينك حوائجك قالت صالح قال فدعينا واياهم حتى نلقى ربنا عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا همام قال ثنا قتادة عن أبى شيخ الهنائى قال كنت في ملا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عند معاوية فقال معاوية أنشدكم الله أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن لبس الحرير قالوا اللهم نعم قال وأنا أشهد قال أنشدكم الله تعالى أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن لبس الذهب الا مقطعا قالوا اللهم نعم قال وأنا أشهد قال أنشدكم الله تعالى أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن ركوب النمور قالوا اللهم نعم قال وأنا أشهد قال أنشدكم الله تعالى أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الشرب في آنية الفضة قالوا اللهم نعم قال وأنا أشهد قال أنشدكم الله تعالى أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن جمع بين حج وعمرة قالوا اما هذا فلا قال أما انها معهن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا حماد يعنى ابن سلمة قال أن جبلة بن عطية عن عبد الله بن محيريز عن معاوية بن أبى سفيان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أراد الله بعبد خيرا فقهه في الدين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر قال حدثنى مرحوم بن عبد العزيز قال حدثنى أبو نعامة السعدى عن ابى عثمان النهدي عن أبى سعيد الخدرى قال خرج معاوية على حلقة في المسجد فقال ما أجلسكم قالوا جلسنا نذكر الله عزوجل قال آلله ما أجلسكم الا ذاك قالوا آلله ما أجلسنا الا ذاك قال أما انى لم أستحلفكم تهمة لكم وما كان أحد بمنزلتي من رسول الله صلى الله عليه وسلم أقل عنه حديثا منى وان رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج على حلقة من أصحابه فقال ما أجلسكم قال جلسنا نذكر الله عزوجل ونحمده على ما هدانا للاسلام ومن علينا بك قال آلله ما أجلسكم الا ذلك قالوا آلله ما أجلسنا الا ذلك قال أما انى لم أستحلفكم تهمة لكم وانه أتانى جبريل عليه السلام فاخبرني ان الله عزوجل يباهى بكم الملائكة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد يعنى ابن سلمة أنا قيس عن عطاء أن معاوية بن أبى سفيان بن حرب أخذ من أطراف يعنى شعر النبي صلى الله عليه وسلم في أيام العشر بمشقص معى وهو محرم والناس ينكرون ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة قال أنبأني سعد بن ابراهيم عن معبد الجهنى قال كان معاوية قلما يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم شيأ ويقول هؤلاء الكلمات قلما يدعهن أو يحدث بهن في الجمع عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين وان هذا المال حلو خضر فمن ياخذه بحقه يبارك له فيه واياكم والتمادح فانه الذبح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن ابن عجلان قال أخبرني محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز عن معاوية بن أبى سفيان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تبادروني بركوع ولا بسجود فانه مهما أسبقكم به إذا ركعت تدركوني إذا رفعت ومهما أسبقكم به إذا سجدت تدركوني إذا رفعت انى قد بدنت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا أسامة بن زيد

[ 93 ]

عن محمد بن كعب القرظى قال قال معاوية على المنبر اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد من برد الله به خيرا يفقهه في الدين سمعت هؤلاء الكلمات من رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذا المنبر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا أبو المعتمر عن ابن سيرين عن معاوية قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تركبوا الخز ولا النمار قال ابن سيرين وكان معاوية لا يتهم في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو عبد الرحمن يقال له الحبرى يعنى أبا المعتمر ويزيد بن طهمان أبو المعتمر هذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا محمد بن يحيى عن أبى أمامة بن سهل عن معاوية أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتشهد مع المؤذنين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى وبهز قالا ثنا حماد بن سلمة عن جبلة بن عطية عن ابن محيريز قال بهز عبد الله بن محيريز عن معاوية بن أبى سفيان قال قال رسول الله صلى الله وسلم إذا أراد الله عزوجل بعبد خيرا يفقهه في الدين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الملك بن عمرو و عبد الصمد قالا ثنا هشام عن قتادة عن سعيد قال قال معاوية ذات يوم انكم قد أحدثتم زى سوء نهى رسول الله عن الزور وقال عبد الصمد الزور قال وجاء رجل بعصا على رأسها خرقة فقال الا وهذا الزور قال أبو عامر قال قتادة هو ما يكثر به النساء أشعارهن من الخرق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل قال ثنا خالد الحذاء عن ميمون القتاد عن أبى قلابة عن معاوية بن سفيان ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن ركوب النمار وعن لبس الذهب الا مقطعا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل ثنا حبيب بن الشهيد عن أبى مجلز ان معاوية دخل بيتا فيه ابن عامر وابن الزبير فقام ابن عامر وجلس ابن الزبير فقال له معاوية اجلس فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سره ان يمثل له العباد قيام فليتبوأ بيتا في النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة وحجاج قال أنا شعبة عن سعد بن ابراهيم عن معبد الجهنى قال كان معاوية قلما يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال فكان قلما يكاد ان يدع يوم الجمعة هؤلاء الكلمات ان يحدث بهن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين وان هذا المال حلو خضر فمن يأخذ بحقه يبارك له فيه واياكم والتمادح فانه الذبح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عارم ثنا أبو عوانة عن المغيرة عن معبد القاص عن عبد الرحمن بن عبد عن معاوية قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من شرب الخمر فاجلدوه فان عاد فاجلدوه فان عاد فاجلدوه فان عاد الرابعة فاقتلوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا جرير عن عبد الرحمن ابن عوف الجرشى عن معاوية قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمص لسانه أو قال شفته يعنى الحسن ابن على صلوات الله عليه وانه لن يعذب لسان أو شفتان مصهما رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا كثير بن هشام قال ثنا جعفر ثنا يزيد بن الاصم قال سمعت معاوية بن أبى سفيان ذكر حديثا رواه عن النبي صلى الله عليه وسلم لم أسمعه روى عن النبي صلى الله عليه وسلم حدثيا غيره ان النبي صلى الله عليه وسلم قال من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ولا تزال عصابة من المسلمين يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناواهم إلى يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا شجاع بن الوليد قال ذكر عثمان بن حكيم عن زياد بن أبى زياد عن معاوية قال سمعت رسول الله صلى الله وسلم يقول على هذه الاعواد اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد من يرد الله به الخير يفقهه في الدين حدثنا عبد الله حدثنى

[ 94 ]

أبى ثنا عفان ثنا شعبة قال أخبرني عمرو بن مرة قال سمعت سعيد بن المسيب قال خطب معاوية على منبر النبي صلى الله عليه وسلم أو منبر المدينة فاخرج كبة من شعر قال ما كنت أرى ان أحد يفعل هذا غير اليهود ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سماه الزور حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بشر بن شعيب عن أبى حمزة قال حدثنى أبى عن الزهري قال كان محمد بن جبير بن مطعم يحدث انه بلغ معاوية وهو عنده في وفد من قريش ان عبد الله بن عمرو بن العاص يحدث انه سيكون ملك من قحطان فغضب معاوية فقال فاثنى على الله عزوجل بما هو اهله ثم قال اما بعد فانه بلغني ان رجالا منكم يحدثون أحاديث ليست في كتاب الله ولا تؤثر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أولئك جهالكم فاياكم والاماني التى تضل اهلها فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان هذا الامر في قريش لا ينازعهم احد الا اكبه الله على وجهه ما اقاموا الدين حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا على بن اسحق أنا عبد الله بن المبارك قال أنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال حدثنى أبو عبد ربه قال سمعت معاوية يقول على هذا المنبر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان ما بقى من الدنيا بلاء وفتنة وانما عمل أحدكم كمثل الوعاء إذا طاب أعلاه طاب أسفله وإذا خبث أعلاه خبث أسفله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر ثنا الوليد بن مسلم قال ثنا عبد الله بن العلاء عن أبى الازهر عن معاوية انه ذكر لهم وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم وانه مسح رأسه بغرفة من ماء حتى يقطر الماء من رأسه أو كاد يقطر وأنه أراهم وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما بلغ مسح رأسه وضع كفيه على مقدم رأسه ثم مر بهما حتى بلغ القفا ثم ردهما حتى بلغ المكان الذى بدأ منه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر قال ثنا الوليد يعنى ابن مسلم قال ثنا عبد الله بن العلاء انه سمع يزيد يعنى ابن أبى مالك وأبا الازهر يحدثنا عن وضوء معاوية قال يريهم وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فتوضأ ثلاثا ثلاثا وغسل رجليه بغير عدد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب وسعد قالا ثنا أبى عن محمد بن اسحق قال حدثنى عبد الرحمن بن هرمز الاعرج ان العباس بن عبد الله بن عباس أنكح عبد الرحمن بن الحكم ابنته وانكحه عبد الرحمن ابنته وقد كانا جعلا صداقا فكتب معاوية بن أبى سفيان وهو خليفة إلى مروان يامره بالتفريق بينهما وقال في كتابه هذا الشغار الذى نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن ابن اسحق ثنا يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عباد قال لما قدم علينا معاوية حاجا قدمنا معه مكة قال فصلى بنا الظهر ركعتين صم انصرف إلى دار الندوة قال وكان عثمان حين أتم الصلاة إذا قدم مكة صلى بها الظهر والعصر والعشاء الاخرة أربعا أربعا فإذا خرج إلى منى وعرفات قصر الصلاة فإذا فرغ من الحج واقام بمنى أتم الصلاة حتى يخرج من مكة فلما صلى بنا الظهر ركعتين نهض إليه مروان بن الحكم وعمرو بن عثمان فقالا له ما عاب احد ابن عمك باقبح ما عبته به فقال لهما وما ذاك قال فقالا له الم تعلم انه أتم الصلاة بمكة قال فقال لهما ويحكما وهل كان غير ما صنعت قد صليتهما مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومع أبى بكر وعمر رضى الله تعالى عنهما قالا فان ابن عمك قد كان اتمها وان خلافك اياه له عيب قال فخرج معاوية إلى العصر فصلاها بنا أربعا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة وحجاج قال حدثنى شعبة قال سمعت قتادة يحدث عن أبى الطفيل قال حجاج في حديثه قال سمعت أبا الطفيل قال قدم معاوية وابن عباس فطاف ابن عباس فاستلم الاركان كلها فقال له معاوية انا استلم رسول الله صلى

[ 95 ]

صلى الله عليه وسلم الركنين اليمانيين قال ابن عباس ليس من أركانه شئ مهجور قال حجاج قال شعبة الناس يختلفون في هذا الحديث يقولون معاوية هو الذى قال ليس من البيت شئ مهجور ولكنه حفظه من قتادة هكذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة أنه سمع عاصم بن بهدلة يحدث عن أبى صالح عن معاوية أن نبى الله صلى الله عليه وسلم قال إذا شربوا الخمر فاجلدوهم ثم إذا شربوا فاجلدوهم ثم إذا شربوا فاجلدوهم ثم إذا شربوها الرابعة فاقتلوهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ويعلى قالا ثنا عثمان بن حكيم وأبو بدر عن عثمان بن حكيم عن محمد بن كعب القرظى عن معاوية قال يعلى في حديثه سمعت معاوية قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول على هذه الاعواد اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ويعلى قالا ثنا طلحة يعنى ابن يحيى عن عيسى بن طلحة قال سمعت معاوية يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان المؤذنين أطول الناس أعناقا يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعلى ويزيد بن هرون قالا ثنا مجمع ين يحيى الانصاري قال كنت إلى جنب أبى امامة بن سهل وهو مستقبل المؤذن وكبر المؤذن اثنتين فكبر أبو أمامة اثنتين وشهد أن لا اله الا الله اثنتين فشهد أبو أمامة اثنتين وشهد المؤذن أن محمدا رسول الله اثنتين وشهد أبو أمامة اثنتين ثم التفت إلى فقال هكذا حدثنى معاوية بن أبى سفيان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عمر ومروان بن شجاع الجزرى قال ثنا خصيف عن مجاهد وعطاء عن ابن عباس أن معاوية أخبره أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم قصر من شعره بمشقص فقلنا لابن عباس ما بلغنا هذا الا عن معاوية فقال ما كان معاوية على رسول الله صلى الله عليه وسلم متهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن قتادة عن أبى شيخ الهنائى أن معاوية قال لنفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن جلود النمور أن يركب عليها قالوا اللهم نعم قال وتعلمون أنه نهى عن لباس الذهب الا مقطعا قالوا اللهم نعم قال وتعلمون أنه نهى عن الشرب في آنية الذهب والفضة قالوا اللهم نعم وتعلمون أنه نهى عن المتعة يعنى متعة الحج قالوا اللهم لا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن أنه رأى معاوية يخطب على المنبر وفى يده قصة من شعر قال سمعته يقول أين علماؤكم يا أهل المدينة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن مثل هذا وقال انما عذب بنو اسرائيل حين اتخذت هذه نساؤهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق وابن بكر قالا أنا ابن جريح قال أخبرني عمر بن عطاء بن أبى الخوار أن نافع بن جبير أرسله إلى السائب بن يزد ابن اخت نمر يسأله عن شئ رآه منه معاوية في الصلاة فقال نعم صليت معه الجمعة في المقصورة فلما سلم قمت في مقامي فصليت فلما دخل أرسل إلى فقال لا تعد لما فعلت إذا صليت الجمعة فلا تصلها بصلاة حتى تتكلم أو تخرج فان نبى الله صلى الله عليه وسلم أمر بذلك لا توصل صلاة بصلاة حتى تخرج أو تتكلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري قال حدثنى حميد بن عبد الرحمن ابن عوف انه سمع معاوية يخطب بالمدينة يقول يا أهل المدينة أين علماؤكم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هذا يوم عاشوارء ولم يفرض علينا صيامه فمن شاء منكم ان يصوم فليصم فانى صائم فصام الناس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا مالك ومحمد بن أبى حفصة عن ابن شهاب عن حميد بن عبد الرحمن

[ 96 ]

انه سمع معاوية بن أبى سفيان يوم عاشوراء عام حج وهو على المنبر فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق عن سفيان عن عاصم بن أبى النجود عن ذكوان عن معاوية بن أبى سفيان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال في شارب الخمر إذا شرب الخمر فاجلدوه ثم إذا شرب فاجلدوه ثم إذا شرب الثالثة فاجلدوه ثم إذا شرب الرابعة فاضربوا عنقه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر قال أنا ابن جريج وروح ثنا ابن جريج قال أخبرني الحسن بن مسلم عن طاوس عن عبد الله بن العباس ان معاوية بن أبى سفيان قال روح أخبره قال قصرت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بمشقص على المروة أو رأيته يقصر عنه بمشقص على المروة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال ثنا يحيى بن سعيد ان سعد بن ابراهيم أخبره عن الحكم بن ميناء ان يزيد بن جارية الانصاري أخبره انه كان جالسا في نفر من الانصار فخرج عليهم معاوية فسألهم عن حديثهم فقالوا كنا في حديث من حديث الانصار فقال معاوية الا أزيدكم حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا بلى يا أمير المؤمنين قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أحب الانصار أحبه الله عزوجل ومن أبغض الانصار أبغضه الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا عمر بن سعيد بن أبى حسين قال حدثنى على بن عبد الله ان على بن على رجلا من بنى عبد شمس قال أبى وعبد الله بن الحرث وحدثني عمر بن سعيد ان على بن عبد الله بن على أخبره ان أباه أخبره قال سمعت معاوية على المنبر بمكة يقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس الذهب والحرير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا شعبة قال حدثنا أبو إسحق قال سمعت عامر بن سعد يقول سمعت جرير بن عبد الله يقول سمعت معاوية بن أبى سفيان يقول وهو يخطب توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثلاث وستين وتوفى أبو بكر رضى الله تعالى عنه وهو ابن ثلاث وستين وتوفى عمر وهو ابن ثلاث وستين قال معاوية وأنا اليوم ابن ثلاث وستين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا حماد بن سلمة عن جبلة بن عطية عن ابن محيريز عن معاوية عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أراد الله عزوجل بعبد خيرا يفقهه في الدين حدثنا عبد الله قال وجدت هذا الكلام في آخر هذا الحديث في كتاب أبى بخط يده متصلا به وقد خط عليه فلا أدرى أقرأه على أم لا وان السامع المطيع لا حجة عليه وان السامع العاصى لا حجة له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر انا أبو بكر عن عاصم عن أبى صالح عن معاوية قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مات بغير امام مات ميتة جاهلية حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا حرب يعنى ابن شداد قال حدثنى يحيى بن أبى كثير قال حدثنى أبو شيخ الهنائى عن أخيه حمان ان معاوية عام حج جمع نفرا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الكعبة فقال أسألكم عن أشياء فأخبروني أنشدكم الله هل نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس الحرير قالوا نعم قال وأنا أشهد ثم قال أنشدكم بالله انهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس الذهب قالوا نعم وأنا أشهد قال أنشدكم بالله انهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس صوف النمور قالوا نعم قال وأنا أشهد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن ثنا حماد قال ثنا شعبة بن الحجاج عن جراد رجل من بنى تميم عن رجاء بن حيوة عن معاوية بن أبى سفيان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين حدثنا عبد الله قال وجدت هذا الحديث في كتاب أبى بخط يده ثنا بكر بن يزيد واظنى قد سمعته منه في المذاكرة فلم أكتبه وكان بكر ينزل المدينة أظنه كان في المحنة كان قد ضرب على هذا

[ 97 ]

الحديث في كتابه قال ثنا بكر بن يزيد قال أنا أبو بكر يعنى ابن أبى مريم عن عطية بن قيس الكلابي ان معاوية بن أبى سفيان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان العينين وكاء السه فإذا نامت العينان استطلق الوكاء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن أبى اسحق قال ثنا ابن لهيعة عن جعفر بن ربيعة عن ربيعة بن يزيد الدمشقي أخبره عن عبد الله بن عامر اليحصبى قال سمعت معاوية بن أبى سفيان يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أذا أراد الله عزوجل بعبد خيرا فقهه في الدين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى ابن اسحق قال أنا ابن لهيعة عن جعفر بن ربيعة عن ربيعة بن يزيد عن عامر بن عبد الله اليحصبى قال عبد الله قال أبى كذا قال يحيى بن اسحق وانما هو عبد الله بن عامر اليحصبى قال سمعت معاوية بن أبى سفيان يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا تزال طائفة من أمتى على الحق لا يبالون من خالفهم أو خذلهم حتى يأتي أمر الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم ثنا يونس عن أبى السفر عن عامر عن جرير قال كنت عند معاوية فقال توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثلاث وستين وتوفى أبو بكر رضى الله عنه وهو ابن ثلاث وستين وتوفى عمر رضى الله عنه وهو ابن ثلاث وستين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة قال أنا عبد الله بن محمد بن عقيل عن محمد بن على بن الحنفية عن معاوية بن أبى سفيان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول العمرى جائزة لاهلها قال أبو عبد الرحمن حدثنى عمرو ابن محمد بن بكير الناقد قال ثنا سفيان بن عيينة عن هشام بن حجير عن طاوس عن ابن عباس قال قال لى معاوية علمت أنى قصرت من رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم بمشقص فقلت له لا أعلم هذا الا حجة عليك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عمرو بن محمد الناقد قال ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا سفيان عن جعفر بن محمد عن أبيه عن ابن عباس عن معاوية قال قصرت عن رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم عند المروة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو بكر بن أبى شيبة ثنا محمد بن عبد الله الاسدي عن سفيان عن جعفر عن ابيه عن ابن عباس عن معاوية قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يقصر بمشقص حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل أبو معمر ومحمد بن عباد قالا ثنا ابن عيينة عن هشام بن حجير عن طاوس قال قال معاوية لابن عباس أما علمت انى قصرت من رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم بمشقص فقال ابن عباس لا قال ابن عباد في حديثه قال ابن عباس وهذه حجة على معاوية حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم عن مغيرة عن معبد بن خالد عن عبد الرحمن بن معاوية قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من شرب الخمر فاضربوه فان عاد فاضربوه فان عاد فاضربوه فان عاد فاقتلوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن فضيل قال ثنا عثمان بن حكيم قال سمعت محمد بن كعب القرظى قال سمعت معاوية يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا انصرف من الصلاة اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عمرو بن الهيثم أبو قطن قال ثنا شعبة عن ابى اسحق عن عامر بن سعد عن جرير عن معاوية قال مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثلاث وستين سنة ومات أبو بكر وهو ابن ثلاث وستين ومات عمر وهو ابن ثلاث وستين وأنا اليوم ابن ثلاث وستين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن بن معاوية سمع معاوية يقول بالمدينة على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم اين علماؤكم يا أهل المدينة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا اليوم يوم عاشوراء وهو

[ 98 ]

يقول من شاء منكم ان يصومه فيلصمه وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن مثل هذا وأخرج قصة شعر من كمه فقال انما هلكت بنو اسرائيل حين اتخذتها نساؤهم حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا سفيان عن ابن عجلان عن محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز عن معاوية قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تبادروني في الركوع والسجود فانى قد بدنت ومهما أسبقكم به إذا ركعت تدركوني إذا رفعت ومهما أسبقكم به إذا سجدت تدركوني إذا رفعت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن عمرو عن ابن منبه عن أخيه عن معاوية سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تلحفوا في المسألة فوالله لا يسألنى أحد شيأ فتخرج له مسلئة فيبارك له فيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن ابن عجلان قال حدثنى محمد بن كعب يعنى القرظى قال سمعت معاوية يخطب على هذا المنبر يقول تعلمن انه لا مانع لما أعطى ولا معطى لما منع الله ولا ينفع ذا الجد منه الجد من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين سمعت هذه الاحرف من رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذه الاعواد حدثنا عبد الله حدثنى أبى يحيى بن سعيد عن ابن جريج قال حدثنى حسن بن مسلم عن طاوس ان عباس أخبره ان معاوية أخبره قال قصرت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بمشقص أو قال رأيته يقصر عنه بمشقص عند المروة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن محمد بن عمرو قال حدثنى أبى عن جدى قال كنا عند معاوية فقال المؤذن الله أكبر الله أكبر فقال معاوية الله أكبر الله أكبر فقال أشهد أن لا الله الا الله فقال معاوية أشهد أن لا اله الا الله فقال أشهد أن محمدا رسول الله أشهد ان محمدا رسول الله فقال حى على الصلاة فقال لا حول ولا قوة الا بالله فقال حى على الفلاح فقال لا حول ولا قوة الا بالله فقال الله أكبر الله أكبر فقال الله أكبر الله أكبر فقال لا اله الا الله قال لا اله الا الله فقال هكذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أو نبيكم إذا أذن المؤذن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة قال حدثنى قتادة عن أبى الطفيل قال حج ابن عباس ومعاوية فجعل ابن عباس يستلم الاركان كلها فقال معاوية انما استلم رسول الله صلى الله عليه وسلم هذين الركنين اليمانين فقال ابن عباس ليس من أركانه مهجور حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا طلحة بن يحيى عن عيسى بن طلحة قال سمعت معاوية يقول إذا أتاه المؤذن يؤذنه بالصلاة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان المؤذنين أطول الناس أعناقا يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعلى بن عبيد قال ثنا طلحة يعنى ابن يحيى عن أبى بردة عن معاوية قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من شئ يصيب المؤمن في جسده يؤذيه الا كفر الله عنه به من سيئاته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن جابر بن عمرو بن يحيى عن معاوية قال لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين يشققون الكلام تشقيق الشعر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكبع قال حدثنى بيهس بن فهدان عن أبى شيخ الهنائى سمعته منه عن معاوية قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس الذهب الا مقطعا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا مجمع بن يحيى عن أبى امامة بن سهل عن معاوية أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتشهد مع المؤذنين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد قال أنا ابراهيم بن سعد عن أبيه عن معبد الجهنى قال سمعت معاوية وكان قليل الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم وكان قلما خطب الا ذكر هذا الحديث في خطبته سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان هذا المال حلو خضر فمن أخذه بحقه بارك

[ 99 ]

الله عزوجل له فيه ومن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين واياكم والمدح فانه الذبح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال فيه واياكم والتمادح فانه الذبح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بزيد بن هرون قال أنا حماد بن سلمة عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن محمد بن الحنفية قال سمعت معاوية بن أبى سفيان يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم العمرى جائزة لاهلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أخبرنا حريز بن عثمان قال ثنا عبد الرحمن بن أبى عوف الجرشى عن أبى هند البجلى قال كنا عند معاوية وهو على سريره وقد غمض عينية فتذاكرنا الهجرة والقائل منا يقول قد انقطعت والقائل منا يقول لم تنقطع فاستنبه معاوية فقال ما كنتم فيه فاخبرناه وكان قليل الرد على النبي صلى الله عليه وسلم فقال تذاكرنا عند رسول الله صلى الله وسلم فقال لا تنقطع الهجرة حتى تنقطع التوبة ولا تنقطع التوبة حتى تطلع الشمس من مغربها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا صفوان بن عيسى قال انا ثور بن يزيد عن أبى عون عن أبى ادريس قال سمعت معاوية وكان قليل الحديث عن رسول الله صلى عليه وسلم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول كل ذنب عسى الله ان يغفره الا الرجل يموت كافرا أو الرجل يقتل مؤمنا متعمدا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أبى التياح قال سمعت حمران بن أبان يحدث عن معاوية قال انكم لتصلون صلاة لقد صبحنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فما رأيناه يصليها ولقد نهى عنهما يعنى الركعتين بعد العصر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا سعيد عن قتادة عن أبى شيخ الهنائى انه شهد معاوية وعنده جمع من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقال لهم معاوية أتعلمون ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن ركوب جلود النمور قالوا نعم قال أتعلمون ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن ليس الحرير قالوا اللهم نعم قال أتعلمون ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى ان يشرب في آنية الفضة قالوا اللهم نعم قال أتعلمون ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن لبس الذهب الا مقطعا قالوا اللهم نعم قال اتعلمون ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن جمع بين حج وعمرة قالوا اللهم لا قال فوالله انها لمعهن حدثنا عبد الله حدثنا أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن معاوية بن صالح عن ربيعة بن يزيد عن عبد الله بن عامر اليحصبى قال سمعت معاوية يحدث وهو يقول اياكم وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الا حديثا كان على عهد عمر وان عمر رضى الله تعالى عنه كان أخاف الناس في الله عزوجل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين وسمعته يقول انما أنا خازن وانما يعطى الله عزوجل فمن أعطيته عطاء عن طيب نفس فهو أن يبارك لاحدكم ومن أعطيته عطاء عن شره وشره مسألة فهو كالاكل ولا يشبع وسمعته يقول لا تزال أمة من أمتى ظاهرين عن الحق لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون على الناس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر قال انا ابن جريج قال أخبرني عمر بن عطاء بن أبى الخوار أن نافع بن جبير أرسله إلى السائب بن يزيد ابن اخت نمر يسأله عن شئ رآه منه معاوية في الصلاة قال نعم صليت معه الجمعة في المقصورة فلما سلم قمت في مقامي فصليت فلما دخل أرسل إلى فقال لا تعد لما فعلت إذا صليت الجمعة فلا تصلها بصلاة حتى تخرج أو تلكم فان نبى الله صلى الله عليه وسلم أمر بذلك ان لا توصل صلاة بصلاة حتى تخرج أو تكلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج قال ثنا شعبة عن أبى التياح قال سمعت حمران بن أبان يحدث عن

[ 100 ]

معاوية انه رأى أناسا يصلون بعد العصر فقال انكم لتصلون صلاة قد صبحنا النبي صلى الله عليه وسلم فما رأيناه يصليها ولقد نهى عنها يعنى الركعتين بعد العصر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح بن عبادة ثنا ابن جريج أخبرني محمد بن يوسف مولى عمرو بن عثمان عن أبيه عن معاوية بن أبى سفيان انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من نسى شيأ من صلاته فليسجد سجدتين وهو جالس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا شعبة عن أبى الفيض عن معاوية بن أبى سفيان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس ثنا ليث يعنى ابن سعد عن محمد يعنى ابن عجلان عن محمد بن يوسف مولى عثمان عن أبيه يوسف عن معاوية بن أبى سفيان انه صلى امامهم فقام في الصلاة وعليه جلوس فسبح الناس فتم على قيامه ثم سجدنا سجدتين وهو جالس بعد ان أتم الصلاة ثم قعد على المنبر فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من نسى من صلاته شيأ فليسجد مثل هاتين السجدتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مروان بن معاوية الفزارى ثنا حبيب بن الشهيد عن أبى مجلز قال خرج معاوية فقاموا له فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سره ان يمثل له الرجال قياما فليتبوأ مقعده من النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون انا يحيى بن سعيد ان سعد بن ابراهيم أخبره عن الحكم بن ميناء ان يزيد بن جارية أخبره انه كان جالسا في نفر من الانصار فخرج عليهم معاوية فسألهم عن حديثهم فقالوا كنا في حديث من حديث الانصار فقال معاوية الا أزيدكم حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا بلى يا أمير المؤمنين فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أحب الانصار أحبه الله عزوجل ومن أبغض الانصار أبغضه الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب حدثنى أبى عن أبيه قال أخبرني الحكم بن ميناء عن يزيد بن جارية قال انى لفى مجلس معاوية في نفر من الانصار ونحن نتحدث إذ خرج علينا معاوية فذكر معناه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق انا ابن لهيعة عن جعفر بن ربيعة عن ربيعة بن يزيد عن عبد الله عن بن عامر اليحصبى قال سمعت معاوية ابن أبى سفيان يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول انما أنا خازن وانما يعطى الله عزوجل فمن أعطيته عطاء بطيب نفس فانه يبارك له فيه ومن أعطيته عطاء بشره نفس وشره مسألة فهو كالذى يأكل فلا يشبع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق ثنا حماد بن سلمة عن عاصم بن بهدلة عن أبى صالح عن معاوية بن أبى سفيان سمعت النبي صلى الله عليه وسلم إذا أذن المؤذن قال مثل ما يقول حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبد الله بن الزبير ثنا عمر بن سعيد قال أخبرني على بن عبد الله بن على أخبرني أبى انه سمع معاوية يخطب في ظل الكعبة وهو يقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حلى الذهب ولبس الحرير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس ثنا حماد عن عاصم بن بهدلة عن أبى صالح عن معاوية ابن سفيان ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا سمع المؤذن يقول الله أكبر الله أكبر قال مثل قوله وإذا قال أشهد ان لا اله الا الله قال مثل قوله وإذا قال أشهد أن محمدا رسول الله قال مثل قوله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت ابا اسحق يحدث عن عامر بن سعد البجلى عن جرير انه سمع معاوية يخطب يقول مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثلاث وستين وأبو بكر رضى الله تعالى عنه وهو ابن ثلاث وستين وعمر وهو ابن ثلاث وستين وأنا ابن ثلاث وستين حدثنا عبد الله

[ 101 ]

حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم قال ثنا شبيان عن عاصم عن أبى صالح عن معاوية بن أبى سفيان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا شرب الخمر فاجلدوه فان عاد فاجلدوه فان عاد فاجلدوه فان عاد فاقتلوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال ثنا أبو نعيم قال ثنا عبد الله بن مبشر مولى أم حبيبة عن زيد بن أبى عتاب عن معاوية قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أيما امرأة أدخلت في شعرها من شعر غيرها فانما تدخله زورا قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس تبع لقريش في هذا الامر خيارهم في الجاهلية خيارهم في الاسلام إذا فقهوا والله لولا ان تبطر قريش لاخبرتها ما لخيارها عند الله عزوجل قال وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين وخير نسوة ركبن الابل صالح نساء قريش أرعاه على زوج في ذات يده واحناه على ولد في صغره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن الحرث قال حدثنى عمر بن سعيد بن أبى حسين ان على ابن عبد الله بن على العدوى أخبره ان أباه أخبره قال سمعت معاوية على المنبر بمكة يقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس الذهب والحرير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سلمة الخزاعى انا ليث يعنى ابن سعد عن يزيد بن الهاد عن عبد الوهاب بن أبى بكر عن ابن شهاب عن حميد بن عبد الرحمن عن معاوية بن أبى سفيان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ولن تزال هذه الامة أمة قائمة على أمر الله لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون على الناس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى قال ثنا يحيى بن حمزة عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ان عمير بن هانئ حدثه قال سمعت معاوية بن أبى سفيان على هذا المنبر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تزال طائفة من أمتى قائمة بامر الله لا يضرهم من خذلهم أو خالفهم حتى يأتي أمر الله عز وجل وهم ظاهرون على الناس فقام مالك بن يخامر السكسكى فقال يا امير المؤمنين سمعت معاذ بن جبل يقول وهم أهل الشام فقال معاوية ورفع صوته هذا مالك يزعم انه سمع معاذا يقول وهم أهل الشام حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا روح قال ثنا أبو أمية عمرو بن يحيى بن سعيد قال سمعت جدى يحدث ان معاوية أخذ الاداوة بعد أبى هريرة يتبع رسول الله صلى الله عليه وسلم بها واشتكى أبو هريرة فبينا هو يوضئ رسول الله صلى الله عليه وسلم رفع رأسه إليه مرة أو مرتين فقال يا معاوية ان وليت أمرا فاتق الله عزوجل واعدل فما زلت أظن انى مبتلى بعمل لقول النبي صلى الله عليه وسلم حتى ابتليت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت سعيد بن المسيب قال قدم معاوية بن أبى سفيان المدينة وكانت آخر قدمة قدمها فاخرج كبة من شعر فقال ما كنت أرى ان أحدا يصنع هذا غير اليهود وان رسول الله صلى الله عليه وسلم سماه الزور قال كانه يعنى الوصال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا خلف بن الوليد قال ثنا ابن عياش يعنى اسمعيل عن عبد الله بن دينار وغيره عن أبى حريز مولى معاوية قال خطب الناس معاوية بحمص فذكر في خطبته ان رسول الله صلى الله عليه وسلم حرم سبعة أشياء وان أبلغكم ذلك وأنهاكم عنه منهن النوح والشعر والتصاوير والتبرج وجلود السباع والذهب والحرير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا صفوان قال ثنا أبو الزاهرية عن معاوية بن أبى سفيان ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أنما أنا مبلغ والله يهدى وقاسم والله يعطى فمن بلغه شئ بحسن رغبة وحسن هدى فان ذلك الذى يبارك له فيه

[ 102 ]

ومن بلغه عنى شئ بسوء رغبة وسوء هدى فذاك الذى يأكل ولا يشبع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا صفوان قال حدثنى أزهر بن عبد الله الهوزنى قال أبو المغيرة في موضع آخر الحرازى عن أبى عامر عبد الله بن لحى قال حججنا مع معاوية بن أبى سفيان فلما قدمنا مكة قام حين صلى صلاة الظهر فقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان أهل الكتابين افترقوا في دينهم على ثنتين وسبعين ملة وان هذه الامة ستفترق على ثلاث وسبعين ملة يعنى الاهواء كلها في النار الا واحدة وهى الجماعة وانه سيخرج في أمتى أقوام تجارى بهم تلك الاهواء كما يتجارى الكلب بصاحبه لا يبقى منه عرق ولا مفصل الا دخلة والله يا معشر العرب لئن لم تقوموا بما جاء به نبيكم صلى الله عليه وسلم لغيركم من الناس أحرى ان لا يقوم به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مروان بن شجاع قال حدثنى خصيف عن مجاهد وعطاء عن ابن عباس ان معاوية أخبره انه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم قصر من شعره بمشقص فقلت لابن عباس ما بلغنا هذا الامر الا عن معاوية فقال ما كان معاوية على رسول الله صلى الله عليه وسلم متهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن عبد الله بن يسار الواسطي ثنا مؤمل وأبو أحمد أحدهما عن سفيان عن جعفر بن محمد عن أبيه عن ابن عباس عن معاوية ان النبي صلى الله عليه وسلم قصر بمشقص * (حديث تميم الدارى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا سفيان عن سهيل بن أبى صالح عن عطاء بن يزيد الليثى عن تميم الدارى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الدين النصيحة انما الدين النصيحة قالوا لمن يا رسول الله قال لله ولكتابه ولرسوله ولائمة المسلمين وعامتهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن سفيان قال حدثنى سهيل بن أبى صالح عن عطاء بن يزيد عن تيمم الدارى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال انما الدين النصيحة قيل لمن قال لله ولرسوله ولكتابه ولائمة المسلمين وعامتهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق عن سفيان عن سهيل بن أبى صالح فذكر مثله الا انه قال انما الدين النصيحة ثلاثا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن اسامة قال أنا هشام عن أبيه قال خرج عمر على الناس يضربهم على السجدتين بعد العصر حتى مر بتميم الدارى فقال لا ادعهما صليتهما مع من هو خير منك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عمر ان الناس لو كانوا كهيئتك لم أبال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن يوسف الازرق قال حدثنى عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز قال سمعت عبد الله بن موهب يحدث عن عمر بن عبد العزيز عن تميم الدارى قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يسلم على يدى الرجل فقال هو أولى الناس بمحياه ومماته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن سهيل بن أبى صالح عن عطاء بن يزيد الليثى عن تميم الدراى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الدين النصحية ان الدين النصيحة ان الدين النصيحة قالوا لمن يا رسول الله قال لله ولكتابه ولنبيه ولائمة المؤمنين وعامتهم قال أبو عبد الرحمن ثنا محمد بن عباد ثنا سفيان قال قلت لسهيل بن أبى صالح في حديث حدثناه عمر بن دينار عن القعقاع بن حكيم عن أبيه فقال سهيل سمعته من الذى سمعه منه أبى سمعت عطاء بن يزيد الليثى يحدث عن تميم الدارى عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل حديث أبى عن ابن عيينة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن سهيل بن أبى صالح عن عطاء بن يزيد عن تميم الدراى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الدين

[ 103 ]

النصحية الدين النصحية ثلاثا قالوا لمن يا رسول الله قال لله ولكتابه ولرسوله ولائمة المسلمين وعامتهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز عن عبد الله بن موهب قال سمعت تميما الدارى قال قلت يا رسول الله ما السنه في الرجل من أهل الكتاب يسلم على يدى رجل من المسلمين قال هو أولى الناس بمحياه ومماته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحسن بن موسى قال ثنا حماد بن سلمة عن الازرق بن قيس عن يحيى بن يعمر عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة صلاته فان كان أتمها كتبت له تامة وان لم يكن أتمها قال الله عزوجل انظروا هل تجدون لعبدي من تطوع فتكملون بها فريضته ثم الزكاة كذلك ثم تؤخذ الاعمال على حساب ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن قال ثنا حماد بن سلمة عن حميد عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن قال ثنا حماد بن سلمة عن حميد عن الحسن عن أبى سلمة عن داود بن أبى هند عن زرارة بن أوفى عن تميم الدارى عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى يعنى الطباع قال حدثنى ليث بن سعد قال حدثنى الخليل بن مرة عن الازهر بن عبد الله عن تميم الدارى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال لا اله الا الله واحد أحدا صمدا لم يتخذ صاحبة ولا ولدا ولم يكن له كفوا أحد عشر مرات كتب له أربعون ألف حسنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم ثنا عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز عن عبد الله بن موهب قال سمعت تميما الدارى يقول سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم ما السنة في الرجل من أهل الكفر يسلم على يدى الرجل من المسلمين فقال هو أولى الناس بحياته وموته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة عن حميد عن الحسن عن رجل عن أبى هريرة وداود عن زرارة عن تميم الدارى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة فان كان أكملها كتبت له كاملة وان لم يكن أكلمها قال للملائكة انظروا هل تجدون لعبدي من تطوع فاكملوا بها ما ضيع من فريضة ثم الزكاة ثم تؤخذ الاعمال على حسب ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا اسمعيل بن عياش قال حدثنى شرحبيل بن مسلم الخولانى ان روح بن زنباع زار تميما الدارى فوجده ينقى شعيرا لفرسه قال وحوله أهله فقال له روح اما كان في هؤلاء من يكفيك قال تميم بلى ولكني سمعت رسول الله صلى عليه وسلم يقول ما من أمرئ مسلم ينقى لفرسه شعيرا ثم يعلقه عليه الا كتب الله له بكل حبة حسنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الهيثم بن خارجة ثنا اسمعيل بن عياش عن شرحبيل بن مسلم فذكر مثل هذا الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا صفوان بن مسلم قال حدثنى سليم بن عامر عن تميم الدراى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليبلغن هذا الامر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر الا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل عزا يعز الله به الاسلام وذلا يذل به الكفر وكان تميم الدارى يقول قد عرفت ذلك في أهل بيتى لقد أصاب من أسلم منهم الخير والشرف والعز ولقد أصاب من كان منهم كافرا الذل والصغار والجزية حدثنا عبد الله حدثنى أبى أملاه علينا من النوادر قال كتب إلى أبو توبة الربيع بن نافع قال ثنا الهيثم بن حميد عن زيد بن واقد عن سليمان بن موسى عن كثير بن مرة عن تميم الدارى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ بمائة آية في ليلة كتب له قنوت ليلة

[ 104 ]

* (حديث مسلمة مخلد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر أنا ابن جريج عن ابن المنكدر عن أبى أيوب عن مسلمة بن مخلد ان النبي صلى الله عليه وسلم قال من ستر مسلما في الدنيا ستره الله عزوجل في الدنيا والاخرة ومن نجى مكروبا فك الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن كان في حاجة أخيه كان الله عزوجل في حاجته حدثنا عبد الله قال قرأت على أبى هذا الحديث ثنا عباد بن عباد وابن أبى عدى عن ابن عون عن مكحول ان عقبة قال ابن أبى عدى أتى مسلمة بن مخلد بمصر وكان بينه وبين البواب شئ فسمع صوته فاذن له فقال انى لم آتك زائرا ولكني جئتك لحاجة أتذكر يوم قال عباد في حديثه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من علم من أخيه سيئة فسترها سترة الله عز ول بها يوم القيامة فقال نعم فقال لهذا جئت قال ابن أبى عدى في حديثه ركب عقبة ابن عامر إلى مسلمة بن مخلد وهو أمير على مصر * (حديث أوس بن أوس عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال حسين بن على الجعفي ثنا به عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن أبى الاشعث الصنعانى عن أوس بن أوس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غسل واغتسل وغدا وابتكر فدنا وانصت ولم يلغ كان له بكل خطوة كاجر سنة صيامها وقيامها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم قال ثنا ابن المبارك عن الاوزاعي عن حسان بن عطية عن أبى الاشعث الصنعانى عن أوس بن أوس الثقفى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من غسل واغتسل يوم الجمعة وبكر وابتكر ومشى ولم يركب فدنا من الامام واستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة أجر سنة صيامها وقيامها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق قال ثنا ابن المبارك عن الاوزاعي حدثنى حسان بن عطية ثنا أبو الأشعث الصنعانى قال حدثنى بن أوس الثقفى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر معناه الا انه قال ثم غدا وابتكر * (حديث سلمة بن نوفل السكوني رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا ارطاة يعنى ابن المنذر ثنا ضمرة بن حبيب قال ثنا سلمة ابن نفيل السكوني قال كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال له قائل يا رسول الله هل أتيت بطعام من السماء قال نعم قال وبماذا قال بسخنة قالوا فهل كان فيها فضل عنك قال نعم قال فما فعل به قال رفع وهو يوحى إلى انى مكفوت غير لابث فيكم ولستم لابثين بعدى الا قليلا بل تلبثون حتى تقولوا متى وستأتون افنادا يفنى بعضكم بعضا وبين يدى الساعة موتان شديد وبعده سنوات الزلازل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن نافع قال ثنا اسمعيل بن عياش عن ابراهيم بن سليمان عن الوليد بن عبد الرحمن الجرشى أبى ثنا الحكم بن نافع قال ثنا اسمعيل بن عياش عن ابراهيم بن سليمان عن الوليد فقال انى سئمت الخيل والقيت السلاح ووضعت الحرب أوزارها قلت لا قتال فقال له النبي صلى عليه وسلم الان جاء القتال لا تزال طائفه من أمتى ظاهرين على الناس يرفع الله قلوب أقوام فيقاتلونهم ويرزقهم الله منهم حتى يأتي أمر الله عزوجل وهم على ذلك الا ان عقر دار المؤمنين الشام والخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة * (حديث يزيد بن الاخنس عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله قال وجدت في كتاب أبى بخط يده قال كتب إلى أبو توبة الربيع بن نافع وكان في كتابه حدثنا

[ 105 ]

الهيثم بن حميد عن زيد بن واقد عن سليمان بن موسى عن كثير بن مرة عن يزيد بن الاخنس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تنافس بينكم الا في اثنتين رجل أعطاه الله عزوجل القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار ويتبع ما فيه فيقول رجل لو ان الله تعالى أعطاني مثل ما أعطى فلانا فاقوم به كما يقوم به ورجل اعطاه الله مالا فهو ينفق ويتصدق فيقول رجل لو ان الله اعطاني مثل ما أعطى فلانا فاتصدق به فقال رجل يا رسول الله أرأيتك النجدة تكون في الرجل وسقظ باقى الحديث * (حديث غضيف بن الحرث رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن خالد ثنا معاوية بن صالح عن يوسف بن سيف عن غضيف بن الحرث أو الحرث بن غضيف قال ما نسيت من الاشياء ما نسيت انى رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم واضعا يمينه على شماله في الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا معاوية عن يونس بن سيف عن الحرث بن غضيف أو غضيف بن الحرث قال ما نسيت من الاشياء لم أنس انى رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم واضعا يمنيه على شماله في الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا صفوان حدثنى المشيخة انهم حضروا غضيف بن الحارث الثمالى حين اشتد سوقه فقال هل منكم أحد يقرأ يس قال فقرأها صالح بن شريح السكوني فلما بلغ أربعين منها قبض قال فكان المشيخة يقولون إذا قرئت عند الميت خفف عنه بها قال صفوان وقرأها عيسى بن المعتمر عند ابن معبد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج ابن النعمان قال ثنا بقية عن أبى بكر بن عبد الله عن حبيب بن عبيد الرحبى عن غضيف بن الحرث الثمالى قال بعث إلى عبد الملك بن مروان فقال يا أبا أسماء انا قد أجمعنا الناس على أمرين قال وما هما قال رفع الايدى على المنابر يوم الجمعة والقصص بعد الصبح والعصر فقال أما انهما أمثل بدعتكم عندي ولست مجيبك إلى شئ منهما قال لم قال لان النبي صلى الله عليه وسلم قال ما أحدث قوم بدعة الا رفع مثلها من السنة فتمسك بسنة خير من احداث بدعة * (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا حريز قال ثنا شرحبيل بن شفعة عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم انه سمع النبي الله صلى الله عليه وسلم يقول يقال للولدان يوم القيامة ادخلوا الجنة قال فيقولون يا رب حتى يدخل آباؤنا وأمهاتنا قال فيأتون قال فيقول الله عزوجل مالى أراهم محبنطئين ادخلوا الجنة قال فيقولون يا رب آباؤنا وأمهاتنا قال فيقول ادخلوا الجنة أنتم وآباؤكم * (حديث حابس بن سعد الطائى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا حريز بن عثمان الرحبى قال سمعت عبد الله بن عامر الالهانى قال دخل المسجد حابس بن سعد الطائى من السحر وقد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم فرأى الناس يصلون في مقدم المسجد فقال مراؤن ورب الكعبة ارعبوهم فمن أرعبهم فقد أطاع الله ورسوله فأتاهم الناس فاخرجوهم قال فقال ان الملائكة يصلون من السحر في مقدم المسجد * (حديث عبد الله بن حوالة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق عن يحيى بن أيوب قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن ربيعة ابن لقيط عن عبد الله بن حوالة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من نجا من ثلاث فقد نجا ثلاث مرات

[ 106 ]

موتى والدجال وقتل خليفة مصطبر بالحق معطيه * (حديث خرشة بن الحر رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر قال ثنا بن حمير الحمصى قال ثنا بن عجلان قال سمعت أبا كثير المحاربي يقول سعمت خرشة بن الحر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ستكون من بعدى فتنة النائم فيها خير من اليقظان والقاعد فيها خير من القائم والقائم فيها خير من الساعي فمن أتت عليه فليمش بسيفه إلى صفاة فليضربه بها حتى ينكسر ثم ليضطجع لها حتى تنجلي عما انجليت * (حديث أبى جمعة حبيب بن سباع رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود قال ثنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبى حبيب عن محمد بن يزيد ان عبد الله بن عوف حدثه ان أبا جمعة حبيب بن سباع وكان قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ان النبي صلى الله عليه وسلم عام الاحزاب صلى المغرب فلما فرغ قال هل علم أحد منك انى صليت العصر قالوا يا رسول الله ما صليتها فامر المؤذن فاقام الصلاة فصلى العصر ثم أعاد المغرب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا الاوزاعي قال حدثنى أسيد بن عبد الرحمن قال حدثنى صالح بن محمد قال حدثنى أبو جمعة قال تغدينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعنا أبو عبيدة بن الجراح قال فقال يا رسول الله هل أحد خير منا أسلمنا معك وجاهدنا معك قال نعم قوم يكونون من بعدكم يؤمنون بى ولم يرونى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا الاوزاعي قال حدثنى اسيد بن عبد الرحمن عن خالد بن دريك عن ابى محيريز قال قلت لابي جمعة رجل من الصحابة حدثنا حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم أحدثكم حديثا جيدا تغدينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعنا أبو عبيدة بن الجراح فقال يا رسول الله أحد خير منا أسلمنا معك وجاهدنا معك قال نعم قوم يكونون من بعدكم يؤمنون بى ولم يرونى * (حديث أبى ثعلبة الخشنى عن النبي صلى الله عليه وسلم) * ذكر الشيخ انه معاد فلم أكتبه * (حديث واثلة بن الاسقع رضى الله تعالى عنه) * معاد أيضا في المكيين والمدنيين الا أحاديث منها قد اثبتها ههنا وباقيها في المكيين والمدنيين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال سمعت الاوزاعي قال حدثنى ربيعة بن يزيد قال سمعت واثلة بن الاسقع يقول خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أتزعمون انى من آخركم وفاة ألا انى من أولكم وفاة وتتبعوني أفنادا يهلك بعضكم بعضا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا هشام بن الغاز قال حدثنى أبو النضر قال دعاني واثلة بن الاسقع وقد ذهب بصره فقال يا خباب قدنى إلى يزيد بن الاسود الجرشى فذكر الحديث فقال ابشر فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عن الله عزوجل أنا عند ظن عبدى بى فليظن بى ما شاء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عصام بن خالد وأبو المغيرة قالا ثنا حريز بن عثمان قال سمعت عبد الواحد بن عبد الله النصرى قال سمعت واثلة بن الاسقع يقول قال نبى الله صلى الله عليه وسلم ان من أعظم الفرى ان يدعى الرجل إلى غير أبيه أو يرى عينيه في المنام ما لم تريا أو يقول على رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لم يقل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن عبد ربه قال ثنا محمد بن حرب الخولانى قال حدثنى

[ 107 ]

عمر بن رؤية قال سمعت عبد الواحد النصرى يقول سمعت واثلة بن الاسقع يذكر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المرأة تحوز ثلاثة مواريث عتيقها ولقيطها والولد الذى لاعنت عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان بن داود أبو داود الطيالسي قال أنا عمران القطان عن قتادة عن أبى المليح الهذلى عن واثلة ابن الاسقع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أعطيت مكان التوارة السبع وأعطيت مكان الزبور المئين واعطيت مكان الانجيل المثانى وفضلت بالمفصل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد قال ثنا سعيد يعنى ابن ابى أيوب قال حدثنى محمد بن عجلان قال سمعت النضر بن عبد الرحمن بن عبد الله يقول سمعت واثلة بن الاسقع يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظم الفرى من يقول نى ما لم أقل ومن أرى عينيه في المنام ما لم تريا ومن ادعى إلى غير أبيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد مولى بنى هاشم ثنا عمران أبو العوام عن قتادة عن أبى المليح عن واثلة بن الاسقع ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أنزلت صحف ابراهيم عليه السلام في اول ليلة من رمضان وانزلت التوراة لست مضين من رمضان والانجيل لثلاث عشرة خلت من رمضان وانزل الفرقان لاربع وعشرين خلت من رمضان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عارم بن الفضل قال ثنا عبد الله بن المبارك عن ابراهيم بن ابى عبلة عن الغريف بن عياش عن واثلة بن الاسقع قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم نفر من بنى سليم فقالوا ان صاحبا لنا أوجب قال فليعتق رقبة يفدى الله بكل عضو منها عضوا منه من النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا الاوزاعي قال حدثنى أبو عمار شداد عن واثلة بن الاسقع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله اصطفى كنانة من بنى اسمعيل واصطفى من بنى كنانة قريشا واصطفى من قريش بنى هاشم واصطفانى من بنى هاشم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن مصعب قال ثنا الاوزاعي عن شداد أبى عمار عن واثلة بن الاسقع ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الله عزوجل اصطفى من ولد ابراهيم اسمعيل واصطفى من بنى اسمعيل كنانة واصطفى من بنى كنانة قريشا واصطفى من قريش بنى هاشم واصطفانى من بنى هاشم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد ابن مصعب قال ثنا الاوزاعي عن شداد أبى عمار قال دخلت على وائلة بن الاسقع وعنده قوم فذكروا عليا فلما قاموا قال لى ألا أخبرك بما رأيت من رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت بلى قال أتيت فاطمة رضى الله تعالى عنها أسألها عن على قالت توجه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلست أنتظره حتى جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه على وحسن وحسين رضى الله تعالى عنهم آخذ كل واحد منهما بيده حتى دخل فادنى عليا وفاطمة فاجلسهما بين يديه وأجلس حسنا وحسينا كل واحد منهما على فخذه ثم لف عليهم ثوبه أو قال كساء ثم تلا هذه الاية انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا وقال اللهم هؤلاء أهل بيتى وأهل بيتى أحق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زياد بن الربيع قال ثنا عباد بن كثير الشامي من أهل فلسطين عن امرأة منهم يقال لها فسيلة أنها قال سمعت أبى يقول سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله أمن العصبية أن يحب الرجل قومه قال لا ولكن من العصبية أن ينصر الرجل قومه على الظلم قال أبو عبد الرحمن سمعت من يذكر من أهل العلم أن أباها يعنى فسيلة واثلة بن الاسقع ورأيت أبى جعل هذا الحديث في آخر أحاديث واثلة فظننت أنه ألحقه في حديث واثلة * (حديث رويفع بن ثابت الانصاري رضى الله تعالى عنه) *

[ 108 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة قال حدثنى محمد بن اسحق عن يزيد بن أبى حسيب عن أبى مرزوق مولى تجيب وتجيب بطن من كندة عن رويفع بن ثابت الانصاري قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم حين افتتح حنينا فقام فينا خطيبا فقال لا يحل لامرئ يؤمن بالله واليوم الاخر أن يسقى ماءه زرع غيره ولا أن يبتاع مغنما حتى يقسم ولا أن يلبس ثوبا من فئ المسلمين حتى إذا أخلقه رده فيه ولا يركب دابة من فئ المسليمن حتى إذا أعجفها ردها فيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا ابن لهيعة قال ثنا بكر بن سوادة عن زياد بن نعيم عن وفاء الحضرمي عن رويفع بن ثابت الانصاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من صلى على محمد وقال اللهم أنزله المقعد المقرب عندك يوم القيامة وجبت له شفاعتي حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق قال أنا ابن لهيعة وقتيبة بن سعيد قال ثنا ابن لهيعة عن الحرث بن يزيد عن حنش الصنعانى عن رويفع بن ثابت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحل لاحد وقال قتيبة لرجل أن يسقى ماءه ولد غيره ولا يقع على أمة حتى تحيض أو يبين حملها حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يحيى بن اسحق أنا ابن لهيعة عن الحرث بن يزيد عن حنش الصنعانى عن رويفع بن ثابت قال نهى رسول الله صلى الله أن توطأ الامة حتى تحيض وعن الحبالى حتى يضعن ما في بطونهن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق من كتابه قال أنا ابن لهيعة عن عياش بن عباس عن شييم بن بيتان عن أبى سالم عن شيبان بن أمية عن رويفع بن ثابت الانصاري أنه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وكان أحدنا يأخذ الناقة على النصف مما يغنم حتى أن لاحدنا القدح وللاخر النصل والريش حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق قال ثنا ابن لهيعة عن عياش بن عباس عن شييم بن بيتان قال كان مسلمة بن مخلد على اسفل الارض قال فاستعمل رويفع بن ثابت الانصاري فسرنا معه من شريك إلى كوم علقام أو من كوم علقام إلى شريك قال فقال رويفع بن ثابت كنا نغزو على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فيأخذ احدنا جمل اخيه على ان له النصف مما يغنم قال حتى ان احدنا ليطير له القدح وللآخر النصل والريش قال فقال رويفع بن ثابت قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم يا رويفع لعل الحياة ستطول بك فاخبر الناس انه من عقد لحيته أو تقلد وترا أو استنجى برجيع دابة أو عظم فقد برى مما أنزل الله على محمد صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى الاشيب قال أنا ابن لهيعة قال ثنا عياش بن عباس عن شييم بن بيتان قال ثنا رويفع بن ثابت قال كان احدنا في زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذ جمل أخيه على ان يعطيه النصف مما يغنم وله النصف حتى ان احدنا ليطير له النصل والريش والاخر القدح ثم قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم يا رويفع لعل الحياة ستطول بك فاخبر الناس انه من عقد لحيته أو تقلد وترا أو استنجى برجيع دابة أو عظم فان محمدا صلى الله عليه وسلم منه برئ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن أبى مرزوق مولى تجيب عن حنش الصنعانى قال غزونا مع رويفع بن ثابت الانصاري قرية من قرى المغرب يقال لها جربة فقام فينا خطيبا فقال أيها الناس انى لا أقول فيكم الا ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قام فينا يوم حنين فقال لا يحل لامرئ يؤمن بالله واليوم الاخر ان يسقى ماءه زرع غيره يعنى اتيان الحبالى من السبايا وان يصيب امرأة ثيبا من السبى حتى يستبرئها يعنى إذا اشتراها وان يبيع مغنما

[ 109 ]

حتى يقسم وان يركب دابة من فئ المسملين حتى إذا أعجفها ردها فيه وان يلبس ثوبا من فئ المسلمين حتى إذا أخلقه رده فيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن ابن اسحق حدثنى عبيد الله بن أبى جعفر المصرى قال حدثنى من سمع حنشا الصنعانى يقول سمعت رويفع بن ثابت الانصاري يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فلا يبتاعن ذهبا بذهب الا وزنا بوزن ولا ينكح ثيبا من السبى حتى تحيض حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا ابن لهيعة عن الحرث بن يزيد قال حدثنى حنش قال كنا مع رويفع بن ثابت غزوة جربة فقسمها علينا وقال لنا رويفع من اصاب من هذا السبى فلا يطؤها حتى تحيض فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يحل لرجل ان يسقى ماءه ولد غيره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن غيلان قال ثنا المفضل قال حدثنى عياش ابن عباس ان شييم بيتان أخبره انه سمع شيبان القتبانى يقول استخلف مسلمة بن مخلد رويفع بن ثابت الانصاري على أسفل الارض قال فسرنا معه قال قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم يا رويفع لعل الحياة ستطول بك بعدى فاخبر الناس انه من عقد لحيته أو تقلد وترا أو استنجى برجيع دابة أو بعظم فان محمدا صلى الله عليه وسلم برئ منه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة سعيد قال ثنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير قال عرض مسلمة بن مخلد وكان أميرا على مصر على رويفع بن ثابت ان يوليه العشور فقال انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان صاحب المكس في النار * (حديث حابس عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا جرير قال سمعت عبد الله بن عامر الالهانى قال دخل المسجد حابس بن سعد الطائى من السحر وقد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم فرأى الناس يصلون في مقدم المسجد فقال مراؤن ورب الكعبة ارعبوهم فمن أرعبهم فقد أطاع الله ورسوله قال فأتاهم الناس فاخرجوهم قال فقال ان الملائكة تصلى من السحر في مقدم المسجد * (حديث عبد الله بن حوالة عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يحيى بن اسحق أخبرني يحيى بن أيوب قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن ربيعة بن لقيط عن عبد الله بن حوالة أن رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم قال من نجا من ثلاث فقد نجا ثلاث مرات موتى والدجال وقتل خليفة مصطبر بالحق معطيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم قال ثنا الجريرى عن عبد الله بن شقيق عن ابن حوالة قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو جالس في ظل دومة وعنده كاتب له يملى عليه فقال الا اكتبك يا ابن حوالة قلت لا ادرى ما خار الله لى ورسوله فاعرض عنى وقال اسمعيل مرة في الاولى نكتبك يا ابن حوالة قلت لا ادرى فيم يا رسول الله فاعرض عنى فاكب على كاتبه يملى عليه ثم قال انكتبك يا ابن حوالة قلت لا أدرى ما خار الله لى ورسوله فاعرض عنى فاكب على كاتبه يملى عليه قال فنظرت فإذا في الكتاب عمر فقلت ان عمر لا يكتب الا في خير ثم قال انكتبك يا ابن حوالة قلت نعم فقال يا ابن حوالة كيف تفعل في فتنة تخرج في اطراف الارض كأنها صياصى بقر قلت لا أدرى ما خار الله لى ورسوله قال وكيف تفعل في اخرى تخرج بعدها كان الاولى فيها انتفاحة أرنب قلت لا أدرى ما خار الله لى ورسوله قال اتبعوا هذا قال ورجل مقفى حينئذ قال فانطلقت فسعيت وأخذت بمنكبيه فاقبلت بوجهه إلى رسول الله

[ 110 ]

صلى الله عليه وسلم فقلت هذا قال نعم قال وإذا هو عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح ويزيد بن عبد ربه قالا ثنا بقية قال حدثنى بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن أبى قتيلة عن ابن حوالة انه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سيصير الامر إلى أن تكون جنود مجندة جند بالشام وجند باليمن وجند بالعراق فقال ابن حوالة خر لى يا رسول الله ان أدركت ذاك قال عليك بالشام فانه خيرة الله من أرضه يجتبى إليه خيرته من عباده فان أبيتم فعليكم بيمنكم واسقوا من غدركم فان الله عز وجل قد توكل لى بالشام وأهله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق أخبرني يحيى بن أيوب قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن ربيعة بن لقيط عن عبد الله بن حوالة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من نجا من ثلاث فقد نجا ثلاث مرات موتى والدجال وقتل خليفة مصطبر بالحق معطيه * (حديث عقبة بن مالك رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا سليمان بن المغيرة القيسي قال ثنا حميد بن هلال قال حدثنى بشير بن عاصم الليثى عن عقبة بن مالك وكان من رهطة قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سريه فسلحت رجلا سيفا قال فلما رجع قال ما رأيت مثل ما لامنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أعجزتم إذ بعثت رجلا فلم يمض لامرى أن تجعلوا مكانه من يمضى لامرى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم قال ثنا سليمان عن حميد بن هلال عن بشر بن عاصم قال ثنا عقبة بن مالك الليثى قال بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب إذ قال القائل يا رسول الله والله ما قال الذى قال الا تعوذا من القتل فذكر قصته فاقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم تعرف المساءة في وجهه ثم قال ان الله عزوجل أبى على من قتل مؤمنا قالها ثلاث مرات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس ثنا حماد يعنى ابن سلمة عن يونس بن عبيد عن حميد بن هلال قال جمع بينى وبين بشر بن عاصم رجل فحدثني عن عقبة بن مالك أن سرية لرسول الله صلى الله عليه وسلم غشوا أهل ماء صبحا فبرز رجل من أهل الماء فحمل عليه رجل من المسلمين فقال انى مسلم فقتله فلما قدموا أخبروا النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد فما بال المسلم يقتل الرجل وهو يقول انى مسلم فقال الرجل انما قالها متعوذا فصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم وجهه ومد يده اليمنى فقال أبى الله على من قتل مسلما ثلاث مرات * (حديث خرشة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر قال ثنا محمد بن حمير الحمصى قال ثنا ثابت بن عجلان قال سمعت أبا كثير المحاربي يقول سمعت خرشة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ستكون من بعدى فتنة النائم فيها خير من اليقظان والقاعد فيها خير من القائم والقائم فيها خير من الساعي فمن أتت عليه فليمش بسيفه إلى صفاة فليضربه بها حتى ينكسر ثم ليضجع لها حتى تنجلي عما انجلت * (حديث رجل عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حميد بن عبد الرحمن الرؤاسى ثنا زهير عن دواد بن عبد الله الاودى عن حميد الحميرى قال لقيت رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم صحبه مثل ما صحبه أبو هريرة فما زادني على ثلاث كلمات قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغتسل الرجل من فضل امرأته ولا تغتسل بفضله ولا يبول في

[ 111 ]

مغتسله ولا يمتشط في كل يوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس وعفان قالا ثنا أبو عوانة عن داود بن عبد الله الاودى عن حميد بن عبد الرحمن الحميرى قال لقيت رجلا قد صحب النبي صلى الله عليه وسلم أربع سنين كما صحبه أبو هريرة أربع سنين قال نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتمشط أحدنا كل يوم وأن يبول في مغتسله وان تغتسل المرأة بفضل الرجل وأن يغتسل الرجل بفضل المرأة وليغترفوا جميعا * (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد هو ابن جعفر ثنا شعبة عن اسحق هو ابن سويد عن أبى حبيبة عن ذلك الرجل قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ولى حاجة فرأى على خلوقا فقال اذهب فاغسله فغسلته ثم عدت إليه فقال اذهب فاغسله فذهبت فوقعت في بئر فاخذت مشقة فجعلت أتتبعه ثم عدت إليه فقال حاجتك * (حديث عمرو بن عبسة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا غندر قال ثنا عكرمة بن عمار قال حدثنى شدادة بن عبد الله وكان قد أدرك نفرا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن أبى أمامة عن عمرو بن عبسة قال قلت يا رسول الله علمني مما عللمك الله عزوجل قال إذا صليت الصبح فاقصر عن الصلاة حتى تطلع الشمس فإذا طلعت فلا تصلى حتى ترتفع فانها تطلع حين تطلع بين قرنى شيطان وحينئذ يسجد لها الكفار فإذا ارتفعت قيد رمح أو رمحين فصل فان الصلاة مشهودة محضورة حتى يعنى يستقبل الرمح بالظل ثم اقصر عن الصلاة فانها حينئذ تسجر جهنم فإذا فاء الفئ فصل فان الصلاة مشهودة محضورة حتى تصلى العصر فإذا صليت العصر فاقصر عن الصلاة حتى تغرب الشمس فانها تغرب بين قرنى شيطان فحينئذ يسجد لها الكفار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن أبى الفيض عن سليم بن عامر قال كان معاوية يسير بارض الروم وكان بينهم وبينه أمد فاراد أن يدنو منهم فإذا انقضى الامد غزاهم فإذا شيخ على دابة يقول الله أكبر الله أكبر وفاء لا غدر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كان بينه وبين قوم عهد فلا يحلن عقدة ولا يشدها حتى ينقضى أمدها أو ينبذ إليهم على سواء فبلغ ذلك معاوية فرجع وإذا الشيخ عمرو بن عبسة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان قال ثنا اسمعيل بن عياش عن يحيى بن أبى عمرو الشيباني عن أبى سلام الدمشقي وعمرو بن عبد الله أنهما سمعا أبا أمامة الباهلى يحدث عن حديث عمرو بن عبسة السلمى قال رغبت عن آلهة قومي في الجاهلية فذكر الحديث قال فسالت عنه فوجدته مستخفيا بشأنه فتلطفت له حتى دخلت عليه فسلمت عليه فقلت له ما أنت فقال نبى فقلت وما النبي فقال رسول الله فقلت ومن أرسلك قال الله عزوجل قلت بماذا أرسلك فقال بان توصل الارحام وتحقن الدماء وتؤمن السبل وتكسر الاوثان ويعبد الله وحده لا يشرك به شئ قلت نعم ما أرسلك به وأشهدك انى قد آمنت بك وصدقتك أفامكث معك أم ما ترى فقال قد ترى كراهة الناس لما جئت به فامكث في أهلك فإذا سمعتم بى قد خرجت مخرجى فائتني فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عتاب بن زياد قال ثنا عبد الله ثنا السرى بن يحيى عن كثير بن زياد قال قال ابن عبسة رأيت رسول الله صلى الله عليه مضمض واستنشق في رمضان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز قال ثنا حماد بن سلمة ثنا يعلى بن عطاء عن يزيد بن طلق عن عبد الله بن البيلمانى عن عمرو بن عبسة قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله من أسلم يعنى معك فقال حر وعبد يعنى أبا بكر وبلالا فقلت يا رسول الله علمني مما

[ 112 ]

تعلم وأجهل هل من الساعات ساعة أفضل من الاخرى قال جوف الليل الاخر أفضل فانه مشهودة متقبلة حتى تصلى الفجر ثم انهه حتى تطلع الشمس ما دامت كالحجفة حتى تنتشر فانها تطلع بين قرنى شيطان ويسجد لها الكفار ثم تصلى فانها متقبلة حتى يستوى العمود على ظله ثم انهه فانها ساعة تسجر فيها الجحيم فإذا زالت فصل فانها مشهود متقبلة حتى تصلى العصر ثم انهه حتى تغرب الشمس فانها تغرب بين قرنى شيطان ويسجد لها الكفار وكان عمرو بن عبسة يقول أنا ربع الاسلام وكان عبد الرحمن يصلى بعد العصر ركعتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد أبو عبد الرحمن المقرى ثنا عكرمة يعنى ابن عمار ثنا شداد بن عبد الله الدمشقي وكان قد أدرك نفرا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قال أبو أمامة يا عمرو بن عبسة صاحب العقل عقل الصدقة رجل من بنى سليم باى شى تدعى انك ربع الاسلام قال قال انى كنت في الجاهلية أرى الناس على ضلالة ولا أرى الاوثان شيئا ثم سمعت عن رجل يخبر أخبار مكة ويحدث أحاديث فركبت راحلتي حتى قدمت مكة فإذا أنا برسول الله صلى الله عليه وسلم مستخف وإذا قومه عليه جرآء فتلطفت له فدخلت عليه فقلت ما انت قال أنا نبى الله فقلت وما نبى الله قال رسول الله قال قلت آلله ارسلك قال نعم قلت باى شئ أرسلك قال بان يوحد الله ولا يشرك به شئ وكسر الاوثان وصلة الرحم فقلت له من معك على هذا قال حر وعبد أو عبد وحر واذ معه أبو بكر بن أبى قحافة وبلال مولى أبى بكر قلت انى متبعك قال انك لا تستطيع ذلك يومك هذا ولكن ارجع إلى أهلك فإذا سمعت بى قد ظهرت فالحق بى قال فرجعت إلى أهلى وقد أسلمت فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم مهاجرا إلى المدينة فجعلت أتخبر الاخبار حتى جاء ركبة من يثرب فقلت ما هذا المكى الذى أتاكم قالوا أراد قومه قتله فلم يستطيعوا ذلك وحيل بينهم وبينه وتركنا الناس سراعا قال عمرو بن عبسة فركبت راحلتي حتى قدمت عليه المدينة فدخلت عليه فقلت يا رسول الله أتعرفني قال نعم الست أنت الذى أتيتني بمكة قال قلت بلى فقلت يا رسول الله علمني مما علمك الله واجهل قال إذا صليت الصبح فاقصر عن الصلاة حتى تطلع الشمس فإذا طلعت فلا تصل حتى ترتفع فانها تطلع بين قرنى شيطان وحينئذ يسجد لها الكفار فإذا ارتفعت قيد رمح أو رمحين فصل فان الصلاة مشهودة محضورة حتى يستقبل الرمح بالظل ثم اقصر عن الصلاة فانها حينئذ تسجر جهنم فإذا فاء الفئ فصلى فان الصلاة مشهودة محضورة حتى تصلى العصر فإذا صليت العصر فاقصر عن الصلاة حتى تغرب الشمس فانها تغرب حين تغرب بين قرنى شيطان وحينئذ يسجد لها الكفار قلت يا بنى الله أخبرني عن الوضوء قال ما منكم من أحد يقرب وضوأه ثم يتمضمض ويستنشق وينتثر الا خرجت خطاياه من فمه وخياشيمه مع الماء حين ينتثر ثم يغسل وجهه كما أمره الله تعالى الا خرجت خطايا وجهه من أطراف لحيته من الماء ثم يغسل يديه إلى المرفقين الا خرجت خطايا يديه من أطراف أنامله ثم يمسح رأسه من أطراف شعره مع الماء ثم يغسل قدميه إلى الكعبين كما أمره الله عزوجل الا خرجت خطايا قدميه من أطراف أصابعه مع الماء ثم يقوم فيحمد الله عزوجل ويثنى عليه بالذى هو له أهل ثم يركع ركعتين الا خرج من ذنبه كهيئته يوم ولدته أمه قال أبو أمامة يا عمرو بن عبسة انظر ما تقول اسمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم أيعطى هذا الرجل كله في مقامه قال فقال عمرو بن عبسة يا أبا امامة لقد كبرت سنى ورق عظمي واقترب أجلى وما بى من حاجة ان أكذب على الله عزوجل وعلى رسوله لو لم أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم الا مرة أو مرتين أو ثلاثا لقد سمعته سبع مرات

[ 113 ]

أو أكثر من ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن نافع ثنا جرير عن سليم يعنى ابن عامر أن شرحبيل بن السمط قال لعمرو بن عبسة حدثنا حديثا ليس فيه ترديد ولا نسيان قال عمرو سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من اعتق رقبة مسلمة كانت فكاكه من النار عضوا بعضو ومن شاب شيبة في سبيل الله كانت له نورا يوم القيامة ومن رمى بسهم فبلغ فاصاب أو أخطأ كان كمن أعتق رقبة من ولد اسمعيل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر قال ثنا أبو بكر يعنى ابن عياش عن عاصم عن شهر بن حوشب عن أبى امامة قال أتيناه فإذا هو جالس يتغلى في جوف المسجد قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأ المسلم ذهب الاثم من سمعه وبصره ويديه ورجليه قال فجاء أبو ظبية وهو يحدثنا فقال ما حدثكم فذكرنا له الذى حدثنا قال فقال أجل سمعت عمرو بن عبسة ذكره عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وزاد فيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من رجل يبيت على طهر ثم يتعار من الليل فيذكر ويسأل الله عزوجل خيرا من خير الدنيا والاخرة الا آتاه الله عزوجل اياه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا هشام بن أبى عبد الله عن قتادة عن سالم بن أبى الجعد عن معدان بن أبى طلحة عن أبى نجيح السلمى قال حاصرنا مع نبى الله صلى الله عليه وسلم حصن الطائف فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من رمى بسهم في سبيل عزوجل فهو عدل محرر ومن شاب شيبة في سبيل الله كانت له نورا يوم القيامة وايما رجل مسلم أعتق رجلا مسلما فان الله عزوجل جاعل وفاء كل عظم من عظامه عظما من عظام محرره من النار وايما امرأة مسلمة اعتقت امرأة مسلمة فان الله عزوجل جاعل وفاء كل عظم من عظامها عظما من عظام محررها من النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا قال ثنا عبد الحميد بن بهرام قال سمعت شهر بن حوشب قال حدثنى ابى ظبية قال قال عمرو بن عبسة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أيما رجل مسلم رمى بسهم في سبيل الله عزوجل فبلغ مخطئا أو مصيبا فله من الاجر كرقبة أعتقها من ولد اسمعيل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر ثنا عبد الحميد يعنى ابن جعفر قال حدثنى الاسود بن العلاء عن حوى مولى سليمان بن عبد الملك عن رجل أرسل إليه عمر بن عبد العزيز وهو أمير المؤمنين قال كيف الحديث الذى حدثنى عن الصنابحى قال أخبرني الصنابحى انه لقى عمرو بن عبسة فقال هل من حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا زيادة فيه ولا نقصان قال نعم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أعتق رقبة أعتق الله بكل عضو منها عضوا منه من النار ومن رمى بسهم في سبيل الله بلغ أو قصر كان عدل رقبة ومن شاب شيبة في سبيل الله كان له نورا يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى وابن جعفر المعنى قالا ثنا شعبة عن أبى الفيض قال عبد الرحمن في حديثه سمعت سليم بن عامر يقول كان بين معاوية وبين الروم عهد وكان يسير نحو بلادهم حتى ينقضى العهد فيغزوهم فجل رجل على دابة يقول وفاء لا غدر وفاء لا غدر فإذا هو عمرو بن عبسة فسألته عن ذلك فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من كان بينه وبين قوم عهد فلا يحل عقدة ولا يشدها حتى يمضى أمدها أو ينبذ إليهم على سواء فرجع معاوية رضى الله تعالى عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن يعلى بن عطاء عن يزيد بن طلق عن عبد الرحمن بن البيلمانى عن عمرو بن عبسة قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت يا رسول الله من أسلم قال حر وعبد

[ 114 ]

قال فقلت وهل من ساعة أقرب إلى الله تعالى من أخرى قال جوف الليل الاخر صلى ما بدا لك حتى تصلى الصبح ثم انهه حتى تطلع الشمس وما دامت كأنها حجفة حتى تنتشر ثم صل ما بدا لك حتى يقوم العمود على ظله ثم انهه حتى تزول الشمس فان جهنم تسجر لنصف النهار ثم صل ما بدا لك حتى تصلى العصر ثم انهه حتى تغرب الشمس فانها تغرب بين قرنى شيطان وتطلع بين قرنى شيطان فان العبد إذا توضأ فغسل يديه خرت خطاياه من بين يديه فإذا غسل وجهه خرت خطاياه من وجهه فإذا غسل ذراعيه ومسح برأسه خرت خطاياه من ذراعيه ورأسه وإذا غسل رجليه خرت خطاياه من رجليه فإذا قام إلى الصلاة وكان هو وقلبه ووجهه أو كله نحو الوجه إلى الله عزوجل انصرف كما ولدته أمه قال فقيل له آنت سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لو لم أسمعه مرة أو مرتين أو عشرا أو عشرين ما حدثت به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال ثنا معمر عن أيوب عن أبى قلابة عن عمرو بن عبسة قال قال رجل يا رسول الله ما الاسلام قال ان يسلم قلبك لله عزوجل وان يسلم المسلمون من لسانك ويدك قال فاى الاسلام أفضل قال الايمان قال وما الايمان قال تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله والبعث بعد الموت قال فأى الايمان أفضل قال الهجرة قال فما الهجرة قال تهجر السوء قال فأى الهجرة أفضل قال الجهاد قال وما الجهاد قال أن تقاتل الكفار إذا لقيتهم قال فأى الجهاد أفضل قال من عقر جواده واهريق دمه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم عملان هما أفضل الاعمال الا من عمل بمثلهما حجة مبرورة أو عمرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا حماد بن سلمة عن يعلى بن عطاء عن يزيد بن طلق عن عبد الرحمن بن البيلمانى عن عمرو بن عبسة السلمى قال قلت يا رسول الله من معك على هذا الامر قال حر وعبد ومعه أبو بكر وبلال ثم قال له ارجع إلى قومك حتى يمكن الله عزوجل لرسوله قال وكان عمرو بن عبسة يقول لد رأيتنى وانى لربع الاسلام * (بقية حديث زيد بن خالد الجهنى عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج وعثمان بن عمر قالا قنا ابن أبى ذئب عن صالح قال عثمان مولى التوأمة عن زيد بن خالد الجهنى قال كنا نصلى مع النبي صلى الله عليه وسلم المغرب وننصرف إلى السوق ولو رمى أحدنا بالنبل قال عثمان رمى بنبل لابصر مواقعها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نميرة قال ثنا يعلى قال ثنا يزيد قال ثنا عبد الملك عن عطاء عن زيد بن خالد الجهنى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تتخذوا بيوتكم قبورا صلوا فيها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير عن يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى ويزيد قال ثنا يحيى بن سعيد عن محمد ين يحيى عن ابن أبى عمرة عن أبى عمرة انه سمع زيد بن خالد الجهنى قال يزيد ان أبا عمرة مولى زيد بن خالد الجهنى انه سمع زيد بن خالد الجهنى يحدث أن رجلا من المسلمين توفى بخيبر وانه ذكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال صلوا على صاحبكم قال فتغيرت وجوه القوم لذلك فلما رأى الذى بهم قال ان صاحبكم غل في سبيل الله ففتشنا متاعه فوجدنا فيه خرزا من خرز اليهود ما يساوى درهيمن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعلى ومحمد ابنا عبيد قالا ثنا محمد بن اسحق عن محمد بن ابراهيم عن أبى سلمة بن عبد الرحمن عن زيد بن خالد الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا أن أشق وقال محمد لولا أن يشق على أمتى لاخرت صلاة العشاء إلى ثلث الليل ولامرتهم بالسواك عند كل صلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعلى ثنا عبد الملك عن عطاء عن زيد بن خالد الجهنى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من فطر صائما كتب له

[ 115 ]

مثل أجره الا انه لا ينقص من أجر الصائم شئ ومن جهز غازيا في سبيل الله أو خلفه في أهله كتب له مثل أجره الا انه لا ينقص من أجر الغازى شئ ويزيد قال أنبانا الا انه قال من غير أن لا ينتقص حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن صالح بن كيسان عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن زيد بن خالد الجهنى قال لعن الله رجل ديكا صاح عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تلعنه فانه يدعو إلى الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن صالح بن كيسان عن عبيد الله بن عبد الله عن زيد ابن خالد قال صلى بنا النبي صلى الله عليه وسلم الصبح بالحديبية في أثر سماء فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق وابن بكر قالا أنا ابن جريج قال سمعت أبا سعيد الاعمى يخبر عن رجل يقال له السائب مولى الفارسيين وقال ابن بكر مولى لفارس وقال حجاج مولى الفارسى عن زيد بن خالد انه رآه عمر ابن الخطاب وهو خليفة ركع بعد العصر ركعتين فمشى إليه فضربه بالدرة وهو يصلى كما هو فلما انصرف قال زيد يا أمير المؤمنين فوالله لا أدعهما أبدا بعد أن رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصليهما قال فجلس إليه عمر وقال يا زيد بن خالد لولا انى أخشى أن يتخذها الناس سلما إلى الصلاة حتى الليل لم أضرب فيهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال ثنا معمر عن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبى طالب عن خالد بن زيد الجهنى عن أبيه زيد بن خالد انه سأل النبي صلى الله عليه وسلم أو أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ضالة راعى الغنم قال هي لك أو للذئب قال يا رسول الله ما تقول في ضالة راعى الابل قال ومالك ولها معها سقاؤها وحذاؤها وتأكل من اطراف الشجر قال يا رسول الله ما تقول في الورق إذا وجدتها قال اعلم وعاءها ووكاءها وعددها ثم عرفها سنة فان جاء صاحبها فادفعها إليه والا فهى لك أو استمتع بها أو نحو هذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن أبى هريرة وزيد بن خالد الجهنى أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ان ابني كان عسيفا على هذا فزنى بامرأته فاخبروني ان على ابني الرجم فافتديت منه بوليدة وبمائة شاة ثم أخبرني أهل العلم ان على ابني جلد مائة وتغريب عام وان على امرأة هذا الرجم حسبت انه قال فاقض بيننا بكتاب الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم والذى نفسي بيده لاقضين بينكما بكتاب الله أما الغنم والوليد فرد عليك واما ابنك فعليه جلد مائة وتغريب عام ثم قال لرجل من أسلم يقال له أنيس قم يا انيس فاسأل امرأة هذا فان اعترفت فارجمها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية بن عمرو قال ثنا ابن وهب عن عمرو بن الحرث عن بكير بن الاشج عن بسر بن سعيد عن زيد بن خالد الجهنى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من جهز غازيا في سبيل الله عزوجل فقد غزا ومن خلفه فقد غزا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى أنبأنا ملك عن عبد الله بن أبى بكر عن أبيه عن عبد الله ابن عمرو بن عثمان عن أبى عمرة الانصاري عن زيد بن خالد الجهنى ان شاء الله قال اسحق قال ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ألا أخبركم بخبر الشهداء قبل أن يسئلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن الاشجعى قال أبى عن سفيان عن صالح مولى التوأمة قال سمعت زيد بن خالد الجهنى قال كنت أصلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرب ثم أخرج إلى السوق فلو أرمى لابصرت مواقع نبلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن الزهري قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله أنه سمع أبا هريرة وزيد بن خالد الجهنى وشبلا قال سفيان قال بعض الناس ابن معبد والذى حفظت شبلا قالوا كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 116 ]

فقام رجل فقال أنشدك الله الا قضيت بيننا بكتاب الله فقام خصمه وكان أفقه منه فقال صدق اقض بيننا بكتاب الله عزوجل وائذن لى فاتكلم قال قل ان ابني كان عسيفا على هذا وانه زنى بامرأته فافتديت منه بمائة شاة وخادم ثم سألت رجالا من أهل العلم فاخبروني ان على ابني جلد مائة وتغريب عام وعلى امرأة هذا الرجم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذى نفسي بيده لاقضين بينكما بكتاب الله عزوجل المائة شاة والخادم رد عليك وعلى ابنك جلد مائة وتغريب عام واغد يا أنيس رجل من أسلم على امرأة هذا فان اعترفت فارجمها فغدا عليها فاعترفت فرجمها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن أبى هريرة وزيد بن خالد وشبل قالوا سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الامة تزني قبل ان تحصن قال اجلدوها فان عادت فاجلدوها فان عادت فاجلدوها فان عادت فبيعوها ولو بضفير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن يوسف أنا عبد الملك عن عطاء عن زيد بن خالد الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تتخذوا بيوتكم قبورا صلوا فيها ومن فطر صائما كتب له مثل أجر الصائم لا ينقص من أجر الصائم شئ ومن جهز غازيا في سبيل الله أو خلفه في اهله كتب له مثل اجر الغازى في انه لا ينقص من اجر الغازى شئ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا حسين المعلم قال ثنا يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة عن بسر بن سعيد عن زيد بن خالد الجهنى ان نبى الله صلى الله عليه وسلم قال من جهز غازيا في سبيل الله فقد غزا ومن خلف غازيا في أهله بخير فقد عزا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو بكر الحنفي قال ثنا الضحاك بن عثمان عن أبى النضر عن بسر بن سعيد عن زيد بن خالد الجهنى قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن اللقطة فقال عرفها سنة فان اعترفت فادها والا فاعرف عفاصها ووكاءها وعددها ولا فكلها فان اعترفت فادها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا صفوان بن عيسى قال انا محمد بن عمارة عن أبى بكر بن محمد عن عبد الله بن عمرو عن زيد بن خالد الجهنى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الا أخبركم بخبر الشاهدة الذين يبدؤن بشهادتهم من غير ان يسالوا عنها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال ثنا حرب يعنى ابن شداد عن يحيى ثنا أبو سلمة وحدثنا أبى ثنا محمد بن فضيل عن محمد بن اسحق عن محمد بن ابراهيم عن أبى سلمة عن زيد بن خالدا الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا ان أشق على أمتى لامرتهم بالسواك عند كل صلاة قال فكان زيد بن خالد يضع السواك منه موضع القلم من أذن الكاتب كلما قام إلى الصلاة استاك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان ثنا صالح بن كيسان عن عبيد الله بن زيد عن خالد الجهنى مطر الناس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فلما أصبحوا قال ألم تسمعوا ما قال ربكم عزوجل الليلة قال ما أنعمت على عبادي نعمة الا أصبح بها قوم كافرين بالذى آمن بى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن يحيى بن سعيد عن يزيد مولى المنبعث قال يحيى أخبرني ربيعة انه قال عن زيد بن خالد فسألت ربيعة فقال أخبرنيه عن زيد بن خالد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن ضالة الابل فغضبت واحمرت وجنتاه وقال مالك ولها معها الحذاء والسقاء ترد الماء وتاكل الشجر حتى تجئ ربها وسئل عن ضالة الغنم فقال خذها فهى لك أو لاخيك أو للذئب وسئل عن اللقطة فقال اعرف عفاصها ووكاءها ثم عرفها سنة فان اعترفت والا فاخلطها بمالك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن سالم أبى النضر مولى عمر بن عبيد الله بن معمر عن بسر بن سعيد قال أرسلني أبو جهيم ابن أخت أبى بن كعب إلى زيد بن خالد اسأله ما سمع في المار بين يدى المصلى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول

[ 117 ]

لان يقوم أربعين لا أدرى من يوم أو شهر أو سنة خير له من ان يمر بين يديه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القسم عن ابن أبى ذئب قال حدثنى مولى الجهينة عن عبد الرحمن بن زيد بن خالد الجهنى يحدث عن أبيه انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن النهبة والخلسة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا ابن أبى ذئب عن صالح مولى التوأمة عن زيد بن خالد الجهنى قال كنا نصلى مع النبي صلى الله عليه وسلم المغرب ثم ننصرف إلى السوقى ولو رمى بنل لابصرت مواقعها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عامر ثنا هشام يعنى ابن سعد عن زيد يعنى ابن أسلم عن عطاء بن يسار عن زيد بن خالد الجهنى ان النبي صلى الله عليه وسلم قال من توضأ فاحسن وضوءه ثم صلى ركعتين لا يسهو فيما غفر الله له ما تقدم من ذنبه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى ابن اسحق أنبأنا ابن لهيعة عن بكر بن سوادة قال عبد الله قال أبى وثنا سريج هو ابن النعمان قال ثنا ابن وهب عن عمرو بن الحرث عن بكر بن سوادة عن أبى سالم الجيشانى عن زيد بن خالد الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من آوى ضالة فهو ضال ما لم يعرفها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم قال ثنا على بن مبارك الهنائى بصرى ثقة عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة عن بسر بن سعيد عن زيد بن خالدا الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من جهز غازيا فقد غزا ومن خلفه في أهله فقد غزا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا مالك عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن زيد بن خالد الجهنى وأبى هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الامة تزني ولم تحصن قال اجلدوها فان زنت فاجلدها فقال في الثالثة أو في الرابعة فان زنت فبعها ولو بضفير والضفير الحبل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا معمر قال ثنا ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة المعنى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن عبيد الله ابن عبد الله بن عتبة عن زيد بن خالد الجهنى وأبى هريرة قالا سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الامة فذكر الحديث وقال في الثالثة أو الرابعة الزهري شك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن ربيعة بن أبى عبد الرحمن قال حدثنى يزيد مولى المنبعث عن زيد بن خالد الجهنى قال جاء اعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم بلقطة فقال عرفها سنة ثم اعرف عفاصها ووكاءها فان جاء أحد يخبرك بها والا فاستنفقها قال يا رسول الله فضالة الغنم قال لك أو لاخيك أو للذئب قال يا رسول الله ضالة الابل قال فتغير وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال مالك ولها معها حذاؤها وسقاؤها ترد الماء وتأكل الشجر حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال قرأت على عبد الرحمن مالك قال أبى وثنا اسحق قال ثنا مالك عن صالح بن كيسان عن عبيد الله بن عبد الله عن زيد بن خالد الجهنى قال صلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح بالحديبية على اثر سماء كانت من الليل فلما انصرف أقبل على الناس قال هل تدرون ماذا قال ربكم قالوا الله ورسوله أعلم قال أصبح من عبادي مؤمن بى قال اسحق كافر بالكوكب ومؤمن بالكوكب كافر بى فأما من قال مطرنا بفضل الله وبرحمته فذلك مؤمن بى كافر بالكوكب وأما من قال مطرنا بنوء كذا وكذا فذلك كافر بى مؤمن بالكوكب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل قال ثنا عبد الرحمن بن اسحق عن محمد بن أبى بكر بن حزم عن أبيه عن عبد الرحمن بن عمرو بن عثمان عن زيد بن خالد الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الشهادة من شهد بها صاحبها قبل أن يسئلها

[ 118 ]

* (بقية حديث أبى مسعود البدرى الانصاري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا شعبة قال أخبرني اسمعيل بن رجاء قال سمعت اوس بن ضمعج قال سمعت أبا مسعود الانصاري البدرى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله تعالى وأقدمهم قراءة فان كانت قراءتهم سواء فليؤمهم أقدمهم هجرة فان كانت هجرتهم سواء فليؤمهم أكبرهم سنا ولا يؤم الرجل في أهله ولا في سلطانه ولا يجلس على تكرمته في بيته الا أن يأذن لك أو الا باذنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال ثنا أبو مالك عن ربعى بن حراش عن حذيفة أن رجلا أتى الله عزوجل فقال ماذا عملت في الدنيا فقال له الرجل ما عملت من مثقال ذرة من خير أرجوك بها فقالها ثلاثا وقال في الثالثة أي رب كنت اعطيتني فضلا من مال في الدنيا فكنت أبايع الناس وكان من خلقي أتجاوز عنه وكنت أيسر على الموسر وانظر المعسر فقال عزوجل نحن أولى بذلك منك تجاوزوا عن عبدى فغفر له فقال أبو مسعود هكذا سمعت من في رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجل آخر أمر أهله إذا مات أن يحرقوه ثم يطحنوه ثم يذرونه في يوم ريح عاصف ففعلوا ذلك به فجمع إلى ربه عزوجل فقال له ما حملك على هذا قال يا رب لم يكن عبد أعصى لك منى فرجوت ان أنجو قال الله عزوجل تجازوا عن عبدى فغفر له قال أبو مسعود هكذا سمعته من في رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد ثنا اسمعيل بن أبى خالد عن قيس بن أبى حازم عن أبى مسعود قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله والله انى لاتأخر في صلاة الغداة مخافة فلان يعنى امامهم قال فما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد من غضبا في موعظة منه يومئذ فقال أيها الناس ان منكم منفرين فأيكم ما صلى بالناس فليخفف فان فيهم الضعيف والكبير وذا الحاجة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا اسمعيل بن أبى خالد ومحمد بن عبيد ثنا اسمعيل عن قيس بن أبى حازم عن أبى مسعود الانصاري قال أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده نحو اليمن فقال الايمان ههنا قال الا وان القسوة وغلظ القلوب في الفدادين أصحاب الابل حيث يطلع قرن الشيطان في ربيعة ومضر قال محمد عند اصول أذناب الابل حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنا عثمان بن عمر أنا مالك عن نعيم الجمر عن محمد يعنى ابن عبد الله عن أبى مسعود قال قيل يا رسول الله كيف نصلى عليك فقال قولوا اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد قال عبد الله وقال أبى وقرأت هذا الحديث على عبد الرحمن مالك عن نعيم بن عبد الله ان محمد بن عبد الله بن زيد أخبره عن أبى مسعود حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا شريك عن عاصم عن المسيب بن رافع عن علقمة عن أبى مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قرأ الايتين من آخر البقرة في ليلة كفتاه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن حبيب يعنى ابن أبى ثابت عن عبيد الله بن القاسم أو القاسم بن عبيد الله بن عتبة عن أبى مسعود قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ان هذا الامر فيكم وانكم ولاته ولن يزال فيكم حتى تحدثوا أعمالا فإذا فعلتم ذلك بعث الله عزوجل عليكم شر خلقه فيلتحيكم كما يلتحى القضيب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا الليث يعنى ابن سعد قال حدثنى ابن شهاب أن أبا بكر بن عبد الرحمن بن الحرث بن هشام أخبره انه سمع ابا مسعود عقبة بن عمرو قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثمن الكلب ومهر البغى

[ 119 ]

وحلوان الكاهن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبد الله بن المثنى قال ثنا هشام بن أبى عبد الله الدستوائى قال ثنا حماد عن ابراهيم عن ابى عبد الله الجدلي عن أبى مسعود عقبة بن عمرو الانصاري قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر أول الليل وأوسطه وآخره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن ابن اسحق قال وحدثني في الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا المرء المسلم صلى عليه في صلاته محمد بن ابراهيم بن الحرث التميمي عن محمد بن عبد الله بن زيد بن عبد ربه الانصاري اخى بلحرث بن الخزرج عن أبى مسعود عقبة بن عمرو قال أقبل رجل حتى جلس بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن عنده فقال يا رسول الله أما السلام عليك فقد عرفناه فكيف نصلى عليك إذا نحن صلينا في صلاتنا صلى الله عليك قال فصمت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى احببنا أن الرجل لم يسأله فقال إذا أنتم صليتم على فقولوا اللهم صلى على محمد النبي الامي وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وآل ابراهيم وبارك على محمد النبي الامي كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا شعبة عن سليمان قال سمعت عمارة بن عمير التميمي يحدث عن أبى معمر الازدي عن أبى مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تجزئ صلاة الرجل أو لاحد لا يقيم ظهره في الركوع والسجود حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن أبى العباس حدثنا أبو يونس قال قال الزهري ان ابا بكر بن عبد الرحمن بن الحرث بن هشام بن المغيرة حدثه أن ابا مسعود الانصاري صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أخا بنى الحرث بن الخزرج وهو جد زيد بن الحسن بن على بن أبى طالب أبو أمه حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهاهم عن ثمن الكلب ومهر البغى وحلوان الكاهن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على ابن اسحق ثنا عبد الله وهو ابن المبارك قال ثنا الاوزاعي عن يحيى بن أبى كثير عن أبى قلابة عن أبى مسعود الانصاري قال قيل له ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في زعموا قال بئس مطية الرجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنا عفان ثنا همام ثنا عطاء بن السائب قال ثنا سالم البراد قال وكان عندي أوثق من نفسي قال قال لنا أبو مسعود البدرى ألا أصلى لكم صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فكبر فركع فوضع كفيه على ركبيته وفصلت أصابعه على ساقيه وجافى عن ابطيه حتى استقر كل شئ منه ثم قال سمع الله لمن حمده فاستوى قائما حتى استقر كل شئ منه ثم كبر وسجد وجافى عن ابطيه حتى استقر كل شئ منه ثم رفع رأسه فاستوى جالسا حتى استقر كل شئ منه ثم سجد الثانية فصلى بنا أربع ركعات هكذا ثم قال هكذا كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم أو قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن اسمعيل انه سمع قيس بن ابى حازم يحدث عن ابى مسعود أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ان فلانا يطيل بنا الصلاة حتى انى لاتأخر فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم غضبا ما رأيته غضب في موعظة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان فيكم منفرين فمن أم قوما فليخفف بهم الصلاة فان وراءه الكبير والمريض وذا الحاجة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة حدثنى أبى عن عامر قال انطلق النبي صلى الله عليه وسلم ومعه العباس عمه إلى السبعين من الانصار عند العقبة تحت الشجرة فقال ليتكلم متكلمكم ولا يطيل الخطبة فان عليكم من المشركين عينا وان يعلموا بكم يفضحوكم فقال قائلهم وهو أبو أمامة سل يا محمد لربك ما شئت ثم سل لنفسك ولاصحابك ما شئت ثم أخبرنا مالنا

[ 120 ]

من الثواب على الله عزوجل وعليكم إذا فعلنا ذلك قال فقال أسألكم لربى عزوجل أن تعبدوه ولا تشركوا به شيأ وأسألكم لنفسي ولاصحابي أن تؤونا وتنصرونا وتمنعونا مما منعتم منه أنفسكم قالوا فما لنا إذا فعلنا ذلك قال لكم الجنة قالوا فلك ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن زكريا قال ثنا مجالد عن عامر عن أبى مسعود الانصاري نحو هذا قال وكان أبو مسعود أصغرهم سنا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن زكريا ثنا اسمعيل بن أبى خالد قال سمعت الشعبى يقول ما سمع الشيب ولا الشبان خطبة مثلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن على عن زائدة عن عطاء بن السائب عن سالم أبى عبد الله قال قال عقبة بن عمرو الا أريكم صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فقام وكبر ثم ركع وجافى يديه ووضع يديه على ركبتيه وفرج بين أصابعه من وراء ركبتيه حتى استقر كل شئ منه ثم رفع رأسه فقام حتى استقر كل شئ منه ثم سجد فجافى حتى استقر كل شئ منه قال فصلى أربع ركعات ثم قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى أو هكذا كان يصلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة قال عدى ابن ثابت أخبرني قال سمعت عبد الله بن يزيد يحدث عن أبى مسعود قلت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان المسلم إذا أنفق على أهله نفقة وهو يحتسبها كانت له صدقة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا الاعمش عن شقيق عن أبى مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حوسب رجل ممن كان قبلكم فلم يوجد له من الخير شئ الا انه كان رجلا موسرا وكان يخالط الناس فكان يقول لغلمانه تجاوزوا عن المعسر قال فقال الله عزوجل لملائكته نحن أحق بذلك منه تجاوزوا عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ويعلى ومحمد يعنى ابني عبيد قالوا أنا الاعمش عن أبى عمرو الشيباني عن أبى مسعود الانصاري قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فقال انى أبدع بى فاحملني قال ما عندي ما أحملك عليه ولكن ائت فلانا فاتاه فحمله فاتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخبره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من دل على خير فله مثل أجر فاعله قال محمد فانه قد بدع بى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا الاعمش عن شقيق عن أبى مسعود عن رجل يكنى أبا شعيب قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرفت في وجهه الجوع فاتيت غلاما لى قصابا فأمرته أن يجعل لنا طعاما لخمسة رجال قال ثم دعوت رسول الله صلى الله عليه وسلم خامس خمسة وتبعهم رجل فلما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم الباب قال هذا قد تبعنا ان شئت أن تأذن له والا رجع فاذن له حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عبد الرزاق انا سفيان عن الاعمش عن أبى عمرو الشيباني عن أبى مسعود قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال انى أبدع بى أي انقطع بى فاحملني فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال ثنا سفيان عن الاعمش عن ابراهيم التميمي عن أبيه عن أبى مسعود الانصاري قال بينا أنا أضرب غلاما لى إذ سمعت صوتا من ورائي اعلم أبا مسعود ثلاثا فالتفت فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال والله لله أقدر منك على هذا قال فحلفت أن لا أضرب مملوكا أبدا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن أبى بكر بن عبد الرحمن بن الحرث بن هشام عن أبى مسعود قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثمن الكلب وعن مهر البغى وعن حلوان الكاهن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري قال كنا مع عمر بن عبد العزيز فاخر صلاة العصر مرة فقال له عروة بن الزبير حدثنى بشير بن أبى مسعود الانصاري

[ 121 ]

أن المغيرة بن شعبة أخر الصلاة مرة يعنى العصر فقال له أبو مسعود أما والله يا مغيرة لقد علمت أن جبريل عليه السلام نزل فصلى وصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وصلى الناس معه ثم نزل فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وصلى الناس معه حتى عد خمس صلوات فقال له عمر انظر ما تقول يا عروة أو أن جبريل هو سن الصلاة قال عروة كذلك حدثنى بشير بن أبى مسعود فما زال عمر يتعلم وقت الصلاة بعلامة حتى فارق الدنيا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن منضور قال سمعت ربعى بن حراش يحدث عن أبى مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان مما أدرك الناس من كلام النبوة الاولى إذا لم تستحى فاصنع ما شئت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة وحجاج قال أنبأنا شعبة عن منصور عن ابراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد قال كنت أحدث عن أبى مسعود حدثنا فلقيته وهو يطوف بالبيت فسألته فحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال من قرأ الايتين الاخرتين من سورة البقرة في ليلة كفتاه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن اسمعيل بن رجاء قال سمعت أوس بن ضمجع يقول سمعت أبا مسعود يقول قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤم القوم اقرؤهم لكتاب الله تعالى وأقدمهم قرأءة فان كانت قراءتهم سواء فليؤمهم أقدمهم هجرة فان كانوا في الهجرة سواء فليؤمهم أكبرهم سنا ولا يؤمن الرجل في أهله ولا في سلطانه ولا يجلس على تكرمته في بيته الا ان يأذن له أو باذنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن سليمان قال سمعت أبا وائل يحدث عن أبى مسعود أن رجلا من قومه يقال له أبو شعيب صنع طعاما فارسل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ائتنى أنت وخمسة معك قال فبعث إليه أن ائذن لى في السادس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سليمان قال سمعت أبا عمرو الشيباني عن أبى مسعود أن رجلا تصدق بناقة مخطومة في سبيل الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لتأتين يوم القيامة بسبعمائة ناقة مخطومة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن سليمان عن ابراهيم عن عبد الرحمن عن علقمة عن أبا مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قرأ الايتين من البقرة في ليلة كفتاه قال عبد الرحمن فلقيت أبا مسعود فحدثني به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا جرير عن منصور عن ابراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن أبى مسعود الانصاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ الايتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية عن الاعمش عن اسمعيل بن رجاء عن أوس بن ضمعج عن أبى مسعود الانصاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليؤم القوم اقرؤهم لكتاب الله تعالى فان كانوا في القراءة سواء فاعلمهم بالسنة فان كانوا في السنة سواء فاقدمهم هجرة فان كانوا في الهجرة سواء فاكبرهم سنا ولا يؤمن رجل في سلطانه ولا يجلس على تكرمته الا أن ياذن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا شعبة والثوري قالا ثنا منصور عن ربعى بن حراش قال سمعت أبا مسعود عقبة بن عمرو البدرى يقول قال نبى الله صلى الله عليه وسلم ان مما أدرك الناس من كلام النبوة الاولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن شعبة قال حدثنى اسمعيل بن رجاء واسمعيل يعنى ابن علية قال شعبة عن اسمعيل بن رجاء عن أوس ابن ضمعج عن أبى مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يؤم القوم اقرؤهم لكتاب الله وأقدمهم قراءة فان كانوا في القراءة سواء فاقدمهم هجرة فان كانوا في الهجرة سواء فاكبرهم سنا ولا يؤمن الرجل في سلطانه قال

[ 122 ]

اسمعيل ولا في أهله ولا يجلس على تكرمته قال اسمعيل في بيته الا باذنه أو يأذن لك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى و عبد الرحمن عن سفيان عن الاعمش ومنصور عن ابراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن أبى مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم ووكيع قال ثنا سفيان عن منصور عن ابراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن عقبة بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قرأ الايتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل ويزيد بن هرون انا اسمعيل عن قيس عن أبى مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد قال يزيد ولا لحياته ولكنهما آيتان من آيات الله تعالى فإذا رأيتموهما فصلوا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع وأبو معاوية قالا ثنا الاعمش عن عمارة بن عمير التميمي عن أبى معمر عبد الله بن سخبرة الازدي عن أبى مسعود الانصاري قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح مناكبنا في الصلاة قال وكيع ويقول استووا ولا تختلفوا فتختلف قلوبكم ليلينى منكم أولو الاحلام والنهى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم قال أبو مسعود فانتم اليوم أشد اختلافا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش وابن نمير قال ثنا الاعمش وابن أبى زائدة ثنا الاعمش عن عمارة بن عمير عن أبى معمر عن أبى مسعود قال ابن أبى زائدة الانصاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تجزى صلاة لاحد لا يقيم فيها ظهره في الركوع والسجود حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حفص بن جعفر حدثنا شعبة قال سمعت سليمان قال سمعت عمارة بن عمير مثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سفيان عن سلمة بن كهيل فذكره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سفيان عن أبى قيس عن عمرو بن ميمون عن أبى مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن منصور عن ربعى بن حراش عن أبى مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان مما أدرك الناس من كلام النبوة الاولى إذا لم تستحى فافعل ما شئت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن منصور قال سمعت ربعى بن حراش يحدث عن أبى مسعود الانصاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر مثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن هو ابن مهدى عن سفيان عن أبى قيس عن عمرو بن ميمون عن أبى مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أيعجز أحدكم ان يقرأ ثلث القرآن في ليلة الله الواحد الصمد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر وبهز قالا ثنا شعبة عن عدى بن ثابت قال سمعت عبد الله بن يزيد الانصاري يحدث عن أبى مسعود قال بهز البدرى عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال ان المسلم إذا أنفق على أهله نفقة وهو يحتسبها كانت له صدقة * (حديث شداد بن أوس رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن حسين المعلم قال حدثنى عبد الله بن بريدة عن بشير بن كعب عن شداد بن أوس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال سيد الاستغفار ان يقول العبد اللهم أنت ربى لا اله الا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ما استطعت أبوء لك بالنعمة وأبوء لك بذنبى فاغفر لى انه لا يغفر الذنوب الا أنت قال ان قالها بعد ما يصبح موقنا بها ثم مات كان من أهل الجنة وان قالها بعد ما يمسى موقنا بها ثم مات كان من أهل الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم ثنا خالد عن أبى قلابة عن أبى الاشعث عن شداد بن أوس انه مر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم زمن الفتح على رجل يحتجم

[ 123 ]

بالبقيع لثمان عشرة خلت من رمضان وهو آخذ بيدى فقال أفطر الحاجم والمحجوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل عن خالد الحذاء عن أبى قلابة عن أبى الاشعث عن شداد بن أوس قال ثنتان حفظتهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله عزوجل كتب الاحسان على كل شئ فإذا قتلتم فاحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فاحسنوا الذبح وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا الاوزاعي عن حسان بن عطية قال كان شداد بن أوس في سفر فنزل منزلا قال لغلامه ائتنا بالشفرة نعبث بها فانكرت عليه فقال ما تكلمت بكلمة منذ أسلمت الا وأنا أخطمها وأزمها الا كلمتي هذه فلا تحفظوها على واحفظوا منى ما أقول لكم سمعت رسول الله صلى الله عليه السلام يقول إذا كنز الناس الذهب والفضة فاكنزوا هؤلاء الكلمات اللهم انى أسألك الثبات في الامر والعزيمة على الرشد وأسالك شكر نعمتك وأسألك حسن عبادتك واسألك قلبا سليما واسألك لسانا صادقا واسألك من خير ما تعلم وأعوذ بك من شر ما تعلم واستغفرك لما تعلم انك أنت علام الغيوب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال معمر أخبرني أيوب عن قلابة عن أبى الاشعث الصنعانى عن أبى أسماء الرحبى عن شداد بن أوس ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الله عزوجل زوى لى الارض حتى رأيت مشارقها ومغاربها وان ملك أمتى سيبلغ ما زوى لى منها وابن أعطيت الكنزين الابيض والاحمر وانى سألت ربى عزوجل لا يهلك أمتى بسنة بعامة وان لا يسلط عليهم عدوا فيهلكهم بعامة وان لا يلبسهم شيعا ولا يذيق بعضهم بأس بعض وقال يا محمد انى إذا قضيت قضاء فانه لا يرد وانى قد أعطيتك لامتك ان لا أهلكهم بسنة بعامة ولا أسلط عليهم عدوا ممن سواهم فيهلكوهم بعامة حتى يكون بعضهم يهلك بعضا وبعضهم يقتل بعضا وبعضهم يسبى بعضا قال وقال النبي صلى الله عليه وانى لا أخاف على أمتى الا الائمة المضلين فإذا وضع السيف في أمتى لم يرفع عنهم إلى يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن أيوب عن أبى قلابة عن أبى الاشعث عن شداد بن أوس قال حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم اثنتين انه قال ان الله عزوجل كتب الاحسان على كل شئ فإذا قتلتم فاحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فاحسنوا الذبح وليحد أحدكم شفرته ثم ليرح ذبيحته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن أيوب عن أبى قلابة عن أبى الاشعث عن أبى اسماء عن شداد بن أوس قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أفطر الحاجم والمحجوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هيثم بن خارجة ثنا اسمعيل بن عياش عن راشد بن داود الصنعانى عن أبى الاشعث الصنعانى انه راح إلى مسجد دمشق وهجر بالرواح فلقى شداد بن أوس والصنابحى معه فقلت اين تريدان يرحمكما الله قالا نريد ههنا إلى أخ لنا مريض نعوده فانطلقت معهما حتى دخلا على ذلك الرجل فقالا له كيف أصبحت قال اصبحت بنعمة فقال له شداد ابشر بكفارات السيئات وحط الخطايا فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الله عزوجل يقول انى إذا ابتليت عبدا من عبدى مؤمنا فحمدني على ما ابتليته فانه يقول من مضجعه ذلك كيوم ولدته أمه من الخطايا ويقول الرب عزوجل أنا قيدت عبدى وابتليته واجروا له كما كنتم تجرون له وهو صحيح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون ثنا عاصم الاحول عن عبد الله بن زيد أبى قلابة عن أبى الاشعث الصنعانى عن أبى اسماء الرحبى عن شداد بن أوس قال مررت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثمان عشرة ليلة خلت من رمضان فابصر رجلا يحتجم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفطر الحاجم والمحجوم حدثنا

[ 124 ]

عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب قال حدثنى عبد الواحد بن زيد أخبرنا عبادة بن نسى عن شداد بن أوس انه بكى فقيل له ما يبكيك قال شيأ سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوله فذكرته فأبكاني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أتخوف على أمتى الشرك والشهوة الخفية قال قلت يا رسول الله أتشرك أمتك من بعدك قال نعم اما انهم لا يعبدون شمسا ولا قمرا ولا حجرا ولا وثنا ولكن يراؤن باعمالهم والشهوة الخفية ان يصبح أحدهم صائما فتعرض له شهوة من شهواته فيترك صومه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن نافع أبو اليمان قال ثنا اسمعيل بن عياض عن راشد بن داود عن يعلى بن شداد قال حدثنى أبى شداد بن أوس وعبادة بن الصامت حاضر بصدقة قال كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال هل فيكم غريب يعنى أهل الكتاب فقلنا لا يا رسول الله فامر بغلق الباب وقال ارفعوا أيدكم وقولوا لا اله الا الله فرفعنا أيدينا ساعة ثم وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده ثم قال الحمد لله اللهم بعثتني بهذه الكلمة وأمرتني بها ووعدتني عليها الجنة وانك لا تخلف الميعاد ثم قال ابشروا فان الله عزوجل قد غفر لكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن نافع ثنا ابن عياش عن راشد بن دواد عن أبى اسماء الرحبى عن شداد ابن أوس عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال سيكون من بعدى أئمة يمتيون الصلاة عن مواقيتها فصلوا الصلاة لوقتها واجعلوا صلاتكم معهم سبحة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق قال أنا عبد الله يعنى ابن المبارك قال أنا أبو بكر بن أبى مريم عن ضمرة بن حبيب عن شداد بن أوس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس ثنا حماد بن زيد ثنا أيوب عن أبى قلابة عن أبى الاشعث عن شداد بن أوس قال بينما انا أمشى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض طرق المدينة لثمان عشرة مضت من رمضان وهو آخذ بيدى فمر على رجل يحتجم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفطر الحاجم والمحجوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن يزيد ثنا أبو العلاء يعنى القصاب عن قتادة عن أبى قلابة عن أبى أسماء عن شداد بن أوس قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة قال وذاك لثمان عشرة خلون من رمضان فابصر رجلا يحتجم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفطر الحاجم والمحجوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن عاصم الاحول عن أبى قلابة عن أبى الاشعث بن شداد بن أوس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم مر برجل يحتجم في رمضان فقال أفطر الحاجم والمحجوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا سعيد بن أبى عروبة عن عاصم الاحول عن أبى قلابة عن ابى الاشعث الصنعانى عن أبى أسماء الرحبى عن شداد بن أوس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أفطر الحاجم والمحجوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنا خالد عن أبى قلابة عن أبى الاشعث الصنعانى عن شداد بن أوس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الله عزوجل كتب الاحسان على كل شئ فإذا قتلتم فاحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فاحسنوا الذبحة وليحدن أحدكم شفرته وليرح ذبحيته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن فضيل عن داود بن أبى هند عن عبد الله بن زيد وهو أبو قلابة عن أبى الاشعث الصنعانى عن أبى أسماء الرحبى عن شداد بن أوس قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على وأنا احتجم في ثمان عشرة خلون من رمضان فقال افطر الحاجم والمحجوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن ابى عدى ثنا حسين يعنى المعلم

[ 125 ]

عن عبد الله بن بريدة عن بشير بن كعب عن شداد بن أوس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سيد الاستغفار اللهم انت ربى لا اله الا انت خلقتني وانا أعبدك وانا على عهدك ووعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك على وأبوء لك بذنبى فاغفر لى انه لا يغفر الذنوب الا أنت قال من قالها بعد ما يصبح موقنا بها فمات من يومه كان من أهل الجنة ومن قالها بعد ما يمسى موقنا فمات من ليلته كان من أهل الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال ثنا أبى ثنا حسين عن ابن بريدة قال حدثنى بشير بن كعب العدوى ان شداد بن أوس حدثه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سيد الاستغفار فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون ثنا أبو مسعود الجريرى عن أبى العلاء بن الشخير عن الحنظلي عن شداد بن أوس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من رجل ياوى إلى فراشه فيقرأ سورة من كتاب الله عزوجل الا بعث الله عزوجل الليه ملكا يحفطه من كل شئ يؤذيه حتى يهب متى هب قال وكان رسول الله صلى الله عله وسلم يعلمنا كلمات ندعو بهن في صلاتنا أو قال في دبر صلاتنا اللهم انى أسألك الثبات في الامر وأسألك عزيمة الرشد وأسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك وأسالك قلبا سليما ولسانا صادقا واستغفرك لما تعلم وأسألك من خير ما تعلم واعوذ بك من شر ما تعلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون انا قزعة بن سويد الباهلى عن عاصم بن مخلد عن أبى الاشعث الصنعانى قال أبى ثنا الاشيب فقال عن ابى عاصم الاحول عن أبى الاشعث عن شداد بن اوس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرض بيت شعر بعد العشاء الاخرة لم تقبل له صلاة تلك الليلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم قال ثنا عبد الحميد يعنى ابن بهرام قال ثنا شهر يعنى ابن حوشب حدثنى ابن غنم ان شداد بن أوس حدثه عن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ليحملن شرار هذه الامة على سنن الذين خلوا من قبلهم أهل الكتاب حذو القذة بالقذة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا قزعة قال حدثنى حميد الاعرج عن الزهري عن محمود بن لبيد عن شداد ابن أوس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا حضرتم موتاكم فاغمضوا البصر فان البصر يتبع الروح وقولوا خيرا فانه يؤمن على ما قال اهل الميت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن الاشيب قال ثنا ابن لهيعة قال حدثناه عبيد الله بن المغيرة عن يعلى بن شداد بن اوس قال قال شداد بن اوس كان أبو ذر يسمع الحديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه الشدة ثم يخرج إلى قومه يسلم لعله يشدد عليهم ثم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرخص فيه بعد فلم يسمعه أبو ذر فيتعلق أبو ذر بالامر الشديد حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا اسمعيل ثنا ايوب عن ابى قلابة عمن حدثه عن شداد بن اوس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى على رجل يحتجم في البقيع لثمان عشرة خلت من رمضان وهو آخذ بيدى فقال افطر الحاجم والمحجوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن خالد عن أبى قلابة عن أبى الاشعث عن شداد بن اوس قال ثنتان حفظتهما من رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال ان الله كتب الاحسان على كل شئ فإذا قتلتم فاحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فاحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا عبد الحميد يعنى ابن بهرام قال قال شهر بن حوشب قال ابن غنم لما دخلنا مسجد الجابية أنا وأبو الدرداء لقينا عبادة بن الصامت فاخذ بيمينى بشماله وشمال أبى الدرداء بيمينه فخرج يمشى بيننا ونحن ننتجى والله أعلم فيما نتناجى وذاك قوله فقال عبادة بن الصامت لئن طال بكما عمر أحدكما أو كلا كما ليوشكان أن

[ 126 ]

تريا الرجل من ثج المسلمين يعنى وسط قرأ القرآن على لسان محمد صلى الله عليه وسلم فاعاده وأبداه وأحل حلاله وحرم حرامه ونزل عند منازلة أو قرأه على لسان أخيه قراءة على لسان محمد صلى الله عليه وسلم فاعاده وأبداه واحل حلاله وحرم حرامه ونزل عند منازله لا يحور فيكم الا كما يحور رأس الحمار الميت قال فبينا نحن كذلك إذ طلع شداد بن اوس وعوف بن مالك فجلسا الينا فقال شداد ان أخوف ما أخاف عليكم أيها الناس لما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من الشهوة الخفية والشرك فقال عبادة بن الصامت وأبو الدرداء اللهم غفرا أو لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد حدثنا ان الشيطان قد يئس ان يعبد في جزيرة العرب فاما الشهوة الخفية فقد عرفناها هي شهوات الدنيا من نسائها وشهواتها فما هذا الشرك الذى تخوفنا به يا شداد فقال شداد أرأيتكم لو رأيتم رجلا يصلى لرجل أو يصوم له أو يتصدق له أترون انه قد أشرك قالوا نعم والله انه من صلى لرجل أو صام له أو تصدق له لقد أشرك فقال شداد فانى قد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صلى يرائى فقد اشرك ومن صام يرائى فقد اشرك ومن تصدق يرائى فقد اشرك فقال عوف بن مالك عند ذلك أفلا يعمد إلى ما ابتغى فيه وجهه من ذلك العمل كله فيقبل ما خلص له ويدع ما يشرك به فقال شداد عند ذلك فانى قد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الله عزوجل يقول انا خير قيسم لمن أشرك بى من أشرك بى شيأ فان حشده عمله قليله وكثيره لشريكه الذى أشرك به وانا عنه غنى * (حديث العرباض بن سارية عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد ووكيع قالا ثنا هشام قال ثنا يحيى بن كثير عن محمد بن ابراهيم عن خالد بن معدان عن العرباض بن سارية ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يستغفر للصف المقدم ثلاثا وللثاني مرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا معاوية يعنى ابن صالح عن ضمرة بن حبيب عن عبد الرحمن بن عمرو السلمى أنه سمع العرباض بن سارية قال وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب قلنا يا رسول الله ان هذه لموعظة مودع فماذا تعهد الينا قال قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدى الا هالك ومن يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بما عرفتم من سنتى وسنة الخلفاء الراشدين المهديين وعليكم بالطاعة وان عبدا حبشيا عضوا عليها بالنواجذ فانما المؤمن كالجمل الانف حيثما انقيد انقاد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن خالد الخياط ثنا معاوية يعنى ابن صالح عن يونس بن سيف عن الحرث بن زياد عن أبى رهم عن عرباض بن سارية قال دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السحور في رمضان فقال هلم إلى هذا الغداء المبارك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الضحاك بن مخلد عن ثور عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو السملى عن عرباض بن سارية قال صلى لنا رسول الله صلى عليه وسلم الفجر ثم أقبل علينا فوعظنا موعظة بليغة ذرفت لها الاعين ووجلت منها القلوب قلنا أو قالوا يا رسول الله كان هذه موعظة مودع فاوصنا قال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وان كان عبدا حبشيا فانه من يعش منك يرى بعدى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتى وسنة الخلفاء الراشدين المهديين وعضوا عليها بالنواجذ واياكم ومحدثات الامور فان كل محدثة بدعة وان كل بدعة ضلالة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الوليد بن مسلم ثنا ثور بن يزيد ثنا خالد بن معدان قال ثنا عبد الرحمن بن عمرو السلمى وحجر بن حجر قالا أتينا العرباض بن سارية وهو

[ 127 ]

ممن نزل فيه ولا على الذين إذا ما أتوك لتحملهم قلت لا أجد ما أحملك عليه فسلمنا وقلنا أتيناك زائرين وعائدين ومقتبسين فقال عرباض صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبح ذات يوم أقبل علينا فوعظنا موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقال قائل يا رسول الله كان هذه موعظة موذع فماذا تعهد الينا فقال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وان كان عبدا حبشيا فانه من يعش منكم بعدى فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتى وسنة الخلفاء الراشدين المهديين فتمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ واياكم ومحدثات الامور فان كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح ثنا بقية حدثنى بجير بن سعد عن خالد بن معدان عن ابن أبى بلال عن عرباض بن سارية انه حدثهم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم وعظهم يوما بعد صلاة الغداة فذكره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل عن هشام الدستوائى عن يحيى بن أبى كثير عن محمد بن ابراهيم عن الحرث عن خالد بن معدان عن أبى بلال عن العرباض بن سارية انه حدثهم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم وعظهم يوما بعد صلاة الغداة فذكره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل عن هشام الدستوائى عن يحيى بن أبى كثير عن محمد بن أبراهيم بن الحرث عن خالد بن معدان ان العرباض بن سارية انه حدثهم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يستغفر للصف المقدم ثلاث مرار وللثاني مرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا معاوية بن صالح عن سعيد بن هانئ قال سمعت العرباض بن سارية قال بعت من النبي صلى الله عليه وسلم بكرا فاتيته أتقاضاه فقلت يا رسول الله اقضنى ثمن بكرى فقال أجل لا أقضيكها الا لجينية قال فقضاني فاحسن قضائي قال وجاءه اعرابي فقال يا رسول الله اقضنى بكرى فاعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ جملا قد أسن فقال يا رسول الله هذا خير من بكرى قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان خير القوم خيرهم قضاء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا معاوية يعنى ابن صالح عن سعيد بن سويد الكلبى عن عبد الله بن هلال السلمى عن عرباض بن سارية قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انى عبد الله لخاتم النبيين وان آدم عليه السلام لمنجدل في طينته وسأنبئكم باول ذلك دعوة أبى ابراهيم وبشارة عيسى بى ورؤيا أمي التى رأت وكذلك أمهات النبيين ترين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو العلاء وهو الحسن ابن سوار قال ثنا ليث عن معاوية عن سعيد بن سويد عن عبد الاعلى بن هلال السلمى عن عرباض بن سارية قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول انى عبد الله وخاتم النبين فذكر مثله وزاد فيه ان أم رسول الله صلى الله عليه وسلم رأت حين وضعته نورا أضاءت منه قصور الشام حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن معاوية يعنى ابن صالح عن يونس ين سيف عن الحرث بن زياد عن أبى رهم عن العرباض بن سارية السلمى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يدعونا إلى السحور في شهر رمضان هلموا إلى الغذاء المبارك ثم سمعته يقول الله علم معاوية الكتاب والحساب وقه العذاب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عاصم ثنا وهب بن خالد الحمصى حدثتني أم حبيبة بنت العرباض قالت حدثنى أبى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم حرم يوم خيبر كل ذى مخلب من الطير ولحوم الاهلية والخليسة والمجثمة وان توطأ السبايا حتى يضعن ما في بطونهن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عاصم ثنا وهب أبو خالد قال حدثنى أم حبيبة بنت العرباض عن أبيها ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأخذ الوبرة من قصة من فئ الله عزوجل

[ 128 ]

فيقول مالى من هذا الا مثل ما لاحدكم الا الخمس وهو مردود فيكم الخيط والمخيط فما فوقهما واياكم والغلول فانه عار وشنار على صاحبه يوم القيامة قال أبو عبد الرحمن وروى سفيان عن أبى سنان عن وهب هذا قال عبد الله عبد الاعلى بن هلال هو الصواب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو جعفر وهو محمد بن جعفر المدائني أخبرني عباد بن العوام عن سفيان بن الحسين عن خالد بن سعد عن العرباض بن سارية قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الرجل إذا سقى امرأته من الماء أجر قال فاتيتها فسقيتها وحدثتها بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا شيبان عن يحيى عن محمد بن ابراهيم عن خالد بن معدان حدثه أن جبير بن نفير حدثه ان العرباض حدثه وكان العرباض ابن سارية من أصحاب الصفة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى على الصف المقدم ثلاثا وعلى الثاني واحدة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح ثنا حدثنا بقية بن الوليد ثنا بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن العرباض بن سارية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه كان يصلى على الصف الاول ثلاثا وعلى الذى يليه واحدة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هيثم بن خارجة قال ثنا ابن عياش يعنى اسمعيل عن صفوان بن عمرو عن عبد الرحمن بن ميسرة عن العرباض بن سارية قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الله عزوجل المتحابون بجلالي في ظل عرشى يوم لا ظل الا ظلى قال عبد الله وأحسبنى قد سمعته منه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح يعنى ابن يزيد الحضرمي ويزيد بن عبد ربه قالا ثنا بقية قال حدثنى بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن ابن أبى بلال عن عرباض بن سارية ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يختصم الشهداء والمتوفون على فرشهم إلى ربنا عزوجل في الذين يتوفون من الطاعون فيقول الشهداء اخواننا قتلوا كما قتلنا ويقول المتوفون على فرشهم اخواننا ماتوا على فرشهم كما متنا على فرشنا فيقول الرب عزوجل انظرو إلى جراحهم فان أشبهت جراحهم جراح المقتولين فانهم منهم ومعهم فإذا جراحهم قد أشبهت جراحهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى نا يزيد بن عبد ربه قنا بقية بن الوليد قال حدثنى يحير بن سعد عن خالد بن معدان عن ابن أبى بلال عن عرباض بن سارية أنه حدثهم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ المسبحات قبل ان يرقد وقال ان فيهن آية أفضل من ألف آية حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن نافع ثنا اسمعيل بن عياش عن ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد قال قال العرباض بن سارية كان النبي صلى الله عليه وسلم يخرج علينا في الصفة وعلينا الحوتكية فيقول لو تعلمون ما ذخر لكم ما خزنتم على ما زوى عنكم وليفتحن لكم فارس والروم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم ابن نافع قال ثنا اسمعيل بن عياش عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن العرباض بن سارية قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصف المقدم ثلاثا وعلى الذى يليه واحدة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان الحكم بن نافع ثنا أبو بكر عن سعيد بن سويد عن العرباض بن سارية السلمى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول انى عبد الله في أم الكتاب لخاتم النبين وان آدم لمجندل في طينته وسأنبكم بتأويل ذلك دعوة أبى ابراهيم وبشارة عيسى قومه ورؤيا أمي التى رأت انه خرج منها نور اضاءت له قصور الشام وكذلك ترى أمهات النبيين صلوات الله عليهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان ثنا اسمعيل بن عياش عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن ابن أبى بلال عن العرباض بن

[ 129 ]

سارية قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول يختصم الشهداء والمتوفون على فرشهم إلى الله عزوجل في الذين ماتوا من الطاعون فيقول الشهداء اخواننا قتلوا ويقول المتوفون على فرشهم اخواننا ماتوا على فرشهم كما متنا فيقضى الله عزوجل بينهم ان انظروا إلى جراحات المطعنين فان أشبهت جراحات الشهداء فهم منهم فينظرون إلى جراح المطعنين فإذا هم قد أشبهت فيلحقون معهم * (حديث أبى عامر الاشعري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد بن عبد الوراث قال ثنا مالك بن مغول ثنا على بن مدرك عن أبى عامر الاشعري قال كان رجل قتل منهم باوطاس فقال له النبي صلى الله عليه وسلم يا أبا عامر الا غيرت فتلا هذه الاية يا أيها الذين آمنوا عليكم انفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال اين ذهبتم انما هي يا ايها الذين آمنوا لا يضركم من ضل من الكفار إذا اهتديتم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وهب بن جرير قال ثنا أبى قال سمعت عبد الله بن ملاذ يحدث عن نمير بن أوس عن مالك بن مسروح عن عامر بن أبى عامر الاشعري عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال نعم الحى الاسد والاشعريون لا يفرون في القتال ولا يغلون هم منى وأنا منهم قال عامر فحدثت به معاوية فقال ليس هكذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكنه قال هم منى والى فقال ليس هكذا حدثنى أبى عن النبي صلى الله عليه وسلم ولكنه قال هم منى وأنا منهم قال فانت إذا أعلم بحديث أبيك قال عبد الله هذا من أجود الحديث ما رواه الا جرير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان أنا شعيب قال ثنا عبد الله بن أبى حسين حدثنا شهر بن حوشب عن عامر أو أبى عامر أو أبى مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم بينما هو جالس في مجلس فيه أصحابه جاءه جبريل عليه السلام في غير صورته يحسبه رجلا من المسلمين فسلم عليه فرد عليه السلام ثم وضع جبريل يده على ركبتي النبي صلى الله عليه وسلم وقال له يا رسول الله ما الاسلام فقال ان تسلم وجهك لله وان تشهد ان لا اله الله وان محمدا عبده ورسوله وتقيم الصلاة وتؤتى الزكاة قال فإذا فعلت ذلك فقد أسملت قال نعم ثم قال ما الايمان قال ان تؤمن بالله واليوم الاخر والملائكة والكتاب والنبيين والموت والحياة بعد الموت والجنة والنار والحساب والميزان والقدر كله خيره وشره قال فإذا فعلت ذلك فقد آمنت قال نعم ثم قال ما الاحسان يا رسول الله قال ان تعبد الله كانك تراه فانك ان كنت لا تراه فهو يراك قال فإذا فعلت ذلك فقد أحسنت قال نعم ونسمع رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه ولا يرى الذى يكلمه ولا يسمع كلامه قال فمتى الساعة يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سبحان الله خمس من الغيب لا يعلمها الا الله عزوجل ان الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الارحام وما تدرى نفس ماذا تكسب غدا وما تدرى نفس باى أرض تموت ان الله عليم خبير فقال السائل يا رسول الله ان شئت حدثتك بعلامتين تكونان قبلها فقال حدثنى فقال إذا رأيت الامة تلد ربها ويطول أهل البنيان بالبنيان وعاد العالة الحفاة رؤس الناس قال ومن أولئك يا رسول الله قال العريب قال ثم ولى فلما لم نر طريقه بعد قال سبحان الله ثلاثا هذا جبريل جاء ليعلم الناس دينهم والذى نفسي محمد بيده ما جاءني قط الا وأنا اعرفه الا ان تكون هذه المرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا عبد الحميد قال حدثنى شهر بن حوشب عن ابن عباس قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أصناف النساء وذكر الحديث وذكر ملصقا به قال جلس رسول الله صلى الله عليه

[ 130 ]

وسلم مجلسا فاتاه جبريل عليه السلام فجلس بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث وقال فيه ان شئت حدثتك بمعالم لها دون ذلك قال اجل يا رسول الله فحدثني قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيت الامة ولدت ربتها فذكر الحديث * (حديث الحرث الاشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا أبو خلف موسى بن خلف كان يعد في البدلاء ثنا يحيى بن أبى كثير عن زيد بن سلام عن جده ممطور عن الحرث الاشعري ان نبى الله صلى الله عليه وسلم قال ان الله عزوجل أمر يحيى بن زكريا عليهما السلام بخمس كلمات ان تعمل بهن وان يأمر بنى اسرئيل ان يعملوا بهن وكاد ان يبطئ فقال له عيسى انك قد امرت بخمس كلمات ان تعمل بهن وتأمر بنى اسرائيل ان يعملوا بهن فاما ان تبلغهن وأما أن أبلغهن فقال يا أخى انى أخشى ان سبقتني ان أعذب أو يخسف بى قال فجمع يحيى بنى اسرائيل في بيت المقدس حتى امتلا المسجد فقعد على الشرف فحمد الله وأثنى عليه ثم قال ان الله عزوجل أمرنى بخمس كلمات ان أعمل بهن وآمركم ان تعملوا بهن أولهن ان تعبدوا الله لا تشركوا به شيأ فان مثل ذلك مثل رجل اشترى عبدا من خالص ماله بورق أو ذهب فجعل يعمل ويؤدى غلته إلى غير سيده فايكم سره ان يكون عبده كذلك وان الله عزوجل خلقكم ورزقكم فاعبدوه ولا تشركوا به شيأ وآمركم بالصلاة فان الله عزوجل ينصب وجهه لوجه عبده ما لم يلتفت فإذا صليتم فلا تلتفتوا وآمركم بالصيام فان مثل ذلك كمثل رجل معه صرة من مسك في عصابة كلهم يجد ريح المسك وان خلوف فم الصائم عند الله أطيب من ريح المسك وآمركم بالصدقة فان مثل ذلك كمثل رجل أسره العدو فشدوا يديه إلى عنقه وقدموه ليضربوا عنقه فقال هل لكم ان افتدى نفسي منكم فجعل يفتدى نفسه منهم بالقليل والكثير حتى فك نفسه وآمركم بذكر الله عزوجل كثيرا وان مثل ذلك كمثل رجل طلبه العدو سراعا في أثره فاتى حصنا حصينا فتحصن فيه وان العبد أحصن ما يكون من الشيطان إذا كان في ذكر الله عزوجل قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وانا آمركم بخمس الله أمرنى بهن بالجماعة والسمع والطاعة والهجرة والجهاد في سبيل الله فانه من خرج من الجماعة قيد شبر فقد خلع ربعة الاسلام من عنقه الا ان يرجع ومن دعا بدعوى الجاهيلة فهو من جثاء جهنم قالوا يا رسول الله وان صام وان صلى فال وان صام وان صلى وزعم انه مسلم فادعوا المسلمين باسمائهم بما سماهم الله عزوجل المسلمين المؤمنين عباد الله عزوجل * (حديث المقدام بن معد يكرب الكندى أبى كريمة عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد قال ثنا ثور يعنى ابن يزيد قال حدثنى حبيب بن عبيد عن المقدام بن معد يكرب أبى كريمة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أحب أحدكم أخاه فليعلمه انه يحببه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد قال ثنا شعبة حدثنى منصور عن الشعبى عن المقدام بن معد يكرب أبى كريمة انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليلة الضيف واجبة على كل مسلم فان أصبح بفنائه محروما كان دينا له عليه ان شاء اقتضاه وان شاء تركه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زياد بن عبد الله البكائى قال ثنا منصور عن عامر عن أبى كريمة رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الضيف واجبة على كل مسلم فان أصبح بفنائه محروما كان دينا له عليه ان شاء اقتضاه وان شاء تركه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا حريز بن عبد الرحمن بن

[ 131 ]

أبى عوف الجرشى عن المقدام بن معد يكرب الكندى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الا انى أوتيت الكتاب ومثله معه الا أنى أوتيت القرآن ومثله معه الا يوشك رجل ينثنى شبعانا على أريكته يقول عليكم بالقرآن فما وجدتم فيه من حلال فاحلوه وما وجدتم فيه من حرام فحرموه الا لا يحل لكم لحم الحمار الاهلى ولا كل ذى ناب من السباع الا ولا لقطة من مال معاهد الا ان يستغنى عنها صاحبها ومن نزل بقوم فعليهم ان يقروهم فان لم يقروهم فلهم ان يعقبوهم بمثل قراهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن بديل عن على بن أبى طلحة عن راشد بن سعد عن أبى عامر الهوزنى عن المقدام أبى كريمة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال من ترك كلا فالى الله ورسوله وربما قال فالينا ومن ترك مالا فلوارثة والخال وارث من لا وارث له له وأنا وارث من لا وراث له ارثه واعقل عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج قال ثنا شعبة فذكره وقال عن المقدام من كندة وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن ابن المبارك عن ثور عن خالد بن معدان عن المقدام بن معد يكرب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كيلوا طعامكم يبارك لكم فيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج قال ثنا شعبة قال سمعت أبا الجودى يحدث عن ان المهاجر عن المقدام بن معد يكرب أبى كريمة عن النبي صلى الله عليه وسلم أيما مسلم أضاف قوما فاصبح الضيف محروما فان حقا على كل مسلم نصره حتى يأخذ بقرى ليلته من زرعه وماله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن أبى العباس قال ثنا بقية قال ثنا بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن المقدام بن معدى كرب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما اطعمت نفسك فهو لك صدقة وما أطعمت ولدك فهو لك صدقة وما أطعمت زوجك فهو لك صدقة وما أطعمت خادمك فهو لك صدقة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج بن النعمان ثنا بقية بن الوليد عن أرطاة بن المنذر عن بعض أشياخ الجند عن المقدام بن معدى كرب قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن لطم خدود الدواب وقال ان الله عزوجل قد جعل لكم عصيا وسياطا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن أبى العباس ثنا بقية ثنا بحير بن سعد ثنا خالد بن معدان عن المقدام بن معدى كرب انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما أكل أحد منكم طعاما أحب إلى الله من عزوجل من عمل يديه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى والحكم بن نافع قالا ثنا اسمعيل بن عياش عن بحير بن سعد عن خالد ابن معدان عن المقدام بن معدى كرب الكندى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان للشهيد عند الله عزوجل قال الحكم ست خصال أن يغفر له في أول دفعة من دمه ويرى قال الحكم ويرى مقعده من الجنة ويحلى حلة الايمان ويزوج من الحور العين ويجار من عذاب القبر ويامن من الفزع الاكبر قال الحكم يوم الفزع الاكبر ويوضع على رأسه تاج الوقار الياقوتة منه خير من الدنيا وما فيها ويزوج اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين ويشفع في سبعين انسانا من اقاربه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن نافع ثنا ابن عياش عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن كثير بن مرة عن عبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح ثنا بقية ثنا بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن المقدام بن معدى كرب انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الله عزوجل يوصيكم بالاقرب فالاقرب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح وأحمد بن عبد الملك قالا ثنا بقية ثنا بحير بن

[ 132 ]

سعد عن خالد بن معدان عن المقدام بن معدى كرب قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحرير والذهب وعن مياثر النمور حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا سليمان بن سليم الكنانى قال ثنا يحيى بن جابر الطائى قال سمعت المقدام بن معدى كرب الكندى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما ملا ابن آدم وعاء شرا من بطن ابن آدم أكلات يقمن صلبه فان كان لا محالة فثلث طعام وثلث شراب وثلث لنفسه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا خلف بن الوليد قال ثنا ابن عياض عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن المقدام بن معد يكرب الكندى عن النبي صلى الله عليه وسلم ان الله عزوجل يوصيكم بامهاتكم ان الله يوصيكم بابائكم ان الله يوصيكم بالاقرب فالاقرب حدثنا عبد الله حدثنى أبى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا حريز قال حدثنا عبد الرحمن بن ميسرة الحضريم قال سمعت المقدام بن معدى كرب الكندى قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بوضوء فتوضأ فغسل كفيه ثلاثا ثم غسل وجهه ثلاثا ثم غسل ذراعيه ثلاثا ثلاثا ثم مضمض واستنشق ثلاثا ومسح برأسه وأذنيه ظاهرهما وباطنهما وغسل رجليه ثلاثا ثلاثا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح ثنا بقية ثنا بحير بن سعد عن خالد بن معدان قال وفد المقدام بن معدى كرب وعمرو بن الاسود إلى معاوية فقال معاوية للمقدام أعلمت ان الحسن بن على توفى فرجع المقدام فقال له معاوية أتراها مصيبة فقال ولم لا أراها مصيبة وقد وضعه رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجره وقال هذا منى وحسين من على رضى الله تعالى عنهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن نافع قال ثنا اسمعيل بن عياش عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن المقدام بن معدى كرب انه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم باسطا يديه يقول ما أكل أحد منكم طعاما في الدنيا خيرا له من ان يأكل من عمل يديه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن نافع قال حدثنا اسمعيل بن عياش عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن المقدام بن معدى كرب انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما أطعمت نفسك فهو لك صدقة وولدك وزوجتك وخادمك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عتاب ثنا عبد الله يعنى ابن المبارك قال ثنا بقية بن الوليد قال ثنا بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن المقدام بن معدى كرب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال عليكم بغذاء السحر فانه هو الغذاء المبارك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا معاوية بن صالح عن أبى عبد الرحمن الكندى قال سمعت المقدام بن معدى كرب قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لحوم الحمر الانسية وعن كل ذى ناب من السباع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن وزيد بن حباب قالا ثنا معاوية بن صالح عن الحسن بن جابر قال زيد في حديثه حدثنى الحسن ان جابر قال سمعت المقدام بن معدى كرب يقول حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر أشياء ثم قال يوشك أحدكم ان يكذبنى وهو متكئ على أريكته يحدث بحديثي فيقول بننا وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه من حلال استحللناه وما وجدنا فيه من حرام حرمناه الا وان ما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل ما حرم الله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع وأبو نعيم قالا ثنا سفيان عن منصور عن الشعبى عن المقدام أبى كريمة قال أبو نعيم المقدام أبو كريمة الشامي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لليلة الضيف قال أبو نعيم حق واجبة فان أصبح بفنائه فهو دين عليه فان شاء اقتضى وان شاء ترك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت منصورا يحدث عن الشعبى عن المقدام أبى كريمة انه سمع رسول الله صلى

[ 133 ]

الله عليه وسلم يقول على كل مسلم لليلة الضيف حق واجبة فان أصبح بفنائه فهو عليه دين ان شاء اقتضى وان شاء ترك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت أبا الجودى يحدث عن سعيد بن المهاجر عن المقدام أبى كريمة عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال أيما مسلم اضاف قوما فاصبح الضيف محروما فان حقا على كل مسلم نصره حتى ياخذ بقرى الليلة ليلته من زرعه وماله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال ثنا شعبة قال أبوالجودى اخبرني انه سمع سعيد بن المهاجر انه سمع المقدام ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكر مثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد ين خالد قال ثنا معاوية بن صالح عن راشد بن سعد عن المقدام بن معدى كرب الكندى عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال من ترك مالا فلورثته ومن ترك دينا أو ضيعة فالى وانا ولى من لا ولى له افك عنه وارث ماله والخال ولى من لا ولى له يفك عنه ويرث ماله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن معاوية بن صالح قال سمعت راشد بن سعد يحدث عن المقدام بن معدى كرب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر مثله الا انه قال افك 7 عنوه حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا أبو اليمان قال ثنا أبو بكر بن أبى مريم قال كانت لمقدام بن معدى كرب جارية تبيع اللبن ويقبض المقدام الثمن فقيل له سبحان الله اتبيع اللبن وتقبض الثمن فقال نعم وما بأس بذلك سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليأتين على الناس زمان لا ينفع فيه الا الدينار والدرهم حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع ثنا سفيان عن منصور عن الشعبى عن المقدام أبى كريمة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لليلة الضيف واجبة فان أصبح بفنائه فهو دين فان شاء اقتضى وان شاء ترك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أو كامل ثنا حماد يعنى ابن زيد قال ثنا بديل بن ميسرة عن على ابن أبى طلحة عن راشد بن سعد عن أبى عامر الهوزنى عن المقدام قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ترك دينا أو ضيعة فالى ومن ترك مالا فلوارثه وأنا مولى من لا مولى له ارث ماله وافك عانه والخال مولى من لا مولى له يرث ماله ويفك عانه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا شعبة قال بديل العقيلى أخبرني قال سمعت على بن أبى طلحة يحدث عن راشد بن سعد عن أبى عامر الهوزنى عن المقدام من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من ترك كلا فالى قال وربما قال إلى الله والى رسوله ومن ترك مالا فلورثته وأنا وراث من لا وارث له أعقل عنه وارثه والخال وارث من لا وارث له يعقل عنه ويرثه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أحمد بن عبد الملك الحرانى ثنا محمد بن حرب الابرش ثنا سليمان بن سليم عن صالح ين يحيى بن المقدام عن جده المقدام بن معدى كرب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلحت يا قديم ان لم تكن أميرا ولا جابيا ولا عريفا * (حديث أبى ريحانة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا أبو المغيرة قال ثنا حريز قال سمعت سعد بن مرثد الرحبى قال سمعت عبد الرحمن بن حوشب يحدث عن ثوبان بن شهر قال سمعت كريب بن ابرهة وهو جالس مع عبد الملك بدير المران وذكروا الكبر فقال كريب سمعت أبا ريحانة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول انه لا يدخل شئ من الكبر الجنة قال فقال قائل يا رسول الله انى أحب ان أتجمل بسبق سوطي وشسع نعلي فقال النبي صلى الله عليه وسلم ان ذلك ليس بالكبر ان الله عزوجل جميل يحب الجمال انما الكبر من سفه الحق

[ 134 ]

وغمص الناس بعينيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عصام بن خالد ثنا حريز بن عثمان عن سعد بن مرثد الرحبى قال سمعت عبد الرحمن بن حوشب يحدث عن ثوبان بن شهر الاشعري قال سمعت كريب بن ابرهة وهو جالس مع عبد الملك على سريره بدير المران وذكر الكبر فقال كريب سمعت أبا ريحانة يقول سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يدخل شئ من الكبر الجنة فقال قائل يا نبى الله انى أحب ان أتجمل بحبلان سوطي وشسع نعلي فقال النبي صلى الله عليه وسلم ان ذلك ليس بالكبر ان الله عزوجل جميل يحب الجمال انما الكبر من سفه الحق وغمض الناس بعينيه يعنى بالحبلان سير السوط وشسع النعل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج بن محمد ثنا ليث حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن ابى الحصين الحميرى عن أبى ريحانة انه قال بلغنا ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الوشر والوشم والنتف والمشاعرة والمكامعة والوصال والملامسة حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يحيى بن غيلان ثنا المفضل بن فضاله حدثنى عياش بن عباس عن أبى الحصين الهيثم بن شفى انه سمعه يقول خرجت أنا وصاحب لى يسمى أبا عامر رجل من المعافر ليصلى بايلياء وكان قاصهم رجلا من الازد يقال له أبو ريحانة من الصحابة قال أبو الحصين فسبقني صاحبي إلى المسجد ثم ادركته فجلست إلى جنبه فسألني هل أدركت قصص أبى ريحانة فقلت لا فقال سمعته يقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عشرة عن الوشر والوشم والنتف وعن مكامعة الرجل الرجل بغير شعار وعن مكامعة المرأة المرأة بغير شعار وان يجعل الرجل في أسفل ثيابه حريرا مثل الاعلام وان يجعل على منكبيه مثل الاعاجم وعن النهى وركوب النمور ولبوس الخاتم الا لذى سلطان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب حدثنى يحيى بن أيوب عن عياش بن عباس الحميرى عن أبى حصين الحجرى عن عامر الحجرى عن ابى ريحانة عن النبي صلى الله عليه وسلم انه كره عشر خصال الوشر والنتف والوشم ومكامعة الرجل الرجل والمرأة المرأة ليس بينهما ثوب والنهبة وركوب النمور واتخاذ الديباج ههنا وههنا أسفل في الثياب وفى المناكب والخاتم الا لذى سلطان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحسن بن موسى الاشيب قال ثنا ابن لهيعة قال ثنا عياش بن عباس قال حدثنى أبو الحصين عن أبى ريحانة صاحب النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الخاتم الا لذى سلطان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا أبو بكر بن عيش عن حميد الكندى عن عبادة بنى نسى عن أبى ريحانة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من انتسب إلى تسعة آباء كفار يريد بهم عزا وكرما فهو عاشرهم في النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب قال حدثنى عبد الرحمن بن شريح قال سمعت محمد بن سمير الرعينى يقول سمعت أبا عامر التجيبى قال أبى وقال غيره الجنبى يعنى غير زيد أبو على الجنبى يقول سمعت أبا ريحانة يقول كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة فاتينا ذات ليلة إلى شرف فبتنا عليه فأصابنا برد شديد حتى رأيت من يحفر في الارض حفرة يدخل فيها ويلقى عليه الحجفة يعنى الترس فلما رأى ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم من الناس نادى من يحرسنا في هذه اللية وأدعو له بدعاء يكون فيه فضل فقال رجل من الانصار أنا يا رسول الله فقال ادنه فدنا فقال من أنت فتسمى له الانصاري ففتح رسول الله صلى الله عليه وسلم بالدعاء فاكثر منه قال أبو ريحانة فلما سمعت ما دعا به رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت أنا رجل آخر فقال ادنه فدنوت فقال من أنت قال فقلت أنا أبو ريحانة فدعا بدعاء هو دون ما دعا للانصاري ثم قال حرمت النار على عين دمعت أو

[ 135 ]

بكت من خشية الله وحرمت النار على عين سهرت في سبيل الله أو قال حرمت النار على عين أخرى ثالثة لم يسمعها محمد بن سمير قال عبد الله قال أبى وقال غيره يعنى غير زيد أبو على الجنبى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عتاب قال ثنا عبد الله يعنى ابن المبارك قال ثنا حيوة بن شريح أخبرني عياش بن عباس القتبانى عن أبى الحصين الحجرى انه أخبره انه وصاحبا له يلزما أبا ريحانة يتعلمان منه خيرا قال فحضر صاحبي يوما ولم أحضر فاخبرني صاحبي انه سمع أبا ريحانة يقول ان رسول الله صلى الله عليه وسلم حرم عشرة الوشر والوشم والنتف ومكامعة الرجل بالرجل ليس بنيهما ثوب ومكامعة المرأة بالمرأة ليس بينهما ثوب وخطى حرير على أسفل الثوب وخطى حرير على العاتقين والنمر يعنى جلدة النمر والنهبة والخاتم الا لذى سلطان * (حديث أبى مرثد الغنوى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الوليد بن مسلم قال سمعت ابن جابر يقول حدثنى بسر بن عبيد الله الحضرمي انه سمع واثلة بن الاسقع صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول حدثنى أبو مرثد الغنوى سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تصلوا إلى القبور ولا تجلسوا عليها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عتاب بن زياد قال ثنا عبد الله يعنى ابن المبارك قال أبى وثنا على بن اسحق قال ثنا عبد الله قال ثنا عبد الرحمن ابن يزيد بن جابر وقال ثنا بسر بن عبيد الله قال على ثنا بسر بن عبيد الله قال سمعت أبا ادريس يقول سمعت واثلة بن الاسقع يقول سمعت أبا مرثد الغنوى يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا عليها * (حديث عمر الجمعى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح ويزيد بن عبد ربه قالا ثنا بقية بن الوليد حدثنى بحير بن سعد عن خالد بن معدان ثنا جبير بن نفير ان عمر الجمعى حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أراد الله بعبد خيرا استعمله قبل موته فسأله رجل من القوم ما استعمله قال يهديه الله عزوجل إلى العمل الصالح قبل موته ثم يقبضه على ذلك * (حديث بعض من شهد النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن صالح بن كيسان قال ابن شهاب أخبرني عبد الرحمن ابن عبد الله بن كعب بن مالك انه أخبره بعض من شهد النبي صلى الله عليه وسلم بخيبر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لرجل ممن معه ان هذا لمن أهل النار فلما حضر القتال قاتل الرجل أشد القتال حتى كثرت به الجراح فاتاه رجال من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا يا رسول الله أرأيت الرجل الذى ذكرت انه من أهل النار فقد والله قاتل في سبيل الله أشد القتال وكثرت به الجراح فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما انه من أهل النار وكاد بعض الناس أن يرتاب فبينما هم على ذلك وجد الرجل ألم الجراح فاهوى بيده الرجل إلى كنانته فانتزع منها سهما فانتحر به فاشتد رجل من المسلمين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا نبى الله قد صدق الله حديثك قد انتحر فلان فقتل نفسه * (حديث عمارة بن رويبة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال ثنا سفيان عن حصين بن عبد الرحمن عن عمارة بن رويبة الثقفى قال رأى بشر بن مران رافعا يديه يوم الجمعة فقال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر يوم

[ 136 ]

الجمعة وما يقول الا هكذا وأشار باصبعه السبابة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن عبد الملك بن عمير عن عمارة بن رويبة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال سفيان مرة سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها قيل لسفيان ممن سمعه قال من عمارة بن رويبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سفيان عن حصين أن بشر بن مروان رفع يديه يوم الجمعة على المنبر فقال عمارة بن رويبة ما زاد رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذا وأشار باصبعه السبابة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سفيان قال ثنا أبو الوليد هشام وعفان قالا ثنا أبو عوانة عن عبد الملك قال عفان ثنا عبد الملك بن عمير عن ابن عمارة بن رويبة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال لا يلج النار من صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها وعنده رجل قال عفان من اهل البصرة فقال أنت سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال نعم أشهد لقد سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقوله في المكان الذى سمعته منه قال عفان فيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا شيبان عن عبد الملك عن ابن عمارة بن رويبة الثقفى عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يلج النار فذكر نحوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود ثنا زهير عن حصين بن عبد الرحمن السلمى قال كنت إلى جنب عمارة بن رويبة وبشر يحطبنا فلما دعا رفع يديه فقال عمارة يعنى قبح الله هاتين اليدين أو هاتين اليديتين رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يخطب إذا دعا يقول هكذا ورفع السبابة وحدها * (حديث أبى نملة الانصاري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج قال أنا ليث بن سعد قال حدثنى عقيل عن ابن شهاب عن ابن أبى نملة ان أبا نملة الانصاري أخبره انه بينا هو جالس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءه رجل من اليهود فقال يا محمد هل تتكلم هذه الجنازة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الله أعلم قال اليهودي انا أشهد انها تتكلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم وقولوا آمنا بالله وكتبه ورسله فان كان حقا لم تكذبوهم وان كان باطلا لم تصدقوهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عثمان ابن عمر قال ثنا يونس عن الزهري قال أخبرني ابن أبى نملة ان أباه حدثه قال بينما أن جالس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءه رجل من اليهود فذكر مثله الا انه قال وكتابه ورسله * (حديث سعد بن الاطول رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن سلمة عن عبد الملك بن جعفر عن أبى نضرة عن سعد بن الاطول قال مات أخى وترك ثلثمائة دينار وترك ولدا صغارا فاردت ان أنفق عليهم فقال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أخاك محبوس بدينه فاذهب فاقض عنه قال فذهبت فقضيت عنه ثم جئت فقلت يا رسول الله قد قضيت عنه ولم يبق الا امرأة تدعى دينارين وليست لها بينة قال أعطها فانها صادقة * (حديث أبى الاحوص عن أبيه رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة مرتين قال ثنا أبوالزعراء عمرو بن عمرو عن عمه أبى الاحوص عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فصد في النظر وصوب وقال أرب ابل أنت أو رب غنم قال من كل قد آتانى الله فاكثر واطيب قال فتنتجها وافية أعينها وآذانها فتجدع هذه فتقول صرماء ثم تكلم

[ 137 ]

سفيان بكلمة لم أفهمها وتقول بحيرة الله فساعد الله أشد وموساء أحد ولو شاء ان يأتيك بها صرماء أتاك قلت إلى ما تدعون قال لى الله والى الرحم قلت يأتيني الرجل من بنى عمى فاحلف ان لا أعطيه ثم أعطيه قال فكفر عن يمينك وأئت الذى هو خيرا رايت لو كان لك عبدان أحدهما يطيعك ولا يخونك ولا يكذبك والاخر يخونك ويكذبك قال قلت لا بل الذى لا يخونني ولا يكذبنى ويصدقني الحديث أحب إلى قال كذاكم أنتم عند ربكم عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا شريك بن عبد الله عن أبى اسحق عن أبى الاحوص عن أبيه قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى شملة أو شملتان فقال لى هل لك من مال قلت نعم قد آتانى الله عزوجل من كل ماله من خيله وابله وغنمه ورقيقه فقال فإذا آتاك الله مالا فلير عليك نعمته فرحت إليه في حلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا شريك فذكره باسناده ومعناه قال فغدوت إليه في حلة حمراء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد قال ثنا سفيان عن أبى اسحق عن أبى الاحوص عن أبيه مالك قال قلت يا رسول الله الرجل أمر به فلا يضيفني ولا يقربني فيمر بى فاجزيه قال لا بل أقره قال فرأني رث الهيئة فقال هل لك من مال فقلت قد أعطاني الله عزوجل من كل المال من الابل والغنم قال فلير أثر نعمة الله عليك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبيدة قال حدثنى أبوالزعراء عن أبى الاحوص عن أبيه مالك بن نضلة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الايدى ثلاثة فيد الله العليا ويد المعطى التى تليها ويد السائل السفلى فاعطين الفضل ولا تعجز عن نفسك * (حديث ابن مربع الانصاري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن عمرو يعنى ابن دينار عن عمرو بن عبد الله بن صفوان عن يزيد ابن شيبان قال أتانا أبن مربع الانصاري ونحن في مكان من الموقف بعيد فقال انى رسول الله اليكم يقول كونوا على مشاعركم هذه فانكم على ارث من ارث ابراهيم لمكان تباعده عمرو * (حديث عمرو بن عوف عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى صالح قال ابن شهاب أخبرني عروة بن الزبير ان المسور بن مخرمة أخبره ان عمرو بن عوف وهو حليف بنى عامر بن لؤى وكان شهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبره ان رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث أبا عبيده بن الجراح إلى البحرين يأتي بجزيتها وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو صالح أهل البحرين وأمر عليهم العلاء بن الحضرمي فقدم أبو عبيدة بمال من البحرين فسمعت الانصار بقدومه فوافت صلاة الفجر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الفجر انصرف فتعرضوا له فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم حين رآهم فقال أظنكم قد سمعتم ان أبا عبيدة قد جاء وجاء بشئ قالوا أجل يا رسول الله قال فابشروا واملوا ما يسركم فوالله ما الفقر اخشى عليكم ولكني أخشى ان تبسط الدنيا عليكم كما بسطت على من كان قبلكم فتنافسوها كما تنافسوها وتلهيكم كما الهتهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سعد حدثنى أبى عن صالح عن شهاب قال أخبرني عروة بن الزبير ان المسور بن مخرمة أخبره ان عمرو بن عوف وهو حليف بنى عامر بن لؤى وكان شهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبره ان رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث أبا عبيدة فذكر مثله * (حديث اياس بن عبد المزني عن النبي صلى الله عليه وسلم) *

[ 138 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن عمرو قال أخبرني أبو المنهال سمع اياس بن عبد المزني وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تبيعوا الماء فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الماء لا يدرى عمرو أي ماء هو * (حديث رجل من مزينة رضى اله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو بكر الحنفي قال ثنا عبد الحميد بن جعفر عن أبيه عن رجل من مزينة انه قالت له أمه الا تنطلق فتسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم كما يسأله الناس فانطلقت اسأله فوجدته قائما يخطب وهو يقول من استعف اعفه الله ومن استغنى أغناه الله ومن سأل الناس وله عدل خمس أواق فقد سأل الحافا فقلت بينى وبين نفسي لناقة له هي خير من خمس أواق ولغلامه ناقة أخرى هي خير من خمس أواق فرجعت ولم أسأله * (حديث أسعد بن زرارة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا زمعة بن صالح قال سمعت ابن شهاب يحدث ان أبا امامة بن سهل بن حنيف أخبره عن أبى امامة أسعد بن زرارة وكان أحد النقباء يوم العقبة انه أخذته الشوكة فجاءه رسول الله صلى الله عليه وسلم يعوده فقال بئس الميت ليهود مرتين سيقولون لولا دفع عن صاحبه ولا أملك له ضرا ولا نفعا ولا تمحلن له فأمر به وكوى بخطين فوق رأسه فمات * (حديث أبى عمرة عن أبيه رضى الله تعالى عنهما) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن المقرى ثنا المسعودي قال حدثنى أبو عمرة عن أبيه قال أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن أربعة نفر ومعنا فرس فاعطى كل انسان منا سهما وأعطى الفرس سهمين * (حديث عثمان بن حنيف رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عثمان بن عمر أنا شعبة عن أبى جعفر قال سمعت عمارة بن خزيمة يحدث عن عثمان بن حنيف أن رجلا ضرير البصر أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ادع الله أن يعافينى قال ان شئت دعوت لك وان شئت أخرت ذاك فهو خير فقال ادعه فأمره أن يتوضأ فيحسن وضوءه فصلى ركعتين ويدعو بهذا الدعاء اللهم انى أسألك وأتوجه اليك بنبيك محمد نبى الرحمة يا محمد انى توجهت بك إلى ربى في حاجتى هذه فتقضى لى اللهم شفعه في حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا شعبة عن أبى جعفر المدينى قال سمعت عمارة بن خزيمة بن ثابت يحدث عن عثمان بن حنيف أن رجلا ضريرا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا نبى الله ادع الله أن يعافينى فقال ان شئت أخرت ذلك فهو أفضل لاخرتك وان شئت دعوت لك قال لا بل ادع الله لى فأمره أن يتوضأ وأن يصلى ركعتين وأن يدعو بهذا الدعاء اللهم انى أسألك وأتوجه اليك بنبيك محمد صلى الله عيله وسلم نبى الرحمة يا محمد انى أتوجه بك إلى ربى في حاجتى هذه فتقضى وتشفعني فيه وتشفعه في قال فكان يقول هذا مرارا ثم قال بعد أحسب أن فيها أن تشفعني فيه قال ففعل الرجل فبرأ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مؤمل قال ثنا حماد يعنى ابن سلمة قال ثنا أبو جعفر الخطمى عن عمارة بن خزيمة بن ثابت عن عثمان بن حنيف أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم قد ذهب بصره فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا ابن لهيعة ثنا الحرث بن يزيد عن البراء بن عثمان الانصاري عن هانئ بن معاوية الصدقى حدثه قال حججت زمان عثمان بن عفان فجلست في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم فإذا رجل يحدثهم قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فاقبل رجل فصلى في هذا

[ 139 ]

العمود فعجل قبل أن يتم صلاته ثم خرج فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان هذا لو مات لمات وليس من الدين على شئ ان الرجل ليخفف صلاته ويتمها قال فسالت عن الرجل من هو فقيل عثمان بن حنيف الانصاري * (تمام حديث عمرو بن امية الضمرى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى جعفر بن عمرو بن امية الضمرى وعن أبى سلمة بن عبد الرحمن عن جعفر بن عمرو بن امية عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن مصعب قال ثنا الاوزاعي عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة عن جعفر بن عمرو بن امية الضمرى عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين والخمار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى وحسين بن محمد قالا حدثنا شيبان عن يحيى عن أبى سلمة ان جعفر بن عمرو بن أمية الضمرى أخبره ان أباه أخبره انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يمسح على الحفين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عامر ثنا على يعنى ابن مبارك عن يحيى عن أبى سلمة قال أخبرني جعفر عن عمرو بن أمية عن أبيه انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عامر ثنا فليح عن الزهري قال حدثنى جعفر بن عمرو بن أمية عن أبيه انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم أكل عضوا ثم صلى ولم يتوضأ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن صالح قال ابن شهاب حدثنى جعفر بن عمرو بن أمية ان أباه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحتز من كنف شاة فدعى إلى الصلاة فطرح السكين ولم يتوضأ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن ابن شهاب عن جعفر بن عمرو بن أمية عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل يحتز من كنف شاة ثم دعى إلى الصلاة فصلى ولم يتؤضا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن المقرى ثنا حيوة أخبرني عياش بن عباس ان كليب بن صبيح ان الزبر قال حدثه عن عمه عمرو بن أمية الضمرى قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره فنام عن صلاة الصبح حتى طلعت الشمس لم يستيقظوا وان النبي صلى الله عليه وسلم بدأ بالركعتين فركعهما ثم أقام الصلاة فصلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد بن أبى شيبة قال عبد الله وسمعته أنا من عبد الله بن أبى شيبة بالكوفة قال ثنا جعفر بن عون عن ابراهيم بن اسمعيل قال أخبرني جعفر بن عمرو بن أمية عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه وحده عينا إلى قريش قال جئت إلى خشبة خبيب وأنا أتخوف العيون فرقيت فيها فحللت خبيبا فوقع إلى الارض فانتبذت غير بعيد ثم التفت فلم أر خبيبا ولكأنما ابتلعته الارض فلم ير لخبيب أثر حتى الساعة قال أبو عبد الرحمن وقال ابن أبى شيبة لنا فيه عن الزهري وأما أبى فحدثنا عنه لم يذكر الزهري وثناه ابن أبى شيبة بالكوفة فجعله لنا عن الزهري * (حديث عبد الله بن جحش رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بشر قال ثنا محمد بن عمرو قال حدثنا أبو كثير مولى الليثيين عن محمد بن عبد الله بن جحش عن أبيه ان رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ماذا لى ان قتلت في سبيل الله قال الجنة فلما ولى قال الا الدين سارنى به جبريل عليه السلام آنفا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا خلف بن الوليد ثنا عباد بن عباد ثنا محمد بن عمرو عن أبى كثير مولى الهذليين عن محمد بن عبد الله بن جحش

[ 140 ]

عن أبيه قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ماذا لى ان قاتلت في سبيل الله حتى أقتل قال الجنة قال فلما ولى قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الا الدين سارنى به جبريل عليه السلام آنفا * (حديث أبى مالك الاشجعى عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الملك بن عمرو قال ثنا زهير يعنى ابن محمد عن عبد الله يعنى ابن محمد بن عقيل عن عطاء بن يسار بن أبى مالك الاشجعى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أعظم الغلول عند الله عزوجل ذراع من الارض تجدون الرجلين جارين في الارض أو في الدار فيقتطع أحدهما من حظ صاحبه ذراع فإذا اقتطعه طوقه من سبع أرضين إلى يوم القيامة * (حديث رافع بن خديج رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم قال أنا أيو ب عن نافع أن ابن عمر بلغني أن رافعا يحدث في ذلك بنهي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فاتاه وانا معه فسأله فقال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كراء المزارع فتركها ابن عمر فكان لا يكريها فكان إذا سئل يقول زعم ان خديج أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن كراء المزارع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن ابن عجلان عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن راقع بن خديج عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال أصبحوا بالصبح فانه أعظم لاجوركم أو اعظم للاجر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن مالك بن أنس قال حدثنى ربيعة عن حنظلة بن قيس عن رافع بن خديج قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كراء المزراع قال قلت بالذهب والفضة قال لا انما نهى عنه ببعض ما يخرج منها فاما بالذهب والفضة فلا بأس به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد ثنا محمد بن يوسف قال سمعت السائب بن يزيد بن أخت النمر عن رافع بن خديج أن نبى الله صلى الله عليه وسلم قال شر الكسب ثمن الكلب وكسب الحجام ومهر البغى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد ثنا يحيى بن يزيد الانصاري عن محمد بن يحيى عن رافع بن خديجة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا قطع في ثمر ولا كثر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن سفيان قال حدثنى أبى عن عباية بن رفاعة بن رافع بن خديج عن جده رافع بن خديج قال قلت يا رسول الله انا لاقو العدو غدا وليست معنا مدى قال أعجل أو أرن ما انهر الدم وذكر اسم الله عليه فكل ليس السن والظفر وسأحدثك أما السن فعظم وأما الظفر فمدى الحبشة قال وأصابنا نهب ابل وغنم فند منها بعير فرماه رجل بسهم فحبسه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان لهذه الابل أوابد كاوابد الوحش فإذا غلبكم منها شئ فافعلوا به هكذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أسامة قال ثنا الوليد بن كثير قال ثنا بشير بن يسار مولى بنى حارثة أن رافع بن خديج وسهل بن أبى حثمة حدثاه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن المزابنة التمر بالتمر الا أصحاب العرايا فانه قد أذن لهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا سفيان عن أبيه عن عباية بن رفاعة عن جده رافع بن خديج قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم بذى الحليفة من تهامة فاصبنا غنما وابلا قال فعجل القوم فاغلوا بها القدور فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فامر بها فاكفئت ثم قال عدل عشرة من الغنم بجزور قال ثم ان بعيرا ند وليس في القوم الا خيل يسيرة فرماه رجل بسهم فحبسه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان لهذه البهائم أوابد كاوابد الوحش فما غلبكم منها فاصنعوا به هكذا قال فقال رافع بن خديح انا لنرجو وانا لنخاف أن نلقى العدو غدا وليس معنا مدى أفنذبح بالقصب قال أعجل أو أرن ما أنهر الدم وذكر اسم الله عليه فكل ليس السن

[ 141 ]

والظفر وسأحدثكم عن ذلك أما السن فعظم وأما الظفر فمدى الحبشة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا شريك عن أبى حصين عن مجاهد عن رافع بن خديج قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تستأجر الارض بالدراهم المنقودة أو بالثلث والربع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد ثنا المسعودي عن وائل أبى بكر عن عباية بن رفاعة بن رافع بن خديج عن جده رافع بن خديج قال قيل يا رسول الله أي الكسب أطيب قال عمل الرجل بيده وكل بيع مبرور حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن أبيه عن عباية بن رفاعة قال أخبرني رافع بن خديج قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الحمى من فور جهنم فابردوها بالماء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم قال ثنا عكرمة عن ابى النجاشي مولى رافع بن خديج قال سألت رافعا عن كراء الارض قلت ان لى أرضا أكريها فقال رافع لا تكرها بشئ فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من كانت له أرض فليزرعها فان لم يزرعها فليزرعها أخاه فان لم يفعل فليدعها فقلت له أرأيت ان تركته وأرضى فان زرعها ثم بعث إلى من التبن قال لا تأخذ منها شيأ ولا تبنا قلت انى لم أشارطه انما أهدى إلى شيأ قال لا تأخذ منه شيأ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا شعبة عن يحيى بن أبى سليم قال سمعت عباية بن رفاعة بن رافع بن خديج يحدث ان جده حين مات ترك جارية وناضحا وغلاما حجاما وأرضا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجارية فنهى عن كسبها قال شعبة مخافة أن تبغى وقال ما أصاب الحجام فاعلفه الناضح وقال في الارض ازرعها أو ذرها حدثنا عبد الله حدثنى أي ثنا أسود بن عامر والخزاعي قالا ثنا شريك عن أبى اسحق عن عطاء عن رافع ان خديج قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من زرع في أرض قوم بغير اذنهم فليس له من الزرع شئ وترد عليه نفقته قال الخزاعى ما انفقه وليس له من الزرع شئ حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عبد الرزاق قال ثنا معمر عن يحيى بن أبى كثير عن ابراهيم عن عبد الله بن قارظ عن السائب بن يزيد عن رافع ابن خديج قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمن الكلب خبيث ومهر البغى خبيث وكسب الحجام خبيث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن غيلان ثنا رشدين عن يزيد بن عبد الله عن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حرم عن عبد الله بن عمرو عن رافع بن خديج عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه ذكر مكة قال ان ابراهيم حرم مكة وانى أحرم ما بين لابتيها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج قال ثنا فليح عن عتبة بن مسلم عن نافع بن جبير قال خطب مروان الناس فذكر مكة وحرمتها فناداه رافع بن خديج فقال ان مكة ان تكن حرما فان المدينة حرم حرمها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مكتوب عندنا في أديم خولانى ان شئت ان نقرئكه فعلنا فناداه مروان أجل قد بلغنا ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا بكر بن مضر عن ابن الهاد عن أبى بكر بن محمد عن عبد الله بن عمرو بن عثمان عن رافع بن خديج قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان ابراهيم عليه السلام حرم مكة وانى أحرم ما بين لابتيها يريد المدينة حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا أبو سعيد مولى بنى هاشم قال ثنا عبد الله بن جعفر قال ثنا عثمان بن محمد عن رافع ابن خديج أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى الحمرة قد ظهرت فكرهها فلما مات رافع بن خديج جعلوا على سريره قطيفة حمراء فعجب الناس من ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا الاوزاعي قال ثنا أبو النجاشي قال حدثنى رافع بن خديج قال كنا نصلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة العصر ثم

[ 142 ]

ننحر الجزور فتقسم عشر قسم ثم تطبخ فنأكل لحما نضيجا قبل أن تغيب الشمس قال وكنا نصلى المغرب على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فينصرف أحدنا وانه لينظر إلى مواقع نبله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس قال ثنا حماد يعنى ابن زيد ثنا يحيى بن سعيد عن بشير بن يسار عن سهل بن أبى حثمة ورافع بن خديج ان عبد الله ين سهل ومحيصة بن مسعود أتا خيبر في حاجة لهما فتفرقا فقتل عبد الله بن سهل ووجدوه قتيلا قال فجاء محيصة وحويصة ابنا مسعود وجاء عبد الرحمن بن سهل أخو القتيل وكان أحدثهما فاتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فتكلم فبدأ الذى أولى بالدم وكانا هذين أسن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كبر الكبر قال فتكلما في امر صاحبهما قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم استحقوا صاحبكم أو قتيلكم بايمان خمسين منكم قالوا يا رسول الله أمر لم نشهد فكيف نحلف قال فتبرئكم يهود بخمسين أيمانا منهم فقالوا قوم كفار قال فوداه رسول الله صلى الله عليه وسلم من قبله قال فدخلت مربدا لهم فركضتنى ناقة من تلك الابل التى وداها رسول الله صلى الله عليه وسلم برجلها ركضة حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا خلف بن هشام قال ثنا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن بشير بن يسار عن سهل بن أبى حثمة ورافع بن خديج عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس قال ثنا ليث عن ربيعة بن أبى عبد الرحمن عن حنظلة بن قيس عن رافع بن خديج انه قال حدثنى عمى انهم كانوا يكرون الارض على عهد رسول الله صلى عليه وسلم بما ينبت على الاربعاء وشيا من الزرع يستثنيه صاحب الزرع فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقلت لرافع كيف كراؤها بالدينار والدرهم فقال رافع ليس بها بأس بالدينار والدرهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو خالد الاحمر أنا ابن عجلان عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن رافع بن خديج قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اسفروا بالفجر فانه أعظم للاجر أو لاجرها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة قال سمعت عمرا قال سمع ابن عمر قال كنا نخابر ولا بذلك بأسا حتى زعم رافع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عنه فتركناه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان عن رافع بن خديج قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يقطع في ثمر ولا كثر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الضحاك بن مخلد عن عبد الواحد بن نافع الكلاعى من أهل البصرة قال مررت بمسجد بالمدينة فاقيمت الصلاة فإذا شيخ فلام المؤذن وقال أما علمت أن أبى أخبرني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأمر بتأخير هذه الصلاة قال قلت من هذا الشيخ قالوا هذا عبد الله بن رافع بن خديج حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سعيد بن عامر قال ثنا شعبة قال ثنا سعيد بن مسروق عن عباية بن رفاعة بن رافع بن خديج عن جده رافع بن خديج قال قلت يا رسول الله انا لاقو العدو غدا وليس معنا مدى قال ما أنهر الدم وذكر اسم الله عليه فكل ليس السن والظفر وسأحدثك أما السن فعظم وأما الظفر فمدى الحبشة قال وأصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم نهبا فند منها بعير فسعوا له فلم يستطيعوه فرماه رجل بسهم فحبسه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان لهذه الابل أو قال النعم أو ابدا كاوابد الوحش فما غلبكم فاصنعوا به هكذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا عبد العزيز بن محمد عن ربيعة بن أبى عبد الرحمن عن حنظلة الزرقى عن رافع ابن خديج أن الناس كانوا يكرون المزارع في زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم بالماذيانات وما سقى الربيع وشئ من التبن فكره رسول الله صلى الله على وسلم كراء المزارع بهذا ونهى عنها قال رافع ولا بأس

[ 143 ]

بكرائها بالدراهم والدنانير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى عاصم بن عمر بن قتادة الانصاري عن محمود بن لبيد عن رافع بن خديج الانصاري قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول العامل بالحق على الصدقة كالغازي في سبيل الله حتى يرجع إلى بيته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسباط بن محمد ثنا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن محمود بن لبيد عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اسفروا بالفجر فانه أعظم للاجر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبو أويس عبد الله بن عبد الله عن الزهري قال سألت سالم بن عبد الله عن كراء المزارع فقال أخبرني رافع بن خديج عن عبد الله بن عمران عميه وكانا قد شهدا بدرا أخبراه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن كراء المزارع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا رشدين بن سعد عن موسى بن أيوب الغافقي عن بعض ولد رافع بن خديج عن رافع بن خديج قال نادانى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا على بطن امرأتي فقمت ولم أنزل فاغتسلت وخرجت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخبرته انك دعوتني وأنا على بطن امرأتي فقمت ولم أنزل فاغتسلت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الا عليك الماء من الماء قال رافع ثم أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ذلك بالغسل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن مصعب ثنا الاوزاعي عن أبى النجاشي عن رافع بن خديج قال كنا نصلى العصر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ننحر الجزور فنقسمه عشرة أجزاء ثم نطبخ فنأكل لحما نضيجا قبل أن نصلى المغرب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا أيوب بن عتبة ثنا عطاء أبو النجاشي قال ثنا رافع ابن خديج قال لقيني عمى ظهير بن رافع فقال يا ابن أخى قد نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أمر كان بنا رافقا قال فقلت ما هو يا عم قال نهانا أن نكرى محاقلنا يعنى أرضننا التى بصرار قال قلت أي عم طاعة رسول الله صلى الله عليه وأسلم أحق قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم تكروها قال بالجداول 7 الرب وبالاصواع من الشعير قال فلا تفعلوا ازرعوها أو أزرعوها قال فبعنا أموالنا بصرار قال عبد الله وسألت أبى عن أحاديث رافع بن خديج مرة يقول نهانا النبي صلى الله عليه وسلم ومرة يقول عن عمية قال كلها صحاح وأحبها إلى حديث أيوب * (حديث عقبة بن عامر الجهنى عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أخبرني يحيى بن سعيد عن عبيد الله بن زحر عن أبى سعيد عن عبد الله ابن مالك أن أخت عقبة بن عامر نذرت ان تحج ماشية فسال عقبة عن ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال مرها فلتركب فظن انه لم يفهم عنه فلما خلا من كان عنده عاد فسأله فقال مرها فلتركب فان الله عزوجل عن تعذيب أختك نفسها الغنى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أخبرني يونس عن الحسن عن عقبة بن عامر الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا عهدة بعد أربع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن سلمة عن ابن اسحق عن يزيد بن أبى حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزنى عن عقبة بن عامر الجهنى قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرب وعليه فروج من حرير وهو القباء فلما قضى صلاته نزعه نزعا عنيفا وقال ان هذا لا ينبغى للمتقين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن سلمة عن ابن اسحق عن يزيد بن أبى حبيب عن عبد الرحمن بن شماسة التجبيى عن عقبة بن عامر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يدخل الجنة صاحب مكس يعنى العشار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن

[ 144 ]

أبى عدى عن ابن اسحق قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزنى عن أبى عبد الرحمن الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انى راكب غدا إلى يهود فلا تبدؤهم بالسلام فإذا سلموا عليكم فقولوا عليكم قال عبد الله قال أبى خالفه عبد الحميد بن جعفر وابن لهيعة قال عن ابى بصرة ثنا أبو عاصم عن عبد الحميد بن جعفر قال أبو بصرة يعنى في حديث ابن أبى عدى عن ابن اسحق حدثنا عبد الله قال حدثنى أبى ثنا الوليد بن مسلم قال ثنا ابن جابر عن القاسم أبى عبد الرحمن عن عقبة بن عامر قال بينا أنا أقود برسول الله صلى الله عليه وسلم في نقب من تلك النقاب إذ قال لى يا عقبة الا تركب قال فأجللت رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أركب مركبه ثم قال يا عقب ألا تركب قال فأشفقت أن تكون معصية قال فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم وركبت هنية ثم ركب ثم قال يا عقيب ألا أعلمك سورتين من خير سورتين قرأ بهما الناس قال قلت بلى يا رسول الله قال فاقرأني قل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس ثم أقيمت الصلاة فتقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرأ بهما ثم مر بى قال كيف رأيت يا عقيب اقرأ بهما كلما نمت وكلما قمت قال أبو عبد الرحمن هو عقبة بن عامر بن عابس ويقال ابن عبس الجهنى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا شيبان عن يحيى بن أبى كثير عن محمد بن ابراهيم أن ابا عبد الرحمن أخبره أن ابن عابس الجهنى أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له يا ابن عابس الا أخبرك بأفضل ما تعوذ المتعوذون قال قلت بلى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قل أعوذ برب الفلق وقال أعوذ برب الناس هاتين السورتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن قال ثنا ابن لهيعة قال ثنا أبوعشانة انه سمع عقبة بن عامر يقول عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال من أثكل ثلاثة من صلبه فاحتسبهم على الله عزوجل فقال أبوعشانة مرة في سبيل الله ولم يقلها مرة أخرى وجبت له الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حفص بن غياث عن اسمعيل عن قيس عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنزلت على سورتان فتعوذوا بهن فانه لم يتعوذ بمثلهن يعنى المعوذتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم ثنا هشام عن يحيى بن أبى كثير قال ثنا أبو سلام عن عبد الله الازرق عن عقبة بن عامر الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله عزوجل يدخل الثلاثة بالسهم الواحد الجنة صانعة يحتسب في صنعته الخير والممد به والرامي به وقال ارموا واركبوا وان ترموا أحب إلى من أن تركبو وان كل شئ يلهو به الرجل باطل الا رمية الرجل بقوسه وتأديبه فرسه وملاعبته امرأته فانهن من الحق ومن نسى الرمى بعدما علمه فقد كفر الذى علمه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو بكر بن عياش قال حدثنى محمد مولى المغيرة بن شعبة قال حدثنى كعب بن علقمة عن أبى الخير مرثد بن عبد الله عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كفارة النذر كفارة اليمين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن عبد الحميد بن جعفر قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزنى عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أحق الشروط أن يوفى به ما استحللتم به الفروج حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن اسمعيل قال حدثنى قيس عن عقبة بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أنزل على آيات لم ير مثلهن قل أعوذ برب الناس إلى آخر السورة وقل أعوذ برب الفلق إلى آخر السورة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن هشام الدستوائى قال ثنا يحيى عن بعجة بن عبد الله عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قسم ضحايا بين اصحابه فاصاب عقبة بن عامر

[ 145 ]

جذعة فسأل النبي صلى الله عليه وسلم عنها فقال ضح بها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن نافع قال ثنا ابن عياش عن عبد الرحمن بن حرملة الاسلمي عن أبى الهمداني قال خرجت في سفر ومعنا عقبة بن عامر قال فقلنا له انك يرحمك الله من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فامنا فقال لا انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أم الناس فاصاب الوقت وأتم الصلاة فله ولهم ومن أنتقص من ذلك شيأ فعليه ولا عليهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن يحيى بن سعيد عن عبد الله زجر عن أبى سعيد الرعينى عن عبد الله بن مالك اليحصبى عن عقبة بن عامر الجهنى ان أخته نذرت ان تمشى حافية غير مختمرة فسأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال ان الله لا يصنع بشقاء أختك شيأ مرها فلتختمر ولتركب ولتصم ثلاثة أيام حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق قال أنا عبد الله يعنى ابن المبارك قال أنا ابن لهيعة قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب قال ثنا أبو الخير انه سمع عقبة بن عامر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان مثل الذى يعمل السئيات ثم يعمل الحسنات كمثل رجل كانت عليه درع ضيقة قد خنقته ثم عمل حسنة فانفكت حلقة ثم عمل حسنة أخرى فانفكت حلقة أخرى حتى يخرج إلى الارض حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق ثنا عبد الله يعنى ابن المبارك قال ثنا حرملة بن عمران قال حدثنى عبد العزيز بن عبد الملك بن مليل السليحى وهم إلى قضاعة قال حدثنى أبى قال كنت مع عقبة بن عامر جالسا قريبا من المنبر يوم الجمعة فخرج محمد بن أبى حذيفة فاستوى على المنبر فخطب الناس ثم قرأ عليهم سورة من القرآن قال وكان من قرأ الناس قال فقال عقبة بن عامر صدق الله ورسوله انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليقرأن القرآن رجال لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عتاب بن زياد قال ثنا عبد الله قال ثنا ابن لهيعة أخبرني يزيد بن عمر والمعافري عمن سمع عقبة بن عامر يقول بعثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم ساعيا فاستأذنته ان نأكل من الصدقة فاذن لنا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن غيلان قال ثنا رشدين بن يعنى ابن سعد قال حدثنى عمرو يعنى ابن الحرث عن أبى عشانة انه سمع عقبة بن عامر يخبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه كان يمنع أهل الحلية والحرير ويقول ان كنتم تحبون حلية الجنة وحريرها فلا تلبسوها في الدنيا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن غيلان قال ثنا رشدين يعنى ابن سعد أبو الحجاج المهرى عن حرملة بن عمران التجبيى عن عقبة بن مسلم عن عقبة بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا رأيت الله يعطى العبد من الدنيا على معاصيه ما يحب فانما هو استدارج ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شئ حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبسلون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا ابن لهيعة عن أبى عشانة عن عقبة بن عامر ان النبي صلى الله عليه وسلم قال يعجب ربكم من راعى الغنم في شظية يؤذن بالصلاة ويقيم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا ابن لهيعة عن الحرث بن يزيد عن على بن رباح عن عقبة بن عامر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان أنسابكم هذه ليست بسباب على أحد وانما أنتم ولد آدم طف الصاع لم تملؤه ليس لاحد فضل الا بالدين أو عمل صالح حسب الرجل أن يكون فاحشا بذيا بخيلا جبانا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو العلاء الحسن بن سوار قال ثنا ليث عن معاوية عن أبى عثمان عن جبير بن نفير وربيعة بن يزيد عن أبى ادريس الخولانى وعبد

[ 146 ]

الوهاب بن بخت عن الليث بن سليم الجهنى كلهم يحدث عن عقبة بن عامر قال قال عقبة كنا نخدم أنفسنا وكنا نتداول رعية الابل بيننا فأصابني رعية الابل فروحتها بعشى فأدركت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قائم يحدث الناس فادركت من حديثه وهو يقول ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقوم فيركع ركعتين يقبل عليهما بقلبه ووجهه الا وجبت له الجنة وغفر الله له قال فقلت له ما أجود هذا قال فقال قائل بين يدى التى كان قبلها يا عقبة أجود منها فنظرت فإذا عمر بن اللخطاب قال فقلت وما هي يا أبا حفص قال انه قال قبل أن تأتى ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول أشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله الا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق أنا عبد الله أنا سعيد بن أبى أيوب قال ثنا عبد الله بن الوليد عن أبى الخير عن عقبة بن عامر الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثا ان كان في شئ شفاء ففى شرطة محجم أو شربة عسل أو كية تصيب الما وأنا أكره الكى ولا أحبه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق قال ثنا عبد الله أخبرني ابن لهيعة قال حدثنى يزيد ان أبا الخير حدثه أنه سمع عقبة بن عامر يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال ليس من عمل يوم الا وهو يختم عليه فإذا مرض المؤمن قالت الملائكة يا ربنا عبدك فلان قد حبسته فيقول الرب عزوجل اختموا له على مثل ما عمله حتى يبرأ أو يموت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق ثنا ابن المبارك عبد الله قال ثنا موسى بن عبلى قال سمعت أبى يقول سمعت عقبة بن عامر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تعلموا كتاب الله وتعاهدوه وتغنوا به فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفلتا من المخاض في العقل حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا حسن بن موسى قال ثنا ابن لهيعة قال ثنا أبو قبيل قال سمعت عقبة بن عامر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انما أخاف على امتى الكتاب واللبن قال قيل يا رسول الله ما بال الكتاب قال يتعلمه المنافقون ثم يجادلون به الذين آمنوا فقيل وما بال اللبن قال اناس يحبون اللبن فيخرجون من الجماعات ويتركون الجمعات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن قال ثنا ابن لهيعة قال ثنا كعب بن علقمة عن عبد الرحمن بن شماسة عن أبى الخير عن عقبة بن عامر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كفارة النذر كفارة اليمين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن غيلان ثنا رشدين ثنا بكر بن عمر والمعافري ثنا شعيب بن زرعة المعافرى حدثه أنه سمع عقبة بن عامر يقول ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تخيفوا أنفسكم بعد أمنها قالوا وما ذاك يا رسول الله قال الدين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى قال ثنا يحيى بن حمزة عن عبد الرحمن بن يزيد ان ابا سلام حدثه قال حدثنى خالد بن زيد قال كان عقبة ياتيني فيقول اخرج بنا نرمى فابطأت عليه ذات يوم أو تثاقلت فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الله عزوجل يدخل بالسهم الواحد ثلاثة الجنة صانعه المحتسب فيه الخير والرامي به ومنبله فارموا واركبوا ولان ترموا أحب إلى من ان تركبوا وليس من اللهو الا ثلاث ملاعبة الرجل امرأته وتاديبه فرسه ورميه بقوسه ومن علمه الله الرمى فتركه رغبة عنه فنعمة كفرها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق قال ثنا ابن لهيعة عن مشرح بن هاعان عن عقبة بن عامر قال قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرأ المعوذتين فانك لن تقرأ بمثلهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى قال ثنا عطاف عن عبد الرحمن بن حرملة عن رجل من جهينة عن عقبة بن عامر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه

[ 147 ]

وسلم يقول انها ستكون عليكم ائمة من بعدى فان صلوا الصلاة لوقتها فاتموا الركوع والسجود فهى لكم ولهم وان لم يصلوا الصلاة لوقتها ولم يتموا ركوعها ولا سجودها فهى لكم وعليهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن ابراهيم الرزاى ثنا سلمة بن الفضل قال حدثنى محمد بن اسحق عن يزيد بن أبى حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزنى عن عقبة بن عامر الجهنى قال قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرأ الايتين من آخر سورة البقرة فانى اعطيتهما من تحت العرش حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عتاب يعنى ابن زياد ثنا عبد الله يعنى ابن المبارك انا يحيى بن أيوب حدثنى كعب بن علقمة انه سمع عبد الرحمن بن شماسة يحدث عن أبى الخير قال سمعت عقبة بن عامر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كفارة النذر كفارة اليمين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الوهاب الخفاف عن سعيد عن قتادة قال ذكر ان قيسا الجذامي حدثه عقبة بن عامر الجهنى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من اعتق رقبة مؤمنة فهى فكاكه من النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب المصرى عن عبد الرحمن ابن شماسه التجيبى قال سمعت عقبة بن عامر الجهنى يقول وهو على منبر مصر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يحل لامرئ يبيع على بيع اخيه حتى يذره حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يعقوب قال ثنا ابى عن ابن اسحق قال حدثنى يزيد بن ابى حبيب عن عبد الرحمن بن شماسة التجيبى عن عقبة بن عامر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يحل لامرئ مسلم يخطب على خطبة أخيه حتى يترك ولا يبيع على بيع أخيه حتى يترك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب المصرى عن مرثد بن عبد الله اليزنى ويزن بطن من حمير قال قدم علينا أبو أيوب خالد بن زيد الانصاري صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم مصر غازيا وكان عقبة بن عامر بن عبس الجهنى أمره علينا معاوية ابن أبى سفيان قال فحبس عقبة بن عامر بالمغرب فلما صلى قال إليه أبو أيوب الانصاري فقال له يا عقبة أهكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى المغرب اما سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تزال أمتى بخير أو على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب حتى تشتبك النجوم قال فقال بلى قال فما حملك على ما صنعت قال شغلت قال فقال أبو أيوب أما والله ما بى الا أن يظن الناس انك رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع هذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا بكر بن سوادة عن أبى سعيد جعثل القتبانى عن أبى تميم الجيشانى عن عقبة بن عامر ان أخت عقبة نذرت في ابن لها لتحجن حافية بغير خمار فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال تحج راكبة مختمرة ولتصم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن قال ثنا ابن لهيعة ثنا كعب بن علقمة عن أبى كثير مولى عقبة بن عامر الجهنى عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من ستر مؤمنا كان كمن أحيا موؤدة من قبرها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى وموسى بن دواد قالا ثنا ابن لهيعة ثنا كعب بن علقمة عن مولى لعقبة بن عامر يقال له أبو كثير قال لقيت عقبة بن عامر فاخبرته ان لنا جيرانا يشربون الخمر قال دعهم ثم جاء فقال الا أدعو عليهم الشرط فقال عقبة ويحك دعهم فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من رأى عورة فسترها كان كمن أحيا موؤدة من قبرها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق أنا عبد الله بن مبارك أنا حرملة بن عمران انه سمع يزيد بن أبى حبيب يحدث ان أبا الخير حدثه انه سمع عقبة بن عامر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل امرئ في

[ 148 ]

ظل صدقته حتى يفصل بن الناس أو قال يحكم بين الناس قال يزيد وكان أبو الخير لا يخطئه يوم الا تصدق فيه بشئ ولو كعكة أو بصلة أو كذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا معاذ بن رفاعة حدثنى على بن يزيد عن القاسم عن أبى امامة الباهلى عن عقبة بن عامر قال لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فابتدأته فاخذت بيده قال فقلت يا رسول الله ما نجاة المؤمن قال يا عقبة احرس لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك قال ثم لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم فابتدأني فاخذ بيدى فقال يا عقبة بن عامر الا أعلمك خير ثلاث سور أنزلت في التوراة والانجيل والزبور والفرقان العظيم قال قلت بلى جعلني الله فداك قال فاقرأني قال هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس ثم قال يا عقبة لا تنساهن ولا تبيت ليلة حتى تقرأهن قال فما نسيتهن من منذ قال لا تنساهن وما بت ليلة قط حتى أقرأهن قال عقبة ثم لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فابتدأته فاخذت بيده فقلت يا رسول الله أخبرني بفواضل الاعمال فقال يا عقبة صل من قطعك واعط من حرمك واعرض عمن ظلمك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان ثنا اسمعيل بن عياش عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن أبى سلام عن خالد بن زيد الانصاري قال كنت مع عقبة بن عامر الجهنى وكان رجلا يحب الرمى إذا خرج خرج بى معه فدعاني يوما فابطأت عليه فقال تعال أقول لك ما قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم وما حدثنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الله عزوجل يدخل بالسهم الواحد ثلاثة نفر الجنة صانعه المحتسب في صنعته الخير والرامي به ومنبله وقال ارموا واركبوا ولان ترموا أحب إلى من ان تركبوا وليس من اللهو الا ثلاث تأديب الرجل فرسه وملاعتبه امرأته ورميه بقوسه ومن ترك الرمى بعد ما علمه رغبة عنه فانها نعمة تركها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن عبد ربه قال ثنا الوليد بن مسلم عن ابن جابر عن أبى سلام عن خالد بن زيد عن عقبة بن عامر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من علم الرمى ثم تركه بعد ما علمه فهى نعمة كفرها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن يحيى بن أبى كثير عن زيد بن سلام عن عبد الله بن زيد الازرق قال كان عقبة بن عامر الجهنى يخرج فيرمى كل يوم وكان يستتبعه فكأنه كاد ان يمل فقال الا أخبرك بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بلى قال سمعته يقول ان الله عزوجل يدخل بالسهم الواحد ثلاثة نفر الجنة صاحبه الذى يحتسب في صنعته الخير والذى يجهز به في سبيل الله والذى يرمى به في سبيل الله وقال ارموا واركبوا وان ترموا خير من ان تركبوا وقال كل شئ يلهو به ابن آدم فهو باطل الا ثلاثا رمية عن قوسه وتأديبه فرسه وملاعبته أهله فانهن من الحق قال فتوفى عقبة وله بضع وستون أو بضع وسبعون قوسا مع كل قوس قرن ونبل وأوصى بهن في سبيل الله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال ثنا هشام عن يحيى عن أبى سلام عن عبد الله بن الازرق أن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله عزوجل يدخل بالسهم الواحد ثلاثة الجنة فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا اسمعيل يعنى ابن أبى خالد عن عبد الرحمن بن عائذ رجل من أهل الشام قال انطلق عقبة بن عامر الجهنى إلى المسجد الاقصى ليصلى فيه فاتبعه ناس فقال ما جاء بكم قالوا صحبتك رسول الله صلى الله عليه وسلم أحببنا ان نسير معك ونسلم عليك قال انزلوا فصلوا فنزلوا فصلى وصلوا معه فقال حين سلم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليس من عبد يلقى الله عزوجل لا يشرك به شيأ لم يتند بدم حرام الا دخل من أي أبواب الجنة شاء حدثنا عبد

[ 149 ]

الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد مولى بنى هاشم قال ثنا ابن لهيعة قال ثنا كعب بن علقمة قال سمعت عبد الرحمن بن شماسة يقول أتينا أبا الخير فقال سمعت عقبة بن عامر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول انما النذر يمين كفارتها كفارة اليمين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ليث حدثنى يزيد بن أبى حبيب ثنا هاشم عن ابى عمران أسلم عن عقبة بن عامر الجهنى انه قال اتبعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو راكب فوضعت يدى على قدمه قلت اقرأني من سورة يوسف فقال لن تقرأ شيأ أبلغ عند الله عزوجل من قل أعوذ برب الفلق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح قال ثنا بقية ثنا بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن عقبة بن عامر انه قال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أهديت له بغلة شهباء فركبها فاخذ عقبة يقودها له فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعقبة اقرأ فقال وما اقرأ يا رسول الله قال النبي صلى الله عليه وسلم اقرأ قل أعوذ برب الفلق فاعادها عليه حتى قرأها فعرف انى لم أفرح بها جدا فقال لعلك تهاونت بها فما قمت تصلى بشئ مثلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج وهاشم قالا ثنا ليث حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر انه قال اهدى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فروج حرير فلبسه ثم صلى فيه ثم انصرف فنزعه نزع عنيفا شديدا كالكاره له ثم قال لا ينبغى هذا للمتقين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج بن محمد ثنا الليث بن سعد حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج يوما فصلى على أهل أحد صلاته على الميت ثم انصرف إلى المنبر فقال انى فرط لكم وانى شهيد عليكم وانى والله لانظر إلى الحوض ألا وانى قد أعطيت مفاتيح خزائن الارض انى والله ما أخاف عليكم ان تشركوا بعدى ولكني أخاف عليكم ان تنافسوا فيها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج أنا ليث حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر انه قال قلنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم انك تبعثنا فننزل بقوم لا يقرونا فما ترى في ذلك فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نزلتم بقوم فامروا لكم بما ينبغى للضيف فاقبلوا وان لم يفعلوا فخذوا منهم حق الضيف الذى ينبغى لهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ثنا ليث بن سعد حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطاه غنما فقسمها على أصحابه ضحايا فبقى عتود منها فذكره لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ضح به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج أنا ليث حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اياكم والدخول على النساء فقال رجل من الانصار يا رسول الله أفرأيت الحمو قال الحمو الموت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا يحيى بن سعيد عن عبيد الله بن زحر الضمرى انه سمع أبا سعيد الرعنى يحدث ان عبد الله بن مالك أخبره عن عقبة بن عامر الجهنى أخبره ان أخته نذرت ان تمشى حافية غير مختمرة فذكر ذلك عقبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مر أختك فلتركب ولتختمر ولتصم ثلاثة أيام حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سويد بن عمرو الكلبى ويونس قالا ثنا أبان قال قتادة عن الحسن عن عقبة بن عامر ان نبى الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أنكح الوليان فهو للاول منهما وإذا باع من رجلين فهو للاول منهما قال أبى وقال يونس وإذا باع الرجل بيعا من رجلين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب ثنا معاوية بن صالح ثنا العلاء بن الحرث عن القاسم بن عبد الرحمن مولى

[ 150 ]

معاوية بن أبى سفيان عن عقبة بن عامر قال كنت أقود برسول الله صلى الله عليه وسلم ناقته قال فقال لى الا أعلمك سورتين لم يقرأ بمثلهما قلت بلى فعلمني قل أعوذ برب الناس وقال أعوذ برب الفلق فلم يرنى أعجبت بهما فلما نزل الصبح فقرأ بهما ثم قال لى كيف رأيت يا عقبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون ثنا ابن وهب أخبرني جرير بن حازم عن أيوب السختيانى عن محمد بن سيرين عن أبى هريرة انه قال صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في اعطان الابل أو مبارك الابل وقال ثنا ابن وهب حدثنى عاصم ين حكيم عن يحيى بن أبى عمرو الشيباني عن أبيه عن عقبة بن عامر الجهنى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون ثنا محمد بن اسحق عن يزيد بن أبى حبيب وثنا أبى عن الضحاك بن مخلد عن عبد الحميد بن جعفر ثنا يزيد أبى حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزنى عن عقبة بن عامر الجهنى قال أهدى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فروج حرير فلبسه فصلى فيه بالناس المغرب فلما سلم من صلاته نزعه نزعا عنيفا ثم القاه فقلنا يا رسول الله قد لبسته وصليت فيه قال ان هذا لا ينبغى للمتقين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا محمد بن اسحق عن يزيد بن أبى حبيب عن عبد الرحمن بن شماسة قال سمعت عقبة بن عامر الجهنى يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يدخل صاحب مكس الجنة يعنى العشار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا اسمعيل بن خالد عن قيس بن أبى حازم عن عقبة بن عامر الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنزل على آيات لم أر مثلهن المعوذتين ثم قرأهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود قال ثنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ان أمي ماتت وانى أريد ان أتصدق عنها قال أمرتك قال لا قال فلا تفعل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا هشام عن قتادة عن قيس الجذامي عن عقبة بن عامر الجهنى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أعتق رقبة مسلمة فهى فداؤه من النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا هشام عن قتادة عن الحسن عن عقبة بن عامر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عهدة الرقيق أربع ليال قال قتادة وأهل المدينة يقولون ثلاث ليال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد ثنا ابن لهيعة ثنا مشرح قال سمعت عقبة بن عامر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل ميت يختم على عمله الا المرابط في سبيل الله فانه يجرى له أجر عمله حتى يبعث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة قال فيه ويؤمن من فتات القبر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد ثنا ابن لهيعة قال أبو عبد الرحمن قال عبد الله بن يزيد أظنه عن مشرح عن عقبة بن عامر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم أهل البيت أبو عبد الله وام عبد الله و عبد الله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد ثنا قباث بن رزين اللخمى قال سمعت على بن رباح اللخمى يقول سمعت عقبة بن عامر الجهنى يقول كنا جلوسا في المسجد نقرأ القرآن فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم علينا فرددنا عليه السلام ثم قال تعملوا كتاب الله واقتنوه قال قباث وحسبته قال وتغنوا به فوالذي نفس محمد بيده لهو أشد تفلتا من المخاض من العقل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد ثنا ابن لهيعة وهاشم ثنا ليث عن يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير مرثد بن عبد الله اليزنى عن عقبة بن عامر الجهنى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان أحق الشروط ان توفوا به ما استحللتم به الفروج حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عبد الله بن يزيد عن

[ 151 ]

سعيد بن أبى أيوب حدثنى زهرة بن معبد عن ابن عم له أخى أبيه انه سمع عقبة بن عامر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ فاحسن وضوأه ثم رفع نظره إلى السماء فقال أشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له وان محمدا عبده ورسوله فتحت له ثمانية أبواب من الجنة يدخل من أيها شاء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد مولى بنى هاشم ثنا ابن لهيعة ثنا مشرح بن هاعان أبو مصعب المعافرى قال سمعت عقبة بن عامر يقول قلت يا رسول الله أفضلت سورة الحج على سائر القرآن بسجدتين قال نعم فمن لم يسجدهما فلا يقرأهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد ثنا ابن لهيعة ثنا مشرح قال سمعت عقبة بن عامر يقول ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لو أن القرآن جعل في اهاب ثم ألقى في النار ما احترق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد ثنا ابن لهيعة ثنا مشرح قال سمعت عقبة بن عامر يقول قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرأ قل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس فانك لا تقرأ بمثلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد ثنا ابن لهيعة ثنا مشرح عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر منافقي أمتى قراؤها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد خالد ثنا معاوية بن صالح عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن كثير بن مرة عن عقبة بن عامر قال قال رسول صلى الله عليه وسلم الجاهر بالقرآن كالجاهر بالصدقة والمسر بالقرآن كالمسر بالصدقة قال أبو عبد الرحمن قال أبى كان حماد بن خالد حافظا وكان يحدثنا وكان يحفظ كتبت عنه أنا ويحيى بن معين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم ثنا عبد الحميد ثنا شهر بن حوشب قال سمعت رجلا يحدث عن عقبة بن عامر انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من رجل يموت حين يموت وفى قلبه مثقال حبة من خردل من كبر تحل له الجنة ان يريح ريحها ولا يراها فقال رجل من قريش يقال له أبو ريحانة والله يا رسول الله انى لاحب الجمال وأشتيه حتى انى لاحبه في علاقة سوطي وفى شراك نعلي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس ذاك الكبر ان الله عزوجل جميل يحب الجمال ولكن الكبر من سفه الحق وغمص الناس بعينيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا أبو عوانة عن بيان عن قيس بن أبى حازم ثنا عقبة بن عامر الجهنى قال قال رسول الله صلى عليه وسلم ألم تر آيات أنزلن الليلة لم ير أو لا يرى مثلهن المعوذتين حدثنا عبد الله أبى ثنا قتيبة بن سعد ثنا ابن لهيعة عن أبى عشانة عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى عليه وسلم ان الله عزوجل ليعجب من الشاب ليست له صبوة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة ثنا ابن لهيعة عن أبى عشانة عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أول خصمين يوم القيامة جاران حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة ثنا ابن لهيعة عن ابن عشانة عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تكرهوا البنات فانهن المؤنسات الغاليات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن نافع ثنا اسمعيل بن عياش عن ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد الحضرمي عمن حدثه عن عقبة بن عامر انه سمع النبي صلى الله وسلم يقول ان أول عظم من الانسان يتكلم يوم يختم على الافواه فخذه من الرجل الشمال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد القطان عن يحيى بن سعيد ويزيد بن هرون أنا يحيى بن سعيد عن عبيد الله بن زحران أبا سعيد قال يزيد الرعينى أخبره ان عبد الله بن مالك أخبره ان عقبة بن عامر أخبره انه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن أخت له نذرت أن تمشى حافية غير مختمرة فقال النبي صلى الله عليه وسلم فلتختمر ولتركب ولتصم ثلاثة أيام حدثنا

[ 152 ]

عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا عبد الحميد بن جعفر الانصاري عن يزيد بن أبى حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزنى عن عقبة بن عامر الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أحق الشروط ان يوفى به ما استحللتم به الفروج حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن موسى بن على عن أبيه قال سمعت عقبة بن عامر الجهنى يقول ثلاث ساعات كان ينهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان نصلى فيهن أو أن نقبر فيهن موتانا حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس وحين تضيف للغروب حتى تغرب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا ابن أبى خالد قيس عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنزلت على آيات لم ير مثلهن أو لم نر مثلهن يعنى المعوذتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا موسى بن على عن ابيه قال سمعت عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عرفة ويوم النحر ويوم التشريق عيدنا اهل الاسلام وهن ايام أكل وشرب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن أسامة بن زيد عن معاذ بن عبد الله بن خبيب عن ابن المسيب عن عقبة بن عامر قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الجذع فقال ضح به لا بأس به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن ابن أبى خالد عن عبد الرحمن بن عائذ عن عقبة بن عامر الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لقى الله عزوجل لا يشرك به شيأ لم يتند بدم حرام دخل الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال سمعت موسى بن على بن رباح اللخمى يقول سمعت أبى يقول سمعت عقبة بن عامر يقول ثلاث ساعات كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهانا ان نصلى فيهن وان نقبر فيهن موتانا حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع وعند قائم الظهيرة حتى تميل الشمس وحين تضيف للغروب حتى تغرب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا موسى يعنى ابن على عن أبيه عن عقبة بن عامر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان يوم النحر ويوم عرفة وأيام التشريق هن عيدنا أهل الاسلام وهن أيام أكل وشرب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل عن سعيد عن قتادة عن الحسن عن عقبة بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال عهدة الرقيق ثلاث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن قتاده عن الحسن عن عقبة بن عامر الجهنى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عهده الرقيق ثلاثة أيام حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنا عبد الرزاق وابن بكر قالا أنا ابن جريج أخبرني سعيد بن أبى أيوب ان يزيد بن أبى حبيب أخبره ان أبا الخير حدثه عن عقبة بن عامر الجنهى انه قال ان أختى نذرت ان تمشى إلى بيت الله عزوجل فأمرتني ان استفتى لها رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستفتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقال لتمش ولتركب قال وكان أبو الخير لا يفارق عقبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا ابن جريج ثنا يحيى بن ايوب ان يزيد بن أبى حبيب اخبره فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبيد ثنا محمد يعنى ابن اسحق حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزنى عن أبى عبد الرحمن الجهنى قال بينا نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم طلع ركبان فلما رآهما قال كنديان مذحجيان حتى أتياه فإذا رجال من مذحج قال فدنا إليه أحدهما ليبايعه قال فلما أخذ بيده قال يا رسول الله أرأيت من رآك فآمن بك وصدقك واتبعك ماذا له قال طوبى له قال فمسح على يده فانصرف ثم أقبل الآخر حتى أخذ بيده ليبايعه قال يا رسول الله أرأيت من آمن بك وصدقك واتبعك ولم يرك قال طوبى له ثم طوبى له ثم طوبى له قال فمسح على يده فانصرف حدثنا

[ 153 ]

عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا شيبان عن يحيى عن محمد بن ابراهيم ان أبا عبد الله أخبره ان ابن عابس الجهنى أخبره ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له يا ابن عابس الا أخبرك بافضل ما تعوذ به المتعوذون قال قلت بلى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قل أعوذ برب الناس وأعوذ برب الفلق هاتين السورتين حدثنا عبد لله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون ثنا أبان بن يزيد العطار عن قتادة عن نعيم بن همار عن عقبة بن عامر الجهنى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الله عزوجل يقول يا ابن آدم اكفني أول النهار باربع ركعات أكفك بهن آخر يومك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن ابن جربج قال سمعت أبا سعيد يحدث عطاء قال رحل أبو أيوب إلى عقبة بن عامر فاتى مسلمة بن مخلد فخرج إليه قال دلوني فانى عقبة فقال حدثنا ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يبق أحد سمعه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من ستر على مؤمن في الدنيا ستره الله يوم القيامة فاتى راحلته فركب ورجع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن معاوية يعنى ابن صالح عن العلاء بن الحرث عن القاسم مولى معاوية عن عقبة بن عامر قال كنت أقود برسول الله صلى الله عليه وسلم راحلته في السفر فقال يا عقبة الا أعلمك خير سورتين قرئتا قلت بلى قال قال قل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس فلما نزل صلى بهما صلاة الغداء قال كيف ترى يا عقبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا معاوية بعين ابن صالح عن ربيعة عن أبى ادريس الخولانى عن عقبة بن عامر قال وحدثه أبو عثمان عن جبير بن نفير عن عقبة بن عامر قال كانت علينا رعاية الابل فجاءت نوبتي فروحتها بعشى فادركت رسول الله صلى الله عليه وسلم قائما يحدث الناس فادركت من قوله ما من مسلم يتوضأ فيحسن الوضوء ثم يقوم فيصلى ركعتين مقبلا عليهما بقلبه ووجهه الا وجبت له الجنة فقلت ما أجود هذه فإذا قائل بين يدى يقول التى قبلها أجود منها فنظرت فإذا عمر بن الخطاب قال انى قد رأيتك جئت آنفا قال ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول أشهد أن لا اله الله وأن محمدا عبده ورسوله الا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا ليث ثنا قباث بن رزين عن على بن رباح عن عقبة بن عامر الجهنى قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نتدارس القرآن قال تعلموا القرآن واقتنوه قال قباث ولا أعلمه الا قال وتغنوا به فانه أشد تفلتا من المخاض في عقلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم ثنا ليث عن ابراهيم بن نشيط الخولانى عن كعب بن علقمة عن أبى الهيثم عن دخين كاتب عقبة بن عامر قال قلت لعقبة ان لنا جيرانا يشربون الخمر وانا داع لهم الشرط فيأخذوهم فقال لا تفعل ولكن عظهم وتهددهم قال ففعل فلم ينتهوا قال فجاءه دخين فقال انى نهيتهم فلم ينتهوا وأنا داع لهم الشرط فقال عقبة ويحك لا تفعل فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من ستر عورة مؤمن فكانما استحيا موؤدة من قبرها حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا هاشم ثنا ليث حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير مرثد بن عبد الله اليزنى عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اياكم والدخول على النساء فقال رجل من الانصار يا رسول الله أفرأيت الحمو قال الحمو الموت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم ثنا ليث حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر الجهنى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج يوما فصلى على أهل أحد صلاته على الميت ثم خرج إلى المنبر فقال انى فرط لكم وأنا شهيد عليكم وانى والله

[ 154 ]

لانظر إلى حوضى الان وانى قد أعطيت مفاتيح خزائن الارض وانى والله ما أخاف عليكم ان تشركوا بعدى ولكني أخاف عليكم ان تنافسوا فيها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن يحيى بن أبى كثير عن زيد بن سلام عن عبد الله بن زيد الازرق عن عقبة بن عامر الجهنى قال قال رسول صلى الله عليه وسلم غيرتان احدهما يحبها الله عزوجل والاخرى يبغضها الله ومخيلتان احدهما يحبها الله عزوجل والاخرى يبغضها الله الغيرة في الرمية يحبها الله عزوجل والغيرة في غيره يبغضها الله والمخيلة إذا تصدق الرجل يحبها الله والمخلية في الكبر يبغضها الله وقال ثلاث مستجاب لهم دعوتهم المسافر والوالد والمظلوم وقال ان الله عزوجل يدخل بالسهم الواحد الجنة ثلاثا صانعه والممد به والرامي به في سبيل الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر ثنا الفرج ثنا عبد الله بن عامر الاسلمي عن أبى على المصرى قال سافرنا مع عقبة ابن عامر الجهنى فحضرتنا الصلاة فاردنا ان يتقدمنا قال قلنا أنت من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تتقدمنا قال انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أم قوما فان أتم فله التمام ولهم التمام وان لم يتم فلهم التمام وعليه الاثم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا ابن مبارك عن حيوة بن شريج عن يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى على قتلى أحد بعد ثمان سنين كالمودع للاحياء والاموات ثم طلع المنبر فقال انى فرطكم وأنا عليكم شهيد وان موعدكم الحوض وانى لانظر إليه ولست أخشى عليكم ان تشركوا أو قال تكفروا ولكن الدنيا ان تنافسوا فهيا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن يزيد المقرى ثنا حرملة بن عمران حدثنى أبو عشانة المعافرى قال سمعت عقبة بن عامر الجهنى يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من كانت وقال مرة من كان له ثلاث بنات فصبر عليهن فاطعمهن وسقاهن وكساهن من جدته كن له حجابا من النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن انا حيوة انا خالد بن عبيد قال سمعت مشرح بن هاعان يقول سمعت عقبة بن عامر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من تعلق تميمة فلا أتم الله له ومن تعلق ودعة فلا ودع الله له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن ثنا حيوة انا بكر بن عمرو وأن مشرح ابن هاعان أخبره انه سمع عقبة بن عامر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لو كان من بعدى نبى لكان عمر بن الخطاب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن ثنا حيوة انا بكر بن عمرو أن مشرح بن هاعان أخبره انه سمع عقبة بن عامر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أهل اليمن أرق قلوبا والين أفئدة وأنجع طاعة حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنا أبو عبد الرحمن ثنا حيوة أخبرني بكر وعمرو أن شعيب بن زرعة اخبره قال حدثنى عقبة بن عامر الجهنى انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لاصحابه لا تخيفوا أنفسكم أو قال الانفس فقيل له يا رسول الله وما نخيف أنفسنا قال الدين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن ثنا موسى بن على قال سمعت أبى يقول سمعت عقبة بن عامر الجهنى يقول خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما ونحن في الصفة فقال أيكم يحب ان يغدوا إلى بطحان أو العقيق فيأتى كل يوم بناقتين كوماوين زهراوين فيأخذهما في غير اثم ولا قطع رحم قال قلنا كلنا يا رسول الله يحب ذلك قال فلان يغدو أحدكم إلى المسجد فيتعلم آيتين من كتاب الله خير له من ناقتين وثلاث خير من ثلاث وأربع خير من أربع ومن اعدادهن من الابل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد

[ 155 ]

الرحمن ثنا ابن لهيعة حدثنى مشرح بن هاعان أبو المصعب المعافرى قال سمعت عقبة بن عامر الجهنى يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لو أن القرآن في اهاب ثم ألقى في النار ما احترق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن ثنا ابن لهيعة حدثنى أبو المصعب قال سمعت عقبة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أكثر منافقي هذه الامة قراؤها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سلمة الخزاعى ثنا الوليد بن المغيره ثنا مشرح بن هاعان عن عقبة بن عامر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه كان يقول ان أكثر منافقي هذه الامة لقراؤها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن ثنا ابن لهيعة عن مشرح بن هاعان عن عقبة بن عامر قال قلت يا رسول الله افضلت سورة الحج على القرآن بان جعل فيها سجدتان فقال نعم ومن لم يسجدهما فلا يقرأهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن ثنا ابن لهيعة حدثنى مشرح بن هاعان قال سمعت عقبة بن عامر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أسلم الناس وآمن عمرو بن العاصى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن ثنا موسى يعنى ابن أيوب الغافقي حدثنى عمى اياس بن عامر قال سمعت عقبة بن عامر الجهنى يقول لما نزلت فسبح باسم ربك العظيم قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم اجعلوها في ركوعكم فلما نزلت سبح اسم ربك الاعلى قال اجعلوها في سجودكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن ثنا ابن لهعية عن أبى قبيل قال لم أسمع من عقبة بن عامر الا هذا الحديث قال ابن لهيعة وحدثنيه يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر الجهنى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هلاك أمتى في الكتاب واللبن قالوا يا رسول الله ما الكتاب واللبن قال يتعلمون القرآن فيتأولونه على غير ما أنزل الله عزوجل ويحبون اللبن فيدعون الجماعات والجمع ويبدون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن سعيد يعنى ابن أبى ايوب حدثنى يزيد بن أبى حبيب قال سمعت ابا الخير يقول رأيت أبا تميم الجيشانى عبد الله بن مالك يركع ركعتين حين يسمع أذان المغرب قال فاتيت عقبة بن عامر الجهنى فقلت له الا أعجبك من أبى تميم الجيشانى يركع ركعتين قبل صلاة المغرب وانا أريد ان اغمصه قال عقبة اما أنا كنا نفعله على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت ما يمنعك الان قال الشغل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن ثنا سعيد يعنى ابن أبى ايوب حدثنى يزيد بن عبد العزيز الرعينى وأبو مرحوم عن يزيد بن محمد القريشي عن على بن رباح عن عقبة بن عامر انه قال امرني رسول الله صلى الله عليه وسلم ان اقرأ بالمعوذات في دبر كل صلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن ثنا حيوة وابن لهيعة قالا سمعنا يزيد بن أبى حبيب يقول حدثنى أبوعمران انه سمع عقبة بن عامر يقول تعلقت بقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله اقرئني سورة هود وسورة يوسف فقال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عقبة بن عامر انك لم تقرأ سورة احب إلى الله عزوجل ولا ابلغ عنده من قل أعوذ برب الفلق قال يزيد لم يكن أبوعمران يدعها وكان لا يزال يقرؤها في صلاة المغرب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج وحسن بن موسى قالا ثنا ابن لهيعة عن يزيد بن ابى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال لا خير فيمن لا يضيف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ثنا ابن لهيعة عن مشرح بن هاعان المعافرى عن عقبة بن عامر قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لو كان القرآن في اهاب ما مسته النار حدثنا عبد الله

[ 156 ]

حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب حدثنى أبو السمح حدثنى أبو قبيل انه سمع عقبة بن عامر يقول ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال انى أخاف على أمتى اثنتين القرآن واللبن أما اللبن فيبتغون الريف ويتبعون الشهوات ويتركون الصلوات وأما القرآن فيتعلمه المنافقون فيجادلون به المؤمنين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد بن عبد الوراث ثنا عبد العزيز بن مسلم ثنا يزيد بن أبى منصور عن دخين الحجرى عن عقبة بن عامر الجهنى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل إليه رهط فبايع تسعة وأمسك عن واحد فقالوا يا رسول الله بايعت تسعة وتركت هذا قال ان عليه تميمة فادخل يده فقطعها فبايعه وقال من علق تميمة فقد أشرك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى ثنا ابن لهيعة ثنا كعب بن علقمة عن عبد الرحمن بن شماسة عن أبى الخير عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انما النذر كفارته كفارة اليمين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنا هشام عن يحيى عن بعجة الجهنى عن عقبة بن عامر الجهنى قال قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحايا بين أصحابه فصار لعقبة جذعة قال فقلت يا رسول الله انى صارت لى جذعة قال ضح بها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن الحرث حدثنى الاسلمي حدثنى أبو على الهمداني عن عقبة بن عامر قال خرجنا مع عقبة بن عامر في مخرج خرجناه فحانت صلاة فسألناه أن يؤمنا فابى علينا وقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يؤم عبد قوما الا تولى ما كان عليهم في صلاتهم ان أحسن فله وان أساء فعليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا الحرث بن يزيد عن عبد الرحمن بن جبير عن عقبة بن عامر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الكى وكان يكره شرب الحميم وكان إذا اكتحل اكتحل وترا وإذا استجمر استجمر وترا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة عن عبد الله بن هبيرة قال أخبرني عبد الرحمن بن جبير انه سمع عقبة بن عامر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استجمر أحدكم فليستجمر وترا وإذا اكتحل فليكتحل وترا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق ثنا ابن لهيعة عن عبد الله بن هبيرة عن عبد الرحمن بن جبير عن عقبة بن عامر الجهنى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا اكتحل أحدكم فليكتحل وترا وإذا استجمر فليستجمر وترا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون بن معروف قال أبو عبد الرحمن وسمعته أنا من هرون مثله سواء قال أخبرني ابن وهب عن عمرو بن الحرث عن عمرو بن شعيب حدثه ان مولى لشرحبيل بن حسنة حدثه انه سمع عقبة بن عامر وحذيفة بن اليمان يقولان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل ما ردت عليك قوسك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا عمرو بن الحرث وعمرو بن شعيب انه حدثه مولى شرحبيل بن حسنة حدثه انه سمع عقبة بن عامر وحذيفة بن اليمان يقولان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل ما ردت عليك قوسك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون بن معروف قال عبد الله وأظن انى سمعته منه قال ثنا ابن وهب أخبرني عمرو أن هشام بن أبى رقية حدثه قال سمعت مسلمة بن مخلد وهو قاعد على المنبر يخطب الناس وهو يقول يا أيها الناس أما لكم في العصب والكتان ما يكفكيم عن الحرير وهذا رجل فيكم يخبركم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قم يا عقبة فقام عقبة بن عامر وأنا أسمع فقال انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار وأشهد انى سمعته يقول من لبس الحرير في الدنيا حرمه ان يلبسه في الاخرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون بن معروف وسريج قالا ثناه ابن

[ 157 ]

وهب قال سريج عن عمرو قال هرون أخبرني عمرو بن الحرث عن أبى على ثمامة بن شفى عقبة بن عامر يقول سمعت رسول صلى عليه وسلم وهو على المنبر وأعدو لهم ما استطعتم من قوة الا ان القوة الرمى الا ان القوة الرمى ألا ان القوة الرمى حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا هرون وسريج بن معروف قالا ثنا ابن وهب أخبرني عمرو بن الحرث عن عقبة بن عامر انه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ستفتح عليكم أرضون ويكفيكم الله عزوجل فلا يعجز أحدكم ان يلهو باسهمه قال سريج ثمامة ابن شفى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا وهب بن عبد الله عن عبد الرحمن بن شماسة عن عقبة بن عامر ان رسول الله صلى عليه وسلم قال الميت من ذات الجنب شهيد حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا مشرح بن هاعان انه قال سمعت عقبة بن عامر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من مات مرابطا في سبيل الله عزوجل أجرى عليه أجره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن وأبو سعيد ويحيى بن اسحق قال ثنا ابن لهيعة ثنا مشرح بن هاعان عن عقبة بن عامر قال يحيى بن اسحق سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل ميت يختم على عمله الا المرابط قال يحيى في سبيل الله فانه يجرى عيله أجر عمله حتى يبعثه الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى وموسى بن دواد قال ثنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر ان غلاما أتى النبي صلى الله عليه وسلم وقال موسى في حديثه سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ان أمي ماتت وتركت حليا أفاتصدق به عنها قال أمك أمرتك بذلك قال لا قال فامسك عليك حلى أمك قال عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن يعنى المقرى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن غيلان ثنا رشدين حدثنى عمرو بن الحرث والحسن بن ثوبان عن يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر قال سال رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يتصدق بحلى كان لامه عن أمه بعد موتها فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرتك بذلك قال لا قال فلا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا أبوعشانة حى بن يؤمن المعافرى انه سمع عقبة بن عامر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تدنو الشمس من الارض فيعرق الناس فمن الناس من يبلغ عرقه عقبيه ومنهم من يبلغ إلى نصف الساق ومنهم من يبلغ إلى ركبتيه ومنهم من يبلغ العجز ومنهم من يبلغ الخاصرة ومنهم من يبلغ منكبيه ومنهم من يبلغ عنقه ومنهم من يبلغ وسط فيه وأشار بيده فالجمها فاه رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير هكذا ومنهم من يغطيه عرقه وضرب بيده اشارة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا أبوعشانة انه سمع عقبة بن عامر يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال إذا تطهر الرجل ثم أتى المسجد يرعى الصلاة كتب له كاتباه أو كاتبه بكل خطوة يخطوها إلى المسجد عشر حسنات والقاعد يرعى الصلاة كالقانت ويكتب من المصلين من حين يخرج من بيته حتى يرجع إليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا يزيد بن عمرو المعافرى عمن سمع عقبة بن عامر يقول بعثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم ساعيا فاستأذنته ان آكل من الصدقة فاذن لى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا أبوعشانة عن عقبة بن عامر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يعجب ربك عزوجل من راعى غنم في رأس الشظية للجبل يؤذن بالصلاة ويصلى فيقول الله عزوجل انظروا إلى عبدى هذا يؤذن ويقيم يخاف شيأ قد غفرت له وأدخلته

[ 158 ]

الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون بن معروف ثنا ابن وهب عن عمرو بن الحرث ان أبا عشانة المعافرى حدثه عن عقبة بن عامر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يعجب ربك فذكر معناه الا انه قال يخاف منى قد غفرت له فادخلته الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن خالد ثنا معاوية بن صالح عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن كثير بن مرة عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الجاهر بالقرآن كالجاهر بالصدقة والمسر بالقرآن كالمسر بالصدقة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بن اسحق أنا ابن لهيعة عن يزيد عن أبى الخير عن عقبة بن عامر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول على المنبر اقرؤا هاتين الايتين اللتين من آخر سورة البقرة فان ربى عزوجل اعطاهن أو أعطانيهن من تحت العرش حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق أنا ابن لهيعة عن الحرث بن يزيد عن على بن رباح عن عقبة بن عامر الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أنسابكم هذه ليست بمسبة على أحد كلكم بنو آدم طف الصاع لم تملؤه ليس لاحد على أحد فضل الا بدين أو تقوى وكفى بالرجل ان يكون بذيا بخيلا فاحشا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق أنا أبن لهيعة عن كعب بن علقمة حدثنى مولى لعقبة بن عامر قال قلت لعقبة بن عامر ان لنا جيرانا يشربون الخمر قال استر عليهم قال ما أستر عليهم أريد ان أذهب أجئ بالشرط عليهم قال فقال له عقبة ويحك مهلا عليهم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من رأى عورة فسترها كان كمن استحيا موؤدة من قبرها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى أنا ابن لهيعة عن بكر بن سوادة عن رجل عن ربيعة بن قيس عن عقبة بن عامر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من توضأ فاحسن الوضوء ثم صلى غير ساه ولا لاه غفر له ما تقدم من ذنبه وقال يحيى مرة غفر ما كان قبلها من سيئة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق ثنا عبد الله أنا ابن لهيعة حدثنى بكر بن سوادة أن رجلا حدثه عن ربيعة بن قيس أنه حدثه أنه سمع عقبة بن عامر الجهنى يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من توضأ فاحسن الوضوء ثم صلى صلاة غير ساه ولا لاه كفر عنه ما كان قبلها من شئ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق السيلحينى ثنا ابن لهيعة عن رزيق الثقفى وقتيبة بن سعيد ثنا ابن لهيعة عن رزيق الثقفى عن ابن شماسة يحدث عن عقبة بن عامر الجهنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لم يقبل رخصة الله عزوجل كان عليه من الذنوب مثل جبال عرفة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق ثنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبى حبيب عن ابن شماسة عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلم أخو المسلم لا يحل لامرئ مسلم أن يغيب ما بسلعته عن أخيه ان علم بها تركها حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا حسين بن محمد حدثنا ابن عياش عن اسيد بن عبد الرحمن الخثعمي عن فروة بن مجاهد اللخمى عن عقبة بن عامر قال لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لى يا عقبة بن عامر صل من قطعك واعط من حرمك واعف عمن ظلمك قال ثم أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لى يا عقبة بن عامر أملك لسانك وابك على خطيئتك وليسعك بيتك قال ثم لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لى يا عقبة بن عامر ألا اعلمك سورا ما أنزلت في التوراة ولا في الزبور ولا في الانجيل ولا في الفرقان مثلهن لا يأتين عليك ليلة الا قرأتهن فيها قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس قال عقبة فما أتت على ليلة الا قرأتهن فيها وحق لى أن لا أدعهن وقد أمرنى بهن رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان فروة بن مجاهد إذا

[ 159 ]

حدث بهذا الحديث يقول ألا فرب من لا يملك لسانه أو لا يبكى على خطيئته ولا يسعه بيته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى ثنا ابن لهيعة عن الحرث بن يزيد عن على بن رباح عن عقبة بن عامر ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل يقال له ذو البجادين انه أواه وذلك انه كان رجلا كثير الذكر لله عزوجل في القرآن ويرفع صوته في الدعاء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر قال قال ابن جريج وركب أبو أيوب إلى عقبة بن عامر إلى مصر فقال انى سائلك عن أمر لم يبق ممن حضر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الا أنا وأنت كيف سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في ستر المؤمن فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ستر مؤمنا في الدنيا على عورة ستره الله عزوجل يوم القيامة فرجع إلى المدينة فما حل رحله يحدث هذا الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ثنا ليث حدثنى يزيد بن ابى حبيب عن أبى عمران عن عقبة بن عامر أنه قال اتبعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو راكب فوضعت يدى على قدمه فقلت اقرئني سورة هود أو سورة يوسف فقال لن تقرأ شيأ أبلغ عند الله من قل أعوذ برب الفلق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق أنا ابن لهيعة عن شيخ من معافرة قال سمعت عقبة بن عامر الجنهى يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا توضأ الرجل فاتى المسجد كتب الله عزوجل له بكل خطوة يخطوها عشر حسنات فإذا صلى في المسجد ثم قعد فيه كالصائم القانت حتى يرجع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة حدثنا أبوعشانة أنه سمع عقبة بن عامر يقول لا أقول اليوم على رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لم يقل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قال على ما لم أقل فليتبوأ بيتا من جهنم وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول رجلان من امتى يقوم أحدهما من الليل فيعالج نفسه إلى الطهور وعليه عقد فيوضأ فإذا وضأ يديه انحلت عقدة وإذا مسح رأسه انحلت عقدة وإذا وضأ رأسه انحلت عقدة وإذا مسح رأسه انحلت عقدة وإذا وضأ رجليه انحلت عقدة فيقول الرب عزوجل للذين وراء الحجاب انظروا إلى عبدى هذا يعالج نفسه ما سألني عبدى هذا فهو له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا أبو قبيل عن أبى عشانة المعافرى عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من خرج من بيته إلى المسجد كتب له بكل خطوة يخطوها عشر حسنات والقاعد في المسجد ينتظر الصلاة كالقانت ويكتب من المصلين حتى يرجع إلى بيته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى أنا ابن لهيعة عن عمرو بن الحرث عن أبى عشانة عن عقبة بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم من خرج من بيته فذكر مثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق أنا عبد الله أنا ابن لهيعة حدثنى أبو قبيل عن أبى عشانة عن عقبة بن عامر عن النبي صلى الله وسلم قال من خرج من بيته فذكر الحديث * (حديث حبيب بن مسلمة الفهرى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان و عبد الرزاق أنبأنا سفيان عن يزيد بن يزيد بن جابر عن مكحول عن زيد بن جارية عن حبيب بن مسلمة قال عبد الرزاق التميمي يعنى زيد بن جارية عن حبيب بن مسلمة الفهرى أن النبي صلى الله عليه وسلم نفل الثلث بعد الخمس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا سعيد بن عبد العزيز عن مكحول عن زيد بن جارية عن حبيب بن مسلمة قال شهدت النبي صلى الله عليه وسلم نفل الثلث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا ابن جريج حدثنى زياد يعنى ابن سعد

[ 160 ]

عن يزيد بن يزيد بن جابر عن مكحول عن زياد بن جارية التميمي قال حدثنى حبيب بن مسلمة قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم نفل الثلث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن خالد وهو الخياط عن معاوية يعنى ابن صالح عن العلاء بن الحرث عن مكحول عن زياد بن جارية عن حبيب بن مسلمة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نفل الربع بعد الخمس في بدأته ونفل الثلث بعد الخمس في رجعته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن سعيد بن عبد العزيز ثنا مكحول عن زياد بن جارية عن حبيب بن مسلمة ان النبي صلى الله عليه وسلم نفل الثلث بعد الخمس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا سعيد بن عبد العزيز ثنا سليمان بن موسى عن زياد بن جارية عن حبيب بن مسلمة قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم نفل الثلث بعد الخمس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن سفيان حدثنى يزيد بن يزيد بن جابر عن مكحول عن زيد جارية عن حبيب بن مسلمة ان النبي صلى الله عليه وسلم نفل الثلث بعد الخمس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا سعيد بن العزيز ثنا سليمان ابن موسى عن زياد بن جارية عن حبيب بن مسلمة قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم نفل الربع بعد الخمس في البدأة والثلث في الرجعة قال أبو عبد الرحمن سمعت أبى يقول ليس في الشام رجل أصح حديثا من سعيد بن عبد العزيز يعنى التوخى * (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان ثنا أبو بكر يعنى ابن أبى مريم عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه قال حدثنا رجل من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ستفتح عليكم الشام فإذا خيرتم المنازل فيها فعليكم بمدينة يقال لها دمشق فانها معقل المسلمين من الملاحم وفسطاطها منها بارض يقال لها الغوطة * (حديث كعب بن عياض رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو العلاء الحسن بن موسى سوار ثنا ليث بن سعد عن معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن كعب بن عياض قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان لكل أمة فتنة وان فتنة أمتى المال حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنا زياد بن الربيع ثنا عباد بن كثير الشامي من أهل فلسطين عن امرأة منهم يقال لها فسيلة قالت سمعت أبى يقول سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله أمن العصبية ان يحب الرجل قومه قال لا ولكن من العصبية ان يعين الرجل قومه على الظلم * (حديث زياد بن لبيد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن سالم بن أبى الجعد عن زياد بن لبيد قال ذكر النبي صلى الله عليه وسلم شيأ فقال وذاك عند اوان ذهاب العلم قال قلنا يا رسول الله وكيف يذهب العلم ونحن نقرأ القرآن ونقرئه أبناءنا ويقرئه أبناؤنا أبناءهم إلى القيامة قال ثكلتك أمك يا ابن أم لبيد ان كنت لاراك من أفقه رجل بالمدينة أو ليس هذه اليهود والنصارى يقرؤن التوراة والانجيل لا ينتفعون مما فيهما بشئ * (حديث يزيد بن الاسود العامري ممن نزل الشام رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم ثنا يعلى بن عطاء قال حدثنى جابر بن يزيد بن الاسود العامري عن أبيه قال شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حجته قال فصليت معه صلاة الفجر في مسجد الخيف فلما قضى صلاته إذا هو برجلين في آخر المسجد لم يصليا معه فقال على بهما فاتى بهما ترعد فرائصهما قال ما منعكما ان

[ 161 ]

تصليا معنا قالا يا رسول الله قد كنا صلينا في رحالنا قال فلا تفعلا إذا صليتما في رحالكما ثم أتيتما مسجد جماعة فصليا معهم فانها لكما نافلة قال أبى وربما قيل لهشيم فلما قضى صلاته تحرف فيقول تحرف عن مكانه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا سفيان عن يعلى بن عطاء عن جابر بن يزيد بن الاسود عن أبيه قال صلى الله عليه وسلم الفجر بمنى فانحرف فرأى رجلين وراء الناس فدعا بهما فجئ بهما ترعد فرائصهما فقال ما منعكما ان تصليا مع الناس فقالا قد كنا صلينا في الرحال قال فلا تفعلا إذا صلى أحدكم في رحله ثم أدرك الصلاة مع الامام فليصلها معه فانها له نافلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا أبو عوانة عن يعلى بن عطاء عن جابر بن يزيد بن الاسود عن أبيه قال حججنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة الوادع قال فصلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح أو الفجر قال ثم انحرف جالسا أو استقبل الناس بوجهه فإذا هو برجلين من وراء الناس لم يصليا مع الناس فقال ائتونى بهذين الرجلين قال فاتى بهما ترعد فرائصهما فقال ما منعكما ان تصليا مع الناس قالا يا رسول الله انا قد كنا صلينا في الرحال قال فلا تفعلا إذا صلى أحدكم في رحله ثم أدرك الصلاة مع الامام فليصلها معه فانها له نافلة قال فقال أحدهما استغفر لى يا رسول الله فاستغفر له قال ونهض الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ونهضت معهم وأنا يومئذ أشب الرجال وأجلده قال فما زلت أزحم الناس حتى وصلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخذت بيده فوضعتها اما على وجهى أو صدري قال فما وجدت شيأ أطيب ولا أبرد من يد رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو يومئذ في مسجد الخيف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون انا هشام ابن حسان وشعبة وشريك عن يعلى بن عطاء عن جابر بن يزيد عن أبيه قال صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الفجر في مسجد الخيف فذكر الحديث قال قال شريك في حديثه فقال أحدهما يا رسول الله استغفر لى قال غفر الله لك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسود بن عامر وأبو النضر قالا ثنا شعبة قال أبو النضر عن يعلى بن عطاء وقال أسود أخبرني يعلى بن عطاء قال سمعت جابر بن زيد بن الاسود السوائى عن أبيه انه صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم الصبح فذكر الحديث قال ثم ثار الناس يأخذون بيده يمسحون بها وجوههم قال فاخذت بيده فمسحت بها وجهى فوجدتها أبرد من الثلج وأطيب ريحا من المسك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن يعلى بن عطاء عن جابر بن يزيد بن الاسود عن أبيه انه صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح بمنى وهو غلام شاب فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا هو برجلين لم يصليا فدعا بهما فجئ بهما ترعد فرائصهما فقال لهما ما منعكما أن تصلينا معنا قالا قد صلينا في رحالنا قال فلا تفعلا إذا صليتم في رحالكم ثم أدركتم الامام لم يصل فصليا معه فهى لكم نافلة * (حديث زيد بن حارثة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة عن عقيل بن خالد عن ابن شهاب عن عروة عن اسامة ابن زيد عن أبيه زيد بن حارثة عن النبي صلى الله عليه وسلم ان جبريل عليه السلام أتاه في أول ما أوحى إليه فعلمه الوضوء والصلاه فلما فرغ من الوضوء أخذ غرفة من ماء فنضح بها فرجه * (حديث عياض بن حمار المجاشعى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنا خالد عن يزيد بن عبد الله بن الشخير عن أخيه مطرف بن عبد الله

[ 162 ]

ابن الشخير عن عياض بن حمار قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من وجد لقطة فليشهد ذوى عدل وليحفظ عفاصها ووكاءها فان جاء صاحبها فلا يكتم وهو أحق بها وان لم يجئ صاحبها فانه مال الله يؤتيه من يشاء قال أبو عبد الرحمن قلت لابي ان قوما يقولون عقاصها ويقولون عفاصها قال عفاصها بالفاء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنا ابن عون عن الحسن عن عياض بن حمار المجاشعى وكانت بينه وبين النبي صلى الله عليه وسلم معرفة قبل أن يبعث فلما بعث النبي صلى الله عليه وسلم أهدى له هدية قال أحسبها ابلا فابى أن يقبلها وقال انا لا نقبل زبد المشركين قال قلت وما زبد المشركين قال رفدهم هديتهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد ثنا سعيد عن قتادة عن مطرف عن عياض بن حمار قال قلت يا رسول الله رجل من قومي يشتمني وهو دوني على باس ان انتصر منه قال المستبان شيطانان يتهاذيان ويتكاذبان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد ثنا هشام ثنا قتادة عن مطرف عن عياض بن حمار أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب ذات يوم فقال في خطبته ان ربى عزوجل أمرنى أن أعلمكم ما جهلتم مما علمني في يومى هذا كل مال نحلته عبادي حلال وانى خلقت عبادي حنفاء كلهم وانهم أتتهم الشياطين فاضلتهم عن دينهم وحرمت عليهم ما أحللت لهم وأمرتهم أن يشركوا بى ما لم أنزل به سلطانا ثم ان الله عزوجل نظر إلى أهل الارض فمقتهم عجميهم وعربيهم الا بقايا من أهل الكتاب وقال انما بعثتك لابتليك وابتلى بك وأنزلت عليك كتابا لا يغسله الماء تقرؤه نائما ويقظانا ثم ان الله عزوجل أمرنى أن أحرق قريشا فقلت يا رب إذا يثلغوا رأسي فيدعوه خبزة فقال استخرجهم كما استخرجوك فاغزهم نغزك وانفق عليهم فسننفق عليك وابعث جندا نبعث خمسة مثله وقاتل بمن أطاعك من عصاك وأهل الجنة ثلاثة ذو سلطان مقسط متصدق موفق ورجل رحيم رقيق القلب لكل ذى قربى ومسلم ورجل فقير عفيف متصدق وأهل النار خمسة الضعيف الذى لا زبر له الذين هم فيكم تبعاء شك يحيى لا يبتغون أهلا ولا مالا والخائن الذى لا يخفى عليه طمع وان دق الا خانه ورجل لا يصبح ولا يمسى الا وهو يخادعك عن أهلك ومالك وذكر البخل والكذب والشنظير الفاحش حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد ثنا سعيد عن قتادة قال سمعت مطرفا في هذا الحديث قال عبد الله قال أبى وقال عفان في حديث همام والشنظير الفاحش قال وذكر الكذب أو البخل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا همام عن قتادة عن يزيد بن عبد الله عن عياض بن حمار عن النبي صلى الله عليه وسلم اثم المستبين ما قالا على البادئ حتى يعتدى المظلوم أو الا ان يعتدى المظلوم شك يزيد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا همام عن قتادة عن يزيد عن عياض بن حمار ان النبي صلى الله عليه وسلم قال المستبان شيطانان يتكاذبان ويتهاتران حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز وعفان قالا ثنا همام قال عفان في حديثه ثنا قتادة عن يزيد أخى مطرف عن عياض بن حمار ان النبي صلى الله عليه وسلم قال اثم المستبين ما قالا فعلى البادئ ما لم يعتد قال عفان أو حتى يعتدى المظلوم حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يونس ثنا شيبان عن قتادة قال وحدث مطرف عن عياض بن حمار انه سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أرأيت الرجل يشتمني وهو أنقص منى نسبا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم المستبان شيطانان يتهاتران ويتكاذبان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الوهاب انا سعيد عن قتادة عن مطرف بن عبد الله بن الشخير عن عياض بن حمار أن نبى الله صلى الله عليه وسلم قال في خطبته ذات يوم ان الله عزوجل

[ 163 ]

أمرنى ان علمكم فذكر الحديث الا انه قال الذين هم فيكم تبعا لا يبغون أهلا وذكر الكذب والبخل قال سعيد قال مطرف عن قتادة الشنظير الفاحش * (حديث أبى رمثة التميمي ويقال التميمي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم انا عبد الملك بن عمير عن اياد بن لقيط قال أخبرني أبو رمثة التميمي قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعى ابن لى فقال هذا ابنك قلت نعم أشهد به قال لا يجنى عليك ولا تجنى عليه قال ورأيت الشيب احمر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة حدثنى عبد الملك بن ابجر عن اياد بن لقيط عن أبى رمثة قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أبى فرأى التى بظهره فقال يا رسول الله الا اعالجها لك فانى طبيب قال انت رفيق والله الطبيب قال من هذا معك قلت ابني قال اشهد به قال أما انه لا تجنى عليه ولا يجنى عليك قال عبد الله قال ابى اسم ابى رفاعة بن يثربى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن اياد بن لقبط السدوسى عن ابى رمثة التميمي قال خرجت مع أبى حتى أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأيت رأيه ردع حناء ورأيت على كتفه مثل التفاحة قال ابى انى طبيب الا ابطها لك قال طيبها الذى خلقها قال وقال لا بى هذا ابنك قال نعم اما انه لا يجنى عليك ولا تجنى عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن على بن صالح عن اياد بن لقيط عن ابى رمثة التميمي قال كنت مع أبى فاتيت النبي صلى الله عليه وسلم فوجدناه جالسا في ظل الكعبة وعليه بردان أخضران حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا المسعودي عن اياد بن لقيط عن أبى رمثة قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يخطب ويقول يد المعطى العليا أمك وأباك وأختك وأخاك وأدناك فادناك قال فدخل نفر من بنى ثعلبة بن يربوع فقال رجل من الانصار يا رسول الله هؤلاء النفر اليربوعيون الذين قتلوا فلانا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا لا تجنى نفس على أخرى مرتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكار هو ابن الريان ثنا قيس بن الربيع الاسدي عن اياد بن لقيط عن أبى رمثة قال انطلقت مع أبى وأنا غلام فاتينا رجلا في الهاجرة جالسا في ظل بيت عليه بردان اخضران وشعره وفرة وبرأسه ردع من حناء قال فقال لى أبى أتدرى من هذا فقلت لا قال هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبد الله المخرمى ثنا أبو سفيان الحميرى سعيد بن يحيى قال ثنا الضحاك بن حمزة عن غيلان بن جامع عن اياد بن لقيط عن أبى رمثة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يخضب الحناء والكتم وكان شعره يبلغ كتفيه أو منكبيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى محمد بن العلاء أبو كريب الهمداني ثنا ابن ادريس قال سمعت ابن أبجر عن اياد بن لقيط عن أبى رمثة التميمي قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم مع أبى وله لمة بها ردع من حناء وذكره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا العباس الدوري ثنا عمر بن حفص بن غياث ثنا أبى عن الشيباني عن اياد بن لقيط قال حدثنى أبو رمثة انه دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه ابن له فقال ابنك هذا قال نعم قال اما انه لا يجنى عليك ولا تجنى عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن حسان الازرق ثنا أبو سفيان الحميرى ثنا الضحاك بن حمزة عن غيلان بن جامع عن اياد بن لقيط عن أبى رمثة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يخضب بالحناء والكتم وكان شعره يبلغ كتفيه أو منكبيه شك أبو سفيان معاد * (حديث أبى عامر الاشعري رضى الله تعالى عنه) *

[ 164 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وهب بن جرير ثنا أبى قال سمعت عبد الله بن ملاذ عن نمير بن أوس عن مالك بن مسروح عن عامر بن أبى عامر الاشعري عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال نعم الحى الاسد والاشعريون لا يفرون في القتال ولا يغلون هم منى وأنا منهم قال عامر فحدثت به معاوية فقال ليس هكذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انما قال هم منى والى فقلت ليس هكذا حدثنى أبى عن النى صلى الله عليه وسلم ولكنه قال هم منى وأنا منهم قال فأنت إذا أعلم بحديث أبيك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان أنا شعيب ثنا عبد الله بن أبى حسين قال حدثنى شهر بن حوشب عن عامر أو أبى عامر أو أبى مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم بينما هو جالس في مجلس فيه أصحابه جاءه جبريل عليه السلام في غير صورته يحسبه رجلا من المسلمين فسلم عليه فرد عليه السلام ثم وضع جبريل يده على ركبتي النبي صلى الله عليه وسلم وقال له يا رسول الله ما الاسلام قال ان تسلم وجهك لله وتشهد ان لا اله الا الله وان محمدا عبده ورسوله وتقيم الصلاة وتؤتى الزكاة قال فإذا فعلت ذلك فقد أسلمت قال نعم ثم قال ما الايمان قال ان تؤمن بالله واليوم الاخر والملائكة والكتاب والنبيين والموت والحياة بعد الموت والجنة والنار والحساب والميزان والقدر كله خيره وشره قال فإذا فعلت ذلك فقد آمنت قال ما الاحسان يا رسول الله قال ان تعبد الله كانك تراه فانك ان كنت لا تراه فهو يراك قال فإذا فعلت ذلك فقد أحسنت قال نعم ويسمع رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه ولا يرى الذى يكلمه ولا يسمع كلامه قال فمتى الساعة يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سبحان الله خمس من الغيب لا يعلمها الا الله ان الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الارحام وما تدرى نفس ماذا تكسب غدا وما تدرى نفس باى أرض تموت ان الله عليم خبير قال السائل يا رسول الله ن شئت حدثتك بعلامتين تكونان قبلها فقال حدثنى فقال إذا رأيت الامة تلد ربها ويطول أهل البنيان بالبنيان وكان العالة الجفاة رؤس الناس قال ومن أولئك يا رسول الله قال العريب قال ثم ولى ير طريقه بعد قال سبحان الله ثلاثا جاء ليعلم الناس دينهم والذى نفس محمد بيده ما جاء لى قط الا وأنا أعرفه الا ان تكون هذه المرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر ثنا عبد الحميد حدثنى شهر بن حوشب عن ابن عباس قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أصناف النساء فذكر الحديث ملصقا به قال جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلسا فاتى جبريل عليه السلام فجلس بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث وقال فيه ان شئت حدثتك بمعالم لها دون ذلك قال أجل يا رسول الله فحدثني وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيت الامة ولدت ربتها فذكر الحديث * (حديث أبى سعيد بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن جابر قال سمعت الشعبى قال اشهد على أبى سعيد ابن زيد ان رسول الله صلى الله عليه وسلم مرت به جنازة فقام * (حديث حبشي بن جنادة السلولى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم وابن أبى بكير قالا ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن حبشي بن جنادة قال يحيى بن آدم السلولى وكان قد شهد يوم حجة الوداع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم على منى وأنا منه ولا يؤدى عن الا أنا أو على وقال ابن أبى بكير لا يقضى عنى دينى الا أنا أو على رضى الله عنه حدثنا

[ 165 ]

عبد الله حدثنى أبى ثنا الزبيري ثنا اسرائيل مثله وثناه يعنى الزبيري ثنا شريك عن أبى اسحق عن حبشي ابن جنادة مثله قال فقلت لابي اسحق انى سمعت منه قال وقف علينا على فرس له في مجلسنا في جنابة السبيع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم أو ابن أبى بكير قالا ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن حبشي ابن جنادة قال يحيى وكان ممن شهد حجة الوداع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للمحلقين قالوا يا رسول الله والمقصرين قال اللهم اغفر للمحلقين قالوا يا رسول الله والمقصرين قال في الثالثة والمقصرين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ويحيى بن أبى بكير قالا ثنا اسرئيل عن أبى اسحق عن حبشي ابن جنادة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سأل من غير فقر فكأنما يأكل الجمر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن حبشي بن جنادة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سأل من غير فقر فذكر مثله حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا أسود بن عامر أنا شريك عن أبى اسحق عن حبشي بن جنادة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول على منى وأنا منه ولا يؤدى عنى الا أنا أو على حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يحيى بن آدم ثنا شريك عن أبى اسحق عن حبشي بن جنادة السلولى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على منى وأنا منه ولا يؤدى عنى الا أنا أو على قال شريك قلت لابي اسحق أنت أين سمعته منه قال موضع كذا وكذا لا أحفظه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن حبشي بن جنادة السلولى وكان قد شهد حجة الوداع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم على منى وأنا منه ولا يؤدى عنى الا أنا أو على * (حديث أبى عبد الملك بن المنهال رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أنس بن سيرين عن عبد الملك بن المنهال عن أبيه قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بايام البيض فهو صوم الشهر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا همام ثنا أنس بن سيرين عن عبد الملك بن قتادة بن ملحان العبسى عن أبيه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يامر بصيام فذكره * (حديث عبد المطلب بن ربيعة بن الحرث بن عبد المطلب رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا جرير بن عبد الحميد عن يزيد بن أبى زياد عن عبد الله بن الحرث عن عبد المطلب ابن ربيعة قال دخل العباس على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله انا لنخرج فنرى قريشا تحدث فإذا رأونا سكتوا فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم ودر عرق بين عينيه ثم قال والله لا يدخل قلب امرئ ايمان حتى يحبكم لله عزوجل ولقرابتي حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا يزيد يعنى ابن عطاء عن يزيد يعنى ابن أبى زياد عن عبد الله بن الحرث بن نوفل حدثنى عبد المطلب بن ربيعة بن الحرث بن عبد المطلب قال دخل العباس على رسول الله صلى الله عليه وسلم مغضبا فقال له ما يغضبك قال يا رسول الله مالنا ولقريش إذا تلاقوا بينهم تلاقوا بوجوه مبشرة وإذا لقونا لقونا بغير ذلك فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى احمر وجهه وحتى استدر عرق بين عينيه وكان إذا غضب استدر فلما سرى عنه قال والذى نفسي بيده أو قال والذى نفس محمد يبده لا يذخل قلب رجل الايمان حتى يحبكم لله عزوجل ولرسوله ثم قال يا أيها الناس من آذى العباس فقد آذانى انما عم الرجل صنو أبيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا يزيد

[ 166 ]

ابن عطاء عن يزيد عن عبد الله بن الحرث بن نوفل عن عبد المطلب بن ربيعة بن الحرث بن عبد المطلب قال أتى ناس من الانصار النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا انا لنسمع من قومك حتى يقول القائل منهم انما مثل محمد مثل نخلة نبتت في كباء قال حسين الكبان الكناسة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيها الناس من أنا قالوا أنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب قال فما سمعناه قط ينتمى قبلها الا ان الله عزوجل خلق خلقه فجعلني من خير خلقه ثم فرقهم فرقتين فجعلني من خير الفرقتين ثم جعلهم قبائل فجعلني من خيرهم قبيلة ثم جعلهم بيوتا فجعلني من خيرهم بيتا وأنا خيركم بيتا وخيركم نفسا صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا ابن المبارك عن يونس عن الزهري عن عبد الله بن الحرث بن نوفل عن عبد المطلب بن ربيعة بن الحرث انه هو والفضل أتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم ليزوجهما ويستعملهما على الصدقة فيصيبان من ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان هذه الصدقة انما هي أوساخ الناس وانها لا تحل لمحمد ولا لال محمد ثم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لمحمية الزبيدى زوج الفضل وقال لنوفل بن الحرث بن عبد المطلب زوج عبد المطلب بن ربيعة وقال لمحمية بن جزء الزبيدى وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستعمله على الاخماس فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم يصدق عنهما من الخمس شيأ لم يسمه عبد الله ابن الحرث وفى أول هذا الحديث ان علينا لقيهما فقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يستعملكما فقالا هذا حسدك فقال أنا أبو حسن القوم لا أبرح حتى أنظر ما يرد عليكما فلما كلماه سكت فجعلت زينب تلوح بثوبها انه في حاجتكما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب وسعد قالا ثنا أبى عن صالح عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن الحرث بن نوفل بن الحرث بن عبد المطلب اخبره ان عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب أخبره انه اجتمع ربيعة بن الحرث وعباس بن عبد المطلب فقالا والله لو بعثنا هذين الغلامين فقال لى وللفضل بن عباس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فامرهما على هذه الصدقات فاديا ما يؤدى الناس وأصابا ما يصيب الناس من المنفعة فبينما هما في ذلك جاء على بن أبى طالب فقال ماذا تريدان فاخبراه بالذى أرادا قال فلا تفعلا فوالله ما هو بفاعل فقال لم تصنع هذا فما هذا منك الا نفاسة علينا لقد صحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم ونلت صهره فما نفسنا ذلك عليك قال فقال أنا أبو حسن أرسلوهما ثم اضطجع قال فلما صلى الظهر سبقناه إلى الحجرة فقمنا عندها حتى مر بنا فاخذا بايدينا ثم قال أخرجا ما تصرران ودخل فدخلنا معه وهو حينئذ في بيت زينب بنت جحش قال فكلمناه فقلنا يا رسول الله جئناك لتؤمرنا على هذه الصدقات فنصيب ما يصيب الناس من المنفعة ونؤدى اليك ما يؤدى الناس قال فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم ورفع رأسه إلى سقف البيت حتى أردنا ان نكلمه قال فاشارت الينا زينب من وراء حجابها كأنها تنهانا عن كلامه واقبل فقال ألا ان الصدقة لا تنبغي لمحمد ولا لال محمد انما هي أوساخ الناس ادعوا لى محمية بن جزء وكان على العشر وأبا سفيان بن الحرث فاتيا فقال لمحمية اصدق عنهما من الخمس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن محمد بن اسحق قال ثنا الزهري عن محمد بن عبد الله بن نوفل بن الحرث عن عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث قال اجتمع العباس بن عبد المطلب وابن ربيعة بن الحرث في المسجد فذكر الحديث * (حديث عباد بن شرحبيل عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن ابى بشر قال سمعت عباد بن شرحبيل وكان منا

[ 167 ]

من بنى غبر قال أصابتنا سنة فاتيت المدينة فدخلت حائطا من حيطانها فاخذت سنبلا ففركته وأكلت منه وحملت في ثوبي فجاء صاحب الحائط فضربني وأخذ ثوبي فاتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما علمته إذ كان جاهلا ولا أطعمته إذ كان ساغبا أو جائعا فرد على الثوب وأمر لى بنصف وسق أو وسق * (حديث خرشة بن الحرث وكان من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة قال ثنا يزيد بن ابى حبيب عن خرشة بن الحرث وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يشهدن أحدكم قتيلا لعله ان يكون قد قتل ظلما فيصيبه السخط * (حديث المطلب عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت عبد ربه بن سعيد يحدث عن أنس بن ابى أنس عن عبد الله بن نافع بن العمياء عن عبد الله بن الحرث عن المطلب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الصلاة مثنى وتشهد قى كل ركعتين وتبأس وتمسكن وتقنع يدك وتقول اللهم اللهم فمن لم يفعل ذلك فهى خداج وقال حجاج وتقنع يديك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج قال سمعت شعبة قال سمعت عبد ربه بن سعيد يحدث عن انس بن ابى أنس من أهل مصر عن عبد الله بن نافع بن العمياء عن عبد الله بن الحرث عن المطلب عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال الصلاة مثنى مثنى فذكر مثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون بن معروف ثنا ابن وهب أخبرني الليث بن سعد عن عبد ربه بن سعيد عن عمران عن عبد الله عن ربيعة ابن الحرث عن الفضل بن عباس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الصلاة مثنى مثنى تشهد في كل ركعتين وتضرع وتخشع وتساكن ثم تقنع يديك يقول ترفعهما إلى ربك عزوجل مستقبلا ببطونهما وجهك وتقول يا رب يا رب ثلاثا فمن لم يفعل ذلك فهى خداج قال أبو عبد الرحمن هذا هو عندي الصواب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون بن معروف أخبرني ابن وهب انا يزيد بن عياض عن عمران بن أنس عن عبد الله بن نافع ابن أبى العمياء عن المطلب بن ربيعة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال صلاة الليل مثنى مثنى وإذا صلى أحدكم فليتشهد في كل ركعتين ثم ليلحف في المسألة ثم إذا دعا فليتساكن وليتبأس وليتضعف فمن لم يفعل ذلك فذاك الخداج أو كالخداج حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج بن محمد أخبرني شعبة عن عمرو بن دينار عن عمرو بن اوس عن رجل حدثه مؤذن النبي صلى الله عليه وسلم قال نادى منادى النبي صلى الله عليه وسلم في يوم مطر الا صلوا في الرحال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا حجاج بن محمد قال شعبة أخبرني عن عبد ربه ابن سعيد عن أنس بن أبى انس من أهل مصر عن عبد الله بن نافع عن عبد الله بن الحرث عن المطلب ان النبي صلى الله عليه وسلم قال الصلاة مثنى مثنى وتشهد وتسلم في كل ركعتين وتبأس وتمسكن وتقنع يديك وتقول اللهم اللهم فمن لم يفعل ذلك فهى خداج حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا شعبة عن عبد ربه بن سعيد عن ابن ابى أنس عن عبد الله بن نافع بن العمياء عن عبد الله بن الحرث عن المطلب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الصلاة مثنى مثنى تشهد في كل ركعتين وتباس وتمسكن وتقنع يديك وتقول اللهم اللهم فمن لم يفعل ذلك فهى خداج قال شعبة فقلت صلاته خداج قال نعم فقلت له ما الاقناع فبسط يديه كانه يدعو * (حديث رجل من ثقيف عن النبي صلى الله عليه وسلم) *

[ 168 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا مفضل بن مهلهل عن مغيرة عن شباك عن الشعبى عن رجل من ثقيف قال سألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثا فلم يرخص لنا فقلنا ان أرضنا أرض باردة فسألناه أن يرخص لنا في الطهور فلم يرخص لنا وسألناه أن يرخص لنا في الدباء فلم يرخص لنا فيه ساعة وسألناه ان يرد الينا أبا بكرة فابى وقال هو طليق الله وطليق رسوله كان أبو بكرة خرج إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حين حاصر الطائف فاسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الوركانى انا أبو الأحوص عن مغيرة عن شباك عن الشعبى عن رجل من ثقيف عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه * (حديث أبى اسرائيل عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا ابن جريج ومحمد بن بكر قال أخبرني ابن جريج قال أخبرني ابن طاوس عن ابيه عن أبى اسرائيل قال دخل النبي صلى الله عليه وسلم المسجد وأبو اسرائيل يصلى فقيل للنبى صلى الله عليه وسلم هو ذا يا رسول الله لا يقعد ولا يكلم الناس ولا يستظل وهو يريد الصيام فقال النبي صلى الله عليه وسلم ليقعد وليكلم الناس وليستظل وليصم * (حديث فلان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا عمر بن حمزة ثنا عكرمة بن خالد قال ونال رجل من بين تميم عنده فاخد كفا من حصى ليحصبه ثم قال عكرمة حدثنى فلان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ان تميما ذكروا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رجل أبطأ هذا الحى من تميم عن هذا الامر فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى مزينة فقال ما أبطأ قوم هؤلاء منهم وقال رجل يوما أبطأ هؤلاء القوم من تميم بصدقاتهم قال فاقبلت نعم حمر وسود لبنى تميم فقال النبي صلى الله عليه وسلم هذه نعم قومي ونال رجل من بنى تميم عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فقال لا تقل لبنى تميم الا خيرا فانهم أطول الناس رماحا على الدجال * (حديث الاسود بن خلف عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا ابن جريج أخبرني عبد الله عثمان بن خثيم أن محمد بن الاسود بن خلف أخبره أن أباه الاسود أتى النبي صلى الله عليه وسلم يبايع الناس يوم الفتح قال جلس عند قرن مصقلة فبايع الناس على الاسلام والشهادة قلت وما الشهادة قال أخبرني محمد بن الاسود يعنى ابن خلف انه بايعهم على الايمان بالله وشهادة أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم * (حديث سفيان بن وهب الخولانى عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة حدثنى أبوعشانة أن سفيان بن وهب الخولانى حدثه انه كان تحت ظل راحلة رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حجة الوداع أو أن رجلا حدثه ذلك ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فقال رسول الله هل بلغت فظننا انه يريدنا فقلنا نعم ثم أعاده ثلاث مرات وقال فيما يقول روحة في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها وغدوة في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها وان المؤمن على المؤمن حرام عرضه وماله ونفسه حرمة كحرمة هذا اليوم * (حديث حبان بن بح الصدائى عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا بكر بن سوادة عن زياد بن نعيم عن حبان بن بح

[ 169 ]

الصدائى صاحب النبي صلى الله عليه وسلم انه قال ان قومي كفروا فاخبرت النبي صلى الله عليه وسلم جهز إليهم جيشا فاتيته فقلت ان قومي على الاسلام فقال أكذلك فقلت نعم قال فاتبعته ليلتى إلى الصباح فاذنت بالصلاة لما أصبحت وأعطاني اناء توضأت منه فجعل النبي صلى الله عليه وسلم أصابعه في الاناء فانفجر عيونا فقال من أراد منكم أن يتوضأ فليتوضأ فتوضات وصليت وأمرني عليهم وأعطاني صدقتهم فقام رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال فلان ظلمنى فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا خير في الامرة لمسلم ثم جاء رجل يسأل صدقة فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الصدقة صداع في الرأس وحريق في البطن أو داء فاعطيته صحيفتي أو صحيفة امرتي وصدقتي فقال ما شأنك فقلت كيف أقبلها وقد سمعت منك ما سمعت فقال هو ما سمعت * (حديث زياد بن الحرث الصدائى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سفيان عن عبد الرحمن بن زياد عن زياد بن نعيم الحضرمي عن زياد بن الحرث الصدائى انه أذن فاراد بلال ان يقيم فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا أخا صداء ان الذى أذن فهو يقيم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن يزيد الواسطي الافريقى عن زياد بن نعيم الحضرمي عن زياد بن الحرث الصدائى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن يا أخا صداء قال فاذنت وذلك حين أضاء الفجر قال فلما توضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم قام إلى الصلاة فاراد بلال أن يقيم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقيم أخو صداء فان من أذن فهو يقيم * (حديث بعض عمومة رافع بن خديج وهو ظهير عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا سعيد بن أبى عروبة عن قتادة عن يعلى بن حكيم عن سليمان بن يسار عن رافع بن خديج قال كنا نجاقل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم على الثلث أو الربع أو طعام مسمى قال فاتانا بعض عمومتي فقال نهانا رسول الله عن أمر كان لنا نافعا وطواعية رسول الله صلى الله عليه وسلم أرفع لنا وأنفع قال قلنا وما ذاك قال قال نبى الله صلى الله عليه وسلم من كانت له أرض فليزرعها أو ليزرعها أخاه ولا يكاريها بثلث ولا ربع ولا بطعام مسمى قال قتادة وهو ظهير * (حديث أبى جهيم بن الحرث بن الصمة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال قرأت على عبد الرحمن مالك عن أبى النضر مولى عمر بن عبيد الله عن بسر ابن سعيد ان زيد بن خالد الجهنى أرسله إلى أبى جهيم يسأله ماذا سمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم في المار بين يدى المصلى ماذا عليه قال أبو الجهيم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو يعلم المار بين بدى المصلى ماذا عليه لكان ان يقف أربعين خيرا له من أن يمر بين يديه قال أبو النضر لا أدرى أقال أربعين يوما أو أربعين شهرا أو أربعين سنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا ابن لهيعة ثنا عبد الرحمن الاعرج قال سمعت عميرا مولى ابن عباس قال أقبلت أنا و عبد الله بن يسار مولى ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم دخلنا على أبى جهيم بن لحرث بن الصمد الانصاري قال أبو جهيم أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم من نحو بئر جمل فلقيه رجل فسلم عليه فلم يرد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أقبل على الجدار فمسح بوجهه ويديه ثم رد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو مسلمة الخزاعى ثنا سليمان ابن بلال حدثنى يزيد بن خصيفة أخبرني بسر بن سعيد قال حدثنى أبو جهيم ان رجلين اختلفا في آية من

[ 170 ]

القرآن فقال هذا تلقيتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال الاخر تلقيتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألا النبي صلى الله عليه وسلم فقال القرآن يقرأ على سبعة أحرف فلا تماروا في القرآن فان مراء في القرآن كفر * (حديث أبى ابراهيم الانصاري عن أبيه رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس بن محمد ثنا أبان يعنى ابن يزيد العطار عن يحيى بن أبى كثير عن أبى ابراهيم شيخ من الانصار عن أبيه ان نبى الله صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى على الجنازة قال اللهم اغفر لحينا وميتنا وكبيرنا وصغيرنا وذكرنا وانثانا وشاهدنا وغائبنا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد عن هشام عن يحيى بن أبى كثير عن أبى ابراهيم عن أبيه انه حدثه انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في الصلاة على الميت اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وذكرنا وانثانا وصغيرنا وكبيرنا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا أبان ثنا يحيى بن أبى كثير ثنا شيخ من الانصار يقال له أبو إبراهيم عن أبيه ان نبى الله صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى على الميت قال اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وذكرنا وانثانا وصغيرنا وكبيرنا قال يحيى وحدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن بهذا الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم وزاد فيه اللهم من أحييته منا فاحيه على الاسلام ومن توفيته فتوفه على الايمان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا همام انا يحيى بن أبى كثير ثنا عبد الله بن أبى قتادة عن أبيه انه شهد النبي صلى الله عليه وسلم صلى على ميت فسمعه يقول اللهم اغفر لحيينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وانثانا قال وحدثني أبو سلمة بهؤلاء الثمان الكلمات وزاد كلمتين من أحييته منا فاحيه على الاسلام ومن توفيته منا فتوفه على الايمان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا أبان ثنا يحيى بن أبى كثير عن ابراهيم عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه * (حديث يعلى بن مرة الثقفى عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عبد الله بن نمير عن عثمان بن حكيم قال أخبرني عبد الرحمن بن عبد العزيز عن يعلى بن مرة قال لقد رأيت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثا ما رأها أحد قبلى ولا يراها أحدى بعدى لقد خرجت معه في سفر حتى إذا كنا ببعض الطريق مررنا بامرأة جالسة معها صبى لها فقالت يا رسول الله هذا صبى أصابه بلاء وأصابنا منه بلاء يوخذ في اليوم ما أدرى كم مرة قال ناولينيه فرفعته إليه فجعلته بينه وبين واسطة الرحل ثم فغر فاه فنفث فيه ثلاثا وقال بسم الله انا عبد الله اخسأ عدو الله ثم ناولها اياه فقال القينا في الرجعة في هذا المكان فاخبرينا ما فعل قال فذهبنا ورجعنا فوجدناها في ذلك المكان معها شياه ثلاث فقال ما فعل صبيك فقالت والذى بعثك بالحق ما حسسنا منه شيأ حتى الساعة فاجترر هذه الغنم قال انزل فخذ منها واحدة ورد البقية قال وخرجت ذات يوم إلى الجبانة حتى إذا برزنا قال انظر ويحك هل ترى من شئ يوارنى قلت ما أرى شيأ يواريك الا شجرة ما أراها تواريك قال فما بقربها قلت شجرة مثلها أو قريب منها قال فاذهب اليهما فقل ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمركما أن تجتمعا باذن الله قال فاجتمعتا فبرز لحاجته ثم رجع فقال اذهب اليهما فقل لهما ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمركما أن ترجع كل واحدة منكما إلى مكانها فرجعت قال وكنت عنده جالسا ذات يوم إذ جاءه جمل يخبب حتى صوب بجرانه بين يديه ثم ذرفت عيناه فقال ويحك أنظر لمن هذا الجمل ان له لشانا قال فخرجت التمس صاحبه فوجدته لرجل من الانصار فدعوته إليه فقال ما شأن جملك هذا فقال وما شأنه قال لا أدرى والله ما شأنه علمنا عليه

[ 171 ]

ونضحنا عليه حتى عجز عن السقاية فائتمرنا البارحة أن ننحره ونقسم لحمه قال فلا تفعل هبه لى أو بعنيه فقال بل هو لك يا رسول الله قال فوسمه بسمة الصدقة ثم بعث به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن المنهال بن عمرو عن يعلى بن مرة عن أبيه قال وكيع مرة يعنى الثقفى ولم يقل مرة عن أبيه أن امرأة جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم معها صبى لها به لمم فقال النبي صلى الله عليه وسلم أخرج عدو الله أنا رسول الله قال فبرأها فاهدت إليه كبشين وشيأ من أقط وشيأ من سمن قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ الاقط والسمن وأحد الكبشين ورد عليها الاخر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا المسعودي عن عمرو بن يعلى الثقفى عن يعلى بن مرة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة مسح وجوه اصحابه قبل أن يكبر فاصبت شيأ من خلوق فمسح النبي صلى الله عليه وسلم وجوه أصحابه وتركني قال فرجعت وغسلته ثم جئت إلى الصلاة الاخرى فمسح وجهى وقال عاد بخير دينه العلا تاب واستهلت السماء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا المسعودي عن يونس ين خباب عن ابن يعلى بن مرة عن أبيه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يمسح وجوهنا في الصلاة ويبارك علينا قال فجاء ذات يوم فمسح وجوه الذين عن يمينى وعن يسارى وتركني وذلك انى كنت دخلت على أخت لى فمسحت وجهى بشئ من صفرة فقيل لى انما تركك رسول الله صلى الله عليه وسلم لما رأى بوجهك فانطلقت إلى بئر فدخلت فيها فاغتسلت ثم انى حضرت صلاة أخرى فمر بى النبي صلى الله عليه وسلم فسمح ووجهى وبرك على وقال عاد بخير دينه العلا تاب واستهلت السماء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر عن عطاء بن السائب عن أبى عمرو بن حفص أو أبى حفص بن عمرو عن يعلى بن مرة قال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم على خلوقا فقال ألك امرأة قال قلت لا قال فاذهب فاغسله ثم لا تعد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد عن عطاء بن السائب عن حفص بن عبد الله عن يعلى بن مرة قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وبى ردع من زعفران قال اغسله ثم اغسله ثم اغسله ثم لا تعد قال فغسلته ثم لم أعد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس بن محمد ثنا حماد عن عطاء بن السائب عن حفص بن عبد الله عن يعلى بن مرة قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وعلى صفرة من زعفران فقال اغسله ثم اغسله ثم لا تعد قال فغسلته ثم لم أعد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس بن محمد ثنا حماد عن عطاء بن السائب عن حفص بن عبد الله عن يعلى بن مرة قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وعلى صفرة من زعفران فقال اغسله ثم اغسله ثم لا تعد قال فغسلته ثم لم أعد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبيدة عن حميد حدثنى عمر بن عبد الله بن يعلى بن مرة عن أبيه عن جده يعلى بن مرة قال اغتسلت وتخلقت بخلوق وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح وجوهنا فلما دنا منى جعل يجافى يده عن الخلوق فلما فرغ قال يا يعلى ما حملك على الخلوق أتزوجت قلت لا قال لى اذهب فاغسله قال فمررت على ركية فجعلت أقع فيها ثم جعلت اتدلك بالتراب حتى ذهب قال ثم جئت إليه فلما رأني النبي صلى الله عليه وسلم قال عاد بخير دينه العلا تاب واستهلت السماء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن أبى الليث ثنا الاشجعى عن سفيان عن عمرو بن يعلى بن مرة الثقفى عن أبيه عن جده قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل عليه خاتم من الذهب عظيم فقال له النبي صلى الله عليه وسلم أتزكى هذا فقال يا رسول الله فما زكاة هذا فلما أدبر الرجل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم جمرة عظيمة عليه حدثنا عبد الله

[ 172 ]

حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد قال عبد الله وسمعته أنا من عبد الله بن محمد بن أبى شيبة ثنا محمد بن فضيل عن عطاء بن السائب عن عبد الله بن حفص عن يعلى بن مرة أنه كان عند زياد جالسا فأتى برجل شهد فغير شهادته فقال لاقطعن لسانك فقال له يعلى ألا أحدثك حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قال الله عزوجل لا تمثلوا بعبادي قال فتركه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن محمد وهو أبو إبراهيم المعقب ثنا مروان يعنى الفزارى ثنا أبو يعقوب عن أبى ثابت قال سمعت يعلى بن مرة الثقفى يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أخذ أرضا بغير حقها كلف أن يحمل ترابها إلى المحشر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سلمة الخزاعى ثنا حماد بن سلمة عن عاصم ابن بهدلة عن حبيب بن أبى جبيرة عن يعلى بن سيابة قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في مسير له فاراد أن يقضى حاجة فامر وديتين فانضمت احداهما إلى الاخرى ثم أمرهما فرجعتا إلى منابتهما وجاء بعير فضرب بجرانه إلى الارض ثم جرجر حتى ابتل ما حوله فقال النبي صلى الله عليه وسلم أتدرون ما يقول البعير انه يزعم أن صاحبه يريد نحره فبعث إليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال أواهبه أنت لى فقال يا رسول الله مالى مال أحب إلى منه قال استوص به معروفا فقال لا جرم لا أكرم مالا لى كرامته يا رسول الله وأتى على قبر يعذب صاحبه فقال انه يعذب في غير كبير فامر بجريدة فوضعت على قبره فقال عسى أن يخفف عنه مادامت رطبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد عن عاصم بن بهدلة عن حبيب بن أبى جبيرة عن يعلى بن سيابة ان النبي صلى الله عليه وسلم مر بقبر فقال ان صاحب هذا القبر يعذب في غير كبير ثم دعا بجريدة فوضعها على قبره فقال لعله ان يخفف عنه ما دامت رطبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا وهيب ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبى راشد عن يعلى العامري انه خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى طعام دعوا له قال فاستمثل رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عفان قال وهيب فاستقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم أمام القوم وحسين مع غلمان يلعب فاراد رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يأخذه قال فطفق الصبى ههنا مرة وههنا مرة فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يضاحكه حتى أخذه قال فوضع احدى يديه تحت قفاه والاخرى تحت ذقنه فوضع فاه على فيه فقبله وقال حسين منى وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا حسين سبط من الاسباط حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا وهيب ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبى راشد عن يعلى العامري انه جاء حسن وحسين رضى الله عنهما يستبقان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فضمهما إليه وقال ان الولد ميخلة مجبنة وان آخر وطأة وطئها الرحمن عزوجل بوج حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن المنهال بن عمرو عن يعلى بن مرة عن النبي صلى الله عليه وسلم انه أتته امرأة بابن لها قد أصابه لمم فقال له النبي صلى الله عليه وسلم أخرج عدو الله انا رسول الله قال فبرأ فاهدت له كبشين وشيأ من اقط وسمن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا يعلى خذ الاقط والسمن وخذ أحد الكبشين ورد عليها الاخر وقال وكيع مرة عن أبيه ولم يقل يا يعلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن المنهال بن عمرو عن يعلى بن مرة عن أبيه قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فنزل منزلا فقال لى ائت تلك الاشاءتين فقل لهما ان رسول الله يأمركما ان تجتمعا فاتيتهما فقلت لهما ذلك فوثبت احداهما إلى الاخرى فاجتمعتا فخرج النبي صلى الله عليه وسلم فاستتر

[ 173 ]

بهما فقضى حاجته ثم وثبت كل واحد منهما إلى مكانها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق انا معمر عن عطاء بن السائب عن عبد الله بن حفص عن يعلى بن مرة الثقفى قال ثلاثة أشياء رأيتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم بينا نحن نسير معه إذ مررنا ببعير يسنى عليه فلما رآه البعير جرجر ووضع جرانه فوقف عليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال أين صاحب هذا البعير فجاء فقال بعنيه فقال لا بل أهبه لك فقال لا بعنيه قال لا بل نهبه لك وانه لاهل بيت مالهم معيشة غيره قال اما إذ ذكرت هذا من أمره فانه شكا كثرة العمل وقلة العلف فاحسنوا إليه قال ثم سرنا فنزلنا منزلا فنام النبي صلى الله عليه وسلم فجاءت شجرة تشق الارض حتى غشيته ثم رجعت إلى مكانها فلما استيقظ ذكرت له فقال هي شجرة استأذنت ربها عزوجل ان تسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فاذن لها قال ثم سرنا فمررنا بماء فاتته امرأة بابن لها به جنة فاخذ النبي صلى الله عليه وسلم بمنخره فقال أخرج انى محمد رسول الله قال ثم سرنا فلما رجعنا من سفرنا مررنا بذلك الماء فاتته المرأة بجزر ولبن فأمرها ان ترد الجزر وأمر أصحابه فشرب من اللبن فسألها عن الصبى فقالت والذى بعثك بالحق ما رأينا منه ريبا بعدك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا اسرائيل بن يونس حدثنى عمر بن عبد الله بن يعلى عن جدته حكيمة عن أبيها يعلى قال يزيد فيما يروى يعلى بن مرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من التقط لقطة يسيرة درهما أو حبلا أو شبه ذلك فليعرفه ثلاثة أيام فان كان فوق ذلك فليعرفه سنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا أبو بكر بن عياش عن حبيب بن أبى عمرة عن (المهدا) ؟ بن عمرو عن يعلى قال ما أظن أن أحدا من الناس رأى من رسول الله صلى الله عليه وسلم الا دون ما رأيت فذكر أمر الصبى والنخلتين وأمر البعير الا انه قال ما لبعيرك يشكوك زعم انك سانيه حتى إذا كبر تريد ان تنحره قال صدقت والذى بعثك بالحق نبيا قد أردت ذلك والذى بعثك بالحق لا أفعل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا وهيب ثنا عطاء بن السائب عن يعلى بن مرة الثقفى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قال الله عزوجل لا تمثلوا بعبادي حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا أبو يعقوب عبد الله جدى ثنا أبو ثابت قال سمعت يعلى بن مرة الثقفى يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أخذ أرضا بغير حقها كلف ان يحمل ترابها إلى المحشر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبيدة بن حميد حدثنى عطاء بن السائب عن رجل يقال له عبد الله بن حفص عن يعلى بن مرة قال رأني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا متخلق بخلوق فقال لى يا يعلى ما هذا الخلوق ألك امرأه قال قلت لا قال فاذهب فاغسله عنك ثم اغسله ثم اغسله ولا تعد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد وسمعته أنا من عبد الله بن محمد بن أبى شيبة ثنا حسين بن على عن زائدة عن الربيع بن عبد الله عن أيمن بن نابل عن يعلى بن مرة قال سمعت رسول النبي صلى الله عليه وسلم يقول أيما رجل ظلم شبرا من الارض كلفه الله عزوجل ان يحفره حتى يبلغ آخر سبع أرضين ثم يطوقه إلى يوم القيامة حتى يقضى بين الناس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح بن عبادة ثنا شعبة عن عطاء بن السائب قال سمعت أبا حفص بن عمرو أو أبا عمرو بن حفص الثفقى قال سمعت يعلى بن مرة الثقفى قال رأني رسول الله صلى الله عليه وسلم مخلقا فقال ألك امرأة قلت لا قال اغسله ثم اغسله ثم اغسله ولا تعد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج بن النعمان ثنا عمر بن ميمون بن الرماح عن أبى سهل كثير بن زياد البصري عن عمرو بن عثمان عن يعلى بن مرة عن أبيه عن جده ان

[ 174 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم انتهى إلى مضيق هو وأصحابه وهو على راحلته والسماء من فوقهم والبلة من أسفل منهم فحضرت الصلاة فامر فاذن وأقام ثم تقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم على راحلته فصلى بهم يومئ ايماء يجعل السجود اخفض من الركوع أو يجعل سجوده اخفض من ركوعه * (حديث عتبة بن غزوان عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا قرة بن خالد عن حميد بن هلال العدوى عن خالد بن عمير رجل منهم قال سمعت عتبة بن غزان يقول لقد رأيتنى سابع سبعة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مالنا طعام الا ورق الخبة حتى قرحت أشداقنا حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا بهز بن أسد ثنا سليمان بن المغيرة ثنا حميد يعنى ابن هلال عن خالد بن عمير قال خطب عتية بن غزوان قال بهز وقال قبل هذه المرة خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد فان الدنيا قد آذنت بصرم وولت حذاء ولم يبق منها الا صبابة كصبابة الاناء يتصابها صاحبها وانكم منتقلون منها إلى دار لا زوال لها فانتقلوا بخير ما بحضرتكم فانه قد ذكر لنا ان الحجر يلقى من شفير جهنم فيهوى فيها سبعين عاما ما يدرك لها قعرا والله لتملؤنه أفعجبتم والله لقد ذكر لنا ان ما بين مصارع الجنة مسيرة أربعين عاما وليأتين عليه يوم كظيظ الزحام ولقد رأيتنى سابع سبعة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لنا طعام الا ورق الشجر حتى قرحت أشداقنا وانى التقطت بردة فشققتها بينى وبين سعد فائتزر بنصفها وائتزرت بنصفها فما أصبح منا أحد اليوم الا أصبح أمير مصر من الامصار وانى أعوذ بالله ان أكون في نفسي عظيما وعند الله صغيرا وانها لم تكن نبوة قط الا تناسخت حتى يكون عاقبتها ملكا وستبلون أو ستخبرون الامراء بعدنا * (حديث دكين بن سعيد الخثعمي عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا اسمعيل عن قيس عن دكين بن سعيد الخثعمي قال اتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن أربعون وأربعمائة نسأله الطعام فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر قم فاعطهم قال يا رسول الله ما عندي الا ما يقيظنى والصبية قال وكيع القيظ في كلام العرب أربعة أشهر قال قم فاعطهم قال عمر يا رسول الله سمعا وطاعة قال فقام عمر وقمنا معه فصعد بنا إلى غرفة له فخرج المفتاح من حجرته ففتح الباب قال دكين فإذا في الغرفة من التمر شبيه بالفصيل الرابض قال شأنكم قال فاخذ كل رجل منا حاجته ما شاء قال ثم التفت وانى لمن آخرهم وكانا لم نرزأ منه تمرة حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يعلى بن عبيد ثنا اسعميل عن قيس عن دكين بن سعيد المزني قال اتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم اربعين راكبا وأربعمائة نسأله الطعام فقال لعمر اذهب فاعطهم فقال يا رسول الله ما بقى الا آصع من تمر ما أرى ان يقيظنى قال اذهب فاعطهم قال سمعا وطاعة قال فاخرج عمر المفتاح من حجرته ففتح الباب فإذا شبه الفصيل الرابض من تمر فقال لتأخذوا فاخذ كل رجل منا ما أحب ثم التفت وكنت من آخر القوم وكانا لم نرزأ تمرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا اسمعيل عن قيس عن دكين بن سعيد الخثعمي قال أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن أربعون وأربعمائة فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبيد ثنا اسمعيل عن قيس عن دكين بن سعيد قال أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعلى ومحمد ابنا عبيد قال ثنا اسمعيل عن قيس عن دكين بن سعيد المزني

[ 175 ]

قال أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث * (حديث سراقة بن مالك بن جعشم رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعلى أخبرنا محمد يعنى ابن اسحق عن الزهري عن عبد الرحمن بن مالك بن جعشم عن أبيه عن عمه سراقة بن جعشم قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الضالة من الابل تغشى حياضي هل لى من أجر أسقيها قال نعم من كل ذات كبد حراء أجر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا مسعر عن عبد الملك بن ميسرة عن طاوس عن سراقة بن ملك بن جعشم قال قام رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا في الوادي فقال الا ان العمرة دخلت في الحج إلى يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مكى بن ابراهيم ثنا دواد يعنى يزيد قال سمعت عبد الملك لزراد يقول سمعت النزال بن يزيد بن سبرة صاحب على يقول سمعت سراقه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول دخلت العمرة في الحج إلى يوم القيامة قال وقرن رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا محمد بن اسحق عن الزهري عن عبد الرحمن بن مالك بن جعشم عن أبيه عن عمه سراقة بن مالك بن جعشم قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الضالة من الابل تغشى حياضي قد لطتها من الابل هل لى من أجر في شأن ما أسقيها قال نعم في كل ذات كبد حراء أجر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد المقرى ثنا موسى بن على قال سمعت أبى يقول بلغني عن سراقة بن مالك بن جعشم المدلجى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له يا سراقة الا أخبرك باهل الجنة وأهل النار قال بلى يا رسول الله قال أما أهل النار فكل جعظرى جواظ مستكبر وأما أهل الجنة الضعفاء المغلوبون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد ثنا موسى بن على قال سمعت أبى يقول بلغني عن سراقة بن مالك يقول انه حدث ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له يا سراقة الا أدلك على أعظم الصدقة أو من أعظم الصدقة قال بلى يا رسول الله قال ابنتك مردودة اليك ليس لها كاسب غيرك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن صالح وحدث ابن شهاب ان عبد الرحمن بن مالك أخبره ان اباه أخبره أن سراقة بن جعشم دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجعه الذى توفى فيه قال فطفقت أسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ما أذكر ما أسأله عنه فقال اذكره قال وكان مما سألته عنه ان قلت يا رسول الله الضالة تغشى حياضي وقد ملاتها ماء لابلى فهل لى من أجر ان أسقيها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم في سقى كل كبد حراء أجر لله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن عروة بن الزبير عن سراقة ابن مالك انه جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجعه فقال أرأيت الضالة ترد على حوض ابلى هل لى أجر ان أسقيها فقال نعم في الكبد الحراء أجر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عبد الملك بن ميسرة عن طاوس عن سراقة عن مالك بن جعشم انه قال يا رسول الله أرأيت عمرتنا هذه ألعامنا هذا أم للابد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بل للابد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا شعبة عن عبد الملك قال سمعت طاوسا يحدث عن سراقة بن جعشم الكنانى ولم يسمعه منه كذا في الحديث انه سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله عمرتنا هذه لعامنا هذا أو للابد قال للابد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال الزهري وأخبرني عبد الرحمن بن مالك المدلجى

[ 176 ]

وهو ابن أخى سراقة بن مالك بن جعشم ان أباه أخبره انه سمع سراقة يقول جاءنا رسل كفار قريش يجعلون في رسول الله صلى الله عليه وسلم وفى أبى بكر رضى الله عنه دية كل واحد منهما لمن قتلهما أو أسرهما فبينا أنا جالس في مجلس من مجالس قومي بنى مدلج أقبل رجل منهم حتى قام علينا فقال يا سراقة انى رأيت آنفا اسودة بالساحل انى أراها محمد وأصحابه قال سراقة فعرفت أنهم هم فقلت انهم ليسوا بهم ولكن رأيت فلانا وفلانا انطلق آنفا قال ثم لبثت في المجلس ساعة حتى قمت فدخلت بيتى فأمرت جاريتي ان تخرج لى فرسى وهى من وارء أكمة فتحبسها لى وأخذت رمحي فخرجت به من ظهر البيت فخططت برمحى الارض وخفضت عالية الرمح حتى أتيت فرسى فركبتها فرفعتها تقرب بى حتى رأيت اسودتهما فلما دنوت منهم حيث يسمعهم الصوت عثرت بى فرسى فخررت عنها فقمت فاهويت بيدى إلى كنانتي فاستخرجت منها الازلام فاستقسمت بها أضرهم أم لا فخرج الذى أكره ان لا أضرهم فركبت فرسى وعصيت الازلام فرفعتها تقرب بى حتى إذا دنوت منهم عثرت بى فرسى فخررت عنها فقمت فاهويت بيدى إلى كنانتي فاخرجت الازلام فاستقسمت بها فخرج الذى أكره ان لا أضرهم فعصيت الازلام وركبت فرسى فرفعتها تقرب بى حتى إذا سمعت قراءة النبي صلى الله عليه وسلم وهو لا يلتفت وأبو بكر رضى الله عنه يكثر الالتفات ساخت يدا فرسى في الارض حتى بلغت الركبتين فخررت عنها فزجرتها فنهضت فلم تكد تخرج يديها فلما استوت قائمة إذ لا اثر بها عثان ساطع في السماء مثل الدخان قال معمر قلت لابي عمرو بن العلاء ما العثان فسكت ساعة ثم قال هو الدخان من غيرنا وقال الزهري في حديثه فاستقسمت بالازلام فخرج الذى أكره ان لا أضرهم فناديتهما بالامان فوقفوا فركبت فرسى حتى جئتهم فوقع في نفسي حين لقيت ما لقيت من الحبس عنهم انه سيظهر أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت له ان قومك قد جعلوا فيك الدية وأخبرتهم من أخبار سفرهم وما يريد الناس بهم وعرضت عليهم الزاد والمتاع فلم يرزؤنى شيأ ولم يسألونى الا ان اخف عنا فسألته ان يكتب لى كتاب موادعة آمن به فامر عامر بن فهيرة فكتب لى في رقعة من أديم ثم مضى * (حديث ابن مسعدة صاحب الجيوش رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر و عبد الرزاق قالا أنا ابن جريج أخبرني عثمان بن أبى سليمان عن ابن مسعدة صاحب الجيش قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول انى قد بدنت فمن فاته ركوعي أدركه في بطء قيامى وقال عبد الرزاق في بطئ قيامى * (حديث ابى عبد الله رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا حماد يعنى ابن سلمة ثنا الجريرى عن أبى نضرة ان رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقال له أبو عبد الله دخل عليه أصحابه يعودونه وهو يبكى فقالوا له ما يبكيك ألم يقل لك رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ من شاربك ثم أقره حتى تلقاني قال بلى ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الله عزوجل قبض بيمينه قبضة وأخرى باليد الاخرى وقال هذه لهذه وهذه لهذه ولا أبالى فلا أدرى في أي القبضتين انا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة قال أخبرنا سعيد الجريرى عن أبى نضرة قال مرض رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل عليه أصحابه يعودونه فبكى فقيل له ما يبكيك يا أبا عبد الله ألم يقل لك رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ من شاربك ثم أقره

[ 177 ]

حتى تلقاني قال بلى ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الله عزوجل قبض قبضة بيمينه وقال هذه لهذه ولا أبالى وقبض قبضة أخرى بيده الاخرى جل وعلا فقال هذه لهذه ولا أبالى فلا أدرى في أي القبضتين أنا * (حديث عكرمة بن خالد المخزومى عن أبيه أو عن عمه عن جده رضى الله تعالى عنهم) * حدثنا عبد الله حدثنى بى ثنا عبد الصمد ثنا حماد يعنى ابن سلمة عن عكرمة بن خالد عن أبيه أو عن عمه عن جده ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في غزوة تبوك إذا كان الطاعون بارض وأنتم بها فلا تخرجوا عنها وإذا كان بارض ولستم بها فلا تقربوها * (حديث ربيعة بن عامر رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن اسحق ثنا عبد الله بن المبارك عن يحيى بن حسان من أهل بيت المقدس وكان شيخا كبيرا حسن الفهم عن ربيعة بن عامر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الظوا بياذا الجلال والاكرام * (حديث عبد الله بن جابر رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبيد ثنا هاشم يعنى ابن البريد قال ثنا عبد الله بن محمد بن عقيل عن ابن جابر قال انتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد اهراق الماء فقلت السلام عليك يا رسول الله فلم يرد على فقلت السلام عليك يا رسول الله فلم يرد على فقلت السلام عليك يا رسول الله فلم يرد على فانطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشى وأنا خلفه حتى دخل على رحله ودخلت أنا المسجد فجلست كئيبا حزينا فخرج على رسول الله صلى الله عليه وسلم قد تطهر فقال عليك السلام ورحمة الله وعليك السلام ورحمة الله وعليك السلام ورحمة الله ثم قال الا أخبرك يا عبد الله بن جابر بخبر سورة في القرآن قلت بلى يا رسول الله قال اقرأ الحمد لله رب العالمين حتى تختمها * (حديث مالك بن ربيعة عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج بن النعمان حدثنى أوس بن عبيد الله أبو مقاتل السلولى قال حدثنى بريد بن أبى مريم عن أبيه مالك بن ربيعة انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول اللهم اغفر للمحلقين اللهم اغفر للمحلقين قال يقول رجل من القوم والمقصرين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الثالثة أو في الرابعة والمقصرين ثم قال وأنا يومئذ محلوق الرأس فما يسرنى بحلق رأسي حمر النعم 7 أو خطرا عظيما * (حديث وهب بن خنبش الطائى عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا دواد الزعافرى عن الشعبى عن ابن خنبش الطائى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عمرة في رمضان تعدل حجة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبيد ثنا داود الاودى عن عامر الاودى عن هرم بن خنبش قال كنت جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فاتته امرأة فقالت يا رسول الله في أي الشهور اعتمر قال اعتمري في رمضان فان عمرة في رمضان تعدل حجة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ويحيى بن معين قالا ثنا وكيع ثنا سفيان وقال مرة وكيع وقال سفيان عن بيان وجابر عن الشعبى عن وهب بن خنبش الطائى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عمرة في رمضان تعدل حجة * (حديث قيس بن عائذ رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبيد حدثنا اسمعيل يعنى ابن أبى خالد عن قيس بن عائذ قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب الناس على ناقة وحبشي ممسك بخطامها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا

[ 178 ]

سريج بن يونس بن كفاية ثنا أبو إسمعيل المؤدب عن اسمعيل بن خالد عن قيس بن عائذ قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب على ناقة حمراء وعبد حبشي ممسك بخطامها * (حديث أيمن بن خريم عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مروان بن معاوية الفزارى أنبأنا سفيان بن زياد عن فاتك بن فضالة عن أيمن بن خريم قال قام رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا فقال يا أيها الناس عدلت شهادة الزور اشراكا بالله ثلاثا ثم قرأ واجتنبوا الرجس من الاوثان واجتنبوا قول الزور * (حديث خيثمة بن عبد الرحمن عن أبيه رضى الله تعالى عنهما) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع حدثنى يونس بن أبى اسحق عن خيثمة بن عبد الرحمن عن أبيه قال كان اسم أبى في الجاهلية عزيزا فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الرحمن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا أبى عن أبى اسحق عن خيثمة بن عبد الرحمن عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان من خير أسمائكم عبد الله و عبد الرحمن والحرث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا وكيع عن أبى اسحق عن خيثمة بن عبد الرحمن بن سبرة ان أباه عبد الرحمن ذهب مع جده إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ما اسم ابنك قال عزيز فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تسمه عزيزا ولكن سمه عبد الرحمن ثم قال ان خير الاسماء عبد الله وعبد الرحمن والحرث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج بن النعمان ثنا زياد أو عباد عن الحجاج عن عمير بن سعيد عن سبرة بن أبى سبرة عن أبيه انه أتى النبي صلى الله عليه وسلم قال ما ولدك قال فلان وفلان و عبد العزى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو عبد الرحمن ان أحق أسمائكم أو من خير أسمائكم ان سميتم عبد الله و عبد الرحمن والحرث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم حدثنا يونس عن أبى اسحق عن خيثمة قال ولد جدى غلاما فسماه عزيزا فاتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ولد غلام قال فما سميته قال قلت عزيزا قال لا بل هو عبد الرحمن قال أبى فهو * (حديث حنظلة الكاتب الاسيدى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن سعيد الجريرى عن أبى عثمان النهدي عن حنظلة التميمي الاسيدى الكاتب قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرنا الجنة والنار حتى كانا رأى عين فاتيت أهلى وولدى فضحكت ولعبت وذكرت الذى كنا فيه فخرجت فليقت أبا بكر فقلت نافقت نافقت فقال انا لنفعله فاتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال يا حنظلة لو كنتم تكونون كما تكونون عندي لصافحتكم الملائكة على فرشكم أو في طرقكم أو كلمة نحو هذا هكذا قال هو يعنى سفيان يا حنظلة ساعة وساعة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن أبى الزناد عن المرقع بن صيفي عن حنظلة الكاتب قال غزونا مع النبي صلى الله عليه وسلم فمررنا على امرأة مقتولة وقد اجتمع عليها الناس قال فافرجوا له فقال ما كانت هذه تقاتل ثم قال لرجل انطلق لى خالد بن الوليد فقل له ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرك أن لا تقتل ذرية ولا عسيفا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا ابن أبى الزناد عن أبيه قال أخبرني المرقع بن صيفي بن رباح أخى حنظلة الكاتب قال أخبرني جدى انه خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن أبى العباس ثنا ابن أبى

[ 179 ]

الزناد عن أبى الزناد قال أخبرني المرقع بن صيفي بن رباح أن جده رباح بن ربيعة أخبره فذكر الحديث * (حديث عمرو بن أمية الضمرى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن هشام بن عروة قال حدثنى الزهري عن فلان بن عمرو ابن أمية عن أبيه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم أكل لحما أو عرقا فلم يمضمض ولم يمس ماء فصلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو كامل ثنا ابراهيم بن سعد ثنا ابن شهاب عن جعفر بن عمرو بن أمية الضمرى عن أبيه انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يأكل من كتف يحتز منها ثم دعى الصلاة فصلى ولم يتوضأ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة بن عبد الرحمن عن عمرو بن أمية الضمرى قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا الاوزاعي ثنا يحيى بن أبى كثير اليمامى عن أبى سلمة عن جعفر بن عمرو بن أمية الضمرى عن أبيه انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين والعمامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الوهاب بن همام أخو عبد الرزاق قال سمعت محمد بن حميد المدينى قال ثنا عبد الله بن عمرو بن أمية عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما أعطى الرجل امرأته فهو صدقة قال أبو عبد الرحمن عبد الوهاب بن همام أخو عبد الرزاق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن جعفر بن أمية الضمرى عن أبيه انه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم احتز من كتف فاكل فاتاه المؤذن فالقى السكين ثم قام إلى الصلاة ولم يتوضأ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس ثنا أبان عن يحيى يعنى ابن أبى كثير قال حدثنى أبو سلمة بن عبد الرحمن عن جعفر بن عمرو بن أمية أن أباه حدثه انه أبصر رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين * (حديث الحكم بن سفيان رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن سفيان حدثنى منصور و عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا سفيان وزائدة عن منصور عن مجاهد عن الحكم بن سفيان أو سفيان بن الحكم قال عبد الرحمن في حديثه رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بال وتوضأ ونضح فرجه بالماء قال يحيى في حديثه ان النبي صلى الله عليه وسلم بال ونضح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الاسود بن عامر ثنا شريك قال سألت أهل الحكم بن سفيان فذكروا انه لم يدرك النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو عبد الرحمن ورواه شعبة ووهيب عن منصور عن مجاهد عن الحكم بن سفيان عن أبيه انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم وقال غيرهما عن منصور عن مجاهد عن الحكم بن سفيان قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم * (حديث سهل بن الحنظليه رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الملك بن عمرو أبو عامر قال ثنا هشام بن سعد قال ثنا قيس بن بشر التغلبي قال أخبرني أبى وكان جليسا لابي الدرداء قال كان بدمشق رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقال له ابن الحنظلية وكان رجلا متوحدا قملا يجالس الناس انما هو في صلاة فإذا فرغ فانما يسبح ويكبر حتى يأتي أهله فمر بنا يوما ونحن عند أبى الدرداء فقال له أبو الدرداء كلمة تنفعنا ولا تضرك قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية فقدمت فجاء رجل منهم فجلس في المجلس الذى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لرجل إلى جنبه لو رأيتنا حين التقينا نحن والعدو فحمل فلان فطعن فقال خذها وأنا الغلام الغفاري

[ 180 ]

كيف ترى في قوله قال ما أراه الا قد أبطل أجره فسمع ذلك آخر فقال ما أرى بذلك باسا فتنازعا حتى سمع النبي صلى الله عليه وسلم فقال سبحان الله لا باس ان يحمد ويؤجر قال فرأيت ابا الدرداء سر بذلك وجعل يرفع رأسه إليه ويقول آنت سمعت ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول نعم فما زال يعيد عليه حتى انى لاقول ليبركن على ركبتيه قال ثم مر بنا يوما آخر فقال له أبو الدرداء كلمة تنفعنا ولا تضرك قال قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان المنفق على الخيل في سبيل الله كباسط يديه بالصدقة لا يقبضها قال ثم مر بنا يوما آخر فقال له أبو الدرداء كلمة تنفعنا ولا تضرك فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم الرجل خريم الاسدي لولا طول جمته واسبال ازاره فبلغ ذلك خريما فجعل ياخذ شفرة يقطع بها شعره إلى انصاف أذنيه ورفع ازاره إلى انصاف ساقيه قال فاخبرني أبى قال دخلت بعد دلك على معاوية فإذا عنده شيخ جمته فوق أذنيه ورداؤه إلى ساقيه فسألت عنه فقالوا هذا خريم الاسدي قال ثم مر بنا يوم آخر ونحن عند أبى الدرداء فقال له أبو الدرداء كلمة تنفعنا ولا تضرك فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول انكم قادمون على اخوانكم فاصلحوا رحالكم وأصحلوا لباسكم فان الله عزوجل لا يحب الفحش ولا التفحش حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا معاوية يعنى ابن صالح عن سليمان ابى الربيع قال أبى هو سليمان بن عبد الرحمن الذى روى عنه شعبة وليث بن سعد عن القاسم مولى معاوية قال دخلت مسجد دمشق فرأيت أناسا مجتمعين وشيخا يحدثهم قلت من هذا قالوا سهل بن الحنظلية فسمعته يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أكل لحما فليتوضأ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا هشام بن سعد حدثنى قيس بن بشير التغلبي عن أبيه وكان جليسا لابي الدرداء بدمشق قال كان بدمشق رجل يقال له ابن الحنظلية متوحدا لا يكاد يكلم أحدا انما هو في صلاة فإذا فرغ يسبح ويكبر ويهلل حتى يرجع إلى أهله قال فمر علينا ذات يوم ونحن عند أبى الدرداء فقال له أبو الدرداء كلمة منك تنفعنا ولا تضرك قال بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سرية فلما ان قدمنا جلس رجل منهم في مجلس فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال يا فلان لو رأيت فلانا طعن ثم قال خذها وأنا الغلام الغفاري فما ترى قال ما أراه الا قد حبط أجره قال فتكلموا في ذلك حتى سمع النبي صلى الله عليه وسلم أصواتهم فقال بل يحمد ويؤجر قال فسر بذلك أبو الدرداء حتى هم ان يجثوا على ركبتيه فقال آنت سمعته مرارا قال نعم ثم مر علينا يوما آخر فقال أبو الدرداء كلمة تنفعنا ولا تضرك قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول نعم الرجل خريم الاسدي لو قص من شعره وقصر ازاره فبلغ ذلك خريما فعجل فاخذ الشفرة فقصر من جمته ورفع ازاره إلى انصاف ساقيه قال أبى فدخلت على معاوية فرأيت رجلا معه على السرير شعره فوق أذنيه مؤتزرا إلى انصاف ساقيه قلت من هذا قالوا خريم الاسدي قال ثم مر علينا يوما آخر فقال أبو الدرداء كلمة منك تنفعنا ولا تضرك قال نعم كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لنا انكم قادمون على اخوانكم فاصلحوا رحالكم ولباسكم حتى تكونوا في الناس كانكم شامة فان الله عزوجل لا يحب الفحش ولا التفحش حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عبد الله حدثنى الوليد بن مسلم حدثنى عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال حدثنى ربيعة بن يزيد حدثنى أبو كبشة السلولى انه سمع سهل بن الحنظلية الانصاري صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ان عيينة والاقرع سألا رسول الله صلى الله عليه وسلم شيأ فامر معاوية ان يكتب به لهما ففعل وختمها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمر بدفعه

[ 181 ]

اليهما فاما عينية فقال ما فيه قال فيه الذى أمرت به فقبله وعقده في عمامته وكان أحكم الرجلين وأما الاقرع فقال احمل صحيفة لا أدرى ما فيها كصحيفة المتلمس فاخبر معاوية رسول الله صلى الله عليه وسلم بقولهما وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في حاجة فمر ببعير مناخ على باب المسجد من أول النهار ثم مر به آخر النهار وهو على حاله فقال اين صاحب هذا البعير فابتغى فلم يوجد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اتقوا الله في هذه البهائم ثم اركبوها صحاحا واركبوها سمانا كالمتسخط أنفا انه سمع من سأل وعنده ما يغينه فانما يستكثر من نار جهنم قالوا يا رسول الله وما يغنيه قال ما يغديه أو يغشيه * (حديث بسر بن أرطاة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا عبد الله بن لهيعة ثنا عياش بن عباس عن شييم بن بيتان عن جنادة بن أبى امية قال على المنبر برودس حين جلد الرجلين اللذين سرقا غنائم الناس فقال انه لم يمنعنى من قطعهما الا أن بسر بن أرطاة وجد رجلا سرق في الغزو يقال له مصدر فجلده ولم يقطع يده وقال نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن القطع في الغزو حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عتاب بن زياد قال ثنا عبد الله قال أنا سعيد بن يزيد قال ثنا عياش بن عباس عن شييم ين بيتان عن جنادة بن أبى امية قال كنت عند بسر بن أرطاة فاتى بمصدر قد سرق بختية فقال لولا انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم نهانا عن القطع في الغزو لقطعتك فجلد ثم خلى سبيله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هيثم بن خارجة ثنا محمد ابن أيوب بن ميسرة بن حلبس قال سمعت أبى يحدث عن بسر بن أرطاة القرشى يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو اللهم أحسن عاقبتنا في الامور كلها وأجرنا من خزى الدينا وعذاب الاخرة قال عبد الله وسمعته أنا من هيثم * (حديث النواس بن سمعان الكلابي الانصاري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الوليد بن مسلم أبو العباس الدمشقي بمكة املاء قال حدثنى عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال حدثنى يحيى بن جابر الطائى قاضى حمص قال حدثنى عبد الرحمن بن جبير بن نفير الحضرمي عن أبيه أنه سمع النواس بن سمعان الكلابي قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال ذات غداة فخفض فيه ورفع حتى ظنناه في طائفة النخل فلما رحنا إليه عرف ذلك في وجوهنا فسألناه فقلنا يا رسول الله ذكرت الدجال الغداة فخفضت فيه ورفعت حتى ظنناه في طائفة النخل قال غير الدجال أخوف منى عليكم فان يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه دونكم وان يخرج ولست فيكم فامرؤ حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم انه شاب جعد قطط عينه طافية وانه يخرج خلة بين الشام والعراق فعاث يمينا وشمالا يا عباد الله اثبتوا قلنا يا رسول الله ما لبثه في الارض قال أربعين يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر أيامه كأيامكم قلنا يا رسول الله فذلك اليوم الذى هو كسنة أيكفينا فيه صلاة يوم وليلة قال لا أقدروا له قدره قلنا يا رسول الله فما اسراعه في الارض قال كالغيث استدبرته الريح قال فيمر بالحى فيدعوهم فيستجيبون له فيأمر السماء فتمطر والارض فتنبت وتروج عليهم سارحتهم وهى أطول ما كانت ذرى وامده خواصر وأسبغه ضروعا ويمر بالحى فيدعوهم فيردوا عليه فتتبعه أموالهم فيصبحون ممحلين ليس لهم من أموالهم شئ ويمر بالخربة فيقول لها اخرجي كنوزك فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل قال ويامر برجل فيقتل فيضربه

[ 182 ]

بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض ثم يدعوه فيقبل إليه يتهلل وجهه قال فبينا هو على ذلك إذ بعث الله عز وجل المسيح بن مريم فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق بين مهر ودتين واضعا يده على أجنحة ملكين فيتبعه فيدركه فيقتله عند باب لد الشرقي قال فبينما هم كذلك إذ أوحى الله عزوجل إلى عيسى بن مريم عليه السلام انى قد أخرجت عبادا من عبادي لا يدان لك بقتالهم فحوز عبادي إلى الطور فيبعث الله عزوجل يأجوج ومأجوج وهم كما قال الله عزوجل من كل حدب ينسلون فيرغب عيسى وأصحابه إلى الله عزوجل فيرسل عليهم نغفا في رقابهم فيصبحون فرسى كموت نفس واحدة فيهبط عيسى وأصحابه فلا يجدون في الارض بيتا الا قد ملاه زهمهم ونتنهم فيرغب عيسى وأصحابه إلى الله عزوجل فيرسل عليهم طيرا كاعناق البخت فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله عزوجل قال ابن جابر فحدثني عطاء بن يزيد السكسكى عن كعب أو غيره قال فنطرحهم بالمهبل قال ابن جابر فقلت يا أبا يزيد وأين المهبل قال مطلع الشمس قال ويرسل الله عزوجل مطرا لا يكن منه بيت وبر ولا مدر أربعين يوما فيغسل الارض حتى يتركها كالزلفة ويقال للارض انبتى ثمرتك وردى بركتك قال فيومئذ يأكل النفر من الرمانة ويستظلون بقحفها ويبارك في الرسل حتى ان اللقحة من الابل لتكفي الفئام من الناس واللقحة من البقر تكفى الفخد والشاة من الغنم تكفى أهل البيت قال فبينا هم على ذلك إذ بعث الله عزوجل ريحا طيبة تحت آباطهم فتقبض روح لك مسلم أو قال كل مؤمن ويبقى شرار الناس يتهارجون تهارج الحمير وعليهم أو قال وعليه تقوم الساعة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الوليد بن مسلم قال سمعت يعنى ابن جابر يقول حدثنى بسر بن عبد الله الحضرمي انه سمع أبا ادريس الخولانى يقول سمعت النواس بن سمعان الكلابي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من قلب الا وهو بين أصبعين من أصابع رب العالمين ان شاء ان يقيمه أقامه وان شاء ان يزيغه أزاغه وكان يقول يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك والميزان بيد الرحمن عزوجل يخفضه ويرفعه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن معاوية يعنى ابن صالح عن عبد الرحمن بن جبير عن أبيه ان النواس بن سمعان الانصاري قال وكذا قال زيد بن الحباب الانصاري قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن البر والاثم فقال البر حسن الخلق والاثم ما حاك في صدرك وكرهت ان يطلع الناس عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد القدوس أبو المغيرة الخولانى قال ثنا صفوان يعنى ابن عمرو ثنا يحيى بن جابر القاص عن النواس بن سمعان قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البر والاثم فقال البر حسن الخلق والاثم ما حاك في نفسك وكرهت ان يعلمه الناس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب ثنا معاوية بن صالح قال سمعت عبد الرحمن بن جبير بن نفير الحضرمي يذكر عن أبيه عن النواس بن سمعان الانصاري انه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البر والاثم فقال البر حسن الخلق والاثم ما حاك في نفسك وكرهت ان يطلع الناس عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحسن بن سوار أبو العلاء ثنا ليث يعنى ابن سعد عن معاوية بن صالح ان عبد الرحمن بن جبير حدثه عن أبيه عن النواس بن سمعان الانصاى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ضرب الله مثلا صراطا مستقيما وعلى جنبتى الصراط سوران فيهما أبواب مفتحة وعلى الابواب ستور مرخاة وعلى باب الصراط داع يقول يا أيها الناس ادخلوا الصراط جميعا ولا تتفرجوا وداع يدعو من جوف الصراط فإذا أراد يفتح شيا من تلك الابواب قال ويحك لا تفتحه فانك ان تفتحه تلجه والصراط الاسلام

[ 183 ]

والسوران حدود الله تعالى والابواب المفتحة محارم الله تعالى وذلك الداعي على رأس الصراط كتاب الله عزوجل والداعى فوق الصراط واعظ الله في قلب كل مسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عمرو بن هرون عن ثور بن يزيد عن شريح عن جبير بن نفير الحضرمي عن نواس بن سمعان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كبرت خيانة تحدث أخاك حديثا هو لك مصدق وأنت به كاذب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح ثنا بقية قال حدثنى بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن النواس بن سمعان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله عزوجل ضرب مثلا صراطا مستقيما على كتفي الصراط سوران فيهما أبواب مفتحة وعلى الابواب ستور وداع يدعو على رأس الصراط وداع يدعو من فوقه والله يدعو إلى دار السلام ويهدى من يشاء إلى صراط مستقيم فالابواب التى على كتفي الصراط حدود الله لا يقع أحد في حدود الله حتى يكشف ستر الله والذى يدعو من فوقه واعظ الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن عبد ربه قال ثنا الوليد بن مسلم عن محمد بن مهاجر عن الوليد بن عبد الرحمن الجرشى عن جبير بن نفير قال سمعت النواس بن سمعان الكلابي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين كانوا يعملون به تقدمهم سورة البقرة وآل عمران وضرب لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أمثال ما نسيتهم بعد قال كأنهما غمامتان أو ظلتان أو سوداوان بينهما شرف كأنهما فرقان من طير صواف يحاجان عن صاحبهما * (حديث عتبة بن عبد السلمى أبى الوليد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنبأنا سفيان عن ثور بن يزيد عن نفير عن رجل يقال له عتبة بن عبد السلمى قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نتف أذناب الخيل واعرافها ونواصيها وقال أذنابها مذابها واعرافها ادفاؤها ونواصيها معقود بها الخير إلى يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن عمر وحسن بن موسى قالا ثنا حريز عن شرحبيل بن شفعة الرحبى قال سمعت عتبة بن عبد السلمى صاحب النبي صلى الله عليه وسلم انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول من يموت وقال حسن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من رجل مسلم يتوفى له ثلاثة من الولد لم يبلغوا الحنث الا تلقوه من أبواب الجنة الثمانية من أيها شاء دخل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن الحرث حدثنى ثور بن يزيد عن نصر عن رجل من بنى سليم عن عتبة بن عبد السلمى ان النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن جز أعراف الخيل ونتف أذنابها وجز نواصيها وقال اما أذنابها فانها مذابها واما اعرافها فانها ادفاؤها وأما نواصيها فان الخير معقود فيها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عصام بن خالد ثنا أبو عبد الله الحسن بن أيوب حدثنى عبد الله بن ناسج الحضرمي قال حدثنى عتبة بن عبد قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالقتال فرمى رجل من أصحابه بسهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أوجب هذا وقالوا حين أمرهم بالقتال اذن يا رسول الله لا نقول كما قالت بنو اسرائيل اذهب أنت وربك فقاتلا انا ههنا قاعدون ولكن اذهب أنت وربك فقاتلا انا معكما من المقاتلين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر ثنا هشام بن يوسف ثنا معمر عن يحيى بن أبى كثير عن عامر بن زيد البكالى انه سمع عتبة بن عبد السلمى يقول جاء اعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسأله عن الحوض وذكر الجنة ثم قال الاعرابي فيها فاكهة قال نعم وفيها شجرة تدعى طوبى فذكر شيأ لا أدرى ما هو قال أي شجر أرضنا تشبه قال ليست تشبه شيأ من شجر أرضك فقال النبي صلى الله عليه وسلم أتيت الشام

[ 184 ]

فقال لا قال تشبه شجرة بالشام تدعى الجوزة تنبت على ساق واحدة وينفرش أعلاها قال ما عظم أصلها قال لو ارتحلت جذعة من ابل اهلك ما أحاطت باصلها حتى تنكسر ترقوتها هرما قال فيها عنب قال نعم قال فما عظم العنقود قال مسيرة شهر للغراب الابقع ولا يعتر قال فما عظم الحبة قال هل ذبح أبوك تيسا من غنمه قط عظيما قال نعم قال فسلخ اهابه فاعطاه أمك قال اتخذى لنا منه دلوا قال نعم قال الاعرابي فان تلك الحبة لتشبعني وأهل بيتى قال نعم وعامة عشيرتك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بجر ثنا بقية بن الوليد حدثنى نصر بن علقمة قال حدثنى رجال من بنى سليم عن عتبة بن عبد السلمى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقصوا نواصى الخيل فان فيها البركة ولا تحزوا أعرافها فانه ادفاؤها ولا تقصوا أذنابها فانها مذابها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر هاشم بن القاسم قال ثنا حريز عن شرحبيل بن شفعة قال سمعت عتبة بن عبد السلمى انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من عبد يموت له ثلاثا من الولد لم يبلغوا الحنث الا تلقواه من أبواب الجنة الثمانية من أيها شاء دخل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشام ابن سعيد ثنا حسن بن أيوب الحضرمي حدثنى عبد الله بن ناسج الحضرمي وكان قد أدرك أبا بكر وعمر رضى الله عنهما فمن دونهما عن عتبة بن عبد السلمى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لاصحابه قوموا فقاتلوا قالوا نعم يا رسول الله ولا نقول كما قالت بنو اسرائيل لموسى عليه السلام انطلق أنت وربك فقاتلا انا ههنا قاعدون ولكن انطلق أنت وربك يا محمد فقاتلا وانا معكما نقاتل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشام بن سعيد ثنا الحسن بن أيوب الحضرمي قال ثنا عبد الله بن ناسج الحضرمي عن عتبة بن عبد السلمى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لاصحابه قوموا فقاتلوا قال فرمى رجل بسهم قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم أوجب هذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح حدثنى بقية حدثنى بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن عتبة بن عبد انه قال ان رجلا قال يا رسول الله العن أهل اليمن فانهم شديد بأسهم كثير عددهم حصينة حصونهم فقال لا ثم لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الاعجميين وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مروا بكم يسوقون نساءهم يحملون أبناءهم على عواتقهم فانهم منى وأنا منهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة ويزيد بن عبد ربه قالا ثنا بقية حدثنى بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن ابن عمرو السلمى عن عتبة بن عبد السلمى انه حدثهم أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كيف كان أول شأنك يا رسول الله قال كانت حاضنتى من بنى سعد بن بكر فانطلقت أنا وابن لها في بهم لنا ولم نأخذ معنا زادا فقلت يا أخى اذهب فاتنا بزاد من عند أمنا فانطلق أخى ومكث عند البهم فاقبل طيران أبيضان كأنهما نسران فقال أحدهما لصاحبه أهو هو قال نعم فاقبلا يبتدراني فاخذانى فبطحاني إلى القفا فشقا بطني ثم استخرجا قلبى فشقاه فاخرجا منه علقيتن سوداوين فقال أحدهما لصاحبه قال يزيد في حديثه ائتنى بماء ثلح فغسلا به جوفى ثم قال أئتنى بماء برد فغسلا به قلبى ثم قال ائتنى بالسكينة فذراها في قلبى ثم قال أحدهما لصاحبه حصه فحاصه وختم عليه بخاتم النبوة وقال حيوة في حديثه حصه فحصه واختم عليه بخاتم النبوة فقال أحدهما لصاحبه اجعله في كفة واجعل ألفا من أمته في كفة فإذا أنا أنظر إلى الالف فوقى أشفق ان يخر على بعضهم فقال لو أن أمته وزنت به لمال بهم ثم انطلقا وتركاني وفرقت فرقا شديدا ثم انطلقت إلى أمي فاخبرتها بالذى لقيته فاشفقت على ان يكون ألبس بى قالت أعيذك بالله فرحلت بعيرا لها فجعلتني وقال يزيد فحملتني على

[ 185 ]

الرحل وركبت خلفي حتى بلغنا إلى أمي فقال أو أديت أمانتى وذمتي وحدثتها بالذى لقيت فلم يرعها ذلك فقالت انى رأيت خرج منى نورا أضاءت منه قصور الشام حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح ثنا بقية حدثنى بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن عتبة بن عبد قال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أن رجلا يجر على وجهه من يوم ولد إلى يوم يموت هرما في مرضاة الله عزوجل لحقره يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق ثنا عبد الله يعنى ابن المبارك ثنا ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن محمد بن ابى عميرة وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال لو أن عبدا خر على وجهه من يوم ولد إلى أن يموت هرما في طاعة الله لحقره ذلك اليوم ولود أنه يرد إلى الدنيا كيما يزداد من الاجر والثواب حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا الحكم بن نافع ثنا اسمعيل بن عياش عن ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد عن عتبة بن عبد السلمى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يأتي الشهداء والمتوفون بالطاعون فيقول أصحاب الطاعون نحن شهداء فيقال انظروا فان كانت جراحهم كجراح الشهداء تسيل دما ريح المسك فهم شهداء فيجدونهم كذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر قال حدثنا عيسى بن يونس قال ثنا ثور بن يزيد حدثنى أبو حميد الرعينى قال أخبرني يزيد ذو مصر قال أتيت عتبة بن عبد السلمى فقلت يا أبا الوليد انى خرجت ألتمس الضحايا فلم أجد شيأ يعجبنى غير ثرماء فما تقول قال الا جئتني بها قلت سبحان الله تجوز عنك ولا تجوز عنى قال نعم انك تشك ولا أشك انما نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المصفرة والمستأصلة قرئها من أصلها والنجقاء والمشيعة والمصفرة التى تستأصل اذنها حتى يبدو صماخها والمستأصلة قرنها من أصله والنجفاء التى تنجق عينها والمشعية التى لا تتبع الغنم عجفا وضعفا وعجزا والكسراء التى لا تنقى قال أبى وحدثني أحمد بن جناب حدثنا عيسى بن يونس فذكر نحوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن نافع ثنا اسمعيل بن عياش عن ضمصم بن زرعة عن شريح بن عبيد عن كثير بن مرة عن عتبة بن عبد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الخلافة في قريش والحكم في الانصار والدعوة في الحبشة والهجرة في المسلمين والمهاجرين بعد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح ثنا بقية ثنا محمد بن زياد أو حدثنى من معه قال حدثنى يزيد بن زيد الجرجان يقال رحت إلى المسجد فلقينى عتبة بن عبد المازنى فقال لى أين تريد فقلت إلى المسجد فقال أبشر فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من عبد يخرج من بيته إلى غدو أو رواح إلى المسجد الا كانت خطاه خطوة كفارة وخطوة درجة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هيثم بن خارجة أنا اسمعيل بن عياش عن عقيل بن مدرك السلمى عن لقمان بن عامر الوصابى عن عتبة بن عبد السلمى قال استكسيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فكساني خيشتين فلقد رأيتنى ألبسهما وأنا من أكسى أصحابي حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية بن عمرو قال ثنا أبو إسحق يعنى الفزارى عن صفوان يعنى ابن عمرو عن أبى المثنى عن عتبة بن عبد السلمى وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم القتل ثلاثة رجل مؤمن قاتل بنفسه وماله في سبيل الله حتى إذا لقى العدو قاتلهم حتى يقتل فذلك الشهيد المفتخر في خيمة الله تحت عرشه لا يفضله النبيون الا بدرجة النبو ورجل مؤمن قرف على نفسه من الذنوب والخطايا جاهد بنفسه وماله في سبيل الله حتى إذا لقى العدو قاتل حتى يقتل محيت ذنوبه وخطاياه ان السيف محاء الخطايا وادخل من أي أبواب الجنة شاء فان لها ثمانية أبواب ولجنهم

[ 186 ]

سبعة أبواب وبعضها أفضل من بعض ورجل منافق جاهد بنفسه وماله حتى إذا لقى العدو قاتل في سبيل الله حتى يقتل فان ذلك في النار السيف لا يمحو النفاق حدثنا أبى ثنا يعمر بن بشر ثنا عبد الله انا صفوان بن عمرو ان أبا المثنى المليكى حدثه انه سمع عتبة بن عبد السلمى وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال القتل ثلاثة فذكر معناه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن نافع ثنا اسمعيل بن عياش عن ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد قال كان عتبة يقول عرباض خير منى وعرباض يقول عتبة خير منى سبقني إلى النبي صلى الله عليه وسلم بسنة * (حديث عبد الرحمن بن قتادة السلمى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحسن بن سوار ثنا ليث يعنى ابن سعد عن معاوية عن راشد بن سعد عن عبد الرحمن بن قتادة السلمى انه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الله عزوجل خلق آدم ثم أخذ الخلق من ظهره وقال هؤلاء في الجنة ولا أبالى وهؤلاء في النار ولا أبالى قال فقال قائل يا رسول الله فعلى ماذا نعمل قال على مواقع القدر * (تمام حديث وهب بن خنبش الطائى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال قال سفيان عن بيان وجابر عن عامر عن وهب بن خنبش الطائى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال عمرة في رمضان تعدل حجة * (تمام حديث عكرمة بن خالد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة قال أنا عكرمة بن خالد المخزومى عن أبيه أو عن عمه عن جده ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في غزوة تبوك إذا وقع الطاعون بارض وأنتم بها فلا تخرجوا منها وإذا وقع بارض ولستم بها فلا تقدموا عليه * (حديث عمرو بن خارجة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق انا سفيان عن ليث عن شهر بن حوشب قال أخبرني من سمع النبي صلى الله عليه وسلم وعن ابن أبى ليلى انه سمع عمرو بن خارجة قال ليث في حديثه خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على ناقته فقال ألا ان الصدقة لا تحل لى ولا لاهل بيتى وأخذ وبرة من كاهل ناقته فقال ولا ما يساوى هذه أو ما يزن هذه لعن الله من ادعى إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه الولد للفراش وللعاهر الحجر ان الله أعطى كل ذى حق حقه ولا وصية لوارث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا سعيد ويزيد بن هرون قال انا سعيد عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجة قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى وهو على راحلته وهى تقصع بجرتها ولعابها يسيل بين كتفي فقال ان الله قسم لكل انسان نصيبه من الميراث فلا تجوز لوراث وصية الولد للفارش وللعاهر الحجر الا ومن ادعى إلى غير أيه أو تولى غير مواليه رغبة عنهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين قال ابن جعفر وقال يزيد وقال مطر ولا يقبل منه صرف ولا عدل أو عدل ولا صرف قال أبى قال يزيد في حديثه ولا عدل ان عمرو بن خارجة حدثهم ان النبي صلى الله عليه وسلم خطبهم على راحلته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا أبو عوانة قال أنا قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجة قال كنت آخذ بزمام ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهى تقصع بجرتها ولعابها يسيل بين كتفي

[ 187 ]

فقال ان الله عزوجل اعطى لكل ذى حق حقه وليس لوارث وصية الولد للفراش وللعاهر الحجر ومن ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين قال عفان وزاد فيه همام بهذا الاسناد ولم يذكر عبد الرحمن بن غنم وانى لتحت جران راحلته وزاد فيه لا يقبل منه عدل ولا صرف وفى حديث همام ان رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب وقال رغبة عنهم حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عفان ثنا حماد عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجة قال خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على ناقته وأنا تحت جرانها وهى تقصع بجرتها ولعابها يسيل بين كتفي قال ان الله عزوجل أعطى لكل ذى حق حقه ولا وصية لوارث والولد للفراض وللعاهر الحجر ومن ادعى إلى غير أبيه أو أنتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائحكة والناس أجمعين لا يقبل منه صرف ولا عدل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا شريك عن ليث عن شهر بن حوشب عن عمرو بن خارجة الثمالى قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الهدى يعطب فقال النبي صلى الله عليه وسلم انحر واصبغ نعله في دمه واضرب به على صفحته أو قال على جنبه ولا تأكلن منه شيأ انت ولا أهل رفقتك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسود بن عامر ثنا شريك عن ليث عن شهر بن حوشب عن عمرو الثمالى قال بعث النبي صلى الله عليه وسلم معى هديا وقال إذا عطب شئ منها فانحره ثم اضرب نعليه في دمه ثم اضرب به صفحته ولا تأكل انت ولا اهل رفقتك وخل بينه وبين الناس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا سعيد يعنى ابن عروبة عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم ان عمرو بن خارجة الخشنى حدثهم ان النبي صلى الله عليه وسلم خطبهم على راحلته وان راحلته لتقصع بجرتها وان لعابها ليسيل بين كتفي فقال ان الله عزوجل قسم لكل انسان نصيبه من الميراث ولا تجوز وصية للوارث الولد للفراش وللعاهر الحجر الا ومن ادعى إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه صرفا ولا عدل أو عدلا ولا صرفا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الوهاب الخفاف قال أنا سعيد عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجة قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بمنى على راحلته وانى لتحت جران ناقته وهى تقصع بجرتها ولعابها يسيل بين كتفي فقال ان الله عزوجل قد قسم لكل انسان نصيبه من الميراث ولا تجوز لوارث وصية ألا وان الولد للفراش وللعاهر الحجر ألا ومن ادعى إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه رغبة عنهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين قال سعيد وحدثنا مطر عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجة عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله وزاد مطر في الحديث ولا يقبل منه صرف ولا عدل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا سعيد فذكر الحديث وقال قال مطر ولا يقبل منه صرف ولا عدل * (حديث عبد الله بن بسر المازنى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج بن محمد عن جرير بن عثمان قال كنا غلمانا جلوسا عند عبد الله بن بسر وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ولم نكن نحسن نسأله فقلت أشيخا كان النبي صلى الله عليه وسلم قال كان في عنفقته شعرات بيض حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنا هشام بن يوسف قال سمعت عبد الله ابن بسر يحدث أن أباه صنع للنبى صلى الله عليه وسلم طعاما فدعاه فاجابه فلما فرغ من طعامه قال اللهم اغفر

[ 188 ]

لهم وارحمهم وبارك لهم فيما رزقتهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بن الحباب ثنا معاوية بن صالح قال حدثنى أبو الزاهرية عن عبد الله بن بسر أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يخطب الناس يوم الجمعة فقال اجلس فقد آذيت وآنيت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن حماد أنا شعبة عن يزيد بن خير عن عبد الله بن بسر عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نزل فذكروا رطبة وطعاما وشرابا فكان ياكل التمر ويضع النوى على ظهر أصبعيه ثم يرمى به ثم قام فركب بغلة له بيضاء فاخذت بلجامها فقلت يا نبى الله ادع الله لنا فقال اللهم بارك لهم فيما رزقتهم واغفر لهم وارحمهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن خالد عن معاوية بن صالح عن ابن عبد الله بن بسر عن أبيه قال أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقدمت إليه جدتى تمرا يقلله وطبخت له وسقيناهم فنفد القدح فجئت بقدح آخر وكنت أنا الخادم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اعط القدح الذى انتهى إليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عصام ثنا بن خالد ثنا الحسن بن أيوب الحضرمي قال حدثنى عبد الله بن بسر قال كانت أختى ربما بعثتني بالشئ إلى النبي صلى الله عليه وسلم تطرفة اياه فيقبله منى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا صفوان بن أمية ثنا صفوان بن عمرو قال حدثنى عبد الله بن بسر المازنى قال بعثنى أبى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ادعوه إلى الطعام فجاء معى فلما دنوت المنزل أسرعت فاعلمت أبوى فخرجا فتلقيا رسول الله صلى الله عليه وسلم ورحبا به ووضعنا له قطيفة كانت عند زبيرته فقعد عليها ثم قال أبى لامى هات طعامك فجاءت بقصعة فيها دقيق قد عصدته بماء وملح فوضعته بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال خذوا بسم الله من حواليها وذروا ذروتها فان البركة فيها فاكل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأكلنا معه وفضل منها فضلة ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر لهم وارحمهم وبارك عليهم ووسع عليهم في أرزاقهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا صفوان ثنا أزهر بن عبد الله عن عبد الله بن بسر قال لقد سمعت حديثا منذ زمان إذا كنت في قوم عشرين رجلا أو أقل أو أكثر فتصفحت في وجوههم فلم تر فيهم رجلا يهاب في الله فاعلم ان الامر قد رق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عياش ثنا حسان بن نوح عن عمرو بن قيس عن عبد الله بن بسر قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم اعرابيان فقال أحدهما من خير الرجال يا محمد قال النبي صلى الله عليه وسلم من طال عمره وحسن عمله وقال الاخر ان شرائع الاسلام قد كثرت علينا فباب نتمسك به جامع قال لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا حريز قال سالت عبد الله بن بسر المازنى صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت أرأيت النبي صلى الله عليه وسلم أشيخا كان قال كان في عنفقته شعرات بيض حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا حريز قال قلت لعبد الله بن بسر ونحن غلمان لا نعقل العلم أشيخا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كان بعنفقته شعرات بيض حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة عن يزيد بن خير عن عبد الله بن بسر قال جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبى فنزل عليه أو قال له أبى انزل على قال فاتاه بطعام وحسية وسويق فأكله وكان ياكل التمر ويلقى النوى وصف باصبعيه السبابة والوسطى بظهرهما من فيه ثم أتاه بشراب فشرب ثم ناوله من عن يمينه فقام فاخد بلجام دابته فقال ادع الله عزوجل لى فقال اللهم بارك لهم فيما رزقتهم واغفر لهم وارحمهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة أخبرني يزيد بن خير قال سمعت عبد الله بن بسر قال نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبى

[ 189 ]

أو قال أبى لرسول الله صلى الله عليه وسلم انزل على قال فنزل عليه فاتاه بطعام أو بحيس قال فأكل ثم أتاه بشراب قال فشرب قال ثم ناول من عن يمينه قال وكان إذا أكل ألقى النواة وصف شعبة انه وضع النواة على السبابة والوسطى ثم رمى بها فقال له أبى يا رسول الله ادع لنا فقال اللهم بارك لهم فيما رزقتهم واغفر لهم وارحمهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر قال ثنا عيسى بن يونس قال ثنا عبد الرحمن بن يزيد يعنى ابن جابر عن عبيد الله بن زياد عن ابني بسر السلميين قال دخلت عليهما فقلت يرحمكما الله الرجل منا يركب دابته فيضربها بالسوط ويكفحها باللجام هل سمعتما من رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك شيأ قال لا ما سمعنا منه في ذلك شيأ فإذا امرأة قد نادت من جوف البيت أيها السائل ان الله عزوجل يقول وما من دابة في الارض ولا طائر يطير بجناحه الا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شئ فقالا هذه أختنا وهى أكبر منا وقد أدركت رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن اسحق الطالقاني قال ثنا الوليد بن مسلم عن يحيى بن حسان قال سمعت عبد الله بن المازنى يقول ترون يدى هذه فانا بايعت بها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تصوموا يوم السبت الا فيما افترض عليكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشام بن سعيد أبو أحمد ثنا حسن بن أيوب الحضرمي قال حدثنى عبد الله بن بسر صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كانت أختى تبعثني إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهدية فيقبلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشام بن سعيد قال حدثنى الحسن بن أيوب الحضرمي قال حدثنى عبد الله كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية ولا يقبل الصدقة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عصام بن خالد قال ثنا أبو عبد الله الحسن بن أيوب الحضرمي قال أرانى عبد الله بن بسر شامة في قرنه فوضعت أصبعي عليها فقال وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم أصبعه عليها ثم قال لتبلغن قرنا قال أبو عبد الله وكان ذا جمة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عياش قال ثنا حسان بن نوح حمصي قال رأيت عبد الله بن بسر يقول ترون كفى هذه فاشهد انى وضعتها على كف محمد صلى الله عليه وسلم ونهى عن صيام يوم السبت الا في فريضة وقال ان لم يجد أحدكم الا لحاء شجرة فليفطر عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريح ثنا بقية حدثنى بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن ابن أبى بلال عن عبد الله بن بسر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الملحمة وفتح المدينة ست سنين ويخرج مسيح الدجال في السابعة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن موسى قال عبد الله وسمعته أنا من الحكم ثنا اسمعيل يعنى ابن عياش قال ثنا محمد بن عبد الرحمن الحميرى عن عبد الله بن بسر المازنى صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى بيت قوم أتاه مما يلى جداره ولا يأتيه مستقبلا بابه حدثنا عبد الله حدثنى أبى أبو المغيرة قال حدثنا صفوان قال حدثنى يزيد بن خمير الرحبى عن عبد الله بن بسر المازنى عن رسول صلى الله عليه وسلم انه قال ما من أمتى من أحد الا وأنا أعرفه يوم القيامة قالوا وكيف تعرفهم يا رسول الله في كثرة الخلائق قال أرأيت لو دخلت صبرة فيها خيل دهم بهم وفيها فرس أغر محجل أما كنت تعرفه منها قال بلى قال فان أمتى يومئذ غر من السجود محجلون من الوضوء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن موسى قال عبد الله وسمعته أنا من الحكم قال ثنا بقية قال وحدثني محمد بن عبد الرحمن اليحصبى قال سمعت عبد الله بن بسر صاحب النبي صلى الله عليه وسلم يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جاء

[ 190 ]

الباب يستأذن لم يستقبله يقول يمشى مع الحائط حتى يستاذن فيؤذن له أو ينصرف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن يزيد بن خير عن عبد الله بن بسر قال نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبى قال فقربنا له طعاما ورطبة فاكل منها ثم أتى بتمر فكان ياكله ويلقى النوى باصبعيه يجمع السبابة والوسطى قال شعبة هو ظنى وهو فيه ان شاء الله ثم أتى بشراب فشربه ثم ناوله الذى عن يمينه قال فقال أبى واخذ بلجام دابته ادع الله لنا قال اللهم بارك لهم فيما رزقتهم واغفر لهم وارحمهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا شعبة عن يزيد بن خير قال سمعت عبد الله بن بسر يحدث عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم زارهم فذكر معنى حديث ابن جعفر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن معاوية يعنى ابن صالح عن الزاهرية قال كنت جالسا مع عبد الله بن بسر يوم الجمعة فجاء رجل يتخطى رقاب الناس ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فقال اجلس فقد آذيت وآنيت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن معاوية يعنى ابن صالح عن عمرو بن قيس قال سمعت عبد الله بن بسر يقول جاء اعرابيان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أحدهما يا رسول الله أي الناس خير قال من طال عمره وحسن عمله وقال الاخر يا رسول الله ان شرائع الاسلام قد كثرت على فمرنى بامر أتثبت به فقال لا يزال لسانك رطبا بذكر الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا حريز ابن عثمان قال سألت عبد الله بن بسر صاحب النبي صلى الله عليه وسلم قال أكان النبي صلى الله عليه وسلم شيخا قال كان أشب من ذلك ولكن كان في لحيته وربما قال في عنفقته شعرات بيض * (حديث عبد الله بن الحرث بن جزء الزبيدى) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس بن محمد ثنا ليث يعنى ابن سعد عن يزيد يعنى ابن أبى حبيب انه سمع عبد الله بن الحرث الزبيدى يقول أنا أول من سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا يبول أحدكم مستقبل القبلة وأنا اول من حدث الناس بذلك حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا الضحاك بن مخلد عن عبد الحميد يعنى ابن جعفر قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن عبد الله بن الحرث بن جزء الزبيدى قال انا أول المسلمين سمع النبي صلى الله عليه وسلم ينهى ان يبول أحد مستقبل القبلة فخرجت إلى الناس فاخبرتهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا ابن لهيعة ثنا سليمان بن زياد عن عبد الله بن الحرث بن جزء الزبيدى قال أكلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم شواء في المسجد فاقيمت الصلاة فادخلنا أيدينا في الحصى ثم قمنا نصلى ولم نتوضأ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا سليمان بن زياد الحضرمي انه سمع عبد الله بن الحرث بن جزء الزبيدى صاحب النبي صلى عليه وسلم يقول نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبول أحدنا مستقبل القبلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهعية عن عبد الله بن المغيرة قال سمعت عبد الله بن الحرث بن جزء يقول ما رأيت احدا كان أكثر تبسما من رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون قال أبو عبد الرحمن وسمعت انا من هرون قال ثنا عبد الله بن وهب قال اخبرني حيوة ابن شريح قال أخبرني عقبة بن مسلم عن عبد الله بن الحرث بن جزء الزبيدى قال كنا يوما عند رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصفة فوضع لنا طعام فاكلنا فاقيمت الصلاة فصلينا ولم نتوضأ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون ثنا عبد الله بن وهب قال حدثنى حيوة عن عقبة بن مسلم التجيبى قال

[ 191 ]

سمعت عبد الله بن الحرث بن جزء الزبيدى من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقول ويل للاعقاب وبطون الاقدام من النار يوم القيامة قال عبد الله ولم يرفعه قال عبد الله وسمعته أنا من هرون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا حيوة بن شريح عن عقبة بن مسلم قال سمعت عبد الله بن الحرث بن جزء يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ويل للاعقاب وبطون الاقدام من النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج قال ثنا ليث بن سعد قال ثنا يزيد بن أبى حبيب انه سمع عبد الله بن الحرث الزبيدى يقول أنا أول من سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا يبول أحدكم مستقبل القبلة وأنا أول من حدث الناس بذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق قال ثنا ابن لهيعة عن عبد الله بن المغيرة قال أخبرني عبد الله بن الحرث بن جزء الزبيدى قال يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبول أحدكم مستقبل القبلة وأنا أول من حدث الناس بذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى ثنا ابن لهيعة عن خالد بن أبى عمران وسليمان بن زياد الحضرمي عن عبد الله بن الحرث بن جزء الزبيدى قال أكلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم شواء في المسجد ثم أقيمت الصلاة فضربنا أيدينا في الحصى ثم قمنا فصلينا ولم نتوضا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا حيوة بن شريح عن عقبة بن مسلم قال سمعت عبد الله بن الحرث بن جزء الزبيدى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ويل للاعقاب وبطون الاقدام من النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون ثنا عبد الله بن وهب ثنا عمرو أن سليمان بن زياد الحضرمي حدثه ان عبد الله الحرث بن جزء الزبيدى حدثه أنه مر وصاحب له بايمن وفئة من قريش قد حلوا أزرهم فجعلوها مخاريق يجتلدون بها وهم عراة قال عبد الله فلما مررنا بهم قالوا ان هؤلاء قسيسون فدعوهم ثم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج عليهم فلما أبصروه تبددوا فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم مغضبا حتى دخل وكنت أنا وراء الحجرة فسمعته يقول سبحان الله لا من الله استحيوا ولا من رسوله استتروا وأم أيمن عنده تقول استغفر لهم يا رسول الله قال عبد الله فبلاى ما استغفر لهم قال عبد الله وسمعته أنا من هرون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود وحسن بن موسى قالا ثنا ابن لهعية وحسن بن موسى قال ثنا ابن لهيعة عن دراج قال موسى في حديثه قال سمعت عبد الله بن الحرث بن جزء الزبيدى قال قال رسول صلى الله عليه وسلم ان في النار حيات كامثال أعناق البخت تلسع احداهن اللسعة فيجد حموتها أربعين خريفا وان في النار عقارب كامثال البغال الموكفة تلسع احداهن اللسعة فيجد حموتها أربعين سنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى ثنا ابن ليهعة عن عبد الله بن المغيرة قال سمعت عبد الله بن الحرث بن جزء الزبيدى قال ما رأيت أحد أكثر تبسما من رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى ثنا ليث بن سعد عن يزيد بن أبى حبيب عن عبد الله بن الحرث بن جزء الزبيدى قال أنا أول من سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا يبولن أحدكم مستقبل القبلة وأنا أول من حدث الناس بذلك * (حديث عدى بن عميرة الكندى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن جرير بن حازم قال ثنا عدى قال أخبرني رجاء بن حيوة والعرس بن عميرة عن أبيه عدى قال خاصم رجل من كنده يقال له امرؤ القيس بن عابس رجلا من حضرموت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في أرض فقضى على الحضرمي بالبينة فلم تكن له بينة فقضى على

[ 192 ]

امرئ القيس باليمين فقال الحضرمي ان أمكنته من اليمين يا رسول الله ذهبت والله أو ورب الكعبة أرضى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حلف على يمين كاذبة ليقتطع بها مال أخيه لقى الله وهو غضبان قال رجاء وتلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الذى يشترون بعهد الله وايمانهم ثمنا قليلا فقال امرؤ القيس ماذا لمن تركها يا رسول الله قال الجنة قال فاشهادنى قد تركتها له كلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى مرتين ثنا يحيى ابن سعيد عن اسمعيل بن خالد قال حدثنى قيس عن عدى بن عميرة الكندى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أيها الناس من عمل منكم لنا عمل فكتمنا منه مخيطا فما فوقه فهو غل يأتي به يوم القيامة قال فقام رجل من الانصار أسود قال مجالد هو سعد بن عبادة كانى أنظر إليه قال يا رسول الله اقبل عنى عملك فقال وما ذاك قال سمعتك تقول كذا وكذا قال وأنا أقول ذلك الان من استعملناه على عمل فيجئ بقليله وكثيره فما أوتى منه أخذه وما نهى عنه انتهى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا اسمعيل عن قيس قال حدثنى عدى بن عميرة فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا ابن أبى خالد عن قيس بن أبى حازم عن عدى بن عميرة الكندى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من استعملناه على عمل فذكر معناه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا سيف قال سمعت عدى بن عدى الكندى يحدث عن مجاهد قال حدثنى مولى لنا انه سمع عديا يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الله عزوجل لا يعذب العامة بعمل الخاصة حتى يروا المنكر بين ظهرانيهم وهم قادرون على ان ينكروه فلا ينكروه فإذا فعلوا ذلك عذب الله الخاصة والعامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا جرير بن حازم قال حدثنى عدى بن عدى عن رجاء بن حيوة والعرس بن عميرة عن أبيه عدى فذكره الحديث قال جرير وزادني أيوب وكنا جميعا حين سمعنا الحديث من عدى قال قال عدى وحدثنا العرس بن عميرة فنزلت هذه الاية ان الذين يشترون بعهد الله وايمانهم ثمنا قليلا إلى آخرها ولم أحفظه انا يومئذ من عدى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى قال حدثنى ليث يعنى ابن سعد قال حدثنى عبد الله بن عبد الرحمن بن أبى حسين عن عدى ابن عدى الكندى عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الثيب تعرب عن نفسها والبكر رضاها صمتها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا سعيد عن اسمعيل سمعت قيسا يحدث عن عدى ابن عميرة عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال من استعملناه منكم على عمل فكتمنا مخيطا فهو غل ياتي به يوم القيامة فقام رجل من القوم آدم طوال من الانصار فقال لا حاجة لى في عملك فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم لم قال لانى سمعتك آنفا تقول قال فانا أقول الان من استعملناه منكم على عمل فليات بقليله وكثيره فان أتى بشئ أخذه وان نهى عنه انتهى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عياش واسحق بن عيسى وهذا حديث على قال ثنا الليث بن سعد قال حدينى عبد الله بن عبد الرحمن بن أبى حسين المكى عن عدى ابن عدى الكندى عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أشيروا على النساء في أنفسهن فقالوا ان البكر تستحى يارسول الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الثيب تعرب عن نفسها بلسانها والبكر رضاها صمتها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أحمد بن الحجاج قال ثنا عبد الله يعنى ابن مبارك قال أنا سيف ابن أبى سليمان قال سمعت عدى الكندى يقول حدثنى مولى لنا انه سمع جدى يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الله عزوجل لا يعذب فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى

[ 193 ]

ثنا على بن عبد الله ثنا معتمر بن سليمان قال قرأت على الفضيل بن ميسرة قال حدثنى ابن حريز ان قيس ابن أبى حازم حدثه ابن عدى بن عميرة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد يرى بياض ابطه ثم إذا سلم أقبل بوجهه عن يمينه حتى يرى بياض خده ثم يسلم عن يساره ويقبل بوجهه حتى يرى بياض خده عن يساره قال أبو عبد الرحمن وحدثني يحيى بن معين قال ثنا معتمر بن سليمان فذكر الحديث * (حديث مرداس الاسلمي رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبيد قال ثنا اسمعيل عن قيس عن مرداس الاسلمي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يقبض الصالح الاول فالاول ويبقى كحثالة التمر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد ثنا اسمعيل حدثنى قيس قال سمعت مرداسا الاسلمي قال يقبض الصالحون الاول فالاول حتى يبقى كحثالة التمر أو الشعير لا يبالى الله بهم شيأ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعلى قال ثنا اسمعيل عن قيس عن مرادس الاسلمي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبض الصالحون الاول فالاول حتى يبقى كحثالة التمر أو الشعير لا يبالى الله بهم شيأ * (حديث أبى ثعلبة الخشنى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن أيوب عن أبى قلابة عن أبى ثعلبة انه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن قدور أهل الكتاب فقال ان لم تجدوا غيرها فاغسل واطبخ وسأله عن لحوم الحمر فنهاه عن ذلك وعن كل سبع ذى ناب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عدى عن داود عن مكحول عن أبى ثعلبة الخشنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أحبكم إلى وأقربكم منى في الاخرة محاسنكم اخلاقا وأن ابغضكم إلى وأبعدكم منى في الاخرة مساويكم اخلاقا الثرثارون المتفيهقون المتشدقون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحجاج ثنا يزيد بن ارطاة عن مكحول عن أبى ثعلبة الخشنى يقول قلت يا رسول الله انا أهل صيد فقال إذا أرسلت كلبك وذكرت اسم الله فامسك عليك فكل قال قلت وان قتل قال وان قتل قال قلت انا أهل رمى قال ما ردت عليك قوسك فكل قال قلت انا أهل سفر نمر باليهود والنصارى والمجوس ولا نجد غير آنيتهم قال فان لم تجدوا غيرها فاغسلوها بالماء ثم كلوا فيها واشربوا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم قال ثنا ليث عن معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير عن أبيه قال سمعت أبا ثعلبة الخشنى صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم انه سمعه يقول وهو بالفسطاط في خلافة معاوية وكان معاوية أغزى الناس القسطنطينية فقال والله لا تعجز هذه الامة من نصف يوم إذا رأيت الشام مائدة رجل واحد وأهل بيته فعند ذلك فتح القسطنطينية حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ثنا ليث قال حدثنى عقيل بن خالد عن ابن شهاب عن أبى ادريس عن أبى ثعلبة الخشنى صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم لحوم الحمر الاهلية ولحم كل ذى ناب من السباع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر قال ثنا الوليد بن مسلم ثنا عبد الله يعنى ابن زبر أنه سمع مسلم بن مشكم يقول ثنا أبو ثعلبة الخشنى قال كان الناس إذا نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم منزلا فعسكر تفرقوا عنه في الشعاب والاودية انما ذلكم من الشيطان قال فكانوا بعد ذلك إذا نزلوا انضم بعضهم إلى بعض حتى انك لتقول لو بسطت عليهم كساء لعمهم أو نحو ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن أيوب عن قلابة عن أبى ثعلبة الخشنى

[ 194 ]

قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله اكتب لى بارض كذا وكذا بارض بالشام لم يظهر عليها النبي صلى الله عليه وسلم حينئذ فقال النبي صلى الله عليه وسلم ألا تسمعون إلى ما يقول هذا فقال أبو ثعلبة والذى نفسي بيده لتظهرن عليها قال فكتب له بها قال قلت له يا رسول الله ان أرضنا أرض صيد فارسل كلبى المكلب وكلبى الذى ليس بمكلب قال إذا أرسلت كلبك المكلب وسميت فكل ما أمسك عليك كلبك المكلب وان قتل وان أرسلت كلبك الذى ليس بمكلب فادركت ذكاته فكل وكل مارد عليك سهمك وان قتل وسم الله قال قلت يا نبى الله ان أرضننا أرض أهل كتاب وانهم يأكلون لحم الخنزير ويشربون الخمر فكيف أصنع بآنيتهم وقدورهم قال ان لم تجدوا غيرها فارحضوها واطبخوا فيها واشربوا قال قلت يا رسول الله ما يحل لنا مما يحرم علينا قال لا تأكلوا لحوم الحمر الانسية ولا كل ذى ناب من السباع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن أبى ادريس الخولانى عن أبى ثعلبة الخشنى قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل كل ذى ناب من السباع حدثنا عبد الله أبى ثنا محمد بن بكر قال أنا ابن جريج قال أخبرني ان شهاب عن حديث أبى ادريس بن عبد الله في خلافة عبد الملك ان أبا ثعلبة الخشنى حدثه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن كل ذى ناب من السباع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن الزهري عن أبى ادريس عن أبى ثعلبة الخشنى أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن أكل كل ذى ناب من السباع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زكريا بن عدى قال أنا بقية عن بحير ابن سعد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن أبى ثعلبة الخشنى انه حدثهم قال غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم خيبر والناس جياع فاصبنا بها حمرا من حمر الانس فذبحناها قال فاخبر النبي صلى الله عليه وسلم فامر عبد الرحمن بن عرف فنادى في الناس أن لحوم حمر الانس لا تحل لمن شهد انى رسول الله قال ووجدنا في جناتها بصلا وثوما والناس جياعا فجهدوا فراحوا فإذا ريح المسجد بصل وثوم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أكل من هذه البقلة الخبيثة فلا يقربنا وقال لا تحل النهبى ولا يحل كل ذى ناب من السباع ولا تحل المجثمة حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا زيد بن يحيى الدمشقي قال ثنا عبد العلاء قال سمعت مسلم بن مشكم قال سمعت الخشنى يقول قلت يا رسول الله اخبرني بما يحل لى ويحرم على قال فصعد النبي صلى الله عليه وسلم وصوب في النظر فقال النبي صلى الله عليه وسلم البر ما سكنت إليه النفس واطمأن إليه القلب والاثم ما لم تسكن إليه النفس ولم يطمئن إليه القلب وان أفتاك المفتون وقال لا تقرب لحم الحمار الاهلى ولا ذا ناب من السباع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد قال أنا داود عن مكحول عن أبى ثعلبة الخشنى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أحبكم إلى وأقربكم منى محاسنكم أخلاقا وان أبغضكم إلى وأبعدكم منى مساويكم أخلاقا الثرثارون المتشدقون المتفيهقون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حماد بن خالد عن معاوية عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن أبى ثعلبة الخشنى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رميت بسهمك فغاب ثلاث ليال فادركته فكل ما لم ينتن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا العلاء بن زبر قال حدثنى مسلم بن مشكم قال سمعت أبا ثعلبة الخشنى قال قلت يا رسول الله اخبرني بما يحل لى مما يحرم على قال فصعد في النظر وصوب ثم قال نويبته قال قلت يا رسول الله نويبته خير أم نويبته شر قال بل نويبته خير لا تأكل لحم الحمار الاهلى ولا كل ذى ناب من السباع حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا أبو المغيرة قال ثنا عبد الله بن العلاء قال حدثنى بسر

[ 195 ]

ابن عبيد الله عن أبى ادريس عن أبى ثعلبة مثل ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن صالح وحدثني ابن شهاب أن أبا ادريس أخبره أن أبا ثعلبة قال حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم لحوم الحمر الاهلية حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن عبد الله قال ثنا محمد بن حرب قال ثنا الزبيدى عن يونس ابن سيف الكلاعى ثم مريم عن أبى ادريس عائذ الله بن عبد الله الخولانى عن أبى ثعلبة الخشنى قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فصعد في النظر ثم صوبه فقال نويبته قلت يا رسول الله نويبته خير أو نويبته شر قال بل نويبته خير قلت يا رسول الله انا في أرض صيد فارسل كلبى المعلم فمنه ما أدرك ذكاته ومنه ما لا أدرك ذكاته وأرمى بسهمى فمنه ما أدرك ذكاته ومنه ما لا أدرك ذكاته فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل ما ردت عليك يدك وقوسك وكلبك المعلم ذكيا وغير ذكى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا وهيب قال ثنا النعمان بن راشد عن الزهري عن عطاء بن يزيد الليثى عن أبى ثعلبة الخشنى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى في يدى خاتما من ذهب فجعل يقرع يده بعود معه فغفل النبي صلى الله عليه وسلم عنه فاخذ الخاتم فرمى به فنظر النبي صلى الله عليه وسلم فلم يره في أصبعه فقال ما أرانا الا قد أوجعناك وأغرمناك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مهنى بن عبد الحميد وعفان وهذا لفظ مهنى قال ثنا حماد بن سلمة عن أيوب عن أبى قلابة عن أبى أسماء الرحبى عن أبى ثعلبة الخشنى انه قال يا رسول الله صلى عليه وسلم انا بارض أهل كتاب أفنطبخ في قدروهم ونشرب في آنيتهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان لم تجدوا غيرها فارحضوها بالماء واطبخوا فيها قال يا رسول الله انا بارض صيد فكيف نصنع فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أرسلت كلبك المكلب وذكرت اسم الله عزوجل فقتل فكل وان كان غير مكلب فذك وكل وإذا رميت بسهمك وذكرت اسم الله وقتل فكل حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنى وهب قال ثنا أبى قال سمعت النعمان يحدث عن الزهري عن عطاء بن يزيد عن أبى ثعلبة الخشنى قال جلس رجل إلى نبى الله صلى الله عليه وسلم وفى يده خاتم من ذهب فقرع النبي صلى الله عليه وسلم يده بقضيب كان في يده ثم غفل عنه النبي صلى الله عليه وسلم فرمى الرجل بخاتمه فنظر إليه النبي صلى عليه وسلم فقال أين خاتمك قال ألقيته فقال النبي صلى الله عليه وسلم أظننا قد أوجعناك وأغرمناك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد ثنا حيوة أخبرني ربيعة بن يزيد الدمشقي عن أبى ادريس الخولانى عن ابى شيبة الخشنى أنه قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله انا بارض أهل كتاب أفنأكل في آنيتهم وأنا في أرض صيد أصيد بقوسي وأصيد بكلبي المعلم واصيد بكلبي الذى ليس بمعلم فاخبرني ماذا يصلح قال أما ما ذكرت انكم بارض اهل كتاب تأكل في آنيتهم فان وجدتم غير آنيتهم فلا تأكلوا فيها وان لم تجدوا غير آنيتهم فاغسلوها ثم كلوا فيها وأما ما ذكرت انكم بارض صيد فان صدت بقوسك وذكرت اسم الله فكل وما صدت بكلبك المعلم فاذكر اسم الله ثم كل وما صدت بكلبك الذى ليس بمعلم فادركت ذكاته فكل * (حديث شرحبيل بن حسنة عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا همام قال ثنا قتادة عن شهر عن عبد الرحمن بن غنم قال لما وقع الطاعون بالشام خطب عمرو بن العاص الناس فقال ان هذا الطاعون رجس فتفرقوا عنه في هذه الشعاب وفى هذه الاودية فبلغ ذلك شرحبيل بن حسنة قال فغضب فجاء وهو يجر ثوبه معلق نعله بيده فقال صحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعمرو أضل من حمار أهله ولكنه رحمة ربكم ودعوة نبيكم ووفاة

[ 196 ]

الصالحين قبلكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن يزيد بن خير عن شرحبيل بن شفعة قال وقع الطاعون فقال عمرو بن العاص انه رجس فتفرقوا عنه فبلغ ذلك شرحبيل بن حسنة فقال لقد صحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعمرو أضل من من بعير أهله انه دعوة نبيكم ورحمة ربكم وموت الصالحين قبلكم فاجتمعوا له ولا تفرقوا عنه فبلغ ذلك عمرو بن العاص فقال صدق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة قال يزيد بن خير أخبرني قال سمعت شرحبيل بن شفعة يحدث عن عمرو بن العاص ان الطاعون وقع فقال عمرو بن العاص انه رجس فتفرقوا عنه وقال شرحبيل بن حسنة انى قد صحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعمرو أضل من جمل أهله وربما قال شعبة أضل من بعير أهله وانه قال انها رحمة ربكم ودعوة نبيكم وموت الصالحين قبلكم فاجتمعوا ولا تفرقوا عنه قال فبلغ ذلك عمرو بن العاص فقال صدق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد مولى بنى هاشم ثنا ثابت ثنا عاصم عن أبى منيب ان عمرو بن العاص قال في الطاعون في آخر خطبة خطب الناس فقال ان هذا رجس مثل السيل من ينكبه أخطأه ومثل النار من ينكبها أخطاته ومن أقام أحرقته وآذته فقال شرحبيل بن حسنة ان هذا رحمة ربكم ودعوة نبيكم وقبض الصالحين قبلكم * (حديث عبد الرحمن بن حسنة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية ثنا الاعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن حسنة قال كنا عبد النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فنزلنا أرضنا كثيرة الضباب قال فاصبنا منها وذبحنا قال فبينا القدور تغلى بها إذ خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ان أمة من بنى اسرائيل فقدت وانى أخاف ان تكون هي فاكفؤها فاكفأناها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا الاعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن حسنة قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم وفى يده كهيئة الدرقة قال فوضعها ثم جلس فبال إليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال بعض القوم انظروا إليه يبول كما تبول المرأة قال فسمعه النبي صلى الله عليه وسلم فقال ويحك اما علمت ما اصاب صاحب بنى اسرائيل كانوا إذا اصابهم شئ من البول قرضوه بالمقاريض فنهاهم فعذب في قبره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن الاعمش وحدثنا وكيع قال حدثنى الاعمش المعنى عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن حسنة قال وكيع الجهنى قال غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فاصابتنا مجاعة فنزلنا بارض كثيرة الضباب فاتخذنا منها فطبخنا في قدرونا فسألنا النبي صلى الله عليه وسلم فقال أمة فقدت أو مسخت شك يحيى والله أعلم فأمرنا فاكفأنا القدور قال وكيع مسخت فاخشى ان تكون هذه فاكفأناها وانا لجياع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن حسنة قال كنت أنا عمرو بن العاص جالسين قال فخرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه درقة أو شبهها فاستتر بها فبال جالسا قال فقلنا أيبول رسول الله صلى الله عليه وسلم كما تبول المرأة قال فجاءنا فقال أو ما علمتم ما أصاب صاحب بنى اسرائيل كان الرجل منهم إذا أصابه الشئ من البول قرضه فنهاهم عن ذلك فعذب في قبره * (حديث عمرو بن العاص عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن الاعمش قال سمعت أبا صالح عن عمرو بن العاص قال نهانا

[ 197 ]

رسول الله صلى عليه وسلم أن ندخل على المغيبات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا موسى عن أبيه عن أبى قيس مولى عمرو بن العاص عن عمرو بن العاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان فصلا ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا موسى بن على عن أبيه قال سمعت عمرو بن العاص يقول بعث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال خذ عليك ثيابك وسلاحك ثم ائتنى فاتيته وهو يتوضأ فصعد في النظر ثم طأطأه فقال انى اريد أن أبعثك على جيش فيسلمك الله ويغنمك وأرغب لك من المال رغبة صالحة قال قلت يا رسول الله ما أسلمت من أجل المال ولكني أسلمت رغبة في الاسلام وأن أكون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا عمر ونعم المال الصالح للمرء الصالح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد قال ثنا موسى سمعت أبى يقول سمعت عمرو ابن العاص يقول فذكره وقال صعد في النظر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر وحجاج قالا ثنا شعبة عن عمرو بن دينار عن رجل من اهل مصر يحدث عن عمرو بن العاص أنه قال اسر محمد بن أبى بكر فابى قال فجعل عمرو يساله يعجبه أن يدعى أمانا قال فقال عمر وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يجير على المسلمين أدناهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا حجاج قال ثنا شعبة انا عمرو بن دينار عن رجل من أهل مصر يحدث أن عمرو بن العاص اهدى إلى ناس هدايا ففضل عمار بن ياسر فقيل له فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تقتله الفئة الباغية حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز حدثنا شعبة قال أخبرني الحكم قال سمعت ذكوان أبا صالح يحدث عن مولى لعمرو بن العاص أن عمرو بن العاص أرسله إلى على يستأذنه على امرأته أسماء بنت عميس فاذن له فتكلما في حاجة فلما خرج المولى سأله عن ذلك فقال عمر ونهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستأذن على النساء الا باذن أزواجهن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا مالك عن يزيد بن عبد الله بن الهاد عن أبى مرة مولى ام هانئ أنه دخل مع عبد الله بن عمرو على أبيه عمرو بن العاص فقرب اليهما طعاما فقال كل قال انى صائم قال عمرو كل فهذه الايام التى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا بفطرها وينهى عن صيامها قال مالك وهى أيام التشريق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا ابن جريج أخبرني سعيد بن كثير ان جعفر بن المطلب أخبره ان عبد الله بن عمرو بن العاص دخل على عمرو بن العاص فدعاه إلى الغداء فقال انى صائم ثم الثانية كذلك ثم الثالثة كذلك فقال لا الا ان تكون سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال انى سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا حماد قال ثنا أبو جعفر الخطمى عن عمارة ابن خزيمة قال بينا نحن مع عمرو بن العاص في حج أو عمرة فقال بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الشعب إذ قال انظروا هل ترون شيأ فقلنا نرى غربانا فيها غراب أعصم أحمر المنقار والرجلين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدخل الجنة من النساء الا من كان منهن مثل هذا الغراب في الغربان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد ثنا موسى قال سمعت أبى يقول حدثنى أبو قيس مولى عمرو بن العاص ان عمرو بن العاص كان يسرد الصوم وقلما كان يصيب من العشاء أول الليل أكثر ما كان يصيب من السحر قال وسمعته يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان فصلا بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد قال ثنا موسى قال سمعت أبى يقول

[ 198 ]

كنت عند عمرو بن العاص بالاسكندرية فذكروا ما هم فيه من العيش فقال رجل من الصحابة لقد توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم وما شبع أهله من الخبز الغليث قال موسى يعنى الشعير والسلت إذا خلطا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد قال ثنا موسى قال سمعت أبى يقول سمعت عمرو بن العاص يخطب الناس بمصر يقول ما أبعد هديكم من هدى نبيكم صلى الله عليه وسلم أما هو فكان أزهد الناس في الدنيا وأما أنتم فارغب الناس فيها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد ثنا حيوة حدثنى يزيد بن عبد الله بن الهاد عن محمد بن ابراهيم بن الحرث عن بسر بن سعيد عن أبى قيس مولى عمرو بن العاص عن عمرو بن العاص انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا حكم الحاكم فاجتهد فاصاب فله أجران وإذا حكم فاجتهد فأخطأ فله أجر قال فحدثت بهذا الحديث أبا بكر بن عمرو بن حزم قال هكذا حدثنى أبو سلمة ابن عبد الرحمن عن أبى هريرة حدثنا عبد الله أبى ثنا أبو اليمان قال ثنا اسمعيل بن عياش عن عبد العزيز بن عبيد الله عن عبد الله بن الحرث قال سمعت عمرو بن العاص يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول بينا أنا في منامي اتتنى الملائكة فحملت عمود الكتاب من تحت وسادتي فعمدت به إلى الشام ألا فالايمان حيث تقع الفتن بالشام حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة قال أنا أبو حفص وكلثوم بن جبر عن أبى غادية قال قتل عمار بن ياسر فاخبر عمرو بن العاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان قاتله وسالبه في النار فقيل لعمرو فانك هو ذا تقاتله قال انما قال قاتله وسالبه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب بن ابراهيم قال ثنا أبى عن أبى اسحق قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن راشد مولى حبيب بن أبى أوس الثقفى عن أبى حبيب بن أبى أوس قال حدثنى عمرو بن العاص من فيه قال لما انصرفنا من الاحزاب عن الخندق جمعت رجالا من قريش كانو يرون مكاني ويسمعون منى فقلت لهم تعلمون والله انى لارى أمر محمد يعلو الامور علوا كبيرا منكرا وانى قد رأيت رأيا فما ترون فيه قالوا وما رأيت قال رأيت ان نلحق بالنجاشى فنكون عنده فان ظهر محمد على قومنا كنا عند النجاشي فانا ان نكون تحت يديه أحب الينا من ان نكون تحت يدى محمد وان ظهر قومنا فنحن من قد عرف فلن يأتينا منهم الا خير فقالوا ان هذا الرأى قال فقلت لهم فاجمعو له ما نهدى له وكان احب ما يهدى إليه من أرضنا الادم فجمعنا له أدما كثيرا فخرجنا حتى قدمنا عليه فوالله انا لعنده إذ جاء عمرو بن أمية الضمرى وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد بعثه إليه في شأن جعفر وأصحابه قال فدخل عليه ثم خرج من عنده قال فقلت لاصحابي هذا عمرو بن أمية الضمرى لو قد دخلت على النجاشي فسألته اياه فاعطانيه فضربت عنقه فإذا فعلت ذلك رأت قريش انى قد أجزأت عنها حين قتلت رسول محمد قال فدخلت عليه فسجدت له كما كنت أصنع فقال مرحبا بصديقي أهديت لى من بلادك شيأ قال قلت له أيها الملك انى قد اهديت لك ادما كثيرا قال ثم قدمته إليه فاعجبه واشتهاه ثم قلت له ايها الملك انى قد رأيت رجلا خرج من عندك وهو رسول رجل عدو لنا فاعطنيه لاقتله فانه قد أصاب من اشرافنا وخيارنا قال فغضب ثم يمد يده فضرب بها أنفه ضربة ظننت انه قد كسره فلو انشقت لى الارض لدخلت فيها فرقا منه ثم قلت أيها الملك والله لو طننت انك تكره هذا ما سألتكه فقال له اتسألني ان اعطيك رسول رجل يأتيه الناموس الاكبر الذى كان يأتي موسى لتقتله قال قلت أيها الملك أ كذاك هو فقال ويحك يا عمرو أطعنى واتبعه فانه والله لعلى الحق وليظهرن على من خالفه كما ظهر موسى على فرعون

[ 199 ]

وجنوده قال قلت فبايعني له على الاسلام قال نعم فبسط يده وبايعته على الاسلام ثم خرجت إلى أصحابي وقد حال رأيى عما كان عليه وكتمت أصحابي اسلامي ثم خرجت عامد الرسول الله صلى الله عليه وسلم لاسلم فلقيت خالد بن الوليد وذلك قبيل الفتح وهو مقبل من مكة فقلت اين يا أبا سليمان قال والله لقد استقام المنسم وان الرجل لنبى اذهب والله أسلم فحتى متى قال قلت والله ما جئت الا لاسلم قال فقدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقدم خالد بن الوليد فاسلم وبايع ثم دنوت فقلت يا رسول الله انى أبايعك على ان تغفر لى ما تقدم من ذنبي ولا أذكر وما تأخر قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عمرو بايع فان الاسلام يجب ما كان قبله وان الهجرة تجب ما كان قبلها قال فبايعته ثم انصرفت قال ابن اسحق وقد حدثنى من لا أتهم ان عثمان ابن طلحة بن أبى طلحة كان معهما أسلم حين أسلما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال ثنا معمر عن طاوس عن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه قال لما قتل عمار بن ياسر دخل عمرو بن حزم على عمرو بن العاص فقال قتل عمار وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تقتله الفئة الباغية فقام عمرو بن العاص فزعا يرجع حتى دخل على معاوية فقال له معاوية ما شأنك قال قتل عمار فقال معاوية قد قتل عمار فماذا قال عمرو سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تقتله الفئة الباغية فقال له معاوية دحضت في بولك أو نحن قتلناه انما قتله على وأصحابه جاؤا به حتى ألقوه بين رماحنا أو قال بين سيوفنا حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا ابراهيم بن خالد قال ثنا رباح عن معمر عن عاصم بن سليمان عن جعفر بن المطلب وكان رجلا من رهط عمرو بن العاص قال دعا اعرابيا إلى طعام وذلك بعد النحر بيوم فقال الاعرابي انى صائم فقال له ان عمرو بن العاص دعا رجلا إلى طعام في هذا اليوم فقال انى صائم فقال عمرو ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن صوم هذا اليوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق قال انا عبد الله يعنى ابن المبارك قال انا ابن لهيعة قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب ان عبد الرحمن بن شماسة حدثه قال لما حضرت عمرو ابن العاص الوفاة بكى فقال له ابنه عبد الله لم تبكى أجزعا على الموت فقال لا والله ولكن مما بعد قال له قد كنت على خير فجعل يذكره صحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم وفتوحه الشام فقال عمرو تركت أفضل من ذلك كله شهادة ان لا اله الا الله انى كنت على ثلاثة اطباق ليس فيها طبق الا قد عرفت نفسي فيه كنت أول شئ كافرا فكنت أشد الناس على رسول الله صلى الله عليه وسلم فلو مت حينئذ وجبت لى النار فلما بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم كنت اشد الناس حياء منه فما ملات عينى من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا راجعته فيما أزيد حتى لحق بالله عزوجل حياء منه فلو مت يومئذ قال الناس هنيئا لعمرو أسلم وكان على خير فمات فرجى له الجنة ثم تلبست بعد ذلك بالسلطان وأشياء فلا أدرى على أم لى فإذا مت فلا تبكين على ولا تتبعني مادحا ولا نارا وشدوا على ازارى فانى مخاصم وسنوا على التراب سنا فان جنبى الايمن ليس باحق بالتراب من جنبى الايسر ولا تجعلن في قبري خشبة ولا حجرا فإذا واريتموني فاقعدوا عندي قدر نحر جزور وتقطيعها استأنس بكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا الاسود بن شيبان قال ثنا أبو نوفل عن بن أبى عقرب قال جزع عمرو بن العاص عند الموت جزعا شديدا فلما رأى ذلك ابنه عبد الله بن عمرو قال يا أبا عبد الله ما هذا الجزع وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدنيك ويستعملك قال أي بنى قد كان ذلك وسأخبرك عن ذلك انى والله ما أدرى أحبا ذلك كان أم تالفا يتألفني ولكن اشهد على رجلين انه قد فارق الدنيا وهو

[ 200 ]

يحبهما ابن سمية وابن أم عبد فلما حدثه وضع يده موضع الغلال من ذقنه وقال اللهم أمرتنا فتركنا ونهيتنا فركبنا ولا يسعنا الا مغفرتك وكانت تلك هجيراه حتى مات * (حديث عمرو الانصاري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الوليد بن مسلم ثنا الوليد بن سليمان ان القاسم بن عبد الرحمن حدثهم عن عمرو بن فلان الانصاري قال بينا هو يمشى قد أسبل ازاره إذ لحقه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أخذ بناصية نفسه وهو يقول اللهم عبدك ابن عبدك ابن أمتك قال عمرو فقلت يا رسول الله انى رجل حمش الساقين فقال يا عمرو ان الله عزوجل قد أحسن كل شئ خلقه يا عمرو وضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم باربع أصابع من كفه اليمنى تحت ركبة عمرو فقال يا عمرو هذا موضع الازار ثم رفعها ثم وضعها تحت الثانية فقال يا عمرو هذا موضع الازار * (حديث قيس الجذامي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن يحيى الدمشقي قال ثنا ابن ثوبان عن أبيه عن مكحول عن كثير بن مرة عن قيس الجدامى رجل كانت له صحبه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم يعطى الشهيد ست خصال عند اول قطرة من دمه يكفر عنه كل خطيئة ويرى مقعده من الجنة ويزوج من الحور العين ويؤمن من الفزع الاكبر ومن عذاب القبر ويحلى حلة الايمان * (حديث أبى عتبة الخولانى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج بن النعمان قال حدثنا بقية عن محمد بن زياد الالهانى قال حدثنى أبو عنبة قال سريج وله صحبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد الله عزوجل بعبد خيرا عسله قيل وما عسله قال يفتح الله عزوجل له عملا صالحا قبل موته ثم يقبضه عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة قال ثنا ابن عياش قال حدثنى شرحبيل بن مسلم الخولانى قال رأيت سبعة نفر خمسة قد صحبوا النبي صلى الله عليه وسلم واثنين قد أكلا الدم في الجاهلية ولم يصحبا النبي صلى الله عليه وسلم فاما اللذان لم يصحبا النبي صلى الله عليه وسلم فابو عنبة الخولانى وأبو فاتح الانمارى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان قال ثنا اسمعيل ابن عياش عن محمد بن زياد الالهانى قال ذكر عند أبى عنبة الخولانى الشهداء فذكرو المبطون والمطعون والنفساء فغضب أبو عنبة وقال حدثنا أصحاب نبينا عن نبينا صلى الله عليه وسلم انه قال ان شهداء الله في الارض أمناء الله في الارض في خلقه قتلوا أو ماتوا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الهيثم بن خارجة قال انا الجراح بن مليح البهرانى حمصي عن بكر بن زرعة الخولانى قال سمعت أبا عنبة الخولانى يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا يزال الله عزوجل بغرس في هذا الدين بغرس يستعملهم في طاعته * (حديث سمرة بن فاتك الاسدي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعمر بن بشر قال ثنا عبد الله قال ثنا هشيم بن بشير عن داود بن عمرو عن بسر بن عبد الله عن سمرة بن فاتك الاسدي فذكر حديثا قال حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا يعمر بن بشر قال ثنا عبد الله قال ثنا هشيم عن داود بن عمرو عن بسر بن عبيد الله عن سمرة بن فاتك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال نعم الفتى سمرة لو أخذ من لمته وسمر من مئزره ففعل ذلك سمرة أخذ من لمته وشمر من مئزره * (حديث زياد بن نعيم الحضرمي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبى حبيب عن ابى مرزوق عن

[ 201 ]

المغيرة بن أبى بردة عن زياد بن نعيم الحضرمي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أربع فرضهن الله في الاسلام فمن جاء بثلاث لم يغنين عنه شيأ حتى يأتي بهن جميعا الصلاة والزكاة وصيام رمضان وحج البيت * (بقية حديث عقبة بن عامر الجهنى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون قال ثنا عبد الله بن وهب عن عمرو بن الحرث ان أبا عشانة حدثه انه سمع عقبة بن عامر يقول لا أقول اليوم على رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لم يقل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من كذب على ما لم أقل فليتبوأ بيتا من جهنم وسمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول رجلان من أمتى يقوم أحدهما الليل يعالج بن نفسه إلى الطهور وعليه عقدة فيتوضأ فإذا وضأ يديه انحلت عقدة وإذا وضأ وجهه انحلت عقدة وإذا مسح برأسه انحلت عقدة فيقول الله عزوجل للذين وراء الحجاب انظروا إلى عبدى هذا يعالج نفسه يسألنى ما سألني عبدى فهو له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون حدثنا ابن وهب حدثنى الليث عن حسين بن أبى حكيم حدثه عن على بن رباح اللخمى عن عقبة بن عامر الجهنى قال أمرنى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أقرأ بالمعوذات دبر كل صلاة حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عفان قال ثنا عبد العزيز بن مسلم قال ثنا مطرف عن عكرمة عن عقبة بن عامر الجهنى قال نذرت أختى ان تمشى إلى الكعبة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله لغنى عن مشيها لتركب ولتهد بدنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال أنا ابان قال ثنا قتادة ثنا نعيم بن همار عن عقبة بن عامر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال ربكم أتعجز يا ابن آدم ان تصلى أول النهار أربع ركعات اكفك بهن آخر يومك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عاصم قال حدثنى عبد الرحمن ابن حرملة عن أبى مكى الهمداني قال صحبنا عقبة بن عامر في سفر فجعل لا يؤمنا قال فقلنا له رحمك الله الا تؤمنا وأنت من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم قال لا انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أم الناس فاصاب الوقت وأتم الصلاة فله ولهم ومن انتقص من ذلك فعليه ولا عليهم قال أبو عبد الرحمن وجدت هذا الحديث في كتاب أبى بخط يده كتب إلى الربيع بن نافع أبو توبة وكان في كتابه حدثنا الهيثم بن حميد عن زيد بن واقد عن سليمان بن موسى عن كثير بن مرة عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المسر بالقرآن كالمسر بالصدقة والمجهر بالقرآن كالمجهر بالصدقة * (بقية حديث عبادة بن الصامت رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا شعبة قال أبو بكر بن حفص قال أخبرني قال سمعت أبا مصبح أو ابن مصبح شك أبو بكر عن ابن السمط عن عباده بن الصامت ان رسول الله صلى الله عليه وسلم عاد عبد الله ابن رواحة قال فما تجوز له عن فراشه فقال أتدرون من شهداء أمتى قالوا قتل المسلم شهادة قال ان شهداء أمتى إذ القليل قتل المسلم شهادة والطاعون شهادة والمرأة يقتلها ولدها جمعاء * (حديث أبى عامر الاشعري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث قال ثنا مالك بن مغول ثنا على بن مدرك عن أبى عامر الاشعري كان رجل قتل منهم باوطاس فقال له النبي صلى الله عليه وسلم يا أبا عامر ألا غيرت فتلا هذه الاية يا أيها الذين آمنوا عليكم بانفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم فغضب رسول الله صلى الله عليه

[ 202 ]

وسلم وقال اين ذهبتم انما هي يا أيها الذين آمنوا لا يضركم من ضل من الكفار إذا اهتديتم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الملك بن عمرو قال ثنا زهير يعنى ابن محمد عن عبد الله بن محمد عن عطاء بن يسار عن أبى 7 مالك الاشجعى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أعظم الغلول عند الله ذراع من الارض تجدون الرجلين جارين في الارض أو في الدار فيقتطع أحدهما من حظ صاحبه ذراعا فإذا اقتطعه طوقه من سبع أرضين إلى يوم القيامة * (حديث الحرث الاشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا أو خلف موسى بن خلف كان يعد من البدلاء قال ثنا يحيى بن أبى كثير عن زيد بن سلام عن جده ممطور عن الحرث الاشعري ان نبى الله صلى الله عليه وسلم قال ان الله عزوجل أمر يحيى بن زكريا بخمس كلمات ان يعمل بهن وان يأمر بنى اسرائيل ان يعملوا بهن فكاد ان يبطئ فقال له عيسى انك قد امرت بحمس كلمات ان تعمل بهن وان تامر بنى اسرائيل ان يعملوا بهن فاما ان تبلغهن وأما أبلغهن فقال له يا أخى انى أخشى ان سبقتني ان اعذب أو يخسف بى قال فجمع يحيى بنى اسرائيل في بيت المقدس حتى امتلا المسجد وقعد على الشرف فحمد الله واثنى عليه ثم قال ان الله عزوجل أمرنى بخمس كلمات ان أعمل بهن وأمركم ان تعملوا بهن أولهن ان تعبدوا الله ولا تشركوا به شيأ فان مثل ذلك مثل رجل اشترى عبدا من خالص ماله بورق أو ذهب فجعل يعمل ويؤدى علمه إلى غير سيده فايكم يسره ان يكون عبده كذلك وان الله عزوجل خلقكم ورزقكم فاعبدوه ولا تشركوا به شيأ وأمركم بالصلاة فان الله عزوجل ينصب وجهه لوجه عبده ما لم يلتفت فإذا صليتم فلا تلتفتوا وأمركم بالصيام فان مثل ذلك كمثل رجل معه صرة من مسك في عصابة كلهم يجد ريح المسك وان خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك وأمركم بالصدقة فان مثل ذلك كمثل رجل أسره العدو فشدوا يديه إلى عنقه وقربوه ليضربوا عنقه فقال هل لكم ان أفتدى نفسي فجعل يفتدى نفسه منهم بالقليل والكثير حتى فك نفسه وأمركم بذكر الله كثيرا وان مثل ذلك كمثل رجل طلبه العدو سراعا في أثره فاتى حصنا حصينا فتحصن فيه وان العبد أحصن ما يكون من الشيطان إذا كان في ذكر الله عزوجل قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم انا آمركم بخمس الله أمرنى بهن بالجماعة وبالسمع والطاعة والهجرة والجهاد في سبيل الله فانه من خرج من الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الاسلام من عنقه إلى ان يرجع ومن دعا بدعوى الجاهلية فهو من جثاء جهنم قالوا يا رسول الله صلى الله عليه وسلم وان صام وصلى قال وان صام وصلى وزعم انه مسلم فادعوا المسلمين بما سماهم المسلمين المؤمنين عباد الله عزوجل * (بقية حديث عمرو بن العاص عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا موسى بن على بن رباح عن أبيه عن أبى قيس مولى عمرو بن العاص عن عمرو بن العاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فصل ما بين صيامكم وبين صيام أهل الكتاب أكلة السحر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا موسى بن على بن رباح ذاك اللخمى عن أبيه قال سمعت عمرو بن العاص يقول قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عمرو اشدد عليك سلاحك وثيابك وائتنى ففعلت فجئته وهو يتوضأ فصعد في البصر وصوبه وقال يا عمرو انى اريد ان أبعثك وجها فيسلمك الله ويغنمك وأرغب لك من المال رغبة صالحة قال قلت يا رسول الله انى لم أسلم رغبة في المال انما أسلمت رغبة في الجهاد والكينونة معك قال يا عمرو نعما بالمال الصالح للرجل الصالح قال كذا في النسخة نعما بنصب النون وكسر

[ 203 ]

العين قال أبو عبيد بكسر النون والعين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أنا سعيد عن قتادة عن رجاء بن حيوة عن قبيصة بن ذؤيب عن عمرو بن العاص قال لا تلبسوا علينا سنة نبينا عدة ام الولد إذا توفى عنها سيدها أربعة أشهر وعشرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن اسمعيل عن قيس بن أبى حازم عن عمرو بن العاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم جهارا غير سر يقول ان آل أبى فلان ليسوا إلى بأولياء انما ولى الله وصالح المؤمنين حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا محمد ابن جعفر قال ثنا شعبة عن الحكم قال سمعت ذكوان يحدث عن مولى لعمرو بن العاص انه أرسله إلى على يستأذنه على أسماء بنت عميس فاذن له حتى إذا فرغع من حاجته سأل المولى عمرا عن ذلك فقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهانا أو نهى أن ندخل على النساء بغير اذن أزواجهن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن عيسى قال حدثنى ابن لهيعة عن أبى قبيل عن عمرو بن العاص قال عقلت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ألف مثل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر قال ثنا جرير يعنى ابن حازم قال سمعت الحسن قال قال رجل لعمرو بن العاص أرأيت رجلا مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يحبه أليس رجلا صالحا قال بلى قال قد مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يحبك وقد استعملك فقال قد استعملني فوالله ما أدرى أحبا كان لى منه أو استعانة بى ولكن سأحدثك برجلين مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يحبهما عبد الله بن مسعود وعمار بن ياسر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن خبيب بن الزبير قال سمعت عبد الله بن ابى الهذيل قال كان عمرو بن العاص يتخولنا فقال لرجل من بكر بن وائل لئن لم تنته قريش ليضعن هذا الامر في جمهور من جماهير العرب سواهم فقال عمر بن العاص كذبت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قريش ولاة الناس في الخير والشر إلى يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا موسى يعنى ابن على عن ابيه قال سمعت عمرو بن العاص يقول ما أبعد هديكم من هدى نبيكم صلى الله عليه وسلم أما هو فكان أزهد الناس في الدنيا وانتم أرغب الناس فيها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن موسى عن أبيه عن عمرو بن العاص قال كان فزع بالمدينة فاتيت على سالم مولى أبى حذيفة وهو محتب بحمائل سيفه فاخذت سيفا فاحتبيت بحمائله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أيها الناس ألا كان مفزعكم إلى الله والى رسوله قال الا فعلتم كما فعل هذان الرجلان المؤمنان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن حماد قال أنا عبد العزيز بن المختار عن خالد الحذاء عن أبى عثمان قال حدثنى عمرو بن العاص قال بعثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم على جيش ذات السلاسل قال فاتيته قال قلت يا رسول الله أي الناس أحب اليك قال عائشة قال قلت من الرجال قال أبوها إذا قال قلت ثم من قال ثم عمر قال فعد رجالا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا ابن لهيعة قال ثنا يزيد بن أبى حبيب عن عمران بن أبى أنس عن عبد الرحمن بن جبير عن عمرو بن العاص انه قال لما بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم عام ذات السلاسل قال احتلمت في ليلة باردة شديدة البرد فاشفقت ان اغتسلت ان أهلك فتيممت ثم صليت باصحابي صلاة الصبح قال فلما قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكرت ذلك له فقال يا عمرو صليت باصحابك وأنت جنب قال قلت نعم يا رسول الله انى احتلمت في ليلة باردة شديدة البرد فاشفقت ان اغتسلت ان أهلك وذكرت قول الله عزوجل ولا تقتلوا أنفسكم ان الله كان بكم

[ 204 ]

رحيما فتيممت ثم صليت فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يقل شيأ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن قال ثنا ابن لهيعة قال ثنا يزيد بن أبى حبيب قال أخبرني سويد بن قيس عن قيس بى شفى ان عمرو بن العاص قال قلت يا رسول الله أبايعك على ان تغفر لى ما تقدم من ذنبي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الاسلام يجب ما كان قبله وان الهجرة تجب ما كان قبلها قال عمرو فوالله ان كنت لاشد الناس حياء من رسول الله صلى الله عليه وسلم فما ملات عينى من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا راجعته بما أريد حتى لحق بالله عز وجل حياء منه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن غيلان قال ثنا رشدين حدثنى موسى بن على عن أبيه عن عمرو بن العاص قال رجل يا رسول الله أي العمل أفضل قال ايمان بالله وتصديق وجهاد في سبيل الله وحج مبرور قال الرجل أكثرت يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فلين الكلام وبذل الطعام وسماح وحسن خلق قال الرجل أريد كلمة واحدة قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم اذهب فلا تتهم الله على نفسك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سلمة الخزاعى ثنا بكر بن مضر قال سمعت أبا هانئ يقول سمعت على ين رباح يقول سمعت عمرو بن العاص يقول وهو على المنبر للناس ما أبعد هديكم من هدى نبيكم صلى الله عليه وسلم أما هو فازهد الناس في الدنيا وأما أنتم فارغب الناس فيها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سلمة قال أنا بكر بن مضر عن يزيد بن عبد الله بن اسامة بن الهاد عن محمد بن ابراهيم عن بسر ابن سعيد عن ابى قيس مولى عمرو بن العاص أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا حكم الحاكم فاجتهد ثم أصاب فله أجران وإذا حكم واجتهد ثم أخطأ فله أجر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى ابن اسحق قال ثنا ليث بن سعد عن يزيد بن أبى حبيب عن على بن رباح قال سمعت عمرو بن العاص يقول لقد أصبحتم وأمسيتم ترغبون فيما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزهد فيه أصبحتم ترغبون في الدنيا وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزهد فيها والله ما أتت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة من دهره الا كان الذى عليه أكثر مما له قال فقال له بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قد رأينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يستلف حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال وقال غير يحيى والله ما مر برسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة من الدهر الا والذى عليه أكثر من الذى له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن موسى قال ثنا ابن لهيعة ثنا أبو قبيل عن خالد بن عبد الله عن عمرو بن العاص عن النبي صلى الله عليه وسلم وفى موضع آخر قال مالك بن عبد الله عن عبد الله بن عمر وعن النبي صلى الله عليه وسلم انه استعاذ من سبع موتات موت الفجأة ومن لدغ الحية ومن السبع ومن الغرق ومن الحرق ومن أن يخر على شئ أو يخر عليه شئ ومن القتل عند فرار الزحف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سعيد مولى بنى هاشم قال ثنا عبد الله بن جعفر يعنى المخرمى قال ثنا يزيد بن عبد الله بن اسامة بن الهاد عن بسر بن سعيد عن أبى قيس مولى عمرو بن العاص عن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نزل القرآن على سبعة أحرف على أي حرف قرأتم فقد أصبتم فلا تتماروا فيه فان المراء فيه كفر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد ثنا عبد الله بن جعفر قال ثنا يزيد بن عبد الله عن محمد بن ابراهيم عن بسر بن سعيد عن أبى قيس مولى عمرو بن العاص عن عمرو ابن العاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا حكم الحاكم فاجتهد فاصاب فله أجران وان أخطأ فله أجر قال يزيد فذكرت ذلك لابي بكر بن حزم فقال هكذا حدثنى أبو سلمة عن أبى هريرة عن النبي صلى الله

[ 205 ]

عليه وسلم بمثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سلمة الخزاعى قال انا عبد الله بن جعفر بن عبد الرحمن بن المسور بن مخرمة قال اخبرني يزيد بن عبد الله بن اسامة بن الهاد عن بسر بن سعيد عن أبى قيس مولى عمرو ابن العاص قال سمع عمرو بن العاص رجلا يقرأ آية من القرآن فقال من اقرأكها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فقد اقرأنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم على غير هذا فذهبا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال احدهما يا رسول الله آية كذا وكذا ثم قرأها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هكذا أنزلت فقال الاخر يا رسول الله فقرأها على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أليس هكذا يا رسول الله قال هكذا أنزلت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف فاى ذلك قرأتم فقد أحسنتم ولا تماروا فيه فان المراء فيه كفر أو آية الكفر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود قال أنا أبن لهيعة عن عبد الله بن سليمان عن محمد بن راشد المرادى عن عمرو بن العاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من قوم يظهر فيهم الربا الا أخذوا بالسنة وما من قوم يظهر فيه الرشا الا أخذو بالرعب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية عن الاعمش عن أبى صالح قال استأذن عمرو بن العاص على فاطمة فاذنت له قال ثم على قالوا لا قال فرجع ثم أستأذن عليه مرة أخرى فقال ثم على قالوا نعم فدخل عليها فقال له على ما منعك ان تدخل حين لم تجدني ههنا قال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهانا أن ندخل على المغيبات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال ثنا الفرج قال ثنا محمد بن عبد الاعلى عن أبيه عن عبد الله بن عمرو عن عمرو بن العاص قال جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم خصمان يختصمان فقال لعمرو اقض بينهما يا عمرو فقال أنت أولى بذلك منى يا رسول الله قال وان كان قال فإذا قضيت بينهما فمالى قال ان أنت قضيت بينهما فاصبت القضاء فلك عشر حسنات وان أنت اجتهدت فأخطأت فلك حسنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم قال ثنا الفرج عن ربيعة بن يزيد عن عقبة بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله غير انه قال فان اجتهدت فأصبت القضاء فلك عشرة اجور وان اجتهدت فاخطات فلك أجر واحد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان بن حرب وحسن بن موسى قالا ثنا حماد بن سلمة عن أبى جعفر الخطمى عن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال كنا مع عمرو بن العاص في حج أو عمرة حتى إذا كنا بمر الظهران فإذا امرأة في هودجها قد وضعت يدها على هودجها قال فمال فدخل الشعب فدخلنا معه فقال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا المكان فإذا نحن بغربان كثيرة فيها غراب أعصم أحمر المنقار والرجلين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدخل الجنة من النساء الا مثل هذا الغراب في هذه الغربان قال حسن فإذا امرأة في يديها حبائرها وخواتيمها قد وضعت يديها ولم يقول حسن بمر الظهران حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق أنا ليث بن سعد عن يزيد بن أبى حبيب عن ابن شماسة أن عمرو بن العاص قال لما ألقى الله عزوجل قى قلبى الاسلام قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ليبايعني فبسط يده إلى فقلت لا أبايعك يا رسول الله حتى تغفر لى ما تقدم من ذنبي قال فقال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عمرو أما علمت أن الهجرة تجب ما قبلها من الذنوب يا عمرو أما علمت أن الاسلام يجب ما كان قبله من الذنوب * (حديث وفد عبد القيس عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل قال ثنا يونس قال زعم عبد الرحمن بن أبى بكرة قال قال أشج بن

[ 206 ]

عصر قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان فيك خلتين يحبهما الله عزوجل قلت ما هما قال الحلم والحياء قلت أقديما كان في أم حديثا قال بل قديما قلت الحمد لله الذى جبلني على خلتين يحبهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم قال ثنا عوف حدثنى أبوالقموص زيد بن عدى قال حدثنى أحد الوفد الذين وفدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم من عبد القيس قال وأهدينا له فيما يهدى موطا أو قربة من تعضوض أو برنى فقال ما هذا قلنا هذه هدية قال وأحسبه نظر إلى تمرة منها فاعادها مكانها وقال ابلغوها آل محمد قال فسأله القوم عن أشياء حتى سألوه عن الشراب فقال لا تشربوا في دباء ولا حنتم ولا نقير ولا مزفت اشربوا في الحلال الموكى عليه فقال له قائلنا يا رسول الله وما يدريك ما الدباء والحنتم والنقير والمزفت قال أنا لادرى ماهيه أي هجر أعز قلنا المشقر قال فوالله لقد دخلتها وأخذت اقليدها قال وكنت قد نسيت من حديثه شيأ فاذكرنيه عبيد الله بن أبى جروة قال وقفت على عين الزارة ثم قال اللهم اغفر لعبد القيس إذ اسلموا طائعين غير كارهين غير خزايا ولا موتورين إذ بعض قومنا لا يسلموا حتى يخزوا ويوتروا قال وابتهل وجهه ههنا من القبلة يعنى عن يمين القبلة حتى استقبل القبلة ثم يدعو لعبد القيس ثم قال ان خير أهل المشرق عبد القيس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا عوف عن أبى القموص قال حدثنى أحد الوفد الذين وفدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فان لا يكن قال قيس بن النعمان فانى نسيت اسمه فذكر الحديث قال وابتهل حتى استقبل القبلة ثم يدعو لعبد القيس ثم قال ان خير أهل المشرق عبد القيس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس بن محمد ثنا يحيى بن عبد الرحمن العصرى قال ثنا شهاب بن عباد انه سمع بعض وفد عبد القيس وهو يقول قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فاشتد فرحهم بنا فلما انتهينا إلى القوم أوسعوا لنا فقعدنا فرحب بنا النبي صلى الله عليه وسلم ودعا لنا ثم نظر الينا فقال من سيدكم وزعيمكم فاشرنا جميعا إلى المنذر بن عائذ فقال النبي صلى الله عليه وسلم أهذا الاشج فكان أول يوم وضع عليه هذا الاسم لضربة بوجهه بحافر حمار فقلنا نعم يا رسول الله فتخلف بعد القوم فعقل رواحلهم وضم متاعهم ثم أخرج عيبته فاقى عنه ثياب السفر ولبس من صالح ثيابه ثم أقبل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقد بسط النبي صلى الله عليه وسلم رجله واتكا فلما دنا منه الاشج أوسع القوم له وقالوا ههنا يا أشج فقال النبي صلى الله عليه وسلم واستوى قاعدا وقبض رجله ههنا يا أشج فقعد عن يمين النبي صلى الله عليه وسلم واستوى قاعدا فرحب به والطفه ثم سأل عن بلاده وسمى له قرية الصفا والمستقر وغير ذلك من قرى هجر فقال بابى وأمى يا رسول الله لانت أعلم باسماء قرانا منا فقال انى قد وطئت بلادكم وفسح لى فيها قال ثم أقبل على الانصار فقال يا معشر الانصار اكرموا اخوانكم فانهم أشباهكم في الاسلام وأشبه شئ بكم شعارا وابشارا اسلموا طائعين غير مكرهين ولا موتورين إذ أبى قوم أن يسلموا حتى قتلوا فلما ان قال كيف رأيتم كرامة اخوانكم لكم وضيافتهم اياكم قالوا خير اخوان ألانوا فرشنا وأطابوا مطعمنا وباتوا وأصبحوا يعلموننا كتاب ربنا وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم فاعجب النبي صلى الله عليه وسلم وفرح بها ثم أقبل علينا رجلا رجلا يعرضنا على تعلمنا وعلمنا فمنا من تعلم التحيات وأم الكتاب والسورة والسورتين والسنة والسنتين ثم أقبل علينا بوجهه فقال هل معكم من ازوادكم شئ ففرح القوم بذلك وابتدروا رحالهم فاقبل كل رجل منهم معه صبرة من تمر فوضعها على نطع بين يديه وأومأ بجريدة في يده كان يختصر بها فوق الذراع ودون الذراعين فقال أتسمون هذا التعضوض قلنا نعم ثم أومأ

[ 207 ]

إلى صبرة أخرى فقال أتسمون هذا الصرفان قلنا نعم ثم أومأ إلى صبرة فقال أتسمون هذا البرنى فقلنا نعم قال اما انه خير تمركم وأنفعه لكم قال فرجعنا من وفادتنا تلك فأكثرنا الغرز منه وعظمت رغبتنا فيه حتى صار عظم نخلنا وتمرنا البرنى قال فقال الاشج يا رسول الله ان أرضنا أرض ثقلية وخمة وانا إذا لم نشرب هذه الاشربة هيجت ألواننا وعظمت بطوننا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تشربوا في الدباء والحنتم والنقير وليشرب أحدكم في سقائه يلاث على فيه فقال له الاشج بابى وأمى يا رسول الله رخص لنا في هذه فاومأ بكفيه وقال يا أسج ان رخصت لكم في مثل هذه وقال بكفيه هكذا شربته في مثل هذه وفرج يديه وبسطها يعنى أعظم منها حتى إذا ثمل أحدكم من شرابه قام إلى ابن عمه فهزر ساقه بالسيف وكان في الوفد رجل من بنى عصير يقال له الحرث قد هزرت ساقه في شرب لهم في بيت تمثله من الشعر في امرأة منهم فقال بعض أهل ذلك البت فهزر ساقه بالسيف قال فقال حرث لما سمعتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم جعلت أسدل ثوبي لاغطى الضربة بساقي وقد أبداها الله لنبيه صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أيوب النضر قال ثنا محمد بن عبد الله العمرى قال ثنا أبو سهل عوف بن أبى جميلة عن زيد أبى القموص عن وفد عبد القيس انهم سمعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم اجعلنا من عبادك المنتجبين الغر المحجلين الوفد المنقبلين قال فقالوا يا رسول الله ما عباد الله المنتخبون قال عباد الله الصالحون قالوا فما الغر المحجلون قال الذين يبيض منهم مواضع الطهور قالوا فما الوفد المتقبلون قال وفد يفدون من هذه الامة مع نبيهم إلى ربهم عزوجل * (حديث مالك بن صعصعة عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن هشام الدستوائى قال ثنا قتادة عن أنس بن مالك عن مالك بن صعصعة ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ببنا أنا عبد البيت بين النائم واليقظان إذ أقبل أحد الثلاثة بين الرجلين فاتيت بطست من ذهب ملاه حكمة وايمانا فشق من النحر إلى مراقى البطن فغسل القلب بماء زمزم ثم ملئ حكمة وايمانا ثم أتيت بدابة دون البغل وفوق الحمار ثم انطلقت مع جبريل عليه السلام فاتينا السماء الدنيا قيل من هذا قيل جبريل ومن معك قيل محمد قيل وقد أرسل الله قال نعم قيل مرحبا به ونعم المجئ جاء فاتيت على آدم عليه السلام فسلمت عليه فقال مرحبا بك من ابن ونبى ثم أتينا السماء الثانية قيل من هذا قيل جبريل قيل ومن معك قال محمد فمثل ذلك فاتيت على يحيى وعيسى عليهما السلام فسلمت عليهما فقالا مرحبا بك من أخ ونبى ثم أتينا السماء الثالثة فمثل ذلك فاتيت على يوسف عليه السلام فسلمت عليه فقال مرحبا بك من أخ ونبى ثم أتينا السماء الرابعة فمثل ذلك فاتيت على ادريس عليه السلام فسلمت عليه فقال مرحبا بك من أخ ونبى ثم أتينا السماء الخامسة فمثل ذلك فاتيت على هرون عليه السلام فاتيت عليه فقال مرحبا بك من أخ ونبى ثم أتينا السماء السادسة فمثل ذلك ثم أتيت على موسى عليه السلام فسلمت عليه فقال مرحبا بك من أخ ونبى فلما جاوزته بكى قيل ما أبكاك قال يا رب هذا الغلام الذى بعثته بعدى يدخل من أمته الجنة أكثر وأفضل مما يدخل من أمتى ثم أتينا السماء السابعة فمثل ذلك فاتيت على ابراهيم عليه السلام فسلمت عليه فقال مرحبا بك من ابن ونبى قال ثم رفع إلى البيت المعمور فسألت جبريل عليه السلام فقال هذا البيت المعمور يصلى فيه كل يوم سبعون ألف ملك إذا خرجوا منه الم يعدوا فيه آخر ما عليهم قال ثم رفعت إلى سدرة المنتهى فإذا نبقها مثل قلال هجر وإذا ورقها مثل آذان

[ 208 ]

الفيلة وإذا في أصلها أربعة أنهار نهران باطنان ونهران ظاهران فسألت جبريل فقال اما الباطنان ففى الجنة وأما الظاهران فالفرات والنيل قال ثم فرضت على خمسون صلاة فاتيت على موسى عليه السلام فقال ما صنعت قلت فرضت على خمسون صلاة فقال انى أعلم بالناس منك انى عالجت بنى اسرائيل أشد المعالجة وان أمتك لن يطيقوا ذلك فارجع إلى ربك فاسأله ان يخفف عنك قال فرجعت إلى ربى عزوجل فسألته ان يخفف عنى فجعلها أربعين ثم رجعت إلى موسى فاتيت عليه فقال ما صنعت قلت جعلها أربعين فقال لى مثل مقالته الاولى فرجعت إلى ربى عزوجل فجعلها ثلاثين فاتيت موسى عليه السلام فاخبرته فقال لى مثل مقالته الاولى فرجعت إلى ربى عزوجل فجعلها عشرين ثم عشرة ثم خمسة فاتيت على موسى فاخبرته فقال لى مثل مقالته الاولى فقلت انى أستحى من ربى عزوجل من كم أرجع إليه فنودى ان قد أمضيت فريضتي وخففت عن عبادي وأجزى بالحسنة عشر أمثالها حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يونس بن محمد ثنا شيبان عن قتادة قال ثنا أنس بن مالك ان مالك بن صعصعة حدثهم ان نبى الله صلى الله عليه وسلم قال بينما أنا عند الكعبة بين النائم واليقظان فذكر الحديث قال ثم انطلقنا إلى السماء السابعة فاستفتح جبريل عليه السلام فقيل من هذا قيل جبريل قيل ومن معك قيل محمد قيل أو قد بعث إليه قال نعم ففتح له قالوا مرحبا به ونعم المجئ جاء فاتينا على ابراهيم عليه السلام قلت من هذا قال جبريل هذا أبوك ابراهيم فسلمت عليه فقال مرحبا بالابن الصالح والنبى الصالح ثم رفعت لى سدرة المنتهى فإذا ورقها مثل آذان الفيول وإذا نبقها مثل قلال هجر وإذا أربعه أنهار يخرجن من أصلها نهران ظاهران ونهران باطنان فقلت ما هذا يا جبريل قال أما النهران الظاهران فالنيل والفرات وأما الباطنان فنهران في الجنة قال فاتيت باناءين أحدهما خمر والاخر لبن قال فاخذت اللبن فقال جبريل أصبت الفطرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا همام بن يحيى قال سمعت قتادة يحدث عن أنس بن مالك بن صعصعة حدثه ان نبى الله صلى الله عليه وسلم حدثهم عن ليلة اسرى به قال بينا أنا في الحطيم وربما قال قتادة في الحجر مضطجع إذ أتانى آت فجعل يقول لصاحبه الاوسط بين الثلاثة قال فأتاني فقد وسمعت قتادة يقول فشق ما بين هذه إلى هذه قال قتادة فقلت للجارود وهو إلى جنبى ما يعنى قال من ثغرة نحره إلى شعرته وقد سمعته يقول من قصته إلى شعرته قال فاستخرج قلبى فاتيت بطست من ذهب مملوأة ايمانا وحكمة فغسل قلبى ثم حشى ثم أعيد ثم أتيت بدابة دون البغل وفوق الحمار أبيض قال فقال الجارود هو البراق يا أبا حمزة قال نعم يقع خطوه عند أقصى طرفه قال فحملت عليه فانطلق بى جبريل عليه السلام حتى أتى بى السماء الدنيا فاستفتح فقيل من هذا قال جبريل قيل ومن معك قيل محمد قيل أوقد أرسل إليه قال نعم قيل مرحبا به ونعم المجئ جاء قال ففتح فلما خلصت فإذا فيها آدم عليه السلام فقال هذا أبوك آدم فسلم عليه فسلمت عليه فرد السلام ثم قال مرحبا بالابن الصالح والنبى الصالح ثم صعد حتى أتى السماء الثانية فاستفتح فقيل من هذا قال جبريل قيل ومن معك قال محمد قيل أوقد أرسل إليه قال نعم قيل مرحبا به ونعم المجئ جاء قال ففتح فلما خلصت فإذا يحيى وعيسى وهما ابنا الخالة فقال هذا يحيى وعيسى فسلم عليهما قال فسلمت فردا السلام ثم قالا مرحبا بالاخ الصالح والنبى الصالح ثم صعد حتى أتى السماء الثالثة فاستفتح فقيل من هذا قال جبريل قيل ومن معك قال محمد أو قد أرسل إليه قال نعم قيل مرحبا به ونعم المجئ جاء قال ففتح فلما خلصت فإذا يوسف عليه السلام قال هذا يوسف فسلم عليه فرد السلام وقال

[ 209 ]

مرحبا بالاخ الصالح والنبى الصالح ثم صعد حتى اتى السماء الرابعة فاستفتح فقيل من هذا قال جبريل قيل من معك قال محمد قيل وقد أرسل إليه قال نعم فقيل مرحبا به ونعم المجئ جاء قال ففتح فلما خلصت قال فإذا ادريس عليه السلام قال هذا ادريس فسلم عليه قال فسلمت عليه فرد السلام ثم قال مرحبا بالاخ الصالح والنبى الصالح قال ثم صعد حتى أتى السماء الخامسة فاستفتح فقيل من هذا قال جبريل قيل ومن معك قال محمد قيل أو قد أرسل إليه قيل نعم قيل مرحبا به ونعم المجئ جاء قال ففتح فما خلصت فإذا هرون عليه السلام قال هذا هرون فسلم عليه قال فسلمت عليه قال فرد السلام ثم قال مرحبا بالاخ الصالح والنبى الصالح قال ثم صعد حتى أتى السماء السادسة فاستفتح قيل من هذا قال جبريل قيل ومن معك قال محمد قيل أو قد أرسل إليه قال نعم قيل مرحبا به ونعم المجئ جاء ففتح فلما خلصت فإذا أنا بموسى عليه السلام قال هذا موسى فسلم عليه فسلمت عليه فرد السلام ثم قال مرحبا بالاخ الصالح والنبى الصالح قال فلما تجاوزت بكى قيل له ما يبكيك قال أبكى لان غلاما بعث بعدى ثم يدخل الجنة من أمته أكثر مما يدخلها من أمتى قال ثم صعد حتى أتى السماء السابعة فاستفتح قيل من هذا قال جبريل قيل ومن معك قال محمد قيل أو قد أرسل إليه قال نعم قيل مرحبا به ونعم المجئ جاء قال ففتح فلما خلصت فإذا ابراهيم عليه السلام فقال هذا ابراهيم فسلم عليه فسلمت عليه فرد السلام ثم قال مرحبا بالابن الصالح والنبى الصالح قال ثم رفعت إلى سدرة المنتهى فادا نبقها مثل قلال هجر وإذا ورقها مثل آذان الفيلة فقال هذه سدرة المنتهى قال وإذا أربعة أنهار نهران باطنان ونهران ظاهران فقلت ما هذا يا جبريل قال اما الباطنان فنهران في الجنة وأما الظاهران فالنيل والفرات قال ثم رفع إلى البيت المعمور قال قتادة وحدثنا الحسن عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم انه رأى البيت المعمور يدخله كل يوم سبعون ألف ملك ثم لا يعودون إليه ثم رجع إلى حديث أنس قال ثم أتيت باناء من خمر واناء من لبن واناء من عسل قال فاخذت اللبن قال هذه الفطرة أنت عليها وأمتك قال ثم فرضت الصلاة خمسين صلاة كل يوم قال فرجعت فمررت على موسى عليه السلام فقال بماذا أمرت قال أمرت بخمسين صلاة كل يوم قال ان أمتك لا تستطيع الخمسين صلاة وانى قد خيرت الناس قبلك وعالجت بنى اسرائيل أشد المعالجة فارجع إلى ربك فاسأله التخيف لامتك قال فرجعت فوضع عنى عشرا قال فرجعت إلى موسى فقال بما أمرت قلت باربعين صلاة كل يوم قال ان أمتك لا تستطيع أربعين صلاة كل يوم وانى قد خبرت الناس قبلك وعالجت بنى اسرائيل أشد المعالجة فارجع إلى ربك فاسأله التخفيف لامتك فرجعت فوضع عنى عشرا قال فرجعت إلى موسى فقال لى بما أمرت قلت أمرت بثلاثين صلاة كل يوم قال ان أمتك لا تستطيع لثلاثين صلاة كل يوم وانى قد خبرت الناس قبلك وعالجت بنى اسرائيل أشد المعالجة فارجع إلى ربك فاسأله التخفيف لامتك قال فرجعت فوضع عنى عشرا أخر فرجعت إلى موسى فقال لى بما أمرت قلت بعشرين صلاة كل يوم فقال ان أمتك لا تستطيع لعشرين صلاة كل يوم وانى قد خبرت الناس قبلك وعالجت بنى اسرائيل أشد المعالجة فارجع إلى ربك فاسأله التخفيف لامتك قال فرجعت بعشر صلوات كل يوم فرجعت إلى موسى فقال بما أمرت قلت بعشر صلوات كل يوم فانى قد خبرت الناس قبلك وعالجت بنى اسرائيل أشد المعالجة فارجع إلى ربك فاسأله التخفيف لامتك قال فرجعت فأمرت بخمس صلوات كل يوم فرجعت إلى موسى فقال بما أمرت قلت أمرت بخمس صلوات كل يوم فقال ان أمتك لا تستطيع

[ 210 ]

الخمس صلوات كل يوم وانى قد خبرت الناس قبلك وعالجت بنى اسرائيل أشد المعالجة فارجع إلى ربك فاسأله التخفيف لامتك قال قلت قد سألت ربى حتى استحييت منه ولكن ارضى واسلم فلما نفذت نادى مناد قد أمضيت فريضتي وخففت عن عبادي حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا سعيد بن أبى عروبة عن قتادة بن دعامة عن أنس بن مالك عن مالك بن صعصعة عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال بينما أنا عند الكعبة بين النائم واليقظان فسمعت قائلا يقول أحد الثلاثة فذكر الحديث قال ثم رفع لنا البيت المعمور يدخله كل يوم سبعون ألف ملك إذا خرجوا منه لم يعودوا فيه آخر ما عليهم قال ثم رفعت لى سدرة المنتهى فإذا ورقها مثل آذان الفيلة فذكر الحديث قال فقلت لقد اختلفت إلى ربى عزوجل حتى استحييت لا ولكن أرضى واسلم قال فلما جاوزته نوديت انى قد خففت على عبادي وأمضيت فرائضي وجعلت لكل حسنة عشر أمثالها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر قال أنا سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك عن مالك بن صعصعة رجل من قومه فذكره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر ثنا دواد يعنى العطار عن عمرو بن يحيى عن أبى زيد مولى ثعلبة عن معقل بن ابى معقل الاسدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن نستقبل القبلتين ببول أو غائط * (حديث أم معقل الاسدية رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن هشام ثنا يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة معقل بن أبى معقل الاسدي قال أرادت أمي الحج وكان جملها أعجف فذكر ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فقال اعتمري في رمضان فان عمرة في رمضان كحجة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا وهيب قال ثنا عمرو بن يحيى عن أبى زيد عن معقل بن أبى معقل الاسدي قال نهى رسول الله صلى اله عليه وسلم أن تستقبل القبلتان بغائط أو بول حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا وهيب ثنا عمرو بن يحيى عن أبى زيد عن معقل بن أبى معقل انه قال يا رسول الله ان أم معقل فاتها الحج معك قال فخرجت حين فاتها الحج معك قال فلتعتمر في رمضان فان عمرة رمضان كحجة * (حديث بسر بن جحاش عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر ثنا حريز عن عبد الرحمن بن ميسرة عن جبير بن نفير عن بسر بن جحاش القرشى أن النبي صلى الله عليه وسلم بزق يوما في كفه فوضع عليها أصبعه ثم قال قال الله ابن آدم انى تعجزني وقد خلقتك من مثل هذه حتى إذا سويتك وعدلتك مشيت بين بردين وللارض منك وئيد فجمعت ومنعت حتى إذا بلغت التراقي قلت أتصدق وانى أو ان الصدقة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا حريز عن عبد الرحمن بن ميسرة عن جبير بن نفير عن بسر بن جحاش القرشى قال بزق النبي صلى الله عليه وسلم على كفه فقال ابن آدم فذكر معناه قال عبد الله قال أبى ثناه أبو المغيرة ثنا حريز قال حدثنى عبد الرحمن بن ميسرة عن جبير بن نفير عن بسر بن جحاش القرشى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بصق بوم في كفه فوضع عليها أصبعه ثم قال قال الله عزوجل بنى آدم تعجزني وقد خلقتك من مثل هذه حتى إذا سويتك وعدلتك مشيت بين بردين وللارض منك وئيد فجمعت ومنعت حتى إذا بلغت التراقي قلت أتصدق وانى أو ان الصدقة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان قال ثنا حريز عن عبد الرحمن يعنى ابن ميسرة عن جبير بن نفير عن بسر بن جحاش القرشى فذكره ولم يقل قال الله عزوجل وقال وانى أو ان

[ 211 ]

الصدقة * (حديث لقيط بن صبرة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن ابن جبير قال حدثنى اسمعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط عن أبيه وافد بنى المنتفق وقال عبد الرزاق المنتفع انه انطلق هو وصاحبه له إلى النبي صلى الله عليه وسلم فلم يجداه فاطعمتهما عائشة تمرا وعصيدة فلم نلبث ان جاء النبي صلى الله عليه وسلم يتقلع يتكفا فقال أطعمتهما قلنا نعم قلت يا رسول الله أسالك عن الصلاة قال أسبغ الوضوء وخلل الاصابع وإذا استنشقت فابلغ الا أن تكون صائما قلت يا رسول الله ان لى امرأة فذكر من بذائها قال طلقها قلت ان لها صحبة وولدا قال مرها أو قل لها فان يكن فيها خير فستفعل ولا تضرب طعينتك ضربك أميتك فبينا هو كذلك إذ دفع الراعى الغنم في المراح على يده سخلة فقال أولدت قال نعم قال ماذا قال بهمة قال اذبح مكانها شاة ثم أقبل على فقال لا تحسبن ولم يقل لا تحسبن ان ما ذبحناها من أجلك لنا غنم مائة لا نحب أن تزيد عليها فإذا ولد الراعى بهمة أمرنا فذبح مكانها شاة * (حديث الاغر المزني رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد ثنا شعبة قال ثنا عمرو بن مرة قال سمع أبا بردة قال سمعت الاغر رجلا من جهينة يحدث ابن عمر انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يا أيها الناس توبوا إلى ربكم فانى أتوب إليه في اليوم مائة مرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس قال ثنا حماد يعنى ابن زيد قال ثنا ثابت قال ثنا أبو بردة عن الاغر المزني قال وكانت له صحبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انه ليغان على قلبى فانى أستغفر الله في اليوم مائة مرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد يعنى ابن سلمة قال أنا ثابت عن أبى بردة عن الاغر أغر مزينة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول انه ليغان على قلبى حتى أستغفر الله مائة مرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة قال عمرو أخبرني قال سمعت أبا بردة يحدث انه سمع رجلا من جهينة يقال له الاغر يحدث ابن عمر انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يا أيها الناس توبوا إلى ربكم فانى أتوب إليه في اليوم مائة مرة * (حديث أبى سعيد بن المعلى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة قال حدثنى حبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم عن أبى سعيد بن المعلى قال كنت أصلى فدعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم أجبه حتى صليت فاتيته فقال ما منعك أن تأتيني قال قلت يا رسول الله انى كنت أصلى قال ألم يقل الله عزوجل يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم ثم قال لاعلمنك أعظم سورة في القرآن أو من القرآن قبل أن تخرج من المسجد قال فاخذ بيدى فلما أراد أن يخرج من المسجد قلت يا رسول الله انك قلت لاعلمنك أعظم سورة في القرآن قال نعم الحمد لله رب العالمين هي السبع المثانى والقرآن العظيم الذى أوتيته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو الوليد قال ثنا أبو عوانة عن عبد الملك يعنى ابن عمير عن ابن المعلى عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب يوما فقال ان رجلا خيره ربه عزوجل بين أن يعيش في الدنيا ما شاء أن يعيش فيها ويأكل في الدنيا ما شاء أن ياكل فيها وبين لقاء ربه فاختار لقاء ربه قال فبكى أبو بكر فقال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا تعجبون من هذا الشيخ ان ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا صالحا خيره ربه عزوجل بين لقاء ربه وبين الدنيا فاختار لقاء ربه وكان أبو بكر أعلمهم بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 212 ]

فقال أبو بكر بل نفديك يا رسول الله باموالنا وأبنائنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من الناس أحد أمن علينا في صحبته وذات يده من ابن أبى قحافة ولو كنت متخذا خليلا لاتخذت ابن أبى قحافة ولكن ودو اخاء ايمان ولكن ودو اخاء ايمان مرتين وان صاحبكم خليل الله عزوجل * (حديث أبى الحكم أو الحكم بن سفيان رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا جرير عن منصور عن مجاهد عن أبى الحكم أو الحكم بن سفيان الثقفى قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بال ثم توضأ ونضح على فرجه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر قال قال شريك سألت أهل الحكم بن سفيان فذكروا انه لم يدرك النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن سفيان قال حدثنى منصور و عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا سفيان وزائدة عن منصور عن مجاهد عن الحكم بن سفيان أو سفيان بن الحكم قال عبد الرحمن في حديثه رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بال وتوشأ ونضح فرجه بالماء قال عبد الله وجدت في كتاب أبى بخط يده حدثنا يعلى بن عبيد قال ثنا سفيان عن منصور عن مجاهد عن الحكم بن سفيان أو سفيان بن الحكم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بال يعنى ثم توضأ ثم نضح على فرجه * (حديث الحكم بن حزن الكلفى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحكم بن موسى قال عبد الله وسمعته من الحكم حدثنا شهاب بن خراش حدثنى شعيب بن رزيق الطائفي قال كنت جالسا عند رجل يقال له الحكم بن حزن الكلفى وله صحبة من النبي صلى الله عليه وسلم قال فانشأ يحدثنا قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم سابع سبعة أو تاسع تسعة قال فاذن لنا فدخلنا فقلنا يا رسول الله أتيناك لتدعو لنا بخير قال فدعا لنا بخير وأمر بنا فانزلنا وأمر لنا بشئ من تمر والشأن إذ ذاك دون قال فلبثنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم أياما شهدنا فيها الجمعة فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم متوكئا على قوس أو قال على عصا فحمد الله وأثنى عليه كلمات خفيات طيبات مباركات ثم قال يا أيها الناس انكم لن تفعلوا ولن تطيقوا كل ما أمرتم به ولكن سددوا وابشروا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سعيد بن منصور ثنا شهاب بن خراش بن حوشب ثنا شعيب بن رزيق الطائفي قال جلست إلى رجل له صحبة من النبي صلى الله عليه وسلم يقال له الحكم بن حزن الكلفى فانشأ يحدث فذكر معناه * (حديث الحرث بن أقيس رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا حماد بن سلمة عن دواد بن أبى هند عن عبد الله بن قيس قال سمعت الحرث بن أقيش يحدث أن أبا برزة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان من أمتى لمن يشفع لاكثر من ربيعة ومضر وان من أمتى لمن يعظم للنار حيت يكون ركنا من أركانها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن أبى عدى عن داود عن عبد الله بن قيس عن الحرث بن أفيش قال كنا عند أبى برزة ليلة فحدث ليتئذ عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال ما من مسلمين يموت لهما أربعة أفراط الا أدخلهما الله الجنة بفضل رحمته قالوا يا رسول الله وثلاثة قال وثلاثة قالوا واثنان وان من أمتى لمن يدخل الجنة بشفاعته مثل مضر قال واثنان قال وان من أمتى لمن يعظم للنار حتى يكون أحد زواياها * (حديث الحكم بن عمرو الغفاري رضى الله تعالى عنه) *

[ 213 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن أبى عدى عن أبى سليمان عن أبى تميمة عن دلجة بن قيس ان الحكم الغفاري قال لرجل أو قال له رجل أتذكر حين نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النقير والمقير أو أحدهما وعن الدباء والحنتم قال نعم وأنا أشهد على ذلك قال أبو عبد الرحمن حدثنى بعض أصحابنا قال سمعت عارما يقول تدرون لم سمى دلجة قلنا لا قال ادلجوا به إلى مكة فوضعته أمه في الدلجة ففى ذلك الوقت فسمى دلجة حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا سفيان بن عيينة قال عمرو يعنى ابن دينار قلت لابي الشعثاء انهم يزعمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن لحوم الحمر قال يا عمرو وأبى ذلك البحر وقرأ قل لا أجد فيما أوحى إلى محرما على طاعم يطعمه يا عمرو أبى ذلك البحر قد كان يقول ذلك الحكم بن عمرو الغفاري يعنى يقول أبى ذلك علينا البحر ابن عباس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن التميمي عن أبى تميمة عن دلجة بن قيس أن رجلا قال للحكم الغفاري أو قال الحكم لرجل أتذكر يوم نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النقير والمقير أو أحدهما وعن الدباء والحنتم فقال نعم وأنا أشهد على ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وهب بن جرير قال ثنا شعبة عن عاصم الاحول عن أبى حاجب عن الحكم بن عمرو ان النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتوضأ الرجل من سؤر المرأة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معتمر قال قال أبى حدثنا أبو تميمة عن دلجة بن قيس ان الحكم الغفاري قال لرجل مرة أتذكر إذ نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدباء والحنتم والمقير والنقير قال وأنا أشهد ولم يذكر المقير أو ذكر النقير أو ذكرهما جميعا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا شعبة ثنا عاصم عن أبى حاجب عن الحكم الغفاري أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتوضأ بفضلها لا يدرى بفضل وضؤئها أو فضل سؤرها * (حديث مطيع بن الاسود رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية بن هشام أبو الحسن ثنا شيبان عن فراس عن الشعبى قال قال مطيع ابن الاسود قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الفتح لا ينبغى ان يقتل قرشي بعد يومه هذا صبرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن زكريا ثنا عامر عن عبد الله بن مطيع عن أبيه انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة يقول لا يقتل قرشي صبرا بعد اليوم ولم يدرك الاسلام أحد من عصاة قريش غير مطيع وكان اسمه عاصي فسماه النبي صلى الله عليه وسلم مطيعا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا زكريا عن عامر عن عبد الله بن مطيع عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يوم فتح مكة لا يقتل قرشي صبرا بعد اليوم إلى يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى شعبة بن الحجاج عن عبد الله بن أبى السفر عن عامر الشعبى عن عبد الله بن مطيع ابن الاسود أخى بنى عدى بن كعب عن أبيه مطيع وكان اسمه العاص فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم مطيعا قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أمر بقتل هؤلاء الرهط بمكة يقول لا تغزى مكة بعد هذا العام أبدا ولا يقتل قرشي بعد هذا العام صبرا أبدا * (حديث سلمان بن عامر رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا هشام عن حفصة عن رباب الضبية عن سلمان بن عامر الضبى انه قال إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فان لم يجد فليطفر على الماء فان الماء طهور قال هشام

[ 214 ]

وحدثني عاصم الاحول ان حفصة رفعته إلى النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن هشام قال حدثتني حفصة عن سلمان بن عامر قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول مع الغلام عقيقته فاهرقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى قال وسمعته يقول صدقتك على المسكين صدقة وعلى ذى القربى الرحم ثنتان صدقة وصلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن أبى عن عدى عن ابن عون عن حفصة بنت سيرين عن الرباب أم الرائح بنت صليع عن سلمان بن عامر الضبى ان النبي صلى الله عليه وسلم قال الصدقة على المسكين صدقة وانها على ذى الرحم اثنتان صدقة وصلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن عاصم عن حفصة عن الرباب أم الرائح بنت صليع عن سلمان بن عامر الضبى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فان لم يجد فليفطر على ماء فانه طهور حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم ثنا يونس عن ابن سيرين عن سلمان بن عامر الضبى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مع الغلام عقيقة أريقوا عنه دماء وأميطوا عنه الاذى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية قال ثنا عاصم عن حفصة عن الرباب عن سلمان بن عامر الضبى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فان لم يجد تمرا فليفطر على ماء فانه له طهور حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا هشام عن حفصة بنت سيرين عن الرباب عن سلمان بن عامر الضبى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر أحدكم فيفطر على تمر فان لم يجد فليفطر بماء فان الماء طهور وقال مع الغلام عقيقته فاهرقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى وقال الصدقة على المسكين صدقة وعلى ذى الرحم اثنتان صلة وصدقة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر وابن نمير قالا ثنا هشام ويزيد قال أنا هشام عن حفصة بنت سيرين عن سلمان ابن عامر الضبى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ابن نمير انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول مع الغلام عقيقته فاهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد يعنى ابن سلمة قال أنا أيوب وحبيب ويونس وقتادة عن محمد بن سيرين عن سلمان بن عامر الضبى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الغلام عقيقته فاهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا عاصم عن حفصة عن الرباب عن سليمان بن عامر الضبى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فان لم يجد تمرا فليفطر على ماء فانه له طهور حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس قال ثنا حماد يعنى ابن زيد عن أيوب عن محمد بن سيرين عن سلمان بن عامر لم يذكر أيوب النبي صلى الله عليه وسلم وهشام عن محمد عن سلمان رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم انه قال عن الغلام عقيقته فاهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس ثنا حماد بن سلمة عن أيوب وقتادة عن محمد بن سيرين عن سلمان بن عامر الضبى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الغلام عقيقته فاهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا ابن عون عن حفصة بنت سيرين عن الرباب أم الرائح بنت صليع عن سلمان بن عامر الضبى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصدقة على المسكين صدقة وهى على ذى القربى ثنتان صلة وصدقة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد قال أنا هشام عن حفصة عن سلمان بن عامر الضبى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الصدقة على المسكين صدقة والصدقة على ذى الرحم اثنتان صدقة وصلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الوهاب بن عطاء

[ 215 ]

عن ابن عون وسعيد عن محمد بن سيرين عن سلمان بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال مع الغلام عقيقته فاهريقوا عنه الدم وأميطوا عنه الاذى قال وكان ابن سيرين يقول ان لم يكن اماطة الاذى حلق الرأس فلا أدرى ما هو حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا همام ثنا قتادة عن ابن سيرين عن سلمان بن عامر الضبى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال مع الغلام عقيقته فاهريقوا عنه الدم وأميطوا عنه الاذى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عاصم عن حفصة عن سلمان بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال من وجد تمرا فليفطر عليه فان لم يجد تمرا فليفطر على ماء فان الماء طهور * (حديث ابى سعيد بن أبى فضالة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر أنا عبد الحميد يعنى ابن جعفر قال أخبرني ابى عن زياد بن ميناء عن أبى سعيد بن ابى فضالة الانصاري وكان من الصحابة انه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا جمع الله الاولين والاخرين ليوم لا ريب فيه نادى مناد من كان أشرك في عمل عمله لله عزوجل أحدا فليطلب ثوابه من عند غير الله فان الله أغنى الشركاء عن الشرك * (حديث محنف بن سليم رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن أبى عدى عن ابن عون عن أبى رملة قال ثناه مخنف بن سليم قال ونحن مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو واقف بعرفات فقال يا أيها الناس ان على كل أهل بيت أو على كل أهل بيت في كل عام اضحاة وعتيرة قال تدرون ما العتيرة قال ابن عون فلا أدرى ما ردوا قال هذه التى يقول الناس الرحبية * (حديث رجل من بنى الديل رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى عمران بن أبى أنس عن حنظلة ابن على عن رجل من بنى الديل قال صليت الظهر في بيتى ثم خرجت باباعر لى لاصدرها إلى الراعى فمررت برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلى بالناس الظهر فمضيت فلم أصل معه فلما أصدرت أباعرى ورجعت ذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لى ما منعك يا فلان ان تصلى معنا حين مررت بنا قال فقلت يا رسول الله انى قد كنت صليت في بيتى قال وان * (حديث قيس بن مخرمة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن ابن اسحق قال فحدثني المطلب بن عبد الله بن قيس ابن مخرمة بن المطلب بن عبد مناف عن أبيه عن جده قيس بن خرمة قال ولدت أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفيل فنحن لدان ولدنا مولدا واحدا * (حديث المطلب بن أبى وداعة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن ابن طاوس عن عكرمة بن خالد عن المطلب بن أبى وادعة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم سجد في النجم وسجد الناس معه قال المطلب ولم أسجد معهم وهو يومئذ مشرك قال المطلب فلا أدع السجود فيها أبدا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن خالد ثنا رباح عن معمر عن ابن طاوس عن عكرمة بن خالد عن جعفر بن المطلب بن أبى وداعة عن أبيه قال قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة سورة النجم فسجد وسجد من عنده فرفعت رأسي وأبيت ان أسجد ولم

[ 216 ]

يكن أسلم يومئذ المطلب وكان بعد ذلك لا يسمع أحد يقرأ بها الا سجد معه * (حديث عبد الرحمن بن أبى عميرة الازدي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حيوة بن شريج قال ثنا بقية قال حدثنى بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن أبى عميرة أن رسول الله صلى الله وسلم قال ما من الناس نفس مسلم يقبضها الله عز وجل تحب أن تعود اليكم وان لها الدنيا وما فيها غير الشهيد وقال ابن أبى عمرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لان أقتل في سبيل الله أحب إلى من أن يكون لى المدر والوبر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر ثنا الوليد بن مسلم ثنا سعيد عن عبد العزيز عن ربيعة بن يزيد عن عبد الرحمن بن أبى عميرة الازدي عن النبي صلى الله عليه وسلم انه ذكر معاوية وقال اللهم اجعله هاديا مهديا واهد به * (حديث محمد بن طلحة بن عبيد الله رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا أبو عوانة حدثنا هلال بن أبى حميد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى قال نظر عمر إلى أبى عبد الحميد أو ابن عبد الحميد شك أبو عوانة وكان اسمه محمدا ورجل يقول له يا محمد فعل الله بك وفعل وفعل قال وجعل يسبه قال فقال أمير المؤمنين عند ذلك يا ابن زيد ادن منى قال الا أرى محمدا يسب بك لا والله لا تدعى محمدا ما دمت حيا فسماه عبد الرحمن ثم أرسل إلى بنى طلحة ليغير أهلهم اسماءهم وهم يومئذ سبعة وسيدهم وأكبرهم محمد قال فقال محمد بن طلحة أنشدك الله يا أمير المؤمنين فوالله ان سمانى محمدا يعنى الا محمد صلى الله عليه وسلم فقال عمر قوموا لا سبيل إلى شئ سماه محمد * (حديث عثمان بن أبى العاص عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم عن الجريرى عن أبى العلاء بن الشخير ان عثمان قال يا رسول الله حال الشيطان بين وبين صلاتي وبين قراءتى قال ذاك شيطان يقال له خنزب فإذا انت حسسته فتعوذ بالله منه واتفل عن يسارك ثلاثا قال ففعلت ذاك فاذهبه الله عزوجل عنى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا سفيان عن سعيد الجريرى عن يزيد بن عبد الله بن الشخير عن عثمان بن أبى العاص الثقفى قال قلت يا رسول الله حال الشيطان فذكر معناه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد قال ثنا عمرو بن عثمان حدثنى موسى بن طلحة ان عثمان بن أبى العاص حدثه ان النبي صلى الله عليه وسلم أمره ان يؤم قومه قال ثم قال من أم قوما فليخفف فان فيهم الضعيف والكبير والمريض وذا الحاجة فإذا صلى وحده فيلصل كيف شاء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون ثنا حماد بن سلمة عن على بن زيد عن أبى نضرة قال أتينا عثمان بن أبى العاص في يوم جمعة لنعرض عليه مصحفا لنا على مصحفه فلما حضرت الجمعة أمرنا فاغتسلنا ثم أتينا بطيب فتطيبنا ثم جئنا المسجد فجلسنا إلى رجل فحدثنا عن الدجال ثم جاء عثمان بن أبى العاص فقمنا إليه فجلسنا فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يكون للمسلمين ثلاثة أمصار مصر بملتقى البحرين ومصر بالحيرة ومصر بالشام فيفزع الناس ثلاث فزعات فيخرج الدجال في اعراض الناس فيهزم من قبل المشرق فاول مصر يرده المصر الذى بملتقى البحرين فيصير أهله ثلاث فرق فرقة تقول نشامه ننظر ما هو وفرقة تلحق بالاعراب وفرقة تلحق بالمصر الذى يليهم ومع الدجال سبعون ألفا عليهم السيجان وأكثر تبعه اليهود والنساء ثم يأتي المصر الذى يليه فيصير أهله ثلاث فرق فرقة تقول نشامه وننظر ما هو

[ 217 ]

وفرقة تلحق بالاعراب وفرقة تلحق بالمصر الذى يليهم بغربي الشام وينحاز المسلمون إلى عقبة أفيق فيبعثون سرحا لهم فيصاب سرحهم فيشتد ذلك عليهم وتصيبهم مجاعة شديدة وجهد شديد حتى ان أحدهم ليحرق وتر قوسه فيأكله فبينما هم كذلك إذ نادى مناد من السحور يا أيها الناس أتاكم الغوث ثلاثا فيقول بعضهم لبعض ان هذا الصوت رجل شبعان وينزل عيسى بن مريم عليه السلام عند صلاة الفجر فيقول له أميرهم روح الله تقدم صل فيقول هذه الامة امراء بعضهم على بعض فيتقدم أميرهم فيصلى فإذا قضى صلاته أخذ عيسى حربته فيذهب نحو الدجال فإذا رآه الدجال ذاب كما يذوب الرصاص فيضع حربته بين ثندونه فيقتله وينهزم أصحابه فليس يومئذ شئ يوراى منهم أحدا حتى ان الشجرة لتقول يا مؤمن هذا كافر ويقول الحجر يا مؤمن هذا كافر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة ثنا على بن زيد عن أبى نضرة قال أتينا عثمان بن أبى العاص لنعرض عليه مصحفا لنا على مصحفه فذكر معناه الا انه قال فليس شئ يومئذ يجن منهم أحدا أو قال ذاب كما يذوب الرصاص حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم قال ثنا ليث حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن سعيد بن أبى هند ان مطرفا رجل من بنى عامر بن صعصعة حدثه ان عثمان بن أبى العاص الثقفى دعا له بلبن ليسقيه قال مطرف انى صائم فقال عثمان سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الصيام جنة من النار كجنة أحدكم من القتال وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول صيام حسن ثلاثة أيام من الشهر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح بن عبادة ثنا حماد بن سلمة قال ثنا على بن زيد عن الحسن عن عثمان بن أبى العاص عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ينادى كل ليلة ساعة فيها مناد هل من داع فاستجيت له هل من سائل فاعطيه هل من مستغفر فاغفر له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا حماد بن سلمة عن الجريرى عن أبى العلاء عن عثمان بن أبى العاص وامرأة قيس انهما سمعا النبي صلى الله عليه وسلم قال أحدهما سمعته يقول اللهم اغفر لى ذنبي خطئي وعمدي اللهم انى أستهديك لارشد أمرى وأعوذ بك من شر نفسي حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا حماد بن سلمة عن سعيد بن الجريرى عن أبى العلاء عن مطرف بن عبد الله ان عثمان بن أبى العاص قال يا رسول الله اجعلني امام قومي قال اقتد باضعفهم واتخذ مؤذنا لا يأخذ على اذانه أجرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان الهاشمي ثنا اسمعيل يعنى ابن جعفر المدينى اخبرني يزيد يعنى ابن خصيفة عن عمرو بن عبد الله بن كعب السلمى ان نافع بن جبير أخبره ان عثمان بن أبى العاص قدم على النبي صلى الله عليه وسلم وقد أخذه وجع قد كاد يبطله فذكر ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فزعم ان النبي صلى الله عليه وسلم فزعم ان النبي صلى الله عليه وسلم قال له ضع يمينك على مكانك الذى تشتكى فامسح بها سبع مرات وقل أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد في كل مسحة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن سلمة الحرانى عن ابن اسحق يعنى محمدا عن عبيد الله بن طلحة بن كريز عن الحسن قال دعى عثمان بن أبى العاص إلى خثان فابى ان يجيب فقيل له فقال انا كنا لا نأتى الختان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا ندعى له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة أنا سعيد الجريرى عن أبى العلاء عن مطرف قال دخلت عى عثمان بن أبى العاص فامر لى بلبن لقحة فقلت انى صائم فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الصوم جنة من عذاب الله كجنة أحدكم من القتال وصيام حسن ثلاث أيام من كل شهر قال وكان آخر شئ عهده النبي صلى الله عليه وسلم

[ 218 ]

إلى ان قال جوز في صلاتك واقدر الناس باضعفهم فان منهم الصغير والكبير والضعيف وذا الحاجة حدثنا عبد الله حدثنى عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس ثنا حماد عن الجريرى عن أبى العلاء عن مطرف قال دخلت على عثمان بن أبى العاص فذكر معناه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد وعفان المعنى قالا ثنا حماد بن سلمة ثنا على بن زيد عن الحسن ان ابن عامر استعمل كلاب بنى أمية على الايلة وعثمان بن أبى العاص في أرضه فاتاه عثمان فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عبد الصمد في حديثه يقول ان في الليل ساعة تفتح فيها أبواب السماء ينادى مناد هل من سائل فاعطيه هل من داع فاستجيت له هل من مستغفر فاغفر له قالا جميعا وان داود خرج ذات ليلة فقال لا يسأل الله عزوجل أحد شيأ الا أعطاه الا أن يكون ساحرا أو عشارا فدعا كلاب بقرقور فركب فيه وانحدر إلى ابن عامر فقال دونك عملك قال لم قال حدثنا عثمان بكذا وكذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا حماد بن سلمة عن حميد عن الحسن عن عثمان بن أبى العاص ان وفد ثقيف قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فانزلهم المسجد ليكون أرق لقلوبهم فاشترطوا على النبي صلى الله عليه وسلم ان لا يحشروا ولا يعشروا ولا يجبوا ولا يستعمل عليهم غيرهم قال فقال ان لكم أن لا تحشروا ولا تعشروا ولا يستعمل عليكم غيركم وقال النبي صلى الله عليه وسلم لا خير في دين لا ركوع فيه قال وقال عثمان بن أبى العاص يا رسول الله علمني القرآن واجعلني امام قومي حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا وهيب قال ثنا عبد الله بن عثمان عن دواد بن أبى عاصم عن عثمان بن أبى العاص ان آخر ما فارقه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا صليت بقوم فخفف بهم حتى وقت لى اقرأ باسم ربك الذى خلق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا حماد بن سلمة ثنا على بن زيد عن الحسن بن عثمان بن أبى العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ينادى كل ليلة مناد هل من سائل فاعطيه هل من مستغفر فاغفر له هل من داع فاستجيب له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية بن عمرو عن زائده عن عبد الله بن خشيم قال حدثنى داود بن أبى عاصم الثقفى عن عثمان بن أبى العاص ان آخر كلام كلمني به رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استعملني على الطائف فقال خفف الصلاة على الناس حتى وقت لى اقرا باسم ربك الذى خلق وأشباهها من القرآن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا عبد الله يعنى ابن عبد الرحمن بن يعلى الطائفي عن عبد الله بن الحكم انه سمع عثمان بن أبى العاص يقول استعملني رسول الله صلى الله عليه وسلم على الطائف وكان آخر ما عهده إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال خفف على الناس الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا هريم عن ليث عن شهر بن حوشب عن عثمان بن أبى العاص قال كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا إذ شخص ببصره ثم صوبه حتى كاد ان يلزقه بالارض قال ثم شخص ببصره فقال أتانى جبريل عليه السلام فأمرني أن أضع هذه الاية بهذا الموضع من هذه السورة ان الله يامر بالعدل والاحسان وايتاء ذى القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغى يعظكم لعلكم تذكرون * (حديث زياد بن لبيد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن سالم بن ابى الجعد عن زياد بن لبيد قال ذكر النبي صلى الله عليه وسلم شيأ قال وذاك عند أوان ذهاب العلم قال قلنا يا رسول الله وكيف يذهب العلم ونحن نقرأ

[ 219 ]

القرآن ونقرئه ابناءنا ويقرئه أبناؤنا أبناءهم إلى يوم القيامة قال ثكلتك امك يا ابن أم لبيد ان كنت لاراك من أفقه رجل بالمدينة أو ليس هذه اليهود والنصارى يقرؤن التوراة والانجيل فلا ينتفعون مما فيهما بشئ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت سالم بن أبى الجعد يحدث عن ابن لبيد الانصاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا أوان ذهاب العلم قال شعبة أو قال هذا أوان انقطاع العلم فقلت وكيف وفينا كتاب الله نعلمه أبناءنا ويعلمه أبناؤنا ابناءهم قال ثكلتك أمك ابن لبيد ما كنت أحسبك الا من أعقل أهل المدينة اليس اليهود والنصارى فيهم كتاب الله تعالى قال شعبة أو قال أليس اليهود والنصارى فيهم التوارة والانجيل ثم لم ينتفعوا منه بشئ أو قال اليس اليهود والنصارى أو أهل الكتاب شعبة يقول ذلك فيهم كتاب الله عزوجل * (حديث عبيد بن خالد السلمى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عمرو بن ميمون عن عبد الله ابن ربيعة عن عبيد الله بن خالد السلمى قال آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين رجلين فقتل أحدهما ومات الاخر بعده فصلينا عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قلتم قالوا دعونا له اللهم الحقه بصاحبه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فاين صلاته بعد صلاته وأين صومه بعد صومه وأين عمله بعد عمله شك في الصلاة والعمل شعبة في أحدهما الذى بينهما كما بين السماء والارض حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت عمرو بن ميمون يحدث عن عبد الله بن ربيعة السلمى عن عبيد ابن خالد وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال آخى النبي صلى الله عليه وسلم بين رجلين فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة ثنا ابن مرة قال سمعت عمرو بن ميمون عن عبد الله بن ربيعة عن عبيد بن خالد رجل من بنى سليم قال آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين رجلين فقتل أحدهما ومات الاخر بعده فصلينا عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قلتم قالوا دعونا له أن يغفر له وأن يرحمه وأن يلحقه بصاحبه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فاين صلاته بعد صلاته وعمله بعد عمله أو صيامة بعد صيامه قال ان ما بينها كما بين السماء والارض حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد قال حدثنى منصور عن تميم بن سلمة أو سعد بن عبيدة عن عبيد بن خالد السلمى وكان من أصحاب النبي صلى عليه وسلم قال موت الفجأة خذة أسف وحدث به مرة عن النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن منصور عن تميم بن سلمة عن عبيد بن خالد السلمى وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في موت الفجأة أخذة أسف * (حديث معاذ بن عفراء عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة وحجاج قال انا شعبة عن سعد بن ابراهيم عن نصر بن عبد الرحمن عن جده معاذ بن عفراء القرشى أنه طاف بالبيت مع معاذ بن عفراء بعد العصر أو بعد الصبح فلم يصلى فسألته فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا صلاة بعد صلاتين بعد الغداة حتى تطلع الشمس وبعد العصر حتى تغرب الشمس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة قال سعد بن ابراهيم أخبرني قال سمعت نصر بن عبد الرحمن عن جده معاذ بن عفراء أنه طاف مع معاذ بن عفراء فلم يصل بعد العصر أو

[ 220 ]

بعد الصبح فقال ما يمنعك أن تصلى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى أو يقول لا صلاة بعد الصبح حتى تطلع الشمس وبعد العصر حتى تغرب الشمس * (حديث ثابت بن يزيد بن وداعة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عدى بن ثابت عن زيد بن وهب يحدث عن ثابت بن وادعة عن النبي صلى الله عليه وسلم أن رجلا أتاه بضباب قد احترشها فجعل ينظر إلى ضب منها ثم قال ان أمة مسخت فلا أدرى لعل هذا منها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة قال أخبرني عدى بن ثابت قال سمعت زيد بن وهب يحدث عن ثابت بن وداعة قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم بضباب قد احترشها قال فجعل ينظر إليه ويقلبه وقال ان أمة مسخت فلا يدرى ما فعلت وانى لا أدرى لعل هذا منها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة عن عدى بن ثابت عن زيد بن وهب عن ثابت بن وداعة أن رجلا من بنى فزارة أتى النبي صلى الله عليه وسلم بضباب قال فجعل يقلب ضبا منها بين يديه فقال ان أمة مسخت قال وأكثر علمي أنه قال ما أدرى لعل هذا منها قال شعبة وقال حصين عن زيد بن وهب عن حذيفة قال فذكر شيأ نحوا من هذا قال فلم يامره ولم ينه أحدا عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين ثنا يزيد بن عطاء عن حصين عن زيد وهب الجهنى عن ثابت بن يزيد بن وداعة الانصاري قال اصطدنا ضبابا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض مغازيه قال فطبخ الناس وشووا قال فاخذت ضبا فشويته فاتيت به رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعته بين يديه فاخذ عودا فجعل يقلب به أصابعه أو يعدها ثم قال ان أمة من بنى اسرائيل مسخت دواب في الارض وانى لا أدرى أي الدواب هي قال قلت ان الناس قد شووا قال فلم ياكل منه ولم ينههم عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ومحمد بن جعفر قالا ثنا شعبة قال عفان في حديثه قال الحكم أخبرني عن زيد بن وهب عن البراء بن عازب عن ثابت بن وداعة قال انه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بضب فقال أمة مسخت والله أعلم قال عفان فالله أعلم * (حديث نعيم بن النجام رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن عبيد بن عمير عن شيخ سماه عن نعيم بن النجام قال سمعت مؤذن النبي صلى الله عليه وسلم في ليلة باردة وأنا في لحافى فتمنيت أن يقول صلوا في رحالكم فلما بلغ حى على الفلاح قال صلوا في رحالكم ثم سألت عنها فإذا النبي صلى الله عليه وسلم قد أمره بذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عياش ثنا اسمعيل بن عياس قال حدثنى يحيى بن سعيد قال أخبرني محمد بن يحيى بن حبان عن نعيم بن النحام قال نودى بالصبح في يوم بارد وأنا في مرط امرأتي فقلت ليت المنادى قال من قعد فلا حرج عليه فنادى منادى النبي صلى الله عليه وسلم في آخر أذانه ومن قعد فلا حرج عليه * (حديث أبى خداش السلمى عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد قال ثنا حيوة بن شريح ثنا أبو عثمان الوليد بن أبى الوليد المدنى أن عمران بن أنس حدثه عن أبى خداش السلمى انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول من هجر أخاه سنة فهو كسفك دمه * (حديث خالد بن عدى الجهنى عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سعيد بن أبى أيوب حدثنى أبو الأسود عن بكير بن عبد

[ 221 ]

الله عن بسر بن سعيد عن خالد بن عدى الجهنى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من بلغه معروف عن أخيه من غير مسألة ولا اشراف نفس فليقبله ولا يرده فانما هو رزق ساقه الله عزوجل إليه * (حديث الحرث بن زياد عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا محمد بن عمرو عن سعد بن المنذر بن أبى حميد الساعدي عن حمزة بن أبى أسيد قال سمعت الحرث بن زياد صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحب الانصار أحبه الله حين يلقاه ومن أبغض الانصار أبغضه الله حين يلقاه * (حديث أبى لاس الخزاعى ويقال له ابن لاس رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبيد ثنا محمد بن اسحق عن محمد بن ابراهيم عن عمرو بن الحكم بن ثوبان عن أبى لاس الخزاعى قال حملنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على ابل من ابل الصدقة للحج فقلنا يا رسول الله ما نرى أن تحملنا هذه قال ما من بعير لنا الا في ذروته شيطان فاذكروا اسم الله عليها إذا ركبتموها كما أمرتكم ثم امتهنوها لانفسكم فانما يحمل الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن ابن اسحق حدثنى محمد بن ابراهيم بن الحرث عن عمرو بن الحكم بن ثوبان وكان ثقة عن ابن لاس الخزاعى قال حملنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على ابل الصدقة ضعاف إلى الحج قال فقلنا له يا رسول الله ان هذه الابل ضعاف نخشى أن لا تحملنا قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من بعير الا في ذروته شيطان فاركبوهن واذكروا اسم الله عليهن كما أمرتم ثم امتهنوهن لانفسكم فانما يحمل الله عزوجل * (حديث يزيد بن السائب بن يزيد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن ابن أبى ذئب عن عبد الله بن السائب عن أبيه عن جده انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يأخذن أحدكم متاع صاحبه جادا ولا لاعبا وإذا وجد أحدكم عصا صاحبه فليرددها عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا ابن أبى ذئب عن عبد الله بن السائب بن يزيد عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يأخذن أحدكم متاع صاحبه لعبا جادا وإذا وجد أحدكم عصا أخيه فليرددها عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن ابن أبى ذئب قال حدثنى عبد الله بن السائب بن يزيد عن ابيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يأخذن أحدكم متاع صاحبه لعبا جادا وإذا اخذ احدكم عصا اخيه فليرددها عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد ثنا ابن لهيعة عن حفص بن هاشم بن عتبة بن أبى وقاص عن السائب بن يزيد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دعا فرفع يديه مسح وجهه بيديه قال عبد الله وقد خالفوا قتيبة في اسناد هذا الحديث وأبى حسب قتيبة وهو فيه يقولون عن خلاد بن السائب عن أبيه * (حديث عبد الله بن حبيبة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الملك بن عمرو ثنا مجمع بن يعقوب من أهل قباء قال حدثنى محمد بن اسمعيل أن بعض أهله قال لجده من قبل امه وهو عبد الله بن أبى حبيبة ما أدركت من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أتانا في مسجدنا هذا فجئت فجلست إلى جنبه فاتى بشراب فشرب ثم ناولنى وأنا عن يمينه قال ورأيته يومئذ صلى في نعليه وأنا يومئذ غلام * (حديث الشريد بن سويد الثقفى رضى الله تعالى عنه) *

[ 222 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا حماد بن سلمة ثنا محمد بن عمرو وعن أبى سلمة عن الشريد أن أمه أوصت أن يعتق عنها رقبة مؤمنة فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال عندي جارية سوداء أو نوبية فاعتقها فقال ائت بها فدعوتها فجاءت فقال لها من ربك قالت الله قال من أنا فقالت أنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اعتقها فانها مؤمنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا وبر بن ابى دليلة شيخ من أهل الطائف عن محمد بن ميمون بن مسيكة وأثنى عليه خيرا عن عمرو بن الشريد عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لى الواجد يحل عرضه وعقوبته قال وكيع عرضه شكايته وعقوبته حبسه * (حديث جار لخديجة بنت خويلد رضى الله تعالى عنها) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اسامة حماد بن اسامة ثنا هشام يعنى ابن عروة عن ابيه قال حدثنى جار لخديجة بنت خويلد انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول لخديجة أي خديجة والله لا أعبد اللات والعزى والله لا أعبد ابدا قال فتقول خديجة خل اللات خل العزى قال كانت صنمهم التى كانوا يعبدون ثم يضطجعون * (حديث يعلى بن أمية رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن ابن جريج قال أخبرني عطاء أن صفوان بن يعلى بن امية أخبره أن يعلى كان يقول لعمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه ليتنى أرى النبي صلى الله عليه وسلم حين ينزل عليه قال فلما كان بالجعرانة وعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوب قد أظل به معه ناس من أصحابه منهم عمر إذا جاءه رجل عليه جبة متضمخا بطيب قال فقال يا رسول الله كيف ترى في رجل أحرم بعمرة في جبة بعد ما تضمخ بطيب فنظر النبي صلى الله عليه وسلم ساعة ثم سكت فجاءه الوحى فاشار عمر إلى يعلى أن تعال فجاء يعلى فادخل رأسه فإذا النبي صلى الله عليه وسلم أما الطيب الذى بك فاغسله ثلاث مرات وأما الجبة فانزعها ثم اصنع في عمرتك كما تصنع في حجتك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن ابن جريج قال أخبرني عطاء قال أخبرني صفوان بن يعلى بن أمية عن أبيه قال قاتل أجيرى رجلا فعض يده فنزع يده من فيه فاندر ثنيته فاتى النبي صلى الله عليه وسلم فاهدره وقال فيدع يده في فيك تقضمها كما يقضم الفحل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز بن أسد ثنا همام عن قتادة عن عطاء عن صفوان بن يعلى بن أمية عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أتتك رسلي فاعطهم أو قال فادفع إليهم ثلاثين درعا وثلاثين بعيرا أو أقل من ذلك فقال له العارية مؤداة يا رسول الله صلى الله قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم نعم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا ابن جريج قال أخبرني سليمان بن عتيق عن عبد الله بن بابيه عن بعض بنى يعلى بن أمية عن يعلى بن أمية قال كنت مع عمر رضى الله تعالى عنه فاستلم الركن قال يعلى وكنت مما يلى البيت فلما بلغت الركن الغربي الذى يلى الاسود وحدرت بين يديه لاستلم فقال ما شأنك قلت الا تستلم هذين قال ألم تطف مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت بلى قال أرأيته يستلم هذين الركنين بعين الغربيين قلت لا قال فليس لك فيه أسوة حسنة قلت بلى قال فانفذ عنك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن الوليد قال ثنا سفيان عن ابن جريج عن رجل عن ابن يعلى عن يعلى قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم مضطبعا برداء حضرمى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن ابن اسحق قال حدثنى عطاء بن أبى رباح عن صفوان بن عبد الله بن صفوان

[ 223 ]

عن عميه يعلى بن أمية وسلمه بن أمية قالا خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك معنا صاحب لنا فاقتتل هو ورجل من المسلمين فعض ذلك الرجل بذراعه فاجتبذ يده من فيه فطرح ثنيته فذهب الرجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأله العقل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ينطلق أحدكم إلى أخيه يعضه عضيض الفحل ثم ياتي يلتمس العقل لا دية لك قال فاطلها رسول الله صلى الله عليه وسلم يعنى فابطلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن قتادة عن عطاء بن أبى رباح عن ابن يعلى عن يعلى عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل حديث قتادة عن زرارة عن عمران في الذى يعض أحدهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عمر بن هرون البلخى أبو حفص ثنا ابن جريج عن بعض بنى على بن أمية عن أبيه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم مضطبعا بين الصفا والمروة ببرد له نجرانى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا سفيان عن ابن جريج عن ابن يعلى عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم لما قدم طاف بالبيت وهو مضطبع ببرد له حضرمى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الهيثم بن خارجة قال ثنا بشير بن طلحة أبو نصر الحضرمي أو الخشنى عن خالد بن دريك عن يعلى بن امية قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يبعثنى في سرايا فبعثني ذات يوم في سرية وكان رجل يركب ثقلى فقلت له ارحل فان النبي صلى الله عليه وسلم قد بعثنى في سرية فقال ما أنا بخارج معك قلت ولم قال حتى تجعل لى ثلاثة دنانير قلت الان حيث ودعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أنا راجع إليه أرحل ولك ثلاثة دنانير فلما رجعت من غزاتي ذكرت ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فقال ليس له من غزاته هذه ومن دنياه ومن آخرته الا ثلاثة الا دنانير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ان محمد قال ثنا ليث يعنى ابن سعد قال حدثنى عقيل بن خالد عن ابن شهاب عن عمرو بن عبد الرحمن بن امية أن أباه أخبره أن يعلى قال جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبى امية يوم الفتح فقلت يا رسول الله بايع أبى على الهجرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بل ابايعه على الجهاد فقد انقطعت الهجرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عاصم ثنا عبد الله بن امية بن عثمان القرشى قال ثنا محمد بن حيى بن يعلى بن امية عن أبيه قال رأيت يعلى يصلى قبل أن تطلع الشمس فقال له رجل أو قيل له أنت رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم تصلى قبل أن تطلع الشمس قال يعلى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الشمس تطلع بين قرنى شيطان قال له يعلى فان تطلع الشمس وأنت في أمر الله خير من أن تطلع وانت لاه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عاصم قال ثنا عبد الله بن امية قال حدثنى محمد بن حيى قال حدثنى صفوان بن يعلى عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال البحر هو جهنم قالوا ليعلى فقال الا ترون ان الله عزوجل يقول نارا أحاط بهم سرادقها قال لا والذى نفس يعلى بيده لا أدخلها أبدا حتى اعرض على الله عزوجل ولا يصبينى منها قطره حتى ألقى الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن عمرو يعنى ابن دينار عن عطاء عن صفوان عن أبيه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر يقرأ ونادوا يا مالك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون قال أنا ابن وهب قال أخبرني عمرو بن الحرث عن ابن شهاب عن عمرو بن عبد الرحمن بن امية بن أخى يعلى بن امية حدثه أن أباه أخبره أن يعلى بن امية قال جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبى يوم الفتح فقلت له يا رسول الله بايع أبى على الهجرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بل ابايعه على الجهاد وقد انقطعت الهجرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا فليح عن

[ 224 ]

ابن شهاب عن عمرو بن عبد الرحمن بن يعلى بن امية باسناد مثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم ثنا منصور و عبد الملك عن عطاء عن يعلى بن أمية قال جاء اعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه جبة وعليه ردع من زعفران فقال يا رسول الله انى أحرمت فيما ترى والناس يسخرون منى وأطرق هنيهة قال ثم دعاه فقال اخلع عنك هذه الجبة واغسل عنك هذا الزعفران واصنع في عمرتك كما تصنع في حجك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن عمرو عن عطاء عن صفوان بن يعلى عن أبيه قال سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم وهو متضمخ بخلوق وعليه مقطعات فقال أهللت بعمرة قال انزع هذه واغتسل واصنع في عمرتك ما تصنع في حجك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل عن ابن جريج قال أخبرني عطاء عن صفوان بن يعلى عن يعلى بن أمية قال غزوت مع النبي صلى الله عليه وسلم جيش العسرة وكان من أوثق أعمالي في نفسي وكان لى أجير فقاتل انسانا فعض أحدهما صاحبه فانتزع أصبعه فاندر ثنيته وقال أفيدع يده في فيك تقضمها قال أحسبه كما يقضم الفحل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا عبد الملك عن عطاء عن يعلى بن أمية أنه كان مع عمر في سفر وأنه طلب إلى عمر أن يريه النبي صلى الله عليه وسلم إذا نزل عليه قال فبينما النبي صلى الله عليه وسلم في سفر وعليه ستر مستور من الشمس إذ أتاه رجل عليه جبة وعليها ردع من زعفران فقال يا رسول الله انى أحرمت بعمرة وان الناس يسخرون منى فكيف أصنع قال فسكت النبي صلى الله عليه وسلم فلم يجبه فبينا هو كذلك إذ أومأ إلى عمر بيده فادخلت رأسي معهم في السترة فإذا النبي صلى الله عليه وسلم محمر وجنتاه له غطيط ساعة ثم سرى عنه فجلس فقال أين السائل عن العمرة فقام إليه الرجل فقال انزع جبتك هذه عنك وما كنت صانعا في حجتك إذا أحرمت فاصنعه في عمرتك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن ابن أبى ليلى عن عطاء عن يعلى بن أمية قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله عزوجل يحب الحياء والستر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن ابن جريج عن ابن يعلى عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم لما قدم طائف بالبيت وهو مضطبع ببرد له حضرمى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا أبو بكر ابن عياش عن عبد الملك بن أبى سليمان عن عطاء عن صفوان بن يعلى بن أمية عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله عزوجل حيى ستير فإذا أراد أحدكم أن يغتسل فليتوار بشئ * (حديث عبد الرحمن بن أبى قراد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد ثنا عبد الله قال وحدثني محمد بن يحيى بن سعيد القطان قال ثنا أبى وحدثني يحيى بن معين قال حدثنى يحيى بن سعيد عن أبى جعفر الخطمى قال حدثنى عمارة بن خزيمة والحرث بن فضيل عن عبد الرحمن بن أبى قراد قال خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم حاجا فرأيته خرج من الخلاة فاتبعته بالاداوة أو القدح فجلست له بالطريق وكان إذا أتى حاجة أبعد * (حديث رجلين أتيا النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن هشام قال ثنا أبى ان عبيد الله بن عدى حدثه ان رجلين أخبراه انهما أتيا النبي صلى الله عليه وسلم يسالانه من الصدقة فقلب فيهما البصر ورأهما جلدين فقال ان شئتما أعطيتكما ولا حظ فيها لغنى ولا لقوى مكتسب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا هشام عن أبيه عن عبيد الله قال حدثنى رجلان انها أتيا النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع قال فصعد فيهما فذكر

[ 225 ]

الحديث * (حديث ذؤيب أبى قبيصة بن ذؤيب رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا سعيد عن قتادة عن سنان بن سلمة عن ابن عباس ان ذؤيبا أبا قبيصة حدثه ان نبى الله صلى الله عليه وسلم كان يبعث بالبدن فيقول ان عطب منها شئ فخشيت عليه فانحرها واغمس نعلها في دمها واضرب صفحتها ولا تأكل منها أنت ولا أحد من رفقتك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن قتادة عن سنان بن سلمه عن ابن عباس ان ذؤيبا أخبره ان النبي صلى الله عليه وسلم بعث معه ببدنتين وأمره ان عرض لهما شئ أو عطبة أن ينحرهما ثم يغمس نعالهما في دمائهما ثم يضرب بنعل كل واحدة صفحتها ويخليهما للناس ولا يأكل منها هو ولا أحد من أصحابه قال عبد الرزاق وكان يقول مرسل يعنى معمرا عن قتادة ثم كتبته له من كتاب سعيد فاعطيته فنظر فقرأه فقال نعم ولكني أهاب إذا لم أنظر في الكتاب * (حديث محمد بن سلمة الانصاري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا محمد بن جعفر غندر ويحيى بن زكريا بن أبى زائدة قالا ثنا الحجاج بن ارطاة عن محمد بن سليمان عن عمه قال ابن أبى زائدة سهل بن أبى حثمة قال رأيت محمد بن سلمة يطارد امرأة من الانصار يريد ان ينظر إليها قال ابن أبى زائدة بثينة ابنة الضحاك يريد ان ينظر إليها فقلت أنت صاحب رسول الله صلى عليه وسلم وتفعل هذا قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا ألقى الله عزوجل في قلب امرئ خطبة امرأة فلا بأس ان ينظر إليها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج بن النعمان قال ثنا عباد بن العوام قال ثنا حجاج بن ارطاة عن محمد بن سليمان بن أبى حثمة عن عمه سهل بن أبى حثمة قال رأيت محمد بن مسلمة يطارد بثينة ابنة الضحاك أخت أبى جبيرة بن الضحاك وهى على اجار لهم فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن قبيصة بن ذؤيب ان أبا بكر رضى الله تعالى عنه قال هل سمع أحد منكم من رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها شيأ فقام المغيرة بن شعبة فقال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقضى لها بالسدس فقال هل سمع ذلك معك أحد فقام محمد بن مسلمة فقال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقضى لها بالسدس فاعطاها أبو بكر السدس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب قال أخبرني سهل بن أبى الصلت قال سمعت الحسن يقول ان عليا بعث إلى محمد بن مسلمه فجئ به فقال ما خلفك عن هذا الامر قال دفع إلى ابن عمك يعنى النبي صلى الله عليه وسلم سيفا فقال قاتل به ما قوتل العدو فإذا رأيت الناس يقتل بعضهم بعضا فاعمد به إلى صخرة فاضربه بها ثم الزم بيتك حتى تأتيك منة قاضية أو يد خاطئة قال حلوا عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن سليمان يعنى الرازي قال سمعت مالك بن أنس واسحق بن عيسى قال أخبرني مالك عن الزهري عن عثمان بن خرشة قال أبى وقال اسحق بن عيسى عن عثمان بن خرشة قال عبد الله وثنا مصعب الزبيري عن مالك مثله فقال عثمان انى اسحق بن خرشة من بنى عامر بن لؤى ولم يسنده عن الزهري أحد الا مالك عن قبيصة بن ذؤيب قال جاءت الجدة إلى أبى بكر رضى الله تعالى عنه تسأله ميراثا فقال ما أعلم لك في كتاب الله شيأ ولا أعلم لك في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم من شئ حتى أسأل الناس فسأل فقال المغيرة بن شعبة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم جعل لها السدس فقال من يشهد معك أو من يعلم معك فقام محمد بن مسلمة فقال مثل ذلك

[ 226 ]

فانفذه لها وقال اسحق بن عيسى هل معك غيرك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن ثور عن رجل من أهل البصرة عن محمد بن مسلمة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا قذف الله عزوجل في قلب امرئ خطبة امرأة فلا بأس ان ينظر إليها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا زياد بن مسلم أبو عمر ثنا أبو الأشعث الصنعانى قال بعثنا يزيد بن معاوية إلى ابن الزبير فلما قدمت المدينة دخلت على فلان سمى زياد اسمه فقال ان الناس قد صنعوا ما صنعوا فما ترى فقال أوصاني خليلي أبو القاسم صلى الله عليه وسلم ان أدركت شيأ من هذه الفتن فاعمد إلى أحد فاكسر به حد سيفك ثم أقعد في بيتك قال فان دخل عليك أحد إلى البيت فقم إلى المخدع فان دخل عليك المخدع فاجث على ركبتيك وقل بؤ باثمى واثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين فقد كسرت حد سيفى وقعدت في بيتى * (حديث عطية السعدى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن سماك بن الفضل عن عروة بن محمد بن عطية عن أبيه عن جده قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اليد المعطية خير من اليد السفلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن خالد حدثنى أمية بن شبل وغيره عن عروة بن محمد قال حدثنى أبى عن جدى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استشاط السلطان تسلط الشيطان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن خالد قال ثنا أبو وائل صنعاني مرادى قال كنا جلوسا عند عروة بن محمد قال إذا دخل عليه رجل فكلمه بكلام أغضبه قال فلما ان غضب قام ثم عاد الينا وقد توضأ فقال حدثنى أبى عن جدى عطية وقد كانت له صحبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الغضب من الشيطان وان الشيطان خلق من النار وانما تطفأ النار بالماء فإذا غضب أحدكم فليتوضأ * (تمام حديث أسيد بن حضير رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا ابن جريج أخبرني عكرمة بن خالد عن أسيد بن حضير الانصاري ثم أحد بنى حارثة انه أخبره انه كان عاملا على اليمامة وان مروان كتب إليه أن معاوية كتب إليه ايما رجل سرق منه سرقة فهو أحق بها بالثمن حيث وجدها قال فكتبت إلى مروان أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى أنه إذا كان الذى ابتاعها من الذى سرقها غير متهم خير سيدها فان شاء أخذ الذى سرق منه بالثمن وان شاء اتبع سارقه قال وقضى بذلك أبو بكر وعمر وعثمان رضى الله تعالى عنهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا ابن جريج قال سألت عطاء فذكر مثله قال سمعت أنه يقال خد مالك حيث وجدته ولقد أخبرني عكرمة بن خالد أن أسيد بن حضير الانصاري ثم أحد بنى حارثة أخبره أنه كان عاملا على اليمامة فذكر معناه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هوذة بن خليفة ثنا ابن جريج قال حدثنى عكرمة بن خالد أن أسيد بن حضير بن سماك حدثه قال كتب معاوية إلى مروان بن الحكم إذا سرق الرجل فذكر الحديث * (حديث مجمع بن جارية رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن عبيد الله بن ثعلبة الانصاري عن عبد الله بن زيد الانصاري عن مجمع بن جارية قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يقتل ابن مريم الدجال بباب لد أو إلى جانب لد * (حديث عبد الرحمن بن غنم الاشعري رضى الله تعالى عنه) *

[ 227 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا همام ثنا عبد الله بن أبى حسين المكى عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال من قبل أن ينصرف ويثنى رجله من صلاة المغرب والصبح لا له الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد بيده الخير يحيى ويميت وهو عل كل شئ قدير عشر مرات كتب له بكل واحدة عشر حسنات ومحيت عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات وكانت حرزا من كل مكروه وحرزا من الشيطان الرجيم ولم يحل الذنب يدركه الا الشرك فكان من أفضل الناس عملا الا رجلا يفضله يقول افضل مما قال حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع ثنا عبد الرحمن عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العتل الزنيم فقال هو الشديد الخلق المصحح الاكول الشروب الواجد للطعام والشراب الظلوم للناس رحب الجوف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع حدثنى عبد الحميد بن بهرام عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان سبطا من بنى اسرائيل هلك لا يدرى اين مهلكه وأنا أخاف ان تكون هذه الضباب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا عبد الحميد عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدخل الجنة الجواظ والجعظرى والعتل الزنيم قال هو سقط من كتاب أبى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا عبد الحميد بن بهرام عن شهر بن حوشب عن ابن غنم الاشعري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لابي بكر وعمر رضى الله تعالى عنهما لو اجتمعتما في مشورة ما خالفتكما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا عبد الحميد بن بهرام قال سمعت شهر بن حوشب قال حدثنى عبد الرحمن بن غنم أن الدارى كان يهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم كل عام راوية من خمر فلما كان عام حرمت فجاء براوية فلما نظر إليه نبى الله صلى الله عليه وسلم قال هل شعرت انها قد حرمت بعدك قال يا رسول الله أفلا أبيعها فانتفع بثمنها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الله اليهود انطلقوا إلى ما حرم عليهم من شحوم البقر والغنم فاذابوه فجعلوه ثمنا له فباعوا به ما يأكلون وان الخمر حرام وثمنها حرام وان الخمر حرام وثمنها حرام وان الخمر حرام وثمنها حرام حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم قال ثنا عبد الحميد قال ثنا شهر عن ابن غنم أن الدراى كان يهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر معناه الا أنه قال فاذابوه وجعلوه اهالة فباعوا به ما ياكلون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا هشام عن قتادة عن شهر عن عبد الرحمن بن غنم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من تحلى أو حلى بخز بصيصة من ذهب كوى بها يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن ابن أبى الحسين عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم خيار عباد الله الذين إذا رؤا ذكر الله وشرار عباد الله الشاؤن بالنميمة المفرقون بين الاحبة الباغون البرآء العنت * (حديث وابصة بن معبد الاسدي نزل الرقة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن معاوية بن صالح عن أبى عبد الرحمن السلمى قال سمعت وابصة بن معبد صاحب النبي صلى الله عليه وسلم قال جئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أسأله عن البر والاثم فقال جئت تسال عن البر والاثم فقلت والذى بعثك بالحق ما جئتك أسألك عن غيره فقال البر انشرح له صدرك والاثم ما حاك في صدرك وان أفتاك عنه الناس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد

[ 228 ]

ابن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت هلال بن يساف يحدث عن عمرو بن راشد عن وابصة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا صلى وحده خلف الصف فأمره أن يعيد صلاته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون ثنا حماد بن سلمة عن الزبير أبى عبد السلام عن أيوب بن عبد الله بن مكرز عن وابصة بن معبد قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا اريد أن لا أدع شيأ من البر والاثم الا سألته عنه وإذا عنده جمع فذهبت أتخطى الناس فقالوا اليك يا وابصة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم اليك يا وابصة فقلت أنا وابصة دعوني أدنو منه فانه من أحب الناس إلى أن أدنو منه فقال لى ادن يا وابصة ادن يا وابصة فدنوت منه حتى مست ركبتي ركبته فقال يا وابصة أخبرك ما جئت تسألني عنه أو تسألني فقلت يا رسول الله فاخبرني قال جئت تسألني عن البر والاثم قلت نعم فجمع أصابعه الثلاث فجعل ينكت بها في صدري ويقول يا وابصة استفت نفسك البر ما اطمأن إليه القلب واطمأنت إليه النفس والاثم ما حاك في القلب وتردد في الصدور وان أفتاك الناس قال سفيان وأفتوك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن حصين عن هلال ابن يساف عن زياد بن أبى الجعد قال أقامنى على وابصة بن معبد فقال حدثنى هذا ان رجلا صلى خلف الصف وحده فأمره النبي صلى الله عليه وسلم ان يعيد صلاته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال حدثنى يزيد بن زياد بن ابى الجعد عن عمه عبيد بن أبى الجعد عن زياد ين أبى الجعد عن وابصة بن معبد أن رجلا صلى خلف الصفوف وحده فأمره النبي صلى الله عليه وسلم ان يعيد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا الاعمش عن شمر بن عطية عن هلال بن يساف عن وابصة بن معبد قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رجل صلى خلف الصفوف وحده فقال يعيد الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة ثنا عمرو بن مرة عن هلال بن يساف عن عمرو بن راشد عن وابصة أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يصلى في الصف وحده فأمره ان يعيد الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة أنا الزبير أبو عبد السلام عن أيوب بن عبد الله بن مكرز ولم يسمعه منه قال حدثنى جلساؤه وقد رأيته عن وابصة الاسدي قال عفان حدثنى غير مرة ولم يقول حدثنى جلساوه قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أريد ان لا أدع شيأ من البر والاثم الا سألته عنه وحوله عصابة من المسلمين يستفتونه فجعلت أتخطاهم فقالوا اليك يا وابصة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت دعوني فادنو منه فانه أحب الناس إلى ان أدنو منه قال دعوا وابصة أدن يا وابصة مرتين أو ثلاثا قال فدنوت منه حتى قعدت بين يديه فقال يا وابصة أخبرك أو تسألني قلت لا بل أخبرني فقال جئت تسألني عن البر والاثم فقال نعم فجمع أنامله فجعل ينكت بهن في صدري ويقول يا وابصة استفت قلبك واستفت نفسك ثلاث مرات البر ما اطمأنت إليه النفس والاثم ما حاك في النفس وتردد في الصدر وان افتاك الناس وافتوك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن حصين عن هلال بن يساف قال أرانى زياد بن أبى الجعد شيخا بالجزيرة يقال له وابصة بن معبد قال فاقامنى عليه وقال هذا حدثنى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا صلى في الصف وحده فأمره فاعاد الصلاة قال وكان ابى يقول بهذا الحديث * (حديث المستورد بن شداد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا اسمعيل بن أبى خالد عن قيس عن المستورد أخى بنى فهد

[ 229 ]

قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما الدنيا في الاخرة الا كمثل ما يجعل أحدكم أصبعه هذه في اليم فلنيظر بما يرجع وأشار بالسبابة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا اسمعيل ويزيد بن هرون قال أنا اسمعيل عن قيس قال سمعت المستورد أخا بنى فهر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والله ما الدنيا في الاخرة الا مثل ما يجعل أحدكم أصبعه هذه في اليم فلينظر بم ترجع يعنى التى تلى الابهام حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود قال أنا ابن لهعية عن يزيد بن عمرو عن أبى عبد الرحمن الحبلى عن المستورد بن شداد صاحب النى صلى الله عليه وسلم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأ خلل أصابع رجليه بخنصره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا ابن جريج قال قال سلمان ثنا وقاص بن ربيعة أن المستورد حدثهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أكل برجل مسلم أكلة وقال مرة أكلة فان الله عزوجل يطعمه مثلها من جهنم ومن اكتسى برجل مسلم ثوبا فان الله عزوجل يكسوه مثله من جهنم ومن قام برجل مسلم مقام سمعة فان الله عزوجل يقوم به مقام سمعة يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا جعفر بن عون قال ثنا اسمعيل عن قيس قال سمعت المستورد أخا بنى فهر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول والله ما الدنيا في الاخرة الا مثل ما يجعل أحدكم أصبعه في اليم فلينظر بم ترجع إليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن زيد ثنا مجالد بن سعيد عن قيس بن أبى حازم عن المستورد بن شداد قال كنت في ركب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ مر بسخلة ميتة منبوذة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أترون هذه هانت على أهلها فقالوا يا رسول الله من هوانها ألقوها قال فوالذي نفس محمد بيده للدنيا أهون على الله عزوجل من هذه على أهلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن اسمعيل قال حدثنى قيس قال سمعت المستورد أخا بنى فهر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والله ما الدنيا في الاخرة الا مثل ما يجعل أحدكم أصبعه في اليم فلينظر بم ترجع إليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود ثنا ابن لهيعة عن ابن هبيرة والحرث بن يزيد عن عبد الرحمن بن جبير قال سمعت المستورد بن شداد يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول من ولى لنا عملا وليس له منزل فليتخذ منزلا أو ليست له زوجة فليتزوج أو ليس له خادم فليتخذ خادما أو ليست له دابة فليتخذ دابة ومن أصاب شيأ سوى ذلك فهو غال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى وابن داود قالا ثنا ابن لهيعة قال حدثنا يزيد ابن عمرو ويحيى بن اسحق قال أنا ابن لهيعة عن يزيد بن عمرو المعافرى عن أبى عبد الرحمن الحبلى عن المستورد بن شداد صاحب النبي صلى الله عليه وسلم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأ يخلل أصابع رجليه بخنصره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى قال ثنا ابن لهيعة قال ثنا الحرث بن يزيد الحضرمي عن عبد الرحمن بن جبير أنه كان في مجلس فيه المتسورد بن شداد وعمرو بن غيلان بن سلمة فسمع المستورد يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من ولى لنا عملا فلم يكن له زوجة فليتزوج أو خادما فليتخذ خادما أو مسكنا فليتخذ مسكنا أو دابة فليتخذ دابه فمن أصاب شيأ سوى ذلك فهو غال أو سارق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق ثنا ابن لهيعة عن الحرث بن يزيد و عبد الله بن هبيرة عن عبد الرحمن بن جبير فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ثنا ابن لهيعة قال ثنا عبد الله بن هبيرة عن عبد الرحمن بن جبير قال كنت في مجلس فيه المستورد بن شداد وعمرو بن غيلان

[ 230 ]

فسمعت المستورد يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من ولى لنا عملا فذكر مثل حديث الحرث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس بن محمد ثنا حماد بن زيد ثنا مجالد عن قيس بن أبى حازم عن المستورد ابن شداد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذى نفسي بيده ما الدنيا في الاخرة الا كرجل وضع أصبعه في اليم ثم رجعها قال وانى لفى الركب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فمر على سخلة منبوذة على كناس فقال أترون هذه هانت على أهلها فقالوا من هوانها القوها ههنا قال والذى نفسي بيده للدنيا على الله عزوجل أهون من هذه على أهلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا خلف بن الوليد ثنا عباد بن عباد يعنى المهلبى ثنا المجالد بن سعيد عن قيس بن أبى حازم عن المستورد بن شداد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول والله ما الدنيا في الاخرة الا كرجل وضع أصبعه في اليم ثم رجعت إليه فما أخذ منه قال وقال المستورد أشهد انى كنت مع الركب الذين كانوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حين مر بمنزل قوم قد ارتحلوا عنه فإذا سخلة مطروحة فقال أترون هذه هانت على أهلها حين ألقوها قالوا من هوانها عليهم ألقوها قال فوالله للدينا أهون على الله عزوجل من هذه على أهلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عياش ثنا ليث بن سعد ثنا موسى بن على عن أبيه عن المستورد الفهرى انه قال لعمرو بن العاص تقوم الساعة والروم أكثر الناس فقال له عمرو بن العاص أبصر ما تقول قال أقول لك ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عمرو بن العاص ان تكن قلت ذاك ان فيهم لخصالا أربعا انهم لاسرع الناس كرة بعد فرة وانهم لخير الناس لمسكين وفقير وضعيف وانهم لاحلم الناس عن فتنة والرابعة حسنة جميلة وانهم لامنع الناس من ظلم الملوك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا ابن لهيعة ثنا الحرث بن يزيد عن عبد الرحمن ابن جبير أن المتسورد قال بينا أنا عند عمرو بن العاص فقلت له سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أشد الناس عليكم الروم وانما هلكتهم مع الساعة فقال له عمرو ألم أزجرك عن مثل هذا * (حديث أبى كيشة الانمارى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن سالم بن ابى الجعد عن أبى كبشة الانمارى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل هذه الامة مثل أربعة نفر رجل آتاه الله مالا وعلما فهو يعمل به في ماله فينفقه في حقه ورجل آتاه الله علما ولم يؤته مالا فهو يقول لو كان لى مثل ما لهذا عملت فيه مثل الذى يعمل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فهما في الاجر سواء ورجل آتاه الله مالا ولم يؤته علما فهو يخبط فيه ينفقه في غير حقه ورجل لم يؤته الله مالا ولا علما فهو يقول لو كان لى مال مثل هذا عملت فيه مثل الذى يعمل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فهما في الوزر سواء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سليمان عن سالم بن أبى الجعد وسمعته منه يحدث عن أبى كبشة الانمارى عن غطفان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال مثل أمتى مثل أربعة نفر فذكر الحديث الا انه قال رجل آتاه الله مالا ولم يؤته علما فهو يخبط فيه لا يصل فيه رحما ولا يعطى فيه حقا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن الوليد العدنى ثنا سفيان عن منصور عن سالم بن أبى الجعد عن ابى كبشة قال ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل هذه الامة مثل أربعة نفر فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا شعبة عن سليمان قال سمعت سالم بن أبى الجعد قال سمعت أبا كبشة الانمارى قال قال رسول الله صلى الله عليه

[ 231 ]

وسلم مثل أمتى مثل أربعة فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن معاوية يعنى ابن صالح عن أزهر بن سعيد الحرزاى قال سمعت أبا كبشة الانمارى قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا في أصحابه فدخل ثم خرج وقد اغتسل فقلنا يا رسول الله قد كان شئ قال أجل مرت بى فلانة فوقع في قلبى شهوة النساء فاتيت بعض أزواجي فاصبتها فكذلك فافعلوا فانه من أماثل أعمالكم اتيان الحلال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا المسعودي عن اسمعيل بن أوسط عن محمد بن أبى كبشة الانمارى عن أبيه قال لما كان في غزوة تبوك تسارع الناس إلى أهل الحجر يدخلون عليهم فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فنادى في الناس الصلاة جامعة قال فاتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ممسك بعيره وهو يقول ما تدخلون على قوم غضب الله عليهم فناداه رجل منهم نعجب منهم يا رسول الله قال أفلا أنذركم باعجب من ذلك رجل من أنفسكم ينبئكم بما كان قبلكم وما هو كائن بعدكم فاستقيموا وسددوا فان الله عزوجل لا يعبأ بعذبكم شيأ وسيأتى قوم لا يدفعون عن أنفسهم بشئ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا المسعودي عن محمد بن أبى كبشة الانمارى عن أبيه قال لما كان في غزوة تبوك تسارع قوم إلى أهل الحجر يدخلون عليهم فذكر معناه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد بن نمير ثنا عبادة بن مسلم حدثنى يونس بن حباب عن سعيد ابى البخترى الطائى عن أبى كبشة الانمارى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ثلاث اقسم عليهن وأحدثكم حديثا فاحفظوه قال فاما الثلاث الذى اقسم عليهن فانه ما نقص مال عبد صدقة ولا ظلم عبد بمظلمة فيصبر عليها لا زاده الله عزوجل بها عزا ولا يفتح عبد باب مسألة الا فتح الله له باب فقر واما الذى أحدثكم حديثا فاحفظوه فانه قال انما الدنيا الاربعة نفر عبد رزقه الله عزوجل مالا وعلما فهو يتقى فيه ربه ويصل فيه رحمه ويعلم الله عزوجل فيه حقه قال فهذا بافضل المنازل وعبد رزقه الله عزوجل علما ولم يرزقه مالا قال فهو يقول لو كان لى مال عملت بعمل فلان قال فاجرهما سواء قال وعبد رزقه الله مالا ولم يرزقه علما فهو يخبط في ماله بغير علم لا يتقى فيه ربه عزوجل ولا يصل فيه رحمه ولا يعلم الله فيه حقه فهذا باخبث المنازل قال وعبد لم يرزقه الله مالا ولا علما فهو يقول لو كان لى مال لعملت بعمل فلان قال هي نيته فوزرهما فيه سواء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن عبد ربه قال ثنا محمد بن حرب قال ثنا الزبيدى عن راشد بن سعد عن أبى عامر الهوزنى عن أبى كبشة الانمارى أنه أتاه فقال أطرقنى من فرسك فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من اطرق فعقب له الفرس كان له كاجر سبعين فرسا حمل عليه في سبيل الله * (حديث عمرو بن مرة الجهنى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم عن على بن الحكم قال حدثنى أبو حسن أن عمرو بن مرة قال لمعاوية يا معاوية انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من امام أو وال يغلق بابه دون ذوى الحجة والخلة والمسكنة الا أغلق الله عزوجل أبواب السماء دون حاجته وخلته ومسكنته قال فجعل معاوية رجلا على حوائج الناس * (حديث الديلمى الحميرى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الضحاك بن مخلد ثنا عبد الحميد يعنى ابن جعفر قال ثنا يزيد بن أبى حبيب ثنا مرثد بن عبد الله اليزنى قال ثنا الديلمى أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم قال انا بارض باردة وانا

[ 232 ]

لنستعين بشراب يصنع لنا من القمح فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيسكر قال نعم قال فلا تشربوه فاعاد عليه الثانية فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أيسكر قال نعم قال فلا تشربوه قال فاعاد عليه الثالثة فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أيسكر قال نعم قال فلا تشربوه قال فانهم لا يصبرون عنه قال فان لم يصبروا عنه فاقتلهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبيد ثنا محمد بن اسحق عن يزيد بن أبى حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزنى عن ديلم الحميرى قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله انا بارض باردة نعالج بها عملا شديدا وانا نتخذ شرابا من هذا القمح نتقوى به على أعمالنا وعلى برد بلادنا قال هل يسكر قلت نعم قال فاجتنبوه قال ثم جئت من بين يديه فقلت له مثل ذلك فقال هل يسكر قلت نعم قال فاجتنبوه قلت ان الناس غير تاركيه قال فان لم يتركوه فاقتلوهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو بكر الحنفي ثنا عبد الحميد بن جعفر قال حدثنى يزيد بن أبى حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزنى ان ديلما أخبرهم أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله انا بارض باردة وانا نشرب شرابا نتقوى به فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم هل بسكر قال نعم ثم أعاد عليه المسألة قال هل يسكر قال نعم قال فلا تقربوه قال فانهم لن يصبروا قال فمن لم يصبر عنه فاقتلوه * (حديث فيروز الديلمى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن عبد ربه قال ثنا الوليد بن مسلم قال ثنا الاوزاعي عن عبد الله بن فيروز الديلمى عن أبيه انهم أسلموا وكان فيمن أسلم فبعثوا وفدهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بيعتهم واسلامهم فقبل ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم فقالوا يا رسول الله نحن من قد عرفت وجئنا من حيث قد علمت وأسلمنا فمن ولينا قال الله ورسوله قالوا حسبنا رضينا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هيثم بن خارجة ثنا ضمرة عن يحيى بن أبى عمرو الشيباني عن ابن فيروز الديلمى عن أبيه قال هيثم مرة عن عبد الله بن فيروز عن أبيه قال قلت يا رسول الله صلى الله عليك نحن من قد علمت وجئنا من حيث قد علمت فمن ولينا قال الله ورسوله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هيثم بن خارجة انا ضمرة عن يحيى بن أبى عمرو عن ابن فيروز الديلمى عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لينقضن الاسلام عروة عروة كما ينقض الحبل قوة قوة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن اسحق ثنا ابن لهيعة عن أبى وهب الجيشانى عن الضحاك بن فيروز ان أباه فيروزا أدركه الاسلام وتحته أختان فقال له النبي صلى الله عليه وسلم طلق أيهما شئت وقال يحيى مرة ثنا ابن لهيعة عن وهب بن عبد الله المعافرى عن الضحاك بن فيروز عن أبيه أنه أدرك الاسلام حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود قال ثنا ابن لهيعة عن أبى وهب الجيشانى عن الضحاك بن فيروز عن أبيه قال أسلمت وعندي امرأتان أختان فأمرني النبي صلى الله عليه وسلم ان أطلق احدهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا عياش بن عياش يعنى اسمعيل حدثنى يحيى يعنى ابن أبى عمرو الشيباني عن عبد الله بن الديلمى عن أبيه فيروز قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله انا أصحاب أعناب وكرم وقد نزل تحريم الخمر فما نصنع بها قال تتخذونه زبيبا قال فنصنع بالزبيت ماذا قال تنقعونه على غدائكم وتشربونه على عشائكم وتنقعونه على عشائكم وتشربونه على غدائكم قال قلت يا رسول الله نحن من قد علمت ونحن نزول بين ظهرانى من قد علمت فمن ولينا قال الله ورسوله قال قلت حسبى يا رسول الله * (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) *

[ 233 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا محمد بن اسحق عن يزيد بن أبى حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزنى حدثنى بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان ظل المؤمن يوم القيامة صدقته * (حديث أيمن بن خريم رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مروان الفزارى ثنا سفيان بن زياد عن فاتك بن فضالة عن أيمن بن خريم قال قام رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا فقال يا أيها الناس عدلت شهادة الزور اشراكا بالله ثلاثا ثم قال اجتنبوا الرجس من الاوثان واجتنبوا قول الزور * (حديث أبى عبد الرحمن الجهنى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا محمد بن اسحق وابن أبى عدى عن محمد بن اسحق حدثنى ابن أبى حبيب وقال يزيد عن ابن أبى حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزنى عن أبى عبد الرحمن الجهنى قال قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم انى راكب غدا إلى يهود فلا تبدؤهم بالسلام وإذا سلموا عليكم فقولوا وعليكم * (حديث عبد الله بن هشام جد زهرة بن معبد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن يزيد ثنا سعيد يعنى أبن أبى أيوب حدثنى أبو عقيل زهرة بن معبد التميمي عن جده عبد الله بن هشام وكان قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم وذهبت به أمه زينب ابنة حميد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله بايعه فقال النبي صلى الله عليه وسلم هو صغير فمسح رأسه ودعا له وكان يضحى بالشاة الواحدة عن جميع أهله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد ثنا ابن لهيعة عن زهرة بن معبد عن جده قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه فقال والله لانت يا رسول الله أحب إلى من كل شئ الا نفسي فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا يؤمن أحدكم حتى أكون عنده أحب إليه من نفسه فقال عمر فلانت الان والله أحب إلى من نفسي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الان يا عمر قال عبد الله قرأت على كتاب أبى أنا سفيان ثنا مهدى بن جعفر الرملي ثنا أبو الوليد رديح بن عطية عن ابراهيم بن أبى عبلة قال رأيت أبا أبى الانصاري وهو ابن أبى حرام الانصاري فاخبرني انه صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم القبلتين جميعا وعليه كساء خز أغبر * (حديث عبد الله بن عمرو بن أبى حرام رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا كثير بن مروان أبو محمد سنة احدى وثمانين ومائة ثنا ابراهيم بن أبى عبلة قال رأيت عبد الله بن عمرو بن أم حرام الانصاري وقد صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم القبلتين وعليه ثوب خز أغبر وأشار ابراهيم بيده إلى منكبيه فظن كثير انه رداء * (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا العوام ثنا عبد الجبار الخولانى قال دخل رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم المسجد فإذا كعب يقص فقال من هذا قالوا كعب يقص فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يقص الا أمير أو مأمور أو مختال قال فبلغ ذلك كعبا فما رؤى يقص بعد * (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) *

[ 234 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا صالح بن الاخضر عن ابن شهاب ان عطاء بن يزيد حدثه ان بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم حدثه انه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم يا رسول الله أي الناس أفضل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مؤمن مجاهد بنفسه وماله في سبيل الله عزوجل قالوا ثم من يا رسول الله قال ثم مؤمن في شعب من الشعاب يتقى الله ويدع الناس من شره * (حديث معاذ بن أنس رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود ثنا ليث بن سعد عن سهل بن معاذ عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اركبوا هذه الدواب سالمة وابتدعوها سالمة ولا تتخذوها كراسي * (حديث شرحبيل بن أوس رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عياش وعصام بن خالد قالا ثنا حريز قال حدثنى عمران بن مخمر وقال عصام بن مخبر عن شرحبيل بن أوس وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم انه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم من شرب الخمر فاجلدوه فان عاد فاجلدوه فان عاد فاجلدوه فان عاد فاقتلوه * (حديث الحرث التميمي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن عبد ربه قال ثنا الوليد بن مسلم عن عبد الرحمن بن حسان الكنانى ان مسلم بن الحرث التميمي حدثه عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صليت الصبح فقل قبل ان تكلم أحدا من الناس اللهم أجرني من النار سبع مرات فانك ان مت من يومك ذلك كتب الله عزوجل لك جوارا من النار وإذا صليت المغرب فقل قبل ان تكلم أحدا من الناس اللهم انى أسألك الجنة اللهم أجرني من النار سبع مرات فانك ان مت من ليلتك تلك كتب الله عزوجل لك جوارا من النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر قال ثنا الوليد بن مسلم ثنا عبد الرحمن بن حسان الكنانى عن الحرث بن مسلم بن الحرث التميمي عن أبيه ان النبي صلى الله عليه وسلم كتب له كتابا بالوصاة له إلى من بعده من ولاة الامر وختم عليه * (حديث رجل رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن اسحق الطالقاني ثنا ابن مبارك عن يحيى بن حسان عن رجل من بنى كنانة قال صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم عام الفتح فسمعته يقول اللهم لا تخزني يوم القيامة قال ابن المبارك يحيى بن حسان من أهل بيت المقدس وكان شيخا كبيرا حسن الفهم * (حديث مالك بن عتاهية رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود ثنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبى حبيب عن عبد الرحمن بن أبى حسان عن مخيس بن ظبيان عن رجل من بنى جذام عن مالك بن عتاهية قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول إذا لقيتم عاشرا فاقتلوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد بهذا الحديث وقصر عن بعض الاسناد وقال يعنى الصدقة يأخذها على غير حقها * (حديث كعب بن مرة السلمى أو مرة بن كعب رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن منصور عن سالم بن أبى الجعد عن مرة بن كعب أو كعب بن مرة السلمى قال شعبة قال قد حدثنى به منصور وذكر ثلاثة بينه وبين مرة بن كعب ثم

[ 235 ]

قال بعد عن منصور عن سالم عن مرة أو عن كعب قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الليل أسمع قال جوف الليل الاخر ثم قال الصلاة مقبولة حتى تصلى الصبح ثم لا صلاة حتى تطلع الشمس وتكون قيد رمح أو الرمحين ثم الصلاة مقبولة حتى يقوم الظل قيام الرمح ثم لا صلاة حتى تزول الشمس ثم الصلاة مقبولة حتى تصلى العصر ثم لا صلاة حتى تغيب الشمس وإذا توضأ العبد فغسل يديه خرت خطاياه من بين يديه فإذا غسل وجهه خرت خطاياه من وجهه وإذا غسل ذراعيه خرت خطاياه من ذراعيه وإذا غسل رجليه خرت خطاياه من رجليه قال شعبة ولم يذكر مسح الرأس وأيما رجل أعتق رجلا مسلما كان فكاكه من النار يجزى بكل عضو من أعضائه عضوا من أعضائه وأيما رجل مسلم أعتق امرأتين مسلمتين كانتا فكاكه من النار يجزى بكل عضوين من أعضائهما عضوا من أعضائه وأيما امرأة مسلمة أعتقت امرأة مسلمة كانت فكاكها من النار يجزى بكل عضو من أعضائها عضوا من أعضائها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم ثنا أيوب عن أبى قلابة قال لما قتل عثمان رضى الله عنه قام خطباء بايلياء فقام من آخرهم رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقال له مرة بن كعب فقال لولا حديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قمت ان رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر فتنة وأحسبه قال فقربها شك اسمعيل فمر رجل متقنع فقال هذا وأصحابه يومئذ على الحق فانطلقت فاخذت بمنكبه وأقبلت بوجهه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت هذا قال نعم فإذا هو عثمان رضى الله تعالى عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبى الجعد عن شرحبيل بن السمط قال قال رجل لكعب بن مرة أو مرة بن كعب حدثنا حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم لله أبوك واحذر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أيما رجل أعتق رجلا مسلما كان فكاكه من النار يجزى بكل عظم من عظامه عظما من عظامه وأيما رجل مسلم أعتق امرأتين مسلمتين كانتا فكاكه من النار يجزى بكل عظمين من عظامهما عظما من عظامه وأيما امرأه مسلمة أعتقت امرأة مسلمة كانت فكاكها من النار تجزى بكل عظم من عظامها عظما من عظامها قال ودعا رسول الله صلى الله عليه وسلم على مضر قال فاتيته فقلت يا رسول الله ان الله عزوجل قد نصرك وأعطاك واستجاب لك وان قومك قد هلكوا فادع الله لهم فاعرض عنه قال فقلت له يا رسول الله ان الله عزوجل قد نصرك وأعطاك واستجاب لك وان قومك قد هلكوا فادع الله لهم فقال اللهم اسقنا غيثا مغيثا مريعا طبقا غدقا غير رائث نافعا غير ضار فما كانت الا جمعة أو نحوها حتى مطروا قال شعبة في الدعاء كلمة سمعتها من حبيب بن ابى ثابت عن سالم في الاستسقاء وفى حديث حبيب أو عمرو عن سالم قال جئتك من عند قوم ما يخطر لهم فحل ولا يتزود لهم راع حدثنا عبد الله حدثنى أبوثنا أبو معاوية ثنا الاعمش عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبى الجعد عن شرحبيل بن السمط قال قال كعب بن مرة يا كعب بن مرة حدثنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم واحذر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ارموا أهل صنع من بلغ العدو بسهم رفعه الله به درجة قال فقال عبد الرحمن بن أبى النحام يا رسول الله وما الدرجة قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اما انها ليست بعتبة أمك ولكنها بين الدرجتين مائة عام قال يا كعب بن مرة حدثنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم واحذر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أعتق امرأ مسلما كان فكاكه من النار يجزى بكل عظم منه عظما منه أعتق امرأتين

[ 236 ]

مسلمتين كانتا فكاكه من النار يجزى بكل عظمين منها عظما منه ومن شاب شيبة في سبيل الله كانت له نورا يوم القيامة قال يا كعب بن مرة حدثنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم واحذر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من رمى بسهم في سبيل الله عزوجل كان كمن أعتق رقبة وقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وجاءه رجل فقال استسق الله لمضر قال فقال انك لجرئ المضر قال يا رسول الله استنصرت الله عزوجل فنصرك ودعوت الله عزوجل فاجابك قال فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يديه يقول اللهم اسقنا غيثا مغيثا مريعا مريئا طبقا غدقا عاجلا غير رائث نافعا غير ضار قال فاحيوا قال فما لبثوا أن أتوه فشكوا إليه كثرة المطر فقالوا قد تهدمت البيوت قال فرفع يديه وقال اللهم حوالينا ولا علينا قال فجعل السحاب يتقطع يمينا وشمالا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا معاوية عن سليم بن عامر عن جبير بن نفير قال كنا معسكرين مع معاوية بعد قتل عثمان رضى الله تعالى عنه فقام كعب ابن مرة البهزى فقال لولا شئ سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قمت هذا المقام فلما سمعت بذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم اجلس الناس فقال بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ مر عثمان بن عفان عليه مرجلا قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لتخرجن فتنة من تحت قدمى أو من بين رجلى هذا هذا يومئذ ومن اتبعه على الهدى قال فقام ابن حوالة الازدي من عند المنبر فقال انك لصاحب هذا قال نعم قال والله انى لحاضر ذلك المجلس ولو علمت ان لى في الجيش مصدقا كنت اول من تكلم به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر يعنى البرسانى انا وهيب بن خالد ثنا أيوب عن أبى قلابة عن أبى الاشعث قال قامت خطباء بايلياء في امارة معاوية رضى الله تعالى عنه فتكلموا وكان آخر من تكلم مرة بن كعب فقال لولا حديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قمت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر فتنة فقربها فمر رجل مقنع فقال هذا يومئذ واصحابه على الحق والهدى فقلت هذا يا رسول الله واقبلت بوجهه إليه فقال هذا فإذا هو عثمان رضى الله تعالى عنه * (حديث أبى سيارة المتعى عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عبد الرحمن عن سعيد بن عبد العزير عن سليمان بن موسى عن أبى سيارة قال عبد الرحمن المتعى قال قلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان لى نخلا قال اد العشور قال قلت يا رسول الله احمها لى قال فحماها لى قال عبد الرحمن احم لى جبلها قال فحمى لى جبلها * (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا سفيان عن خالد الحذاء عن أبى قلابة عن محمد بن أبى عائشة عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قال النبي صلى الله عليه وسلم لعلكم تقرؤن والامام يقرأ مرتين أو ثلاثا قالوا يا رسول الله انا لنفعل قال فلا تفعلوا الا أن يقرأ أحدكم بفاتحة الكتاب * (حديث رجل من بنى سليم رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا عبد الله بن عامر الاسلمي عن أبى عبيدر حاجب سليمان عن نعيم بن سلامة عن رجل من بنى سليم وكانت له صحبة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا فرغ من طعامه قال اللهم لك الحمد أطعمت وسقيت وأشبعت وأرويت فلك الحمد غير مكفور ولا مودع ولا مستغنى عنك

[ 237 ]

* (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا أبى عن منصور عن هلال بن يساف عن القاسم بن مخيمرة عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قتل رجلا من أهل الذمة لم يجد ريح الجنة وان ريحها ليوجد من مسيرة سبعين عاما * (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن شعبة ومحمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن أبى بكر بن حفص قال سمعت ابن محيريز يحدث عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أناسا من امتى يشربون الخمر يسمونها بغير اسمها * (حديث رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنا داود بن عمرو قال ثنا أبو سلام قال حدثنى من رأى النبي صلى الله عليه وسلم قال ثم تلا شيأ من القرآن وقال هشيم مرة آيا من القرآن قبل ان يمس ماء * (زيادة حديث عبد الرحمن بن أبى قراد رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا يحيى بن سعيد قال حدثنى أبو جعفر عمير بن يزيد حدثنى الحرث بن فضيل وعمارة بن خزيمة بن ثابت عن عبد الرحمن بن أبى قراد قال خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم حاجا قال فرأيته خرج من الخلاء فاتبعته بالاداوة أو القدح وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد حاجة أبعد فجلست له بالطريق حتى انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت له يا رسول الله الوضوء قال فاقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى فصب على يده فغسلها ثم أدخل يده بكفها فصب على يد واحدة ثم مسح على رأسه ثم قبض الماء على يد واحدة ثم مسح على رأسه ثم قبض الماء قبضا بيده فضرب به على ضهر قدمه فمسح بيده على قدمه ثم جاء فصلى لنا الظهر * (حديث مولى لرسول الله صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا أبان ثنا يحيى بن أبى كثير عن زيد عن أبى سلام عن مولى لرسول الله صلى الله عليه وسلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بخ بخ لخمس ما أثقلهن في الميزان لا اله الا الله والله أكبر وسبحان الله والحمد لله والولد الصالح يتوفى فيحتسبه والده وقال بخ بخ لخمس من لقى الله عزوجل مستيقنا بهن دخل الجنة يؤمن بالله واليوم الاخر وبالجنة والنار والبعث بعد الموت والحساب * (حديث هبيب بن مغفل رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون بن معروف قال ثنا عبد الله بن وهب قال عبد الله وسمعته أنا من هرون قال حدثنى عمرو بن الحرث عن يزيد بن أبى حبيب عن أسلم ابى عمران عن هبيب بن مغفل الغفاري رأى محمدا القرشى قال يجر ازاره فنظر إليه هبيب فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من وطئه خيلاء وطئه في النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى ابن اسحق أنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبى حبيب قال أخبرني اسلم أبوعمران عن هبيب الغفاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من وطئ على ازاره خيلاء وطئ في نار جهنم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد ثنا ابن لهعيه عن

[ 238 ]

يزيد بن أبى حبيب عن اسلم انه سمع هبيب بن مغفل صاحب النبي صلى الله عليه وسلم ورأى رجلا يجر ازاره خلفه ويطؤه خيلاء فقال سبحان الله سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من وطئه من الخيلاء وطئه في النار * (حديث أبى بردة بن قيس اخى أبى موسى الاشعري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا عبد الواحد زياد ثنا عاصم الاحول ثنا كريب بن الحرث ابن أبى موسى عن أبى بردة بن قيس اخى أبى موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اجعل فناء أمتى قتلا في سبيلك بالطعن والطاعون * (تمام حديث عمرو بن خارجة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا سعيد ويزيد بن هرون أنا سعيد عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجة قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى وهو على راحلته وهى تقصع بجرتها ولعابها يسيل بين كتفي فقال ان الله عزوجل قسم لكل انسان نصيبه من الميراث فلا يجوز لوارث وصية الولد للفراش وللعاهر الحجر الا ومن ادعى إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه رغبة عنهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين قال ابن جعفر وقال شعبة قال مطر لا يقبل منه صرفا ولا عدلا قال يزيد وفى حديثه لا يقبل منه صرف ولا عدل أو عدل ولا صرف قال ابى قال يزيد في حديثه ان عمرو بن خارجة حدثهم أن النبي صلى الله عليه وسلم خطبهم على راحلته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة ثنا قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجة قال كنت آخذا بزمام ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهى تقصع بجرتها ولعابها يسيل بين كتفي فقال ان الله عزوجل قد أعطى كل ذى حق حقه وليس لوارث وصية والولد للفراش وللعاهر الحجر ومن ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين قال عفان وزاد فيه همام بهذا الاسناد ولم يذكر عبد الرحمن بن غنم وانى لتحت جران راحلته وزاد فيه لا يقبل منه عدل ولا صرف وفى حديث همام أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خظب وقال رغبة عنهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجه قال خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على ناقته وأنا تحت جرانها وهى تقصع بجرتها ولعابها يسيل بين كتفي فقال ان الله عزوجل قد أعطى كل ذى حق حقه ولا وصية لوارث والولد للفراش وللعاهر الحجر ومن ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منه صرف ولا عدل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا شريك عن ليث عن شهر بن حوشب عن عمرو بن خارجة الثمالى قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الهدى يعطب قال انحره واصبغ نعله في دمه واضرب به على صفحته أو قال على جنبه ولا تآكلن منه شيأ أنت ولا أهل رفقتك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا شريك عن ليث عن شهر بن حوسشب عن عمرو الثمالى قال بعث النبي صلى الله عليه وسلم مع أبى هديا قال إذا عطب شئ منها فانحره ثم اضرب خفه في دمه ثم اضرب به صفحته ولا تأكل أنت ولا أهل رفقتك وخل بينه وبين الناس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون انا سعيد يعنى ابن ابى عروبة عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم ان عمرو بن خارجة الخشنى حدثهم ان النبي صلى الله عليه وسلم خطبهم على راحلته وان راحلته لتقصع بجرتها

[ 239 ]

وان لعابها يسيل بين كتفي فقال ان الله عزوجل قد قسم لكل انسان نصيبه من الميراث فلا تجوز وصية لوارث الولد للفراش وللعاهر الحجر الا ومن ادعى إلى غير ابيه أو تولى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا أو عدلا ولا صرفا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الوهاب الخفاف انا سعيد عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجة قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بمنى على راحلته وانى لتحت جران ناقته وهى تقصع بجرتها ولعابها يسيل بين كتفي فقال ان الله عزوجل قد قسم لكل انسان نصيبه من الميراث ولا يجوز لوارث وصية الا وان الولد للفراش وللعاثر الحجر الا ومن ادعى إلى غير مواليه رغبة عنهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين قال سعيد وثنا مطر عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله وزاد مطر في الحديث ولا يقبل منه صرف ولا عدل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا سعيد فذكر الحديث وقال قال مطر ولا يقبل منه صرف ولا عدل أو عدل ولا صرف هذا آخر مسند الشاميين * (اول مسند الكوفيين) * * (حديث صفوان بن عسال المرادى) * حدثنا عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة انا عاصم بن بهدلة عن زر ابن حبيش قال غدوت على صفوان بن عسال المرادى أسأله عن المسح على الخفين فقال ما جاء بك قلت ابتغاء العلم قال الا ابشرك ورفع الحديث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يطلب فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا همام ثنا عاصم بن بهدلة حدثنى زر بن حبيش قال وفدت في خلافة عثمان بن عفان وانما حملني على الوفادة لقى أبى بن كعب وأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فلقيت صفوان بن عسال فقلت له هل رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم وغزوت معه اثنتى عشرة غزوة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا سفيان عن عاصم عن زر بن حبيش قال أتيت صفوان بن عسال المرادى فسألته عن المسح على الخفين فقال كنا نكون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فيأمرنا ان لا ننزع خفافنا ثلاثة أيام الا من جنابة ولكن من غائط وبول ونوم وجاء اعرابي جهورى الصوت فقال يا محمد الرجل يحب القوم ولما يلحق بهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم المرء مع من أحب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة وحدثناه يزيد أنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت عبد الله بن سلمة يحدث عن صفوان بن عسال قال يزيد المرادى قال قال يهودى لصاحبه اذهب بنا إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال يزيد إلى هذا النبي صلى الله عليه وسلم حتى نسأله عن هذه الاية ولقد آتينا موسى تسع آيات فقال لا تقل له نبى فانه ان سمعك لصارت له أربعة أعين فسألاه فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تشركوا بالله شيأ ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تقتلوا النفس التى حرم الله الا بالحق ولا تسحروا ولا تأكلوا الربا ولا تمشوا ببرئ إلى ذى سلطان ليقتله ولا تقذفوا محصنة أو قال تفروا من الزحف شعبه الشاك وأنتم يا يهود عليكم خاصة أن لا تعتدوا قال يزيد تعدوا في السبت فقبلا يده ورجله قال يزيد فقبلا يديه ورجليه وقالا نشهد انك نبى قال فما يمنعكما أن تتبعاني قالا ان داود عليه السلام دعا أن لا يزال من ذريته بنى وانا نخشى قال يزيد ان أسلمنا ان تقتلنا يهود حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن عاصم بن أبى النجود عن

[ 240 ]

زر بن حبيش قال أتيت صفوان بن عسال المرادى فقال ما جاء بك قال فقلت جئت أطلب العلم قال فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من خارج يخرج من بيت في طلب العلم الا وضعت له الملائكة أجنحتها رضا بما يصنع قال جئت أسألك عن المسح بالخفين قال نعم لقد كنت في الجيش الذين بعثهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمرنا أن نمسح على الخفين إذا نحن أدخلناهما على طهر ثلاثا إذا سافرنا ويوما وليلة إذا أقمنا ولا نخلعهما الا من جنابة قال وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان بالمغرب بابا مفتوحا للتوبة مسيرته سبعون سنة لا يغلق حتى تطلع الشمس من نحوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر قال أنا زهير عن أبى روق الهمداني ان أبا الغريف حدثهم قال قال صفوان بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سرية قال سيروا باسم الله في سبيل الله تقاتلون أعداء الله لا تغلوا ولا تقتلوا وليدا وللمسافر ثلاثة أيام ولياليهن يمسح على خفيه إذا أدخل رجليه على طهور وللمقيم يوم وليلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة قال ثنا عاصم سمع زر بن حبيش قال أتيت صفوان بن عسال المرادى فقال ما جاء بك فقلت ابتغاء العلم قال فان الملائكة تضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يطلب قلت حك في نفسي مسح على الخفين وقال سفيان مرة أو في صدري بعد الغائط والبول وكنت امرأ من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاتيتك أسألك هل سمعت منه في ذلك شيأ قال نعم كان يامرنا إذا كنا سفرا أو مسافرين أن الا ننزع خفافنا ثلاثة أيام ولياليهن الا من جنابة ولكن من غائط وبول ونوم قال قلت له هل سمعته بذكر الهوى قال نعم بينما نحن معه في مسيره إذ ناده اعرابي بصوت جهورى فقال يا محمد فقلنا ويحك اغضض من صوتك فانك قد نهيت عن ذلك فقال والله لا أغضض من صوتي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هاء واجابه على نحو من مسئلته وقال سفيان مرة واجابه نحوا مما تكلم به فقال أرأيت رجلا أحب قوما ولما يلحق بهم قال هو مع من أحب قال ثم لم يزل يحدثنا حتى قال ان من قبل المغرب لبابا ميسرة عرضه سبعون أو اربعون عاما فتحه الله عزوجل للتوبة يوم خلق السموات والارض ولا يغلقه حتى تطلع الشمس منه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة حدثنى عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة عن صفوان بن عسال قال قال رجل من اليهود لآخر نطلق بنا إلى هذا النبي قال لا تقل هذا فانه لو سمعها كان له أربع أعين قال فانطلقنا إليه فسألناه عن هذه الآية ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات قال لا تشركوا بالله شيأ ولا تقتلوا النفس التى حرم الله الا بالحق ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تفروا من الزحف ولا تسحروا ولا تأكلوا الربا ولا تدلوا ببرئ إلى ذى سلطان ليقتله وعليكم خاصة يهود ان لا تعتدوا في السبت فقالا نشهد انك رسول الله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس وعفان قالا ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا أبوروق عطية بن الحرث ثنا أبو الغريف قال عفان أبو الغريف عبد الله بن خليفة عن صفوان بن عسال المرادى قال بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سرية فقال اغزوا بسم الله في سبيل الله ولا تغلوا ولا تغدروا ولا تمثلوا ولا تقتلوا وليدا للمسافر ثلاث مسح على الخفين وللمقيم يوم وليلة قال عفان في حديثه بعثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونسى ثنا حماد يعنى ابن سلمة عن عاصم عن زر عن صفوان بن عسال ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما طلب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج ثنا عبد الواحد عن ابى روق عن عطية بن الحرث ثنا عبد الله بن خليفة عن صفوان بن عسال

[ 241 ]

قال بعثنا رسول الله صلى عليه وسلم في سرية فذكر مثل حديث يونس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا حماد بن زيد عن عاصم بن بهدلة عن زر بن جبيش قال أتيت صفوان بن عسال المرادى فقال ما جاء بك فقلت ابتغاء العلم فقال له بلغني ان الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يفعل فذكر الحديث فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم المرء مع من أحب قال فما برح يحدثنى حتى يحدثنى ان الله عزوجل جعل بالمغرب بابا مسيرة عرضه سبعون عاما للتوبة لا يغلق ما لم تطلع الشمس من قبله وذلك قول الله عزوجل يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفسا ايمانها * (حديث كعب بن عجرة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أخبرنا أبو بشر عن مجاهد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن كعب ابن عجرة قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحديبية ونحن محرمون وقد حصرنا المشركون وكانت لى وفرة فجعلت الهوام تساقط على وجهى فمر بى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أيؤذيك هوام رأسك قلت نعم فأمره ان يحلق قال ونزلت هذه الاية فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنا خالد عن أبى قلابة عن كعب بن عجرة قال قملت حتى ظننت ان كل شعرة من رأسي فيها القمل من أصلها إلى فرعها فأمرني النبي صلى الله عليه وسلم حين رأى ذلك قال احلق ونزلت الاية قال اطعم ستة مساكين ثلاثة آصع من تمر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن عمر ثنا داود بن قيس عن سعد بن اسحق بن فلان بن كعب بن عجرة أن أبا ثمامة الحناط حدثه ان كعب بن عجرة حدثه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا توضأ أحدكم فاحسن وضوأه ثم خرج عامدا إلى الصلاة فلا يشبك بين يديه فانه في الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا سفيان عن الاعمش عن الحكم عن عبد الرحمن بن ابى ليلى عن كعب بن عجرة أن رجلا قال للنبى صلى الله عليه وسلم يا رسول الله قد علمنا السلام عليك فكيف الصلاة عليك قال قولوا اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم انك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم انك حميد مجيد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة قال حدثنى الحكم عن ابن أبى ليلى قال وثنا محمد بن جعفر أنا شعبة عن الحكم قال سمعت ابن أبى ليلى قال لقيني كعب بن عجرة قال ابن جعفر قال الا أهدى لك هدية خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا يا رسول الله قد علمنا أو عرفنا كيف السلام عليك فكيف الصلاة قال قولوا اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل ابراهيم انك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل ابراهيم انك حميد مجيد حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال قرأت على عبد الرحمن مالك عن عبد الكريم بن مالك الحزرى عن مجاهد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن كعب بن عجرة أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فاذاه القمل في رأسه فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يحلق رأسه وقال صم ثلاثة أيام أو أطعم ستة مساكين مدين مدين لكل انسان أو انسك بشاة أي ذلك فعلت أجزأك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسعيل ثنا أيوب عن مجاهد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن كعب بن عجرة قال أتى على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أوقد تحت قدر والقمل يتناثر على وجهى أو قال على حاجبي فقال أيؤذيك هوام رأسك قال قلت نعم قال فاحلقه وصم ثلاثة أيام أو اطعم ستة مساكين أو انسك نسيكة قال أيوب لا أدرى بايتهن بدأ حدثنا عبد

[ 242 ]

الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة أخبرني الحكم قال سمعت عبد الرحمن بن أبى ليلى قال لقيني كعب بن عجرة فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عبد الرحمن بن الاصبهاني عن عبد الله بن معقل قال قعدت إلى كعب بن عجرة وهو في المسجد فسألته عن هذه الاية ففدية من صيام أو صدقة أو نسك قال فقال كعب نزلت في كان بى أذى من رأسي فحملت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم والقمل يتناثر على وجهى فقال ما كنت أرى ان الجهد بلغ بك ما أرى أتجد شاة فقلت لا فنزلت هذه الاية ففدية من صيام أو صدقة أو نسك قال صوم ثلاثة أيام أو طعام ستة مساكين نصف صاع نصف صاع طعام لكل مسكين قال فنزلت في خاصة وهى لكم عامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة ثنا عبد الرحمن بن الاصبهاني قال سمعت عبد الله بن معقل يقول قعدت إلى كعب في هذا المسجد فذكر معناه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة ثنا عبد الرحمن بن الاصبهاني قال سمعت عبد الله بن معقل قال قعدت إلى كعب بن عجرة في هذا المسجد فسألته عن هذه الاية فذكر الحديث وقال أطعم ستة مساكين كل مسكين نصف صاع من طعام حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج أنا ابن ابى ذئب عن سعيد المقبرى عن رجل من بنى سالم عن أبيه عن جده عن كعب بن عجرة ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يتطهر رجل في بيته ثم يخرج لا يريد الا الصلاة الا كان في صلاته حتى يقضى صلاته ولا يخالف أحدكم بين أصابع يديه في الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن ابن أبى نجيح عن مجاهد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن كعب بن عجرة قال رأني رسول الله صلى الله عليه وسلم وقملى يتساقط على وجهى فقال أتؤذيك هوامك هذه قال قلت نعم قال فأمرني ان احلق وهم بالحديبية ولم يبين لهم انهم يحلقون بها وهم على طمع ان يدخلوا مكة فانزل الله الفدية فأمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أطعم فرقا بين ستة مساكين أو أصوم ثلاثة أيام أو اذبح شاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر أنا ابن جريج أخبرني محمد بن عجلان عن سعيد المقبرى عن بعض بنى كعب بن عجرة عن كعب ان النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا توضأت فاحسنت وضوأك ثم عمدت إلى المسجد فانت في صلاة فلا تشبك بين أصابعك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قران بن تمام أبو تمام الاسدي عن محمد بن عجلان عن سعيد بن أبى سعيد عن كعب بن عجرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأت فاحسنت وضوأك ثم خرجت عامدا إلى المسجد فلا تشبكن بين أصابعك قال قران أراه قال فانك في صلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بكر أنا ابن جريج أخبرني عمرو بن دينار عن يحيى بن جعدة عن كعب بن عجرة ان النبي صلى الله عليه وسلم أمر كعبا ان يحلق رأسه من القمل قال صم ثلاثة أيام أو اطعم ستة مساكين مدين مدين أو اذبح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا وهيب ثنا خالد عن أبى قلابة عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن كعب بن عجرة قال أتى على رسول الله صلى الله عليه وسلم زمن الحديبية وأنا كثير الشعر فقال كان هوام رأسك تؤذيك فقلت أجل قال فاحلقه واذبح شاة أو صم ثلاثة أيام أو تصدق بثلاثة آصع من تمر بين ستة مساكين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن سليمان الرازي أخبرني مغيرة بن مسلم عن مطر الوراق عن ابن سيرين عن كعب بن عجرة قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنة فقربها وعظمها قال ثم مر رجل متقنع في ملحفة فقال هذا يومئذ على الحق فانطلقت مسرعا أو قال محضرا فاخذت بضبعيه فقلت هذا يا رسول الله قال هذا فإذا هو عثمان بن عفان رضى الله عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مؤمل بن اسمعيل ثنا سفيان عن عبد

[ 243 ]

الرحمن بن الاصبهاني عن عبد الله بن معقل بن مقرن عن كعب بن عجرة ان النبي صلى الله عليه وسلم أمره ان يصوم ثلاثة أيام أو يطعم ستة مساكين أو يذبح شاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا سليمان يعنى ابن قرم عن عبد الرحمن بن الاصبهاني عن عبد الله بن معقل المزني قال سمعت كعب بن عجرة يقول في هذا المسجد يعنى مسجد الكوفة في نزلت هذه الاية خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهلينا بعمرة فوقع القمل في رأسي ولحيتي وحاجبي وشاربي فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فارسل إلى فدعاني فلما رأني قال لقد أصابك بلاء ونحن لا نشعر ادع الحجام فلما جاءه أمره فحلقنى قال أتقدر على نسك قلت لا قال فصم ثلاثة أيام أو اطعم ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع من تمر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة أنا الحكم عن ابن أبى ليلى عن كعب بن عجرة قال نزلت في حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد عن دواد عن الشعبى عن ابن أبى ليلى عن كعب بن عجرة هذا الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنا أشعث عن الشعبى عن عبد الله بن معقل عن كعب بن عجرة بنحو من ذلك الا انه قال اطعم المساكين ثلاثة آصع من تمر بين ستة مساكين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن أبى عدى عن داود عن الشعبى عن كعب بن عجرة قال ابن أبى عدى ان كعبا أحرم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكراه وقالا ثلاثة آصع من تمر بين ستة مساكين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن ابن نجيح عن مجاهد عن ابن أبى ليلى ان النبي صلى الله عليه وسلم أمر كعبا حين حلق رأسه ان يذبح شاة أو يصوم ثلاثة أيام أو يطعم فرقا بين ستة مساكين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن سفيان حدثنى أبى حصين عن الشعبى عن عاصم العدوى عن كعب بن عجرة قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم أو دخل ونحن تسعة وبيننا وسادة من ادم فقال انها ستكون بعدى أمراء يكذبون ويظلمون فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم واعانهم على ظلمهم فليس منى ولست منه وليس بوارد على الحوض ومن لم يصدقهم بكذبهم ويعنهم على ظلمهم فهو منى وأنا منه وهو وارد على الحوض حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبدة بن سليمان أنا مصعب عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن كعب بن عجرة أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله انا قد علمنا السلام عليك فكيف الصلاة قال فعلمه ان يقول اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل ابراهيم انك حميد مجيد وبارك على محمد كما باركت على آل ابراهيم انك حميد مجيد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن سيف قال سمعت مجاهدا يقول حدثنى ابن أبى ليلى قال حدثنى كعب بن عجرة أن النبي صلى الله عليه وسلم وقف عليه بالحديبية قال ورأسه يتهافت قملا قال أيؤذيك هوامك قال قلت نعم قال فاحلق رأسك قال في نزلت فمن كان مكنم مريضا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك قال فأمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال صم ثلاثة أيام أو تصدق بفرق بين ستة أو بنسك ما تيسر من حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا هشام عن محمد عن كعب بن عجرة قال كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر فتنة فقربها فمر رجل متقنع فقال هذا يومئذ على الهدى قال فاتبعته حتى أخذت بضبعيه فحولت وجهه إليه وكشفت عن رأسه وقلت هذا يا رسول الله قال نعم فإذا هو عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا شريك بن عبد الله عن محمد بن عجلان عن المقبرى عن كعب بن عجرة قال دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد وقد شبكت بين أصابعي فقال لى يا كعب إذا

[ 244 ]

كنت في المسجد فلا تشبك بين أصابعك فانت في صلاه ما انتظرت الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن أيوب عن مجاهد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن كعب بن عجرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره أن يحلق رأسه أو ينسك نسكا أو يصوم ثلاثة أيام أو يطعم فرقا بين ستة مساكين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم ثنا عيسى بن المسيب البجلى عن الشعبى عن كعب بن عجرة قال بينما أنا جالس في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم مسندي ظهورنا إلى قبلة مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعة رهط أربعة موالينا وثلاثة من عربنا إذ خرج الينا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الظهر حتى انتهى الينا فقال ما يجلسكم ههنا قلنا يا رسول الله ننتظر الصلاة قال فارم قليلا ثم رفع رأسه فقال أتدرون ما يقول ربكم عزوجل قال قلنا الله ورسوله أعلم قال فان ربكم عزوجل يقول من صلى الصلاة لوقتها وحافظ عليها ولم يضيعها استخفافا بحقها فله على عهد ان أدخله الجنة ومن لم يصل لوقتها ولم يحافظ عليها وضيعها استخفافا بحقها فلا عهد له ان شئت عذبته وان شئت غفرت له حدثنا أبى ثنا محمد بن فضيل ثنا يزيد بن أبى زياد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن كعب قال لما نزلت ان الله وملائكته يصلون على النبي قالوا كيف نصلى عليك يا نبى الله قال قولوا اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد قال ونحن نقول وعلينا معهم قال يزيد فلا أدرى اشئ زاده ابن أبى ليلى من قبل نفسه أو شئ رواه كعب * (حديث المغيرة بن شعبة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل أنا ايوب عن محمد عن عمرو بن وهب الثقفى قال كنا مع المغيرة بن شعبة فسئل هل أم النبي صلى الله عليه وسلم أحد من هذه الامة غير أبى بكر رضى الله تعالى عنه فقال نعم كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فلما كان من السحر ضرب عنق راحلتي فظننت ان له حاجة فعدلت معه فانطلقنا حتى برزنا عن الناس فنزل عن راحلته ثم انطلق فتغيب عنى حتى ما أراه فمكث طويلا ثم جاء فقال حاجتك يا مغيرة قلت مالى حاجة فقال هل معك ماء فقلت نعم فقمت إلى قربة أو إلى سطيحة معلقة في أخرة الرحل فاتيته بماء فصببت عليه فغسل يديه فاحسن غسلهما قال وأشك أقال دلكهما بتراب أم لا ثم غسل وجهه ثم ذهب يحسر عن يديه وعليه جبة شامية ضيقة الكمين فضاقت فاخرج يديه من تحتها اخراجا فغسل وجهه ويديه قال فيجئ في الحديث غسل الوجه مرتين قال لا أدرى أهكذا كان أم لا ثم مسح بناصيته ومسح على العمامة ومسح على الخفين وركبنا فادركنا الناس وقد أقيمت الصلاة فتقدمهم عبد الرحمن بن عوف وقد صلى بهم ركعة وهم في الثانية فذهبت أوذنه فنهاني فصلينا الركعة التى سبقنا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعلى ين عبيد أبو يوسف ثنا اسمعيل عن قيس عن المغيرة بن شعبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يزال من أمتى قوم ظاهرين على الناس حتى يأتيهم أمر الله وهم ظاهرون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا ابن جريج حدثنى هشام عن عروة بن الزبير انه حدث عن المغيرة بن شعبة عن عمر انه استشارهم في املاص المرأة فقال له المغيرة قضى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم بالغرة فقال له عمر ان كنت صادقا فائت باحد يعلم ذلك فشهد محمد بن مسلمة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن عاصم الاحول عن بكر بن عبد الله المزني عن

[ 245 ]

المغيرة بن شعبة قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت له امرأة اخطبها فقال اذهب فانظر إليها فانه أجدر ان يؤدم بينكما قال فاتيت امرأة من الانصار فخطبتها إلى أبويها واخبرتهما بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم فكأنهما كرها ذلك قال فسمعت ذلك المرأة وهى في خدرها فقالت ان كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرك ان تنظر فانظر والا فانى أنشدك كأنها عظمت ذلك عيله قال فنظرت إليها فتزوجتها فذكر من موافقتها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن سفيان عن منصور عن ابراهيم عن عبيد بن نضيلة عن المغيرة بن شعبة ان امرأتين ضربت احدهما الاخرى بعمود فسطاط فقتلتها فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالدية على عصبة القاتلة وفيما في بطنها غرة قال الاعرابي أتغر منى من لا أكل ولا شرب ولا صاح فاستهل مثل ذلك بطل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أسجع كسجع الاعراب وبما في بطنها غرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق وابن بكر قالا أنا ابن جريج وثنا روح ثنا ابن جريج أخبرني عبدة بن أبى لبابة أن ورادا مولى المغيرة بن شعبة أخبره أن المغيرة بن شعبة كتب إلى معاوية كتب ذلك الكتاب له وراد انى سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول حين يسلم لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد قال وراد ثم وفدت بعد ذلك على معاوية فسمعته على المنبر يامر الناس بذلك القول ويعلمهموه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قران ابن تمام عن سعيد بن عبيد الطائى عن على بن ربيعة الاسدي قال مات رجل من الانصار يقال له قرطة بن كعب فنيح عليه فخرج المغيرة بن شعبة فصعد المنبر فحمد الله واثنى عليه ثم قال ما بال النوح في الاسلام أما انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان كذبا على ليس ككذب على أحد الا ومن كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار الا وانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من ينح عليه يعذب بما يناح به عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبدة بن سليمان أبو محمد الكلابي ثنا مجالد عن الشعبى عن المغيرة بن شعبة قال وضأت النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فغسل وجهه وذراعيه ومسح برأسه ومسح على خفيه فقلت يا رسول الله ألا أنزع خفيك قال لا انى أدخلتهما وهما طاهرتان ثم لم أمش حافيا بعد ثم صلى صلاة الصبح حدثنا عبد الله قال وجدت في كتاب أبى بخط يده حدثنى عبد المتعال بن عبد الوهاب ثنا يحيى بن سعيد الاموى ثنا المجالد عن عامر قال كسفت الشمس ضحوة حتى اشتدت ظلمتها فقام المغيرة بن شعبة فصلى بالناس فقام قدر ما يقرأ سورة من المثانى ثم ركع مثل ذلك ثم رفع رأسه ثم ركع مثل ذلك ثم رفع رأسه فقام مثل ذلك ثم ركع الثانية مثل ذلك ثم ان الشمس تجلت فسجد ثم قام قدر ما يقرأ سورة ثم ركع وسجد ثم انصرف فصعد المنبر فقال ان الشمس كسفت يوم توفى ابراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ان الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد وانما هما آيتان من أيات الله عزوجل فإذا انكسف واحد منهما فافزعوا إلى الصلاة ثم نزل فحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في الصلاة فجعل ينفخ بين يديه ثم انه مد يده كانه يتناول شيأ فلما انصرف قال ان النار أدنيت منى حتى نفخت حرها عن وجهى فرأيت فيها صاحب المحجن والذى بحر البحيرة وصاحبة حمير صاحبة الهرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سعيد ابن يحيى بن سعيد الاموى حدثنى ابى ثنا المجالد عن عامر مثله حدثنا عبد الله قال وجدت في كتاب أبى بخط يده حدثنى أبو النضر الحرث بن النعمان عن شيبان عن جابر عن عامر عن المغيرة بن شعبة

[ 246 ]

قال قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الهذليتين ان العقل على العصبة والميراث للورثة وان في الجنين غره حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا محمد بن عبيد ثنا بكير عن عبد الرحمن بن أبى نعم ثنا المغيرة بن شعبة انه سافر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل النبي صلى الله عليه وسلم واديا فقضى حاجته ثم خرج فاتاه فتوضأ فخلع خفيه فتوضأ فلما فرغ وجد ريحا بعد ذلك فعاد فخرج فتوضأ ومسح على خفيه فقلت يا نبى الله نسيت لم تخلع الخفين قال كلا بل أنت نسيت بهذا أمرنى ربى عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا ابى عن ابن اسحق قال وقد كنت حفظت من كثير من علمائنا بالمدينة ان محمد بن عمرو بن حزم كان يروى عن المغيرة أحاديث منها انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول من غسل ميتا فليغتسل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين ثنا شيبان عن منصور عن الشعبى عن وراد عن المغيرة بن شعبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله كره لكم ثلاثا قيل وقال وكثرة السؤال واضاعة المال وحرم عليكم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأد البنات وعقوق الامهات ومنع وهات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد ثنا زائدة ثنا منصور عن ابراهيم عن عبيد بن نضلة عن المغيرة بن شعبة ان امرأة ضربتها امرأة بعمود فسطاط فقتلتها وهى حبلى فاتى بها النبي صلى الله عليه وسلم فقضى فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم على عصبة القاتلة بالدية وفى الجنين غرة فقال عصبتها أندى من لا طعم ولا شرب ولا صاح فاستهل مثل ذلك بطل فقال سجع مثل سجع الاعراب وقال شعبة سمعت عبيدا حدثنا عبد لله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة قال منصور أخبرني قال سمعت ابراهيم يحدث عن عبيد بن نضلة عن المغيرة بن شعبة ان امرأتين كانتا تحت رجل فغارتا فضربتها بعمود فسطاط فقتلتها فاختصموا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أحدهما يا رسول الله كيف ندى من لا أكل ولا شرب ولا صاح فاستهل فقال النبي صلى الله عليه وسلم اسجع كسجع الاعراب قال فقضى فيه غرة قال وجعله على عاقلة المرأة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة انا عاصم ابن بهدلة وحماد عن أبى وائل عن المغيرة بن شعبة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى على سباطة بنى فلان فبال قائما قال حماد بن أبى سليمان ففحج رجليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا شريك عن عبد الملك بن عمير عن حصين عن المغيرة بن شعبة قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم أخذ بحجزة سفيان بن ابى سهل وهو يقول يا سفيان بن ابى سهل لا تسبل ازارك فان الله لا يحب المسبلين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع حدثنى مسلمة بن نوفل عن رجل من ولد المغيرة بن شعبة عن المغيرة بن شعبة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المثلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا هشام عن عروة عن أبيه عن المغيرة بن شعبة انه صحب قوما من المشركين فوجد منهم غفلة فقتلهم وأخذ اموالهم فجاء بها إلى النبي صلى الله عليه وسلم فابى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقبلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا عاصم عن بكر بن عبد الله بن المغيرة بن شعبة قال خطبت امرأة فقال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنظرت إليها قلت لا قال فانظر إليها فانه احرى أن يؤدم بينكما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن اسمعيل عن قيس عن المغيرة بن شعبة قال ما سأل احد النبي صلى الله عليه وسلم اكثر مما سألت انا عنه فقال انه لا يضرك قال قلت انهم يقولون معه نهر وكذا وكذا قال هو أهون على الله من ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن أبى العباس ثنا عبد الرحمن بن ابى الزناد عن ابى الزناد عن عروة

[ 247 ]

ابن الزبير قال قال المغيرة بن شعبة رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على ظهور الخفين قال عبد الله قال ابى حدثناه سريج والهاشمي ايضا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا سعيد قال سمعت بكر ابن عبد الله يحدث عن المغيرة بن شعبة انه قال خصلتان لا أسال عنهما أحدا من الناس رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعلهما صلاة الامام خلف الرجل من رعيته وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى خلف عبد الرحمن بن عوف ركعة من صلاة الصبح ومسح الرجل على خفيه وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا ابن عوانة قال أنبأني أبو سعيد قال أنبأني وراد كاتب المغيرة قال كتب معاوية إلى المغيرة ان كتب إلى بشئ سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كان إذا صلى ففرغ قال لا اله الا الله وأظنه قال وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا سفيان عن الاعمش عن أبى الضحى عن المغيره بن شعبة قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فقضى حاجته ثم جئته باداوة من ماء وعليه جبة شامية قال فلم يقدر أن يخرج يديه من كميها فاخرج يديه من أسفلها ثم توضأ ومسح على خفيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال قرأت على عبد الرحمن مالك عن ابن شهاب عن عباد بن زياد من ولد المغيره بن شعبة عن أبيه عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذهب لحاجته في غزوة تبوك قال المغيرة فذهبت معه بماء فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فسكبت عليه ماء فغسل وجهه ثم ذهب يخرج يديه من كم جبته فلم يستطع من ضيق كم الجبة فاخرجها من تحت جبته فغسل يديه ومسح برأسه ومسح على الخفين فجاء النبي صلى الله عليه وسلم و عبد الرحمن بن عوف يؤمهم وقد صلى بهم ركعة فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم معهم الركعة التى بقيت عليهم فلما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أحسنتم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مصعب بن عبد الله الزبيري حدثنى مالك بن أنس عن ابن شهاب عن عباد بن زياد من ولد المغيرة بن شعبة فذكر هذا الحديث قال مصعب وأخطأ فيه مالك خطأ قبيحا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الواحد الحداد ثنا سعيد بن عبيد الله الثقفى عن زياد بن جبير عن أبيه عن المغيرة بن شعبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الراكب خلف الجنازة والماشي حيث شاء منها والطفل يصلى عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا المسعودي عن زياد بن علاقة قال صلى بنا المغيرة بن شعبة فلما صلى ركعتين قام ولم يجلس فسبح به من خلفه فاشار إليهم أن قوموا فلما فرغ من صلاته سلم ثم سجد سجدتين وسلم ثم قال هكذا صنع بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا هشام عن محمد قال دخلت مسجد الجامع فإذا عمرو بن وهب الثقفى قد دخل من الناحية الاخرى فالتقينا قريبا من وسط المسجد فابتدأني بالحديث وكان يحب ما ساق إلى من خير فابتدأني الحديث فقال كنا عند المغيرة بن شعبة فزاده في نفسي تصديقا الذى قرب به الحديث قال قلنا هل أم النبي صلى الله عليه وسلم رجل من هذه الامة غير أبى بكر الصديق رضى الله تعالى عنه قال نعم كنا في سفر كذا وكذا فلما كان في السحر ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم عنق راحلته وانطلق فتبعته فتغيب عنى ساعة ثم جاء فقال حاجتك فقلت ليست لى حاجة يا رسول الله قال هل من ماء قلت نعم فصببت عليه فغسل يديه ثم غسل وجهه ثم ذهب يحسر عن ذارعيه وكانت عليه جبة له شامية فضاقت فادخل

[ 248 ]

يديه فأخرجهما من تحت الجبة فغسل وجهه وغسل ذارعيه ومسح بناصيته ومسح على العمامة وعلى الخفين ثم لحقنا الناس وقد اقيمت الصلاة و عبد الرحمن بن عوف يؤمهم وقد صلى ركعة فذهب لاوذنه فنهاني فصلينا التى أدركنا وقضينا التى سبقنا بها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا جرير بن حازم عن محمد بن سيرين قال حدثنى رجل عن عمرو بن وهب يعنى فذكر نحوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا اسمعيل يعنى ابن أبى خالد عن قيس بن أبى حازم عن المغيرة بن شعبة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يزال ناس من امتى يقاتلون على الحق ظاهرين حتى يأتي أمر الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا اسمعيل بن أبى خالد عن قيس بن أبى حازم عن المغيرة بن شعبة قال ما سأل أحد رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدجال أكثر مما سألته عنه فقال لى أي بنى وما ينصبك منه انه لن يضرك قال قلت يا رسول الله انهم يزعمون أن معه جبال الخبز وأنهار الماء فقال هو أهون على الله عزوجل من ذاك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشام بن عبد الملك أبو الوليد ثنا أبو عوانة عن عبد الملك عن وراد كاتب المغيرة عن المغيرة بن شعبه قال سعد بن عبادة لو رأيت رجلا مع امرأتي لضربته بالسيف غير مصفح فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أتعجبون من غيرة سعد والله لانا أغير منه والله أغير منى ومن أجل غيرة الله حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولا شخص أغير من الله ولا شخص أحب إليه العذر من الله من أجل ذلك بعث الله المرسلين مبشرين ومنذرين ولا شخص أحب إليه مدحه من الله من أجل ذلك وعد الله الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبيد الله القواريرى ثنا أبو عوانة باسناده مثله سواء قال أبو عبد الرحمن قال عبيد الله القورايرى ليس حديث أشد على الجهمية من هذا الحديث قوله لا شخص أحب إليه مدحة من الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشام بن عبد الملك ثنا عبيد الله بن اياد قال سمعت اياد قال سمعت اياد يحدث عن قبيصة بن برمة عن المغيرة بن شعبة قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض ما كان يسافر فسرنا حتى إذا كنا في وجه السحر انطلق حتى توارى عنى فضرب الخلاء ثم جاء فدعا بطهور وعليه جبة شامية ضيقة الكمين فاذخل يده من أسفل الجبة ثم غسل وجهه ويديه ومسح برأسه ومسح على الخفين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبيد ثنا محمد بن عمرو عن ابى سلمة عن المغيرة بن شعبة قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض اسفاره وكان إذا ذهب أبعد في المذهب فذهب لحاجته وقال يا مغيرة اتبعنى بماء فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا محمد بن أبى عدى عن حميد عن بكر عن حمزة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه قال تخلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فقضى حاجتة فقال هل معك طهور قال فاتبعته بميضاة فيها ماء فغسل كفيه ووجهه ثم ذهب يحسر عن ذراعيه وكان في يدى الجبة ضيق فاخرج يديه من تحت الجبة فغسل ذراعيه ثم مسح على عمامته وخفيه وركب وركبت راحلتي فانتهينا إلى القوم قد صلى بهم عبد الرحمن بن عوف ركعة فلما أحس بالنبي صلى الله عليه وسلم ذهب يتأخر فاومأ إليه ان يتم الصلاة وقال قد أحسنت كذلك فافعل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق انا سفيان عن ابن أبى ليلى عن الشعبى عن المغيرة بن شعبة انه قام في الركعتين الاولين فسبحوا به فلم يجلس فلما قضى صلاته سجد سجدتين بعد التسليم ثم قال هكذا فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا المبارك قال أخبرني زياد بن جبير أخبرني أبى عن المغيرة بن شعبة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الراكب خلف الجنازة والماشي أمامها قريبا عن يمينها أو

[ 249 ]

عن يسارها والسقط يصلى عليه ويدعى لوالديه بالمغفرة والرحمة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سعد ويعقوب قالا ثنا ابى عن صالح عن ابن شهاب حدثنى عباد بن زياد قال سعد بن ابى سفيان عن عروة بن المغيرة عن أبيه المغيرة بن شعبة انه قال تخلفت مع رسول الله صلى الله وسلم في غزوة تبوك فتبرز رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم رجع إلى ومعى الاداوة قال فصببت على يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم استنثر قال يعقوب ثم تمضض ثم غسل وجهه ثلاث مرات ثم أراد أن يغسل يديه قبل ان يخرجهما من كمى جبته فضاق عنه كماها فاخرج يده من الجبة فغسل يده اليمنى ثلاث مرات ويده اليسرى ثلاث مرات ومسح بخفيه ولم ينزعهما ثم عمد إلى الناس فوجدهم قد قدموا عبد الرحمن بن عوف يصلى بهم فادرك رسول الله صلى الله عليه وسلم احدى الركعتين فصلى مع الناس الركعة الاخرة بصلاة عبد الرحمن فلما سلم عبد الرحمن قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يتم صلاته فافزع المسلمين فاكثروا التسبيح فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل عليهم فقال قد أحسنتم وأصبتم يغبطهم أن صلوا الصلاة لوقتها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ابن مهدى ثنا أبو هلال عن حميد بن هلال عن ابى بردة عن المغيرة بن شعبة قال انتيهت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجد منى ريح الثوم فقال من أكل الثوم قال فاخذت يده فادخلتها فوجد صدري معصوبا قال ان لك عذرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان وحدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب انا سفيان المعنى عن منصور عن ابراهيم عن عبيد بن نضلة قال زيد الخزاعى عن المغيرة بن شعبة ان ضرتين ضربت احداهما الاخرى بعمود فسطاط فقتلتها فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالدية على عصبة القاتلة وفيما في بطنها غرة فقال الاعرابي أتغر منى من لا أكل ولا شرب ولا صاح فاستهل فمثل ذلك بطل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أسجع كسجع الاعراب ولما في بطنها غرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا زائدة عن زياد بن علاقة قال سمعت المغيرة بن شعبة يقول انكسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم مات ابراهيم فقال الناس انكسفت لموت ابراهيم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته فإذا رأيتموه فادعوا الله وصلوا حتى تنكشف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل ثنا خالد الحذاء حدثنى ابن أشوع عن الشعبى قال حدثنى كاتب المغيرة بن شعبة قال كتب معاوية إلى المغيرة بن شعبة ان اكتب إلى بشئ سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فكتب إليه انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الله كره لكم قيل وقال واضاعة المال وكثرة السؤال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل انا ليث عن مجاهد عن العقار بن المغيرة بن شعبة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال من اكتوى أو استرقى فقد برئ من التوكل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل أنا يونس عن زياد بن جبير عن أبيه ان المغيرة بن شعبة قال الراكب يسير خلف الجنازة والماشي يمشى خلفها وامامها ويمينها وشمالها قريبا والسقط يصلى عليه يدعى لوالديه بالعافية والرحمة قال يونس وأهل زياد يذكرون النبي صلى الله عليه وسلم وأما أنا فلا أحفظه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل انا أيوب عن محمد بن سيرين عن عمرو بن وهب الثقفى قال كنا عند المغيرة بن شعبة فسئل هل ام النبي صلى الله أحد من هذه الامة غير أبى بكر قال نعم قال فزاده عندي تصديقا الذى قرب به الحديث قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فلما كان من السحر ضرب عقب راحلتي

[ 250 ]

فظننت ان له حاجة فعدلت معه فانطلقنا حتى برزنا عن الناس فنزل عن راحلته ثم انطلق فتغيب عن حتى ما أراه فمكث طويلا ثم جاء فقال حاجتك يا مغيرة قلت مالى حاجة فقال هل معك ماء قلت نعم فقمت إلى قربة أو قال سطيحة معلقة في اخرة الرحل فاتيته بها فصببت عليه فغسل يديه فاحسن غسلهما قال وأشك أقال دلكهما بتراب أم لا ثم غسل وجهه ثم ذهب يحسر عن يده وعليه جبة شامية ضيقة الكم فضاقت فاخرج يديه من تحتها اخراجا فغسل وجهه ويديه قال فيجئ في الحديث غسل الوجه مرتين فلا أدرى أهكذا كان أم لا ثم مسح بناصيته ومسح على العمامة ومسح على الخفين ثم ركبنا فادركنا الناس وقد أقيمت الصلاة فتقدمهم عبد الرحمن بن عوف وقد صلى بهم ركعة وهم في الثانية فذهبت أوذنه فنهاني فصلينا الركعة التى أدركنا وقضينا التى سبقنا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن منصور قال سمعت المسيب ابن رافع يحدث عن وراد كاتب المغيرة بن شعبة ان المغيرة كتب إلى معاوية ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا سلم قال لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شى قدير اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر وبهز قالا ثنا شعبة عن حبيب بن أبى ثابت قال ابن جعفر قال سمعت ميمون بن أبى شبيب يحدث عن المغبرة بن شعبة عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال من روى عنى حديثا وهو يرى انه كذب فهو أحد الكذابين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن يوسف الازرق عن شريك عن بيان بن بشر عن قيس بن أبى حازم عن المغيرة بن شعبة قال كنا نصلى مع نبى الله صلى الله عليه وسلم صلاة الظهر بالهاجرة فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ابردوا في الصلاة فان شدة الحر من فيح جهنم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ثنا شريك عن عبد الملك بن عمير عن المغيرة بن شعبة انه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم آخذا بحجزة سفيان بن أبى سهل فقال يا سفيان بن أبى سهل لا تسبل ازارك فان الله لا يحب المسبلين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا شريك عن عبد الملك عن حصين بن عقبة عن المغيرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود عن قبيصة بن جابر عن المغيرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر قال عن حصين عن المغيرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا الاعمش عن مسلم مسروق عن المغيرة بن شعبة قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فقال لى يا مغيرة خذ الاداوة قال فاخذتها قال ثم انطلقت معه فانطلق حتى توارى عنى فقضى حاجته ثم جاء وعليه جبة شامية ضيقة الكمين قال فذهب يخرج يديه منها فضاقت فاخرج يديه من أسفل الجبة فصببت عليه فتوضأ وضوأه للصلاه ثم مسح على خفيه ثم صلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن على عن ابن شوفة عن وراد مولى المغيرة بن شعبة قال كتب معاوية إلى المغيرة ابن شعبة ان اكتب إلى بشئ سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بينك وبينه أحد قال فاملى على وكتبت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الله حرم ثلاثا ونهى عن ثلاث فاما الثلاث اللاتى نهى الله عنهن فقيل وقال والحاف السؤال واضاعة المال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنا غير واحد منهم مغيرة عن الشعبى عن وراد كاتب المغيرة بن شعبة ان معاوية كتب إلى المغيرة بن شعبة اكتب إلى بحديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فكتب إليه المغيرة انى سمعته يقول عند انصرافه من الصلاة لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير ثلاث مرات وكان ينهى عن قيل

[ 251 ]

وقال وكثرة السؤال واضاعة المال ومنع وهات وعقوق الامهات ووأد البنات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا ابن عون عن الشعبى عن عروة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه وعن ابن سيرين رفعه إلى المغيرة بن شعبة قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم فغمز ظهرى أو كتفي بشئ كان معه قال وتبعته فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجته ثم جاء فقال أمعك ماء قلت نعم ومعى سطيحة من ماء فغسل وجهه وكانت عليه جبة شامية ضيقة الكمين فادخل يده فرفع الجبة على عاتقه وأخرج يديه من أسفل الجبة فغسل ذراعيه ومسح على العمامة قال وذكر الناصية بشئ ومسح على خفيه ثم أقبلنا فادركنا القوم في صلاة الغداة وعبد الرحمن يؤمهم وقد صلوا ركعة فذهبت لاوذنه فنهاني فصلينا معه ركعة وقضينا التى سبقنا بها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ومحمد بن بكر قالا أنا ابن جريج قال حدثنى ابن شهاب عن حديث عباد بن زياد ان عروة بن المغيرة بن شعبة أخبره ان المغيرة بن شعبة أخبره انه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة تبوك قال المغيرة فتبرز رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل الغائط فحملت معه اداوة قبل صلاة الفجر فلما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أخذت اهريق على يديه من الاداوة وغسل يديه ثلاث مرار ثم غسل وجهه ثم ذهب يخرج جبته عن ذراعيه فضاق كما جبته فادخل يديه في الجبة حتى أخرج ذراعيه من أسفل الجبة وغسل ذراعيه إلى المرفقين ثم مسح على خفيه ثم أقبل قال المغيرة فاقبلت معه حتى نجد الناس قد قدموا عبد الرحمن بن عوف يصلى بهم فادرك احدى الركعتين قال عبد الرزاق وابن بكر فصلى مع الناس الركعة الاخرة فلما سلم عبد الرحمن قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يتم صلاته فافزع ذلك المسلمين فاكثروا التسبيح فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته أقبل عليهم ثم قال أحسنتم أو قد أصبتم يغبطهم ان صلوا الصلاة لوقتها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق عن ابن جريج حدثنى ابن شهاب عن اسمعيل بن محمد بن سعد عن حمزة بن المغيرة نحو حديث عباد قال المغيرة وأردت تأخير عبد الرحمن بن عوف فقال النبي صلى الله عليه وسلم دعه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن يوسف ثنا زكريا بن أبى زائدة عن الشعبى عن عروه بن المغيرة عن أبيه قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة في مسير فقال أمعك ماء قلت نعم فنزل عن راحلته ثم مشى حتى توارى عنى في سواد الليل ثم جاء فافرغت عليه من الاداوة فغسل وجهه وعليه جبة صوف ضيقة الكمين فلم يستطع ان يخرج ذراعيه منها فاخرجهما من أسفل الجبه فغسل ذراعيه ومسح برأسه ثم أهويت لانزع خفيه فقال دعهما فانى أدخلتهما طاهرتين فمسح عليهما حدثنا عبد حدثنى أبى ثنا الوليد بن مسلم ثنا ثور عن رجاء بن حيوة عن كاتب المغيرة عن المغيرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فمسح أسفل الخف وأعلاه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن زياد بن علاقة سمع المغيرة بن شعبة قال قام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تورمت قدماه فقيل له يا رسول الله قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك فقال أو لا أكون عبدا شكورا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن عبدة و عبد الملك سمعا ورادا كتب إليه يعنى المغيرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن ابن ابى نجيح عن مجاهد عن العقار بن المغيرة بن شعبة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لم يتوكل من استرقى واكتوى وقال سفيان مرتين

[ 252 ]

أو اكتوى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن ادريس قال سمعت أبى يذكره عن سماك عن علقمة بن وائل عن المغيرة بن شعبة قال بعثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نجران قال فقالوا أرأيت ما تقرؤن با أخت هرون وموسى قبل عيسى بكذا وكذا قال فرجعت فذكرت لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الا أخبرتهم انهم كانوا يسمون بالانبياء والصالحين قبلهم حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يحيى ابن سعيد عن سعيد بن عبيد قال سمعت على بن ربيعة قال شهدت المغيرة بن شعبة خرج يوما فرقى على المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال ما بال هذا النوح في الاسلام وكان مات رجل من الانصار فنيح عليه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان كذب على ليس ككذب على أحد فمن كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول انه من نيح عليه يعذب بما نيح عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن اسمعيل حدثنى قيس قال سمعت المغيرة بن شعبة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لن يزال أناس من أمتى ظاهرين على الناس حتى يأتيهم أمر الله وهم ظاهرون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن اسمعيل حدثنى قيس قال قال لى المغيرة بن شعبة ما سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدجال أحد أكثر مما سألته وانه قال لى ما يضرك منه قال قلت انهم يقولون ان معه جبل خبز ونهر ماء قال هو أهون على الله من ذاك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن أبى بردة عن المغيرة بن شعبة قال أكلت ثوما ثم أتيت مصلى النبي صلى الله عليه وسلم فوجدته قد سبقني بركعة فلما صلى قمت أقضى فوجد ريح الثوم فقال من أكل هذه البقلة فلا يقربن مسجدنا حتى يذهب ريحها قال فلما قضيت الصلاة أتيته فقلت يا رسول الله ان لى عذرا ناولنى يدك قال فوجدته والله سهلا فناولني يده فادخلتها في كمى إلى صدري فوجده معصوبا فقال ان لك عذرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن أبى قيس عن هذيل عن شرحبيل عن المغيرة بن شعبة أن رسول اله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على الجوربين والنعلين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع وروح قالا ثنا سعيد بن عبيد الله الثقفى قال روح بن جبير بن حية قال حدثنى عمى زياد بن جبير وقال وكيع عن زياد بن جبير بن حية عن أبيه عن المغيرة بن شعبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الراكب خلف الجنازة والماشي حيث شاء منهما والطفل يصلى عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن زياد بن علاقة عن المغيرة بن شعبة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سب الاموات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن زياد قال سمعت المغيرة بن شعبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسبوا الاموات فتؤذوا الاحياء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا سفيان عن زياد بن علاقة قال سمعت رجلا عند المغيرة بن شعبة قال قال رسول الله صلى الله عله وسلم لا تسبوا الاموات فتؤذوا الاحياء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا سفيان وشعبة عن حبيب بن أبى ثابت عن ميمون بن أبى شبيب عن المغيرة بن شعبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حدث بحديث وهو يرى انه كذب فهو أحد الكذابين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا مسعر عن أبى صخرة جامع بن شداد عن مغيره بن عبد الله عن المغيرة بن شعبة قال ضفت بالنبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فامر بجنب فشوى قال فاخذ الشفرة فجعل يحز لى بها منه قال فجاء بلال يؤذنه بالصلاة فالقى الشفرة وقال ماله تربت يداه قال مغيرة وكان شاربى وفى فقصه لى

[ 253 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سواك أو قال أقصه لك على سواك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا هشام بن عروه عن أبيه عن المسور بن مخرمة قال استشار عمر بن الخطاب الناس في ملاص المرأة قال فقال المغيرة بن شعبة شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى فيه بغرة عبد أو أمة قال فقال عمر ائتنى بمن يشهد معك قال فشهد له محمد بن مسلمة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا طعمة بن عمر والجعفري عن عمرو بن بيان التغلبي عن عروة بن المغيرة الثقفى عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من باع الخمر فليشقص الخنازير يعنى يقصبها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد ثنا أنا شريك بن عبد الله عن عبد الملك بن عمير عن حصين بن عقبة عن المغيرة بن شعبة قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم أخذ بحجزة سفيان بن سهل الثقفى فقال سفيان لا تسبل ازارك فان الله لا يحب المسبلين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أخبرنا المسعودي عن زياد بن علاقة عن المغيرة بن شعبة قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فنهض في الركعتين فسبحنا به فمضى فلما أتم الصلاة سجد سجدتي السهو وقال مرة فسبح به من خلفه فاشار أن قوموا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر وحجاج قالا ثنا شعبة عن منصور قال سمعت مجاهدا يحدث قال حدثنى عقار بن المغيرة بن شعبة حديثا فلما خرجت من عنده لم امعن حفظه فرجعت إليه أنا وصاحب لى فلقيت حسان بن أبى وجزة وقد خرج من عنده فقال ما جاء بك فقلت كذا وكذا فقال حسان حدثناه عقار عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لم يتوكل من اكتوى واسترقى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر ثنا شيبان عن زياد بن علاقة عن المغيرة بن شعبة قال كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم مات ابراهيم فقال الناس كسفت لموت ابراهيم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الشمس والقمر آية من آيات الله لا ينكسفان لموت احد ولا لحياته فإذا رأيتم ذلك فصلوا وادعوا الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو الوليد وعفان قالا ثنا عبيد الله بن أياد ثنا اياد عن سويد بن سرحان عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل طعاما ثم اقيمت الصلاة فقام وقد كان توضأ قبل ذلك فأتيته بماء ليتوضأ منها فانتهرني وقال وراءك فساءنى والله ذلك ثم صلى فشكوت ذلك إلى عمر فقال يا نبى الله ان المغيرة قد شق عليه انتهارك اياه وخشى أن يكون في نفسك عليه شئ فقال النبي صلى الله عليه وسلم ليس عليه في نفسي شئ الا خير ولكن أتانى بماء لاتوضأ وانما أكلت طعاما ولو فعلته فعل ذلك الناس من بعدى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا بكير بن عامر عن ابن أبى نعم عن المغيرة بن شعبة قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فقضى حاجته ثم توضأ ومسح على خفيه قلت يا رسول الله نسيت قال بل أنت نسيت بهذا أمرنى ربى عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن سفيان عن منصور عن مجاهد عن عقار بن المغيرة بن شعبة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من اكتوى أو استرقى فقد برئ من التوكل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا اسرائيل عن جابر عن المغيرة ابن شبل عن قيس بن أبى حازم عن المغيرة بن شعبة قال أمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الظهر أو العصر فقام فقلنا سبحان الله فقال سبحان الله وأشار بيده يعنى قوموا فقمنا فلما فرغ من صلاته سجد سجدتين ثم قال إذا ذكر أحدكم قبل أن يستتم قائما فليجلس وإذا استتم قائما فلا يجلس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج قال سمعت سفيان عن جابر بن عبد الله عن المغيرة بن شبل عن قيس بن أبى حازم عن المغيرة بن شعبة قال

[ 254 ]

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام أحدكم فلم يستتم قائما فليجلس وإذا استتم قائما فلا يجلس ويسجد سجدتي السهو حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مكى بن ابراهيم ثنا هاشم يعنى ابن هاشم عن عمرو بن ابراهيم بن محمد عن محمد بن كعب القرظى عن المغيرة بن شعبة انه قال قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم مقاما فاخبرنا بما يكون في أمته إلى يوم القيامة وعاه من وعاه ونسيه من نسيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا معان بن رفاعة حدثنى على بن يزيد عن القاسم أبى عبد الرحمن عن أبى امامة الباهلى عن المغيرة بن شعبة قال دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم بماء فاتيت خباء فإذا فيه امرأة اعرابية قال فقلت ان هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يريد ماء يتوضأ فهل عندك من ماء قالت بابى وأمى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوالله ما تظل السماء ولا تقل الارض روحا أحب إلى من روحه ولا أعز ولكن هذه القربة مسك ميتة ولا أحب أنجس به رسول الله صلى الله عليه وسلم فرجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخبرته فقال ارجع إليها فان كانت دبغتها فهى طهورها قال فرجعت إليها فذكرت ذلك لها فقالت أي والله لقد دبغتها فاتيته بماء منها وعليه يومئذ جبة شامية وعليه خفان وخمار قال فادخل يديه من تحت الجبة قال من ضيق كميها قال فتوضأ فمسح على الخمار والخفين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا عبد العزيز يعنى ابن أبى سلمة ثنا سعد بن ابراهيم عن نافع ابن جبير عن عروة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه المغيرة قال ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم لبعض حاجته ثم جاء فسكبت عليه الماء فغسل وجهه ثم ذهب يغسل ذراعيه فضاق عنهما كم الجبة فاخرجهما من تحت الجبة فغسلهما ثم مسح على خفيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن ربيعة ثنا يونس بن الحرث الطائفي عن أبى عون عن أبيه عن المغيرة بن شعبة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى أو يستحب أن يصلى على فروة مدبوغة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم ابن أبى العباس ثنا عبد الرحمن بن أبى الزناد عن أبى الزناد عن عروة قال قال المغيرة بن شعبة رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على ظهور الخفين حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثناه سريج والهاشمي أيضا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل يعنى ابن جعفر أخبرني شريك يعنى ابن عبد الله بن أبى نمر انه سمع أبا السائب مولى هشام بن زهرة يقول سمعت المغيرة بن شعبة يقول خرج النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فنزل منزلا فتبرز النبي صلى الله عليه وسلم فتبعته باداوة فصببت عليه فتوضأ ومسح على الخفين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد ثنا عطاء بن السائب عن وراد مولى المغيرة عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اياكم وقيل وقال ومنع وهات ووأد البنات وعقوق الامهات واضاعة المال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج حدثنى شعبة عن جابر الجعفي عن المغيرة بن شبل قال سمعته يحدث عن قيس بن أبى حازم عن المغيرة بن شعبة انه قام في الركعتين فسبح القوم قال فاراه فسبح ومضى ثم سجد سجدتين بعد ما سلم فقال هكذا فعلنا مع النبي صلى الله عليه وسلم انما شك في سبح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عاصم ثنا المغيرة بن شبل عامر عن وراد كاتب المغيرة بن شعبة قال كتب معاوية إلى المغيرة بن شعبة اكتب إلى بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعاني المغيرة قال فكتبت إليه انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا انصرف من الصلاة قال لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد

[ 255 ]

وسمعته ينهى عن قيل وقال وعن كثرة السؤال واضاعة المال وعن وأد البنات وعقوق الامهات ومنع وهات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أنبانا الجريرى عن عبد ربه عن وراد عن المغيرة بن شعبة عن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سلم قال لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت مثل حديث المغيرة الا انه لم يذكر وأد البنات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد قال ثنا التميمي عن بكر عن الحسن عن ابن المغيرة بن شعبة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فمسح بناصيته ومسح على الخفين والعمامة قال بكر وقد سمعته من ابن المغيرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن زكريا عن عامر قال حدثنى عروة بن المغيرة عن أبيه قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم الله عليه وسلم ذات ليلة في مسير فقال لى معك ماء قلت نعم فنزل عن راحتله ثم ذهب عنى حتى توارى عنى في سواد الليل قال وكانت عليه جبة فذهب يخرج يديه فلم يستطع أن يخرج يديه منها فاخرج يديه من أسفل الجبة فغسل يديه ومسح برأسه ثم ذهبت أنزع خفيه قال دعهما فانى أدخلتهما وهما طاهرتان فمسح عليهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا مسعر عن أبى صخرة عن المغيرة بن عبد الله عن المغيرة بن شعبة قال بت برسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فامر بجنب فشوى ثم أخذ الشفرة فاخذ يجز لى بها منه فجاء بلال يؤذنه بالصلاة فالقى الشفرة وقال ماله تربت يداه قال وكان شاربى وفى فقصه لى على سواك أو قال أقصه لك على سواك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سعيد بن عبيد الطائى ومحمد بن قيس الاسدي عن على بن ربيعة الوالبى قال ان أول من نيح عليه بالكوفة قرظة بن كعب الانصاري فقال المغيرة بن شعبة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من نيح عليه فانه يعذب بما نيح عليه يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن مسعر وسفيان عن زياد بن علاقة عن المغيرة بن شعبة ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلى حتى ترم قدماه فقيل له فقال أو لا أكون عبدا شكورا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن يونس ابن أبى اسحق عن الشعبى عن عروة بن المغيرة عن أبيه ان النبي صلى الله عليه وسلم لبس جبة رومية ضيقة الكمين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان قال وحدثنا عبد الرحمن عن سفيان عن حبيب عن ميمون بن أبى شبيب عن المغيرة بن شعبة قال قال رسول الله صلى الله وسلم من حدث بحديث وهو يرى انه كذب فهو أحد الكاذبين وقال عبد الرحمن فهو أحد الكذابين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز بن أسد ثنا شعبة ثنا حبيب بن أبى ثابت فذكر نحوه قال فهو أحد الكاذبين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا يونس بن أبى اسحق سمعته من الشعبى قال شهد لى عروة بن المغيرة على أبيه انه شهد له أبوه على رسول الله صلى الله عليه وسلم انه كان في سفر فاناخ وأناخ أصحابه قال فبرز النبي صلى الله عليه وسلم لحاجته ثم جاء فاتيته باداوة وعليه جبة له رومية ضيقة الكمين فذهب يخرج يديه فضاقتا فاخرجهما من تحت الجبة قال ثم صببت عليه فتوضأ فلما بلغ الخفين أهويت لانزعهما فقال لا انى أدخلتهما وهما طاهرتان قال فتوضأ ومسح عليهما قال الشعبى فشهد لى عروة على أبيه شهد له أبوه على النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا سفيان عن زياد بن علاقة قال سمعت المغيرة بن شعبة يقول كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى حتى ترم قدماه فقيل له أليس قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر قال أفلا اكون عبدا شكورا * (حديث عدى بن حاتم الطائى رضى الله تعالى عنه) *

[ 256 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن شعبة حدثنى سماك عن تميم بن طرفة عن عدى بن حاتم عن النبي صلى الله عليه وسلم من حلف على يمين فرأى خيرا منها فليأت بالذى هو خير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد ووكيع عن زكريا قال وكيع عن عامر وقال يحيى في حديثه قال حدثنى عامر قال ثنا عدى ابن حاتم قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صيد المعراض فقال ما أصبت بحده فكله وما أصبت بعرضه فهو وقيد وسألته عن صيد الكلب قال وكيع إذا أرسلت كلبك وذكرت اسم الله فكل فقال ما أمسك عليك ولم ياكل فكله فان أخذه ذكاته وان وجدت مع كلبك كلبا آخر فخشيت ان يكون أخذه معه وقد قتله فلا تأكل فانك انما ذكرت اسم الله على كلبك ولم تذكره على غيره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع وأبو معاوية المعنى قالا ثنا الاعمش عن خيثة عن عدى بن حاتم الطائى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما منكم من أحد الا يكلمه ربه عزوجل ليس بينه وبينه ترجمان فينظر عمن أيمن منه فلا يرى الا شيأ قدمه وينظر عمن أشام منه فلا يرى الا شيأ قدمه وينطر امامه فتستقبله النار فمن استطاع منكم أن يتقى النار ولو بشق تمرة فليفعل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع سفيان عن عبد العزيز يعنى ابن رفيع عن تميم بن طرفة عن عدى بن حاتم أن رجلا خطب عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال من يطع الله ورسوله فقد رشد ومن يعصهما فقد غوى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بئس الخطيب أنت قل ومن يعص الله ورسوله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سعدان الجهنى عن ابن خليفة الطائى عن عدى بن حاتم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من استطاع منكم أن يتقى النار فليتصدق ولو بشق تمرة فمن لم يجد فبكلمة طيبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا أبى عن منصور عن ابراهيم عن همام عن عدى بن حاتم قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صيد المعراض فقال لا تأكل الا أن يخرق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن سماك عن مرى بن قطرى عن عدى بن حاتم الطائى قال قلت يا رسول الله انا نصيد الصيد فلا نجد سكنا الا الظرار وشقة العصا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر الدم بما شئت واذكر اسم الله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت عبد الله بن عمرو مولى الحسن بن على يحدث عن عدى بن حاتم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليأت الذى هو خير وليكفر عن يمينه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا سفيان عن أبى اسحق عن عبد الله بن معقل عن عدى بن حاتم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من استطاع منكم أن يتقى النار ولو بشق تمرة فليفعل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن وابن جعفر قالا ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن خيثمة عن عدى بن حاتم قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم النار قال ابن جعفر فتعوذ منها وأشاح بوجهه ثم قال اتقوا النار ولو بشق تمرة فان لم تجدوا فبكلمة طيبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن وابن جعفر قال ثنا شعبة عن محل بن خليفة قال عبد الرحمن قال سمعت ابن جعفر فبكلمة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سعيد بن مسروق قال ثنا الشعبى قال سمعت عدى بن حاتم وكان لنا جارا أو دخيلا وربيطا بالنهرين أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال أرسل كلبى فأجد مع كلبى كلبا قد أخذ لا أدرى أيهما أخذ قال فلا تأكل فانما سميت على كلبك

[ 257 ]

ولم تسم على غيره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن الحكم عن الشعبى عن عدى بن حاتم عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة أخبرني عبد العزيز بن رفيع قال سمعت تميم بن طرفة الطائى يحدث عن عدى بن حاتم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليأت الذى هو خير وليترك يمينه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن نمير ثنا مجالد عن عامر عن عدى بن حاتم قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعلمني الاسلام ونعت لى الصلاة وكيف أصلى كل صلاة لوقتها ثم قال لى كيف أنت يا ابن حاتم إذا ركبت من قصور اليمن لا تخاف الا الله حتى تنزل قصور الحيرة قال قلت يا رسول الله فاين مقانب طئ ورجالها قال يكفيك الله طيئا ومن سواها قال قلت يا رسول الله انا قوم نتصيد بهذه الكلاب والبزاة فما يحل لنا منها قال يحل لكم ما علمتم من الجوارح مكلبين تعلمونهن مما علمكم الله فكلوا مما أمسكن عليكم واذكروا اسم الله عليه فما علمت من كلب أو باز ثم أرسلت وذكرت اسم الله عليه فكل مما أمسك عليك قلت وان قتل قال وان قتل ولم يأكل منه شيأ فانما أمسكه عليك قلت أفرأيت ان خالط كلابنا كلاب اخرى حين نرسلها قال لا تأكل حتى تعلم ان كلبك هو الذى أمسك عليك قلت يا رسول الله انا قوم نرمى بالمعراض فما يحل لنا قال لا تأكل ما اصبت بالمعراض الا ما ذكيت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن عاصم بن سليمان عن الشعبى عن عدى بن حاتم قال قلت يا رسول الله أن أرضى أرض صيد قال إذا أرسلت كلبك وسميت فكل ما أمسك عليك كلبك وان قتل فان أكل منه فلا تأكل فانه انما أمسك على نفسه وإذا أرسلت كلبك فخالطته أكلب لم تسم عليها فلا تأكل فانك لا تدرى أيها قتله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبى عبيدة عن رجل قال قلت لعدى بن حاتم حديث بلغني عنك أحب أن أسمعه منك قال نعم لما بلغني خروج رسول الله صلى الله عليه وسلم فكرهت خروجه كراهة شديدة خرجت حتى وقعت ناحية الروم وقال يعنى يزيد ببغداد حتى قدمت على قيصر قال فكرهت مكاني ذلك أشد من كراهيتي لخروجه قال فقلت والله لولا أتيت هذا الرجل فان كان كاذبا لم يضرنى وان كان صادقا علمت قال فقدمت فاتيته فلما قدمت قال الناس عدى بن حاتم عدى بن حاتم قال فدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لى يا عدى بن حاتم اسلم تسلم ثلاثا قال قلت انى على دين قال أنا أعلم بدينك منك فقلت أنت أعلم بدينى منى قال نعم ألست من الركوسية وأنت تأكل مرباع قومك قلت بلى قال فان هذا لا يحل لك في دينك قال فلم يعد ان قالها فتواضعت لها فقال اما انى أعلم ما الذى يمنعك من الاسلام تقول انما اتبعه ضعفة الناس ومن لا قوة له وقد رمتهم العرب أتعرف الحيرة قلت لم أرها وقد سمعت بها قال فوالذي نفسي بيده ليتمن الله هذا الامر حتى تخرج الظعينة من الحيرة حتى تطوف بالبيت في غير جوار أحد وليفتحن كنوز كسرى بن هرمز قال قلت كسرى بن هرمز قال نعم كسرى بن هرمز وليبذلن المال حتى لا يقبله احد قال عدى بن حاتم فهذه الظعينة تخرج من الحيرة فتطوف بالبيت في غير جوار ولقد كنت فيمن فتح كنوز كسرى بن هرمز والذى نفسي بيده لتكونن الثالثة لان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قالها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد قال أبو عبد الرحمن وسمعته أنا من عبد الله بن محمد بن أبى شيبة قال ثنا زيد ابن الحباب عن يحيى بن الوليد بن المسير الطائى قال أخبرني محل الطائى عن عدى بن حاتم قال من أمنا فليتم

[ 258 ]

الركوع والسجود فان فينا الضعيف والكبير والمريض والعابر سبيل وذا الحاجة هكذا كنا نصلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن سماك بن حرب قال سمعت مرى بن قطرى قال سمعت عدى بن حاتم قال قلت يا رسول الله ان أبى كان يصل الرحم ويفعل كذا وكذا قال ان أباك أراد أمرا فادركه يعنى الذكر قال قلت انى أسألك عن طعام لا أدعه الا تحرجا قال لا تدع شيأ ضارعت فيه نصرانية قلت أرسل كلبى فيأخذ الصيد وليس معى ما أذكيه به فاذبحه بالمروة والعصا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر الدم بما شئت واذكر اسم الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين ثنا شعبة فذكره باسناده الا انه قال سمعت مرى بن قطرى الطائى وقال ان أباك أراد أمرا فادركه قال سماك يعنى الذكر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا حماد بن سلمة ثنا سماك بن حرب فذكره من موضع الصيد وقال امرر الدم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة ثنا سماك عن تميم بن طرفة قال سمعت عدى بن حاتم وأتاه رجل يسأله مائة درهم فقال تسألني مائة درهم وأنا ابن حاتم والله لا أعطيك ثم قال لولا انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من حلف على يمين ثم رأى غيرها خيرا منها فليأت الذى هو خير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا اسرائيل عن منصور عن ابراهيم عن همام بن الحرث عن عدى بن حاتم قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم قلت يا رسول الله انا لنرسل كلابنا معلمات قال كل قال قلت وان قتل قال وان قتل ما لم يشركها كلاب غيرها قال قلت فانا نرمى بمعراض قال ان خزق فكل وان أصاب بعرض فلا تأكل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا اسرائيل ثنا سماك بن حرب عن مرى بن قطرى عن عدى بن حاتم قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الصيد أصيده قال انهروا الدم بما شئتم واذكرو اسم الله وكلوا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس ثنا حماد يعنى ابن زيد أنا ايوب عن محمد بن سيرين عن ابى عبيدة بن حذيفة عن رجل قال يعنى كنت أسأل الناس عن حديث عدى بن حاتم وهو إلى جنبى لا أسأل عنه فاتيته فسألته فقال نعم بعث النبي صلى الله عليه وسلم حين بعث فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن أبى عدى عن ابن عون عن محمد عن ابن حذيفة قال كنت أحدث حديثا عن عدى بن حاتم قال فقلت هذا عدى ابن حاتم في ناحية الكوفة فلو أتيته وكنت أنا الذى أسمعه منه فاتيته فقلت انى كنت أحدث عنك حديثا فاردت أن أكون أنا الذى أسمعه منك قال لما بعث النبي صلى الله عليه وسلم فررت حتى كنت في أقصى الروم فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن فضيل عن بيان عن الشعبى عن عدى بن حاتم قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت انا قوم نتصيد بهذه الكلاب قال إذا أرسلت كلابك المعلمة وذكرت اسم الله فكل مما أمسكن عليك وان قتلت الا ان يأكل الكلب فان أكل فلا تأكل فانى أخاف أن يكون انما أمسك على نفسه وان خالطها كلاب من غيرها فلا تأكل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا شريك عن الاعمش عن خيثمة عن ابن معقل عن عدى بن حاتم قال قال النبي صلى الله عليه وسلم اتقوا النار قال فاشاح بوجهه حتى ظننا انه ينظر إليها ثم قال اتقوا النار وأشاح بوجهه قال قال مرتين أو ثلاثا اتقوا النار ولو بشق تمرة فان لم تجدوا فبكلمة طيبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أبى اسحق عن عبد الله بن معقل عن عدى بن حاتم الطائى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 259 ]

اتقوا النار ولو بشق تمرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت عبد العزيز بن رفيع يحدث قال سمعت تميم بن طرفة يحدث عن عدى بن حاتم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من حلف على يمين ثم رأى غيرها خيرا منها فليأت الذى هو خير وليترك يمينه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة عن أبى اسحق قال اتقوا النار واعملوا خيرا وافعلوا فانى سمعت عبد الله بن معقل يقول سمعت عدى بن حاتم يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اتقوا النار ولو بشق تمرة * (حديث معن بن يزيد السلمى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشام بن سعيد أنا أبو عوانة عن أبى الجويرية عن معن بن يزيد السلمى سمعته يقول بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا وأبى وجدى وخاصمت إليه فافجلنى وخطب على فانكحني * (حديث محمد بن حاطب رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد ثنا اسرائيل عن سماك عن محمد بن حاطب قال تناولت قدرا لامى فاحترقت يدى فذهبت بى أمي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فجعل يمسح يدى ولا أدرى ما يقول أنا أصغر من ذاك فسألت أمي فقالت كان يقول اذهب الباس رب الناس واشف أنت الشافي لا شفاء الا شفاؤك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر وابراهيم بن أبى العباس قالا ثنا شريك عن سماك عن محمد بن حاطب قال دنوت إلى قدر لنا فاحترقت يدى قال ابراهيم أو قال فورمت قال فذهبت بى أمي إلى رجل فجعل يتكلم بكلام لا أدرى ما هو وجعل ينفث فسألت أمي في خلافة عثمان من الرجل فقالت رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية بن عمرو ثنا أبو إسحق عن أبى مالك الاشجعى قال كنت جالسا مع محمد بن حاطب فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انى قد رأيت أرضا ذات نخل فاخرجوا فخرج حاطب وجعفر في البحر قبل النجاشي قال فولدت أنا في تلك السفينة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا أبو عوانة ثنا أبو بلج عن محمد بن حاطب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فصل ما بين الحلال والحرام الصوت وضرب الدف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أبى بلج قال قلت لمحمد بن حاطب انى قد تزوجت امرأتين لم يضرب على بدف قال بئسما صنعت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان فصل ما بين الحلال والحرام الصوت يعنى الضرب بالدف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سماك بن حرب عن محمد بن حاطب قال وقعت القدر على يدى فاحترقت يدى فاطلق بى أبى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان يتفل فيها ويقول اذهب الباس رب الناس واحسبه قال واشفه انك أنت الشافي * (حديث رجل رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا أبو عوانة عن عطاء بن السائب عن حكيم بن ابى يزيد عن أبيه عمن سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول دعوا الناس فليصب بعضهم من بعض فإذا استنصح رجل أخاه فلينصح له * (حديث رجل آخر رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا همام ثنا عطاء بن السائب قال كان أول يوم عرفت فيه عبد الرحمن ابن أبى ليلى رأيت شيخا أبيض الرأس واللحية على حمار وهو يتبع جنازة فسمعته يقول حدثنى فلان بن فلان سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله

[ 260 ]

لقاءه قال فاكب القوم يبكون فقال ما يبكيكم فقالوا انا نكره الموت قال ليس ذلك ولكنه إذا حضر فاما ان كان من المقربين فروح وريحان وجنة نعيم فإذا بشر بذلك أحب لقاء الله والله أحب للقائه واما ان كان من المكذبين الضالين فنزل من حميم قال عطاء وفى قراءة ابن مسعود ثم تصلية حجيم فإذا بشر بذلك يكره لقاء الله والله للقائه أكره * (حديث سلمة بن نعيم رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ثنا شيبان ثنا منصور عن سالم بن أبى الجعد عن سلمة بن نعيم قال وكان من أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لقى الله لا يشرك به شيأ دخل الجنة وان زنى وان سرق * (حديث عامر بن شهر رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا ابن عيينة عن مجالد عن الشعبى قال ثنا عامر بن شهر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول خذوا من قول قريش ودعوا فعلهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا شريك عن اسمعيل عن عطاء عن عامر بن شهر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول خذوا بقول قريش ودعوا فعلهم * (حديث رجل من بنى سليم رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاذ أنا شعبة أنا أبو إسحق الهمداني عن جرى النهدي عن رجل من بنى سليم قال عقد رسول الله صلى الله عليه وسلم في يده أو في يدى فقال سبحان الله نصف الميزان والحمد لله تملا الميزان والله أكبر تملا ما بين السماء والارض والطهور نصف الايمان والصوم نصف الصبر * (حديث أبى جبيرة بن الضحاك رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل ثنا داود بن أبى هند عن الشعبى قال حدثنى أبو جبيرة بن الضحاك قال فينا نزلت في بنى سلمة ولا تنابزوا بالالقاب قال قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة وليس منا رجل الا وله اسمان أو ثلاثه فكان إذا دعى أحد منهم باسم من تلك الاسماء قالوا يا رسول الله انه يغضب من هذا قال فنزلت ولا تنابزوا بالالقاب * (حديث رجل رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن أبى البخترى الطائى قال أخبرني من سمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال لن يهلك الناس حتى يعذروا من انفسهم * (حديث رجل من أشجع رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن حصين عن سالم بن أبى الجعد عن رجل منا من أشجع قال رأى رسول صلى الله عليه وسلم على خاتما من ذهب فأمرني أن أطرحه فطرحته إلى يومى هذا * (حديث الاغر المزني رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله أبى ثنا أبو كامل ثنا حماد بن زيد عن ثابت البنانى عن أبى بردة عن الاغر المزني قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انه ليغان على قلبى وانى لاستغفر الله كل يوم مائة مرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وهب ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن أبى بردة أنه سمع الاغر المزني يحدث ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال يا أيها الناس توبوا إلى ربكم فانى أتوب إلى الله عزوجل كل يوم مائة مرة * (حديث رجل رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل ثنا يونس عن حميد بن هلال عن أبى بردة عن رجل من أصحاب

[ 261 ]

النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أيها الناس توبوا إلى الله واستغفروه فانى أتوب إلى الله وأستغفره في كل يوم مائة مرة فقلت له اللهم انى أستغفرك اللهم انى أتوب اليك اثنتان أم واحدة فقال هو ذاك أو نحو هذا * (حديث رجل من المهاجرين رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معتمر قال سمعت أيوب قال وحدثنا محمد بن عبد الرحمن الطفاوى قال ثنا أيوب المعنى عن حميد بن هلال عن أبى بردة عن رجل من المهاجرين يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول يا أيها الناس توبوا إلى الله واستغفروه فانى أتوب إلى الله واستغفره في كل يوم مائة مرة أو أكثر من مائة مرة * (حديث عرفجة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن شعبة حدثنى زياد بن علاقة عن عرفجة قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول تكون هنات وهنات فمن أراد ان يفرق أمر المسلمين وهم جميع فاضربوه بالسيف كائنا من كان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا شعبة عن زياد بن علاقة عن عرفجة الاشجعى انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول قال وقال شيبان بن شريح الاسلمي فذكر الحديث * (حديث عمارة بن رويبة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن اسمعيل ثنا أبو بكر عن عمارة بن رويبة عن أبيه قال سأله رجل من أهل البصرة قال أخبرني ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل ان تغرب قال آنت سمعته منه قال سمعت أذناى ووعاه قلبى فقال الرجل والله لقد سمعته يقول ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا ابن أبى خالد قال وثنا مسعر قال وثنا البخترى بن المختار عن أبى بكر بن عمارة بن رويبة الثقفى سمعوه عن أبيه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لن يلج النار رجل صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فقال رجل من أهل البصرة آنت سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم قال أشهد لسمعته أذناى ووعاه قلبى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن فضيل ثنا حصين عن عمارة بن رويبة انه رأى بشر ابن مروان على المنبر رافعا يديه يشير باصبعيه يدعو فقال لعن الله هاتين اليديتين رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر يدعو وهو يشير باصبع * (حديث عروة بن مضرس الطائى رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن اسمعيل ثنا عامر قال حدثنى أو اخبرني عروة بن مضرس الطائى قال جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم في الموقف فقلت جئت يا رسول الله من جبلى طئ أكللت مطيتي وأتعبت نفسي والله ما تركت من جبل الا وقفت عليه هل لى من حج فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أدرك معنا هذه الصلاة وأتى عرفات قبل ذلك ليلا أو نهارا تم حجه وقضى تفثه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا شعبة قال سمعت عبد الله بن أبى السفر قال سمعت الشعبى عن عروة بن مضرس بن حارثة بن لام قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بجمع فقلت له هل لى من حج فقال من صلى معنا هذه الصلاة في هذا المكان ثم وقف معنا هذا الموقف حيت يفيض الامام أفاض قبل ذلك من عرفات ليلا أو نهارا فقد تم حجه وقضى تفثه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر ثنا شعبة عن عبد الله بن أبى السفر قال سمعت الشعبى يحدث عن

[ 262 ]

عروة بن مضرس بن أوس بن حارثة بن لام قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة قال عبد الله بن أبى السفر حدثنى قال سمعت الشعبى عن عروة بن المضرس بن أوس ابن حارثة بن لام قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو بجمع فذكر مثل حديث روح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن عبد الله بن أبى السفر قال سمعت الشعبى قال ثنا عروة بن مضرس قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بجمع فقلت يا رسول الله هل لى من حج فقال من صلى معنا هذه الصلاة في هذا المكان ووقف معنا هذا الموقف حتى يفيض أفاض قبل ذلك من عرفات ليلا أو نهارا فقد تم حجه وقضى تفثه * (حديث أبى حازم رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا ابن أبى خالد عن قيس بن أبى حازم عن أبيه قال رأني النبي صلى الله عليه وسلم وهو يخطب وأنا في الشمس فأمرني فحولت إلى الظل * (حديث ابن صفوان الزهري عن أبيه رضى الله تعالى عنهما) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن بشر بن سلمان عن القاسم بن صفوان عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أبردوا بالظهر فان شدة الحر من فيح جهنم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو يعلى ثنا أبو إسمعيل يعنى بشيرا عن القاسم بن صفوان الزهري عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أبردوا بصلاة الظهر فان الحر من فور جهنم * (حديث سليمان بن صرد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سفيان قال حدثنى أبو إسحق قال سمعت سليمان بن صرد يقول قال وحدثنا عبد الرحمن عن سفيان عن أبى اسحق عن سليمان بن صرد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الاحزاب قال يحيى يعنى يوم الخندق الان نغزوهم ولا يغزونا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت أبا اسحق عن سليمان بن صرد قال انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الاحزاب قال الان نغزوهم ولا يغزونا ومما اجتمع فيه سليمان بن صرد وخالد بن عرفطة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن جامع بن شداد عن عبد الله بن يسار قال كنت جالسا مع سليمان بن صرد وخالد بن عرفطة وهما يريدان أن يتبعا جنازة مبطون فقال احدهما لصاحبه ألم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم من يقتله بطنه فلن يعذب في قبره فقال بلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة أخبرني جامع بن شداد قال سمعت عبد الله بن يسار قال كان سليمان بن صرد وخالد بن عرفطة قاعدين قال فذكر أن رجلا مات بالبطن فقال أحدهما لصاحبه أما سمعت أو ما بلغك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من قتله بطنه فلن يعذب في قبره قال الاخر بلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قران ثنا سعيد الشيباني أبو سنان عن أبى اسحق قال مات رجل صالح فاخرج بحنازته فلما رجعنا تلقانا خالد بن عرفطة وسليمان بن صرد وكلاهما قد كانت له صحبة فقالا سبقتمونا بهذا الرجل الصالح فذكروا انه كان به بطن وانهم خشوا عليه الحر قال فنظر أحدهما إلى صاحبه فقال أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قتله بطنه لم يعذب في قبره * (بقية حديث عمار بن ياسر رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا همام ثنا قتادة عن أبى نضرة عن قيس بن عباد قال قلت لعمار بن ياسر يا أبا اليقظان أرأيت هذا الامر الذى اتيتموه برأيكم أو شئ عهده اليكم رسول الله صلى الله

[ 263 ]

عليه وسلم فقال ما عهد الينا رسول الله صلى الله عليه وسلم شيأ لم يعهده إلى الناس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم حدثنا شريك عن محمد بن عبد الله المرادى عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة قال قال عمار قال لما هجانا المشركون شكونا ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال قولوا لهم كما يقولون لكم قال فلقد رأتينا نعلمه اماء أهل المدينة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو بكر بن عياش ثنا أبو إسحق عن ناجية العنزي قال تدارأ عمار و عبد الله بن مسعود في التيمم فقال عبد الله لو مكثت شهرا لا أجد فيه الماء لما صليت فقال له عمار أما تذكر كنت أنا وأنت في الابل فاجنبت فتمعكت تمعك الدابة فلما رجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخبرته بالذى صنعت فقال انما كان يكفيك التميم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن عبد الله بن أبى غنية قال حدثنا عقبة بن المغيرة عن جد أبيه المخارق قال لقيت عمار يوم الجمل وهو يبول في قرن فقلت اقاتل معك فاكون قال قاتل تحت راية قومك فان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يستحب للرجل أن يقاتل تحت راية قومه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قريش بن ابراهيم قال ثنا عبد الرحمن بن عبد الملك بن أبجر عن أبيه عن واصل بن حيان قال قال أبو وائل خطبنا عمار فابلغ وأوجز فلما نزل قلنا با أبا اليقظان لقد أبلغت وأو جزت فلو كنت تنفست قال انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان طول صلاة الرجل وقصر خطبته مئنة من فقهه فاطيلوا الصلاة واقصروا الخطبة فان من البيان لسحرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة ثنا أبو الزبير عن محمد بن على بن الحنفيه عن عمار بن ياسر قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلى فسلمت عليه فرد على السلام حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ويونس قالا ثنا أبان ثنا قتادة عن عروة عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه عن عمار بن ياسر ان نبى الله صلى الله عليه وسلم قال يونس انه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التيمم فقال ضربه للكفين والوجه وقال عفان ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في التميم ضربة للوجه والكفين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبد الله بن الزبير ثنا اسرائيل عن سماك عن ثروان بن ملحان قال كنا جلوسا في المسجد فمر علينا عمار بن ياسر فقلنا له حدثنا ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في الفتنة فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يكون بعدى قوم ياخذون الملك يقتل عليه بعضهم بعضا قال قلنا له لو حدثنا غيرك ما صدقناه قال فانه سيكون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على ابن بحر ثنا عيسى بن يونس ثنا محمد بن اسحق حدثنى يزيد بن محمد بن خثيم المحاربي عن محمد بن كعب القرظى عن محمد بن خثيم أبى يزيد عن عمار بن ياسر قال كنت أنا وعلى رفيقين في غزوة ذات العشيرة فلما نزلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأقام بها رأينا ناسا من بين مدلج يعملون في عين لهم في نخل فقال لى على يا أبا اليقظان هل لك ان ناتى هؤلاء فننظر كيف يعملون فجئناهم فنظرنا إلى عملهم ساعة ثم غشينا النوم فانطلقت أنا وعلى فاضطجعنا في صور من النخل في دقعاء من التراب فنمنا فوالله ما أهبنا الا رسول الله صلى الله عليه وسلم يحركنا برجله وقد تتربنا من تلك الدقعاء فيومئذ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلى يا أبا تراب لما يرى عليه من التراب قال الا أحدثكما باشقى الناس رجلين قلنا بلى يا رسول الله قال احيمر ثمود الذى عقر الناقة والذى يضربك يا على على هذه يعنى قرنه حتى تبل منه هذه يعنى لحيته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن صالح قال قال ابن شهاب حدثنى عبيد الله عن ابن عباس عن عمار بن ياسر ان رسول الله صلى الله

[ 264 ]

عليه وسلم عرس بآلات الجيش ومعه عائشة زوجته فانقطع عقدا لها من جزع ظفار فحبس الناس ابتغاء عقدها وذلك حتى أضاء الفجر وليس مع الناس ماء فانزل الله عزوجل على رسوله صلى الله عليه وسلم رخصة التطهر بالصعيد الطيب فقام المسلمون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فضربوا بايديهم الارض ثم رفعوا أيديهم ولم يقبضوا من التراب شيأ فمسحوا بها وجوههم وأيديهم إلى المناكب ومن بطون أيديهم إلى الاباط ولا يغتر بهذا الناس وبلغنا ان أبا بكر قال لعائشة رضى الله تعالى عنهما والله ما علمت انك لمباركة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن محمد بن اسحق حدثنى محمد بن ابراهيم عن بن الحرث التيمى عن عمر بن الحكم بن ثوبان عن ابن لاس الخزاعى قال دخل عمار بن ياسر المجد فركع فيه ركعتين أخفهما وأتمهما قال ثم جلس فقمنا إليه فجلسنا عنده ثم قلنا له لقد خففت ركعتيك هاتين جدا يا أبا اليقظان فقال انى بادرت بهما الشيطان ان يدخل على فيهما قال فكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا شريك عن أبى هاشم عن أبى مجلز قال صلى عمار صلاة فجوز فيها فسئل أو فقيل له فقال ما خرمت من صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق الازرق عن شريك عن أبى هاشم عن أبى مجلز قال صلى بنا عمار صلاة فاوجز فيها فانكروا ذلك فقال ألم أتم الركوع والسجود قالوا بلى قال أما انى قد دعوت فيهما بدعاء كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو به اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق احينى ما علمت الحياة خيرا لى وتوفينى إذا كانت الوفاة خير إلى أسألك خشيتك في الغيب والشهادة وكلمة الحق في الغضب والرضا والقصد في الفقر والغنى ولذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك وأعوذ بك من ضراء مضرة ومن فتنة مضلة اللهم زينا بزينة الايمان واجعلنا هداة مهديين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أحمد بن عبد الملك ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن اسحق عن محمد بن يزيد بن خثيم عن محمد بن كعب القرظى حدثنى أبو زيد بن خثيم عن عمار بن ياسر قال كنت أنا وعلى بن أبى طالب رضى الله تعالى عنه رفيقين في غزوة العشيرة فمررنا برجال من بنى مدلج يعملون في نخل لهم فذكر معنى حديث عيسى بن يونس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد ثنا على بن زيد عن سلمة بن محمد بن عمار بن ياسر عن عمار بن ياسر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان من الفطرة أو الفطرة المضمضة والاستنشاق وقص الشارب والسواك وتقليم الاظفار وغسل البراجم ونتف الابط والاستحداد والاختتان والانتضاح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا الاعمش عن شقيق قال كنت جالسا مع أبى موسى و عبد الله قال فقال أبو موسى يا أبا عبد الرحمن أرأيت لو أن رجلا لم يجد الماء وقد أجنب شهرا ما كان يتيمم قال لا ولو لم يجد الماء شهرا قال فقال له أبو موسى فكيف تصنعون بهذه الآية في سورة المائدة فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا قال فقال عبد الله لو رخص لهم في هذا لاوشكوا إذا برد عليهم الماء ان يتيمموا صعيدا طيبا قال فقال له أبو موسى انما كرهتم ذا لهذا قال نعم قال له أبو موسى ألم تسمع لقول عمار بعثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم في حاجة فاجنبت فلم أجد الماء فتمرغت في الصعيد كما تمرغ الدابة ثم أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال انما كان يكفيك ان تقول وضرب بيده على الارض ثم مسح كل واحدة منهما بصاحبتها ثم مسح بها وجهه لم يجز الاعمش الكفين قال فقال له عبد الله ألم تزعموا لم يقنع بقول عمار قال أبو عبد الرحمن قال أبى وقال أبو معاوية مرة قال فضرب بيده على الارض ثم نفضها ثم ضرب بشماله على يمينه ويمينه على شماله

[ 265 ]

على الكفين ثم مسح وجهه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا عبد الواحد ثنا سليمان الاعمش ثنا شقيق قال كنت قاعدا مع عبد الله وأبى موسى الاشعري فقال أبو موسى لعبد الله لو ان رجلا لم يجد لماء لم يصل فقال عبد الله لا فقال أبو موسى اما تذكر إذ قال عمار لعمر ألا تذكر إذ بعثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم واياك في ابل فاصابتني جنابة فتمرغت في التراب فلما رجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرته فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال انما كان يكفيك أن تقول هكذا وضرب بكفيه إلى الارض ثم مسح كفيه جميعا ومسح وجهه مسحة واحدة بضربة واحدة فقال عبد الله لا جرم ما رأيت عمر قنع بذلك قال فقال له ابو موسى فكيف بهذه الاية في سورة النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا قال فما درى عبد الله ما يقول وقال لو رخصنا لهم في التيمم لاوشك أحدهم ان برد الماء على جلده ان يتيمم قال عفان وأنكرة يحيى يعنى ابن سعيد فسألت حفص بن غياث فقال كان الاعمش يحدثنا به عن سلمة بن كهيل وذكر أبا وائل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سليمان عن أبى وائل قال قال أبو موسى لعبد الله بن مسعود ان لم نجد الماء لا نصلى قال فقال عبد الله نعم ان لم نجد الماء شهرا لم نصل ولو رخصت لهم في هذا كان إذا وجد أحدهم البرد قال هكذا يعنى تيمم وصلى قال فقلت له فاين قول عمار لعمر قال انى لم أر عمر قنع بقول عمار حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن الحكم قال سمعت أبا وائل قال لما بعث على عمارا والحسن إلى الكوفة ليستنفراهم فخطب عمار فقال انى لاعلم انها زوجته في الدنيا والاخرة ولكن الله عزوجل ابتلاكم لتتبعوه أو اياها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن الحكم عن ذر عن ابن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه ان رجلا أتى عمر فقال انى أجنبت فلم أجد ماء فقال عمر لا تصل فقال عمار أما تذكر يا أمير المؤمنين إذ انا وأنت في سرية فاجنبنا فلم نجد ماء فاما انت فلم تصل واما انا فتمعكت في التراب فصيلت فلما أتينا النبي صلى الله عليه وسلم فدكرت ذلك له فقال انما كان يكفيك وضرب النبي صلى الله عليه وسلم بيده إلى الارض ثم نفخ فيها ومسح بها وجهه وكفيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سلمة بن كهيل عن ذر عن ابن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه ان رجلا أتى عمر فذكر ابن جعفر مثل حديث الحكم وزاد قال وسلمة شك قال لا أدرى قال فيه المرفقين أو إلى الكفين فقال عمر بلى نوليك ما توليت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعلى بن عبيد ثنا الاعمش عن شقيق قال كنت جالسا مع عبد الله وأبى موسى فقال أبو موسى يا أبا عبد الرحمن الرجل يجنب ولا يجد الماء أيصلى قال لا قال ألم تسمع قول عمار لعمر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثنا انا وانت فاجنبت فتمعكت بالصعيد فاتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخبرناه فقال انما كان يكفيك هكذا ومسح وجهه وكفيه واحدة فقال انى لم أر عمر قنع بذلك قال فكيف تصنعون بهذه الاية فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا قال انا لو رخصنا لهم في هذا كان أحدهم إذا وجد الماء البارد تمسح بالصعيد قال الاعمش فقلت لشقيق فما كرهه الا لهذا * (حديث عبد الله بن ثابت رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا سفيان عن جابر عن الشعبى عن عبد الله بن ثابت قال جاء عمر بن الخطاب إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله انى مررت باخ لى من قريظة فكتب لى جوامع من التوارة الا أعرضها عليك قال فتغير وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عبد الله يعنى ابن ثابت فقلت

[ 266 ]

له ألا ترى ما بوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عمر رضينا بالله تعالى ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولا قال فسرى عن النبي صلى الله عليه وسلم وقال والذى نفس محمد بيده لو أصبح فيكم موسى ثم اتبعتموه وتركتموني لضللتم انكم حظى من الامم وأنا حظكم من النبيين * (حديث عياض بن حمار رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل ثنا خالد عن أبى العلاء بن الشخير عن أخيه مطرف عن عياض بن حمار قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من التقط لقطة فليشهد ذا عدل أو ذوى عدل ثم لا يكتم ولا يغيب فان جاء ربها فهو أحق بها والا فانما هو مال الله يؤتيه من يشاء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال ثنا قتادة عن يزيد بن عبد الله عن عياض بن حمار ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اثم المستبان ما قالا على البادئ ما لم يعتد المظلوم والمستبان شيطانان يتكاذبان ويتهاتران حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن قتادة عن مطرف بن عبد الله بن الشخير عن عياض بن حمار المجاشجعى رفع الحديث قال قال النبي صلى الله عليه وسلم ان الله عزوجل أمرنى ان أعلمكم ما جهلتم مما علمني يومى هذا وانه قال ان كل مال نحلته عبادي فهو لهم حلال فذكر نحو حديث هشام عن قتادة وقال وأهل النار خمسة الضعيف الذى لا زبر له الذين هم فيكم تبع لا يبتغون أهلا ولا مالا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا عوف عن حكيم الاثرم عن الحسن قال حدثنى مطرف بن عبد الله حدثنى عياض بن حمار المجاشعى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في خطبته خطبها قال ان الله عزوجل أمرنى ان أعلمكم ما جهلتم مما علمني يومى هذا وان كل مال نحلته عبادي فهو لهم حلال فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا همام ثنا قتادة ثنا العلاء بن زياد العدوى حدثنى يزيد أخو مطرف قال وحدثني عقبة كل هؤلاء يقول حدثنى مطرف ان عياض بن حمار حدثه انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول في خطبته ان الله عزوجل أمرنى ان أعلمكم ما جهلتم فذكر الحديث وقال الضعيف الذى لا زبر له الذين هم فيكم تبع لا يبتغون أهلا ولا مالا قال قال رجل لمطرف يا أبا عبد الله أمن الموالى هو أو من العرب قال هو التابعة يكون للرجل يصيب من خدمه سفاحا غير نكاح وقال أهل الجنة ثلاثة ذو سلطان مقسط مصدق موقن ورجل رحيم رقيق القلب بكل ذى قربى ومسلم ورجل عفيف فقير متصدق قال همام قال بعض أصحاب قتادة ولا أعلمه الا قال يونس الاسكاف قال لى ان قتادة لم يسمع حديث عياض بن حمار من مطرف قلت هو حدثنا عن مطرف وتقول انت لم يسمعه من مطرف قال فجاء اعرابي فجعل يسأله واجترأ عليه قال فقلنا للاعرابي سله هل سمع حديث عياض بن حمار عن مطرف فسأله فقال لا حدثنى أربعة عن مطرف فسمى ثلاثة الذى قلت لكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا همام ثنا قتادة عن يزيد أخى مطرف عن عياض بن حمار أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اثم المستبين ما قالا على البادئ حتى يفتدى المظلوم أو ما لم يفتد المظلوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا همام بهذا الاسناد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المستبان شيطانان يتكاذبان ويتهاتران حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت خالدا يحدث عن يزيد بن عبد الله بن الشخير عن مطرف بن الشخير عن عياض بن حمار عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال من التقط لقطة فليشهد ذوى عدل أو ذا عدل خالد الشاك ولا يكتم ولا يغيب فان جاء

[ 267 ]

صاحبها فهو أحق بها والا فهو مال الله يؤتيه من يشاء حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال سمعت يحيى بن سعيد يقول مطرف أكبر من الحسن بعشرين سنة وأبو العلاء أكبر من الحسن بعشر سنين قال عبد الله قال أبى حدثنيه أخ لابي بكر بن الاسود عن يحيى بن سعيد عن أبى عقيل الدورقى بهذا * (حديث حنظلة الكاتب الاسيدى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد وعفان قالا ثنا همام ثنا قتادة عن حنظلة الكاتب قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من حافظ على الصلوات الخمس ركوعهن وسجودهن ووضوئهن ومواقيتهن وعلم انهن حق من عند الله دخل الجنة أو قال وجبت له الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا سعيد عن قتادة عن حنظلة الاسيدى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من حافظ على الصلوات الخمس على وضوئها ومواقيتها وركوعها وسجودها يراها حقا لله عليه حرم على النار * (حديث النعمان بن بشير عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا شيبان عن عاصم عن خيثمة والشعبى عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حلال بين وحرام بين وشبهات بين ذلك من ترك الشبهات فهو للحرام أترك ومحارم الله حمى فمن أرتع حول الحمى كان قمنا أن يرتع فيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثا هاشم قال ثنا شيبان عن عاصم عن خيثمة والشعبى عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الناس قرنى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يأتي قوم تسبق ايمانهم شهادتهم وشهادتهم ايمانهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ويونس قالا ثنا حماد بن سلمة عن عاصم بن بهدلة عن خيثمة بن عبد الرحمن عن النعمان بن بشير ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال خير هذه الامة القرن الذين بعثت فيهم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم قال حسن ثم ينشا أقوام تسبق ايمانهم شهادتهم وشهادتهم ايمانهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسود بن عامر ثنا اسرائيل عن ابراهيم بن مهاحر عن عامر عن النعمان بن بشير رفعه قال ان من الزبيب خمرا ومن التمر خمرا ومن الحنطة خمرا ومن الشعير خمرا ومن العسل خمرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا عبد الوارث ثنا أيوب فذكر حديثا قال وحدث عن أبى قلابة عن رجل عن النعمان بن بشير قال كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وكان يصلى ركعتين ثم يسأل ثم يصلى ركعتين ثم يسأل حتى انجلت الشمس قال فقال ان ناسا من أهل الجاهلية يقولون أو يزعمون ان الشمس والقمر إذا انكسف واحد منهما فانما ينكسف لموت عظيم من عظماء أهل الارض وان ذاك ليس كذلك ولكنهما خلقان من خلق الله فإذا تجلى الله عزوجل لشى ء من خلقه خشع له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق انا سفيان عن الاعمش ومنصور عن ذر عن يسيع الكندى عن النعمان بى بشير ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الدعاء هو العبادة ثم قرأ ادعوني أستجب لكم ان الذين يستكبرون عن عبادتي حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن يزيد عن العوام قال حدثنى رجل من الانصار من آل النعمان بن بشير عن النعمان بن بشير قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في المسجد بعد صلاة العشاء رفع بصره إلى السماء ثم خفض حتى ظننا انه قد حدث في السماء شئ فقال الا انه سيكون بعدى أمراء يكذبون ويظلمون فمن صدقهم بكذبهم ومالاهم على ظلمهم فليس منى

[ 268 ]

ولا انا منه ومن لم يصدقهم بكذبهم ولم يمالئهم على ظلمهم فهو منى وانا منه الا وان دم المسلم كفارته الا وان سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله أكبر هن الباقيات الصالحات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن النعمان بن بشير ان اباه نحله نحلا فقالت له أم النعمان اشهد لابنى على هذا النحل فاتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال له أو كل ولدك أعطيت ما أعطيت هذا قال لا قال فكره رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يشهد له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية عن الاعمش عن الشعبى عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل المؤمن كمثل الجسد إذا اشتكى الرجل رأسه تداعى له سائر جسده حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو كامل ثنا زهير ثنا سماك بن حرب ثنا النعمان بن بشير يقول على منبر الكوفة والله ما كان النبي صلى الله عليه وسلم أو قال نبيكم عليه السلام يشبع من الدقل وما ترضون دون ألوان التمر والزبد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عببد الرزاق انا اسرائيل عن سماك أنه سمع النعمان بن بشير يخطب وهو يقول أحمد الله تعالى فربما أتى على رسول الله صلى الله عليه وسلم الشهر يظل يتلوى ما يشبع من الدقل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري اخبرني محمد بن النعمان بن بشير وحميد بن عبد الرحمن بن عوف عن النعمان بن بشير قال ذهب أبى بشير بن سعد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليشهده على نحل نحلنيه فقال النبي صلى الله عليه وسلم أكل بنيك نحلت مثل هذا قال لا قال فارجعها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد ثنا قطر ثنا أبو الضحى قال سمعت النعمان بن بشير يقول انطلق بى أبى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يعنى يشهده على عطية يعطينيها فقال هل لك ولد غيره قال نعم قال فسو بينهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان بن داود أخبرنا شعبة عن سماك قال سمعت النعمان يخطب وعليه خميصة له فقال لقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب وهو يقول أنذرتكم النار فلو ان رجلا موضع كذا وكذا سمع صوته حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا أبو معاوية ثنا الاعمش عن الشعبى عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل القائم على حدود الله تعالى والمدهن فيها كمثل قوم استهموا على سفينة في البحر فاصاب بعضهم أسفلها وأصاب بعضهم أعلاها فكان الذين في أسفلها يصعدون فيستقون الماء فيصبون على الذين في أعلاها فقال الذين في أعلاها لا ندعكم تصعدون فتؤذوننا فقال الذين في أسفلها فاننا ننقبها من اسفلها فنستقي قال فان أخذوا على أيديهم فمنعوهم نجوا جميعا وان تركوهم غرقوا جميعا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا موسى يعنى ابن مسلم الطحان عن عون بن عبد الله عن أبيه أو عن أخيه عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين يذكرون من جلال الله من تسبيحه وتحميده وتكبيره وتهليله يتعاطفن حول العرش لهن دوى كدوى النحل يذكرون بصاحبهن ألا يحب أحدكم ان لا يزال له عند الله شئ يذكر به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو يعلى أنا أبو حيان عن الشعبى عن النعمان بن بشير قال سألت أمي أبى بعض الموهبة لى فوهبها لى فقالت لا أرضى حتى تشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فاخذ أبى بيدى وأنا غلام وأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ان أم هذا ابنة رواحة زاولتني على بعض الموهبة له وانى قد وهبتها له وقد أعجبها ان أشهدك قال يا بشير ألك ابن غير هذا قال نعم قال قال فوهبت له مثل الذى وهبت لهذا قال لا قال فلا تشهدني إذا فانى لا أشهد على جور حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب حدثنى حسين

[ 269 ]

ابن واقد حدثنى سماك بن حرب عن النعمان بن بشير قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ان الله عزوجل وملائكته يصلون على الصف الاول أو الصفوف الاولى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب ثنا عبد الوهاب الثقفى ثنا أيوب عن أبى قلابة عن النعمان بن بشير قال انكسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج فكان يصلى ركعتين ويسأل ويصلى ركعتين ويسأل حتى انجلت فقال ان رجالا يزعمون ان الشمس والقمر إذا انكسف واحد منهما فانما ينكسف لموت عظيم من العظماء وليس كذلك ولكنهما خلقان من خلق الله عزوجل فإذا تجلى الله عزوجل لشئ من خلقه خشع له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن أبى عدى عن دواد عن الشعبى عن النعمان بن بشير قال حملني أبى بشير بن سعد إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله اشهد انى قد نحلت النعمان كذا وكذا شيأ سماه قال فقال أكل ولدك نحلت مثل الذى نحلت النعمان قال لا قال فاشهد غيرى ثم قال أليس يسرك ان يكونوا اليك في البر سواء قال بلى قال فلا إذا قال عبد الله وجدت في كتاب أبى بخط يده كتب إلى الربيع بن نافع أبو توبة يعنى الحلبي فكان في كتابه ثنا معاوية بن سلام عن أخيه زيد بن سلام انه سمع أبا سلام قال حدثنى النعمان بن بشير قال كنت إلى جانب منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رجل ما أبالى ان لا أعمل بعد الاسلام الا ان أسق الجاح قال آخر ما أبالى ان لا أعمل عملا بعد الاسلام الا ان أعمر المسجد الحرام وقال آخر الجهاد في سبيل الله أفضل مما قلتم فزجرهم عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه فقال لا ترفعوا أصواتكم عند منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يوم الجمعة ولكن إذا صليت الجمعة دخلت فاستفتيته فيما اختلفتم فيه فانزل الله اجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله واليوم الاخر إلى آخر الاية كلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن مجالد ثنا عامر قال سمعت النعمان بن بشير يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأوما باصبعيه إلى أذنيه ان الحلال بين والحرام بين وان بين الحلال والحرام مشتبهات لا يدرى كثير من الناس أمن الحلال هي أم من الحرام فمن تركها استبرأ لدينه وعرضه ومن واقعها يوشك ان يواقع الحرام فمن رعى إلى جنب حمى يوشك ان يرتع فيه ولكل ملك حمى وان حمى الله محارمه قال وسمعت النعمان بن بشير يقول ان أبى بشيرا وهب لى هبة فقالت أمي أشهد عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخذ بيدى فانطلق بى حتى أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ان أم هذا سألتنى ان أهب له هبة فوهبتها له فقالت أشهد عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فاتيتك لاشهدك فقال رويدك ألك ولد غيره قال نعم قال كلهم أعطيته كما أعطيته قال فلا تشهدني إذا انى لا اشهد على جور ان لبنيك عليك من الحق ان تعدل بينهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن زكريا قال ثنا عامر قال سمعت النعمان بن بشير يخطب يقول وأومأ باصبعيه إلى أذنيه سمعت رسول الله صلى عليه وسلم يقول مثل القائم على حدود الله والواقع فيها أو المدهن فيها مثل قوم ركبوا سفينة فاصاب بعضهم أسفلها وأوعرها وشرها وأصاب بعضهم أعلاها فكان الذين في أسفلها إذا استقوا الماء مروا على من فوقهم فاذوهم فقالوا لو خرقنا في نصيبنا خرقا فاستقينا منه ولم نؤذ من فوقنا فان تركوهم وأمرهم هلكوا جميعا وان أخذوا على أيديهم نجوا جميعا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية قال ثنا الاعمش عن الشعبى عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل القائم على حدود الله

[ 270 ]

فذكره حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا أو نعيم ثنا زكريا قال سمعت عامرا يقول سمعت النعمان بن بشير يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل القائم على حدود الله فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن زكريا قال ثنا عامر قال سمعت النعمان بن بشير يخطب يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول مثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم وتراحمهم مثل الجسد إذا اشتكى منه شئ تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الحلال بين والحرام بين وبينهما مشتبهات لا يعلمها كثير من الناس فمن اتقى الشبهات استبرأ فيه لدينه وعرضه ومن واقعها واقع الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ألا وان لكل ملك حمى وان حمى الله ما حرم ألا وان في الانسان مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهى القلب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم ثنا زكريا قال سمعت عامرا يقول سمعت النعمان بن بشير يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول مثل المؤمنين فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا مسعر عن سماك ابن حرب عن النعمان بن بشير قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسوى بين الصفوف كما تسوى القداح أو الرماح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنا أبو بشر عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال أنا أعلم الناس أو كاعلم الناس بوقت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم للعشاء كان يصليها بعد سقوط القمر في الليله الثالثة من أول الشهر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنا سيار وأخبرنا مغيرة وأنا داود عن الشعبى واسمعيل بن سالم ومجالد عن الشعبى عن النعمان بن بشير قال نحلى أبى نحلا قال اسمعيل بن سالم من بين القوم نحله غلاما قال فقالت له امى عمرة بنت رواحة ائت النبي صلى الله عليه وسلم فاشهده قال فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال انى نحلت ابني النعمان نحلا وان عمرة سألتنى ان اشهدك على ذلك فقال ألك ولد سواه قال قلت نعم قال فكلهم اعطيت مثل ما اعطيت النعمان فقال لا فقال بعض هؤلاء المحدثين هذا جور وقال بعضهم هذا تلجئة فاشهد على هذا غيرى وقال مغيرة في حديثه أليس يسرك أن يكونوا لك في البر واللطفة سواء قال نعم قال فاشهد على هذا غيرى وذكر مجالد في حديثه ان لهم عليك من الحق أن تعدل بينهم كما أن لك عليهم من الحق أن يبروك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن يوسف ثنا زكريا بن أبى زائدة عن الشعبى عن النعمان بن بشير عن النبي صلى الله عليه وسلم قال مثل القائم على حدود الله تعالى والراتع فيها والمدهن فيها مثل قوم استهموا على سفينة فاصاب بعضهم أعلاها وأصاب بعضهم أسفلها وأوعرها وإذا الذين أسفلها إذا استقوا من الماء مروا على أصحابهم فاذوهم فقالوا لو أنا خرقنا في نصيبنا خرقا فاستقينا منه ولم نمر على أصحابنا فنوذيهم فان تركوهم وما أرادوا هلكوا وان أخذوا على أيديهم نجوا جميعا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن يونس قال ثنا زكريا عن الشعبى عن النعمان بن بشير عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال مثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم وتراحمهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى سائر الجسد بالسهر والحمى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا مالك عن ضمرة بن سعيد عن عبيد الله بن عبد الله أن الضحاك بن قيس سأل النعمان بن بشير بم كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الجمعة مع سورة الجمعة قال هل أتاك حديث الغاشية حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة ثنا الزهري عن محمد بن النعمان بن بشير وحميد بن عبد الرحمن بن عوف

[ 271 ]

أخبراه انهما سمعا النعمان بن بشير يقول نحلنى ابى غلاما فاتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم لاشهده فقال أكل ولدك قد نحلت قال لا قال فاردده حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا سفيان عن ابراهيم يعنى ابن محمد بن المنتشر عن أبيه عن حبيب بن سالم عن أبيه عن النعمان بن بشير أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ في العيدين بسبح اسم ربك الاعلى وهل أتاك حديث الغاشية وان وافق يوم الجمعة قرأهما جميعا قال أبو عبد الرحمن حبيب بن سالم سمعه من النعمان وكان كاتبه وسفيان يخطئ فيه يقول حبيب بن سالم عن أبيه وهو سمعه من النعمان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان قال حفظته من أبى فروة أولا ثم عن مجالد سمعته من الشعبى يقول سمعت النعمان بن بشير يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وكنت إذا سمعته يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم أصغيت وتقربت وخشيت أن لا أسمع أحدا يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول حلال بين وحرام بين وشبهات بين ذلك من ترك ما اشتبه عليه من الاثم كان لما استبان له اترك ومن اجترأ على ما شك فيه أو شك أن يواقع الحرام وان لكل ملك حمى وان حمى الله في الارض معاصيه أو قال محارمه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا مسعر عن سماك بن حرب عن النعمان بن بشير قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقيم الصفوف كما تقام الرماح أو القداح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا الاعمش عن ذر عن يسيع الكندى عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الدعاء هو العبادة ثم قرأ وقال ربكم ادعوني أستجب لكم ان الذين يستكبرون عن عبادي سيدخلون جهنم داخرين قال أبو عبد الرحمن يسيع الكندى يسيع بن معدان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى ابن سعيد عن شعبة قال حدثنى ابراهيم عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير عن النبي صلى الله عليه وسلم انه كان يقرأ في صلاة الجمعة بسبح اسم ربك الاعلى وهل أتاك حديث الغاشية فربما اجتمع العيد والجمعة فقرأ بهاتين السورتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن أبى عيسى عن موسى الصغير قال حدثنى عون بن عبد الله عن أبيه أو عن أخيه عن النعمان بن بشير عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الذين يذكرون من جلال الله وتسبيحه وتحميده وتهليله تتعطف حول العرش لهن دوى كدوى النحل يذكرون بصاحبهن أفلا يحب أحدكم أن لا يزال له عند الله شئ يذكر به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة حدثنى عمرو بن مرة قال سمعت سالم بن أبى الجعد قال سمعت النعمان بن بشير عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لتسون صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة قال حدثنى أبو إسحق قال سمعت النعمان بن بشير يخطب وهو يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان أهون أهل النار عذابا يوم القيامة رجل يجعل في اخمص قدميه نعلان من نار يغلى منهما دماغه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا الاعمش عن ذر عن يسيع عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الدعاء هو العبادة ثم قرأ ادعوني استجب لكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن عاصم الاحول عن أبى قلابة عن النعمان بن بشير أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى في كسوف الشمس نحوا من صلاتكم يركع ويسجد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن خيثمة عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمنون كرجل واحد ان اشتكى رأسه اشتكى كله وان اشتكى عينه اشتكى كله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن اسرائيل عن أبى

[ 272 ]

اسحق عن العيزار بن حريث عن النعمان بن بشير قال جاء أبو بكر يستأذن على النبي صلى الله عليه وسلم فسمع عائشة وهى رافعة صوتها على رسول الله صلى الله عليه وسللم فاذن له فدخل فقال يا ابنة أم رومان وتناولها أترفعين صوتك على رسول صلى الله عليه وسلم قال فحال النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبينها قال فلما خرج أبو بكر جعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول لها يترضاها ألا ترين انى قد حلت بين الرحل وبينك قال ثم جاء أبو بكر فاستأذن عليه فوجده يضاحكها قال فاذن له فدخل فقال له أبو بكر يا رسول الله أشركاني في سلمكما كما أشركتماني في حربكما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن جابر عن أبى عازب عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لكل شئ خطأ الا السيف ولك خطأ ارش حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد ان شعبة عن أبى بشر عن بشير بن ثابت عن حبيب بن سالم عن النعمان ابن بشير قال انى لاعلم الناس أو من أعلم الناس بوقت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء كان يصليها مقدار ما يغيب القمر ليلة ثالثة أو رابعة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد انا سعيد بن أبى عروبة وأبو العلاء عن قتادة عن حبيب بن سالم قال رفع إلى النعمان بن بشير رجل احلت له امرأته جاريتها فقال لاقضين فيها بقضية رسول الله صلى الله عليه وسلم لئن كانت احلتها له لاجلدنه مائة جلدة وان لم تكن أحلتها له لارجمنه قال فوجدها قد أحلتها له فجلده مائة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن سماك بن حرب قال سمعت النعمان بن بشير يخطب يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب يقول أنذرتكم النار أنذرتكم النار أنذرتكم النار حتى لو أن رجلا كان بالسوق لسمعه من مقامي هذا حتى قال حتى وقعت خميصه كانت على عاتقه عند رجليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا اسرائيل عن سماك بن حرب انه سمع النعمان بن بشير يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنذرتكم النار أنذرتكم النار حتى لو كان رجل كان في أقصى السوق سمعه وسمع أهل السوق صوته وهو على المنبر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن على عن زائدة عن سماك عن النعمان بن بشير قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسوينا في الصفوف حتى كانما يحاذي بنا القداح فلما أراد ان يكبر رأى رجلا شاخصا صدره فقال لتسون صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم حدنثا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن على عن زائدة عن سماك عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل المجاهدين في سبيل الله كمثل الصائم نهاره والقائم ليله حتى يرجع متى يرجع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب ثنا معاوية ابن صالح حدثنى نعيم بن زياد أبو طلحة الانمارى انه سمع النعمان بن بشير يقول على منبر حمص قمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة ثلاث وعشرين في شهر رمضان إلى ثلث الليل الاول ثم قمنا معه ليلة خمس وعشرين إلى نصف الليل ثم قام بنا ليلة سبع وعشرين حتى ظننا ان لا ندرك الفلاح قال وكنا ندعوا السحور الفلاح فاما نحن فنقول ليلة السابعة ليلة سبع وعشرين وأنتم تقولون ليلة ثلاث وعشرين السابعة فمن أصوب نحن أو أنتم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب ثنا حسين بن واقد حدثنى سماك بن حرب عن النعمان بن بشير قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من منح منيحة ورقا أو ذهبا أو سقى لبنا أو أهدى زقاقا فهو كعدل رقبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر ثنا المبارك عن الحسن عن النعمان ابن بشير قال صحبنا النبي صلى الله عليه وسلم وسمعناه يقول ان بين يدى الساعة فتنا كأنها كقطع الليل المظلم يصبح الرجل

[ 273 ]

فيها مؤمنا ثم يمسى كافرا ويمسى مؤمنا ثم يصبح كافرا يبيع أقوام خلاقهم بعرض من الدنيا يسير أو بعرض الدنيا قال الحسن والله لقد رأيناهم صورا ولا عقول أجساما ولا أحلام فراش نار وذبان طمع يغدون بدرهمين ويروحون بدرهمين يبيع أحدهم دينه بثمن العنز حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عاصم عن خالد الحذاء عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال جاءت امرأة إلى النعمان بن بشير فقالت ان زوجها وقع على جاريتها فقال سأقضى في ذلك بقضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ان كنت أحللتيها له ضربته مائة سوط وان لم تكوني أحللتيها له رجمته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان بن داود الطيالسي حدثنى دواد ابراهيم الواسطي حدثنى حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال كنا قعودا في 7 المسجد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان بشير لا يكف حديثه فجاء أبو ثعلبة الخشنى فقال يا بشير ابن سعد أتحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في الامراء فقال حذيفة أنا أحفظ خطبته فجلس أبو ثعلبة فقال حذيفة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تكون النبوة فيكم ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها إذا شاء ان يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون ملكا عاضا فيكون ما شاء ان يكون ثم يرفعها إذا شاء ان يرفعها ثم تكون ملكا جبرية فتكون ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها إذا شاء ان يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت قال حبيب فلما قام عمر بن عبد العزيز وكان يزيد بن النعمان بن بشير في صحابته فكتبت إليه بهذا الحديث أذكره اباه فقلت له انى أرجو أن يكون أمير المؤمنين يعنى عمر بعد الملك العاض والجبرية فادخل كتابي على عمر بن عبد العزيز فسر به وأعجبه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس قنا ليث عن يزيد بن أبى حبيب عن خالد بن كثير الهمداني انه حدثه ان السرى بن اسمعيل الكوفى حدثه ان الشعبى حدثه انه سمع النعمان بن بشير يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان من الحنطة خمرا ومن الشعير خمرا ومن الزبيب خمرا ومن التمر خمرا ومن العسل خمرا وأنا أنهى عن كل مسكر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن وبهز المعنى قالا ثنا حماد ابن سلمة عن سماك بن حرب عن النعمان بن بشير قال أظنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سافر رجل بارض تنوفة قال حسن في حديثه يعنى فلاة فقال تحت شجرة ومعه راحلته وعليها سقاؤه وطعامه فاستيقظ فلم يرها فعلا شرفا فلم يرها ثم علا شرفا فلم يرها ثم التفت فإذا هو بها تجر خطامها فما هو باشد بها فرحا من الله بتوبة عبده إذا تاب قال بهز عبده إذا تاب إليه قال بهز قال حماد اظنه عن النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا أبو عوانة عن ابراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في العيدين والجمعة بسبح اسم ربك الاعلى وهل أتاك حديث الغاشية وربما اجتمعا في يوم واحد فقرأ بهما وقد قال أبو عوانة وربما اجتمع عيدان في يوم واحد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان ثنا مجالد قال سمعت الشعبى قال سمعت النعمان بن بشير يقول وكان أميرا على الكوفة نحلنى أبى غلاما فاتيت النبي صلى الله عليه وسلم لاشهده فقال أكل ولدك نحلت قال لا قال فانى لا أشهد على جور حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن مجالد عن الشعبى سمعه من النعمان بن بشير سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول مثل المدهن والواقع في حدود الله قال سفيان مرة القائم في حدود الله مثل ثلاثة ركبوا في سفينة فصار لاحدهم أسفلها وأوعرها وشرها فكان

[ 274 ]

يختلف وثقل عليه كلما مر فقال أخرق خرقا يكون أهون على ولا يكون مختلفى عليهم فقال بعضهم انما يخرق في نصيبه وقال آخرون لا فان أخذوا على يديه نجا ونجوا وان تركوه هلك وهلكوا حدثنا عبد الله حدثنى أبى نثا سفيان عن مجالد ثنا الشعبى سمعه من النعمان بن بشير سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وكنت إذا سمعته يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ظننت ان لا أسمع أحدا على المنبر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان في الانسان مضغة إذا سلمت وصحت سلم سائر الجسد وصح وإذا سقمت سقم سائر الجسد وفسد الا وهى القلب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر أنا شعبة قال سمعت أبا اسحق يقول سمعت النعمان بن بشير وهو يخطب يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان أهون أهل النار عذابا يوم القيامة لرجل يوضع في أخمص قدميه جمرتان يغلى منهما دماغه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح وعفان قالا ثنا حماد بن سلمة عن الاشعث بن عبد الرحمن الجرمى عن أبى قلابة عن أبى الاشعث الصنعانى عن النعمان بن بشير ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الله كتب كتابا قبل ان يخلق السموات والارض بالفى عام فانزل منه آيتين فختم بهما سورة البقرة ولا يقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها الشيطان قال عفان فلا تقربن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان وسريج قالا ثنا أبو عوانة عن أبى بشر عن بشير بن ثابت عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال والله انى لاعلم الناس بوقت هذه الصلاة صلاة العشاء الاخرة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصليها لسقوط القمر الثالثة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس وسريج قالا ثنا حماد عن سماك بن حرب عن النعمان بن بشير ان النبي صلى الله عليه وسلم وقال سريج في حديثه سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول مثل المؤمن كمثل الجسد إذا ألم بعضه تداعى سائره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن عبد الكريم بن معقل بن منبه حدثنى عبد الصمد يعنى ابن معقل قال سمعت وهبا يقول حدثنى النعمان بن بشير انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر الرقيم فقال ان صلاثة كانوا في كهف فوقع الجبل على باب الكهف فاوصد عليهم قال قائل منهم تذاكروا أيكم عمل حسنة لعل الله عزوجل برحمته يرحمنا فقال رجل منهم قد عملت حسنة مرة كان لى اجراء يعملون فجاءني عمال لى فاستأجرت كل رجل منهم باجر معلوم فجاءني رجل ذات يوم وسط النهار فاستأجرته بشطر أصحابه فعمل في بقية نهاره كما عمل كل رجل منهم في نهاره كله فرأيت على في الزمام ان لا أنقصه مما استأجرت به أصحابه لما جهد في عمله فقال رجل منهم أتعطى هذا مثل ما أعطيتني ولم يعمل الا نصف نهار فقلت يا عبد الله لم أبخسك شيأ من شرطك وانما هو مالى أحكم فيه ما شئت قال فغضب وذهب وترك أجره قال فوضعت حقه في جانب من البيت ما شاء الله ثم مرت بى بعد ذلك بقر فاشتريت به فصيلة من البقر فبلغت ما شاء الله فمر بى بعد حين شيخا ضعيفا لا أعرفه فقال ان لى عندك حقا فذكرنيه حتى عرفته فقلت اياك أبغى هذا حقك فعرضتها عليه جميعها فقال يا عبد الله لا تسخر بى ان لم تصدقعلى فاعطني حقى قال والله الا أسخر بك انها لحقك مالى منها شئ فدفعتها إليه جميعا اللهم ان كنت فعلت ذلك لوجهك فافرج عنا قال فانصدع الجبل حتى رأوا منه وابصروا قال الاخر قد عملت حسنة مرة كان لى فضل فاصابت الناس شدة فجاءتني امرأة تطلب منى معروفا قال فقلت والله ما هو دون نفسك فابت على فذهبت ثم رجعت فذكرتني بالله فابيت عليها وقلت لا والله ما هو دون نفسك فابت على وذهبت فذكرت لزوجها فقال لها اعطيه نفسك

[ 275 ]

واغنى عيالك فرجعت إلى فناشدتني بالله فابيت عليها وقلت والله ما هو دون نفسك فلما رأت ذلك أسلمت إلى نفسها فلما تكشفتها وهممت بها ارتعدت من تحتي فقلت لها ما شأنك قالت أخاف الله رب العالمين قلت لها خفتيه في الشدة ولم أخفه في الرخاء فتركتها وأعطيتها ما يحق على بما تكشفتها اللهم ان كنت فعلت ذلك لوجهك فافرج عنا قال فانصدع حتى عرفوا وتبين لهم قال الاخر عملت حسنة مرة كان لى أبوان شيخان كبيران وكانت لى غنم فكنت أطعم أبوى وأسقيهما ثم رجعت إلى غنمي قال فأصابني يوما غيث حبسني فلم أبرح حتى أمسيت فاتيت أهلى وأخذت محلبى فحلبت وغنمى قائمة فمضيت إلى أبوى فوجدتهما قد ناما فشق على ان أوقظهما وشق على ان أترك غنمي فما برحت جالسا ومحلبي على يدى حتى أيقظهما الصبح فسقيتهما اللهم ان كنت فعلت ذلك لوجهك فافرج عنا قال النعمان لكانى أسمع هذه من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الجبل طاق ففرج الله عنهم فخرجوا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مؤمل ثنا سفيان عن أبى فروة عن الشعبى عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حلال بين وحرام بين وبين ذلك أمور مشتبهة فمن ترك ما يشتبه عليه من الاثم أو الامر فهو لما استبان له أترك ومن اجترأ على ما شك أوشك ان يواقع ما استبان ومن يرتع حول الحمى يوشك ان يواقعه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج بن النعمان قال ثنا حماد يعنى ابن زيد عن حاجب بن المفضل يعنى ابن المهلب بن أبى صفرة عن أبيه عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اعلوا بين أبنائكم قال أبو عبد الرحمن حدثنى القواريرى والمقدمي قالا ثنا حماد بن زيد عن حاجب بن المفضل يعنى ابن المهلب بن أبى صفرة عن أبيه عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اعدلوا بين أبنائكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم يونس ثنا العيزار ابن حريث قال قال النعمان بن بشير قال استأذن أبو بكر على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمع صوت عائشة عاليا وهى تقول والله لقد عرفت ان عليا أحب اليك من أبى ومنى مرتين أو ثلاثا فاستأذن أبو بكر فدخل فاهوى إليها فقال يا بنت فلانة الا أسمعك ترفعين صوتك على رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن حاجب بن المفضل بن المهلب عن أبيه قال سمعت النعمان بى بشير يخطب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اعدلوا بين أبنائكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أحمد بن عبد الملك يعنى الحرانى قال ثنا شريك عن سماك عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والله لله أشد فرحا بتوبة عبده من رجل كان في سفر في فلاة من الارض فأوى إلى ظل شجرة فنام تحتها فاستيقظ فلم يجد راحلته فاتى شرفا فصعد عليه فاشرف فلم ير شيأ ثم أتى آخر فاشرف فلم ير شيأ فقال ارجع إلى مكاني الذى كنت فيه فاكون فيه حتى أموت قال فذهب فإذا براحلته تجر خطامها قال فالله عزوجل أشد فرحا بتوبة عبده من هذا براحلته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أحمد بن عبد الملك ثنا زهير ثنا جابر ثنا أبو عازب قال دخلنا على النعمان بن بشير في شهادة فسمعته يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أو سمعته يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل شئ خطأ الا السيف وفى كل خطأ ارش حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا أبان بن يزيد وهو العطار ثنا قتادة حدثنى خالد بن عرفطة عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير ان رجلا يقال له عبد الرحمن بن حنين وكان ينبز قرقورا وقع على جارية امرأته قال فرفع إلى النعمان بن بشير الانصاري فقال لاقضين فيك بقضاء رسول الله صلى الله عليه

[ 276 ]

وسلم ان كانت أحلتها لك جلدتك مائة وان لم تكن أحلتها لك رجمتك بالحجارة قال وكانت قد أحلتها له فجلده مائة وقال سمعت أبانا يقول وأنا قتادة انه كتب فيه إلى حبيب بن سالم وكتب إليه بهذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا أبان العطار ثنا قتادة عن خالد عن عرفطة عن حبيب بن سالم وقال أبان أنا قتادة انه كتب إلى حبيب بن سالم فيه فكتب إليه ان رجلا يقال له عبد الرحمن بن حنين كان ينبز قرقورا رفع إلى النعمان بن بشير وطئ جارية امرأته فقال لاقضين فيك بقضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ان كانت أحلتها لك جلدتك مائة وان لم تكن أحلتها لك رجمتك فوجدها قد أحلتها له فجلده مائة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا حماد بن سلمة أنا سماك بن حرب عن النعمان بن بشير قال كان رسول اله صلى الله عليه وسلم يسوينا في الصفوف كما تقوم القداح حتى إذا ظن انا قد أخذنا ذلك عنه وفهمناه أقبل ذات يوم بوجهه فإذا رجل منتبذ بصدره فقال لتسون صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى حسين بن على عن زائدة عن عاصم عن خيثمة عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الناس قرنى الذى أنا فيه ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم ياتي قوم تسبق شهادتهم ايمانهم وايمانهم شهادتهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن اسمعيل عن الشعبى وزكريا عن الشعبى عن عبد الله بن عتبة وفطر عن أبى الضحى عن النعمان بن بشير ان بشيرا أتى النبي صلى الله عليه وسلم أراد ان ينحل النعمان نحلا قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم هل لك من ولد سواه قال نعم قال فكلهم أعطيت ما أعطيته قال لا قال فطر فقال له النبي صلى الله عليه وسلم هكذا أي سو بينهم وقال زكريا واسمعيل لا أشهد على جور حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زكريا عن أبى القاسم الجدلي قال أبى وحدثنا يزيد بن هرون أنا زكريا عن حسين بن الحرث أبى القاسم انه سمع النعمان بن بشير قال أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجهه على الناس فقال أقيموا صفوفكم ثلاثا والله لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم قال فرأيت الرجل يلزق كعبه بكعب صاحبه وركبته بركبته ومنكبه بمنكبه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سفيان ومسعر قال و عبد الرزاق قال أنا سفيان عن ابراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في العيدين والجمعة بسبح اسم ربك الاعلى وهل أتاك حديث الغاشية حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن ذر الهمداني عن يسيع عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الدعاء هو العبادة ثم قرأ وقال ربكم ادعوني استجب لكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا ثنا الاعمش عن الشعبى عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمنون كرجل واحد إذا اشتكى رأسه تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش قال خيثمة عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمنون كرجل واحد إذا اشتكى رأسه اشتكى كله وان اشتكى عينه اشتكى كله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سفيان عن سماك عن النعمان بن بشير قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأى رجلا خارجا صدره من الصف فقال استووا ولا تختلفوا فتختلف قلوبكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن منصور والاعمش عن ذر عن يسيع الحضرمي عن النعمان بن بشير قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب ويقول ان الدعاء هو العبادة ثم قرأ وقال

[ 277 ]

ربكم ادعوني أستجب لكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن منصور عن ذر عن يسيع الحضرمي عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره نحوه كذا قال شعبة مثله قال أبو عبد الرحمن أخبرت ان أسيعا هو يسيع بن معدان الحضرمي حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا مالك عن ضمرة بن سعيد عن عبيد الله بن عبد الله ان الضحاك بن قيس سأل النعمان بن بشير بم كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الجمعة مع سورة الجمعة قال هل أتاك حديث الغاشية حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال ثنا اسمعيل عن يونس عن الحسن ان النعمان بن بشير كتب إلى قيس بن الهيثم انكم اخواننا وأشقاؤنا وانا شهدنا ولم تشهدوا وسمعنا ولم تسمعوا وان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول ان بين يدى الساعة فتنا كأنها قطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسى كافرا ويبيع فيها أقوام خلاقهم بعرض من الدنيا حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبه عن عمرو بن مرة قال سمعت سالم بن أبى الجعد قال سمعت النعمان بن بشير قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لتسون صفوفكم في صلاتكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد ين جعفر وحجاج قالا ثنا شعبة عن سماك بن حرب قال سمعت النعمان بن بشير يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسوى الصف حتى يجعله مثل الرمح أو القدح قال فرأى صدر رجل ناتئا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عباد الله لتسون صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر وهاشم قالا ثنا شعبة عن ابراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه قال هشيم قال يعنى في حديثه سمعت أبى يحدث عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الجمعة قال هاشم في صلاة الجمعة يوم الجمعة بسبح اسم ربك الاعلى وهل أتاك حديث الغاشية وربما اجتمع عيدان فقرأ بهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة وثنا حجاج ثنا شعبة عن عاصم الاحول عن أبى قلابة عن النعمان بن بشير قال انكسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يركع ويسجد قال حجاج مثل صلاتنا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن أبى بشر عن خالد عن عرفطة عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال في الرجل يأتي جارية امرأته قال ان كانت احلتها له جلدته مائة وان لم تكن أحلتها له رجمته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر و عبد الله بن بكر قالا ثنا سعيد عن قتادة عن حبيب ابن سالم قال ابن بكر مولى النعمان بن بشير عن النعمان بن بشير أنه رفع إليه رجل غشى جارية امرأته فقال لاقضين فيها بقضية رسول الله صلى الله عليه وسلم ان كانت احلتها لك جلدتك مائة وان كانت لم تحلها لك رجمتك قال فوجدها قد كانت احلتها له فجلده مائة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم عن أبى بشر عن حبيب ابن سالم عن النعمان بن بشير قال أتته امرأة فقالت ان زوجها وقع على جاريتها قال أما ان عندي في ذلك خبرا شافيا أخذته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ان كنت أذنت له ضربته مائة وان كنت لم تأذني له رجمته قال فاقبل الناس عليها فقالوا زوجك يرجم قولى انك قد كنت أذنت له فقالت قد كنت أذنت له فقدمه فضربه مائة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر أنا أبو بكر عن عاصم عن خيثمة عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الناس قرنى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم قوم

[ 278 ]

تسبق شهادتهم ايمانهم وتسبق ايمانهم شهادتهم حدثنا عبد الله ثنا معاوية بن عبد الله بن معاوية بن عاصم ابن المنذر بن الزبير ثنا سلام أبو المنذر القارى ثنا عاصم بن بهدلة عن الشعبى أو خيثمة عن النعمان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انما مثل المسلمين كالرجل الواحد إذا وجع منه شئ تداعى له سائر جسده حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا منصور بن أبى مزاحم ثنا أبو وكيع الجراح بن مليح عن ابى عبد الرحمن عن الشعبى عن النعمان بن بشير قال قال النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر من لم يشكر القليل لم يشكر الكثير ومن لم يشكر الناس لم يشكر الله التحدث بنعمة الله شكر وتركها كفر والجماعة رحمة والفرقة عذاب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن عبد الرحمن مولى ابن هاشم ثنا أبو وكيع عن أبى عبد الرحمن عن الشعبى عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذه الاعواد أو على هذا المنبر من لم يشكر القليل لم يشكر الكثير ومن لم يشكر الناس لم يشكر الله والتحدث بنعمة الله شكر وتركها كفر والجماعة رحمة والفرقة عذاب قال فقال أبو أمامة الباهلى عليكم بالسواد الاعظم قال فقال رجل ما السواد الاعظم فقال أبو أمامة هذه الاية في سورة النور فان تولوا فانما عليه ما حمل وعليكم ما حملتم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبيد الله بن عمر القورايرى ثنا حماد يعنى ابن زيد ثنا حاجب بن المفضل يعنى ابن المهلب عن أبيه عن النعمان بن بشير أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قربوا بين أبنائكم يعنى سووا بينهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن الحسن الباهلى وعبيد الله القواريرى ومحمد بن أبى بكر المقدمى قالوا ثنا حماد بن زيد عن حاجب بن المفضل بن المهلب عن أبيه أنه سمع النعمان بن بشير يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اعدلوا بين أبنائكم اعدلوا بين أبنائكم * (حديث اسامة بن شريك رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا المسعودي عن زياد بن علاقة عن اسامة بن شريك قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وإذا أصحابه كانما على رؤسهم الطير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن زياد بن علاقة عن اسامة بن شريك قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم واصحابة عنده كانما على رؤسهم الطير قال فسلمت عليه وقعدت قال فجاءت الاعراب فسألوه فقالوا يا رسول الله نتداوى قال نعم تداووا فان الله لى يضع داء الا وضع له دواء غير داء واحد الهرم قال وكان اسامة حين كبر يقول هل ترون لى من دواء الان قال وسألوه عن أشياء هل علينا حرج في كذا وكذا قال عباد الله وضع الله الحرج الا امرأ اقتضى امرأ مسلما ظلما فذلك حرج وخلك قالوا اما خير ما أعطى الناس يا رسول الله قال خلق حسن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن زياد يعنى المطلب بن زياد ثنا زياد بن علاقة عن اسامة بن شريك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تداووا عباد الله فان الله عزوجل لم ينزل داء الا أنزل معه شفاء الا الموت والهرم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مصعب بن سلام ثنا الاجلح عن زياد بن علاقة عن اسامة بن شريك رجل من قومه قال جاء اعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أي الناس خير قال أحسنهم خلقا ثم قال يا رسول الله أنتداوى قال تداووا فان الله لم ينزل داء الا أنزل له شفاء علمه من علمه وجهله من جهله * (حديث عمرو بن الحرث بن المصطلق رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا عيسى بن دينار عن أبيه عن عمرو بن الحرث بن المصطلق قال

[ 279 ]

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحب أن يقرأ القرآن غضا كما أنزل فليقرأه على قراءة ابن أم عبد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان واسحق يعنى الازرق قال ثنا سفيان عن أبى اسحق قال سمعت عمرو بن الحرث قال اسحق بن المصطلق يقول ما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم الا سلاحه وبغلة بيضاء وأرضا جعلها صدقة * (حديث الحرث بن ضرار الخزاعى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن سابق ثنا عيسى بن دينار ثنا ابى انه سمع الحرث بن ضرار الخزاعى قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعاني إلى الاسلام فدخلت فيه وأقررت به فدعاني إلى الزكاة فاقررت بها وقلت يا رسول الله ارجع إلى قومي فادعوهم إلى الاسلام واداء الزكاة فمن استجاب لى جمعت زكاته فيرسل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم رسولا لا بان كذا وكذا ليأتيك ما جمعت من الزكاة فلما جمع الحرث الزكاة ممن استجاب له وبلغ الا بان الذى أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يبعث إليه احتبس عليه الرسول فلم يأته فظن الحرث انه قد حدث فيه سخطة من الله عزوجل ورسوله فدعا بسروات قومه فقال لهم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان وقت لى وقتا يرسل إلى رسوله ليقبض ما كان عندي من الزكاة وليس من رسول الله صلى الله عليه وسلم الخلف ولا أرى حبس رسوله الا من سخطة كانت فانطلقوا فنأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم الوليد بن عقبة إلى الحرث ليقبض ما كان عنده مما جمع من الزكاة فلما ان سار الوليد حتى بلغ بعض الطريق فرق فرجع فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال يا رسول الله ان الحرث منعنى الزكاة وأراد قتل فضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم البعث إلى الحرث فاقبل الحرث باصحابه إذ استقبل البعث وفصل من المدينة لقيهم الحرث فقالوا هذا الحرث فلما غشيهم قال لهم إلى من بعثتم قالوا ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان بعث اليك الوليد ابن عقبة فزعم انك منعته الزكاة وأردت قتله قال لا والذى بعث محمدا بالحق ما رأيته بتة ولا أتانى فلما دخل الحرث على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال منعت الزكاة وأردت قتل رسولي قال لا والذى بعثك بالحق ما رأيته ولا أتانى وما أقبلت الا حين احتبس على رسول الله صلى الله عليه وسلم خشيت ان تكون كانت سخطة من الله عزوجل ورسوله قال فنزلت الحجرات يا أيها الذين آمنوا ان اجاءكم فاسق بنبا فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين إلى هذا المكان فضلا من الله ونعمة والله عليم حكيم * (حديث الجراح وأبى سنان الاشجعيين رضى الله تعالى عنهما) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو داود ثنا هشام قتادة عن خلاس عن عبد الله بن عقبة قال أتى ابن مسعود في رجل تزوج امرأة فمات عنها ولم يفرض لها ولم يدخل بها فسئل عنها شهرا فلم يقل فيها شيا ثم سألوه فقال أقول فيها برأيى فان يك خطأ فمنى ومن الشيطان وان يك صوابا فمن الله لها صدقة احدى نسائها ولها الميراث وعليها العدة فقام رجل من أشجع فقال أشهد لقضيت فيها بقضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم في بروع ابنة وأشق قال فقال هلم شاهداك فشهد له الجراح وأبو سنان رجلان من أشجع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد ثنا زائدة ثنا منصور عن ابراهيم عن علقمة والاسود قال أتى قوم عبد الله يعنى ابن مسعود قالوا في رجل تزوج امرأة فذكر الحديث قال فقال رجل من أشجع قال منصور أراه

[ 280 ]

سلمة بن يزيد فقال في مثل هذا قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوج رجل منا امرأة من بنى رؤاس يقال لها بروع بنت واشق فخرج مخرجا فدخل في بئر 3 فاسن فمات ولم يفرض لها صداقا فاتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كمهر نسائها لا وكس ولا شطط ولها الميراث وعليها العدة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن ابن موسى ثنا حماد بن سلمة عن داود عن الشعبى عن علقمة ان رجلا تزوج امرأة فتوفى عنها قبل ان يدخل بها ولم يسم لها صداقا فسئل عنها عبد الله فقال لها صداق احدى نسائها ولا وكس ولا شطط ولها الميراث وعليها العدة فقال أبو سنان الاشجعى في رهط من أشجع فقالوا نشهد لقد قضيت فيها بقضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم في بروع بنت واشق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد بن أبى شيبة قال عبد الله وحدثنا ابن أبى شيبة قال ثنا ابن زائدة عن داود عن الشعبى عن علقمة بهذا وثنا عبد الله قال ثناه ابن أبى شيبة عبد الله بن محمد فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن فراس عن الشعبى عن مسروق عن عبد الله في رجل تزوج امرأة فمات عنها ولم يدخل بها ولم يفرض لها قال لها الصداق وعليها العدة ولها الميراث فقال معقل بن سنان شهدت النبي صلى الله عليه وسلم قضى به في بروع بنت واشق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن منصور عن ابراهيم عن علقمة عن عبد الله مثل حديث فراس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد انا سفيان عن منصور عن ابراهيم عن علقمة قال أتى عبد الله في امرأة تزوجها رجل فتوفى عنها ولم يفرض لها صداقا ولم يكن دخل بها قال فاختلفوا إليه فقال أرى لها مثل صداق نسائها ولها الميراث وعليها العدة فشهد معقل بن سنان الاشجعى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى في بروع بنت واشق بمثل هذا * (حديث قيس بن أبى عزرة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن أبى وائل عن قيس بن أبى عزرة قال كنا نبتاع الاوساق بالمدينة وكنا نسمى أنفسنا السماسرة فأتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمانا باسم هو أحسن مما كنا نسمى أنفسنا به فقال يا معشر التجار ان هذا البيع يحضره اللغو والحلف شوبوه بالصدقة * (حديث البراء بن عازب رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا أبى واسرائيل عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول يوم حنين انا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن الحكم قال فحدثني به ابن أبى ليلى قال فحدث أن البراء بن عازب قال كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى فركع وإذا رفع رأسه من الركوع وإذا سجد وإذا رفع رأسه من السجود وبين السجدتين قريبا من السواء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت ابن أبى ليلى قال ثنا البراء بن عازب أن نبى الله صلى الله عليه وسلم كان يقنت في صلاة الصبح والمغرب قال أبو عبد الرحمن قال ابى ليس يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قنت في المغرب الا في هذا الحديث وعن على قوله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت أبا اسحق الهمداني يقول سمعت البراء بن عازب يقول لما أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى

[ 281 ]

المدينة قال فتبعه سراقة بن مالك بن جعشم فدعا عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فساخت به فرسه فقال ادع الله لى ولا أضرك قال فدعا الله له قال فعطش رسول الله صلى الله عليه وسلم فمروا براعى غنم فقال أبو بكر الصديق رضى الله تعالى عنه فاخذت قدحا فحلبت فيه لرسول الله صلى الله عليه وسلم كثبة من لبن فاتيته به فشرب حتى رضيت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن أبى اسحق عن أبى عبيدة ورجل آخر عن البراء بن عازب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن ينام توسد يمينه ويقول اللهم قنى عذابك يوم تجمع عبادك قال قال أبو إسحق وقال الاخر يوم تبعث عبادك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة قال سمعت أبا اسحق قال سمعت البراء يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا مربوعا بعيد ما بين المنكبين عظيم الجمع إلى شحمة أذنيه عليه حلة حمراء ما رأيت شيأ قط أحسن منه صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أبى اسحق قال سمعت البراء يقول قرأ رجل الكهف وفى الدار دابة فجعلت تنفر فنظر فإذا ضبابة أو سحابة قد غشيته قالا فذكر ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فقال اقرأ فلان فانها السكينة تنزلت عند القرآن أو تنزلت القرآن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أبى اسحق قال سمعت البراء وسأله رجل من قيس فقال أفررتم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين فقال البراء ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يفر كانت هوازن ناسا رماة وانا لما حملنا عليها انكشفوا فاكببنا على الغنائم فاستقبلونا بالسهام ولقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على بغلته البيضاء وان أبا سفيان بن الحرث آخذ بلجامها وهو يقول أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أبى اسحق قال سمعت ربيع بن البراء يحدث عن البراء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أقبل من سفر قال آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سليمان بن داود الهاشمي قال أنا أبو بكر عن أبى اسحق قال قلت للبراء الرجل يحمل على المشركين أهو ممن ألقى بيده إلى التهلكة قال لا لان الله عزوجل بعث رسوله صلى الله عليه وسلم فقال فقاتل في سبيل الله لا تكلف الا نفسك انما ذاك في النفقة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أحمد بن عبد الملك قال ثنا زهير ثنا أبو إسحق قال قيل للبراء أكان وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم حديدا هكذا مثل السيف قال لا بل كان مثل القمر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة أنا على بن زيد عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فنزلنا بغدير خم فنودى فينا الصلاة جامعة وكسح لرسول الله صلى الله عليه وسلم تحت شجرتين فصلى الظهر وأخذ بيد على رضى الله تعالى عنه فقال ألستم تعلمون انى أولى بالمؤمنين من أنفسهم قالوا بلى قال ألستم تعلمون انى أولى بكل مؤمن من نفسه قالوا بلى قال فأخذ بيد على فقال من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه قال فلقيه عمر بعد ذلك فقال له هنيأ يا ابن أبى طالب أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة قال أبو عبد الرحمن ثنا هدية بن خالد ثنا حماد بن سلمة عن على بن زيد عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة قال زبيد أخبرني منصور وداود وابن عون ومجالد عن الشعبى وهذا حديث زبيد قال سمعت الشعبى يحدث عن البراء وثنا عند سارية في المسجد قال ولو كنت ثم لاخبرتكم بوضعها قال خطبنا رسول

[ 282 ]

الله صلى الله عليه وسلم فقال ان أول ما نبدأ به في يومنا هذا ان نصلى ثم نرجع فننحر فمن فعل ذلك فقد أصاب سنتنا ومن ذبح قبل ذلك فانما هو لحم قدمه لاهله ليس من النسك في شئ قال وذبح خالي أبو بردة بن نيار قال يا رسول الله ذبحت وعندي جذعة خير من مسنة قال اجعلها مكانها ولم تجزى أو توف عن أحد بعدك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة قال علقمة بن مرثد قال أخبرني عن سعيد بن عبيدة عن البراء بن عازب ان النبي صلى الله عليه وسلم قال في القبر إذا سئل فعرف ربه قال وقال شئ لا أحفظه فذلك قوله عزوجل يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدينا وفى الاخرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة أنا أبو إسحق عن البراء قال شعبة ولم يسمعه من البراء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بناس من الانصار فقال ان كنتم لا بد فاعلين فافشوا السلام واعينوا المظلوم واهدوا السبيل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على مجلس من الانصار فقال ان أبيتم الا ان تجلسوا فاهدوا السبيل وردوا السلام وأعينوا المظلوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أبى اسحق أنه سمع البراء يقول في هذه الاية لا يستوى القاعدون من المؤمنين والمجاهدون في سبيل الله قال فامر رسول الله صلى الله عليه وسلم زيدا فجاء بكتف فكتبها قال فشكا إليه ابن أم مكتوم شرارته فنزلت لا يستوى القاعدون من المؤمنين غير أولى الضرر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا عمر بن أبى زائدة قال سمعت ابا اسحق قال قال جل للبراء وهو يمزح معه قد قررتم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنتم أصحابه قال البرأء انى لاشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم ما فر يومئذ ولقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حفر الخندق وهو ينقل مع الناس التراب وهو يتمثل كلمة ابن رواحة اللهم لولا أنت ما اهتدينا * ولا تصدقنا ولا صلينا فانزلن سكينة علينا وثبت الاقدام ان لاقينا ان الاولى قد بغوا علينا * وان أرادوا فتنة أبينا يمد بها صوته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم عن يزيد بن أبى زياد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين افتتح الصلاة رفع يديه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم عن يزيد بن أبى زياد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان من الحق على المسلمين أن يغتسل أحدهم يوم الجمعة وان يمس من طيب ان كان عند أهله فان لم يكن عندهم طيب فان الماء أطيب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان أخبرنا أبو جناب عن يزيد بن البراء عن أبيه خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم النحر فقال ان اول نسككم هذه الصلاة فقال إليه أبو بردة بن نيار خالي قال سهيل وكان بدريا فقال يا رسول الله كان يوما نشتهى فيه اللحم ثم انا عجلنا فذبحنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فابدلها قال يا رسول الله ان عندنا ماعزا جذعا قال فهى لك وليس لاحد بعدك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة ثنا أبو جناب الكلبى حدثنى يزيد بن البراء بن عازب عن البراء بن عازب قال كنا جلوسا في المصلى يوم أضحى فاتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم على الناس ثم قال ان أول نسك يومك هذا الصلاة قال فتقدم فصلى ركعتين ثم سلم ثم استقبل الناس بوجهه وأعطى قوسا أو عصا فاتكأ عليه فحمد الله وأثنى عليه وأمرهم ونهاهم وقال من كان منكم عجل ذبحا فانما هي جزرة أطعمه أهله انما الذبح بعد الصلاة فقال إليه خالي أبو بردة بن نيار فقال أنا عجلت ذبح شاتى يا رسول الله ليصنع لنا طعاما نجتمع عليه إذا رجعنا وعندي جذعة من معز هي أوفى من الذى ذبحت

[ 283 ]

افتغنى عنى يا رسول الله قال نعم ولن تغنى عن احد بعدك قال ثم قال يا بلال قال فمشى واتبعه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أتى النساء فقال يا معشر النسوان تصدقن الصدقة خير لكن قال فما رأيت يوما قط أكثر خدمة مقطوعة وقلادة وقرطا من ذلك اليوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو الوليد وعفان قالا ثنا عبيد الله بن اياد بن لقيط عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سجدت فضع كفيك وارفع مرفقيك قال أبو عبد الرحمن ثناه جعفر بن حميد ثنا عبيد الله بن اياد قال ثنا اياد عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف تقولون بفرح رجل انفلتت منه راحلته تجر زمامها بارض قفر ليس فيها طعام ولا شراب وعليها طعام قال عفان وشراب فطلبها حتى شق عليه ثم مرت بجذل شجرة قال عفان بجذل فتعلق زمامها فوجدها معلقة به قال عفان متعلقة به قال قلنا شديد يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما والله لله أشد فرحا بتوبة عبده من الرجل براحلته قال أبو عبد الرحمن وحدثناه جعفر بن حميد قال ثنا عبيد الله بن اياد مثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية بن هشام ثنا سفيان عن أبى اسحق عن البراء قال ما كل الحديث سمعناه من رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحدثنا أصحابنا عنه كانت تشغلنا عنه رعية الابل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حميد بن عبد الرحمن عن الاعمش عن طلحة عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم زينوا القرآن باصواتكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا عبد العزير بن مسلم ثنا يزيد بن أبى زياد عن ابن أبى ليلى عن البراء بن عازب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من الحق على المسلمين يوم الجمعة أن يغتسل ويمس طيبا ان وجد فان لم يجد طيبا فالماء طيب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا زهير ثنا أبو إسحق عن البراء ابن عازب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أول ما قدم المدينة نزل على أجداده أو اخواله من الانصار وأنه صلى قبل بيت المقدس ستة عشر أو سبعة عشر شهرا وكان يعجبه أن تكون قبلته قبل البيت وأنه صلى أول صلاة صلاها صلاة العصر وصلى معه قوم فخرج رجل ممن صلى معه فمر على أهل مسجد وهم راكعون فقال أشهد بالله لقد صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل مكة قال فداروا كما هم قبل البيت وكان يعجبه أن يحول قبل البيت وكان اليهود قد أعجبهم إذ كان يصلى قبل بيت المقدس وأهل الكتاب فلما ولى وجهه قبل البيت أنكروا ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا اسرائيل عن جابر عن عامر عن البراء بن عازب قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على ابنه ابراهيم ومات وهو ابن ستة عشر شهرا وقال ان له في الجنة من يتم رضاعه وهو صديق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد ثنا سفيان عن أبى اسحق عن البراء قال ما كل ما نحدثكموه سمعناه من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن حدثنا أصحابنا وكانت تشغلنا رعية الابل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة ثنا أبو أحمد ثنا سفيان عن أبى اسحق عن البراء أو غيره قال جاء رجل من الانصار يالعباس قد أسره فقال العباس يا رسول الله ليس هذا أسرني أسرني رجل من القوم أنزع من هيئته كذا وكذا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للرجل لقد آزرك الله بملك كريم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة أخبرني عدى بن ثابت قال سمعت البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحب الانصار الا مؤمن ولا يبغضهم الا منافق من أحبهم أحبه الله ومن أبغضهم أبغضه الله قال شعبة قلت لعدى أنت سمعت من البراء قال اياى يحدث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة

[ 284 ]

عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب ان النبي صلى الله عليه وسلم كان حاملا الحسن فقال انى أحبه فاحبه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة عن عدى بن ثابت عن البراء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لابراهيم مرضع في الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة ثنا عدى بن ثابت عن البراء ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في سفر فقرأ في العشاء الاخرة في احدى الركعتين بالتين والزيتون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة ثنا الاشعث بن سلم عن معاوية بن سويد بن مقرن عن البراء بن عازب قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبع ونهانا عن سبع قال فذكر ما أمرهم من عيادة المريض واتباع الجنائز وتشميت العاطس ورد السلام وابرار المقسم واجابه الداعي ونصر المظلوم ونهانا عن آنية الفضة وعن خاتم الذهب أو قال حلقة الذهب والاستبرق والحرير والديباج والميثرة والقسى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن الاشعث بن سلم فذكر معناه الا انه قال تشميت العاطس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عبد الله ثنا معاذ حدثنى أبى عن قتادة عن أبى اسحق الكوفى عن البراء بن عازب ان نبى الله صلى الله عليه وسلم قال ان الله وملائكته يصلون على الصف المقدم والمؤذن يغفر له مد صوته ويصدقه من سمعه من رطب ويابس وله مثل أجر من صلى معه قال أبو عبد الرحمن وحدثني عبيد الله القواريرى قال ثنا معاذ بن هاشم فذكر مثله باسناده حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة عن أبى اسحق قال سمعت البراء قال لما نزلت هذه الآية لا يستوى القاعدون من المؤمنين والمجاهدون في سبيل الله دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد فجاء بكتف فكتبها قال فجاء ابن أم مكتوم فشكا ضرارته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فنزلت غير أولى الضرر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة عن أبى اسحق قال سمعت البراء قال قرأ رجل سورة الكهف وله دابة مربوطة فجعلت الدابة تنفر فنظر الرجل إلى سحابة قد غشيته أو ضبابة ففزع فذهب إلى النبي صلى الله عليه وسلم قلت سمى النبي صلى الله عليه وسلم ذاك الرجل قال نعم فقال اقرأ فلان فان السكينة نزلت للقرآن أو عند القرآن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة أخبرني سليمان بن عبد الرحمن قال سمعت عبيد بن فيروز مولى بنى شيبان انه سأل البراء عن الاضاحي ما نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وما كره فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أو قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ويدى أقصر من يده فقال أربع لا تجزئ العوراء البين عورها والمريضة البين مرضها والعرجاء البين ظلعها والكسير التى لا تنقى قال قلت فانى أكره أن يكون في القرن نقص أو قال في الاذن نقص أو في السن نقص قال ما كرهت فدعه ولا تحرمه على أحد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة قال سمعت أبا اسحق يحدث انه سمع عبد الله بن يزيد الانصاري يخطب فقال أنا البراء وهو غير كذوب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا رفع رأسه من الركوع قاموا قياما حتى يسجد ثم يسجدون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة عن أبى اسحق قال سمعت البراء بن عازب قال أول من قدم علينا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مصعب بن عمير وابن أم مكتوم قال فجعلا يقرئان القرآن ثم جاء عمار وبلال وسعد قال ثم جاء عمر بن الخطاب في عشرين ثم جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فما رأيت أهل المدينة فرحوا بشى قط فرحهم به حتى رأيت الولائد والصبيان يقولون هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد جاء قال فما قدم حتى قرأت

[ 285 ]

سبح اسم ربك الاعلى في سور من المفصل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة عن أبى اسحق قال سمعت البراء قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينقل معنا التراب يوم الاحزاب ويقول اللهم لولا أنت ما اهتدينا * ولا تصدقنا ولا صلينا فانزلن سكينة علينا * ان الاولى قد بغوا علينا * وإذا أرادوا فتنة أبينا يمد بها صوته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة حدثنى الحكم عن ابن أبى ليلى عن البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا ركع وإذا رفع رأسه من الركوع وسجوده وما بين السجدتين قريبا من السواء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة عن أبى اسحق قال سمعت البراء بن عازب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر رجلا من الانصار أن يقول إذا أخذ مضجعه اللهم أسلمت نفسي اليك ووجهت وجهى اليك وفوضت أمرى اليك والجأت ظهرى اليك رغبة ورهبة اليك لا ملجا ولا منجا منك الا اليك آمنت بكتابك الذى أنزلت ونبيك الذى أرسلت فان مات مات على الفطرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا محمد بن طلحة عن طلحة بن مصرف عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من منح منحة ورق أو منحة لبن أو هدى زقاقا فهو كعتاق نسمة ومن قال لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير فهو كعتاق نسمة قال وكان ياتي ناحية الصف إلى ناحيته يسوى صدورهم ومناكبهم يقول لا تختلفوا فتختلف قلوبكم قال وكان يقول ان الله وملائكته يصلون على الصفوف الاول وكان يقول زينوا القرآن باصواتكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة قال أبو إسحق أنبأني قال سمعت عبد الله بن يزيد يخطب حدثنا البراء وكان غير كذوب انهم كانوا إذا صلوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فرفع رأسه من الركوع قاموا قياما حتى يروه قد سجد فيسجدوا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة قال طلحة أخبرني قال سمعت عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من منح منحة ورق أو منح ورقا أو هدى زقاقا أو سقى لبنا كان له عدل رقبة أو نسمة ومن قال لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير عشر مرات كان له كعدل رقبة أو نسمة قال وكان يأتينا إذا قمنا إلى الصلاة فيمسح عواتقنا أو صدورنا وكان يقول لا تختلفوا فتختلف قلوبكم وكان يقول ان الله وملائكته يصلون على الصف الاول أو الصفوف الاول حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن مهدى قال ثنا صالح بن عمر عن يزيد بن أبى زياد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن البراء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سمى المدينة يثرب فليستغفر الله عزوجل هي طابة هي طابة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن ادريس انا شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن البراء بن عازب ان النبي صلى الله عليه وسلم قنت في الصبح وفى المغرب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل يعنى ابن علية انا شعبة عن الحكم بن مطر بن ناحبه استعمل أبا عبيدة بن عبد الله على الصلاة أيام ابن الاشعث فكان إذا رفع رأسه من الركوع قام قدر ما أقول أو وقد قال قدر قوله اللهم ربنا لك الحمد ملء السموات وملء الارض وملء ما شئت من شئ بعد أهل الثناء والمجد لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد قال الحكم فحدثت ذاك عبد الرحمن بن أبى ليلى فقال حدثنى البراء بن عازب قال كان ركوع رسول الله صلى الله عليه وسلم وإذا رفع رأسه من الركوع وسجوده وما بين السجدتين قريبا من السواء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل قال ثنا شعبة عن اسحق قال سمعت عبد الله بن يزيد

[ 286 ]

يخطب فقال ثنا البراء فكان غير كذوب انهم كانوا إذا صلوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فرفع رأسه من الركوع قاموا قياما حتى يروه ساجدا ثم سجدوا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو بكر بن عياش ثنا أبو إسحق عن البراء بن عازب قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه قال فاحرمنا بالحج فلما قدمنا مكة قال اجعلوا حجكم عمرة قال فقال الناس يا رسول الله قد أحرمنا بالحج فكيف نجعلها عمرة قال انظروا ما آمركم به فافعلوا فردوا عليه القول فغضب ثم انطلق حتى دخل على عائشة غضبان فرأت الغضب في وجهه فقالت من أغضبك أغضبه الله قال ومالى لا أغضب وأنا آمر بالامر فلا اتبع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل ثنا ليث عن عمرو بن مرة عن معاوية بن سويد بن مقرن عم البراء بن عازب قال كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال أي عرى الاسلام أوسط قالوا الصلاة قال حسنة وما هي بها قالوا الزكاة قال حسنة وما هي بها قالوا صيام رمضان قال حسن وما هو به قالوا الحج قال حسن وما هو به قالوا الجهاد قال حسن وما هو به قال ان أوسط عرى الايمان ان تحب في الله وتبغض في الله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا الاعمش عن عبد الله مرة عن البراء بن عازب قال مر على رسول الله صلى الله عليه وسلم بيهودي محمم مجلود فدعاهم فقال أهكذا تجدون حد الزانى في كتابكم فقالوا نعم قال فدعا رجلا من علمائهم فقال أنشدك بالله الذى أنزل التوراة على موسى أهكذا تجدون حد الزانى في كتابك فقال لا والله ولولا انك أنشدتني بهذا لم أخبرك نجد حد الزانى في كتابنا الرجم ولكنه كثر في أشرافنا فكنا إذا أخذنا الشريف تركناه وإذا أخذنا الضعيف أقمنا عليه الحد فقلنا تعالوا حتى نجعل شيأ نقيمه على الشريف والوضيع فاجتمعنا على التحميم والجلد فقال رسول صلى الله عليه وسلم اللهم انى أول من أحيا أمرك إذ أماتوه قال فامر به فرجم فانزل الله عزوجل يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر إلى قوله ان أوتيتم هذا فخذوه يقولون ائتوا محمدا فان أفتاكم بالتحميم والجلد فخذوه وان أفتاكم بالرجم فاحذروا إلى قوله ومن لم يحكم بما أنزل الله فاولئك هم الكافرون قال في اليهود إلى قوله ومن لم يحكم بما أنزل الله فاولئك هم الظالمون ومن لم يحكم بما أنزل الله فاولئك هم الفاسقون قال هي في الكفار كلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا الشيباني عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لحسان بن ثابت اهج المشركين فان جبريل معك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا يحيى بن سعيد عن عدى ابن ثابت عن البراء بن عازب انه صلى خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء الاخرة فقرأ والتين والزيتون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو خالد الاحمر ثنا يحيى بن سعيد عن عدى بن ثابت عن البراء ابن عزب قال صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم المغرب فقرأ بالتين والزيتون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاويه ثنا الاعمش عن عبد الله بن مرة عن البراء بن عازب عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله ومن لم يحكم بما أنزل الله فاولئك هم الكافرون ومن لم يحكم بما أنزل الله فاولئك هم الظالمون ومن لم يحكم بما أنزل الله فاولئك هم الفاسقون قال هي في الكفار كلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا قنان بن عبد الله النهمى عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم افشوا السلام تسلموا والاشرة أشر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية ثنا قنان بن عبد الله النهمى عن عبد الرحمن ابن عوسجة عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال لا اله الا الله وحده لا شريك له

[ 287 ]

له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير أو منح منحة أو هدى زقاقا كان كمن أعتق رقبة قال أبو عبد الرحمن سمعت أبى يقول كان يحيى بن آدم قليل الذكر للناس ما سمعته ذكر أحدا غير قنان قال قال لنا يوما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس هذا من بابتكم حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا أبو معاوية ثنا الشيباني عن أشعث بن أبى الشعثاء عن معاوية بن سويد بن مقرن عن البراء بن عازب قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبع ونهى عن سبع قال نهى عن التختم بالذهب وعن الشرب في آنية الفضة وآنية الذهب وعن لبس الديباج والحرير والاستبرق وعن لبس القسى وعن ركوب الميثرة الحمراء وأمر بسبع عيادة المريض واتباع الجنائز وتشميت العاطس ورد السلام وابرار المقسم ونصر المظلوم واجابة الداعي حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل أنا داود عن الشعبى عن البراء بن عازب قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم نحر فقال لا يذبحن أحد حتى نصلى فقام خالي فقال يا رسول الله هذا يوم اللحم فيه 7 مكروه وانى عجلت وانى ذبحت نسيكتى لاطعم أهلى وأهل دارى أو أهلى وجيراني فقال قد فعلت فاعد ذبحا آخر فقال يا رسول الله عندي عناق لبن هي خير من شاتى لحم أفأذبحها قال نعم وهى خير نسيكتك ولا تقضى جذعة عن أحد بعدك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أو معاوية قال ثنا الاعمش عن منهال بن عمر وعن زاذان عن البراء بن عازب قال خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الانصار فانتهينا إلى القبر ولما يلحد فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلسنا حوله وكان على رؤسنا الطير وفى يده عود ينكت في الارض فرفع رأسه فقال استعيذوا بالله من عذاب القبر مرتين أو ثلاثا ثم قال ان المؤمن إذا كان في انقطاع من الدنيا واقبال من الاخرة نزل إليه ملائكة من السماء بيض الوجوه كأن وجوهم الشمس معهم كفن من أكفان الجنة وحنوط من حنوط الجنة حتى يجلسوا منه مد البصر ثم يجئ ملك الموت عليه السلام حتى يجلس عند رأسه فيقول أيتها النفس الطيبة اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان قال فتخرج تسيل كما تسيل القطرة من السقاء فيأخذها فإذا أخذها لم يدعوها في يده طرفة عين حتى ياخذوها فيجعلوها في ذلك الكفن وفى ذلك الحنوط ويخرج منها كاطيب نفحة مسك وجدت على وجه الارض قال فيصعدون بها فلا يمرون يعنى بها على ملا من الملائكة الا قالوا ما هذا الروح الطيب فيقولون فلان بن فلان باحسن أسمائه التى كانوا يسمونه بها في الدنيا حتى ينتهوا بها إلى السماء الدنيا فيستفتحون له فيفتح لهم فيشيعه من كل سماء مقربوها إلى السماء التى تليها حتى ينتهى به إلى السماء السابعة فيقول الله عزوجل اكتبوا كتاب عبدى في عليين وأعيدوه إلى الارض فانى منها خلقتهم وفيها اعيدهم ومنها اخرجهم تارة اخرى قال فتعاد روحه في جسده فيأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له من ربك فيقول ربى الله فيقولان له ما دينك فيقول دينى الاسلام فيقولان له ما هذا الرجل الذى بعث فيكم فيقول هو رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقولان له وما علمك فيقول قرأت كتاب الله فآمنت به وصدقت فينادى مناد في السماء ان صدق عبدى فافرشوه من الجنة وألبسوه من الجنة وافتحوا له بابا إلى الجنة قال فيأتيه من روحها وطيبها ويفسح له في قبره مد بصره قال ويأتيه رجل حسن الوجه حسن الثياب طيب الريح فيقول أبشر بالذى يسرك هذا يومك الذى كنت توعد فيقول له من أنت فوجهك الوجه يجئ بالخير فيقول أنا عملك الصالح فيقول رب أقم الساعة حتى أرجع إلى أهلى ومالى قال وان العبد الكافر إذا كان في انقطاع من الدنيا واقبال من الاخرة

[ 288 ]

نزل الله من السماء ملائكة سود الوجوه معهم المسوح فيجلسون منه مد البصر ثم يجئ ملك الموت حتى يجلس عند رأسه فيقول أيتها النفس الخبيثة اخرجي إلى سخط من الله وغضب قال فتقرق في جسده فينتزعها كما ينتزع السفود من الصوف المبلول فيأخذها فإذا أخذها لم يدعوها في يده طرفة عين حتى يجعلوها في تلك المسوح ويخرج منها كانتن ريح جيفة وجدت على وجه الارض فيصعدون بها فلا يمرون بها على ملا من الملائكة الا قالوا ما هذا الروح الخبيث فيقولون فلان بن فلان باقبح أسمائه التى كان يسمى بها في الدنيا حتى ينتهى به إلى السماء الدنيا فيستفتح له فلا يفتح له ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط فيقول الله عزوجل اكتبوا كتابه في سجين في الارض السفلى فتطرح روحه طرحا ثم قرأ ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوى به الريح في مكان سحيق فتعاد روحه في جسده ويأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له من ربك فيقول هاه هاه لا أدرى فيقولان له ما دينك فيقول هاه هاه لا أدرى فيقولان له ما هذا الرجل الذى بعث فيكم فيقول هاه هاه لا أدرى فينادى مناد من السماء ان كذب فافرشوا له من النار وافتحوا له بابا إلى النار فيأتيه من حرها وسمومها ويضيق عليه قبره حتى تختلف فيه أضلاعه ويأتيه رجل قبيح الوجه قبيح الثياب منتن الريح فيقول ابشر بالذى يسوءك هذا يومك الذى كنت توعد فيقول من أنت فوجهك الوجه يجئ بالشر فيقول أنا عملك الخبيث فيقول رب لا تقم الساعة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا الاعمش ثنا المنهال بن عمرو عن أبى عمر زاذان قال سمعت البراء ابن عازب قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الانصار فانتهينا إلى القبر ولما يلحد قال فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلسنا معه فذكر نحوه وقال فينتزعها تتقطع معها العروق والعصب قال أبى وكذا قال زائدة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة ثنا سليمان الاعمش حدثنا المنهال بن عمرو ثنا زاذان قال قال البراء خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الانصار فذكر معناه الا انه قال وتمثل له رجل حسن الثياب حسن الوجه وقال في الكافر وتمثل له رجل قبيح الوجه قبيح الثياب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل ثنا سعيد الجريرى عن أبى عائذ سيف السعدى وأثنى عليه خيرا عن يزيد بن البراء بن عازب وكان أميرا بعمان وكان كخير الامراء قال قال أبى اجتمعوا فلاريكم كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ وكيف كان يصلى فانى لا أدرى ما قدر صحبتي اياكم قال فجمع بنيه وأهله ودعا بوضوء فمضمض واستنشق وغسل وجهه ثلاثا وغسل اليد اليمنى ثلاثا وغسل يده هذه ثلاثا يعنى اليسرى ثم مسح رأسه وأذنيه ظاهرهما وباطنهما وغسل هذه الرجل يعنى الرجل اليمنى ثلاثا وغسل هذه الرجل ثلاثا يعنى اليسرى قال هكذا ماألوت ان أريكم كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ثم دخل بيته فصلى صلاة لا ندرى ماهى تم خرج فامر بالصلاة فاقيمت فصلى بنا الظهر فاحسب انى سمعت منه آيات من يس ثم صلى بنا العصر ثم صلى بنا المغرب ثم صلى بنا العشاء وقال ماألوت ان أريكم كيف رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ وكيف كان يصلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا الاعمش عن عبد الله بن عبد الله عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن البراء بن عازب قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوضوء من لحوم ابل فقال توضؤا منها قال وسئل عن الصلاة في مبارك الابل فقال لا تصلوا فيها فانها من الشياطين وسئل عن الصلاة في مرابض الغنم فقال صلوا فيها فانها بركة حدثنا

[ 289 ]

عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن سفيان حدثنى أبو إسحق قال سمعت البراء قال صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نحو بيت المقدس ستة عشر شهرا أو سبعة عشر شهرا شك سفيان ثم صرفنا قبل الكعبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد ثنا سفيان حدثنى أبو إسحق قال قال رجل للبراء يا أبا عمارة وليتم يوم حينن قال لا والله ما ولى النبي صلى الله عليه وسلم ولكن ولى سرعان الناس فاستقبلتهم هوازن بالنبل قال فلقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم على بغلته البيضاء وأبو سفيان بن الحرث آخذ بلجامها وهو يقول أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن شعبة حدثنى حبيب عن أبى المنهال قال سمعت زيد بن أرقم والبراء بن عازب يقولان نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بيع الذهب بالورق دينا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن شعبة حدثنى سليمان بن عبد الرحمن عن عبيد بن فيروز قال سألت البراء بن عازب قلت حدثنى ما نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم من الاضاحي أو ما يكره قال قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ويدى أقصر من يده فقال أربع لا يجزن العوراء البين عورها والمريضة البين مرضها والعرجاء البين ظلعها والكسير التى لا تنقى قلت انى أكره ان يكون في السن نقص وفى الاذن نقص وفى القرن نقص قال ما كرهت فدعه ولا تحرمه على أحد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة أخبرني سليمان بن عبد الرحمن قال سمعت عبيد بن فيروز مولى لبنى شيبان انه سأل البراء عن الاضاحي فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن سفيان قال حدثنى أبو إسحق قال سمعت البراء يقول ان النبي صلى اله عليه وسلم أتى بثوب حرير فجعلوا يتعجبون من حسنه ولينه فقال لمناديل سعد بن معاذ في الجنة أفضل أو أخير من هذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن شعبة قال ثنا أبو إسحق قال سمعت البراء بن عازب قال صالح النبي صلى الله عليه وسلم أهل مكة على أن يقيموا ثلاثا ولا يدخلوها ثلاثا الا بجلبان السلاح قال قلت وما جلبان السلاح قال القراب وما فيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن شعبة حدثنى أبو إسحق عن الربيع بن البراء عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أقبل من سفر قال آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا الاجلح عن أبى اسحق عن البراء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان الا غفر لهما قبل أن يتفرقا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير أنا مالك عن أبى داود قال لقيت البراء بن عازب فسلم على وأخذ بيدى وضحك في وجهى قال تدرى لم فعلت هذا بك قال قلت لا أدرى ولكن لا أراك فعلته الا لخير قال انه لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم ففعل بى مثل الذى قعلت بك فسألني فقلت مثل الذى قلت لى فقال ما من مسلمين يلتقيان فيسلم أحدهما على صاحبه ويأخذه بيده لا يأخذه الا لله عزوجل لا يفترقان حتى يغفر لهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا أجلح عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم انكم ستلقون العدو غدا وان شعاركم حم لا ينصرون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير أنبأنا الاعمش عن مسلم بن صبيح قال الاعمش أراه عن البراء بن عازب قال مات ابراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن ستة عشر شهرا فامر به رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يدفن في البقيع وقال ان له مرضعا يرضعه في الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن جابر قال سمعت الشعبى يحدث عن البراء بن عازب عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال في ابنه ابراهيم ان له مرضعا يرضعه في الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى

[ 290 ]

ثنا أبو داود الحفرى عن سفيان عن أبى اسحق عن البراء قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا نام وضع يده على خده ثم قال اللهم قنى عذابك يوم تبعث عبادك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا مسعر عن ثابت بن عبيد عن يزيد بن البراء بن عازب قال كنا إذا صلينا خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم مما أحب أو مما يحب أن يقوم عن يمينه قال وسمعته يقول رب قنى عذابك يوم تبعث عبادك أو تجمع عبادك قال عبد الله قال أبى ثناه أبو نعيم باسناده ومعناه الا انه قال ثابت عن ابن البراء عن البراء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا أبى وسفيان واسرائيل عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال كنا نتحدث ان عدة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا يوم بدر على عدة أصحاب طالوت يوم جالوت ثلاثمائة وبضعة عشر الذين جازوا معه النهر قال ولم يجاوز معه النهر الا مؤمن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال لا يستوى القاعدون من المؤمنين غير أولى الضرر قال لما نزلت جاء عمرو بن أم مكتوم إلى النبي صلى الله عليه وسلم وكان ضرير البصر قال يا رسول الله ما تأمرني انى ضرير البصر فانزل الله عزوجل غير اولى الضرر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ائتونى بالكتف والدواة أو اللوح والدواة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا حسن بن صالح عن السدى عن عدى بن ثابت عن البراء قال لقيت خالي ومعه الراية فقلت أين تريد قال بعثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رجل تزوج امرأة أبيه من بعده ان اضرب عنقه أو اقتله وآخذ ماله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال ما رأيت من ذى ملة احسن في حلة حمراء من رسول الله صلى الله عليه وسلم له شعر يضرب منكبيه بعيد ما بين المنكبين ليس بالقصير ولا بالطويل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا ابى عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال غزا رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس عشره غزوة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا فطر عن سعد بن عبيدة عن البراء بن عازب قال غزا رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس عشرة غزوة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا فطر عن سعد بن عبيدة عن البراء بن عازب ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لرجل إذا أويت إلى فراشك طاهرا فقل اللهم أسلمت وجهى اليك والجأت ظهرى اليك وفوضت أمرى اليك رغبة ورهبة اليك لا ملجأ ولا منجا منك الا اليك آمنت بكتابك الذى أنزلت ونبيك الذى أرسلت فان مت من ليلتك مت على الفطرة وان أصبحت أصبحت وقد اصبت خيرا كثيرا قال عبد الله قال أبى سمعه فطر من سعد بن عبيدة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن عبد الله بن مرة عن البراء بن عازب ان النبي صلى الله عليه وسلم رجم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء قال انتهينا إلى الحديبية وهى بئر قد نزحت ونحن أربع عشرة مائة قال فنزع منها دلو فتمضمض النبي صلى الله عليه وسلم منه ثم مجه فيه ودعا قال فروينا وأروينا وقال وكيع أربعة عشر مائة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أربع عشرة مائة بالحديبية والحديبية بئر فنزحناها فلم نترك فيها شيأ فذكر ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فجاء فجلس على شفيرها فدعا باناء فمضمض ثم مجه فيه ثم تركناها غير بعيد فاصدرتنا نحن وركابنا نشرب منها ما شئنا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن اسرائيل عن أبى اسحق قال سمعت البراء يقول

[ 291 ]

جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم من الانصار مقنع في الحديد فقال يا رسول الله أسلم أو قاتل قال لا بل أسلم ثم قاتل فاسلم ثم قاتل فقتل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا عمل قليلا وأجر كثيرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا مسعر عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة العشاء بالتين والزيتون قال وما سمعت انسانا أحسن قراءة منه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أبى اسحق قال سمعت البراء بن عازب يقول لما صالح رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الحديبية كتب على رضى الله عنه كتابا بينهم وقال فكتب محمد رسول الله صلى الله فقال المشركون لا تكتب محمد رسول الله ولو كنت رسول الله لم نقتالك قال فقال لعلى أمحه قال فقال ما أنا بالذى أمحاه فمحاه رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده قال وصالحهم على ان يدخل هو واصحابه ثلاثة أيام ولا يدخلوها الا بجلبان السلاح فسألت ما جلبان السلاح قال القراب بما فيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أبى اسحق قال سمعت البراء قال كان أول من قدم المدينة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مصعب بن عمير وابن أم مكتوم فكانوا يقرؤن الناس قال ثم قدم بلال وسعد وعمار ابن ياسر ثم قدم عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه في عشرين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فما رأيت أهل المدينة فرحوا بشئ فرحهم برسول الله صلى الله عليه وسلم قال حتى جعل الاماء يقلن قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فما قدم حتى قرأت سبح اسم ربك الاعلى في سور من المفصل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر وعفان قالا ثنا شعبة عن أبى اسحق قال عفان قال أنا أبو إسحق عن البراء ولم يسمعه أبو إسحق من البراء قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوم جلوس في الطريق قال ان كنتم لابد فاعلين فاهدوا السبيل وردوا السلام وأغيثوا المظلوم قال عفان وأعينوا قال عبد الله قال أبى وحدثناه أبو سعيد ثنا شعبة قال سمعت أبا اسحق قال قال أعينوا المظلوم قال أبى وحدثناه أسود قال ثنا اسرائيل ثنا أبو إسحق عن البراء وقال أعينوا المظلوم وكذا قال حسن أعينوا وعن اسرائيل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أبى اسحق قال سمعت البراء قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الاحزاب ينقل معنا التراب ولقد وارى التراب بياض بطنه وهو يقول اللهم لولا أنت ما اهتيدنا * ولا تصدقنا ولا صلينا فانزلن سكينة علينا * ان الالى قد بغوا علينا وربما قال ان الملا قد بغوا علينا * إذا أرادوا فتنة أبينا ويرفع بها صوته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية ثنا أبو اسحق وعن سفيان عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الخندق وهو يحمل التراب فذكر نحوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال ثنا عفان قال ثنا شعبة قال ثنا أبو إسحق عن البراء قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الخندق وهو يحمل التراب فذكر نحوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد وهاشم قالا ثنا شعبة عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال أصبنا يوم خيبر حمرا فنادى منادى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن اكفؤا القدور حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم ثنا شعبة عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال عبد الله قال أبى وابن جعفر في هذا الحديث قال سمعت البراء وابن أبى أوفى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن علقمة بن مرثد عن سعد بن عبيدة عن البراء بن عازب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ذكر عذاب القبر قال

[ 292 ]

يقال له من ربك فيقول الله ربى ونبيى محمد فذلك قوله يثبت الله الذى آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا يعنى بذلك المسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عدى بن ثابت قال سمعت البراء بن عازب يحدث انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم أو قال عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال في الانصار لا يحبهم الا مؤمن ولا يبغضهم الا منافق من أحبهم فاحبه الله ومن أبغضهم فابغضه الله قال قلت له أنت سمعت البراء قال اياى يحدث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عدى بن ثابت عن البراء قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم واضعا الحسن بن على رضى الله عنه على عاتقه وهو يقول اللهم انى أحبه فاحبه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن ربيع بن ركين قال سمعت عدى بن ثابت يحدث عن البراء بن عازب قال مر بنا ناس منطلقون فقلنا أين تذهبون فقالوا بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رجل فاتى امرأة أبيه أن نقتله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنا أشعث عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب قال مر بى عمى الحرث بن عمر ومعه لواء قد عقده له النبي صلى الله عليه وسلم فقلت له أي عم أين بعثك النبي صلى الله عليه وسلم قال بعثنى إلى رجل تزوج امرأة أبيه فأمرني أن أضرب عنقه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنا الحجاج عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال كان فيما اشترط أهل مكة على رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا يدخلها أحد من أصحابه بسلاح الا سلاح في قراب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم عن العوام عن عروة عن البراء بن عازب قال كنا إذا صلينا خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم قمنا صفوفا حتى إذا سجد تبعناه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن زياد بن أبى زياد قال سمعت ابن أبى ليلى قال سمعت البراء يحدث قوما فيهم كعب بن عجرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول للانصار انكم ستلقون بعدى أثرة قالوا فما تأمرنا قال اصبروا حتى تلقوني على الحوض حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم ثنا ليث ثنا صفوان بن سليم عن أبى سبرة عن البراء بن عازب قال سافرت مع النبي صلى الله عليه وسلم ثمانية عشر سفرا فلم أره ترك الركعتين قبل الظهر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم ثنا سليمان عن حميد عن يونس عن البراء قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسير فاتينا على ركى ذمة يعنى قليلة الماء قال فنزل فيها ستة أنا سادسهم ماحة فادليت الينا دلو قال ورسول الله صلى الله عليه وسلم على شفة الركى فجعلنا فيها نصفها أو قراب ثلثيها فرفعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال البراء فكدت بانائى هل أجد شيأ أجعله في حلقى فما وجدت فرفعت الدلو إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فغمس يده فيها فقال ما شاء الله ان يقول فعيدت الينا الدلو بما فيها قال فلقد رأيت أحدنا أخرج بثوب خشية الغرق قال ثم ساحت يعنى جرت نهرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال وثنا هدية ثنا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن يونس عن البراء نحوه قال فيه أيضا ماحة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبد الله ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء قال غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس عشرة غزوة وأنا و عبد الله بن عمر لدة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا فضيل يعنى ابن عياض عن منصور عن سعد بن عبيدة عن البراء بن عازب عن النبي صلى عليه وسلم قال إذا أويت إلى فراشك فتوضأ ونم على شقك الايمن وقل اللهم أسلمت وجهى اليك وفوضت أمرى اليك وألجأت ظهرى اليك رهبة ورغبة اليك لا ملجأ ولا منجا منك الا اليك آمنت بكتابك الذى أنزلت

[ 293 ]

وبنبيك الذى أرسلت فان مت مت على الفطرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن اسحق أنا عبد الله ابن مبارك أنا سفيان عن منصور عن سعد بن عبيدة فذكر باسناده ومعناه وقال فتوضأ وضوأك للصلاة وقال اجعلهن آخر ما تتكلم به قال فرددتها على النبي صلى الله عليه وسلم فلما بلغت آمنت بكتابك الذى أنزلت قلت وبرسولك قال لا وبنبيك الذى أرسلت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا أبو بكر عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأله عن الكلالة فقال تكفيك آية الصيف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على مجلس الانصار فقال ان أبيتم الا ان تجلسوا فاهدوا السبيل وردوا السلام وأعينوا المظلوم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا زهير عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال كان رجل يقرا في داره سورة الكهف والى جانبه حصان مربوط بشطنين حتى غشيته سحابة فجعلت تدنو وتدنو حتى جعل فرسه ينفر منها قال الرجل فعجبت لذلك فلما أصبح أتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له وقص عليه فقال النبي صلى الله عليه وسلم تلك السكينة تنزلت للقرآن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم وأبو أحمد قالا ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم مقنعا في الحديد قال أقاتل أو أسلم قال بل اسلم ثم قاتل فاسلم ثم قاتل فقتل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عمل هذا قليلا وأجر كثيرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا زهير ثنا أبو إسحق أن البراء بن عازب قال جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم على الرماة يوم أحد وكانوا خمسين رجلا عبد الله بن جبير قال ووضعهم موضعا وقال ان رأيتمونا تخطفنا الطير فلا تبرحوا حتى أرسل اليكم وان رأيتمونا ظهرنا على العدو وأوطأناهم فلا تبرحوا حتى أرسل اليكم قال فهزموهم قال فانا والله رأيت النساء يشتددن على الجبل وقد بدت اسوقهن وخلاخلهن رافعات ثيابهن فقال أصحاب عبد الله بن جبير الغنيمة أي قوم الغنيمة ظهر أصحابكم فما تنظرون قال عبد الله بن جبير انسيتم ما قال لكم رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا انا والله لنأتين الناس فلنصبين من الغنيمة فلما أتوهم صرفت وجوههم فاقبلوا منهزمين فذلك الذى يدعوهم الرسول في أخراهم فلم يبق مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غير اثنى عشر رجلا فصابوا منا سبعين رجلا وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه أصاب من المشركين يوم بدر أربعين ومائة قتيلا فقال أبو سفيان أفى القوم محمد أفى القوم محمد أفى القوم محمد ثلاثا فنهاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يجيبوه ثم قال أفى القوم ابن أبى قحافة أفى القوم ابن أبى قحافة أفى القوم ابن الخطاب أفى القوم ابن الخطاب ثم أقبل على أصحابه فقال أما هؤلاء فقد قتلوا وقد كفيتموهم فما ملك عمر نفسه ان قال كذبت والله يا عدو الله ان الذين عددت لاحياء كلهم وقد بقى لك ما يسوءك فقال يوم بيوم بدر والحرب سجال انكم ستجدون في القوم مثلة لم آمر بها ولم تسؤني ثم أخذ يرتجز أعل هبل أعل هبل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا تجيبونه قالوا يا رسول الله وما نقول قال قولوا الله أعلى وأجل قال ان العزى لنا ولا عزى لكم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا تجيبونه قالوا يا رسول وما نقول قال قولوا الله مولانا ولا مولى لكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا زهير ثنا ابوبلج يحيى يحيى بن أبى سليم قال ثنا أبو الحكم على البصري عن أبى بحر عن البراء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أيما مسلمين التقيا فاخذ أحدهما بيد صاحبه ثم حمد الله تفرقا ليس

[ 294 ]

بينهما خطيئة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر أنا اسرائيل أو غيره عن أبى اسحق عن البراء قال اهدى للنبى صلى الله عليه وسلم ثوب حرير فجعلنا نلمسه ونعجب منه ونقول ما رأينا ثوبا خيرا منه وألين فقال النبي صلى الله عيله وسلم أيعجبكم هذا قلنا نعم قال المناديل سعد بن معاذ في الجنة أحسن من هذا وألين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعد قال أبو عبد الرحمن وكتب به إلى قتيبة ثنا عبثر بن القاسم عن برد أخى يزيد بن أبى زياد عن المسيب بن رافع قال سمعت البراء بن عازب يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تبع جنازة حتى يصلى عليها كان له من الاجر قيراط ومن مشى مع الجنازة حتى تدفن وقال مرة حتى يدفن كان له من الاجر قيراطان والقيراط مثل احد قال أبو عبد الرحمن وثناه صالح بن عبد الله الترمذي وأبو معمر قال ثنا عبثر بن القاسم أبو زبيد عن برد أخى يزيد بن أبى زياد عن المسيب بن رافع عن البراء عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عفان قال ثنا أبو عوانة عن هلال بن أبى حميد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن البراء بن عازب قال رمقت الصلاة مع محمد صلى الله عليه وسلم فوجدت قيامه فركعته فاعتداله بعد الركعة فسجدته فجلسته بين السجديتن فجلسته بين التسليم وما بين التسليم والانصراف قريبا من السواء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا عبيد الله بن اياد ثنا اياد عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سجدت فضع كفيك وارفع مرفقيك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا زهير عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم على الرماة وكانوا خمسين رجلا عبد الله بن جبير يوم احد وقال ان رأيتم العدو ورأيتم الطير تخطفنا فلا تبرحوا فلما رأوا الغنائم قالوا عليكم الغنائم فقال عبد الله ألم يقل رسول الله صلى عليه وسلم لا تبرحوا قال غيره فنزلت وعصيتم من بعد ما أراكم ما تحبون يقول عصيتم الرسول من بعد ما أراكم الغنائم وهزيمة العدو حدثنا عبد الله حدثنى أبى أبو عبد الرحمن المقرى وحسين بن محمد المعنى قالا ثنا أبو رجاء عبد الله بن واقد الهروي قال ثنا محمد بن مالك عن البراء بن عازب قال بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ بصر بجماعة فقال علام اجتمع عليه هؤلاء قيل على قبر يحفرونه قال ففزع رسول الله صلى الله عليه وسلم فبدر بين يدى أصحابه مسرعا حتى انتهى إلى القبر فجثا عليه قال فاستقبلته من بين يديه لانظر ما يصنع فبكى حتى بل الثرى من دموعه ثم أقبل علينا قال أي اخواني لمثل اليوم فاعدوا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عبد الرحمن ثنا أبو رجاء ثنا محمد بن مالك قال رأيت على البراء خاتما من ذهب وكان الناس يقولون له لم تختم بالذهب وقد نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم فقال البراء بينا نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين يديه غنيمة يقسمها سبى وخرثى قال فقسمها حتى بقى هذا الخاتم فرفع طرفه فنظر إلى أصحابه ثم خفض ثم رفع بصره فنظر إليهم ثم خفض ثم رفع طرفه فنظر إليهم ثم قال أي براء فجئته حتى قعدت بين يديه فاخذ الخاتم فقبض على كرسوعى ثم قال خذ البس ما كساك الله ورسوله قال وكان البراء يقول كيف تأمروني أن أضع ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم البس ما كساك الله ورسوله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج أنا شعبة عن عبد الله بن أبى السفر قال سمعت أبا بكر بن أبى موسى يحدث عن البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا استيقظ قال الحمد لله الذى أحيانا بعد ما أماتنا واليه النشور قال شعبة هذا أو نحو هذا المعنى وإذا نام اللهم باسمك أحيا وباسمك أموت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب

[ 295 ]

ثنا الحسين يعنى ابن واقد ثنا أبو إسحق حدثنى البراء بن عازب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسجد على أليتى الكف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس بن محمد ثنا فليح عن صفوان بن سلم عن أبى بسرة عن البراء بن عازب قال غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بضع عشرة غزوة فما رأيته ترك ركعتين حين تميل الشمس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن مصعب ثنا الاوزاعي عن الزهري عن حرام بن محيصة عن البراء بن عازب انه كانت له ناقة ضارية فدخلت حائطا فافسدت فيه فقضى رسول صلى الله عليه وسلم ان حفظ الحوائط بالنهار على أهلها وان حفظ الماشية بالليل على أهلها وان ما أصابت الماشية بالليل فهو على أهلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معمر بن سليمان الرقى ثنا الحجاج عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الكلالة فقال تكفيك آية الصيف حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا اسباط قال ثنا مطرف عن أبى الجهم عن البراء بن عازب قال انى لاطوف على ابل ضلت لى في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فانا أجول في أبيات فإذا أنا بركب وفوراس إذ جاؤا فطافوا بفنائي فاستخرجوا رجلا فما سألوه ولا كلموه حتى ضربوا عنقه فلما ذهبوا سألت عنه فقالوا عرس بامرأة أبيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا أبو بكر عن مطرف قال أتوا قبة فاستخرجوا منها رجلا فقتلوه قال قلت فما هذا قالوا هذا رجل دخل بام امرأته فبعث إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقتلوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن أبى بكير ثنا عبد الغفار بن القاسم حدثنى عدى بن ثابت قال حدثنى يزيد بن البراء عن أبيه قال لقيت خالي معه راية فقلت أين تريد قال بعثنا رسول الله صلى عليه وسلم إلى رجل من بنى تميم تزوج امرأة أبيه من بعده فأمرنا أن نقتله وناخذ ماله قال ففعلوا قال أبو عبد الرحمن ما حدث أبى عن أبى مريم عبد الغفار الا هذا الحديث لعلته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر وأبو أحمد قالا ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء قال كان أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم إذا كان الرجل صائما فحضر الافطار فنام قبل أن يفطر لم ياكل ليلته ولا يومه حتى يمسى وان فلانا الانصاري كان صائما فلما حضره الافطار أتى امرأته فقال هل عندك من طعام قالت لا ولكن انطلق فاطلب لك فغلبته عينه وجاءت امرأته فلما رأته قالت خيبة لك فاصبح فلما انتصف النهار غشى عليه فذكر ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فنزلت هذه الاية أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم إلى قوله حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود قال أبو أحمد وان قيس بن صرمة الانصاري جاء فنام فذكره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أحمد بن عبد الملك قال ثنا زهير ثنا أبو إسحق عن البراء بن عازب ان أحدهم كان إذا نام فذكر نحوا من حديث اسرائيل الا انه قال نزلت في ابى قيس بن عمرو حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسود بن عامر انا اسرائيل ثنا أبو اسحق وثنا يحيى ابن أبى بكير ثنا اسرائيل عن أبى اسحق قال سمعت البراء يقول ما رأيت أحدا من خلق الله أحسن في حلة حمراء من رسول الله صلى الله عليه وسلم وان جمته لتضرب إلى منكبيه قال ابن أبى بكير لتضرب قريبا من منكبيه وقد سمعته يحدث به مرارا ما حدث به قط الا ضحك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن يونس بن خباب عن المنهال بن عمرو عن زاذان عن البراء بن عازب قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جنازة فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم على القبر وجلسنا حوله كان على رؤسنا الطير وهو يلحد له فقال أعوذ بالله من عذاب القبر ثلاث مرار ثم قال ان المؤمن إذا كان في اقبال من الاخرة وانقطاع

[ 296 ]

من الدنيا تنزلت إليه الملائكة كان على وجوههم الشمس مع كان كل واحد كفن وحنوط فجلسوا منه مد البصر حتى إذا خرج روحه صلى عليه كل ملك بين السماء والارض وكل ملك في السماء وفتحت له أبواب السماء ليس من أهل باب الا وهم يدعون الله أن يعرج بروحه من قبلهم فإذا عرج بروحه قالوا رب عبدك فلان فيقول ارجعوه فانى عهدت إليهم انى منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى قال فانه يسمع خفق نعال أصحابه إذا ولوا عنه فيأتيه آت فيقول من ربك ما دينك من نبيك فيقول ربى الله وديني الاسلام ونبيى محمد صلى الله عليه وسلم فينتهره فيقول من ربك ما دينك من نبيك وهى آخر فتنة تعرض على المؤمن فذلك حين يقول الله عزوجل يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفى الاخرة فيقول ربى الله وديني الاسلام ونبيى محمد صلى الله عليه وسلم فيقول له صدقت ثم ياتيه آت حسن الوجه طيب الريح حسن الثياب فيقول ابشر بكرامة من الله ونعيم مقيم فيقول وأنت فبشرك الله بخير من أنت فيقول أنا عملك الصالح كنت والله سريعا في طاعة الله بطيأ عن معصية الله فجزاك الله خيرا ثم يفتح له باب من الجنة وباب من النار فيقال هذا كان منزلك لو عصيت الله أبدلك الله به هذا فإذا رأى ما في الجنة قال رب عجل قيام الساعة كيما أرجع إلى أهلى ومالى فيقال له اسكن وان الكافر إذا كان في انقطاع من الدنيا واقبال من الاخرة نزلت عليه ملائكه غلاظ شداد فانتزعوا روحه كما ينتزع السفود الكثير الشعب من الصوف المبتل وتنزع نفسه مع العروق فيلعنه كل ملك بين السماء والارض وكل ملك في السماء وتغلق أبواب السماء ليس من أهل باب الا وهم يدعون الله ان تعرج روحه من قبلهم فإذا عرج بروحه قالوا رب فلان بن فلان عبدك قال ارجعوه فانى عهدت إليهم انى منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى قال فانه ليسمع خفق نعال أصحابه إذا ولوا عنه قال فيأتيه آت فيقول من ربك ما دينك من نبيك فيقول لا أدريت ولا تلوت ويأتيه آت قبيح الوجه قبيح الثياب منتن الريح فيقول ابشر بهوان من الله وعذاب مقيم فيقول وأنت فبشرك الله بالشر من أنت فيقول أنا عملك الخبيث كنت بطيأ عن طاعة الله سريعا في معصية الله فجزاك الله شرا ثم بقيض له أعمى أصم أبكم في يده مرزبة لو ضرب بها حمل كان ترابا فيضربه ضربة حتى يصير ترابا ثم يعيده الله كما كان فيضربه ضربة أخرى فيصيح صيحة يسمعه كل شئ الا الثقلين قال البراء بن عازب ثم يفتح له باب من النار ويمهد من فرش النار حدثنا عبد الله وحدثناه أبو الربيع ثنا حماد بن زيد عن يونس بن خباب عن المنهال بن عمرو عن زذان عن البراء بن عازب مثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا سفيان عن منصور والاعمش عن طلحة عن عبد الرحمن بن عوسجة النهمى عن البراء بن عازب قال قال النبي صلى الله عليه وسلم ان الله وملائكته يصلون على الصفوف الاول وزينوا القرآن باصواتكم ومن منح منيحة لبن أو منيحة ورق أو هدى زقاقا فهو كعتق رقبه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عاصم أنا حصين بن عبد الرحمن عن سعد بن عبيدة عن البراء بن عازب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا اضطجع الرجل فتوسد يمينه ثم قال اللهم اليك أسلمت نفسي وفوضت أمرى اليك وألجأت اليك ظهرى ووجهت اليك وجهى رهبة منك ورغبة اليك لا ملجأ ولا منجا منك الا اليك آمنت بكتابك الذى أنزلت وبنبيك الذى أرسلت ومات على ذلك بنى له بيت في الجنة أو بوئ له بيت في الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد قال أبو عبد الرحمن وسمعته أنا من عبد الله بن محمد بن أبى شيبة قال ثنا أبو خالد الاحمر عن الحسن بن عمرو عن طلحة عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء

[ 297 ]

قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أقيموا صفوفكم لا يتخللكم كأولاد الحذف قيل يا رسول الله وما أولاد الحذف قال سود جرد تكون بارض اليمن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد قال أبو عبد الرحمن وسمعته أنا من عبد الله بن محمد بن أبى شيبة قال ثنا شريك عن الحسن بن الحكم عن عدى بن ثابت عن البراء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدا جفا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عثمان ابن محمد قال عبد الله وسمعته أنا من عثمان قال ثنا جرير بن عبد الحميد عن مطرف عن أبى الجهم عن البراء ابن عازب أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث إلى رجل تزوج امرأة أبيه أن يقتله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون بن معروف قال عبد الله وأظن أنى قد سمعته منه قال ثنا ابن وهب حدثنى جرير بن حازم قال سمعت أبا اسحق الهمداني يقول حدثنى عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتينا فيمسح عواتقنا وصدورنا ويقول لا تختلف صفوفكم فتختلف قلوبكم ان الله وملائكته يصلون على الصف الاول أو الصفوف الاولى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا سليمان ابن المغيرة ثنا حميد بن هلال ثنا يونس عن البراء قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فاتينا على ركى ذمة فنزل فيها ستة أنا سابعهم أو سبعة أنا ثامنهم قال ماحة فادليت الينا دلو ورسول الله صلى الله عليه وسلم على شفة الركى فجعلت فيها نصفها أو قراب ثلثها فرفعت الدلو إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال البراء وكدت بانائى هل أجد شيأ أجعله في حلقى فما وجدت فغمس يده فيها وقال ما شاء الله أن يقول وأعيدت الينا الدلو بما فيها ولقد اخرج آخرنا بثوب مخافة الغرق ثم ساحت وقال عفان مرة رهبة الغرق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن عاصم عن الشعبى عن البراء بن عازب قال نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر عن لحوم الحمر الانسية نضيجا ونيأ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا سفيان عن الاعمش عن أبى الضحى عن البراء بن عازب قال توفى ابراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم ابن ستة عشر شهرا فقال ادفنوه بالبقيع فان له مرضعا يتم رضاعة في الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا سفيان عن الاعمش عن المنهال عن زاذان عن البراء بن عازب قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة فوجدنا القبر ولما يلحد فجلس وجلسنا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن أشعث عن عدى بن ثابت عن يزيد بن البراء عن أبيه قال لقيني عمى ومعه راية فقلت اين تريد فقال بعثنى النبي صلى الله عليه وسلم إلى رجل تزوج امرأة ابيه فأمرني ان أقتله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن زكريا ثنا أبو يعقوب الثقفى حدثنى يونس بن عبد مولى محمد بن القاسم قال بعثنى محمد بن القاسم إلى البراء بن عازب أسأله عن راية رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كانت قال كانت سوداء مربعة من نمرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى نب آدم ثنا أبو الأحوص عن منصور عن الشعبى عن البراء بن عازب قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم النحر بعد الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد قال أخبرنا زكريا عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل ان يحج واعتمر قيل ان يحج فقالت عائشة لقد علم انه اعتمر أربع عمر بعمرته التى حج فيها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا داود وابن أبى عدى عن داود المعنى عن عامر عن البراء بن عازب ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ابن أبى عدى خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لا يذبحن أحد قبل ان نصلى فقام إليه خالي وقال يا رسول الله هذا يوم

[ 298 ]

اللحم فيه كثير قال ابن أبى عدى مكروه وانى ذبحت نسكى قبل ليأكل أهلى وجيراني وعندي عناق لبن خير من شاتى لحم فاذبحها قال نعم ولا تجزئ جذعة عن أحد بعدك وهى خير نسيكتيك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا سفيان عن أبى اسحق عن البراء قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد ان ينام وضع خده على يده اليمنى وقال رب قنى عذابك يوم تبعث عبادك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا شعبة عن أبى اسحق عن الربيع بن البراء عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم انه كان إذا رجع من سفر قال آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا شعبة أنا شريك بن عبد الله عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال استصغرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا وابن عمر فرددنا يوم بدر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبدة بن سليمان الكلابي ثنا مسعر عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن البراء قال كان ركوع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقيامه بعد الركوع وجلوسه بين السجدتين لا ندرى ايه أفضل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجين ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء قال اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذى العقدة فابى أهل مكة ان يدعوه يدخل مكة حتى قاضاهم على ان يقيم بها ثلاثة أيام فلما كتبوا الكتاب كتبوا هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا لا نقر بهذا لو نعلم انك رسول الله ما منعناك شيا ولكن انت محمد بن عبد الله قال أنا رسول الله وأنا محمد بن عبد الله قال لعلى امح رسول الله قال والله لا أمحوك أبدا فاخذ النبي صلى الله عليه وسلم الكتاب وليس يحسن ان يكتب فكتب مكان رسول الله هذا ما قاضى عليه محمد بن عبد الله ان لا يدخل مكة السلاح الا السيف في القراب ولا يخرج من أهلها أحد الا من أراد ان يتبعه ولا يمنع أحدا من أصحابه ان يقيم بها فلما دخلها ومضى الاجل أتوا علينا فقال قل لصاحبك فليخرج عنا فقد مضى الاجل فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وثناه أسود بن عامر أنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء قال اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم في ذى القعدة فذكر معناه وقال ان لا يدخل مكة السلاح ولا يخرج من أهلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجين ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء قال بينما رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يصلى وفرس له حصان مربوط في الدار فجعل ينفر فخرج الرجل فنظر فلم ير شيأ وجعل ينفر فلما أصبح ذكر ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فقال تلك السكينة نزلت بالقرآن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء قال آخر سورة نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم كاملة براءة وآخر أية نزلت خاتمة سورة النساء يستفتونك إلى آخر السورة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا مسعر عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب قال قرأ النبي صلى الله عليه وسلم في العشاء والتين والزيتون فلم أسمع أحسن صوتا ولا أحسن صلاة منه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم وحسين قالا ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله وملائكته يصلون على الصف المقدم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى وحسين قالا ثنا اسرائيل عن أبى اسحق ان رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتمر في ذى القعدة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لحسان بن ثابت اهج المشركين فان روح القدس معك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا عمار بن رزيق عن أبى اسحق عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب يشهد به على النبي صلى الله

[ 299 ]

عليه وسلم قال ان الله وملائكته يصلون على الصفوف الاول حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا سفيان عن أشعث بن أبى الشعثاء عن معاوية بن سويد بن مقرن عن البراء بن عازب قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبع ونهانا عن سبع أمرنا بعيادة المريض واتباع الجنائز واجابة الداعي وافشاء السلام وتشميت العاطس وابرار القسم ونصر المظلوم ونهانا عن خواتيم الذهب وآنية الفضة والحرير والديباج والاستبرق والمياثر الحمر والقسى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو داود عمرو بن سعد عن سفيان مثله ولم يذكر فيه افشاء السلام وقال نهانا عن آنية الذهب والفضة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا أبو بكر بن عياش وعمار بن رزيق عن أبى اسحق عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء ابن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله وملائكته يصلون على الصفوف الاول حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم وأبو أحمد قالا ثنا عيسى بن عبد الرحمن البجلى من بنى بجلة من بنى سليم عن طلحة قال أبو أحمد ثنا طلحة بن مصرف عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله علمني عملا يدخلنى الجنة فقال لئن كنت أقصرت الخطبة لقد أعرضت المسألة أعتق النسمة وفك الرقبة فقال يا رسول الله أو ليستا بواحدة قال لا ان عتق النسمة أن تفرد بعتقها وفك الرقبة أن تعين في عتقها أو المنحة الوكوف والفئ على ذى الرحم الظالم فان لم تطق ذلك فاطعم الجائع واسق الضمآن وامر بالمعروف وانه عن المنكر فان لم تطق ذلك فكف لسانك الا من الخير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن أبى اسحق قال سمعت البراء بن عازب يقول لما نزلت هذه الاية وفضل الله المجاهدين على القاعدين أجرا عظيما أتاه ابن ام مكتوم فقال يا رسول الله ما تأمرني انى ضرير البصر قال فنزلت غير اولى الضرر قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم ائتونى بالكتف والدواة أو اللوح والدواة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن أبيه وعلى بن صالح عن أشعث بن سليم عن معاوية بن سويد بن مقرن قال ابى و عبد الرحمن قال ثنا شعبة عن أشعث بن سليم قال سمعت معاوية بن سويد عن البراء قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبع ونهانا عن سبع أمرنا بعيادة المريض واتباع الجنائز وتشميت العاطس ورد السلام واجابة الداعي ونصر المظلوم وابرار المقسم ونهانا عن آنية الذهب والفضة والتختم بالذهب ولبس الحرير والديباج والقسى والمياثر الحمر والاستبرق ولم يذكر عبد الرحمن آنية الذهب والفضة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن شعبة عن عدى بن ثابت عن البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لحسان هاجهم أو اهجهم فان جبريل معك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سفيان عن أبى اسحق عن البراء ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل إذا أويت إلى فراشك فقال اللهم أسلمت وجهى اليك وألجأت ظهرى اليك وفوضت أمرى اليك رغبة ورهبة اليك لا ملجأ ولا منجا الا اليك آمنت بكتابك الذى أنزلت وبنبيك الذى أرسلت فان مت مت على الفطرة وان أصبحت أصبحت وقد أصبت خيرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا سفيان قال سمعت عمرو بن مرة أو قال حدثنا عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن البراء ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يقنت في الصبح والمغرب قال شعبة مثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن شعبة عن أبى اسحق عن البراء قال وحدثنا ابن جعفر ثنا شعبة عن أبى اسحق انه سمع البراء قال لما نزلت لا يستوى القاعدون من المؤمنين والمجاهدون في سبيل الله دعا رسول الله صلى الله

[ 300 ]

عليه وسلم زيدا فجاء بكتف وكتبها فشكا ابن أم مكتوم ضرارته فنزلت لا يستوى القاعدون من المؤمنين غير أولى الضرر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن وابن جعفر قالا ثنا شعبة عن أبى اسحق قال سمعت البراء بن عازب يقول أوصى النبي صلى الله عليه وسلم رجلا إذا أخذ مضجعه ان يقول اللهم أسلمت نفسي اليك ووجهت وجهى اليك وفوضت أمرى اليك وألجأت ظهرى اليك رغبة ورهبة اليك لا ملجأ ولا منجا منك الا اليك آمنت بكتابك الذى أنزلت ونبيك الذى أرسلت فان مات مات على الفطرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن وابن جعفر قالا ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن سعد بن عبيد عن البراء عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل ذلك قال ابن جعفر قال شعبة وأخبرني عن الحسن عن البراء بن عازب بمثل ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن أبى اسحق عن عبد الله بن يزيد قال ثنا البراء وهو غير كذوب قال كنا إذا صلينا خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فرفع رأسه من الركوع لم يحن رجل منا ظهره حتى يسجد النبي صلى الله عليه وسلم فنسجد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال ثنا عبد الملك بن عمرو قال ثنا سفيان عن أبى اسحق عن البراء بن عازب أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أقبل من سفر قال آيبون تائبون لربنا حامدون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الملك بن عمرو عن شعبة عن أبى اسحق عن الربيع بن البراء عن أبيه البراء بن عازب مثل ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود ابن عامر أنا اسرائيل عن أبى اسحق عن عبد الله بن يزيد الانصاري عن البراء بن عازب أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا نام وضع يده اليمنى تحت خده وقال اللهم قنى عذابك يوم تبعث عبادك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا شعبة وسفيان عن عمرو بن مرة عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن ابن عازب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قنت في الفجر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يوم الخندق ينقل التراب وقد وارى التراب شعر صدره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا الاعمش عن عبد الله بن مرة عن البراء بن عازب أن النبي صلى الله عليه وسلم رجم يهوديا وقال اللهم ان أشهدك انى أول من أحيا سنة قد أماتوها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا شعبة عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب قال لما مات ابراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان له مرضعا في الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن طلحة بن مصرف عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من منح منيحة ورق أو منيحة لبن أو هدى زقاقا كان له كعدل رقبة وقال مرة كعتق رقبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سفان عن أبى اسحق عن البراء قال ما رأيت من ذى لمة أحسن في حلة حمراء من رسول الله صلى الله عليه وسلم له شعر يضرب منكبيه بعيد ما بين المنكبين ليس بالطويل ولا بالقصير حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع وابن جعفر قالا ثنا شعبة عن سليمان بن عبد الرحمن عن عبيد بن فيروز مولى نبى شيبان في حديثه قال سألت البراء بن عازب ما كره رسول الله صلى الله عليه وسلم من الاضاحي أو ما نهى عنه من الاضاحي فقال قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ويده أطول من يدى أو قال يدى أقصر من يده قال أربع لا تجوز في الضحايا العوراء البين عورها والمريضة البين مرضها والعرجاء البين عرجها والكسير التى لا تنقى فقلت للبراء فانا نكره أن يكون في الاذن نقص أو في العين نقص أو في السن

[ 301 ]

نقص قال فما كرهته فدعه ولا تحرمه على أحد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن أبى اسحق عن البراء قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم بثوب حرير فجعل أصحابه يتعجبون من لينه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمناديل سعد بن معاذ في الجنة الين من هذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن أبيه عن أبى اسحق عن البراء قال غزا النبي صلى الله عليه وسلم خمس عشرة غزوة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال مر بنا النبي صلى الله عليه وسلم يوم خيبر وقد طبخنا القدور فقال ما هذه قلنا حمر أصبناها قال وحشية أم أهلية قلنا أهليه قال اكفؤها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء قال كان النبي صلى الله عليه وسلم بالحديبية والحديبية بئر قال ونحن أربع عشرة مائة قال فإذا في الماء قلة قال فنزع دلوا مضمض ثم مج ودعا قال فروينا وأروينا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن اسرائيل عن أبى اسحق عن عبد الله بن يزيد عن البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه وضع يده اليمنى تحت خده وقال اللهم قنى عذابك يوم تبعث عبادك أو تجمع عبادك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا فضيل يعنى ابن مرزوق عن شقيق بن عقبة عن البراء بن عازب قال نزلت حافظوا على الصلوات وصلاة العصر فقرأناها على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ما شاء الله ان نقرأها لم ينسخها الله فانزل حافظوا على الصلوات وصلاة الوسطى فقال له رجل كان مع شقيق يقال له أزهر وهى صلاة العصر قال قد أخبرتك كيف نزلت وكيف نسخها الله تعالى والله أعلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسباط ثنا يزيد بن أبى زياد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن البراء بن عازب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا افتتح الصلاة رفع يديه حتى تكون ابهاماه حذاء أذنيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عثمان بن عمر قال ثنا مالك يعنى ابن أبى أنس عن عمرو بن الحرث عن عبيد بن فيروز عن البراء بن عازب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل ماذا يتقى من الضحايا فقال أربع وقال البراء ويدى أقصر من يد رسول الله صلى الله عليه وسلم العرجاء البين ظلعها والعوراء البين عورها والمريضة البين مرضها والعجفاء التى لا تنفى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد قال ثنا شعبة قال سمعت أبا اسحق يحدث عن البراء قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم باناس من الانصار في مجالسهم فقال ان كنتم لا بد فاعلين فاهدوا السبيل وردوا السلام وأعينوا المظلوم قال عبد الله قال أبى وقال محمد بن جعفر عن شعبة قال أبو إسحق عن البراء ولم يسمعه أبو إسحق من البراء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معمر ثنا الحجاج عن أبى اسحق عن عن البراء بن عازب قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الكلالة فقال تكفيك آية الصيف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا حسان اهج المشركين فان جبريل معك أو ان روح القدس معك صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم قال ثنا زهير ثنا أبو إسحق عن البراء ابن عازب قال كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ادعوا إلى زيدا يجئ أو يأتي بالكتف والدواة أو اللوح والدواة كتب لا يستوى القاعدون من المؤمنين والمجاهدون في سبيل الله قال هكذا نزلت قال فقال ابن أم مكتوم وهو خلف ظهره يا رسول الله ان بعينى ضررا قال فنزلت قبل أن يبرح غير أولى الضرر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن حفص ثنا سفيان عن أبى اسحق عن البراء قال قال رسول الله صلى

[ 302 ]

الله عليه وسلم إذا أويت إلى فراشك فقل اللهم أسلمت نفسي اليك ووجهت وجهى اليك وفوضت أمرى اليك وألجأت ظهرى رغبة ورهبة اليك لا مجلا ولا منجا الا اليك آمنت بكتابك الذى أنزلت وبنبيك الذى أرسلت فان مت من ليلتك مت وأنت على الفطرة وان أصبحت أصبت خيرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبد الله أبو أحمد ثنا مسعر عن عدى بن ثابت عن البراء قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في العشاء بالتين والزيتون فما سمعت أحدا أحسن صوتا منه إذا قرأ صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسباط بن محمد ثنا زيد بن أبى زياد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن البراء بن عازب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا افتتح الصلاة رفع يديه حتى تكون ابهاماه حذاء أذنيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مؤمل ثنا سفيان عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال وادع رسول الله صلى الله عليه وسلم المشركين يوم الحديبية على ثلاث من اتاهم من عند النبي صلى الله عليه وسلم لن يردوه ومن أتى الينا منهم ردوه إليهم وعلى ان يجئ النبي صلى الله عليه وسلم من العام المقبل وأصحابه فيدخلون مكة معتمرين فلا يقيمون الا ثلاثا ولا يدخلون الا جلب السلاح السيف والقوس ونحوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ينقل من تراب الخندق حتى وراى التراب جلد بطنه وهو يرتجز بكلمة عبد الله بن رواحة اللهم لولا أنت ما اهتدينا * ولا تصدقنا ولا صلينا فانزلن سكينة علينا * وثبت الاقدام ان لاقينا ان الاولى قد بغوا علينا * وان أرادوا فتنة أبينا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أبى اسحق قال سمعت البراء يقول اهديت لرسول الله صلى الله عليه وسلم حلة حرير فجعل أصحابه يمسونها ويعجبون من لينها فقال تعجبون من لين هذه لمناديل سعد بن معاذ في الجنة خير منها أو ألين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن عبد الله بن أبى السفر قال سمعت أبا بكر بن أبى موسى يحدث عن البراء ان النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا استيقظ قال الحمد لله الذى أحيانا من بعد ما أماتنا واليه النشور قال شعبة هذا أو نحو هذا المعنى وإذا نام قال اللهم باسمك أحيا وباسمك أموت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر وبهز ثنا شعبة عن عدى بن ثابت قال سمعت عن عدى بن ثابت قال سمعت البراء بن عازب يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال في ابنه ابراهيم ان له مرضعا في الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر وبهز قالا ثنا شعبة عن عدى قال بهز ثنا عدى بن ثابت قال سمعت البراء وقال بهز عن البراء بن عازب يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فصلى العشاء الاخرة فقرأ باحدى الركعتين بالتين والزيتون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر وبهز قالا ثنا شعبة عن عدى قال بهز قال أنا عدى بن ثابت قال سمعت البراء بن عازب يحدث ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لحسان بن ثابت هاجهم أو هجهم وجبريل معك قال بهز اهجهم وهاجهم أو قال اهجهم أو هاجهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة أنا عدى بن ثابت قال سمعت البراء يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لحسان اهجهم أو هاجهم وجبريل معك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سلمة بن كهيل عن أبى حجيفة عن البراء بن عازب قال ذبح أبو بردة قبل الصلاة فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أبدلها فقال يا رسول الله ليس عندي الا جذعة وأظنه قد قال خير من سنة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اجعلها مكانها

[ 303 ]

ولن تجزئ أو توفى عن أحد بعدك حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن يزيد بن أبى زياد قال سمعت ابن أبى ليلى قال سمعت البراء يحدث قوما فيهم كعب بن عجرة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين افتتح الصلاة رفع يديه حدثنا عبد الله حدثنى أبى نثا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن زبيد الايامى عن الشعبى عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أول ما نبدأ به في يومنا هذا نصلى ثم نرجع فننحر فمن فعل ذلك فقد أصاب سنتنا ومن ذبح فانما هو لحم قدمه لاهله ليس من النسك في شئ قال وكان أبو بردة بن نيار قد ذبح فقال ان عندي جذعة خير من مسنة فقال اذبحها ولن تجزئ عن أحد بعدك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا عوف عن ميمون أبى عبد الله عن البراء بن عازب قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق قال وعرض لنا صخرة في مكان من الخندق لا تأخذ فيها المعاول قال فشكوها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عوف واحسبه قال وضع ثوبه ثم هبط إلى الصخرة فاخذ المعول فقال بسم الله فضرب ضربة فكسر ثلث الحجر وقال الله أكبر أعطيت مفاتيح الشام والله انى لابصر قصورها الحمر من مكاني هذا ثم قال بسم الله وضرب أخرى فكسرت ثلث لحجر فقال الله أكبر أعطيت مفاتيح فارس والله انى لابصر المدائن وأبصر قصرها الابيض من مكاني هذا ثم قال بسم الله وضرب ضربة أخرى فقلع بقية الحجر فقال الله أكبر أعطيت مفاتيح اليمن والله انى لابصر أبواب صنعاء من مكاني هذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هوذة ثنا عوف عن ميمون قال أخبرني البراء بن عازب الانصاري فذكره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن يوسف ثنا سفيان عن ابى اسحق عن البراء ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يضع يده اليمنى تحت خده عند منامه ويقول اللهم قنى عذابك يوم تبعث عبادك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا الشيباني عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لحسان بن ثابت اهج المشركين فان جبريل معك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد وابن نمير قالا ثنا يحيى عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب قال يزيد ان عدى بن ثابت أخبره ان البراء بن عازب أخبره انه صلى وراء رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء قال ابن نمير الاخرة وقرأ فيها بالتين والزيتون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير انا الاجلح عن ابى اسحق عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان الا غفر لهما قبل ان يتفرقا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعلى حدثنا الاجلح عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال ما رأيت رجلا قط أحسن من رسول الله صى الله عليه وسلم في حلة حمراء حدثنا عبد الله حدثنى ابى حدثنا أبو كامل ثنا شريف عن أبى اسحق عن البراء بن عازب انه وصف السجود قال فبسط كفيه ورفع عجيزته وخوى وقال هكذا سجد النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا سفيان عن يزيد بن أبى زياد عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن البراء بن عازب قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كبر رفع يديه حتى نرى ابهاميه قريبا من أذنيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا سفيان عن الاعمش عن عبد الله بن عبد الله عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن البراء بن عازب ان النبي صلى الله عليه وسلم سئل أنصلي في اعطان الابل قال لا قال أنصلي في مرابض الغنم قال نعم قال أفنتوضأ من لحوم الابل قال نعم قال انتوضأ من لحوم الغنم قال لا قال أبو عبد الرحمن عبد الله بن عبد الله رازى وكان قاضى الرى وكانت جدته مولاة لعلى أو جارية قال

[ 304 ]

عبد الله قال ابى ورواه آدم وسعيد بن مسروق وكان ثقة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى ومحمد ابن جعفر قالا ثنا شعبة قال ثنا طلحة بن مصرف عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال ابن جعفر ثنا شعبة قال سمعت طلحة اليامى قال سمعت عبد الرحمن بن عوسجة قال سمعت البراء بن عازب يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من منح منيحة ورق أو هدى زقاقا أو سقى لبنا كان له عدل رقبة أو نسمة ومن قال لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير عشر مرار كان له عدل رقبة أو نسمة وكان ياتينا إذا قمنا إلى الصلاة فيمسح صدرونا أو عواتقنا يقول لا تختلف صفوفكم فتختلف قلوبكم وكان يقول ان الله وملائكته يصلون على الصف الاول أو الصفوف الاول وقال زينوا القرآن باصواتكم كنت نسيتها فذكرنيها الضحاك بن مزاحم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى ثنا سفيان حدثنى سليمان مسلم بن الضاحك عن البراء قال مات ابراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو ابن له ابن ستة عشر شهرا وهو رضيع قال يحيى أراه ابراهيم عليه الصلاة والسلام فقال النبي صلى الله عليه وسلم ان له مرضعا يتم رضاعه في الجنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان حدثنى أبو إسحق عن البراء بن عازب قال قال له رجل يا أبا عمارة أوليتم يوم حنين قال لا والله ما ولى النبي صلى الله عليه وسلم ولكن ولى سرعان الناس تلقتهم هوازن بالنبل ورسول الله صلى الله عليه وسلم على بغلة بيضاء وأبو سفيان بن الحرث آخذ بلجامها ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن البراء بن عازب قال صلى رسول الله صلى عليه وسلم نحو بيت المقدس ستة عشر شهرا أو سبعة عشر شهرا ثم وجه إلى الكعبة وكان يحب ذلك فانزل الله عزوجل قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام الاية قال فمر رجل صلى مع النبي صلى عليه وسلم العصر على قوم من الانصار وهم ركوع في صلاة العصر نحو بيت المقدس فقال هو يشهد انه صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وانه قد وجه إلى الكعبة قال فانحرفوا وهم ركوع في صلاة العصر حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع عن مسعر ومحمد بن عبيد ثنا مسعر عن عدى بن ثابت عن البراء قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في العشاء قال محمد الاخرم بالتين والزيتون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش وابن نمير انا الاعمش عن طلحة بن مصرف عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم زينوا القرآن بأصواتكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سفيان عن أبى اسحق عن عبد الله بن يزيد عن البراء قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفع رأسه من الركوع لم يحن رجل منا ظهره حتى يسجد ثم نسجد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا مسعر عن ثابت بن عبيد عن ابن البراء قال كنا إذا صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مما أحب أو نحب ان نقوم عن يمينه وسمعته يقول رب قنى عذابك يوم تجمع عبادك أو تبعث عبادك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا أبو جناب عن يزيد بن البراء عن أبيه البراء ان النبي صلى الله عليه وسلم خطب على قوس أو عصا * (حديث أبى السنابل بن بعكك رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زياد عبد الله البكائى قال ثنا منصور والاعمش عن ابراهيم عن الاسود

[ 305 ]

عن أبى السنابل قال ولدت سبيعة بعد وفاة زوجها بثلاث وعشرين أو خمس وعشرين ليلة فتشوفت فاتى النبي صلى الله عليه وسلم فاخبر فقال ان تفعل فقد مضى أجلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد بن شبيان عن منصور عفان قال ثنا شعبة ثنا منصور عن ابراهيم عن الاسود عن ابى السنابل بن بعكك قال وضعت سبيعة بنت الحرث بعد وفاة زوجها بثلاث وعشرين أو خمس وعشرين ليلة فلما تعلت تشوفت للنكاح فانكر ذلك عليها وذكر ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فقال ان تفعل فقد حل أجلها قال عفان فقد خلى أجلها * (حديث عبد الله بن عدى بن الحمراء الزهري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أو اليمان انا شعيب عن الزهري انا أو سلمة بن عبد الرحمن ان عبد الله بن عدى بن الحمراء الزهري أخبره انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم وهو واقف بالحزورة في سوق مكة والله انك لخير أرض الله وأحب أرض الله إلى الله عزوجل ولولا ان أخرجت منك ما خرجت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب بن ابراهيم ثنا أبى عن صالح قال قال ابن شهاب أخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن ان عبد الله بن عدى بن الحمراء أخبره انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو واقف بالحزورة من مكة يقول لمكة والله انك لا خير أرض الله وأحب أرض الله إلى الله عزوجل ولولا أنى أخرجت منك ما خرجت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن ابى سلمة بن عبد الرحمن عن أبى هريرة قال وقف النبي صلى الله عليه وسلم على الحزورة فقال علمت انك خير أرض الله وأحب الارض إلى الله ولولا ان أهلك أخرجوني منك ما خرجت قال عبد الرزاق والحزورة عند باب الحناطين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن خالد ثنا رباح عن معمر عن محمد بن مسلم بن شهاب الزهري عن أبى سلمة بن عبد الرحمن عن بعضهم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو في سوق الحزورة والله انك لخير أرض الله وأحب الارض أي الله ولولا انى أخرجت منك ما خرجت * (حديث أبى ثور الفهمى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو زكريا يحيى بن اسحق من كتابه انا ابن لهيعة وحدثنا اسحق بن عيسى ثنا ابن لهيعة عن يزيد بن عمرو عن أبى ثور قال اسحق الفهمى قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فاتى بثوب من ثياب المعافر فقال أبو سفيان لعن الله هذا الثوب ولعن من يعمل له فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تلعنهم فانهم منى وأنا منهم وقال اسحق ولعن الله من يعمله * (حديث حرملة العنبري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا قرة بن خالد عن ضرغامة بن عليبة بن حرملة العنبري قال حدثنى أبى عن أبيه قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله أوصني قال اتق الله وإذا كنت في مجلس فقمت منه فسمعتهم يقولون ما يعجبك فائته وإذا سمعتهم يقولون ما تكره فاتركه * (حديث نبيط بن شريط رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سلمه بن نبيط عن أبيه وكان قد حج مع النبي صلى الله عليه وسلم قال رأيته يخطب يوم عرفة على بعيره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة حدثنى أبو مالك الاشجعى حدثنى نبيط بن شريط قال انى لرديف ابى في حجة الواداع إذ تكلم النبي صلى الله عليه وسلم فقمت على عجز الراحلة فوضعت يدى على عاتق ابى فسمعته يقول أي يوم أحرم قالوا هذا اليوم قال فاى بلد أحرم قالوا

[ 306 ]

هذا البلد قال فاى شهر احرم قالوا هذا الشهر قال فان دماءكم وأموالكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا هل بلغت قالوا نعم قال اللهم اشهد حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عبد الحميد بن عبد الرحمن أبويحيى الحمانى قال ثنا سلمة بن نبيط قال كان أبى وجدى وعمى مع النبي صلى الله عليه وسلم قال أخبرني أبى قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يخطب عشية عرفة على جمل أحمر قال قال سلمة أوصاني ابى بصلاة السحر قلت يا أبت انى لا أطيقها قال فانظر الركعتين قبل الفجر فلا تدعنهما ولا تشخصن في الفتنة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا رافع بن سلمة يعنى الاشجعى وسالم بن أبى الجعد عن أبيه قال حدثنى سلمة بن نبيط الاشجعى ان أباه قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم وكان رد فاخلف أبيه في حجة الوداع قال فقلت يا أبت أرنى النبي صلى الله عليه وسلم قال قم فخذ بواسطة الرحل قال فقمت فاخذت بواسطة الرحل فقال انظر إلى صاحب الجمل الاحمر الذى يومئ بيده في يده القضيب * (حديث أبى كاهل وأسمه قيس رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن اسمعيل بن أبى خالد عن أخيه عن أبى كاهل قال اسمعيل قد رأيت أبا كاهل قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب الناس يوم عيد على ناقة خرماء وحبشي ممسك بخطامها * (حديث حارثة بن وهب رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن معبد بن خالد قال سمعت حارثة بن وهب قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تصدقوا فيوشك الرجل يمشى بصدقته فيقول الذى اعطيها لو جئت بها بالامس قبلتها وأما الان فلا حاجة لى فيها فلا يجد من يقبلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن أبى اسحق بن حارثة بن وهب الخزاعى قال صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم الظهر والعصر بمنى أكثر ما كان الناس وآمنه ركعتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سفيان عن معبد بن خالد قال سمعت حارثة بن وهب الخزاعى يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الا أخبركم باهل الجنة كل ضعيف متضعف لو يقسم على الله لابره الا أخبركم باهل النار كل جواظ جعظرى مستكبر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن شعبة عن معبد بن خالد قال سمعت حارثة بن وهب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تصدقوا فانه يوشك أحدكم ان يخرج بصدقته فلا يجد من يقبلها منه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن سفيان عن معبد بن خالد عن حارثة بن وهب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أنبئكم باهل الجنة كل ضعيف متضعف لو أقسم على الله لابره ألا أنبئكم باهل النار كل عتل جواظ مستكبر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت أبا اسحق يحدث عن حارثة بن وهب الخزاعى قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر ما كنا وآمنه بمنى ركعتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن معبد بن خالد قال سمعت حارثة بن وهب الخزاعى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث * (حديث عمرو بن حريث رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا مسعر والمسعودي عن الوليد بن سريع عن عمرو بن حريث قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الفجر إذا الشمس كورت وسمعته يقول والليل إذا عسعس

[ 307 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا مساور الوراق عن جعفر بن عمرو بن حريث عن أبيه ان النبي صلى الله عليه وسلم خطب الناس وعليه عمامة سوداء حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع ثنا سفيان عن السدى عمن سمع عمرو بن حريث يقول صلى رسول الله صلى الله وعليه وسلم في نعليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا سفيان عن السدى حدثنى من سمع عمرو بن حريث قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في نعلين مخصوفين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن الحجاج المحاربي عن أبى الاسود عن عمرو بن حريث قال صليت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعته يقرأ الا أقسم بالخنس الجوار الكنس حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا محمد بن عبيد ثنا مسعر عن الوليد بن سريع عن عمرو بن حريث قال سمعت بن حريث قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قرأ في الفجر والليل إذا عسعس * (حديث سعيد بن حريث رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع حدثنى اسمعيل بن ابراهيم يعنى ابن مهاجر عن عبد الملك بن عمير عن سعيد بن حريث أخ لعمرو بن حريث قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من باع دارا أو عقارا فلم يجعل ثمنها في مثله كان قمنا ان لا يبارك له فيه * (حديث عبد الله بن يزيد الانصاري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع وابن جعفر قالا ثنا شعبة عن عدى بن ثابت قال ابن جعفر سمعت عبد الله بن يزيد الانصاري يحدث قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النهبة والمثلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بشر حدثنى عبد الجبار بن عباس عن عدى بن ثابت عن عبد الله بن يزيد الخطمى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل معروف صدقة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن ابراهيم عن شعبة عن عدى بن ثابت عن عبد الله بن يزيد الخطمى وهو الانصاري قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النبهة والمثلة * (حديث أبى جحيفة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة عن عون بن أبى جحيفة قال سمعت أبى يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم انه صلى بالبطحاء وبين يديه عنزة الظهر ركعتين والعصر ركعتين يمر من ورائه المرأة والحمار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة عن حكم قال سمعت أبا جحيفة قال خرج رسول الله صلى الله الله عليه وسلم بالهاجرة فصلى الظهر بالبطحاء ركعتين والعصر ركعتين وبين يديه عنزة وتوضأ فجعل الناس يأخذون من فضل وضوئه وفى حديث عون يمر من ورائه المرأة والحمار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد انا اسمعيل يعنى ابن أبى خالد حدثنى أبو جحيفة انه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أشبه الناس به الحسن بن على حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة قال أخبرني مالك بن مغول وعمر بن أبى زائدة عن عون بن أبى جحيفة عن أبيه قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالابطح الظهر والعصر ركعتين ركعتين وبين يديه عنزة قد أقامها بين يديه يمر من ورائها الناس والحمار والمرأة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا أبو بكر عن ابى اسحق عن ابى جحيفة قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالابطح العصر ركعتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد قال أخبرنا اسمعيل بن ابى خالد قال سمعت أبا جحيفة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وان كان أشبه الناس به الحسن بن على حدثنا عبد

[ 308 ]

عبد الله حدثنى أبى ثنا وهب بن جرير حدثنى شعبة عن عون بن أبى جحيفة عن أبيه انه شهد النبي صلى الله عليه وسلم صلى الظهر بالبطحاء ركعتين والعصر ركعتين وبين يديه عنزة يمر من ورائها لحمار والمرأة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن ابى جحيفة قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالابطح العصر ركعتين قال قيل له مثل من أنت يومئذ قال أبرى النبل واريشها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن سفيان عن عون عن أبيه ان النبي صلى الله عليه وسلم خرج في حلة حمراء فركز عنزة فجعل يصلى إليها بالبطحاء بمر من ورائها الكلب والحمار والمرأة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسمعيل بن عمر ثنا يونس عن أبى اسحق عن أبى جحفية وهب بن عبد الله السوائى قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى بالابطح العصر ركعتين ثم قدم بين يديه عنزة بينه وبين مارة الطريق ورأيت الشيب بعنفقته أسفل من شفته السفلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا زهير عن أبى اسحق عن أبن أبى جحيفة عن ابيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى بالابطح صلاة العصر ركعتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن على بن الاقمر قال اخبرني أبو جحيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا آكل متكئا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن وهب السوائى انه صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالابطح العصر ركعتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة أخبرني عون بن ابى جحيفة قال رأيت ابى اشترى حجاما فامر بالمحاجم فكسرت قال فسألته عن ذلك فقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن ثمن الدم وثمن الكلب وكسب البغى ولعن الواشمة والمستوشمة وآكل الربا وموكله ولعن المصور حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة أخبرني الحكم عن أبى جحيفة قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهاجرة قال فتوضأ فجعل الناس يتمسحون بفضل وضوئه فصلى الظهر ركعتين وبين يديه عنزة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ثنا شريك عن أبى اسحق عن وهب وهو أبو جحيفة قال أمنا النبي صلى الله عليه وسلم بمنى فركز عنزة له بين يديه فصلى بنا ركعتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا سفيان عن عون بن أبى جحيفة عن ابيه قال رأيت بلالا يؤذن ويدور وأتتبع فاه ههنا وههنا وأصبعاه في اذنيه قال ورسول الله صلى الله عليه وسلم في قبة له حمراء أراها من ادم قال فخرج بلال بين يديه بالعنزة فركزها فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عبد الرزاق وسمعته بمكة قال باليطحاء يمر بين يديه الكلب والمرأة والحمار وعليه حلة حمراء كانى انظر إلى بريق ساقيه قال سفيان نراها حبرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو داود ثنا عمر بن ابى زائدة حدثنى عون بن أبى جحيفة عن أبيه قال رأيت قبة حمراء من ادم لرسول الله صلى الله عليه وسلم ورأيت بلالا خرج بوضوء ليصبه فابتدره الناس فمن أخذ منه شيأ تمسح به ومن لم يجد منه شيأ أخذ من بلل يد صاحبه ورأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج في حلة حمراء مشمرا ورأيت بلالا أخرج عنزة فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم إليها يمر من ورائها الدواب والناس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا مسعر عن عون ابن أبى جحيفة عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى إلى عنزة أو شبهها والطريق من ورائها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان حدثنى عون بن أبى جحيفة عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بالابطح وهو في قبة له حمراء قال فخرج بلالا بفضل وضوئه فمن ناضح ونائل قال فاذن بلالا فكنت أتتبع فاه

[ 309 ]

هكذا وهكذا يعنى يمينا وشمالا قال ثم ركزت له عنزة قال فخرج النبي صلى الله عليه وسلم وعليه جبة له حمراء أو حلة حمراء فكانى أنظر إلى بريق ساقيه فصلى بنا إلى العنزة الظهر أو العصر ركعتين تمر المرأة والكلب والحمار لا يمنع ثم لم يزل يصلى ركعتين حتى أتى المدينة وقال وكيع مرة فصلى الظهر ركعتين والعصر ركعتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا يزيد بن زياد بن أبى الجعد عن عون بن ابى جحيفة عن أبيه قال نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن مهر البغى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن مسعر وسفيان قال أبى وابن أبى زائدة عن أبيه عن على بن الاقمر عن أبى جحيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا آكل متكئا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن اسرائيل عن ابى اسحق قال سمعت أبا جحيفة يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى بمنى ركعتين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن سفيان عن على بن الاقمر قال سمعت أبا جحيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا آكل متكئا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة وحجاج أخبرني شعبة عن الحكم قال سمعت أبا جحيفة قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمهاجرة إلى البطحاء فتوضأ وصلى الظهر ركعتين وبين يديه عنزة وزاد فيه عون عن أبيه ابى جحيفة وكان يمر من ورائها الحمار والمرأة قال حجاج في الحديث قم قام الناس فجعلوا يأخذون يده فيمسحون بها وجوههم قال فاخذت يده فوضعتها على وجهى فإذا هي أبرد من الثلج وأطيب ريحا من المسك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عون بن أبى جحيفة عن أبيه انه اشترى غلاما حجاما فامر بمحاجمه فكسرت فقلت له أتكسرها قال نعم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن ثمن الدم وثمن الكلب وكسب البغى ولعن آكل الربا وموكله والواشمة والمستوشمة ولعن المصور حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا سليمان بن دواد أبو كامل قالا ثنا زهير ثنا أبو إسحق عن أبى جحيفة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذه منه وأشار إلى عنفقته بيضاء فقيل لابي جحيفة ومثل من أنت يومئذ قال أبرى النبل وأريشها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبيد ثنا الاعمش عن أبى خالد عن وهب السوائى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثت أنا والساعة كهذه من هذه ان كادت لتسبقها وجمع الاعمش السباحة والوسطى وقال محمد مرة ان كادت لتسبقني قال عبد الله قال أبى وثناه أبو الجواب ثنا عمار عن الاعمش عن أبى خالد عن جابر بن عبد الله قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول بعثت من الساعة كهذه من هذه قال عبد الله قال أبى وقال عيسى بن يونس عن جابر بن سمرة السوائى قال أبى ثناه على ابن بحر عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير باصبعه * (حديث عبد الرحمن بن يعمر رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن بكير بن عطاء قال سعمت عبد الرحمن بن يعمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وسأله رجل عن الحج بعرفة فقال الحج يوم عرفة أو عرفات ومن أدرك ليلة جمع قبل صلاة الصبح فقد تم حجه وأيام منى ثلاثة فمن تعجل في يومين فلا اثم عليه ومن تأخر فلا اثم عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن بكير بن عطاء الليثى قال سمعت عبد الرحمن بن يعمر الديلى يقول شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو واقف بعرفة وأتاه ناس من أهل نجد فقالوا يا رسول الله كيف الحج فقال الحج عرفة فمن جاء قبل صلاة الفجر من ليلة جمع فقد تم حجه أيام منى ثلاثة أيام فمن تعجل في

[ 310 ]

يومين فلا اثم عليه ومن تأخر فلا اثم عليه ثم أردف رجلا خلفه فجعل ينادى بهن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا شعبة عن بكير بن عطاء الليثى قال سمعت عبد الرحمن بن يعمر الديلى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وسأله رجل عن الحج فقال الحج يوم عرفات أو عرفة من أدرك ليلة جمع قبل ان يصلى الصبح فقد أدرك الحج أيام منى ثلاثة أيام فمن تعجل في يومين فلا اثم عليه ومن تأخر فلا اثم عليه * (حديث عطية القرظى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن عبد الملك بن عمير قال سمعت عطية القرظى يقول عرضنا على النبي صلى الله عليه وسلم يوم قريظة فكان من أنبت قتل ولم ينبت خلى سبيله فكنت فيمن لم ينبت فخلى سبيلى * (حديث رجل من ثقيف رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عاصم أنا المغيرة عن شباك عن عامر أخبرني فلان الثقفى قال سألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثلاث فلم يرخص لنا في شئ منهن سألناه ان يرد الينا أبا بكرة وكان مملوكا وأسلم قبلنا فقال لا هو طليق الله ثم طليق رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم سألناه ان يرخص لنا في الشتاء وكانت أرضنا أرضا باردة يعنى في الطهور فلم يرخص لنا وسألناه ان يرخص لنا في الدباء فلم يرخص لنا فيه * (حديث صخر بن عيلة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا أبان بن عبد الله البجلى حدثنى عمومتي عن جدهم صخر بن عيلة ان قوما من بنى سليم فروا عن أرضهم حين جاء الاسلام فاخذتها فاسلموا فخاصموني فيها إلى النبي صلى الله عليه وسلم فردها عليهم وقال إذا أسلم الرجل فهو أحق بارضه وماله * (حديث أبى أمية الفزارى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الفضل بن دكين ثنا شريك عن أبى جعفر الفراء قال سمعت أبا أمية الفزارى قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحتجم ولم يقول أبو نعيم مرة الفراء قال أبو جعفر ولم يقول الفراء * (حديث عبد الله بن عكيم رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع وابن جعفر قالا ثنا شعبة عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبى ليلى قال ابن جعفر سمعت ابن أبى ليلى عن عبد الله بن عكيم الجهنى قال أتانا كتاب النبي صلى الله عليه وسلم ونحن بارض جهينة وأنا غلام شاب أن لا تنتفعوا من الميتة باهاب ولا عصب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا ابن أبى ليلى عن عيسى بن عبد الرحمن قال دخلنا على عبد الله بن عكيم وهو مريض نعوده فقيل له لو تعلقت شيأ فقال أتعلق شيأ وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تعلق شيأ وكل إليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفى عن خالد عن الحكم عن عبد الله بن عكيم قال كتب الينا رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل وفاته بشهر أن لا تنتفعوا من الميتة باهاب ولا عصب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا خلف بن الوليد ثنا عباد قال ثنا خالد الحذاء عن الحكم بن عتيبة عن ابن أبى ليلى عن عبد الله بن عكيم الجهنى قال أتانا كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بارض جهينة قال وأنا غلام شاب قبل وفاته بشهر أو شهرين أن لا تنتفعوا من الميتة باهاب ولا عصب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن أبى العباس ثنا شريك عن هلال عن عبد الله بن عكيم قال جاءنا أو قال كتب الينا رسول الله

[ 311 ]

صلى الله عليه وسلم ان لا تنتفعوا من الميتة باهاب ولا عصب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن الحكم قال سمعت ابن أبى ليلى يحدث عن عبد الله بن عكيم انه قال قرئ علينا كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في أرض جهينة وأنا غلام شاب ان لا تستمعوا من الميتة باهاب ولا عصب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن محمد يعنى ابن أبى ليلى عن أخيه عيسى عن عبد الله بن عكيم عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال من تعلق شيأ أكل عليه أو إليه * (حديث طارق بن سويد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز وأبو كامل قالا ثنا حماد بن سلمة ثنا سماك عن علقمة بن وائل عن طارق بن سويد الحضرمي انه قال قلت يا رسول الله ان بارضنا أعنابا نعتصرها فنشرب منها قال لا فعاودته فقال لا فقلت انا نستشفي بها للمريض فقال ان ذاك ليس شفاء ولكنه داء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج بن محمد ومحمد بن جعفر قالا ثنا شعبة عن سماك بن حرب عن علقمة بن وائل عن أبيه وائل بن حجر الحضرمي قال حجاج انه شهد النبي صلى الله عليه وسلم وساله رجل من خثعم يقال له سويد بن طارق وقال ابن جعفر أو طارق بن سويد الجعفي سال النبي صلى الله عليه وسلم عن الخمر فنهاه فذكر الحديث * (حديث خداش أبى سلامة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسحق بن يوسف عن سفيان عن منصور عن عبيد بن على عن أبى سلامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أوصى الرجل بامه أوصى الرجل بامه أوصى الرجل بامه أوصى الرجل بابيه أوصى الرجل بابيه أوصى الرجل بمولاه الذى يليه وان كان عليه فيه أذى يؤذيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا شيبان عن منصور عن عبد الله بن على بن عرفطة السلمى عن خداش أبى سلامة عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال أوصى امرأ بامه أوصى امرأ بامه أوصى أمرأ بامه أوصى امرأ بابيه أوصى امرأ بابيه أوصى امرأ بمولاه الذى يليه وان كانت عليه فيه اذاة تؤذيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا أبو عوانة عن منصور عن عبيد الله بن عرفطة السلمى عن خداش أبى سلامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أوصى امرأ فذكر معناه * (حديث ضرار بن الازور رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا سفيان عن الاعمش عن عبد الله بن سنان عن ضرار بن الازور أن النبي صلى الله عليه وسلم مر به وهو يحلب فقال دع داعى اللبن * (حديث دحية الكلبى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا محمد بن عبيد ثنا عمر من آل حذيفة عن الشعبى عن دحية الكلبى قال قلت يا رسول الله ألا أحمل لك حمارا على فرس فينتج لك بغلا فتركبها قال انما يفعل ذلك الذين لا يعلمون * (حديث رجل رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عطاء بن السائب عن عرفجه قال كنت في بيت فيه عتبة بن فرقد فاردت أن أحدث بحديث قال فكان رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانه أولى بالحديث منه قال فحدث الرجل عن النبي صلى الله انه قال في رمضان تفتح أبواب السماء وتغلق

[ 312 ]

أبواب النار ويصفد فيه كل شيطان مريد وينادى مناد كل ليله يا طالب الخير هلم ويا طالب الشر امسك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبيدة بن حميد أبو عبد الرحمن حدثنى عطاء بن السائب عن عرفجة قال كنت عند عتبة بن فرقد وهو يحدث عن رمضان قال فدخل علينا رجل من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فلما رآه عتبة هابه فسكت قال فحدث عن رمضان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في رمضان تغلق فيه أبواب النار وتفتح فيه أبواب الجنة وتصفد فيه الشياطين قال وينادى فيه ملك يا باغى الخير أبشر يا باغى الشر أقصر حتى ينقضى رمضان * (حديث جندب البجلى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر أنا شعبة عن الاسود بن قيس انه سمع جندبا البجلى قال قالت امرأة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ما أرى صاحبك الا قد أبطأ عليك قال فنزلت هذه الايه ما ودعك ربك وما قلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر وعفان قالا ثنا شعبة عن الاسود بن قيس عن جندب قال أصاب أصبع النبي صلى الله عليه وسلم شئ وقال ابن جعفر حجر فدميت فقال هل أنت الا اصبع دميت * وفى سبيل الله ما لقيت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة أخبرني الاسود بن قيس قال سمعت جندبا يحدث انه شهد رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى ثم خطب فقال من كان ذبح قبل ان يصلى فليعد مكانها أخرى وقال مرة أخرى فيلذبح ومن كان لم يذبح فليذبح باسم الله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا ابى أنا الجريرى عن ابى عبد الله الجشمى ثنا جندب قال جاء اعرابي فاناخ راحلته ثم عقلها ثم صلى خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى راحلته فاطلق عقالها ثم ركبها ثم نادى اللهم ارحمنى ومحمدا ولا تشرك في رحمتنا أحدا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتقولون هذا أضل ام بعيره الم تسمعوا ما قال قالوا بلى قال لقد حظرت رحمه الله واسعة ان الله خلق مائة رحمة فانزل الله رحمة واحدة يتعاطف بها الخلائق جنها وانسها وبهائهما وعنده تسع وتسعون اتقولون هو أضل ام بعيره حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عبد الصمد ثنا عمران يعنى القطان قال سمعت الحسن يحدث عن جندب ان رجلا أصابته جراحة فحمل إلى بيته فالمت جراحته فاستخرج سهما من كنانته فطعن به في لبته فذكروا ذلك عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال فيما يروى عن ربه عزوجل سابقني بنفسه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا زهير عن الاسود بن قيس قال سمعت جندب بن سفيان يقول اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يقم ليلتين أو ثلاثا فجاءته امرأة فقالت يا محمد لم اره قربك منذ ليلتن أو ثلاث فانزل الله عزوجل والضحى والليل إذا سجى ما وعدك ربك وما قلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبيدة بن حميد حدثنى الاسود بن قيس عن جندب بن سفيان البجلى ثم العلقى انه صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم اضحى فانصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو باللحم وذبائح الاضحى فعرف رسول الله صلى الله عليه وسلم انها ذبحت قبل ان يصلى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان ذبح قبل ان نصلى فليذبح مكانها أخرى ومن لم يكن ذبح حتى صلينا فليذبح باسم الله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسود بن عامر ثنا حماد بن سلمة عن على بن زيد وحميد عن الحسن عن جندب ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من صلى صلاة الفجر فهو في ذمة الله فلا تخفروا ذمة الله عزوجل ولا يطلبنكم بشئ من ذمته حدثنا عبد الله حدثنى

[ 313 ]

أبى ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن الاسود بن قيس قال سمعت جندبا يقول اشتكى النبي صلى الله عليه وسلم فلم يقم ليلة أو ليلتين فاتت امرأة فقالت يا محمد ما ارى شيطانك الا قد تركك فانزل الله عزوجل والضحى والليل إذا سجى ما ودعك ربك وما قلى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان و عبد الرحمن عن سفيان عن الاسود بن قيس العبدى قال سمعت جندب بن سفيان العلقى حى من بجيلة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عبد الرحمن خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الاضحى على قوم قد ذبحوا أو نحروا أو قوم لم يذبحوا أو لم ينحروا فقال من ذبح أو نحر قبل صلاتنا فليعد ومن لم يذبح أو ينحر فليذبح أو ينحر باسم الله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن الاسود بن قيس قال سمعت جندبا العلقى يحدث ان جبريل أبطأ على النبي صلى الله عليه وسلم فجزع قال فقيل له قال فنزلت والضحى والليل إذا سجى ما ودعك ربك وما قلى قال وسمعت جندبا يقول دميت أصبع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال هل أنت الا أصبع دميت * وفى سبيل الله ما لقيت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع و عبد الرحمن قالا ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل قال سمعت جندبا يقول قال عبد الرحمن البجلى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يسمع يسمع الله به ومن يراء يراء الله به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن مسعر عن عبد الملك بن عمر عن جندب العلقى سمعه منه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا فرطكم على الحوض حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا زائدة عن عبد الملك بن عمير انه سمع جندبا يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول أنا فرطكم على الحوض قال سفيان الفرط الذى يسبق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن الاسود بن قيس انه سمع جندبا البجلى يحدث انه شهد رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى ثم خطب فقال من كان ذبح قبل أن نصلى فليعد مكانها أخرى وربما قال فليعد أخرى ومن لا فليذبح على اسم الله تعالى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن عبد الملك بن عمير سمعه من جندب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أنا فرطكم على الحوض قال سفيان الفرط الذى يسبق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون واسحق بن يوسف قالا أنا دواد يعنى ابن أبى هند عن الحسن عن جندب بن سفيان البجلى عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال من صلى صلاة الصبح فهو في ذمة الله عزوجل فانظر يا ابن آدم لا يطلبنك الله من ذمته بشئ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا شعبة عن الاسود بن قيس قال سمعت جندب بن سفيان يقول شهدت مع النبي صلى الله عليه وسلم العيد يوم النحر ثم خطب فقال من ذبح قبل أن نصلى فليعد أضحيته ومن لم يذبح فليذبح على اسم الله عزوجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا سلام بن أبى مطيع عن أبى عمران الجونى عن جندب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرؤا القرآن ما ائتلفت عليه قلوبكم فإذا اختلفتم فقوموا قال يعنى عبد الرحمن ولم يرفعه حماد بن زيد * (حديث سلمة بن قيس رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن منصور عن هلال بن يسار عن سلمة بن قيس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأت فانتثر وإذا استجمرت فاوتر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا جرير بن عبد الحميد عن سفيان عن هلال عن سلمة بن قيس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأت

[ 314 ]

فانتثر وإذا استجمرت فاوتر * (حديث رجل رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن الحكم قال سمعت ابن ابى ليلى يحدث عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يلتقى جلب ولا يبع حاضر لباد ومن اشترى شاة مصراة أو ناقة قال شعبة انما قال ناقة مرة واحدة فهو فيها باخر النظرين إذا هو حلب ان ردها رد معها صاعا من طعام قال الحكم أو قال صاعا من تمر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا شعبة ثنا الحكم قال سمعت ابن أبى ليلى عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم انه نهى عن البلح والتمر والزبيب والتمر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ومحمد بن جعفر قالا ثنا شعبة عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبى ليلى قال ابن جعفر سمعت ابن أبى ليلى عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى عليه وسلم لا تلقوا الركبان قال ابن جعفر لا يتلقى جلب ولا يبع حاضر لباد ومن اشترى مصراة فهو فيها باخر النظرين وقال ابن جعفر باحد النظرين ان ردها رد معها صاعا من طعام أو صاعا من تمر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن سفيان عن عبد الرحمن بن عابس عن عبد الرحمن بن أبى ليلى قال حدثنى رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الحجامة والمواصلة ولم يحرمها ابقاء على أصحابه فقيل يا رسول الله انك تواصل إلى السحر فقال ان أواصل إلى السحر فربى يطعمنى ويسقيني حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا سفيان عن عبد الرحمن بن عابس عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحجامة للصائم والمواصلة ولم يحرمها على أحد من أصحابه قالوا يا رسول الله انك تواصل إلى السحر فقال انى أواصل إلى السحر وان ربى عزوجل يطعمنى ويسقيني حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا سفيان عن منصور عن ربعى بن حراش عن بعض اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أصبح الناس لتمام ثلاثين يوما فجاء اعرابيان فشهدا انهما أهلاه بالامس عشية فامر رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس أن يفطروا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن منصور عن ربعى بن حراش عن بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقدموا الشهر حتى تكملوا العدة أو تروا الهلال وصوموا ولا تفطروا حتى تكملوا العدة أو تروا الهلال حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن الحكم قال سمعت ابن أبى ليلى يحدث عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم انه نهى عن البلح والتمر والتمر والزبيب * (حديث طارق بن شهاب رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن مخارق بن عبد الله الاحمسي عن طارق ان المقداد قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم يوم بدر يارسول الله انا لا نقول لك ما قالت بنو اسرائيل لموسى اذهب أنت وبرك فقاتلا انا ههنا قاعدون ولكن اذهب أنت وربك فقاتلا انا معكم مقاتلون حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سفيان عن علقمة عن طارق قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أي الجهاد أفضل قال كلمة حق عند امام جائر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن شعبة وابن جعفر قال ثنا شعبة عن قيس بن مسلم قال سمعت طارق بن شهاب يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وغزوت في خلافة أبى بكر وعمر بضعا وأربعين أو بضعا وثلاثين من بين غزوة وسرية وقال ابن جعفر ثلاثا وثلاثين أو ثلاثا

[ 315 ]

وأربعين من غزوة إلى سرية حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن سفيان عن علقمة ابن مرثد عن طارق بن شهاب أن رجلا سأل أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد وضع رجله في الغرز أي الجهاد أفضل قال كلمة حق عند سلطان جائر حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا سفيان عن يزيد أبى خالد عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الله عزوجل لم يضع داء الا وضع له شفاء فعليكم بالبان البقر فانها ترم من كل الشجر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد ابن جعفر ثنا شعبة عن مخارق عن طارق بن شهاب قال أجنب رجلان فتيمم أحدهما فصلى ولم يصل الاخر فاتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يعب عليهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن مخارق عن طارق بن شهاب قال قدم وفد بجيلة على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اكسوا البجليين وابدؤا بالاحمسيين قال فتخلف رجل من قيس قال حتى انظر ما يقول لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فدعا لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس مرات اللهم صلى عليهم أو اللهم بارك فيهم مخارق الذى يشك حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا أبو أحمد محمد بن عبد الله ثنا سفيان عن مخارق عن طارق قال قدم وفد أحمس ووفد قيس على رسول الله صلى الله عليه وسلم ابدؤا بالاحمسيين قبل القيسيين ثم دعا لاحمس فقال اللهم بارك في أحمس وخيلها ورجالها سبع مرات حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وغزوت في خلافة أبى بكر وعمر ثلاثا وثلاثين أو ثلاثا وأربعين من غزوة إلى سرية * (حديث رجل رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق انا سفيان عن عبد الرحمن بن عابس عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحجامة للصائم والمواصلة ولم يحرمها على أصحابه فقالوا يا رسول الله انك تواصل إلى السحر قال ان أواصل إلى السحر فربى عزوجل يطعمنى * (حديث مصدق النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنبأنا هلال بن خباب قال حدثنى ميسرة أبو صالح عن سويد بن غفلة قال أتانا مصدق النبي صلى الله عليه وسالم فجلست إليه فسمعته وهو يقول ان في عهدي ان لا آخذ من راضع لبن ولا يجمع بين متفرق ولا يفرق بين مجتمع وأتاه رجل بناقة كوماء فقال خذها فابى أن يأخذها * (حديث وائل بن حجر رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو نعيم ثنا مسعر عن عبد الجبار بن وائل قال حدثنى أهلى عن أبى قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم بدلو من ماء فشرب منه ثم مج في الدلو ثم صب في البئر ففاح منها مثل ريح المسك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا حجاج عن عبد الجبار بن وائل عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وضع أنفه على الارض حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد القدوس بن بكر بن خنيس قال أنبأنا الحجاج عن عبد الجبار بن وائل الحضرمي عن أبيه وائل بن حجر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسجد على أنفه مع جبهته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد القدوس أنا الحجاج عن عبد الجبار عن أبيه انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول آمين حدثنا عبد

[ 316 ]

الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن حجر بن عنبس عن وائل بن حجر قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قرأ ولا الضالين فقال آمين يمد بها صوته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن قال وقال شعبة وخفض بها صوته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا المسعودي عن عبد الجبار بن وائل حدثنى أهل بيتى عن أبى أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يسجد بين كفيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل الحضرمي انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم حين سجد ويداه قريبتان من أذنيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا موسى بن عمير العنبري عن علقمة بن وائل الحضرمي عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم واضعا يمنيه على شماله في الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا شريك عن عاصم بن كليب عن علقمة بن وائل ابن حجر عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في الشتاء قال فرأيت أصحابه يرفعون أيديهم في ثيابهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن أبى البخترى عن عبد الرحمن بن اليحصبى عن وائل بن حجر الحضرمي قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يرفع يديه مع التكبير حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع ثنا فطر عن عبد الجبار بن وائل عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يرفع يديه حين افتتح الصلاة حتى حاذت ابهامه شحمة أذنيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس بن محمد ثنا عبد الواحد ثنا عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر الحضرمي قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت لانظرن كيف يصلى قال فاستقبل القبلة فكبر ورفع يديه حتى كانتا حذو منكبيه قال ثم أخذ شماله بيمينه قال فلما أراد أن يركع رفع يديه حتى كانتا حذو منكبيه فلما ركع وضع يديه على ركبتيه فلما رفع رأسه من الركوع رفع يديه حتى كانتا حذو منكبيه فلما سجدوا وضع يديه من وجهه بذلك الموضع فلما قعد افترش رجله اليسرى ووضع يده اليسرى ووضع حد مرفقه على فخذه اليمنى وعقد ثلاثين وحلق واحدة وأشار باصبعه السبابة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا مسعر قال سمعت عبد الجبار بن وائل يذكر عن أبيه ان النبي صلى الله عليه وسلم أتى بدلو من ماء فشرب منه ثم مج حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن المسعودي عن عبد الجبار بن وائل حدثنى اهل بيتى عن أبى انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يرفع يديه مع التكبيرة ويضع يمينه على يساره في الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت أبا البخترى الطائى يحدث عن عبد الرحمن بن اليحصبى عن وائل بن حجر الحضرمي انه صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان يكبر إذا خفض وإذا رفع ويرفع يديه عند التكبير ويسلم عن يمينه وعن يساره قال شعبة قال لى أبان يعنى ابن تغلب في الحديث حتى يبدو وضح وجهه فقلت لعمرو أوفى الحديث حتى يبدو وضح وجهه فقال عمرو أو نحو ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سلمة بن كهيل عن حجر أبى العنبس قال سمعت علقمة يحدث عن وائل أو سمعه حجر من وائل قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما قرأ غير المغضوب عليهم ولا الضالين قال آمين وأخفى بها صوته ووضع يده اليمنى على يده اليسرى وسلم عن يمينه وعن يساره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل الحضرمي قال صليت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فكبر حين دخل ورفع يديه وحين أراد ان يركع رفع يديه وحين رفع رأسه من الركوع رفع يديه ووضع

[ 317 ]

كفيه وجافى وفرش فخذه اليسرى من اليمنى وأشار باصبعه السبابة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا الحجاج ويزيد عن الحجاج عن عبد الجبار بن وائل عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال يزيد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يضع أنفه على الارض إذا سجد مع جبهته حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبد الله بن الزبير ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن حجر بن عنبس عن وائل بن حجر ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يسلم عن يمينه وعن شماله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا سفيان عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم كبر فرفع يديه حين كبر يعنى استفتح الصلاة ورفع يديه حين كبر ورفع يديه حين ركع ورفع يديه حين قال سمع الله لمن حمده وسجد فوضع يديه حذو أذنيه ثم جلس فافترش رجله اليسرى ثم وضع يده اليسرى على ركبته اليسرى ووضع ذارعه اليمنى على فخذه اليمنى ثم أشار بسبابته ووضع الابهام على الوسطى وقبض سائر اصابعه ثم سجد فكانت يداه حذاء أذنيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنبأنا اسرائيل عن سماك بن حرب عن علقمة بن وائل الحضرمي عن أبيه أن رجلا يقال له سويد بن طارق سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الخمر فنهاه عنها فقال انى أصنعها للدواء فقال النبي صلى الله عليه وسلم انها داء وليست بدواء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا اسرائيل عن أبى اسحق عن عبد الجبار بن وائل عن أبيه قال صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم فقال رجل الحمد لله كثيرا طيبا مباركا فيه فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من القائل قال الرجل أنا يا رسول الله وما أردت الا الخير فقال لقد فتحت لها أبواب السماء فلم ينهها دون العرش حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد أنا أشعث بن سوار عن عبد الجبار بن وائل بن حجر عن أبيه قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان لى من وجهه ما لا أحب أن لى به من وجه رجل من بادية العرب صليت خلفه وكان يرفع يديه كلما كبر ورفع ووضع بين السجدتين ويسلم عن يمينه وعن شماله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا شعبة عن سماك عن علقمة بن وائل عن أبيه أن طارق بن سويد الجعفي سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الخمر فنهاه أو كره له أن يصنعها فقال انما نصنعها للدواء فقال انه ليس بدواء ولكنه داء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشام بن عبد الملك أنا أبو عوانة عن عبد الملك عن علقمة بن وائل بن حجر قال كنت عند رسول الله صلى عليه وسلم فاتاه رجلان يختصمان في أرض فقال أحدهما ان هذا انتزى على أرضى يا رسول الله في الجاهلية وهو امرؤ القيس بن عابس الكندى وخصمه ربيعة بن عبدان فقال له بينتك قال ليس لى بينة قال يمينه قال إذا يذهب قال ليس لك الا ذلك قال فلما قام ليحلف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من اقتطع أرضا ظالما لقى الله عزوجل يوم القيامة وهو عليه غضبان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد قال ثنا عبد العزيز بن مسلم ثنا الاعمش عن عبد الجبار بن وائل عن ابيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسجد على الارض واضعا جبهته وأنفه في سجوده حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا عبد العزيز بن مسلم قال ثنا عاصم بن كليب عن أبيه وائل بن حجر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ركع فوضع يديه على ركبتيه حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عفان قال ثنا همام ثنا محمد بن حجادة قال حدثنى عبد الجبار بن وائل عن علقمة بن وائل ومولى لهم انهما حدثاه عن أبيه وائل بن حجر انه راى النبي صلى الله عليه وسلم رفع يديه حين دخل في الصلاة كبر وصف همام حيال أذنيه ثم التحف

[ 318 ]

بثوبه ثم وضع يده اليمنى على اليسرى فلما أراد أن يركع أخرح يديه من الثوب ثم رفعهما فكبر فركع فلما قال سمع الله لمن حمده رفع يديه فلما سجد سجد بين كفيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم وأبو نعيم قالا ثنا سفيان ثنا عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سجد جعل يديه حذاء أذنيه حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يحيى بن آدم قال ثنا شريك عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الصلاة آمين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا شريك عن أبى اسحق عن علقمة بن وائل عن أبيه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يجهر بآمين حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد ثنا زائدة ثنا عاصم بن كليب أخبرني أبى أن وائل بن حجر الحضرمي أخبره قال قلت لانظرن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف يصلى قال فنظرت إليه قام فكبر ورفع يديه حتى حادتا أذنيه ثم وضع يده اليمنى على ظهر كفه اليسرى والرسغ والساعد ثم قال لما أراد أن يركع رفع يديه مثلها وضع يديه على ركبيته ثم رفع رأسه فرفع يديه مثلها ثم سجد فجعل كفيه بحذاء أذنيه ثم قعد فافترش رجله اليسرى فوضع كفه اليسرى على فخذه وركبته اليسرى وجعل حد مرفقه الايمن على فخذه اليمنى ثم قبض بين أصابعه فحلق حلقة ثم رفع اصبعه فرأيته يحركها يدعو بها ثم جئت بعد ذلك في زمان فيه برد فرأيت الناس عليهم الثياب تحرك أيديهم من تحت الثياب من البرد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن الوليد حدثنى سفيان عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم حين كبر رفع يديه حذاء أذنيه ثم حين ركع ثم حين قال سمع الله لمن حمده رفع يديه ورأيته ممسكا يمينه على شماله في الصلاة فلما جلس حلق بالوسطى والابهام وأشار بالسبابة ووضع يده اليمنى على فخذه اليمنى ووضع يده اليسرى على فخذه اليسرى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معمر بن سليمان الرقى ثنا الحجاج عن عبد الجبار عن أبيه قال استكرهت امرأة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فدرأ عنها الحدود وأقامه على الذى أصابها ولم يذكر انه جعل لها مهرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن أبى بكر ثنا زهير ثنا أبو إسحق عن عبد الحبار ابن وائل عن وائل قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يضع يده اليمنى على اليسرى في الصلاة قريبا من الرسغ ووضع يده حين يوجب حتى يبلغا أذنيه وصليت خلفه فقرأ غير المغضوب عليهم ولا الضالين فقال آمين يجهر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد ثنا مسعر عن عبد الجبار بن وائل عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بدلو من ماء زمزم فتمضمض فمج فيه اطيب من المسك أو قال مسك واستنثر خارجا من الدلو حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا زهير عن أبى اسحق عن عبد الجبار بن وائل عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يضع يده اليمنى في الصلاة على اليسرى فذكر مثل حديث ابن أبى بكر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا زهير بن معاوية عن عاصم بن كليب ان أباه أخبره ان وائل بن حجر أخبره قال قلت لانظرن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف يصلى فقال فرفع يديه حتى حاذتا أذنيه ثم أخذ شماله بيمينه ثم قال حين أراد ان يركع رفع يديه حتى حاذتا أذنيه ثم وضع يديه على ركبتيه ثم رفع فرفع يديه مثل ذلك ثم سجد فوضع يديه حذاء أذنيه ثم قعد فافترش رجله اليسرى ووضع كفه اليسرى على ركبته اليسرى 7 فخذه في صفة عاصم ثم وضع حد مرفقه الايمن على فخذه اليمنى وقبض ثلاثا وحلق حلقة ثم رأيته يقول هكذا وأشار زهير

[ 319 ]

بسبابته الاولى وقبض أصبعين وحلق الابهام على السبابة الثانية قال زهير قال عاصم وحدثني عبد الجبار عن بعض أهله ان وائلا قال أتيته مرة أخرى وعلى الناس ثياب فيها البرانس وفيها الاكسية فرأيتهم يقولون هكذا تحت الثياب حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا هاشم بن القاسم ثنا شعبة عن عاصم بن كليب قال سمعت أبى يحدث عن وائل الحضرمي انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم صلى فكبر فرفع يديه فلما ركع رفع يديه فلما رفع رأسه من الركوع رفع يديه وخوى في ركوعه وخوى في سجوده فلما قعد يتشهد وضع فخذه اليمنى على اليسرى ووضع يده اليمنى وأشار باصبعه السبابة وحلق بالوسطى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا شعبة عن عاصم بن كليب قال سمعت أبى يحدث عن وائل بن حجر الحضرمي انه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى فذكره وقال فيه ووضع يده اليمنى على اليسرى قال وزاد فيه شعبة مرة أخرى فلما كان في الركوع وضع يديه على ركبيته وجافى في الركوع * (حديث عمار بن ياسر رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن عبيد الله قال حدثنى سعيد بن أبى سعيد عن عمر بن أبى بكر بن عبد الرحمن بن الحرث عن أبيه ان عمار صلى ركعتين فقال له عبد الرحمن بن الحرث با أبا اليقظان لا أراك الا قد خففتهما قال هل نقصت من حدودها شيأ قال لا ولكن خففتهما قال انى بادرت بهما السهو انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الرجل ليصلى ولعله ان لا يكون له من صلاته الا عشرها و تسعها أو ثمنها أو سبعها حتى انتهى إلى العدد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن حبيب بن أبى ثابت عن أبى البخترى قال قال عمار يوم صفين ائتونى بشربة لبن فان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال آخر شربة تشربها من الدنيا شربة لبن فأتى بشربة لبن فشربها ثم تقدم فقتل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا زياد أبو عمرو عن الحسن عن عمار بن ياسر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل أمتى مثل المطر لا يدرى أوله خير أم آخره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا سفيان عن سلمة يعنى ابن كهيل عن أبى ثابت و عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى عن عبد الرحمن بن أبزى قال كنا عند عمر فاتاه رجل فقال يا أمير المؤمنين انا نمكث الشهر والشهرين لا نجد الماء فقال عمر اما أنا فلم أكن لاصلى حتى أجد الماء فقال عمار يا أمبر المؤمنين تذكر حيث كنا بمكان كذا ونحن نرقى الابل فتعلم انا أجنبنا قال نعم قال فانى تمرغت في التراب فاتيت النبي صلى الله عليه وسلم فحدثته فضحك وقال كان الصعيد الطيب كافيك وضرب بكفيه الارض ثم نفخ فيهما ثم مسح بهما وجهه وبعض ذراعيه قال اتق الله يا عمار قال يا أمير المؤمنين ان شئت لم أذكره ما عشت أو ما حييت قال كلا والله ولكن نوليك من ذلك ما توليت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن حبيب عن أبى البخترى أن عمار بن ياسر اتى بشربة لبن فضحك قال فقال ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ان آخر شراب أشربه لبن حتى أموت حدثنا عبد الله حدثنا أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت عبد الله بن سلمة يقول رأيت عمارا يوم صفين شيخا كبيرا آدم طوالا آخذ الحربة بيده ويده ترعد فقال والذى نفسي بيده لقد قاتلت بهذه الراية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث مرات وهذه الرابعة والذى نفسي بيده لو ضربونا حتى يبلغوا بنا شعفات هجر لعرفت أن مصلحينا على الحق وأنهم على الضلالة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر

[ 320 ]

ثنا شعبة وحجاج قال حدثنى شعبة قال سمعت قتادة يحدث عن أبى نضرة قال حجاج سمعت أبا نضرة عن قيس ابن عباد قال قلت لعمار أرأيت قتالكم رأيا رأيتموه قال حجاج أرأيت هذا الامر يعنى قتالهم رأيا رأيتموه فان الرأى يخطئ ويصيب أو عهد عهده اليكم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما عهد الينا رسول الله صلى الله عليه وسلم شيأ لم يعهده إلى الناس كافة وقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان في امتى قال شعبة وأحسبه قال حدثنى حذيفة ان في امتى اثنى عشر منافقا فقال لا يدخلون الجنة ولا يجدون ريحها حتى يلج الجمل في سم الخياط ثمانية منهم تكفكيهم الدبيلة سراج من النار يظهر في أكتافهم حتى ينجم في صدورهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز بن أسد ثنا حماد بن سلمة أنا عطاء الخراساني عن يحيى بن يعمر أن عمارا قال قدمت على أهلى ليلا وقد تشققت يداى فضمخونى بالزعفران فغدوت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلمت عليه فلم يرد على ولم يرحب بى فقال اغسل هذا قال فذهبت فغسلته ثم جئت وقد بقى على منه شئ فسلمت عليه فلم يرد على ولم يرحب بى وقال اغسل هذا عنك فذهبت فغسلته ثم جئت فسلمت عليه فرد على ورحب بى وقال ان الملائكة لا تحضر جنازة الكافر ولا المتضمخ بزعفران ولا الجنب ورخص للجنب إذا نام أو أكل أو شرب أن يتوضأ حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا شعبة ثنا الحكم عن ذر عن ابن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه أن رجلا سأل عمر بن الخطاب عن التميم فلم يدرى ما يقول فقال عمار بن ياسر أما تذكر حيث كنا في سرية فاجنبت فتمعكت في التراب فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال انما يكفيك هكذا وضرب شعبة يديه على ركبتيه ونفخ في يديه ثم مسح بهما وجهه وكفيه مرة واحدة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ثنا ابن أبى ذئب عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن عمار بن ياسر أبى اليقظان قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم هلك عقد لعائشة فاقام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أضاء الفجر فتغيظ أبو بكر على عائشة فنزلت عليهم الرخصة في المسح بالصعدات فدخل علها أبو بكر فقال انك لمباركة لقد نزل علينا فيك رخصة فضربنا بايدينا إلى وجوهها وضربنا بايدينا ضربة إلى المناكب والآباط حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا العلاء بن صالح عن عدى بن ثابت ثنا أبو راشد قال خطبنا عمار بن ياسر فتجوز في خطبته فقال له رجل من قريش لقد قلت قولا شفاء فلو أنك أطلت فقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى ان نطيل الخطبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا ابن جريج وروح ثنا ابن جريج اخبرني عمر بن عطاء بن أبى الخوار انه سمع يحيى بن يعمر يخبر عن رجل أخبره عن عمار بن ياسر زعم عمر ان يحيى قد سمى ذلك الرجل ونسيه عمر أن عمارا قال تخلقت خلوقا فجئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فانتهرني وقال اذهب يا ابن أم عمار فاغسل عنك فرجعت فغسلت عنى قال ثم رجعت إليه فانتهرني أيضا قال ارجع فاغسل عنك فذكر ثلاث مرات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن عمار بن ياسر كان يحدث انه كان مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر معه عائشة فهلك عقدها فحبس الناس في ابتغائه حتى أصبحوا وليس معهم ماء فنزل التيمم قال عمار فقاموا فمسحوا بها فضربوا أيديهم فمسحوا وجوههم ثم عادوا فضربوا بايديهم ثانية ثم مسحوا أيديهم إلى الابطين أو قال إلى المناكب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان عن عمرو عن عطاء عن عائش بن أنس سمعه من على يعنى على منبر الكوفه كنت أجد المذى فاستحييت ان أسأله ان ابنته عندي

[ 321 ]

فقلت لعمار رسله فسأله فقال يكفى منه الوضوء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عثمان بن عمر قال ثنا يونس عن الزهري عن عبيد الله بن عتبة أن عمار بن ياسر كان يحدث أن الرخصة التى أنزل الله عزوجل في الصعيد فذكر الحديث الا أنه قال انهم ضربوا أكفهم في الصعيد فمسحوا به وجوهم مسحة واحدة ثم عادوا فضربوا فمسحوا أيديهم إلى المناكب والاباط حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا صفوان بن عيسى أخبرنا ابن عجلان عن سعيد المقبرى عن عمر بن الحكم عن عبد الله بن عنمة قال رأيت عمار بن ياسر دخل المسجد فصلى فاخف الصلاة قال فلما خرج قمت إليه فقلت يا أبا اليقظان لقد خففت قال فهل رأيتنى انتقصت من حدودها شيأ قلت لا قال فانى بادرت بها سهوة الشيطان سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان العبد ليصلى الصلاه ما يكتب له منها الا عشرها تسعها ثمنها سبعها سدسها خمسها ربعها ثلثها نصفها * (حديث أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن زكريا قال ان حجاج عن حسين بن الحرث الجدلي قال خطب عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب في اليوم الذى يشك فيه فقال ألا انى قد جالست اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وسألتهم ألا وانهم حدثوني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته وان تشكوا لها فان غم عليكم فاتموا ثلاثين وان شهد شاهدان مسلمان فصوموا وافطروا * (حديث كعب بن مرة البهزى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق قال ثنا سفيان عن منصور عن سالم بن أبى الجعد عن رجل عن كعب بن مرة البهزى قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الليل أجوب وقال سفيان مرة أسمع قال جوف الليل الاخر ومن أعتق رقبة أعتق الله بكل عضو منها عضوا منه من النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الزراق قال أنا سفيان عن منصور عن سالم بن أبى الجعد عن رجل عن كعب بن مرة البهزى قال قلت يا رسول الله أي الليل أسمع قال جوف الليل الاخر قال ثم قال الصلاة مقبولة حتى يصلى الفجر ثم لا صلاة حتى تكون الشمس قيد رمح أو رمحين ثم الصلاة مقبولة حتى يقوم الظل قيام الرمح ثم لا صلاة حتى تزول الشمس ثم الصلاة مقبولة حتى تكون الشمس قيد رمح ثم لا صلاة حتى تغرب الشمس قال وإذا غسلت وجهك خرجت خطاياك من وجهك وإذا غسلت يديك خرجت خطاياك من يديك وإذا غسلت رجليك خرجت خطاياك من رجليك * (حديث خريم بن فاتك رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عبيد حدثنى سفيان العصفرى عن أبيه عن حبيب بن النعمان الاسدي ثم أحد بنى عمرو بن اسد عن خريم بن فاتك الاسدي قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح فلما انصرف قام قائما فقال عدلت شهادة الزور الاشراك بالله عزوجل ثم تلا هذه الاية واجتنبوا قول الزور حنفاء لله غير مشركين به حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن أبى اسحق عن شمر عن خريم رجل من بنى أسد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا ان فيك اثنتين كنت أنت قال ان واحدة تكفيني قال تسبل ازارك وتوفر شعرك قال لا جرم والله لا أفعل حدثنا عبد الله أبى ثنا يزيد أنا المسعودي عن الركين بن الربيع عن رجل عن خريم بن فاتك قال قال رسول الله صلى الله عليه

[ 322 ]

وسلم الاعمال ستة والناس أربعة فموجبتان ومثل بمثل وحسنة بعشر أمثالها وحسنة بسبعمائة فاما الموجبتان فمن مات لا يشرك بالله شيأ دخل الجنة ومن مات يشرك بالله شيأ دخل النار وأما مثل بمثل فمن هم بحسنة حتى يشعرها قلبه ويعلمها الله منه كتبت له حسنة ومن عمل سئية كتبت عليه سيئة ومن عمل حسنة فبعشر أمثالها ومن انفق نفقة في سبيل الله فحسنة بسبعمائة وأما الناس فموسع عليه في الدنيا مقتور عليه في الاخرة ومقتور عليه في الدينا موسع عليه في الدنيا والاخرة وموسع عليه في الدنيا والاخرة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا أبو بكر عن أبى اسحق عن شمر بن عطية عن خريم بن فاتك الاسدي قال قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم الرجل أنت يا خريم لولا خلتان فيك قلت وما هما يا رسول الله قال اسبالك ازارك وارخاؤك شعرك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مروان بن معاوية أنا سفيان بن زياد عن فاتك بن فضالة عن أيمن بن خريم قال قام رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا فقال يا أيها الناس عدلت شهادة الزور اشراكا بالله عزوجل ثلاثا ثم قال اجتنبوا الرجس من الاوثان واحتنبوا قول الزور * (حديث قطبة بن مالك رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعلى ثنا مسعر عن زياد بن علاقة عن عمه قطبة بن مالك قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الفجر والنخل باسقات * (حديث رجل من بكر بن وائل رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن عطاء يعنى ابن السائب عن رجل من بكر بن وائل عن خاله قال قلت يا رسول الله أعشر قومي فقال انما العشور على اليهود والنصارى وليس على الاسلام عشور * (حديث ضرار بن الازور رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع وأبو معاوية قالا ثنا الاعمش عن يعقوب بن بحير عن ضرار بن الازور قال بعثنى أهلى بلقوح وقال أبو معاوية بلقحة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاتيته بها فأمرني أن أحلبها ثم قال دع داعى اللبن قال أبو معاوية لا تجهدنها * (حديث عبد الله بن زمعة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن ابن اسحق قال وقال ابن شهاب الزهري حدثنى عبد الملك بن أبى بكر بن عبد الرحمن بن الحرث بن هشام عن أبيه عن عبد الله بن زمعة بن الاسود بن المطلب بن أسد قال لما استعز برسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا عنده في نفر من المسلمين قال دعا بلال للصلاة فقال مروا من يصلى بالناس قال فخرجت فإذا عمر في الناس وكان أبو بكر غائبا فقال قم يا عمر فصل بالناس قال فقام فلما كبر عمر سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم صوته وكان عمر رجلا مجهرا قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فاين أبو بكر يابى الله وذلك والمسلمون يابى الله ذلك والمسلمون قال فبعث إلى أبى بكر فجاء بعد ان صلى عمر تلك الصلاه فصلى بالناس قال وقال عبد الله بن زمعة قال لى عمر ويحك ماذا صنعت بى يا ابن زمعة والله ما ظننت حين أمرتنى الا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرك بذلك ولولا ذلك ما صليت بالناس قال قلت والله ما أمرنى رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن حين لم أر أبا بكر رأيتك أحق من حضر بالصلاة * (حديث المسور بن مخرمة الزهري ومروان بن الحكم رضى الله تعالى عنهما) *

[ 323 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد مولى بنى هاشم ثنا عبد الله بن جعفر حدثتنا أم بكر بنت المسور بن مخرمة عن عبيد الله بن أبى رافع عن المسور انه بعث إليه حسن بن حسن يخطب ابنته فقال له قل له فليلقنى في العتمة قال فلقيه فحمد المسور الله وأثنى عليه وقال أما بعد والله ما من نسب ولا سبب ولا صهر أحب إلى من سببكم وصهركم ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فاطمة مضغة منى يقبضنى ما قبضها ويبسطني ما بسطها وان الانساب يوم القيامة تنقطع غير نسبي وسببي وصهري وعندك ابنتها ولو زوجتك لقبضها ذلك قال فانطلق عاذرا له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو عامر ثنا عبد الله بن جعفر عن أبو بكر عن المسور قال مر بى يهودى وأنا قائم خلف النبي صلى الله عليه وسلم والنبى صلى الله عليه وسلم يتوضأ قال فقال ارفع أو اكشف ثوبه عن ظهره قال فذهبت به أرفعه قال فنضح النبي صلى الله عليه وسلم في وجهى من الماء حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عروة عن مروان والمسور بن مخرمة يزيد أحدهما على صاحبه خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الحديبية في بضع عشرة مائة من أصحابه فلما كان بذى الحليفة قلد الهدى وأشعر واحرم منها وبعث عينا له بين يديه فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا محمد بن اسحق بن يسار عن الزهري محمد بن مسلم بن شهاب عن عروة ابن الزبير عن المسور بن مخرمة ومروان بن الحكم قالا خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الحديبية يريد زيارة البيت لا يريد قتالا وساق معه الهدى سبعين بدنة وكان الناس سبعمائة رجل فكانت كل بدنة عن عشرة قال وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان بعسفان لقيه بشر بن سفيان الكعبي فقال يا رسول الله هذه قريش قد سمعت بمسيرك فخرجت معه العوذ المطافيل قد لبسوا جلود النمور يعاهدون الله أن لا تدخلها عليهم عنوة أبدا وهذا خالد بن الوليد في خيلهم قد قدموا إلى كراع الغميم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا ويح قريش لقد أكلتهم الحرب ماذا عليهم لو خلوا بينى وبين سائر الناس فان أصابوني كان الذى اردوا وان أظهرني الله عليهم دخلوا في الاسلام وهم وافرون وان لم يفعلوا قاتلوا وبهم قوة فماذا تظن قريش والله انى لا أزال أجاهدهم على الذى بعثنى الله له حتى يظهره الله له أو تنفرد هذه السالفة ثم أمر الناس فسلكوا ذات اليمين بين ظهرى الحمض على طريق تخرجه على ثنية المرار والحديبيه من أسفل مكة قال فسلك بالجيش تلك الطريق فلما رأت خيل قريش قترة الجيش قد خالفوا عن طريقهم نكصوا راجعين إلى قريش فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا سلك ثنية المرار بركت ناقته فقال الناس خلات فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما خلات وما هو لها بخلق ولكن حبسها حابس الفيل عن مكة والله لا تدعوني قريش اليوم إلى خطة يسألونى فيها صلة الرحم الا أعطيتهم اياها ثم قال للناس انزلوا فقالوا يا رسول الله ما بالوادي من ماء ينزل عليه الناس فاخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم سهما من كنانته فاعطاه رجلا من أصحابه فنزل في قليب من تلك القلب فغرزه فيه فحاش الماء بالرواء حيت ضرب الناس عنه بعطن فلما اطمأن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بديل بن ورقاء في رجال من خزاعة فقال لهم كقوله لبشير ين سفيان فرجعوا إلى قريش فقال يا معشر قريش انكم تعجلون على محمد وان محمدا لم يأت لقتال انما جاء زائر لهذا البيت معظما لحقه فاتهموهم قال محمد يعنى ابن اسحق قال الزهري وكانت خزاعة في عيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم مسلمها ومشركها لا يخفون على رسول الله صلى الله عليه وسلم شيأ كان بمكة قالوا وان كان انما جاء لذلك

[ 324 ]

فلا والله لا يدخلها ابدا علينا عنوة ولا تتحدث بذلك العرب ثم بعثوا إليه مكرز بن حفص بن الاخيف أحد بنى عامر بن لؤى فلما رأه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال هذا رجل غادر فلما انتهى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمه رسول الله صلى الله عليه وسلم بنحو مما كلم به أصحابه ثم رجع االى قريش فاخبرهم بما قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فبعثوا إليه الحلس بن علقمة الكنانى وهو يومئذ سيد الاحابش فلما رأه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال هذا من قوم يتألهون فابعثوا الهدى في وجهه فبعثوا الهدى فلما رأى الهدى يسيل عليه من عرض الوادي في قلائده قد أكل أوتاره من طول الحبس عن محله رجع ولم يصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم اعظاما لما رأى فقال يا معشر قريش قد رأيت ما لا يحل صده الهدى في قلائده قد أكل أوتاره من طول الحبس عن محله فقالوا احلس انما أنت اعرابي لا علم لك فبعثوا إليه عروة بن مسعود الثقفى فقال يا معشر قريش انى قد رأيت ما يلقى منكم من تبعثون إلى محمد إذا جاءكم من التعنيف وسوء اللفظ وقد عرفتم انكم والد وانى ولد وقد سمعت بالذى نابكم فجمعت من أطاعنى من قومي ثم جئت حتى آسيتكم بنفسى قالوا صدقت ما أنت عندنا بمتهم فخرج حتى أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس بين يديه فقال يا محمد جمعت أوباش الناس ثم جئت بهم لبيضتك لتفضها انها قريش قد خرجت معها العوذ المطافيل قد لبسوا جلود النمور يعاهدون الله أن لا تدخلها عليهم عنوة ابدا وأيم الله لكأنى بهولاء قد انكشفوا عنك غدا قال وأبو بكر الصديق رضى الله تعالى عنه خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد فقال امصص بظر اللات أنحن ننكشف عنه قال من هذا يا محمد قال هذا ابن أبى قحافة قال أم والله لولا يد كانت لك عندي لكافأتك بها ولكن هذه بها ثم تناول لحية رسول الله صلى الله عليه وسلم والمغيرة بن شعبة واقف على رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديد قال يقرع يده ثم قال امسك يدك عن لحية رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل والله لا تصل اليك قال ويحك ما أفظك وأغلظك قال فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من هذا يا محمد قال هذا ابن أخيك المغيرة بن شعبة قال اغدر هل غسلت سوأتك الا بالامس قال فكلمه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد رأى ما يصنع به أصحابه لا يتوضأ وضوأ الا ابتدروه ولا يسبق بساقا الا ابتدروه ولا يسقط من شعره شئ الا أخذوه فرجع إلى قريش فقال يا معشر قريش انى جئت كسرى في ملكه وجئت قيصر والنجاشى في ملكهما والله ما رأيت ملكا قط مثل محمد في أصحابه ولقد رأيت قوما لا يسلمونه لشئ أبدا فروا رأيكم قال وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل ذلك بعث خراش بن أمية الخزاعى إلى مكة وحمله على جمل له يقال له الثعلب فلما دخل مكة عقرت به قريش وأرادوا قتل خراش فمنعهم الاحابش حتى أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا عمر ليبعثه إلى مكة فقال يا رسول الله انى أخاف قريشا على نفسي وليس بها من بنى عدى أحد يمنعنى وقد عرفت قريش عدواتي اياها وغلظتي عليها ولكن أدلك على رجل هو أعز منى عثمان بن عفان قال فدعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فبعثه إلى قريش يخبرهم انه لم يأت لحرب وانه جاء زائرا لهذا البيت معظما لحرمته فخرج عثمان حتى أتى مكة ولقيه أبان بن سعيد بن العاص فنزل عن دابته وحمله بين يديه وردف خلفه واجاره حتى بلغ رسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم فانطلق عثمان حتى أتى أبا سفيان وعظماء قريش فبلغهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أرسله به فقالوا لعثمان ان شئت أن تطوف بالبيت فطف له فقال ما كنت لافعل حتى

[ 325 ]

يطوف به رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فاحتبسته قريش عندها فبلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمين أن عثمان قد قتل قال محمد فحدثني الزهري أن قريشا بعثوا سهيل بن عمرو أحد بنى عامر بن لؤى فقالوا ائت محمد فصالحه ولا يكون في صلحه الا أن يرجع عنا عامه هذا فوالله لا تتحدث العرب انه دخلها علينا عنوة أبدا فاتاه سهيل بن عمرو فلما رآه النبي صلى الله عليه وسلم قال قد أراد القوم الصلح حين بعثوا هذا الرجل فلما انتهى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تكلما وأطالا الكلام وتراجعا حتى جرى بينهما الصلح فلما التأم الامر ولم يبق الا الكتاب وثب عمر بن الخطاب فاتى أبا بكر فقال يا أبا بكر أو ليس برسول الله صلى الله عليه وسلم أو لسنا بالمسلمين أو ليسوا بالمشركين قال بلى قال فعلام نعطى الذلة في ديننا فقال أبو بكر يا عمر الزم غرزه حيث كان فانى أشهد انه رسول الله قال عمر وأنا أشهد ثم أتى رسول الله فقال يا رسول الله أو لسنا بالمسلمين أو ليسوا بالمشركين قال بلى قال فعلام نعطى الذلة في ديننا فقال أنا عبد الله ورسوله لن أخالف أمره ولن يضيعني ثم قال عمر ما زلت أصوم وأتصدق وأصلى واعتق من الذى صنعت مخافة كلامي الذى تكلمت به يومئذ حتى رجوت أن يكون خيرا قال ودعا رسول الله صلى الله عليه وسلم على بن أبى طالب فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم اكتب بسم الله الرحمن الرحيم فقال سهيل بن عمرو لا اعرف هذا ولكن اكتب باسمك اللهم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم اكتب باسمك اللهم هذا ما صالح عليه محمد رسول الله سهيل بن عمرو فقال سهيل بن عمرو لو شهدت انك رسول الله لم أقاتلك ولكن اكتب هذا ما اصطلح عليه محمد بن عبد الله وسهيل بن عمرو على وضع الحرب عشر سنين يامن فيها الناس ويكف بعضهم عن بعض على أنه من أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم من أصحابه بغير اذن وليه رده عليهم ومن أتى قريشا ممن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يردوه عليه وان بيننا عيبة مكفوفة وانه لا اسلال ولا اغلال وكان في شرطهم حين كتبوا الكتاب انه من أحب أن يدخل في عقد محمد وعهده دخل فيه ومن أحب أن يدخل في عقد قريش وعهدهم دخل فيه فتواثبت خزاعة فقالوا نحن من عقد رسول الله صلى الله عليه وسلم وعهده وتواثبت بنو بكر فقالوا نحن في عقد قريش وعهدهم وانك ترجع عنا عامنا هذا فلا تدخل علينا مكة وانه إذا كان عام قابل خرجنا عنك فتدخلها باصحابك وأقمت فيهم ثلاثا معك سلاح الراكب لا تدخلها بغير السيوف في القرب فبينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يكتب الكتاب إذ جاءه أبو جندل بن سهيل بن عمرو في الحديد قد انفلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وقد كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم خرجوا وهم لا يشكون في الفتح لرؤيا رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رأوا ما رأوا من الصلح والرجوع وما تحمل رسول الله صلى الله عليه وسلم على نفسه دخل الناس من ذلك أمر عظيم حتى كادوا أن يهلكوا فلما رأى سهيل أبا جندل قام إليه فضرب وجهه ثم قال يا محمد قد لجت القضية بينى وبينك قبل أن ياتيك هذا قال صدقت فقام إليه فاخد بتلبيبة قال وصرخ أبو جندل باعلى صوته يا معاشر المسليمن أتردونني إلى أهل الشرك فيفتنوني في دينى قال فزاد الناس شرا إلى ما بهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا جندل اصبر واحتسب فان الله عزوجل جاعل لك ولمن معك من المستضعفين فرجا ومخرجا انا قد عقدنا بيننا وبين القوم صلحا فاعطيناهم على ذلك وأعطوانا عليه عهدا وانا لن نغدر بهم قال فوثب إليه عمر بن الخطاب مع أبى جندل فجعل يمشى إلى جنبه وهو يقول اصبر ابا جندل فانما هم المشركون وانما أحدهم دم كلب قال ويدنى قائم السيف منه قال يقول رجوت أن ياخذ السيف فيضرب

[ 326 ]

به اياه قال فضن الرجل بابيه ونفذت القضية فلما فرغا من الكتاب وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في الحرم وهو مضطرب في الحل قال فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أيها الناس انحروا واحلقوا قال فما قام أحد قال ثم عاد بمثلها فما قام رجل حتى عاد بمثلها فما قام رجل فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل على ام سلمة فقال يا ام سلمة ما شأن الناس قالت يا رسول الله قد دخلهم ما قد رأيت فلا تكلمن منهم انسانا واعمد إلى هديك حيث كان فانحره واحلق فلو قد فعلت ذلك فعل الناس ذلك فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكلم أحدا حتى أتى هديه فنحره ثم جلس فحلق فقام الناس ينحرون ويحلقون قال حتى إذا كان بين مكة والمدينة في وسط الطريق فنزلت سورة الفتح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وهب ابن جرير ثنا أبى قال سمعت النعمان يحدث عن الزهري عن على بن حسين عن المسور بن مخرمة ان عليا خطب ابنة أبى جهل فوعد بالنكاح فأتت فاطمة النبي صلى الله عليه وسلم فقال ان قومك يتحدثون انك لا تغضب لبناتك وان عليا قد خطب ابنة أبى جهل فقام النبي صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه وقال انما فاطمة بضعة منى وانى أكره أن تفتنوها وذكر أبا العاص بن الربيع فاكثر عليه الثناء وقال لا يجمع بين ابنة نبى الله وبنت عدو الله فرفض على ذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان أنا شعيب عن الزهري أخبرني على بن حسين أن المسور بن مخرمة أخبره أن على بن أبى طالب خطب ابنة أبى جهل وعنده فاطمة ابنة النبي صلى الله عليه وسلم فلما سمعت بذلك فاطمة أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت له ان قومك يتحدثون انك لا تغضب لبناتك وهذا على ناكح ابنة أبى جهل قال المسور فقام النبي صلى الله عليه وسلم فسمعته حين تشهد ثم قال أما بعد فانى أنكحت أبا العاص بن الربيع فحدثني فصدقني وان فاطمة بنت محمد بضعة منى وأنا اكره أن يفتنوها وانها والله لا تجتمع ابنة رسول الله وابنة عدو الله عند رجل واحد أبدا قال فترك على الخطبة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب يعنى ابن ابراهيم ثنا أبى عن الوليد بن كثير حدثنى محمد بن عمرو حدثنى ابن حلحلة الدؤلى أن ابن شهاب حدثه أن على بن الحسين حدثه أنهم حين قدموا المدينة من عند يزيد بن معاوية مقتل حسين بن على لقيه المسور بن مخرمة فقال هل لك إلى من حاجة تأمرني بها قال فقلت له لا قال له هل أنت معطى سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم فانى أخاف أن يغلبك القوم عليه وأيم الله لئن أعطيتنيه لا يخلص إليه ابدا حتى تبلغ نفسي ان على بن أبى طالب خطب ابنة أبى جهل على فاطمة فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يخطب الناس في ذلك على منبره هذا وأنا يومئذ محتلم فقال ان فاطمة بضعة منى وأنا أتخوف أن تفتن في دينها قال ثم ذكر صهرا له من بنى عبد شمس فاثنى عليه في مصاهرته اياه فاحسن قال حدثنى فصدقني ووعدني فوفى لى وانى لست احرم حلالا ولا احل حراما ولكن والله لا تجتمع ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وابنة عدو الله مكانا واحدا ابدا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا ابن أخى ابن شهاب عن عمه قال وزعم عروة بن الزبير أن مروان والمسور بن مخرمة أخبراه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حين جاءه وفد هوازن مسلمين فسألوا أن يرد إليهم أموالهم وسبيهم فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم معى من ترون وأحب الحديث إلى أصدقه فاختاروا احدى الطائفتين اما السبى واما المال وقد كنت استأنيت بكم وكان أنظرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بضع عشرة ليلة حين قفل من الطائف فلما تبين لهم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم غير راد إليهم الا احدى

[ 327 ]

الطائفيتن قالوا فانا نختار سبينا فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسلمين فاثنى على الله عزوجل بما هو أهله ثم قال اما بعد فان اخوانكم قد جاؤا تائبين وانى قد رأيت ان أرد إليهم سبيهم فمن أحب منكم ان يطيب ذلك فليفعل ومن أحب منكم ان يكون على حظه حتى نعطيه اياه من أول ما يفئ الله عزوجل علينا فليفعل فقال الناس قد طيبنا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم انا لا ندرى من أذن منكم في ذلك ممن لم يأذن فارجعوا حتى يرفع الينا عرفاؤكم أمركم فجمع الناس فكلمهم عرفاؤهم ثم رجعوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخبروه انهم قد طيبوا وأذنوا هذا الذى بلغني عن سبى هوازان حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان أنا شعيب عن الزهري حدثنى عروة بن الزبير ان المسور بن مخرمة أخبره ان عمرو بن عوف الانصاري وهو حليف بنى عامر بن لؤى وكان قد شهد بدرا مع النبي صلى الله عليه وسلم أخبره ان النبي صلى الله عليه وسلم بعث أبا عبيدة بن الجراح إلى البحرين يأتي بجزيتها وكان النبي صلى الله عليه وسلم صالح أهل البحرين وأمر عليهم العلاء بن الحضرمي فقدم أبو عبيدة بمال من البحرين فذكر الحديث يعنى مثل حدثنى معمر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن عروة بن الزبير عن المسور بن مخرمة قال سمعت الانصار ان أبا عبيدة قدم بمال من قبل البحرين وكان النبي صلى الله عليه وسلم بعثه على البحرين فوافوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم تعرضوا فلما رآهم تبسم وقال لعلكم سمعتم ان أبا عبيدة بن الجراح قدم وقدم بمال قالوا أجل يا رسول الله قال قال ابشروا وأملوا خيرا فوالله ما الفقر أخشى عليكم ولكن إذا صبت عليكم الدنيا فتنافستموها كما تنافسها من كان قبلكم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح قال ثنا مالك بن أنس عن هشام بن عروة عن أبيه ان المسور بن مخرمة أخبره قال وثنا اسحق يعنى ابن الطباع قال أخبرني مالك عن هشام عن أبيه عن المسور بن مخرمة ان سبيعة الاسلمية نفست بعد وفاة زوجها بليال فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم قد حللت فانكحى حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا حماد بن اسامة أنا هشام عن أبيه عن المسور بن مخرمة ان سبيعة الاسلمية توفى عنها زوجها وهى حامل فلم تمكث الا ليالى حتى وضعت فلما تعلت من نفسها خطبت فاستأذنت النبي صلى الله عليه وسلم في النكاح فاذن لها ان تنكح فنحكت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا هشام عن أبيه عن عاصم بن عمر عن المسور بن مخرمة قال وضعت سبيعة فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن الزهري عن عروة بن الزبير عن المسور بن مخرمة ومروان قالا قلد رسول الله صلى الله عليه وسلم الهدى وأشعره بذى الحليفة وأحرم منها بالعمرة وحلق بالحديبية في عمرته وأمر أصحابه بذلك ونحر بالحديبية قبل ان يحلق وأمر أصحابه بذلك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن عوف بن الحرث وهو ابن أخى عائشة لامها ان عائشة حدثته أن عبد الله بن الزبير قال في بيع أو عطاء أعطته والله لتنتهين عائشة أو لاحجرن عليها فقالت عائشة رضى الله عنها أو قال هذا قالوا نعم قالت هو لله على نذر أن لا أكلم ابن الزبير كلمة أبدا فاستشفع عبد الله بن الزبير المسور بن مخرمة و عبد الرحمن بن الاسود بن عبد يغوث وهما من بنى زهرة فذكر الحديث وطفق المسور و عبد الرحمن يناشدان عائشة الا كلمته وقبلت منه ويقولان لها ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نها عما قد عملت من الهجر انه لا يحل لمسلم ان يهجر اخاه فوق ثلاث ليال حدثنا عبد الله حدثنى أبى

[ 328 ]

ثنا الوليد بن مسلم ثنا الاوزاعي ثنا الزهري عن الطفيل بن الحرث وكان رجلا من أزد شنوأة وكان أخا لعائشة لامها أم رومان فذكر الحديث فاستعان عليها بالمسور بن مخرمة و عبد الرحمن بن الاسود بن عبد يغوث فاستأذنا عليها فاذنت لهما فكلماها وناشداها الله والقرابة وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحل لامرئ مسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان انا شعيب عن الزهري حدثنى عوف ابن مالك بن طفيل وهو ابن أخى عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم لا مها ان عائشة حدثته فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عروة بن الزبير عن مروان والمسور بن مخرمة يزيد أحدهما على صاحبه خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الحديبية في بضع عشرة مائة من أصحابه فلما كان بذى الحليفة قلد الهدى وأشعر وأحرم منها وقال سفيان مرة من عمرة ولم يسم المسور وبعث عينا له بين يديه فسار رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس بن محمد ثنا ليث يعنى ابن سعد عن يزيد بن أبى حبيب عن عراك انه سمع مروان بالموسم يقول ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قطع في مجن والبعير أفضل من المجن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا الليث يعنى ابن سعد قال حدثنى عبد الله بن عبيد الله بن أبى مليكة عن المسور بن مخرمة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على المنبر يقول ان هشام بن المغيرة استأذنوني في ان ينكحوا ابنتهم على بن أبى طالب فلا آذن لهم ثم قال لا آذن فانما ابنتى بضعة منى يريبنى ما أرابها ويؤذيني ما آذاها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم ثنا ليث حدثنى عبد الله بن عبيد بن أبى ملكية عن المسور بن مخرمة قال أهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم اقبية مزررة بالذهب فقسمها في أصحابه فقال مخرمة يا مسور اذهب بنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فانه قد ذكر لى انه قسم أقبية فانطلقنا فقال ادخل فادعه لى قال فدخلت فدعوته إليه فخرج إلى وعليه قباء منها قال خبات لك هذا يا مخرمة قال فنظر إليه فقال رضى فاعطاه اياه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق عن معمر قال الزهري أخبرني عروة بن الزبير عن المسور ابن مخرمة ومروان بن الحكم يصدق كل واحد منهما حديث صاحبه قالا خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم زمان الحديبية في بضع عشرة مائة من أصحابه حتى إذا كانوا بذى الحليفة قلد رسول الله صلى الله عليه وسلم الهدى وأشعره واحرم بالعمرة وبعث بين يديه عينا له من خزاعة يخبره عن قريش وسار رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان بغدير الاشطاط قريب من عسفان أتاه عينه الخزاعى فقال انى قد تركت كعب ابن لؤى وعامر بن لؤى قد جمعوا لك الاحابش وجمعوا لك جموعا وهم مقاتلوك وصادوك عن البيت فقال النبي صلى الله عليه وسلم أشيروا على اترون ان نميل إلى ذرارى هؤلاء الذين أعانوهم فنصيبهم فان قعدوا قعدوا موتورين محروبين وان نجوا وقال يحيى بن سعيد عن ابن المبارك محزونين وان يحنون تكن عنقا قطعها الله أو ترون ان نؤم البيت فمن صدنا عنه قاتلناه فقال أبو بكر الله ورسوله أعلم يا نبى الله انما جئنا معتمرين ولم نجئ نقاتل أحدا ولكن من حال بيننا وبين البيت قاتلناه فقال النبي صلى الله عليه وسلم فروحوا إذا قال الزهري وكان أبو هريرة يقول ما رأيت أحدا قط كان أكثر مشورة لاصحابه من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الزهري في حديث المسور بن مخرمة ومروان بن الحكم فراحوا حتى إذا كانوا ببعض الطريق قال النبي صلى الله عليه وسلم ان خالد بن الوليد بالغميم في خيل لقريش طليعة فخدوا ذات اليمين فوالله ما شعر

[ 329 ]

بهم خالد حتى إذا هو بقترة الجيش فانطلق يركض نذيرا لقريش وسار النبي صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان بالثنية التى يهبط عليهم منها بركت به راحتله وقال يحيى بن سعيد عن ابن المبارك بركت بها راحلته فقال النبي صلى الله عليه وسلم حل حل فالحت فقالوا خلات القصواء فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما خلات القصواء وما ذاك لها بخلق ولكن حبسها حابس الفيل ثم قال والذى نفسي بيده لا يسألونى خطة يعظمون فيها حرمات الله الا أعطيتهم اياها ثم زجرها فوثبت به قال فعدل عنها حتى نزل باقصى الحديبية على ثمد قليل الماء انما يتبرضه الناس تبرضا فلم يلبثه ان نزحوه فشكى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم العطش فانتزع سهما من كنانته ثم أمرهم ان يجعلوه فيه قال فوالله ما زال يجيش لهم بالرى حتى صدروا عنه قال فبينما هم كذلك إذ جاء بديل بن ورقاء الخزاعى في نفر من قومه وكانوا عيبة نصح لرسول الله صلى الله عليه وسلم من أهل تهامة وقال انى تركت كعب بن لؤى وعامر بن لؤى نزلوا أعداد مياه الحديبية معهم العوذ المطافيل وهم مقاتلوك وصادوك عن البيت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم انا لم نجئ لقتال أحد ولكنا جئنا معتمرين وان قريشا قد نهكتهم الحرب فاضرب بهم فان شاؤا ما ددتهم مدة ويخلوا بينى وبين الناس فان أظهر فان شاؤا ان يدخلوا فيما دخل فيه الناس فعلوا والا فقد جموا وان هم أبوا 7 والا فوالذي نفسي بيده لاقاتلنهم على أمرى هذا حتى تنفرد سالفتي أو لينفذن الله أمره قال يحيى عن ابن المبارك حتى تنفرد قال فان شاؤا ماددناهم مدة قال بديل سابلغهم ما تقول فانطلق حتى أتى قريشا فقال انا قد جئناكم من عند هذا الرجل وسمعناه يقول قولان فان شئتم نعرضه عليكم فقال سفهاؤهم لا حاجة لنا في ان تحدثنا عنه بشئ وقال ذو الرأى منهم هات ما سمعته يقول قال قد سمعته يقول كذا وكذا فحدثهم بما قال النبي صلى الله عليه وسلم فقام عروة بن مسعود الثقفى فقال أي قوم ألستم بالوالد قالوا بلى قال أو لست بالولد قالوا بلى قال فهل تتهموني قالوا لا قال ألستم تعلمون انى استنفرت أهل عكاظ فلما بلحوا على جئتكم باهلي ومن أطاعنى قالوا بلى فقال ان هذا قد عرض عليكم خطة رشد فاقبلوها ودعوني آته فقالوا ائته فاتاه قال فجعل يكلم النبي صلى الله عليه وسلم فقال له نحوا من قوله لبديل فقال عروة عند ذلك أي محمد أرأيت ان استأصلت قومك هل سمعت باحد من العرب اجتاح أصله قبلك وان تكن الاخرى فوالله انى لارى أوباشا من الناس خلقا ان يفروا ويدعوك فقال له أبو بكر رضى الله تعالى عنه امصص بظر اللات نحن نفر عنه وندعه فقال من ذا قالوا أبو بكر قال أما والذى نفسي بيده لولا يد كانت لك عندي لم أجزك بها لاجبتك وجعل يكلم النبي صلى الله عليه وسلم وكلما كلمه أخذ بلحيته والمغيرة بن شعبة قائم على رأس النبي صلى الله عليه وسلم ومعه السيف وعليه المغفر وكلما أهوى عروة بيده إلى لحية النبي صلى الله عليه وسلم ضرب يده بنصل السيف وقال أخر يدك عن لحية رسول الله صلى الله عليه وسلم فرفع عروة يده فقال من هذا قالوا المغيرة بن شعبة قال أي غدر أو لست أسعى في غدرتك وكان المغيرة صحب قوما في الجاهلية فقتلهم وأخذ أموالهم ثم جاء فاسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم أما الاسلام فاقبل وأما المال فلست منه في شئ ثم ان عروة جعل يرمق النبي صلى الله عليه وسلم بعينه قال فوالله ما تنخم رسول الله صلى الله عليه وسلم نخامة الا وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه وجلده وإذا أمرهم ابتدروا أمره وإذا توضأ كادوا يقتتلون على وضوئه وإذا تكلموا خفضوا أصواتهم عنده وما يحدون إليه النظر تعظيما له فرجع إلى أصحابه فقال أي قوم والله لقد وفدت على الملوك ووفدت على قيصر

[ 330 ]

كسرى والنجاشى والله ان رأيت ملكا قط يعظمه أصحابه ما يعظم أصحاب محمد محمدا صلى الله عليه وسلم والله ان يتنخم نخامة الا وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه وجلده وإذا أمرهم ابتدروا أمره وإذا توضأ كادوا يقتتلون على وضوئه وإذا تكلموا خفضوا أصواتهم عنده وما يحدون إليه النظر تعظيما له وانه قد عرض عليكم خطة رشد فاقبلوها فقال رجل من بنى كنانة دعوني آته فقالوا ائته فلما أشرف على النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه قال النبي صلى الله عليه وسلم هذا فلان وهو من قوم يعظمون البدن فابعثوها له فبعثت له واستقبله القوم يلبون فلما رأى ذلك قال سبحان الله ما ينبغى لهؤلاء ان يصدوا عن البيت قال فلما رجع إلى أصحابه قال رأيت البدن قد قلدت واشعرت فلم أر ان يصدوا عن البيت فقال رجل منهم يقال له مكرز بن حفص فقال دعوني آته فقالوا ائته فلما أشرف عليهم قال النبي صلى الله عليه وسلم هذا مكرز وهو رجل فاجر فجعل يكلم النبي صلى الله عليه وسلم فبينا هو يكلمه إذ جاءه سهيل بن عمرو قال معمر وأخبرني أيوب عن عكرمة انه لما جاء سهيل بن عمرو قال النبي صلى الله عليه وسلم سهل من أمركم قال الزهري في حديثه فجاء سهيل بن عمرو فقال هات اكتب بيننا وبينكم كتابا فدعا الكاتب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اكتب بسم الله الرحمن الرحيم فقال سهيل أما الرحمن فوالله ما أدرى ما هو وقال ابن المبارك ما هو ولكن اكتب باسمك اللهم كما كنت تكتب فقال المسلمون والله ما نكتبها الا بسم الله الرحمن الرحيم فقال النبي صلى الله عليه وسلم اكتب باسمك اللهم ثم قال هذا ما فاضى عليه محمد رسول الله فقال سهيل والله لو كنا نعلم انك رسول الله ما صددناك عن البيت ولا قاتلناك ولكن اكتب محمد بن عبد الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم والله انى لرسول الله وان كذبتموني اكتب محمد بن عبد الله قال الزهري وذلك لقوله لا يسألونى خطة يعظمون فيها حرمات الله الا أعطيتهم اياها فقال النبي صلى الله عليه وسلم على ان تخلوا بيننا وبين البيت فنطوف به فقال سهيل والله لا تتحدث العرب انا أخذنا ضغطة ولكن لك من العام المقبل فكتب فقال سهيل على انه لا يأتيك منا رجل وان كان على دينك الا رددته الينا فقال المسلمون سبحان الله كيف يرد إلى المشركين وقد جاء مسلما فبينا هم كذلك إذ جاء أبو جندل بن سهيل بن عمرو يرسف وقال يحيى عن ابن المبارك يرصف في قيوده وقد خرج من أسفل مكة حتى رمى بنفسه بين أظهر المسلمين فقال سهيل هذا يا محمد أول ما أقاضيك عليه ان ترده إلى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم انا لم نقض الكتاب بعد قال فوالله إذا لا نصالحك على شئ أبدا فقال النبي صلى الله عليه وسلم فاجزه لى قال ما أنا بمجيزه لك قال بلى فافعل قال ما أنا بفاعل قال مكرز بلى قد اجزناه لك فقال أبو جندل أي معاشر المسلمين أرد إلى المشركين وقد جئت مسلما ألا ترون ما قد لقيت وكان قد عذب عذابا شديدا في الله فقال عمر رضى الله تعالى عنه فاتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت ألست نبى الله قال بلى قلت ألسنا على الحق وعدونا على الباطل قال بلى قلت فلم نعطى الدنية في ديننا إذا قال انى رسول الله ولست أعصيه وهو ناصرى قلت أو لست كنت تحدثنا أنا سنأتي البيت فنطوف به قال بلى قال أفاخبرتك انك تأتيه العام قلت لا قال فانك آتيه ومتطوف به قال فاتيت أبا بكر رضى الله تعالى عنه فقلت يا أبا بكر أليس هذا نبى الله حقا قال بلى قلت ألسنا على الحق وعدونا على الباطل قال بلى قلت فلم نعطى الدنية في ديننا إذا قال أيها الرجل انه رسول الله وليس يعصى ربه عزوجل وهو ناصره فاسمتسك وقال يحيى بن سعيد بغرزه وقال تطوف بغرزه حتى تموت فوالله انه لعلى الحق قلت أو ليس كان يحدثنا انا سنأتي البيت

[ 331 ]

ونطوف به قال بلى قال أفاخبرك انه ياتيه العام قلت لا قال فانك آتيه ومتطوف به قال الزهري قال عمر فعملت لذلك أعمالا قال فلما فرغ من قضية الكتاب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لاصحابه قوموا فانحروا ثم احلقوا قال فوالله ما قام منهم رجل حتى قال ذلك ثلاث مرات فلما لم يقم منهم أحد قام فدخل على أم سلمة فذكر لها ما لقى من الناس فقالت أم سلمة يا رسول الله أتحب ذلك اخرج ثم لا تكلم أحدا منهم كلمة حتى تنحر بدنك وتدعوا حالقك فيحلقك فقام فخرج فلم يكلم أحدا منهم حتى فعل ذلك نحر هديه ودعا حالقه فلما رأوا ذلك قاموا فنحروا وجعل بعضهم يحلق بعضا حتى كاد بعضهم يقتل بعضا غما ثم جاءه نسوة مؤمنات فانزل الله عزوجل يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم المؤمنات مهاجرات حتى بلغ بعصم الكوافر قال فطلق عمر يومئذ امرأتين كانتا له في الشرك فتزوج احداهما معاوية بن أبى سفيان والاخرى صفوان بن أميه ثم رجع إلى المدينة فجاءه أبو بصير رجل من قريش وهو مسلم وقال يحيى عن ابن المبارك فقدم عليه أبو بصير بن أسيد الثقفى مسلما مهاجرا فاستأجر الاخنس بن شريق رجلا كافرا من بنى عامر بن لؤى ومولى معه وكتب معهما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأله الوفاء فارسلوا في طلبه رجلين فقالوا العهد الذى جعلت لنا فيه فدفعه إلى الرجلين فخرجا به حتى بلغا به ذا الحليفة فنزلوا يأكلون من تمر لهم فقال أبو بصير لاحد الرجلين والله انى لارى سيفك يا فلان هذا جيدا فاستله الاخر فقال أجل والله انه لجيد لقد جربت به ثم جربت فقال أبو بصير ارنى انظر إليه فامكنه منه فضربه به حتى برد وفر الاخر حتى أتى المدينة فدخل المسجد يعدو فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد رأى هذا ذعرا فلما انتهى إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال قتل والله صاحبي وانى لمقتول فجاء أبو بصير فقال يا نبى الله أوفى الله ذمتك قد رددتني إليهم ثم أنجانى الله منهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم ويل أمه مسعر حرب لو كان له أحد فلما سمع ذلك عرف انه سيرده إليهم فخرج حتى أتى سيف البحر قال ويتفلت أبو جندل بن سهيل فلحق بابى بصير فجعل لا يخرج من قريش رجل قد أسلم الا لحق بابى بصير حتى اجتمعت منهم عصابتة قال فوالله ما يسمعون بعير خرجت لقريش إلى الشام الا اعترضوا لها فقتلوهم وأخذوا أموالهم فارسلت قريش إلى النبي صلى الله عليه وسلم تناشده الله والرحم لما أرسل إليهم فمن أتاه فهو آمن فارسل النبي صلى الله عليه وسلم إليهم فانزل الله عزوجل وهو الذى كف أيديهم عنكم وأيديكم عنهم حتى بلغ حمية الجاهلية وكانت حميتهم انهم لم يقروا أنه نبى الله ولم يقروا ببسم الله الرحمن الرحيم وحالوا بينهم وبين البيت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد القطان قال ثنا عبد الله بن المبارك ثنا معمر عن الزهري عن عروة عن المسور بن مخرمة ومروان بن الحكم قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم زمن الحديبية في بضع عشرة مائة فذكر الحديث ومن ههنا ملصق بحديث الزهري عن القاسم بن محمد قال وقال أبو بصير للعامري ومعه سيفه انى أرى سيفك هذا يا أخا بنى عامر جيدا قال نعم أجل قال ارنى أنظر إليه قال فانطاه اياه فاستله أبو بصير ثم ضرب العامري حتى قتله وفر المولى يجمز قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل زعموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد يطن الحصا من شدة سعيه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين رأه لقد راى هذا ذعرا فذكر نحوا من حديث عبد الرزاق قال فلما رأى ذلك كفار قريش ركب نفر منهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا انها لا تغنى مدتك شيأ ونحن نقتل وتنهب أموالنا وانا نسألك ان تدخل هؤلاء الذين أسلموا منا في صلحك

[ 332 ]

وتمنعهم وتحجز عنا قتالهم ففعل ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنزل الله عزوجل وهو الذى كف أيديهم عنكم وأيديكم عنهم فقرأ حتى بلغ حمية الجاهلية حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن عباد المكى ثنا أبو سعيد مولى بنى هاشم ثنا عبد الله بن جعفر عن أم بكر وجعفر عن عبيد الله بن رافع عن المسور قال بعث حسن بن حسن إلى المسور يخطب بنتا له قال له توافيني في العتمة فلقيه فحمد الله المسور فقال ما من سبب ولا نسب ولا صهر أحب إلى من نسبكم وصهركم ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فاطمة شجنة منى يبسطني ما بسطها ويقبضني ما قبضها وانه ينقطع يوم القيامة الانساب والاسباب الا نسبي وسببي وتحتك ابنتها ولو زوجتك قبضها ذلك فذهب عاذرا له * (حديث صهيب بن سنان من النمر بن قاسط رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج بن محمد قال قال ليث يعنى ابن سعد حدثنى بكير يعنى ابن عبد الله بن الاشج عن نابل صاحب العباء عن عبد الله عن صهيب صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال مررت برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلى فسلمت فرد إلى اشارة وقال لا أعلم الا أنه قال اشارة باصبعه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم أنا عبد الحميد بن جعفر عن الحسن بن محمد الانصاري قال حدثنى رجل من النمر بن قاسط قال سمعت صهيب بن سنان يحدث قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما رجل أصدق امرأة صداقا والله يعلم انه لا يريد أداءه إليها فغرها بالله واستحل فرجها بالباطل لقى الله يوم يلقاه وهو زان وأيما رجل ادان من رجل دينا والله يعلم منه انه لا يريد أداءه إليه فغره بالله واستحل ماله بالباطل لقى الله عزوجل يوم يلقاه وهو سارق حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن صهيب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحرك شفتيه أيام حنين بشئ لم يكن يفعله قبل ذلك قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم ان نبيا كان فيمن كان قبلكم أعجبته أمته فقال لن يروم هؤلاء شئ فأوحى الله إليه ان خيرهم بين احدى ثلاث اما ان أسلط عليهم عدوا من غيرهم فيستبيحهم أو الجوع أو الموت قال فقالوا أما القتل أو الجوع فلا طاقة لنا به ولكن الموت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فمات في ثلاث وسبعون الفا قال فقال فانا أقول الان اللهم بك أحول وبك أصول وبك أقاتل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز وحجاج قالا ثنا سليمان بن المغيرة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن صهيب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عجبت من أمر المؤمن ان أمر المؤمن كله له خير وليس ذلك لاحد الا للمؤمن ان أصابته سراء شكر كان ذلك له خيرا وان أصابته ضراء فصبر كان ذلك له خير حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا حماد بن سلمة عن ثابت البنانى عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن صهيب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل أهل الجنة الجنة نودوا يا أهل الجنة ان لكم موعدا عند الله لم تروه فقالوا وما هو ألم تبيض وجوهنا وتزحزحنا عن النار وتدخلنا الجنة قال فيكشف الحجاب فينظرون إليه فوالله ما أعطاهم الله شيأ أحب إليهم منه ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم للذين أحسنوا الحسنى وزيادة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن صهيب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار نودوا يا أهل الجنة ان لكم عند الله موعدا فقالوا ألم يثقل موازيننا ويعطينا كتبنا بايماننا ويدخلنا الجنة وينجينا من النار فيكشف الحجاب قال

[ 333 ]

فيتجلى الله عزوجل لهم قال فما أعطاهم الله شيأ أحب إليهم من النظر إليه حدثنا عبد الله قال حدثنى أبى قال ثنا عفان من كتابه قال ثنا سليمان يعنى ابن المغيرة قال ثنا ثابت عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن صهيب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى همس شيأ لا نفهمه ولا يحدثنا به قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فطنتم لى قال قائل نعم قال فانى قد ذكرت نبيا من الانبياء أعطى جنودا من قومه فقال من يكافئ هؤلاء أو من يقوم لهؤلاء أو كلمة شبيهة بهذه شك سليمان قال فأوحى الله إليه اختر لقومك بين احدى ثلاث اما ان أسلط عليهم عدوا من غيرهم أو الجوع أو الموت قال فاستشار قومه في ذلك فقالوا أنت نبى الله نكل ذلك اليك فخر لنا قال فقام إلى صلاته قال وكانوا يفزعون إذا فزعوا إلى الصلاة قال فصلى قال أما عدو من غيرهم فلا أو الجوع فلا ولكن الموت قال فسلط عليهم الموت ثلاثة أيام فمات منهم سبعون ألفا فهمسنى الذى ترون انى أقول اللهم يا رب بك أقاتل وبك أصاول ولا حول ولا قوة الا بالله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا حماد بن سلمة بهذا الحديث سواء بهذا الكلام كله وبهذا الاسناد ولم يقل فيه كانوا إذا فزعوا فزعوا إلى الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان من كتابه ثنا سليمان ثنا ثابت عن ابن أبى ليلى عن صهيب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عجبت لامر المؤمن ان أمر المؤمن كله له خير ليس ذلك لاحد الا للمؤمن ان أصابته سراء شكر وكان خيرا وان أصابته ضراء صبر وكان خيرا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد يعنى ابن سلمة ثنا ثابت عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن صهيب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أيام حنين يحك شفتيه بعد صلاة الفجر بشئ لم نكن نراه يفعله فقلنا يا رسول الله انا نراك تفعل شيأ لم نكن نفعله فما هذا الذى تحرك شفتيك قال ان نبيا فيمن كان قبلكم أعجبته كثرة أمته فقال لن يروم هؤلاء شئ فأوحى الله إليه ان خير أمتك بين احدى ثلاث اما ان نسلط عليهم عدوا من غيرهم فيستبيحهم أو الجوع واما ان أرسل عليهم الموت فشاورهم فقالوا أما العدو فلا طاقة لنا بهم وأما الجوع فلا صبر لنا عليه ولكن الموت فارسل عليهم الموت فمات منهم في ثلاثة أيام سبعون ألفا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فانا أقول الان حيث رأى كثرتهم اللهم بك أحاول وبك أصاول وبك أقاتل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان أنا حماد أنا ثابت عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن صهيب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تلا هذه الاية للذين أحسنوا الحسنى وزيادة قال إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار نادى مناديا أهل الجنة ان لكم عند الله موعدا يريد ان ينجزكموه فيقولون وما هو ألم يثقل موازيننا وبيض وجوهنا ويدخلنا الجنة ويجرنا من النار قال فيكشف لهم الحجاب فينظرون إليه قال فوالله ما أعطاهم شيأ أحب إليهم من النظر إليه ولا أقر بأعينهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز ثنا حماد بن سلمة أنا زيد بن أسلم أن عمر بن الخطاب قال لصهيب رضى الله عنهما لولا ثلاث خصال فيك لم يكن بك باس قال وما هن فوالله ما نراك تعيب شيأ قال اكتنائك بابى يحيى وليس لك ولد وادعاؤك إلى النمر بن قاسط وأنت رجل ألكن وانك لا تمسك المال قال اما اكتنائي بابى يحيى فان رسول الله صلى الله عليه وسلم كنانى بها فلا أدعها حتى ألقاه وأما ادعائي إلى النمر بن قاسط فانى امرؤ منهم ولكن استرضع لى بالايلة فهذه اللكنة من ذاك وأما المال فهل تراني أنفق الا في حق * (أول مسند الكوفيين) * (حديث ناجية الخزاعى رضى الله تعالى عنه) *

[ 334 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن ناجية الخزاعى قال وكان صاحب بدن رسول الله صلى الله عليه قال قلت كيف أصنع بما عطب من البدن قال انحره واغمس نعله في دمه واضرب صفحته وخل بين الناس وبينه فليأكلوه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو معاوية ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن ناجية الخزاعى وكان صاحب بدن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قلت يا رسول الله كيف أصنع بما عطب من الابل أو البدن قال انحرها ثم الق نعلها في دمها ثم خل عنها وعن الناس فليأكلوها * (حديث الفراسى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد قال أبو عبد الرحمن وكتب به إلى قتيبة بن سعيد كتبت اليك بخطى وختمت الكتاب بخاتمي ونقشه الله ولى سعيد رحمه الله وهو خاتم أبى ثنا ليث بن سعد عن جعفر بن ربيعة عن بكر بن سوادة عن مسلم بن مخشى عن ابن الفراسى قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم أسال قال النبي صلى الله عليه وسلم لا وان كنت سائلا لابد فسأل الصالحين * (حديث ابى موسى الغافقي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد وكتب به إلى قتيبة ثنا ليث بن سعد وكتب به إلى قتيبة ثنا ليث بن سعد عن عمرو بن الحرث عن يحيى بن معين الحضرمي ان أبا موسى الغافقي سمع عقبة بن عامر الجهنى يحدث على المنبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أحاديث فقال أبو موسى ان صاحبكم هذا لحافظ أو هالك ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان آخر ما عهد الينا ان قال عليكم بكتاب الله وسترجعون إلى قوم يحبون الحديث عنى فما قال على ما لم أقل فليتبوأ مقعده منا النار ومن حفظ عنى شيأ فليحدثه * (حديث ابى العشراء الدارمي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا حماد بن سلمة عن ابى العشراء عن أبيه قال قلت يا رسول الله أما تكون الذكاة الا في الحلق أو اللبة قال لو طعنت في فخذها لاجزأك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة عن ابى العشراء عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله قال وسمعته يقول وأبيك حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثناه هدبة بن خالد وابراهيم بن الحجاج قالا ثنا حماد بن سلمة قال ثنا أبو العشراء عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل حديث وكيع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حوثرة بن أشرس ثنا حماد ابن سلمة فذكر نحوه * (حديث عبد الله بن ابى حبيبة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد وكتب به إلى قتيبة ثنا مجمع بن يعقوب عن محمد بن اسمعيل بن مجمع قال قيل لعبد الله بن أبى حبيبة ما أدركت من رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم وهو غلام حديث قال جاءنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما إلى مسجدنا يعنى مسجد قباء قال فجئنا فجلسنا إليه وجلس إليه الناس قال فجلس ما شاء الله ان يجلس ثم قام يصلى فرأيته يصلى في نعليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس بن محمد ثنا العطاف حدثنى مجمع بن يعقوب عن غلام من أهل قباء انه أدركه شيخا قال جاءنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقباء فجلس في فناء الاجم واجتمع إليه ناس فاستسقى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسقى وأنا عن يمينه وأنا احدث القوم فناوليني فشرب وأنا عن يمينه وأنا احدث القوم فناولني فشربت وحفظت أنه صلى بنا يومئذ وعليه نعلان لم ينزعهما حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد بن أبى شيبة قال عبد الله

[ 335 ]

وسمعته أنا من عبد الله بن محمد بن أبى شيبة ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردى عن اسمعيل بن ابى حبيبة عن عبد الله بن عبد الرحمن قال جاءنا النبي صلى الله عليه وسلم فصلى بنا في مسجد بنى عبد الاشهل فرأيته واضعا يديه في ثوبه إذا سجد * (حديث عبد الرحمن بن يعمر الديلى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن بكير بن عطاء الليثى قال سمعت عبد الرحمن بن يعمر الديلى يقول شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو واقف بعرفة فاتاه ناس من اهل نجد فقالوا يا رسول الله كيف الحج فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحج حج عرفة من جاء قبل صلاة الفجر من ليلة جمع ثم حجه أيام منى ثلاثة فمن تعجل في يومين فلا اثم عليه ومن تأخر فلا اثم عليه ثم أردف خلفه رجلا فجعل يناد بهن * (حديث بشر بن سحيم رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج ثنا حماد يعنى ابن زيد عن عمرو بن دينار عن نافع بن جبير عن بشر بن سحيم ان النبي صلى الله عليه وسلم أمر ان ينادى ايام التشريق انه لا يدخل الجنة الا مؤمن وهى أيام اكل وشرب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن مهدى عن سفيان عن حبيب عن نافع بن جبير عن بشر بن سحيم قال خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم في أيام التشريق فذكر نحوه وقال ان هذه ايام أكل وشرب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد بن أبى شيبة وسمعته أنا من عبد الله بن محمد ابن أبى شيبة قال ثنا زيد بن الحباب قال حدثنى الوليد بن المغيرة المعافرى قال حدثنى عبد الله بن بشر الخثعمي عن أبيه انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول لتفتحن القسطنطينية فلنعم الامير أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش قال فدعاني مسلمة بن عبد الملك فسألني فحدثته فغزا القسنطينية * (حديث خالد العدواني رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد قال عبد الله وسمعته أنا من عبد الله بن محمد بن أبى شيبة ثنا مروان بن معاوية الفزارى عن عبد الله بن عبد الرحمن الطائفي عن عبد الرحمن بن خالد العدواني عن أبيه انه أبصر رسول الله صلى الله عليه وسلم في مشرق ثقيف وهو قائم على قوس أو عصا حين أتاهم يبتغى عندهم النصر فسمعته يقرأ والسماء والطارق حتى ختمها قال فوعيتها في الجاهلية وأنا مشرك ثم قرأتها في الاسلام قال فدعتنى ثقيف فقالوا ماذا سمعت من هذا الرجل فقرأتها عليهم فقال من معهم من قريش نحن أعلم بصاحبنا لو كنا نعلم ما يقول حقا لتبعناه * (حديث عمار بن مسعود الجمحى رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن سفيان عن ابى اسحق عن نمير ين عريب عن عامر بن مسعود الجمحى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة * (حديث كيسان رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة ثنا ابن لهيعة عن سليمان بن عبد الرحمن عن نافع بن كيسان ان أباه اخبره انه كان يتجر بالخمر في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وانه أقبل من الشام ومعه خمر في الزقاق يريد بها التجارة فاتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله انى جئتك بشراب جيد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا كسيان انها قد حرمت بعدك قال افابيعها يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم انها

[ 336 ]

قد حرمت وحرم ثمنا فانطلق كيسان إلى الزقاق فاخذ بارجلها ثم اهراقها * (حديث جد زهرة بن معبد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قتيبة بن سعيد ثنا ابن لهيعة عن زهرة بن معبد عن جده قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه فقال والله يا رسول الله لانت أحب إلى من كل شئ الا نفسي فقال النبي صلى الله عليه وسلم والذى نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه قال فانت الان والله أحب إلى من نفسي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الان يا عمر * (حديث نضلة بن عمرو الغفاري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عبد الله قال حدثنى محمد بن معن بن محمد بن معن بن نضلة بن عمرو الغفاري مدينى قال حدثنى جدى محمد بن معن عن أبيه معن بن نضلة عن نضلة بن عمرو الغفاري انه لقى رسول الله صلى الله عليه وسلم يمر بين فهمم عليه شوائل له فسقى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم شرب فضلة اناء فامتلا به ثم قال يا رسول الله ان كنت لاشرب السبعة فما امتلئ قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان المؤمن يشرب في معى واحد وان الكافر يشرب في سبعة أمعاء * (حديث امية بن مخشى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن عبد الله ثنا يحيى بن سعيد ثنا جابر بن صبح قال حدثنى المثنى بن عبد الرحمن الخزاعى وصحبته إلى واسط وكان يسمى في اول طعامه وفى آخر لقمة يقول بسم الله في اوله وآخره فقلت له انك تسمى في أول ما تأكل أرأيت قولك في آخر ما تأكل بسم الله أوله وآخره قال أخبرك عن ذلك ان جدى امية بن مخشى وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم سمعته يقول ان رجلا كان ياكل والنبى صلى الله وعليه وسلم ينظر فلم يسم حتى كان في آخر طعامه لقمة فقال بسم أوله وآخره فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما زال الشيطان ياكل معه حتى سمى فلم يبق في بطنه شئ الا قاءه * (حديث عبد الله بن ربيعة السلمى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع قال ثنا شعبة عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن عبد الله بن ربيعة السلمى قال كان النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فسمع مؤذنا يقول أشهد أن لا اله الا الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم أشهد أن لا اله الا الله قال اشهد أن محمدا رسول الله قال النبي صلى الله عليه وسلم اشهد أنى محمد رسول الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم تجدونه راعى غنم أو عازبا عن أهله فلما هبط الوادي قال مر على سخلة منبوذة فقال أترون هذه هينة على أهلها للدنيا أهون على الله من هذه على أهلها * (حديث فرات بن حبان العجمي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثى أبى ثنا على بن عبد الله ثنا بشر بن السرى قال أبو عبد الرحمن وحدثني أبو خيثمة ثنا بشر بن السرى ثنا سفيان عن أبى اسحق عن حارثة بن مضرب عن فرات بن حيان أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بقتله وكان عينا لابي سفيان وحليفا فمر بحلقة الانصار فقال انى مسلم قالوا يا رسول الله انه يزعم انه مسلم فقال ان منكم رجالا نكلهم إلى ايمانهم منهم فرات بن حيان * (حديث خريم بن عمرو السعدى رضى اله تعالى عنه) *

[ 337 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا على بن بحر ثنا جرير بن عبد الرحمن بن عبد الحميد عن مغيرة عن موسى بن زياد بن خريم السعدى عن أبيه عن جده خريم بن عمر وأنه شهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع فقال الا ان دماءكم وأموالكم واعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا وكحرمة شهركم هذا وكحرمة بلدكم هذا قال أبو عبد الرحمن وحدثني أبو خيثمة ثنا جرير فذكره مثله * (حديث خادم النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسود بن عامر شعبة عن أبى عقيل قاضى واسط عن سابق بن ناجية عن أبى سلام قال مر رجل في مسجد حمص فقالوا هذا خدم النبي صلى الله عليه وسلم فقمت إليه فقلت حدثنى حديثا سمعته من رسول الله صلى عليه وسلم لا يتداوله بينك وبينه الرجال قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من عبد مسلم يقول حين يصبح وحين يمسى ثلاث مرات رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا الا كان حقا على الله أن يرضيه يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا مسعر عن أبى عقيل عن أبى سلام عن سابق عن خادم النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال من قال رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا حين يمسى ثلاثا كان حقا على الله أن يرضيه يوم القيامة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا القاسم ثنا شعبة عن أبى عقيل هاشم بن بلال عن سابق بن ناجية عن أبى سلام قال أبو النضر الحبشى قال مر به رجل في مسجد حمص فقيل هذا خدم النبي صلى الله عليه وسلم فقام إليه فقال حدثنى حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتداوله بينك وبينه الرجال قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ما من عبد يقول حين يمسى وحين يصبح رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ثلاث مرات الا كان حقا على الله ان يرضيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى ابن غيلان ثنا رشدي بن سعد ثنا بكر بن عمرو عن عبد الله بن هبيرة عن عبد الرحمن بن جبير انه حدثه رجل خدم النبي صلى الله عليه وسلم ثمان سنين قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قرب له طعام قال بسم الله فإذا فرغ من طعامه قال اللهم أطعمت وأسقيت وأغنيت وأفنيت وهديت واجتبيت فلك الحمد على ما أعطيت * (حديث ابن الادرع رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع انا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن الادرع قال كنت أحرس النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فخرج لبعض حاجته قال فرأني فاخذ بيدى فانطلقنا فمررنا على رجل يصلى يجهر بالقرآن فقال النبي صلى الله عليه وسلم عسى أن يكون مرائيا قال قلت يا رسول الله يصلى يجهر بالقرآن قال فرفض يدى ثم قال انكم لن تنالوا هذا الامر بالمغالبة قال ثم خرج ذات ليلة وأنا أحرسه لبعض حاجته فاخذ بيدى فمررنا على رجل يصلى بالقرآن قال فقلت عسى أن يكون مرائيا فقال النبي صلى الله عليه وسلم كلا انه أواب قال فنظرت فإذا هو عبد الله ذو النجادين * (حديث نافع بن عتبة بن أبى وقاص رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد انا المسعودي عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة عن نافع بن عتبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تقاتلون جزيرة العرب فيفتحها الله وتقاتلون فارس فيفتحهم الله وتقاتلون الروم فيفتحهم الله وتقاتلون الدجال فيفتحه الله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية بن عمرو

[ 338 ]

ثنا أبو اسحق يعنى الفزارى عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة عن نافع بن عتبة قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزاة فاتاه قوم من قبل المغرب عليهم ثياب الصفوف فوافقوه عند اكمة وهم قيام وهو قاعد فاتيته فقمت بينهم وبينه فحفظت منه أربع كلمات أعدهن في يدى قال تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله ثم تغزون فارس فيفتحها الله ثم تغزون الروم فيفتحها الله ثم تغزون الدجال فيفتحه الله قال يا جابر ألا ترى أن الدجال لا يخرج حتى تفتح الروم * (حديث محجن بن الادرع رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الصمد حدثنى أبى ثنا حسين يعنى المعلم عن ابن بريدة حدثنى حنظلة بن على أن محجن بن الادرع حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل المسجد فإذا هو برجل قد قضى صلاته وهو يتشهد وهو يقول اللهم ان أسألك بالله الواحد الاحد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد أن تغفر لى ذنوبي انك أنت الغفور الرحيم قال فقال نبى الله صلى الله عليه وسلم قد غفر له قد غفر له قد غفر له ثلاث مرات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس ثنا حماد يعنى ابن سلمة عن سعيد الجريرى عن عبد الله بن شقيق عن محجن بن الادرع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب الناس فقال يوم الخلاص وما يوم الخلاص يوم الخلاص وما يوم الخلاص يوم الخلاص وما يوم الخلاص ثلاثا فقيل له وما يوم الخلاص قال يجئ الدجال فيصعد أحدا فينظر المدينة فيقول لاصحابه أترون هذا القصر الابيض هذا مسجد أحمد ثم ياتي المدينة فيجد بكل نقب منها ملكا مصلتا فيأتى سبخة الحرف فيضرب رواقه ثم ترجف المدينة ثلاث رجفات فلا يبقى منافق ولا منافقة ولا فاسق ولا فاسقة الا خرج إليه فذلك يوم الخلاص حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن أبى بشر عن عبد الله بن شقيق عن رجاء بن أبى رجاء قال كان بريدة على باب المسجد فمر محجن عليه وسكبة يصلى فقال بريدة وكان فيه مراح المحجن الا تصلى كما يصلى هذا فقال محجن ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيدى فصعد على أحد فاشرف على المدينة فقال ويل أمها قرية يدعها أهلها خير ما تكون أو كاخير ما تكون فيأتيها الدجال فيجد على كل باب من أبوابها ملكا مصلتا جناحيه فلا يدخلها قال ثم نزل وهو آخذ بيدى فدخل المسجد وإذا هو برجل يصلى فقال لى من هذا فاتيت عليه فاثنيت عليه خيرا فقال اسكت لا تسمعه فتهلكه قال ثم أتى حجرة امرأة من نسائه فنفض يده من يدى قال ان خير دينكم أيسره ان خير دينكم ايسره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ثنا شعبة عن أبى بشر قال سمعت عبد الله بن شقيق يحدث عن رجاء بن أبى رجاء الباهلى عن محجن رجل من أسلم فذكر معناه ولم يقل حجاج ولا أبو النضر بجناحه * (حديث بسر بن محجن عن أبيه رضى الله تعالى عنها) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن زيد بن أسلم قال سفيان مرة عن بسر أو بشر بن محجن ثم كان يقول بعد عن أبى محجن الديلى عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد فحضرت الصلاة فصلى فقال لى ألا صليت قال قلت يا رسول الله قد صليت في الرحل ثم أتيتك قال فإذا فعلت فصل معهم واجعلها نافلة قال أبى ولم يقول أبو نعيم ولا عبد الرحمن واجعلها نافلة * (حديث ضمرة بن ثعلبة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا سريج بن النعمان ثنا بقية بن الوليد عن سليمان بن سليم عن يحيى بن جابر

[ 339 ]

عن ضمرة بن ثعلبة انه أتى النبي صلى الله عليه وسلم وعليه حلتان من حلل اليمن فقال يا ضمرة أترى ثوبيك هذين مدخليك الجنة فقال لئن استغفرت لى يا رسول الله لا أقعد حتى أنزعهما عنى فقال النبي صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر لضمرة بن ثعلبة فانطلق سريعا حتى نزعهما عنه * (حديث ضرار بن الازور رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن يعقوب بن بحير عن ضرار بن الازور قال بعثنى أهلى بلقوح إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأمرني أن أحلبها فحلبتها فقال لى دع داعى اللبن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسود بن عامر ثنا زهير عن الاعمش عن يعقوب بن بحير رجل من الحى قال سمعت ضرار بن الازور قال اهدينا لرسول الله صلى الله عليه وسلم لقحة قال فحلبتها قال فلما أخذت لاجهدها قال لا تفعل دع داعى اللبن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن ثنا سفيان عن الاعمش عن عبد الله بن سنان عن ضرار بن الازور ان النبي صلى الله عليه وسلم مر به وهو يحلب فقال دع داعى اللبن قال عبد الله وحدثني محمد بن بكار ثنا عبد الله بن المبارك ثنا الاعمش أو عن الاعمش عن يعقوب بن بحير عن ضرار بن الازور عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه * (حديث جعدة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا شعبة ثنا أبو إسرائيل الجشمى عن شيخ لهم يقال له جعدة ان النبي صلى الله عليه وسلم رأى لرجل رؤيا قال فبعث إليه فجاء فجعل يقصها عليه وكان الرجل عظيم البطن قال فجعل يقول باصبعه في بطنه لو كان هذا في غير هذا لكان خيرا لك * (حديث العلاء بن الحضرمي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة حدثنى عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن السائب بن يزيد عن العلاء بن الحضرمي ان شاء الله ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يمكث المهاجر بمكة بعد قضاء نسكه ثلاثا حدثنا عبد الله حدثنى ابى قال ما كان أشد على ابن عيينة ان يقول ثنا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم ثنا منصور عن ابن سيرين عن ابن العلاء بن الحضرمي قال أبى ثنا به هشيم مرتين مرة عن ابن العلاء ومرة لم يصلى ان أباه كتب إلى النبي صلى الله عليه وسلم فبدأ بنفسه * (حديث سلمة بن قيس الاشجعى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا سفيان بن عيينة عن منصور عن هلال بن يساف عن سلمة بن قيس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا توضأت فانتثر وإذا استجمرت فاوتر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن بن مهدى عن سفيان عن منصور عن هلال بن يساف عن سلمة بن قيس قال قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأت فانتثر وإذا استجمرت فاوتر حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن منصور عن هلال بن يساف عن سلمة بن قيس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع انما هن أربع لا تشركوا بالله شيأ ولا تقتلوا النفس التى حرم الله الا بالحق ولا تسرقوا ولا تزنوا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم قال ثنا أبو معاوية يعنى شيبان ثنا منصور عن هلال بن يساف عن سلمة بن قيس الاشجعى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع ألا انما هن أربع ان لا تشركوا بالله شيأ ولا تقتلوا النفس التى حرم الله الا بالحق ولا تزنوا ولا تسرقوا قال فما أنا باشح عليهن منى إذ سمعتهن من رسول الله

[ 340 ]

صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر والثوري عن منصور عن هلال ابن يساف عن سلمة بن قيس قال قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأت فانثر وإذا استجمرت فاوتر * (حديث رفاعة بن رافع الزرقى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع عن سفيان عن ابن خثيم عن اسمعيل بن عبيد بن رفاعة عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مولى القوم منهم وابن اختهم منهم وحليفهم منهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن ابن خثيم عن اسمعيل بن عبيد بن رفاعة عن أبيه عن جده قال جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم قريشا فقال هل فيكم من غيركم قالوا لا الا ابن اختنا وحليفنا ومولانا فقال ابن اختكم منكم وحليفكم منكم ومولاكم منكم ومولاكم منكم ان قريشا أهل صدق وأمانة فمن بغى لها العوائر أكبه الله في النار لوجهه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا بشر يعنى ابن المفضل ثنا عبد الله بن عثمان ابن خثيم عن اسعميل بن عبد بن رفاعة بن رافع الزرقى عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حلفينا منا ومولانا منا وابن اختنا منا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أخبرنا محمد بن عمرو عن على بن يحيى بن خلاد الزرقى عن رفاعة بن رافع الزرقى وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال جاء رجل ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في المسجد فصلى قريبا منه ثم انصرف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعد صلاتك فانك لم تصل قال فرجع فصلى كنحو مما صلى ثم انصرف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له أعد صلاتك فانك لم تصلى قال يا رسول الله علمني كيف أصنع قال إذا استقبلت القبلة فكبر ثم اقرأ بام القرآن ثم أقرأ بما شئت فإذا ركعت فاجعل راحتيك على ركبتيك وامدد ظهرك ومكن ركوعك فإذا رفعت رأسك فأقم صلبك حتى ترجع العظام إلى مفاصلها وإذا سجدت فمكن لسجودك فإذا رفعت رأسك فاجلس على فخذك اليسرى ثم اصنع ذلك في كل ركعة وسجدة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال قرأت على عبد الرحمن بن مهدى مالك عن نعيم بن عبد الله المجمر عن على بن يحيى الزرقى عن أبيه عن رفاعة بن رافع الزرقى قال كنا نصلى يوما وراء رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه من الركعة وقال سمع الله لمن حمده قال رجل وراءه ربنا لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من المتكلم آنفا قال الرجل أنا يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد رأيت بضعة وثلاثين ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها أولا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد ثنا ابن عجلان ثنا على بن يحيى بن خلاد عن أبيه عن عمه وكان بدريا قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد فدخل رجل فصلى في ناحية المسجد فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يرمقه ثم جاء فسلم فرد عليه وقال ارجع فصل فانك لم تصل قال مرتين أو ثلاثا فقال له في الثالثة أو في الرابعة والذى بعثك بالحق لقد أجهدت نفسي فعلمني وأرني فقال له النبي صلى الله عليه وسلم إذا أردت أن تصلى فتوضأ فأحسن وضؤك ثم استقبل القبلة ثم كبر ثم اقرأ ثم اركع حتى تطمئن راكعا ثم ارفع حتى تطمئن قائما ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ثم ارفع حتى تطمئن جالسا ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ثم قم فإذا أتممت صلاتك على هذا فقد أتممتها وما انتقصت من هذا من شئ فانما تنقصه من صلاتك * (حديث رافع بن رفاعة رضى الله تعالى عنه) *

[ 341 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هاشم بن القاسم ثنا عكرمة يعنى ابن عمر قال حدثنى طارق بن عبد الرحمن القرشى قال جاء رافع بن رفاعة إلى مجلس الانصار فقال لقد نهانا نبى الله صلى الله عليه وسلم اليوم عن شئ كان يرفق بنا في معايشنا فقال نهانا عن كراء الارض قال من كانت له ارض فليزرعها أو ليزرعها اخاه أو ليدعها ونهانا عن كسب الحجام وأمرنا ان نطعمه نواضحنا ونهانا عن كسب الامة الا ما عملت بيدها وقال هكذا باصبعه نحو الخبز والغزل والنفش * (حديث عرفجة بن شريح رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر ثنا شيبان عن زياد بن علاقة عن عرفجة بن شريح الاسلمي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انها ستكون بعدى هنات وهنات ورفع يديه فمن رأيتموه يفرق بين أمة محمد صلى الله عليه وسلم وهم جميع فاقتلوه كائنا من كان من الناس حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن زياد بن علاقة قال سمعت عرفجة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول انه ستكون هنات وهنات فمن أراد ان يفرق أمر هذه الامة وهى جميع فاضربوه بالسيف كائنا من كان * (حديث عويمر بن أشقر رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يزيد بن هرون أنا يحيى يعنى ابن سعيد ان عباد بن تميم أخبره عن عويمر ابن أشقر انه ذبح قبل ان يغدو رسول الله صلى الله عليه وسلم وانه ذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ما فرغ فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يعود لاضحيته * (حديث ابني قريظة رضى الله عنهما) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة عن أبى جعفر الخطمى عن محمد بن كعب القرظى عن كثير بن السائب قال حدثنى ابنا قريظة انهم عرضوا على النبي صلى الله عليه وسلم زمن قريظة فمن كان منهم محتلما أو نبتت عانته قتل ومن لا ترك * (حديث حصين بن محصن رضى الله عنها) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون قال أخبرنا يحيى بن سعيد عن بشير بن يسار عن الحصين بن محصن ان عمة له أتت النبي صلى الله عليه وسلم في حاجه ففرغت من حاجتها فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أذات زوج أنت قالت نعم قال كيف أنت له قالت ماآلوه الا ما عجزت عنه قال فانظري أين انت منه فانما هو جنتك ونارك * (حديث ربيعة بن عباد الديلى رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابراهيم بن أبى العباس ثنا عبد الرحمن بن ابى الزناد عن أبيه قال أخبرني رجل يقال له ربيعة بن عباد من بنى الديل وكان جاهليا قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في الجاهلية في سوق ذى المجاز وهو يقول يا أيها الناس قولوا لا اله الا الله تفلحوا والناس مجتمعون عليه ووراءه رجل وضئ الوجه أحول ذو غديرتين يقول انه صابئ كاذب يتبعه حيث ذهب فسألت عنه فذكروا لى نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالوا لى هذا عمه أبو لهب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج ثنا ابن أبى الزناد عن ابيه عن ربيع بن عباد الدؤلى وكان جاهليا فاسلم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث قال فقلت من هذا قال هذا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب وهو يذكر النبوة قلت من هذا الذى يكذبه قالوا

[ 342 ]

هذا عمه أبو لهب قال أبو الزناد فقلت لربيعة بن عباد انك يومئذ كنت صغيرا قال لا والله انى يومئذ لاعقل انى لازفر القربة يعنى احملها * (حديث عرفجة بن اسعد رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا أبو الأشهب عن عبد الرحمن بن طرفة ان جده عرفجة أصيب انفه يوم الكلاب في الجاهلية فاتخذ أنفا من ورق فانتن عليه فأمره النبي صلى الله عليه وسلم ان يتخذ أنفا من ذهب قال يزيد فقيل لابي الاشهب أدركت عبد الرحمن جده قال نعم * (حديث عبد الله بن سعد رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن معاوية يعنى ابن صالح عن العلاء يعنى ابن الحرث عن حرام بن حكيم عن عمه عبد الله بن سعد انه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عما يوجب الغسل وعن الماء يكون بعد الماء وعن الصلاة في بيتى وعن الصلاة في المسجد وعن مؤاكلة الحائض فقال ان الله لا يستحى من الحق اما أنا فإذا فعلت كذا وكذا فذكر الغسل قال أتوضأ وضوئي للصلاة اغسل فرجى ثم ذكر من الغسل واما الماء يكون بعد الماء فذلك المذى وكل فحل يمذى فاغسل من ذلك فرجى وأتوضأ واما الصلاة في المسجد والصلاة في بيتى فقد ترى ما أقرب بيتى من المسجد ولان أصلى في بيتى أحب إلى من أصلى في المسجد الا ان تكون صلاة مكتوبة واما مؤاكلة الحائض فآكلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا معاوية بن صالح عن العلاء بن الحرث عن حرام بن معاوية عن عمه عبد الله بن سعد قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن مؤاكلة الحائض فقال واكلها * (حديث عبد الله بن أسلم مولى النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موشى ثنا ابن لهيعة ثنا بكر بن سوادة عن عبيد الله بن أسلم مولى النبي صلى الله عليه وسلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول لجعفر بن أبى طالب اشبهت خلقي وخلقي * (حديث ماعز رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن ابى مسعود يعنى الجريرى عن يزيد بن عبد الله بن الشخير عن ماعز عن النبي صلى الله عليه وسلم انه سئل أي الاعمال أفضل قال ايمان بالله وحده ثم الجهاد ثم حجة برة تفضل سائر العمل كما بين مطلع الشمس إلى مغربها حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هدبة بن خالد ثنا وهيب بن خالد عن الجريرى عن حيان بن عمير ثنا ماعز ان النبي صلى الله عليه وسلم سئل أي الاعمال أفضل فذكر نحوه * (حديث أحمر بن جزى رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى بن راشد قال سمعت الحسن يقول ثنا أحمر ابن جزى صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان كنا لنأوى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم مما يجافى مرفقيه عن جنبيه إذا سجد * (حديث عتبان بن مالك الانصاري أو ابن عتبان رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا كثير بن زيد عن المطلب بن عبد الله عن عتبان أو ابن عتبان الانصاري قال قلت أي نبى الله انى كنت مع أهلى فلما سمعت صوتك أقلعت فاغتسلت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الماء من الماء * (حديث سنان بن سنة صاحب النبي صلى الله عليه وسلم) *

[ 343 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هرون بن معروف قال أبو عبد الرحمن وسمعته أنا من هرون ثنا عبد العزيز بن محمد قال أخبرني محمد بن عبد الله بن أبى حرة عن عمه حكيم بن أبى حرة عن سنان بن سنة صاحب النبي صلى الله عليه وسلم ان رسول الله صلى عليه وسلم قال الطاعم الشاكر له مثل أجر الصائم الصابر حدثنا عبد الله حدثناه احمد بن حاتم الطويل ثنا عبد العزيز الدراوردى مثله حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان ثنا وهيب ثنا عبد الرحمن بن حرملة عن يحيى بن هند أنه سمع حرمة بن عمرو وهو أبو عبد الرحمن قال حججت حجة الوداع مردفى عمى سنان بن سنة قال فلما وقفنا بعرفات رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم واضعا احدى أصبعيه على الاخرى فقلت لعمى ماذا يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يقول ارموا الجمرة بمثل حصى الخذف * (حديث عبد الله بن مالك الاوسي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أخى ابن شهاب عن عمه قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله ابن عتبة بن مسعود أن شبيل بن خليد المرنى أخبره أن عبد الله بن مالك الاوسي أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للوليدة ان زنت فاجلدوها ثم ان زنت فاجلدوها ثم ان زنت فاجلدوها ثم ان زنت فبيعوها ولو بضفير الضفيل الجبل في الثالثة أو في الرابعة حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا يزيد بن عبد ربه ثنا بقية ابن الوليد حدثنى الزبيدى عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله أن شبل بن خليد المزني أخبره أن عبد الله ابن مالك الاوسي أخبره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال للوليدة ان زنت فاجلدوها ثم ان زنت فاجلدوها ثم ان زنت فاجلدوها ثم ان زنت فبيعوها ولو بضفير والضفير الحبل * (حديث الحرث بن مالك بن برصاء رضى الله عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة ثنا زكريا عن الشعبى عن الحرث بن مالك بن برصاء عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تغزى مكة بعدها أبدا قال سفيان الحرث خزاعي حدثنا عبد الله جدثنى أبى ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا زكرى عن عامر عن الحرث بن مالك بن برصاء قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يوم فتح مكة لا تغزى هذه أبدا إلى يوم القيامة * (حديث اوس بن حذيفة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا عبد الله بن عبد الرحمن الطائفي عن عثمان بن عبد الله بن اوس الثقفى عن جده اوس بن حذيفة قال كنت في الوفد الذين أوتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلموا من ثقيف من بنى مالك أنزلنا في قبة له فكان يختلف الينا بين بيوته وبين المسجد فإذا صلى العشاء الاخرة انصرف الينا فلا يبرح يحدثنا ويشتكي قريشا ويشتكي أهل مكة ثم يقول لا سواء كنا بمكة مستذلين أو مستضعفين فلما خرجنا إلى المدينة كانت سجال الحرب علينا ولنا فمكث عنا ليلة لم يأتنا حتى طال ذلك علينا بعد العشاء قال قلنا ما أمكثك عنا يا رسول الله قال طرأ عنى حزب من القرآن فأردت أن لا أخرج حتى اقضيه فسالنا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أصبحنا قال قلنا كيف تحزبون القرآن قالوا نحزبه ست سور وخمس سور وسبع سور وتسع سور واحدى عشرة سورة وثلاث عشرة سورة وحزب المفصل من ق حتى تختم * (حديث البياضى رضى الله تعالى عنه) *

[ 344 ]

حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال قرأت على عبد الرحمن بن مهدى مالك عن يحيى بن سعيد عن محمد بن ابراهيم التميمي عن أبى حازم التمار عن البياضى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج على الناس وهم يصلون وقد علت أصواتهم بالقراءة فقال ان المصلى يناجى ربه عزوجل فلينظر ما يناجيه ولا يجهر بعضكم على بعض بالقرآن * (حديث أبى أروى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن وهيب عن أبى واقد الليثى حدثنى أبوأروى قال كنت أصلى مع النبي صلى الله عليه وسلم العصر ثم آتى الشجرة قبل غروب الشمس * (حديث فضالة الليثى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سريج بن النعمان ثنا هشيم قال أخبرنا داود بن أبى هند قال حدثنى أبوخرب ابن أبى الاسود عن فضالة الليثى قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فاسلمت وعلمني حتى علمني الصلوات الخمس لمواقيتهن قال فقلت له ان هذه لساعات أشغل فيها فمرنى بجوامع فقال لى شغلت فلا تشغل عن العصرين قلت واما العصران قال صلاة الغداة وصلاة العصر * (حديث مالك بن الحرث رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم قال على بن زيد أنا عن زرارة بن أوفى عن مالك بن الحرث رجل منهم انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول من ضم يتيما بين أبوين مسلمين إلى طعامه وشرابه حتى يستغنى عنه وجبت له الجنة ألبتة ومن أعتق امرأ مسلما كان فكاكه من النار يجزى بكل عضو منه عضوا منه من النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن على بن زيد بن جدعان عن زرارة بن أوفى عن عمرو بن مالك أو مالك بن عمرو كذا قال سفيان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ضم يتيما بين أبويه فله الجنة ألبتة * (حديث أبى بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت قتادة يحدث عن زرارة بن أوفى عن أبى ابن مالك عن النبي صلى الله انه قال من أدرك والديه أو أحدهما ثم دخل النار من بعد ذلك فابعده الله واسحقه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج حدثنى شعبة عن قتادة قال سمعت زرارة بن أوفى يحدث عن أبى بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال وحدثني بهز قال ثنا شعبة عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن رجل من قومه يقال له أبى بن مالك انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول من أدرك والديه أو أحدهما فدخل النار فابعده الله * (حديث مالك بن عمرو القشيرى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا بهز وعفان بن قالا ثنا حماد بن سلمة قال عفان في حديثه انا على بن زيد عن زرارة بن أوفى عن مالك بن عمر والقشيري قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم بقول من أعتق رقبة مسلمة فهى فداؤه من النار قال عفان مكان كل عظم من عظام محرره بعظم من عظامه ومن أدرك أحد والديه ثم لم يغفر له فابعده الله ومن ضم يتيما من بين أبوين مسلمين قال عفان إلى طعامه وشرابه حتى يغنيه الله وجبت له الجنة * (حديث الخشخاش العنبري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشيم انا يونس بن عبيد عن حصين بن أبى الحر عن الخشخاش العنبري

[ 345 ]

قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ومعى ابن له قال فقال ابنك هذا قال قلت نعم قال لا يجنى عليك ولا تجنى عليه قال هشيم مرة يونس قال أخبرني مخبر عن حصين بن أبى الحر * (حديث أبى وهب الجشمى له صحبة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا هشام بن سعيد ثنا محمد بن مهاجر يعنى أخا عمرو بن مهاجر قال حدثنى عقيل ابن شبيب عن أبى وهب الجشمى وكانت له صحبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تسموا باسماء الانبياء وأحب الاسماء إلى الله عزوجل عبد الله و عبد الرحمن وأصدقها حارث وهمام واقبحها حرب ومرة وارتبطو الخيل وامسحوا بنواصيها وأعجازها أو قال وأكفالها وقلدوها ولا تقلدوها الاوتار وعليكم بكل كميت أغر محجل أو أشقر اغر محجل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو المغيرة ثنا محمد بن المهاجر ثنا عقيل بن شبيب عن أبى وهب الكلاعى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر معناه قال محمد ولا أدرى بالكميت بدأ أو بالادهم قال وسألوه لم فضل الاشقر قال لان رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث سرية فكان أول من جاء بالفتح صاحب الاشقر * (حديث المهاجر بن قنفد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر قال سئل عن رجل يسلم عليه وهو غير متوضئ فقال ثنا سعيد عن قتادة عن الحسن عن الحضين أبى ساسان عن المهاجر بن قنفد انه سلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتوضأ فلم يرد عليه حتى توضأ فرد عليه وقال انه لم يمنعنى ان أرد عليك الا انى كرهت أن أذكر الله الا على طهارة قال فكان الحسن من أجل هذا الحديث يكره ان يقرأ ويذكر الله عزوجل حتى يتطهر * (حديث خريم بن فاتك الاسدي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا شيبان بن عبد الرحمن عن الركين بن الربيع عن أبيه عن عمه فلان بن عميلة بن خريم بن فاتك الاسدي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الناس أربعة والاعمال ستة فالناس موسع عليه في الدنيا والاخرة وموسع له في الدنيا مقتور عليه في الاخرة ومقتور عليه في الدنيا موسع عليه في الاخرة وشقي في الدنيا والاخرة والاعمال موجبتان مثل بمثل وعشرة أضعاف وسبعمائة ضعف فالموجبتان من مات مسلما مؤمنا لا يشرك بالله شيأ فوجبت له الجنة ومن مات كافرا وجبت له النار ومن هم بحسنة فلم يعملها فعلم الله انه قد أشعرها قلبه وحرص عليها كتبت له حسنة ومن هم بسيئة لم تكتب عليه ومن عملها كتبت واحدة ولم تضاعف عليه ومن عمل حسنة كانت له بعشر أمثالها ومن أنفق نفقة في سبيل الله كانت له بسبعمائة ضعف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة ثنا الركين بن الربيع بن عميلة الفزراى عن أبيه عن يسير بن عميلة عن خريم بن فاتك الاسدي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من انفق نفقة في سبيل الله كتبت بسبعمائة ضعف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن آدم ثنا أبو بكر يعنى ابن عياش عن أبى اسحق عن شهر بن عطية عن خريم بن فاتك الاسدي قال قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم الرجل أنت يا خريم لولا خلتان قال قلت وما هما يا رسول الله قال اسبالك ازارك وارخاؤك شعرك حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن على عن زائدة عن الركين عن يسير بن عميلة عن خريم بن فاتك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أنفق في سبيل

[ 346 ]

الله تضاعف بسبعمائة ضعف حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو النضر ثنا المسعودي عن الركين بن الربيع عن أبيه عن خريم بن فاتك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الاعمال ستة والناس أربعة فموجبتان ومثل بمثل والحسنة بعشر أمثالها والحسنة بسبعمائة فاما الموجبتان من مات لا يشرك بالله شيأ دخل الجنة ومن مات يشرك بالله شيأ دخل النار وأما مثل بمثل فمن هم بحسنة حتى يشعرها قلبه ويعلم الله عز وجل ذلك منه كتبت عليه سيئه ومن عمل حسنة كتبت له بعشر أمثالها ومن أنفق نفقة في سبيل الله فحسنة بسبعمائة والناس أربعة موسع عليه في الدنيا مقتور عليه في الاخرة وموسع عليه في الاخرة مقتور عليه في الدنيا وموسع عليه في الدنيا والاخرة ومقتور عليه في الدنيا والاخرة * (حديث أبى سعيد بن زيد رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن جابر بن عبد الله قال سمعت الشعبى قال أشهد على أبى سعيد بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مرت به جنازة فقام * (حديث مؤذن النى صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ثنا شعبة عن عمرو بن اوس عن رجل حدثه مؤذن النبي صلى الله عليه وسلم قال نادى منادى رسول الله صلى الله عليه في يوم مطير صلوا في الرحال * (بقية حديث حنظلة الكاتب رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق انا ابن جريج أخبرت عن أبى الزناد حدثنى مرقع بن صيفي التميمي شهد على جده رياح بن ربيع الحنظلي الكاتب أنه أخبره انه خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر مثل حديث ابن أبى الزناد حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال ثنا أبو عامر قال ثنا المغيرة بن عبد الرحمن عن أبى الزناد قال أخبرني المرقع بن صيفي عن جده رباح بن ربيع أخى حنظلة الكاتب انه أخبره انه خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سعيد بن منصور قال حدثنا المغيرة بن عبد الرحمن عن أبى الزناد قال حدثنى مرقع بن صيفي قال حدثنى جدى رباح بن ربيع أخى حنظلة الكاتب أنه مع خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزاه على مقدمته خالد بن الوليد فذكر رباحا وأصله فذكر الحديث حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنا أبو أحمد الزبيري حدثنا سفيان عن الجريرى عن أبى عثمان عن حنظلة قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرنا الجنة والنار حتى كانا رأى عين فقمت إلى أهلى فضحكت ولعبت مع أهلى وولدى فذكرت ما كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرجت فلقيت أبا بكر فقلت يا أبا بكر نافق حنظله قال وما ذاك قلت كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرنا الجنة والنار حتى كانا رأى عين فذهبت إلى أهلى فضحكت ولعبت مع ولدى وأهلي فقال انا لنفعل ذاك قال فذهبت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال يا حنظلة لو كنتم تكونون في بيوتكم كما تكونون عندي لصافحتكم الملائكة وانتم على فرشكم وبالطرق يا حنظلة ساعة وساعة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو داود الطيالسي ثنا عمران يعنى القطان عن قتادة عن يزيد بن عبد الله بن الشخير عن حنظلة الاسيدى قال قلت يا رسول الله انا إذا كنا عندك كنا فإذا فارقناك كنا على غير ذلك فقال والذى نفسي بيده لو كنتم تكونون على الحال الذى تكونون عليها عندي لصافحتكم الملائكة ولاظلتكم باجنحتها

[ 347 ]

* (حديث أنس بن مالك رجل من بنى عبد الله بن كعب رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع ثنا أبو هلال عن عبد الله بن سوادة عن أنس بن مالك رجل من بنى عبد الله بن كعب قال أغارت علينا خيل رسول الله صلى الله عليه وسلم فاتيته وهو يتغدى فقال ادن فكل قلت انى صائم قال اجلس أحدثك عن الصوم أو الصيام ان الله عزوجل وضع عن المسافر شطر الصلاة وعن المسافر والحامل والمرضع الصوم أو الصيام والله لقد قالهما رسول الله صلى الله عليه وسلم كلاهما أو أحدهما فيا لهف نفسي هلا كنت طعمت من طعام رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا أبو هلال ثنا عبد الله بن سوادة عن أنس بن مالك رجل من بنى عبد الله بن كعب وليس بالانصارى قال أغارت علينا خيل رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث قال عبد الله وحدثناه شيبان ثنا أبو هلال قال فذكر نحوه * (بقية حديث عياش بن ابى ربيعة رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا الحسين بن محمد ثنا شريك ويزيد بن عطاء عن يزيد يعنى ابن أبى زياد عن عبد الرحمن بن سابط عن عياش بن أبى ربيعة قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا تزال هذه الامة بخير ما عظموا هذه الحرمة حق تعظيمها فإذا تركوها وضيعوها هلكوا وقال في حديث يزيد بن عطاء عن النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أسود بن عامر ثنا شريك عن يزيد عن ابن سابط عن المطلب أو عن العياش بن أبى ربيعة قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم فذكر مثله * (حديث أبى نوفل بن أبى عقرب عن أبيه رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاسود بن شيبان عن أبى نوفل بن ابى عقرب عن أبيه قال سالت النبي صلى الله عليه وسلم عن الصوم فقال صم من الشهر يوما قال قلت يا رسول الله انى أقوى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم انى أقوى انى أقوى صم يومين من كل شهر قال قلت يا رسول الله زدنى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم زدنى زدنى ثلاثا أيام من كل شهر * (حديث عمرو بن عبيد الله رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا مكى يعنى ابن ابراهيم ثنا الجعيد بن الحسن بن عبد الله بن عبيد الله ان عمرو ابن عبيد الله حدثه انه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل كتفا ثم قام فمضمض فصلى ولم يتوضأ * (حديث عيسى بن يزداد بن فساءة عن أبيه رضى الله تعالى عنهما) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا زمعة عن عيسى بن يزداد عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بال أحدكم فلينتر ذكره ثلاثا قال زمعة مرة فان ذلك يجزئ عنه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا زكريا بن اسحق عن عيسى بن يزداد بن فساءة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بال أحدكم فلينتر ذكره ثلاث مرات * (حديث أبى ليلى بن عبد الرحمن بن أبى ليلى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع ثنا ابن أبى ليلى عن ثابت البنانى عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن أبى ليلى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة ليست بفريضة فمر بذكر الجنة والنار فقال أعوذ بالله من النار ويح أو ويل لاهل النار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا ابن أبى ليلى عن أخيه

[ 348 ]

عيسى بن عبد الرحمن عن جده قال كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاء الحسن بن على يحبو حتى صعد على صدره فبال عليه قال فابتدرناه لنأخذه فقال النبي صلى الله عليه وسلم ابني ابني قال ثم دعا بماء فصبه عليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا اسود بن عامر ثنا زهير عن عبد الله بن عيسى عن عيسى بن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن أبى ليلى انه كان عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى بطنه الحسن أو الحسين شك زهير قال فبال حتى رأيت بوله على بطن رسول الله صلى الله عليه وسلم اساريع قال فوثبنا إليه قال فقال عليه الصلاة والسلام دعوا ابني أو لا تقزعوا ابني قال ثم دعا بماء فصبه عليه قال فاخذ تمرة من الصدقة قال فادخلها في فيه قال فانتزعها رسول الله صلى الله عليه وسلم من فيه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زكريا بن عدى ثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبى انيسة عن قيس بن مسلم عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن أبيه قال شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فتح خيبر فلما انهزموا وقعنا في رحالهم فاخذ الناس ما وجدوا من خرثى فلم يكن أسرع من ان فارت القدور قال فامر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالقدور فاكفئت وقسم بيننا فجعل لكل عشرة شاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسن بن موسى ثنا زهير عن عبد الله بن عيسى عن أبيه عن جده عن أبى ليلى قال كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى صدره أو بطنه الحسن أو الحسين قال فرأيت بوله اساريع فقمنا إليه فقال دعوا ابني لا تفزعوه حتى يقضى بوله ثم أتبعه الماء ثم قام فدخل بيت تمر الصدقة ودخل معه الغلام فاخذ تمرة فجعلها في فيه فاستخرجها النبي صلى الله عليه وسلم وقال ان الصدقة لا تحل لنا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الله بن محمد وسمعته أنا من عبد الله بن محمد بن أبى شيبة ثنا على بن هاشم عن ابن أبى ليلى عن ثابت قال كنت جالسا مع عبد الرحمن بن أبى ليلى في المسجد فاتى برجل ضخم فقال يا أبا عيسى قال نعم قال حدثنا ما سمعت في الفراء فقال سمعت أبى يقول كنت جالسا عند النبي صلى الله عليه وسلم فاتى برجل فقال يا رسول الله أصلى في الفراء قال فاين الدباغ فلما ولى قلت من هذا قال هذا سويد بن غفلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا موسى بن داود حدثنا على بن عابس عن أبى فزارة عن عبد الرحمن بن أبى ليلة عن أبيه فيما أعلم شك موسى ان النبي صلى الله عليه وسلم اعتكف في قبة من خوص حدثنا عبد الله حدثى أبى ثنا هرون بن معروف وأبو معمر ومحمد بن حسان السمتى قالوا ثنا على بن عابس عن أبى فزارة عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن أبيه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم اعتكف في قبة من خوص * (حديث أبى عبد الله الصنابحى رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبى عبد الله الصنابحى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الشمس تطلع بين قرنى شيطان فإذا ارتفعت فارقها فإذا كانت وسط السماء قارنها فإذا ادلكت أو قال زالت فارقها فإذا دنت للغروب قارنها فإذا غربت فارقها فلا تصلوا هذه الثلاث ساعات حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو سعيد مولى بنى هاشم ثنا محمد بن مطرف أبو غسان ثنا زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبى عبد الله الصنابحى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من مضمض واستنشق خرت خطاياه من فيه وأنفه ومن غسل وجهه خرت خطاياه من أشفار عينيه ومن غسل يديه خرجت من أظفاره أو من تحت أظفاره ومن مسح رأسه وأذنيه خرجت خطاياه من رأسه أو شعر أذنيه ومن غسل رجليه خرجت خطاياه من أظفاره أو تحت أظفاره ثم كانت خطاه إلى المسجد

[ 349 ]

نافلة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حسين بن محمد ثنا محمد بن مطرف عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبى عبد الله الصنابحى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من تمضمض واستنثر خرجت خطاياه من أنفه وفمه فذكر معناه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عتاب بن زياد ثنا عبد الله بن مبارك أنا خالد بن سعيد عن قيس بن أبى حازم عن الصنابحى قال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم في ابل الصدقة ناقة مسنة فغضب وقال ما هذه فقال يا رسول الله انى ارتجعتها ببعيرين من حاشية الصدقة فسكت حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير ثنا الصلت يعنى ابن العوام قال حدثنى الحرث بن وهب عن أبى عبد الرحمن الصنابحى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لن تزال أمتى في مسكة ما لم يعملوا بثلاث ما لم يؤخروا المغرب بانتظار الاظلام مضاهاة اليهود وما لم يؤخروا الفجر امحاق النجوم مضاهاة النصرانية وما لم يكلوا الجنائز إلى أهلها حدثنا عبد الله حدثنى أبى قال قرأت على عبد الرحمن مالك قال وثنا اسحق اخبرني مالك عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن عبد الله الصنابحى قال إذا توضأ العبد فمضمض خرجت الخطايا من انفه فإذا غسل وجهه خرجت الخطايا من وجهه حتى تخرج من تحت أشفار عينيه فإذا غسل يديه خرجت خطاياه من يديه حتى تخرج من تحت أظفار يديه فإذا مسح رأسه خرجت الخطايا من رأسه حتى تخرج من أذنيه وذا غسل رجليه خرجت الخطايا من رجليه حتى تخرج من تحت أظفار رجليه ثم كان مشيه إلى المسجد وصلاته نافلة له حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن اسمعيل أنه سمع قيسا يقول سمعت الصنابحى الاحمسي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ألا انى فرطكم على الحوض وانى مكاثر بكم الامم فلا تقتتلن بعدى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا مالك وزهير بن محمد قالا ثنا زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار قال سمعت عبد الله الصنابحى يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ان الشمس تطلع بين قرنى شيطان فإذا طلعت قارنها فإذا ارتفعت فارقها ويقرنها حين تستوى فإذا زالت فارقها فصلوا غير هذه الساعات الثلاث حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن أبى عبد الله بحديث الشمس * (حديث أبى رهم الغفاري رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري أخبرني ابن أخى أبى رهم انه سمع أبا رهم الغفاري وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم الذين بايعوا تحت الشجرة يقول غزوت مع النبي صلى الله عليه وسلم غزوة تبوك فلما فصل سرى ليلة فسرت قريبا منه وألقى على النعاس فطفقت أستيقظ وقد دنت راحلتي من راحلته فيفزعنى دنوها خشية ان أصيب رجله في الغرز فاؤخر راحلتي حتى غلبتني عينى نصف الليل فركبت راحلتي راحلته ورجل النبي صلى الله عليه وسلم في الغزر فاصابت رجله فلم استيقظ الا بقوله حس فرفعت رأسي فقلت استغفر لى يا رسول الله فقال سل فقال فطفق يسألنى عمن تخلف من بنى غفار فاخبره فإذا هو يسألنى ما فعل النفر الحمر الطوال القطاط أو قال القصار عبد الرزاق يشك الذين لهم نعم بشظية شرخ قال فذكرتهم في بنى غفار فلم أذكرهم حتى ذكرت رهطا من أسلم فقال يا رسول الله ما يمنع أحد أولئك حين تخلف ان يحمل على بعير من ابله امرأ نشيطا في سبيل الله 7 فادعوا هل أن يتخلف عن المهاجرين من قريش والانصار وأسلم وغفار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن صالح قال ابن شهاب أخبرني ابن اخى أبى رهم الغفاري أنه سمع أبا رهم وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين بايعوا تحت الشجرة يقول

[ 350 ]

غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة تبوك فنمت ليلة بالاخصر فسرت قريبا منه فذكر معنى حديث معمر الا انه قال فطفقت أؤخر راحلتي حتى غلبتني عينى بعض الليل وقال ما فعل النفر السود الجعاد القصار الذين لهم نعم بشظية شرخ فيرى انهم من بنى غفار حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب ثنا أبى عن ابن اسحق وذكر ابن شهاب عن ابن أكيمة الليثى عن ابن أخى أبى رهم الغفاري انه سمع أبا رهم كلثوم بن حصين وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين بايعوا تحت الشجرة يقول غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة تبوك فذكر الحديث الا أنه قال فطفقت أؤخر راحلتي عنه حتى غلبتني عينى وقال ما فعل النفر السود الجعاد القصار قال قلت والله ما أعرف هؤلاء منا حتى قال بلى الذين لهم نعم بشبكة شرخ قال فتذكرتهم في بنى غفار فلم أذكرهم حتى ذكرت انهم رهط من أسلم كانوا حلفا فينا فقلت يا رسول الله أولئك رهط من أسلم كانوا حلفاءنا * (حديث عبد الله بن قرط عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد عن ثور قال حدثنى راشد بن سعد عن عبد الله بن نجى عن عبد الله بن قرط ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أعظم الايام عند الله يوم النحر ثم يوم النفر وقرب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس بدنات أو ست ينحرهن فطفقن يزدلفن إليه أيتهن يبدأ بها فلما وجبت جنوبها قال كلمة خفية لم أفهمها فسألت بعض من يلينى ما قال قالوا قال من شاء اقتطع حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا أبو اليمان ثنا اسمعيل بن عياش عن بكر بن زرعة الخولانى عن مسلم بن عبد الله الازدي قال جاء عبد الله بن قرط الازدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له النبي صلى الله عليه وسلم أنت عبد الله بن قرط * (حديث عبد الله بن جحش رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن بشر ثنا محمد بن عمرو وأنا أبو كثير مولى الليثيين عن محمد بن عبد الله ابن جحش أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال مالى يا رسول الله ان قتلت في سبيل الله قال الجنة قال فلما ولى قال الا الدين سارنى به جبريل عليه السلام آنفا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا خلف بن الوليد ثنا عباد بن عباد ثنا محمد بن عمرو عن أبى كثير مولى الهذليين عن محمد بن عبد الله بن جحش عن أيبه قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ماذا لى ان قاتلت في سبيل الله حتى أقتل قال الجنة قال فلما ولى قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الا الدين سارنى به جبريل عليه السلام * (حديث عبد الرحمن بن أزهر رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا زيد بن حباب ثنا أسامة بن زيد قال حدثنى الزهري عن عبد الرحمن بن أزهر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخلل الناس يوم حنين يسأل عن منزل خالد بن الوليد فاتى بسكران فامر من كان معه ان يضربوه بما كان في أيديهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عثمان بن عمر ثنا أسامة بن زيد عن الزهري انه سمع عبد الرحمن بن أزهر يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم غزاة الفتح وأنا غلام شاب يتخلل الناس يسأل عن منزل خالد بن الوليد فاتى بشارب فامر به فضربوه بما في أيديهم فمنهم من ضربه بنعله ومنهم من ضربه بعصا ومنهم من ضربه بسوط وحثا عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم التراب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال وكان عبد الرحمن بن أزهر

[ 351 ]

يحدث عن خالد بن الوليد بن المغيرة خرج يومئذ وكان على الخيل خيل رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ابن أزهر فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعدما هزم الله الكفار ورجع المسلمون إلى رحالهم يمشى في المسلمين ويقول من يدل على رحل خالد بن الوليد قال فمشيت أو فسعيت بين يديه وأنا محتلم أقول من يدل على رحل خالد بن الوليد حتى تخللنا على رحله فإذا خالد مستند إلى مؤخرة رحله فاتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فنظر إلى جرحه قال الزهري وحسبت انه قال ونفث فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا جعفر بن ابراهيم ثنا أبى عن صالح وحدث ابن شهاب أن عبد الرحمن بن أزهر كان يحدث انه حضر رسول الله صلى الله عليه وسلم حين كان يحثى في وجوههم التراب قال أبى وهذا يتلو حديث الزهري عن قبيصة في شارب الخمر * (حديث الصنابحى الاحمسي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى بن سعيد ووكيع قالا ثنا اسمعيل قال حدثنى قيس عن الصنابحى الاحمسي قال وكيع في حديثه الصنابحى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا فرطكم على الحوض وانى مكاثر بكم الامم فلا تقتتلن بعدى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن اسمعيل بن أبى خالد قال سمعت قيس بن أبى حازم قال سمعت الصنابحى البجلى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أنا فرطكم على الحوض ومكاثر بكم الامم قال شعبة أو قال الناس فلا تقتتلن بعدى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا ابن نمير عن اسمعيل عن قيس عن الصنابحى الاحمسي مثله حدثنا عبد الله أبى ثنا عباد ابن عباد بن حبيب بن المهلب بن أبى صفر المهلبى أبو معاوية عن مجالد بن سعيد عن قيس بن أبى حازم عن الصنابحى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انى مكاثر بكم الامم فلا ترجعن بعدى كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يونس عن حماد بن زيد عن الصنابحى وربما قال الصنابح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا قال قرئ على سفيان وأنا شاهد سمعت معمرا يحدث عن الزهري 7 عن عبد الرحمن ابن أزهر قال جرح خالد بن الوليد فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأل عن رحله قلت وأنا غلام من يدل على رحل خالد فاتاه وهو مجروح فجلس عنده حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا صفوان بن عيسى أنا اسامة ابن زيد عن الزهري قال أنا عبد الرحمن بن أزهر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين وهو يتخلل الناس يسأل عن رحل خالد بن الوليد فاتى بسكران فامر رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان عنده ان يضربوه بما كان في أيديهم وحثى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم التراب حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا روح ثنا اسامة بن زيد ثنا الزهري حدثنى عبد الرحمن بن أزهر الزهري قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخلل الناس يسأل عن منزل خالد بن الوليد فذكره حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يعقوب قال حدثنى أبى عن ابن اسحق وثنا عبد الله يعنى ابن المبارك أنا اسمعيل ابن المبارك أنا اسمعيل بن أبى خالد عن قيس بن أبى حازم عن الصنابحى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره قال يزيد بن هرون الصنابحى رجل من بجيلة من أحمس * (حديث أسيد بن حضير رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون أنا شعبة عن قتادة عن أنس بن مالك عن أسيد بن حضير رضى الله تعالى عنهما قال قال رجل من الانصار يا رسول الله ألا تستعملني كما استعملت فلانا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ستلقون بعدى أثرة فاصبروا حتى تلقوني غدا على الحوض حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا

[ 352 ]

على بن اسحق ثنا عبد الله بن المبارك أنا يحيى بن أيوب عن عمارة بن غزية عن محمد بن عبد الله بن عمرو عن أمة فاطمة ابنة حسين عن عائشة انها كانت تقول كان أسيد بن حضير من أفاضل الناس وكان يقول لو أنى أكون كما أكون على أحوال ثلاث من أحوالى لكنت حين أقرأ القرآن وحين أسمعه يقرأ وإذا سمعت خطبة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإذا شهدت جنازة وما شهدت جنازة قط فحدثت نفسي بسوى ما هو مفعول بها وما هي صائرة إليه حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت قتادة يحدث عن أنس بن مالك عن أسيد بن حضير رضى الله تعالى عنهما قال ان رجلا من الانصار تخلى برسول الله صلى الله عليه وسلم ألا تستعملني كما استعملت فلانا قال انكم ستلقون بعدى اثرة فاصبروا حتى تلقوني على الحوض حدثنا عبد لله حدثنى أبى ثنا يزيد بن هرون انا محمد بن عمرو عن أبيه عن جده علقمة عن عائشة قالت قدمنا من حج أو عمرة فتلقينا بذى الحليفة وكان غلمان من الانصار تلقوا أهليهم فلقوا أسيد بن حضير فنعوا له امرأته فتقنع وجعل يبكى قالت فقلت له غفر الله لك انت صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ولك من السابقة والقدم مالك تبكى على امرأة فكشف عن رأسه وقال صدقت لعمري حقى ان لا أبكى على أحد بعد سعد بن معاذ وقد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قال قالت قلت له ما قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لقد اهتز العرش لوفاة سعد بن معاذ قالت وهو يسير بينى وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا عفان قال ثنا حماد بن سلمة أنبأنا الحجاج بن ارطاة عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن أبيه عن أسيد بن حضير قال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال توضؤا من لحوم الابل ولا توضؤا من لحوم الغنم وصلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في مبارك الابل حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن مقاتل المروزى انا عبد بن العوام ثنا الحجاج عن عبد الله بن عبد الله مولى بنى هاشم قال وكان ثتمة قال وكان الحكم ياخذ عنه عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن أسيد بن حضير عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سئل عن البان الابل قال توضؤا من البانها وسئل عن البان الغنم فقال لا توضؤا من البانها * (حديث سويد بن قيس عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا سفيان عن سماك عن سويد بن قيس قال جلبت أنا ومخرمة العبدى ثيابا من هجر قال فاتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فساومنا في سراويل وعندنا وزانون يزنون بالاجر فقال للوازان زن وارجح حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا حجاج ثنا شعبة عن سماك عن مالك أبى صفوان بن عميرة قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل سراويل قبل الهجرة فارجح لى * (حديث جابر الاحمسي رضى الله تعالى عنه) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا سفيان بن عيينة عن اسمعيل يعنى ابن أبى خالد عن حكيم بن جابر عن أيبه قال دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده الدباء فقلت ما هذا قال نكثر به طعامنا حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا اسمعيل بن أبى خالد عن حكيم بن جابر عن أبيه قال دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم في بيته فرأيت عنده قرعا فقلت يا رسول الله ما هذا قال هذا قرع نكثر به طعامنا * (بقية حديث عبد الله بن أبى أوفى عن النبي صلى الله عليه وسلم) * حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى هو ابن سعيد ثنا شعبة عن فراس عن مدرك بن عمارة عن ابن أبى أوفى

[ 353 ]

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن ولا يزنى حين يزنى وهو مؤمن ولا ينتهب نهبة ذات شرف أو سرف وهو مؤمن حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا يحيى عن شعبة حدثنى الشيباني عن ابن أبى أوفى وعبد الرحمن عن سفيان عن الشيباني قال سمعت ابن أبى أوفى قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نبيذ الجر الاخضر قال قلت فالابيض قال لا أدرى حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش عن عبيد بن الحسن المزني قال سمعت ابن أبى أوفى يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفع رأسه من الركوع قال سمع الله لمن حمده اللهم ربنا ولك الحمد ملء السموات وملء الارض وملء ما شئت من شئ بعد حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا مسعر ثنا عبيد بن حسن عن ابن أبى أوفى ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول ذلك ولم يقل في الصلاة حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع ثنا الاعمش حدثنى الشيباني قال سمعت ابن أبى أوفى قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نبيذ الجر الاخضر قال قلت فالابيض قال لا أدرى حدثنا عبد الله حدثنى ابى ثنا وكيع ويعلى هو ابن عبيد قالا ثنا ابن أبى خالد وهو اسمعيل سمعت ابن أبى أوفى يقول دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم على الاحزاب فقال اللهم منزل الكتاب وسريع الحساب هازم الاحزاب اهزمهم وزلزلهم حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا وكيع عن ابن أبى خالد قال سمعت عبد الله بن أبى أوفى يقول قدمنا مع النبي صلى الله عليه وسلم فطاف ب