الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




سنن ابن ماجة - محمد بن يزيد القزويني ج 1

سنن ابن ماجة

محمد بن يزيد القزويني ج 1


[ 1 ]

" ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلوا عليهم اياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم انك انت العزيز الحكيم " سنن الحافظ ابي عبد الله محمد بن يزيد القزويني ابن ماجه 207 - 275 ه‍ . حقق نصوصه ، ورقم كتبه ، وابوابه ، واحاديثه ، وعلق عليه محمد فؤاد عبد الباقي الجزء الاول دار الفكر - للطباعة والنشر والتوزيع

[ 2 ]

. .

[ 3 ]

" وانزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلمك ما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما " (4 / سورة النساء / الاية 113) سنن الحافظ ابي عبد الله محمد بن يزيد القزويني ابن ماجه 207 - 275 ه‍ . بسم الله الرحمن الرحيم (وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه ومحبيه) (1) باب اتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم 1 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، قال : ثنا شريك ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما أمرتكم به فخذوه . وما نهيتكم عنه فانتهوا " . 2 - حدثنا أبو عبد الله ، قال : ثنا محمد بن الصباح ، قال : أنا جرير ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ذروني ما تركتكم . فإنما هلك من كان قبلكم بسؤالهم واختلافهم على أنبيائهم . فإذا أمرتكم بشئ فخذوا منه ما استطعتم . وإذا نهيتكم عن شئ فانتهوا " .

[ 4 ]

3 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا أبو معاوية ووكيع ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أطاعنى فقد أطاع الله ، ومن عصاني فقد عصى الله " . هذا الحديث مما انفرد به المصنف . 4 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ، ثنا زكريا بن عدى ، عن ابن المبارك عن محمد بن سوقة ، عن أبى جعفر ، قال : كان ابن عمر إذا سمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا لم يعده ولم يقصر دونه . 5 - حدثنا هشام بن عمار الدمشقي ، ثنا محمد بن عيسى بن سميع ، حدثنا إبراهيم ابن سليمان الافطس ، عن الوليد بن عبد الرحمن الجرشى ، عن جبير بن نفير ، عن أبى الدرداء ، قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نذكر الفقر ونتخوفه . فقال " آلفقر تخافون ؟ والذى نفسي بيده لتصبن عليكم الدنيا صبا حتى لا يزيغ قلب أحدكم إزاغة إلا هيه . وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ، ليلها ونهارها سواء " . قال أبو الدرداء : صدق ، والله ، رسول الله صلى الله عليه وسلم . تركنا ، والله ، على مثل البيضاء ، ليلها ونهارها سواء . هذا الحديث مما انفرد به المصنف . 6 - حدثنا محمد بن بشار ، ثنا محمد بن جعفر ، ثنا شعبة ، عن معاوية بن قرة ،

[ 5 ]

عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تزال طائفة من أمتى منصورين لا يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة " . 7 - حدثنا أبو عبد الله ، قال : ثنا هشام بن عمار ، قال : حدثنا يحيى بن حمزة ، قال : ثنا أبو علقمة نصر بن علقمة ، عن عمير بن الاسود ، وكثير بن مرة الحضرمي ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا تزال طائفة من أمتى قوامة على أمر الله لا يضرها من خالفها " . 8 - حدثنا أبو عبد الله ، قال : ثنا هشام بن عمار ، ثنا الجراح بن مليح ، ثنا بكر ابن زرعة قال : سمعت أبا عنبة الخولانى ، وكان قد صلى القبلتين مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " لا يزال الله يغرس في هذا الدين غرسا يستعملهم في طاعته " . 9 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب ، ثنا القاسم بن نافع ، ثنا الحجاج بن أرطاة ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه قال : قام معاوية خطيبا فقال : أين علماؤكم ؟ أين علماؤكم ؟ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " لا تقوم الساعة إلا وطائفة من أمتى ظاهرون على الناس ، لا يبالون من خذلهم ولا من نصرهم " . 10 - حدثنا هشام بن عمار ، ثنا محمد بن شعيب ، ثنا سعيد بن بشير ، عن قتادة ، عن أبى قلابة ، عن أبى أسماء (الرحبى) ، عن ثوبان ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا يزال

[ 6 ]

طائفة من أمتى على الحق منصورين ، لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله ، عزوجل " . 11 - حدثنا أبو سعيد (عبد الله بن سعيد) ، ثنا أبو خالد الاحمر ، قال : سمعت مجالدا يذكر عن الشعبى ، عن جابر بن عبد الله قال : كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فحط خطا . وخط خطين عن يمينه . وخط خطين عن يساره . ثم وضع يده في الخط الاوسط فقال " هذا سبيل الله " . ثم تلا هذه الآية (وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله) . (6 / سورة الانعام / الآية 153) (2) باب تعظيم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم والتغليظ على من عارضه 12 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا زيد بن الحباب ، عن معاوية بن صالح ، حدثنى الحسن بن جابر ، عن المقدام بن معديكرب الكندى ، أن رسول الله صلى الله عليه قال " يوشك الرجل متكئا على أريكته يحدث بحديث من حديثى فيقول : بيننا وبينكم كتاب الله عزوجل . فما وجدنا فيه من حلال استحللناه . وما وجدنا فيه من حرام حرمناه . ألا وإن ما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل ما حرم الله " . 13 - حدثنا نصر بن على الجهضمى ، ثنا سفيان بن عيينة ، في بيته . أنا سألته ، عن سالم أبى النضر . ثم مر في الحديث قال : أو زيد بن أسلم ، عن عبيد الله بن أبى رافع ،

[ 7 ]

عن أبيه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا ألفين أحدكم متكئا على أريكته ، يأتيه الامر مما أمرت به أو نهيت عنه ، فيقول : لا أدرى . ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه " . 14 - حدثنا أبو مروان محمد بن عثمان العثماني ، ثنا إبراهيم بن سعد بن إبراهيم ابن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبيه ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه ، فهو رد " . 15 - حدثنا محمد بن رمح بن المهاجر المصرى ، أنبأنا الليث بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن عروة بن الزبير ، أن عبد الله بن الزبير حدثه : أن رجلا من الانصار خاصم الزبير عند رسول الله صلى الله عليه وسلم في شراج الحرة التى يسقون بها النخل . فقال الانصاري : سرح الماء يمر . فأبى عليه . فاختصما عند رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اسق يا زبير . ثم أرسل الماء إلى جارك " فغضب الانصاري ، فقال : يا رسول الله ! أن كان ابن عمتك ؟ فتلون وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال " يا زبير ، اسق . ثم احبس الماء حتى يرجع إلى الجدر " قال ، فقال الزبير : والله ، إنى لاحسب هذه الآية نزلت في ذلك .

[ 8 ]

(فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما) . (4 / سورة النساء / الآية 65) 16 - حدثنا محمد بن يحيى النيسابوري ، ثنا عبد الرزاق ، أنا معمر ، عن الزهري ، عن سالم ، عن ابن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا تمنعوا إماء الله أن يصلين في المسجد " فقال ابن له : إنا لنمنعهن . فقال ، فغضب غضبا شديدا ، وقال : أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقول : إنا لنمنعهن ؟ 17 - حدثنا أحمد بن ثابت الجحدرى وأبو عمرو حفص بن عمر ، قالا : ثنا عبد الوهاب الثقفى ، ثنا أيوب عن سعيد بن جبير ، عن عبد الله بن مغفل ، أنه كان جالسا إلى جنبه ابن أخ له . فخذف . فنهاه ، وقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عنها . وقال : " إنها لا تصيد صيدا ولا تنكى عدوا ، وإنها تكسر السن وتفقا العين . قال ، فعاد ابن أخيه يخذف . فقال : أحدثك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عنها ، ثم عدت تخذف ؟ لا أكلمك أبدا . 18 - حدثنا هشام بن عمار ، ثنا يحيى بن حمزة ، حدثنى برد بن سنان ، عن إسحق ابن قبيصة ، عن أبيه ، أن عبادة بن الصامت الانصاري ، النقيب ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم غزا ، مع معاوية ، أرض الروم . فنظر إلى الناس وهم يتبايعون كسر الذهب بالدنانير ، وكسر الفضة بالدراهم . فقال : يا أيها الناس ، إنكم تأكلون الربا . سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " لا تبتاعوا الذهب بالذهب إلا مثلا بمثل . لا زيادة بينهما ولا نظرة "

[ 9 ]

فقال له معاوية : يا أبا الوليد ، لا أرى الربا في هذا إلا ما كان من نظرة . فقال عبادة : أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتحدثني عن رأيك ! لئن أخرجنى الله لا أساكنك بأرض ، لك على فيها إمرة . فلما قفل لحق بالمدينة . فقال له عمر بن الخطاب : ما أقدمك يا أبا الوليد ؟ فقص عليه القصة ، وما قال من مساكنته . فقال : ارجع يا أبا الوليد إلى أرضك . فقبح الله أرضا لست فيها وأمثالك . وكتب إلى معاوية : لا إمرة لك عليه . واحمل الناس على ما قال . فإنه هو الامر . 19 - حدثنا أبو بكر بن الخلاد الباهلى ، ثنا يحيى بن سعيد ، عن شعبة ، عن ابن عجلان ، أنبأنا عون بن عبد الله ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : إذا حدثتكم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فظنوا برسول الله صلى الله عليه وسلم الذى هو أهناه وأهداه وأتقاه . هذا المتن مما انفرد به المصنف . 20 - حدثنا محمد بن بشار ، ثنا يحيى بن سعيد ، عن شعبة ، عن عمرو بن مرة ، عن أبى البخترى ، عن أبى عبد الرحمن السلمى ، عن على بن أبى طالب . قال : إذا حدثتكم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا فظنوا به الذى هو أهناه وأهداه وأتقاه . 21 - حدثنا على بن المنذر ، ثنا محمد بن الفضيل ، ثنا المقبرى ، عن جده ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال " لا أعرفن ما يحدث أحدكم عنى الحديث

[ 10 ]

وهو متكى على أريكته فيقول : اقرأ قرآنا . ما قيل من قول حسن فأنا قلته " . هذا المتن مما انفرد به المصنف . 22 - حدثنا محمد بن عباد بن آدم ، ثنا أبى ، عن شعبة ، عن محمد بن عمرو ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ح وحدثنا هناد بن السرى ، ثنا عبدة بن سليمان ، ثنا محمد ابن عمرو ، عن أبى سلمة ، أن أبا هريرة قال لرجل : يا ابن أخى . إذا حدثتك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا فلا تضرب له الامثال . قال أبو الحسن : ثنا يحيى بن عبد الله الكرابيسى ، ثنا على بن الجعد ، عن شعبة ، عن عمرو بن مرة ، مثل حديث على رضى الله تعالى عنه . (3) باب التوقى في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم 23 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا معاذ بن معاذ ، عن ابن عوف . ثنا مسلم البطين ، عن إبراهيم التيمى ، عن أبيه ، عن عمرو بن ميمون قال : ما أخطأني ابن مسعود عشية خميس إلا أتيته فيه . قال ، فما سمعته يقول بشئ قط قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .

[ 11 ]

فلما كان ذات عشية قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال ، فنكس . قال فنظرت إليه فهو قائم محللة أزرار قميصه ، قد اغرورقت عيناه ، وانتفخت أوداجه . قال : أو دون ذلك . أو فوق ذلك . أو قريبا من ذلك . أو شبيها بذلك . هذا الحديث قد انفرد به المصنف . وفى الزوائد : إسناده صحيح ، احتج الشيخان بجميع رواته . 24 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا معاذ بن معاذ ، عن ابن عون ، عن محمد ابن سيرين ، قال : كان أنس بن مالك إذا حدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا ففرغ منه ، قال : أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم . 25 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا غندر ، عن شعبة ح . وحدثنا محمد ابن بشار ، ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، ثنا شعبة عن عمرو بن مرة ، عن عبد الرحمن ابن أبى ليلى قال ، قلنا لزيد بن أرقم : حدثنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال : كبرنا ونسينا . والحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم شديد . 26 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ، ثنا أبو النضر ، عن شعبة ، عن عبد الله ابن أبى السفر ، قال : سمعت الشعبى يقول : جالست ابن عمر سنة فما سمعته يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا .

[ 12 ]

27 - حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري ، ثنا عبد الرزاق ، أنبأنا معمر ، عن ابن طاوس ، عن أبيه قال : سمعت ابن عباس يقول : إنا كنا نحفظ الحديث ، والحديث يحفظ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . فأما إذا ركبتم الصعب والذلول ، فهيهات . 28 - حدثنا أحمد بن عبدة ، ثنا حماد بن زيد ، عن مجالد ، عن الشعبى ، عن قرظة ابن كعب ، قال : بعثنا عمر بن الخطاب إلى الكوفة وشيعنا . فمشى معنا إلى موضع يقال له صرار . فقال : أتدرون لم مشيت معكم ؟ قال ، قلنا : لحق صحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولحق الانصار . قال : لكنى مشيت معكم لحديث أردت أن أحدثكم به ، فأردت أن تحفظوه لممشاى معكم . إنكم تقدمون على قوم للقرآن في صدورهم هزيز كهزيز المرجل . فإذا رأوكم مدوا إليكم أعناقهم وقالوا : أصحاب محمد . فأقلوا الرواية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم أنا شريككم . الحديث من أفراد المصنف . 29 - حدثنا محمد بن بشار ، ثنا عبد الرحمن ، ثنا حماد بن زيد ، عن يحيى بن سعيد ، عن السائب بن يزيد ، قال : صحبت سعد بن مالك من المدية إلى مكة . فما سمعته يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم بحديث واحد .

[ 13 ]

(4) باب التغليظ في تعمد الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم 30 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وسويد بن سعيد وعبد الله بن عامر بن زرارة وإسماعيل بن موسى قالوا : ثنا شريك ، عن سماك ، عن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من كذب على متعمدا فليتبوا مقعده من النار " . 31 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة ، وإسماعيل بن موسى قالا : ثنا شريك ، عن منصور ، عن ربعى بن حراش ، عن على قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تكذبوا على فإن الكذب على يولج النار " . 32 - حدثنا محمد بن رمح المصرى ، ثنا الليث بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من كذب على (حسبته قال متعمدا) ، فليتبوا مقعده من النار " . 33 - حدثنا أبو خيثمة زهير بن حرب ، ثنا هشيم ، عن أبى الزبير ، عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار " . 34 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا محمد بن بشر ، عن محمد بن عمرو عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من تقول على ما لم أقل

[ 14 ]

فليتبوأ مقعده من النار " . 35 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا يحيى بن يعلى التيمى ، عن محمد بن إسحاق ، عن معبد بن كعب ، عن أبى قتادة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ، على هذا المنبر " إياكم وكثرة الحديث عنى . فمن قال على فليقل حقا أو صدقا . ومن تقول على ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار " . 36 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ومحمد بن بشار قالا : ثنا غندر محمد بن جعفر ، ثنا شعبة ، عن جامع بن شداد أبى صخرة ، عن عامر بن عبد الله بن الزبير ، عن أبيه قال : قلت للزبير بن العوام : مالى لا أسمعك تحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما أسمع ابن مسعود وفلانا وفلانا ؟ قال : أما إنى لم أفارقه منذ أسلمت . ولكني سمعت منه كلمة . يقول " من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار " . 37 - حدثنا سويد بن سعيد ، ثنا على بن مسهر ، عن مطرف ، عن عطية ، عن أبى سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار " . (5) باب من حدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا وهو يرى أنه كذب 38 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا على بن هاشم ، عن ابن أبى ليلى ، عن الحكم ، عن عبد الرحمن بن أبى ليلى ، عن على ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من حدث عنى حديثا وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين " .

[ 15 ]

39 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة قال : ثنا وكيع . ح وثنا محمد بن بشار ، ثنا محمد بن جعفر قالا : ثنا شعبة ، عن الحكم ، عن عبد الرحمن بن أبى ليلى ، عن سمرة ابن جندب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من حدث عنى حديثا وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين " . 40 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة ، ثنا محمد بن فضيل ، عن الاعمش ، عن الحكم ، عن عبد لرحمن بن أبى ليلى ، عن على ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من روى عنى حديثا وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين " . حدثنا محمد بن عبد الله ، أنبأنا الحسن بن موسى الاشيب عن شعبة . مثل حديث سمرة بن جندب . 41 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن حبيب بن أبى ثابت ، عن ميمون بن أبى شبيب ، عن المغيرة بن شعبة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من حدث عنى بحديث وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين " . (6) باب اتباع سنة الخلفاء الراشدين المهديين 42 - حدثنا عبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان الدمشقي ، ثنا الوليد بن مسلم ، ثنا عبد الله بن العلاء (يعنى ابن زبر) . حدثنى يحيى بن أبى المطاع ، قال : سمعت العرباض بن سارية يقول : قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ذات يوم ، فوعظنا موعظة بليغة

[ 16 ]

وجلت منها القلوب وذرفت منها العيون . فقيل : يا رسول الله . وعظتنا موعظة مودع . فاعهد إلينا بعهد . فقال " عليكم بتقوى الله . والسمع والطاعة ، وإن عبدا حبشيا . وسترون من بعدى اختلافا شديدا . فعليكم بسنتى وسنة الخلفاء الراشدين المهديين . عضوا عليها بالنواجذ . وإياكم والامور المحدثات . فإن كل بدعة ضلالة " . 43 - حدثنا إسماعيل بن بشر بن منصور ، وإسحاق بن إبراهيم السواق قالا : ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، عن معاوية بن صالح ، عن ضمرة بن حبيب ، عن عبد الرحمن ابن عمرو السلمى ، أنه سمع العرباض بن سارية يقول : وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب . فقلنا : يا رسول الله . إن هذه لموعظة مودع . فماذا تعهد إلينا ؟ قال " قد تركتكم على البيضاء . ليلها كنهارها . لا يزيغ عنها بعدى إلا هالك . من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا . فعليكم بما عرفتم من سنتى وسنة الخلفاء الراشدين المهديين . عضوا عليها بالنواجذ . وعليكم بالطاعة . وإن عبدا حبشيا . فإنما المؤمن كالجمل الانف . حيثما قيد انقاد " .

[ 17 ]

44 - حدثنا يحيى بن حكيم ، ثنا عبد الملك بن الصباح المسمعى ، ثنا ثور ابن يزيد ، عن خالد بن معدان ، عن عبد الرحمن بن عمرو ، عن العرباض بن سارية . قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح ثم أقبل علينا بوجهه فوعظنا موعظة بليغة . فذكر نحوه . (7) باب اجتناب البدع والجدل 45 - حدثنا سويد بن سعيد ، وأحمد بن ثابت الجحدرى ، قالا : ثنا عبد الوهاب الثقفى ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جابر بن عبد الله . قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خطب احمرت عيناه وعلا صوته واشتد غضبه كأنه منذر جيش يقول : صبحكم مساكم . ويقول " بعثت أنا والساعة كهاتين " . ويقرن بين إصبعيه السبابة والوسطى . ثم يقول " أما بعد . فإن خير الامور كتاب الله . وخير الهدى هدى محمد . وشر الامور محدثاتها . وكل بدعة ضلالة " . وكان يقول " من ترك مالا فلاهله . ومن ترك دينا أو ضياعا فعلى وإلى " .

[ 18 ]

46 - حدثنا محمد بن عبيد بن ميمون المدنى ، أبو عبيد ، ثنا أبى ، عن محمد ابن جعفر بن أبى كثير ، عن موسى بن عقبة ، عن أبى إسحاق ، عن أبى الاحوص ، عن عبد الله بن مسعود ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إنما هما اثنتان . الكلام والهدى . فأحسن الكلام كلام الله . وأحسن الهدى هدى محمد . ألا وإياكم ومحدثات الامور . فإن شر الامور محدثاتها . وكل محدثة بدعة . وكل بدعة ضلالة . ألا لا يطولن عليكم الامد فتقسو قلوبكم . ألا إن ما هو آت قريب . وإنما البعيد ما ليس بآت . ألا إنما الشقى من شقى في بطن أمه . والسعيد من وعظ بغيره . ألا إن قتال المؤمن كفر وسبابه فسوق . ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث . ألا وإياكم والكذب فإن الكذب لا يصلح بالجد ولا بالهزل . ولا يعد الرجل صبيه ثم لا يفى له . فإن الكذب يهدى إلى الفجور . وإن الفجور يهدى إلى النار . وإن الصدق يهدى إلى البر . وإن البر يهدى إلى الجنة . وإنه يقال للصادق : صدق وبر . ويقال للكاذب : كذب وفجر . ألا وإن العبد يكذب حتى يكتب عند الله كذابا " . 47 - حدثنا محمد بن خالد بن خداش ، ثنا إسماعيل بن علية ، ثنا أيوب . ح وحدثنا أحمد بن ثابت الجحدرى ، ويحيى بن حكيم ، قالا : ثنا عبد الوهاب ، ثنا أيوب ، عن عبد الله بن أبى مليكة ، عن عائشة قالت : تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية

[ 19 ]

(هو الذى أنزل عليكم الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات . إلى قوله ، وما يذكر إلا أولوا الالباب) . (3 / سورة آل عمران / الآية 7) فقال " يا عائشة ! إذا رأيتم الذين يجادلون فيه ، فهم الذين عناهم الله . فاحذروهم " . 48 - حدثنا على بن المنذر ، ثنا محمد بن فضيل . ح وحدثنا حوثرة بن محمد ، ثنا محمد بن بشر ، قالا : ثنا حجاج بن دينار ، عن أبى طالب ، عن أبى أمامة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه إلا أوتوا الجدل " ثم تلا هذه الآية (بل هم قوم خصمون) . (43 / سورة الزخرف / الآية 58) 49 - حدثنا داود بن سليمان العسكري ، ثنا محمد بن على أبو هاشم ، ابن أبى خداش الموصلي . قال : حدثنا محمد بن محصن ، عن إبراهيم بن أبى عبلة ، عن عبد الله بن الديلمى ، عن حذيفة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يقبل الله لصاحب بدعة صوما ولا صلاة ، ولا صدقة ، ولا حجا ولا عمرة ، ولا جهادا ، ولا صرفا ولا عدلا . يخرج من الاسلام كما تخرج الشعرة من العجين " . 50 - حدثنا عبد الله بن سعيد ، ثنا بشر بن منصور الخياط ، عن أبى زيد ، عن أبى المغيرة ، عن عبد الله بن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أبى الله أن يقبل عمل صاحب بدعة حتى يدع بدعته " . في الزوائد : رجال إسناد هذا الحديث كلهم مجهولون . قاله الذهبي . 51 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي وهرون بن إسحاق ، قالا : ثنا ابن أبى فديك ، عن سلمة بن وردان ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 20 ]

" من ترك الكذب وهو باطل بنى له قصر في ربض الجنة ، ومن ترك المراء وهو محق بنى له في وسطها . ومن حسن خلقه بنى له في أعلاها " . هذا الحديث أخرجه الترمذي ، وقال : هذا حديث حسن . (8) باب اجتناب الرأى والقياس 52 - حدثنا أبو كريب ، ثنا عبد الله بن إدريس ، وعبدة ، وأبو معاوية ، وعبد الله بن نمير ، ومحمد بن بشر . ح وحدثنا سويد بن سعيد ، ثنا على بن مسهر ، ومالك بن أنس ، وحفص بن ميسرة ، وشعيب بن إسحاق ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ، ينتزعه من الناس ولكن يقبض العلم بقبض العلماء . فإذا لم يبق عالما اتخذ الناس رءوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم . فضلوا وأضلوا " . 53 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا عبد الله بن يزيد ، عن سعيد بن أبى أيوب . حدثنى أبو هانئ ، حميد بن هانئ الخولانى ، عن أبى عثمان مسلم ابن يساز ، عن أبى هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أفتى بفتيا غير ثبت فإنما إثمه على من أفتاه " .

[ 21 ]

54 - حدثنا محمد بن العلاء الهمداني ، حدثنى رشدين بن سعد ، وجعفر بن عون ، عن ابن أنعم ، هو الافريقى ، عن عبد الرحمن بن رافع ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " العلم ثلاثة . فما وراء ذلك فهو فضل : آية محكمة ، أو سنة قائمة ، أو فريضة عادلة " . 55 - حدثنا الحسن بن حماد ، سجادة ، ثنا يحيى بن سعيد الاموى ، عن محمد ابن سعيد بن حسان ، عن عبادة بن نسى ، عن عبد الرحمن بن غنم ، ثنا معاذ بن جبل ، قال : لما بعثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن قال " لا تقضين ولا تفصلن إلا بما تعلم وإن أشكل عليك أمر فقف حتى تبينه أو تكتب إلى فيه " . هذا المتن مما انفرد به المصنف . 56 - حدثنا سويد بن سعيد ، ثنا ابن أبى الرجال ، عن عبد الرحمن بن عمرو الاوزاعي ، عن عبدة بن أبى لبابة ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " لم يزل أمر بنى إسرائيل معتدلا حتى نشأ فيهم المولدون ، أبناء سبايا الامم . فقالوا بالرأى . فضلوا وأضلوا " . في الزوائد : إسناده ضعيف .

[ 22 ]

(9) باب في الايمان 57 - حدثنا على بن محمد الطنافسى ، ثنا وكيع ، ثنا سفيان ، عن سهيل بن أبى صالح ، عن عبد الله بن دينار ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الايمان بضع وستون أو سبعون بابا أدناها إماطة الاذى عن الطريق . وأرفعها قول (لا إله إلا الله) . والحياء شعبة من الايمان " . حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا أبو خالد الاحمر ، عن ابن عجلان . ح وحدثنا عمرو بن رافع ، ثنا جرير ، عن سهيل ، جميعا عن عبد الله بن دينار ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، نحوه . 58 - حدثنا سهل بن أبى سهل ، ومحمد بن عبد الله بن يزيد قالا : ثنا سفيان ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه ، قال : سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يعظ أخاه في الحياء فقال " إن الحياء شعبة من الايمان " . 59 - حدثنا سويد بن سعيد ، ثنا على بن مسهر ، عن الاعمش . ح وحدثنا على ابن ميمون الرقى ، ثنا سعيد بن مسلمة ، عن الاعمش ، عن إبراهيم ، عن علقمة ،

[ 23 ]

عن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من خردل من كبر . ولا يدخل النار من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان " . 60 - حدثنا محمد بن يحيى ، ثنا عبد الرزاق ، أنبأنا معمر ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن أبى سعيد الخدرى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا خلص الله المؤمنين من النار وأمنوا . فما مجادلة أحدكم لصاحبه في الحق يكون له في الدنيا ، أشد مجادلة من المؤمنين لربهم في إخوانهم الذين أدخلوا النار . قال ، يقولون : ربنا ! إخواننا كانوا يصلون معنا ويصومون معنا ويحجون معنا فأدخلتهم النار . فيقول . اذهبوا فأخرجوا من عرفتم منهم . فيأتونهم فيعرفونهم بصورهم . لا تأكل النار صورهم . فمنهم من أخذته النار إلى أنصاف ساقيه . ومنهم من أخذته إلى كعبيه . فيخرجونهم ، فيقولون : ربنا ! أخرجنا من قد أمرتنا . ثم يقول : أخرجوا من كان في قلبه وزن دينار من الايمان . ثم من كان في قلبه وزن نصف دينار . ثم من كان في قلبه مثقال حبة من خردل " . قال أبو سعيد : فمن لم يصدق هذا فليقرأ (إن الله لا يظلم مثقال ذرة . وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما) . (4 / سورة النساء / الآية 40) 61 - حدثنا على بن محمد ، ثنا وكيع ، ثنا حماد بن نجيح ، وكان ثقة ، عن أبى عمران الجونى ، عن جندب بن عبد الله ، قال : كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ونحن فتيان حزاورة . فتعلمنا الايمان قبل أن نتعلم القرآن . ثم تعلمنا القرآن . فازددنا به إيمانا . في الزوائد : اسناد هذا الحديث صحيح . رجاله ثقات

[ 24 ]

62 - حدثنا على بن محمد ، ثنا محمد بن فضيل ، ثنا على بن نزار ، عن أبيه ، عن عكرمة ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صنفان من هذه الامة ليس لهما في الاسلام نصيب : المرجئة والقدرية " . هذا الحديث أخرجه الترمذي ، وقال حسن غريب . 63 - حدثنا على بن محمد ، ثنا وكيع ، عن كهمس بن الحسن ، عن عبد الله بن بريدة ، عن يحيى بن يعمر ، عن ابن عمر ، عن عمر ، قال : كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم . فجاء رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد شعر الرأس ، لا يرى عليه أثر سفر ، ولا يعرفه منا أحد . قال فجلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسند ركبته إلى ركبته ، ووضع يديه على فخذيه . ثم قال : يا محمد ! ما الاسلام ؟ قال " شهادة أن لا إله إلا الله ، وأنى رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء ا لزكاة ، وصوم رمضان ، وحج البيت " . قال : صدقت . فعجبنا منه . يسأله ويصدقه . ثم قال : يا محمد ! ما الايمان ؟ قال " أن تؤمن بالله وملائكته ورسله وكتبه واليوم الآخر والقدر ، خيره وشره " . قال : صدقت . فعجبنا منه . يسأله ويصدقه . ثم قال : يا محمد ! ما الاحسان ؟ قال " أن تعبد الله كأنك تراه . فإنك إن لا تراه فإنه يراك " قال : فمتى الساعة ؟ قال " ما المسئول عنها بأعلم من السائل " قال : فما أمارتها ؟ قال " أن تلد الامة ربتها (قال وكيع : يعنى

[ 25 ]

تلد العجم العرب) وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء ، يتطاولون في البناء " . قال ثم قال : فلقينى النبي صلى الله عليه وسلم بعد ثلاث ، فقال " أتدرى من الرجل ؟ " قلت : الله ورسوله أعلم . قال " ذاك جبريل . أتاكم يعلمكم معالم دينكم " . 64 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا إسماعيل بن علية ، عن أبى حيان ، عن أبى زرعة ، عن أبى هريرة قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما بارزا للناس . فأتاه رجل . فقال : يا رسول الله ! ما الايمان ؟ قال " أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله ولقائه ، وتؤمن بالبعث الآخر " . قال : يا رسول الله ! ما الاسلام ؟ قال " أن تعبد الله ولا تشرك به شيئا ، وتقيم الصلاة المكتوبة ، وتؤدى الزكاة المفروضة ، وتصوم رمضان " قال : يا رسول الله ! ما الاحسان ؟ قال " أن تعبد الله كأنك تراه فإنك إن لا تراه فإنه يراك " . قال : يا رسول الله ! متى الساعة ؟ قال " ما المسئول عنها بأعلم من السائل ، ولكن سأحدثك عن أشراطها : إذا ولدت الامة ربتها فذلك من أشراطها وإذا تطاول رعاء الغنم في البنيان فذلك من أشراطها . في خمس لا يعلمهن إلا الله " . فتلا رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الارحام . وما تدرى نفس ماذا تكسب غدا وما تدرى نفس بأى أرض تموت إن الله عليم خبير " . (31 / سورة لقمان / الآية 34) 65 - حدثنا سهل بن أبى سهل ، ومحمد بن إسماعيل قالا : ثنا عبد السلام بن صالح أبو الصلت الهروي ، ثنا على بن موسى الرضا ، عن أبيه ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ،

[ 26 ]

عن على بن الحسين ، عن أبيه ، عن على بن أبى طالب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الايمان معرفة بالقلب وقول باللسان وعمل بالاركان " . قال أبو الصلت : لو قرئ هذا الاسناد على مجنون لبرأ . في الزوائد : إسناد هذا الحديث ضعيف لاتفاقهم على ضعف أبى الصلت ، الراوى . 66 - حدثنا محمد بن بشار ، ومحمد بن المثنى ، قالا : ثنا محمد بن جعفر ، ثنا شعبة قال : سمعت قتادة يحدث عن أنس بن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لاخيه (أو قال لجاره) ما يحب لنفسه " . 67 - حدثنا محمد بن بشار ، ومحمد بن المثنى قالا : ثنا محمد بن جعفر ، ثنا شعبة ، قال : سمعت قتادة ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين " . 68 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا وكيع وأبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " والذى نفسي بيده . لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ، ولا تؤمنوا حتى تحابوا . أو لا أدلكم على شئ إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم " .

[ 27 ]

69 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ، ثنا عفان ، ثنا شعبة ، عن الاعمش . ح وحدثنا هشام بن عمار ، ثنا عيسى بن يونس ، ثنا الاعمش ، عن أبى وائل ، عن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " سباب المسلم فسوق وقتاله كفر " . 70 - حدثنا نصر بن على الجهضمى ، ثنا أبو أحمد ، ثنا أبو جعفر الرازي ، عن الربيع ابن أنس ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من فارق الدنيا على الاخلاص لله وحده ، وعبادته لا شريك له ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، مات والله عنه راض " . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف . قال أنس : وهو دين الله الذى جاءت به الرسل وبلغوه عن ربهم قبل هرج الاحاديث واختلاف الاهواء . وتصديق ذلك في كتاب الله ، في آخر ما نزل . يقول الله - فإن تابوا (قال : خلع الاوثان وعبادتها) وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة - . (9 / سورة التوبة / الآية 5) وقال في آية أخرى - فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين - . (9 / سورة التوبة / الآية 11) حدثنا أبو حاتم ، ثنا عبيد الله بن موسى العبسى ، ثنا أبو جعفر الرازي ، عن الربيع بن أنس مثله . 71 - حدثنا أحمد بن الازهر ، ثنا أبو النضر ، ثنا أبو جعفر ، عن يونس ، عن الحسن ، عن أبى هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ، وأنى رسول الله ، ويقيموا الصلاة ، ويؤتوا الزكاة " .

[ 28 ]

72 - حدثنا أحمد بن الازهر ، ثنا محمد بن يوسف ، ثنا عبد الحميد بن بهرام ، عن شهر بن حوشب ، عن عبد الرحمن بن غنم ، عن معاذ بن جبل قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ، وأنى رسول الله ، ويقيموا الصلاة ، ويؤتوا الزكاة " . 73 - حدثنا محمد بن إسماعيل الرازي ، أنبأنا يونس بن محمد ، ثنا عبد الله بن محمد الليثى ، ثنا نزار بن حيان ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، وعن جابر بن عبد الله قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صنفان من أمتى ليس لهما في الاسلام نصيب : أهل الارجاء ، وأهل القدر " . 74 - حدثنا أبو عثمان البخاري سعيد بن سعد ، قال : ثنا الهيثم بن خارجة ، ثنا إسماعيل ، يعنى ابن عياش ، عن عبد الوهاب بن مجاهد ، عن مجاهد ، عن أبى هريرة وابن عباس قالا : الايمان يزيد وينقص . في الزوائد : إسناد هذا الحديث ضعيف . 75 - حدثنا أبو عثمان البخاري ، ثنا الهيثم ، ثنا إسماعيل ، عن جرير بن عثمان ، عن الحرث ، أظنه ، عن مجاهد ، عن أبى الدرداء قال : الايمان يزداد وينقص .

[ 29 ]

(10) باب في القدر 76 - حدثنا على بن محمد ، ثنا وكيع ، ومحمد بن فضيل ، وأبو معاوية . ح وحدثنا على بن ميمون الرقى ، ثنا أبو معاوية ، ومحمد بن عبيد عن الاعمش ، عن زيد بن وهب ، قال : قال عبد الله بن مسعود : حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق إنه " يجمع خلق أحدكم في بطن أمه أربعين . ثم يكون علقة مثل ذلك . ثم يكون مضغة مثل ذلك . ثم يبعث الله إليه الملك . فيؤمر بأربع كلمات ، فيقول : اكتب عمله وأجله ورزقه وشقي أم سعيد . فوالذي نفسي بيده إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب ، فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها . وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها " . 77 - حدثنا على بن محمد ، ثنا إسحاق بن سليمان ، قال : سمعت أبا سنان ، عن وهب بن خالد الحمصى ، عن ابن الديلمى ، قال : وقع في نفسي شئ من هذا القدر ، خشيت أن يفسد على دينى وأمري . فأتيت أبى بن كعب ، فقلت : أبا المنذر ! إنه قد وقع في نفسي شئ من هذا القدر فخشيت على دينى وأمري . فحدثني من ذلك بشئ .

[ 30 ]

لعل الله أن ينفعني به . فقال : لو أن الله عذب أهل سماواته وأهل أرضه لعذبهم وهو غير ظالم لهم . ولو رحمهم لكانت رحمته خيرا لهم من أعمالهم . ولو كان لك مثل جبل أحد ذهبا ، أو مثل جبل أحد تنفقه في سبيل الله ما قبل منك حتى تؤمن بالقدر . فتعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك . وأن ما أخطاك لم يكن ليصيبك . وأنك إن مت على غير هذا دخلت النار . ولا عليك أن تأتى أخى ، عبد الله بن مسعود فتسأله . فأتيت عبد الله فسألته فذكر مثل ما قال أبى . وقال لى : ولا عليك أن تأتى حذيفة . فأتيت حذيفة فسألته . فقال مثل ما قالا . وقال : ائت زيد بن ثابت فاسأله . فأتيت زيد بن ثابت فسألته . فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " لو أن الله عذب أهل سمواته وأهل أرضه لعذبهم وهو غير ظالم لهم . ولو رحمهم لكانت رحمته خيرا لهم من أعمالهم . ولو كان لك مثل أحد ذهبا أو مثل جبل أحد ذهبا تنفقه في سبيل الله ما قبله منك حتى تؤمن بالقدر كله . فتعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك . وما أخطأك لم يكن ليصيبك . وأنك إن مت على غير هذا دخلت النار " . 78 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة ، ثنا وكيع . ح وحدثنا على بن محمد ، ثنا أبو معاوية وكيع ، عن الاعمش ، عن سعد بن عبيدة ، عن أبى عبد الرحمن السلمى ، عن على قال : كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم وبيده عود . فنكت في الارض ثم رفع رأسه فقال " ما منكم من أحد إلا وقد كتب مقعده من الجنة ومقعده من النار " قيل : يا رسول الله ! أفلا نتكل ؟ قال " لا . اعملوا ولا تتكلوا . فكل ميسر لما خلق له "

[ 31 ]

ثم قرأ - فأما من أعطى واتقى . وصدق بالحسنى . فسنيسره لليسرى . وأما من بخل واستغنى . وكذب بالحسنى . فسنسره للعسرى . (92 / سورة الليل / الآيات 5 - 10) 79 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد الطنافسى قالا : ثنا عبد الله ابن إدريس ، عن ربيعة بن عثمان ، عن محمد بن يحيى بن حبان ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " المؤمن القوى خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف . وفى كل خير . احرص على ما ينفعك . واستعن بالله ولا تعجز . فإن أصابك شئ فلا تقل : لو أنى فعلت كذا وكذا . ولكن قل : قدر الله ، وما شاء فعل . فإن " لو " تفتح عمل الشيطان " . 80 - حدثنا هشام بن عمار ، ويعقوب بن حميد بن كاسب ، قالا : ثنا سفيان ابن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، سمع طاوسا يقول : سمعت أبا هريرة يخبر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " احتج آدم وموسى . فقال له موسى : يا آدم ! أنت أبونا خيبتنا وأخرجتنا من الجنة بذنبك . فقال له آدم : يا موسى ! اصطفاك الله بكلامه وخط لك التوراة بيده أتلومني على أمر قدره الله على قبل أن يخلقني بأربعين سنة ؟ فحج آدم موسى . فحج آدم موسى . فحج آدم موسى " ثلاثا .

[ 32 ]

81 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة ، ثنا شريك ، عن منصور ، عن ربعى ، عن على قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يؤمن عبد حتى يؤمن بأربع : بالله وحده لا شريك له ، وأنى رسول الله ، وبالبعث بعد الموت ، والقدر " . 82 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد ، قالا : ثنا وكيع ، ثنا طلحة ابن يحيى بن طلحة بن عبيد الله ، عن عمته عائشة بنت طلحة ، عن عائشة أم المؤمنين قالت : دعى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جنازة غلام من الانصار . فقلت : يا رسول الله ! طوبى لهذا . عصفور من عصافير الجنة لم يعمل السوء ولم يدركه . قال أو غير ذلك يا عائشة ؟ إن الله خلق للجنة أهلا ، خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم . وخلق للنار أهلا ، خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم " . 83 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد ، قالا : ثنا وكيع ، ثنا سفيان الثوري ، عن زياد بن إسماعيل المخزومى ، عن محمد بن عباد بن جعفر ، عن أبى هريرة قال : جاء مشركو قريش يخاصمون النبي صلى الله عليه وسلم في القدر فنزلت هذه الآية - يوم يسحبون في النار على وجوههم ذوقوا مس سقر . إنا كل شئ خلقناه بقدر - . (54 / سورة القمر / الآيتان 48 و 49)

[ 33 ]

84 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة قال : ثنا مالك بن إسماعيل . ثنا يحيى بن عثمان ، مولى أبى بكر . ثنا يحيى بن عبد الله بن أبى مليكة ، عن أبيه ، أنه دخل على عائشة فذكر لها شيئا من القدر . فقالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من تكلم في شئ من القدر سئل عنه يوم القيامة ، ومن لم يتكلم فيه لم يسأل عنه " . قال أبو الحسن القطان : حدثناه حازم بن يحيى . ثنا عبد الملك بن سنان . ثنا يحيى ابن عثمان . فذكر نحوه . في الزوائد : إسناد هذا الحديث ضعيف . 85 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية . ثنا داود بن أبى هند ، عن عمرو ابن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه وهم يختصمون في القدر . فكأنما يفقا في وجهه حب الرمان من الغضب . فقال " بهذا أمرتم أو لهذا خلقتم ؟ تضربون القرآن بعضه ببعض . بهذا هلكت الامم قبلكم " . قال : فقال عبد الله بن عمرو : ما غبطت نفسي بمجلس تخلفت فيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما غبطت نفسي بذلك المجلس وتخلفي عنه . في الزوائد : هذا إسناد صحيح ، رجاله ثقات .

[ 34 ]

86 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد ، قالا : حدثنا وكيع . ثنا يحيى بن أبى حية أبو جناب الكلبى ، عن أبيه ، عن ابن مر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا عدوى ولا طيرة ولا هامة " . فقام إليه رجل أعرابي فقال : يا رسول الله ! أرأيت البعير يكون به الجرب فيجرب الابل كلها ؟ قال " ذلكم القدر . فمن أجرب الاول ؟ " . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف 87 - حدثنا على بن محمد . ثنا يحيى بن عيسى الخزاز ، عن عبد الاعلى بن أبى المساور عن الشعبى قال : لما قدم عدى بن حاتم الكوفة ، أتيناه في نفر من فقهاء أهل الكوفة . فقلنا له : حدثنا ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال " يا عدى بن حاتم ! أسلم تسلم " قلت : وما الاسلام ؟ فقال " تشهد أن لا إله إلا الله ، وأنى رسول الله ، وتؤمن بالاقدار كلها ، خيرها وشرها ، حلوها ومرها " . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف . 88 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا أسباط بن محمد . ثنا الاعمش ، عن يزيد الرقاشى ، عن غنيم بن قيس ، عن أبى موسى الاشعري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " مثل القلب مثل الريشة ، تقلبها الرياح بفلاة " .

[ 35 ]

89 - حدثنا على بن محمد . ثنا خالي يعلى ، عن الاعمش ، عن سالم بن أبى الجعد ، عن جابر ، قال : جاء رجل من الانصار إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ! إن لى جارية . أعزل عنها ؟ قال " سيأتيها ما قدر لها " فأتاه بعد ذلك فقال : قد حملت الجارية ! فقال النبي صلى الله عليه وسلم " ما قدر لنفس شئ إلا هي كائنة " . في الزوائد : إسناد صحيح . 90 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن عبد الله بن عيسى ، عن عبد الله بن أبى الجعد ، عن ثوبان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يزيد في العمر إلا البر . ولا يرد القدر إلا الدعاء ، وإن الرجل ليحرم الرزق بخطيئة يعملها " . في الزوائد : سألت شيخنا أبا الفضل القرافى عن هذا الحديث ، فقال : حسن . 91 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عطاء بن مسلم الخفاف . ثنا الاعمش ، عن مجاهد ، عن سراقة بن جعشم ، قال ، قلت : يا رسول الله ! العمل فيما جف به القلم وجرت به المقادير أم في أمر مستقبل ؟ قال " بل فيما جف به القلم وجرت به المقادير ، وكل ميسر لما خلق له " . في الزوائد ، في إسناده مقال . 92 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى . ثنا بقية بن الوليد ، عن الاوزاعي ، عن ابن جريج ، عن أبى الزبير ، عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن مجوس هذه الامة المكذبون بأقدار الله . إن مرضوا فلا تعودوهم . وإن ماتوا فلا تشهدوهم . وإن لقيتموهم فلا تسلموا عليهم " .

[ 36 ]

(11) باب في فضائل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم (فضل أبى بكر الصديق) 93 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا الاعمش ، عن عبد الله بن مرة ، عن أبى الاحوص ، عن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ألا إنى أبرأ إلى كل خليل من خلته . ولو كنت متخذا خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا . إن صاحبكم خليل الله " قال وكيع : يعنى نفسه . 94 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد ، قالا : ثنا أبو معاوية . ثنا الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما نفعني مال قط ، ما نفعني مال أبى بكر " قال فبكى أبو بكر وقال : يا رسول الله ! هل أنا ومالى إلا لك ، يا رسول الله ! إسناده إلى أبى هريرة فيه مقال ، لان سليمان بن مهران الاعمش يدلس ، وكذا أبو معاوية . إلا أنه صرح بالتحديث ، فزال التدليس . وباقى رجاله ثقات . أه‍ الزوائد . 95 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان ، عن الحسن بن عمارة ، عن فراس ، عن الشعبى ، عن الحرث ، عن على ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أبو بكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة من الاولين والآخرين ، إلا النبيين والمرسلين . لا تخبرهما يا على ! ما داما حيين " . الحديث قد جاء بوجوه متعددة عن على وغيره . ذكره الترمذي وقد حسنه من بعض الوجوه .

[ 37 ]

96 - حدثنا على بن محمد ، وعمرو بن عبد الله ، قالا : ثنا وكيع : ثنا الاعمش ، عن عطية بن سعد ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن أهل الدرجات العلى يراهم من أسفل منهم كما يرى الكوكب الطالع في الافق من آفاق السماء . وإن أبا بكر وعمر منهم . وأنعما " . 97 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ح وحدثنا محمد بن بشار . ثنا مؤمل ، قالا : ثنا سفيان ، عن عبد الملك بن عمير ، عن مولى لربعي بن حراش ، عن ربعى بن حراش ، عن حذيفة بن اليمان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنى لا أدرى ما قدر بقائي فيكم . فاقتدوا باللذين من بعدى " وأشار إلى أبى بكر وعمر . 98 - حدثنا على بن محمد . ثنا يحيى بن آدم . ثنا ابن المبارك ، عن عمر بن سعيد ابن أبى حسين ، عن ابن مليكة ، قال : سمعت ابن عباس يقول : لما وضع عمر على سريره ، اكتنفه الناس يدعون ويصلون . أو قال يثنون ويصلون عليه قبل أن يرفع ، وأنا فيهم . فلم يرعنى إلا رجل قد زحمنى وأخذ بمنكبي . فالتفت ، فإذا على بن أبى طالب . فترحم على عمر . ثم قال : ما خلقت أحدا أحب إلى أن ألقى الله بمثل عمله منك . وايم الله . إن كنت لاظن ليجعلنك الله عزوجل مع صاحبيك وذلك أنى كنت أكثر أن أسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ذهبت أنا وأبو بكر وعمر ،

[ 38 ]

ودخلت أنا وأبو بكر وعمر ، وخرجت أنا وأبو بكر وعمر " فكنت أظن ليجعلنك الله مع صاحبيك . 99 - حدثنا على بن ميمون الرقى . ثنا سعيد بن مسلمة ، عن إسماعيل بن أمية ، عن نافع ، عن ابن عمر . قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أبى بكر وعمر . فقال " هكذا نبعث " . 100 - حدثنا أبو شعيب ، صالح ، بن الهيثم الواسطي . ثنا عبد القدوس بن بكر بن خنيس . ثنا مالك بن مغول ، عن عون بن أبى جحيفة ، عن أبيه . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أبو بكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة من الاولين والآخرين إلا النبيين والمرسلين " . 101 - حدثنا أحمد بن عبدة ، والحسين بن الحسن المروزى . قالا : ثنا المعتمر ابن سليمان ، عن حميد ، عن أنس ، قال ، قيل : يا رسول الله ! أي الناس أحب إليك ؟ قال " عائشة " قيل : من الرجال ؟ قال " أبوها " . (فضل عمر رضى الله عنه) 102 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو أسامة . أخبرني الجريرى ، عن عبد الله ابن شقيق ، قال : قلت لعائشة : أي أصحابه كان أحب إليه ؟ قالت : أبو بكر . قلت : ثم أيهم ؟ قالت : عمر . قلت : ثم أيهم ؟ قالت : أبو عبيدة . 103 - حدثنا إسماعيل بن محمد الطلحى . ثنا عبد الله بن خراش الحوشبى ،

[ 39 ]

عن العوام بن حوشب ، عن مجاهد ، عن ابن عباس . قال : لما أسلم عمر نزل جبريل فقال : يا محمد ! لقد استبشر أهل السماء بإسلام عمر . في الزوائد : إسناده ضعيف لاتفاقهم على ضعف عبد الله بن خراش . إلا أن ابن حبان ذكره في الثقات ، وأخرج هذا الحديث من طريقه في صحيحه . 104 - حدثنا إسماعيل بن محمد الطلحى . أنبأنا داود بن عطاء المدينى ، عن صالح بن كيسان ، عن ابن شهاب ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى بن كعب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أول من يصافحه الحق عمر . وأول من يسلم عليه . وأول من يأخذ بيده فيدخله الجنة " . في الزوائد : إسناده ضعيف . فيه داود بن عطاء المدينى ، وقد اتفقوا على ضعفه . وباقى رجاله ثقات . وقال السيوطي : قال الحافظ عماد الدين بن كثير ، في جامع المسانيد : هذا الحديث منكر جدا ، وما هو أبعد من أن يكون موضوعا . 105 - حدثنا محمد بن عبيد أبو عبيد المدينى . ثنا عبد الملك بن الماجشون . حدثنى الزنجي بن خالد ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اللهم أعز الاسلام بعمر بن الخطاب خاصة " . في الزوائد : حديث عائشة ضعيف . فيه عبد الملك بن الماجشون ، ضعفه بعض ، وذكره ابن حبان في الثقات . وفيه مسلم بن خالد الزنجي ، قال البخاري : منكر الحديث . وضعفه أبو حاتم والنسائي وغيرهم . ووثقه ابن معين وابن حبان . 106 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا شعبة ، عن عمرو بن مرة ، عن عبد الله ابن سلمة ، قال : سمعت عليا يقول : خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أبو بكر . وخير الناس بعد أبى بكر عمر .

[ 40 ]

107 - حدثنا محمد بن الحرث المصرى . أنبنا الليث بن سعد . حدثنى عقيل ، عن ابن شهاب ، أخبرني سعيد بن المسيب ، أن أبا هريرة ، قال : كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم قال " بينا أنا نائم رأيتنى في الجنة . فإذا أنا بامرأة تتوضأ إلى جنب قصر . فقلت : لمن هذا القصر ؟ فقالت : لعمر . فذكرت غيرته . فوليت مدبرا " . قال أبو هريرة : فبكى عمر ، فقال : أعليك ، بأبى وأمى ، يا رسول الله ! أغار ؟ 108 - حدثنا أبو سلمة ، يحيى بن خلف . ثنا عبد الاعلى ، عن محمد بن إسحاق ، عن مكحول ، عن غضيف بن الحرث ، عن أبى ذر ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إن الله وضع الحق على لسان عمر ، يقول به " . (فضل عثمان رضى الله عنه) 109 - حدثنا أبو مروان ، محمد بن عثمان العثماني . ثنا أبى ، عثمان بن خالد ، عن عبد الرحمن بن أبى الزناد ، عن أبيه ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لكل نبى رفيق في الجنة . ورفيقي فيها عثمان بن عفان " . في الزوائد : إسناده ضعيف . فيه عثمان بن خالد ، وهو ضعيف باتفاقهم . 110 - حدثنا أبو مروان ، محمد بن عثمان العثماني . ثنا أبى ، عثمان بن خالد ، عن عبد الرحمن بن أبى الزناد ، عن أبى الزناد ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ،

[ 41 ]

أن النبي صلى الله عليه وسلم لقى عثمان عند باب المسجد فقال " يا عثمان ! هذا جبريل أخبرني أن الله قد زوجك أم كلثوم ، بمثل صداق رقية ، على مثل صحبتها " ، في الزوائد : إسناد هذا الحديث كالذى قبله . 111 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن هشام بن حسان ، عن محمد بن سيرين ، عن كعب بن عجرة ، قال : ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنة فقربها . فمر رجل مقنع رأسه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " هذا ، يومئذ على الهدى " . فوثبت فأخذت بضبعى عثمان ، ثم استقبلت رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقلت : هذا ؟ قال " هذا " . في الزوائد : إسناده منقطع . قال أبو حاتم : محمد بن سيرين لم يسمع كعب بن عجرة . وباقى رجاله ثقات . 112 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية . ثنا الفرج بن فضالة ، عن ربيعة ابن يزيد الدمشقي ، عن النعمان بن بشير ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يا عثمان ! إن ولاك الله هذا الامر يوما ، فأرادك المنافقون أن تخلع قميصك الذى قمصك الله ، فلا تخلعه " يقول ذلك ثلاث مرات . قال النعمان : فقلت لعائشة : ما منعك أن تعلمي الناس بهذا ؟ قالت : أنسيته .

[ 42 ]

113 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ، وعلى بن محمد ، قالا : ثنا وكيع . ثنا إسماعيل بن أبى خالد ، عن قيس بن أبى حازم ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه " وددت أن عندي بعض أصحابي " قلنا : يا رسول الله ! ألا ندعو لك أبا بكر ؟ فسكت . قلنا : ألا ندعو لك عمر ؟ فسكت . قلنا : ألا ندعو لك عثمان ؟ قال " نعم " فجاء ، فخلا به ، فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يكلمه . ووجه عثمان يتغير . قال قيس : فحدثني أبو سهلة ، مولى عثمان : أن عثمان بن عفان قال ، يوم الدار : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلى عهدا . فأنا صائر إليه . وقال على في حديثه : وأنا صابر عليه . قال قيس : فكانوا يرونه ذلك اليوم . في الزوائد : إسناده صحيح ، رجاله ثقات . (فضل على بن ابى طالب رضى الله عنه) 114 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، وأبو معاوية ، وعبد الله بن نمير ، عن الاعمش ، عن عدى بن ثابت ، عن زر بن حبيش ، عن على ، قال : عهد إلى النبي الامي صلى الله عليه وسلم أنه لا يحبنى إلا مؤمن ، ولا يبغضني إلا منافق . 115 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن سعد بن إبراهيم ، قال : سمعت إبراهيم بن سعد بن أبى وقاص ، يحدث عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ،

[ 43 ]

أنه قال لعلى " ألا ترضى أن تكون منى بمنزلة هرون من موسى ؟ " . 116 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو الحسين . أخبرني حماد بن سلمة ، عن على ابن زيد بن جدعان ، عن عدى بن ثابت ، عن البراء بن عازب ، قال : أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجته التى حج . فنزل في بعض الطريق . فأمر الصلاة جامعة . فأخذ بيد على ، فقال " ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ " قالوا : بلى . قال " ألست أولى بكل مؤمن من نفسه ؟ " قالوا : بلى . قال " فهذا ولى من أنا مولاه . اللهم وال من والاه . اللهم عاد من عاداه " . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف على بن زيد بن جدعان . 117 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا وكيع . ثنا ابن أبى ليلى . ثنا الحكم ، عن عبد الرحمن بن أبى ليلى ، قال : كان أبو ليلى يسمر مع على . فكان يلبس ثياب الصيف في الشتاء ، وثياب الشتاء في الصيف . فقلنا : لو سألته . فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث إلى وأنا أرمد العين ، يوم خيبر . قلت : يا رسول الله ! إنى أرمد العين . فتفل في عينى . ثم قال " اللهم أذهب عنه الحر والبرد " قال : فما وجدت حرا ولا بردا بعد يومئذ .

[ 44 ]

وقال " لابعثن رجلا يحب الله ورسوله ، ويحبه الله ورسوله ، ليس بفرار " فتشرف له الناس . فبعث إلى على . فأعطاها إياه . في الزوائد : إسناده ضعيف . ابن أبى ليلى ، شيخ وكيع ، وهو محمد ، ضعيف الحفظ . لا يحتج بما ينفرد به . 118 - حدثنا محمد بن موسى الواسطي . ثنا المعلى بن عبد الرحمن . ثنا ابن أبى ذئب ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة . وأبوهما خير منهما " . في الزوائد : رواه الحاكم في المستدرك من طريق المعلى بن عبد الرحمن ، كالمصنف . والمعلى اعترض بوضع ستين حديثا في فضل على ، قاله ابن معين . فالاسناد ضعيف . وأصله في الترمذي والنسائي من حديث حذيفة بغير زيادة " وأبوهما خير منهما " . 119 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وسويد بن سعيد ، وإسماعيل بن موسى ، قالوا : ثنا شريك ، عن أبى إسحاق ، عن حبشي بن جنادة ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " على منى وأنا منه . ولا يؤدى عنى إلا على " . 120 - حدثنا محمد بن إسماعيل الرازي . ثنا عبيد الله بن موسى . أنبأنا العلاء ابن صالح ، عن المنهال ، عن عباد بن عبد الله ، قال : قال على : أنا عبد الله ، وأخو رسوله صلى الله عليه وسلم . وأنا الصديق الاكبر . لا يقولها بعدى إلا كذاب . صليت قبل الناس لسبع سنين . في الزوائد : هذا إسناد صحيح . رجاله ثقات . رواه الحاكم في المستدرك عن المنهال . وقال : صحيح على شرط الشيخين .

[ 45 ]

121 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية . ثنا موسى بن مسلم ، عن ابن سابط ، وهو عبد الرحمن ، عن سعد بن أبى وقاص ، قال : قدم معاوية في بعض حجاته ، فدخل عليه سعد ، فذكروا عليا . فنال منه . فغضب سعد ، وقال : تقول هذا لرجل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من كنت مولاه فعلى مولاه " . وسمعته يقول أنت منى بمنزلة هرون من موسى إلا أنه لا نبى بعدى " . وسمعته يقول " لاعطين الراية اليوم رجلا يحب الله ورسوله " ؟ (فضل الزبير رضى الله عنه) 122 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا سفيان ، عن محمد بن المنكدر ، عن جابر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يوم قريظة " من يأتينا بخبر القوم ؟ " فقال الزبير : أنا . فقال " من يأتينا بخبر القوم ؟ " قال الزبير : أنا . ثلاثا . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " لكل نبى حوارى ، وإن حوارى الزبير " . 123 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية . ثنا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عبد الله بن الزبير ، عن الزبير ، قال : لقد جمع لى رسول الله صلى الله عليه وسلم أبويه يوم أحد .

[ 46 ]

124 - حدثنا هشام بن عمار ، وهدية بن عبد الوهاب ، قالا : ثنا سفيان بن عيينة ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، قال : قالت لى عائشة : يا عروة ! كان أبواك من الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح : أبو بكر والزبير . (فضل طلحة بن عبيد الله رضى الله عنه) 125 - حدثنا على بن محمد ، وعمرو بن عبد الله الاودى ، قالا : ثنا وكيع . ثنا الصلت الازدي . ثنا أبو نضرة ، عن جابر ، أن طلحة مر على النبي صلى الله عليه وسلم . فقال " شهيد يمشى على وجه الارض " . 126 - حدثنا أحمد بن الازهر . ثنا عمرو بن عثمان . ثنا زهير بن معاوية حدثنى إسحاق بن يحيى بن طلحة ، عن موسى بن طلحة ، عن معاوية بن أبى سفيان ، قال : نظر النبي صلى الله عليه وسلم إلى طلحة ، فقال " هذا ممن قضى نحبه " . 127 - حدثنا أحمد بن سنان . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا إسحاق ، عن موسى ابن طلحة ، قال : كنا عند معاوية ، فقال : أشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " طلحة ممن قضى نحبه " . 128 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن إسماعيل ، عن قيس ، قال : رأيت يد طلحة شلاء . وقى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يوم أحد .

[ 47 ]

(فضل سعد بن أبى وقاص رضى الله عنه) 129 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن سعد بن إبراهيم ، عن عبد الله بن شداد ، عن على . قال : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع أبويه لاحد غير سعد بن مالك . فإنه قال له ، يوم أحد " ارم سعد ! فداك أبى وأمى " . 130 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد . ح وحدثنا هشام بن عمار . ثنا حاتم بن إسماعيل ، وإسماعيل بن عياش ، عن يحى بن سعيد ، عن سعيد بن المسيب . قال : سمعت سعد بن أبى وقاص يقول : لقد جمع لى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يوم أحد ، أبويه . فقال " أرم سعد ! فداك أبى وأمى " . 131 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الله بن إدريس ، وخالى يعلى ، ووكيع ، عن إسماعيل ، عن قيس ، قال : سمعت سعد بن أبى وقاص يقول : إنى لاول العرب رمى بسهم في سبيل الله . 132 - حدثنا مسروق بن المرزبان . ثنا يحيى بن أبى زائدة ، عن هاشم بن هاشم ، قال : سمعت سعيد بن المسيب يقول : قال سعد بن أبى وقاص : ما أسلم أحد في اليوم الذى أسلمت فيه . ولقد مكثت سبعة أيام . وإنى لثلث الاسلام .

[ 48 ]

(فضائل العشرة رضى الله عنهم 133 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عيسى بن يونس . ثنا صدقة بن المثنى ، أبو المثنى النخعي ، عن جده رياح بن الحرث ، سمع سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل يقول : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عاشر عشرة ، فقال " أبو بكر في الجنة ، وعمر في الجنة ، وعثمان في الجنة ، وعلى في الجنة ، وطلحة في الجنة ، والزبير في الجنة ، وسعد في الجنة ، وعبد الرحمن في الجنة " فقيل له : من التاسع ؟ قال : أنا . 134 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا ابن أبى عدى ، عن شعبة ، عن حصين ، عن هلال بن يساف ، عن عبد الله بن ظالم ، عن سعيد بن زيد ، قال : أشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم أنى سمعته يقول " أثبت حراء ! فما عليك إلا نبى أو صديق أو شهيد " . وعدهم : رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبو بكر ، وعمر ، وعثمان ، وعلى ، وطلحة ، والزبير ، وسعد ، وابن عوف ، وسعيد بن زيد . (فضل أبى عبيدة بن الجراح رضى الله عنه) 135 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان . ح وحدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة . جميعا عن أبى إسحاق ، عن صلة بن زفر ، عن حذيفة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ، لاهل نجران " سأبعث معكم رجلا أمينا ، حق أمين " . قال : فتشرف له الناس . فبعث أبا عبيدة بن الجراح .

[ 49 ]

136 - حدثنا على بن محمد . ثنا يحيى بن آدم . ثنا إسرائيل ، عن أبى إسحق ، عن صلة بن زفر ، عن عبد الله ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لابي عبيدة بن الجراح " هذا أمين هذه الامة " . (فضل عبد الله بن مسعود رضى الله عنه) 137 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا سفيان ، عن أبى إسحاق ، عن الحرث ، عن على ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لو كنت مستخلفا أحدا عن غير مشورة ، لاستخلفت ابن أم عبد " . 138 - حدثنا الحسن بن على الخلال . ثنا يحيى بن آدم . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن عاصم ، عن زر ، عن عبد الله بن مسعود ، أن أبا بكر وعمر بشراه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من أحب أن يقرأ القرآن غضا كما أنزل ، فليقرأه على قراءة ابن أم عبد " . 139 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن الحسن بن عبيد الله ، عن إبراهيم بن سويد ، عن عبد الرحمن بن يزيد ، عن عبد الله ، قال : قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذنك على أن ترفع الحجاب وأن تسمع سوادى حتى أنهاك " .

[ 50 ]

(فضل العباس بن عبد المطلب رضى الله عنه) 140 - حدثنا محمد بن طريف . ثنا محمد بن فضيل . ثنا الاعمش ، عن أبى سبرة النخعي ، عن محمد بن كعب القرظى ، عن العباس بن عبد المطلب ، قال : كنا نلقى النفر من قريش ، وهم يتحدثون . فيقطعون حديثهم . فذكرنا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال " ما بال أقوام يتحدثون . فإذا رأوا الرجل من أهل بيتى قطعوا حديثهم . والله ، لا يدخل قلب رجل الايمان حتى يحبهم لله ولقرابتهم منى " . في الزوائد : رجال إسناده ثقات . إلا أنه قيل : رواية محمد بن كعب عن العباس مرسلة . 141 - حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك . ثنا إسماعيل بن عياش ، عن صفوان ابن عمرو ، عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير ، عن كثير بن مرة الحضرمي ، عن عبد الله ابن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا . فمنزلي ومنزل إبراهيم في الجنة يوم القيامة تجاهين . والعباس بيننا مؤمن بين خليلين " . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لاتفاقهم على ضعف عبد الوهاب . بل قال فيه أبو داود : يضع الحديث . وقال الحاكم : روى أحاديث موضوعة . وشيخه إسماعيل اختلط بأخرة . وقال ابن رجب : انفرد به المصنف وهو موضوع . فإنه من بلايا عبد الوهاب . وقال فيه أبو داود . ضعيف الحديث .

[ 51 ]

(فضل الحسن والحسين ابني على بن أبى طالب رضى الله عنهم 142 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عبيد الله بن أبى يزيد ، عن نافع بن جبير ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال للحسن " اللهم إنى أحبه . فأحبه وأحب من يحبه " قال : وضمه إلى صدره . 143 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن داود بن أبى عوف أبى الجحاف ، وكان مرضيا ، عن أبى حازم ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أحب الحسن والحسين فقد أحبنى ، ومن أبغضهما فقد أبغضني " . في الزوائد : إسناده صحيح ، رجاله ثقات . 144 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا يحيى بن سليم ، عن عبد الله ابن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن أبى راشد ، أن يعلى بن مرة حدثهم أنهم خرجوا مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى طعام دعوا له . فإذا حسين يلعب في السكة . قال : فتقدم النبي صلى الله عليه وسلم أمام القوم ، وبسط يديه . فجعل الغلام يفر ههنا وههنا . ويضاحكه النبي صلى الله عليه وسلم حتى أخذه . فجعل إحدى يديه تحت ذقنه ، والاخرى في فأس رأسه فقبله . وقال " حسين منى ، وأنا من حسين . أحب الله من أحب حسينا . حسين سبط من الاسباط " . حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان مثله . في الزوائد : إسناده حسن . رجاله ثقات .

[ 52 ]

145 - حدثنا الحسن بن على الخلال ، وعلى بن المنذر ، قالا : حدثنا أبو غسان . ثنا أسباط بن نصر ، عن السدى ، عن صبيح ، مولى أم سلمة ، عن زيد بن أرقم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلى وفاطمة والحسن والحسين " أنا سلم لمن سالمتم ، وحرب لمن حاربتم " . (فضل عمار بن ياسر) 146 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد ، قالا : ثنا وكيع . ثنا سفيان ، عن أبى إسحق ، عن هانئ بن هانئ ، عن على بن أبى طالب ، قال : كنت جالسا عند النبي صلى الله عليه وسلم . فاستأذن عمار بن ياسر . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " ائذنوا له . مرحبا بالطيب المطيب " . 147 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا عثام بن على ، عن الاعمش ، عن أبى إسحق ، عن هانئ بن هانئ ، قال : دخل عمار على على ، فقال : مرحبا بالطيب المطيب . سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ملئ عمار إيمانا إلى مشاشه " . 148 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبيد الله بن موسى . ح وحدثنا على ابن محمد ، وعمرو بن عبد الله ، قالا جميعا : ثنا وكيع ، عن عبد العزيز بن سياه ، عن حبيب بن أبى ثابت ، عن عطاء بن يسار ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " عمار ، ما عرض عليه أمران إلا اختار الارشد منهما " .

[ 53 ]

(فضل سلمان وأبى ذر والمقداد) 149 - حدثنا إسماعيل بن موسى ، وسويد بن سعيد ، قالا : حدثنا شريك ، عن أبى ربيعة الايادي ، عن ابن بريدة ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله أمرنى بحب أربعة ، وأخبرني أنه يحبهم " قيل : يا رسول الله ! من هم ؟ قال " على منهم " يقول ذلك ثلاثا " وأبو ذر ، وسلمان ، والمقداد " . 150 - حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي . ثنا يحيى بن أبى بكير ، ثنا زائدة بن قدامة ، عن عاصم بن أبى النجود ، عن زر بن حبيش ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : كان أول من أظهر إسلامه سبعة : رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبو بكر ، وعمار ، وأمه سمية ، وصهيب ، وبلال ، والمقداد . فأما رسول الله صلى الله عليه وسلم فمنعه الله بعمه أبى طالب . وأما أبو بكر فمنعه الله بقومه . وأما سائرهم ، فأخذهم المشركون وألبسوهم أدراع الحديد وصهروهم في الشمس . فما منهم من أحد إلا وقد واتاهم على ما أرادوا . إلا بلالا . فإنه هانت عليه نفسه في الله ، وهان على قومه . فأخذوه ، فأعطوه الولدان . فجعلوا يطوفون به في شعاب مكة وهو يقول : أحد ، أحد . في الزوائد : إسناده ثقات . رواه ابن حبان في صحيحه ، والحاكم في المستدرك من طريق عاصم بن أبى النجود ، به .

[ 54 ]

151 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس ابن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لقد أوذيت في الله وما يؤذى أحد . ولقد أخفت في الله وما يخاف أحد . ولق أتت على ثالثة وما لى ولبلال طعام يأكله ذو كبد ، إلا ما وارى إبط بلال " . أخرجه الترمذي في أواخر باب الزهد . وقال : هذا حديث حسن صحيح . (فضائل بلال) 152 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو أسامة ، عن عمر بن حمزة ، عن سالم ، أن شاعرا مدح بلال بن عبد الله ، فقال : (بلال بن عبد الله خير بلال) فقال ابن عمر : كذبت . لا . بل (بلال رسول الله خير بلال) . (فضائل خباب) 153 - حدثنا على بن محمد ، وعمرو بن عبد الله . قالا : ثنا وكيع . ثنا سفيان ، عن أبى إسحق ، عن أبى ليلى الكندى ، قال : جاء خباب إلى عمر ، فقال : ادن . فما أحد أحق بهذا المجلس منك ، إلا عمار . فجعل خباب يريه آثارا بظهره مما عذبه المشركون . في الزوئد : إسناده صحيح .

[ 55 ]

154 - حدثنا محمد بن المثنى . ثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد . ثنا خالد الحذاء ، عن أبى قلابة ، عن أنس بن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " أرحم أمتى بأمتى أبو بكر . وأشدهم في دين الله عمر . وأصدقهم حياء عثمان . وأقضاهم على بن أبى طالب . وأقرؤهم لكتاب الله أبى بن كعب . وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل . وأفرضهم زيد ابن ثابت . ألا وإن لكل أمة أمينا . وأمين هذه الامة أبو عبيدة بن الجراح " . 155 حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن خالد الحذاء ، عن أبى قلابة مثله عند ابن قدامة . غير أنه يقول في حق زيد " وأعلمهم بالفرائض " . (فضل أبى ذر) 156 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الله بن نمير . ثنا الاعمش ، عن عثمان بن عمير ، عن أبى حرب بن أبى الاسود الديلى ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ما أقلت الغبراء ولا أظلت الخضراء من رجل أصدق لهجة من أبى ذر " . (فضل سعد بن معاذ) 157 - حدثنا هناد بن السرى . ثنا أبو الأحوص ، عن أبى إسحق ، عن البراء

[ 56 ]

ابن عازب ، قال : أهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم سرقة من حرير . فجعل القوم يتداولونها بينهم . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أتعجبون من هذا ؟ " فقالوا له : نعم . يا رسول الله ! فقال " والذى نفسي بيده ! لمناديل سعد بن معاذ في الجنة خير من هذا " . 158 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى سفيان ، عن جابر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اهتز عرش الرحمن عزوجل لموت سعد بن معاذ " . (فضل جرير بن عبد الله البجلى) 159 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن إسماعيل ابن أبى خالد ، عن قيس بن أبى حازم ، عن جرير بن عبد الله البجلى ، قال : ما حجبني رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أسلمت . ولا رأني إلا تبسم في وجهى . ولقد شكوت إليه أنى لا أثبت على الخيل ، فضرب بيده في صدري ، فقال " اللهم ثبته واجعله هاديا مهديا " . (فضل أهل بدر) 160 - حدثنا على بن محمد ، وأبو كريب . قالا : ثنا وكيع . ثنا سفيان ، عن يحيى ابن سعيد ، عن عباية بن رفاعة ، عن جده رافع بن خديج ، قال : جاء جبريل ، أو ملك ،

[ 57 ]

إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : ما تعدون من شهد بدرا فيكم ؟ قالوا : خيارنا ، قال : كذلك هم عندنا ، خيار الملائكة . 161 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا جرير . ح وحدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ح وثنا أبو كريب . ثنا أبو معاوية . جميعا عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تسبوا أصحابي . فوالذي نفسي بيده ! لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه " . في الزوائد : إسناده صحيح . 162 - حدثنا على بن محمد ، وعمرو بن عبد الله . قالا : ثنا وكيع . قال : حدثنا سفيان ، عن نسير بن زعلوق ، قال : كان ابن عمر يقول : لا تسبوا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فلمقام أحدهم ساعة ، خير من عمل أحدكم عمره . (فضل الانصار) 163 - حدثنا على بن محمد ، وعمرو بن عبد الله . قالا : ثنا وكيع ، عن شعبة ، عن عدى بن ثابت ، عن البراء بن عازب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أحب الانصار أحبه الله . ومن أبغض الانصار أبغضه الله " . قال شعبة : قلت لعدى : أسمعته من البراء بن عازب ؟ قال : أياى حدث .

[ 58 ]

164 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم . ثنا ابن أبى فديك ، عن عبد المهيمن ابن عباس بن سهل بن سعد ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " الانصار شعار والناس دثار . ولو أن الناس استقبلوا واديا أو شعبا ، واستقبلت الانصار واديا ، لسلكت وادى الانصار . ولولا الهجرة لكنت امرأ من الانصار " . في الزوائد : إسناده ضعيف . والآفة من عبد المهيمن ، وباقى رجاله ثقات . 165 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا خالد بن مخلد . حدثنى كثير بن عبد الله ابن عمرو بن عوف ، عن أبيه ، عن جده ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " رحم الله الانصار ، وأبناء الانصار ، وأبناء أبناء الانصار " . في الزوائد " إسناده ضعيف . (فضل ابن عباس) 166 - حدثنا محمد بن المثنى ، وأبو بكر بن خلاد الباهلى . قالا : ثنا عبد الوهاب . ثنا خالد الحذاء ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : ضمنى رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه ، وقال " اللهم علمه الحكمة وتأويل الكتاب " .

[ 59 ]

(12) باب في ذكر الخوارج 167 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن أيوب ، عن محمد بن سيرين ، عن عبيدة ، عن على بن أبى طالب ، قال ، وذكر الخوارج . فقال : فيهم رجل مخدج اليد ، أو مودن اليد ، أو مثدون اليد . ولولا أن تبطروا لحدثتكم بما وعد الله الذين يقتلونهم ، على لسان محمد صلى الله عليه وسلم . قلت : أنت سمعته من محمد صلى الله عليه وسلم ؟ قال : أي ، ورب الكعبة ، ثلاث مرات . 168 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعبد الله بن عامر بن زرارة . قالا : ثنا أبو بكر بن عياش ، عن عاصم ، عن زر ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يخرج في آخر الزمان قوم أحداث الاسنان ، سفهاء الاحلام ، يقولون من خير قول الناس ، يقرءون القرآن ، لا يجاوز تراقيهم . يمرقون من الاسلام كما يمرق السهم من الرمية . فمن لقيهم فليقتلهم . فإن قتلهم أجر عند الله لمن قتلهم " .

[ 60 ]

169 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا محمد بن عمرو ، عن أبى سلمة ، قال : قلت لابي سعيد الخدرى : هلى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر في الحرورية شيئا ؟ فقال : سمعته يذكر قوما يتعبدون " يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم ، وصومه مع صومهم . يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية . أخذ سهمه فنظر في نصله فلم ير شيئا . فنظر في رصافه فلم ير شيئا . فنظر في قدحه فلم ير شيئا . فنظر في القذذ فتمارى هل يرى شيئا أم لا " . 170 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة ، عن سليمان بن المغيرة ، عن حميد بن هلال ، عن عبد الله بن الصامت ، عن أبى ذر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن بعدى من أمتى ، أو سيكون بعدى من أمتى ، قوما يقرءون القرآن . لا يجاوز حلوقهم . يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية . ثم لا يعودون فيه . هم شرار الخلق والخليقة " . قال عبد الله بن الصامت : فذكرت ذلك لرافع بن عمرو ، أخى الحكم بن عمرو الغفاري . فقال : وأنا أيضا قد سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم .

[ 61 ]

171 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وسويد بن سعيد . قالا : ثنا أبو الأحوص عن سماك ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليقرأن القرآن ناس من أمتى . يمرقون من الاسلام كما يمرق السهم من الرمية " . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف . 172 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان بن عيينة ، عن أبى الزبير ، عن جابر بن عبد الله ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجعرانة وهو يقسم التبر والغنائم . وهو في حجر بلال . فقال رجل : اعدل يا محمد ! فإنك لم تعدل . فقال " ويلك ! ومن يعدل بعدى إذا لم أعدل ؟ " فقال عمر : دعني يا رسول الله ! حتى أضرب عنق هذا المنافق . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن هذا في أصحاب ، أو أصيحاب له ، يقرؤن القرآن لا يجاوز تارقيهم . يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية " . في الزوائد : إسناده صحيح . 173 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسحق الازرق ، عن الاعمش ، عن ابن أبى أوفى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الخوارج كلاب النار " . في الزوائد : إن رجال الاسناد ثقات . إلا أن فيه انقطاعا . 174 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا يحيى بن حمزة . ثنا الاوزاعي ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " ينشأ نشء يقرؤن القرآن لا يجاوز تراقيهم .

[ 62 ]

كلما خرج قرن قطع " . قال ابن عمر " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " كلما خرج قرن قطع " أكثر من عشرين مرة . " حتى يخرج في عراضهم الدجال " . في الزوائد ، إسناده صحيح . وقد احتج البخاري بجميع رواته . 175 - حدثنا بكر بن خلف ، أبو بشر . ثنا عبد الرزاق ، عن معمر ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يخرج قوم في آخر الزمان ، أو في هذه الامة ، يقرؤن القرآن لا يجاوز تراقيهم ، أو حلوقهم . سيماهم التحليق . إذا رأيتموهم ، أو إذا لقيتموهم ، فاقتلوهم " . 176 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا سفيان بن عيينة ، عن أبى غالب ، عن أبى أمامة ، يقول : شر قتلى قتلوا تحت أديم السماء ، وخير قتيل من قتلوا ، كلاب أهل النار . قد كان هؤلاء مسلمين فصاروا كفارا . قلت : يا أبا أمامة ! هذا شئ تقوله ؟ قال : بل سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم .

[ 63 ]

(13) باب فيما أنكرت الجهمية 177 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا أبى ، ووكيع . ح وحدثنا على بن محمد . ثنا خالي يعلى ، ووكيع ، وأبو معاوية . قالوا : ثنا إسماعيل بن أبى خالد ، عن قيس بن أبى حازم ، عن جرير بن عبد الله ، قال : كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فنظر إلى القمر ليلة البدر . قال " إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر . لا تضامون في رؤيته . فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا " . ثم قرأ - وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب - . (50 / سورة ق / الآية 39) 178 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا يحيى بن عيسى الرملي ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " تضامون في رؤية القمر ليلة البدر ؟ " قالوا : لا . قال " فكذلك ، لا تضامون في رؤية ربكم يوم القيامة " . 179 - حدثنا محمد بن العلاء الهمداني . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن الاعمش ، عن أبى صالح السمان ، عن أبى سعيد ، قال : قال : قلنا : يا رسول الله ! أنرى ربنا ؟ قال " تضامون

[ 64 ]

في روية الشمس في الظهيرة في غير سحاب ؟ قلنا : لا . قال " فتضارون في رؤية القمر ليلة البدر في غير سحاب ؟ " قالوا : لا . قال " إنكم لا تضارون في رؤيته إلا كما تضارون في رؤيتهما " . 180 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . أنا حماد بن سلمة ، عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس ، عن عمه أبى رزين ، قال ، قلت : يا رسول الله ! أنرى الله يوم القيامة ؟ وما آية ذلك في خلقه ؟ قال : يا أبا رزين ! أليس كلكم يرى القمر مخليا به ؟ " قال ، قلت : بلى . قال " فالله أعظم . وذلك آية في خلقه " . 181 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا حماد بن سلمة ، عن يعلى بن عطاء ، عن وكيع بن حدس ، عن عمه أبى رزين ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ضحك ربنا من قنوط عباده وقرب غيره " قال ، قلت : يا رسول الله ! أو يضحك الرب ؟ قال " نعم " قلت : لن نعدم من رب يضحك خيرا . في الزوائد : وكيع ذكره ابن حبان في الثقات . وباقى رجاله احتج بهم مسلم . 182 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن الصباح . قالا : ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا حماد بن سلمة ، عن يعلى بن عطاء ، عن وكيع بن حدس ، عن عمه أبى رزين ،

[ 65 ]

قال : قلت : يا رسول الله ! أين كان ربنا قبل أن يخلق خلقه ؟ قال : كان في عماء ، ما تحته هواء ، وما فوقه هواء ، وما ثم خلق . عرشه على الماء " . 183 - حدثنا حميد بن مسعدة . ثنا خالد بن الحرث . ثنا سعيد ، عن قتادة ، عن صفوان بن محرز المازنى ، قال : بينما نحن مع عبد الله بن عمر وهو يطوف بالبيت إذ عرض له رجل فقال : يا ابن عمر ! كيف سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر في النجوى ؟ قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " يدنى المؤمن من ربه يوم القيامة حتى يضع عليه كنفه . ثم يقرره بذنوبه ، فيقول : هل تعرف ؟ فيقول : يا رب أعرف . حتى إذا بلغ منه ما شاء الله أن يبلغ قال : إنى سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم . قال ، ثم يعطى صحيفة حسناته ، أو كتابه ، بيمينه . قال ، وأما الكافر أو المنافق فينادى على رءوس الاشهاد " . قال خالد : في " الاشهاد " شئ من انقطاع . " هؤلاء الذين كذبوا على ربهم . ألا لعنة الله على الظالمين " . (11 / سورة هود / الآية 18) 184 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا أبو عاصم العباداني . ثنا الفضل الرقاشى ، عن محمد بن المنكدر ، عن جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 66 ]

" بينا أهل الجنة في نعيمهم إذ سطع لهم نور . فرفعوا رؤسهم ، فإذا الرب قد شرف عليهم من فوقهم . فقال : السلام عليكم ، يا أهل الجنة ! قال وذلك قول الله : سلام قولا من رب رحيم . (36 / سورة يس / الآية 58) قال فينظر إليهم وينظرون إليه . فلا يلتفتون إلى شئ من النعيم ما داموا ينظرون إليه حتى يحتجب عنهم ويبقى نوره وبركته عليهم في ديارهم " . قال السيوطي في مصباح الزجاجة : والذى رأيته أنا في كتاب العقيلى ما نصه : عبد الله بن عبيد الله ، أبو عاصم العباداني ، منكر الحديث . وكان " الفضل " يرى القدر . كاد أن يغلب على حديثه الوهم . 185 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن الاعمش ، عن خيثمة ، عن عدى ابن حاتم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما منكم من أحد إلا سيكلمه ربه ، ليس بينه وبنه ترجمان . فينظر من عن أيمن منه فلا يرى إلا شيئا قدمه . ثم ينظر من عن أيسر منه فلا يرى إلا شيئا قدمه . ثم ينظر أمامه فتستقبله النار . فمن استطاع منكم أن يتقى النار ولو بشق تمرة ، فليفعل " . 186 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو عبد الصمد ، عبد العزيز بن عبد الصمد . ثنا أبوعمران الجونى ، عن أبى بكر بن عبد الله بن قيس الاشعري ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله ح عليه وسلم " جنتان من فضة ، آنيتهما وما فيهما ، وجنتان من ذهب ، آنيتهما

[ 67 ]

وما فيهما . وما بين القوم وبين أن ينظروا إلى ربهم تبارك وتعالى إلا رداء الكبرياء على وجهه في جنة عدن " . 187 - حدثنا عبد القدوس بن محمد . ثنا حجاج . ثنا حماد ، عن ثابت البنانى ، عن عبد الرحمن بن أبى ليلى ، عن صهيب ، قال : تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية : للذين أحسنوا الحسنى وزيادة (10 / سورة يونس / الآية 26) وقال " إذا دخل أهل الجنة الجنة ، وأهل النار النار ، نادى مناد : يا أهل الجنة ! إن لكم عند الله موعدا يريد أن ينجز كموه . فيقولون : وما هو ؟ ألم يثقل الله موازيننا ويبيض وجوهنا ويدخلنا الجنة وينجنا من النار ؟ قال فيكشف الحجاب فينظرون إليه . فوالله ، ما أعطاهم الله شيئا أحب إليهم من النظر ، يعنى إليه ، ولا أقر لاعينهم " . 188 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية . ثنا الاعمش ، عن تميم بن سلمة ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة ، قالت : الحمد لله الذى وسع سمعه الاصوات . لقد جاءت المجادلة إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وأنا في ناحية البيت ، تشكو زوجها . وما أسمع ما تقول . فأنزل الله : قد سمع الله قول التى تجادلك في زوجها . (58 / سورة المجادلة / الآية 1) 189 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا صفوان بن عيسى ، عن ابن عجلان ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كتب ربكم على نفسه بيده قبل أن يخلق الخلق : رحمتى سبقت غضبى " .

[ 68 ]

190 - حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامى ، ويحيى بن حبيب بن عربي . قالا : ثنا موسى بن إبراهيم بن كثير الانصاري الحزامى . قال : سمعت طلحة بن خراش ، قال : سمعت جابر بن عبد الله يقول : لما قتل عبد الله بن عمرو بن حرام ، يوم أحد ، لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال " يا جابر ! ألا أخبرك ما قال الله لابيك ؟ " وقال يحيى في حديثه فقال " يا جابر ! ما لى أراك منكسرا ؟ " قال ، قلت : يا رسول الله ! استشهد أبى وترك عيالا ودينا . قال " أفلا أبشرك بما لقى الله به أباك ؟ " قال : بلى : يا رسول الله ! قال " ما كلم الله أحدا قط إلا من وراء حجاب . وكلم أباك كفاحا . فقال : يا عبدى ؟ تمن على أعطك . قال : يا رب ! تحيينى فأقتل فيك ثانية . فقال الرب سبحانه : إنه سبق منى أنهم إليها لا يرجعون . قال : يا رب ! فأبلغ من ورائي قال فأنزل الله تعالى : ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون " . (3 / سورة آل عمران / الآية 169) قال السندي : ليس هذا الحديث من أفراد ابن ماجة ، لا متنا ولا سندا . أخرجه الترمذي في التفسير . ثم قال : هذا حديث حسن غريب . لا نعرفه إلا من حديث موسى بن إبراهيم . رواه عنه كبار أهل الحديث . 191 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن أبى الزناد ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله يضحك إلى رجلين يقتل أحدهما . الآخر . كلاهما دخل الجنة . يقاتل هذا في سبيل الله فيستشهد . ثم يتوب الله على قاتله ، فيسلم ، فيقاتل في سبيل الله فيستشهد " . 192 - حدثنا حرملة بن يحيى ويونس بن عبد الاعلى . قالا : ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني يونس ، عن ابن شهاب . حدثنى سعيد بن المسيب ، أن أبا هريرة كان يقول :

[ 69 ]

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يقبض الله الارض يوم القيامة ، ويطوى المساء بيمينه ، ثم يقول : أنا الملك . أين ملوك الارض ؟ " . 193 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا محمد بن الصباح . ثنا الوليد بن أبى ثور الهمداني ، عن سماك ، عن عبد الله بن عميرة ، عن الاحنف بن قيس ، عن العباس بن عبد المطلب ، قال : كنت بالبطحاء في عصابة . وفيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم . فمرت به سحابة . فنظر إليها . فقال " ما تسمون هذه ؟ " قالوا : السحاب . قال " والمزن " قالوا : والمزن . قال " والعنان " قال أبو بكر : قالوا : والعنان . قال " كم ترون بينكم وبين السماء ؟ قالوا : لا ندرى . قال " فإن بينكم وبينها إما واحدا أو اثنين أو ثلاثا وسبعين سنة . والسماء فوقها كذلك " حتى عد سبع سموات . " ثم فوق السماء السابعة ، بحر . بين أعلاه وأسفله كما بين سماء إلى سماء . ثم فوق ذلك ثمانية أوعال . بين أظلافهن وركبهن كما بين سماء إلى سماء . ثم على ظهورهن العرش . بين أعلاه وأسفله كما بين سماء إلى سماء . ثم الله فوق ذلك . تبارك وتعالى " . 194 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، عن عكرمة ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا قضى الله أمرا في السماء

[ 70 ]

ضربت الملائكة أجنحتها خضعانا لقوله كأنه سلسلة على صفوان . فإذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم ، قالوا الحق ، وهو العلى الكبير (34 / سورة سبأ / الآية 23) . قال ، فيسمعها مسترقو السمع بعضهم فوق بعض . فيسمع الكلمة . فيلقيها إلى من تحته . فربما أدركه الشهاب قبل أن يلقيها إلى الذى تحته . فيلقيها على لسان الكاهن أو الساحر . فربما لم يدرك حتى يلقيها . فيكذب معها مائة كذبة . فتصدق تلك الكلمة التى سمعت من السماء " . 195 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن عمرو بن مرة ، عن أبى عبيدة ، عن أبى موسى ، قال : قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمس كلمات . فقال " إن الله لا ينام . ولا ينبغى له أن ينام . يخفض القسط ويرفعه . يرفع إليه عمل الليل قبل عمل النهار ، وعمل النهار قبل عمل الليل . حجابه النور . لو كشفه لاحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه " .

[ 71 ]

196 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا المسعودي ، عن عمرو بن مرة ، عن أبى عبيدة ، عن أبى موسى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله لا ينام ، ولا ينبغى له أن ينام . يخفض القسط ويرفعه . حجابه النور . لو كشفها لاحرقت سبحات وجهه كل شئ أدركه بصره " . ثم قرأ أبو عبيدة : أن بورك من في النار ومن حولها وسبحان الله رب العالمين . (27 / سورة النمل / الآية 8) 197 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا محمد بن إسحاق ، عن أبى الزناد ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " يمين الله ملاى لا يغيضها شئ . سحاء الليل والنهار . وبيده الاخرى الميزان . يرفع القسط ويخفض . قال : أرأيت ما أنفق منذ خلق الله السموات والارض ؟ فإنه لم ينقص مما في يديه شيئا " . 198 - حدثنا هشام بن عمار ، ومحمد بن الصباح . قالا : ثنا عبد العزيز بن أبى حازم . حدثنى أبى ، عن عبيد الله بن مقسم ، عن عبد الله بن عمر ، أنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو على المنبر ، يقول " يأخذ الجبار سماواته وأرضه بيده

[ 72 ]

(وقبض بيده فجعلي يقبضها ويبسطها) ثم يقول : أنا الجبار ! أين الجبارون ؟ أين المتكبرون ؟ " قال ، ويتميل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن يمينه ، وعن يساره ، حتى نظرت إلى المنبر يتحرك من أسفل شئ منه . حتى إنى أقول : أساقط هو برسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ 199 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا صدقة بن خالد . ثنا ابن جابر ، قال سمعت بسر ابن عبيد الله يقول : سمعت أبا إدريس الخولانى يقول : حدثنى النواس بن سمعان الكلابي ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ما من قلب إلا بين إصبعين من أصابع الرحمن . إن شاء أقامه وإن شاء أزاغه " . وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " يا مثبت القلوب ثبت قلوبنا على دينك " قال " والميزان بيد الرحمن يرفع أقواما ويخفض آخرين إلى يوم القيامة " . في الزوائد ، إسناده صحيح .

[ 73 ]

200 - حدثنا أبو كريب ، محمد بن العلاء . ثنا عبد الله بن إسماعيل ، عن مجالد ، عن أبى الوداك ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله ليضحك إلى ثلاثة : للصف في الصلاة ، وللرجل يصلى في جوف الليل ، وللرجل يقاتل (أراه قال) خلف الكتيبة " . في الزوائد : في اسناده مقال . 201 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الله بن رجاء . ثنا إسرائيل ، عن عثمان ، يعنى ابن المغيرة الثقفى ، عن سالم بن أبى الجعد ، عن جابر بن عبد الله ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض نفسه على الناس في الموسم . فيقول " ألا رجل يحملنى إلى قومه ، فإن قريشا قد منعوني أن أبلغ كلام ربى " . 202 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا الوزير بن صبيح . ثنا يونس بن حلبس ، عن أم الدرداء ، عن أبى الدرداء ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، في قوله تعالى : كل يوم هو في شأن (55 / سورة الرحمن / الآية 29) قال " من شأنه أن يغفر ذنبا ، ويفرج كربا ، ويرفع قوما ، ويخفض آخرين " . في الزوائد : إسناده حسن .

[ 74 ]

(14) باب من سن سنة حسنة أو سيئة 203 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا أبو عوانة . ثنا عبد الملك ابن عمير ، عن المنذر بن جرير ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من سن سنة حسنه فعمل بها كان له أجرها ، ومثل أجر من عمل بها لا ينقص من أجورهم شيئا . ومن سن سنة سيئة فعمل بها كان عليه وزرها ووزر من عمل بها لا ينقص من أوزارهم شيئا " . 204 - حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد بن عبد الوارث . حدثنى أبى ، عن أيوب ، عن محمد بن سيرين ، عن أبى هريرة ، قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فحث عليه . فقال رجل : عندي كذا وكذا ، قال ، فما بقى في المجلس رجل إلا تصدق عليه بما قل أو كثر . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من استن خيرا فاستن به ، كان له أجره كاملا ، ومن أجور من استن به ولا ينقص من أجورهم شيئا . ومن استن سنة سيئة ، فاستن به ، فعليه وزره كاملا ، ومن أوزار الذى استن به ، ولا ينقص من أوزارهم شيئا " . في الزوائد : إسناده صحيح .

[ 75 ]

205 - حدثنا عيسى بن حماد المصرى . أنبأنا الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن سعد بن سنان ، عن أنس بن مالك ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنه قال " أيما داع دعا إلى ضلالة فاتبع ، فإن له مثل أوزار من ابتعه ولا ينقص من أوزارهم شيئا . وأيما داع دعا إلى هدى فاتبع ، فإن له مثل أجور من اتبعه ، ولا ينقص من أجورهم شيئا " . في الزوائد : إسناده ضعيف . 206 - حدثنا أبو مروان ، محمد بن عثمان العثماني . ثنا عبد العزيز بن أبى حازم ، عن العلاء بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من دعا إلى هدى كان له من الاجر مثل أجور من اتبعه ، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا . ومن دعا إلى ضلالة ، فعليه من الاثم مثل آثام من اتبعه ، لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا " . 207 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو نعيم . ثنا إسرائيل ، عن الحكم ، عن أبى جحيفة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من سن سنة حسنة فعمل بها بعده ، كان له أجره ومثل أجورهم من غير أن ينقص من أجورهم شيئا . ومن سن سنة سيئة ، فعمل بها بعده ، كان عليه وزره ومثل أوزارهم من غير أن ينقص من أوزارهم شيئا " . في الزوائد : هذا الاسناد ضعيف . 208 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن ليث ، عن بشير ابن نهيك ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما من داع يدعو إلى شئ إلا وقف يوم القيامة لازما لدعوته ، ما دعا إليه . وإن دعا رجل رجلا " .

[ 76 ]

(15) باب من أحيا سنة قد أميتت 209 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا زيد بن الحباب . ثنا كثير بن عبد الله ابن عمرو بن عوف المزني . حدثنى أبى ، عن جدى ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من أحيا سنة من سنتى فعمل بها الناس ، كان له مثل أجر من عمل بها لا ينقص من أجورهم شيئا . ومن ابتدع بدعة فعمل بها ، كان عليه أوزار من عمل بها لا ينقص من أوزار من عمل بها شيئا " . 210 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا إسماعيل بن أبى أويس . حدثنى كثير ابن عبد الله ، عن أبيه ، عن جده ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من أحيا سنة من سنتى قد أميتت بعدى ، فإن له من الاجر مثل أجر من عمل بها من الناس ، لا ينقص من أجور الناس شيئا . ومن ابتدع بدعة لا يرضاها الله ورسوله ، فإن عليه مثل إثم من عمل بها من الناس ، لا ينقص من آثام الناس شيئا " . (16) باب فضل من تعلم القرآن وعلمه 211 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد القطان . ثنا شعبة وسفيان ، عن علقمة بن مرثد ، عن سعد بن عبيدة ، عن أبى عبد الرحمن السلمى ، عن عثمان

[ 77 ]

ابن عفان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (قال شعبة) " خيركم " (وقال سفيان) " أفضلكم من تعلم القرآن وعلمه " . 212 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا سفيان ، عن علقمة بن مرثد ، عن أبى عبد الرحمن السلمى ، عن عثمان بن عفان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أفضلكم من تعلم القرآن وعلمه " . 213 - حدثنا أزهر بن مروان . ثنا الحرث بن نبهان . ثنا عاصم بن بهدلة ، عن مصعب بن سعد ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " خياركم من تعلم القرآن وعلمه " قال : وأخذ بيدى فأقعدني مقعدي هذا ، أقرئ . في الزوائد : إسناده ضعيف . 214 - حدثنا محمد بن بشار ، ومحمد بن المثنى . قالا : ثنا يحيى بن سعيد ، عن شعبة ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، عن أبى موسى الاشعري ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " مثل المؤمن الذى يقرأ القرآن كمثل الاترجة . طعمها طيب وريحها طيب . ومثل المؤمن الذى لا يقرأ القرآن كمثل التمرة . طعمها طيب ولا ريح لها . ومثل المنافق الذى يقرأ القرآن كمثل الريحانة . ريحها طيب وطعمها مر . ومثل المنافق الذى لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة . طعمها مر ولا ريح لها " .

[ 78 ]

215 - حدثنا بكر بن خلف ، أبو بشر . ثنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا عبد الرحمن ابن بديل ، عن أبيه ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن لله أهلين من الناس " قالوا : يا رسول الله ! من هم ؟ قال " هم أهل القرآن ، أهل الله وخاصته " . في الزوائد إسناده صحيح . 216 - حدثنا عمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصى . ثنا محمد بن حرب ، عن أبى عمر ، عن كثير بن زاذان ، عن عاصم بن حمزة ، عن على بن أبى طالب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قرأ القرآن وحفظه أدخله الله الجنة وشفعه في عشرة من أهل بيته . كلهم قد استوجب النار " . 217 - حدثنا عمرو بن عبد الله الاودى . ثنا أبو أسامة ، عن عبد الحميد بن جعفر ، عن المقبرى ، عن عطاء مولى أبى أحمد ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " تعلموا القرآن واقرأوه وارقدوا . فإن مثل القرآن ومن تعلمه فقام به ، كمثل جراب محشو مسكا يفوح ريحه كل مكان . ومثل من تعلمه فرقد وهو في جوفه ، كمثل جراب أوكى على مسك " .

[ 79 ]

218 - حدثنا أبو مروان ، محمد بن عثمان العثماني . ثنا إبراهيم بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن عامر بن واثلة أبى الطفيل ، أن نافع بن عبد الحرث لقى عمر ابن الخطاب بعسفان . وكان عمر استعمله على مكة . فقال عمر : من استخلفت على أهل الوادي ؟ قال : استخلفت عليهم ابن أبزى . قال : ومن ابن أبزى ؟ قال : رجل من موالينا . قال عمر : فاستخلفت عليهم مولى ؟ قال : إنه قارئ لكتاب الله تعالى ، عالم بالفرائض ، قاض . قال عمر : أما إن نبيكم صلى الله عليه وسلم قال " إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين " . 219 - حدثنا العباس بن عبد الله الواسطي . ثنا عبد الله بن غالب العباداني ، عن عبد الله بن زياد البحراني ، عن على بن زيد ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى ذر ، قال : قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم " يا أبا ذر ! لان تغدو فتعلم آية من كتاب الله ، خير لك من أن تصلى مائة ركعة . ولان تغدو فتعلم بابا من العلم ، عمل به أو لم يعمل ، خير من أن تصلى ألف ركعة " . قال المنذرى : إسناده حسن . لكن في الزوائد أنه ضعف عبد الله بن زياد ، وعلى بن زيد بن جدعان ، قال : وله شاهدان أخرجهما الترمذي .

[ 80 ]

(17) باب فضل العلماء والحث على طلب العلم 220 - حدثنا بكر بن خلف ، أبو بشر . ثنا عبد الاعلى ، عن معمر ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين " . في الزوائد : قلت رواه الترمذي من حديث ابن عباس ، وقال : حسن صحيح . وفى الباب عن أبى هريرة ومعاوية . وقال السندي : وإسناد أبى هريرة ظاهره الصحة ، ولكن اختلف فيه على الزهري . فرواه النسائي من حديث شعيب عن الزهري ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، وقال : الصواب رواية الزهري عن حميد ابن عبد الرحمن عن معاوية ، كما في الصحيحين . 221 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا الوليد بن مسلم ، مروان بن جناح ، عن يونس ابن ميسرة بن حلبس ، أنه حدثه ، قال : سمعت معاوية بن أبى سفيان يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال " الخير عادة ، والشر لجاجة . ومن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين " . في الزوائد : رواه ابن حبان في صحيحه من طريق هاشم بن عمار ، بإسناده ومتنه .

[ 81 ]

222 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا روح بن جناح ، أبو سعد ، عن مجاهد ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " فقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد " . 223 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا عبد الله بن داود ، عن عاصم بن رجاء ابن حيوة ، عن داود بن جميل ، عن كثير بن قيس ، قال : كنت جالسا عند أبى الدرداء في مسجد دمشق . فأتاه رجل ، فقال : يا أبا الدرداء ! أتيتك من المدينة ، مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم لحديث بلغني أنك تحدث به عن النبي صلى الله عليه وسلم . قال : فما جاء بك تجارة ؟ قال : لا . قال : ولا جاء بك غيره ؟ قال : لا . قال : فإنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة . وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضا لطالب العلم . وإن طالب العلم يستغفر له من في السماء والارض . حتى الحيتان في الماء . وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب . إن العلماء ورثة الانبياء . إن الانبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما . إنما ورثوا العلم . فمن أخذه ، أخذ بحظ وافر " . 224 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا حفص بن سليمان . ثنا كثير بن شنظير ، عن محمد بن سيرين ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " طلب العلم فريضة على كل مسلم . وواضع العلم عند غير أهله كمقلد الخنازير الجوهر واللؤلؤ والذهب " . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف حفص بن سليمان . وقال السيوطي : سئل الشيخ محيى الدين النووي رحمه الله تعالى عن هذا الحديث ، فقال : إنه ضعيف ، أي سندا . وإن كان صحيحا ، أي معنى . وقال تلميذه جمال الدين المزى : هذا الحديث روى من طرق تبلغ رتبة الحسن . وهو كما قال . فإنى رأيت له خمسين طريقا وقد جمعتها في جزء . اه‍ كلام الامام السيوطي .

[ 82 ]

225 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد ، قالا : ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من نفس عن مسلم كربة من كرب الدنيا ، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة . ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة . ومن يسر على معسر ، يسر الله عليه في الدنيا والآخرة . والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه . ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما ، سهل الله له به طريقا إلى الجنة . وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا حفتهم الملائكة ونزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده . ومن أبطا به عمله لم يسرع به نسبه " . 226 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرزاق . أنبأنا معمر ، عن عاصم بن أبى النجود ، عن زر بن حبيش ، قال : أتيت صفوان بن عسال المرادى ، فقال : ما جاء بك ؟ قلت : أنبط العلم . قال : فإنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ما من خارج خرج من بيته في طلب العلم إلا وضعت له الملائكة أجنحتها ، رضا بما يصنع " . في الزوائد : رجال إسناده ثقات . إلا أن عاصم بن أبى النجود اختلط بأخرة . 227 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا حاتم بن إسماعيل ، عن حميد بن صخر ، عن المقبرى ، عن أبى هريرة ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من جاء مسجدي هذا ،

[ 83 ]

لم يأته إلا لخير يتعلمه أو يعلمه ، فهو بمنزلة المجاهد في سبيل الله . ومن جاء لغير ذلك فهو بمنزلة الرجل ينظر إلى متاع غيره " . في الزوائد : إسناده صحيح على شرط مسلم . 228 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا صدقة بن خالد . ثنا عثمان بن أبى عاتكة ، عن على بن يزيد ، عن القاسم ، عن أبى أمامة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " عليكم بهذا العلم قبل أن يقبض . وقبضه أن يرفع " وجمع بين إصبعيه الوسطى والتى تلى الابهام هكذا . ثم قال " العالم والمتعلم شريكان في الاجر . ولا خير في سائر الناس " . في الزوائد : في إسناده على بن يزيد ، والجمهور على تضعيفه . 229 - حدثنا بشر بن هلال الصواف . ثنا داود بن الزبرقان ، عن بكر بن خنيس ، عن عبد الرحمن بن زياد ، عن عبد الله بن يزيد ، عن عبد الله بن عمرو . قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم من بعض حجره . فدخل المسجد . فإذا هو بحلقتين . إحداهما يقرأون القرآن ويدعون الله . والاخرى يتعلمون ويعلمون . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " كل على خير . هؤلاء يقرأون القرآن ويدعون الله ، فإن شاء أعطاهم وإن شاء منعهم . وهؤلاء يتعلمون ويعلمون . وإنما بعثت معلما " فجلس معهم . في الزوائد : إسناده ضعيف . داود وبكر وعبد الرحمن ، كلهم ضعفاء .

[ 84 ]

(18) باب من بلغ علما 230 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا محمد بن فضيل . ثنا ليث بن أبى سليم ، عن يحيى بن عباد ، أبى هبيرة الانصاري ، عن أبيه ، عن زيد ابن ثابت ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " نضر الله امرأ سمع مقالتي فبلغها . فرب حامل فقه غير فقيه . ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه " زاد فيه على بن محمد " ثلاث لا يغل عليهن قلب امرئ مسلم : إخلاص العمل لله ، والنصح لائمة المسلمين ، ولزوم جماعتهم " .

[ 85 ]

231 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا أبى ، عن محمد بن إسحاق ، عن عبد السلام ، عن الزهري ، عن محمد بن جبير بن مطعم ، عن أبيه ، قال : قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخيف من منى . فقال " نضر الله امرأ سمع مقالتي فبلغها . فرب حامل فقه غير فقيه ، ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه " . حدثنا على بن محمد . ثنا خالي ، يعلى . ح وحدثنا هشام بن عمار . ثنا سعيد بن يحيى . قالا : ثنا محمد بن إسحاق ، عن الزهري ، عن محمد بن جبير بن مطعم ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه . 232 - حدثنا محمد بن بشار ، ومحمد بن الوليد . قالا : ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن سماك ، عن عبد الرحمن بن عبد الله ، عن أبيه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " نضر الله امرأ سمع منا حديثا فبلغه . فرب مبلغ أحفظ من سامع " . 233 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد القطان ، أملاه علينا . ثنا قرة ابن خالد . ثنا محمد بن سيرين ، عن عبد الرحمن بن أبى بكرة ، عن أبيه ، وعن رجل آخر هو أفضل في نفسي من عبد الرحمن ، عن أبى بكرة . قال : خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم النحر ، فقال " ليبلغ الشاهد الغائب . فإنه رب مبلغ يبلغه ، أوعى له من سامع " .

[ 86 ]

234 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة ح وحدثنا إسحاق بن منصور . أنبأنا النضر بن شميل ، عن بهز بن حكيم . عن أبيه ، عن جده معاوية القشيرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ألا ليبلغ الشاهد الغائب " . 235 - حدثنا أحمد بن عبدة . أنبأنا عبد العزيز بن محمد الدراوردى . حدثنى قدامة بن موسى ، عن محمد بن الحصين التميمي ، عن أبى علقمة ، مولى ابن عباس ، عن يسار ، مولى ابن عمر ، عن ابن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " ليبلغ شاهدكم غائبكم " . 236 - حدثنا محمد بن إبراهيم الدمشقي . ثنا مبشر بن إسماعيل الحلبي ، عن معان ابن رفاعة ، عن عبد الوهاب بن بخت المكى ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " نضر الله عبدا سمع مقالتي فوعاها ، ثم بلغها عنى . فرب حامل فقه غير فقيه . ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه " . قال السندي : قد تكلم في الزوائد على بعض الاحاديث (من رقم 230 إلى رقم 236) إلا أن متونها ثابتة عند الائمة . (19) باب من كان مفتاحا للخير 237 - حدثنا الحسين بن الحسن المروزى . أنبأنا محمد بن أبى عدى . ثنا محمد بن أبى حميد . ثنا حفص بن عبيد الله بن أنس ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن من الناس مفاتيح للخير ، مغاليق للشر . وإن من الناس مفاتيح للشر ، مغاليق للخير .

[ 87 ]

فطوبى لمن جعل الله مفاتيح الخير على يديه . وويل لمن جعل الله مفاتيح الشر على يديه " . في الزوائد : إسناده ضعيف من أجل محمد بن أبى حميد ، فإنه متروك . 238 - حدثنا هرون بن سعيد الايلى ، أبو جعفر . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، عن أبى حازم ، عن سهل بن سعد ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إن هذا الخير خزائن . ولتلك الخزائن مفاتيح . فطوبى لعبد جعله الله مفتاحا للخير ، مغلاقا للشر . وويل لعبد جعله الله مفتاحا للشر ، مغلاقا للخير " . في الزوائد : إسناد ضعيف لضعف عبد الرحمن . (20) باب ثواب معلم الناس الخير 239 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا حفص بن عمر ، عن عثمان بن عطاء ، عن أبيه ، عن أبى الدرداء ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إنه ليستغفر للعالم من في السموات ومن في الارض ، حتى الحيتان في البحر " .

[ 88 ]

240 - حدثنا أحمد بن عيسى المصرى . ثنا عبد الله بن وهب ، عن يحيى بن أيوب ، عن سهل بن معاذ بن أنس ، عن أبيه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " من علم علما ، فله أجر من عمل به . لا ينقص من أجر العامل " . المتن ثابت معنى . وإن تكلم في الزوائد على إسناده فقال : فيه سهل بن معاذ ، ضعفه ابن معين ، ووثقه العجلى ، وذكره ابن حبان في الثقات والضعفاء . ويحيى بن أيوب ، قيل : إنه لم يدرك سهل بن معاذ . ففيه انقطاع . 241 - حدثنا إسماعيل بن أبى كريمة الحرانى . حدثنا محمد بن سلمة ، عن أبى عبد الرحيم . حدثنى زيد بن أبى أنيسة ، عن زيد بن أسلم ، عن عبد الله بن أبى قتادة ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " خير ما يخلف الرجل من بعده ثلاث : ولد صالح يدعو له ، وصدقة تجرى يبلغه أجرها ، وعلم يعمل به من بعده " . قال أبو الحسن : وحدثنا أبو حاتم ، محمد بن يزيد بن سنان الرهاوى . ثنا يزيد ابن سنان ، يعنى أباه . حدثنى زيد بن أبى أنيسة ، عن فليح بن سليمان ، عن زيد ابن أسلم ، عن عبد الله بن أبى قتادة ، عن أبيه ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم . فذكر نحوه . في الزوائد ما يقتضى أنه صحيح . رواه ابن حبان في صحيحه . 242 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا محمد بن وهب بن عطية . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا مرزوق بن أبى الهذيل . حدثنى الزهري . حدثنى أبو عبد الله الاغر ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته ، علما علمه ونشره ، وولدا صالحا تركه . ومصحفا ورثه ، أو مسجدا بناه

[ 89 ]

أو بيتا لابن السبيل بناه ، أو نهرا أجراه أو صدقة أخرجها من ماله في صحته وحياته . يلحقه من بعد موته " . نقل عن ابن المنذر أنه قال : إسناده حسن . وفى الزوائد : إسناده غريب . ومرزوق مختلف فيه . وقد رواه ابن خزيمة في صحيحه عن محمد بن يحى الذهلى به . 243 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب المدنى . حدثنى إسحاق بن إبراهيم ، عن صفوان بن سليم ، عن عبيد الله بن طلحة ، عن الحسن البصري ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " أفضل الصدقة أن يتعلم المرء المسلم علما ، ثم يعلمه أخاه المسلم " . في الزوائد : إسناده ضعيف . فإسحق بن إبراهيم ضعيف وكذلك يعقوب . والحسن لم يسمع من أبى هريرة ، قاله غير واحد . (21) باب من كره أن يوطأ عقباه 244 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سويد بن عمرو ، عن حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن شعيب بن عبد الله بن عمرو ، عن أبيه ، قال : ما رئى رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل متكئا قط . ولا يطأ عقبيه رجلان . قال أبو الحسن : وحدثنا حازم بن يحيى . ثنا إبراهيم بن الحجاج السامى . ثنا حماد ابن سلمة .

[ 90 ]

قال أبو الحسن : وحدثنا إبراهيم بن نصر الهمداني ، صاحب القفيز . ثنا موسى ابن إسماعيل . ثنا حماد بن سلمة . 245 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو المغيرة . ثنا معان بن رفاعة . حدثنى على بن يزيد ، قال : سمعت القاسم بن عبد الرحمن يحدث عن أبى أمامة ، قال : مر النبي صلى الله عليه وسلم ، في يوم شديد الحر نحو بقيع الغرقد . وكان الناس يمشون خلفه . فلما سمع صوت النعال وقر ذلك في نفسه . فجلس حتى قدمهم أمامه ، لئلا يقع في نفسه شئ من الكبر . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف رواته . 246 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن الاسود بن قيس ، عن نبيح العنزي ، عن جابر بن عبد الله ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا مشى ، مشى أصحابه أمامه ، وتركوا ظهره للملائكة . في الزوائد : رجال إسناده ثقات . (22) باب الوصاة بطلبة العلم 247 - حدثنا محمد بن الحرث بن راشد المصرى . ثنا الحكم بن عبدة ، عن أبى هرون العبدى ، عن أبى سعيد الخدرى ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال " سيأتيكم

[ 91 ]

أقوام يطلبون العلم . فإذا رأيتموهم فقولوا لهم : مرحبا مرحبا بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم واقنوهم " . قلت للحكم : ما " اقنوهم ؟ " قال : علموهم . 248 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة . ثنا المعلى بن هلال ، عن إسماعيل ، قال : دخلنا على الحسن نعوده حتى ملانا البيت ، فقبض رجليه . ثم قال : دخلنا على أبى هريرة نعوده حتى ملانا البيت ، فقبض رجليه . ثم قال : دخلنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ملانا البيت . وهو مضطجع لجنبه ، فلما رآنا قبض رجليه . ثم قال " إنه سيأتيكم أقوام من بعدى يطلبون العلم . فرحبوا بهم ، وحيوهم وعلموهم " . قال : فأدركنا ، والله ، أقواما ، ما رحبوا بنا ولا حيونا ولا علمونا . إلا بعد أن كنا نذهب إليهم فيجفونا . في الزوائد : إسناده ضعيف . فإن المعلى بن هلال كذبه أحمد وابن معين وغيرهما . ونسبه إلى وضع الحديث غير واحد . وإسماعيل ، هو ابن مسلم . اتفقوا على ضعفه . وله شاهد من حديث أبى سعيد ، قال الترمذي فيه : لا نعرفه إلا من حديث أبى هارون عن أبى سعيد . قلت : أبو هارون العبدى ضعيف باتفاقهم اه‍ . 249 - حدثنا على بن محمد . ثنا عمرو بن محمد العنقزى . أنبأنا سفيان عن أبى هرون العبدى ، قال : كنا إذا أتينا أبا سعيد الخدرى ، قال : مرحبا بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم .

[ 92 ]

إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا " إن الناس لكم تبع . وإنهم سيأتونكم من أقطار الارض يتفقهون في الدين . فإذا جاؤكم فاستوصوا بهم خيرا " . (23) باب الانتفاع بالعلم والعمل به 250 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو خالد الاحمر ، عن ابن عجلان ، عن سعيد بن أبى سعيد ، عن أبى هريرة ، قال : كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم " اللهم ! إنى أعوذ بك من علم لا ينفع ، ومن دعاء لا يسمع ، ومن قلب لا يخشع ، ومن نفس لا تشبع " . 251 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير ، عن موسى بن عبيدة ، عن محمد بن ثابت ، عن أبى هريرة ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " اللهم ! انفعنى بما علمتني ، وعلمني ما ينفعني ، وزدنى علما . والحمد لله على كل حال " . 252 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يونس بن محمد ، وسريج بن النعمان . قالا : ثنا فليح بن سليمان ، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر ، أبى طوالة ، عن سعيد

[ 93 ]

ابن يسار ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من تعلم علما مما يبتغى به وجه الله ، لا يتعلمه إلا ليصيب به عرضا من الدنيا ، لم يجد عرف الجنة يوم القيامة " يعنى ريحها . قال أبو الحسن : أنبأنا أبو حاتم . ثنا سعيد بن منصور . ثنا فليح بن سليمان ، فذكر نحوه . 253 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا حماد بن عبد الرحمن . ثنا أبو كرب الازدي ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " من طلب العلم ليمارى به السفهاء ، أو ليباهي به العلماء أو ليصرف وجوه الناس إليه ، فهو في النار " . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف حماد وأبى كرب . 254 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا ابن أبى مريم . أنبأنا يحيى بن أيوب ، عن ابن جريج ، عن أبى الزبير ، عن جابر بن عبد الله ، أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " لا تعلموا العلم لتباهوا به العلماء ، ولا لتماروا به السفهاء ، ولا تخيروا به المجالس . فمن فعل ذلك ، فالنار النار " . في الزوائد : رجال إسناده ثقات . ورواه ابن حبان في صحيحه . والحاكم ، مرفوعا وموقوفا . 255 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا الوليد بن مسلم ، عن يحيى بن عبد الرحمن

[ 94 ]

الكندى ، عن عبيد الله بن أبى بردة ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " إن أناسا من أمتى سيتفقهون في الدين ، ويقرأون القرآن ، ويقولون : نأتى الامراء فنصيب من دنياهم ونعتزلهم بديننا . ولا يكون ذلك . كما لا يجتنى من القتاد إلا الشوك . كذلك لا يجتنى من قربهم إلا " . قال محمد بن الصباح : كأنه يعنى الخطايا . في الزوائد : إسناده ضعيف . وعبيد الله بن أبى برة لا يعرف . 256 - حدثنا على بن محمد ، ومحمد بن إسماعيل . قالا : ثنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي . ثنا عمار بن سيف ، عن أبى معاد البصري . ح وحدثنا على بن محمد . ثنا إسحاق بن منصور ، عن عمار بن سيف ، عن أبى معاذ ، عن ابن سيرين ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " تعوذوا بالله من جب الحزن " قالوا : يا رسول الله ! وما جب الحزن ؟ قال " واد في جهنم يتعوذ منه جهنم كل يوم أربعمائة مرة " قالوا : يارسول الله ! ومن يدخله ؟ قال " أعد للقراء المرائين بأعمالهم ، وإن من أبغض القراء إلى الله الذين يزورون الامراء " . قال المحاربي : الجورة . قال أبو الحسن : حدثنا حازم بن يحيى . ثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن نمير . قالا : ثنا ابن نمير ، عن معاوية النصرى ، وكان ثقة . ثم ذكر الحديث نحوه بإسناده .

[ 95 ]

حدثنا إبراهيم بن نصر . ثنا أبو غسان ، مالك بن إساعيل . ثنا عمار بن سيف ، عن أبى معاذ . قال مالك بن إسماعيل : قال عمار : لا أدرى محمد أو أنس بن سيرين . 257 - حدثنا على بن محمد ، والحسين بن عبد الرحمن ، قالا : ثنا عبد الله بن نمير ، عن معاوية النصرى ، عن نهشل ، عن الضحاك ، عن الاسود بن يزيد ، عن عبد الله ابن مسعود ، قال : لو أن أهل العلم صانوا العلم ووضعوه عند أهله لسادوا به أهل زمانهم . ولكنهم بذلوه لاهل الدنيا لينالوا به من دنياهم . فهانوا عليهم . سمعت نبيكم صلى الله عليه وسلم يقول " من جعل الهموم هما واحدا ، هم آخرته ، كفاه الله هم دنياه . ومن تشعبت به الهموم في أحوال الدنيا ، لم يبال الله في أي أوديتها هلك " . قال أبو الحسن : حدثنا حازم بن يحيى . ثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن عبد الله بن نمير . قالا : ثنا ابن نمير . عن معاوية النصرى ، وكان ثقة . ثم ذكر الحديث نحوه بإسناده . في الزوائد إسناده ضعيف . فيه نهشل به سعيد ، قيل إنه يروى المناكير . وقيل بل الموضوعات . 258 - حدثنا زيد بن أخزم ، وأبو بدر ، عباد بن الوليد ، قالا : ثنا محمد بن عباد الهنائى . ثنا على بن المبارك الهنائى ، عن أيوب السختيانى ، عن خالد بن دريك ، عن ابن عمر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من طلب العلم لغير الله ، أو أراد به غير الله ، فليتبوأ مقعده من النار " .

[ 96 ]

259 - حدثنا أحمد بن عاصم العباداني . ثنا بشير بن ميمون ، قال : سمعت أشعث بن سوار ، عن ابن سيرين ، عن حذيفة ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عيه وسلم يقول " لا تعلموا العلم لتباهوا به العلماء ، أو لتماروا به السفهاء ، أو لتصرفوا وجوه الناس إليكم . فمن فعل ذلك ، فهو في النار " . في الزوائد : إسناده ضعيف . 260 - حدثنا محمد بن إسماعيل . أنبأنا وهب بن إسماعيل الاسدي . ثنا عبد الله ابن سعيد المقبرى ، عن جده ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من تعلم العلم ليباهي به العلماء ، ويجارى به السفهاء ، ويصرف به وجوه الناس إليه ، أدخله الله جهنم " . في الزوائد : إسناده ضعيف . (24) باب من سئل عن علم فكتمه 261 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أسود بن عامر . ثنا عمارة بن زاذان . ثنا على بن الحكم . ثنا عطاء ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " ما من رجل يحفظ علما فيكتمه ، إلا أتى به يوم القيامة ملجما بلجام من النار " . قال أبو الحسن ، أي القطان . وحدثنا أبو حاتم . ثنا أبو الوليد . ثنا عمارة بن زاذان ، فذكر نحوه .

[ 97 ]

262 - حدثنا أبو مروان العثماني ، محمد بن عثمان . ثنا إبراهيم بن سعد ، عن الزهري ، عن عبد الرحمن بن هرمز الاعرج ، أنه سمع أبا هريرة يقول : والله ! لولا آيتان في كتاب الله تعالى ما حدثت عنه (يعنى عن النبي صلى الله عليه وسلم) شيئا أبدا . لولا قول الله : إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب . إلى آخر الآيتين (2 / سورة البقرة / الآية : 174 و 175) 263 - حدثنا الحسين بن أبى السرى العسقلاني . ثنا خلف بن تميم ، عن عبد الله ابن السرى ، عن محمد بن المنكدر ، عن جابر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا لعن آخر هذه الامة أولها ، فمن كتم حديثا فقد كتم ما أنزل الله " . في الزوائد : في إسناده حسين بن السرى ، كذاب . وعبد الله بن السرى ، ضعيف . وفى الاطراف : أن عبد الله بن السرى لم يدرك محمد بن المنكدر . وذكر أن بينهما وسائط . ففيه انقطاع أيضا . 264 - حدثنا أحمد بن الازهر . ثنا الهيثم بن جميل . حدثنى عمرو بن سليم . ثنا يوسف بن إبراهيم ، قال سمعت أنس بن مالك يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من سئل عن علم فكتمه ، ألجم يوم القيامة بلجام من نار " . في الزوائد : إسناده حديث أنس ، فيه يوسف بن إبراهيم . قال البخاري : هو صاحب عجائب . وقال ابن حبان : روى عن أنس من حديثه ما لا يخل بالرواية . اه‍ . واتفقوا على ضعفه . 265 - حدثنا إسماعيل بن حبان بن واقد الثقفى ، أبو إسحاق الواسطي . ثنا عبد الله ابن عاصم . ثنا محمد بن داب ، عن صفوان بن سليم ، عن عبد الرحمن بن أبى سعيد الخدرى ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من كتم علما مما ينفع الله به في أمر الناس ، أمر الدين ، ألجمه الله يوم القيامة بلجام من النار " . في إسناده محمد بن داب . كذبه أبو زرعة وغيره ، نسب إلى الوضع .

[ 98 ]

266 - حدثنا محمد بن عبد الله بن حفص بن هشام بن زيد بن أنس بن مالك . ثنا أبو إبراهيم ، إسماعيل بن إبراهيم الكرابيسى ، عن ابن عون ، عن محمد بن سيرين ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من سئل عن علم يعلمه فكتمه ، ألجم يوم القيامة بلجام من نار " .

[ 99 ]

بسم الله الرحمن الرحيم 1 - كتاب الطهارة وسننها (1) باب ما جاء في مقدار الماء للوضوء والغسل من الجنابة 267 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن إبراهيم ، عن أبى ريحانة ، عن سفينة ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ بالمد ، ويغتسل بالصاع . 268 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون ، عن همام ، عن قتادة ، عن صفية بنت شيبة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ بالمد ، ويغتسل بالصاع . 269 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا الربيع بن بدر . ثنا أبو الزبير ، عن جابر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتوضأ بالمد ويغتسل بالصاع . 270 - حدثنا محمد بن المؤمل بن الصباح ، وعباد بن الوليد ، قالا : ثنا بكر ابن يحيى بن زبان . ثنا حبان بن على ، عن يزيد بن أبى زياد ، عن عبد الله بن محمد ابن عقيل بن أبى طالب ، عن أبيه ، عن جده ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يجزئ من الوضوء مد ، ومن الغسل صاع " فقال رجل : لا يجزئنا . فقال : قد كان يجزئ من هو خير منك ، وأكثر شعرا . يعنى النبي صلى الله عليه وسلم . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف حبان ويزيد .

[ 100 ]

(2) باب لا يقبل الله صلاة بغير طهور 271 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد ، ومحمد بن جعفر . ح وحدثنا بكر بن خلف ، أبو بشر ، ختن المقرئ . ثنا يزيد بن زريع . قالوا : ثنا شعبة ، عن قتادة ، عن أبى المليح بن أسامة ، عن أبيه أسامة بن عمير الهذلى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يقبل الله صلاة إلا بطهور . ولا يقبل صدقة من غلول " . حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن سعيد ، وشبابة بن سوار ، عن شعبة ، نحوه . 272 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا إسرائيل ، عن سماك . ح وحدثنا محمد ابن يحيى . ثنا وهب بن جرير . ثنا شعبة ، عن سماك بن حرب ، عن مصعب بن سعد ، عن ابن عمر : قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يقبل الله صلاة إلا بطهور ، ولا صدقة من غلول " . 273 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا أبو زهير ، عن محمد بن إسحاق ، عن يزيد ابن أبى حبيب ، عن سنان بن سعد ، عن أنس بن مالك ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " لا يقبل الله صلاة بغير طهور ، ولا صدقة من غلول " . في الزوائد : حديث أنس إسناده ضعيف لضعف التابعي . وقد تفرد يزيد بالرواية عنه فهو مجهول . 274 - حدثنا محمد بن عقيل . ثنا الخليل بن زكريا . ثنا هشام بن حسان ، عن الحسن ، عن أبى بكرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يقبل الله صلاة بغير طهور ، ولا صدقة من غلول " .

[ 101 ]

(3) باب مفتاح الصلاة الطهور 275 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن محمد بن الحنفية ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " مفتاح الصلاة الطهور ، وتحريمها التكبير ، وتحليلها التسليم " . 276 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا على بن مسهر ، عن أبى سفيان ، طريف السعدى . ح وحدثنا أبو كريب ، محمد بن العلاء . ثنا أبو معاوية ، عن أبى سفيان السعدى ، عن أبى نضرة ، عن أبى سعيد الخدرى ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " مفتاح الصلاة الطهور ، وتحريمها التكبير ، وتحليلها التسليم " . (4) باب المحافظة على الوضوء 277 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن منصور ، عن سالم ابن أبى الجعد ، عن ثوبان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " استقيموا ولن تحصوا .

[ 102 ]

واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة . ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن " . في الزوائد : رجال إسناده ثقات أثبات . إلا أن فيه انقطاعا بين سالم وثوبان . ولكن أخرجه الدارمي وابن حبان ، في صحيحه ، من طريق ثوبان متصلا . 278 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن حبيب . ثنا المعتمر بن سليمان ، عن ليث ، عن مجاهد ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " استقيموا ولن تحصوا . واعلموا أن من أفضل أعمالكم الصلاة . ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن " . في الزوائد : إسناده ضعيف لاجل ليث بن أبى سليم . 279 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا ابن أبى مريم . ثنا يحيى بن أيوب . حدثنى إسحاق بن أسيد ، عن أبى حفص الدمشقي ، عن أبى أمامة ، يرفع الحدث ، قال " استقيموا . ونعما إن استقمتم . وخير أعمالكم الصلاة . ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن " . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف التابع . (5) باب الوضوء شطر الايمان 280 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم ، الدمشقي . ثنا محمد بن شعيب بن شابور . أخبرني معاوية بن سلام ، عن أخيه ، أنه أخبره عن جده أبى سلام ، عن عبد الرحمن ابن غنم ، عن أبى مالك الاشعري ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إسباغ الوضوء شطر الايمان .

[ 103 ]

والحمد لله ملء الميزان . والتسبيح والتكبير ملء السموات والارض . والصلاة نور . والزكاة برهان . والصبر ضياء . والقرآن حجة لك أو عليك . كل الناس يغدو ، فبائع نفسه فمعتقها ، أو موبقها " . (6) باب ثواب الطهور 281 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن أحدكم إذا توضأ فأحسن الوضوء ، ثم أتى المسجد لا ينهزه إلا الصلاة ، لم يخط خطوة إلا رفعه الله عزوجل بها درجة ، وحط عنه بها خطيئة ، حتى يدخل المسجد " . 282 - حدثنا سويد بن سعيد . حدثنى حفص بن ميسرة . حدثنى زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن عبد الله الصنابحى ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من توضأ فمضمض واستنشق ، خرجت خطاياه من فيه وأنفه . فإذا غسل وجهه خرجت خطاياه من وجهه ، حتى يخرج من تحت أشفار عينيه . فإذا غسل يديه خرجت خطاياه من يديه .

[ 104 ]

فإذا مسح برأسه خرجت خطاياه من رأسه ، حتى تخرج من أذنيه . فإذا غسل رجليه خرجت خطاياه من رجليه حتى تخرج من تحت أظفار رجليه . وكانت صلاته ، ومشيه إلى المسجد نافلة " . 283 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن بشار ، قالا : ثنا غندر ، محمد ابن جعفر ، عن شعبة ، عن يعلى بن عطاء ، عن يزيد بن طلق ، عن عبد الرحمن بن البيلمانى ، عن عمرو بن عبسة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن العبد إذا توضأ فغسل يديه ، خرت خطاياه من يديه . فإذا غسل وجهه خرت خطاياه من وجهه . فإذا غسل ذراعيه ومسح برأسه خرت خطاياه من ذراعيه ورأسه . فإذا غسل رجليه خرت خطاياه من رجليه " . 284 - حدثنا محمد بن يحيى النيسابوري . ثنا أبو الوليد ، هشام بن عبد الملك . ثنا حماد ، عن عاصم ، عن زر بن حبيش ، أن عبد الله بن مسعود قال : قيل : يا رسول الله ! كيف تعرف من لم تر من أمتك ؟ قال " غر محجلون . بلق من آثار الوضوء " . قال أبو الحسن القطان : حدثنا أبو حاتم . ثنا أبو الوليد . فذكر مثله . في الزوائد : أصل هذا الحديث في الصحيحين من حديث أبى هريرة وحذيفة . وهذا حديث حسن . وحماد هو ابن سلمة . وعاصم هو ابن أبى النجود ، كوفى صدوق ، في حفظه شئ .

[ 105 ]

285 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي . ثنا يحيى بن أبى كثير . حدثنى محمد بن إبراهيم . حدثنى شقيق بن سلمة . حدثنى حمران مولى عثمان بن عفان ، قال : رأيت عثمان بن عفان قاعدا في المقاعد . فدعا بوضوء فتوضأ . ثم قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في مقعدي هذا توضأ مثل وضوئي هذا . ثم قال " من توضأ مثل وضوئي هذا ، غفر له ما تقدم من ذنبه " وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ولا تغتروا " . حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الحميد بن حبيب . ثنا الاوزاعي . حدثنى يحيى . حدثنى محمد بن إبراهيم . حدثنى عيسى بن طلحة . حدثنى حمران ، عن عثمان ، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه . في الزوائد : الحديث في مسلم خلا قوله " ولا تغتروا " . (7) باب السواك 286 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا أبو معاوية وأبى ، عن الاعمش . ح وحدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن منصور . وحصين ، عن أبى وائل ، عن حذيفة ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل يتهجد يشوص فاه بالسواك . 287 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة ، وعبد الله بن نمير ، عن عبيد الله بن عمر ، عن سعيد بن أبى سعيد المقبرى ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لولا أن أشق على أمتى لامرتهم بالسواك عند كل صلاة " .

[ 106 ]

288 - حدثنا سفيان بن وكيع . ثنا عثام بن على ، عن الاعمش ، عن حبيب بن أبى ثابت ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى بالليل ركعتين ركعتين ، ثم ينصرف فيستاك . 289 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا محمد بن شعيب . ثنا عثمان بن أبى العاتكة ، عن على بن يزيد ، عن القاسم ، عن أبى أمامة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " تسوكوا . فإن السواك مطهرة للفم ، مرضاة للرب . ما جائنى جبريل إلا أوصاني بالسواك . حتى لقد خشيت أن يفرض على وعلى أمتى . ولولا أنى أخاف أن أشق على أمتى لفرضته لهم . وإنى لاستاك حتى لقد خشيت أن أحفى مقادم فمى " . في الزوائد : إسناده ضعيف . 290 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شريك ، عن المقدام بن شريح بن هانئ ، عن أبيه ، عن عائشة ، قال ، قلت : أخبريني . بأى شئ كان النبي صلى الله عليه وسلم يبدأ إذا دخل عليك ؟ قالت . كان إذا دخل يبدأ بالسواك . 291 - حدثنا محمد بن عبد العزيز . ثنا مسلم بن إبراهيم . ثنا بحر بن كنيز ، عن عثمان بن ساج ، عن سعيد بن جبير ، عن على بن أبى طالب ، قال : إن أفواهكم طرق للقرآن . فطيبوها بالسواك . في الزوائد : إسناده ضعيف .

[ 107 ]

(8) باب الفطرة 292 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الفطرة خمس . أو خمس من الفطرة : الختان والاستحداد وتقليم الاظفار ونتف الابط وقص الشارب " . 293 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع . ثنا زكريا بن أبى زائدة ، عن مصعب بن شيبة ، عن طلق بن حبيب ، عن أبى الزبير ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " عشر من الفطرة : قص الشارب وإعفاء اللحية والسواك والاستنشاق بالماء وقص الاظفار وغسل البراجم ونتف الابط وحلق العانة وانتقاص الماء " يعنى الاستنجاء . قال زكريا : قال مصعب : ونسيت العاشرة . إلا أن تكون المضمضة . 294 - حدثنا سهل بن أبى سهل ، ومحمد بن يحيى ، قالا : ثنا أبو الوليد . ثنا حماد ، عن على بن زيد ، عن سلمة بن محمد بن عمار بن ياسر ، عن عمار بن ياسر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من الفطرة المضمضة والاستنشاق والسواك وقص الشارب وتقليم الاظفار ونتف الابط والاستحداد وغسل البراجم ، والانتضاح والاختتان " .

[ 108 ]

حدثنا جعفر بن أحمد بن عمر . ثنا عفان بن مسلم . ثنا حماد بن سلمة ، عن على ابن زيد ، مثله . 295 - حدثنا بشر بن هلال الصواف . ثنا جعفر بن سليمان ، عن أبى عمران الجونى ، عن أنس بن مالك ، قال : وقت لنا في قص الشارب وحلق العانة ونتف الابط وتقليم الاظفار أن لا نترك أكثر من أربعين ليلة . (9) باب ما يقول الرجل إذا دخل الخلاء 296 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر ، وعبد الرحمن بن مهدى ، قالا : ثنا شعبة ، عن قتادة ، عن النضر بن أنس ، عن زيد بن أرقم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن هذه الحشوش محتضرة . فإذا دخل أحدكم فليقل : اللهم ! إنى أعوذ بك من الخبث والخبائث " . حدثنا جميل بن الحسن العتكى . ثنا عبد الاعلى بن عبد الاعلى . ثنا سعيد بن أبى عروبة ، عن قتادة . ح وحدثنا هرون بن إسحاق . ثنا عبدة . قال : ثنا سعيد ، عن قتادة ، عن القاسم بن عوف الشيباني ، عن زيد بن أرقم ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ، فذكر الحديث .

[ 109 ]

297 - حدثنا محمد بن حميد . ثنا الحكم بن بشير بن سلمان . ثنا خلاد الصفار ، عن الحكم البصري ، عن أبى إسحاق ، عن أبى جحيفة ، عن على ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ستر ما بين الجن وعورات بنى آدم ، إذا دخل الكنيف ، أن يقول : بسم الله " . 298 حدثنا عمرو بن رافع . ثنا إسماعيل بن علية ، عن عبد العزيز بن صهيب ، عن أنس بن مالك ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذا دخل الخلاء قال " أعوذ بالله من الخبث والخبائث " . 299 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا ابن أبى مريم . ثنا يحيى بن أيوب ، عن عبيد الله بن زحر ، عن على بن يزيد ، عن القاسم ، عن أبى أمامة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا يعجز أحدكم ، إذا دخل مرفقه أن يقول : اللهم إنى أعوذ بك من الرجس النجس ، الخبيث المخبث ، الشيطان الرجيم " . قال أبو الحسن : وحدثنا أبو حاتم . ثنا ابن أبى مريم . فذكر نحوه . ولم يقل في حديثه : من الرجس النجس . إنما قال : من الخبيث المخبث ، الشيطان الرجيم . في الزوائد : إسناده ضعيف . قال ابن حبان : إذا اجتمع في إسناد خبر عبيد الله بن زحر وعلى بن يزيد والقاسم ، فذاك مما عملته أيديهم اه‍ .

[ 110 ]

(10) باب ما يقول إذا خرج من الخلاء 300 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن أبى بكير ، ثنا إسرائيل . ثنا يوسف بن أبى بردة : سمعت أبى يقول : دخلت على عائشة فسمعتها تقول : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذا خرج من الغائط ، قال " غفرانك " . قال أبو الحسن بن سلمة : وأخبرنا أبو حاتم . ثنا أبو غسان النهدي . ثنا إسرائيل ، نحوه . 301 - حدثنا هرون بن إسحاق . ثنا عبد الرحمن المحاربي ، عن إسماعيل بن مسلم ، عن الحسن وقتادة ، عن أنس بن مالك ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم ، إذا خرج من الخلاء قال " الحمد لله الذى أذهب عنى الاذى وعافانى " . (عن إسماعيل بن مسلم) في الزوائد : هو متفق على تضعيفه . والحديث بهذا اللفظ غير ثابت اه‍ . (11) باب ذكر الله عزوجل على الخلاء والخاتم في الخلاء 302 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة ، عن أبيه ، عن خالد بن سلمة ، عن عبد الله البهى ، عن عروة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يذكر الله على كل أحيانه . 303 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا أبو بكر الحنفي . ثنا همام بن يحيى ، عن ابن جريج ، عن الزهري ، عن أنس بن مالك ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل الخلاء وضع خاتمه .

[ 111 ]

(12) باب كراهية البول في المغتسل 304 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرزاق . أنبأنا معمر ، عن أشعث بن عبد الله ، عن الحسن ، عن عبد الله بن مغفل ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يبولن أحدكم في مستحمه . فإن عامة الوسواس منه " . قال أبو عبد الله بن ماجة : سمعت محمد بن يزيد يقول : سمعت على بن محمد الطنافسى يقول : إنما هذا في الحفيرة . فأما اليوم ، فلا . فمغتسلاتهم الجص والصاروج والقير . فإذا بال فأرسل عليه الماء ، لا بأس به . (13) باب ما جاء في البول قائما 305 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شريك وهشيم ووكيع ، عن الاعمش ، عن أبى وائل ، عن حذيفة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى سباطة قوم فبال عليها قائما . 306 - حدثنا إسحاق بن منصور . ثنا أبو داود . ثنا شعبة ، عن عاصم ، عن أبى وائل ، عن المغيرة بن شعبة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى سباطة قوم ، فبال قائما .

[ 112 ]

قال شعبة : قال عاصم يومئذ . وهذا الاعمش يرويه عن أبى وائل ، عن حذيفة . وما حفظه . فسألت عنه منصورا فحدثنيه عن أبى وائل ، عن حذيفة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى سباطة قوم فبال قائما . (14) باب في البول قاعدا 307 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وسويد بن سعيد ، وإسماعيل بن موسى السدى ، قالوا : ثنا شريك ، عن المقدام بن شريح بن هانئ ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : من حدثك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بال قائما فلا تصدقه . أنا رأيته يبول قاعدا . 308 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرزاق . ثنا ابن جريج ، عن عبد الكريم ابن أبى أمية ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن عمر ، قال : رأني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أبول قائما . فقال " يا عمر ! لا تبل قائما " فما بلت قائما ، بعد . (قوله عن عبد الكريم) في الزوائد : متفق على تضعيفه . 309 - حدثنا يحيى بن الفضل . ثنا أبو عامر . ثنا عدى بن الفضل ، عن على بن الحكم ، عن أبى نضرة ، عن جابر بن عبد الله ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبول قائما . سمعت محمد بن يزيد ، أبا عبد الله ، يقول : سمعت أحمد بن عبد الرحمن المخزومى يقول : قال سفيان الثوري (في حديث عائشة : أنا رأيته يبول قاعدا) قال : الرجل أعلم بهذا منها . قال أحمد بن عبد الرحمن : وكان من شأن العرب البول قائما . ألا تراه ، في حديث عبد الرحمن بن حسنة يقول : قعد يبول كما تبول المرأة . (ثنا عدى بن الفضل) في الزوائد : اتفقوا على ضعفه .

[ 113 ]

(15) باب كراهة مس الذكر باليمين والاستنجاء باليمين 310 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الحميد بن حبيب بن أبى العشرين . ثنا الاوزاعي ، عن يحيى بن أبى كثير . حدثنى عبد الله بن أبى قتادة . أخبرني أبى ، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إذا بال أحدكم فلا يمس ذكره بيمينه ، ولا يستنج بيمينه " . حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي بإسناده ، نحوه . 311 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا الصلت بن دينار ، عن عقبة بن صهبان ، قال : سمعت عثمان بن عفان يقول : ما تغنيت ولا تمنيت ولا مسست ذكرى بيمينى منذ بايعت بها رسول الله صلى الله عليه وسلم . 312 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا المغيرة بن عبد الرحمن ، وعبد الله ابن رجاء المكى ، عن محمد بن عجلان ، عن القعقاع بن حكيم ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا استطاب أحدكم ، فلا يستطب بيمينه . ليستنج بشماله " .

[ 114 ]

(16) باب الاستنجاء بالحجارة والنهى عن الروث والرمة 313 - حدثنا محمد بن الصباح . أنا سفيان بن عيينة ، عن ابن عجلان ، عن القعقاع ابن حكيم ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنما أنا لكم مثل الوالد لولده أعلمكم . إذا أتيتم الغائط فلا تستقبلوا القبلة ولا تستدبروها " . وأمر بثلاثة أحجار ، ونهى عن الروث والرمة ، ونهى أن يستطيب الرجل بيمينه . 314 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا يحيى بن سعيد القطان ، عن زهير ، عن أبى إسحاق (قال : ليس أبو عبيدة ذكره ولكن عبد الرحمن بن الاسود) ، عن الاسود ، عن عبد الله بن مسعود ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى الخلاء . فقال " ائتنى بثلاثة أحجار " فأتيته بحجرين وروثة . فأخذ الحجرين وألقى الروثة ، وقال " هي رجس " . 315 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان بن عيينة . ح وحدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . جميعا عن هشام بن عروة ، عن أبى خزيمة ، عن عمارة بن خزيمة ، عن خزيمة بن ثابت ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " في الاستنجاء ثلاثة أحجار ليس فيها رجيع " .

[ 115 ]

316 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن الاعمش . ح وحدثنا محمد بن بشار . ثنا عبد الرحمن . ثنا سفيان ، عن منصور . والاعمش ، عن إبراهيم ، عن عبد الرحمن ابن يزيد ، عن سلمان . قال : قال له بعض المشركين ، وهم يستهزئون به : إنى أرى صاحبكم يعلمكم كل شئ حتى الخراءة . قال : أجل . أمرنا أن لا نستقبل القبلة ، ولا نستنجي بأيماننا ، ولا نكتفي بدون ثلاثة أحجار ، ليس فيها رجيع ولا عظم . (17) باب النهى عن استقبال القبلة بالغائط والبول 317 - حدثنا محمد بن رمح المصرى . أنا الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبى حبيب ، أنه سمع عبد الله بن الحرث بن جزء الزبيدى ، يقول : أنا أول من سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول " لا يبولن أحدكم مستقبل القبلة " وأنا أول من حدث الناس بذلك . في الزوائد : إسناده صحيح . وحكم بصحته جماعة . 318 - حدثنا أبو الطاهر ، أحمد بن عمرو بن السرح . أنا عبد الله بن وهب . أخبرني يونس عن ابن شهاب ، عن عطاء بن يزيد ، أنه سمع أبا أيوب الانصاري يقول : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يستقبل الذى يذهب إلى الغائط القبلة . وقال " شرقوا أو غربوا " . 319 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا خالد بن مخلد ، عن سليمان بن بلال .

[ 116 ]

حدثنى عمرو بن يحيى المازنى ، عن أبى زيد مولى الثعلبيين ، عن معقل بن أبى معقل الاسدي ، وقد صحب النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستقبل القبلتين بغائط أو ببول . قيل : أبو زيد مجهول الحال . فالحديث ضعيف به . 320 - حدثنا العباس بن الوليد الدمشقي . ثنا مروان بن محمد . ثنا ابن لهيعة . عن أبى الزبير ، عن جابر بن عبد الله . حدثنى أبو سعيد الخدرى ، أنه شهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نهى أن نستقبل القبلة بغائط أو ببول . في الزوائد : هذا الحديث والحديث الآتى ، في إسنادهما ابن لهيعة . 321 - قال أبو الحسن بن سلمة : وحدثناه أبو سعد ، عمير بن مرداس الدونقى . ثنا عبد الرحمن بن إبراهيم ، أبويحيى البصري . ثنا ابن لهيعة ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، أنه سمع أبا سعيد الخدرى يقول : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهانى أن أشرب قائما ، وأن أبول مستقبل القبلة . في الزوائد : في إسناده ابن لهيعة . (18) باب الرخصة في ذلك في الكنيف ، وإباحته دون الصحارى 322 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الحميد بن حبيب . ثنا الاوزاعي . حدثنى يحيى بن سعيد الانصاري . ح وحدثنا أبو بكر بن خلاد ، ومحمد بن يحيى قالا : ثنا يزيد بن هارون . أنا يحيى بن سعيد ، أن محمد بن يحيى بن حبان أخبره ، أن عمه واسع بن حبان أخبره ، أن عبد الله بن عمر ، قال : يقول أناس : إذا قعدت للغائط فلا تستقبل القبلة . ولقد ظهرت ذات يوم من الايام ، على ظهر بيتنا . فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعدا على لبنتين ، مستقبل بيت المقدس . هذا حديث يزيد بن هارون .

[ 117 ]

323 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبيد الله بن موسى ، عن عيسى الحناط ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في كنيفه مستقبل القبلة . قال عيسى : فقلت ذلك للشعبى . فقال : صدق ابن عمر وصدق أبو هريرة . أما قول أبى هريرة فقال : في الصحراء لا يستقبل القبلة ولا يستدبرها . وأما قول ابن عمر ، فإن الكنيف ليس فيه قبلة . استقبل فيه حيث شئت . قال أبو الحسن بن سلمة : وحدثنا أبو حاتم . ثنا عبيد الله بن موسى ، فذكر نحوه . 324 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن حماد ابن سلمة ، عن خالد الحذاء ، عن خالد بن أبى الصلت ، عن عراك بن مالك ، عن عائشة ، قالت : ذكر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم قوم يكرهون أن يستقبلوا بفروجهم القبلة . فقال " أراهم قد فعلوها . استقبلوا بمقعدتى القبلة " . قال أبو الحسن القطان : حدثنا يحيى بن عبيد . ثنا عبد العزيز بن المغيرة ، عن خالد الحذاء ، عن خالد بن أبى الصلت ، مثله . قال النووي في المجموع : إسناده حسن ، رجاله ثقات معروفون . 325 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا وهب بن جرير . ثنا أبى ، قال : سمعت محمد ابن إسحاق ، عن أبان بن صالح ، عن مجاهد ، عن جابر ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستقبل القبلة ببول . فرأيته ، قبل أن يقبض بعام ، يستقبلها . حديث جابر هذا ، قد حسنة الترمذي

[ 118 ]

(19) باب الاستبراء بعد البول 326 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ح وحدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو نعيم ، قال : ثنا زمعة بن صالح ، عن عيسى بن يزداد اليماني ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا بال أحدكم فلينتر ذكره ثلاث مرات " . قال أبو الحسن بن سلمة : حدثنا على بن عبد العزيز . ثنا أبو نعيم . ثنا زمعة . فذكر نحوه . في الزوائد : يزداد ويقال له ازداد ، لا يصح له صحبة وزمعة ضعيف . (20) باب من بال ولم يمس ماء 327 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة ، عن عبد الله بن يحيى التوأم ، عن ابن أبى مليكة ، عن أمه ، عن عائشة ، قالت : انطلق النبي صلى الله عليه وسلم يبول . فاتبعه عمر بماء . فقال " ما هذا ؟ يا عمر ! " قال : ماء . قال " ما أمرت كلما بلت أن أتوضأ . ولو فعلت لكانت سنة " .

[ 119 ]

(21) باب النهى عن الخلاء على قارعة الطريق 328 - حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني نافع بن يزيد ، عن حيوة بن شريح ، أن أبا سعيد الحميرى حدثه ، قال : كان معاذ بن جبل يتحدث بما لم يسمع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم . ويسكت عما سمعوا . فبلغ عبد الله بن عمرو ما يتحدث به . فقال : والله ! ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هذا . وأوشك معاذ أن يفتنكم في الخلاء . فبلغ ذلك معاذ . فلقيه . فقال معاذ : يا عبد الله بن عمرو ! إن التكذيب بحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم نفاق . وإنما إثمه على من قاله . لقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " اتقوا الملاعن الثلاث : البراز في الموارد ، والظل ، وقارعة الطريق " . في الزوائد : إسناده ضعيف . ومتن الحديث قد أخرجه أبو داود من طريق آخر . 329 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عمرو بن أبى سلمة ، عن زهير ، قال : قال سالم : سمعت الحسن يقول : ثنا جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إياكم والتعريس على جواد الطريق ، والصلاة عليها . فإنها مأوى الحيات والسباع . وقضاء الحاجة عليها . فإنها من الملاعن " . في الزوائد : إسناده ضعيف .

[ 120 ]

330 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عمرو بن خالد . ثنا ابن لهيعة ، عن قرة ، عن ابن شهاب ، عن سالم ، عن أبيه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يصلى على قارعة الطريق ، أو يضرب الخلاء عليها ، أو يبال فيها . في الزوائد : إسناده ضعيف . ولكن المتن له شواهد صحيحة . (22) باب التباعد للبراز في الفضاء 331 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن محمد بن عمرو ، عن أبى سلمة ، عن المغيرة بن شعبة ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا ذهب المذهب ، أبعد . 332 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا عمرو بن عبيد ، عن محمد بن المثنى ، عن عطاء الخراساني ، عن أنس ، قال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر . فتنحى لحاجته ، ثم جاء فدعا بوضوء فتوضأ . في الزوائد : إسناده ضعيف . 333 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا يحيى بن سليم ، عن ابن خثيم ، عن يونس بن خباب ، عن يعلى بن مرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ، إذا ذهب إلى الغائط ، أبعد .

[ 121 ]

334 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن بشار . قالا : ثنا يحيى بن سعيد القطان ، عن أبى جعفر الخطمى (قال أبو بكر بن أبى شيبة : واسمه عمير بن يزيد) ، عن عمارة بن خزيمة ، والحرث بن فضيل ، عن عبد الرحمن بن أبى قراد ، قال : حججت مع النبي صلى الله عليه وسلم فذهب لحاجته فأبعد . 335 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبيد الله بن موسى . أنبأنا إسماعيل ابن عبد الملك ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر . وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يأتي البراز حتى يتغيب ، فلا يرى . 336 - حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري . ثنا عبد الله بن كثير بن جعفر . ثنا كثير بن عبد الله المزني ، عن أبيه ، عن جده ، عن بلال بن الحرث المزني ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد الحاجة أبعد . في إسناده كثير بن عبد الله ، ضعيف . قال الشافعي : هو ركن من أركان الكذب . (23) باب الارتياد للغائط والبول 337 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا عبد الملك بن الصباح . ثنا ثور بن يزيد ، عن حصين الحميرى ، عن أبى سعيد الخير ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من استجمر فليوتر . من فعل ذلك فقد أحسن ، ومن لا ، فلا حرج . ومن تخلل فليلفظ ،

[ 122 ]

ومن لاك فليبتلع . من فعل ذاك فقد أحسن . ومن لا . فلا حرج . ومن أتى الخلاء فليستتر . فإن لم يجد إلا كثيبا من رمل فليمدده عليه ، فإن الشيطان يلعب بمقاعد ابن آدم . من فعل فقد أحسن . ومن لا . فلا حرج " . 338 - حدثنا عبد الرحمن بن عمر . ثنا عبد الملك بن الصباح بإسناده نحوه . وزاد فيه " ومن اكتحل فليوتر . من فعل فقد أحسن . ومن لا . فلا حرج . ومن لاك فليبتلع " . 339 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن الاعمش ، عن المنهال بن عمرو ، عن يعلى بن مرة ، عن أبيه ، قال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر . فأراد أن يقضى حاجته . فقال لى : " ائت تلك الاشاءتين " (قال وكيع : يعنى النخل الصغار) . " فقل لهما : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمركما أن تجتمعا " . فاجتمعتا . فاستتر بهما . فقضى حاجته ، ثم قال لى : ائتهما ، فقل لهما : لترجع كل واحدة منكما إلى مكانها " فقلت لهما . فرجعتا . في الزوائد : له شاهد من حديث أنس ومن حديث ابن عمر . رواهما الترمذي 340 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو النعمان . ثنا مهدى بن ميمون . ثنا محمد

[ 123 ]

ابن أبى يعقوب ، عن الحسن بن سعد ، عن عبد الله بن جعفر ، قال : كان أحب ما استتر به النبي صلى الله عليه وسلم لحاجته هدف أو حائش نخل . 341 - حدثنا محمد بن عقيل بن خويلد . حدثنى حفص بن عبد الله . حدثنى إبراهيم بن طهمان ، عن محمد بن ذكوان ، عن يعلى بن حكيم ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : عدل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الشعب فبال . حتى أنى آوى له من فك وركيه حين بال . في الزوائد : إسناده ضعيف . قال البخاري : محمد بن ذكوان منكر الحديث . وذكره ابن حبان في الثقات ثم أعاده في الضعفاء . وقال : سقط الاحتجاج به . وضعفه النسائي والدارقطني . (24) باب النهى عن الاجتماع على الخلاء والحديث عنده 342 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الله بن رجاء . أنبأنا عكرمة بن عمار ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن هلال بن عياض ، عن أبى سعيد الخدرى ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا يتناجى اثنان على غائطهما . ينظر كل واحد منهما إلى عورة صاحبه . فإن الله عزوجل يمقت على ذلك " . حدثنا محمد بن يحيى . ثنا مسلم بن إبراهيم الوراق . ثنا عكرمة ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن عياض بن هلال . قال محمد بن يحيى : وهو الصواب .

[ 124 ]

حدثنا محمد بن حميد . ثنا على بن أبى بكر ، عن سفيان الثوري ، عن عكرمة ابن عمار ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن عياض بن عبد الله ، نحوه . (25) باب النهى عن البول في الماء الراكد 343 - حدثنا محمد بن رمح . أنا الليث بن سعد ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنه نهى عن أن يبال في الماء الراكد . 344 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو خالد الاحمر ، عن ابن عجلان ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يبولن أحدكم في الماء الراكد " . 345 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا محمد بن المبارك . ثنا يحيى بن حمزة . ثنا ابن أبى فروة ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يبولن أحدكم في الماء الناقع " . في الزوائد : إسناده ضعيف . ابن أبى فروة اسمه إسحاق . متفق على تركه . وأصله في الصحيحين بلفظ " الماء الدائم " . (26) باب التشديد في البول 346 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن زيد ابن وهب ، عن عبد الرحمن بن حسنة ، قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وفى يده الدرقة .

[ 125 ]

فوضعها ثم جلس فبال إليها . فقال بعضهم : انظروا إليه ، يبول كما تبول المرأة فسمعه النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال " ويحك ! أما علمت ما أصاب صاحب بنى إسرائيل ؟ كانوا إذا أصابهم البول قرضوه بالمقاريض . فنهاهم عن ذلك . فعذب في قبره " . قال أبو الحسن بن سلمة : ثنا أبو حاتم . ثنا عبيد الله بن موسى . أنبأنا الاعمش فذكر نحوه . 347 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا أبو معاوية ، ووكيع ، عن الاعمش ، عن مجاهد ، عن طاوس ، عن ابن عباس ، قال : مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقبرين جديدين . فقال " إنهما ليعذبان . وما يعذبان في كبير . أما أحدهما فكان لا يستنزه من بوله . وأما الآخر فكان يمشى بالنميمة " . 348 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عفان . ثنا أبو عوانة ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أكثر عذاب القبر من البول " . في الزوائد : إسناده صحيح ، وله شواهد . 349 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع . ثنا الاسود بن شيبان . حدثنى بحر بن مرار ، عن جده أبى بكرة ، قال : مر النبي صلى الله عليه وسلم بقبرين . فقال " إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير . أما أحدهما فيعذب في البول . وأما الآخر فيعذب في الغيبة " . أصل الحديث في الصحيح بلفظ النميمة . ورواه الطبري عن يحيى عن عبد الرحمن بن بكرة عن أبى بكرة في الاطراف . وهو الصواب . كذا في الزوائد .

[ 126 ]

(27) باب الرجل يسلم عليه وهو يبول 350 - حدثنا إسماعيل بن محمد الطلحى ، وأحمد بن سعيد الدارمي . قالا : ثنا روح ابن عبادة ، عن سعيد ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن حضين بن المنذر بن الحرث ابن وعلة ، أبى ساسان الرقاشى ، عن المهاجر بن قنفذ بن عمير بن جذعان ، قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يتوضأ . فسلمت عليه فلم يرد على السلام . فلما فرغ من وضوئه ، قال " إنه لم يمنعنى من أن أرد إليك ، إلا أنى كنت على غير وضوء " . قال أبو الحسن بن سلمة . ثنا أبو حاتم . ثنا الانصاري ، عن سعيد بن أبى عروبة . فذكر نحوه . 351 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا مسلمة بن على . ثنا الاوزاعي ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : مر رجل على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول . فسلم عليه ، فلم يرد عليه . فلما فرغ ، ضرب بكفيه الارض فتيمم ، ثم رد عليه السلام . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف مسلمة بن على . وقال البخاري وأبو زرعة : منكر الحديث . وقال الحاكم : يروى عن الاوزاعي وغيره ، المنكرات والموضوعات . وقال السندي : لكن الحديث جاء من رواية أبى الجهيم وابن عمر . رواه أبو داود في باب التيمم . 352 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا عيسى بن يونس ، عن هاشم بن البريد ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن جابر بن عبد الله ، أن رجلا مر على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول . فسلم عليه . فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا رأيتنى على مثل هذه الحالة فلا تسلم على . فإنك إن فعلت ذلك ، لم أرد عليك " . في الزوائد : إسناده واه ، فإن سويدا لم ينفرد به .

[ 127 ]

353 - حدثنا عبد الله بن سعيد ، والحسين بن أبى السرى العسقلاني . قالا : ثنا أبو داود ، عن سفيان ، عن الضحاك بن عثمان ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : مر رجل على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول . فسلم عليه فلم يرد عليه . حديث ابن عمر هذا أخرجه في الكتب الستة ، ما عدا البخاري . ذكره في الزوائد . (28) باب الاستنجاء بالماء 354 - حدثنا هناد بن السرى . ثنا أبو الأحوص ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج من غائط قط إلا مس ماء . 355 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا صدقة بن خالد . ثنا عتبة بن أبى حكيم . حدثنى طلحة بن نافع ، أبو سفيان . قال : حدثنى أبو أيوب الانصاري ، وجابر بن عبد الله ، وأنس بن مالك ، أن هذه الآية نزلت - فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين - (9 / سورة التوبة / الآية 108) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يا معشر الانصار ! إن الله قد أثنى عليكم في الطهور . فما طهوركم " قالوا : نتوضأ للصلاة ونغتسل من الجنابة ونستنجى بالماء . قال " فهو ذاك . فعليكموه " . في الزوائد : عتبة بن أبى حكيم ، ضعيف . وطلحة لم يدرك أبا أيوب . 356 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن شريك ، عن جابر ، عن زيد العمى ، عن أبى الصديق الناجى ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يغسل مقعدته ثلاثا . قال ابن عمر : فعلناه فوجدناه دواء وطهورا .

[ 128 ]

قال أبو الحسن بن سلمة . ثنا أبو حاتم ، وإبراهيم بن سليمان الواسطي . قالا : ثنا أبو نعيم . ثنا شريك ، نحوه . في الزوائد " إسناده ضعيف لضعف زيد العمى . وجابر الجعفي ، وإن وثقه شعبة وسفيان الثوري ، فقد كذبه أيوب السختيانى . 357 - حدثنا أبو كريب . ثنا معاوية بن هشام ، عن يونس بن الحرث ، عن إبراهيم بن أبى ميمونة ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " نزلت في أهل قباء - فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين - (9 / سورة التوبة / الآية 108) قال : كانوا يستنجون بالماء فنزلت فيهم هذه الآية " . حديث أبى هريرة هذا ، رواه أبو داود في أول كتاب الطهارة ، والترمذي في التفسير . وقد نبه على ذلك صاحب الزوائد . (29) باب من دلك يده بالارض بعد الاستنجاء 358 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن شريك ، عن إبراهيم بن جرير ، عن أبى زرعة بن عمرو بن جرير ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى حاجته ، ثم استنجى من تور ، ثم دلك يده بالارض . قال أبو الحسن بن سلمة : ثنا أبو حاتم . ثنا سعيد بن سليمان الواسطي ، عن شريك ، نحوه .

[ 129 ]

359 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو نعيم . ثنا أبان بن عبد الله . حدثنى إبراهيم بن جرير ، عن أبيه ، أن نبى الله صلى الله عليه وسلم دخل الغيضة فقضى حاجته . فأتاه جرير بإداوة من ماء . فاستنجى منها . ومسح يده بالتراب . (30) باب تغطية الاناء 360 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا يعلى بن عبيد . ثنا عبد الملك بن أبى سليمان ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، قال : أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نوكى أسقيتنا ونغطى آنيتنا . 361 - حدثنا عصمة بن الفضل ، ويحيى بن حكيم . قالا : ثنا حرمى بن عمارة ابن أبى حفصة . ثنا حريش بن الخريت . أنا ابن أبى مليكة ، عن عائشة ، قالت : كنت أصنع لرسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة آنية من الليل مخمرة : إناء لطهوره ، وإناء لسواكه ، وإناء لشرابه . في الزوائد : ضعيف . لاتفاقهم على ضعف حريش بن الخريت . 362 - حدثنا أبو بدر ، عباد بن الوليد . ثنا مطهر بن الهيثم . ثنا علقمة بن أبى جمرة الضبعى ، عن أبيه أبى جمرة ، عن ابن عباس ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكل طهوره إلى أحد ، ولا صدقته التى يتصدق بها ، يكون هو الذى يتولاها بنفسه . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف مطهر بن الهيثم .

[ 130 ]

(31) باب غسل الاناء من ولوغ الكلب 363 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى رزين ، قال : رأيت أبا هريرة يضرب جبهته بيده ويقول : يا أهل العراق ! أنتم تزعمون أنى أكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ليكون لكم المهنأ وعلى الاثم . أشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم ، فليغسله سبع مرات " . 364 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا روح بن عبادة . ثنا مالك بن أنس ، عن أبى الزناد ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات " . 365 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شبابة . ثنا شعبة ، عن أبى التياح ، قال : سمعت مطرفا يحدث عن عبد الله بن المغفل ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا ولغ الكلب في الاناء فاغسلوه سبع مرات ، وعفروه الثامنة بالتراب " . 366 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا ابن أبى مريم . أنبأنا عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات " .

[ 131 ]

(32) باب الوضوء بسؤر الهرة والرخصة في ذلك 367 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا زيد بن الحباب . أنبأنا مالك بن أنس . أخبرني إسحاق بن عبد الله بن أبى طلحة الانصاري ، عن حميدة بنت عبيد بن رفاعة ، عن كبشة بنت كعب ، وكانت تحت بعض ولد أبى قتادة ، أنها صبت لابي قتادة ماء يتوضأ به . فجاءت هرة تشرب . فأصغى لها الاناء . فجعلت أنظر إليه . فقال : يا ابنة أخى ! أتعجبين ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنها ليست بنجس . هي من الطوافين أو الطوافات " . 368 - حدثنا عمرو بن رافع ، وإسماعيل بن توبة . قالا : ثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة ، عن حارثة ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : كنت أتوضأ ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد ، قد أصابت منه الهرة قبل ذلك . في الزوائد : في إسناده حارثة بن أبى الرجال ، ضعيف . 369 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا عبيد الله بن عبد المجيد ، يعنى أبا بكر الحنفي . ثنا عبد الرحمن بن أبى الزناد ، عن أبيه ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الهرة لا تقطع الصلاة . لانها من متاع البيت " . في الزوائد : رواه ابن خزيمة في صحيحه والحاكم في المستدرك من حديث بندار ، وهو محمد بن بشار .

[ 132 ]

(33) باب الرخصة بفضل وضوء المرأة 370 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن سماك بن حرب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : اغتسل بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في جفنة . فجاء النبي صلى الله عليه وسلم ليغتسل أو يتوضأ . فقالت : يا رسول الله ! إنى كنت جنبا . فقال " الماء لا يجنب " . 371 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن سماك ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أن امرأة من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم اغتسلت من جنابة . فتوضأ واغتسل النبي صلى الله عليه وسلم من فضل وضوئها . 372 - حدثنا محمد بن المثنى ، ومحمد بن يحيى ، وإسحاق بن منصور . قالوا : ثنا أبو داود . ثنا شريك ، عن سماك ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، عن ميمونة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ بفضل غسلها من الجنابة . (34) باب النهى عن ذلك 373 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو داود . ثنا شعبة ، عن عاصم الاحول ، عن أبى حاجب ، عن الحكم بن عمرو ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يتوضأ الرجل بفضل وضوء المرأة . قال السندي : قال في شرح السنة : لم يصحح محمد بن إسماعيل حديث الحكم بن عمرو . إن ثبت فمنسوخ .

[ 133 ]

374 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا المعلى بن أسد . ثنا عبد العزيز بن المختار . ثنا عاصم الاحول ، عن عبد الله بن سرجس ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يغتسل الرجل بفضل وضوء المرأة ، والمرأة بفضل الرجل . ولكن يشرعان جميعا . قال أبو عبد الله بن ماجة : الصحيح هو الاول ، والثانى وهم . قال أبو الحسن بن سلمة . ثنا أبو حاتم ، وأبو عثمان المحاربي ، قالا : ثنا المعلى ابن أسد ، نحوه . 375 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبيد الله ، عن إسرائيل ، عن أبى إسحاق ، عن الحرث ، عن على ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم وأهله يغتسلون من إناء واحد . ولا يغتسل أحدهما بفضل صاحبه . في الزوائد : إسناده ضعيف (35) باب الرجل والمرأة يغتسلان من إناء واحد 376 - حدثنا محمد بن رمح . أنا الليث بن سعد ، عن ابن شهاب . ح وحدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد . 377 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، عن جابر بن زيد ، عن ابن عباس ، عن خالته ميمونة ، قالت : كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد .

[ 134 ]

378 - حدثنا أبو عامر الاشعري ، عبد الله بن عامر . ثنا يحيى بن أبى بكير . ثنا إبراهيم بن نافع ، عن ابن أبى نجيح ، عن مجاهد ، عن أم هانئ ، أن النبي صلى الله عليه وسلم اغتسل وميمونة من إناء واحد ، في قصعة ، فيها أثر العجين . 379 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن الحسن الاسدي . ثنا شريك ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن جابر بن عبد الله ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وأزواجه يغتسلون من إناء واحد . في الزوائد : هذا إسناد حسن . 380 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن هشام الدستوائى ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة ، عن زينب بنت أم سلمة ، عن أم سلمة ، أنها كانت ورسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسلان من إناء واحد . (36) باب الرجل والمرأة يتوضآن من إناء واحد 381 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا مالك بن أنس . حدثنى نافع ، عن ابن عمر ، قال : كان الرجال والنساء يتوضؤون على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد .

[ 135 ]

382 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا أنس بن عياض . ثنا أسامة ابن زيد ، عن سالم أبى النعمان ، وهو ابن سرح ، عن أم صبية الجهنية ، قالت : ربما اختلفت يدى ويد رسول الله صلى الله عليه وسلم في الوضوء من إناء واحد . قال أبو عبد الله بن ماجة : سمعت محمدا يقول : أم صبية هي خولة بنت قيس . فذكرت لابي زرعة ، فقال : صدق . 383 - حدثنا محمد بن يحى . ثنا داود بن شبيب . ثنا حبيب بن أبى حبيب ، عن عمرو بن هرم ، عن عكرمة ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنهما كانا يتوضآن جميعا للصلاة . (37) با الوضوء بالنبيذ 384 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن أبيه ، ح وحدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرزاق ، عن سفيان ، عن أبى فزارة العبسى ، عن أبى زيد ، مولى عمرو بن حريث ، عن عبد الله بن مسعود ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له ، ليلة الجن " عندك طهور ؟ " قال : لا . إلا شئ من نبيذ في إداوة . قال " تمرة طيبة وماء طهور " فتوضأ . هذا حديث وكيع . مدار الحديث على " أبى زيد " وهو مجهول عند أهل الحديث ، كما ذكره الترمذي وغيره . 385 - حدثنا العباس بن الوليد الدمشقي . ثنا مروان بن محمد . ثنا ابن لهيعة .

[ 136 ]

ثنا قيس بن الحجاج ، عن حنش الصنعانى ، عن عبد الله بن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لابن مسعود ، ليلة الجن " معك ماء ؟ " قال : لا . إلا نبيذا في سطيحة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " تمرة طيبة وماء طهور . صب على " قال ، فصببت عليه ، فتوضأ به . حديث ابن عباس قد تفرد به المصنف . في سنده ابن لهيعة وهو ضعيف . (38) باب الوضوء بماء البحر 386 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا مالك بن أنس . حدثنى صفوان بن سليم ، عن سعيد بن سلمة ، هو من آل ابن الازرق ، أن المغيرة بن أبى بردة ، وهو من بنى عبد الدار حدثه أنه سمع أبا هريرة يقول : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! إنا نركب البحر . ونحمل معنا القليل من الماء . فإن توضأنا به عطشنا . أفنتوضأ من ماء البحر ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " هو الطهور ماؤه ، الحل ميتته " . 387 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا يحيى بن بكير . حدثنى الليث بن سعد ، عن جعفر بن ربيعة ، عن بكر بن سوادة ، عن مسلم بن مخشى ، عن ابن الفراسى ، قال :

[ 137 ]

كنت أصيد وكانت لى قربة أجعل فيها ماء . وإنى توضأت بماء البحر . فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " هو الطهور ماؤه . الحل ميتته " . في الزوائد : رجال هذا الاسناد ثقات . إلا أن مسلما لم يسمع من الفراسى . وإنما سمع من ابن الفراسى ولا صحبة له . وإنما روى هذا الحديث عن أبيه . فالظاهر أنه سقط من هذا الطريق . اه‍ السندي . 388 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أحمد بن حنبل . ثنا أبو القاسم بن أبى الزناد . قال : حدثنى إسحاق بن حازم ، عن عبيد الله ، هو ابن مقسم ، عن جابر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن ماء البحر ، فقال " هو الطهور ماؤه . الحل ميتته " . قال أبو الحسن بن سلمة : حدثنا على بن ا لحسن الهستجانى . ثنا أحمد بن حنبل . ثنا أبو القاسم بن أبى الزناد . ثنى إسحاق بن حازم ، عن عبيد الله ، هو ابن مقسم ، عن جابر بن عبد الله ، أن النبي صلى الله عليه وسلم . فذكر نحوه . (39) باب الرجل يستعين على وضوئه فيصب عليه 389 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عيسى بن يونس . ثنا الاعمش ، عن مسلم ابن صبيح ، عن مسروق ، عن المغيرة بن شعبة ، قال : خرج النبي صلى الله عليه وسلم لبعض حاجته . فلما رجع تلقيته بالاداوة . فصببت عليه ، فغسل يديه ، ثم غسل وجهه ، ثم ذهب يغسل ذراعيه فضاقت الجبة فأخرجهما من تحت الجبة . فغسلهما ومسح على خفيه ، ثم صلى بنا .

[ 138 ]

390 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا الهيثم بن جميل . ثنا شريك ، عن عبد الله ابن محمد بن عقيل ، عن الربيع بنت معوذ ، قالت : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بميضأة . فقال " اسكبي " فسكبت . فغسل وجهه وذراعيه . وأخذ ماء جديدا . فمسح به رأسه . مقدمه ومؤخره . وغسل قدميه ثلاثا ثلاثا . 391 - حدثنا بشر بن آدم . ثنا زيد بن الحباب . حدثنى الوليد بن عقبة . حدثنى حذيفة بن أبى حذيفة الازدي ، عن صفوان بن عسال ، قال : صببت على النبي صلى الله عليه وسلم الماء في السفر والحضر ، في الوضوء . 392 - حدثنا كردوس بن أبى عبد الله الواسطي . ثنا عبد الكريم بن روح . ثنا أبى ، روح بن عنبسة بن سعيد بن أبى عياش ، مولى عثمان بن عفان ، عن أبيه عنبسة ابن سعيد ، عن جدته ، أم أبيه ، أم عياش ، وكانت أمة لرقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت : كنت أوضئ رسول الله صلى الله عليه وسلم . أنا قائمة وهو قاعد . في الزوائد : إسناده مجهول . و " عبد الكريم " مختلف فيه . (40) باب الرجل يستيقظ من منامه هل يدخل يده في الاناء قبل أن يغسلها 393 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي . حدثنى الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، وأبى سلمة بن عبد الرحمن ، أنهما حدثاه :

[ 139 ]

أن أبا هريرة كان يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا استيقظ أحدكم من الليل فلا يدخل يده في الاناء حتى يفرغ عليها مرتين أو ثلاثا : فإن أحدكم لا يدرى فيم باتت يده " . 394 - حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني ابن لهيعة ، وجابر بن إسماعيل ، عن عقيل ، عن ابن شهاب ، عن سالم ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يدخل يده في الاناء حتى يغسلها " . في الزوائد : إسناده صحيح على شرط مسلم . 395 - حدثنا إسماعيل بن توبة . ثنا زياد بن عبد الله البكائى ، عن عبد الملك ابن أبى سليمان ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا قام أحدكم من النوم فأراد أن يتوضأ ، فلا يدخل يده في وضوئه حتى يغسلها . فإنه لا يدرى أين باتت يده ، ولا على ما وضعها " . 396 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن أبى إسحاق ، عن الحرث ، قال : دعا على بماء . فغسل يديه قبل أن يدخلهما الاناء . ثم قال : هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صنع . (41) باب ما جاء في التسمية في الوضوء 397 - حدثنا أبو كريب ، محمد بن العلاء . ثنا زيد بن الحباب . ح وحدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو عامر العقدى . ح وحدثنا أحمد بن منيع . ثنا أبو أحمد الزبيري .

[ 140 ]

قالوا : ثنا كثير بن زيد ، عن ربيح بن عبد الرحمن بن أبى سعيد ، عن أبيه ، عن أبى سعيد ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه " . في الزوائد : هذا حديث حسن . 398 - حدثنا الحسن بن على الخلال . ثنا يزيد بن هرون . أنا يزيد بن عياض . ثنا أبوثفال ، عن رباح بن عبد الرحمن بن أبى سفيان ، أنه سمع جدته بنت سعيد ابن زيد تذكر أنها سمعت أباها سعيد بن زيد يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا صلاة لمن لا وضوء له . ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه " . 399 - حدثنا أبو كريب ، وعبد الرحمن بن إبراهيم . قالا : ثنا ابن أبى فديك . ثنا محمد بن موسى بن أبى عبد الله ، عن يعقوب بن سلمة الليثى ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا صلاة لمن لا وضوء له . ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه " . 400 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم . ثنا ابن أبى فديك ، عن عبد المهيمن ابن عباس بن سهل بن سعد الساعدي ، عن أبيه ، عن جده ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا صلاة لمن لا وضوء له . ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه . ولا صلاة لمن لا يصلى على النبي . ولا صلاة لمن لا يحب الانصار " . قال أبو الحسن بن سلمة : حدثنا أبو حاتم . ثنا عيسى (عبيس) بن مرحوم العطار . ثنا عبد المهيمن بن عباس . فذكر نحوه . في الزوائد : ضعيف ، لاتفاقهم على ضعف عبد المهيمن . وقال السندي : لكن لم ينفرد به عبد المهيمن ، فقد تابعه عليه ابن أخى عبد المهيمن رواه الطبراني في المعجم الكبير .

[ 141 ]

(42) باب التيمن في الوضوء 401 - حدثنا هناد بن السرى . ثنا أبو الأحوص . عن أشعث بن أبى الشعثاء . ح وحدثنا سفيان بن وكيع . ثنا عمر بن عبيد الطنافسى ، عن أشعث بن أبى الشعثاء ، عن أبيه ، عن مسروق ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحب التيمن في الطهور إذا تطهر ، وفى ترجله إذا ترجل ، وفى انتعاله إذا انتعل . 402 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو جعفر النفيلى . ثنا زهير بن معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا توضأتم فابدءوا بميامنكم " . قال أبو الحسن بن سلمة : ثنا أبو حاتم . ثنا يحيى بن صالح ، وابن نفيل وغيرهما . قالوا : ثنا زهير . فذكر نحوه . (43) باب المضمضة والاستنشاق من كف واحد 403 - حدثنا عبد الله بن الجراح ، وأبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا عبد العزيز ابن محمد ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مضمض واستنشق من غرفة واحدة .

[ 142 ]

404 - حدثنا ابو بكر بن أبى شيبة . ثنا شريك ، عن خالد بن علقمة ، عن عبد خير ، عن على ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فمضمض ثلاثا ، واستنشق ثلاثا ، من كف واحد . في الزوائد : رواه ابن خزيمة وابن حبان في صحيحيهما ، من طريق خالد بن علقمة . 405 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو الحسين العكلى ، عن خالد بن عبد الله ، عن عمرو بن يحيى ، عن أبيه ، عن عبد الله بن يزيد الانصاري ، قال : أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألنا وضوءا . فأتيته بماء ، فمضمض واستنشق من كف واحد . (44) المبالغة في الاستنشاق والاستنثار 406 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا حماد بن زيد ، عن منصور . ح وحدثنا أبو بكر ابن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن منصور ، عن هلال بن يساف ، عن سلمة بن قيس ، قال : قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا توضأت فانثر ، وإذا استجمرت فأوتر " . 407 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن سليم الطائفي ، عن إسماعيل ابن كثير ، عن عاصم بن لقيط بن صبرة ، عن أبيه ، قال : قلت : يا رسول الله ! أخبرني عن الوضوء قال " أسبغ الوضوء . وبالغ في الاستنشاق . إلا أن تكون صائما " .

[ 143 ]

408 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسحاق بن سليمان . ح وحدثنا على ابن محمد . ثنا وكيع ، عن ابن أبى ذئب ، عن قارظ بن شيبة ، عن أبى غطفان المرى ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " استنثروا مرتين بالغتين أو ثلاثا " . 409 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا زيد بن الحباب ، وداود بن عبد الله . قالا : ثنا مالك بن أنس ، عن ابن شهاب ، عن أبى إدريس الخولانى ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من توضأ فليستنثر ، ومن استجمر فليوتر " . (45) باب ما جاء في الوضوء مرة مرة 410 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة . ثنا شريك بن عبد الله النخعي ، عن ثابت بن أبى صفية الثمالى ، قال : سألت أبا جعفر ، قلت له : حدثت عن جابر ابن عبد الله ، أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ مرة مرة ؟ قال : نعم . قلت : ومرتين مرتين وثلاثا ثلاثا ؟ قال : نعم . 411 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا يحيى بن سعيد القطان ، عن سفيان ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن ابن عباس ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ غرفة غرفة . 412 - حدثنا أبو كريب . ثنا رشدين بن سعد . أنا الضحاك بن شرحبيل ، عن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عمر ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك توضأ واحدة واحدة . في الزوائد : إسناده واه لضعف رشدين بن سعد

[ 144 ]

(46) باب الوضوء ثلاثا ثلاثا 413 - حدثنا محمود بن خالد الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم الدمشقي ، عن ابن ثوبان ، عن عبدة بن أبى لبابة ، عن شقيق بن سلمة ، قال : رأيت عثمان وعليا يتوضآن ثلاثا ثلاثا ، ويقولان : هكذا كان وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال أبو الحسن بن سلمة : حدثنا أبو حاتم . ثنا أبو نعيم . ثنا عبد الرحمن بن ثابت ابن ثوبان . فذكر نحوه . 414 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي ، عن المطلب بن عبد الله بن حنطب ، عن ابن عمر ، أنه توضأ ثلاثا ثلاثا . ورفع ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم . 415 - حدثنا أبو كريب . ثنا خالد بن حيان ، عن سالم أبى المهاجر ، عن ميمون ابن مهران ، عن عائشة وأبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثا ثلاثا . 416 - حدثنا سفيان بن وكيع . ثنا عيسى بن يونس ، عن فائد ، أبى الورقاء بن عبد الرحمن ، عن عبد الله بن أبى أوفى ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثا ثلاثا ، ومسح رأسه مرة . في الزوائد : هذا الاسناد ضعيف . فائد بن عبد الرحمن قال فيه البخاري : منكر الحديث . وقال الحاكم : روى عن ابن أبى أوفى أحاديث موضوعة . نعم ، المتن رواه النسائي في الصغرى من حديث على بن أبى طالب . 417 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا محمد بن يوسف ، عن سفيان ، عن ليث ، عن شهر ابن حوشب ، عن أبى مالك الاشعري ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ثلاثا ثلاثا . في الزوائد : هذا الاسناد ضعيف . وليث هو ابن أبى صيف . وقال السندي : وشهر ، قد تكلموا فيه .

[ 145 ]

418 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن الربيع بنت معوذ بن عفراء ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثا ثلاثا . (47) باب ما جاء في الوضوء مرة ومرتين وثلاثا 419 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . حدثنى مرحوم بن عبد العزيز العطار . حدثنى عبد الرحيم بن زيد العمى ، عن أبيه ، عن معاوية بن قرة ، عن ابن عمر ، قال : توضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم واحدة واحدة . فقال " هذا وضوء من لا يقبل الله منه صلاة إلا به " ثم توضأ ثنتين ثنتين . فقال " هذا وضوء القدر من الوضوء " . وتوضأ ثلاثا ثلاثا . وقال " هذا أسبغ الوضوء . وهو وضوئي ووضوء خليل الله إبراهيم . ومن توضأ هكذا ثم قال عند فراغه : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، فتح له ، ثمانية أبواب الجنة يدخل من أيها شاء " . في الزوائد : في الاسناد ، زيد العمى وهو ضعيف . و عبد الرحيم متروك ، بل كذاب . ومعاوية ابن قرة لم يلق ابن عمر . قاله ابن حاتم في العلل . وصرح به الحاكم في المستدرك . 420 - حدثنا جعفر بن مسافر . ثنا إسماعيل بن قعنب ، أبو بشر . ثنا عبد الله ابن عرادة الشيباني ، عن زيد بن الحوارى ، عن معاوية بن قرة ، عن عبيد بن عمير ،

[ 146 ]

عن أبى بن كعب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا بماء فتوضأ مرة مرة . فقال " هذا وظيفة الوضوء " أو قال " وضوء من لم يتوضأه لم يقبل الله له صلاة " ثم توضأ مرتين مرتين ثم قال " هذا وضوء من توضأه أعطاه الله كفلين من الاجر " ثم توضأ ثلاثا ثلاثا . فقال " هذا وضوئي ووضوء المرسلين من قبلى " . في الزوائد : في إسناده زيد ، هو العمى ، ضعيف وكذا الراوى عنه . ورواه الامام أحمد في مسنده عن أبى إسرائيل عن زيد العمى عن نافع عن ابن عمر . (48) باب ما جاء في القصد في الوضوء وكراهية التعدي فيه 421 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو داود . ثنا خارجة بن مصعب ، عن يونس ابن عبيد ، عن الحسن ، عن عتى بن ضمرة السعدى ، عن أبى بن كعب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن للوضوء شيطانا يقال له ولهان . فاتقوا وسواس الماء " . الحديث قد رواه الترمذي بهذا الاسناد ، وقال : حديث غريب ، ليس إسناده بالقوى عند أهل الحديث . لانا لا نعلم أحدا أسنده غير خارجة . وليس هو بقوى عند أصحابنا . وضعفه ابن المبارك . وروى هذا الحديث . من غير وجه عن الحسن . 422 - حدثنا على بن محمد . ثنا خالي يعلى ، عن سفيان ، عن موسى بن أبى عائشة ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسأله عن الوضوء . فأراه ثلاثا ثلاثا . ثم قال " هذا الوضوء . فمن زاد على هذا ، فقد أساء أو تعدى أو ظلم " .

[ 147 ]

423 - حدثنا أبو إسحاق الشافعي ، إبراهيم بن محمد بن العباس . ثنا سفيان ، عن عمرو ، سمع كريبا يقول : سمعت ابن عباس يقول : بت عند خالتي ميمونة . فقام النبي صلى الله عليه وسلم فتوضأ من شنة وضوءا . يقلله . فقمت فصنعت كما صنع . 424 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى . ثنا بقية ، عن محمد بن الفضل ، عن أبيه ، عن سالم ، عن ابن عمر ، قال : رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا يتوضأ فقال " لا تسرف . لا تسرف " . في الزوائد : إسناده ضعيف . بقية مدلس . 425 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا قتيبة . ثنا ابن لهيعة ، عن حيى بن عبد الله المعافرى ، عن أبى عبد الرحمن الحبلى ، عن عبد الله بن عمرو ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بسعد ، وهو يتوضأ . فقال " ما هذا السرف ؟ " فقال : أفى الوضوء إسراف ؟ قال " نعم . وإن كنت على نهر جار " . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف حيى بن عبد الله وابن لهيعة . (49) باب ما جاء في إسباغ الوضوء 426 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا حماد بن زيد . ثنا موسى بن سالم ، أبوجهضم . ثنا عبد الله بن عبيد الله بن عباس ، عن ابن عباس ، قال : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بإسباغ الوضوء .

[ 148 ]

427 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن أبى بكير . ثنا زهير بن محمد ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى سعيد الخدرى ، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " ألا أدلكم على ما يكفر الله به الخطايا ويزيد به في الحسنات ؟ " قالوا : بلى . يا رسول الله ! قال " إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرة الخطا إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة " . في الزوائد : حديث أبى سعيد رواه ابن حبان في صحيحه . وله شاهد في صحيح مسلم وغيره . 428 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا سفيان بن حمزة ، عن كثير بن زيد ، عن الوليد بن رباح ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " كفارات الخطايا إسباغ الوضوء على المكاره ، وإعمال الاقدام إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة " . (50) باب ما جاء في تخليل اللحية 429 - حدثنا محمد بن أبى عمر العدنى . ثنا سفيان ، عن عبد الكريم أبى أمية ، عن حسان بن بلال ، عن عمار بن ياسر . ح وحدثنا ابن أبى عمر ، قال : ثنا سفيان ، عن سعيد بن أبى عروبة ، عن قتادة ، عن حسان بن بلال ، عن عمار بن ياسر ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخلل لحيته . 430 - حدثنا محمد بن أبى خالد القزويني . ثنا عبد الرزاق ، عن إسرائيل ، عن عامر بن شقيق الاسدي ، عن أبى وائل ، عن عثمان ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فخلل لحيته .

[ 149 ]

431 - حدثنا محمد بن عبد الله بن حفص بن هشام بن زيد بن أنس بن مالك . ثنا يحيى بن كثير ، أبو النضر ، صاحب البصري ، عن يزيد الرقاشى ، عن أنس بن مالك ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأ خلل لحيته وفرج أصابعه مرتين . في الزوائد : في إسناد حديث أنس هذا ، يحيى بن كثير ، وهو ضعيف ، وشيخه يزيد . 432 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الحميد بن حبيب . ثنا الاوزاعي . ثنا عبد الواحد بن قيس . حدثنى نافع ، عن ابن عمر ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأ عرك عارضيه بعض العرك ، ثم شبك لحيته بأصابعه من تحتها . في الزوائد : في إسناده عبد الواحد ، وهو مختلف فيه . 433 - حدثنا إسماعيل بن عبد الله الرقى . حدثنا محمد بن ربيعة الكلابي . ثنا واصل بن السائب الرقاشى ، عن أبى سورة ، عن أبى أيوب الانصاري ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فخلل لحيته . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف ، لاتفاقهم على ضعف أبى سورة وواصل الرقاشى . (51) باب ما جاء في مسح الرأس 434 - حدثنا الربيع بن سليمان ، وحرملة بن يحيى . قالا : أخبرنا محمد ابن إدريس الشافعي . قال : أنبأنا مالك بن أنس ، عن عمرو بن يحيى ، عن أبيه ، أنه قال لعبد الله بن زيد ، وهو جد عمرو بن يحيى : هل تستطيع أن ترينى كيف كان

[ 150 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ؟ فقال عبد الله بن زيد : نعم . فدعا بوضوء . فأفرغ على يديه . فغسل يديه مرتين ثم تمضمض واستنثر ثلاثا . ثم غسل وجهه ثلاثا . ثم غسل يديه مرتين مرتين إلى المرفقين . ثم مسح رأسه بيديه فأقبل بهما وأدبر . بدأ بمقدم رأسه . ثم ذهب بهما إلى قفاه . ثم ردهما حتى رجع إلى المكان الذى بدأ منه . ثم غسل رجليه . 435 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عباد بن العوام ، عن حجاج ، عن عطاء عن عثمان بن عفان ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فمسح رأسه مرة . 436 - حدثنا هناد بن السرى . ثنا أبو الأحوص ، عن أبى إسحاق ، عن أبى حية ، عن على ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح رأسه مرة . 437 - حدثنا محمد بن الحارث المصرى . ثنا يحيى بن راشد البصري ، عن يزيد مولى سلمة ، عن سلمة بن الاكوع ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فمسح رأسه مرة . في الزوائد : إسناد حديث سلمة ضعيف . محمد بن الحارث ، ذكره ابن حبان في الثقات وقال : يخطئ . ويحيى بن راشد ضعيف . 438 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن الربيع ، بنت معوذ بن عفراء ، قالت : توضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم فمسح رأسه مرتين .

[ 151 ]

(52) باب ما جاء في مسح الاذنين 439 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن ابن عجلان ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح أذنيه ، داخلهما بالسبابتين ، وخالف إبهاميه إلى ظاهر أذنيه . فمسح ظاهرهما وباطنهما . 440 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ثنا شريك . ثنا عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن الربيع ، أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فمسح ظاهر أذنيه وباطنهما . 441 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن الحسن بن صالح ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن الربيع بنت معوذ بن عفراء ، قالت : توضأ النبي صلى الله عليه وسلم فأدخل إصبعيه في جحري أذنيه . 442 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا الوليد . ثنا حريز بن عثمان ، عن عبد الرحمن ابن ميسرة ، عن المقدام بن معد يكرب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فمسح برأسه وأذنيه ، ظاهرهما وباطنهما .

[ 152 ]

(53) باب الاذنان من الرأس 443 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة ، عن شعبة ، عن حبيب بن زيد ، عن عباد بن تميم ، عن عبد الله بن زيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الاذنان من الرأس " . في الزوائد : هذا إسناد حسن . إن كان سويد بن سعيد حفظه . 444 - حدثنا محمد بن زياد . أنا : حماد بن زيد ، عن سنان بن ربيعة ، عن شهر ابن حوشب ، عن أبى أمامة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " الاذنان من الرأس " وكان يمسح رأسه مرة . وكان يمسح المأقين . 445 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عمرو بن الحصين . ثنا محمد بن عبد الله ابن علاثة ، عن عبد الكريم الجزرى ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الاذنان من الرأس " . في الزوائد : إسناد حديث أبى هريرة ضعيف لضعف عمرو بن الحصين ومحمد بن عبد الله . (54) باب تخليل الاصابع 446 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى . ثنا محمد بن حمير ، عن ابن لهيعة . حدثنى يزيد بن عمرو المعافرى ، عن أبى عبد الرحمن الحبلى ، عن المستورد بن شداد ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فخلل أصابع رجليه بخنصره .

[ 153 ]

قال أبو الحسن بن سلمة : ثنا خلاد بن يحيى الحلواني . ثنا قتيبة . ثنا ابن لهيعة . فذكر نحوه . 447 - حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهرى . ثنا سعد بن عبد الحميد بن جعفر ، عن ابن أبى الزناد ، عن موسى بن عقبة ، عن صالح ، مولى التوأمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء واجعل الماء بين أصابع يديك ورجليك " . في الزوائد : رواه الترمذي أيضا . وصالح مولى التوأمة ، وإن اختلط بأخرة ، لكن روى عنه موسى ابن عقبة قبل الاختلاط . فالحديث حسن كما قال الترمذي . 448 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن سليم الطائفي ، عن إسماعيل ابن كثير ، عن عاصم بن لقيط بن صبرة ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أسبغ الوضوء وخلل بين الاصابع " . 449 - حدثنا عبد الملك بن محمد الرقاشى . ثنا معمر بن محمد بن عبيد الله ابن أبى رافع . ثنى أبى ، عن عبيد الله بن أبى رافع ، عن أبيه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا توضأ حرك خاتمه . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف معمر وأبيه محمد بن عبيد الله .

[ 154 ]

(55) باب غسل العراقيب 450 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن منصور ، عن هلال بن يساف ، عن أبى يحيى ، عن عبد الله بن عمر ، قال : رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم قوما يتوضؤون ، وأعقابهم تلوح . فقال " ويل للاعقاب من النار . أسبغوا الوضوء " . 451 - قال القطان : حدثنا أبو حاتم . ثنا عبد المؤمن بن على . ثنا عبد السلام ابن حرب ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ويل للاعقاب من النار " . 452 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا عبد الله بن رجاء المكى ، عن ابن عجلان . ح وحدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن سعيد ، وأبو خالد الاحمر ، عن محمد ابن عجلان ، عن سعيد بن أبى سعيد ، عن أبى سلمة ، قال : رأت عائشة عبد الرحمن وهو يتوضأ . فقالت : أسبغ الوضوء . فإنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ويل للعراقيب من النار " . 453 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا عبد العزيز بن المختار . ثنا سهيل ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " ويل للاعقاب من النار " .

[ 155 ]

454 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا الاحوص ، عن أبى إسحاق ، عن سعيد ابن أبى كريب ، عن جابر بن عبد الله ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ويل للعراقيب من النار " . في الزوائد : قلت أصله في الصحيحين من حديث عبد الله بن عمرو ، ومن حديث أبى هريرة . وفى مسلم من حديث عائشة . وحديث جابر ، رجال إسناده ثقات . إلا أن أبا إسحاق كان يدلس ، واختلط بأخرة . 455 - حدثنا العباس بن عثمان ، وعثمان بن إسماعيل الدمشقيان . قالا : ثنا الوليد ابن مسلم . ثنا شيبة بن الاحنف ، عن أبى سلام الاسود ، عن أبى صالح الاشعري . حدثنى أبو عبد الله الاشعري ، عن خالد بن الوليد ، ويزيد بن أبى سفيان ، وشرحبيل ابن حسنة ، وعمرو بن العاص ، كل هؤلاء سمعوا من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " أتموا الوضوء . ويل للاعقاب من النار " . في الزوائد : إسناده حسن . ما علمت في رجاله ضعفا . (56) باب ما جاء في غسل القدمين 456 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن أبى إسحاق ، عن أبى حية ، قال : رأيت عليا توضأ فغسل قدميه ، إلى الكعبين ثم قال : أردت أن أريكم طهور نبيكم صلى الله عليه وسلم .

[ 156 ]

457 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا حريز بن عثمان ، عن عبد الرحمن بن ميسرة ، عن المقدام بن معديكرب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فغسل رجليه ثلاثا ثلاثا . في الزوائد : إسناده حسن . 458 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا ابن علية ، عن روح بن القاسم ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن الربيع ، قالت : أتانى ابن عباس فسألني عن هذا الحديث . تعنى حديثها الذى ذكرت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ وغسل رجليه . فقال ابن عباس : إن الناس أبوا إلا الغسل . ولا أجد في كتاب الله إلا المسح . في الزوائد : إسناده حسن . (57) باب ما جاء في الوضوء على ما أمر الله تعالى 459 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن جامع بن شداد ، أبى صخرة ، قال : سمعت حمران يحدث أبا بردة في المسجد أنه سمع عثمان بن عفان يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من أتم الوضوء كما أمره الله ، فالصلاة المكتوبات كفارات لما بينهن " . 460 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا حجاج . ثنا همام . ثنا إسحاق بن عبد الله ابن أبى طلحة . حدثنى على بن يحيى بن خلاد ، عن أبيه ، عن عمه رفاعة بن رافع ، أنه كان جالسا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال " إنها لا تتم صلاة لاحد حتى يسبغ الوضوء كما أمره الله تعالى . يغسل وجهه ويديه إلى المرفقين ، ويمسح برأسه ورجليه إلى الكعبين " .

[ 157 ]

(58) باب ما جاء في النضح بعد الوضوء 461 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن بشر . ثنا زكريا بن أبى زائدة ، قال : قال منصور . حدثنا مجاهد ، عن الحكم بن سفيان الثقفى ، أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ثم أخذ كفا من ماء فنضح به فرجه . 462 - حدثنا إبراهيم بن محمد الفريابى . ثنا حسان بن عبد الله . ثنا ابن لهيعة ، عن عقيل ، عن الزهري ، عن عروة ، قال : حدثنا أسامة بن زيد ، عن أبيه زيد بن حارثة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " علمني جبرائيل الوضوء . وأمرني أن أنضح تحت ثوبي ، لما يخرج من البول بعد الوضوء " . قال أ . الحسن بن سلمة : ثنا أبو حاتم . ح وثنا عبد الله بن يوسف التنيسى . ثنا ابن لهيعة . فذكر نحوه . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف ابن لهيعة . 463 - حدثنا الحسين بن سلمة اليحمدى . ثنا سلم بن قتيبة . ثنا الحسن بن على الهاشمي ، عن عبد الرحمن الاعرج ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا توضأت فانتضح " . 464 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عاصم بن على . ثنا قيس ، عن ابن أبى ليلى ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، قال : توضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم فنضح فرجه . في الزوائد : في إسناده قيس بن عاصم وهو ضعيف .

[ 158 ]

(59) باب المنديل بعد الوضوء وبعد الغسل 465 - حدثنا محمد بن رمح . أنا الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن سعيد بن أبى هند ، أن أبا مرة ، مولى عقيل ، حدثه أن أم هانئ بنت أبى طالب حدثته أنه لما كان عام الفتح ، قام رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى غسله . فسترت عليه فاطمة ، ثم أخذ ثوبه فالتحف به . 466 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا ابن أبى ليلى ، عن محمد بن عبد الرحمن ابن سعد بن زرارة ، عن محمد بن شرحبيل ، عن قيس بن سعد ، قال : أتانا النبي صلى الله عليه وسلم فوضعنا له ماء فاغتسل . ثم أتيناه بملحفة ورسية فاشتمل بها . فكأني أنظر إلى أثر الورس على عكنه . 467 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع . ثنا الاعمش ، عن سالم بن أبى الجعد ، عن كريب . ثنا ابن عباس ، عن خالته ميمونة ، قالت : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بثوب ، حين اغتسل من الجنابة . فرده وجعل ينفض الماء . 468 - حدثنا العباس بن الوليد ، وأحمد بن الازهر ، قالا : ثنا مروان بن محمد . ثنا يزيد بن السمط . ثنا الوضين بن عطاء ، عن محفوظ بن علقمة ، عن سلمان الفارسى ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ، فقلب جبة صوف كانت عليه ، فمسح بها وجهه . في الزوائد : إسناده صحيح . ورواته ثقات وفى سماع محفوط من سليمان ، نظر .

[ 159 ]

(60) باب ما يقال بعد الوضوء 469 - حدثنا موسى بن عبد الرحمن . ثنا الحسين بن على ، وزيد بن الحباب . ح وحدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو نعيم . قالوا : ثنا عمرو بن عبد الله بن وهب ، أبو سليمان النخعي . قال : حدثنى زيد العمى ، عن أنس بن مالك ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من توضأ فأحسن الوضوء . ثم قال ، ثلاث مرات : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فتح له ثمانية أبواب الجنة . من أيها شاء دخل " . قال أبو الحسن بن سلمة القطان : ثنا إبراهيم بن نصر . ثنا أبو نعيم بنحوه . في الزوائد : في إسناده زيد العمى وهو ضعيف . قال السندي : قلت لكن أصل الحديث صحيح من حديث عمر بن الخطاب . رواه مسلم وأبو داود والترمذي . كما رواه المصنف من رواية عمر أيضا . ولا عبره بتضعيف الترمذي الحديث في رواية عمر ، كما نبه عليه ، والعجب من صاحب الزوائد أنه اقتصر على كلام الترمذي مع ثبوت الحديث في صحيح مسلم . 470 - حدثنا علقمة بن عمرو الدارمي . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن أبى إسحاق ، عن عبد الله بن عطاء البجلى ، عن عقبة بن عامر الجهنى ، عن عمر بن الخطاب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما من مسلم يتوضأ فيحسن الوضوء . ثم يقول : أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، إلا فتحت له ثمانية أبواب الجنة ، يدخل من أيها شاء " . (61) باب الوضوء بالصفر 471 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أحمد بن عبد الله ، عن عبد العزيز ابن الماجشون . ثنا عمرو بن يحيى ، عن أبيه ، عن عبد الله بن زيد ، صاحب النبي صلى الله عليه وسلم قال : أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخرجنا له ماء في تور من صفر ، فتوضأ به .

[ 160 ]

472 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردى ، عن عبيد الله بن عمر ، عن إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن جحش ، عن أبيه ، عن زينب بنت جحش ، أنه كان لها مخضب من صفر . قالت : كنت أرجل رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . 473 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد ، قالا : ثنا وكيع ، عن شريك ، عن أبراهيم بن جرير ، عن أبى زرعة بن عمرو بن جرير ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ في تور . (62) باب الوضوء من النوم 474 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع . ثنا الاعمش ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينام حتى ينفخ . ثم يقوم فيصلى ، ولا يتوضأ . قال الطنافسى : قال وكيع : تعنى وهو ساجد . 475 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة . ثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة ، عن حجاج ، عن فضيل بن عمرو ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نام حتى نفخ . ثم قام فصلى . في الزوائد : هذا إسناد رجاله ثقات . إلا أن فيه حجاجا ، وهو ابن أرطاة ، كان يدلس .

[ 161 ]

476 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة ، عن ابن أبى زائدة ، عن حريث بن أبى مطر ، عن يحيى بن عباد ، أبى هبيرة الانصاري ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : كان نومه ذلك وهو جالس . يعنى النبي صلى الله عليه وسلم . في الزوائد : هذا إسناده ضعيف لضعف حريث . ورواه أبو داود والترمذي من وجه آخر ، عن ابن عباس ، بغير هذا السياق . قال السندي : قلت قد ضعفه أبو داود من حيث الاسناد ومن حيث المعنى . 477 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى . ثنا بقية ، عن الوضين بن عطاء ، عن محفوظ بن علقمة ، عن عبد الرحمن بن عائذ الازدي ، عن على بن أبى طالب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " العين وكاء السه . فمن نام فليتوضأ " . 478 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عاصم ، عن زر ، عن صفوان بن عسال ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا أن لا ننزع خفافنا ثلاثة أيام ، إلا من جنابة . لكن من غائط وبول ونوم . (63) باب الوضوء من مس الذكر 479 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن هشام ابن عروة ، عن أبيه ، عن مروان بن الحكم ، عن بسرة بنت صفوان ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا مس أحدكم ذكره فليتوضأ " .

[ 162 ]

480 - حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامى . ثنا معن بن عيسى . ح وحدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا عبد الله بن نافع ، جميعا ، عن ابن أبى ذئب ، عن عقبة بن عبد الرحمن ، عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان ، عن جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا مس أحدكم ذكره ، فعليه الوضوء " . في الزوائد : في إسناده مقال . عقبة بن عبد الرحمن ذكره ابن حبان في الثقات . وقال ابن المدينى : شيخ مجهول ، باقى رجاله ثقات . 481 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا المعلى بن منصور . ح وحدثنا عبد الله ابن أحمد بن بشير بن ذكوان الدمشقي . ثنا مروان بن محمد . قالا : ثنا الهيثم بن حميد . ثنا العلاء بن الحرث ، عن مكحول ، عن عنبسة بن أبى سفيان ، عن أم حبيبة ، قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من مس فرجه فليتوضأ " . في الزوائد : في الاسناد مقال . ففيه مكحول الدمشقي ، وهو مدلس . وقد رواه بالعنعنة فوجب ترك حديثه . لا سيما وقد قال البخاري وأبو زرعة : إنه لم يسمع من عنبسة بن أبى سفيان . فالاسناد منقطع . 482 - حدثنا سفيان بن وكيع . ثنا عبد السلام بن حرب ، عن إسحاق بن أبى فروة ، عن الزهري ، عن عبد الله بن عبد القارى ، عن أبى أيوب ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من مس فرجه فليتوضأ " . في إسناده إسحاق بن أبى فروة . اتفقوا على ضعفه .

[ 163 ]

(64) باب الرخصة في ذلك 483 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا محمد بن جابر ، قال : سمعت قيس ابن طلق الحنفي ، عن أبيه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، سئل عن مس الذكر ، فقال " ليس فيه وضوء . إنما هو منك " . 484 - حدثنا عمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصى . ثنا مروان ابن معاوية ، عن جعفر بن الزبير ، عن القاسم ، عن أبى أمامة ، قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن مس الذكر ، فقال " إنما هو حذية منك " . في الزوائد : في إسناده جعفر بن الزبير . وقد اتفقوا على ترك حديثه واتهموه . (65) باب الوضوء مما غيرت النار 485 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا سفيان بن عيينة ، عن محمد بن عمرو بن علقمة ، عن أبى سلمة بن عبد الرحمن ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " توضئوا مما غيرت النار " فقال ابن عباس : أتوضأ من الحميم ؟ فقال له : يا ابن أخى ! إذا سمعت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا ، فلا تضرب له الامثال .

[ 164 ]

486 - حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا ابن وهب . أنا يونس بن يزيد ، عن ابن شهاب ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " توضئوا مما مست النار " . 487 - حدثنا هشام بن خالد الازرق . ثنا خالد بن يزيد بن أبى مالك ، عن أبيه ، عن أنس بن مالك ، قال : كان يضع يديه على أذنيه ويقول : صمتا . إن لم أكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " توضئوا مما مست النار " . في الزوائد : في إسناده خالد بن يزيد . وثقه جماعة وضعفه آخرون . والمتن معلوم بالصحة . (66) باب الرخصة في ذلك 488 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن سماك بن حرب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : أكل النبي صلى الله عليه وسلم كتفا ، ثم مسح يديه بمسح كان تحته . ثم قام إلى الصلاة ، فصلى . 489 - حدثنا محمد بن الصباح . أخبرنا سفيان بن عيينة ، عن محمد بن المنكدر . وعمرو بن دينار ، وعبد الله بن محمد بن عقيل ، عن جابر بن عبد الله ، قال : أكل النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر خبزا ولحما ولم يتوضئوا .

[ 165 ]

490 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي . ثنا الزهري ، قال : حضرت عشاء الوليد أو عبد الملك . فلما حضرت الصلاة قمت لاتوضأ . فقال جعفر بن عمرو بن أمية : أشهد على أبى أنه شهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أكل طعاما مما غيرت النار ، ثم صلى ولم يتوضأ . وقال على بن عبد الله بن عباس : وأنا أشهد على أبى بمثل ذلك . 491 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا حاتم بن إسماعيل ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن على بن الحسين ، عن زينب بنت أم سلمة ، عن أم سلمة ، قالت أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكتف شاة . فأكل منه . وصلى ولم يمس ماء . 492 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا على بن مسهر ، عن يحيى بن سعيد ، عن بشير بن يسار . أنا سويد بن النعمان الانصاري ، أنهم خرجوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى خيبر . حتى إذا كانوا بالصهباء صلى العصر . ثم دعا بأطعمة ، فلم يؤت إلا بسويق . فأكلوا وشربوا . ثم دعا بماء . فمضمض فاه . ثم قام فصلى بنا المغرب . في الزوائد : رجال هذا الاسناد ثقات . 493 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا عبد العزيز بن المختار . ثنا سهيل ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل كتف شاة . فمضمض وغسل يديه وصلى .

[ 166 ]

(67) باب ما جاء في الوضوء من لحوم الابل 494 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن إدريس ، وأبو معاوية ، قالا : ثنا الاعمش ، عن عبد الله بن عبد الله ، عن عبد الرحمن بن أبى ليلى ، عن البراء بن عازب ، قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوضوء من لحوم الابل ؟ فقال " توضئوا منها " . 495 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا زائدة وإسرائيل ، عن أشعث بن أبى الشعثاء ، عن جعفر بن أبى ثور ، عن جابر بن سمرة ، قال : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتوضأ من لحوم الابل ولا نتوضأ من لحوم الغنم . 496 - حدثنا أبو إسحاق الهروي ، إبراهيم بن عبد الله بن حاتم . ثنا عباد ابن العوام ، عن حجاج ، عن عبد الله بن عبد الله ، مولى بن هاشم (وكان ثقة . وكان الحكم يأخذ عنه) . ثنا عبد الرحمن بن أبى ليلى ، عن أسيد بر حضير ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا توضئوا من ألبان الغنم وتوضئوا من ألبان الابل " . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف حجاج بن أرطاة وتدليسه . وقد خالفه غيره . والمحفوظ " عن عبد الرحمن بن أبى ليلى ، عن البراء " . 497 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا يزيد بن عبد ربه . ثنا بقية ، عن خالد بن يزيد ابن عمر بن هبيرة الفزارى ، عن عطاء بن السائب ، قال : سمعت محارب بن دثار يقول : سمعت عبد الله بن عمرو يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " توضئوا من لحوم الابل ، ولا تتوضئوا من لحوم الغنم . وتوضئوا من ألبان الابل ، ولا توضئوا من ألبان الغنم . وصلوا في مراح الغنم ، ولا تصلوا في معاطن الابل " . في الزوائد : في إسناده بقية بن الوليد وهو مدلس . وقد رواه بالعنعنة . رجاله ثقات . خالد بن عمر مجهول الحال .

[ 167 ]

(68) باب المضمضة من شرب اللبن 498 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم ، الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " مضمضوا من اللبن فإن له دسما " . 499 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا خالد بن مخلد ، عن موسى بن يعقوب حدثنى أبو عبيدة بن عبد الله بن زمعة ، عن أبيه ، عن أم سلمة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا شربتم اللبن فمضمضوا ، فإن له دسما " . 500 - حدثنا أبو مصعب . ثنا عبد المهيمن بن عباس بن سهل بن سعد الساعدي ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " مضمضوا من اللبن ، فإن له دسما " . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف عبد المهيمن . قال فيه البخاري : منكر الحديث . 501 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم السواق . ثنا الضحاك بن مخلد . ثنا زمعة ابن صالح ، عن ابن شهاب ، عن أنس بن مالك ، قال : حلب رسول الله صلى الله عليه وسلم شاة وشرب من لبنها . ثم دعا بماء فمضمض فاه ، وقال " إن له دسما " .

[ 168 ]

(69) باب الوضوء من القبلة 502 - حدثنا أبو بكر بن أبى بن شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع . ثنا الاعمش ، عن حبيب بن أبى ثابت ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل بعض نسائه ثم خرج إلى الصلاة ولم يتوضأ . قلت : ما هي إلا أنت . فضحكت . هذا الحديث قد رواه أبو داود والنسائي بإسناد فيه إرسال . والارسال لا يضر ، عند الجمهور ، في الاحتجاج . وقد جاء بذلك الاسناد موصولا ، ذكره الدار قطني . وقد رواه البزار بإسناده حسن . ورواه المصنف بإسنادين . فالحديث حجة بالاتفاق . 503 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن فضيل ، عن حجاج ، عن عمرو ابن شعيب ، عن زينب السهمية ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتوضأ ثم يقبل ويصلى ولا يتوضأ . وربما فعله بى . في الزوائد : في إسناده حجاج بن أرطاة . وهو مدلس . وقد رواه بالعنعنة . وزينب ، قال فيها الدارقطني : لا تقوم بها حجة . (70) باب الوضوء من المذى 504 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا هشيم ، عن يزيد بن أبى زياد ، عن عبد الرحمن بن أبى ليلى ، عن على . قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المذى فقال " فيه الوضوء . وفى المنى الغسل " .

[ 169 ]

505 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا عثمان بن عمر . ثنا مالك بن أنس ، عن سالم أبى النضر ، عن سليمان بن يسار ، عن المقداد بن الاسود ، أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الرجل يدنو من امرأته فلا ينزل ؟ قال " إذا وجد أحدكم ذلك فلينضح فرجه ، يعنى ليغسله ويتوضأ " . 506 - حدثنا أبو كريب . ثنا عبد الله بن المبارك ، وعبدة بن سليمان ، عن محمد بن إسحاق . حدثنا سعيد بن عبيد بن السباق ، عن أبيه ، عن سهل بن حنيف : قال : كنت ألقى من المذى شدة ، فأكثر منه الاغتسال . فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " إنما يجزيك ، من ذلك ، الوضوء " قلت : يا رسول الله ! كيف بما يصيب ثوبي ؟ قال " إنما يكفيك كف من ماء تنضح به من ثوبك حيث ترى أنه أصاب " . 507 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن بشر . ثنا مسعر ، عن مصعب ابن شيبة ، عن أبى حبيب بن يعلى بن منية ، عن ابن عباس ، أنه أتى أبى بن كعب ومعه عمر . فخرج عليهما . فقال : إنى وجدت مذيا ، فغسلت ذكرى وتوضأت . فقال عمر : أو يجزئ ذلك ؟ قال : نعم . قال : أسمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : نعم . أصل الحديث في الصحيحين . (71) باب وضوء النوم 508 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . سمعت سفيان يقول لزائدة بن قدامة : يا أبا الصلت ! هل سمعت في هذا شيئا ؟ فقال : ثنا سلمة بن كهيل ، عن كريب ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قام من الليل ، فدخل الخلاء ، فقضى حاجته ، ثم غسل وجهه وكفيه ، ثم نام .

[ 170 ]

حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا يحيى بن سعيد . ثنا شعبة . أنا سلمة بن كهيل . أنا بكير ، عن كريب . قال ، فلقيت كريبا فحدثني عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم . فذكر نحوه . (72) باب الوضوء لكل صلاة . والصلوات كلها بوضوء واحد 509 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا شريك ، عن عمرو بن عامر ، عن أنس ابن مالك ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ لكل صلاة . وكنا نحن نصلى الصلوات كلها بوضوء واحد . 510 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن محارب بن دثار ، عن سليمان بن بريدة ، عن أبيه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتوضأ لكل صلاة . فلما كان يوم فتح مكة صلى الصلوات كلها بوضوء واحد . 511 - حدثنا إسماعيل بن توبة . ثنا زياد بن عبد الله . ثنا الفضل بن مبشر ، قال : رأيت جابر بن عبد الله يصلى الصلوات بوضوء واحد . فقلت : ما هذا ؟ فقال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع هذا . فأنا أصنع كما صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم . (73) باب الوضوء على الطهارة 512 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الله بن يزيد المقرى . ثنا عبد الرحمن بن زياد ، عن أبى غطيف الهذلى ، قال : سمعت عبد الله بن عمر بن الخطاب ، في مجلسه في المسجد

[ 171 ]

فلما حضرت الصلاة قام فتوضأ وصلى ، ثم عاد إلى مجلسه . فلما حضرت العصر قام فتوضأ وصلى ، ثم عاد إلى مجلسه . فلما حضرت المغرب قام فتوضأ وصلى ، ثم عاد إلى مجلسه . فقلت : أصلحك الله . أفريضة أم سنة ، الوضوء عند كل صلاة ؟ قال : أو فطنت إلى ، وإلى هذا منى ؟ فقلت : نعم . فقال : لا . لو توضأت لصلاة الصبح لصليت به الصلوات كلها . ما لم أحدث . ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من توضأ على كل طهر فله عشر حسنات " وإنما رغبت في الحسنات . في الزوائد : مدار الحديث على عبد الرحمن بن زياد الافريقى ، وهو ضعيف . ومع ضعفه كان يدلس . ورواه أبو داود والترمذي بغير ذكر القصة . (74) باب لا وضوء إلا من حدث 513 - حدثنا محمد بن الصباح . قال : أنبأنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن سعيد ، وعباد بن تميم ، عن عمه ، قال : شكى إلى النبي صلى الله عليه وسلم الرجل يجد الشئ في الصلاة ، فقال " لا . حتى يجد ريحا ، أو يسمع صوتا " . 514 - حدثنا أبو كريب . ثنا المحاربي ، عن معمر بن راشد ، عن الزهري . أنبأنا سعيد بن المسيب ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن التشبه في الصلاة . فقال " لا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا " . في الزوائد : رجاله ثقات . إلا أنه معلل بأن الحفاظ من أصحاب الزهري رووا عنه ، عن سعيد بن عبد الله ابن زيد . وكان الامام أحمد ينكر حديث المحاربي عن معمر ، لانه لم يسمع من معمر . لا سيما كان يدلس .

[ 172 ]

515 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ح وحدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد ابن جعفر ، وعبد الرحمن ، قالوا : ثنا شعبة ، عن سهيل ، بن أبى صالح ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا وضوء إلا من صوت أو ريح " . 516 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن عياش ، عن عبد العزيز بن عبيد الله ، عن محمد بن عمرو بن عطاء ، قال : رأيت السائب بن يزيد يشم ثوبه . فقلت : مم ذلك ؟ قال : إنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " لا وضوء إلا من ريح أو سماع " . في الزوائد : في إسناده عبد العزيز وهو ضعيف . (75) باب مقدار الماء الذى لا ينجس 517 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا محمد بن إسحاق ، عن محمد بن جعفر بن الزبير ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر ، عن أبيه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الماء يكون بالفلاة من الارض ، وما ينوبه من الدواب والسباع ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا بلغ الماء قلتين لم ينجسه شئ " . حدثنا عمرو بن رافع . ثنا عبد الله بن المبارك ، عن محمد بن إسحاق ، عن محمد ابن جعفر ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، نحوه . 518 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا حماد بن سلمة ، عن عاصم بن المنذر ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا كان الماء قلتين أو ثلاثا ، لم ينجسه شئ " .

[ 173 ]

قال أبو الحسن بن سلمة : حدثنا أبو حاتم . ثنا أبو الوليد ، وأبو سلمة ، وابن عائشة القرشى ، قالوا : حدثنا حماد بن سلمة . فذكر نحوه . في الزوائد : رجال إسناده ثقات . ورواه أبو داود والترمذي ، ما خلا قوله " أو ثلاث " . (76) باب الحياض 519 - حدثنا أبو مصعب المدنى . ثنا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عطاء بن يسار ، عن أبى سعيد الخدرى ، أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الحياض التى بين مكة والمدينة . تردها السباع والكلاب والحمر . وعن الطهارة منها ؟ فقال " لها ما حملت في بطونها . ولنا ما غبر . طهور " . في الزوائد : في إسناده عبد الرحمن . قال فيه الحاكم : روى عن أبيه أحاديث موضوعة . قال ابن الجوزى : أجمعوا على ضعفه . 520 - حدثنا أحمد بن سنان . ثنا يزيد بن هارون . ثنا شريك ، عن طريف ابن شهاب ، قال : سمعت أبا نضرة ، يحدث عن جابر بن عبد الله ، قال : انتهينا إلى غدير . فإذا فيه جيفة حمار . قال فكففنا عنه . حتى انتهى إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : " إن الماء لا ينجسه شئ " فاستقينا وأروينا وحملنا . في الزوائد : إسناد حديث جابر ضعيف ، لضعف طريف بن شهاب . قال ابن عبد البر : أجمعوا على أنه ضعيف .

[ 174 ]

521 - حدثنا محمود بن خالد ، والعباس بن الوليد الدمشقيان . قالا : ثنا مروان ابن محمد . ثنا رشدين . أنبأنا معاوية بن صالح ، عن راشد بن سعد ، عن أبى أمامة الباهلى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الماء لا ينجسه شئ ، إلا ما غلب على ريحه وطعمه ولونه " . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف رشدين . قال السندي : الحديث بدون الاستثناء ، رواه النسائي وأبو داود والترمذي من حديث أبى سعيد الخدرى . (77) باب ما جاء في بول الصبى الذى لم يطعم 522 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن سماك بن حرب ، عن قابوس بن أبى المخارق ، عن لبابة بنت الحرث ، قالت : بال الحسين بن على في حجر النبي صلى الله عليه وسلم . فقلت : يا رسول الله ! أعطني ثوبك والبس ثوبا غيره . فقال " إنما ينضح من بول الذكر ، ويغسل من بول الانثى " . 523 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد ، قالا : ثنا وكيع . ثنا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : أتى النبي صلى الله عليه وسلم بصبى . فبال عليه . فأتبعه الماء ، ولم يغسله . 524 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن الصباح ، قالا : ثنا سفيان ابن عيينة ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن أم قيس بنت محصن ، قالت : دخلت بابن لى على رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يأكل الطعام . فبال عليه . فدعا بماء ، فرش عليه . 525 - حدثنا حوثرة بن محمد ، ومحمد بن سعيد بن يزيد بن إبراهيم ، قالا : ثنا معاذ بن هشام . أنبأنا أبى ، عن قتادة ، عن أبى حرب بن أبى الاسود الديلى ،

[ 175 ]

عن أبيه ، عن على ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ، في بول الرضيع " ينضح بول الغلام ، ويغسل بول الجارية " . قال أبو الحسن بن سلمة : حدثنا أحمد بن موسى بن معقل . ثنا أبو اليمان المصرى ، قال : سألت الشافعي عن حديث النبي صلى الله عليه وسلم " يرش من بول الغلام ، ويغسل من بول الجارية " والماءان جميعا واحد . قال : لان بول الغلام من الماء والطين ، وبول الجارية من اللحم والدم . ثم قال لى : فهمت ؟ أو قال : لقنت ؟ قال ، قلت : لا . قال : إن الله تعالى لما خلق آدم خلقت حواء من ضلعه القصير . فصار بول الغلام من الماء والطين ، وصار بول الجارية من اللحم والدم . قال ، قال لى : فهمت ؟ قلت : نعم . قال لى : نفعك الله به . 526 - حدثنا عمرو بن على ، ومجاهد بن موسى ، والعباس بن عبد العظيم ، قالوا : حدثنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا يحيى بن الوليد . حدثنا محل بن خليفة ، أخبرنا أبو السمح ، قال : كنت خادم النبي صلى الله عليه وسلم فجئ بالحسن أو الحسين . فبال على صدره . فأرادوا أن يغسلوه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " رشه . فإنه يغسل بول الجارية ، ويرش من بول الغلام " . 527 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو بكر الحنفي . ثنا أسامة بن زيد ، عن عمرو ابن شعيب ، عن أم كرز ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " بول الغلام ينضح ، وبول الجارية يغسل " . في الزوائد : في إسناده انقطاع . فإن عمرو بن شعيب لم يسمع من أم كرز .

[ 176 ]

(78) باب الارض يصيبها البول كيف تغسل 528 - حدثنا أحمد بن عبدة . أنا حماد بن زيد . ثنا ثابت ، عن أنس ، أن أعرابيا بال في المسجد . فوثب إليه بعض القوم . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تزرموه " ثم دعا بدلو من ماء ، فصب عليه . 529 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا على بن مسهر ، عن محمد بن عمرو ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : دخل أعرابي المسجد ، ورسول الله صلى الله عليه جالس . فقال : اللهم ! اغفر لى ولمحمد . ولا تغفر لاحد معنا . فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال " لقد احتظرت واسعا " ثم ولى . حتى إذا كان في ناحية المسجد فشج يبول . فقال الاعرابي ، بعد أن فقه ، فقام إلى . بأبى وأمى . فلم يؤنب ولم يسب . فقال " إن هذا المسجد لا يبال فيه . وإنما بنى لذكر الله وللصلاة . ثم أمر بسجل من ماء ، فأفرغ على بوله . 530 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا محمد بن عبد الله ، عن عبيد الله الهذلى ، قال محمد ابن يحيى ، وهو عندنا ابن أبى حميد . أنا أبو المليح الهذلى ، عن واثلة بن الاسقع ، قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : اللهم ! ارحمنى ومحمدا . ولا تشرك في رحمتك إيانا أحدا . فقال " لقد حظرت واسعا ، ويحك ! أو ويلك ! " قال ، فشج يبول . فقال أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم : مه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " دعوه " ثم دعا بسجل من ماء فصب عليه . في الزوائد : إسناد حديث واثلة بن الاسقع ضعيف لاتفاقهم على ضعف عبد الله الهذلى . قال الحاكم : يروى عن أبى المليح عجائب . وقال البخاري : منكر الحديث .

[ 177 ]

(79) باب الارض يطهر بعضها بعضا 531 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا مالك بن أنس . ثنا محمد بن عمارة بن عمرو ابن حزم ، عن محمد بن إبراهيم بن الحرث التيمى ، عن أم ولد لابراهيم بن عبد الرحمن ابن عوف ، أنها سألت أم سلمة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : إنى امرأة أطيل ذيلي . فأمشي في المكان القذر . فقالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يطهره ما بعده " . الحديث رواه أبو داود أيضا . وضعفه لجهالة " أم ولد لابراهيم بن عبد الرحمن بن عوف " . 532 - حدثنا أبو كريب . ثنا إبراهيم بن إسماعيل اليشكرى ، عن ابن أبى حبيبة ، عن داود بن الحصين ، عن أبى سفيان ، عن أبى هريرة ، قال ، قيل : يا رسول الله ! إنا نريد المسجد فنطأ الطريق النجسة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الارض يطهر بعضها بعضا " . في الزوائد : إسناده ضعيف . فإن اليشكرى مجهول . قال الذهبي : وشيخه ممن اتفقوا على ضعفه . 533 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شريك ، عن عبد الله بن عيسى ، عن موسى بن عبد الله بن يزيد ، عن امرأة من بنى عبد الاشهل ، قالت : سألت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت : إن بينى وبين المسجد طريقا قذرة . قال " فبعدها طريق أنظف منها ؟ " قلت : نعم . قال " فهذه بهذ " .

[ 178 ]

(80) باب مصافحة الجنب 534 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن حميد ، عن بكر ابن عبد الله ، عن أبى رافع ، عن أبى هريرة ، أنه لقيه النبي صلى الله عليه وسلم في طريق من طرق المدينة وهو جنب . فانسل . ففقده النبي صلى الله عليه وسلم . فلما جاء ، قال " أين كنت يا أبا هريرة ؟ " قال : يا رسول الله ! لقيتني وأنا جنب . فكرهت أن أجالسك حتى أغتسل . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " المؤمن لا ينجس " . 535 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ح وحدثنا إسحاق بن منصور . أنبأنا يحيى بن سعيد ، جميعا ، عن مسعر ، عن واصل الاحدب ، عن أبى وائل ، عن حذيفة ، قال : خرج النبي صلى الله عليه وسلم ، فلقينى وأنا جنب . فحدت عنه ، فاغتسلت ثم جئت . فقال " مالك ؟ " قلت : كنت جنبا . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن المسلم لا ينجس " . (81) باب المنى يصيب الثوب 536 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبدة بن سليمان ، عن عمرو بن ميمون ، قال : سألت سليمان بن يسار عن الثوب يصيبه المنى ، أنغسله أو نغسل الثوب كله ؟ قال سليمان ، قالت عائشة : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصيب ثوبه ، فيغسله من ثوبه . ثم يخرج في ثوبه إلى الصلاة ، وأنا أرى أثر الغسل فيه .

[ 179 ]

(82) باب في فرك المنى من الثوب 537 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية . ح وحدثنا محمد بن طريف . ثنا عبدة بن سليمان ، جميعا عن الاعمش ، عن إبراهيم ، عن همام بن الحرث ، عن عائشة ، قالت : ربما فركته من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدى . 538 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن إبراهيم ، عن همام بن الحرث ، قال : نزل بعائشة ضيف . فأمرت له بملحفة لها صفراء . فاحتلم فيها . فاستحيى أن يرسل بها ، وفيها أثر الاحتلام . فغمسها في الماء ، ثم أرسل بها . فقالت عائشة : لم أفسد علينا ثوبنا ؟ إنما كان يكفيه أن يفركه بإصبعه . ربما فركته من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم بإصبعى . 539 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا هشيم ، عن مغيرة ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : لقد رأيتنى أجده في ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فأحته عنه . (83) باب الصلاة في الثوب الذى يجامع فيه 540 - حدثنا محمد بن رمح . أنا الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن سويد بن قيس ، عن معاوية بن حديج ، عن معاوية بن أبى سفيان ، أنه سأل أخته أم حبيبة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم : هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في الثوب الذى يجامع فيه ؟ قالت : نعم . إذا لم يكن فيه أذى .

[ 180 ]

541 - حدثنا هشام بن خالد الازرق . ثنا الحسن بن يحيى الخشنى . ثنا زيد ابن وافد ، عن بسر بن عبيد الله ، عن أبى إدريس الخولانى ، عن أبى الدرداء ، قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ورأسه يقطر ماء . فصلى بنا في ثوب واحد ، متوشحا به . قد خالف بين طرفيه . فلما انصرف قال عمر بن الخطاب : يا رسول الله ! تصلى بنا في ثوب واحد ؟ قال " نعم . أصلى فيه ، وفيه " أي قد جامعت فيه . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف الحسن بن يحيى . اتفق الجمهور على ضعفه . 542 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا يحيى بن يوسف الزمى . ح وحدثنا أحمد ابن عثمان بن حكيم . ثنا سليمان بن عبيد الله الرقى ، قالا : ثنا عبيد الله بن عمرو ، عن عبد الملك بن عمير ، عن جابر بن سمرة ، قال : سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم : يصلى في الثوب الذى يأتي فيه أهله ؟ قال " نعم . إلا أن يرى فيه شيئا ، فيغسله " . (84) باب ما جاء في المسح على الخفين 543 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن الاعمش ، عن إبراهيم ، عن همام ابن الحرث ، قال : بال جرير بن عبد الله ثم توضأ ومسح على خفيه ، فقيل له : أتفعل هذا ؟

[ 181 ]

قال : وما يمنعنى ؟ وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعله . قال إبراهيم : كان يعجبهم حديث جرير ، لان إسلامه كان بعد نزول المائدة . 544 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ، وعلى بن محمد ، قالا : ثنا وكيع . ح وحدثنا أبو همام الوليد بن شجاع بن الوليد . ثنا أبى ، وابن عيينة ، وابن أبى زائدة ، جيمعا عن الاعمش ، عن أبى وائل ، عن حذيفة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على خفيه . 545 - حدثنا محمد بن رمح . أنا الليث بن سعد ، عن يحيى بن سعيد ، عن سعد ابن إبراهيم ، عن نافع بن جبير ، عن عروة بن المغيرة بن شعبة ، عن أبيه المغيرة ابن شعبة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنه خرج لحاجته . فاتبعه المغيرة بإداوة فيها ماء . حتى فرغ من حاجته ، فتوضأ ومسح على الخفين . 546 - حدثنا عمران بن موسى الليثى . ثنا محمد بن سواء . ثنا سعيد بن أبى عروبة ، عن أيوب ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أنه رأى سعد بن مالك وهو يمسح على الخفين . فقال : إنكم لتفعلون ذلك ؟ فاجتمعا عند عمر . فقال سعد لعمر : أفت ابن أخى في المسح على الخفين . فقال عمر : كنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نمسح على خفافنا . لا نرى بذلك بأسا . فقال ابن عمر : وإن جاء من الغائظ ؟ قال : نعم . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . وهو في صحيح البخاري بغير هذا السياق . إلا أن سعيد ابن أبى عروبة كان يدلس . ورواه بالعنعنة ، وأيضا قد اختلط بأخرة .

[ 182 ]

547 - حدثنا أبو مصعب المدنى . ثنا عبد المهيمن بن العباس بن سهل الساعدي ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين ، وأمرنا بالمسح على الخفين . في الزوائد : ضعيف . اتفق الجمهور على ضعف عبد المهيمن . 548 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا عمر بن عبيد الطنافسى . ثنا عمر ابن المثنى ، عن عطاء الخراساني ، عن أنس بن مالك ، قال : كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر . فقال " هل من ماء ؟ " فتوضأ ومسح على خفيه ، ثم لحق بالجيش ، فأمهم . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف منقطع . قال أبو زرعة : عطاء الخراساني لم يسمع من أنس . وقال العقيلى : عمر بن المثنى حديثه غير محفوظ . 549 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا دلهم بن صالح الكندى ، عن حجير ابن عبد الله الكندى ، عن أبى بريدة ، عن أبيه ، أن النجاشي أهدى للنبى صلى الله عليه وسلم خفين أسودين ساذجين . فلبسهما ثم توضأ ومسح عليهما .

[ 183 ]

(85) باب في مسح أعلى الخف وأسفله 550 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا ثور بن يزيد ، عن رجاء ابن حيوة ، عن وراد ، كاتب المغيرة بن شعبة ، عن المغيرة بن شعبة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح أعلى الخف وأسفله . قيل : الوليد مدلس . وثور ما سمع من رجاء بن حيوة . وكاتب المغيرة أرسله . وهو مجهول . أجيب عنه بأن الوليد قال حدثنا ثور ، فلا تدليس . وسماع ثور قد أثبته البيهقى وصرح بأن ثورا قال حدثنا رجاء . وكاتب المغيرة ذكر المغيرة ، فلا إرسال . وكاتب المغيرة اسمه وراد ، كما صرح به ابن ماجة ، وكنيته أبو سعيد . روى عنه الشعبى وغيره . 551 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى ، قال : ثنا بقية ، عن جرير بن يزيد ، قال : حدثنى منذر . ثنى محمد بن المنكدر ، عن جابر ، قال : مر رسول الله صلى الله عليه وسلم برجل يتوضأ ويغسل خفيه . فقال بيده ، كأنه دفعه " إنما أمرت بالمسح " وقال رسول الله صلى الله عليه وآله بيده هكذا : من أطراف الاصابع إلى أصل الساق . وخطط بالاصابع . قال السندي : الحديث لم يذكره صاحب الزوائد . وهو ، فيما أراه ، من الزوائد . وفى سنده بقية ، متكلم فيه . (86) باب ما جاء في التوقيت في المسح للمقيم والمسافر 552 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن الحكم ، قال : سمعت القاسم بن مخيمرة ، عن شريح بن هانئ قال : سألت عائشة عن المسح على الخفين . فقالت : أئت عليا فسله ، فإنه أعلم بذلك منى . فأتيت عليا فسألته عن المسح فقال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا أن نمسح . للمقيم يوما وليلة . وللمسافر ثلاثة أيام .

[ 184 ]

553 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا سفيان ، عن أبيه ، عن إبراهيم التيمى ، عن عمرو بن ميمون ، عن خزيمة بن ثابت . قال : جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم للمسافر ثلاثا . ولو مضى السائل على مسألته لجعلها خمسا . 554 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن سلمة بن كهيل ، قال : سمعت إبراهيم التيمى ، يحدث عن الحرث بن سويد ، عن عمرو بن ميمون ، عن خزيمة بن ثابت ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " ثلاثة أيام " أحسبه قال " ولياليهن للمسافر في المسح على الخفين " . 555 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وأبو كريب ، قالا : ثنا زيد بن الحباب ، قال : ثنا عمر بن عبد الله بن أبى خثعم الثمالى . قال : ثنا يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال ، قالوا : يا رسول الله ! ما الطهور على الخفين ؟ قال " للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن . وللمقيم يوم وليلة " . 556 - حدثنا محمد بن بشار ، وبشر بن هلال الصواف ، قالا : ثنا عبد الوهاب ابن عبد المجيد ، قال : ثنا المهاجر أبو مخلد ، عن عبد الرحمن بن أبى بكرة ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه رخص للمسافر ، إذا توضأ ولبس خفيه ثم أحدث وضوءا ، أن يمسح ثلاثة أيام ولياليهن . وللمقيم ، يوما وليلة " .

[ 185 ]

(87) باب ما جاء في المسح بغير توقيت 557 - حدثنا حرملة بن يحيى ، وعمرو بن سواد المصريان ، قالا : ثنا عبد الله ابن وهب . أنبأ يحيى بن أيوب ، عن عبد الرحمن بن رزين ، عن محمد بن يزيد بن أبى زياد ، عن أيوب بن قطن ، عن عبادة بن نسى ، عن أبى بن عمارة ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد صلى في بيته القبلتين كلتيهما ، أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أمسح على الخفين ؟ قال " نعم " قال : يوما ؟ قال " ويومين " قال : وثلاثا ؟ حتى بلغ سبعا . قال له " وما بدا لك " . قال النووي : هو حديث ضعيف باتفاق أهل الحديث . 558 - حدثنا أحمد بن يوسف السلمى . ثنا أبو عاصم . ثنا حيوة بن شريح ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن الحكم بن عبد الله البلوى ، عن على بن رباح اللخمى ، عن عقبة بن عامر الجهنى ، أنه قدم على عمر بن الخطاب من مصر . فقال : منذ كم لم تنزع خفيك ؟ قال : من الجمعة إلى الجمعة . قال : أصبت السنة . (88) باب ما جاء في المسح على الجوربين والنعلين 559 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا سفيان ، عن أبى قيس الاودى ، عن الهذيل بن شرحبيل ، عن المغيرة بن شعبة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على الجوربين والنعلين . قال أبو داود : وكان عبد الرحمن بن مهدى لا يحدث بهذا الحديث . لان المعروف عن المغيرة أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين . وقال الحافظ : المغيرة هذا ضعفه عبد الرحمن بن مهدى ، وغيره من الائمة .

[ 186 ]

560 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا معلى بن منصور ، وبشر بن آدم . قالا : ثنا عيسى بن يونس ، عن عيسى بن سنان ، عن الضحاك بن عبد الرحمن بن عرزب ، عن أبى موسى الاشعري ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على الجوربين والنعلين . قال المعلى في حديثه : لا أعلمه إلا قال : والنعلين . قال أبو داود . ليس بمتصل . والراوي عن الضحاك عيسى بن سنان . وقد ضعفه أحمد وابن معين وأبو زرعة والنسائي وغيرهم . فلم يكن قويا . (89) باب ما جاء في المسح على العمامة 561 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عيسى بن يونس ، عن الاعمش ، عن الحكم ، عن عبد الرحمن بن أبى ليلى ، عن كعب بن عجرة ، عن بلال ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين والخمار . 562 - حدثنا دحيم . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي . ح وحدثنا أبو بكر ابن أبى شيبة . ثنا محمد بن مصعب . ثنا الاوزاعي . ثنا يحيى بن أبى كثير . ثنا أبو سلمة ، عن جعفر بن عمرو ، عن أبيه ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين والعمامة . 563 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يونس بن محمد ، عن داود بن أبى الفرات ، عن محمد بن زيد ، عن أبى شريح ، عن أبى مسلم ، مولى زيد بن صوحان ، قال : كنت مع سلمان . فرأى رجلا ينزع خفيه للوضوء . فقال له سلمان : امسح على خفيك وعلى خمارك وبناصيتك . فإنى رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين والخمار .

[ 187 ]

564 - حدثنا أبو طاهر ، أحمد بن عمرو بن السرح . ثنا عبد الله بن وهب . ثنا معاوية بن صالح ، عن عبد العزيز بن مسلم ، عن أبى معقل ، عن أنس بن مالك ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ وعليه عمامة قطرية . فأدخل يده من تحت العمامة ، فمسح مقدم رأسه ، ولم ينقض العمامة . (أبواب التيمم) (90) باب ما جاء في السبب 565 - حدثنا محمد بن رمح . ثنا الليث بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن عبيد الله ابن عبد الله ، عن عمار بن ياسر ، أنه قال : سقط عقد عائشة . فتخلفت لا لتماسه . فانطلق أبو بكر إلى عائشة فتغيظ عليها في حبسها الناس . فأنزل الله ، عزوجل ، الرخصة في التيمم . قال فمسحنا يومئذ إلى المناكب . قال فانطلق أبو بكر إلى عائشة فقال : ما علمت إنك لمباركة . 566 - حدثنا محمد بن أبى عمر العدنى . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عمرو ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن أبيه ، عن عمار بن ياسر ، قال : تيممنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المناكب .

[ 188 ]

567 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا عبد العزيز بن أبى حازم . ح وحدثنا أبو إسحاق الهروي . ثنا إسماعيل بن جعفر ، جميعا عن العلاء ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " جعلت لى الارض مسجدا وطهورا " . 568 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أنها استعارت من أسماء قلادة . فهلكت . فأرسل النبي صلى الله عليه وسلم أناسا في طلبها . فأدركتهم الصلاة . فصلوا بغير وضوء . فلما أتوا النبي صلى الله عليه وسلم شكوا ذلك إليه . فنزلت آية التيمم . فقال أسيد بن حضير : جزاك الله خيرا . فوالله ما نزل بك أمر قط إلا جعل الله لك منه مخرجا ، وجعل للمسلمين فيه بركة . (91) باب ما جاء في التيمم ضربة واحدة 569 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن الحكم ، عن ذر ، عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى ، عن أبيه ، أن رجلا أتى عمر بن الخطاب ، فقال : إنى أجنبت فلم أجد الماء . فقال عمر : لا تصل . فقال عمار بن ياسر : أما تذكر ، يا أمير المؤمنين ! إذ أنا وأنت في سرية . فأجنبنا فلم نجد الماء . فأما أنت فلم تصل . وأما أنا فتمعكت في التراب فصليت . فلما أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ، فذكرت ذلك له ، فقال " إنما كان يكفيك " وضرب النبي صلى الله عليه وسلم بيديه إلى الارض ، ثم نفخ فيهما . ومسح بهما وجهه وكفيه .

[ 189 ]

570 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا حميد بن عبد الرحمن ، عن أبن أبى ليلى ، عن الحكم ، وسلمة بن كهيل ، أنهما سألا عبد الله بن أبى أوفى عن التيمم . فقال : أمر النبي صلى الله عليه وسلم عمارا أن يفعل هكذا . وضرب بيديه إلى الارض ثم نفضهما . ومسح على وجهه . قال الحكم : ويديه . وقال سلمة : ومرفقيه . في الزوائد : إسناده ضعيف . فيه ابن أبى ليلى ، واسمه محمد بن عبد الرحمن . فضعفه من قبل حفظه . (92) باب في التيمم ضربتين 571 - حدثنا أبو الطاهر ، أحمد بن عمرو بن السرح المصرى . ثنا عبد الله ابن وهب . أنبأنا يونس بن يزيد ، عن ابن شهاب ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن عمار ابن ياسر حين تيمموا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأمر المسلمين فضربوا بأكفهم التراب ولم يقبضوا من التراب شيئا فمسحوا بوجوههم مسحة واحدة . ثم عادوا فضربوا بأكفهم الصعيد مرة أخرى فمسحوا بأيديهم . (93) باب في المجروح تصيبه الجنابة فيخاف على نفسه إن اغتسل 572 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الحميد بن حبيب بن أبى العشرين . ثنا الاوزاعي ، عن عطاء بن أبى رباح ، قال : سمعت ابن عباس يخبر أن رجلا أصابه جرح في رأسه ، على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم . ثم أصابه احتلام . فأمر بالاغتسال ، فاغتسل ، فكز ، فمات . فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال " قتلوه . قتلهم الله . أو لم يكن شفاء العى السؤال " . قال عطاء : وبلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لو غسل جسده وترك رأسه ، حيث أصابه الجراح " . في الزوائد : إسناده منقطع .

[ 190 ]

(94) باب ما جاء في الغسل من الجنابة 573 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن الاعمش ، عن سالم بن أبى الجعد ، عن كريب مولى ابن عباس . ثنا ابن عباس ، عن خالته ميمونة ، قالت : وضعت للنبى صلى الله عليه وسلم غسلا . فاغتسل من الجنابة . فأكفأ الاناء بشماله على يمينه . فغسل كفيه ثلاثا . ثم أفاض على فرجه . ثم دلك يده بالارض . ثم مضمض واستنشق ، وغسل وجهه ثلاثا ، وذراعيه ثلاثا ، ثم أفاض الماء على سائر جسده . ثم تنحى فغسل رجليه . 574 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا عبد الواحد بن زياد . ثنا صدقة بن سعيد الحنفي . ثنا جميع بن عمير التيمى ، قال : انطلقت مع عمتى وخالتي . فدخلنا على عائشة . فسألناها : كيف كان يصنع رسول الله صلى الله عليه وسلم عند غسله من الجنابة . قالت : كان يفيض على كفيه ثلاث مرات . ثم يدخلها الاناء . ثم يغسل رأسه ثلاث مرات . ثم يفيض على جسده . ثم يقوم إلى الصلاة . وأما نحن فإنا نغسل رؤوسنا خمس مرار ، من أجل الضفر . (95) باب في الغسل من الجنابة 575 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن أبى إسحاق ، عن سليمان بن صرد ، عن جبير بن مطعم ، قال : تماروا في الغسل من الجنابة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أما أنا فأفيض على رأسي ثلاث أكف " .

[ 191 ]

576 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع . ح وثنا أبو كريب . ثنا ابن فضيل ، جميعا عن فضيل بن مرزوق ، عن عطية ، عن أبى سعيد ، أن رجلا سأله عن الغسل من الجنابة . فقال : ثلاثا . فقال الرجل : إن شعرى كثير . فقال : رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أكثر شعرا منك وأطيب . 577 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، قال : ثنا حفص بن غياث ، عن جعفر ، ابن محمد ، عن أبيه ، عن جابر ، قال : قلت يا رسول الله ! أنا في أرض باردة . فكيف الغسل من الجنابة ؟ فقال صلى الله عليه وسلم " أما أنا فأحثو على رأسي ثلاثا " . 578 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو خالد الاحمر ، عن ابن عجلان ، عن سعيد بن أبى سعيد ، عن أبى هريرة ، سأله رجل : كم أفيض على رأسي وأنا جنب ؟ قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحثو على رأسه ثلاث حثيات . قال الرجل : إن شعرى طويل . قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر شعرا منك وأطيب . (96) باب في الوضوء بعد الغسل 579 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعبد الله بن عامر بن زرارة ، وإسماعيل ابن موسى السدى . قالوا : ثنا شريك ، عن أبى إسحاق ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يتوضأ بعد الغسل من الجنابة .

[ 192 ]

(97) باب في الجنب يستدفئ بامرأته قبل أن تغتسل 580 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شريك ، عن حريث ، عن الشعبى ، عن مسروق ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسل من الجنابة ثم يستدفئ بى قبل أن أغتسل . (98) باب في الجنب ينام كهيئته لا يمس ماء 581 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن الاعمش ، عن أبى إسحاق ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجنب ثم ينام ولا يمس ماء . حتى يقوم بعد ذلك فيغتسل . 582 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن أبى إسحاق ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إن كانت له إلى أهله حاجة قضاها . ثم ينام كهيئته لا يمس ماء . 583 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا سفيان ، عن أبى إسحاق ، عن الاسود ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يجنب ثم ينام كهيئته لا يمس ماء . قال سفيان : فذكرت الحديث يوما ، فقال لى إسماعيل : يافتى ! يشد هذا الحديث بشئ .

[ 193 ]

(99) باب من قال لا ينام الجنب حتى يتوضأ وضوءه للصلاة 584 - حدثنا محمد بن رمح المصرى . أنبأنا الليث بن سعد ، عن الزهري ، عن أبى سلمة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن ينام ، وهو جنب ، توضأ وضؤه للصلاة . 585 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا عبد الاعلى . ثنا عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر أن عمر بن الخطاب قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أيرقد أحدنا وهو جنب ؟ قال " نعم . إذا توضأ " . 586 - حدثنا أبو مروان العثماني ، محمد بن عثمان . ثنا عبد العزيز بن محمد ، عن يزيد بن عبد الله بن الهاد ، عن عبد الله بن خباب ، عن أبى سعيد الخدرى ، أنه كان تصيبه الجنابة بالليل ، فيريد أن ينام . فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتوضأ ثم ينام . في الزوائد : إسناده صحيح . (100) باب في الجنب إذا أراد العود توضأ 587 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا عبد الواحد بن زياد . ثنا عاصم الاحول ، عن أبى المتوكل ، عن أبى سعيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا أتى أحدكم أهله ، ثم أراد أن يعود ، فليتوضأ " .

[ 194 ]

(101) باب ما جاء فيمن يغتسل من جميع نسائه غسلا واحدا 588 - حدثنا محمد بن المثنى . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، وأبو أحمد ، عن سفيان ، عن معمر ، عن قتادة ، عن أنس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يطوف على نسائه في غسل واحد . 589 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن صالح بن أبى الاخضر ، عن الزهري ، عن أنس ، قال : وضعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم غسلا ، فاغتسل من جميع نسائه في ليلة . (102) باب فيمن يغتسل عند كل واحدة غسلا 590 - حدثنا إسحاق بن منصور . أنبأنا عبد الصمد . ثنا حماد . ثنا عبد الرحمن ابن أبى رافع ، عن عمته سلمى ، عن أبى رافع ، أن النبي صلى الله عليه وسلم طاف على نسائه في ليلة . وكان يغتسل عند كل واحدة منهن . فقيل له : يا رسول الله ؟ ألا تجعله غسلا واحدا ؟ فقال " هو أزكى وأطيب وأطهر " . (103) باب في الجنب يأكل ويشرب 591 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا ابن علية ، وغندر ، ووكيع ، عن شعبة ، عن الحكم ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يأكل ، وهو جنب ، توضأ .

[ 195 ]

592 - حدثنا محمد بن عمر بن هياج . ثنا إسماعيل بن صبيح . ثنا أبو أويس ، عن شرحبيل بن سعد ، عن جابر بن عبد الله ، قال : سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الجنب . هل ينام أو يأكل أو يشرب ؟ قال " نعم . إذا توضأ وضوءه للصلاة " . (104) باب من قال يجزئه غسل يديه 593 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن المبارك ، عن يونس ، عن الزهري ، عن أبى سلمة ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن يأكل ، وهو جنب ، غسل يديه . (105) باب ما جاء في قراءة القرآن على غير طهارة 594 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن عمرو بن مرة ، عن عبد الله بن سلمة ، قال : دخلت على على بن أبى طالب . فقال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي الخلاء . فيقضى الحاجة . ثم يخرج ، فيأكل معنا الخبز واللحم ويقرأ القرآن . ولا يحجبه ، وربما قال ولا يحجزه عن القرآن شئ إلا الجنابة . 595 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا إسماعيل بن عياش . ثنا موسى بن عقبة ، عن نافع ، عن ابن عمر : قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يقرأ القرآن الجنب ولا الحائض " .

[ 196 ]

596 - قال أبو الحسن : وثنا أبو حاتم . ثنا هشام بن عمار . ثنا إسماعيل بن عياش . ثنا موسى بن عقبة ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يقرأ الجنب والحائض شيئا من القرآن " . (106) باب تحت كل شعرة جنابة 597 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا الحرث بن وجيه . ثنا مالك بن دينار ، عن محمد بن سيرين ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن تحت كل شعرة جنابة . فاغسلوا الشعر ، وأنقوا البشرة " . الحديث قد ضعفه الترمذي وأبو داود . 598 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا يحيى بن حمزة . حدثنى عتبة بن أبى حكيم حدثنى طلحة بن نافع . حدثنى أبو أيوب الانصاري ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " الصلوات الخمس . والجمعة إلى الجمعة . وأداء الامانة ، كفارة لما بينها " قلت : وما أداء الامانة ؟ قال " غسل الجنابة . فإن تحت كل شعرة جنابة " . في الزوائد : إسناده ضعيف لان طلحة بن نافع لم يسمع من أبى أيوب . 599 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا الاسود بن عامر . ثنا حماد بن سلمة ، عن عطاء بن السائب ، عن زاذان ، عن على بن أبى طالب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من ترك موضع شعرة من جسده ، من جنابة ، لم يغسلها ، فعل به كذا وكذا ، من النار " . قال على : فمن ثم عاديت شعرى . وكان يجزه .

[ 197 ]

(107) باب في المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل 600 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن زينب بنت أم سلمة ، عن أمها أم سلمة ، قالت : جاءت أم سليم إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسألته عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل ؟ قال " نعم . إذا رأت الماء فلتغتسل " فقلت : فضحت النساء . وهل تحتلم المرأة ؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم " تربت يمينك . فبم يشبهها ولدها إذا ؟ " . 601 - حدثنا محمد بن المثنى . ثنا ابن أبى عدى ، وعبد الاعلى ، عن سعيد بن أبى عروبة ، عن قتادة ، عن أنس ، أن أم سليم سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا رأت ذلك ، فأنزلت ، فعليها الغسل " فقالت أم سلمة : يا رسول الله ! أيكون هذا ؟ قال " نعم . ماء الرجل غليظ أبيض . وماء المرأة رقيق أصفر . فأيهما سبق أو علا ، أشبهه الولد " . 602 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن على بن زيد ، عن سعيد بن المسيب ، عن خولة بنت حكيم ، أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل ؟ فقال " ليس عليها غسل حتى تنزل . كما أنه ليس على الرجل غسل حتى ينزل " . في الزوائد : إسناد هذا الحديث ضعيف لضعف على بن زيد . وأصل الحديث رواه النسائي .

[ 198 ]

(108) باب ما جاء في غسل النساء من الجنابة 603 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن أيوب بن موسى ، عن سعيد بن أبى سعيد المقبرى ، عن عبد الله بن رافع ، عن أم سلمة ، قالت : قلت يا رسول الله ! إنى امرأة أشد ضفر رأسي . فأنقضه لغسل الجنابة ؟ فقال " إنما يكفيك أن تحثى عليه ثلاث حثيات من ماء . ثم تفيضي عليك من الماء فتطهرين " . أو قال " فإذا أنت قد طهرت " . 604 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن أيوب ، عن أبى الزبير ، عن عبيد بن عمير ، قال : بلغ عائشة أن عبد الله بن عمرو يأمر نساءه ، إذا اغتسلن ، أن ينقضن رؤوسهن . فقالت : يا عجبا لابن عمرو هذا . أفلا يأمرهن أن يحلقن رؤسهن . لقد كنت أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم نغتسل من إناء واحد . فلا أزيد على أن أفرغ على رأسي ثلاث إفراغات . (109) باب الجنب ينغمس في الماء الدائم أيجزئه 605 - حدثنا أحمد بن عيسى ، وحرملة بن يحيى المصريان . قالا : ثنا ابن وهب ، عن عمرو بن الحارث ، عن بكير بن عبد الله بن الاشج ، أن أبا السائب ، مولى هشام ابن زهرة ، حدثه أنه سمع أبا هريرة يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يغتسل أحدكم في الماء الدائم وهو جنب " فقال : كيف يفعل ؟ يا أبا هريرة ! فقال : يتناوله تناولا .

[ 199 ]

(110) باب الماء من الماء 606 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن بشار . قالا : ثنا غندر ، ومحمد بن جعفر ، عن شعبة ، عن الحكم ، عن ذكوان ، عن أبى سعيد الخدرى ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على رجل من الانصار . فأرسل إليه . فخرج رأسه يقطر . فقال " لعلنا أعجلناك ؟ " قال : نعم . يا رسول الله ! قال " إذا أعجلت أو أقحطت ، فلا غسل عليك . وعليك الوضوء " . 607 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، عن ابن السائب ، عن عبد الرحمن بن سعاد ، عن أبى أيوب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الماء من الماء " . (111) باب ما جاء في وجوب الغسل إذا التقى الختانان 608 - حدثنا على بن محمد الطنافسى ، وعبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . قالا : ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي . أنبأنا عبد الرحمن بن القاسم . أخبرنا القاسم ابن محمد ، عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل . فعلته أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاغتسلنا .

[ 200 ]

609 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا عثمان بن عمر . أنبأنا يونس ، عن الزهري ، قال : قال سهل بن سعد الساعدي . أنبأنا أبى بن كعب ، قال : إنما كانت رخصة في أول الاسلام ، ثم أمرنا بالغسل ، بعد . 610 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا الفضل بن دكين ، عن هشام الدستوائى ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن أبى رافع ، عن أبى هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا جلس الرجل بين شعها الاربع ، ثم جهدها ، فقد وجب الغسل " . 611 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن حجاج ، عن عمرو ابن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا التقى الختانان ، وتوارت الحشفة ، فقد وجب الغسل " . في الزوائد : إسناد هذا الحديث ضعيف لضعف حجاج بن أرطاة . والحديث أخرجه مسلم وغيره من وجوه أحر . (112) باب من احتلم ولم ير بللا 612 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا حماد بن خالد ، عن العمرى ، عن عبيد الله ، عن القاسم ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا استيقظ أحدكم من نومه فرأى بللا ، ولم ير أنه احتلم ، اغتسل . وإذا رأى أنه قد احتلم ولم ير بللا ، فلا غسل عليه " .

[ 201 ]

(113) باب ما جاء في الاستتار عند الغسل 613 - حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري ، وأبو حفص ، عمرو بن على الفلاس ، ومجاهد بن موسى ، قالوا : ثنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا يحيى بن الوليد . أخبرني محل بن خليفة . حدثنى أبو السمح ، قال : كنت أخدم النبي صلى الله عليه وسلم . فكان إذا أراد أن يغتسل ، قال " ولنى " فأوليه قفاى ، وأنشر الثوب فأستره به . 614 - حدثنا محمد بن رمح المصرى . أنا الليث بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن عبد الله بن عبد الله بن نوفل ، أنه قال : سألت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سبح في سفر . فلم أجد أحدا يخبرني . حتى أخبرتني أم هانئ بنت أبى طالب أنه قدم عام الفتح . فأمر بستر فستر عليه ، فاغتسل ، ثم سبح ثمانى ركعات . 615 - حدثنا محمد بن عبيد بن ثعلبة الحمانى . ثنا عبد الحميد أبويحيى الحمانى . ثنا الحسن بن عمارة ، عن المنهال بن عمرو ، عن أبى عبيدة ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يغتسلن أحدكم بأرض فلاة ، ولا فوق سطح لا يواريه ، فإن لم يكن يرى ، فإنه يرى " . في الزوائد : إسناده ضعيف لاتفاقهم على ضعف الحسن بن عمارة . وقيل : أجمعوا على ترك حديثه . وأبو عبيدة ، قيل : لم يسمع من أبيه عبد الله بن مسعود .

[ 202 ]

(114) باب ما جاء في النهى للحاقن أن يصلى 616 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان بن عيينة ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عبد الله بن أرقم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا أراد أحدكم الغائط ، وأقيمت الصلاة ، فليبدأ به " . 617 - حدثنا بشر بن آدم . ثنا زيد بن الحباب . ثنا معاوية بن صالح ، عن السفر ابن نسير ، عن يزيد بن شريح ، عن أبى أمامة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يصلى الرجل وهو حاقن . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف السفر . وكذا بشر بن آدم . 618 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة ، عن إدريس الاودى ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يقوم أحدكم إلى الصلاة وبه أذى " . في الزوائد : رجال إسناده ثقات . 619 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى . حدثنا بقية ، عن حبيب بن صالح ، عن أبى حى المؤذن ، عن ثوبان ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال " لا يقوم أحد من المسلمين وهو حاقن حتى يتخفف " .

[ 203 ]

(115) باب ما جاء في المستحاضة التى قد عدت أيام إقرائها قبل أن يستمر بها الدم 620 - حدثنا محمد بن رمح . أنا الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن بكير بن عبد الله ، عن المنذر بن المغيرة ، عن عروة بن الزبير ، أن فاطمة بنت أبى حبيش ، حدثته أنها أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فشكت إليه الدم . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنما ذلك عرق . فانظري إذا أتى قرؤك فلا تصلى . فإذا مر القرء فتطهري ، ثم صلى ما بين القرء إلى القرء " . 621 - حدثنا عبد الله بن الجراح . ثنا حماد بن زيد . ح وحدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : جاءت فاطمة بنت أبى حبيش إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقالت : يا رسول الله ! إنى امرأة أستحاض فلا أطهر . أفأدع الصلاة ؟ قال " لا . إنما ذلك عرق . وليس بالحيضة . فإذا أقبلت الحيضة فدعى الصلاة . وإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم وصلى " . هذا حديث وكيع . 622 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرزاق (إملاء على من كتابه ، وكان السائل غيرى) . أنا ابن جريج ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن إبراهيم بن محمد ابن طلحة ، عن عمر بن طلحة ، عن أم حبيبة بنت جحش ، قالت : كنت أستحاض حيضة كثيرة طويلة . قالت : فجئت إلى النبي صلى الله عليه وسلم أستفتيه وأخبره . قالت فوجدته عند أختى زينب . قالت : قلت : يا رسول الله ! إن لى إليك حاجة . قال " وما هي ؟ أي هنتاه "

[ 204 ]

قلت : إنى أستحاض حيضة طويلة كبيرة . وقد منعتني الصلاة والصوم . فما تأمرني فيها ؟ قال " أنعت لك الكرسف ، فإنه يذهب الدم " قلت : هو أكثر . فذكر نحو حديث شريك . 623 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا أبو أسامة ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن سليمان بن يسار ، عن أم سلمة . قالت : سألت امرأة النبي صلى الله عليه وسلم قالت : إنى أستحاض فلا أطهر . أفأدع الصلاة ؟ قال " لا . ولكن دعى قدر الايام والليالي التى كنت تحيضين " قال أبو بكر في حديثه " وقدرهن من الشهر . ثم اغتسلي واستثفرى بثوب ، وصلى " . 624 - حدثنا على بن محمد ، وأبو بكر بن أبى شيبة . قالا : ثنا وكيع ، عن الاعمش ، عن حبيب بن أبى ثابت ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة ، قالت : جاءت فاطمة بنت أبى حبيش إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ! إنى امرأة أستحاض فلا أطهر . أفأدع الصلاة ؟ قال " لا . إنما ذلك عرق ، وليس بالحيضة . اجتنبى الصلاة أيام محيضك . ثم اغتسلي وتوضئي لكل صلاة . وإن قطر الدم على الحصير " . 625 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وإسماعيل بن موسى . قالا : ثنا شريك ، عن أبى اليقظان ، عن عدى بن ثابت ، عن أبيه ، عن جده ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " المستحاضة تدع الصلاة أيام أقرائها . ثم تغتسل وتتوضأ لكل صلاة ، وتصوم وتصلى " .

[ 205 ]

(116) باب ما جاء في المستحاضة إذا اختلط عليها الدم فلم تقف على أيام حيضها 626 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو المغيرة . ثنا الاوزاعي ، عن الزهري ، عن عروة بن الزبير ، وعمرة بنت عبد الرحمن ، أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : استحيضت أم حبيبة بنت جحش ، وهى تحت عبد الرحمن بن عوف ، سبع سنين . فشكت ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " إن هذه ليست بالحيضة . وإنما هو عرق . فإذا أقبلت الحيضة فدعى الصلاة . وإذا أدبرت فاغتسلي وصلى " . قالت عائشة : فكانت تغتسل لكل صلاة . ثم تصلى . وكانت تقعد في مركن لاختها زينب بنت جحش . حتى إن حمرة الدم لتعلو الماء . (117) باب ما جاء في البكر إذا ابتدئت مستحاضة أو كان لها أيام حيض فنسيتها 627 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا شريك ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن إبراهيم بن محمد بن طلحة ، عن عمه عمران بن طلحة ، عن أمه حمنة بنت جحش ، أنها استحيضت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم . فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : إنى استحضت حيضة منكرة شديدة . قال لها " احتشى كرسفا " قالت له : إنه أشد من ذلك . إنى اثج ثجا . قال " تلجمى وتحيضى في كل شهر في علم الله

[ 206 ]

ستة أيام أو سبعة أيام . ثم اغتسلي غسلا ، فصلى وصومي ثلاثة وعشرين ، أو أربعة وعشرين . وأخرى الظهر وقدمي العصر . واغتسلي لهما غسلا . وأخرى المغرب وعجلى العشاء . واغتسلي لهما غسلا . وهذا أحب الامرين إلى " . (118) باب في ما جاء في دم الحيض يصيب الثوب 628 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد ، وعبد الرحمن بن مهدى . قالا : ثنا سفيان ، عن ثابت بن هرمز أبى المقدام ، عن عدى بن دينار ، عن أم قيس بنت محصن ، قالت : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن دم الحيض يصيب الثوب . قال " اغسليه بالماء والسدر . وحكيه ولو بضلع " . 629 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو خالد الاحمر ، عن هشام بن عروة ، عن فاطمة بنت المنذر ، عن أسماء بنت أبى بكر الصديق ، قالت : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن دم الحيض يكون في الثوب . قال " أقرصيه واغسليه وصلى فيه " . 630 - حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا ابن وهب . أخبرني عمرو بن الحرث ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، أنها قالت : إن كانت إحدانا لتحيض ثم تقرص الدم من ثوبها عند طهرها فتغسله وتنضح على سائره ، ثم تصلى فيه .

[ 207 ]

(119) باب الحائض لا تقضى الصلاة 631 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا على بن مسهر ، عن سعيد بن أبى عروبة ، عن قتادة ، عن معاذة العدوية ، عن عائشة ، أن امرأة سألتها : أتقضى الحائض الصلاة ؟ قالت لها عائشة : أحرورية أنت ؟ قد كنا نحيض عند النبي صلى الله عليه وسلم ثم نطهر . ولم يأمرنا بقضاء الصلاة . (120) باب الحائض تتناول الشئ من المسجد 632 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن أبى إسحاق ، عن البهى ، عن عائشة ، قالت : قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم " ناوليني الخمرة من المسجد " . فقلت : إنى حائض . فقال " ليست حيضتك في يدك " .

[ 208 ]

633 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع . عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يدنى رأسه إلى وأنا حائض ، وهو مجاور ، تعنى معتكفا ، فأغسله وأرجله . 634 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرزاق . أنبأنا سفيان ، عن منصور ابن صفية ، عن أمه ، عن عائشة ، قالت : لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يضع رأسه في حجري وأنا حائض ، ويقرأ القرآن . (121) باب ما للرجل من امرأته إذا كانت حائضا 635 - حدثنا عبد الله بن الجراح . ثنا أبو الأحوص ، عن عبد الكريم . ح وحدثنا أبو سلمة يحيى بن خلف . ثنا عبد الاعلى ، عن محمد بن إسحاق . ح وحدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا على بن مسهر ، عن الشيباني ، جميعا عن عبد الرحمن ابن الاسود ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كانت إحدانا ، إذا كانت حائضا ، أمرها النبي صلى الله عليه وسلم أن تأتزر في فور حيضتها ، ثم يباشرها . وأيكم يملك إربه كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يملك إربه ؟ 636 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا جرير ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : كانت إحدانا ، إذا حاضت ، أمرها النبي صلى الله عليه وسلم أن تأتزر بإزار ، ثم يباشرها .

[ 209 ]

637 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن بشر . ثنا محمد بن عمرو . ثنا أبو سلمة ، عن أم سلمة ، قالت : كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في لحافه . فوجدت ما تجد النساء من الحيضة . فانسللت من اللحاف . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أنفست ؟ " قلت : وجدت ما تجد النساء من الحيضة . قال " ذلك ما كتب الله على بنات آدم " . قالت : فانسللت ، فأصلحت من شأني ، ثم رجعت . فقال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم " تعالى فادخلي معى في اللحاف " قالت : فدخلت معه . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . 638 - حدثنا الخليل بن عمرو . ثنا ابن سلمة ، عن محمد بن إسحاق ، عن يزيد ابن أبى حبيب ، عن سويد بن قيس ، عن معاوية بن خديج ، عن معاوية بن أبى سفيان ، عن أم حبيبة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، قال ، سألتها : كيف كنت تصنعين مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحيضة ؟ قالت : كانت إحدانا ، في فورها أول ما تحيض ، تشد عليها إزارا إلى أنصاف فخذيها . ثم تضطجع مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال السندي : الحديث صحيح معنى ، وإن بحث في الزوائد هذا الاسناد بأن فيه محمد بن إسحاق وهو يدلس . وقد رواه بالعنعنة . (122) باب النهى عن إتيان الحائض 639 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد ، قالا : ثنا وكيع . ثنا حماد ابن سلمة ، عن حكيم الاثرم ، عن أبى تميمة الهجيمى ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أتى حائضا ، أو امرأة في دبرها ، أو كاهنا ، فصدقه بما يقول ، فقد كفر بما أنزل على محمد " . قال الترمذي : لا نعرف هذا الحديث إلا من حديث حكيم الاثرم عن أبى تميمة الهجيمى عن أبى هريرة . وإنما معنى هذا الحديث عند أهل العلم على التغليظ .

[ 210 ]

(123) باب في كفارة من أتى حائضا 640 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد ، ومحمد بن جعفر ، وابن أبى عدى ، عن شعبة ، عن الحكم ، عن عبد الحميد ، عن مقسم ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، في الذى يأتي امرأته ، وهى حائض : قال " يتصدق بدينار أو بنصف دينار " . قال السندي : وقد رواه أبو داود وسكت عليه . ولم يضعفه الترمذي أيضا . وأخرجه النسائي بلا تضعيف . (124) باب في الحائض كيف تغتسل 641 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن هشام بن عروة ، عن أبيبه ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها ، وكانت حائضا " انقضى شعرك واغتسلي " . قال على في حديثه " انقضى رأسك " . في الزوائد : هذا إسناد رجاله ثقات . قال السندي : قلت ليس الحديث من الزوائد ، بل هو في الصحيحين وغيرهما . 642 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن إبراهيم ابن مهاجر : قال : سمعت صفية تحدث عن عائشة ، أن أسماء سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الغسل من المحيض ، فقال " تأخذ إحداكن ماءها وسدرها فتطهر ، فتحسن الطهور ، أو تبلغ في الطهور ، ثم تصب على رأسها فتدلكه دلكا شديدا ، حتى تبلغ شئون رأسها . ثم تصب عليها الماء . ثم تأخذ فرصة ممسكة فتطهر بها ، قالت أسماء : كيف أتطهر بها ؟

[ 211 ]

قال " سبحان الله ! تطهري بها " قالت عائشة (كأنها تخفى ذلك) تتبعي بها أثر الدم . قالت : وسألته عن الغسل من الجنابة . فقال " تأخذ إحداكن ماءها فتطهر ، فتحسن الطهور أو تبلغ في الطهور . حتى تصب الماء على رأسها فتدلكه حتى تبلغ شئون رأسها . ثم تفيض الماء على جسدها " . فقالت عائشة : نعم النساء نساء الانصار ! لم يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين . (125) باب ما جاء في مؤاكلة الحائض وسؤرها 643 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة ، عن المقدام بن شريح ابن هانئ ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كنت أتعرق العظم وأنا حائض . فيأخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم فيضع فمه حيث كان فمى . وأشرب من الاناء . فيأخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم فيضع فمه حيث كان فمى . وأنا حائض . 644 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو الوليد . ثنا حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس ، أن اليهود كانوا لا يجلسون مع الحائض في بيت . ولا يأكلون ولا يشربون . قال فذكر ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فأنزل الله - ويسئلونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض - فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اصنعوا كل شئ إلا الجماع " .

[ 212 ]

(126) باب في ما جاء في اجتناب الحائض المسجد 645 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن يحيى . قالا : ثنا أبو نعيم . ثنا ابن أبى غنية ، عن أبى الخطاب الهجرى ، عن محدوج الذهلى ، عن جسرة ، قالت : أخبرتني أم سلمة ، قالت : دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم صرحة هذا المسجد . فنادى بأعلى صوته " إن المسجد لا يحل لجنب ولا لحائض " . في الزوائد : إسناده ضعيف . محدوج لم يوثق . وأبو الخطاب مجهول . (127) باب ما جاء في الحائض ترى بعد الطهر الصفرة والكدرة 646 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبيد الله بن موسى ، عن شيبان النحوي ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة ، عن أم بكر ، أنها أخبرت أن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في المرأة ترى ما يريبها بعد الطهر قال " إنما هي عرق أو عروق " . قال محمد بن يحيى : يريد بعد الطهر بعد الغسل . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات . 647 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرزاق . أنبأنا معمر ، عن أيوب ، عن ابن سيرين ، عن أم عطية ، قالت : لم نكن نرى الصفرة والكدرة شيئا . قال محمد بن يحيى : ثنا محمد بن عبد الله الرقاشى . ثنا وهيب ، عن أيوب ، عن حفصة ، عن أم عطية ، قالت : كنا لا نعد الصفرة والكدرة شيئا . قال محمد بن يحيى : وهيب أولاهما ، عندنا بهذا .

[ 213 ]

(128) باب النفساء كم تجلس 648 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا شجاع بن الوليد ، عن على بن عبد الاعلى ، عن أبى سهل ، عن مسة الازدية ، عن أم سلمة ، قالت : كانت النفساء على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم تجلس أربعين يوما . وكنا نطلى وجوهنا بالورس من الكلف . 649 - حدثنا عبد الله بن سعيد . ثنا المحاربي ، عن سلام بن سليم (أو سلم شك أبو الحسن . وأظنه هو أبو الأحوص) ، عن حميد ، عن أنس ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وقت للنفساء أربعين يوما . إلا أن ترى الطهر قبل ذلك . في الزوائد : إسناد حديث أنس صحيح ، ورجاله ثقات . (129) باب من وقع على امرأته وهى حائض 650 - حدثنا عبد الله بن الجراح . ثنا أبو الأحوص ، عن عبد الكريم ، عن مقسم ، عن ابن عباس ، قال : كان الرجل ، إذا وقع على امرأته وهى حائض ، أمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يتصدق بنصف دينار . (130) باب في مؤاكلة الحائض 651 - حدثنا أبو بشر ، بكر بن خلف . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، عن معاوية ابن صالح ، عن العلاء بن الحارث ، عن حرام بن حكيم ، عن عمه عبد الله بن سعد ، قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن مؤاكلة الحائض . فقال " واكلها " .

[ 214 ]

(131) باب في الصلاة في ثوب الحائض 652 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن طلحة بن يحيى ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى ، وأنا إلى جنبه ، وأنا حائض . وعلى مرط لى ، وعليه بعضه . 653 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا سفيان بن عيينة . ثنا الشيباني ، عن عبد الله ابن شداد ، عن ميمونة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى وعليه مرط . بعضه عليه ، وعليها بعضه . وهى حائض . (132) باب إذا حاضت الجارية لم تصل إلا بخمار 654 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد ، قالا : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن عبد الكريم ، عن عمرو بن سعيد ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها ، فاختبأت مولاة لها . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " حاضت ؟ " فقالت نعم . فشق لها من عمامته ، فقال " اختمري بهذا " . في الزوائد : في إسناده عبد الكريم ، وهو ابن المخارق ، ضعفه الامام أحمد وغيره . بل قال ابن عبد البر : مجمع على ضعفه .

[ 215 ]

655 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو الوليد وأبو النعمان . قالا : ثنا حماد ابن سلمة ، عن قتادة ، عن محمد بن سيرين ، عن صفية بنت الحرث ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار " . (133) باب الحائض تختضب 656 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا حجاج . ثنا يزيد بن إبراهيم . ثنا أيوب ، عن معاذة ، أن امرأة سألت عائشة قالت : تختضب الحائض ؟ فقالت : قد كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم ونحن نختضب . فلم يكن ينهانا عنه . في الزوائد : هذا الاسناد صحيح . وحجاج هو ابن منهال . وأيوب هو السختيانى . (134) باب المسح على الجبائر 657 - حدثنا محمد بن أبان البلخى . ثنا عبد الرزاق . أنبأنا إسرائسل ، عن عمرو بن خالد ، عن زيد بن على ، عن أبيه ، عن جده ، عن على بن أبى طالب ، قال : انكسرت إحدى زندي . فسألت النبي صلى الله عليه وسلم ، فأمرني أن أمسح على الجبائر . قال أبو الحسن بن سلمة . أنبأنا الدبرى ، عن عبد الرزاق ، نحوه . في الزوائد : في إسناده عمر بن خالد . كذبه الامام أحمد وابن معين . قال البخاري : منكر الحديث . وقال وكيع وأبو زرعة : يضع الحديث . وقال الحاكم : يروى ، عن زيد بن على ، الموضوعات .

[ 216 ]

(135) باب اللعاب يصيب الثوب 658 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن حماد بن سلمة ، عن محمد بن زياد ، عن أبى هريرة ، قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم حامل الحسين بن على على عاتقه ، ولعابه يسيل عليه . في الزوائد : إسناده صحيح . ورجاله رجال الصحيح . (136) باب المج في الاناء 659 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا سفيان بن عيينة ، عن مسعر . ح وحدثنا محمد بن عثمان بن كرامة . ثنا أبو أسامة ، عن مسعر ، عن عبد الجبار بن وائل ، عن أبيه ، قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم أتى بدلو ، فمضمض منه ، فمج فيه مسكا أو أطيب من المسك . واستنثر خارجا من الدلو . في الزوائد : إسناده منقطع . لان عبد الجبار بن وائل لم يسمع من أبيه شيئا . قاله ابن معين وغيره . 660 - حدثنا أبو مروان . ثنا إبراهيم بن سعيد ، عن الزهري ، عن محمود ابن الربيع ، وكان قد عقل مجة مجها رسول الله صلى الله عليه وسلم في دلو من بئر لهم .

[ 217 ]

(137) باب النهى أن يرى عورة أخيه 661 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا زيد بن الحباب ، عن الضحاك بن عثمان . ثنا زيد بن أسلم ، عن عبد الرحمن بن أبى سعيد الخدرى ، عن أبيه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا تنظر المرأة إلى عورة المرأة ، ولا ينظر الرجل إلى عورة الرجل " . 662 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن منصور ، عن موسى بن عبد الله بن يزيد ، عن مولى لعائشة ، عن عائشة ، قالت : ما نظرت ، أو ما رأيت فرج رسول الله صلى الله عليه وسلم قط . قال أبو بكر : كان أبو نعيم يقول : عن مولاة لعائشة . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف . (138) باب من اغتسل من الجنابة فبقى من جسده لمعة لم يصبها الماء كيف يصنع 663 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وإسحاق بن منصور . قالا : ثنا يزيد ابن هارون . أنبأنا مسلم بن سعيد ، عن أبى على الرحبى ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم اغتسل من جنابة . فرأى لمعة لم يصبها الماء . فقال بجمته فبلها عليها . قال إسحاق ، في حديثه : فعصر شعره عليها . في الزوائد : أبو على الرحبى ، أجمعوا على ضعفه .

[ 218 ]

664 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا أبو الأحوص ، عن محمد بن عبيد الله ، عن الحسن بن سعد ، عن أبيه ، عن على ، قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : إنى اغتسلت من الجنابة ، وصليت الفجر ، ثم أصبحت فرأيت قدر موضع الظفر لم يصبه الماء . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لو كنت مسحت عليه بيدك أجزأك " . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف محمد بن عبيد الله . (139) باب من توضأ فترك موضعا لم يصبه الماء 665 - حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا عبد الله بن وهب . ثنا جرير بن حازم ، عن قتادة ، عن أنس ، أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد توضأ وترك موضع الظفر لم يصبه الماء . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم " ارجع فأحسن وضوءك " . 666 - حدثنا حرملة بن يحى . ثنا ابن وهب ح وحدثنا ابن حميد . ثنا زيد ابن الحباب . قالا : ثنا ابن لهيعة ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، عن عمر بن الخطاب ، قال : رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا توضأ فترك موضع الظفر على قدمه . فأمره أن يعيد الوضوء والصلاة . قال ، فرجع .

[ 219 ]

بسم الله الرحمن الرحيم 2 - كتاب الصلاة (1) أبواب مواقيت الصلاة 667 - حدثنا محمد بن الصباح ، وأحمد بن سنان . قالا : ثنا إسحاق بن يوسف الازرق . أنبأنا سفيان . ح وحدثنا على بن ميمون الرقى . ثنا مخلد بن يزيد ، عن سفيان ، عن علقمة بن مرثد ، عن سليمان بن بريدة ، عن أبيه ، قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسأله عن وقت الصلاة . فقال " صل معنا هذين اليومين " فلما زالت الشمس أمر بلالا فأذن . ثم أمره فأقام الظهر . ثم أمره فأقام العصر ، والشمس مرتفعة بيضاء نقية . ثم أمره فأقام المغرب حين غابت الشمس . ثم أمره فأقام العشاء حين غاب الشفق . ثم أمره فأقام الفجر حين طلع الفجر . فلما كان من اليوم الثاني ، أمره فأذن الظهر فأبرد بها . وأنعم أن يبرد بها . ثم صلى العصر ، والشمس مرتفعة ، أخرها فوق الذى كان . فصلى المغرب ، قبل أن يغيب الشفق . وصلى العشاء بعد ما ذهب ثلث الليل . وصلى الفجر فأسفر بها . ثم قال " أين السائل عن وقت الصلاة ؟ " فقال الرجل : أنا ، يا رسول الله ! قال " وقت صلاتكم بين ما رأيتم " .

[ 220 ]

668 - حدثنا محمد بن رمح المصرى . أنبأنا الليث بن سعد ، عن ابن شهاب ، أنه كان قاعدا على مياثر عمر بن عبد العزيز ، في إمارته على المدينة . ومعه عروة ابن الزبير . فأخر عمر العصر شيئا . فقال له عروة : أما إن جبريل نزل فصلى إمام رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال له عمر : أعلم ما تقول يا عروة ! قال : سمعت بشير بن أبى مسعود يقول : سمعت أبا مسعود يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " نزل جبريل فأمنى ، فصليت معه . ثم صليت معه . ثم صليت معه . ثم صليت معه . ثم صليت معه " . يحسب بأصابعه خمس صلوات . (2) باب وقت صلاة الفجر 669 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : كن نساء المؤمنات يصلين مع النبي صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح . ثم يرجعن إلى أهلهن فلا يعرفهن أحد . تعنى من الغلس . 670 - حدثنا عبيد بن أسباط بن محمد القرشى . ثنا أبى ، عن الاعمش ، عن إبراهيم ، عن عبد الله . والاعمش عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم - وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا - قال " تشهده ملائكة الليل والنهار " .

[ 221 ]

671 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي . ثنا نهيك بن يريم الاوزاعي . ثنا مغيث بن سمى ، قال : صليت مع عبد الله بن الزبير الصبح بغلس . فلما سلم أقبلت على ابن عمر ، فقلت : ما هذه الصلاة ؟ قال : هذه صلاتنا كانت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبى بكر وعمر . فلما طعن عمر أسفر بها عثمان . 672 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان بن عيينة ، عن ابن عجلان ، سمع عاصم بن عمر بن قتادة (وجده بدرى) يخبر عن محمود بن لبيد ، عن رافع بن خديج ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " أصبحوا بالصبح . فإنه أعظم للاجر ، أو لاجركم " . (3) باب وقت صلاة الظهر 673 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد ، عن شعبة ، عن سماك بن حرب ، عن جابر بن سمرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلى الظهر إذا دحضت الشمس . 674 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد ، عن عوف بن أبى جميلة ، عن سيار بن سلامة ، عن أبى برزة الاسلمي ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى صلاة الهجير ، التى تدعونها الظهر ، إذا دحضت الشمس .

[ 222 ]

675 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا الاعمش ، عن أبى إسحاق ، عن حارثة ابن مضرب العبدى ، عن خباب ، قال : شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حر الرمضاء ، فلم يشكنا . قال القطان : حدثنا أبو حاتم . ثنا الانصاري . ثنا عوف نحوه حديث خباب أخرجه في صحيح مسلم وسنن النسائي . 676 - حدثنا أيو كريب . ثنا معاوية بن هشام ، عن سفيان ، عن زيد بن جبيرة ، عن خشف بن مالك ، عن أبيه ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : شكونا إلى النبي صلى الله عليه وسلم حر الرمضاء ، فلم يشكنا . في الزوائد : في إسناد حديث ابن مسعود مقال . مالك الطائى لا يعرف . ومعاوية بن هشام فيه لين . (4) باب الايراد بالظهر في شدة الحر 677 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا مالك بن أنس . ثنا أبو الزناد ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة ، فإن شدة الحر من فيح جهنم " . 678 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن سعيد ابن المسيب ، وأبى سلمة بن عبد الرحمن ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا اشتد الحر فأبردوا بالظهر ، فإن شدة الحر من فيح جهنم " .

[ 223 ]

679 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى سعيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أبردوا بالظهر ، فإن شدة الحر من فيح جهنم " . 680 - حدثنا تميم بن المنتصر الواسطي . ثنا إسحاق بن يوسف ، عن شريك ، عن بيان ، عن قيس بن أبى حازم ، عن المغيرة بن شعبة ، قال : كنا نصلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الظهر بالهاجرة . فقال لنا " أبردوا بالصلاة ، فإن شدة الحر من فيح جهنم " . في الزوائد : إسناده صحيح . رجاله ثقات . رواه ابن حبان في صحيحه . 681 - حدثنا عبد الرحمن بن عمر . ثنا عبد الوهاب الثقفى ، عن عبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أبردوا بالظهر " . في الزوائد : إسناده صحيح . رواه ابن حبان في صحيحه . (5) باب وقت صلاة العصر 682 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن أنس ابن مالك ، أنه أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلى العصر والشمس مرتفعة حية . فيذهب الذاهب إلى العوالي ، والشمس مرتفعة . 683 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : صلى النبي صلى الله عليه وسلم العصر ، والشمس في حجرتي ، لم يظهرها الفئ بعد .

[ 224 ]

(6) باب المحافظة على صلاة العصر 684 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا حماد بن زيد ، عن عاصم بن بهدلة ، عن زر ابن حبيش ، عن على بن أبى طالب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم الخندق " ملا الله بيوتهم وقبورهم نارا ، كما شغلونا عن الصلاة الوسطى " . 685 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن سالم ، عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إن الذى تفوته صلاة العصر ، فكأنما وتر أهله وماله " . 686 - حدثنا حفص بن عمرو . ثنا عبد الرحمن بن مهدى . ح وحدثنا يحيى ابن حكيم . ثنا يزيد بن هارون قالا : ثنا محمد بن طلحة ، عن زبيد ، عن مرة ، عن عبد الله ، قال : حبس المشركون النبي صلى الله عليه وسلم عن صلاة العصر ، حتى غابت الشمس . فقال : حبسونا عن صلاة الوسطى . ملا الله قبورهم وبيوتهم نارا " . (7) باب وقت صلاة المغرب 687 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي . ثنا أبو النجاشي ، قال : سمعت رافع بن خديج يقول : كنا نصلى المغرب

[ 225 ]

على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فينصرف أحدنا وإنه لينظر إلى مواقع نبله . حدثنا أبويحيى الزعفراني . ثنا إبراهيم بن موسى ، نحوه . 688 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا المغيرة بن عبد الرحمن ، عن يزيد ابن أبى عبيد ، عن سلمة بن الاكوع ، أنه كان يصلى مع النبي صلى الله عليه وسلم المغرب إذا توارت بالحجاب . 689 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا إبراهيم بن موسى . أنبأنا عباد بن العوام ، عن عمر بن إبراهيم ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن الاحنف بن قيس ، عن العباس ابن عبد المطلب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تزال أمتى على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب حتى تشتبك النجوم " . قال أبو عبد الله بن ماجة . سمعت محمد بن يحيى يقول : اضطرب الناس في هذا الحديث ببغداد . فذهبت أنا وأبو بكر الاعين إلى العوام بن عباد بن العوام . فأخرج إلينا أصل أبيه . فإذا الحديث فيه . في الزوائد : إسناده حسن . ورواه أبو داود من حديث أبى أيوب .

[ 226 ]

(8) باب وقت صلاة العشاء 690 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن أبى الزناد ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لولا أن أشق على أمتى لامرتهم بتأخير العشاء " . 691 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة وعبد الله بن نمير ، عن عبيد الله ، عن سعيد بن أبى سعيد ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لولا أن أشق على أمتى لاخرت صلاة العشاء إلى ثلث الليل أو نصف الليل " . 692 - حدثنا محمد بن المثنى . ثنا خالد بن الحرث . ثنا حميد ، قال : سئل أنس ابن مالك ، هل اتخذ النبي صلى الله عليه وسلم خاتما ؟ قال : نعم . أخر ليلة صلاة العشاء إلى قريب من شطر الليل . فلما صلى أقبل علينا بوجهه ، فقال " إن الناس قد صلوا وناموا . وإنكم لن تزالوا في صلاة ما انتظرتم الصلاة " . قال أنس : كأنى أنظر إلى وبيص خاتمه . 693 - حدثنا عمران بن موسى الليثى . ثنا عبد الوارث بن سعيد . ثنا داود بن أبى هند ، عن أبن نضرة ، عن أبى سعيد ، قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة المغرب . ثم لم يخرج حتى ذهب شطر الليل . فخرج ، فصلى بهم ثم قال " إن الناس قد صلوا وناموا . وأنتم لم تزالوا في صلاة ما انتظرتم الصلاة ، ولولا الضعيف والسقيم أحببت أن أؤخر هذه الصلاة إلى شطر الليل " .

[ 227 ]

(9) باب ميقات الصلاة في الغيم 694 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم ، ومحمد بن الصباح . قالا : ثنا الوليد ابن مسلم . ثنا الاوزاعي . حدثنى يحيى بن أبى كثير ، عن أبى قلابة ، عن أبى المهاجر ، عن بريدة الاسلمي ، قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة . فقال " بكروا بالصلاة في اليوم الغيم ، فإنه من فاتته صلاة العصر حبط عمله " . (10) باب من نام عن الصلاة أو نسيها 695 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا يزيد بن زريع . ثنا حجاج ثنا قتادة ، عن أنس بن مالك ، قال : سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الرجل يغفل الصلاة أو يرقد عنها . قال " يصليها إذا ذكرها " . 696 - حدثنا جبارة بن المغلس . ثنا أبو عوانة ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من نسى صلاة فليصلها إذا ذكرها " . 697 - حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا عبد الله بن وهب . ثنا يونس ، عن ابن شهاب ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قفل من غزوة خيبر ، فسار ليلة ، حتى إذا أدركه الكرى عرس ، وقال لبلال " اكلا لنا الليل " فصلى بلال ما قدر له . ونام رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه . فلما تقارب الفجر استند بلال

[ 228 ]

إلى راحلته ، مواجه الفجر . فغلبت بلالا عيناه ، وهو مستند إلى راحلته . فلم يتسيقظ بلال ولا أحد من أصحابه حتى ضربتهم الشمس . فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أولهم استيقاظا . ففزع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " أي بلال ! " فقال بلال : أخذ بنفسى الذى أخذ بنفسك ، بأبى أنت وأمى ، يا رسول الله ! قال " اقتادوا " فاقتادوا رواحلهم شيئا . ثم توضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم . وأمر بلالا فأقام الصلاة . فصلى بهم الصبح . فلما قضى النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة قال " من نسى صلاة فليصلها إذا ذكرها فإن الله عزوجل قال - وأقم الصلاة لذكرى - " . قال ، وكان ابن شهاب يقرؤها - للذكرى - . 698 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا حماد بن زيد ، عن ثابت ، عن عبد الله بن رباح ، عن أبى قتادة ، قال : ذكروا تفريطهم في النوم . فقال : ناموا حتى طلعت الشمس . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليس في النوم تفريط . إنما التفريط في اليقظة . فإذا نسى أحدكم صلاة ، أو نام عنها ، فليصلها إذا ذكرها . ولوقتها من الغد " . قال عبد الله بن رباح : فسمعني عمران بن الحصين وأنا أحدث بالحديث فقال : يا فتى ! انظر كيف تحدث . فإنى شاهد للحديث مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال فما أنكر من حديثه شيئا .

[ 229 ]

(11) باب وقت الصلاة في العذر والضرورة 699 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردى . أخبرني زيد ابن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، وعن بسر بن سعيد ، وعن الاعرج ، يحدثونه عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من أدرك من العصر ركعة قبل أن تغرب الشمس ، فقد أدركها . ومن أدرك من الصبح ركعة قبل أن تطلع الشمس ، فقد أدركها " . 700 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح ، وحرملة بن يحيى ، المصريان . قالا : ثنا عبد الله بن وهب ، قال : أخبرني يونس ، عن ابن شهاب ، عن عروة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه وسلم قال " من أدرك من الصبح ركعة قبل أن تطلع الشمس فقد أدركها . ومن أدرك من العصر ركعة قبل أن تغرب الشمس فقد أدركها " . حدثنا جميل بن الحسن . ثنا عبد الاعلى . ثنا معمر ، عن الزهري ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال . فذكر نحوه . (12) باب النهى عن النوم قبل صلاة العشاء وعن الحديث بعدها 701 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد ، ومحمد بن جعفر ، وعبد الوهاب . قالوا : ثنا عوف ، عن أبى المنهال ، سيار بن سلامة ، عن أبى برزة الاسلمي ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستحب أن يؤخر العشاء . وكان يكره النوم قبلها والحديث بعدها . في الزوائد : إسناده صحيح ، رجاله ثقات .

[ 230 ]

702 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو نعيم . ح وحدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو عامر . قالا : ثنا عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى الطائفي ، عن عبد الرحمن ابن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : ما نام رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل العشاء ، ولا سمر بعدها . 703 - حدثنا عبد الله بن سعيد ، وإسحاق بن إبراهيم بن حبيب ، وعلى بن المنذر ، قالوا : ثنا محمد بن فضيل . ثنا عطاء بن السائب ، عن شقيق ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : جدب لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم السمر بعد العشاء . يعنى زجرنا . في الزوائد : هذا إسناد رجاله ثقات . ولا أعلم له علة إلا اختلاط عطاء بن السائب . ومحمد بن فضيل إنما روى عنه بعد الاختلاط . (13) باب النهى أن يقال صلاة العتمة 704 - حدثنا هشام بن عمار ، ومحمد بن الصباح . قالا : ثنا سفيان بن عيينة ، عن عبد الله بن أبى لبيد ، عن أبى سلمة ، عن ابن عمر ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " لا تغلبنكم الاعراب على اسم صلاتكم . فإنها العشاء . وإنهم ليعتمون بالابل " .

[ 231 ]

705 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا المغيرة بن عبد الرحمن ، عن محمد ابن عجلان ، عن المقبرى ، عن أبى هريرة . ح وحدثنا يعقوب بن حميد . ثنا ابن أبى حازم ، عن عبد الرحمن بن حرملة ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا تغلبنكم الاعراب على اسم صلاتكم " زاد ابن حرملة " فإنما هي العشاء . وإنما يقولون العتمة لاعتامهم بالابل " . في الزوائد : إسناد أبى هريرة صحيح .

[ 232 ]

بسم الله الرحمن الرحيم 3 - كتاب الاذان والسنة فيها (1) باب بدء الاذان 706 - حدثنا أبو عبيد ، محمد بن عبيد بن ميمون المدنى . ثنا محمد بن سلمة الحرانى . ثنا محمد بن إسحاق . ثنا محمد بن إبراهيم التيمى ، عن محمد بن عبد الله بن زيد ، عن أبيه ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد هم بالبوق ، وأمر بالناقوس فنحت . فأرى عبد الله بن زيد في المنام . قال : رأيت رجلا عليه ثوبان أخضران . يحمل ناقوسا . فقلت له : يا عبد الله ! تبيع الناقوس ؟ قال : وما تصنع به ؟ قلت : أنادى به إلى الصلاة . قال : أفلا أدلك على خير من ذلك ؟ قلت : وما هو ؟ قال تقول : الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر . أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن لا إله إلا الله . أشهد أن محمدا رسول الله ، أشهد أن محمدا رسول الله . حى على الصلاة ، حى على الصلاة . حى على الفلاح ، حى على الفلاح . الله أكبر ، الله أكبر . لا إله إلا الله . قال فخرج عبد الله بن زيد ، حتى أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فأخبره بما رأى . قال : يا رسول الله ! رأيت رجلا عليه ثوبان أخضران يحمل ناقوسا . فقص عليه الخبر . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن صاحبكم قد رأى رؤيا . فاخرج مع بلال إلى المسجد فألقها عليه ، وليناد بلال ، فإنه أندى صوتا منك " قال فخرجت مع بلال إلى المسجد .

[ 233 ]

فجعلت ألقيها عليه وهو ينادى بها . قال فسمع عمر بن الخطاب بالصوت . فخرج فقال : يا رسول الله ! والله ، لقد رأيت مثل الذى رأى . قال أبو عبيد : فأخبرني أبو بكر الحكمى ، أن عبد الله بن زيد الانصاري قال في ذلك . أحمد الله ذا الجلال وذا الاك‍ * رام حمدا على الاذان كثيرا إذ أتانى به البشير من الله * فأكرم به لدى بشيرا في ليال والى بهن ثلاث * كلما جاء زادني توقيرا 707 - حدثنا محمد بن خالد بن عبد الله الواسطي . ثنا أبى ، عن عبد الرحمن ابن إسحاق ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم استشار الناس لما يهمهم إلى الصلاة . فذكروا البوق . فكرهه من أجل اليهود . ثم ذكروا الناقوس . فكرهه من أجل النصارى . فأرى النداء تلك الليلة رجل من الانصار يقال له عبد الله بن زيد ، وعمر بن الخطاب . فطرق الانصاري رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلا . فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بلالا به ، فأذن . قال الزهري : وزاد بلال ، في نداء صلاة الغداة ، الصلاة خير من النوم . فأقرها رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال عمر : يا رسول الله ! قد رأيت مثل الذى رأى ، ولكنه سبقني . في الزوائد : في إسناده محمد بن خالد . ضعفه أحمد وابن معين وأبو زرعة وغيرهم .

[ 234 ]

(2) باب الترجيع في الاذان 708 - حدثنا محمد بن بشار ، ومحمد بن يحيى . قالا : ثنا أبو عاصم . أنبأنا ابن جريج . أخبرني عبد العزيز بن عبد الملك بن أبى محذورة ، عن عبد الله بن محيريز ، وكان يتيما في حجر أبى محذورة بن معير ، حين جهزه إلى الشام . فقلت لابي محذورة : أي عم ! إنى خارج إلى الشام ، وإنى أسأل عن تأذينك . فأخبرني أن أبا محذورة قال : خرجت في نفر . فكنا ببعض الطريق . فأذن مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصلاة ، عند رسول الله صلى الله عليه وسلم . فسمعنا صوت المؤذن ونحن عنه متنكبون . فصرخنا نحكيه ، نهزأ به . فسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم . فأرسل إلينا قوما فأقعدونا بين يديه . فقال " أيكم الذى سمعت صوته قد ارتفع ؟ " فأشار إلى القوم كلهم ، وصدقوا . فأرسل كلهم وحبسني . وقال لى " قم فأذن " . فقمت ، ولا شئ أكره إلى من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا مما يأمرنى به . فقمت بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فألقى على رسول الله النأذين هو بنفسه . فقال " قل : الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن لا إله إلا الله . أشهد أن محمدا رسول الله ، أشهد أن محمدا رسول الله " . ثم قال لى " ارفع من صوتك . أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن لا إله إلا الله . أشهد أن محمدا رسول الله ، أشهد أن محمدا رسول الله . حى على الصلاة . حى على الصلاة . حى على الفلاح ، حى على الفلاح . الله أكبر ، الله أكبر . لا إله إلا الله " . ثم دعاني حين قضيت التأذين فأعطاني صرة فيها شئ من فضة . ثم وضع يده على ناصية أبى محذورة . ثم أمرها على وجهه ، ثم على ثدييه ، ثم على كبده ، ثم بلغت يد رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 235 ]

سرة أبى محذورة . ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " بارك الله لك وبارك عليك " فقلت : يا رسول الله ! أمرتنى بالتأذين بمكة ؟ قال " نعم . قد أمرتك " فذهب كل شئ كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم من كراهية ، وعاد ذلك كله محبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقدمت على عتاب ابن أسيد ، عامل رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة . فأذنت معه بالصلاة عن أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال : وأخبرني ذلك من أدرك أبا محذورة ، على ما أخبرني عبد الله بن محيريز . في الزوائد : هذا الحديث ثابت في غير صحيح البخاري . لكن في رواية المصنف زيادة ، وإسنادها صحيح ، ورجالها ثقات . 709 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عفان . ثنا همام بن يحيى ، عن عامر الاحول ، أن مكحولا حدثه ، أن عبد الله بن محيريز حدثه ، أن أبا محذورة حدثه ، قال : علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم الاذان تسع عشرة كلمة . والاقامة سبع عشرة كلمة . الاذان " الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر . أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن لا إله إلا الله . أشهد أن محمدا رسول الله ، أشهد أن محمدا رسول الله . أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن لا إله إلا الله . أشهد أن محمدا رسول الله ، أشهد أن محمدا رسول الله . حى على الصلاة ، حى على الصلاة . حى على الفلاح ، حى على الفلاح . الله أكبر ، الله أكبر . لا إله إلا الله " . والاقامة سبع عشرة كلمة " الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر . أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن لا إله إلا الله . أشهد أن محمدا رسول الله ، أشهد أن محمدا رسول الله . حى على الصلاة ، حى على الصلاة . حى على الفلاح ، حى على الفلاح . قد قامت الصلاة ، قد قامت الصلاة . الله أكبر ، الله أكبر . لا إله إلا الله " .

[ 236 ]

(3) باب السنة في الاذان 710 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الرحمن بن سعد بن عمار بن سعد ، مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم . حدثنى أبى ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بلالا أن يجعل إصبعيه في أذنيه . وقال " إنه أرفع لصوتك " . في الزوائد : رواه الترمذي بإسناد صححه . وإسناد المصنف ضعيف لضعف أولاد سعد . 711 - حدثنا أيوب بن محمد الهاشمي . ثنا عبد الواحد بن زياد ، عن حجاج ابن أرطاة ، عن عون بن أبى جحيفة ، عن أبيه ، قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بالابطح ، وهو في قبة حمراء . فخرج بلال . فأذن فاستدار في أذانه . وجعل إصبعيه في أذنيه . هذا الاسناد فيه حجاج بن أرطاة وهو ضعيف . 712 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى . ثنا بقية ، عن مروان بن سالم ، عن عبد العزيز بن أبى رواد ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " خصلتان معلقتان في أعناق المؤذنين للمسلمين : صلاتهم وصيامهم " . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لتدليس بقية بن الوليد . 713 - حدثنا محمد بن المثنى . ثنا أبو داود . ثنا شريك ، عن سماك بن حرب ، عن جابر بن سمرة ، قال : كان بلال لا يؤخر الاذان عن الوقت . وربما أخر الاقامة شيئا . 714 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا حفص بن غياث ، عن أشعث ، عن الحسن ، عن عثمان بن أبى العاص ، قال : كان آخر ما عهد إلى النبي صلى الله عليه وسلم أن لا أتخذ مؤذنا يأخذ على الاذان أجرا .

[ 237 ]

715 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن عبد الله الاسدي ، عن أبى إسرائيل ، عن الحكم ، عن عبد الرحمن بن أبى ليلى ، عن بلال ، قال : أمرنى رسول الله أن أثوب في الفجر ، ونهاني أن أثوب في العشاء . 716 - حدثنا عمر بن رافع . ثنا عبد الله بن المبارك ، عن معمر ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن بلال ، أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم يؤذنه بصلاة الفجر . فقيل : هو نائم . فقال : الصلاة خير من النوم ، الصلاة خير من النوم . فأقرت في تأذين الفجر فثبت الامر على ذلك . في الزوائد : إسناده ثقات . إلا أن فيه انقطاعا . سعيد بن المسيب لم يسمع من بلال . 717 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يعلى بن عبيد . ثنا الافريقى ، عن زياد ابن نعيم ، عن زياد بن الحرث الصدائى ، قال : كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر . فأمرني فأذنت . فأراد بلال أن يقيم . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن أخا صداء قد أذن . ومن أذن فهو يقيم " . الافريقى ، في إسناد الحديث ، وإن ضعفه يحيى بن سعيد القطان وأحمد ، لكن قوى أمره محمد بن إسماعيل البخاري ، فقال : هو مقارب الحديث . وقال الترمذي : والعمل على هذا عند أكثر أهل العلم أن من أذن فهو يقيم . وتلقيهم الحديث بالقبول مما يقوى أيضا . فالحديث صالح . فلذلك سكت عليه أبو داود . اه‍ السندي .

[ 238 ]

(4) باب ما يقال إذا أذن المؤذن 718 - حدثنا أبو إسحاق الشافعي ، إبراهيم بن محمد بن العباس . ثنا عبد الله ابن رجاء المكى ، عن عباد بن إسحاق ، عن ابن شهاب ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا أذن المؤذن فقولوا مثل قوله " . في الزوائد : إسناد أبى هريرة معلوم ومحفوظ عن الزهري عن عطاء عن أبى سعيد . كما أخرجه الائمة الستة في كتبهم . ورواه أحمد في مسنده من حديث على وأبى رافع . والبزار في مسنده من حديث أنس . 719 - حدثنا شجاع بن مخلد ، أبو الفضل ، قال : ثنا هشيم . أنبأنا أبو بشر ، عن أبى المليح بن أسامة ، عن عبد الله بن عتبة بن أبى سفيان . حدثتني عمتى أم حبيبة ، أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ، إذا كان عندها في يومها وليلتها ، فسمع المؤذن يؤذن ، قال كما يقول المؤذن . في الزوائد : إسناده صحيح . وعبد الله بن عتبة روى له النسائي ، وأخرج له ابن خزيمة في صحيحه . فهو عنده ثقة . وباقى رجاله ثقات . 720 - حدثنا أبو كريب ، وأبو بكر بن أبى شيبة . قالا : ثنا زيد بن الحباب ، عن مالك بن أنس ، عن الزهري ، عن عطاء بن يزيد الليثى ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا سمعتم النداء فقولوا كما يقول المؤذن " . 721 - حدثنا محمد بن رمح المصرى . أنبأنا الليث بن سعد ، عن الحكيم ابن عبد الله بن قيس ، عن عامر بن سعد بن أبى وقاص ، عن سعد بن أبى وقاص ،

[ 239 ]

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال " من قال حين يسمع المؤذن : وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، رضيت بالله ربا ، وبالاسلام دينا ، وبمحمد نبيا - غفر له ذنبه " . 722 - حدثنا محمد بن يحيى ، والعباس بن الوليد الدمشقي ، ومحمد بن أبى الحسين . قالوا : ثنا على بن عياش الالهانى . حدثنا شعيب بن أبى حمزة ، عن محمد بن المنكدر ، عن جابر ، بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قال حين يسمع النداء : اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة ، آت محمدا الوسيلة والفضيلة ، وابعثه مقاما محمودا الذى وعدته . إلا حلت له الشفاعة يوم القيامة " . (5) باب فضل الاذان وثواب المؤذنين 723 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عبد الله بن عبد الرحمن ابن أبى صعصعة ، عن أبيه ، وكان أبوه في حجر أبى سعيد ، قال : قال لى أبو سعيد :

[ 240 ]

إذا كنت في البوادى ، فارفع صوتك بالاذان . فإنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " لا يسمعه جن ولا إنس ولا شجر ولا حجر ، إلا شهد له " . 724 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شبابة . ثنا شعبة ، عن موسى بن أبى عثمان ، عن أبى يحيى ، عن أبى هريرة ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " المؤذن يغفر له مدى صوته . ويستغفر له كل رطب ويابس . وشاهد الصلاة يكتب له خمس وعشرون حسنة ، ويكفر له ما بينهما " . 725 - حدثنا محمد بن بشار ، وإسحاق بن منصور . قالا : ثنا أبو عامر . ثنا سفيان . ثنا عثمان ، عن طلحة بن يحيى ، عن عيسى بن طلحة ، قال : سمعت معاوية ابن أبى سفيان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " المؤذنون أطول الناس أعناقا يوم القيامة " . 726 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا حسين بن عيسى ، أخو سليم القارى ، عن الحكم بن أبان ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليؤذن لكم خياركم ، وليؤمكم قراؤكم " . 727 - حدثنا أبو كريب . ثنا مختار بن غسان . ثنا حفص بن عمر الازرق البرجمى ، عن جابر ، عن عكرمة ، عن ابن عباس . ح وحدثنا روح بن الفرج . ثنا على بن الحسن بن شقيق . ثنا أبو حمزة ، عن جابر ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أذن محتسبا سبع سنين ، كتب الله له براءة من النار " . الحديث أخرجه الترمذي . وقال : جابر بن يزيد الجعفي ضعفوه . تركه يحيى بن سعيد وعبد الرحمن ابن مهدى . وعن وكيع : لولا جبر الجعفي لكان أهل الكوفة من غير حديث .

[ 241 ]

728 - حدثنا محمد بن يحيى ، والحسن بن على الخلال . قالا : ثنا عبد الله بن صالح . ثنا يحيى بن أيوب ، عن ابن جريج ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من أذن ثنتى عشرة سنة ، وجبت له الجنة ، وكتب له ، بتأذينه ، في كل يوم ، ستون حسنة . ولكل إقامة ثلاثون حسنة " . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف عبد الله بن صالح . (6) باب إفراد الاقامة 729 - حدثنا عبد الله بن الجراح . ثنا المعتمر بن سليمان ، عن خالد الحذاء ، عن أبى قلابة ، عن أنس بن مالك ، قال : التمسوا شيئا يؤذنون به علما للصلاة ، فأمر بلال أن يشفع الاذان ويوتر الاقامة . 730 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا عمر بن على ، عن خالد الحذاء ، عن أبى قلابة ، عن أنس ، قال : أمر بلال أن يشفع الاذان ويوتر الاقامة . 731 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الرحمن بن سعد . ثنا عمار بن سعد ، مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم . حدثنى أبى ، عن أبيه ، عن جده ، أن أذان بلال كان مثنى مثنى . وإقامته مفردة . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف أولاد سعد . ومعناه في صحيح البخاري .

[ 242 ]

732 - حدثنا أبو بدر ، عباد بن الوليد . حدثنى معمر بن محمد بن عبيد الله ابن أبى رافع ، مولى النبي صلى الله عليه وسلم . حدثنى أبى ، محمد بن عبيد الله ، عن أبيه عبيد الله ، عن أبى رافع ، قال : رأيت بلالا يؤذن بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم مثنى مثنى ، ويقيم واحدة . في الزوائد : إسناده ضعيف لاتفاقهم على ضعف معمر بن محمد بن عبيد الله وأبيه . (7) باب إذا أذن وأنت في المسجد فلا تخرج 733 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن إبراهيم بن مهاجر ، عن أبى الشعثاء ، قال : كنا قعودا في المسجد مع أبى هريرة . فأذن المؤذن . فقام رجل من المسجد يميس . فأتبعه أبو هريرة بصره حتى خرج من المسجد . فقال أبو هريرة : أما هذا فقد عصى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم . 734 - حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا عبد الله بن وهب . أنبأنا عبد الجبار بن عمر ، عن ابن أبى فروة ، عن محمد بن يوسف ، مولى عثمان بن عفان ، عن أبيه ، عن عثمان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أدركه الاذان في المسجد ، ثم خرج ، لم يخرج لحاجة ، وهو لا يريد الرجعة ، فهو منافق " . في الزوائد : إسناده ضعيف . فيه ابن أبى فروة . واسمه إسحاق بن عبد الله . ضعفوه . وكذلك عبد الجبار بن عمر . - * * * -

[ 243 ]

بسم الله الرحمن الرحيم 4 - كتاب المساجد والجماعات (1) باب من بنى لله مسجدا 735 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يونس بن محمد . ثنا ليث بن سعد . ح وحدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا داود بن عبد الله الجعفري ، عن عبد العزيز ابن محمد . جميعا عن يزيد بن عبد الله بن أسامة بن الهاد ، عن الوليد بن أبى الوليد ، عن عثمان بن عبد الله بن سراقة العدوى ، عن عمر بن الخطاب . قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من بنى مسجدا يذكر فيه اسم الله ، بنى الله له بيتا في الجنة " . في الزوائد : حديث عمر مرسل . فإن عثمان بن عبد الله بن سراقة روى عن عمر بن الخطاب ، وهو جده لامه ، ولم يسمع منه ، قاله المزى في التهذيب . ورواه ابن حبان في صحيحه بهذا الاسناد . 736 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو بكر الحنفي . ثنا عبد الحميد بن جعفر ، عن أبيه ، عن محمود بن لبيد ، عن عثمان بن عفان ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من بنى لله مسجدا ، بنى الله له مثله في الجنة " . 737 - حدثنا العباس بن عثمان الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم ، عن ابن لهيعة . حدثنى أبو الأسود ، عن عروة ، عن على بن أبى طالب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من بنى لله مسجدا من ماله ، بنى الله له بيتا في الجنة " . في االزوائد : إسناد حديث على ضعيف . والوليد بن مسلم مدلس ، وقد رواه بالعنعنة . وشيخه ابن لهيعة ضعيف .

[ 244 ]

738 - حدثنا يونس بن عبد الاعلى . ثنا عبد الله بن وهب ، عن إبراهيم ابن نشيط ، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبى حسين النوفلي ، عن عطاء بن أبى رباح ، عن جابر بن عبد الله ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من بنى مسجدا لله كمفحص قطاة ، أو أصغر ، بنى الله له بيتا في الجنة " . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات . (2) باب تشييد المساجد 739 - حدثنا عبد الله بن معاوية الجمحى . ثنا حماد بن سلمة ، عن أيوب ، عن أبى قلابة ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس في المساجد " . 740 - حدثنا جبارة بن المغلس . ثنا عبد الكريم بن عبد الرحمن البجلى ، عن ليث ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أراكم ستشرفون مساجدكم بعدى كما شرفت اليهود كنائسها ، وكما شرفت النصارى بيعها " . في الزوائد : إسناده ضعيف . فيه جبارة بن المغلس وهو كذاب . وقد أخرجه أبو داود بسنده عن ابن عباس مرفوعا بغير هذا السياق . 741 - حدثنا جبارة بن المغلس . ثنا عبد الكريم بن عبد الرحمن ، عن أبى إسحاق ،

[ 245 ]

عن عمرو بن ميمون ، عن عمر بن الخطاب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما ساء عمل قوم قط إلا زخرفوا مساجدهم " . في الزوائد : في إسناده أبو إسحاق ، كان يدلس . وجبارة كذاب . (3) باب أين يجوز بناء المساجد 742 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن حماد بن سلمة ، عن أبى التياح الضبعى ، عن أنس بن مالك ، قال : كان موضع مسجد النبي صلى الله عليه وسلم لبنى النجار . وكان فيه نخل ومقابر للمشركين . فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم " ثامنونى به " قالوا : لا نأخذ له ثمنا أبدا . قال فكان النبي صلى الله عليه وسلم يبنيه وهم يناولونه . والنبى صلى الله عليه وسلم يقول " ألا إن العيش عيش الآخرة . فاغفر للانصار والمهاجرة " قال : وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى قبل أن يبنى المسجد حيث أدركته الصلاة . 743 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو همام الدلال . ثنا سعيد بن السائب ، عن محمد بن عبد الله بن عياض ، عن عثمان بن أبى العاص ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره أن يجعل مسجد الطائف حيث كان طاغيتهم . 744 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عمرو بن عثمان . ثنا موسى بن أعين . ثنا محمد ابن اسحاق ، عن نافع ، عن ابن عمر . وسئل عن الحيطان تلقى فيها العذرات . فقال " إذا سفيت مرارا فصلوا فيها " . يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم . في الزوائد : إسناده ضعيف . فيه محمد بن إسحاق . كان يدلس . وقد رواه بالعنعنة .

[ 246 ]

(4) باب المواضع التى تكره فيها الصلاة 745 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا يزيد بن هارون . ثنا سفيان ، عن عمرو ابن يحيى ، عن أبيه . وحماد بن سلمة ، عن عمرو بن يحيى ، عن أبيه ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الارض كلها مسجد . إلا المقبرة والحمام " . 746 - حدثنا محمد بن إبراهيم الدمشقي . ثنا عبد الله بن يزيد ، عن يحيى بن أيوب ، عن زيد بن جبيرة ، عن داود بن الحصين ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصلى في سبع مواطن : في المزبلة والمجزرة والمقبرة وقارعة الطريق والحمام ومعاطن الابل وفوق الكعبة . 747 - حدثنا على بن داود ، ومحمد بن أبى الحسين . قالا : ثنا أبو صالح . حدثنى الليث . حدثنى نافع ، عن ابن عمر ، عن عمر بن الخطاب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " سبع مواطن لا تجوز فيها الصلاة : ظاهر بيت الله والمقبرة والمزبلة والمجزرة والحمام وعطن الابل ومحجة الطريق " .

[ 247 ]

(5) باب ما يكره في المساجد 748 - حدثنا يحيى بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصى . ثنا محمد ابن حمير . ثنا زيد بن جبيرة الانصاري ، عن داود بن الحصين ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " خصال لا تنبغي في المسجد : لا يتخذ طريقا . ولا يشهر فيه سلاح . ولا ينبض فيه بقوس . ولا ينشر فيه نبل ولا يمر فيه بلحم نئ . ولا يضرب فيه حد . ولا يقتص فيه من أحد . ولا يتخذ سوقا " . في الزوائد : إسناده ضعيف لاتفاقهم على ضعف زيد بن جبيرة . قال ابن عبد البر : أجمعوا على أنه ضعيف . 749 - حدثنا عبد الله بن سعيد الكندى . ثنا أبو خالد الاحمر ، عن ابن عجلان ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البيع والابتياع وعن تناشد الاشعار في المساجد . 750 - حدثنا أحمد بن يوسف السلمى . ثنا مسلم بن إبراهيم . ثنا الحرث ابن نبهان . حدثنا عتبة بن يقظان ، عن أبى سعيد ، عن مكحول ، عن واثلة بن الاسقع ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " جنبوا مساجدكم صبيانكم ومجانينكم وشراركم وبيعكم وخصوماتكم ورفع أصواتكم وإقامة حدودكم وسل سيوفكم . واتخذوا على أبوابها المطاهر . وجمروها في الجمع " . في الزوائد : إسناده ضعيف . فإن الحارث بن نبهان متفق على ضعفه .

[ 248 ]

(6) باب النوم في المسجد 751 - حدثنا إسحاق بن منصور . ثنا عبد الله بن نمير . أنبأنا عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : كنا ننام في المسجد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم 752 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا الحسن بن موسى . ثنا شيبان بن عبد الرحمن ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة بن عبد الرحمن ، أن يعيش بن قيس ابن طخفة حدثه عن أبيه ، وكان من أصحاب الصفة . قال : قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم " انطلقوا " فانطلقنا إلى بيت عائشة وأكلنا وشربنا . فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن شئتم نمتم هاهنا . وإن شئتم انطلقتم إلى المسجد " قال فقلنا : بل ننطلق إلى المسجد . (7) باب أي مسجد وضع أول 753 - حدثنا على بن ميمون الرقى . ثنا محمد بن عبيد . ح وحدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن إبراهيم التيمى ، عن أبيه ، عن أبى ذر الغفاري ، قال قلت : يا رسول الله ! أي مسجد وضع أول ؟ قال " المسجد الحرام " قال قلت : ثم أي ؟ قال " ثم المسجد الاقصى " قلت : كم بينهما ؟ قال " أربعون عاما . ثم الارض لك مصلى . فصل حيث ما أدركتك الصلاة " .

[ 249 ]

(8) باب المساجد في الدور 754 - حدثنا أبو مروان ، محمد بن عثمان . ثنا إبراهيم بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن محمود بن الربيع الانصاري ، وكان قد عقل مجة مجها رسول الله صلى الله عليه وسلم في دلو في بئر لهم ، عن عتبان بن مالك السالمى ، وكان إمام قومه بنى سالم . وكان شهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال : جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله ! إنى قد أنكرت من بصرى . وإن السيل يأتي فيحول بينه وبين مسجد قومي . ويشق على اجتيازه . فإن رأيت أن تأتيني فتصلى في بيتى مكانا أتخذه مصلى ، فافعل . قال " أفعل " . فغدا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر ، بعد ما اشتد النهار ، واستأذن . فأذنت له . ولم يجلس حتى قال " أين تحب أن أصلى لك من بيتك ؟ " فأشرت له إلى المكان الذى أحب أن أصلى فيه . فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم . وصففنا خلفه . فصلى بنا ركعتين . ثم احتبسته على خزيرة تصنع لهم . 755 - حدثنا يحيى بن الفضل المقرى . ثنا أبو عامر . ثنا حماد بن سلمة ، عن عاصم ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، أن رجلا من الانصار أرسل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن : تعال فخط لى مسجدا في دارى أصلى فيه . وذلك بعد ما عمى . فجاء ففعل . 756 - حدثنا يحيى بن حكيم . ثنا ابن أبى عدى ، عن ابن عون ، عن أنس بن سيرين ، عن عبد الحميد بن المنذر بن الجارود ، عن أنس بن مالك ، قال : صنع بعض

[ 250 ]

عمومتي للنبى صلى الله عليه وسلم طعاما . فقال للنبى صلى الله عليه وسلم : إنى أحب أن تأكل في بيتى وتصلى فيه . قال ، فأتاه . وفى البيت فحل من هذه الفحول . فأمر بناحية منه ، فكنس ورش فصلى وصلينا معه . قال أبو عبد الله بن ماجة : الفحل هو الحصير الذى قد اسود . في الزوائد : إسناده حسن وله أصل في الصحيح . (9) باب تطهير المساجد وتطييبها 757 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الرحمن بن سليمان بن أبى الجون . ثنا محمد بن صالح المدنى . حدثنا مسلم بن أبى مريم ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أخرج أذى من المسجد بنى الله له بيتا في الجنة " . في الزوائد : إسناده فيه انقطاع ولين . فإن فيه سلمان بن يسار ، وهو ابن أبى مريم ، لم يسمع من أبى سعيد . ومحمد بن صالح فيه لين . 758 - حدثنا عبد الرحمن بن بشر بن الحكم ، وأحمد بن الازهر ، قالا : ثنا مالك بن سعير . أنبأنا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بالمساجد أن تبنى في الدور ، وأن تطهر وتطيب . 759 - حدثنا رزق الله بن موسى . ثنا يعقوب بن إسحاق الحضرمي . ثنا زائدة ابن قدامة ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تتخذ المساجد في الدور وأن تطهر وتطيب . 760 - حدثنا أحمد بن سنان . ثنا أبو معاوية ، عن خالد بن إياس ، عن يحيى ابن عبد الرحمن بن حاطب ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : أول من أسرج في المساجد تميم الدارى . في الزوائد : هو موقوف . وفى إسناده خالد بن إياس . اتفقوا على ضعفه .

[ 251 ]

(10) باب كراهية النخامة في المسجد 761 - حدثنا محمد بن عثمان العثماني أبو مروان . ثنا إبراهيم بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبى هريرة ، وأبى سعيد الخدرى ، أنهما أخبراه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى نخامة في جدار المسجد . فتناول حصاة فحكها . ثم قال " إذا تنخم أحدكم فلا يتنخمن قبل وجهه ، ولا عن يمينه . وليبزق عن شماله أو تحت قدمه اليسرى " . 762 - حدثنا محمد بن طريف . ثنا عائذ بن حبيب ، عن حميد ، عن أنس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى نخامة في قبلة المسجد . فغضب حتى احمر وجهه . فجاءته امرأة من الانصار فحكتها . وجعلت مكانها خلوقا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما أحسن هذا " . 763 - حدثنا محمد بن رمح المصرى . أنبأنا الليث بن سعد ، عن نافع ، عن عبد الله بن عمر ، قال : رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم نخامة في قبلة المسجد ، وهو يصلى بين يدى الناس ، فحتها . ثم قال ، حين انصرف من الصلاة " إن أحدكم ، إذا كان في الصلاة ، كان الله قبل وجهه . فلا يتنخمن أحدكم قبل وجهه في الصلاة " . 764 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم حك بزاقا في قبلة المسجد . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات . والحديث في الصحيحين من حديث أبى هريرة وأبى سعيد وعبد الله بن عمر .

[ 252 ]

(11) باب النهى عن إنشاد الضوال في المسجد 765 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن أبى سنان ، سعيد بن سنان ، عن علقمة بن مرثد ، عن سليمان بن بريدة ، عن أبيه ، قال : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رجل : من دعا إلى الجمل الاحمر ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم " لا وجدته . إنما بنيت المساجد لما بنيت له " . 766 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا ابن لهيعة . ح وحدثنا أبو كريب . ثنا حاتم بن إسماعيل ، جميعا عن ابن عجلان ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن إنشاد الضالة في المسجد . 767 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني حيوة ابن شريح ، عن محمد بن عبد الرحمن الاسدي ، أبى الاسود ، عن أبى عبد الله مولى شداد بن الهاد ، أنه سمع أبا هريرة يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من سمع رجلا ينشد ضالة في المسجد فليقل : لا رد الله عليك . فإن المساجد لم تبن لهذا " . (12) باب الصلاة في أعطان الابل ومراح الغنم 768 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . ح وحدثنا أبو بشر ، بكر بن خلف . ثنا يزيد بن زريع . قالا : ثنا هشام بن حسان ، عن محمد بن سيرين ،

[ 253 ]

عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن لم تجدوا إلا مرابض الغنم وأعطان الابل ، فصلوا في مرابض الغنم ، ولا تصلوا في أعطان الابل " . في الزوائد : إسناده صحيح . 769 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو نعيم ، عن يونس ، عن الحسن ، عن عبد الله بن مغفل المزني ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " صلوا في مرابض الغنم . ولا تصلوا في أعطان الابل . فإنها خلقت من الشياطين " . في الزوائد : إسناده المصنف فيه مقال . وأصل الحديث رواه النسائي مقتصرا على النهى عن أعطان الابل . 770 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا زيد بن الحباب . حدثنا عبد الملك ابن ربيع بن سبرة بن معبد الجهنى . أخبرني أبى ، عن أبيه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا يصلى في أعطان الابل ، ويصلى في مراح الغنم " . (13) باب الدعاء عند دخول المسجد 771 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن إبراهيم ، وأبو معاوية ، عن ليث ، عن عبد الله بن الحسن ، عن أمه ، عن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل المسجد يقول " بسم الله . والسلام على رسول الله .

[ 254 ]

اللهم اغفر لى ذنوبي وافتح لى أبواب رحمتك " . وإذا خرج قال " بسم الله . والسلام على رسول الله . اللهم اغفر لى ذنوبي وافتح لى أبواب فضلك " . قال الترمذي بعد تخريج هذا الحديث ، أي حديث فاطمة : حديث حسن ، وليس إسناده بمتصل . وفاطمة بنت الحسين لم تدرك فاطمة الكبرى . إذ عاشت فاطمة بعد النبي صلى الله عليه وسلم أشهرا . 772 - حدثنا عمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصى ، وعبد الوهاب ابن الضحاك ، قالا : ثنا إسماعيل بن عياش ، عن عمارة بن غزية ، عن ربيعة بن أبى عبد الرحمن ، عن عبد الملك بن سعيد بن سويد الانصاري ، عن أبى حميد الساعدي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي صلى الله عليه وسلم . ثم ليقل : اللهم افتح لى أبواب رحمتك . وإذا خرج فليقل : اللهم إنى أسألك من فضلك " . 773 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو بكر الحنفي . ثنا الضحاك بن عثمان . ثنى سعيد المقبرى ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي صلى الله عليه وسلم وليقل : اللهم افتح لى أبواب رحمتك . وإذا خرج فليسلم على النبي وليقل : اللهم اعصمني من الشيطان الرجيم " . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات . (14) باب المشى إلى الصلاة 774 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا توضأ أحدكم فأحسن الوضوء ، ثم أتى المسجد لا ينهزه إلا الصلاة ، لا يريد إلا الصلاة ، لم يخط خطوة إلا رفعه

[ 255 ]

الله بها درجة ، وحط عنه بها خطيئة . حتى يدخل المسجد . فإذا دخل المسجد كان في صلاة ، ما كانت الصلاة تحبسه " . 775 - حدثنا أبو مروان العثماني ، محمد بن عثمان . ثنا إبراهيم بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن سعيد بن المسيب ، وأبى سلمة ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها وأنتم تسعون . وأتوها تمشون ، وعليكم السكينة . فما أدركتم فصلوا ، وما فاتكم فأتموا " . 776 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن أبى بكير . ثنا زهير بن محمد ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى سعيد الخدرى ، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ألا أدلكم على ما يكفر الله به الخطايا ويزيد به في الحسنات ؟ " قالوا : بلى . يا رسول الله ! قال " إسباغ الوضوء عند المكاره ، وكثرة الخطى إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة " . في الزوائد : حديث أبى سعيد رواه ابن خزيمة وابن حبان في صحيحه . وله شاهد في صحيح مسلم وغيره . 777 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن إبراهيم الهجرى ، عن أبى الاحوص ، عن عبد الله ، قال : من سره أن يلقى الله غدا مسلما ، فليحافظ على هؤلاء الصلوات الخمس ، حيث ينادى بهن . فإنهن من سنن الهدى . وإن الله شرع لنبيكم صلى الله عليه وسلم سنن الهدى . ولعمري . لو أن كلكم صلى في بيته ، لتركتم سنة نبيكم . ولو تركتم سنة نبيكم لضللتم . ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق ، معلوم النفاق . ولقد رأيت الرجل يهادى بين الرجلين حتى يدخل في الصف .

[ 256 ]

وما من رجل يتطهر فيحسن الطهور ، فيعمد إلى المسجد فيصلى فيه ، فما يخطو خطوة إلا رفع الله له بها درجة ، وحط عنه بها خطيئة . 778 - حدثنا محمد بن سعيد بن يزيد بن إبراهيم التسترى . ثنا الفضل بن الموفق أبو الجهم . ثنا فضيل بن مرزوق ، عن عطية ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من خرج من بيته إلى الصلاة فقال : اللهم إنى أسألك بحق السائلين عليك ، وأسألك بحق ممشاى هذا . فإنى لم أخرج أشرا ولا بطرا ولا رياء ولا سمعة . وخرجت اتقاء سخطك وابتغاء مرضاتك . فأسألك أن تعيذنى من النار وأن تغفر لى ذنوبي . إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت - أقبل الله عليه بوجهه ، واستغفر له سبعون ألف ملك " . في الزوائد : هذا إسناد مسلسل بالضعفاء . عطية وهو العوفى ، وفضيل بن مرزوق ، والفضل بن الموفق كلهم ضعفاء . لكن رواه ابن خزيمة في صحيحه من طريق فضيل بن مرزوق ، فهو صحيح عنده . 779 - حدثنا راشد بن سعيد بن راشد الرملي . ثنا الوليد بن مسلم ، عن أبى رافع ، إسماعيل بن رافع ، عن سمى ، مولى أبى بكر ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " المشاءون إلى المساجد في الظلم ، أولئك الخواضون في رحمة الله " . 780 - حدثنا إبراهيم بن محمد الحلبي . ثنا يحيى بن الحرث الشيرازي . ثنا زهير ابن محمد التميمي ، عن أبى حازم ، عن سهل بن سعد الساعدي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليبشر المشاءون في الظلم بنور تام يوم القيامة " .

[ 257 ]

781 - حدثنا مجزأة بن سفيان بن أسيد ، مولى ثابت البنانى . حدثنا سليمان ابن داود الصائغ ، عن ثابت البنانى ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة " . في الزوائد : إسناد حديث أنس ضعيف . (15) باب الابعد فالابعد من المسجد أعظم أجرا 782 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن ابن أبى ذئب ، عن عبد الرحمن بن مهران ، عن عبد الرحمن بن سعد ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الابعد فالابعد من المسجد أعظم أجرا " . 783 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا عباد بن عباد المهلبى . ثنا عاصم الاحول ، عن أبى عثمان النهدي ، عن أبى بن كعب ، قال : كان رجل من الانصار ، بيته أقصى بيت بالمدينة . وكان لا تخطئه الصلاة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال ، فتوجعت له . فقلت : يا فلان ! لو أنك اشتريت حمارا يقيك الرمض ، ويرفعك من الوقع ويقيك هوام الارض ! فقال : والله ، ما أحب أن بيتى بطنب بيت محمد صلى الله عليه وسلم . قال ، فحملت به حملا حتى أتيت بيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له . فدعاه فسأله . فذكر له مثل ذلك . وذكر أنه يرجو في أثره . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن لك ما احتسبت " .

[ 258 ]

784 - حدثنا أبو موسى ، محمد بن المثنى . ثنا خالد بن الحرث . ثنا حميد ، عن أنس ابن مالك ، قال : أرادت بنو سلمة أن يتحولوا من ديارهم إلى قرب المسجد . فكره النبي صلى الله عليه وسلم أن يعروا المدينة . فقال " يا بنى سلمة ، ألا تحتسبون آثاركم " فأقاموا . 785 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا إسرائيل ، عن سماك ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : كانت الانصار بعيدة منازلهم من المسجد . فأرادوا أن يقتربوا . فنزل - ونكتب ما قدموا وآثارهم - قال ، فثبتوا . في الزوائد : هذا موقوف . فيه سماك ، وهو ابن حرب ، وإن وثقه ابن معين وأبو حاتم فقد قال أحمد : مضطرب الحديث . وقال يعقوب بن شيبة : روايته عن عكرمة ، خاصة ، مضطربة . وروايته عن غيره صالحة . (16) باب فضل الصلاة في جماعة 786 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صلاة الرجل في جماعة ، تزيد على صلاته في بيته وصلاته في سوقه ، بضعا وعشرين درجة " . 787 - حدثنا أبو مروان ، محمد بن عثمان العثماني . ثنا إبراهيم بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " فضل الجماعة على صلاة أحدكم وحده خمس وعشرون جزءا " .

[ 259 ]

788 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو معاوية ، عن هلال بن ميمون ، عن عطاء ابن يزيد ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صلاة الرجل في جماعة تزيد على صلاته في بيته خمسا وعشرين درجة " . 789 - حدثنا عبد الرحمن بن عمر رسته . ثنا يحيى بن سعيد . ثنا عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صلاة الرجل في جماعة تفضل على صلاة الرجل وحده بسبع وعشرين درجة " . 790 - حدثنا محمد بن معمر . ثنا أبو بكر الحنفي . ثنا يونس بن أبى إسحاق ، عن أبيه ، عن عبد الله بن أبى بصير ، عن أبيه ، عن أبى بن كعب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صلاة الرجل في جماعة تزيد على صلاة الرجل وحده أربعا وعشرين أو خمسا وعشرين درجة " . (17) باب التغليظ في التخلف عن الجماعة 791 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام ، ثم آمر رجلا فيصلى بالناس ، ثم أنطلق برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة ، فأحرق عليهم بيوتهم بالنار " .

[ 260 ]

792 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة ، عن زائدة ، عن عاصم ، عن أبى رزين ، عن ابن أم مكتوم ، قال : قلت للنبى صلى الله عليه وسلم : إنى كبير ، ضرير ، شاسع الدار . وليس لى قائد يلاومنى . فهل تجد من رخصة ؟ قال " هل تسمع النداء " قلت : نعم قال " ما أجد لك رخصة " . 793 - حدثنا عبد الحميد بن بيان الواسطي . أنبأنا هشيم ، عن شعبة ، عن عدى بن ثابت ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من سمع النداء فلم يأته ، فلا صلاة له ، إلا من عذر " . 794 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو أسامة ، عن هشام الدستوائى ، عن يحيى ابن أبى كثير ، عن الحكم بن ميناء . أخبرني ابن عباس ، وابن عمر ، أنهما سمعا النبي صلى الله عليه وسلم يقول ، على أعواده " لينتهين أقوام عن ودعهم الجماعات . أو ليختمن الله على قلوبهم ، ثم ليكونن من الغافلين " . 795 - حدثنا عثمان بن إسماعيل الهذلى الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم ، عن ابن أبى ذئب ، عن الزبرقان بن عمرو الضمرى ، عن أسامة بن زيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لينتهين رجال عن ترك الجماعة ، أو لاحرقن بيوتهم " . في الزوائد : في إسناده الوليد بن مسلم الدمشقي مدلس . وعثمان لا يعرف حاله . والمعنى ثابت في الصحيحين وغيرهما .

[ 261 ]

(18) باب صلاة العشاء والفجر في جماعة 796 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي . ثنا يحيى بن أبى كثير . حدثنى محمد بن إبراهيم التيمى . حدثنى عيسى بن طلحة . حدثتني عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لو يعلم الناس ما في صلاة العشاء وصلاة الفجر ، لاتوهما ولو حبوا " . 797 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . أنبأ أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر . ولو يعلمون ما فيهما لاتوهما ولو حبوا " . 798 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن عياش ، عن عمارة بن غرية ، عن أنس بن مالك ، عن عمر بن الخطاب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه كان يقول " من صلى في مسجد ، جماعة ، أربعين ليلة ، لا تفوته الركعة الاولى من صلاة العشاء ، كتب الله له بها عتقا من النار " . في الزوائد : فيه إرسال وضعف . قال الترمذي والدارقطني : لم يدرك عمارة أنسا ولم يلقه . وإسماعيل كان يدلس .

[ 262 ]

(19) باب لزوم المساجد وانتظار الصلاة 799 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن أحدكم إذا دخل المسجد ، كان في صلاة ، ما كانت الصلاة تحبسه . والملائكة يصلون على أحدكم مادام في مجلسه الذى صلى فيه . يقولون : اللهم اغفر له . اللهم ارحمه . اللهم تب عليه . ما لم يحدث فيه . ما لم يؤذ فيه " . 800 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شبابة . ثنا ابن أبى ذئب ، عن المقبرى ، عن سعيد بن يسار ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " ما توطن رجل مسلم المساجد للصلاة والذكر ، إلا تبشبش الله له كما يتبشبش أهل الغائب بغائبهم ، إذا قدم عليهم " . في الزوائد : إسناده صحيح ، رجاله ثقات . 801 - حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي . ثنا النضر بن شميل . ثنا حماد ، عن ثابت ، عن أبى أيوب ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرب . فرجع من رجع . وعقب من عقب . فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم مسرعا ، قد حفزه النفس ، وقد حسر عن ركبتيه ، فقال " أبشروا . هذا ربكم قد فتح بابا من أبواب السماء ، يباهى بكم الملائكة . يقول : انظروا إلى عبادي قد قضوا فريضة ، وهم ينتظرون أخرى " . في الزوائد : هذا إسناد صحيح . ورجاله ثقات .

[ 263 ]

802 - حدثنا أبو كريب . ثنا رشدين بن سعد ، عن عمرو بن الحارث ، عن دراج ، عن أبى الهيثم ، عن أبى سعيد ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا رأيتم الرجل يعتاد المساجد ، فاشهدوا له بالايمان . قال الله تعالى : إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله . الآية " . - * * * -

[ 264 ]

بسم الله الرحمن الرحيم 5 - كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها (1) باب افتتاح الصلاة 803 - حدثنا على بن محمد الطنافسى . ثنا أبو أسامة . حدثنى عبد الحميد بن جعفر . ثنا محمد بن عمرو بن عطاء ، قال : سمعت أبا حميد الساعدي يقول : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة استقبل القبلة ، ورفع يديه وقال " الله أكبر " . 804 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا زيد بن الحباب . حدثنى جعفر ابن سليمان الضبعى . حدثنى على بن على الرفاعي ، عن أبى المتوكل ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستفتح صلاته يقول " سبحانك اللهم وبحمدك . وتبارك اسمك . وتعالى جدك . ولا إله غيرك " . 805 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد ، قالا : ثنا محمد بن فضيل ، عن عمارة بن القعقاع ، عن أبى زرعة ، عن أبى هريرة ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 265 ]

إذا كبر سكت بين التكبير والقراءة . قال فقلت : بأبى أنت وأمى . أرأيت سكوتك بين التكبير والقراءة ، فأخبرني ما تقول . قال " أقول : اللهم باعد بينى وبين خطاياى كما باعدت بين المشرق والمغرب . اللهم نقنى من خطاياى كالثوب الابيض من الدنس . اللهم اغسلني من خطاياى بالماء والثلج والبرد " . 806 - حدثنا على بن محمد ، وعبد الله بن عمران . قالا : ثنا أبو معاوية . ثنا حارثة بن أبى الرجال ، عن عمرة ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا افتتح الصلاة قال " سبحانك اللهم وبحمدك . تبارك اسمك . وتعالى جدك . ولا إله غيرك " . (2) باب الاستعاذة في الصلاة 807 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن عمرو بن مرة ، عن عاصم العنزي ، عن ابن جبير بن مطعم ، عن أبيه ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين دخل في الصلاة ، قال " الله أكبر كبيرا . الله أكبر كبيرا " ثلاثا . الحمد لله كثيرا . الحمد لله كثيرا " ثلاثا . " سبحان الله بكرة وأصيلا " ثلاث مرات . " اللهم إنى أعوذ بك من الشيطان الرجيم ، من همزه ونفخه ونفثه " . قال عمرو : همزه الموتة . ونفثه الشعر . ونفخه الكبر .

[ 266 ]

808 - حدثنا على بن المنذر . ثنا ابن فضيل ، ثنا عطاء بن السائب ، عن أبى عبد الرحمن السلمى ، عن ابن مسعود ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " اللهم إنى أعوذ بك من الشيطان الرجيم ، وهمزه ونفخه ونفثه " . قال : همزه الموتة ونفثه الشعر . ونفخه الكبر . في الزوائد : في إسناده مقال . فإن عطاء بن السائب اختلط بآخر عمره ، وسمع منه محمد بن فضيل بعد الاختلاط . وفى سماع أبى عبد الرحمن السلمى من ابن مسعود كلام . قال شعبة : لم يسمع . وقال أحمد : أرى قول شعبة وهما . وقال أبو عمرو الدانى : أخذ أبو عبد الرحمن القراءة عرضا عن عثمان وعلى وابن مسعود . اه‍ والحديث قد رواه أبو داود والترمذي والنسائي من حديث أبى سعيد الخدرى . ورواه ابن حبان في صحيحه من حديث جبير بن مطعم . (3) باب وضع اليمين على الشمال في الصلاة 809 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن سماك بن حرب ، عن قبيصة بن هلب ، عن أبيه ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يؤمنا . فيأخذ شماله بيمينه . 810 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الله بن إدريس . ح وحدثنا بشر بن معاذ الضرير . ثنا بشر بن المفضل ، قالا : ثنا عاصم بن كليب ، عن أبيه ، عن وائل بن حجر ، قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلى . فأخذ شماله بيمينه . 811 - حدثنا أبو إسحاق الهروي ، إبراهيم بن عبد الله بن حاتم . أنبأنا هشيم . أنبأنا الحجاج بن أبى زينب السلمى ، عن أبى عثمان النهدي ، عن عبد الله بن مسعود : قال : مر بى النبي صلى الله عليه وسلم وأنا واضع يدى اليسرى على اليمنى . فأخذ بيدى اليمين فوضعها على اليسرى .

[ 267 ]

(4) باب افتتاح القراءة 812 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون ، عن حسين المعلم ، عن بديل بن ميسرة ، عن أي الجوزاء ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفتتح القراءة ب‍ (الحمد لله رب العالمين) . 813 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان ، عن أيوب ، عن قتادة ، عن أنس ابن مالك . ح وحدثنا جبارة بن المغلس . ثنا أبو عوانة ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبو بكر وعمر يفتتحون القراءة ب‍ (الحمد لله رب العالمين) . 814 - حدثنا نصر بن على الجهضمى ، وبكر بن خلف ، وعقبة بن مكرم . قالوا : ثنا صفوان بن عيسى ، ثنا بشر بن رافع ، عن أبى عبد الله ، ابن عم أبى هريرة ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفتتح القراءة ب‍ (الحمد لله رب العالمين) . في الزوائد : إسناده ضعيف . أبو عبد الله الدوسى ابن عم أبى هريرة مجهول الحال . وبشر بن رافع ، اختلف قول ابن معين فيه . فمرة وثقه ، ومرة ضعفه . وضعفه أحمد . وقال ابن حبان : يروى أشياء موضوعة . والحديث من رواية غير أبى هريرة ، ثابت في الصحيحين وغيرهما . 815 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن الجريرى ، عن قيس بن عباية . حدثنى ابن عبد الله بن المغفل ، عن أبيه ، قال : وقلما رأيت رجلا أشد عليه في الاسلام حدثا منه . فسمعني وأنا أقرأ (بسم الله الرحمن الرحيم) فقال :

[ 268 ]

أي بنى ! إياك والحدث . فإنى صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومع أبى بكر ، ومع عمر ، ومع عثمان ، فلم أسمع رجلا منهم يقوله . فإذا قرأت فقل الحمد لله رب العالمين . (5) باب القراءة في صلاة الفجر 816 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شريك ، وسفيان بن عيينة ، عن زياد ابن علاقة ، عن قطبة بن مالك . سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الصبح (والنخل باسقات لها طلع نضيد) . 817 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا أبى . ثنا إسماعيل بن أبى خالد ، عن أصبغ ، مولى عمرو بن حريث ، عن عمرو بن حريث ، قال : صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ في الفجر ، كأنى أسمع قراءته (فلا أقسم بالخنس الجوار الكنس) . 818 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا عباد بن العوام ، عن عوف ، عن أبى المنهال ، عن أبى برزة . ح وحدثنا سويد . ثنا معتمر بن سليمان ، عن أبيه ، حدثه أبو المنهال ، عن أبى برزة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الفجر ما بين الستين إلى المائة . 819 - حدثنا أبو بشر ، بكر بن خلف . ثنا ابن أبى عدى ، عن حجاج الصواف ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن عبد الله بن أبى قتادة . وعن أبى سلمة ، عن أبى قتادة ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى بنا ، فيطيل في الركعة الاولى من الظهر ويقصر في الثانية . وكذلك في الصبح .

[ 269 ]

820 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن ابن جريج ، عن ابن أبى مليكة ، عن عبد الله بن السائب ، قال : قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم في صلاة الصبح ب‍ (المؤمنون) . فلما أتى على ذكر عيسى ، أصابته شرقة ، فركع . يعنى سعلة . (6) باب القراءة في صلاة الفجر يوم الجمعة 821 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا وكيع ، وعبد الرحمن بن مهدى . قالا : ثنا سفيان ، عن مخول ، عن مسلم البطين ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الصبح ، يوم الجمعة : آلم تنزيل ، السجدة . وهلى أتى على الانسان . 822 - حدثنا أزهر بن مروان . ثنا الحرث بن نبهان . ثنا عاصم بن بهدلة ، عن مصعب بن سعد ، عن أبيه ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الفجر ، يوم الجمعة : آلم تنزيل ، وهل أتى على الانسان . في الزوائد : إسناد حديث سعد ضعيف ، لاتفاقهم على ضعف الحارث بن نبهان . والحديث ، من رواية ابن عباس ، أخرجه مسلم وغيره . 823 - حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني إبراهيم بن سعد ، عن أبيه ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الصبح ، يوم الجمعة : آلم تنزيل ، وهل أتى على الانسان .

[ 270 ]

824 - حدثنا إسحاق بن منصور . أنبأنا إسحاق بن سليمان . أنبأنا عمرو بن أبى قيس ، عن أبى فروة ، عن أبى الاحوص ، عن عبد الله بن مسعود : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الصبح ، يوم الجمعة : آلم تنزيل ، وهل أتى على الانسان . قال إسحاق : هكذا ثنا عمرو ، عن عبد الله . لا أشك فيه . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات . (7) باب القراءة في الظهر والعصر 825 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا زيد بن الحباب . ثنا معاوية بن صالح . ثنا ربيعة بن يزيد ، عن قزعة ، قال : سألت أبا سعيد الخدرى عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال : ليس لك في ذلك خير . قلت : بين . رحمك الله . قال : كانت الصلاة تقام لرسول الله صلى الله عليه وسلم الظهر . فيخرج أحدنا إلى البقيع ، فيقضى حاجته ، فيجئ ، فيتوضأ ، فيجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في الركعة الاولى من الظهر . 826 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا الاعمش ، عن عمارة بن عمير ، عن أبى معمر ، قال ، قلت لخباب : بأى شئ كنتم تعرفون قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الظهر والعصر ؟ قال : باضطراب لحيته . 827 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو بكر الحنفي . ثنا الضحاك بن عثمان . حدثنى بكير بن عبد الله بن الاشج ، عن سليمان بن يسار ، عن أبى هريرة ، قال :

[ 271 ]

ما رأيت أحدا أشبه صلاة برسول الله صلى الله عليه وسلم من فلان . قال : وكان يطيل الاوليين من الظهر ، ويخفف الاخريين ، ويخفف العصر . 828 - حدثنا يحيى بن حكيم . ثنا أبو داود الطيالسي . ثنا المسعودي . ثنا زيد العمى ، عن أبى نضرة ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : اجتمع ثلاثون بدريا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : تعالوا حتى نقيس قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما لم يجهر فيه من الصلاة فما اختلف منهم رجلان فقاسوا قراءته في الركعة الاولى من الظهر بقدر ثلاثين آية . وفى الركعة الاخرى قدر النصف من ذلك . وقاسوا ذلك في العصر على قدر النصف من الركعتين الاخريين من الظهر . في الزوائد : اسناده ضعيف . زيد العمى ضعيف . والمسعودي اختلط بآخر عمره . وأبو داود سمع منه بعد الختلاط . (8) باب الجهر بالآية أحيانا في صلاة الظهر والعصر 829 - حدثنا بشر بن هلال الصواف . ثنا يزيد بن زريع . ثنا هشام الدستوائى . عن يحيى بن أبى كثير ، عن عبد الله بن أبى قتادة ، عن أبيه ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ بنا في الركعتين الاوليين من صلاة الظهر . ويسمعنا الآية أحيانا . 830 - حدثنا عقبة بن مكرم . ثنا سلم بن قتيبة ، عن هاشم بن البريد ، عن أبى إسحاق ، عن البراء بن عازب ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى بنا الظهر . فنسمع منه الآية بعد الآيات ، من سورة لقمان والذاريات .

[ 272 ]

(9) باب القراءة في صلاة المغرب 831 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وهشام بن عمار . قالا : ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن ابن عباس ، عن أمه (قال أبو بكر بن أبى شيبة : هي لبابة) أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب بالمرسلات عرفا . 832 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان ، عن الزهري ، عن محمد بن جبير ابن مطعم ، عن أبيه ، قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب بالطور . قال جبير ، في غير هذا الحديث : فلما سمعته يقرأ (أم خلقوا من غير شئ أم هم الخالقون ، إلى قوله ، فليأت مستمعهم بسلطان مبين) كاد قلبى يطير . 833 - حدثنا أحمد بن بديل . ثنا حفص بن غياث . ثنا عبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب : قل يا أيها الكافرون ، وقل هو الله أحد . قال السندي هذا الحديث ، فيما أراه ، من الزوائد وما تعرض له . ويدل على ما ذكرت قول الحافظ في شرح البخاري : ولم أر حديثا مرفوعا فيه التنصيص على القراءة فيها ، بشئ من قصار المفصل ، إلا حديثا في ابن ماجة عن ابن عمر نص فيه على (الكافرون والاخلاص) وظاهر إسناده الصحة . إلا أنه معلول قال الدار قطني : أخطأ بعض رواته . (10) باب القراءة في صلاة العشاء 834 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان بن عيينة . ح وحدثنا عبد الله بن عامر

[ 273 ]

ابن زرارة . ثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة ، جميعا عن يحيى بن سعيد ، عن عدى ابن ثابت ، عن البراء بن عازب ، أنه صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم العشاء الآخرة . قال : فسمعته يقرأ بالتين والزيتون . 835 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان . ح وحدثنا عبد الله بن عامر ابن زرارة . ثنا ابن أبى زائدة ، جميعا ، عن مسعر ، عن عدى بن ثابت ، عن البراء ، مثله . قال : فما سمعت إنسانا أحسن صوتا أو قراءة منه . 836 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، أن معاذ بن جبل صلى بأصحابه العشاء . فطول عليهم . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " اقرأ بالشمس وضحاها ، وسبح اسم ربك الاعلى ، والليل إذا يغشى ، واقرأ باسم ربك " . (11) باب القراءة خلف الامام 837 - حدثنا هشام بن عمار ، وسهل بن أبى سهل ، وإسحاق بن إسماعيل . قالوا : ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن محمود بن الربيع ، عن عبادة بن الصامت ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا صلاة لمن لم يقرأ فيها بفاتحة الكتاب " . 838 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن ابن جريج ، عن العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب ، أن أبا السائب أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من صلى صلاة لم يقرأ فيها بأم القرآن فهى خداج ، غير تمام " .

[ 274 ]

فقلت : يا أبا هريرة ! فإنى أكون أحيانا وراء الامام . فنمز ذراعي وقال : يا فارسي ! اقرأ بها في نفسك . 839 - حدثنا أبو كريب . ثنا محمد بن الفضيل . ح وحدثنا سويد بن سعيد . ثنا على بن مسهر ، جميعا عن أبى سفيان السعدى ، عن أبى نضرة ، عن أبى سعيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا صلاة لمن لم يقرأ في كل ركعة ب‍ (الحمد لله) وسورة ، في فريضة أو غيرها " . في الزوائد : ضعيف . وفى إسناده أبو سفيان السعدى . قال ابن عبد البر : أجمعوا على ضعفه لكن تابع أبا سفيان قتادة ، كما رواه ابن حبان في صحيحه . 840 - حدثنا الفضل بن يعقوب الجزرى . ثنا عبد الاعلى ، عن محمد بن إسحاق ، عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " كل صلاة لا يقرأ فيها بأم الكتاب ، فهى خداج " . 841 - حدثنا الوليد بن عمرو بن السكين . ثنا يوسف بن يعقوب السلعى . ثنا حسين المعلم ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " كل صلاة لا يقرأ فيها بفاتحة الكتاب ، فهى خداج ، فهى خداج " . في الزوائد : إسناده حسن . 842 - حدثنا على بن محمد . ثنا إسحاق بن سليمان . ثنا معاوية بن يحيى ، عن يونس بن ميسرة ، عن أبى إدريس الخولانى ، عن أبى الدرداء ، قال : سأله رجل

[ 275 ]

فقال : أقرأ والامام يقرأ ؟ قال : سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم : أفى كل صلاة قراءة ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " نعم " فقال رجل من القوم : وجب هذا . في الزوائد : قال المزى : هو موقوف . ثم قال : هذا إسناد صحيح ، رجاله ثقات . 843 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا سعيد بن عامر . ثنا شعبة ، عن مسعر ، عن يزيد الفقير ، عن جابر بن عبد الله ، قال : كنا نقرأ في الظهر والعصر خلف الامام في الركعتين الاوليين ، بفاتحة الكتاب وسورة . وفى الاخريين ، بفاتحة الكتاب . (12) باب في سكتتى الامام 844 - حدثنا جميل بن الحسن بن جميل العتكى . ثنا عبد الاعلى . ثنا سعيد ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن سمرة بن جندب ، قال : سكتتان حفظتهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . فأنكر ذلك عمران بن الحصين . فكتبنا إلى أبى بن كعب بالمدينة . فكتب أن سمرة قد حفظ . قال سعيد : فقلنا لقتادة : ما هاتان السكتتان ؟ قال : إذا دخل في صلاته ، وإذا فرغ من القراءة . ثم قال بعد : وإذا قرأ غير المغضوب عليهم ولا الضالين . قال : وكان يعجبهم ، إذا فرغ من القراءة ، أن يسكت حتى يتراد إليه نفسه . 845 - حدثنا محمد بن خالد بن خداش ، وعلى بن الحسين بن أشكاب . قالا ثنا إسماعيل بن علية ، عن يونس ، عن الحسن ، قال : قال سمرة . حفظت سكتتين

[ 276 ]

في الصلاة . سكتة قبل القراءة ، وسكتة عند الركوع . فأنكر ذلك عليه عمران ابن الحصين . فكتبوا إلى المدينة إلى أبى بن كعب . فصدق سمرة . (13) باب إذا قرأ الامام فأنصتوا 846 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو خالد الاحمر ، عن ابن عجلان ، عن زيد بن أسلم ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنما جعل الامام ليوءتم به . فإذا كبر فكبروا . وإذا قرأ فأنصتوا . وإذا قال : غير المغضوب عليهم ولا الضالين ، فقولوا : آمين . وإذا ركع فاركعوا . وإذا قال : سمع الله لمن حمده ، فقولوا : اللهم ربنا ولك الحمد . وإذا سجد فاسجدوا . وإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا أجمعين " . قال السندي : هذا الحديث صححه مسلم ، ولا عبرة بتضعيف من ضعفه . 847 - حدثنا يوسف بن موسى القطان . ثنا جرير ، عن سليمان التيمى ، عن قتادة ، عن أبى غلاب ، عن حطان بن عبد الله الرقاشى ، عن أبى موسى الاشعري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا قرأ الامام فأنصتوا . فإذا كان عند القعدة فليكن أول ذكر أحدكم التشهد " . 848 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وهشام بن عمار . قالا : ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن ابن أكيمة ، قال : سمعت أبا هريرة يقول : صلى النبي صلى الله عليه وسلم بأصحابه صلاة ، نظن أنها الصبح . فقال " هل قرأ منكم من أحد ؟ " قال رجل : أنا . قال " إنى أقول مالى أنازع القرآن " .

[ 277 ]

849 - حدثنا جميل بن الحسن . ثنا عبد الاعلى . ثنا معمر ، عن الزهري ، عن ابن أكيمة ، عن أبى هريرة ، قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فذكر نحوه . وزاد فيه : قال فسكتوا ، بعد ، فيما جهر فيه الامام . 850 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبيد الله بن موسى . عن الحسن بن صالح ، عن جابر ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من كان له إمام ، فقراءة الامام له قراءة " . في الزوائد : في إسناده جابر الجعفي ، كذاب ، والحديث مخالف لما رواه الستة من حديث عبادة . (14) باب الجهر بآمين 851 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وهشام بن عمار . قالا : ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إذا أمن القارئ فأمنوا . فإن الملائكة تؤمن . فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة ، غفر له ما تقدم من ذنبه " . 852 - حدثنا بكر بن خلف ، وجميل بن الحسن ، قالا : ثنا عبد الاعلى . ثنا معمر . ح وحدثنا أحمد بن عمرو بن السرح المصرى ، وهاشم بن القاسم الحرانى ، قالا : ثنا عبد الله بن وهب ، عن يونس ، جميعا عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، وأبى سلمة بن عبد الرحمن ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا أمن القارئ فأمنوا . فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه " .

[ 278 ]

853 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا صفوان بن عيسى . ثنا بشر بن رافع ، عن أبى عبد الله ، ابن عم أبى هريرة ، عن أبى هريرة ، قال : ترك الناس التأمين . وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قال " غير المغضوب عليهم ولا الضالين " قال " آمين " حتى يسمعها أهل الصف الاول . فيرتج بها المسجد . في الزوائد : في إسناده أبو عبد الله ، لا يعرف . وبشر ، ضعفه أحمد . وقال ابن حبان : يروى الموضوعات . والحديث رواه ابن حبان في صحيحه بسند آخر . 854 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا حميد بن عبد الرحمن . ثنا ابن أبى ليلى ، عن سلمة بن كهيل ، عن حجية بن عدى ، عن على ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قال " ولا الضالين " قال " آمين " . في الزوائد : في سنده ابن أبى ليلى ، هو محمد بن أبى عبد الرحمن بن أبى ليلى ، ضعفه الجمهور . وقال أبو حاتم : محله الصدق . وباقى رجاله ثقات . 855 - حدثنا محمد بن الصباح ، وعمار بن خالد الواسطي ، قالا : ثنا أبو بكر ابن عياش ، عن أبى إسحاق ، عن عبد الجبار بن وائل ، عن أبيه ، قال : صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم . فلما قال " ولا الضالين " قال " آمين " . فسمعناها . 856 - حدثنا إسحاق بن منصور . أخبرنا عبد الصمد بن عبد الوارث . ثنا حماد ابن سلمة . ثنا سهيل بن أبى صالح ، عن أبيه ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " ما حسدتكم اليهود على شئ ، ما حسدتكم على السلام والتأمين " . في الزوائد : هذا إسناد صحيح . ورجاله ثقات . احتج مسلم بجميع رواته .

[ 279 ]

857 - حدثنا العباس بن الوليد الخلال الدمشقي . ثنا مروان بن محمد ، وأبو مسهر ، قالا : ثنا خالد بن يزيد بن صبيح المرى . ثنا طلحة بن عمرو ، عن عطاء ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله " ما حسدتكم اليهود على شئ ، ما حسدتكم على آمين . فأكثروا من قول آمين " . في الزوائد : إسناده ضعيف . لاتفاقهم على ضعف طلحة بن عمرو . (15) باب رفع اليدين إذا ركع ، وإذا رفع رأسه من الركوع 858 - حدثنا على بن محمد ، وهشام بن عمار ، وأبو عمر الضرير ، قالوا : ثنا سفيان ابن عيينة ، عن الزهري ، عن سالم ، عن ابن عمر ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا افتتح الصلاة ، رفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه . وإذا ركع . وإذا رفع رأسه من الركوع . ولا يرفع بين السجدتين . 859 - حدثنا حميد بن مسعدة . ثنا يزيد بن زريع . ثنا هشام ، عن قتادة ، عن نصر ابن عاصم ، عن مالك بن الحويرث ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا كبر رفع يديه حتى يجعلهما قريبا من أذنيه . وإذا ركع صنع مثل ذلك . وإذا رفع رأسه من الركوع ، صنع مثل ذلك . 860 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة ، وهشام بن عمار ، قالا : ثنا إسماعيل بن عياش ، عن صالح بن كيسان ، عن عبد الرحمن الاعرج ، عن أبى هريرة ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يرفع يديه في الصلاة حذو منكبيه حين يفتتح الصلاة ، وحين يركع ، وحين يسجد . في الزوائد : إسناده ضعيف . وفيه رواية إسماعيل بن عياش عن الحجازيين ، وهى ضعيفة .

[ 280 ]

861 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا رفدة بن قضاعة الغساني . ثنا الاوزاعي ، عن عبد الله بن عبيد بن عمير ، عن أبيه ، عن جده ، عمير بن حبيب ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرفع يديه مع كل تكبيرة ، في الصلاة المكتوبة . في الزوائد : هذا إسناد فيه رفدة بن قضاعة ، وهو ضعيف . وعبد الله لم يسمع من أبيه . حكاه العلائى عن ابن جريج . 862 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد . ثنا عبد الحميد بن جعفر . ثنا محمد بن عمرو بن عطاء ، عن أبى حميد الساعدي ، قال : سمعته ، وهو في عشرة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أحدهم أبو قتادة بن ربعى قال : أنا أعلمكم بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم . كان إذا قام في الصلاة اعتدل قائما ، ورفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه . ثم قال " الله أكبر " وإذا أراد أن يركع ، رفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه . فإذا قال " سمع الله لمن حمده " رفع يديه فاعتدل . فإذا قام من الثنتين ، كبر ورفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه ، كما صنع حين افتتح الصلاة . 863 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو عامر . ثنا فليح بن سليمان . ثنا عباس ابن سهل الساعدي ، قال : اجتمع أبو حميد وأبو أسيد الساعدي ، وسهل بن سعد ، ومحمد بن مسلمة . فذكروا صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أبو حميد : أنا أعلمكم بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم . إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام فكبر ورفع يديه . ثم رفع حين كبر للركوع ، ثم قام فرفع يديه ، واستوى حتى رجع كل عظم إلى موضعه . 864 - حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري . ثنا سليمان بن داود ، أبو أيوب الهاشمي . ثنا عبد الرحمن بن أبى الزناد ، عن موسى بن عقبة ، عن عبد الله بن الفضل ،

[ 281 ]

عن عبد الرحمن الاعرج ، عن عبيد الله بن أبى رافع ، عن على بن أبى طالب ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة المكتوبة كبر ورفع يديه حتى يكونا حذو منكبيه . وإذا أراد أن يركع فعل مثل ذلك . وإذا رفع رأسه من الركوع فعل مثل ذلك . وإذا قام من السجدتين فعل مثل ذلك . 865 - حدثنا أيوب بن محمد الهاشمي . ثنا عمر بن رباح ، عن عبد الله بن طاوس ، عن أبيه ، عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرفع يديه عند كل تكبيرة . في الزوائد : إسناده ضعيف . لاتفاقهم على ضعف عمر بن رباح . 866 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا عبد الوهاب . ثنا حميد ، عن أنس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرفع يديه إذا دخل في الصلاة ، وإذا ركع . في الزوائد : إسناده صحيح . رجاله رجال الصحيحين . إلا أن الدارقطني أعله بالوقف ، وقال : لم يروه عن حميد مرفوعا ، غير عبد الوهاب . والصواب من فعل أنس . وقد رواه ابن خزيمة وابن حبان في صحيحيهما . 867 - حدثنا بشر بن معاذ الضرير . ثنا بشر بن المفضل . ثنا عاصم بن كليب ، عن أبيه ، عن وائل بن حجر ، قال : قلت لانظرن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف يصلى . فقام فاستقبل القبلة فرفع يديه حتى حاذتا أذنيه . فلما ركع رفعهما مثل ذلك . فلما رفع رأسه من الركوع رفعهما مثل ذلك . 868 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو حذيفة . ثنا إبراهيم بن طهمان ، عن أبى الزبير ، أن جابر بن عبد الله كان إذا افتتح الصلاة رفع يديه . وإذا ركع ، وإذا رفع رأسه من الركوع فعل مثل ذلك . ويقول : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعل مثل ذلك . ورفع إبراهيم بن طهمان يديه إلى أذنيه . في الزوائد : رجاله ثقات .

[ 282 ]

(16) باب الركوع في الصلاة 869 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون ، عن حسين المعلم ، عن بديل ، عن أبى الجوزاء ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ركع لم يشخص رأسه ولم يصوبه . ولكن بين ذلك . 870 - حدثنا على بن محمد ، وعمرو بن عبد الله ، قالا : ثنا وكيع ، عن الاعمش ، عن عمارة ، عن أبى معمر ، عن أبى مسعود ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تجزئ صلاة لا يقيم الرجل فيها صلبه ، في الركوع والسجود " . 871 - تحدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا ملازم بن عمرو ، عن عبد الله بن بدر . أخبرني عبد الرحمن بن على بن شيبان ، عن أبيه ، على بن شيبان ، وكان من الوفد ، قال : خرجنا حتى قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فبايعناه وصلينا خلفه . فلمح بمؤخر عينه رجلا لا يقيم صلاته ، يعنى صلبه ، في الركوع والسجود . فلما قضى النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة ، قال : " يا معشر المسلمين ! لا صلاة لمن لا يقيم صلبه في الركوع والسجود " . في الزوائد : إسناده صحيح . ورجاله ثقات . ورواه ابن حبان في صحيحيها .

[ 283 ]

872 - حدثنا إبراهيم بن محمد بن يوسف الفريابى . ثنا عبد الله بن عثمان ابن عطاء . ثنا طلحة بن زيد ، عن راشد ، قال : سمعت وابصة بن معبد ، يقول : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى . فكان إذا ركع سوى ظهره ، حتى لو صب عليه الماء لاستقر . في الزوائد : في إسناده طلحة بن زيد ، قال البخاري وغيره : منكر الحديث . وقال أحمد بن المدينى : يضع الحديث . (17) باب وضع اليدين على الركبتين 873 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا محمد بن بشر . ثنا إسماعيل بن أبى خالد ، عن الزبير بن عدى ، عن مصعب بن سعد ، قال : ركعت إلى جنب أبى . فطبقت . فضرب يدى وقال : قد كنا نفعل هذا ، ثم أمرنا أن نرفع إلى الركب . 874 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبدة بن سليمان ، عن حارثة بن أبى الرجال ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يركع فيضع يديه على ركبتيه ، ويجافى بعضديه . في الزوائد : في إسناده حارثة بن أبى الرجال ، وقد اتفقوا على ضعفه .

[ 284 ]

(18) باب ما يقول إذا رفع رأسه من الركوع 875 - حدثنا أبو مروان ، محمد بن عثمان العثماني ، ويعقوب بن حميد بن كاسب ، قالا : ثنا إبراهيم بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن سعيد بن المسيب ، وأبى سلمة بن عبد الرحمن ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قال " سمع الله لمن حمده " قال " ربنا ولك الحمد " . 876 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان ، عن الزهري ، عن أنس بن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا قال الامام : سمع الله لمن حمده ، فقولوا : ربنا ولك الحمد " . 877 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن أبى بكير . ثنا زهير بن محمد ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن سعيد ، بن المسيب ، عن أبى سعيد الخدرى ، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إذا قال الامام : سمع الله لمن حمده ، فقولوا : اللهم ربنا ولك الحمد " . 878 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا وكيع . ثنا الاعمش ، عن عبيد ابن الحسن ، عن ابن أبى أوفى ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا رفع رأسه من الركوع قال " سمع الله لمن حمده . اللهم ربنا لك الحمد ملء السموات وملء الارض . وملء ما شئت من شئ بعد " . 879 - حدثنا إسماعيل بن موسى السدى . ثنا شريك ، عن أبى عمر ، قال : سمعت أبا جحيفة يقول : ذكرت الجدود عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في الصلاة . فقال رجل : جد فلان في الخيل . وقال آخر : جد فلان في الابل . وقال آخر : جد فلان في الغنم .

[ 285 ]

وقال آخر : جد فلان في الرقيق . فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته ، ورفع رأسه من آخر الركعة ، قال " اللهم ربنا لك الحمد ، ملء السموات وملء الارض . وملء ما شئت من شئ بعد . اللهم لا مانع لما أعطيت . ولا معطى لما منعت . ولا ينفع ذا الجد منك الجد " . وطول رسول الله صلى الله عليه وسلم صوته ب‍ (الجد) ليعلموا أنه ليس كما يقولون . في الزوائد : في إسناده أبو عمر ، وهو مجهول لا يعرف حاله . 880 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عبيد الله بن عبد الله بن الاصم ، عن عمه يزيد بن الاصم ، عن ميمونة ، أن النبي صلى عليه وسلم . كان إذا سجد جافى يديه . فلو أن بهمة أرادت أن تمر بين يديه لمرت . 881 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن داود بن قيس ، عن عبد الله ابن عبيد الله بن أقرم الخزاعى ، عن أبيه ، قال : كنت مع أبى بالقاع من نمرة . فمر بنا ركب فأناخوا بناحية الطريق . فقال لى أبى : كن في بهمك حتى آتى هؤلاء القوم فأسئلهم . قال فخرج . وجئت ، يعنى دنوت . فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم . فحضرت الصلاة فصليت معهم . فكنت أنظر إلى عفرتى إبطى رسول الله صلى الله عليه وسلم كلما سجد .

[ 286 ]

قال ابن ماجة : الناس يقولون : عبيد الله بن عبد الله . وقال أبو بكر بن أبى شيبة : يقول الناس : عبد الله بن عبيد الله . حدثنا محمد بن بشار . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، وصفوان بن عيسى ، وأبو داود . قالوا : ثنا داود بن قيس ، عن عبيد الله بن عبد الله بن أقرم ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، نحوه . 882 - حدثنا الحسن بن على الخلال . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا شريك ، عن عاصم بن كليب ، عن أبيه ، عن وائل بن حجر ، قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد وضع ركبتيه قبل يديه . وإذا قام من السجود رفع يديه قبل ركبتيه . 883 - حدثنا بشر بن معاذ الضرير . ثنا أبو عوانة ، وحماد بن زيد ، عن عمرو ابن دينار ، عن طاوس ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " أمرت أن أسجد على سبعة أعظم " . 884 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان ، عن ابن طاوس ، عن أبيه ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أمرت أن أسجد على سبع . ولا أكف شعرا ولا ثوبا " . قال ابن طاوس : فكان أبى يقول : اليدين والركبتين والقدمين . وكان يعد الجبهة والانف واحدا . 885 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا عبد العزيز بن أبى حازم ، عن يزيد بن الهاد ، عن محمد بن إبراهيم التيمى ، عن عامر بن سعد ، عن العباس ابن عبد المطلب ، أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول " إذا سجد العبد سجد معه سبعة آراب : وجهه وكفاه وركبتاه وقدماه .

[ 287 ]

886 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع . ثنا عباد بن راشد ، عن الحسن . ثنا أحمر ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : إن كنا لنأوى لرسول الله صلى الله عليه وسلم مما يجافى بيديه عن جنبيه ، إذا سجد . (20) باب التسبيح في الركوع والسجود 887 - حدثنا عمرو بن رافع البجلى . ثنا عبد الله بن المبارك ، عن موسى بن أيوب الغافقي ، قال : سمعت عمى إياس بن عامر ، يقول : سمعت عقبة بن عامر الجهنى يقول : لما نزلت (فسبح باسم ربك العظيم) قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم " اجعلوها في ركوعكم " فلما نزلت : (سبح اسم ربك الاعلى) قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم " اجعلوها في سجودكم " . 888 - حدثنا محمد بن رمح المصرى . أنبأنا ابن لهيعة ، عن عبيد الله بن أبى جعفر ، عن أبى الازهر ، عن حذيفة بن اليمان ، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا ركع " سبحان ربى العظيم " ثلاث مرات . وإذا سجد قال " سبحان ربى الاعلى " ثلاث مرات . 889 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا جرير ، عن منصور ، عن أبى الضحى ، عن مسروق ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده " سبحانك اللهم وبحمدك . اللهم اغفر لى " يتأول القرآن . 890 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا وكيع ، عن ابن أبى ذئب ، عن إسحاق بن يزيد الهذلى ، عن عون بن عبد الله بن عتبة ، عن ابن مسعود ، قال :

[ 288 ]

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا ركع أحدكم فليقل في ركوعه : سبحان ربى العظيم ، ثلاثا . فإذا فعل ذلك فقد تم ركوعه . وإذا سجد أحدكم فليقل في سجوده . سبحان ربى الاعلى ، ثلاثا . فإذا فعل ذلك فقد تم سجوده وذلك أدناه " . (21) باب الاعتدال في السجود 891 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن الاعمش ، عن أبى سفيان ، عن جابر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا سجد أحدكم فليعتدل . ولا يفترش ذراعيه افتراش الكلب " . 892 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا عبد الاعلى . ثنا سعيد ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " اعتدلوا في السجود . ولا يسجد أحدكم وهو باسط ذراعيه كالكلب " . (22) باب الجلوس بين السجدتين 893 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون ، عن حسين المعلم ، عن بدليل ، عن أبى الجوزاء ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفع رأسه من الركوع لم يسجد حتى يستوى قائما . فإذا سجد فرفع رأسه ، لم يسجد حتى يستوى جالسا . وكان يفترش رجله اليسرى .

[ 289 ]

894 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبيد الله بن موسى ، عن إسرائيل ، عن أبى إسحاق ، عن الحرث ، عن على ، قال : قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تقع بين السجدتين " . 895 - حدثنا محمد بن ثواب . ثنا أبو نعيم النخعي ، عن أبى مالك ، عن عاصم ابن كليب ، عن أبيه ، عن أبى موسى وأبى إسحاق ، عن الحرث ، عن على ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " يا على ! لا تقع إقعاء الكلب " . 896 - حدثنا الحسن بن محمد بن الصباح . ثنا يزيد بن هرون . أنبأنا العلاء أبو محمد . قال : سمعت أنس بن مالك يقول : قال لى النبي صلى الله عليه وسلم " إذا رفعت رأسك من السجود فلا تقع كما يقعى الكلب . ضع أليتيك بين قدميك . وألزق ظاهر قدميك بالارض " . في الزوائد : في إسناده العلاء ، قال ابن حبان والحاكم فيه : إنه يروى عن أنس أحاديث موضوعة . وقال فيه البخاري وغيره : منكر الحديث وقال ابن المدينى : كان يضع الحديث . (23) باب ما يقول بين السجدتين 897 - حدثنا على بن محمد . ثنا حفص بن غياث . ثنا العلاء بن المسيب ، عن عمرو ابن مرة ، عن طلحة بن يزيد ، عن حذيفة . ح وحدثنا على بن محمد . ثنا حفص بن غياث ، عن الاعمش ، عن سعد بن عبيدة ، عن المستورد بن الاحنف ، عن صلة بن زفر ، عن حذيفة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بين السجدتين " رب اغفر لى . رب اغفر لى " .

[ 290 ]

898 - حدثنا أبو كريب محمد بن العلاء . ثنا إسماعيل بن صبيح ، عن كامل أبى العلاء ، قال : سمعت حبيب بن أبى ثابت يحدث عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول بين السجدتين في صلاة الليل " رب اغفر لى وارحمني واجبرني وارزقني وارفعني " . في الزوائد : رجاله ثقات . إلا أن حبيب بن أبى ثابت كان يدلس ، وقد عنعنه . وأصله في أبى داود والترمذي . (24) باب ما جاء في التشهد 899 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا أبى . ثنا الاعمش ، عن شقيق ابن سلمة ، عن عبد الله بن مسعود . ح وحدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا يحيى ابن سعيد . ثنا الاعمش ، عن شقيق ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : كنا إذا صلينا مع النبي صلى الله عليه وسلم قلنا : السلام على الله قبل عباده . السلام على جبرائيل وميكائيل وعلى فلان وفلان . يعنون الملائكة . فسمعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " لا تقولوا : السلام على الله . فإن الله هو السلام . فإذا جلستم فقولوا : التحيات لله والصلوات والطيبات . السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته . السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . فإنه إذا قال ذلك أصابت كل عبد صالح في السماء والارض . أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله " .

[ 291 ]

حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرزاق . أنبأنا الثوري ، عن منصور ، والاعمش ، وحصين ، وأبى هاشم ، وحماد عن أبى وائل . وعن أبى إسحاق ، عن الاسود وأبى الاحوص ، عن عبد الله بن مسعود ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، نحوه . حدثنا محمد بن معمر . ثنا قبيصة . أنبأنا سفيان ، عن الاعمش ، ومنصور ، وحصين ، عن أبى وائل ، عن عبد الله بن مسعود . ح قال : وحدثنا سفيان عن أبى إسحاق ، عن أبى عبيدة والاسود وأبى الاحوص ، عن عبد الله بن مسعود ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعلمهم التشهد . فذكر نحوه . 900 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن أبى الزبير ، عن سعيد ابن جبير وطاوس ، عن ابن عباس ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن . فكان يقول " التحيات المباركات الصلوات الطيبات لله . السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته . السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله " . 901 - حدثنا جميل بن الحسن . ثنا عبد الاعلى . ثنا سعيد ، عن قتادة . ح وحدثنا عبد الرحمن بن عمر . ثنا ابن أبى عدى . ثنا سعيد بن أبى عروبة ، وهشام بن أبى عبد الله ، عن قتادة . وهذا حديث عبد الرحمن ، عن يونس بن جبير ، عن حطان بن عبد الله ، عن أبى موسى الاشعري ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطبنا وبين لنا سنتنا . وعلمنا صلاتنا . فقال " إذا صليتم ، فكان عند القعدة ، فليكن من أول قول أحدكم : التحيات

[ 292 ]

الطيبات الصلوات لله . السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته . السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله . سبع كلمات هن تحية الصلاة " . قوله (سبع كلمات هن تحية الصلاة) هذه القطعة من الزوائد ، وبقية الحديث في مسلم وغيره . وإسناده صحيح ورجاله ثقات . 902 - حدثنا محمد بن زياد . ثنا المعتمر بن سليمان . ح وحدثنا يحيى بن حكيم . ثنا محمد بن بكر ، قالا : ثنا أيمن بن نابل . ثنا أبو الزبير ، عن جابر بن عبد الله قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن " باسم الله وبالله . التحيات لله والصلوات والطيبات لله . السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته . السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله . أسأل الله الجنة ، وأعوذ بالله من النار " . (25) باب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم 903 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا خالد بن مخلد . ح وحدثنا محمد بن المثنى . ثنا أبو عامر ، قال : أنبأنا عبد الله بن جعفر ، عن يزيد بن الهاد ، عن عبد الله بن خباب ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قلنا يا رسول الله ! هذا السلام عليك قد عرفناه . فكيف الصلاة ؟ قال " قولوا : اللهم صل على محمد عبدك ورسولك كما صليت على إبراهيم . وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم " .

[ 293 ]

904 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا شعبة . ح وحدثنا محمد بن بشار . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، ومحمد بن جعفر . قالا . ثنا شعبة ، عن الحكم ، قال : سمعت ابن أبى ليلى ، قال : لقيني كعب بن عجرة فقال : ألا أهدى لك هدية ؟ خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقلنا : قد عرفنا السلام عليك ، فكيف الصلاة عليك ؟ قال " قولوا : اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم . إنك حميد مجيد . اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم . إنك حميد مجيد " . 905 - حدثنا عمار بن طالوت . ثنا عبد الملك بن عبد العزيز الماجشون . ثنا مالك بن أنس ، عن عبد الله بن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ، عن أبيه ، عن عمرو بن سليم الزرقى ، عن أبى حميد الساعدي ، أنهم قالوا : يا رسول الله ! أمرنا بالصلاة عليك . فكيف نصلى عليك ؟ فقال " قالوا : اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته ، كما صليت على إبراهيم . وبارك على محمد وأزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم في العالمين ، إنك حميد مجيد " . 906 - حدثنا الحسن بن بيان . ثنا زياد بن عبد الله . ثنا المسعودي ، عن عون ابن عبد الله ، عن أبى فاختة ، عن الاسود بن يزيد ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : إذا صليتم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأحسنوا الصلاة عليه . فإنكم لا تدرون لعل ذلك يعرض عليه . قال فقالوا له : فعلمنا . قال ، قولوا : اللهم اجعل صلاتك ورحمتك وبركاتك على سيد المرسلين وإمام المتقين وخاتم النبيين ، محمد عبدك ورسولك ، إمام الخير ، وقائد الخير ، ورسول الرحمة . اللهم ابعثه مقاما محمودا يغبطه به الاولون والآخرون . اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم

[ 294 ]

إنك حميد مجيد . اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد . في الزوائد . رجاله ثقات . إلا أن المسعودي اختلط بآخر عمره ، ولم يتميز حديثه الاول من الآخر ، فاستحق الترك وكما قاله ابن حبان . 907 - حدثنا بكر بن خلف ، أبو بشر . ثنا خالد بن الحرث ، عن شعبة ، عن عاصم ابن عبيد الله . قال : سمعت عبد الله بن عامر بن ربيعة ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " ما من مسلم يصلى على إلا صلت عليه الملائكة ما صلى على . فليقل العبد من ذلك أو ليكثر " . في الزوائد : إسناده ضعيف . لان عاصم بن عبيد الله . قال فيه البخاري وغيره : منكر الحديث . 908 - حدثنا جبارة بن المغلس . ثنا حماد بن زيد ، عن عمرو بن دينار ، عن جابر ابن زيد ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من نسى الصلاة على خطئ طريق الجنة " . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف ، لضعف جبارة . (26) باب ما يقال في التشهد والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم 909 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي . حدثنى حسان بن عطية . حدثنى محمد بن أبى عائشة ، قال : سمعت أبا هريرة يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا فرغ أحدكم من التشهد الاخير فليتعوذ بالله من أربع : من عذاب جهنم ، ومن عذاب القبر ، ومن فتنة المحيا والممات ، ومن فتنة المسيح الدجال " .

[ 295 ]

910 - حدثنا يوسف بن موسى القطان . ثنا جرير ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل " ما تقول في الصلاة ؟ " قال : أتشهد ثم أسأل الله الجنة ، وأعوذ به من النار . أما والله ما أحسن دندنتك ولا دندنة معاذ . فقال " حولها ندندن " . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات . (27) باب الاشارة في التشهد 911 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن عصام بن قدامة ، عن مالك بن نمير الخزاعى ، عن أبيه ، قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم واضعا يده اليمنى على فخذه اليمنى في الصلاة ، ويشير بإصبعه . 912 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن عاصم بن كليب ، عن أبيه ، عن وائل بن حجر ، قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم قد حلق الابهام والوسطى ، ورفع التى تليهما ، يدعو بها في التشهد . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات . 913 - حدثنا محمد بن يحيى ، والحسن بن على ، وإسحاق بن منصور . قالوا : ثنا عبد الرزاق . ثنا معمر ، عن عبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا جلس في الصلاة وضع يديه على ركبتيه ورفع إصبعه اليمنى التى تلى الابهام ، فيدعو بها . واليسرى على ركبته ، باسطها عليها .

[ 296 ]

(28) باب التسليم 914 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا عمر بن عبيد ، عن أبى إسحاق ، عن ابن الاحوص ، عن عبد الله ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسلم عن يمينه وعن شماله . حتى يرى بياض خده " السلام عليكم ورحمة الله " . 915 - حدثنا محمود بن غيلان . ثنا بشر بن السرى ، عن مصعب ، بن ثابت بن عبد الله بن الزبير ، عن إسماعيل بن محمد بن سعد بن أبى وقاص ، عن عامر بن سعد ، عن أبيه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسلم عن يمينه وعن يساره . 916 - حدثنا على بن محمد . ثنا يحيى بن آدم . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن أبى إسحاق ، عن صلة بن زفر ، عن عمار بن ياسر ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم عن يمينه وعن يساره . حتى يرى بياض خده السلام عليكم ورحمة الله . السلام عليكم ورحمة الله " . في الزوائد : إسناده حسن . 917 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن أبى إسحاق ، عن يزيد بن أبى مريم ، عن أبى موسى ، قال : صلى بنا على ، يوم الجمل ، صلاة ذكرنا صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم . فإما أن نكون نسيناها . وإما أن نكون تركناها . فسلم على يمينه وعلى شماله . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . إلا أن أبا إسحاق كان يدلس ، واختلط بآخر عمره .

[ 297 ]

(29) باب من يسلم تسليمة واحدة 918 - حدثنا أبو مصعب المدينى ، أحمد بن أبى بكر . ثنا عبد المهيمن بن عباس ابن سهل بن سعد الساعدي ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سلم تسليمة واحدة تلقاء وجهه . في الزوائد : إسناد عبد المهيمن ، قال فيه البخاري : منكر الحديث . 919 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الملك بن محمد الصغانى . ثنا زهير بن محمد ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسلم تسليمة واحدة تلقاء وجهه . 920 - حدثنا محمد بن الحارث المصرى . ثنا يحيى بن راشد ، عن يزيد ، مولى سلمة ، عن سلمة بن الاكوع ، قال . رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى فسلم مرة واحدة . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف يحيى بن راشد . (30) باب رد السلام على الامام 921 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا إسماعيل بن عياش . ثنا أبو بكر الهذلى ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن سمرة بن جندب ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا سلم الامام فردوا عليه " . 922 - حدثنا عبدة بن عبد الله . ثنا على بن القاسم . أنبأنا همام ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن سمرة بن جندب ، قال : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نسلم على أئمتنا ، وأن يسلم بعضنا على بعض .

[ 298 ]

(31) باب ولا يخص الامام نفسه بالدعاء 923 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى . ثنا بقية بن الوليد ، عن حبيب بن صالح ، عن يزيد بن شريح ، عن أبى حى المؤذن ، عن ثوبان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يؤم عبد ، فيخص نفسه بدعوة دونهم . فإن فعل فقد خانهم " . (32) باب ما يقال بعد التسليم 924 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية . ح وحدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا عبد الواحد بن زياد . قال : ثنا عاصم الاحول ، عن عبد الله بن الحرث ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سلم لم يقعد إلا مقدار ما يقول : " اللهم أنت السلام ومنك السلام . تباركت يا ذا الجلال والاكرام " . 925 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شبابة . ثنا شعبة ، عن موسى بن أبى عائشة ، عن مولى لام سلمة ، عن أم سلمة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول ، إذا صلى الصبح حين يسلم " اللهم إنى أسألك علما نافعا ، ورزقا طيبا ، وعملا متقبلا " . في الزوائد : رجال إسناده ثقات . خلا مولى أم سلمة فإنه لم يسمع . ولم أر أحدا ممن صنف في المبهمات ذكره ، ولا أدرى ما حاله .

[ 299 ]

926 - حدثنا أبو كريب . ثنا إسماعيل بن علية ، ومحمد بن فضيل ، وأبو يحيى التيمى ، وأبو الاجلح ، عن عطاء بن السائب ، عن أبيه ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " خصلتان لا يحصيهما رجل مسلم إلا دخل الجنة . وهما يسير . ومن يعمل بهما قليل . يسبح الله في دبر كل صلاة عشرا ويكبر عشرا . ويحمد عشرا " فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يعقدها بيده " فذلك خمسون ومائة باللسان . وألف وخمسمائة في الميزان . وإذا أوى إلى فراشه سبح وحمد وكبر مائة . فتلك مائة باللسان ، وألف في الميزان . فأيكم يعمل في اليوم ألفين وخمسمائة سيئة " قالوا : وكيف لا يحصيهما ؟ قال " يأتي أحدكم الشيطان ، وهو في الصلاة ، فيقول : اذكر كذا وكذا . حتى ينفك العبد لا يعقل . ويأتيه وهو في مضجعه ، فلا يزال ينومه حتى ينام " . 927 - حدثنا الحسين بن الحسن المروزى . ثنا سفيان بن عيينة ، عن بشر بن عاصم ، عن أبيه ، عن أبى ذر ، قال : قيل للنبى صلى الله عليه وسلم . وربما قال سفيان قلت : يا رسول الله ! ذهب أهل الاموال والدثور بالاجر . يقولون كما نقول وينفقون ولا ننفق . قال لى " ألا أخبركم بأمر إذا فعلتموه أدركتم من قبلكم وفتم من بعدكم . تحمدون الله في دبر كل صلاة ، وتسبحونه وتكبرونه ثلاثا وثلاثين ، وثلاثا وثلاثين ، وأربعا وثلاثين " . قال سفيان : لا أدرى أيتهن أربع .

[ 300 ]

928 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الحميد بن حبيب . ثنا الاوزاعي . ح وحدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي ، قال : حدثنا الوليد بن مسلم . قال : حدثنا الاوزاعي . حدثنى شداد ، أبو عمار . حدثنا أبو أسماء الرحبى . حدثنى ثوبان ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا انصرف من صلاته استغفر ثلاث مرات . ثم يقول " اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والاكرام " . (33) باب الانصراف من الصلاة 929 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن سماك ، عن قبيصة ابن هلب ، عن أبيه ، قال : أمنا النبي صلى الله عليه وسلم فكان ينصرف عن جانبيه جميعا . 930 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ح وحدثنا أبو بكر بن خلاد . ثنا يحيى ابن سعيد . قالا : ثنا الاعمش ، عن عمارة ، عن الاسود ، قال : قال عبد الله : لا يجعلن أحدكم للشيطان في نفسه جزأ . يرى أن حقا لله عليه أن لا ينصرف إلا عن يمينه . قد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أكثر انصرافه عن يساره . 931 - حدثنا بشر بن هلال الصواف . ثنا يزيد بن زريع ، عن حسين . المعلم ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ينفتل عن يمينه وعن يساره في الصلاة . في الزوائد : رجاله ثقات . احتج مسلم برواية ابن شعيب عن أبيه عن جده ، فالاسناد عنده صحيح .

[ 301 ]

932 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . حدثنا أحمد بن عبد الملك بن واقد . حدثنا إبراهيم بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن هند بنت الحرث ، عن أم سلمة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سلم قام النساء حين يقضى تسليمه . ثم يلبث في مكانه يسيرا قبل أن يقوم . (34) باب إذا حضرت الصلاة ووضع العشاء 933 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن أنس ابن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا وضع العشاء وأقيمت الصلاة ، فابدءوا بالعشاء " . 934 - حدثنا أزهر بن مروان . حدثنا عبد الوارث . حدثنا أيوب ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا وضع العشاء ، وأقيمت الصلاة ، فابدءوا بالعشاء " . قال : فتعشى ابن عمر ليلة ، وهو يسمع الاقامة . 935 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا سفيان بن عيينة . ح وحدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، جميعا عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا حضر العشاء وأقيمت الصلاة ، فابدءوا بالعشاء " .

[ 302 ]

(35) باب الجماعة في الليلة المطيرة 936 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن إبراهيم ، عن خالد الحذاء ، عن أبى المليح ، قال : خرجت في ليلة مطيرة . فلما رجعت استفتحت . فقال أبى : من هذا ؟ قال : أبو المليح . قال : لقد رأيتنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الحديبية ، وأصابتنا سماء لم تبل أسافل نعالنا ، فنادى منادى رسول الله صلى الله عليه وسلم " صلوا في رحالكم " . 937 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا سفيان بن عيينة ، عن أيوب ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينادى مناديه ، في الليلة المطيرة ، أو الليلة الباردة ذات الريح " صلوا في رحالكم " . 938 - حدثنا عبد الرحمن بن عبد الوهاب . ثنا الضحاك بن مخلد ، عن عباد بن منصور ، قال : سمعت عطاء يحدث عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال ، في يوم جمعة ، يوم مطر " صلوا في رحالكم " . 939 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا عباد بن عباد المهلبى . ثنا عاصم الاحول ، عن عبد الله بن الحرث بن نوفل ، أن ابن عباس أمر المؤذن أن يؤذن يوم الجمعة . وذلك يوم مطير . فقال : الله أكبر ، الله أكبر ، أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن محمدا رسول الله . ثم قال : ناد في الناس فليصلوا في بيوتهم . فقال له الناس : ما هذا الذى صنعت ؟ قال : قد فعل هذا من هو خير منى . تأمرني أن أخرج الناس من بيوتهم فيأتوني يدوسون الطين إلى ركبهم .

[ 303 ]

(36) باب ما يستر المصلى 940 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا عمر بن عبيد ، عن سماك بن حرب ، عن موسى بن طلحة ، عن أبيه ، قال : كنا نصلى ، والدواب تمر بين أيدينا . فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " مثل مؤخرة الرحل تكون بين يدى أحدكم ، فلا يضره من مر بين يديه " . 941 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا عبد الله بن رجاء المكى ، عن عبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم تخرج له حربة في السفر ، فينصبها فيصلى 942 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن بشر ، عن عبيد الله بن عمر . حدثنى سعيد بن أبى سعيد ، عن أبى سلمة بن عبد الرحمن ، عن عائشة ، قالت : كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم حصير يبسط بالنهار ، ويحتجره بالليل ، يصلى إليه . 943 - حدثنا بكر بن خلف ، أبو بشر . ثنا حميد بن الاسود . ثنا إسماعيل ابن أمية . ح وحدثنا عمار بن خالد . ثنا سفيان بن عيينة ، عن إسماعيل بن أمية ، عن أبى عمرو بن محمد بن عمرو بن حريث ، عن جده حريث بن سليم ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا صلى أحدكم فليجعل تلقاء وجهه شيئا . فإن لم يجد فلينصب عصا . فإن لم يجد فليخط خطا . ثم لا يضره ما مر بين يديه " .

[ 304 ]

(37) باب المرور بين يدى المصلى 944 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن سالم أبى النضر ، عن بسر بن سعيد ، قال : أرسلوني إلى زيد بن خالد أسأله عن المرور بين يدى المصلى . فأخبرني عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لان يقوم أربعين ، خير له من أن يمر بين يديه " . قال سفيان : فلا أدرى أربعين سنة ، أو شهرا ، أو صباحا ، أو ساعة . 945 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا سفيان ، عن سالم أبى النضر ، عن بسر بن سعيد ، أن زيد بن خالد أرسل إلى أبى جهيم الانصاري يسأله : ما سمعت من النبي صلى الله عليه وسلم في الرجل يمر بين يدى الرجل وهو يصلى ؟ فقال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول " لو يعلم أحدكم ما له أن يمر بين يدى أخيه وهو يصلى ؟ فقال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول " لو يعلم أحدكم ماله أن يمر بين يدى أخيه وهو يصلى ، كان لان يقف أربعين " . قال : لا أدرى أربعين عاما ، أو أربعين شهرا ، أو أربعين يوما " خير له من ذلك " . 946 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن عبيد الله بن عبد الرحمن ابن موهب ، عن عمه ، عن أبى هريرة ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " لو يعلم أحدكم ما له في أن يمر بين يدى أخيه ، معترضا في الصلاة . كان لان يقيم مائة عام خير له من الخطوة التى خطاها " . في الزوائد : في إسناده مقال . لان عم عبيد الله بن عبد الرحمن ، اسمه عبيد الله بن عبد الله ، قال أحمد ابن حنبل : أحاديثه مناكير . ولكن ابن حبان خص ضعف أحاديثه بما إذا روى عنه ابنه .

[ 305 ]

(38) باب ما يقطع الصلاة 947 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن ابن عباس ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى بعرفة . فجئت أنا والفضل على أتان . فمررنا على بعض الصف . فنزلنا عنها وتركناها . ثم دخلنا في الصف . 948 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن أسامة بن زيد ، عن محمد ابن قيس ، هو قاص عمر بن عبد العزيز ، عن أبيه ، عن أم سلمة ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى في حجرة أم سلمة . فمر بين يديه عبد الله ، أو عمر بن أبى سلمة . فقال بيده . فرجع . فمرت زينب بنت أم سلمة . فقال بيده هكذا . فمضت . فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم " هن أغلب " . في الزوائد : في إسناده ضعف . ووقع في بعض النسخ عن أمه بدل عن أبيه . وكلاهما لا يعرف . 949 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا يحيى بن سعيد . ثنا شعبة . ثنا قتادة . ثنا جابر ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " يقطع الصلاة الكلب الاسود ، والمرأة الحائض " . 950 - حدثنا زيد بن أخزم ، أبو طالب . ثنا معاذ بن هشام . ثنا أبى ، عن قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن سعد بن هشام ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال :

[ 306 ]

" يقطع الصلاة المرأة والكلب والحمار " . في الزوائد : إسناده صحيح . فقد احتج البخاري بجميع رواته . 951 - حدثنا جميل بن الحسن . ثنا عبد الاعلى . ثنا سعيد ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن عبد الله بن مغفل ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " يقطع الصلاة المرأة والكلب والحمار " . في الزوائد : في إسناده مقال . لان جميل بن الحسن كذبه بعضهم ووثقه آخرون . 952 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن حميد بن هلال ، عن عبد الله بن الصامت ، عن أبى ذر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " يقطع الصلاة ، إذا لم يكن بين يدى الرجل مثل مؤخرة الرحل ، المرأة والحمار والكلب الاسود " قال ، قلت : ما بال الاسود من الاحمر ؟ فقال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم كما سألتنى ، فقال : الكلب الاسود شيطان " . (39) باب ادرأ ما استطعت 953 - حدثنا أحمد بن عبدة . أنبأنا حماد بن زيد . ثنا يحيى ، أبو المعلى ، عن الحسن العرنى ، قال : ذكر عند ابن عباس ، ما يقطع الصلاة . فذكروا الكلب والحمار والمرأة . فقال : ما تقولون في الجدى ؟ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلى يوما . فذهب جدى يمر بين يديه . فبادره رسول الله صلى الله عليه وسلم القبلة . في الزوائد : إسناده صحيح ، إلا أنه منقطع .

[ 307 ]

954 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو خالد الاحمر ، عن ابن عجلان ، عن زيد بن أسلم ، عن عبد الرحمن بن أبى سعيد ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة . وليدن منها . ولا يدع أحدا يمر بين يديه . فإن جاء أحد يمر ، فليقاتله . فإنه شيطان " . 955 - حدثنا هرون بن عبد الله الحمال ، والحسن بن داود المنكدرى ، قالا : ثنا ابن أبى فديك ، عن الضحاك بن عثمان ، عن صدقة بن يسار ، عن عبد الله بن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا كان أحدكم يصلى ، فلا يدع أحدا يمر بين يديه . فإن أبى فليقاتله . فإن معه القرين " . وقال المنكدرى : فإن معه العزى . (40) باب من صلى وبينه وبين القبلة شئ 956 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلى من الليل ، وأنا معترضة بينه وبين القبلة ، كاعتراض الجنازة " . 957 - حدثنا بكر بن خلف ، وسويد بن سعيد ، قالا : ثنا يزيد بن زريع .

[ 308 ]

ثنا خالد الحذاء ، عن أبى قلابة ، عن زينب بنت أبى سلمة ، عن أمها ، قالت : كان فراشها بحيال مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم . 958 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عباد بن العوام ، عن الشيباني ، عن عبد الله بن شداد ، قال : حدثتني ميمونة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى وأنا بحذائه . وربما أصابني ثوبه إذا سجد . 959 - حدثنا محمد بن إسماعيل . ثنا زيد بن الحباب . حدثنى أبو المقدام ، عن محمد ابن كعب ، عن ابن عباس ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصلى خلف المتحدث والنائم . (41) باب النهى أن يسبق الامام بالركوع والسجود 960 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن عبيد ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلمنا أن لا نبادر الامام بالركوع والسجود . وإذا كبر فكبروا . وإذا سجد فاسجدوا . 961 - حدثنا حميد بن مسعدة ، وسويد بن سعيد ، قالا : ثنا حماد بن زيد . ثنا محمد بن زياد ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ألا يخشى الذى يرفع رأسه قبل الامام أن يحول الله رأسه رأس حمار ؟ " .

[ 309 ]

962 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا أبو بدر ، شجاع بن الوليد ، عن زياد بن خيثمة ، عن أبى إسحاق ، عن دارم ، عن سعيد بن أبى بردة ، عن أبى بردة ، عن أبى موسى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنى قد بدنت . فإذا ركعت فاركعوا . وإذا رفعت فارفعوا . وإذا سجدت فاسجدوا . ولا ألفين رجلا يسبقنى إلى الركوع ، ولا إلى السجود " . في الزوائد : في إسناده مقال لان دارما قال فيه الذهبي : مجهول . وذكره ابن حبان في الثقات . 963 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان ، عن ابن عجلان . ح وحدثنا أبو بشر ، بكر بن خلف . ثنا يحيى بن سعيد ، عن ابن عجلان ، عن محمد بن يحيى بن حبان ، عن ابن محيريز ، عن معاوية بن أبى سفيان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تبادروني بالركوع ولا بالسجود . فمهما أسبقكم به إذا ركعت ، تدركوني به إذا رفعت . ومهما أسبقكم به إذا سجدت ، تدركوني به إذا رفعت . إنى قد بدنت . (42) باب ما يكره في الصلاة 964 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا ابن فديك . ثنا هرون ابن عبد الله بن الهدير التيمى ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

[ 310 ]

" إن من الجفاء أن يكثر الرجل مسح جبهته ، قبل الفراغ من صلاته " . في الزوائد : اتفقوا على ضعف هرون . 965 - حدثنا يحيى بن حكيم . ثنا أبو قتيبة . ثنا يونس بن ابى إسحاق ، وإسرائيل بن يونس ، عن أبى إسحاق ، عن الحرث ، عن على ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا تفقع أصابعك وأنت في الصلاة " . 966 - حدثنا أبو سعيد ، سفيان بن زياد المؤدب . ثنا محمد بن راشد ، عن الحسن بن ذكوان ، عن عطاء ، عن أبى هريرة ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يغطى الرجل فاه في الصلاة . 967 - حدثنا علقمة بن عمرو الدارمي . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن محمد بن عجلان ، عن أبى سعيد المقبرى ، عن كعب بن عجرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا قد شبك أصابعه في الصلاة . ففرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أصابعه . 968 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا حفص بن غياث ، عن عبد الله بن سعيد المقبرى ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا تثاءب أحدكم فليضع يده على فيه . ولا يعوى . فإن الشيطان يضحك منه " .

[ 311 ]

969 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا الفضل بن دكين ، عن شريك ، عن أبى اليقظان ، عن عدى بن ثابت ، عن أبيه ، عن جده ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " البزاق والمخاط والحيض والنعاس في الصلاة ، من الشيطان " . في الزوائد : في إسناده أبو اليقظان ، واسمه عثمان بن عمير ، أجمعوا على ضعفه . (43) باب من أم قوما وهم له كارهون 970 - حدثنا أبو كريب . ثنا عبدة بن سليمان . وجعفر بن عون ، عن الافريقى ، عن عمران ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ثلاثة لا تقبل لهم صلاة : الرجل يؤم القوم وهم له كارهون . والرجل لا يأتي الصلاة إلا دبارا (يعنى بعد ما يفوته الوقت) ومن اعتبد محررا " . 971 - حدثنا محمد بن عمر بن هياج . ثنا يحيى بن عبد الرحمن الارحبي . ثنا عبيدة بن الاسود ، عن القاسم بن الوليد ، عن المنهال بن عمرو ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " ثلاثة لا ترتفع صلاتهم فوق رؤسهم شبرا : رجل أم قوما وهم له كارهون . وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط . وأخوان متصارمان " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات .

[ 312 ]

(44) باب الاثنان جماعة 972 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا الربيع بن بدر ، عن أبيه ، عن جده عمرو بن جراد ، عن أبى موسى الاشعري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اثنان ، فما فوقهما ، جماعة " . في الزوائد : الربيع وولده بدر ضعيفان . 973 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا عبد الواحد بن زياد . ثنا عاصم ، عن الشعبى ، عن ابن عباس ، قال : بت عند خالتي ميمونة . فقام النبي صلى الله عليه وسلم يصلى من الليل . فقمت عن يساره . فأخذ بيدى فأقامني عن يمينه لا 974 - حدثنا بكر بن خلف ، أبو بشر . ثنا أبو بكر الحنفي . ثنا الضحاك ابن عثمان . ثنا شرحبيل ، قال : سمعت جابر بن عبد الله يقول : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى المغرب ، فجئت فقمت عن يساره ، فأقامني عن يمينه . في الزوائد : في إسناده شرحبيل ، ضعيف . ضعفه غير واحد بل اتهمه بعضهم بالكذب . لكن ذكره ابن حبان في الثقات . وأخرج هو وابن خزيمة في صحيحيهما هذا الحديث من طريق شرحبيل . 975 - حدثنا نصر بن على . ثنا أبى . ثنا شعبة ، عن عبد الله بن المختار ، عن موسى بن أنس ، عن أنس ، قال : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بامرأة من أهله ، وبى . فأقامني عن يمينه وصلت المرأة خلفنا . (45) باب من يستحب أن يلى الامام 976 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان بن عيينة ، عن الاعمش ، عن عمارة بن عمير ، عن أبى معمر ، عن أبى مسعود الانصاري ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح مناكبنا

[ 313 ]

في الصلاة ويقول " لا تختلفوا ، فتختلف قلوبكم . ليلينى منكم أولوا الاحلام والنهى . ثم الذين يلونهم . ثم الذين يلونهم " . 977 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا عبد الوهاب . ثنا حميد ، عن أنس ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب أن يليه المهاجرون والانصار ، ليأخذوا عنه " . في الزوائد : رجال إسناده ثقات . 978 - حدثنا أبو كريب . ثنا ابن أبى زائدة ، عن أبى الاشهب ، عن أبى نضرة ، عن أبى سعيد ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى في أصحابه تأخرا . فقال " تقدموا فأتموا بى . وليأتم بكم من بعدكم . لا يزال قوم يتأخرون حتى يؤخرهم الله " . (46) باب من أحق بالامامة 979 - حدثنا بشر بن هلال الصواف . ثنا يزيد بن زريع ، عن خالد الحذاء ، عن أبى قلابة ، عن مالك بن الحويرث ، قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم أنا وصاحب لى . فلما أردنا الانصراف قال لنا " إذا حضرت الصلاة فأذنا وأقيما . وليؤمكما أكبركما " . 980 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن إسماعيل بن رجاء ، قال : سمعت أوس بن ضمعج ، قال : سمعت أبا مسعود يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 314 ]

" يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله . فإن كانت قراءتهم سواء ، فليؤمهم أقدمهم هجرة . فإن كانت الهجرة سواء ، فليؤمهم أكبرهم سنا . ولا يؤم الرجل في أهله ولا في سلطانه ، ولا يجلس على تكرمته في بيته ، إلا بإذن ، أو بإذنه " . (47) باب ما يجب على الامام 981 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سعيد بن سليمان . ثنا عبد الحميد بن سليمان ، أخو فليح . ثنا أبو حازم ، قال : كان سهل بن سعد الساعدي يقدم فتيان قومه ، يصلون بهم . فقيل له : تفعل ، ولك من القدم ما لك ؟ قال : إنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " الامام ضامن . فإن أحسن ، فله ولهم . وإن أساء ، يعنى ، فعليه ولا عليهم " . في الزوائد : في إسناده عبد الحميد ، اتفقوا على ضعفه . 982 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن أم غراب ، عن امرأة يقال لها عقيلة ، عن سلامة بنت الحر ، أخت خرشة ، قالت : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول " يأتي على الناس زمان يقومون ساعة ، لا يجدون إماما يصلى بهم " . 983 - حدثنا محرز بن سلمة العدنى . ثنا ابن أبى حازم ، عن عبد الرحمن بن حرملة ، عن أبى على الهمداني ، أنه خرج في سفينة ، فيها عقبة بن عامر الجهنى . فحانت صلاة

[ 315 ]

من الصلوات . فأمرناه أن يؤمنا . وقلنا له : إنك أحقنا بذلك . أنت صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم فأبى ، فقال : إنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من أم الناس فأصاب ، فالصلاة له ولهم . ومن انتقص من ذلك شيئا ، فعليه ، ولا عليهم " . (48) باب من أم قوما فليخفف 984 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا أبى . ثنا اسماعيل ، عن قيس ، عن أبى مسعود ، قال : أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل . فقال : يا رسول الله ! إنى لاتأخر في صلاة الغداة من أجل فلان ، لما يطيل بنا فيها . قال ، فما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قط في موعظة أشد غضبا منه يومئذ . " يأيها الناس ! إن منكم منفرين . فأيكم ما صلى بالناس فليجوز . فإن فيهم الضعيف والكبير وذا الحاجة " . 985 - حدثنا أحمد بن عبدة ، وحميد بن مسعدة ، قالا : ثنا حماد بن زيد . أنا عبد العزيز ابن صهيب ، عن أنس بن مالك ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوجز ويتم الصلاة . 986 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، قال : صلى معاذ بن جبل الانصاري بأصحابه صلاة العشاء . فطول عليهم فانصرف رجل منا ، فصلى . فأخبر معاذ عنه . فقال : إنه منافق . فلما بلغ ذلك الرجل ، دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخبره ما قال له معاذ . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " أتريد أن تكون فتانا يا معاذ ؟ إذا صليت بالناس فاقرأ بالشمس وضحاها ، وسبح اسم ربك الاعلى ، والليل إذا يغشى ، واقرأ باسم ربك " .

[ 316 ]

987 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن محمد بن إسحاق ، عن سعيد بن أبى هند ، عن مطرف بن عبد الله بن الشخير ، قال : سمعت عثمان بن أبى العاص يقول : كان آخر ما عهد إلى النبي صلى الله عليه وسلم حين أمرنى على الطائف ، قال لى " يا عثمان ! تجاوز في الصلاة واقدر الناس بأضعفهم . فإن فيهم الكبير والصغير والسقيم والبعيد وذا الحاجة " . 988 - حدثنا على بن إسماعيل . ثنا عمرو بن على . ثنا يحيى . ثنا شعبة . ثنا عمرو ابن مرة ، عن سعيد بن المسيب ، قال : حدث عثمان بن أبى العاص ، أن آخر ما قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا أممت قوما فأخف بهم " . (49) باب الامام يخفف الصلاة إذا حدث أمر 989 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا عبد الاعلى . ثنا سعيد ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنى لادخل في الصلاة ، وإنى أريد إطالتها . فأسمع بكاء الصبى فأتجوز في صلاتي ، مما أعلم لوجد أمه ببكائه " . 990 - حدثنا إسماعيل بن أبى كريمة الحرانى . ثنا محمد بن سلمة ، عن محمد ابن عبد الله بن علاثة ، عن هشام بن حسان ، عن الحسن ، عن عثمان بن أبى العاص ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنى لاسمع بكاء الصبى فأتجوز في الصلاة " .

[ 317 ]

في الزوائد : عثمان بن أبى العاص ، في إسناده مقال . قال المزى في التهذيب : قيل لم يسمع الحسن من عثمان اه‍ . ومحمد بن عبد الله بن علاثة ، وإن وثقه ابن معين وابن سعد ، فقد ضعفه الدارقطني والازدى كذبه . وابن حبان قال : يروى الموضوعات عن الثقات . لا يحتمل ذكره إلا على وجه القدح فيه ، وباقى رجاله ثقات . 991 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم . ثنا عمر بن عبد الواحد ، وبشر بن بكر ، عن الاوزاعي ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن عبد الله بن أبى قتادة ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنى لاقوم في الصلاة وأنا أريد أن أطول فيها . فأسمع بكاء الصبى . فأتجوز ، كراهية أن يشق على أمه " . (50) باب إقامة الصفوف 992 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا الاعمش ، عن المسيب بن رافع ، عن تميم بن طرفة ، عن جابر بن سمرة السوائى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ألا تصفون كما تصف الملائكة عند ربها ؟ " قال ، قلنا : وكيف تصف الملائكة عند ربها ؟ قال " يتمون الصفوف الاول ، ويتراصون في الصف " . 993 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد ، عن شعبة . ح وحدثنا نصر ابن على . ثنا أبى ، وبشر بن عمر ، قالا : ثنا شعبة ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " سووا صفوفكم . فإن تسوية الصفوف من تمام الصلاة " .

[ 318 ]

994 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة . ثنا سماك بن حرب ، أنه سمع النعمان بن بشير يقول : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسوى الصف حتى يجعله مثل الرمح أو القدح . قال ، فرأى صدر رجل ناتئا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " سووا صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم " . 995 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا إسماعيل بن عياش . ثنا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله وملائكته يصلون على الذين يصلون الصفوف . ومن سد فرجة رفعه الله بها درجة " . في الزوائد : الحديث من رواية إسماعيل بن عياش ، عن الحجازيين ، وهى ضعيفة . (51) باب فضل الصف المقدم 996 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا هشام الدستوائى ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن محمد بن إبراهيم ، عن خالد بن معدان ، عن عرباض ابن سارية ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يستغفر للصف المقدم ، ثلاثا . وللثاني ، مرة . 997 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد ، ومحمد بن جعفر ، قال : ثنا شعبة . قال : سمعت طلحة بن مصرف يقول : سمعت عبد الرحمن بن عوسجة يقول :

[ 319 ]

سمعت البراء بن عازب يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إن الله وملائكته يصلون على الصف الاول " . في الزوائد . إسناد حديث البراء صحيح ، رجاله ثقات . 998 - حدثنا أبو ثور ، إبراهيم بن خالد . ثنا أبو قطن . ثنا شعبة ، عن قتادة ، عن خلاس ، عن أبى رافع ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لو يعلمون ما في الصف الاول لكانت قرعة " . 999 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى . ثنا أنس بن عياض . ثنا محمد بن عمرو ابن علقمة ، عن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله وملائكته يصلون على الصف الاول " . في الزوائد : إسناده صحيح . رجاله ثقات . (52) باب صفوف النساء 1000 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا عبد العزيز بن محمد ، عن العلاء ، عن أبيه ، عن أبى هريرة . وعن سهيل ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " خير صفوف النساء آخرها . وشرها أولها . وخير صفوف الرجال أولها . وشرها آخرها " .

[ 320 ]

1001 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن عبد الله بن محمد ابن عقيل ، عن جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " خير صفوف الرجال مقدمها . وشرها مؤخرها . وخير صفوف النساء مؤخرها . وشرها مقدمها " . قال السندي : هذا الحديث من الزوائد . كما يفهم من الزوائد . لكنه لم يبين حال إسناده . (53) باب الصلاة بين السوارى في الصف 1002 - حدثنا زيد بن أخرم ، أبو طالب . ثنا أبو داود ، وأبو قتيبة . قالا : ثنا هرون بن مسلم ، عن قتادة ، عن معاوية بن قرة ، عن أبيه ، قال : كنا ننهى أن نصف بين السوارى ، على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ونطرد عنها طردا . في الزوائد : في إسناده هرون ، وهو مجهول كما قال أبو حاتم . والحديث رواه أصحاب السنن الاربعة ، ما خلا ابن ماجة ، من حديث أنس . (54) باب صلاة الرجل خلف الصف وحده 1003 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا ملازم بن عمرو ، عن عبد الله بن بدر . حدثنى عبد الرحمن بن على بن شيبان ، عن أبيه ، على بن شيبان ، وكان من الوفد . قال : خرجنا حتى قدمنا على النبي صلى الله عليه وسلم ، فبايعناه . وصلينا خلفه . ثم صلينا وراءه صلاة أخرى . فقضى الصلاة . فرأى رجلا فردا يصلى خلف الصف . قال ، فوقف عليه نبى الله صلى الله عليه وسلم حين انصرف قال " استقبل صلاتك . لا صلاة للذى خلف الصف " . في الزوائد : إسناده صحيح . رجاله ثقات .

[ 321 ]

1004 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن حصين ، عن هلال بن يساف ، قال : أخذ بيدى زياد بن أبى الجعد ، فأوقفني على شيخ بالرقة ، يقال له وابصة بن معبد . فقال : صلى رجل خلف الصف وحده ، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يعيد . (55) باب فضل ميمنة الصف 1005 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا معاوية بن هشام . ثنا سفيان ، عن أسامة ابن زيد ، عن عثمان بن عروة ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله وملائكته يصلون على ميامن الصفوف " . 1006 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن مسعر ، عن ثابت بن عبيد ، عن ابن البراء بن عازب ، عن البراء ، قال : كنا إذا صلينا خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم . (قال مسعر) مما نحب أو مما أحب أن نقوم عن يمينه . 1007 - حدثنا محمد بن أبى الحسين ، أبو جعفر . ثنا عمرو بن عثمان الكلابي . ثنا عبيد الله بن عمرو الرقى ، عن ليث بن أبى سليم ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قيل للنبى صلى الله عليه وسلم : إن ميسرة المسجد تعطلت . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " من عمر ميسرة المسجد ، كتب له كفلان ، من الاجر " . في الزوائد : في إسناده ليث بن أبى سليم ، ضعيف .

[ 322 ]

(56) باب القبلة 1008 - حدثنا العباس بن عثمان الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا مالك ابن أنس ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جابر ، أنه قال : لما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من طواف البيت ، أتى مقام إبراهيم . فقال عمر : يا رسول الله ! هذا مقام أبينا إبراهيم ، الذى قال الله - واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى - . قال الوليد : فقلت لمالك : أهكذا قرأ واتخذوا ؟ قال : نعم . 1009 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا هشيم ، عن حميد الطويل ، عن أنس ابن مالك ، قال ، قال عمر : قلت : يا رسول الله ؟ لو اتخذت من مقام إبراهيم مصلى ؟ فنزلت - واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى - . 1010 - حدثنا علقمة بن عمرو الدارمي . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن أبى إسحاق ، عن البراء ، قال : صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نحو بيت المقدس ثمانية عشر شهرا وصرفت القبلة إلى الكعبة بعد دخوله إلى المدينة بشهرين . وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ،

[ 323 ]

إذا صلى إلى بيت المقدس أكثر تقلب وجهه في السماء . وعلم الله من قلب نبيه صلى الله عليه وسلم أنه يهوى الكعبة . فصعد جبريل . فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يتبعه بصره وهو يصعد بين السماء والارض . ينظر ما يأتيه به . فأنزل الله - قد نرى تقلب وجهك في السماء . الآية - فأتانا آت ، فقال : إن القبلة قد صرفت إلى الكعبة . وقد صلينا ركعتين إلى بيت المقدس ونحن ركوع فتحولنا . فبنينا على ما مضى من صلاتنا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يا جبريل ! كيف حالنا في صلاتنا إلى بيت المقدس ؟ " فأنزل الله عزوجل - وما كان الله ليضيع إيمانكم - . (عن أبى إسحاق الخ) قال السندي : قال الحافظ في فتح الباري : قد جاء سماع أبى إسحاق عن البراء في غير هذا الحديث ، فلا ضعف فيه من تدليس أبى إسحاق . ذكره في كتاب الايمان . وفى الزوائد : حديث البراء صحيح ، ورجاله ثقات . 1011 - حدثنا محمد بن يحيى الازدي . ثنا هاشم بن القاسم . ح وحدثنا محمد ابن يحيى النيسابوري ، قال : حدثنا عاصم بن على ، قالا : ثنا أبو معشر ، عن محمد بن عمرو ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما بين المشرق والمغرب قبلة " . (57) باب من دخل المسجد فلا يجلس حتى يركع 1012 - حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامى ، ويعقوب بن حميد بن كاسب ، قالا : ثنا ابن أبى فديك ، عن كثير بن زيد ، عن المطلب بن عبد الله ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا دخل أحدكم المسجد ، فلا يجلس حتى يركع ركعتين " . في الزوائد : رجاله ثقات ، إلا أنه منقطع . قال أبو حاتم : المطلب بن عبد الله عن أبى هريرة ، مرسل .

[ 324 ]

1013 - حدثنا العباس بن عثمان . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا مالك بن أنس ، عن عامر بن عبد الله بن الزبير ، عن عمرو بن سليم الزرقى ، عن أبى قتادة : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا دخل أحدكم المسجد فليصل ركعتين قبل أن يجلس " . (58) باب من أكل الثوم فلا يقربن المسجد 1014 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن سعيد بن أبى عروبة ، عن قتادة ، عن سالم بن أبى الجعد الغطفانى ، عن معدان بن أبى طلحة اليعمرى ، أن عمر بن الخطاب قام يوم الجمعة خطيبا . أو خطب يوم الجمعة . فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : يأيها الناس ! إنكم تأكلون شجرتين لا أراهما إلا خبيثتين . هذا الثوم وهذا البصل . ولقد كنت أرى الرجل ، على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يوجد ريحه منه . فيؤخذ بيده حتى يخرج إلى البقيع . فمن كان آكلها ، لابد ، فليمتها طبخا . 1015 - حدثنا أبو مروان العثماني . ثنا إبراهيم بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أكل من هذه الشجرة الثوم ، فلا يؤذينا بها في مسجدنا هذا " . قال أبراهيم : وكان أبى يزيد فيه ، الكراث والبصل ، عن النبي صلى الله عليه وسلم . يعنى أنه يزيد على حديث أبى هريرة في الثوم .

[ 325 ]

1016 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا عبد الله بن رجاء المكى ، عن عبيد الله ابن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أكل من هذه الشجرة شيئا فلا يأتين المسجد " . (59) باب المصلى يسلم عليه كيف يرد 1017 - حدثنا على بن محمد الطنافسى ، قال : ثنا سفيان بن عيينة ، عن زيد ابن أسلم ، عن عبد الله بن عمر ، قال : أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم مسجد قباء يصلى فيه . فجاءت رجال من الانصار يسلمون عليه . فسألت صهيبا ، وكان معه : كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرد عليهم ؟ قال : كان يشير بيده . 1018 - حدثنا محمد بن رمح المصرى . أنبأنا الليث بن سعد ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، قال : بعثنى النبي صلى الله عليه وسلم لحاجة . ثم أدركته وهو يصلى . فسلمت عليه . فأشار إلى . فلما فرغ دعاني . فقال : " إنك سلمت على آنفا وأنا أصلى " . 1019 - حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي . ثنا النضر بن شميل . ثنا يونس بن أبى إسحاق ، عن أبى إسحاق ، عن أبى الاحوص ، عن عبد الله ، قال : كنا نسلم في الصلاة . فقيل لنا : إن في الصلاة لشغلا .

[ 326 ]

(60) باب من يصلى لغير القبلة وهو لا يعلم 1020 - حدثنا يحيى بن حكيم . ثنا أبو داود . ثنا أشعث بن سعيد ، أبو الربيع السمان ، عن عاصم بن عبيد الله ، عن عبد الله بن عامر بن ربيعة ، عن أبيه ، قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر . فتغيمت السماء وأشكلت علينا القبلة . فصلينا . وأعلمنا . فلما طلعت الشمس إذا نحن قد صلينا لغير القبلة . فذكرنا ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم ، فأنزل الله - فأينما تولوا فثم وجه الله - . (61) باب المصلى يتنخم 1021 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن منصور ، عن ربعى بن حراش ، عن طارق بن عبد الله المحاربي ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " إذا صليت فلا تبزقن بين يديك ، ولا عن يمينك ، ولكن ابزق عن يسارك ، أو تحت قدمك " . 1022 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن القاسم بن مهران ، عن أبى رافع ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى نخامة في قبلة المسجد . فأقبل على الناس فقال " ما بال أحدكم يقوم مستقبله (يعنى ربه) فيتنخع أمامه ؟ أيحب أحدكم أن يستقبل فيتنخع في وجهه ؟ إذا بزق أحدكم فليبزقن عن شماله ، أو ليقل هكذا في ثوبه " . ثم أرانى إسماعيل يبزق في ثوبه ثم يدلكه .

[ 327 ]

1023 - حدثنا هناد بن السرى ، وعبد الله بن عامر بن زرارة ، قالا : ثنا أبو بكر ابن عياش ، عن عاصم ، عن أبى وائل ، عن حذيفة ، أنه رأى شبث بن ربعى بزق بين يديه . فقال : يا شبث ! لا تبزق بين يديك . فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان ينهى عن ذلك ، وقال " إن الرجل إذا قام يصلى أقبل الله عليه بوجهه ، حتى ينقلب أو يحدث حدث سوء " . في الزوائد : رجال إسناده ثقات . 1024 - حدثنا زيد بن أخزم ، وعبدة بن عبد الله ، قالا : ثنا عبد الصمد . ثنا حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس بن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بزق في ثوبه ، وهو في الصلاة ، ثم دلكه . (62) باب مسح الحصى في الصلاة 1025 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من مس الحصى فقد لغا " . 1026 - حدثنا محمد بن الصباح ، وعبد الرحمن بن إبراهيم ، قالا : ثنا الوليد ابن مسلم . ثنا الاوزاعي . حدثنى يحيى بن أبى كثير . حدثنى أبو سلمة . قال : حدثنى معيقيب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، في مسح الحصى في الصلاة " إن كنت فاعلا ، فمرة واحدة " .

[ 328 ]

1027 - حدثنا هشام بن عمار ، ومحمد بن الصباح ، قالا : ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن أبى الاحوص الليثى ، عن أبى ذر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا قام أحدكم إلى الصلاة فإن الرحمة تواجهه ، فلا يمسح بالحصى " . (63) باب الصلاة على الخمرة 1028 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عباد بن العوام ، عن الشيباني ، عن عبد الله بن شداد . حدثتني ميمونة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى على الخمرة . 1029 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى سفيان ، عن جابر ، عن أبى سعيد ، قال : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على حصير . 1030 - حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا عبد الله بن وهب . حدثنى زمعة بن صالح ، عن عمرو بن دينار ، قال : صلى ابن عباس ، وهو بالبصرة على بساطه . ثم حدث أصحابه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلى على بساطه . في الزوائد : في إسناده زمعة ، وهو ضعيف وإن روى له مسلم . فإنما روى له مقرونا بغيره . فقد ضعفه أحمد وابن معين وغيره . (64) باب السجود على الثياب في الحر والبرد 1031 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردى ، عن إسماعيل بن أبى حبيبة ، عن عبد الله بن عبد الرحمن ، قال : جاءنا النبي صلى الله عليه وسلم .

[ 329 ]

فصلى بنا في مسجد بنى عبد الاشهل ، فرأيته واضعا يديه على ثوبه ، إذا سجد . في الزوائد : في إسناده عن عبد الله بن عبد الرحمن عن أبيه عن جده ثابت بن الصامت ، كما في الرواية الآتية ، فهذا إسناد متصل . 1032 - حدثنا جعفر بن مسافر . ثنا إسماعيل بن أبى أويس . أخبرني إبراهيم ابن إسماعيل الاشهلى ، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن ثابت بن الصامت ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى في بنى عبد الاشهل وعليه كساء متلفف به . يضع يديه عليه . يقيه برد الحصى . في الزوائد : في إسناده إبراهيم بن إسماعيل الاشهلى ، قال فيه البخاري : منكر الحديث . وضعفه غيره . ووثقه أحمد والعجلي . وعبد الله بن عبد الرحمن ، لم أر من تكلم فيه ولا من وثقه . وباقى رجاله ثقات . قال السندي : قلت وبالجملة ، فحديث السجود على التراب ثابت . والتكلم إنما هو في خصوص هذا الحديث . فالوجه قول من جوز ذلك . 1033 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن حبيب . ثنا بشر بن المفضل ، عن غالب القطان ، عن بكر بن عبد الله ، عن أنس بن مالك ، قال : كنا نصلى مع النبي صلى الله عليه وسلم في شدة الحر . فإذا لم يقدر أحدنا أن يمكن جبهته ، بسط ثوبه فسجد عليه . (65) باب التسبيح للرجال في الصلاة والتصفيق للنساء 1034 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وهشام بن عمار ، قالا : ثنا سفيان ابن عيينة ، عن الزهري ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " التسبيح للرجال ، والتصفيق للنساء " .

[ 330 ]

1035 - حدثنا هشام بن عمار ، وسهل بن أبى سهل ، قالا : ثنا سفيان بن عيينة ، عن أبى حازم ، عن سهل بن سعد الساعدي ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " التسبيح للرجال ، والتصفيق للنساء " . 1036 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا يحيى بن سليم ، عن إسماعيل بن أمية . وعبيد الله ، عن نافع ، أنه كان يقول : قال ابن عمر : رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم للنساء في التصفيق ، وللرجال في التسبيح . في الزوائد : إسناده حسن . (66) باب الصلاة في النعال 1037 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا غندر ، عن شعبة ، عن النعمان بن سالم ، عن ابن أبى أوس ، قال : كان جدى ، أوس ، أحيانا يصلى . فيشير إلى وهو في الصلاة . فأعطيه نعليه . ويقول : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في نعليه . في الزوائد : إسناده صحيح . 1038 - حدثنا بشر بن هلال الصواف . ثنا يزيد بن زريع ، عن حسين المعلم ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى حافيا ومنتعلا . 1039 - حدثنا على بن محمد . ثنا يحيى بن آدم . ثنا زهير ، عن أبى إسحاق ، عن علقمة ، عن عبد الله ، قال : لقد رأينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في النعلين والخفين . في الزوائد : في إسناده أبو إسحاق ، وقد اختلط بآخر عمره . وزهير ، وهو ابن معاوية بن جريج روى عنه في اختلاطه ، قاله أبو زرعة .

[ 331 ]

(67) باب كف الشعر والثوب في الصلاة 1040 - حدثنا بشر بن معاذ الضرير . ثنا حماد بن زيد ، وأبو عوانة ، عن عمرو ابن دينار ، عن طاوس ، عن ابن عباس ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " أمرت أن لا أكف شعرا ولا ثوبا " . 1041 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن الاعمش ، عن أبى وائل ، عن عبد الله ، قال : أمرنا ألا نكف شعرا ولا ثوبا . ولا نتوضأ من موطأ . 1042 - حدثنا بكر بن خلف . ثنا خالد بن الحارث ، عن شعبة . ح وحدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، أخبرني مخول ، قال : سمعت أبا سعد ، رجلا من أهل المدينة ، يقول : رأيت أبا رافع ، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، رأى الحسن ابن على وهو يصلى ، وقد عقص شعره ، فأطلقه ، أو نهى عنه . وقال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصلى الرجل وهو عاقص شعره . (68) باب الخشوع في الصلاة 1043 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا طلحة بن يحيى ، عن يونس ، عن الزهري ،

[ 332 ]

عن سالم ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا ترفعوا أبصاركم إلى السماء أن تلتمع " يعنى في الصلاة . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . وقد رواه النسائي في الصغرى من حديث أنس . 1044 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا عبد الاعلى . ثنا سعيد ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، قال : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما بأصحابه . فلما قضى الصلاة أقبل على القوم بوجهه فقال " ما بال أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء " . حتى اشتد قوله في ذلك " لينتهن عن ذلك أو ليخطفن الله أبصارهم " . 1045 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا عبد الرحمن . ثنا سفيان ، عن الاعمش ، عن المسيب بن رافع ، عن تميم بن طرفة ، عن جابر بن سمرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لينتهين أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء ، أو لا ترجع أبصارهم " . 1046 - حدثنا حميد بن مسعدة ، وأبو بكر بن خلاد ، قالا : ثنا نوح بن قيس . ثنا عمرو بن مالك ، عن أبى الجوزاء عن ابن عباس ، قال : كانت امرأة تصلى خلف النبي صلى الله عليه وسلم ، حسناء من أحسن الناس . فكان بعض القوم يستقدم في الصف الاول لئلا يراها . ويستأخر بعضهم حتى يكون في الصف المؤخر . فإذا ركع قال هكذا . ينظر من تحت إبطه . فأنزل الله - ولقد علمنا المستقدمين منكم ولقد علمنا المستأخرين - في شأنها .

[ 333 ]

(69) باب الصلاة في الثوب الواحد 1047 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وهشام بن عمار ، قالا : ثنا سفيان ابن عيينة ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، قال : أتى رجل النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! أحدنا يصلى في الثوب الواحد . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " أو كلكم يجد ثوبين ؟ " . 1048 - حدثنا أبو كريب . ثنا عمر بن عبيد ، عن الاعمش ، عن أبى سفيان ، عن جابر . حدثنى أبو سعيد الخدرى ، أنه دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلى في ثوب واحد ، متوشحا به . 1049 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ثنا وكيع ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عمر بن أبى سلمة ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في ثوب واحد ، متوشحا به واضعا طرفيه على عاتقيه . 1050 - حدثنا أبو إسحاق الشافعي ، إبراهيم بن محمد بن العباس . ثنا محمد ابن حنظلة بن محمد بن عباد المخزومى ، عن معروف بن مشكان ، عن عبد الرحمن ابن كيسان ، عن أبيه ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى بالبئر العليا ، في ثوب . في إسناده مقال . لان عبد الرحمن بن كيسان ومحمد بن حنظلة ذكرهما ابن حبان في الثقات . ومعروف بن مشكان ، لم أر من تكلم فيه . وأبو إسحاق الشافعي ثقة ، فتلخص من هذا أن إسناده ضعيف .

[ 334 ]

1051 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن بشر . ثنا عمرو بن كثير . ثنا ابن كيسان ، عن أبيه ، قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلى الظهر والعصر في ثوب واحد ، متلببا به . في الزوائد : إسناده حسن . وقال : ليس لكيسان عند ابن ماجة سوى هذا الحديث والذى قبله . وهما حديث واحد . وليس له شئ في بقية الخمسة الاصول . (70) باب سجود القرآن 1052 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد ، اعتزل الشيطان يبكى . يقول : يا ويله ! أمر ابن آدم بالسجود ، فسجد ، فله الجنة . وأمرت بالسجود ، فأبيت ، فلى النار " . 1053 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا محمد بن يزيد بن خنيس ، عن الحسن بن محمد بن عبيد الله بن أبى يزيد ، قال : قال لى ابن جريج : يا حسن ! اخبرني جدك ، عبيد الله بن أبى يزيد ، عن ابن عباس . قال : كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم . فأتاه رجل فقال : إنى رأيت البارحة ، فيما يرى النائم ، كأنى أصلى إلى أصل شجرة . فقرأت السجدة فسجدت . فسجدت الشجرة لسجودي . فسمعتها تقول : اللهم احطط عنى بها وزرا ، واكتب لى بها أجرا ، واجعلها لى عندك ذخرا . قال ابن عباس : فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم قرأ السجدة فسجد . فسمعته يقول في سجوده مثل الذى أخبره الرجل عن قول الشجرة .

[ 335 ]

1054 - حدثنا على بن عمرو الانصاري . ثنا يحيى بن سعيد الاموى ، عن ابن جريج ، عن موسى بن عقبة ، عن عبد الله بن الفضل ، عن الاعرج ، عن أبى رافع ، عن على ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سجد قال : اللهم لك سجدت . وبك آمنت . ولك أسلمت . أنت ربى . سجد وجهى للذى شق سمعه وبصره ، تبارك الله أحسن الخالقين " . (71) باب عدد سجود القرآن 1055 - حدثنا حرملة بن يحيى المصرى . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني عمرو ابن الحارث ، عن ابن أبى هلال ، عن عمر الدمشقي ، عن أم الدرداء ، قالت : حدثنى أبو الدرداء أنه سجد مع النبي صلى الله عليه وسلم إحدى عشرة سجدة . منهن النجم . 1056 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي . ثنا عثمان ابن فائد . ثنا عاصم بن رجاء بن حيوة ، عن المهدى بن عبد الرحمن بن عيينة بن خاطر . قال : حدثتني عمتى أم الدرداء ، عن أبى الدرداء ، قال : سجدت مع النبي صلى الله عليه وسلم إحدى عشرة سجدة ، ليس فيها من المفصل شئ : الاعراف ، والرعد ، والنخل ، وبنى إسرائيل ، ومريم ، والحج ، وسجدة الفرقان ، وسليمان سورة النخل ، والسجدة ، وفى ص ، وسجدة الحواميم . في الزوائد : في إسناده عثمان بن فائد ، وهو ضعيف . 1057 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا ابن أبى مريم ، عن نافع ، بن يزيد . ثنا الحرث ابن سعيد العتقى ، عن عبد الله بن منين ، من بنى عبد كلال ، عن عمرو بن العاص ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقرأه خمس عشرة سجدة في القرآن . منها ثلاث في المفصل ، وفى الحج سجدتين .

[ 336 ]

1058 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن أيوب بن موسى ، عن عطاء بن ميناء ، عن أبى هريرة ، قال : سجدنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في - إذا السماء انشقت - و - اقرأ باسم ربك - . في إسناده ابن ميناء ، وهو مجهول . كما قاله ابن القطان . 1059 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن يحيى بن سعيد ، عن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ، عن عمر بن عبد العزيز ، عن أبى بكر ابن عبد الرحمن بن الحرث بن هشام ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد في - إذا السماء انشقت - . قال أبو بكر بن أبى شيبة : هذا الحديث من حديث يحيى بن سعيد . ما سمعت أحدا يذكره غيره . (72) باب إتمام الصلاة 1060 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير ، عن عبيد الله بن عمر ، عن سعيد بن أبى سعيد ، عن أبى هريرة ، أن رجلا دخل المسجد فصلى . ورسول الله صلى الله عليه وسلم في ناحية من المسجد . فجاء فسلم . فقال " وعليك . فارجع فصل . فإنك لم تصل " فرجع فصلى ، ثم جاء فسلم على النبي صلى الله عليه وسلم . فقال " وعليك . فارجع فصل . فإنك لم تصل بعد " . قال ، في الثالثة : فعلمني يا رسول الله ! قال " إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء . ثم استقبل القبلة فكبر . ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن . ثم اركع حتى تطمئن راكعا .

[ 337 ]

ثم ارفع حتى تطمئن قائما . ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا . ثم ارفع رأسك حتى تستوى قاعدا . ثم افعل ذلك في صلاتك كلها " . 1061 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو عاصم . ثنا عبد الحميد بن جعفر . ثنا محمد ابن عمرو بن عطاء ، قال : سمعت أبا حميد الساعدي ، في عشرة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فيهم أبو قتادة . فقال أبو حميد : أنا أعلمكم بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم . قالوا : لم ؟ فوالله ما كنت بأكثرنا له تبعة ، ولا أقدمنا له صحبة . قال : بلى . قالوا : فاعرض . قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة كبر ، ثم رفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه . ويقر كل عضو منه في موضعه . ثم يقرأ . ثم يكبر ، ويرفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه . ثم يركع ويضع راحتيه على ركبتيه معتمدا . لا يصب رأسه ولا يقنع . معتدلا . ثم يقول " سمع الله لمن حمده " ويرفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه . حتى يقر كل عظم إلى موضعه . ثم يهوى إلى الارض ويجافى بين يديه عن جنبيه . ثم يرفع رأسه ويثنى رجله اليسرى فيقعد عليها ويفتخ أصابع رجليه إذا سجد . ثم يسجد . ثم يكبر ويجلس على رجله اليسرى حتى يرجع كل عظم منه إلى موضعه . ثم يقوم فيصنع في الركعة الاخرى مثل ذلك . ثم إذا قام من الركعتين رفع يديه

[ 338 ]

حتى يحاذي بهما منكبيه ، كما صنع عند افتتاح الصلاة . ثم يصلى بقية صلاته هكذا . حتى إذا كانت السجدة التى ينقضى فيها التسليم أخر إحدى رجليه وجلس على شقه الايسر ، متوركا . قالوا : صدقت . هكذا كان يصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . 1062 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبدة بن سليمان ، عن حارثة بن أبى الرجال ، عن عمرة ، قالت : سألت عائشة ، كيف كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا توضأ فوضع يديه في الاناء سمى الله . ويسبغ الوضوء . ثم يقوم مستقبل القبلة . فيكبر ويرفع يديه حذاء منكبيه . ثم يركع فيضع يديه على ركبتيه ، ويجافى بعضديه . ثم يرفع رأسه فيقيم صلبه . ويقوم قياما هو أطول من قيامكم قليلا . ثم يسجد فيضع يديه تجاه القبلة ، ويجافى بعضديه ما استطاع فيما رأيت . ثم يرفع رأسه فيجلس على قدمه اليسرى ، وينصب اليمنى ، ويكره أن يسقط على شقه الايسر . (73) باب تقصير الصلاة في السفر 1063 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شريك ، عن زبيد ، عن عبد الرحمن ابن أبى ليلى ، عن عمر ، قال : صلاة السفر ركعتان . والجمعة ركعتان . والعيد ركعتان . تمام غير قصر ، على لسان محمد صلى الله عليه وسلم . 1064 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا محمد بن بشر . أنبأنا يزيد بن زياد ابن أبى الجعد ، عن زبيد ، عن عبد الرحمن بن أبى ليلى ، عن كعب بن عجرة ، عن عمر ، قال : صلاة السفر ركعتان . وصلاة الجمعة ركعتان . والفطر والاضحى ركعتان . تمام غير قصر ، على لسان محمد صلى الله عليه وسلم .

[ 339 ]

1065 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن ابن جريج ، عن ابن أبى عمار ، عن عبد الله بن بابيه ، عن يعلى بن أمية . قال : سألت عمر بن الخطاب ، قلت : ليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا . وقد أمن الناس ؟ فقال : عجبت مما عجبت منه ، فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال " صدقة تصدق الله بها عليكم . فاقبلوا صدقته " . 1066 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن عبد الله ابن أبى بكر بن عبد الرحمن ، عن أمية بن عبد الله بن خالد ، أنه قال لعبد الله بن عمر : إنا نجد صلاة الحضر وصلاة الخوف في القرآن . ولا نجد صلاة السفر ؟ فقال له عبد الله : إن الله بعث إلينا محمدا صلى الله عليه وسلم ولا نعلم شيئا . فإنما نفعل كما رأينا محمدا صلى الله عليه وسلم يفعل . 1067 - حدثنا أحمد بن عبدة . أنا حماد بن زيد ، عن بشر بن حرب ، عن ابن عمر ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خرج من هذه المدينة لم يزد على ركعتين ، حتى يرجع إليها . 1068 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب ، وجبارة بن المغلس . قالا : ثنا أبو عوانة ، عن بكير بن الاخنس ، عن مجاهد ، عن ابن عباس ، قال : افترض الله الصلاة على لسان نبيكم صلى الله عليه وسلم في الحضر أربعا ، وفى السفر ركعتين .

[ 340 ]

(74) باب الجمع بين الصلاتين في السفر 1069 - حدثنا محرز بن سلمة العدنى . ثنا عبد العزيز بن أبى حازم ، عن إبراهيم ابن إسماعيل ، عن عبد الكريم ، عن مجاهد ، وسعيد بن جبير ، وعطاء بن أبى رباح ، وطاوس ، أخبروه عن ابن عباس ، أنه أخبرهم ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يجمع بين المغرب والعشاء في السفر ، من غير أن يعجله شئ ، ولا يطلبه عدو ، ولا يخاف شيئا . 1070 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن أبى الزبير ، عن ابن الطفيل ، عن معاذ بن جبل ، أن النبي صلى الله عليه وسلم جمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء في غزوة تبوك ، في السفر . (75) باب التطوع في السفر 1071 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا أبو عامر ، عن عيسى بن حفص ابن عاصم بن عمر بن الخطاب . حدثنى أبى ، قال : كنا مع ابن عمر في سفر . فصلى بنا ، ثم أنصرفنا معه وانصرف . قال فالتفت فرأى أناسا يصلون . فقال : ما يصنع هؤلاء ؟ قلت : يسبحون . قال : لو كنت مسبحا لاتممت صلاتي . يا ابن أخى ! إنى صحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يزد على ركعتين في السفر ، حتى قبضه الله . ثم صحبت أبا بكر فلم يزد على ركعتين . ثم صحبت عمر فلم يزد على ركعتين . ثم صحبت عثمان فلم يزد على ركعتين ، حتى قبضهم الله . والله يقول - لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة - .

[ 341 ]

1072 - حدثنا أبو بكر بن خلاد . ثنا وكيع . ثنا أسامة بن زيد ، قال : سألت طاوسا عن السبحة في السفر ، والحسن بن مسلم بن يناق جالس عنده . فقال : حدثنى طاوس أنه سمع ابن عباس يقول : فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الحضر وصلاة السفر . فكنا نصلى في الحضر قبلها وبعدها . وكنا نصلى في السفر قبلها وبعدها . في الزوائد : إسناده حسن . (76) باب كم يقصر الصلاة المسافر إذا أقام ببلدة 1073 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا حاتم بن إسماعيل ، عن عبد الرحمن ابن حميد الزهري ، قال : سألت السائب بن يزيد ، ماذا سمعت في سكنى مكة ؟ قال : سمعت العلاء بن الحضرمي يقول : قال النبي صلى الله عليه وسلم " ثلاثا للمهاجر بعد الصدر " . 1074 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو عاصم . وقرأته عليه . أنبأنا ابن جريج أخبرني عطاء . حدثنى جابر بن عبد الله ، في أناس معى . قال : قدم النبي صلى الله عليه وسلم مكة صبح رابعة مضت من شهر ذى الحجة . 1075 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا عبد الواحد بن زياد . ثنا عاصم الاحول ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : أقام رسول الله صلى الله عليه وسلم تسعة عشر يوما يصلى ركعتين ركعتين . فنحن إذا أقمنا تسعة عشر يوما ، نصلى ركعتين ركعتين . فإذا أقمنا أكثر من ذلك ، صلينا أربعا .

[ 342 ]

1076 - حدثنا أبو يوسف بن الصيدلانى ، محمد بن أحمد الرقى . ثنا محمد بن سلمة ، عن محمد بن إسحاق ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقام بمكة عام الفتح خمس عشرة ليلة ، يقصر الصلاة . 1077 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا يزيد بن زريع ، وعبد الاعلى . قالا : ثنا يحيى بن أبى إسحاق ، عن أنس ، قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من المدينة إلى مكة . فصلى ركعتين ركعتين ، حتى رجعنا . قلت : كم أقام بمكة ؟ قال : عشرا . (77) باب ما جاء فيمن ترك الصلاة 1078 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا سفيان ، عن أبى الزبير ، عن جابر ابن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " بين العبد وبين الكفر ترك الصلاة " . 1079 - حدثنا إسماعيل بن إبراهيم البالسى . ثنا على بن الحسن بن شقيق . ثنا حسين بن واقد . ثنا عبد الله بن بريدة ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " العهد الذى بيننا وبينهم الصلاة . فمن تركها فقد كفر " . 1080 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي ، عن عمرو بن سعد ، عن يزيد الرقاشى ، عن أنس بن مالك ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " ليس بين العبد والشرك إلا ترك الصلاة . فإذا تركها فقد أشرك " . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف لضعف يزيد بن أبان الرقاشى .

[ 343 ]

(78) باب في فرض الجمعة 1081 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا الوليد بن بكير ، أبو جناب (خباب) ، حدثنى عبد الله بن محمد العدوى ، عن على بن زيد ، عن سعيد بن المسيب ، عن جابر بن عبد الله ، قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " يأيها الناس ! توبوا إلى الله قبل أن تموتوا . وبادروا بالاعمال الصالحة قبل أن تشغلوا . وصلوا الذى بينكم وبين ربكم بكثرة ذكركم له ، وكثرة الصدقة في السر والعلانية ، ترزقوا وتنصروا وتجبروا . واعلموا أن الله قد افترض عليكم الجمعة في مقامي هذا ، في يومى هذا ، في شهرى هذا ، من عامى هذا إلى يوم القيامة . فمن تركها في حياتي أو بعدى ، وله إمام عادل أو جائر ، استخفافا بها ، أو جحودا لها ، فلا جمع الله له شمله ، ولا بارك له في أمره . ألا ، ولا صلاة له ، ولا زكاة له ، ولا حج له ، ولا صوم له ، ولا بر له حتى يتوب . فمن تاب ، تاب الله عليه . ألا ، لا تؤمن امرأة رجلا . ولا يؤم أعرابي مهاجرا . ولا يؤم فاجر مؤمنا ، إلا أن يقهره بسلطان ، يخاف سيفه وسوطه " . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف على بن زيد بن جدعان وعبد الله بن محمد العدوى . 1082 - حدثنا يحيى بن خلف ، أبو سلمة . ثنا عبد الاعلى ، عن محمد بن إسحاق ، عن محمد بن أبى أمامة بن سهل بن حنيف ، عن أبيه أبى أمامة ، عن عبد الرحمن ابن كعب بن مالك ، قال : كنت قائد أبى حين ذهب بصره فكنت إذا خرجت به

[ 344 ]

إلى الجمعة فسمع الاذان استغفر لابي أمامة ، أسعد بن زرارة ، ودعا له . فمكثت حينا أسمع ذلك منه . ثم قلت في نفسي . والله ، إن ذا لعجز . إنى أسمعه كلما سمع أذان الجمعة يستغفر لابي أمامة ويصلى عليه ، ولا أسأله عن ذلك لم هو ؟ فخرجت به كما كنت أخرج به إلى الجمعة . فلما سمع الاذان استغفر كما كان يفعل . فقلت له : يا أبتاه ! أرأيتك صلاتك على أسعد بن زرارة كلما سمعت النداء بالجمعة لم هو ؟ قال : أي بنى ! كان أول من صلى بنا صلاة الجمعة قبل مقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة ، في نقيع الخضمات ، في هزم من حرة بنى بياضة . قلت : كم كنتم يومئذ ؟ قال : أربعين رجلا . 1083 - حدثنا على بن المنذر . ثنا ابن فضيل . ثنا أبو مالك الاشجعى ، عن ربعى ابن حراش ، عن حذيفة . وعن أبى حازم ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أضل الله عن الجمعة من كان قبلنا . كان لليهود يوم السبت . والاحد للنصارى . فهم لنا تبع إلى يوم القيامة . نحن الآخرون من أهل الدنيا ، والاولون المقضى لهم قبل الخلائق " . (79) باب في فضل الجمعة 1084 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن أبى بكير . ثنا زهير بن محمد ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن عبد الرحمن بن يزيد الانصاري ، عن أبى لبابة ابن عبد المنذر ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " إن يوم الجمعة سيد الايام ، وأعظمها عند الله . وهو أعظم عند الله من يوم الاضحى ويوم الفطر . فيه خمس خلال . خلق الله فيه آدم .

[ 345 ]

وأهبط الله فيه آدم إلى الارض . وفيه توفى الله آدم . وفيه ساعة لا يسأل الله فيها العبد شيئا إلا أعطاه . ما لم يسأل حراما . وفيه تقوم الساعة . ما من ملك مقرب ولا سماء ولا أرض ولا رياح ولا جبال ولا بحر إلا وهن يشفقن من يوم الجمعة " . في الزوائد : إسناده حسن . 1085 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا الحسين بن على ، عن عبد الرحمن بن يزيد ابن جابر ، عن أبى الاشعث الصنعانى ، عن شداد بن أوس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة . فيه خلق آدم . وفيه النفخة . وفيه الصعقة . فأكثروا على من الصلاة فيه ، فإن صلاتكم معروضة على " فقال رجل : يا رسول الله ! كيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت ، يعنى بليت ؟ فقال " إن الله قد حرم على الارض أن تأكل أجساد الانبياء " . 1086 - حدثنا محرز بن سلمة العدنى . ثنا عبد العزيز بن أبى حازم ، عن العلاء ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " الجمعة إلى الجمعة كفارة ما بينهما . ما لم تغش الكبائر " .

[ 346 ]

(80) باب ما جاء في الغسل يوم الجمعة 1087 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن المبارك ، عن الاوزاعي . ثنا حسان بن عطية . حدثنى أبو الأشعث . حدثنى أوس بن أوس الثقفى ، قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول " من غسل يوم الجمعة واغتسل ، وبكر وابتكر ، ومشى ولم يركب ، ودنا من الامام ، فاستمع ، ولم يلغ ، كان له بكل خطوة عمل سنة ، أجر صيامها وقيامها " . 1088 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا عمر بن عبيد ، عن أبى إسحاق ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ، على المنبر " من أتى الجمعة فليغتسل " . 1089 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا سفيان بن عيينة ، عن صفوان بن سليم ، عن عطاء بن يسار ، عن أبى سعيد الخدرى ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " غسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم " . (81) باب ما جاء في الرخصة في ذلك 1090 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من توضأ فأحسن الوضوء ،

[ 347 ]

ثم أتى الجمعة ، فدنا وأنصت واستمع ، غفر له ما بينه وبين الجمعة الاخرى ، وزيادة ثلاثة أيام . ومن مس الحصى فقد لغا " . 1091 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا إسماعيل ابن مسلم المكى ، عن يزيد الرقاشى ، عن أنس بن مالك ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من توضأ يوم الجمعة ، فبها ونعمت . يجزئ عنه الفريضة . ومن اغتسل فالغسل أفضل " . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف يزيد بن أبان الرقاشى . وقد جاء في غير ابن ماجة . من حديث عائشة وسمرة بن جندب من غير زيادة " ويجزئ عنه الفريضة " . (82) باب ما جاء في التهجير إلى الجمعة 1092 - حدثنا هشام بن عمار ، وسهل بن أبى سهل . قالا : ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا كان يوم الجمعة ، كان على كل باب من أبواب المسجد ملائكة يكتبون الناس على قدر منازلهم . الاول فالاول . فإذا خرج الامام طووا الصحف ، واستمعوا الخطبة . فالمهجر إلى الصلاة كالمهدى بدنة . ثم الذى يليه كمهدي بقرة . ثم الذى يليه كمهدي كبش . (حتى ذكر الدجاجة والبيضة . زاد سهل في حديثه) فمن جاء بعد ذلك فإنما يجئ بحق إلى الصلاة " . في الزوائد : إسناده صحيح .

[ 348 ]

1093 - حدثنا أبو كريب . ثنا وكيع . عن سعيد بن بشير ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن سمرة بن جندب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ضرب مثل الجمعة ثم التبكير ، كناحر البدنة ، كناحر البقرة ، كناحر الشاة ، حتى ذكر الدجاجة . في الزوائد : إسناده صحيح . 1094 - حدثنا كثير بن عبيد الحمصى . ثنا عبد المجيد بن عبد العزيز ، عن معمر ، عن الاعمش ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، قال : خرجت مع عبد الله إلى الجمعة ، فوجد ثلاثة ، وقد سبقوه . فقال : رابع أربعة . وما رابع أربعة ببعيد . إنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إن الناس يجلسون من الله يوم القيامة على قدر رواحهم إلى الجمعات . الاول والنانى والثالث " . ثم قال : رابع أربعة . وما رابع أربعة ببعيد . في الزوائد : في إسناده مقال . عبد الحميد هذا هو ابن عبد العزيز ، وإن أخرج له مسلم في صحيحه فإنما أخرج له مقرونا بغيره . فقد كان شديد الارجاء داعية إليه . لكن وثقه الجمهور وأحمد وابن معين وداود والنسائي . ولبنه أبو حاتم . وضعفه ابن أبى حاتم . وباقى رجال الاسناد ثقات فالاسناد حسن . (83) باب ما جاء في الزينة يوم الجمعة 1095 - حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني عمرو بن الحرث ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن موسى بن سعيد ، عن محمد بن يحيى بن حبان ، عن عبد الله ابن سلام ، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ، على المنبر في يوم الجمعة " ما على أحدكم لو اشترى ثوبين ليوم الجمعة ، سوى ثوب مهنته " . حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شيخ لنا ، عن عبد الحميد بن جعفر ، عن محمد بن يحيى ابن حبان ، عن يوسف بن عبد الله بن سلام ، عن أبيه ، قال : خطبنا النبي صلى الله عليه وسلم . فذكر ذلك . وفى الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . ورواه أبو داود بإسناد آخر .

[ 349 ]

1096 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عمرو بن أبى سلمة ، عن زهير ، عن هشام ابن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب الناس يوم الجمعة . فرأى عليهم ثياب النمار . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما على أحدكم ، إن وجد سعة ، أن يتخذ ثوبين لجمعته ، سوى ثوبي مهنته " . 1097 - حدثنا سهل بن أبى سهل ، وحوثرة بن محمد . قالا : ثنا يحيى بن سعيد القطان ، عن ابن عجلان ، عن سعيد المقبرى ، عن أبيه ، عن عبد الله بن وديعة ، عن أبى ذر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من اغتسل يوم الجمعة فأحسن غسله ، وتطهر فأحسن طهوره ، ولبس من أحسن ثيابه ، ومس ما كتب الله له من طيب أهله ، ثم أتى الجمعة ولم يلغ ولم يفرق بين اثنين ، غفر له ما بينه وبين الجمعة الاخرى " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . 1098 - حدثنا عمار بن خالد الواسطي . ثنا على بن غراب ، عن صالح بن أبى الاخضر ، عن الزهري ، عن عبيد بن السباق ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن هذا يوم عيد . جعله الله للمسلمين . فمن جاء إلى الجمعة فليغتسل . وإن كان طيب فليمس منه . وعليكم بالسواك " . في الزوائد : في إسناده صالح بن أبى الاخضر . لينه الجمهور وباقى رجاله ثقات .

[ 350 ]

(84) باب ما جاء في وقت الجمعة 1099 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا عبد العزيز بن أبى حازم . حدثنى أبى ، عن سهل بن سعد ، قال : ما كنا نقيل ولا نتغدى إلا بعد الجمعة . 1100 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا يعلى بن الحرث ، قال : سمعت إياس بن سلمة بن الاكوع ، عن أبيه ، قال : كنا نصلى مع النبي صلى الله عليه وسلم الجمعة ثم نرجع ، فلا نرى للحيطان فيئا نستظل به . 1101 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الرحمن بن سعد بن عمار بن سعد مؤذن النبي صلى الله عليه وسلم . حدثنى أبى ، عن أبيه ، عن جده ، أنه كان يؤذن يوم الجمعة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان الفئ مثل الشراك . في الزوائد : في إسناده عبد الرحمن بن سعد . أجمعوا على ضعفه . وأما أبوه فقال ابن القطان : لا يعرف حاله ولا حال أبيه . 1102 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا المعتمر بن سليمان . ثنا حميد ، عن أنس ، قال : كنا نجمع ثم نرجع فنقيل . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات .

[ 351 ]

(85) باب ما جاء في الخطبة يوم الجمعة 1103 - حدثنا محمود بن غيلان . ثنا عبد الرزاق . أنبأنا معمر ، عن عبيد الله ابن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر . ح وحدثنا يحيى بن خلف ، أبو سلمة . ثنا بشر ابن المفضل ، عن عبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخطب خطبتين . يجلس بينهما جلسة . زاد بشر : وهو قائم . 1104 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن مساور الوراق ، عن جعفر بن عمرو بن حريث ، عن أبيه ، قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يخطب على المنبر ، وعليه عمامة سوداء . 1105 - حدثنا محمد بن بشار ، ومحمد بن الوليد . قالا : ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن سماك بن حرب ، قال : سمعت جابر بن سمرة ، يقول : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب قائما . غير أنه كان يقعد قعدة . ثم يقوم . 1106 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ح وحدثنا محمد بن بشار . ثنا عبد الرحمن ابن مهدى ، قالا : ثنا سفيان ، عن سماك ، عن جابر بن سمرة ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب قائما . ثم يجلس . ثم يقوم فيقرأ آيات . ويذكر الله . وكانت خطبته قصدا ، وصلاته قصدا . 1107 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الرحمن بن سعد بن عمار بن سعد .

[ 352 ]

حدثنى أبى ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا خطب في الحرب ، خطب على قوس . وإذا خطب في الجمعة ، خطب على عصا . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف أولاد سعد وأبيه عبد الرحمن . 1108 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا ابن أبى غنية ، عن الاعمش ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ، أنه سئل : أكان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب قائما أو قاعدا ؟ قال : أو ما تقرأ - وتركوك قائما - ؟ قال أبو عبد الله : غريب . لا يحدث به إلا ابن أبى شيبة وحده . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . 1109 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عمرو بن خالد . ثنا ابن لهيعة ، عن محمد ابن زيد بن مهاجر ، عن محمد بن المنكدر ، عن جابر بن عبد الله ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا صعد المنبر سلم . في الزوائد : في إسناده ابن لهيعة وهو ضعيف . (86) باب ما جاء في الاستماع للخطبة والانصات لها 1110 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شبابة بن سوار ، عن ابن أبى ذئب ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا قلت لصاحبك : أنصت ، يوم الجمعة ، والامام يخطب ، فقد لغوت " . 1111 - حدثنا محرز بن سلمة العدنى . ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردى ، عن شريك بن عبد الله بن أبى نمر ، عن عطاء بن يسار ، عن أبى بن كعب ،

[ 353 ]

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ يوم الجمعة تبارك ، وهو قائم . فذكرنا بأيام الله . وأبو الدرداء أو أبو ذر يغمزني . فقال : متى أنزلت هذه السورة . إنى لم أسمعها إلا الآن . فأشار إليه ، أن اسكت . فلما انصرفوا قال : سألتك متى أنزلت هذه السورة فلم تخبرني ؟ فقال أبى : ليس لك من صلاتك اليوم إلا ما لغوت . فذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له . وأخبره بالذى قال أبى . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صدق أبى " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . (87) باب ما جاء فيمن دخل المسجد والامام يخطب 1112 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، سمع جابرا . وأبو الزبير سمع جابر بن عبد الله ، قال : دخل سليك الغطفانى المسجد والنبى صلى الله عليه وسلم يخطب . فقال " أصليت ؟ " قال : لا . قال " فصل ركعتين " . وأما عمرو فلم يذكر سليكا . 1113 - حدثنا محمد بن الصباح . أنا سفيان بن عيينة ، عن ابن عجلان ، عن عياض بن عبد الله ، عن أبى سعيد ، قال : جاء رجل والنبى صلى الله عليه وسلم يخطب فقال " أصليت ؟ " قال : لا . قال " فصل ركعتين " . 1114 - حدثنا داود بن رشيد . ثنا حفص بن غياث ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، وعن أبى سفيان ، عن جابر . قالا : جاء سليك الغطفانى ورسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 354 ]

يخطب . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم " أصليت ركعتين قبل أن تجئ ؟ " قال : لا . قال " فصل ركعتين وتجوز فيهما " . (88) باب ما جاء في النهى عن تخطى الناس يوم الجمعة 1115 - حدثنا أبو كريب . ثنا عبد الرحمن المحاربي ، عن إسماعيل بن مسلم ، عن الحسن ، عن جابر بن عبد الله ، أن رجلا دخل المسجد يوم الجمعة ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب . فجعل يتخطى الناس . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اجلس فقد آذيت وآنيت " . 1116 - حدثنا أبو كريب . ثنا رشدين بن سعد ، عن زبان بن فائد ، عن سهل ابن معاذ بن أنس ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من تخطى رقاب الناس يوم الجمعة اتخذ جسرا إلى جهنم " . (89) باب ما جاء في الكلام بعد نزول الامام عن المنبر 1117 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو داود . ثنا جرير بن حازم ، عن ثابت ، عن أنس بن مالك ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكلم في الحاجة ، إذا نزل عن المنبر يوم الجمعة .

[ 355 ]

(90) باب ما جاء في القراءة في الصلاة يوم الجمعة 1118 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا حاتم بن إسماعيل المدنى ، عن جعفر ابن محمد ، عن أبيه ، عن عبيد الله بن أبى رافع ، قال : استخلف مروان أبا هريرة على المدينة . فخرج إلى مكة . فصلى بنا أبو هريرة يوم الجمعة . فقرأ بسورة الجمعة ، في السجدة الاولى . وفى الآخرة ، إذا جاءك المنافقون . قال عبيد الله : فأدركت أبا هريرة حين انصرف . فقلت له : إنك قرأت بسورتين كان على يقرأ بهما بالكوفة . فقال أبو هريرة : إنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ بهما . 1119 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان . أنبأنا ضمرة بن سعيد ، عن عبيد الله بن عبد الله ، قال : كتب الضحاك بن قيس إلى النعمان بن بشير : أخبرنا ، بأى شئ كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ يوم الجمعة ، مع سورة الجمعة ؟ قال : كان يقرأ فيها - هل أتاك حديث الغاشية - . 1120 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا الوليد بن مسلم ، عن سعيد بن سنان ، عن أبى الزاهرية ، عن أبى عنبة الخولانى ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الجمعة بسبح اسم ربك الاعلى ، وهل أتاك حديث الغاشية . في الزوائد : سعيد بن سنان ضعيف . وأصل الحديث في الصحيحين وغيرهما بسند آخر .

[ 356 ]

(91) باب ما جاء فيمن أدرك من الجمعة ركعة 1121 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا عمر بن حبيب ، عن ابن أبى ذئب ، عن الزهري ، عن أبى سلمة ، وسعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من أدرك من الجمعة ركعة فليصل إليها أخرى " . في الزوائد : في إسناده عمر بن حبيب ، متفق على ضعفه . 1122 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وهشام بن عمار . قالا : ثنا سفيان ابن عيينة ، عن الزهري ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أدرك من الصلاة ركعة فقد أدرك " . 1123 - حدثنا عمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصى . ثنا بقية ابن الوليد . ثنا يونس بن يزيد الايلى ، عن الزهري ، عن سالم ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أدرك ركعة من صلاة الجمعة أو غيرها ، فقد أدرك الصلاة " . (92) باب ما جاء من أين تؤتى الجمعة 1124 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا سعيد بن أبى مريم ، عن عبد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : إن أهل قباء كانوا يجمعون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة . في الزوائد : في إسناده عبد الله بن عمر وهو ضعيف .

[ 357 ]

(93) باب فيمن ترك الجمعة من غير عذر 1125 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن إدريس ، ويزيد بن هارون ، ومحمد بن بشر . قالوا : ثنا محمد بن عمرو . حدثنى عبيدة بن سفيان الحضرمي ، عن أبى الجعد الضمرى ، وكان له صحبة ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " من ترك الجمعة ثلاث مرات ، تهاونا بها ، طبع على قلبه " . 1126 - حدثنا محمد بن المثنى . ثنا أبو عامر . ثنا زهير ، عن أسيد بن أبى أسيد . ح وحدثنا أحمد بن عيسى المصرى . ثنا عبد الله بن وهب ، عن ابن أبى ذئب ، عن أسيد ، عن عبد الله بن أبى قتادة ، عن جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من ترك الجمعة ، ثلاثا ، من غير ضرورة ، طبع الله على قلبه " . في الزوائد : الحديث إسناده صحيح ورجاله ثقات . 1127 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا معدى بن سليمان . ثنا ابن عجلان ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ألا هل عسى أحدكم أن يتخذ الصبة من الغنم على رأس ميل أو ميلين ، فيتعذر عليه الكلا ، فيرتفع . ثم تجئ الجمعة فلا يجئ ولا يشهدها . وتجئ الجمعة فلا يشهدها . وتجئ الجمعة فلا يشهدها . حتى يطبع على قلبه " . في الزوائد : إسناده ضعيف . فيه معدى بن سليمان وهو ضعيف .

[ 358 ]

1128 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا نوح بن قيس ، عن أخيه ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن سمرة بن جندب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من ترك الجمعة متعمدا ، فليتصدق بدينار ، فإن لم يجد ، فبنصف دينار " . (94) باب ما جاء في الصلاة قبل الجمعة 1129 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا يزيد بن عبد ربه . ثنا بقية ، عن مبشر ابن عبيد ، عن حجاج بن أرطاة ، عن عطية العوفى ، عن ابن عباس ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يركع قبل الجمعة أربعا . لا يفصل في شئ منهن . في الزوائد : إسناده مسلسل بالضعفاء : عطية متفق على ضعفه . وحجاج مدلس . ومبشر بن عبيد كذاب . وبقية ، هو ابن الوليد ، مدلس . (95) باب ما جاء في الصلاة بعد الجمعة 1130 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن نافع ، عن عبد الله ابن عمر ، أنه كان ، إذا صلى الجمعة ، انصرف ، فصلى سجدتين في بيته ، ثم قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع ذلك . 1131 - حدثنا محمد بن الصباح . أنا سفيان ، عن عمرو ، عن ابن شهاب ، عن سالم ، عن أبيه ، ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلى بعد الجمعة ركعتين . 1132 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وأبو السائب سلم بن جنادة . قالا : ثنا عبد الله بن إدريس ، عن سهيل بن أبى صالح ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا صليتم بعد الجمعة ، فصلوا أربعا " .

[ 359 ]

(96) باب ما جاء في الحلق يوم الجمعة قبل الصلاة ، والاحتباء والامام يخطب 1133 - حدثنا أبو كريب . ثنا حاتم بن إسماعيل . ح وحدثنا محمد بن رمح . أنبأنا ابن لهيعة ، جميعا عن ابن عجلان ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يحلق في المسجد يوم الجمعة قبل الصلاة . 1134 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى . ثنا بقية ، عن عبد الله بن واقد ، عن محمد بن عجلان ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الاحتباء يوم الجمعة ، يعنى والامام يخطب . في الزوائد : في إسناده بقية وهو مدلس . وشيخه ، وإن كان الترمذي قد وثقه ، وإلا فهو مجهول . (97) باب ما جاء في الاذان يوم الجمعة 1135 - حدثنا يوسف بن موسى القطان . ثنا جرير . ح وحدثنا عبد الله بن سعيد . ثنا أبو خالد الاحمر ، جميعا عن محمد بن إسحاق ، عن الزهري ، عن السائب بن يزيد ، قال : ما كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم إلا مؤذن واحد . إذا خرج أذن ، وإذا نزل أقام . وأبو بكر وعمر كذلك . فلما كان عثمان ، وكثر الناس ، زاد النداء الثالث على دار في السوق ، يقال لها الزوراء . فإذا خرج أذن ، وإذا نزل أقام .

[ 360 ]

(98) باب ما جاء في استقبال الامام وهو يخطب 1136 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا الهيثم بن جميل . ثنا ابن المبارك ، عن أبان ابن تغلب ، عن عدى بن ثابت ، عن أبيه ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم ، إذا قام على المنبر ، استقبله أصحابه بوجوههم . في الزوائد : رجال إسناده ثقات ، إلا أنه مرسل (99) باب ما جاء في الساعة التى ترجى في الجمعة 1137 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان بن عيينة ، عن أيوب ، عن محمد ابن سيرين ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن في الجمعة ساعة ، لا يوافقها رجل مسلم ، قائم يصلى ، يسأل الله فيها خيرا ، إلا أعطاه " وقللها بيده . 1138 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا خالد بن مخلد . ثنا كثير بن عبد الله ابن عمرو بن عوف المزني ، عن أبيه ، عن جده ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " في يوم الجمعة ساعة من النهار . لا يسأل الله فيها العبد شيئا إلا أعطى سؤله " قيل : أي ساعة ؟ قال " حين تقام الصلاة إلى الانصراف منها " . 1139 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا ابن أبى فديك ، عن الضحاك بن عثمان أبى النضر ، عن أبى سلمة ، عن عبد الله بن سلام ، قال : قلت ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس : إنا لنجد في كتاب الله : في يوم الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مؤمن يصلى يسأل الله فيها شيئا إلا قضى له حاجته .

[ 361 ]

قال عبد الله : فأشار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم : أو بعض ساعة . فقلت : صدقت ، أو بعض ساعة . قلت : أي ساعة هي ؟ قال " هي آخر ساعات النهار " . قلت : إنها ليست ساعة صلاة قال " بلى . إن العبد المؤمن إذا صلى ثم جلس ، لا يحبسه إلا الصلاة ، فهو في الصلاة " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . (100) باب ما جاء في ثنتى عشرة ركعة من السنة 1140 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسحاق بن سليمان الرازي ، عن مغيرة ابن زياد ، عن عطاء ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من ثابر على ثنتى عشرة ركعة من السنة ، بنى له بيت في الجنة . أربع قبل الظهر ، وركعتين بعد الظهر ، وركعتين بعد المغرب ، وركعتين بعد العشاء ، وركعتين قبل الفجر " . 1141 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا إسماعيل بن أبى خالد ، عن المسيب بن رافع ، عن عنبسة بن أبى سفيان ، عن أم حبيبة بنت أبى سفيان ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من صلى في يوم وليلة ثنتى عشرة ركعة ، بنى له بيت في الجنة " . 1142 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن سليمان بن الاصبهاني ، عن سهيل ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من صلى ، في يوم ، ثنتى عشرة ركعة ، بنى له بيت في الجنة . ركعتين قبل الفجر ، وركعتين قبل الظهر ،

[ 362 ]

وركعتين بعد الظهر ، وركعتين (أظنه قال) قبل العصر ، وركعتين بعد المغرب (أظنه قال) وركعتين بعد العشاء الآخرة " . في الزوائد : في إسناده ابن الاصبهاني وهو ضعيف . (101) باب ما جاء في الركعتين قبل الفجر 1143 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، عن ابن عمر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أضاء له الفجر صلى ركعتين . 1144 - حدثنا أحمد بن عبدة . أنبأنا حماد بن زيد ، عن أنس بن سيرين ، عن ابن عمر ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى الركعتين قبل الغداة ، كأن الاذان بأذنيه . 1145 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن حفصة بنت عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا نودى لصلاة الصبح ، ركع ركعتين خفيفتين ، قبل أن يقوم إلى الصلاة . 1146 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن أبى إسحاق ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا توضأ صلى ركعتين ثم خرج إلى الصلاة . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله رجال الصحيحين .

[ 363 ]

1147 - حدثنا الخليل بن عمرو ، أبو عمرو . ثنا شريك ، عن أبى إسحاق ، عن الحرث ، عن على ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى الركعتين عند الاقامة . (102) باب ما جاء فيما يقرأ في الركعتين قبل الفجر 1148 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي ، ويعقوب بن حميد بن كاسب ، قالا : ثنا مروان بن معاوية ، عن يزيد بن كيسان ، عن أبى حازم ، عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ في الركعتين قبل الفجر - قل يا أيها الكافرون ، وقل هو الله أحد - 1149 - حدثنا أحمد بن سنان ، ومحمد بن عبادة الواسطيان ، قالا : ثنا أبو أحمد . ثنا سفيان ، عن إسحاق ، عن مجاهد ، عن ابن عمر ، قال : رمقت النبي صلى الله عليه وسلم شهرا . فكان يقرأ في الركعتين قبل الفجر - قل يأيها الكافرون ، وقل هو الله أحد - . 1150 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . ثنا الجريرى ، عن عبد الله بن شقيق ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى ركعتين قبل الفجر . وكان يقول " نعم السورتان هما ، يقرأ بهما في ركعتي الفجر . قل هو الله أحد ، وقل يأيها الكافرون " . في الزوائد : في إسناده الجريرى . احتج به الشيخان في صحيحيهما . إلا أنه اختلط في آخر عمره . وباقى رجاله ثقات .

[ 364 ]

(103) باب ما جاء في إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة 1151 - حدثنا محمود بن غيلان . ثنا زهر بن القاسم . ح وحدثنا بكر بن خلف ، أبو بشر . ثنا روح بن عبادة . قالا : ثنا زكريا بن إسحاق ، عن عمرو بن دينار ، عن عطاء بن يسار ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا أقيمت الصلاة ، فلا صلاة إلا المكتوبة " . حدثنا محمود بن غيلان . ثنا يزيد بن هارون . أنا حماد بن زيد ، عن أيوب ، عن عمرو بن دينار ، عن عطاء بن يسار ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، بمثله . 1152 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن عاصم ، عن عبد الله ابن سرجس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يصلى الركعتين قبل صلاة الغداة ، وهو في الصلاة . فلما صلى قال له " بأى صلاتيك اعتددت ؟ " . 1153 - حدثنا أبو مروان ، محمد بن عثمان العثماني . ثنا إبراهيم بن سعد ، عن أبيه ، عن حفص بن عاصم ، عن عبد الله بن مالك بن بحينة . قال : مر النبي صلى الله عليه وسلم برجل وقد أقيمت صلاة الصبح ، وهو يصلى . فكلمه بشئ لا أدرى ما هو . فلما انصرف أحطنا به نقول له : ماذا قال لك رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : قال لى " يوشك أحدكم أن يصلى الفجر أربعا " .

[ 365 ]

(104) باب ما جاء فيمن فاتته الركعتان قبل صلاة الفجر متى يقضيهما 1154 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير . ثنا سعد بن سعيد . حدثنى محمد بن إبراهيم ، عن قيس بن عمرو ، قال : رأى النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يصلى بعد صلاة الصبح ركعتين . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " أصلاة الصبح مرتين ؟ " فقال له الرجل : إنى لم أكن صليت الركعتين اللتين قبلها فصليتهما . قال : فسكت النبي صلى الله عليه وسلم . 1155 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم ، ويعقوب بن حميد بن كاسب ، قالا : ثنا مروان بن معاوية ، عن يزيد بن كيسان ، عن أبى حازم ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم نام عن ركعتي الفجر . فقضاهما بعد ما طلعت الشمس . في الزوائد : إسناده ثقات . إلا أن مروان بن معاوية الفزارى كان يدلس . وقد عنعنه . نعم ، احتج به الشيخان في صحيحيهما . (105) باب في الاربع الركعات قبل الظهر 1156 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا جرير ، عن قابوس ، عن أبيه ، قال : أرسل أبى إلى عائشة : أي صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أحب إليه أن يواظب عليها ؟ قالت : كان يصلى اربعا قبل الظهر . يطيل فيهن القيام ، ويحسن فيهن الركوع والسجود . في الزوائد : في إسناده مقال . لان قابوس مختلف فيه . وضعفه ابن حبان والنسائي . ووثقه ابن معين وأحمد . وباقى الرجال ثقات . 1157 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن عبيدة بن معتب الضبى ، عن إبراهيم ، عن سهم بن منجاب ، عن قزعة ، عن قرثع ، عن أبى أيوب ،

[ 366 ]

أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلى قبل الظهر أربعا إذا زالت الشمس . لا يفصل بينهن بتسليم . وقال " إن أبواب السماء تفتح إذا زالت الشمس " . (106) باب من فاتته الاربع قبل الظهر 1158 - حدثنا محمد بن يحيى ، وزيد بن أخزم ، ومحمد بن معمر . قالوا : ثنا موسى بن داود الكوفى . ثنا قيس بن الربيع ، عن شعبة ، عن خالد الحذاء ، عن عبد الله بن شقيق ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا فاتته الاربع قبل الظهر ، صلاها بعد الركعتين بعد الظهر . قال أبو عبد الله : لم يحدث به إلا قيس عن شعبة . (107) باب فيمن فاتته الركعتان بعد الظهر 1159 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن يزيد بن أبى زياد ، عن عبد الله بن الحارث ، قال : أرسل معاوية إلى أم سلمة . فانطلقت مع الرسول فسأل أم سلمة فقالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما هو يتوضأ في بيتن للظهر ، وكان قد بعث ساعيا . وكثر عنده المهاجرون . وقد أهمه شأنهم . إذ ضرب الباب . فخرج إليه . فصلى الظهر . ثم جلس يقسم ما جاء به . قالت : فلم يزل كذلك حتى العصر . ثم دخل منزلي فصلى ركعتين ثم قال " شغلنى أمر الساعي أن أصليهما بعد الظهر . فصليتهما بعد العصر " . في الزوائد : في إسناده يزيد بن أبى زياد ، مختلف فيه . فيكون الاسناد حسنا ، إلا أنه كان يدلس وقد عنعنه . ورواه البخاري ومسلم وأبو داود بغير هذا اللفظ .

[ 367 ]

(108) باب ما جاء فيمن صلى قبل الظهر أربعا وبعدها أربعا 1160 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . ثنا محمد بن عبد الله الشعيثى ، عن أبيه ، عن عنبسة بن أبى سفيان ، عن أم حبيبة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من صلى قبل الظهر أربعا ، وبعدها أربعا ، حرمه الله على النار " . (109) باب ما جاء فيما يستحب من التطوع بالنهار 1161 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا سفيان ، وأبى ، وإسرائيل ، عن أبى إسحاق ، عن عاصم بن ضمرة السلولى ، قال : سألنا عليا عن تطوع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنهار فقال : إنكم لا تطيقونه . فقلنا : أخبرنا به نأخذ منه ما استطعنا . قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى الفجر يمهل . حتى إذا كانت الشمس من هاهنا ، يعنى من قبل المشرق بمقدارها من صلاة العصر من هاهنا ، يعنى من قبل المغرب ، قام فصلى ركعتين . ثم يمهل حتى إذا كانت الشمس من هاهنا ، يعنى من قبل المشرق مقدارها من صلاة الظهر من هاهنا قام فصلى أربعا . وأربعا قبل الظهر إذا زالت الشمس . وركعتين بعدها . وأربعا قبل العصر . يفصل بين كل ركعتين بالتسليم على الملائكة المقربين والنبيين . ومن تبعهم من المسلمين والمؤمنين . قال على : فتلك ست عشرة ركعة . تطوع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنهار . وقل من يداوم عليها . قال وكيع : زاد فيه أبى : فقال حبيب بن أبى ثابت : يا أبا إسحاق ! ما أحب أن لى بحديثك هذا ملء مسجدك هذا ذهبا .

[ 368 ]

(110) باب ما جاء في الركعتين قبل المغرب 1162 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة ووكيع ، عن كهمس . ثنا عبد الله بن بريدة ، عن عبد الله بن مغفل ، قال : قال نبى الله صلى الله عليه وسلم " بين كل أذانين صلاة " قالها ثلاثا . قال في الثالثة " لمن شاء " . 1163 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، قال : سمعت على ابن زيد بن جدعان ، قال : سمعت أنس بن مالك يقول : إن كان المؤذن ليؤذن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فيرى أنها الاقامة ، من كثرة من يقوم فيصلى الركعتين قبل المغرب . (111) باب ما جاء في الركعتين بعد المغرب 1164 - حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقى . ثنا هشيم ، عن خالد الحذاء ، عن عبد الله بن شقيق ، عن عائشة ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى المغرب ، ثم يرجع إلى بيتى فيصلى ركعتين . 1165 - حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك . ثنا إسماعيل بن عياش ، عن محمد ابن إسحاق ، عن عاصم بن عمر بن قتادة ، عن محمود بن لبيد ، عن رافع بن خديج ، قال : أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم في بنى عبد الاشهل . فصلى بنا المغرب في مسجدنا . ثم قال " اركعوا هاتين الركعتين في بيوتكم " . في الزوائد : إسناده ضعيف . لان رواية إسماعيل بن عياش عن الشاميين ضعيفة . وعبد الوهاب كذاب . قال السندي : بل الصحيح أن روايته عن غير الشاميين ضعيفة .

[ 369 ]

(112) باب ما يقرأ في الركعتين بعد المغرب 1166 - حدثنا أحمد بن الازهر . ثنا عبد الرحمن بن وافد . ح وحدثنا محمد ابن المؤمل بن الصباح . ثنا بدل بن المحبر . قالا ، ثنا عبد الملك بن الوليد . ثنا عاصم ابن بهدلة ، عن زر وأبى وائل ، عن عبد الله بن مسعود ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الركعتين بعد صلاة المغرب - قل يا أيها الكافرون ، وقل هو الله أحد - . (113) باب ما جاء في الست ركعات بعد المغرب 1167 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو الحسين العكلى . أخبرني عمر بن أبى خثعم اليمامى . أنبأنا يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة بن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من صلى بعد المغرب ست ركعات لم يتكلم بينهن بسوء عدلن له بعبادة ثنتى عشرة سنة " . (114) باب ما جاء في الوتر 1168 - حدثنا محمد بن رمح المصرى . أنبأنا الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن عبد الله بن راشد الزوفى ، عن عبد الله بن أبى مرة الزوفى ، عن خارجة ابن حذافة العدوى ، قال : خرج علينا النبي صلى الله عليه وسلم فقال " إن الله قد أمدكم بصلاة ، لهى خير لكم من حمر النعم . الوتر ، جعله الله لكم فيما بين صلاة العشاء إلى أن يطلع الفجر " .

[ 370 ]

1169 - حدثنا على بن محمد ، ومحمد بن الصباح . قالا : ثنا أبو بكر بن عياش ، عن أبى إسحاق ، عن عاصم بن ضمرة السلولى ، قال : قال على بن أبى طالب : إن الوتر ليس بحتم . ولا كصلاتكم المكتوبة . ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم أوتر ، ثم قال " يا أهل القرآن ! أوتروا . فإن الله وتر يحب الوتر " . 1170 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا أبو حفص الابار ، عن الاعمش ، عن عمرو بن مرة ، عن أبى عبيدة ، عن عبد الله بن مسعود ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إن الله وتر يحب الوتر . أوتروا يا أهل القرآن " . فقال أعرابي : ما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال " ليس لك ولا لاصحابك " . (115) باب ما جاء فيما يقرأ في الوتر 1171 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا أبو حفص الابار . ثنا الاعمش ، عن طلحة وزبيد ، عن ذر ، عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى ، عن أبيه ، عن أبى بن كعب ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بسبح اسم ربك الاعلى ، وقل يا أيها الكافرون ، وقل هو الله أحد . 1172 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا أبو أحمد . ثنا يونس بن أبى إسحاق ، عن أبيه ، عن سعيد بن جبير ، عن أبن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يوتر بسبح اسم ربك الاعلى ، وقل يا أيها الكافرون ، وقل هو الله أحد .

[ 371 ]

حدثنا أحمد بن منصور ، أبو بكر . قال : ثنا شبابة . قال : ثنا يونس بن إسحاق ، عن أبيه ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، نحوه . 1173 - حدثنا محمد بن الصباح ، وأبو يوسف الرقى ، محمد بن أحمد الصيدلانى . قالا : ثنا محمد بن سلمة ، عن خصيف ، عن عبد العزيز بن جريج ، قال : سألنا عائشة ، بأى شئ كان يوتر رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قالت : كان يقرأ في الركعة الاولى بسبح اسم ربك الاعلى . وفى الثانية قل يا أيها الكافرون . وفى الثالثة قل هو الله أحد والمعوذتين . (116) باب ما جاء في الوتر بركعة 1174 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا حماد بن زيد ، عن أنس بن سيرين ، عن ابن عمر ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى من الليل مثنى مثنى . ويوتر بركعة . 1175 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا عبد الواحد بن زياد . ثنا عاصم ، عن أبى مجلز ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صلاة الليل مثنى مثنى . والوتر ركعة " . قلت : أرأيت إن غلبتني عينى ، أرأيت إن نمت ؟ قال : اجعل (أرأيت) عند ذلك النجم . فرفعت رأسي ، فإذا السماك . ثم أعاد فقال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صلاة الليل مثنى مثنى . والوتر ركعة قبل الصبح " .

[ 372 ]

1176 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي . ثنا المطلب بن عبد الله . قال : سأل ابن عمر رجل فقال : كيف أوتر ؟ قال : أوتر بواحدة . قال : إنى إخشى أن يقول الناس : البتيراء . فقال : سنة الله ورسوله . يريد : هذه سنة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم . في الزوائد : رجال إسناده ثقات إلا أنه منقطع . قال البخاري : لا أعرف للمطلب سماعا من أحد من الضحابة . 1177 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شبابة ، عن ابن أبى ذئب ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم في كل ثنتين ، ويوتر بواحدة . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . (117) باب ما جاء في القنوت في الوتر 1178 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شريك ، عن أبى إسحاق ، عن بريد ابن أبى مريم ، عن أبى الحوراء ، عن الحسن بن على ، قال : علمني جدى ، رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في قنوت الوتر " اللهم عافني فيمن عافيت . وتولنى فيمن توليت . واهدنى فيمن هديت . وقنى شر ما قضيت . وبارك لى فيما أعطيت . إنك تقضى ولا يقضى عليك . إنه لا يذل من واليت . سبحانك ربنا تباركت وتعاليت " .

[ 373 ]

1179 - حدثنا أبو عمر ، حفص بن عمر . ثنا بهز بن أسد . ثنا حماد بن سلمة . حدثنى هشام بن عمرو الفزارى ، عن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام المخزومى ، عن على بن أبى طالب ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول ، في آخر الوتر " اللهم إنى أعوذ برضاك من سخطك . وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك ، وأعوذ بك منك . لا أحصى ثناء عليك . أنت كما أثنيت نفسك " . (118) باب من كان لا يرفع يديه في القنوت 1180 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا يزيد بن زريع . ثنا سعيد ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، أن نبى الله صلى الله عليه وسلم كان لا يرفع يديه في شئ من دعائه إلا عند الاستسقاء . فإنه كان يرفع يديه حتى يرى بياض إبطيه . (119) باب من رفع يديه في الدعاء ومسح بهما وجهه 1181 - حدثنا أبو كريب ، ومحمد بن الصباح . قالا : ثنا عائذ بن حبيب ، عن صالح بن حسان الانصاري ، عن محمد بن كعب القرظى ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا دعوت الله دفاع بباطن كفيك . ولا تدع بظهورهما . فإذا فرغت فامسح بهما وجهك " . في الزوائد : إسناده ضعيف لاتفاقهم على ضعف صالح بن حسان .

[ 374 ]

(120) باب ما جاء في القنوت قبل الركوع وبعده 1182 - حدثنا على بن ميمون الرقى . ثنا مخلد بن يزيد ، عن سفيان ، عن زبيد اليامى ، عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى ، عن أبيه ، عن أبى بن كعب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يوتر فيقنت قبل الركوع . 1183 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا سهل بن يوسف . ثنا حميد ، عن أنس بن مالك ، قال : سئل عن القنوت في صلاة الصبح ، فقال : كنا نقنت قبل الركوع وبعده . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . 1184 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا عبد الوهاب . ثنا أيوب ، عن محمد ، قال : سألت أنس بن مالك عن القنوت ، فقال : قنت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد الركوع . (121) باب ما جاء في الوتر آخر الليل 1185 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن ابن حصين ، عن يحيى ، عن مسروق ، قال : سألت عائشة عن وتر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : من كل الليل قد أوتر . من أوله وأوسطه ، وانتهى وتره ، حين مات ، في السحر .

[ 375 ]

1186 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ح وحدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد ابن جعفر . قال : ثنا شعبة ، عن أبى إسحاق ، عن عاصم بن ضمرة ، عن على ، قال : من كل الليل قد أوتر رسول الله صلى الله عليه وسلم . من أوله وأوسطه . وانتهى وتره إلى السحر . 1187 - حدثنا عبد الله بن سعيد . ثنا ابن أبى غنية . ثنا الاعمش ، عن أبى سفيان ، عن جابر ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من خاف منكم أن لا يستيقظ من آخر الليل ، فليوتر من أول الليل ثم ليرقد . ومن طمع منكم أن يستيقظ من آخر الليل ، فليوتر من آخر الليل . فإن قراءة آخر الليل محضورة . وذلك أفضل " . (122) باب من نام عن وتر أو نسيه 1188 - حدثنا أبو مصعب ، أحمد بن أبى بكر المدينى ، وسويد بن سعيد ، قال : ثنا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عطاء بن يسار ، عن أبى سعيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من نام عن الوتر أو نسيه ، فليصل إذا أصبح ، أو ذكره " . 1189 - حدثنا محمد بن يحيى ، وأحمد بن الازهر ، قالا : ثنا عبد الرزاق . أنا معمر ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن أبى نضرة ، عن أبى سعيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أوتروا قبل أن تصبحوا " . قال محمد بن يحيى : في هذا الحديث دليل على أن حديث عبد الرحمن واه .

[ 376 ]

(123) باب ما جاء في الوتر بثلاث وخمس وسبع وتسع 1190 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا الفريابى ، عن الاوزاعي ، عن الزهري ، عن عطاء بن يزيد الليثى ، عن أبى أيوب الانصاري ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " الوتر حق . فمن شاء فليوتر بخمس . ومن شاء فليوتر بثلاث . ومن شاء فليوتر بواحدة " . 1191 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن بشر . ثنا سعيد بن أبى عروبة ، عن قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن سعد بن هشام ، قال : سألت عائشة ، قلت : يا أم المؤمنين ! أفتيني عن وتر رسول الله صلى الله عليه وسلم . قالت : كنا نعد له سواكه وطهوره . فيبعثه الله فيما شاء أن يبعثه من الليل . فيتسوك ويتوضأ ثم يصلى تسع ركعات . لا يجلس فيها إلا عند الثامنة . فيدعو ربه . فيذكر الله ويحمده ويدعوه . ثم ينهض ولا يسلم . ثم يقوم فيصلى التاسعة . ثم يقعد فيذكر الله ، ويحمده ويدعو ربه ويصلى على نبيه . ثم يسلم تسليما يسمعنا . ثم يصلى ركعتين بعد ما يسلم وهو قاعد . فتلك إحدى عشرة ركعة . فلما أسن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأخذ اللحم ، أوتر بسبع وصلى ركعتين ، بعد ما سلم . 1192 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا حميد بن عبد الرحمن ، عن زهير ، عن منصور ، عن الحكم ، عن مقسم ، عن أم سلمة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بسبع أو بخمس . لا يفصل بينهن بتسليم ولا كلام .

[ 377 ]

(124) باب ما جاء في الوتر في السفر 1193 - حدثنا أحمد بن سنان ، وإسحاق بن منصور ، قالا : ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا شعبة ، عن جابر ، عن سالم ، عن أبيه ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في السفر ركعتين . لا يزيد عليهما . وكان يتهجد من الليل . قلت : وكان يوتر ؟ قال : نعم . في الزوائد : في إسناده جابر الجعفي ، وهو كذاب . 1194 - حدثنا إسماعيل بن موسى . ثنا شريك ، عن جابر ، عن عامر ، عن ابن عباس وابن عمر ، قالا : سن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة السفر ركعتين . وهما تمام خير قصر . والوتر في السفر سنة . (125) باب ما جاء في الركعتين بعد الوتر جالسا 1195 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا حماد بن مسعدة ، ثنا ميمون بن موسى المرئى ، عن الحسن ، عن أمه ، عن أم سلمة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلى بعد الوتر ركعتين خفيفتين ، وهو جالس . في الزوائد : في إسناده مقال . لان ميمون بن موسى ، قال فيه أحمد : ما أرى به بأسا . وقال أبو حاتم : صدوق . وقال أبو داود : لا بأس به . ولينه غير واحد . وذكره ابن حبان في الثقات والضعفاء ، وقال : منكر الحديث لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد . 1196 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا عمر بن عبد الواحد . ثنا الاوزاعي ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة ، قال حدثتني عائشة قالت :

[ 378 ]

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بواحدة . ثم يركع ركعتين يقرأ فيهما وهو جالس . فإذا أراد أن يركع ، قام فركع . في الزوائد : هذا إسناده صحيح ورجاله ثقات . (126) باب ما جاء في الضجعة بعد الوتر وبعد ركعتي الفجر 1197 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن مسعر وسفيان ، عن سعد بن إبراهيم ، عن أبى سلمة بن عبد الرحمن ، عن عائشة ، قالت : ما كنت ألفى (أو ألقى) النبي صلى الله عليه وسلم من آخر الليل إلا وهو نائم عندي . قال وكيع : تعنى بعد الوتر . 1198 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن عبد الرحمن ابن إسحاق ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى ركعتي الفجر اضطجع على شقه الايمن . 1199 - حدثنا عمر بن هشام . ثنا النضر بن شميل . أنبأنا شعبة . حدثنى سهيل بن أبى صالح ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى ركعتي الفجر اضطجع .

[ 379 ]

(127) باب ما جاء في الوتر على الراحلة 1200 - حدثنا أحمد بن سنان . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، عن مالك بن أنس ، عن أبى بكر بن عمر بن عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر بن الخطاب ، عن سعيد بن يسار ، قال : كنت مع ابن عمر . فتخلفت فأوترت . فقال : ما خلفك ؟ قلت : أوترت . ففال : أما لك في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة ؟ قلت : بلى . قال : فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يوتر على بعيره . 1201 - حدثنا محمد بن يزيد الاسفاطى . ثنا أبو داود . ثنا عباد بن منصور ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوتر على راحلته . في الزوائد : في إسناده عباد بن منصور وهو ضعيف . (128) باب ما جاء في الوتر أو الليل 1202 - حدثنا أبو داود ، سليمان بن توبة . ثنا يحيى بن أبى بكير . ثنا زائدة ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لابي بكر " أي حين توتر ؟ " قال : أول الليل ، بعد العتمة . قال " فأنت يا عمر ؟ " فقال : آخر الليل . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " أما أنت يا أبا بكر ، فأخذت بالوثقى . وأما أنت يا عمر ، فأخذت بالقوة " . حدثنا أبو داود ، سليمان بن توبة . أنبأنا محمد بن عباد . ثنا يحيى بن سليم ،

[ 380 ]

عن عبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لابي بكر . فذكر نحوه . في الزوائد : إسناده حسن . وقال في الرواية الثانية : إسناده صحيح ورجاله ثقات . وقال : والحديث رواه أبو داود من حديث أبى قتادة . (129) باب السهو في الصلاة 1203 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة . ثنا على بن مسهر ، عن الاعمش ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ، قال : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فزاد أو نقص (قال إبراهيم : والوهم منى) فقيل له : يا رسول الله ! أزيد في الصلاة شئ ؟ قال " إنما أنا بشر . أنسى كما تنسون . فإذا نسى أحدكم فليسجد سجدتين وهو جالس " ثم تحول النبي صلى الله عليه وسلم فسجد سجدتين . 1204 - حدثنا عمرو بن رافع . ثنا إسماعيل بن علية ، عن هشام . حدثنى يحيى . حدثنى عياض ، أنه سأل أبا سعيد الخدرى ، فقال : أحدنا يصلى فلا يدرى كم صلى . فقال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا صلى أحدكم فلم يدر كم صلى ، فلسجد سجدتين وهو جالس " . (130) باب من صلى الظهر خمسا وهو ساه 1205 - حدثنا محمد بن بشار ، وأبو بكر بن خلاد ، قالا : ثنا يحيى بن سعيد ، عن شعبة . حدثنى الحكم ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ، قال : صلى النبي صلى الله عليه وسلم الظهر خمسا . فقيل له : أزيد في الصلاة ؟ قال " وما ذاك ؟ " فقيل له . فثنى رجله ، فسجد سجدتين .

[ 381 ]

(131) باب ما جاء فيمن قام من اثنتين ساهيا 1206 - حدثنا عثمان وأبو بكر ، ابنا أبى شيبة ، وهشام بن عمار ، قالوا ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن الاعرج ، عن ابن بحينة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى صلاة ، أظن أنها الظهر (العصر) . فلما كان في الثانية قام قبل أن يجلس . فلما كان قبل أن يسلم سجد سجدتين . 1207 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا ابن نمير ، وابن فضيل . ويزيد ابن هارون . ح وحدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا أبو خالد الاحمر ، ويزيد بن هارون ، وأبو معاوية ، كلهم عن يحيى بن سعيد ، عن عبد الرحمن الاعرج ، أن ابن بحينة أخبره ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قام في ثنتين من الظهر نسى الجلوس . حتى إذا فرغ من صلاته إلا أن يسلم ، سجد سجدتي السهو وسلم . 1208 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا محمد بن يوسف . ثنا سفيان ، عن جابر ، عن المغيرة بن شبيل ، عن قيس بن أبى حازم ، عن المغيرة بن شعبة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا قام أحدكم من الركعتين فلم يستتم قائما فليجلس . فإذا استتم قائما فلا يجلس ويسجد سجدتي السهو " . (132) باب ما جاء فيمن شك في صلاته فرجع إلى اليقين 1209 - حدثنا أبو يوسف الرقى ، محمد بن أحمد الصيدلانى . ثنا محمد بن سلمة ، عن محمد بن إسحاق ، عن مكحول ، عن كريب ، عن ابن عباس ، عن عبد الرحمن

[ 382 ]

ابن عوف ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إذا شك أحدكم في الثنتين والواحدة ، فليجعلها واحدة . وإذا شك في الثنتين والثلاث فليجعلها ثنتين . وإذا شك في الثلاث والاربع فليجعلها ثلاثا . ثم ليتم ما بقى من صلاته حتى يكون الوهم في الزيادة . ثم يسجد سجدتين وهو جالس قبل أن يسلم " . 1210 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو خالد الاحمر ، عن ابن عجلان ، عن زيد ابن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا شك أحدكم في صلاته فليلغ الشك وليبن على اليقين . فإذا استيقن التمام سجد سجدتين . فإن كانت صلاته تامة ، كان الركعة نافلة . وإن كانت ناقصة ، كانت الركعة لتمام صلاته ، وكانت السجدتان رغم أنف الشيطان " . (133) باب ما جاء فيمن شك في صلاته فتحرى الصواب 1211 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن منصور ، قال شعبة : كتب إلى وقرأته عليه . قال : أخبرني إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ، قال : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة لا ندرى أزاد أو نقص . فسأل . فحدثناه فثنى رجله ، واستقبل القبلة ، وسجد سجدتين . ثم سلم ، ثم أقبل علينا بوجهه ، فقال " لو حدث في الصلاة شئ لانبأتكموه . وإنما أنا بشر أنسى كما تنسون . فإذا نسيت فذكروني . وأيكم ما شك في الصلاة فليتحر أقرب ذلك من الصواب ، فيتم عليه ويسلم ويسجد سجدتين " .

[ 383 ]

1212 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن مسعر ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا شك أحدكم في الصلاة ، فليتحر الصواب ثم يسجد سجدتين " . قال الطنافسى : هذا الاصل ، ولا يقدر أحد يرده . (134) باب فيمن سلم من ثنتين أو ثلاث ساهيا 1213 - حدثنا على بن محمد ، وأبو كريب ، وأحمد بن سنان . قالوا : ثنا أبو أسامة ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سها فسلم في الركعتين . فقال له رجل يقال له ذو اليدين : يا رسول الله ! أقصرت أو نسيت ؟ قال " ما قصرت وما نسيت " قال : إذا ، فصليت ركعتين . قال " أكما يقول ذو اليدين ؟ " قالوا : نعم . فتقدم فصلى ركعتين ثم سلم . ثم سجد سجدتي السهو . 1214 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو أسامة ، عن ابن عون ، عن ابن سيرين ، عن أبى هريرة ، قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إحدى صلاتي العشى ركعتين . ثم سلم . ثم قام إلى خشبة كانت في المسجد يستند إليها . فخرج سرعان الناس يقولون : قصرت الصلاة . وفى القوم أبو بكر وعمر . فهاباه أن يقولا له شيئا . وفى القوم رجل طويل اليدين ، يسمى ذا اليدين . فقال : يا رسول الله ! أقصرت الصلاة أم نسيت ؟ فقال " لم تقصر ولم أنس " قال : فإنما صليت ركعتين . فقال " أكما يقول ذو اليدين ؟ " قالوا : نعم . قال : فقام فصلى ركعتين . ثم سلم . ثم سجد سجدتين . ثم سلم .

[ 384 ]

1215 - حدثنا محمد بن المثنى ، وأحمد بن ثابت الجحدرى . ثنا عبد الوهاب . ثنا خالد الحذاء ، عن أبى قلابة ، عن أبى المهلب ، عن عمران بن الحصين ، قال : سلم رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثلاث ركعات من العصر . ثم قام فدخل الحجرة . فقام الخرباق ، رجل بسيط اليدين ، فنادى : يا رسول الله ! أقصرت الصلاة ؟ فخرج مغضبا يجر إزاره . فسأل ، فأخبر . فصلى تلك الركعة التى كان ترك . ثم سلم . ثم سجد سجدتين . ثم سلم . (135) باب ما جاء في سجدتي السهو قبل السلام 1216 - حدثنا سفيان بن وكيع . ثنا يونس بن بكير . ثنا ابن إسحاق . حدثنى الزهري ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إن الشيطان يأتي أحدكم في صلاته ، فيدخل بينه وبين نفسه حتى لا يدرى زاد أو نقص . فإذا كان ذلك ، فليسجد سجدتين قبل أن يسلم . ثم يسلم " . 1217 - حدثنا سفيان بن وكيع . ثنا يونس بن بكير . ثنا ابن إسحاق . أخبرني سلمة بن صفوان بن سلمة ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إن الشيطان يدخل بين ابن آدم وبين نفسه . فلا يدرى كم صلى . فإذا وجد ذلك فليسجد سجدتين قبل أن يسلم " .

[ 385 ]

(136) باب ما جاء فيمن سجدهما بعد السلام 1218 - حدثنا أبو بكر بن خلاد . ثنا سفيان بن عيينة ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، أن ابن مسعود سجد سجدتي السهو بعد السلام . وذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم فعل ذلك . 1219 - حدثنا هشام بن عمار ، وعثمان بن أبى شيبة . قالا : ثنا إسماعيل بن عياش ، عن عبيد الله بن عبيد ، عن زهير بن سالم العنسى ، عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير ، عن ثوبان ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " في كل سهو سجدتان ، بعد ما يسلم " . (137) باب ما جاء في البناء على الصلاة 1220 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا عبد الله بن موسى التيمى ، عن أسامة بن زيد ، عن عبد الله بن يزيد ، مولى الاسود بن سفيان ، عن محمد بن عبد الرحمن ابن ثوبان ، عن أبى هريرة ، قال : خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى الصلاة وكبر . ثم أشار إليهم ، فمكثوا . ثم انطلق فاغتسل . وكان رأسه يقطر ماء . فصلى بهم . فلما انصرف قال " إنى خرجت إليكم جنبا . وإنى نسيت حتى قمت في الصلاة " . في الزوائد : هذا إسناده ضعيف لضعف أسامة بن زيد . رواه الدارقطني في سننه من طريق أسامة ابن زيد . 1221 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا الهيثم بن خارجة . ثنا إسماعيل بن عياش ، عن ابن جريج ، عن ابن أبى مليكة ، عن عائشة . قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 386 ]

" من أصابه قئ أو رعاف أو قلس أو مذى ، فلينصرف ، فليتوضأ . ثم ليبن على صلاته ، وهو في ذلك لا يتكلم " . في الزوائد : في إسناده إسماعيل بن عياش وقد روى عن الحجازيين ، وروايته عنهم ضعيفة . (138) باب ما جاء فيمن أحدث في الصلاة كيف ينصرف 1222 - حدثنا عمر بن شبة بن عبيدة بن زيد . ثنا عمر بن على المقدمى ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا صلى أحدكم فأحدث ، فليمسك على أنفه ، ثم لينصرف " . حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا عبد الله بن وهب . ثنا عمر بن قيس ، عن هشام ابن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، نحوه . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . والطريقة الثانية ضعيفة لاتفاقهم على ضعف عمر بن قيس . (139) باب ما جاء في صلاة المريض 1223 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن إبراهيم بن طهمان ، عن حسين المعلم ، عن ابن بريدة ، عن عمران بن حصين ، قال : كان بى الناصور . فسألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة . فقال " صلى قائما . فإن لم تستطع فقاعدا . فإن لم تستطع ، فعلى جنب " .

[ 387 ]

1224 - حدثنا عبد الحميد بن بيان الواسطي . ثنا إسحاق الازرق ، عن سفيان ، عن جابر ، عن أبى حريز ، عن وائل بن حجر ، قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم صلى جالسا على يمينه ، وهو وجع . في الزوائد : في إسناده جابر الجعفي ، وهو متهم . (140) باب في صلاة النافلة قاعدا 1225 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن أبى إسحاق ، عن أبى سلمة ، عن أم سلمة ، قالت : والذى ذهب بنفسه ، صلى الله عليه وسلم ما مات حتى كان أكثر صلاته وهو جالس . وكان أحب الاعمال إليه العمل الصالح الذى يدوم عليه العبد ، وإن كان يسيرا . 1226 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن الوليد بن أبى هشام ، عن أبى بكر بن محمد ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ وهو قاعد . فإذا أراد أن يركع قام قدر ما يقرأ إنسان أربعين آية . 1227 - حدثنا أبو مروان العثماني . ثنا عبد العزيز بن أبى حازم ، عن هشام ابن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في شئ من صلاة الليل إلا قائما . حتى دخل في السن . فجعل يصلى جالسا . حتى إذا بقى عليه من قراءته أربعون آية ، أو ثلاثون آية ، قام فقرأها وسجد . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات .

[ 388 ]

1228 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا معاذ بن معاذ ، عن حميد ، عن عبد الله ابن شقيق العقيلى ، قال : سألت عائشة عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالليل ، فقالت : كان يصلى ليلا طويلا قائما . وليلا طويلا قاعدا . فإذا قرأ قائما ركع قائما . وإذا قرأ قاعدا ركع قاعدا . (141) باب صلاة القاعد على النصف من صلاة القائم 1229 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن آدم . ثنا قطبة ، عن الاعمش ، عن حبيب بن أبى ثابت ، عن عبد الله بن باباه ، عن عبد الله بن عمرو ، أن النبي صلى الله عليه وسلم مر به وهو يصلى جالسا . فقال " صلاة الجالس على النصف من صلاة القائم " . 1230 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا بشر بن عمر . ثنا عبد الله بن جعفر . حدثنى إسماعيل بن محمد بن سعد ، عن أنس بن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج فرأى أناسا يصلون قعودا . فقال " صلاة القاعد على النصف من صلاة القائم " . في الزوائد : إسناده صحيح . 1231 - حدثنا بشر بن هلال الصواف . ثنا يزيد بن زريع ، عن حسين المعلم ، عن عبد الله بن بريدة ، عن عمران بن حصين ، أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يصلى قاعدا . قال " من صلى قائما فهو أفضل . ومن صلى قاعدا فله نصف أجر القائم . ومن صلى نائما فله نصف أجر القاعد " .

[ 389 ]

(142) باب ما جاء في صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه 1232 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ووكيع ، عن الاعمش . ح وحدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن الاعمش ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : لما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم مرضه الذى مات فيه (وقال أبو معاوية : لما ثقل) جاء بلال يؤذنه بالصلاة . فقال " مروا أبا بكر فليصل بالناس " قلنا : يا رسول الله ! إن أبا بكر رجل أسيف . تعنى : رقيق . ومتى ما يقوم مقامك يبكى فلا يستطيع . فلو أمرت عمر فصلى بالناس . فقال " مروا أبا بكر فليصل بالناس ، فإنكن صواحبات يوسف " . قالت : فأرسلنا إلى أبى بكر ، فصلى بالناس . فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم من نفسه خفة . فخرج إلى الصلاة يهادى بين رجلين . ورجلاه تخطان في الارض . فلما أحس به أبو بكر ذهب ليتأخر . فأومى إليه النبي صلى الله عليه وسلم أن مكانك . قال : فجاء حتى أجلساه إلى جنب أبى بكر . فكان أبو بكر يأتم بالنبي صلى الله عليه وسلم . والناس يأتمون بأبى بكر . 1233 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا بكر أن يصلى بالناس في مرضه . فكان يصلى بهم . فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم خفة . فخرج . وإذا أبو بكر يؤم الناس .

[ 390 ]

فلما رآه أبو بكر استأخر . فأشار إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أي كما أنت . فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم حذاء أبى بكر ، إلى جنبه . فكان أبو بكر يصلى بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس يصلون بصلاة أبى بكر . 1234 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . أنبأنا عبد الله بن داود ، من كتابه في بيته ، قال سلمة بن بهيط . أنا عن نعيم بن أبى هند ، عن نبيط بن شريط ، عن سالم بن عبيد ، قال : أغمى على رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه . ثم أفاق . فقال " أحضرت الصلاة ؟ " قالوا : نعم . قال " مروا بلالا فليؤذن . ومروا أبا بكر فليصل بالناس " . ثم أغمى عليه ، فأفاق . فقال " أحضرت الصلاة ؟ " قالوا : نعم . قال " مروا بلالا فليؤذن ومروا أبا بكر فليصل بالناس " . ثم أغمى عليه . فأفاق ، فقال " أحضرت الصلاة ؟ " قالوا : نعم . قال " مروا بلالا فليؤذن . ومروا أبا بكر فليصل بالناس " فقالت عائشة : إن أبى رجل أسيف . فإذا قام ذلك المقام يبكى ، لا يستطيع . فلو أمرت غيره . ثم أغمى عليه . فأفاق ، فقال " مروا بلالا فليؤذن . ومروا أبا بكر فليصل بالناس . فإنكن صواحب يوسف . أو صواحبات يوسف " قال : فأمر بلال فأذن . وأمر أبو بكر فصلى بالناس ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم وجد خفة ، فقال " انظروا لى من أتكئ عليه " فجاءت بريرة ورجل آخر ، فأتكأ عليهما . فلما رآه أبو بكر ، ذهب لينكص . فأومأ إليه ، أن اثبت مكانك . ثم جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى جلس إلى جنب أبى بكر . حتى قضى أبو بكر صلاته . ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قبض . قال أبو عبد الله : هذا حديث غريب . لم يحدث به غير نصر بن على . في الزوائد : هذا إسناده صحيح ، ورجاله ثقات .

[ 391 ]

1235 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن إسرائيل ، عن أبى إسحاق ، عن الارقم شرحبيل ، عن ابن عباس ، قال : لما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم مرضه الذى مات فيه ، كان في بيت عائشة . فقال " ادعوا لى عليا " قالت عائشة : يا رسول الله ! ندعو لك أبا بكر ؟ قال " ادعوه " قالت حفصة : يا رسول الله ! ندعو لك عمر ؟ قال " ادعوه " قالت أم الفضل : يا رسول الله ! ندعو لك العباس ؟ قال : نعم . فلما اجتمعوا رفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه . فنظر فسكت . فقال عمر : قوموا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . ثم جاء بلال يؤذنه بالصلاة . فقال " مروا أبا بكر فليصل بالناس " فقالت عائشة : يا رسول الله ! إن أبا بكر رجل رقيق حصر . ومتى لا يراك ، يبكى ، والناس يبكون فلو أمرت عمر يصلى بالناس . فخرج أبو بكر فصلى بالناس . فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم من نفسه خفة . فخرج يهادى بين رجلين . ورجلاه تخطان في الارض . فلما رآه الناس سبحوا بأبى بكر . فذهب ليستأخر . فأومأ إليه النبي صلى الله عليه وسلم أي مكانك . فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس عن يمينه . وقام أبو بكر . وكان أبو بكر يأتم بالنبي صلى الله عليه وسلم ، والناس يأتمون بأبى بكر . قال ابن عباس : وأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم من القراءة من حيث كان بلغ أبو بكر . قال وكيع : وكذا السنة . قال : فمات رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه ذلك . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . إلا أن أبا إسحاق اختلط بآخر عمره وكان مدلسا . وقد رواه بالعنعنة . وقد قال البخاري : لا نذكر لابي إسحاق سماعا من أرقم بن شرحبيل .

[ 392 ]

(143) باب ما جاء في صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم خلف رجل من أمته 1236 - حدثنا محمد بن المثنى . ثنا ابن أبى عدى ، عن حميد ، عن بكر بن عبد الله ، عن حمزة بن المغيرة بن شعبة ، عن أبيه ، قال : تخلف رسول الله صلى الله عليه وسلم . فانتهينا إلى القوم وقد صلى بهم عبد الرحمن بن عوف ركعة . فلما أحس بالنبي صلى الله عليه وسلم ذهب يتأخر . فأومأ إليه النبي صلى الله عليه وسلم أن يتم الصلاة . قال " وقد أحسنت . كذلك فافعل " . (144) باب ما جاء في إنما جعل الامام ليؤتم به 1237 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبدة بن سليمان ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فدخل عليه ناس من أصحابه يعودونه . فصلى النبي صلى الله عليه وسلم جالسا . فصلوا بصلاته قياما . فأشار إليهم أن اجلسوا . فلما انصرف قال " إنما جعل الامام ليؤتم به . فإذا ركع فاركعوا . وإذا رفع فارفعوا . وإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا " . 1238 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن أنس ابن مالك ، أن النبي صلى الله عليه وسلم صرع عن فرس فجحش شقه الايمن . فدخلنا نعوده . وحضرت الصلاة . فصلى بنا قاعدا ، وصلينا وراءه قعودا . فلما قضى الصلاة ، قال " إنما جعل الامام ليؤتم به . فإذا كبر فكبروا . وإذا ركع فاركعوا . وإذا قال : سمع الله لمن حمده فقولوا : ربنا ولك الحمد . وإذا سجد فاسجدوا . وإذا صلى قاعدا فصلوا قعودا أجمعين " .

[ 393 ]

1239 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا هشيم بن بشير ، عن عمر بن أبى سلمة ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنما جعل الامام ليؤتم به . فإذا كبر فكبروا . وإذا ركع فاركعوا . وإذا قال : سمع الله لمن حمده ، فقولوا : ربنا ولك الحمد . وإن صلى قائما فصلوا قياما . وإن صلى قاعدا فصلوا قعودا " . 1240 - حدثنا محمد بن رمح المصرى . أنبأنا الليث بن سعد ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، قال : اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فصلينا وراءه وهو قاعد ، وأبو بكر يكبر يسمع الناس تكبيره . فالتفت إلينا فرآنا قياما . فأشار إلينا فقعدنا فصلينا بصلاته قعودا . فلما سلم قال " إن كدتم أن تفعلوا فعل فارس والروم . يقومون على ملوكهم وهم قعود . فلا تفعلوا . ائتموا بأئمتكم . إن صلى قائما فصلوا قياما . وإن صلى قاعدا فصلوا قعودا " . (145) باب ما جاء في القنوت في صلاة الفجر 1241 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن إدريس ، وحفص بن غياث ، ويزيد بن هارون ، عن أبى مالك ، الاشجعى ، سعد بن طارق ، قال ، قلت لابي : يا أبت ! إنك قد صليت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبى بكر وعمر وعثمان وعلى هاهنا بالكوفة ، نحوا من خمس سنين . فكانوا يقنتون في الفجر ؟ فقال : أي بنى ! محدث . 1242 - حدثنا حاتم بن نصر الضبى . ثنا محمد بن يعلى ، زنبور . ثنا عنبسة

[ 394 ]

ابن عبد الرحمن ، عن عبد الله بن نافع ، عن أبيه ، عن أم سلمة ، قالت : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن القنوت في الفجر . في الزوائد : إسناده ضعيف . قال الدارقطني : محمد بن يعلى وعنبسة بن عبد الرحمن وعبد الله بن نافع ، كلهم ضعفاء . ولا يصح لنافع سماع من أم سلمة . 1243 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا يزيد بن زريع . ثنا هشام ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كان يقنت في صلاة الصبح . يدعو على حى من أحياء العرب ، شهرا . ثم ترك . 1244 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، قال : لما رفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه من صلاة الصبح قال " اللهم أنج الوليد بن الوليد ، وسلمة بن هشام ، وعياش بن أبى ربيعة ، والمستضعفين بمكة . اللهم اشدد وطأتك على مضر ، واجعلها عليهم سنين كسنى يوسف " . (146) باب ما جاء في قتل الحية والعقرب في الصلاة 1245 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن الصباح ، قالا : ثنا سفيان ابن عيينة ، عن معمر ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن ضمضم بن جوس ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الاسودين في الصلاة : العقرب والحية .

[ 395 ]

1246 - حدثنا أحمد بن عثمان بن حكيم الاودى ، والعباس بن جعفر ، قالا : ثنا على بن ثابت الدهان . ثنا الحكم بن عبد الملك ، عن قتادة ، عن سعيد بن المسيب ، عن عائشة ، قالت ، لدغت النبي صلى الله عليه وسلم عقرب وهو في الصلاة . فقال " لعن الله العقرب . ما تدع المصلى وغير المصلى . اقتلوها في الحل والحرم " . في الزوائد : في إسناده الحكم بن عبد الملك ، وهو ضعيف . لكن لا ينفرد به الحكم . فقد رواه ابن خزيمة في صحيحه عن محمد بن بشار ، عن محمد بن جعفر ، عن شعبة ، عن قتادة به . وقال : قد رواه الترمذي من حديث أبى هريرة وقال : حديث حسن . وفى الباب عن ابن عباس وأبى رافع . 1247 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا الهيثم بن جميل . ثنا مندل ، عن ابن أبى رافع ، عن أبيه ، عن جده ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قتل عقربا وهو في الصلاة . في الزوائد : في إسناده مندل ، وهو ضعيف . (147) باب النهى عن الصلاة بعد الفجر وبعد العصر 1248 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير ، وأبو أسامة ، عن عبيد الله بن عمر ، عن حبيب بن عبد الرحمن ، عن حفص بن عاصم ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن صلاين : عن الصلاة بعد الفجر حتى تطلع الشمس ، وبعد العصر حتى تغرب الشمس . 1249 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن يعلى التيمى ، عن عبد الملك ابن عمير ، عن قزعة ، عن أبى سعيد الخدرى ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " لا صلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس ، ولا صلاة بعد الفجر حتى تطلع الشمس " .

[ 396 ]

1250 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن قتادة . ح وحدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عفان . ثنا همام ، ثنا قتادة ، عن أبى العالية ، عن ابن عباس ، قال : شهد عندي رجال مرضيون ، فيهم عمر بن الخطاب ، وأرضاهم عندي عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا صلاة بعد الفجر حتى تطلع الشمس . ولا صلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس " . (148) باب ما جاء في الساعات التى تكره فيها الصلاة 1251 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا غندر ، عن شعبة ، عن يعلى بن عطاء ، عن يزيد بن طلق ، عن عبد الرحمن بن البيلمانى ، عن عمرو بن عبسة ، قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : هل من ساعة أحب إلى الله من أخرى ؟ قال " نعم . جوف الليل الاوسط . فصل ما بدالك حتى يطلع الصبح . ثم انته حتى تطلع الشمس ، وما دامت كأنها حجفة حتى تبشبش . ثم صل ما بدا لك حتى يقوم العمود على ظله . ثم انته حتى تزيغ الشمس فإن جهنم تسجر نصف النهار . ثم صلى ما بدالك حتى تصلى العصر . ثم أنته حتى تغرب الشمس ، فإنها تغرب بين قرنى الشيطان وتطلع بين قرنى الشيطان " .

[ 397 ]

1252 - حدثنا الحسن بن داود المنكدرى . ثنا ابن أبى فديك ، عن الضحاك ابن عثمان ، عن المقبرى ، عن أبى هريرة ، قال : سأل صفوان بن المعطل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! إنى سائلك عن أمر أنت به عالم وأنا به جاهل . قال " وما هو ؟ " قال : هل من ساعات الليل والنهار ساعة تكره فيها الصلاة ؟ قال " نعم . إذا صليت الصبح ، فدع الصلاة حتى تطلع الشمس . فإنها تطلع بقرنى الشيطان . ثم صل فالصلاة محضورة متقبلة حتى تستوى الشمس على رأسك كالرمح . فإذا كانت على رأسك كالرمح فدع الصلاة . فإن تلك الساعة تسجر فيها جهنم وتفتح فيها أبوابها . حتى تزيغ الشمس عن حاجبك الايمن . فإذا زالت فالصلاة محضورة متقبلة حتى تصلى العصر . ثم دع الصلاة حتى تغيب الشمس " . في الزوائد : إسناده حسن . 1253 - حدثنا إسحاق بن منصور . أنبأنا عبد الرزاق . أنبأنا معمر ، عن زيد ابن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن أبى عبد الله الصنابحى ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إن الشمس تطلع بين قرنى الشيطان (أو قال يطلع معها قرنا الشيطان) فإذا ارتفعت فارقها . فإذا كانت في وسط السماء قارنها . فإذا دلكت (أو قال زالت) فارقها . فإذا دنت للغروب قارنها . فإذا غربت فارقها . فلا تصلوا هذه الساعات الثلاث " . في الزوائد : إسناده مرسل ورجاله ثقات .

[ 398 ]

(149) باب ما جاء في الرخصة في الصلاة بمكة في كل وقت 1254 - حدثنا يحيى بن حكيم . ثنا سفيان بن عيينة ، عن أبى الزبير ، عن عبد الله بن بابيه ، عن جبير بن مطعم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يا بنى عبد مناف ! لا تمنعوا أحدا طاف بهذا البيت وصلى . أية ساعة شاء من الليل والنهار " . (150) باب ما جاء فيما إذا أخروا الصلاة عن وقتها 1255 - حدثنا محمد بن الصباح . أنا أبو بكر بن عياش ، عن عاصم ، عن زر ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لعلكم ستدركون أقواما يصلون الصلاة لغير وقتها . فإن أدركتموهم فصلوا في بيوتكم للوقت الذى تعرفون . ثم صلوا معهم واجعلوها سبحة " . 1256 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن أبى عمران الجونى ، عن عبد الله بن الصامت ، عن أبى ذر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " صل الصلاة لوقتها . فإن أدركت الامام يصلى بهم فصل معهم ، وقد أحرزت صلاتك . وإلا فهى نافلة لك " . 1257 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو أحمد . ثنا سفيان بن عيينة ، عن منصور ، عن هلال بن يساف ، عن أبى المثنى ، عن أبى أبى ، ابن أمرأة عبادة بن الصامت ، يعنى عن عبادة بن الصامت ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " سيكون أمراء تشغلهم أشياء . يؤخرون الصلاة عن وقتها . فاجعلوا صلاتكم معهم تطوعا " .

[ 399 ]

(151) باب ما جاء في صلاة الخوف 1258 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا جرير ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع . عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، في صلاة الخوف " أن يكون الامام يصلى بطائفة معه . فيسجدون سجدة واحدة . وتكون طائفة منهم بينهم وبين العدو . ثم ينصرف الذين سجدوا السجدة مع أميرهم . ثم يكونون مكان الذين لم يصلوا . ويتقدم الذين لم يصلوا فيصلوا مع أميرهم سجدة واحدة . ثم ينصرف أميرهم وقد صلى صلاته . ويصلى كل واحد من الطائفتين بصلاته سجدة لنفسه . فإن كان خوف أشد من ذلك ، فرجالا أو ركبانا " . قال : يعنى بالسجدة الركعة . 1259 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد القطان . حدثنى يحيى بن سعيد ، الانصاري ، عن القاسم بن محمد ، عن صالح بن خوات ، عن سهل بن أبى حثمة ، أنه قال ، في صلاة الخوف ، قال : يقوم الامام مستقبل القبلة . وتقوم طائفة منهم معه . وطائفة من قبل العدو . ووجوههم إلى الصف . فيركع بهم ركعة . ويركعون لانفسهم ويسجدون لانفسهم سجدتين في مكانهم . ثم يذهبون إلى مقام أولئك . ويجى أولئك . فيركع بهم ركعة . ويسجد بهم سجدتين . فهى له ثنتان واحدة . ثم يركعون ركعة ويسجدون سجدتين .

[ 400 ]

قال محمد بن بشار : فسألت يحيى بن سعيد القطان عن هذا الحديث . فحدثني عن شعبة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن صالح بن خوات ، عن سهل ابن أبى حثمة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث يحيى بن سعيد . قال : قال لى يحيى : اكتبه إلى جنبه . ولست أحفظ الحديث ، ولكن مثل حديث يحيى . 1260 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا عبد الوارث بن سعيد . ثنا أيوب ، عن أبى الزبير ، عن جابر بن عبد الله ، أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بأصحابه صلاة الخوف . فركع بهم جميعا . ثم سجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والصف الذين يلونه ، والآخرون قيام . حتى إذا نهض سجد أولئك بأنفسهم سجدتين . ثم تأخر الصف المقدم . حتى قاموا مقام أولئك . وتخلل أولئك حتى قاموا مقام الصف المقدم . فركع بهم النبي صلى الله عليه وسلم جميعا . ثم سجد رسول الله صلى الله عليه وسلم والصف الذى يلونه . فلما رفعوا رؤسهم سجد أولئك سجدتين . وكلهم قد ركع مع النبي صلى الله عليه وسلم . وسجد طائفة بأنفسهم سجدتين . وكان العدو مما يلى القبلة . في الزوائد : إسناد حديث جابر هذا صحيح . (152) باب ما جاء في صلاة الكسوف 1261 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا أبى . ثنا إسماعيل بن أبى خالد ، عن قيس بن أبى حازم ، عن أبى مسعود ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد من الناس . فإذا رأيتموه فقوموا فصلوا " .

[ 401 ]

1262 - حدثنا محمد بن المثنى ، وأحمد بن ثابت ، وجميل بن الحسن . قالوا : ثنا عبد الوهاب . ثنا خالد الحذاء ، عن أبى قلابة ، عن النعمان بن بشير ، قال : انكسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم . فخرج فزعا يجر ثوبه . حتى أتى المسجد . فلم يزل يصلى حتى انجلت . ثم قال " إن أناسا يزعمون أن الشمس والقمر لا ينكسفان إلا لموت عظيم من العظماء . وليس كذلك . إن الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته . فإذا تجلى الله لشئ من خلقه خشع له " . 1263 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح المصرى . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني يونس ، عن ابن شهاب . أخبرني عروة بن الزبير ، عن عائشة ، قالت : كسفت الشمس في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم . فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المسجد . فقام فكبر فصف الناس وراءه . فقرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم قراءة طويلة . ثم كبر . فركع ركوعا طويلا . ثم رفع رأسه فقال " سمع الله لمن حمده . ربنا ولك الحمد " . ثم قام فقرأ قراءة طويلة ، هي أدنى من القراءة الاولى . ثم كبر فركع ركوعا طويلا هو أدنى من الركوع الاول . ثم قال " سمع الله لمن حمده . ربنا ولك الحمد " ثم فعل في الركعة الاخرى مثل ذلك . فاستكمل أربع ركعات وأربع سجدات ، وانجلت الشمس قبل أن ينصرف . ثم قام فخطب الناس فأثنى على الله بما هو أهله . ثم قال " إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله . لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته . فإذا رأيتموهما فافزعوا إلى الصلاة " .

[ 402 ]

1264 - حدثنا على بن محمد ، ومحمد بن إسماعيل . قالا : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن الاسود بن قيس ، عن ثعلبة بن عباد ، عن سمرة بن جندب ، قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الكسوف ، فلا نسمع له صوتا . 1265 - حدثنا محرز بن سلمة العدنى . ثنا نافع بن عمر الجمحى ، عن ابن أبى مليكة ، عن أسماء بنت أبى بكر ، قالت : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الكسوف . فقام فأطال القيام . ثم ركع فأطال الركوع . ثم رفع فقام فأطال القيام . ثم ركع فأطال الركوع . ثم رفع . ثم سجد فأطال السجود . ثم رفع . ثم سجد فأطال السجود . ثم رفع فقام فأطال القيام . ثم ركع فأطال الركوع . ثم رفع فقام فأطال القيام . ثم ركع فأطال الركوع . ثم رفع . ثم سجد فأطال السجود . ثم رفع . ثم سجد فأطال السجود . ثم انصرف ، فقال " لقد دنت منى الجنة حتى لو اجترأت عليها لجئتكم بقطاف من قطافها . ودنت منى النار حتى قلت : أي رب ! وأنا فيهم " . قال نافع : حسبت أنه قال " ورأيت امرأة تخدشها هرة لها . فقلت : ما شأن هذه ؟ قالوا : حبستها حتى ماتت جوعا . لا هي أطعمتها ولا هي أرسلتها تأكل من خشاش الارض " .

[ 403 ]

(153) باب ما جاء في صلاة الاستسقاء 1266 - حدثنا على بن محمد ، ومحمد بن إسماعيل . قالا : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن هشام بن إسحاق بن عبد الله بن كنانة ، عن أبيه ، قال : أرسلني أمير من الامراء إلى ابن عباس أسأله عن الصلاة في الاستسقاء . فقال ابن عباس : ما منعه أن يسألنى ؟ قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم متواضعا متبذلا متخشعا مترسلا متضرعا . فصلى ركعتين كما يصلى في العيد . ولم يخطب خطبتكم هذه . 1267 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا سفيان ، عن عبد الله بن أبى بكر ، قال : سمعت عباد بن تميم يحدث أبى ، عن عمه ، أنه شهد النبي صلى الله عليه وسلم خرج إلى المصلى يستسقى . فاستقبل القبلة ، وقلب رداءه وصلى ركعتين . حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان ، عن يحيى بن سعيد ، عن أبى بكر ابن محمد بن عمرو بن حزم ، عن عباد بن تميم ، عن عمه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله . قال سفيان ، عن المسعودي ، قال : سألت أبا بكر بن محمد بن عمرو : أجعل أعلاه أسفله ، أو اليمين على الشمال ؟ قال : لا . بل اليمين على الشمال . 1268 - حدثنا أحمد بن الازهر ، والحسن بن أبى الربيع ، قالا : ثنا وهب ابن جرير . ثنا أبى ، قال : سمعت النعمان يحدث عن الزهري ، عن حميد بن عبد الرحمن ، عن أبى هريرة ، قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما يستسقى . فصلى بنا ركعتين بلا أذان

[ 404 ]

ولا إقامة . ثم خطبنا ودعا الله وحول وجهه نحو القبلة رافعا يديه . ثم قلب رداءه فجعل الايمن على الايسر والايسر على الايمن . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . (154) باب ما جاء في الدعاء في الاستسقاء 1269 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن عمرو بن مرة ، عن سالم بن أبى الجعد ، عن شرحبيل بن السمط ، أنه قال لكعب : يا كعب بن مرة ! حدثنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم واحذر . قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! استسق الله . فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يديه فقال " اللهم اسقنا غيثا مريئا مريعا طبقا عاجلا غير رائث ، نافعا غير ضار " . قال ، فما جمعوا حتى أحيوا . قال ، فأتوه فشكوا إليه المطر ، فقالوا : يا رسول الله : تهدمت البيوت . فقال " اللهم حوالينا ولا علينا " ، قال : فجعل السحاب ينقطع يمينا وشمالا . 1270 - حدثنا محمد بن أبى القاسم ، أبو الأحوص . ثنا الحسن بن الربيع . ثنا عبد الله بن إدريس . ثنا حصين ، عن حبيب بن أبى ثابت ، عن ابن عباس ، قال :

[ 405 ]

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! لقد جئتك من عند قوم ما يتزود لهم راع ، ولا يخطر لهم فحل . فصعد المنبر ، فحمد الله ، ثم قال " اللهم ! اسقنا غيثا مغيثا مريئا طبقا مريعا غدقا عاجلا غير رائث " ثم نزل . فما يأتيه أحد من وجه من الوجوه إلا قالوا : قد أحيينا . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . 1271 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عفان . ثنا معتمر ، عن أبيه ، عن بركة ، عن بشير بن نهيك ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم استسقى حتى رأيت ، (أورئى) بياض إبطيه . قال معتمر : أراه في الاستسقاء . 1272 - حدثنا أحمد بن الازهر . ثنا أبو النضر . ثنا أبو عقيل ، عن عمر بن حمزة . ثنا سالم ، عن أبيه ، قال : ربما ذكرت قول الشاعر وأنا أنظر إلى وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر . فما نزل حتى جيش كل ميزاب بالمدينة . فأذكر قول الشاعر : وأبيض يستسقى الغمام بوجهه * ثمال اليتامى ، عصمة للارامل وهو قول أبى طالب .

[ 406 ]

(155) باب ما جاء في صلاة العيدين 1273 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان بن عيينة ، عن أيوب ، عن عطاء ، قال : سمعت ابن عباس يقول : أشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه صلى قبل الخطبة ، ثم خطب ، فرأى أنه لم يسمع النساء . فأتاهن فذكرهن ووعظهن وأمرهن بالصدقة . وبلال قائل بيديه هكذا . فجعلت المرأة تلقى الخرص والخاتم والشئ . 1274 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا يحيى بن سعيد ، عن ابن جريج ، عن الحسن بن مسلم ، عن طاوس ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى يوم العيد بغير أذان ولا إقامة . 1275 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه ، عن أبى سعيد . وعن قيس بن مسلم ، عن طارق بن شهاب ، عن أبى سعيد . قال : أخرج مروان المنبر يوم العيد . فبدأ بالخطبة قبل الصلاة . فقام رجل فقال : يا مروان ! خالفت السنة . أخرجت المنبر يوم عيد ولم يكن يخرج به . وبدأت بالخطبة قبل الصلاة ولم يكن يبدأ بها . فقال أبو سعيد : أما هذا فقد قضى ما عليه . سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من رأى منكرا فاستطاع أن يغيره بيده فليغيره بيده . فإن لم يستطع فبلسانه . فإن لم يستطع بلسانه ، فبقلبه . وذلك أضعف الايمان " .

[ 407 ]

1276 - حدثنا حوثرة بن محمد . ثنا أبو أسامة . ثنا عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم أبو بكر ، ثم عمر ، يصلون العيد قبل الخطبة . في الزوائد : حديث عبد الرحمن بن سعد بن عمار إسناده ضعيف . لضعف عبد الرحمن بن سعد . وأبوه لا يعرف حاله . (156) باب ما جاء في كم يكبر الامام في صلاة العيدين 1277 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الرحمن بن سعد بن عمار بن سعد ، مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم . حدثنى أبى ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يكبر في العيدين ، في الاولى سبعا قبل القراءة . وفى الآخرة خمسا قبل القراءة . 1278 - حدثنا أبو كريب ، محمد بن العلاء . ثنا عبد الله بن المبارك ، عن عبد الله ابن عبد الرحمن بن يعلى ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كبر في صلاة العيد سبعا وخمسا . 1279 - حدثنا أبو مسعود ، محمد بن عبد الله بن عبيد بن عقيل . ثنا محمد ابن خالد بن عثمة . ثنا كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كبر في العيدين سبعا ، في الاولى . وخمسا ، في الآخرة . 1280 - حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني ابن لهيعة ، عن خالد بن يزيد . وعقيل ، عن ابن شهاب ، عن عروة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كبر في الفطر والاضحى سبعا وخمسا . سوى تكبيرتي الركوع .

[ 408 ]

(157) باب ما جاء في القراءة في صلاة العيدين 1281 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان بن عيينة ، عن إبراهيم بن محمد ابن المنتشر ، عن أبيه ، عن حبيب بن سالم ، عن النعمان بن بشير ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في العيدين بسبح اسم ربك الاعلى ، وهل أتاك حديث الغاشية . 1282 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان ، عن ضمرة بن سعيد ، عن عبيد الله بن عبد الله ، قال : خرج عمر يوم عيد . فأرسل إلى أبى واقد الليثى : بأى شئ كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في مثل هذا اليوم ؟ قال : بقاف واقتربت . 1283 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا وكيع بن الجراح . ثنا موسى ابن عبيدة ، عن محمد بن عمرو بن عطاء ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في العيدين بسبح اسم ربك الاعلى ، وهل أتاك حديث الغاشية . (158) باب ما جاء في الخطبة في العيدين 1284 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . حدثنا وكيع ، عن إسماعيل بن أبى خالد . قال : رأيت أبا كاهل ، وكانت له صحبة . فحدثني أخى عنه ، قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يخطب على ناقة ، وحبشي آخذ بخطامها . 1285 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا محمد بن عبيد . ثنا إسماعيل ابن أبى خالد ، عن قيس بن عائذ ، هو أبو كاهل ، قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يخطب على ناقة حسناء ، وحبشي آخذ بخطامها .

[ 409 ]

1286 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن سلمة بن نبيط ، عن أبيه ، أنه حج فقال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يخطب على بعيره . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف عبد الرحمن بن سعد . وأبوه لا يعرف حاله . 1287 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الرحمن بن سعد بن عمار بن سعد المؤذن . حدثنى أبى ، عن أبيه ، عن جده ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يكبر بين أضعاف الخطبة . يكثر التكبير في خطبة العيدين . 1288 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو أسامة . ثنا داود بن قيس ، عن عياض بن عبد الله . أخبرني أبو سعيد الخدرى ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج يوم العيد . فيصلى بالناس ركعتين . ثم يسلم فيقف على رجليه فيستقبل الناس وهم جلوس . فيقول " تصدقوا . تصدقوا " فأكثر من يتصدق النساء ، بالقرط والخاتم والشئ . فإن كانت له حاجة يريد أن يبعث بعثا يذكره لهم . وإلا انصرف . 1289 - حدثنا يحيى بن حكيم . ثنا أبو بحر . ثنا عبيد الله بن عمرو الرقى . ثنا إسماعيل بن مسلم الخولانى . ثنا أبو الزبير ، عن جابر ، قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فطر أو أضحى . فخطب قائما ثم قعد قعدة ثم قام . في الزوائد : رواه النسائي في الصغرى من حديث جابر ، إلا قوله (يوم فطر أو أضحى) . وإسناد ابن ماجة فيه سعيد بن مسلم ، وقد أجمعوا على ضعفه . وأبو بحر ضعيف .

[ 410 ]

(159) باب ما جاء في انتظار الخطبة بعد الصلاة 1290 - حدثنا هدية بن عبد الوهاب ، وعمرو بن رافع البجلى ، قالا : ثنا الفضل ابن موسى . ثنا ابن جريج ، عن عطاء ، عن عبد الله بن السائب ، قال : حضرت العيد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . فصلى بنا العيد ، ثم قال " قد قضينا الصلاة . فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس . ومن أحب أن يذهب فليذهب " . (160) باب ما جاء في الصلاة قبل صلاة العيد وبعدها 1291 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد . ثنا شعبة . حدثنى عدى ابن ثابت ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج فصلى بهم العيد . لم يصل قبلها ولا بعدها . 1292 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا عبد الله بن عبد الرحمن الطائفي ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصل قبلها ولا بعدها في عيد . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . 1293 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا الهيثم نن جميل ، عن عبيد الله بن عمرو الرقى . ثنا عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن عطاء بن يسار ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يصلى قبل العيد شيئا . فإذا رجع إلى منزله صلى ركعتين . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات .

[ 411 ]

(161) باب ما جاء في الخروج إلى العيد ماشيا 1294 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الرحمن بن سعد بن عمار بن سعد . حدثنى أبى ، عن أبيه ، عن جده ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخرج إلى العيد ماشيا ، ويرجع ماشيا . في الزوائد : عبد الرحمن ضعيف ، وأبوه لا يعرف حاله . 1295 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا عبد الرحمن بن عبد الله العمرى ، عن أبيه . وعبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج إلى العيد ماشيا ، ويرجع ماشيا . في الزوائد : في إسناده عبد الرحمن بن عبد الله العمرى ، ضعيف . 1296 - حدثنا يحيى بن حكيم . ثنا أبو داود . ثنا زهير ، عن أبى إسحاق ، عن الحرث ، عن على ، قال : إن من السنة أن يمشى إلى العيد . 1297 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا عبد العزيز بن الخطاب . ثنا مندل ، عن محمد بن عبيد الله بن أبى رافع ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأتي العيد ماشيا . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف ، فيه مندل ومحمد بن عبيد الله . وسيجئ هذا الاسناد في الباب التالى (حديث رقم 1300) .

[ 412 ]

(162) باب ما جاء في الخروج يوم العيد من طريق والرجوع من غيره 1298 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الرحمن بن سعد بن عمار بن سعد . أخبرني أبى ، عن أبيه ، عن جده ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا خرج إلى العيدين سلك على دار سعيد بن أبى العاص . ثم على أصحاب الفساطيط . ثم انصرف في الطريق الاخرى . طريق بنى زريق . ثم يخرج على دار عمار بن ياسر ودار أبى هريرة إلى البلاط . هذا الاسناد ضعيف لضعف عبد الرحمن وأبيه ، كما نبه عليه في الزوائد . 1299 - حدثنا يحيى بن حكيم . ثنا أبو قتيبة . ثنا عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أنه كان يخرج إلى العيد في طريق ، ويرجع في أخرى . ويزعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك . 1300 - حدثنا أحمد بن الازهر . ثنا عبد العزيز بن الخطاب . ثنا مندل ، عن محمد بن عبيد الله بن أبى رافع ، عن أبيه ، عن جده ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأتي العيد ماشيا ، ويرجع في غير الطريق الذى ابتدأ فيه . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف . فيه مندل ومحمد بن عبيد الله . وقد مر هذا الاسناد في الحديث رقم 1297 . 1301 - حدثنا محمد بن حميد . ثنا أبوتميلة ، عن فليح بن سليمان ، عن سعيد ابن الحارث الزرقى ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا خرج إلى العيد رجع في غير الطريق الذى أخذ فيه .

[ 413 ]

(163) باب ما جاء في التقليس يوم العيد 1302 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا شريك ، عن مغيرة ، عن عامر ، قال : شهد عياض الاشعري عيدا بالانبار ، فقال : مالى لا أراكم تقلسون كما كان يقلس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم . في الزوائد : هذا إسناد رجاله ثقات . وعياش الاشعري ليس له عند ابن ماجة سوى هذا الحديث . بل لم يخرج له أحد من أصحاب الكتب الخمسة الاصول . 1303 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو نعيم ، عن إسرائيل ، عن أبى إسحاق ، عن عامر ، عن قيس بن سعد ، قال : ما كان شئ على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا وقد رأيته . إلا شئ واحد . فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقلس له يوم الفطر . قال أبو الحسن بن سلمة القطان . ثنا ابن ديزيل . ثنا آدم . ثنا شيبان ، عن جابر ، عن عامر . ح وحدثنا إسرائيل ، عن جابر . ح وحدثنا إبراهيم بن نصر . ثنا أبو نعيم . ثنا شريك ، عن أبى إسحاق ، عن عامر ، نحوه . في الزوائد : إسناد حديث قيس صحيح ، ورحاله ثقات . (164) باب ما جاء في الحربة يوم العيد 1304 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عيسى بن يونس . ح وحدثنا عبد الرحمن ابن إبراهيم . ثنا الوليد بن مسلم . قالا : ثنا الاوزاعي . أخبرني نافع ، عن ابن عمر ،

[ 414 ]

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغدو إلى المصلى في يوم العيد . والعنزة تحمل بين يديه . فإذا بلغ المصلى ، نصبت بين يديه . فيصلى إليها . وذلك أن المصلى كان فضاء ، ليس فيه شئ يستتر به . 1305 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا على بن مسهر ، عن عبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى يوم عيد أو غيره ، نصبت الحربة بين يديه . فيصلى إليها ، والناس من خلفه . قال نافع : فمن ثم اتخذها الامراء . 1306 - حدثنا هارون بن سعيد الايلى . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني سليمان ابن بلال ، عن يحيى بن سعيد ، عن أنس بن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى العيد بالمصلى مستترا بحربة . في الزوائد : عزاه المزى في الاطراف للنسائي ، وليس في روايتنا . وإسناد ابن ماجة صحيح ورجاله ثقات . (165) باب ما جاء في خروج النساء في العيدين 1307 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . حدثنا أبو أسامة ، عن هشام بن حسان عن حفصة بنت سيرين ، عن أم عطية ، قالت : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نخرجهن

[ 415 ]

في يوم الفطر والنحر . قال ، قالت أم عطية . فقلنا : أرأيت إحداهن لا يكون لها جلباب ؟ قال " فلتلبسها أختها من جلبابها " . 1308 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان ، عن أيوب ، عن ابن سيرين ، عن أم عطية ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أخرجوا العواتق وذوات الخدور . ليشهدن العيد ودعوة المسلمين . ليجتنبن الحيض مصلى الناس " . 1309 - حدثنا عبد الله بن سعيد . ثنا حفص بن غياث . ثنا حجاج بن أرطاة ، عن عبد الرحمن بن عابس ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخرج بناته ونساءه في العيدين . في الزوائد : حديث ابن عباس ضعيف ، لتدليس حجاج بن أرطاة . (166) باب ما جاء فيما إذا اجتمع العيدان في يوم 1310 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا أبو أحمد . ثنا إسرائيل ، عن عثمان ابن المغيرة ، عن إياس بن أبى رملة الشامي ، قال : سمعت رجلا سأل زيد بن أرقم : هل شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عيدين في يوم ؟ قال : نعم . قال : فكيف كان يصنع ؟ قال : صلى العيد . ثم رخص في الجمعة . ثم قال " من شاء أن يصلى فليصل " .

[ 416 ]

1311 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى . ثنا بقية . ثنا شعبة . حدثنى مغيرة الضبى ، عن عبد العزيز بن رفيع ، عن أبى صالح ، عن ابن عباس ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنه قال " اجتمع عيدان في يومكم هذا . فمن شاء أجزأه من الجمعة . وإنا مجمعون إن شاء الله " . حدثنا محمد بن يحيى . ثنا يزيد بن عبد ربه . ثنا بقية . ثنا شعبة ، عن مغيرة الضبى ، عن عبد العزيز بن رفيع ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، نحوه . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . ورواه أبو داود في سننه عن محمد بن المصفى بهذا الاسناد . 1312 - حدثنا جبارة بن المغلس . ثنا مندل بن على ، عن عبد العزيز بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : اجتمع عيدان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى بالناس ، ثم قال " من شاء أن يأتي الجمعة فليأتها . ومن شاء أن يتخلف فليتخلف " . في الزوائد : ضعيف لضعف جبارة ومندل . (167) باب ما جاء في صلاة العيد في المسجد إذا كان مطر 1313 - حدثنا العباس بن عثمان الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا عيسى ابن عبد الاعلى بن أبى فروة ، قال : سمعت أبا يحيى عبيد الله التيمى يحدث عن أبى هريرة ، قال : أصاب الناس مطر في يوم عيد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى بهم في المسجد .

[ 417 ]

(168) باب ما جاء في لبس السلاح في يوم العيد 1314 - حدثنا عبد القدوس بن محمد . ثنا نائل بن نجيح . ثنا إسماعيل بن زياد ، عن ابن جريج ، عن عطاء ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يلبس السلاح في بلاد الاسلام في العيدين إلا أن يكونوا بحضرة العدو . في الزوائد : في إسناده نائل بن نجيح وإسماعيل بن زياد ، وهما ضعيفان . قال السندي : قلت : وذكر البخاري في صحيحه : قال الحسن البصري نهوا أن يحملوا السلاح يوم عيد الا ان يخافوا عدوا . وذكر حديث ابن عمر أنه قال للحجاج : حملت السلاح في يوم لم يكن يحمل فيه . وقال العينى في شرح البخاري : وروى عبد الرزاق بإسناد مرسل قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يخرجوا بالسلاح يوم العيد . وهذا يدل على أن للحديث أصلا ، وإن كان هذا الاسناد ضعيفا . (169) باب ما جاء في الاغتسال في العيدين 1315 - حدثنا جبارة بن المغلس . ثنا حجاج بن تميم ، عن ميمون بن مهران ، عن ابن عباس ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسل يوم الفطر ويوم الاضحى . في الزوائد : هذا إسناد فيه جبارة ، وهو ضعتف . وحجاج بن تميم ضعيف أيضا . قال العقيلى : روى عن ميمون بن مهران أحاديث ، لا يتابع عليها ، عن جده الفاكه . 1316 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا يوسف بن خالد . ثنا أبو جعفر الخطمى ، عن عبد الرحمن بن عقبة بن الفاكه بن سعد ، عن جده الفاكه بن سعد ، وكانت له صحبة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغتسل يوم الفطر ويوم النحر ويوم عرفة . وكان الفاكه يأمر أهله بالغسل في هذه الايام . في الزوائد : هذا إسناد فيه يوسف بن خالد . قال فيه ابن معين : كذاب ، خبيث ، زنديق . قال السندي : قلت وكذبه غير واحد . وقال ابن حبان : كان يضع الحديث .

[ 418 ]

(170) باب في وقت صلاة العيدين 1317 - حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك . ثنا إسماعيل بن عياش . ثنا صفوان ابن عمرو ، عن يزيد بن خمير ، عن عبد الله بن بسر ، أنه خرج مع الناس يوم فطر أو أضحى ، فأنكر إبطاء الامام ، وقال : إن كنا لقد فرغنا ساعتنا هذه ، وذلك حين التسبيح . (171) باب ما جاء في صلاة الليل ركعتين 1318 - حدثنا أحمد بن عبدة . أنبأنا حماد بن زيد ، عن أنس بن سيرين ، عن ابن عمر ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى من الليل مثنى مثنى . 1319 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " صلاة الليل مثنى مثنى " . 1320 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا سفيان ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه . وعن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر . وعن ابن أبى لبيد ، عن أبى سلمة ، عن ابن عمر . وعن عمرو بن دينار ، عن طاوس ، عن ابن عمر ، قال : سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صلاة الليل فقال " يصلى مثنى مثنى . فإذا خاف الصبح أوتر بواحدة " . 1321 - حدثنا سفيان بن وكيع . ثنا عثام بن على ، عن الاعمش ، عن حبيب ابن أبى ثابت ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى بالليل ركعتين ركعتين .

[ 419 ]

(172) باب ما جاء في صلاة الليل والنهار مثنى مثنى 1322 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ح وحدثنا محمد بن بشار ، وأبو بكر بن خلاد . قالا : ثنا محمد بن جعفر . قالا : ثنا شعبة ، عن يعلى بن عطاء ، أنه سمع عليا الازدي يحدث أنه سمع ابن عمر يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال " صلاة الليل والنهار مثنى مثنى " . زيادة النهار : قد تكلم عليها الحافظ . وضعفوها . والحديث بدون هذه الزيادة صحيح . 1323 - حدثنا عبد الله بن محمد بن رمح . أنبأنا ابن وهب ، عن عياض بن عبد الله ، عن مخرمة بن سليمان ، عن كريب ، مولى ابن عباس ، عن أم هانئ بنت أبى طالب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يوم الفتح ، صلى سبحة الضحى ثمانى ركعات . سلم من كل ركعتين . 1324 - حدثنا هارون بن إسحاق الهمداني . ثنا محمد بن فضيل ، عن أبى سفيان السعدى ، عن أبى نضرة ، عن أبى سعيد ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال " في كل ركعتين تسليمة " . في الزوائد : في إسناده أبو سفيان السعدى . قال ابن عبد البر : أجمعوا على أنه ضعيف الحديث . 1325 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شبابة بن سوار . ثنا شعبة . حدثنى عبد ربه بن سعيد ، عن أنس بن أبى أنس ، عن عبد الله بن نافع بن العمياء ، عن عبد الله بن الحارث ، عن المطلب ، يعنى ابن أبى وداعة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صلاة الليل مثنى مثنى . وتشهد في كل ركعتين . وتباءس وتمسكن وتقنع .

[ 420 ]

وتقول : اللهم اغفر لى . فمن لم يفعل ذلك ، فهى خداج " . (173) باب ما جاء في قيام شهر رمضان 1326 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن بشر ، عن محمد بن عمرو ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من صام رمضان وقامه إيمانا واحتسابا ، غفر له ما تقدم من ذنبه " . 1327 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا مسلمة بن علقمة ، عن داود بن أبى هند ، عن الوليد بن عبد الرحمن الجرشى ، عن جبير بن نفير الحضرمي ، عن أبى ذر قال : صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضان . فلم يقم بنا شيئا منه . حتى بقى سبع ليال . فقام بنا ليلة السابعة حتى مضى نحو من ثلث الليل . ثم كانت الليلة السادسة التى تليها . فلم يقمها . حتى كانت الخامسة التى تليها ، ثم قام بنا حتى مضى نحو من شطر الليل . فقلت : يا رسول الله لو نفلتنا بقية ليلتنا هذه . فقال " إنه من قام مع الامام حتى ينصرف ، فإنه يعدل قيام ليلة " ثم كانت الرابعة التى تليها ، فلم يقمها . حتى كانت الثالثة التى تليها . قال ، فجمع نساءه وأهله واجتمع الناس .

[ 421 ]

قال ، فقام بنا حتى خشينا أن يفوتنا الفلاح . قيل : وما الفلاح ؟ قال : السحور . قال ، ثم لم يقم بنا شيئا من بقية الشهر . 1328 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، وعبيد الله بن موسى ، عن نصر بن على الجهضمى ، عن النضر بن شيبان . ح وحدثنا يحيى بن حكيم . ثنا أبو داود . ثنا نصر ابن على الجهضمى ، والقاسم بن الفضل الحدانى ، كلاهما عن النصر بن شيبان ، قال : لقيت أبا سلمة بن عبد الرحمن فقلت : حدثنى بحديث سمعته من أبيك يذكره في شهر رمضان . قال : نعم . حدثنى أبى ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر شهر رمضان فقال " شهر كتب الله عليكم صيامه ، وسننت لكم قيامه . فمن صامه وقامه إيمانا واحتسابا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه " . (174) باب ما جاء في قيام الليل 1329 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم بالليل بحبل فيه ثلاث عقد . فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة .

[ 422 ]

فإذا قام فتوضأ ، انحلت عقدة . فإذا قام إلى الصلاة انحلت عقده كلها ، فيصبح نشيطا طيب النفس قد أصاب خيرا . وإن لم يفعل ، أصبح كسلا خبيث النفس لم يصب خيرا " . 1330 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا جرير ، عن منصور ، عن أبى وائل ، عن عبد الله ، قال : ذكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم رجل نام ليلة حتى أصبح . قال " ذلك ، الشيطان بال في أذنيه " . 1331 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا الوليد بن مسلم ، عن الاوزاعي ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تكن مثل فلان . كان يقوم الليل فترك قيام الليل " . 1332 - حدثنا زهير بن محمد ، والحسن بن محمد بن الصباح ، والعباس بن جعفر ، ومحمد بن عمرو الحدثانى ، قالوا : ثنا سنيد بن داود . ثنا يوسف بن محمد بن المنكدر ، عن أبيه ، عن جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " قالت أم سليمان بن داود لسليمان : يا بنى ! لا تكثر النوم بالليل . فإن كثرة النوم بالليل تترك الرجل فقيرا يوم القيامة " . في الزوائد : هذا إسناد فيه سنيد بن داود وشيخه يوسف بن محمد ، وهما ضعيفان . وقال السيوطي : هذا الحديث أورده ابن الجوزى في الموضوعات ، وأعله بيوسف بن محمد بن المنكدر ، فإنه متروك . قاو السندي : قلت قال فيه أبو زرعة : صالح الحديث . وقال ابن عدى : أرجو أنه لا بأس به . 1333 - حدثنا إسماعيل بن محمد الطلحى . ثنا ثابت بن موسى أبو يزيد ، عن شريك ، عن الاعمش ، عن أبى سفيان ، عن جابر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من كثرت صلاته بالليل ، حسن وجهه بالنهار " .

[ 423 ]

معنى الحديث ثابت بموافقة القرآن وشهادة التجربة . لكن الحفاظ على أن الحديث بهذا اللفظ غير ثابت . وأخرج البهيقى في الشعب عن محمد بن عبد الرحمن بن كامل قال : قلت لمحمد بن عبد الله بن نمير . ما تقول في ثابت بن موسى ؟ قال : شيخ له فضل وإسلام ودين وصلاح وعبادة . قلت : ما تقول في هذا الحديث ؟ قال : غلط من الشيخ . وأما غير ذلك فلا يتوهم عليه . وقد تواردت أقوال الائمة على عد هذا الحديث في الموضوع على سبيل الغلط ، لا التعمد . وخالفهم القضاعى في مسند الشهاب فمال في الحديث إلى ثوبته . اه‍ السندي . 1334 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد ، وابن أبى عدى ، وعبد الوهاب ، ومحمد بن جعفر ، عن عوف بن أبى جميلة ، عن زرارة بن أوفى ، عن عبد الله بن سلام ، قال : لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة انجفل الناس إليه . وقيل : قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم . فجئت في الناس لانظر إليه . فلما استبنت وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب . فكان أول شئ تكلم به ، أن قال " يأيها الناس أفشوا السلام ، وأطعموا الطعام ، وصلوا بالليل والناس نيام ، تدخلوا الجنة بسلام " . (175) باب ما جاء فيمن أيقظ أهله من الليل 1335 - حدثنا العباس بن عثمان الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا شيبان أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن على بن الاقمر ، عن الاغر ، عن أبى سعيد وأبى هريرة ،

[ 424 ]

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا استيقظ الرجل من الليل وأيقظ امرأته فصليا ركعتين ، كتبا من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات " . 1336 - حدثنا أحمد بن ثابت الجحدرى . ثنا يحيى بن سعيد ، عن ابن عجلان ، عن القعقاع بن حكيم ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " رحم الله رجلا قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته فصلت . فإن أبت رش في وجهها الماء . رحم الله امرأة قامت من الليل فصلت وأيقظت زوجها فصلى . فإن أبى رشت في وجهه الماء " . (176) باب في حسن الصوت بالقرآن 1337 - حدثنا عبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا أبو رافع ، عن ابن أبى مليكة ، عن عبد الرحمن بن السائب ، قال : قدم علينا سعد ابن أبى وقاص ، وقد كف بصره ، فسلمت عليه . فقال : من أنت ؟ فأخبرته . فقال : مرحبا بابن أخى . بلغني أنك حسن الصوت بالقرآن . سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إن هذا القرآن نزل بحزن . فإذا قرأتموه فابكوا . فإن لم تبكوا فتباكوا . وتغنوا به . فمن لم يتغن به ، فليس منا " . في الزوائد : في إسناده أبو رافع . اسمه إسماعيل بن رافع ضعيف متروك .

[ 425 ]

1338 - حدثنا العباس بن عثمان الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا حنظلة بن أبى سفيان أنه سمع عبد الرحمن بن سابط الجمحى يحدث عن عائشة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، قالت : أبطأت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة بعد العشاء . ثم جئت فقال " أين كنت ؟ " قلت : كنت أستمع قراءة رجل من أصحابك لم أسمع مثل قراءته وصوته من أحد . قالت : فقام وقمت معه حتى استمع له . ثم التفت إلى فقال " هذا سالم ، مولى أبى حذيفة . الحمد لله الذى جعل في أمتى مثل هذا " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . 1339 - حدثنا بشر بن معاذ الضرير . ثنا عبد الله بن جعفر المدنى . ثنا إبراهيم ابن إسماعيل بن مجمع ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن من أحسن الناس صوتا بالقرآن ، الذى إذا سمعتموه يقرأ ، حسبتموه يخشى الله " . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع ، والراوي عنه . 1340 - حدثنا راشد بن سعيد الرملي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي . ثنا إسماعيل بن عبيد الله ، عن ميسرة ، مولى فضالة ، عن فضالة بن عبيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لله أشد أذنا إلى الرجل الحسن الصوت بالقرآن يجهر به ، من صاحب القينة إلى قينته " . في الزوائد : إسناده حسن . 1341 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا يزيد بن هارون . أنا محمد بن عمرو ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد فسمع قراءة رجل

[ 426 ]

فقال " من هذا ؟ " فقيل : عبد الله بن قيس فقال " لقد أوتى هذا من مزامير آل داود " . في الزوائد : قلت أصله في الصحيحين من حديث أبى موسى . وفى مسلم من حديث بريدة . وفى النسائي من حديث عائشة . وإسناد حديث أبى هريرة ، رجاله ثقات . 1342 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد ، ومحمد بن جعفر . قالا : ثنا شعبة ، قال : سمعت طلحة اليامى ، قال : سمعت عبد الرحمن بن عوسجة ، قال : سمعت البراء بن عازب يحدث قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " زينوا القرآن باصواتكم " . (177) باب ما جاء فيمن نام عن حزبه من الليل 1343 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح المصرى . ثنا عبد الله بن وهب أنبأنا يونس بن يزيد ، عن ابن شهاب ، أن السائب بن يزيد ، وعبيد الله بن عبد الله أخبراه عن عبد الرحمن بن عبد القارى ، قال : سمعت عمر بن الخطاب يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من نام عن حزبه ، أو عن شئ منه ، فقرأه فيما بين صلاة الفجر وصلاة الظهر ، كتب له كأنما قرأه من الليل " . 1344 - حدثنا هرون بن عبد الله الحمال . ثنا الحسين بن على الجعفي ، عن زائدة ،

[ 427 ]

عن سليمان الاعمش ، عن حبيب بن أبى ثابت ، عن عبدة بن أبى لبابة ، عن سويد ابن غفلة ، عن أبى الدرداء يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال " من أتى فراشه ، وهو ينوى أن يقوم فيصلى من الليل ، فغلبته عينه حتى يصبح ، كتب له ما نوى . وكان نومه صدقة عليه من ربه " . (178) باب في كم يستحب يختم القرآن 1345 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو خالد الاحمر ، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى الطائفي ، عن عثمان بن عبد الله بن أوس ، عن جده أوس بن حذيفة ، قال : قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد ثقيف . فنزلوا الاحلاف على المغيرة بن شعبة . وأنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم بنى مالك في قبة له . فكان يأتينا كل ليلة بعد العشاء فيحدثنا قائما على رجليه ، حتى يراوح بين رجليه . وأكثر ما يحدثنا ما لقى من قومه من قريش . ويقول " ولا سواء . كنا مستضعفين مستذلين . فلما خرجنا إلى المدينة كانت سجال الحرب بيننا وبينهم . ندال عليهم ويدالون علينا " . فلما كان ذات ليلة أبطأ عن الوقت الذى كان يأتينا فيه . فقلت : يا رسول الله ! لقد أبطأت علينا الليلة . قال " إنه طرأ على حزبى من القرآن فكرهت أن أخرج حتى أتمه " .

[ 428 ]

قال أوس : فسألت أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كيف تحزبون القرآن ؟ قالوا : ثلاث وخمس وسبع وتسع وأحدى عشرة وثلاث عشرة وحزب المفصل . 1346 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا يحيى بن سعيد ، عن ابن جريج ، عن ابن أبى مليكة ، عن يحيى بن حكيم بن صفوان ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : جمعت القرآن فقرأته كله في ليلة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنى أخشى أن يطول عليك الزمان ، وأن تمل . فاقرأه في شهر " . فقلت : دعني أستمتع من قوتي وشبابي . قال " فاقرأه في عشرة " قلت : دعني أستمتع من قوتي وشبابي . قال " فاقرأه في سبع " قلت : دعني أستمتع من قوتي وشبابي . فأبى . 1347 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة . ح وحدثنا أبو بكر ابن خلاد . ثنا خالد بن الحرث . ثنا شعبة ، عن قتادة ، عن يزيد بن عبد الله بن الشخير ، عن عبد الله بن عمرو ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لم يفقه من قرأ القرآن في أقل من ثلاث " . 1348 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن بشر . ثنا سعيد بن أبى عروبة . ثنا قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن سعيد بن هشام ، عن عائشة ، قالت : لا أعلم نبى الله صلى الله عليه وسلم قرأ القرآن كله حتى الصباح .

[ 429 ]

(179) باب ما جاء في القراءة في صلاة الليل 1349 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع . ثنا مسعر ، عن أبى العلاء ، عن يحيى بن جعدة ، عن أم هانئ بنت أبى طالب ، قالت : كنت أسمع قراءة النبي صلى الله عليه وسلم بالليل وأنا على عريشي . في الزوائد : إسناده صحيح . ورجاله ثقات . ورواه الترمذي في الشمائل ، والنسائي في الكبرى . 1350 - حدثنا بكر بن خلف ، أبو بشر ، ثنا يحيى بن سعيد ، عن قدامة بن عبد الله ، عن جسرة بنت دجاجة ، قالت : سمعت أبا ذر يقول : قام النبي صلى الله عليه وسلم بآية حتى أصبح يرددها . والآية : إن تعذبهم فإنهم عبادك ، وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . ثم قال : رواه النسائي في الكبرى ، وأحمد في المسند ، وابن خزيمة في صحيحه ، والحاكم وقال : صحيح . قال السندي : قلت وما تقدم نقله عن ابن خزيمة يقتضى أن لا يكون صحيحا عنده فليتأمل . 1351 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن سعد بن عبيدة ، عن المستورد بن الاحنف ، عن صلة بن زفر ، عن حذيفة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى . فكان إذا مر بآية رحمة سأل . وإذا مر بآية عذاب استجار . وإذا مر بآية فيها تنزيه لله سبح . 1352 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا على بن هاشم ، عن ابن أبى ليلى ،

[ 430 ]

عن ثابت ، عن عبد الرحمن بن أبى لعلى ، عن ابن أبى ليلى . قال : صليت إلى جنب النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلى من الليل تطوعا . فمر بآية عذاب ، فقال " أعوذ بالله من النار . وويل لاهل النار " . 1353 - حدثنا محمد بن المثنى . ثنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا جرير بن حازم ، عن قتادة ، قال : سألت أنس بن مالك ، عن قراءة النبي صلى الله عليه وسلم فقال : كان يمد صوته مدا . 1354 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن برد بن سنان ، عن عبادة بن نسى ، عن غضيف بن الحرث ، قال : أتيت عائشة فقلت : أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجهر بالقرآن أو يخافت به ؟ قالت : ربما جهر وربما خافت . قلت : الله أكبر ، الحمد لله الذى جعل في هذا الامر سعة . (180) باب ما جاء في الدعاء إذا قام الرجل من الليل 1355 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن سليمان الاحول ، عن طاوس ، عن ابن عباس ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا تهجد من الليل قال " اللهم لك الحمد . أنت نور السموات والارض ومن فيهن . ولك الحمد . أنت قيام السموات والارض ومن فيهن . ولك الحمد . أنت مالك السموات والارض ومن فيهن . ولك الحمد . أنت الحق ، ووعدك حق ، ولقاؤك حق ، وقولك حق ، والجنة حق ، والنار حق ،

[ 431 ]

والساعة حق ، والنبيون حق ، ومحمد حق . اللهم لك أسلمت ، وبك آمنت ، وعليك توكلت ، وإليك أنبت ، وبك خاصمت ، وإليك حاكمت . فاغفر لى ما قدمت وما أخرت . وما أسررت وما أعلنت . أنت المقدم وأنت المؤخر . لا إله إلا أنت . ولا إله غيرك . ولا حول ولا قوة إلا بك " . حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا سفيان بن عيينة . ثنا سليمان بن أبى مسلم الاحول ، خال ابن أبى نجيح ، سمع طاوسا ، عن ابن عباس ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل للتهجد . فذكر نحوه . 1356 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا زيد بن الحباب ، عن معاوية بن صالح . حدثنى أزهر بن سعيد ، عن عاصم بن حميد ، قال : سألت عائشة : ماذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يفتتح به قيام الليل ؟ قالت : لقد سألتنى عن شئ ما سألني عنه أحد قبلك . كان يكبر عشرا . ويحمد عشرا . ويسبح عشرا . ويستغفر عشرا . ويقول " اللهم اغفر لى واهدنى وارزقني وعافنى " ويتعوذ من ضيق المقام يوم القيامة . 1357 - حدثنا عبد الرحمن بن عمر . ثنا عمر بن يونس اليمامى . ثنا عكرمة ابن عمار . ثنا يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة بن عبد الرحمن ، قال : سألت عائشة : بما كان يستفتح النبي صلى الله عليه وسلم صلاته إذا قام من الليل ؟ قالت : كان يقول " اللهم ! رب جبرئيل وميكائيل وإسرافيل ، فاطر السموات والارض ، عالم الغيب والشهادة ،

[ 432 ]

أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون . اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك ، إنك لتهدى إلى صراط مستقيم " . قال عبد الرحمن بن عمر : احفظوه (جبرئيل) مهموزة . فإنه كذا عن النبي صلى الله عليه وسلم . (181) باب ما جاء في كم يصلى بالليل 1358 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شبابة ، عن ابن أبى ذئب ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة . ح وحدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا الوليد . ثنا الاوزاعي ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة . وهذا حديث أبى بكر . قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى ، ما بين أن يفرغ من صلاة العشاء إلى الفجر ، إحدى عشرة ركعة . يسلم في كل اثنتين . ويوتر بواحدة . ويسجد فيهن سجدة ، بقدر ما يقرأ أحدكم خمسين آية ، قبل أن يرفع رأسه . فإذا سكت المؤذن من الاذان الاول من صلاة الصبح ، قام فركع ركعتين خفيفتين . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . روى مسلم بعضه . 1359 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبدة بن سليمان ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى من الليل ثلاث عشرة ركعة . 1360 - حدثنا هناد بن السرى . ثنا أبو الأحوص ، عن الاعمش ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلى من الليل تسع ركعات .

[ 433 ]

1361 - حدثنا محمد بن عبيد بن ميمون ، أبو عبيد المدينى . ثنا أبى ، عن محمد ابن جعفر ، عن موسى بن عقبة ، عن أبى إسحاق ، عن عامر الشعبى ، قال : سألت عبد الله ابن عباس وعبد الله بن عمر ، عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالليل . فقالا : ثلاث عشرة ركعة . منها ثمان . ويوتر بثلاث . وركعتين بعد الفجر . 1362 - حدثنا عبد السلام بن عاصم . ثنا عبد الله بن نافع بن ثابت الزبيري . ثنا مالك بن أنس ، عن عبد الله بن أبى بكر ، عن أبيه ، أن عبد الله بن قيس بن مخرمة ، أخبره عن زيد بن خالد الجهنى . قال : قلت ، لارمقن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم الليلة . قال ، فتوسدت عتبته ، أو فسطاطه . فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فصلى ركعتين خفيفتين ، ثم ركعتين طويلتين ، طويلتين ، طويلتين . ثم ركعتين ، وهما دون اللتين قبلهما . ثم ركعتين ، وهما دون اللتين قبلهما . ثم ركعتين ، وهما دون اللتين قبلهما . ثم ركعتين . ثم أوتر . فتلك ثلاث عشرة ركعة . 1363 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا معن بن عيسى . ثنا مالك بن أنس ، عن مخرمة بن سليمان ، عن كريب ، مولى ابن عباس ، عن ابن عباس ، أخبره أنه نام عند ميمونة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، وهى خالته . قال : فاضطجعت في عرض الوسادة . واضطجع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهله في طولها . فنام النبي صلى الله عليه وسلم . حتى إذا انتصف الليل ، أو قبله بقليل ، أو بعده بقليل ، استيقظ النبي صلى الله عليه وسلم . فجعل يمسح النوم عن وجهه بيده . ثم قرأ العشر آيات من آخر سورة آل عمران . ثم قام إلى شن معلقة ، فتوضأ منها ، فأحسن وضوءه . ثم قام يصلى .

[ 434 ]

قال عبد الله بن عباس : فقمت فصنعت مثل ما صنع . ثم ذهبت فقمت إلى جنبه . فوضع رسول الله صلى الله عليه وسلع يده اليمنى على رأسي . وأخذ أذنى اليمنى يفتلها . فصلى ركعتين . ثم ركعتين . ثم ركعتين . ثم ركعتين . ثم ركعتين . ثم ركعتين . ثم أوتر . ثم اضطجع حتى جاءه المؤذن . فصلى ركعتين خفيفتين . ثم خرج إلى الصلاة . (182) باب ما جاء في أي ساعات الليل أفضل 1364 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن بشار ، ومحمد بن الوليد . قالوا : ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن يعلى بن عطاء ، عن يزيد بن طلق ، عن عبد الرحمن بن البيلمانى ، عن عمرو بن عبسة ، قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقلت : يا رسول الله ! من أسلم معك ؟ قال " حر وعبد " قلت : هل من ساعة أقرب إلى الله من أخرى ؟ قال " نعم . جوف الليل الاوسط " . في الزوائد : عبد الرحمن بن البيلمانى ، قيل : لا يعرف أنه سمع من أحد من الصحابة إلا من سرف ، ويزيد بن طلق . قال ابن حبان : يروى المراسيل . 1365 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبيد الله ، عن إسرائيل ، عن أبى ، إسحاق ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينام أول الليل ، ويحيى آخره . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . وأبو إسحاق ، وإن اختلط بأخرة ، فإن إسرائيل روى عنه قبل الاختلاط . ومن طريق روى له الشيخان .

[ 435 ]

1366 - حدثنا أبو مروان ، محمد بن عثمان العثماني ، ويعقوب بن حميد بن كاسب ، قالا : ثنا إبراهيم بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن أبى سلمة . وأبى عبد الله الاغر ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " ينزل ربنا تبارك وتعالى ، حين يبقى ثلث الليل الآخر ، كل ليلة ، فيقول : من يسألنى فأعطيه ؟ من يدعوني فأستجيب له ؟ من يستغفرني فأغفر له ؟ حتى يطلع الفجر " فلذلك كانوا يستحبون صلاة آخر الليل على أوله . 1367 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن مصعب ، عن الاوزاعي ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن هلال بن أبى ميمونة ، عن عطاء بن يسار ، عن رفاعة الجهنى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله يمهل . حتى إذا ذهب من الليل نصفه أو ثلثاه ، قال : لا يسألن عبادي غيرى . من يدعنى أستجب له . من يسألنى أعطه . من يستغفرني أغفر له . حتى يطلع الفجر " . في الزوائد : في إسناده محمد بن مصعب ، ضعيف . قال صالح بن محمد . عامة أحاديثه عن الاوزاعي مقلوبة . (183) باب ما جاء فيما يرجى أن يكفى من قيام الليل 1368 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا حفص بن غياث وأسباط بن محمد ، قالا : ثنا الاعمش ، عن إبراهيم ، عن عبد الرحمن بن يزيد ، عن علقمة ، عن أبى مسعود ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الآيتان من آخر سورة البقرة ، من قرأهما ، في ليلة ، كفتاه " . قال حفص ، في حديثه : قال عبد الرحمن : فلقيت أبا مسعود وهو يطوف فحدثني به .

[ 436 ]

1369 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا جرير ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن عبد الرحمن بن يزيد ، عن أبى مسعود ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة ، في ليلة ، كفتاه " . (184) باب ما جاء في المصلى إذا نعس 1370 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير . ح وحدثنا أبو مروان محمد بن عثمان العثماني . ثنا عبد العزيز بن أبى حازم ، جميعا عن عشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم " إذا نعس أحدكم ، فليرقد حتى يذهب عنه النوم . فإنه لا يدرى ، إذا صلى وهو ناعس ، لعله يذهب فيستغفر ، فيسب نفسه " . 1371 - حدثنا عمران بن موسى الليثى . ثنا عبد الوارث بن سعيد ، عن عبد العزيز ابن صهيب ، عن أنس بن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل المسجد فرأى حبلا ممدودا بين ساريتين . فقال " ما هذا الحبل ؟ " قالوا : لزينب . تصلى فيه . فإذا فترت تعلقت به . فقال " حلوه . حلوه . ليصل أحدكم نشاطه . فإذا فتر فليقعد " . 1372 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا حاتم بن إسماعيل ، عن أبى بكر

[ 437 ]

ابن يحيى بن النضر ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا قام أحدكم من الليل ، فاستعجم القرآن على لسانه ، فلم يدر ما يقول ، اضطجع " . (185) باب ما جاء في الصلاة بين المغرب والعشاء 1373 - حدثنا أحمد بن منيع . ثنا يعقوب بن الوليد المدينى ، عن هشام ابن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من صلى ، بين المغرب والعشاء عشرين ركعة ، بنى الله له بيتا في الجنة " . في الزوائد : في إسناده يعقوب بن الوليد ، اتفقوا على ضعفه . قال فيه الامام أحمد : من الكذابين الكبار ، وكان يضع الحديث . 1374 - حدثنا على بن محمد ، وأبو عمر حفص بن عمر . قالا : ثنا زيد بن الحباب . حدثنى عمر بن أبى خثعم اليمامى ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من صلى ست ركعات ، بعد المغرب ، لم يتكلم بينهن بسوء ، عدلت له عبادة اثنتى عشرة سنة " . (186) باب ما جاء في التطوع في البيت 1375 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص ، عن طارق ، عن عاصم ابن عمرو ، قال : خرج نفر من أهل العراق إلى عمر . فلما قدموا عليه ، قال لهم :

[ 438 ]

ممن أنتم ؟ قالوا : من أهل العراق . قال : فبإذن جئتم ؟ قالوا : نعم . قال ، فسألوه عن صلاة الرجل في بيته . فقال عمر : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " أما صلاة الرجل في بيته فنور . فنوروا بيوتكم " . حدثنا محمد بن أبى الحسين . ثنا عبد الله بن جعفر . قال : ثنا عبد الله بن عمرو ، عن زيد بن أبى أنيسة ، عن أبى إسحاق ، عن عاصم بن عمرو ، عن عمير ، مولى عمر ابن الخطاب ، عن عمر بن الخطاب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم . نحوه . الحديث قد ذكره المصنف بطريقين . وفى الزوائد : مدار الطريقين على عاصم بن عمرو ، وهو ضعيف ، ذكره العقيلى في الضعفاء . وقال البخاري . لم يثبت حديثه . 1376 - حدثنا محمد بن بشار ، ومحمد بن يحيى . قالا : ثنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا سفيان ، عن الاعمش ، عن أبى سفيان ، عن جابر بن عبد الله ، عن أبى سعيد الخدرى ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا قضى أحدكم صلاته ، فليجعل لبيته منها نصيبا . فإن الله جاعل في بيته من صلاته خيرا " . في الزوائد : رجاله ثقات . 1377 - حدثنا زيد بن أخزم ، وعبد الرحمن بن عمر . قالا : ثنا يحيى بن سعيد ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تتخذوا بيوتكم قبورا " .

[ 439 ]

1378 - حدثنا أبو بشر ، بكر بن خلف . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، عن معاوية ابن صالح ، عن العلاء بن الحارث ، عن حرام بن معاوية ، عن عمه عبد الله بن سعد ، قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما أفضل ؟ الصلاة في بيتى أو الصلاة في المسجد ؟ قال " ألا ترى إلى بيتى ؟ ما أقربه من المسجد ! فلان أصلى في بيتى أحب إلى من أن أصلى في المسجد . إلا أن تكون صلاة مكتوبة " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . (187) باب ما جاء في صلاة الضحى 1379 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن يزيد بن أبى زياد ، عن عبد الله بن الحرث ، قال : سألت ، في زمن عثمان بن عفان ، والناس متوافرون ، أو متوافون ، عن صلاة الضحى فلم أجد أحدا يخبرني أنه صلاها ، يعنى النبي صلى الله عليه وسلم ، غير أم هانئ فأخبرتني أنه صلاها ثمان ركعات . 1380 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ، وأبو كريب . قالا : ثنا يونس ابن بكير . ثنا محمد بن إسحاق ، عن موسى بن أنس ، عن ثمامة بن أنس ، عن أنس ابن مالك ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من صلى الضحى ثنتى عشرة ركعة ، بنى الله له قصرا من ذهب في الجنة " . 1381 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شبابة . ثنا شعبة ، عن يزيد الرشك ،

[ 440 ]

عن معاذة العدوية ، قالت : سألت عائشة : أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى الضحى ؟ قالت : نعم . أربعا . ويزيد ما شاء الله . 1382 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن النهاس بن قهم ، عن شداد أبى عمار ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من حافظ على شفعة الضحى ، غفرت له ذنوبه ، وإن كانت مثل زبد البحر " . (188) باب ما جاء في صلاة الاستخارة 1383 - حدثنا أحمد بن يوسف السلمى . ثنا خالد بن مخلد . ثنا عبد الرحمن ابن أبى الموالى ، قال : سمعت محمد بن المنكدر يحدث عن جابر بن عبد الله ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة ، كما يعلمنا السورة من القرآن . يقول " إذا هم أحدكم بالامر فليركع ركعتين من غير الفريضة ، ثم ليقل : اللهم ! إنى أستخيرك بعلمك . وأستقدرك بقدرتك . وأسألك من فضلك العظيم . فإنك تقدر ولا أقدر . وتعلم ولا أعلم . وأنت علام الغيوب . اللهم ! إن كنت تعلم هذا الامر (فيسميه ، ما كان من شئ) خيرا لى في دينى ومعاشي وعاقبة أمرى) أو خيرا لى في عاجل أمرى واجله) فاقدره لى ويسره لى وبارك لى فيه . وإن كنت تعلم (يقول مثل ما قال في المرة الاولى) وإن كان شرا لى ، فاصرفه عنى واصرفني عنه ، واقدر لى الخير حيثما كان . ثم رضنى به " .

[ 441 ]

(189) باب ما جاء في صلاة الحاجة 1384 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا أبو عاصم العباداني عن فائد بن عبد الرحمن ، عن عبد الله بن أبى أوفى الاسلمي ، قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " من كانت له حاجة إلى الله ، أو إلى أحد من خلقه ، فليتوضأ وليصل ركعتين . ثم ليقل : لا إله إلا الله الحليم الكريم . سبحان الله رب العرش العظيم . الحمد لله رب العالمين . اللهم ! إنى أسألك موجبات رحمتك ، وعزائم مغفرتك ، والغنيمة من كل بر ، والسلامة من كل إثم . أسألك ألا تدع لى ذنبا إلا غفرته . ولا هما إلا فرجته ، ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها لى . ثم يسأل الله من أمر الدنيا والآخرة ما شاء . فإنه يقدر " . هذا الحديث قد أخرجه الترمذي وقال : هذا حديث غريب ، وفى إسناده مقال . لان فائذ بن عبد الرحمن يضعف في الحديث . وفائد هو أبو الورقاء . 1385 - حدثنا أحمد بن منصور بن يسار . ثنا عثمان بن عمر . ثنا شعبة ، عن أبى جعفر المدنى ، عن عمارة بن خزيمة بن ثابت ، عن عثمان بن حنيف ، أن رجلا ضرير البصر أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ادع الله لى أن يعافينى . فقال " إن شئت أخرت لك وهو خير . وإن شئت دعوت " فقال : ادعه . فأمره أن يتوضأ فيحسن وضوءه . ويصلى ركعتين . ويدعو بهذا الدعاء " اللهم ! إنى أسألك ، وأتوجه إليك بمحمد نبى الرحمة يا محمد ! إنى قد توجهت بك إلى ربى في حاجتى هذه لتقضى . اللهم ! فشفعه في " .

[ 442 ]

قال أبو إسحاق : هذا حديث صحيح . هذا الحديث قد رواه الترمذي في أبواب الادعية ، في أحاديث شتى من باب الادعية . وقال : هذا حديث حسن صحيح غريب ، لا نعرفه إلا من هذا الوجه ، من حديث أبى جعفر . (190) باب ما جاء في صلاة التسبيح 1386 - حدثنا موسى بن عبد الرحمن ، أبو عيسى المسروقى . ثنا زيد بن الحباب . ثنا موسى بن عبيدة . حدثنى سعيد بن أبى سعيد ، مولى أبى بكر بن عمرو بن حزم ، عن أبى رافع ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للعباس " يا عم ! ألا أحبوك ، ألا أنفعك ، ألا أصلك " قال : بلى . يا رسول الله ! قال " فصل أربع ركعات . تقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب وسورة . فإذا انقضت القراءة فقل : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ، خمس عشرة مرة قبل أن تركع . ثم اركع فقلها عشرا . ثم ارفع رأسك فقلها عشرا . ثم اسجد فقلها عشرا . ثم ارفع رأسك فقلها عشرا . ثم اسجد فقلها عشرا . ثم ارفع رأسك فقلها عشرا قبل أن تقوم . فتلك خمس وسبعون في كل ركعة . وهى ثلاثمائة في أربع ركعات . فلو كانت ذنوبك مثل رمل عالج ، غفرها الله لك " قال : يا رسول الله ! ومن لم يستطع يقولها في يوم ؟ قال " قلها في جمعة . فإن لم تستطع فقلها في شهر " حتى قال " فقلها في سنة " . قال السندي : ثم الحديث قد تكلم فيه الحفاظ . والصحيح أنه حديث ثابت ينبغى للناس العمل به . وقد بسط الناس في ذلك . وذكرت أنا طرفا منه في حاشية أبى داود ، وحاشية الاذكار للنووي .

[ 443 ]

1387 - حدثنا عبد الرحمن بن بشر بن الحكم النيسابوري . ثنا موسى بن عبد العزيز . ثنا الحكم بن أبان ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للعباس بن عبد المطلب " يا عباس ! يا عماه ! ألا أعطيك ، ألا أمنحك ، ألا أحبوك ، ألا أفعل لك عشر خصال . إذا أنت فعلت ذلك غفر الله لك ذنبك أوله واخره ، وقديمه وحديثه ، وخطأه وعمده ، وصغيره وكبيره ، وسره وعلانيته . عشر خصال : أن تصلى أربع ركعات . تقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب وسورة . فإذا فرغت من القراءة في أول ركعة قلت وأنت قائم : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر . خمس عشرة مرة . ثم تركع فتقول ، وأنت راكع عشرا . ثم ترفع رأسك من الركوع فتقولها عشرا . ثم تهوى ساجدا فتقولها وأنت ساجد عشرا . ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشرا . ثم تسجد فتقولها عشرا . ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشرا . فذلك خمسة وسبعون في كل ركعة . تفعل في أربع ركعات . إن استطعت أن تصليها في كل يوم مرة فافعل . فإن لم تستطع ففى كل جمعة مرة . فإن لم تفعل ففى كل شهر مرة . فإن لم تفعل ففى عمرك مرة " .

[ 444 ]

(191) باب ما جاء في ليلة النصف من شعبان 1388 - حدثنا الحسن بن على الخلال . ثنا عبد الرزاق . أنبأنا ابن أبى سبرة ، عن إبراهيم بن محمد ، عن معاوية بن عبد الله بن جعفر ، عن أبيه ، عن على بن أبى طالب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا كانت ليلة النصف من شعبان ، فقوموا ليلها وصوموا نهارها . فإن الله ينزل فيها لغروب الشمس إلى سماء الدنيا . فيقول : ألا من مستغفر لى فأغفر له ! ألا مسترزق فأرزقه ! ألا مبتلى فأعافيه ! ألا كذا ألا كذا ، حتى يطلع الفجر " . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف ابن أبى سبرة ، واسمه أبو بكر بن عبد الله بن محمد بن أبى سبرة . قال فيه أحمد بن حنبل وابن معين : يضع الحديث . 1389 - حدثنا عبدة بن عبد الله الخزاعى ، ومحمد بن عبد الملك ، أبو بكر . قالا . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا حجاج ، عن يحى بن أبى كثير ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : فقدت النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة . فخرجت أطلبه . فإذا هو بالبقيع ، رافع رأسه إلى السماء . فقال " يا عائشة ! أكنت تخافين أن يحيف الله عليك ورسوله ؟ " قالت ، قد قلت : وما بى ذلك . ولكني ظننت أنك أتيت بعض نسائك . فقال " إن الله تعالى ينزل ليلة النصف من شعبان إلى السماء الدنيا فيغفر لاكثر من عدد شعر غنم كلب " .

[ 445 ]

1390 - حدثنا راشد بن سعيد بن راشد الرملي . ثنا الوليد ، عن ابن لهيعة ، عن الضحاك بن أيمن ، عن الضحاك بن عبد الرحمن بن عرزب ، عن أبى موسى الاشعري ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال " إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان . فيغفر لجميع خلقه . إلا لمشرك أو مشاحن " . حدثنا محمد بن إسحاق . ثنا أبو الأسود ، النضر بن عبد الجبار . ثنا ابن لهيعة ، عن الزبير بن سليم ، عن الضحاك بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، قال : سمعت أبا موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف عبد الله بن لهيعة وتدليس الوليد بن مسلم . قال السندي : ابن عرزب لم يلق أبا موسى . قاله المنذرى ، كذا بخطه . (192) باب ما جاء في الصلاة والسجده عند الشكر 1391 - حدثنا أبو بشر ، بكر بن خلف . ثنا سلمة بن رجاء . حدثتني شعثاء ، عن عبد الله بن أبى أوفى ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى ، يوم بشر برأس أبى جهل ، ركعتين . في الزوائد : في إسناده شعثاء ، ولم أر من تكلم فيها لا بجرح ولا بتوثيق . وسلمة بن رجاء ، لينه ابن معين . وقال ابن عدى : حدث بأحاديث لا يتابع عليها . وقال النسائي : ضعيف . وقال الدارقطني : ينفرد عن الثقات بأحاديث . وقال أبو زرعة : صدوق . وقال أبو حاتم : ما بأحاديثه بأس . وذكره ابن حبان في الثقات . 1392 - حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح المصرى . أنا أبى . أنا ابن لهيعة ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن عمرو بن الوليد بن عبدة السهمى ، عن أنس بن مالك ، أن النبي صلى الله عليه وسلم بشر بحاجة ، فخر ساجدا . في الزوائد : في إسناده ابن لهيعة ، وهو ضعيف .

[ 446 ]

1393 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرزاق ، عن معمر ، عن الزهري ، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك ، عن أبيه قال : لما تاب الله عليه خر ساجدا . في الزوائد : هذا الحديث موقوف ولكنه صحيح الاسناد ورجاله ثقات . وقد روى عن أبى بكر وعلى نحو هذا . 1394 - حدثنا عبدة بن عبد الله الخزاعى ، وأحمد بن يوسف السلمى . قالا : ثنا أبو عاصم ، عن بكار بن عبد العزيز بن عبد الله بن أبى بكرة ، عن أبيه ، عن أبى بكرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أتاه أمر يسره أو يسر به ، خر ساجدا ، شكرا لله تبارك وتعالى . (193) باب ما جاء في أن الصلاة كفارة 1395 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ونصر بن على . قالا : ثنا وكيع . ثنا مسعر وسفيان ، عن عثمان بن المغيرة الثقفى ، عن على بن ربيعة الوالبى ، عن أسماء بن الحكم الفزارى ، عن على بن أبى طالب ، قال : كنت إذا سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا ، ينفعني الله بما شاء منه . وإذا حدثنى عنه غيره ، استحلفته . فإذا حلف صدقته . وإن أبا بكر حدثنى وصدق أبو بكر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما من رجل يذنب ذنبا ، فيتوضأ ، فيحسن الوضوء . ثم يصلى ركعتين (وقال مسعر : ثم يصلى) ويستغفر الله ، إلا غفر الله له " . قال السندي : الحديث قد رواه الترمذي وقال : حديث حسن .

[ 447 ]

1396 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن أبى الزبير ، عن سفيان ابن عبد الله (أظنه) عن عاصم بن سفيان الثقفى ، أنهم غزوا غزوة السلاسل ، ففاتهم الغزو . فرابطوا . ثم رجعوا إلى معاوية وعنده أبو أيوب وعقبة بن عامر . فقال عاصم : يا أبا أيوب ! فاتنا الغزو العام . وقد أخبرنا أنه من صلى في المساجد الاربعة ، غفر له ذنبه . فقال : يا ابن أخى ! أدلك على أيسر من ذلك . إنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من توضأ كما أمر ، وصلى كما أمر ، غفر له ما تقدم من عمل " أكذلك يا عقبة ؟ قال : نعم . 1397 - حدثنا عبد الله بن أبى زياد . ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد . حدثنى ابن أخى ابن شهاب ، عن عمه . حدثنى صالح بن عبد الله بن أبى فروة ، أن عامر بن سعد أخبره ، قال : سمعت أبان بن عثمان يقول : قال عثمان : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " أرأيت لو كان بفناء أحدكم نهر يجرى يغتسل فيه كل يوم خمس مرات ، ما كان يبقى من درنه ؟ " قال : لا شئ . قال " فإن الصلاة تذهب الذنوب كما يذهب الماء الدرن " . في الزوائد : حديث عثمان بن عفان رجاله ثقات . ورواه الترمذي والنسائي من حديث أبى هريرة . 1398 - حدثنا سفيان بن وكيع ، ثنا إسماعيل بن علية ، عن سليمان التيمى ، عن أبى عثمان النهدي ، عن عبد الله بن مسعود ، أن رجلا أصاب من امرأة ، يعنى ما دون الفاحشة .

[ 448 ]

فلا أدرى ما بلغ . غير أنه دون الزنا . فأتى النبي صلى الله عليه وسلم . فذكر ذلك له . فأنزل الله سبحانه : أقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل ، إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين . فقال : يا رسول الله ! ألى هذه ؟ قال : " لمن أخذ بها " (194) باب ما جاء في فرض الصلوات الخمس والمحافظة عليها 1399 - حدثنا حرملة بن يحيى المصرى . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني يونس ابن يزيد ، عن ابن شهاب ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " فرض الله على أمتى خمسين صلاة . فرجعت بذلك . حتى أتى على موسى . فقال موسى : ماذا افترض ربك على أمتك ؟ قلت : فرض على خمسين صلاة . قال : فارجع إلى ربك . فإن أمتك لا تطيق ذلك . فراجعت ربى . فوضع عنى شطرها . فرجعت إلى موسى فأخبرته . فقال : ارجع إلى ربك . فإن أمتك لا تطيق ذلك . فراجعت ربى . فقال هي خمس وهى خمسون . لا يبدل القول لدى . فرجعت إلى موسى . فقال : ارجع إلى ربك . فقلت : قد استحييت من ربى " . 1400 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا الوليد . ثنا شريك ، عن عبد الله ابن عصم ، أبى علوان ، عن ابن عباس ، قال : أمر نبيكم صلى الله عليه وسلم بخمسين صلاة . فنازل ربكم أن يجعلها خمس صلوات . في الزوائد : روى ابن ماجة هذا الحديث عن ابن عباس . والصواب عن ابن عمر كما هو في أبى داود . ثم قال : وإسناد حديث ابن عباس واه ، لقصور عبد الله بن عصم وأبى الوليد الطيالسي عن درجة أهل الحفظ والاتقان .

[ 449 ]

1401 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا ابن أبى عدى ، عن شعبة ، عن عبد ربه ابن سعيد ، عن محمد بن يحيى بن حبان ، عن ابن محيريز ، عن المخدجى ، عن عبادة ابن الصامت ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " خمس صلوات افترضهن الله على عباده . فمن جاء بهن لم ينتقص منهن شيئا ، استخفافا بحقهن . فإن الله جاعل له يوم القيامة عهدا أن يدخله الجنة . ومن جاء بهن قد انتقص منهن شيئا ، استخفافا بحقهن ، لم يكن له عند الله عهد . إن شاء عذبه ، وإن شاء غفر له " . 1402 - حدثنا عيسى بن حماد المصرى . أنبأنا الليث بن سعد ، عن سعيد المقبرى ، عن شريك بن عبد الله بن أبى نمر ، أنه سمع أنس بن مالك يقول : بينما نحن جلوس في المسجد ، دخل رجل على جمل فأناخه في المسجد . ثم عقله . ثم قال لهم : أيكم محمد ؟ ورسول الله صلى الله عليه وسلم متكى بين ظهرانيهم . قال فقالوا : هذا الرجل الابيض المتكئ . فقال له الرجل : يا ابن عبد المطلب ! فقال له النبي صلى الله عليه وسلم " قد أجبتك " فقال له الرجل : يا محمد ! إنى سائلك ومشدد عليك في المسألة . فلا تجدن على في نفسك . فقال " سل ما بدا لك " قال له الرجل : نشدتك بربك ورب من قبلك : آلله إلى الناس كلهم ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اللهم ! نعم " قال : فأنشدك بالله ، آلله أمرك أن تصلى الصلوات الخمس في اليوم والليلة ؟ قال

[ 450 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم " اللهم ! نعم " قال : فأنشدك بالله ، آلله أمرك أن تصوم هذا الشهر من السنة ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اللهم ! نعم " قال : فأنشدك بالله ، آلله أمرك أن تأخذ هذه الصدقة من أغنيائنا فتقسمها على فقرائنا ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اللهم ! نعم " فقال الرجل : آمنت بما جئت به . وأنا رسول من ورائي من قومي . وأنا ضمام بن ثعلبة ، أخو بنى سعد بن بكر . 1403 - حدثنا يحيى بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصى . ثنا بقية ابن الوليد . ثنا ضبارة بن عبد الله بن أبى السليل . أخبرني دويد بن نافع ، عن الزهري ، قال : قال سعيد بن المسيب : إن أبا قتادة بن ربعى أخبره ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " قال الله عزوجل : افترضت على أمتك خمس صلوات . وعهدت عندي عهدا أنه من حافظ عليهن لوقتهن أدخلته الجنة . ومن لم يحافظ عليهن ، فلا عهد له عندي " . في الزوائد : في إسناده نظر من أجل ضبارة ودويد . (195) باب ما جاء في فضل الصلاة في المسجد الحرام ومسجد النبي صلى الله عليه وسلم 1404 - حدثنا أبو مصعب المدينى ، أحمد بن أبى بكر . ثنا مالك بن أنس ، عن زيد بن رباح . وعبيد الله بن أبى عبد الله ، عن أبى عبد الله الاغر ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه . إلا المسجد الحرام " . حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، نحوه .

[ 451 ]

1405 - حدثنا إسحاق بن منصور . ثنا عبد الله بن نمير ، عن عبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " صلاة في مسجدي هذا ، أفضل من ألف صلاة فيما سواه من المساجد . إلا المسجد الحرام " . 1406 - حدثنا إسماعيل بن أسد . ثنا زكريا بن عدى . أنبأنا عبيد الله بن عمرو ، عن عبد الكريم ، عن عطاء ، عن جابر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " صلاة في مسجدي أفضل من ألف صلاة فيما سواه . إلا المسجد الحرام . وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف صلاة فيما سواه " . في الزوائد : إسناد حديث جابر صحيح ورجاله ثقات . لان إسماعيل بن أسد وثقه البزار والدار قطني والذهبي في الكاشف . وقال أبو حاتم : صدوق . وباقى رجال الاسناد محتج بهم في الصحيحين . (196) باب ما جاء في الصلاة في مسجد بيت المقدس 1407 - حدثنا إسماعيل بن عبد الله الرقى . ثنا عيسى بن يونس . ثنا ثور بن يزيد ، عن زياد بن أبى سودة ، عن أخيه عثمان بن أبى سودة ، عن ميمونة ، مولاة النبي صلى الله عليه وسلم ، قالت : قلت : يا رسول الله ! أفتنا في بيت المقدس . قال " أرض المحشر والمنشر . ائتوه فصلوا فيه . فإن صلاة فيه كألف صلاة في غيره " قلت : أرأيت إن لم أستطع أن أتحمل إليه ؟ قال " فتهدى له زيتا يسرج فيه . فمن فعل ذلك فهو كمن أتاه " . في الزوائد : روى أبو داود بعضه . وإسناد طريق ابن ماجة صحيح ورجاله ثقات . وهو أصح من طريق أبى داود . فإن بين زياد بن أبى سودة وميمونة ، عثمان بن أبى سودة . كما صرح به ابن ماجة في طريقه ، كما ذكره صلاح الدين في المراسيل . وقد ترك في أبى داود .

[ 452 ]

1408 - حدثنا عبيد الله بن الجهم الانماطى . ثنا أيوب بن سويد ، عن أبى زرعة السيبانى ، يحيى بن أبى عمرو . ثنا عبد الله بن الديلمى ، عن عبد الله بن عمرو ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لما فرغ سليمان بن داود من بناء بيت المقدس ، سأل الله ثلاثا : حكما يصادف حكمه ، وملكا لا ينبغى لاحد من بعده ، وألا يأتي هذا المسجد أحد ، لا يريد إلا الصلاة فيه ، إلا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه " فقال النبي صلى الله عليه وسلم " أما اثنتان فقد أعطيهما وأرجو أن يكون قد أعطى الثالثة " . (وأن لا يأتي هذا المسجد) في الزوائد : اقتصر أبو داود على طرفه الاول من هذا الوجه دون هذه الزيادة . ورواه النسائي في الصغرى من هذا الوجه عن عمرو بن منصور ، عن أبى مسهر ، عن سعيد بن عبد العزيز ، عن ربيعة بن بريد ، عن أبى إدريس الخولانى ، عن ابن الديلمى به . وإسناد طريق ابن ماجة ضعيف ، لان عبيد الله بن الجهم لا يعرف حاله . وأيوب بن سويد متفق على ضعفه . 1409 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الاعلى ، عن معمر ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد : مسجد الحرام ، ومسجدي هذا ، والمسجد الاقصى " . 1410 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا محمد بن شعيب . ثنا يزيد بن أبى مريم ، عن قزعة ، عن أبى سعيد ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد : إلى المسجد الحرام ، وإلى المسجد الاقصى ، وإلى مسجدي هذا " .

[ 453 ]

(197) باب ما جاء في الصلاة في مسجد قباء 1411 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة ، عن عبد الحميد بن جعفر . ثنا أبوالابرد ، مولى بنى خطمة ، أنه سمع أسيد بن ظهير الانصاري ، وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال " صلاة في مسجد قباء كعمرة " . 1412 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا حاتم بن إسماعيل ، وعيسى بن يونس . قالا : ثنا محمد بن سليمان الكرماني . قال : سمعت أبا أمامة بن سهل بن حنيف يقول : قال سهل بن حنيف : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من تطهر في بيته ، ثم أتى مسجد قباء ، فصلى فيه صلاة ، كان له كأجر عمرة " . (198) باب ما جاء في الصلاة في المسجد الجامع 1413 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا أبو الخطاب الدمشقي . ثنا رزيق أبو عبد الله الالهانى ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صلاة الرجل في بيته بصلاة ، وصلاته في مسجد القبائل بخمس وعشرين صلاة ، وصلاته في المسجد الذى يجمع فيه بخمسمائة صلاة . وصلاته في المسجد الاقصى بخمسين ألف صلاة . وصلاته في مسجدي بخمسين ألف صلاة . وصلاته في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة " . في الزوائد : إسناده ضعيف . لان أبا الخطاب الدمشقي لا يعرف حاله . ورزيق فيه مقال . حكى عن أبى زرعة أنه قال . لا بأس به . وذكره ابن حبان في الثقات وفى الضعفاء ، وقال : ينفرد بالاشياء . لا يشبه حديث الاثبات : لا يجوز الاحتجاج به إلا عند الوفاق .

[ 454 ]

(199) باب ما جاء في بدء شأن المنبر 1414 - حدثنا إسماعيل بن عبد الله الرقى . ثنا عبيد الله بن عمرو الرقى ، عن عبد الله ابن محمد بن عقيل ، عن الطفيل بن أبى بن كعب ، عن أبيه ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى إلى جذع إذ كان المسجد عريشا . وكان يخطب إلى ذلك الجذع . فقال رجل من أصحابه : هل لك أن نجعل لك شيئا تقوم عليه يوم الجمعة حتى يراك الناس وتسمعهم خطبتك ؟ قال " نعم " فصنع له ثلاث درجات . فهى التى أعلى المنبر . فلم وضع المنبر ، وضعوه في موضعه الذى هو فيه . فلما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقوم إلى المنبر ، مر إلى الجذع الذى كان يخطب إليه . فلما جاوز الجذع ، خار حتى تصدع وانشق . فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم لما سمع صوت الجذع . فمسحه بيده حتى سكن . ثم رجع إلى المنبر . فكان إذا صلى ، صلى إليه . فلما هدم المسجد وغير ، أخذ ذلك الجذع أبى بن كعب . وكان عنده في بيته حتى بلى . فأكلته الارضة وعاد رفاتا . 1415 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا بهز بن أسد . ثنا حماد بن سلمة ، عن عمار بن أبى عمار ، عن ابن عباس ، وعن ثابت ، عن أنس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 455 ]

كان يخطب إلى جذع فلما اتخذ المنبر ذهب إلى المنبر . فحن الجذع فأتاه فاحتضنه فسكن . فقال " لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . 1416 - حدثنا أحمد بن ثابت الجحدرى . ثنا سفيان بن عيينة ، عن أبى حازم ، قال : اختلف الناس في منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم من أي شئ هو ؟ فأتوا سهل بن سعد فسألوه . فقال : ما بقى أحد من الناس أعلم به منى . هو من أثل الغابة . عمله فلان مولى فلانة ، نجار . فجاء به . فقام عليه حينما وضع . فاستقبل وقام الناس خلفه . فقرأ ثم ركع ثم رفع رأسه فرجع القهقرى حتى سجد بالارض . ثم عاد إلى المنبر فقرأ ثم ركع فقام ثم رجع القهقرى حتى سجد بالارض . 1417 - حدثنا أبو بشر ، بكر بن خلف . ثنا ابن أبى عدى ، عن سليمان التيمى ، عن أبى نضرة ، عن جابر بن عبد الله ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم إلى أصل شجرة (أو قال إلى جذع) ثم اتخذ منبرا . قال فحن الجذع . (قال جابر) حتى سمعه أهل المسجد . حتى أتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فمسحه فسكن . فقال بعضهم : لو لم يأته لحن إلى يوم القيامة . في الزوائد : إسناده صحيح وابن أبى عدى ثقة . وقال : وقد أخرجه النسائي عن جابر بسند آخر .

[ 456 ]

(200) باب ما جاء في طول القيام في الصلوات 1418 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة ، وسويد بن سعيد . قالا : ثنا على ابن مسهر ، عن الاعمش ، عن أبى وائل ، عن عبد الله ، قال : صليت ذات ليلة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . فلم يزل قائما حتى هممت بأمر سوء . قلت : وما ذاك الامر ؟ قال : هممت أن أجلس وأتركه . 1419 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن زياد بن علاقة ، سمع المغيرة يقول : قام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تورمت قدماه . فقيل : يا رسول الله ! قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر . قال " أفلا أكون عبدا شكورا ؟ " . 1420 - حدثنا أبو هشام الرفاعي ، محمد بن يزيد . ثنا يحيى بن يمان . ثنا الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى حتى تورمت قدماه . فقيل له : إن الله قد غفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر . قال " أفلا أكون عبدا شكورا ؟ " في الزوائد : إسناد حديث أبى هريرة قوى . احتج مسلم بجميع رواته . ورواه اصحاب الكتب الستة : سوى أبى داود ، من حديث المغيرة . والترمذي من حديث جابر . 1421 - حدثنا بكر بن خلف ، أبو بشر . ثنا أبو عاصم ، عن أبن جريج ، عن أبى الزبير ، عن جابر بن عبد الله ، قال : سئل النبي صلى الله عليه وسلم : أي الصلاة أفضل ؟ قال " طول القنوت " .

[ 457 ]

(201) باب ما جاء في كثرة السجود 1422 - حدثنا هشام بن عمار ، وعبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقيان . قالا : ثنا الوليد بن مسلم . ثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان ، عن أبيه ، عن مكحول ، عن كثير بن مرة ، أن أبا فاطمة حدثه ، قال : قلت يا رسول الله ! أخبرني بعمل أستقيم عليه وأعمله . قال " عليك بالسجود . فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط بها عنك خطيئة " . 1423 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا عبد الرحمن ابن عمرو ، أبو عمرو الاوزاعي . قال : ثنى الوليد بن هشام المعيطى ، حدثه معدان ابن أبى طلحة اليعمرى ، قال : لقيت ثوبان فقلت له : حدثنى حديثا عسى الله أن ينفعني به . قال فسكت . ثم عدت فقلت مثلها . فسكت . ثلاث مرات . فقال لى : عليك بالسجود لله . فإنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ما من عبد يسجد لله سجدة إلا رفعه الله بها درجة ، وحط عنه بها خطيئة " . قال معدان : ثم لقيت أبا الدرداء فسألته فقال مثل ذلك . 1424 - حدثنا العباس بن عثمان الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم ، عن خالد بن يزيد المرى ، عن يونس بن ميسرة بن حلبس ، عن الصنابحى ، عن عبادة بن الصامت : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ما من عبد يسجد لله سجدة إلا كتب الله له بها حسنة ، ومحا عنه بها سيئة ، ورفع له بها درجة . فاستكثروا من السجود " . في الزوائد : إسناد حديث عبادة ضعيف ، لتدليس الوليد بن مسلم .

[ 458 ]

(200) باب ما جاء في أول ما يحاسب به العبد الصلاة 1425 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن بشار . قالا : ثنا يزيد بن هارون ، عن سفيان بن حسين ، عن على بن زيد ، عن أنس بن حكيم الضبى ، قال : قال لى أبو هريرة : إذا أتيت أهل مصرك فأخبرهم أنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " أن أول ما يحاسب به العبد المسلم يوم القيامة ، الصلاة المكتوبة . فإن أتمها ، وإلا قيل : انظروا هل له من تطوع ؟ فإن كان له تطوع أكملت الفريضة من تطوعه . ثم يفعل بسائر الاعمال المفروضة مثل ذلك " . 1426 - حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي . ثنا سليمان بن حرب . ثنا حماد بن سلمة ، عن داود بن أبى هند ، عن زرارة بن أوفى ، عن تميم الدارى ، عن النبي صلى الله عليه وسلم . ح وحدثنا الحسن بن محمد بن الصباح . ثنا عفان . ثنا حماد . أنبأنا حميد ، عن الحسن ، عن رجل ، عن أبى هريرة ، وداود بن أبى هند ، عن زرارة بن أوفى ، عن تميم الدارى ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة صلاته . فإن أكملها كتبت له نافلة . فإن لم يكن أكملها ، قال الله سبحانه لملائكته : انظروا ، هل تجدون لعبدي من تطوع ؟ فأكملوا بها ما ضيع من فريضته . ثم تؤخذ الاعمال على حسب ذلك " . (203) باب ما جاء في صلاة النافلة حيث تصلى المكتوبة 1427 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن ليث ، عن حجاج ابن عبيد ، عن إبراهيم بن إسماعيل ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " أيعجز أحدكم ، إذا صلى ، أن يتقدم أو يتأخر ، أو عن يمينه ، أو عن شماله " يعنى السبحة .

[ 459 ]

1428 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا قتيبة . ثنا ابن وهب ، عن عثمان بن عطاء ، عن أبيه ، عن المغيرة بن شعبة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا يصلى الامام في مقامه الذى صلى فيه المكتوبة ، حتى يتنحى عنه " . حدثنا كثير بن عبيد الحمصى . ثنا بقية ، عن أبى عبد الرحمن التميمي ، عن عثمان ابن عطاء ، عن أبيه ، عن المغيرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، نحوه . (204) باب ما جاء في توطين المكان في المسجد يصلى فيه 1429 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع . ح وحدثنا أبو بشر ، بكر بن خلف . ثنا يحيى بن سعيد . قالا : ثنا عبد الحميد بن جعفر ، عن أبيه ، عن تميم بن محمود ، عن عبد الرحمن بن شبل ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثلاث : عن نقرة الغراب ، وعن فرشة السبع ، وأن يوطن الرجل المكان الذى يصلى فيه كما يوطن البعير . 1430 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا المغيرة بن عبد الرحمن المخزومى ، عن يزيد بن أبى عبيد ، عن سلمة بن الاكوع ، أنه كان يأتي إلى سبحة الضحى فيعمد إلى الاسطوانة ، دون المصحف ، فيصلى قريبا منها . فأقول له : ألا تصلى هاهنا ؟ وأشير إلى بعض نواحى المسجد . فيقول : إنى رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتحرى هذا المقام .

[ 460 ]

(205) باب ما جاء في أين توضع النعل إذا خلعت في الصلاة 1431 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن سعيد ، عن ابن جريج ، عن محمد بن عباد ، عن عبد الله بن سفيان ، عن عبد الله بن السائب ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى يوم الفتح ، فجعل نعليه عن يساره . 1432 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن حبيب ، ومحمد بن إسماعيل . قالا : ثنا عبد الرحمن المحاربي ، عن عبد الله بن سعيد بن أبى سعيد ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ألزم نعليك قدميك . فإن خلعتهما فاجعلهما بين رجليك . ولا تجعلهما عن يمينك ، ولا عن يمين صاحبك ، ولا وراءك ، فتؤذى من خلفك " . في الزوائد : روى ابو داود بعض هذا الحديث . وفى إسناده عبد الله بن سعيد ، متفق على تضعيفه .

[ 461 ]

بسم الله الرحمن الرحيم 6 - كتاب الجنائز (1) باب ما جاء في عيادة المريض 1433 - حدثنا هناد بن السرى . ثنا أبو الأحوص ، عن أبى إسحاق ، عن الحارث ، عن على ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " للمسلم على المسلم ستة بالمعروف : يسلم عليه إذا لقيه . ويجيبه إذا دعاه . ويشمته إذا عطس . ويعوده إذا مرض . ويتبع جنازته إذا مات . ويحب له ما يحب لنفسه " . 1434 - حدثنا أبو بشر ، بكر بن خلف ، ومحمد بن بشار ، قالا : ثنا يحيى ابن سعيد . ثنا عبد الحميد بن جعفر ، عن أبيه ، عن حكيم بن أفلح ، عن أبى مسعود ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " للمسلم على المسلم أربع خلال يشمته إذا عطس ، ويجيبه إذا دعاه ، ويشهده إذا مات ، ويعوده إذا مرض " . في الزوائد : إسناد حديث أبى مسعود صحيح . وأصل الحديث في الصحيحين وغيرهما ، من رواية غيره . 1435 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن بشر ، عن محمد بن عمرو ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " خمس من حق المسلم

[ 462 ]

على المسلم : رد التحية ، وإجابة الدعوة ، وشهود الجنازة ، وعيادة المريض ، وتشميت العاطس إذا حمد الله " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . والحديث بهذا الوجه في الصحيحين ، لكن بغير هذا السياق . 1436 - حدثنا محمد بن عبد الله الصنعانى . ثنا سفيان ، قال : سمعت محمد ابن المنكدر يقول : سمعت جابر بن عبد الله يقول : عادني رسول الله صلى الله عليه وسلم ماشيا ، وأبو بكر ، وأنا في بنى سلمة . 1437 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا مسلمة بن على . ثنا ابن جريج ، عن حميد الطويل ، عن أنس بن مالك ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يعود مريضا إلا بعد ثلاث . في الزوائد : في إسناده مسلمة بن على ، قال فيه البخاري وأبو حاتم وأبو زرعة : منكر الحديث . ومن منكراته حديث (كان لا يعود مريضا إلا بعد ثلاثة أيام) قال أبو حاتم : هذا منكر باطل . وقال عدى : أحاديثه غير محفوظة . واتفقوا على تضعيفه . قال السندي : قلت لكن الاحاديث ذكرها السخاوى في المقاصد الحسنة ، وقال : يتقوى بعضها ببعض . وكذلك أخذ به بعض التابعين . 1438 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عقبة بن خالد السكوني ، عن موسى ابن محمد بن إبراهيم التيمى ، عن أبيه ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا دخلتم على المريض فنفسوا له في الاجل . فإن ذلك لا يرد شيئا . وهو يطيب بنفس المريض " .

[ 463 ]

1439 - حدثنا الحسن بن على الخلال . ثنا صفوان بن هبيرة . ثنا أبو مكين ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم عاد رجلا فقال " ما تشتهي ؟ " قال : أشتهى خبز بر . قال النبي صلى الله عليه وسلم " من كان عنده خبز بر فليبعث إلى أخيه " ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم " إذا اشتهى مريض أحدكم شيئا ، فليطعمه " . في الزوائد : في إسناده صفوان بن هبيرة ، ذكره ابن حبان في الثقات . وقال النفيلى : لا يتابع على حديثه . قلت : وقال في تقريب التهذيب : لين الحديث . 1440 - حدثنا سفيان بن وكيع . ثنا أبويحيى الحمانى ، عن الاعمش ، عن يزيد الرقاشى ، عن أنس بن مالك ، قال : دخل النبي صلى الله عليه وسلم على مريض يعوده . فقال " أتشتهي شيئا ؟ أتشتهي كعكا ؟ " قال : نعم . فطلبوا له . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف يزيد بن أبان الرقاشى . 1441 - حدثنا جعفر بن مسافر . حدثنى كثير بن هشام . ثنا جعفر بن برقان ، عن ميمون بن مهران ، عن عمر بن الخطاب ، قال : قال لى النبي صلى الله عليه وسلم " إذا دخلت على مريض فمره أن يدعو لك . فإن دعاءه كدعاء الملائكة " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . إلا أنه منقطع . قال العلامى في المراسيل والمزى : في رواية ميمون بن مهران عن عمر ثلمة . اه‍ . وفى الاذكار للنووي : ميمون لم يدرك عمر . (2) باب ما جاء في ثواب من عاد مريضا 1442 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية . ثنا الاعمش ، عن الحكم ، عن عبد الرحمن بن أبى ليلى ، عن على ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من أتى

[ 464 ]

أخاه المسلم عائدا ، مشى في خرافة الجنة حتى يجلس . فإذا جلس غمرته الرحمة . فإن كان غدوة صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسى . وإن كان مساء صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح " . 1443 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يوسف بن يعقوب . ثنا أبو سنان القسملى ، عن عثمان بن أبى سودة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من عاد مريضا نادى مناد من السماء : طبت وطاب ممشاك ، وتبوأت من الجنة منزلا " . (3) باب ما جاء في تلقين الميت لا إله إلا الله 1444 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو خالد الاحمر ، عن يزيد بن كيسان ، عن أبى حازم ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لقنوا موتاكم : لا إله إلا الله " . 1445 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، عن سليمان بن بلال ، عن عمارة بن غزية ، عن يحيى بن عمارة ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لقنوا موتاكم : لا إله إلا الله " .

[ 465 ]

1446 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو عامر . ثنا كثير بن زيد ، عن إسحاق ابن عبد الله بن جعفر ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لقنوا موتاكم : لا إله إلا الله الحليم الكريم ، سبحان الله رب العرش العظيم ، الحمد لله رب العالمين " . قالوا : يا رسول الله ! كيف للاحياء ؟ قال " أجود ، وأجود " . في الزوائد : في إسناده إسحاق لم أر من وثقه ولا من جرحه . وكثير بن يزيد ، قال فيه أحمد : ما أرى به بأسا . وقال ابن معين : ليس بشئ . وقال مرة ليس به بأس . وقال مرة : صالح ، ليس بالقوى وقال النسائي : ضعيف . وقيل : ثقة . وباقى رجاله ثقات . (4) باب ما جاء فيما يقال عند المريض إذا حضر . 1447 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن شقيق ، عن أم سلمة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا حضرتم المريض أو الميت ، فقولوا خيرا . فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون " . فلما مات أبو سلمة أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله ! إن أبا سلمة قد مات . قال " قولى اللهم اغفر لى وله ، وأعقبني منه عقبى حسنة " قالت : ففعلت . فأعقبني الله من هو خير منه . محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم .

[ 466 ]

1448 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا على بن الحسن بن شقيق ، عن ابن المبارك ، عن سليمان التيمى ، عن أبى عثمان (وليس بالنهدى) ، عن أبيه ، عن معقل بن يسار ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اقرؤها عند موتاكم " يعنى يس . 1449 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا يزيد بن هرون . ح وحدثنا محمد بن إسماعيل . ثنا المحاربي . جميعا عن محمد بن إسحاق ، عن الحرث بن فضيل ، عن الزهري ، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك ، عن أبيه ، قال : لما حضرت كعبا الوفاة ، أتته أم بشر بنت البراء بن معرور . فقالت : يا أبا عبد الرحمن ! إن لقيت فلانا فاقرأ عليه من السلام . قال : غفر الله لك يا أم بشر ! نحن أشغل من ذلك . قالت : يا أبا عبد الرحمن ! أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إن أرواح المؤمنين في طير خضر ، تعلق بشجر الجنة " قال : بلى . قالت : فهو ذاك . 1450 - حدثنا أحمد بن الازهر . ثنا محمد بن عيسى . ثنا يوسف بن الماجشون . ثنا محمد بن المنكدر ، قال : دخلت على جابر بن عبد الله وهو يموت . فقلت : اقرأ على رسول الله صلى الله عليه وسلم السلام . في الزوائد : هذا إسناد صحيح ورجاله ثقات إلا أنه موقوف .

[ 467 ]

(5) باب ما جاء في المؤمن يؤجر في النزع 1451 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي ، عن عطاء ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها وعندها حميم لها يخنقه الموت . فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم ما بها قال لها " لا تبتئسي على حميمك . فإن ذلك من حسناته " . في الزوائد : هذا إسناد صحيح ورجاله ثقات . والوليد بن مسلم وإن كان يدلس ، فقد صرح بالتحديث ، فزال ما يخشى . 1452 - حدثنا بكر بن خلف ، أبو بشر . ثنا يحيى بن سعيد ، عن المثنى بن سعيد ، عن قتادة ، عن ابن بريدة ، عن أبيه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " المؤمن يموت بعرق الجبين " . 1453 - حدثنا روح بن الفرج . ثنا نصر بن حماد . ثنا موسى بن كردم ، عن محمد بن قيس ، عن أبى بردة ، عن أبى موسى ، قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، متى تنقطع معرفة العبد من الناس ؟ قال " إذا عاين " . في الزوائد : في إسناده نصر بن حماد ، كذبه يحيى بن معين وغيره . ونسبه أبو الفتح الازدي لوضع الحديث (6) باب ما جاء في تغميض الميت 1454 - حدثنا إسماعيل بن أسد . ثنا معاوية بن عمرو . ثنا أبو إسحاق الفزارى ، عن خالد الحذاء ، عن أبى قلابة ، عن قبيصة بن ذويب ، عن أم سلمة ، قالت : دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبى سلمة ، وقد شق بصره ، فأغمضه . ثم قال " إن الروح إذا قبض ، تبعه البصر " .

[ 468 ]

1455 - حدثنا أبو داود ، سليمان بن توبة . ثنا عاصم بن على . ثنا قزعة ابن سويد ، عن حميد الاعرج ، عن الزهري ، عن محمود بن لبيد ، عن شداد بن أوس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا حضرتم موتاكم ، فأغمضوا البصر . فإن البصر يتبع الروح . وقولوا خيرا . فإن الملائكة تؤمن على ما قال أهل البيت " . في الزوائد : إسناده حسن ، لان قزعة بن سويد مختلف فيه . وباقى رجاله ثقات . (7) باب ما جاء في تقبيل الميت 1456 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد ، قالا : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن عاصم بن عبيد الله ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم عثمان بن مظعون وهو ميت . فكأني أنظر إلى دموعه تسيل على خديه . 1457 - حدثنا أحمد بن سنان ، والعباس بن عبد العظيم ، وسهل بن أبى سهل ، قالوا : ثنا يحيى بن سعيد ، عن سفيان ، عن موسى بن أبى عائشة ، عن عبيد الله ، عن ابن عباس وعائشة ، أن أبا بكر قبل النبي صلى الله عليه وسلم وهو ميت . (8) باب ما جاء في غسل الميت 1458 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الوهاب الثقفى ، عن أيوب ، عن محمد بن سيرين ، عن أم عطية ، قالت : دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نغسل ابنته أم كلثوم . فقال " اغسلنها ثلاثا أو خمسا أو أكثر من ذلك ، إن رأيتن ذلك ، بماء وسدر . واجعلن في الآخرة كافورا أو شيئا من كافور . فإذا فرغتن فآذننى "

[ 469 ]

فلما فرغنا آذناه . فألقى إلينا حقوه . وقال " أشعرنها إياه " . 1459 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الوهاب الثقفى ، عن أيوب . حدثتني حفصة ، عن أم عطية بمثل حديث محمد . وكان في حديث حفصة " اغسلنها وترا " وكان فيه " اغسلنها ثلاثا أو خمسا " وكان فيه " ابدؤا بميامنها ومواضع الوضوء منها " وكان فيه : أن أم عطية قالت : ومشطناها ثلاثة قرون . 1460 - حدثنا بشر بن آدم . ثنا روح بن عبادة ، عن ابن جريج ، عن حبيب ابن أبى ثابت ، عن عاصم بن ضمرة ، عن على ، قال : قال لى النبي صلى الله عليه وسلم " لا تبرز فخذك ، ولا تنظر إلى فخذ حى ولا ميت " . 1461 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى . ثنا بقية بن الوليد ، عن مبشر بن عبيد ، عن زيد بن أسلم ، عن عبد الله بن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليغسل موتاكم المأمونون " . في الزوائد : في إسناده بقية ، وهو مدلس ، وقد رواه بالعنعنة . ومبشر بن عبيد ، قال فيه أحمد : أحاديثه كذب موضوعة . وقال البخاري : منكر الحديث . وقال الدارقطني : متروك الحديث ، يصنع الاحاديث ويكذب . 1462 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الرحمن المحاربي . ثنا عباد بن كثير ، عن عمرو بن خالد ، عن حبيب بن أبى ثابت ، عن عاصم بن ضمرة ، عن على ، قال :

[ 470 ]

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من غسل ميتا وكفنه وحنطه وحمله وصلى عليه ، ولم يفش عليه ما رأى ، خرج من خطيئته مثل يوم ولدته أمه " . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف فيه عمر بن خالد ، كذبه أحمد وابن معين . 1463 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا عبد العزيز بن المختار ، عن سهل بن أبى صالح ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من غسل ميتا فليغتسل " . (9) باب ما جاء في غسل الرجل امرأته وغسل المرأة زوجها 1464 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أحمد بن خالد الذهبي . ثنا محمد بن إسحاق ، عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : لو كنت استقبلت من أمرى ما استدبرت ما غسل النبي صلى الله عليه وسلم غير نسائه . قال السندي : والحديث قد رواه أبو داود ، ومع ذلك ذكره صاحب الزوائد أيضا فقال : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات . لان محمد بن إسحاق ، وإن كان مدلسا ، لكن قد جاء عنه التصريح بالتحديث ، في رواية الحاكم وغيره . 1465 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أحمد بن حنبل . ثنا محمد بن سلمة ، عن محمد ابن إسحاق ، عن يعقوب بن عتبة ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن عائشة ، قالت : رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من البقيع . فوجدني وأنا أجد صداعا في رأسي . وأنا أقول : وارأساه . فقال " بل أنا ، يا عائشة ! وارأساه " ثم قال " ما ضرك لو مت قبلى فقمت عليك فغسلتك وكفنتك وصليت عليك ودفنتك " . في الزوائد : إسناد رجاله ثقات . رواه البخاري من وجه آخر مختصرا .

[ 471 ]

(10) باب ما جاء في غسل النبي صلى الله عليه وسلم 1466 - حدثنا سعيد بن يحيى بن الازهر الواسطي . ثنا أبو معاوية . ثنا أبو بردة ، عن علقمة بن مرثد ، عن ابن بريدة ، عن أبيه ، قال : لما أخذوا في غسل النبي صلى الله عليه وسلم ناداهم مناد من الداخل : لا تنزعوا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قميصه . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف أبى بردة ، واسمه عمر بن يزيد التيمى . وقول الحاكم : إن الحديث صحيح ، وأبو بردة هو يزيد بن عبد الله - وهم : لما ذكره المزى في الاطراف والتهذيب . 1467 - حدثنا يحيى بن خذام . ثنا صفوان بن عيسى . أنا معمر ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن على بن أبى طالب ، قال : لما غسل النبي صلى الله عليه وسلم ذهب يلتمس منه ما يلتمس من الميت ، فلم يجده . فقال : بأبى الطيب . طبت حيا وطبت ميتا . في الزوائد : هذا إسناد صحيح ورجاله ثقات . فأن يحيى بن خذام ذكره ابن حبان في الثقات . وصفوان بن عيسى احتج به مسلم . والباقى مشهورون . 1468 - حدثنا عباد بن يعقوب . ثنا الحسين بن زيد بن على بن الحسين بن على ، عن إسماعيل بن عبد الله بن جعفر ، عن أبيه ، عن على ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا أنا مت فاغسلوني بسبع قرب ، من بئرى ، بئر غرس " . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف . لان عباد بن يعقوب قال فيه ابن حبان : كان رافضيا داعيا . ومع ذلك كان يروى المناكير عن المشاهير . فاستحق الترك . وقال ابن طاهر : هو من غلاة الروافض ، مستحق الترك لانه يروى المناكير في المشاهير . والبخاري ، وإن روى عنه حديثا واحدا ، فقد أنكر الائمة في عصره عليه روايته عنه . وترك الرواية عنه جماعة من الحفاظ . وقال الذهبي : روى عنه البخاري مقرونا بغيره . وشيخه مختلف فيه .

[ 472 ]

(11) باب ما جاء في كفن النبي صلى الله عليه وسلم 1469 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا حفص بن غياث ، عن هشام ابن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كفن في ثلاثة أثواب بيض يمانية ، ليس فيها قميص ولا عمامة . فقيل لعائشة : إنهم كانوا يزعمون أنه قد كان كفن في حبرة . فقالت عائشة : قد جاؤا ببرد حبرة ، فلم يكفنوه . 1470 - حدثنا محمد بن خلف العسقلاني . ثنا عمرو بن أبى سلمة ، قال : هذا ما سمعت من أبى معيد ، حفص بن غيلان ، عن سليمان بن موسى ، عن نافع ، عن عبد الله ابن عمر ، قال : كفن رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثلاث رياط بيض سحولية . في الزوائد : قلت أصله في الصحيحين من حديث عائشة وابن عباس . وإسناد حديث ابن عمر حسن ، لقصور سليمان بن موسى وحفص بن غيلان عن درجة أهل الحفظ والضبط والاتقان . 1471 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن يزيد بن أبى زياد ، عن الحكم ، عن مقسم ، عن ابن عباس ، قال : كفن رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثلاثة أثواب : قميصه الذى قبض فيه ، وحلة نجرانية . قال النووي : هذا الحديث ضعيف ، لا يصح الاحتجاج به . لان يزيد بن أبى زياد مجمع على ضعفه . سيما وقد خالف روايته رواية الثقات .

[ 473 ]

(12) باب ما جاء فيما يستحب من الكفن 1472 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا عبد الله بن رجاء المكى ، عن عبد الله ابن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " خير ثيابكم البياض . فكفنوا فيها موتاكم ، والبسوها " . 1473 - حدثنا يونس بن عبد الاعلى . ثنا ابن وهب . أنبأنا هشام بن سعد ، عن حاتم بن أبى نصر ، عن عبادة بن نسى ، عن أبيه ، عن عبادة بن الصامت ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " خير الكفن الحلة " . 1474 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا عمر بن يونس ، ثنا عكرمة بن عمار ، عن هشام بن حسان ، عن محمد بن سيرين ، عن أبى قتادة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا ولى أحدكم أخاه فليحسن كفنه " . (13) باب ما جاء في النظر إلى الميت إذا أدرج في أكفانه 1475 - حدثنا محمد بن إسماعيل بن سمرة . ثنا محمد بن الحسن . ثنا أبو شيبة ، عن أنس بن مالك ، قال : لما قبض إبراهيم ، ابن النبي صلى الله عليه وسلم قال لهم النبي صلى الله عليه وسلم " لا تدرجوه في أكفانه حتى أنطر إليه " فأتاه فانكب عليه ، وبكى . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لان أبا شيبة ، قال ابن حبان : روى عن أنس ما ليس من حديثه ، لا يحل الرواية عنه . وقال البخاري : صاحب عجائب . وقال أبو حاتم : ضعيف الحديث ، منكر الحديث ، عنه عجائب .

[ 474 ]

(14) باب ما جاء في النهى عن النعى 1476 - حدثنا عمرو بن رافع . ثنا عبد الله بن المبارك ، عن حبيب بن سليم ، عن بلال بن يحيى ، قال : كان حذيفة ، إذا مات له الميت قال : لا تؤذنوا به أحدا . إنى أخاف أن يكون نعيا . إنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بأذنى هاتين ، ينهى عن النعى . (15) باب ما جاء في شهود الجنائز 1477 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وهشام بن عمار ، قالا : ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أسرعوا بالجنازة ، فإن تكن صالحة فخير تقدمونها إليه . وإن تكن غير ذلك فشر تضعونه عن رقابكم " . 1478 - حدثنا حميد بن مسعدة . ثنا حماد بن زيد ، عن منصور ، عن عبيد ابن نسطاس ، عن أبى عبيدة ، قال : قال عبد الله بن مسعود : من اتبع جنازة فليحمل بجوانب السرير كلها . فإنه من السنة . ثم إن شاء فليتطوع . وإن شاء فليدع . في الزوائد : رجال الاسناد ثقات ، لكن الحديث موقوف . حكمه الرفع . وأيضا ، هو منقطع . فإن أبا عبيدة لم يسمع من أبيه . قاله أبو حاتم وأبو زرعة وغيرهما . 1479 - حدثنا محمد بن عبيد بن عقيل . ثنا بشر بن ثابت . ثنا شعبة ، عن ليث ،

[ 475 ]

عن أبى بردة ، عن أبى موسى ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى جنازة يسرعون بها . قال " لتكن عليكم السكينة " . في الزوائد : ليث هو ابن سليم ، ضعيف . وتركه يحيى بن القطان وابن معين وابن مهدى . ومع ضعفه فالحديث يخالف ما في الصحيحين من حديث أسرعوا بالجنازة . 1480 - حدثنا كثير بن عبيد الحمصى . ثنا بقية بن الوليد ، عن أبى بكر ابن أبى مريم ، عن راشد بن سعد ، عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ناسا ركبانا على دوابهم ، في جنازة . فقال " ألا تستحيون أن ملائكة الله يمشون على أقدامهم وأنتم ركبان ؟ " . 1481 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا روح بن عبادة . ثنا سعيد بن عبيد الله ابن جبير بن حية . حدثنى زياد بن جبير بن حية . سمع المغيرة بن شعبة يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " الراكب خلف الجنازة والماشي منها حيث شاء " . (16) باب ما جاء في المشى أمام الجنازة 1482 - حدثنا على بن محمد ، وهشام بن عمار ، وسهل بن أبى سهل ، قالوا : ثنا سفيان ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه ، قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر يمشون أمام الجنازة . 1483 - حدثنا نصر بن على الجهضمى ، وهارون بن عبد الله الحمال ، قالا : ثنا محمد بن بكر البرسانى . أنبأنا يونس بن يزيد الايلى ، عن الزهري ، عن أنس ابن مالك ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر وعثمان يمشون أمام الجنازة .

[ 476 ]

1484 - حدثنا أحمد بن عبدة . أنبأنا عبد الواحد بن زياد ، عن يحيى بن عبد الله التيمى ، عن أبى ماجدة الحنفي ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الجنازة متبوعة وليست بتابعة . ليس معها من تقدمها " . قال السندي : قد ضعف الترمذي وغيره هذا الحديث بحالة أبى ماجدة . وقد وجد تضعيف الحديث بذلك في بعض نسخ أبى داود أيضا . قال الترمذي : سمعت محمد بن إسماعيل يضعف أبا ماجدة هذا . وقال محمد : قال الحميدى : قال ابن عيينة ليحيى : من أبو ماجدة هذا ؟ قال : طائر طار فحدثنا اه‍ . (17) باب ما جاء في النهى عن التسلب مع الجنازة 1485 - حدثنا أحمد بن عبدة . أخبرني عمرو بن النعمان . حدثنا على بن الحزور ، عن نفيع ، عن عمران بن الحصين وأبى برزة ، قالا : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة . فرأى قوما قد طرحوا أرديتهم يمشون في قمص . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أبفعل الجاهلية تأخذون ؟ أو بصنع الجاهلية تشبهون ؟ لقد هممت أن أدعو عليكم دعوة ترجعون في غير صوركم " قال ، فأخذوا أرديتهم ولم يعودوا لذلك . في الزوائد : هذا إسناد ضعيف . فيه نفيع بن الحارث أبو داود الاعمى ، تركه غير واحد . ونسبه يحيى ابن معين وغيره للوضع . وعلى بن الحزور ، كذلك متروك الحديث . وقال البخاري : منكر الحديث عنده عجائب . وقال مرة : فيه نظر . (18) باب ما جاء في الجنازة لا تؤخر إذا حضرت ولا تتبع بنار 1486 - حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني سعيد بن عبد الله الجهنى ، أن محمد بن عمر بن على بن أبى طالب حدثه عن أبيه ، عن جده على بن أبى طالب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا تؤخروا الجنازة إذا حضرت " .

[ 477 ]

1487 - حدثنا محمد بن عبد الاعلى الصنعانى . أنبأنا معتمر بن سليمان ، قال : قرأت على الفضيل بن ميسرة ، عن أبى حريز ، أن أبا بردة حدثه قال : أوصى أبو موسى الاشعري ، حين حضره الموت ، فقال : لا تتبعوني بمجمر . قالوا له : أو سمعت فيه شيئا ؟ قال : نعم . من رسول الله صلى الله عليه وسلم . في الزوائد : إسناده حسن . لان عبد الله بن حسين (أبا حريز) مختلف فيه . قال أبو زرعة : ثقة . وذكره ابن حبان في الثقات . وقال أبو حاتم : حسن الحديث ، ليس بمنكر الحديث ، يكتب حديثه . وقال أحمد : منكر الحديث . وقال النسائي : ضعيف . وقال ابن عدى : عامة ما يروى لا يتابع عليه . واختلف قول ابن معين فيه . فمرة قال : ثقة . ومرة قال : ضعيف . وله شاهد من حديث أبى هريرة . رواه مالك في الموطأ ، وأبو داود في سننه . (19) باب ما جاء فيمن صلى عليه جماعة من المسلمين 1488 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبيد الله . أنبأنا شيبان ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من صلى عليه مائة من المسلمين غفر له " . في الزوائد : قد جاء عن عائشة في الترمذي والنسائي مثله . وإسناده صحيح ورجاله رجال الصحيحين . 1489 - حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامى . ثنا بكر بن سليم . حدثنى حميد ابن زياد الخراط ، عن كريب مولى عبد الله بن عباس ، قال : هلك ابن لعبد الله بن عباس فقال لى : يا كريب ! قم فانظر هل اجتمع لابنى أحد ؟ فقلت : نعم . فقال : ويحك ! كم تراهم ؟ أربعين ؟ قلت : لا . بل هم أكثر . قال : فاخرجوا بابنى . فأشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ما من أربعين من مؤمن يشفعون لمؤمن إلا شفعهم الله " .

[ 478 ]

1490 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا عبد الله بن نمير ، عن محمد بن إسحاق ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن مرثد بن عبد الله اليزنى ، عن مالك ابن هبيرة الشامي ، وكانت له صحبة ، قال : كان إذا أتى بجنازة ، فتقال من تبعها ، جزأهم ثلاثة صفوف ، ثم صلى عليها . وقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " ما صف صفوف ثلاثة من المسلمين على ميت إلا أوجب " . (20) باب ما جاء في الثناء على الميت 1491 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا حماد بن زيد ، عن ثابت ، عن أنس بن مالك ، قال : مر على النبي صلى الله عليه وسلم بجنازة فأثنى عليها خيرا ، فقال " وجبت " . ثم مر عليه بجنازة ، فأثنى عليها شرا ، فقال " وجبت " فقيل : يا رسول الله ! قلت لهذه وجبت . ولهذه وجبت . فقال " شهادة القوم . والمؤمنون شهود الله في الارض " . 1492 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا على بن مسهر ، عن محمد بن عمرو ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : مر على النبي صلى الله عليه وسلم بجنازة ، فأثنى عليها خيرا ، في مناقب الخير . فقال " وجبت " . ثم مروا عليه باخرى . فأثنى عليها شرا ، في مناقب الشر . فقال " وجبت . إنكم شهداء الله في الارض " . في الزوائد : رواه النسائي إلا قوله في مناقب الخير ومناقب الشر . وأصله في الصحيحين من حديث أنس . ويوافقه حديث عمر ، رواه الترمذي والنسائي . وإسناد ابن ماجة صحيح ، ورجاله رجال الصحيحين .

[ 479 ]

(21) باب ما جاء في أين يقوم الامام إذا صلى على الجنازة 1493 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو أسامة . قال الحسين بن ذكوان . أخبرني ، عن عبد الله بن بريدة الاسلمي ، عن سمرة بن جندب الفزارى ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى على امرأة ماتت في نفاسها . فقام وسطها . 1494 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا سعيد بن عامر ، عن همام ، عن أبى غالب ، قال : رأيت أنس بن مالك صلى على جنازة رجل . فقام حيال رأسه . فجئ بجنازة أخرى ، بامرأة . فقالوا : يا أبا حمزة ! صل عليها فقام حيال وسط السرير . فقال له العلاء بن زياد : يا أبا حمزة ! هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قام من الجنازة مقامك من الرجل . وقام من المرأة مقامك من المرأة ؟ قال : نعم . فأقبل علينا ، فقال : احفظوا . (22) باب ما جاء في القراءة على الجنازة 1495 - حدثنا أحمد بن منيع . ثنا زيد بن الحباب . ثنا إبراهيم بن عثمان ، عن الحكم ، عن مقسم ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ على الجنازة بفاتحة الكتاب . 1496 - حدثنا عمرو بن أبى عاصم ، النبيل ، وإبراهيم بن المستمر ، قالا : ثنا أبو عاصم . ثنا حماد بن جعفر العبدى . حدثنى شهر بن حوشب . حدثتني أم شريك الانصارية ، قالت : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نقرأ على الجنازة بفاتحة الكتاب . في الزوائد : في إسناده شهر بن حوشب ، وثقه أحمد وابن معين وغيرهما . وتركه ابن عوف . وضعفه البيهقى . ولينه النسائي وحماد وغيرهما .

[ 480 ]

(23) باب ما جاء في الدعاء في الصلاة على الجنازة 1497 - حدثنا أبو عبيد ، محمد بن عبيد بن ميمون المدينى . ثنا محمد بن سلمة الحرانى ، عن محمد بن إسحاق ، عن محمد بن إبراهيم بن الحرث التيمى ، عن أبى سلمة ابن عبد الرحمن ، عن أبى هريرة ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إذا صليتم على الميت فأخلصوا له الدعاء " . 1498 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا على بن مسهر ، عن محمد بن إسحاق ، عن محمد بن إبراهيم ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذا صلى على جنازة ، يقول " اللهم اغفر لحينا وميتنا ، وشاهدنا وغائبنا ، وصغيرنا وكبيرنا ، وذكرنا وأنثانا . اللهم ! من أحييته منا فأحيه على الاسلام . ومن توفيته منا فتوفه على الايمان . اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده " . 1499 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا مروان ابن جناح . حدثنى يونس بن ميسرة بن حلبس ، عن واثلة بن الاسقع قال : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجل من المسلمين فأسمعه يقول " اللهم ! إن فلان بن فلان في ذمتك ، وحبل جوارك . فقه من فتنة القبر وعذاب النار ، وأنت أهل الوفاء والحق . فاغفر له وارحمه إنك أنت الغفور الرحيم " .

[ 481 ]

1500 - حدثنا يحيى بن حكيم . ثنا أبو داود الطيالسي . ثنا فرج بن الفضالة . حدثنى عصمة بن راشد ، عن حبيب بن عبيد ، عن عوف بن مالك ، قال : شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى على رجل من الانصار . فسمعته يقول " اللهم ! صلى عليه واغفر له وارحمه . وعافه واعف عنه . واغسله بماء وثلج وبرد . ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس . وأبدله بداره دارا خيرا من داره ، وأهلا خيرا من أهله . وقه فتنة القبر وعذاب النار " . قال عوف : فلقد رأيتنى في مقامي ذلك أتمنى أن أكون مكان ذلك الرجل . 1501 - حدثنا عبد الله بن سعيد . ثنا حفص بن غياث ، عن حجاج ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، قال : ما أباح لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا أبو بكر ، ولا عمر في شئ ما أباحوا في الصلاة على الميت . يعنى لم يوقت . في الزوائد : حجاج بن أرطاة قد كان كثير التدليس مشهورا بذلك . وقد رواه بالعنعنة . (24) با ما جاء في التكبير على الجنازة أربعا 1502 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا المغيرة بن عبد الرحمن . ثنا خالد بن الاياس ، عن إسماعيل بن عمرو بن سعيد بن العاص ، عن عثمان بن عبد الله ابن الحكم بن الحرث ، عن عثمان بن عفان ، أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على عثمان بن مظعون وكبر عليه أربعا . في الزوائد : هذا الحديث في إسناده خالد بن إلياس ، وقد اتفقوا على تضعيفه .

[ 482 ]

1503 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الرحمن المحاربي . ثنا الهجرى ، قال : صليت مع عبد الله بن أبى أوفى الاسلمي ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم على جنازة ابنة له . فكبر عليها أربعا . فمكث بعد الرابعة شيئا . قال فسمعت القوم يسبحون به من نواحى الصفوف . فسلم ثم قال : أكنتم ترون أنى مكبر خمسا ؟ قالوا : تخوفنا ذلك . قال : لم أكن لافعل . ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يكبر أربعا . ثم يمكث ساعة . فيقول ما شاء الله أن يقول ، ثم يسلم . في الزوائد : في إسناده الهجرى ، واسمه إبراهيم بن مسلم الكوفى . ضعفه سفيان بن عيينة ويحيى بن معين والنسائي وغيرهم . 1504 - حدثنا أبو هشام الرفاعي ، ومحمد بن الصباح ، وأبو بكر بن خلاد ، قالوا : ثنا يحيى بن اليمان ، عن المنهال بن خليفة ، عن حجاج ، عن عطاء ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كبر أربعا . (25) باب ما جاء فيمن كبر خمسا 1505 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة . ح وحدثنا يحيى ابن حكيم . ثنا ابن أبى عدى ، وأبو داود ، عن شعبة ، عن عمرو بن مرة ، عن عبد الرحمن بن أبى ليلى ، قال : كان زيد بن أرقم يكبر على جنائزنا أربعا . وأنه كبر على جنازة خمسا . فسألته ، فقال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكبرها .

[ 483 ]

1506 - حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامى . ثنا إبراهيم بن على الرافعى ، عن كثير بن عبد الله ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كبر خمسا . في الزوائد : قال الشافعي في كثير بن عبد الله : إنه ركن من أركان الكذب : وقال ابن حبان : روى عن أبيه عن جده نسخة موضوعة . وقال ابن عبد البر : مجمع على ضعفه . وقال النووي : ضعيف بالاتفاق . قلت : هو كذلك . إلا أن الترمذي صحح له حديث الصلح جائز بين المسلمين وحديث التكبيرات في العيد . والراوي عنه إبراهيم بن على ، ضعفه البخاري وابن حبان ورماه بعضهم بالكذب . (26) باب ما جاء في الصلاة على الطفل 1507 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا روح بن عبادة . قال : ثنا سعيد بن عبيد الله ابن جبير بن حية . حدثنى عمى زياد بن جبير . حدثنى أبى جبير بن حية ، أنه سمع المغيرة بن شعبة يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " الطفل يصلى عليه " . 1508 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا الربيع بن بدر . ثنا أبو الزبير ، عن جابر ابن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا استهل الصبى صلى عليه وورث " . 1509 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا البخترى بن عبيد ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " صلوا على أطفالكم فإنهم من أفراطكم " . في الزوائد : في إسناده البخترى بن عبيد . قال فيه أبو نعيم الاصبهاني والحاكم والنقاش : روى عن أبيه موضوعات . وضعفه أبو حاتم وابن عدى وابن حبان والدارقطني . وكذبه الازدي . وقال يعقوب ابن شيبة : مجهول .

[ 484 ]

(27) باب ما جاء في الصلاة على ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر وفاته 1510 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا محمد بن بشر . ثنا إسماعيل بن أبى خالد ، قال : قلت لعبد الله بن أبى أوفى : رأيت إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : مات وهو صغير . ولو قضى أن يكون بعد محمد نبى لعاش ابنه . ولكن لا نبى بعده . الحديث قد أخرجه البخاري بعين هذا الاسناد في الادب ، في باب من سمى بأسماء الانبياء . 1511 - حدثنا عبد القدوس بن محمد . ثنا داود بن شبيب الباهلى . ثنا إبراهيم ابن عثمان . ثنا الحكم بن عتيبة ، عن مقسم ، عن ابن عباس ، قال : لما مات إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال " إن له مرضعا في الجنة . ولو عاش لكان صديقا نبيا . ولو عاش لعتقت أخواله القبط ، وما استرق قبطى " . في الزوائد : في إسناده إبراهيم بن عثمان أبو شيبة قاضى واسط ، قال فيه البخاري : سكتوا عنه . وقال ابن المبارك : ارم به . وقال ابن معين : ليس بثقة . وقال أحمد : منكر الحديث . وقال النسائي : متروك الحديث . 1512 - حدثنا عبد الله بن عمران . ثنا أبو داود . ثنا هشام بن أبى الوليد ، عن أمه ، عن فاطمة بنت الحسين ، عن أبيها الحسين بن على ، قال : لما توفى القاسم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت خديجة : يا رسول الله ! درت لبينة القاسم . فلو كان الله أبقاه حتى يستكمل رضاعه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن إتمام رضاعه في الجنة " قالت : لو أعلم ذلك يا رسول الله ! لهون على أمره . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن شئت دعوت الله تعالى فأسمعك صوته " قالت : يا رسول الله ! بل أصدق الله ورسوله " .

[ 485 ]

في الزوائد : إسناد هشام بن أبى الوليد لم أر من وثقه ولا من جرحه . قال السندي : قلت بل نقل أنه قال في التقريب : إنه متروك . وعبد الله بن عمران الاصبهاني ثم الرازي ، قال فيه أبو حاتم : صالح . وذكره ابن حبان في الثقات . وباقى رجال الاسناد ثقات . (28) باب ما جاء الصلاة على الشهداء ودفنهم 1513 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن يزيد ابن أبى زياد ، عن مقسم ، عن ابن عباس ، قال : أتى بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد . فجعل يصلى على عشرة عشرة . وحمزة هو كما هو . يرفعون وهو كما هو موضوع . قال السندي : يظهر من الزوائد أن إسناده حسن . 1514 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك ، عن جابر بن عبد الله ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يجمع بين الرجلين والثلاثة من قتلى أحد في ثوب واحد ثم يقول " أيهم أكثر أخذا للقرآن ؟ " فإذا أشير له إلى أحدهم قدمه في اللحد وقال " أنا شهيد على هؤلاء " وأمر بدفنهم في دمائهم ، ولم يصلى عليهم ، ولم يغسلوا . 1515 - حدثنا محمد بن زياد . ثنا على بن عاصم ، عن عطاء بن السائب ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتلى أحد أن ينزع عنهم الحديد والجلود ، وأن يدفنوا في ثيابهم بدمائهم .

[ 486 ]

1516 - حدثنا هشام بن عمار . وسهل بن أبى سهل . قالا : ثنا سفيان بن عيينة ، عن الاسود بن قيس ، سمع نبيحا العنزي يقول : سمعت جابر بن عبد الله يقول : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتلى أحد أن يردوا إلى مصارعهم . وكانوا نقلوا إلى المدينة . (29) باب ما جاء في الصلاة على الجنائز في المسجد 1517 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن ابن أبى ذئب ، عن صالح مولى التوأمة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من صلى على جنازة في المسجد ، فليس له شئ " . 1518 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يونس بن محمد . ثنا فليح بن سليمان عن صالح بن عجلان ، عن عباد بن عبد الله بن الزبير ، عن عائشة ، قالت : والله ! ما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على سهيل بن بيضاء إلا في المسجد . قال بن ماجة : حديث عائشة أقوى . (30) باب ما جاء في الاوقات التى لا يصلى فيها على الميت ولا يدفن 1519 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ح وحدثنا عمرو بن رافع . ثنا عبد الله ابن المبارك ، جميعا ، عن موسى بن على بن رباح ، قال : سمعت أبى يقول : سمعت عقبة ابن عامر الجهنى يقول : ثلاث ساعات كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهانا أن نصلى فيهن

[ 487 ]

أو نقبر فيهن موتانا : حين تطلع الشمس بازغة ، وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس ، وحين تضيف للغروب حتى تغرب . 1520 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا يحيى بن اليمان ، عن منهال بن خليفة ، عن عطاء ، عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أدخل رجلا قبره ليلا ، وأسرج في قبره . 1521 - حدثنا عمرو بن عبد الله الاودى . ثنا وكيع ، عن إبراهيم بن يزيد المكى ، عن أبى الزبير ، عن جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تدفنوا موتاكم بالليل إلا أن تضطروا " . 1522 - حدثنا العباس بن عثمان الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم ، عن ابن لهيعة ، عن أبى الزبير ، عن جابر بن عبد الله ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " صلوا على موتاكم بالليل والنهار " . في الزوائد : قلت : ابن لهيعة ضعيف . والوليد مدلس . (31) باب في الصلاة على أهل القبلة 1523 - حدثنا أبو بشر ، بكر بن خلف . ثنا يحيى بن سعيد ، عن عبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : لما توفى عبد الله بن أبى جاء ابنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! أعطني قميصك أكفنه فيه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " آذنونى به "

[ 488 ]

فلما أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يصلى عليه قال له عمر بن الخطاب : ما ذاك لك . فصلى عليه النبي صلى الله عليه وسلم . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم " أنا بينا خيرتين : استغفر لهم أولا تستغفر لهم " . فأنزل الله سبحانه : ولا تصل على أحد منهم مات أبدا ولا تقم على قبره . 1524 - حدثنا عمار بن خالد الواسطي ، وسهل بن أبى سهل . قالا : ثنا يحيى ابن سعيد ، عن مجالد ، عن عامر ، عن جابر ، قال : مات رأس المنافقين بالمدينة . وأوصى أن يصلى عليه النبي صلى الله عليه وسلم . وأن يكفنه في قميصه . فصلى عليه وكفنه في قميصه وقام على قبره . فأنزل الله : ولا تصل على أحد منهم مات أبدا ولا تقم على قبره . 1525 - حدثنا أحمد بن يوسف السلمى . ثنا مسلم بن إبراهيم . ثنا الحرث ابن نبهان . ثنا عتبة بن يقظان ، عن أبى سعيد ، عن مكحول ، عن واثلة بن الاسقع ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صلوا على كل ميت . وجاهدوا مع كل أمير " . في الزوائد : في إسناده عتبة بن يقظان ، وهو ضعيف . والحارث بن نبهان ، مجمع على ضعفه . وأبو سعيد ، هو المطلوب ، كذاب . 1526 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة . ثنا شريك بن عبد الله ، عن سماك ابن حرب ، عن جابر بن سمرة ، أن رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم جرح فأذته الجراحة . فدب إلى مشاقص ، فذبح بها نفسه . فلم يصل عليه النبي صلى الله عليه وسلم . قال : وكان ذلك منه أدبا .

[ 489 ]

(32) باب ما جاء في الصلاة على القبر 1527 - حدثنا أحمد بن عبدة . أنبأنا حماد بن زيد . ثنا ثابت ، عن أبى رافع ، عن أبى هريرة ، أن امرأة سوداء كانت تقم المسجد . ففقدها رسول الله صلى الله عليه وسلم . فسأل عنها بعد أيام . فقيل له : إنها ماتت . قال " فهلا آذنتموني " فأتى قبرها ، فصلى عليها . 1528 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا هشيم . ثنا عثمان بن حكيم . ثنا خارجة بن زيد بن ثابت ، عن يزيد بن ثابت ، وكان أكبر من زيد . قال : خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم . فلما ورد البقيع فإذا هو بقبر جديد . فسأل عنه . فقالوا : فلانة . قال فعرفها وقال " ألا آذنتموني بها " قالوا : كنت قائلا صائما . فكرهنا أن نؤذيك . قال " فلا تفعلوا . لاأعرفن ما مات منكم ميت ، ما كنت بين أظهركم ، إلا آذنتموني به . فإن صلاتي عليه له رحمة " ثم أتى القبر ، فصففنا خلفه ، فكبر عليه أربعا . 1529 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردى ، عن محمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ ، عن عبد الله بن عامر بن ربيعة ، عن أبيه ، أن امرأة سوداء ماتت لم يؤذن بها النبي صلى الله عليه وسلم . فأخبر بذلك . فقال " هلا آذنتموني بها " ثم قال لاصحابه " صفوا عليها " فصلى عليها . في الزوائد : أصل الحديث قد رواه غيره . وهذا الاسناد حسن ، لان يعقوب بن حميد مختلف فيه .

[ 490 ]

1530 - حدثنا على بن محمد ثنا أبو معاوية ، عن أبى إسحاق الشيباني ، عن الشعبى ، عن ابن عباس ، قال : مات رجل . وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعوده . فدفنوه بالليل . فلما أصبح أعلموه . فقال " ما منعكم أن تعلموني ؟ " قالوا : كان الليل . وكانت الظلمة . فكرهنا أن نشق عليك . فأتى قبره ، فصلى عليه . 1531 - حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري ، ومحمد بن يحيى . قالا : ثنا أحمد بن حنبل . ثنا غندر ، عن شعبة ، عن حبيب بن الشهيد ، عن ثابت ، عن أنس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على قبر بعد ما قبر . 1532 - حدثنا محمد بن حميد . ثنا مهران بن أبى عمر ، عن أبى سنان ، عن علقمة ابن مرثد ، عن ابن بريدة ، عن أبيه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على ميت بعد ما دفن . في الزوائد : إسناده حسن . أبو سنان ، فمن دونه ، مختلف فيهم . 1533 - حدثنا أبو كريب . حدثنا سعيد بن شرحبيل ، عن ابن لهيعة ، عن عبيد الله بن المغيرة ، عن أبى الهيثم ، عن أبى سعيد ، قال : كانت سوداء تقم المسجد . فتوفيت ليلا . فلما أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبر بموتها . فقال " ألا آذنتموني بها ؟ " فخرج بأصحابه ، فوقف على قبرها ، فكبر عليها والناس من خلفه ، ودعا لها . ثم انصرف . في الزوائد : في إسناده ابن لهيعة ، وهو ضعيف . (33) باب ما جاء في الصلاة على النجاشي 1534 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الاعلى ، عن معمر ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إن النجاشي قد مات " فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه إلى البقيع . فصفنا خلفه . وتقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فكبر أربع تكبيرات .

[ 491 ]

1535 - حدثنا يحيى بن خلف ، ومحمد بن زياد . قالا : ثنا بشر بن المفضل . ح وحدثنا عمرو بن رافع . ثنا هشيم ، جميعا عن يونس ، عن أبى قلابة ، عن أبى المهلب ، عن عمران بن الحصين ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إن أخاكم النجاشي قد مات ، فصلوا عليه " قال فقام فصلينا خلفه . وإنى لفى الصف الثاني . فصلى عليه صفين . 1536 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا معاوية بن هشام . ثنا سفيان ، عن حمران بن أعين ، عن أبى الطفيل ، عن مجمع بن جارية الانصاري ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إن أخاكم النجاشي قد مات . فقوموا فصلوا عليه " فصفنا خلفه صفين . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات . 1537 - حدثنا محمد بن المثنى . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، عن المثنى بن سعيد ، عن قتادة ، عن أبى الطفيل ، عن حذيفة بن أسيد ، أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج بهم فقال " صلوا على أخ لكم مات بغير أرضكم " قالوا : من هو ؟ قال " النجاشي " . 1538 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا مكى بن إبراهيم أبو السكن ، عن مالك ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على النجاشي ، فكبر أربعا . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات . (34) باب ما جاء في ثواب من صلى على جنازة ومن انتظر دفنها 1539 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الاعلى ، عن معمر ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من صلى على جنازة فله قيراط . ومن انتظر حتى يفرغ منها فله قيراطان " قالوا : وما القيراطان ؟ قال " مثل الجبلين " .

[ 492 ]

1540 - حدثنا حميد بن مسعدة . ثنا خالد بن الحارث . ثنا سعيد ، عن قتادة . حدثنى سالم بن أبى الجعد ، عن معدان بن أبى طلحة ، عن ثوبان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من صلى على جنازة فله قيراط . ومن شهد دفنها فله قيراطان " قال فسئل النبي صلى الله عليه وسلم عن القيراط ؟ فقال " مثل أحد " . 1541 - حدثنا عبد الله بن سعيد . ثنا عبد الرحمن المحاربي ، عن حجاج ابن أرطاة ، عن عدى بن ثابت ، عن زر بن حبيش ، عن أبى بن كعب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من صلى على جنازة فله قيراط . ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان . والذى نفس محمد بيده ! القيراط أعظم من أحد هذا " . في الزاوئد : في إسناده حجاج بن أرطاة ، وهو مدلس . فالاسناد ضعيف . (35) باب ما جاء في القيام للجنازة 1542 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن عامر بن ربيعة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم . ح وحدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه ، عن عامر بن ربيعة ، سمعه يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا رأيتم الجنازة فقوموا لها حتى تخلفكم أو توضع " . 1543 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وهناد بن السرى . قالا : ثنا عبدة ابن سليمان ، عن محمد بن عمرو ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : مر على النبي صلى الله عليه وسلم

[ 493 ]

بجنازة . فقام ، وقال " قوموا . فإن للموت فزعا " . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات . 1544 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن شعبة ، عن محمد بن المنكدر ، عن مسعود بن الحكم ، عن على بن أبى طالب ، قال : قام رسول الله صلى الله عليه وسلم لجنازة ، فقمنا . حتى جلس ، فجلسنا . 1545 - حدثنا محمد بن بشار ، وعقبة بن مكرم . قالا : ثنا صفوان بن عيسى . ثنا بشر بن رافع ، عن عبد الله بن سليمان بن جنادة بن أبى أمية ، عن أبيه ، عن جده ، عن عبادة بن الصامت ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اتبع جنازة ، لم يقعد حتى توضع في اللحد . فعرض له حبر فقال : هكذا نصنع يا محمد ! فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال " خالفوهم " . قال السندي : قيل إسناده ضعيف . (36) باب ما جاء فيما يقال إذا دخل المقابر 1546 - حدثنا إسماعيل بن موسى . ثنا شريك بن عبد الله ، عن عاصم بن عبيد الله ، عن عبد الله بن عامر بن ربيعة ، عن عائشة ، قالت : فقدته (تعنى النبي صلى الله عليه وسلم) فإذا هو بالبقيع . فقال " السلام عليكم ، دار قوم مؤمنين . أنتم لنا فرط وإنا بكم لاحقون . اللهم ! لا تحرمنا أجرهم ولا تفتنا بعدهم " .

[ 494 ]

1547 - حدثنا محمد بن عباد بن آدم . ثنا أحمد . ثنا سفيان ، عن علقمة بن مرثد ، عن سليمان بن بريدة ، عن أبيه ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمهم إذا خرجوا إلى المقابر . كان قائلهم يقول : السلام عليكم ، أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون . نسأل الله لنا ولكم العافية . (37) باب ما جاء في الجلوس في المقابر 1548 - حدثنا محمد بن زياد . ثنا حماد بن زيد ، عن يونس بن خباب ، عن المنهال ابن عمرو ، عن زاذان ، عن البراء بن عازب ، قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة . فقعد حيال القبلة . 1549 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو خالد الاحمر ، عن عمرو بن قيس ، عن المنهال ابن عمرو ، عن زاذان ، عن البراء بن عازب ، قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة . فانتهينا إلى القبر . فجلس . كأن على رؤوسنا الطير . (38) باب ما جاء في إدخال الميت القبر 1550 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا إسماعيل بن عياش . ثنا ليث بن أبى سليم ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم . ح وحدثنا عبد الله بن سعيد . ثنا أبو خالد الاحمر . ثنا الحجاج ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أدخل الميت القبر ،

[ 495 ]

قال " بسم الله . وعلى ملة رسول الله " . وقال أبو خالد مرة : إذا وضع الميت في لحده قال " بسم الله . وعلى سنة رسول الله " . وقال هشام في حديثه " بسم الله . وفى سبيل الله . وعلى ملة رسول الله " . 1551 - حدثنا عبد الملك بن محمد الرقاشى . ثنا عبد العزيز بن الخطاب . ثنا مندل بن على . أخبرني محمد بن عبيد الله بن أبى رافع ، عن داود بن الحصين ، عن أبيه ، عن أبى رافع ، قال : سل رسول الله صلى الله عليه وسلم سعدا ورش على قبره ماء . في الزوائد : في إسناده مندل بن على ضعيف . ومحمد بن عبيد الله متفق على ضعفه . 1552 - حدثنا هرون بن إسحاق . ثنا المحاربي ، عن عمرو بن قيس ، عن عطية ، عن أبى سعيد ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ من قبل القبلة ، واستقبل استقبالا ، (واستل استلالا) . في الزوائد : في إسناده عطية العوفى ، وضعفه الامام أحمد . 1553 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا حماد بن عبد الرحمن الكلبى . ثنا إدريس الاودى ، عن سعيد بن المسيب ، قال : حضرت ابن عمر في جنازة . فلما وضعها في اللحد قال : بسم الله . وفى سبيل الله . وعلى ملة رسول الله . فلما أخذ في تسوية اللبن على اللحد ، قال : اللهم ! أجرها من الشيطان ومن عذاب القبر . اللهم ! جاف الارض عن جنبيها ، وصعد روحها ، ولقها منك رضوانا . قلت : يا ابن عمر ! أشئ سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم أم قلته برأيك ؟ قال : إنى إذا لقادر على القول . بل شئ سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم . في الزوائد : في إسناده حماد بن عبد الرحمن ، وهو متفق على تضعيفه .

[ 496 ]

(39) باب ما جاء في استحباب اللحد 1554 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا حكام بن سلم الرازي . قال : سمعت على بن عبد الاعلى يذكر عن أبيه ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اللحد لنا ، والشق لغيرنا " . 1555 - حدثنا إسماعيل بن موسى السدى . ثنا شريك ، عن أبى اليقظان ، عن زاذان ، عن جرير بن عبد الله البجلى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اللحد لنا ، والشق لغيرنا " . في الزوائد : إسناده ضعيف لاتفاقهم على تضعيف أبى اليقظان ، واسمه عثمان بن عمير . والحديث من رواية ابن عباس في السنن الاربعة . ومن رواية سعد بن أبى وقاص في مسلم وغيره . 1556 - حدثنا محمد بن المثنى . ثنا أبو عامر . ثنا عبد الله بن جعفر الزهري ، عن إسماعيل بن محمد بن سعد ، عن عامر بن سعد ، أنه قال : ألحدوا لى لحدا ، وانصبوا على اللبن نصبا ، كما فعل برسول الله صلى الله عليه وسلم . (40) باب ما جاء في الشق 1557 - حدثنا محمود بن غيلان . ثنا هاشم بن القاسم . ثنا مبارك بن فضالة . حدثنى حميد الطويل ، عن أنس بن مالك ، قال : لما توفى النبي صلى الله عليه وسلم كان بالمدينة رجل يلحد واخر يضرح . فقالوا : نستخير ربنا ونبعث إليهما . فأيهما سبق تركناه . فأرسل إليهما . فسبق صاحب اللحد . فلحدوا للنبى صلى الله عليه وسلم . في الزوائد : في إسناده مبارك بن فضالة ، وثقه الجمهور . وصرح بالتحديث ، فزال تهمة تدليسه . وباقى رجال الاسناد ثقات . فالاسناد صحيح .

[ 497 ]

1558 - حدثنا عمر بن شبة بن عبيدة بن زيد . ثنا عبيد بن طفيل المقرئ . ثنا عبد الرحمن بن أبى مليكة القرشى . ثنا ابن أبى مليكة ، عن عائشة ، قالت : لما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم اختلفوا في اللحد والشق . حتى تكلموا في ذلك . وارتفعت أصواتهم . فقال عمر : لا تصخبوا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم حيا ولا ميتا . أو كلمة نحوها . فأرسلوا إلى الشقاق واللاحد جميعا . فجاء اللاحد ، فلحد لرسول الله صلى الله عليه وسلم . ثم دفن صلى الله عليه وسلم . في الزوائد : هذا إسناده صحيح ورجاله ثقات . (41) باب ما جاء في حفر القبر 1559 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا زيد بن الحباب . ثنا موسى بن عبيدة . حدثنى سعيد بن أبى سعيد ، عن الادرع السلمى ، قال : جئت ليلة أحرس النبي صلى الله عليه وسلم . فإذا رجل قراءته عالية . فخرج النبي صلى الله عليه وسلم . فقلت : يا رسول الله ! هذا مراء . قال فمات بالمدينة . ففرغوا من جهازه . فحملوا نعشه . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " ارفقوا به ، رفق الله به . إنه كان يحب الله ورسوله " قال وحفر حفرته فقال " أوسعوا له . أوسع الله عليه " فقال بعض أصحابه : يا رسول الله ! لقد حزنت عليه . فقال " أجل . إنه كان يحب الله ورسوله " . في الزوائد : ليس لاروع السلمى في الكتب الستة سوى هذا الحديث . وفى إسناده موسى بن عبيدة . قيل : منكر الحديث أو ضعيف . وقيل : ثقة ، وليس بحجة . 1560 - حدثنا أزهر بن مروان . ثنا عبد الوارث بن سعيد . ثنا أيوب ، عن حميد بن هلال ، عن أبى الدهماء ، عن هشام بن عامر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " احفروا وأوسعوا وأحسنوا " .

[ 498 ]

(42) باب ما جاء في العلامة في القبر 1561 - حدثنا العباس بن جعفر . ثنا محمد بن أيوب أبو هريرة الواسطي . ثنا عبد العزيز بن محمد ، عن كثير بن زيد ، عن زينب بنت نبيط ، عن أنس بن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعلم قبر عثمان بن مظعون بصخرة . في الزوائد : هذا إسناد حسن . وله شاهد من حديث المطلب بن أبى وداعة ، رواه أبو داود . (43) باب ما جاء في النهى عن البناء على القبور وتجصيصها والكتابة عليها 1562 - حدثنا أزهر بن مروان ، ومحمد بن زياد . قالا : ثنا عبد الوارث ، عن أيوب ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن تجصيص القبور . 1563 - حدثنا عبد الله بن سعيد . ثنا حفص بن غياث ، عن ابن جريج ، عن سليمان بن موسى ، عن جابر ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكتب على القبر شئ . قال السندي : قال الحاكم بعد تخريج هذا الحديث في المستدرك : الاسناد صحيح . وليس العمل عليه . فإن أئمة المسلمين من الشرق إلى الغرب يكتبون على قبورهم . وهو شئ أخذه الخلف عن السلف . وتعقبه الذهبي في مختصره . بأنه محدث ، ولم يبلغهم النهى . 1564 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا محمد بن عبد الله الرقاشى . ثنا وهب . ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، عن القاسم بن مخيمرة ، عن أبى سعيد ، أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يبنى على القبر . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات .

[ 499 ]

(44) باب ما جاء في حثو التراب في القبر 1565 - حدثنا العباس بن الوليد الدمشقي . ثنا يحيى بن صالح . ثنا سلمة ابن كلثوم . ثنا الاوزاعي ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى على جنازة ، ثم أتى قبر الميت . فحثى عليه من قبل رأسه ثلاثا . (45) باب ما جاء في النهى عن المشى على القبور والجلوس عليها 1566 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا عبد العزيز بن أبى حازم ، عن سهيل ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لان يجلس أحدكم على جمرة تحرقه خير له من أن يجلس على قبر " . 1567 - حدثنا محمد بن إسماعيل بن سمرة . ثنا المحاربي ، عن الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن أبى الخير ، مرثد بن عبد الله اليزنى ، عن عقبة بن عامر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لان أمشى على جمرة أو سيف ، أو أخصف نعلي برجلي ، أحب إلى من أن أمشى على قبر مسلم . وما أبالى أوسط القبور قضيت حاجتى ، أو وسط السوق " . في الزوائد : إسناده صحيح . لان محمد بن إسماعيل ، شيخ ابن ماجة ، وثقه أبو حاتم والنسائي وابن حبان . وباقى رجال الاسناد على شرط الشيخين . (46) باب ما جاء في خلع النعلين في المقابر 1568 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا الاسود بن شيبان ، عن خالد بن سمير ، عن بشير بن نهيك ، عن بشير بن الخصاصية ، قال : بينما أنا أمشى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ،

[ 500 ]

فقال : يا ابن الخصاصية ! ما تنقم على الله ؟ أصبحت تماشى رسول الله " فقلت : يا رسول الله ! ما أنقم على الله شيئا . كل خير قد أتانيه الله . فمر على مقابر المسلمين . فقال " أدرك هؤلاء خيرا كثيرا " . ثم مر على مقابر المشركين . فقال " سبق هؤلاء خيرا كثيرا " قال فالتفت فرأى رجلا يمشى بين المقابر في نعليه . فقال " يا صاحب السبتيتين ! ألقهما " . حدثنا محمد بن بشار . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، قال : كان عبد الله بن عثمان يقول : حديث جيد ، ورجل ثقة . (47) باب ما جاء في زيارة القبور 1569 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن عبيد ، عن يزيد بن كيسان ، عن أبى حازم ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " زوروا القبور . فإنها تذكركم الآخرة " . 1570 - حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهرى . ثنا روح . ثنا بسطام بن مسلم . قال : سمعت أبا التياح . قال : سمعت ابن أبى مليكة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رخص في زيارة القبور . في الزوائد : رجال إسناده ثقات . فأن بسطام بن مسلم ، وثقه ابن معين وأبو زرعة وأبو داود وغيرهم . وباقى رجاله على شرط مسلم .

[ 501 ]

1571 - حدثنا يونس بن عبد الاعلى . ثنا ابن وهب . أنبأنا ابن جريج ، عن أيوب بن هانئ ، عن مسروق بن الاجدع ، عن ابن مسعود ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " كنت نهيتكم عن زيارة القبور ، فزوروها . فإنها تزهد في الدنيا ، وتذكر الآخرة " . في الزوائد : إسناده حسن . وأيوب بن هانئ ، قال ابن معين : ضعيف . وقال ابن حاتم : صالح . وذكره ابن حبان في الثقات . (48) باب ما جاء في زيارة قبور المشركين 1572 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن عبيد . ثنا يزيد بن كيسان ، عن أبى حازم ، عن أبى هريرة ، قال : زار النبي صلى الله عليه وسلم قبر أمه فبكى وأبكى من حوله . فقال : استأذنت ربى في أن أستغفر لها فلم يأذن لى . واستأذنت ربى في أن أزور قبرها فأذن لى ، فزوروا القبور . فإنها تذكركم الموت " . 1573 - حدثنا محمد بن إسماعيل بن البخترى الواسطي . ثنا يزيد بن هارون ، عن إبراهيم بن سعد ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه ، قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! إن أبى كان يصل الرحم ، وكان وكان . فأين هو ؟ قال " في النار " قال فكأنه وجد من ذلك . فقال : يا رسول الله ! فأين أبوك ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " حيثما مررت بقبر مشرك ، فبشره بالنار " قال فأسلم الاعرابي ، بعد . وقال : لقد كلفني رسول الله صلى الله عليه وسلم تعبا . ما مررت بقبر كافر إلا بشرته بالنار في الزوائد : اسناد هذا الحديث صحيح .

[ 502 ]

(49) باب ما جاء في النهى عن زيارة النساء القبور 1574 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وأبو بشر . قالا : ثنا قبيصة . ح وحدثنا أبو كريب . ثنا عبيد بن سعيد . ح وحدثنا محمد بن خلف العسقلاني . ثنا الفريابى وقبيصة كلهم عن سفيان ، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن عبد الرحمن بن بهمان ، عن عبد الرحمن بن حسان بن ثابت ، عن أبيه ، قال : لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم زوارات القبور . في الزوائد : إسناد حديث حسان بن ثابت صحيح ، ورجاله ثقات . 1575 - حدثنا أزهر بن مروان . ثنا عبد الوارث . ثنا محمد بن جحادة ، عن أبى صالح ، عن ابن عباس ، قال : لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم زوارات القبور . 1576 - حدثنا محمد بن خلف العسقلاني أبو نصر . ثنا محمد بن طالب . ثنا أبو عوانة ، عن عمر بن أبى سلمة ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم زوارات القبور . (50) باب ما جاء في اتباع النساء الجنائز 1577 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة ، عن هشام ، عن حفصة ، عن أم عطية ، قالت : نهينا عن اتباع الجنائز ، ولم يعزم علينا . 1578 - حدثنا محمد بن المصفى . ثنا أحمد بن خالد . ثنا إسرائيل ، عن إسماعيل ابن سلمان ، عن دينار أبى عمر ، عن ابن الحنفية ، عن على ، قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 503 ]

فإذا نسوة جلوس . فقال " ما يجلسكن ؟ " قلن : ننتظر الجنازة . قال " هل تغسلن ؟ " قلن : لا . قال : هل تحملن ؟ " قلن : لا . قال " هل تدلين فيمن يدلى ؟ " قلن : لا . قال " فارجعن مأزوارت ، غير مأجورات " . في الزوائد : في إسناده دينار بن عمر (أبو عمر) وهو ، وإن وثقه وكيع وذكره ابن حبان في الثقات ، فقد قال أبو حاتم ليس بالمشهور . وقال الازدي : متروك . وقال الخليلى في الارشاد : كذاب . وإسماعيل ابن سليمان ، قال فيه أبو حاتم : صالح . لكن ذكره ابن حبان في الثقات وقال : يخطئ . وباقى رجاله ثقات . (51) باب في النهى عن النياحة 1579 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن يزيد بن عبد الله مولى الصهباء ، عن شهر بن حوشب ، عن أم سلمة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : ولا يعصينك في معروف ، قال " النوح " . في الزوائد : في إسناده يزيد بن عبد الله ، وهو مختلف فيه . 1580 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا إسماعيل بن عياش . ثنا عبد الله بن دينار . ثنا جرير ، مولى معاوية ، قال : خطب معاوية بحمص ، فذكر في خطبته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن النوح . في الزوائد : في إسناده جرير ، ويقال أبو جرير . لم أر من جرحه ولا من وثقه . وعبد الله بن دينار ، وهو الحمصى . وقال فيه أبو حاتم . ليس بالقوى . وقال ابن معين : ضعيف . وقال أبو على الحافظ : وهو عندي ثقة . ذكره ابن حبان في الثقات . 1581 - حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري ، ومحمد بن يحيى . قالا : ثنا عبد الرزاق . أنبأنا معمر ، عن يحيى بن كثير ، عن ابن معانق أو أبى معانق ،

[ 504 ]

عن أبى مالك الاشعري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " النياحة من أمر الجاهلية . وإن النائحة إذا ماتت ولم تتب قطع الله لها ثيابا من قطران ، ودرعا من لهب النار " . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله ثقات . 1582 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا محمد بن يوسف . ثنا عمر بن راشد اليمامى ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " النياحة على الميت من أمر الجاهلية . فإن النائحة إن لم تتب قبل أن تموت ، فإنها تبعث يوم القيامة عليها سرابيل من قطران . ثم يعلى عليها بدرع من لهب النار " . في الزوائد : في إسناده عمر بن راشد ، قال فيه الامام أحمد : حديثه ضعيف ليس بمستقيم . وقال ابن معين : ضعيف . وقال البخاري : حديثه عن يحيى بن أبى كثير مضطرب ، ليس بالقائم . وقال ابن حبان : بضع الحديث ، لا يحل ذكره إلا على سبيل القدح فيه . وقال الدارقطني في العلل : متروك . 1583 - حدثنا أحمد بن يوسف . ثنا عبيد الله . أنبأنا إسرائيل ، عن أبى يحيى ، عن مجاهد ، عن ابن عمر ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تتبع جنازة معها رانة . في الزوائد : في إسناده أبويحيى القتات الكوفى زاذان ، وقيل : دينار . قال الامام أحمد : روى عنه إسرائيل أحاديث كثيرة ، مناكير جدا . وقال ابن معين : في حديثه ضعف . وقال يعقوب بن سفيان والبزار : لا بأس به . (52) باب ما جاء في النهى عن ضرب الخدود وشق الجيوب 1584 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ح وحدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى ابن سعيد ، وعبد الرحمن ، جميعا عن سفيان ، عن زبيد ، عن إبراهيم ، عن مسروق .

[ 505 ]

وحدثنا على بن محمد ، وأبو بكر بن خلاد . قال : ثنا وكيع . ثنا الاعمش ، عن عبد الله ابن مرة ، عن مسروق ، عن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليس منا من شق الجيوب وضرب الخدود ، ودعا بدعوى الجاهلية " . 1585 - حدثنا محمد بن جابر المحاربي ، ومحمد بن كرامة . قالا : ثنا أبو أسامة ، عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، عن مكحول ، والقاسم عن أبى أمامة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الخامشة وجهها ، والشاقة جيبها ، والداعية بالويل والثبور . في الزوائد : إسناده صحيح . لان محمد بن جابر ، شيخ ابن ماجة ، وثقه محمد بن عبد الله الحضرمي ، ومسلمة ، والذهبي في الكاشف . وباقى رجال الاسناد ثقات على شرط مسلم . 1586 - حدثنا أحمد بن عثمان بن حكيم الاودى . ثنا جعفر بن عون ، عن أبى العميس ، قال : سمعت أبا صخرة يذكر عن عبد الرحمن بن يزيد ، وأبى بردة . قالا : لما ثقل أبو موسى أقبلت امرأته أم عبد الله تصيح برنة . فأفاق ، فقال لها : أوما علمت أنى برئ ممن برئ منه رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ وكان يحدثها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " أنا برئ ممن حلق وسلق وخرق " . (53) باب ما جاء في البكاء على الميت 1587 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن هشام بن عروة ، عن وهب بن كيسان ، عن محمد بن عمرو بن عطاء ، عن أبى هريرة ،

[ 506 ]

أن النبي صلى الله عليه وسلم كان في جنازة . فرأى عمر امرأة فصاح بها . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " دعها يا عمر . فإن العين دامعة ، والنفس مصابة ، والعهد قريب " . حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عفان ، عن حماد بن سلمة ، عن هشام بن عروة ، عن وهب بن كيسان ، عن محمد بن عمرو بن عطاء ، عن سلمة بن الازرق ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، بنحوه . قال السندي : قال في الفتح : رجاله ثقات . 1588 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا عبد الواحد بن زياد . ثنا عاصم الاحول ، عن أبى عثمان ، عن أسامة بن زيد ، قال : كان ابن لبعض بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم يقضى . فأرسلت إليه أن يأتيها . فأرسل إليها أن " لله ما أخذ وله ما أعطى . وكل شئ عنده إلى أجل مسمى . فلتصبر ولتحتسب " . فأرسلت إليه ، فأقسمت عليه . فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وقمت معه . ومعه معاذ بن جبل ، وأبى بن كعب ، وعبادة بن الصامت . فلما دخلنا ناولوا الصبى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وروحه تقلقل في صدره . قال حسبته قال : كأنها شنة . قال فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال له عبادة بن الصامت : ما هذا يا رسول الله ؟ قال " الرحمة التى جعلها الله في بنى آدم . وإنما يرحم الله من عباده الرحماء " . 1589 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا يحيى بن سليم ، عن ابن خيثم ، عن شهر ابن حوشب ، عن أسماء بنت يزيد ، قالت : لما توفى ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إبراهيم ، بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال له المعزى : (إما أبو بكر وإما عمر) أنت أحق من عظم الله حقه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " تدمع العين ويحزن القلب ، ولا نقول

[ 507 ]

ما يسخط الرب . ولولا أنه وعد صادق وموعود جامع ، وأن الآخر تابع الاول لوجدنا عليك يا إبراهيم أفضل مما وجدنا . وإنا بك لمحزونون " . في الزوائد : إسناده حسن . رواه البخاري ومسلم وأبو داود ، من حديث أنس . 1590 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا إسحاق بن محمد الفروى . ثنا عبد الله بن عمر ، عن إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن جحش ، عن أبيه ، عن حمنة بنت جحش ، أنه قيل لها : قتل أخوك . فقالت : رحمه الله ، وإنا لله وإنا إليه راجعون . قالوا : قتل زوجك . قالت . واحزناه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن للزوج من المرأة لشعبة ، ماهى لشئ " . في الزوائد : في إسناده عبد الله بن عمر العمرى ، وهو ضعيف . 1591 - حدثنا هرون بن سعيد المصرى . ثنا عبد الله بن وهب . أنبأنا أسامة ابن زيد ، عن نافع ، عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بنساء عبد الاشهل يبكين هلكاهن يوم أحد . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لكن حمزة لا بواكي له " فجاء نساء الانصار يبكين حمزة . فاستيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " ويحهن ! ما انقلبن بعد ؟ مروهن فلينقلبن ، ولا يبكين على هالك بعد اليوم " . قال السندي : وضع صاحب الزوائد يقتضى أن الحديث من الزوائد ، لكن ما تعرض لاسناده . 1592 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان ، عن إبراهيم الهجرى ، عن ابن أبى أوفى ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المراثى . في الزوائد : في إسناده الهجرى ، وهو ضعيف جدا ، ضعفه غير واحد .

[ 508 ]

(54) باب ما جاء في الميت يعذب بما نيح عليه 1593 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شاذان . ح وحدثنا محمد بن بشار ، ومحمد بن الوليد . قالا : ثنا محمد بن جعفر . ح وحدثنا نصر بن على . ثنا عبد الصمد ووهب بن جرير . قالوا : ثنا شعبة ، عن قتادة ، عن سعيد بن المسيب ، عن ابن عمر ، عن عمر بن الخطاب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " الميت يعذب بما نيح عليه " . 1594 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردى . ثنا أسيد بن أبى أسيد ، عن موسى بن أبى موسى الاشعري ، عن أبيه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " الميت يعذب ببكاء الحى ، إذا قالوا : واعضداه . واكاسياه . واناصراه . واجبلاه . ونحو هذا . يتعتع ويقال : أنت كذلك ؟ أنت كذلك ؟ " . قال أسيد فقلت سبحان الله . إن الله يقول . ولا تزر وازرة وزر أخرى . قال : ويحك ! أحدثك أن أبا موسى حدثنى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . فترى أن أبا موسى كذب على النبي صلى الله عليه وسلم ؟ أو ترى أنى كذبت على أبى موسى ؟ في الزوائد : إسناده حسن . لان يعقوب بن حميد مختلف فيه . 1595 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عمرو ، عن ابن أبى مليكة ،

[ 509 ]

عن عائشة ، قالت : إنما كانت يهودية ماتت . فسمعهم النبي صلى الله عليه وسلم يبكون عليها . قال " فإن أهلها يبكون عليها وإنها تعذب في قبرها " . (55) باب ما جاء في الصبر على المصيبة 1596 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن سعد بن سنان ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنما الصبر عند الصدمة الاولى " . 1597 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا إسماعيل بن عياش . ثنا ثابت بن عجلان ، عن القاسم ، عن أبى أمامة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " يقول الله سبحانه : ابن آدم ! إن صبرت واحتسبت عند الصدمة الاولى ، لم أرض ثوابا دون الجنة " . في الزوائد : إسناد حديث أبى أمامة ، صحيح ورجاله ثقات . 1598 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا عبد الملك ابن قدامة الجمحى ، عن أبيه ، عن عمر بن أبى سلمة ، عن أم سلمة ، أن أبا سلمة حدثها أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ما من مسلم يصاب بمصيبة فيفزع إلى ما أمر الله به ، من قوله : إنا لله وإنا إليه راجعون . اللهم ! عندك احتسبت مصيبتي ، فأجرنى فيها ، وعوضني منها - إلا آجره الله عليها ، وعاضه خيرا منها " .

[ 510 ]

قالت : فلما توفى أبو سلمة ذكرت الذى حدثنى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : إنا لله وإنا إليه راجعون . اللهم ! عندك احتسبت مصيبتي هذه . فأجرنى عليها . فإذا أردت أن أقول : وعضنى خيرا منها ، قلت في نفسي : أعاض خيرا من أبى سلمة ؟ ثم قلتها . فعاضنى الله محمدا صلى الله عليه وسلم . وآجرني في مصيبتي . 1599 - حدثنا الوليد بن عمرو بن السكين . ثنا أبو همام . ثنا موسى بن عبيدة . ثنا مصعب بن محمد ، عن أبى سلمة بن عبد الرحمن ، عن عائشة ، قالت : فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم بابا بينه وبين الناس . أو كشف سترا . فإذا الناس يصلون وراء أبى بكر . فحمد الله على ما رأى من حسن حالهم ، ورجاء أن يخلفه الله فيهم بالذى رآهم . فقال " يأيها الناس ! أيما أحد من الناس ، أو من المؤمنين أصيب بمصيبة فليتعز ، بمصيبته بى ، عن المصيبة التى تصيبه بغيرى . فإن أحدا من أمتى لن يصاب بمصيبة بعدى ، أشد عليه من مصيبتي . في الزوائد : في إسناده موسى بن عبيدة الربدى ، وهو ضعيف . 1600 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع بن الجراح ، عن هشام بن زياد ، عن أمه ، عن فاطمة بنت الحسين ، عن أبيها ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " من أصيب بمصيبة ، فذكر مصيبته ، فأحدث استرجاعا ، وإن تقادم عهدها ، كتب الله له من الاجر مثله يوم أصيب " . في الزوائد : في إسناده ضعف ، لضعف هشام بن زياد . وقد اختلف الشيخ هل هو روى عن أبيه أو عن أمه ، ولا يعرف لهما حال . قيل : ضعفه الامام أحمد وقال ابن حيان : روى الموضوعات عن الثقات .

[ 511 ]

(56) باب ما جاء في ثواب من عزى مصابا 1601 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا خالد بن مخلد . حدثنى قيس أبو عمارة ، مولى الانصار ، قال : سمعت عبد الله بن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم يحدث عن أبيه ، عن جده ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال " ما من مؤمن يعزى أخاه بمصيبة إلا كساه الله سبحانه من حلل الكرامة يوم القيامة " . في الزوائد : في إسناده قيس أبو عمارة ، ذكره ابن حبان في الثقات . وقال الذهبي في الكاشف : ثقة . وقال البخاري : فيه نظر . وباقى رجاله على شرط مسلم . 1602 - حدثنا عمرو بن رافع . قال : ثنا على بن عاصم ، عن محمد بن سوقة ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من عزى مصابا فله مثل أجره " . قال السندي : قال السيوطي في حاشية الكتاب : هذا الحديث أورده ابن الجوزى في الموضوعات . وقال : تفرد به على بن عاصم عن محمد بن سراقة . وقد كذبه في سنده يزيد بن هرون ويحيى بن معين . وقال الترمذي ، بعد إخراجه : أكثر ما ابتلى به على بن عاصم لهذا الحديث نقموه عليه . وقال البيهقى : تفرد به على بن عاصم ، وهو أحد ما أنكر عليه . قال : وقد روى أيضا عن عيره . وقال الخطيب : هذا الحديث مما أنكر الناس على على بن عاصم ، وكان أكثر كلامهم فيه بسببه . وقد رواه عبد الحكم بن منصور . وروى عن سفيان الثوري وشعبة وإسرائيل ومحمد بن الفضل بن عطية وغيرهم عن ابن سراقة ، وليس شئ منها ثابتا . وقال الحافظ ابن حجر : كل المتابعين لعلى بن عاصم أضعف منه بكثير ، وليس منها رواية يمكن التعلق بها إلا طريق إسرائيل ، فقد ذكرها صاحب الكمال من طريق وكيع عنه ، ولم أقف على إسناده بعد . وقال الصلاح العلائى : قد رواه إبراهيم بن مسلم الخوارزمي عن وكيع عن قيس بن الربيع عن محمد بن سراقة وإبراهيم بن مسلم . وذكره ابن حبان في الثقات . ولم يتكلم فيه أحد . وقيس بن الربيع صدوق ، متكلم فيه . لكن حديثه يؤيد رواية على بن عاصم ويخرج ، عن أن يكون ضعيفا واهيا ، فضلا عن أن يكون موضوعا والله أعلم . اه‍ ما نقله السندي في الحاشية . (قلت) لكن سند الحديث حسب النسختين اللتين تحت يدى ، وهما من الصحة بالمكان الذى لا يتطرق إليه احتمال الشك ، إن على بن عاصم رواه عن محمد بن سوقة لا عن محمد بن سراقة . وفوق كل ذى علم عليم .

[ 512 ]

(57) باب ما جاء في ثواب من أصيب بولده 1603 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا يموت لرجل ثلاثة من الولد فيلج النار إلا تحلة القسم " . 1604 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . قال : ثنا إسحاق بن سليمان . ثنا حريز بن عثمان ، عن شرحبيل بن شفعة ، قال : لقيني عتبة بن عبد السلمى فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ما من مسلم يموت له ثلاثة من الولد ، لم يبلغوا الحنث . إلا تلقوه من أبواب الجنة الثمانية ، من أيها شاء دخل " . في الزوائد : في إسناده شرحبيل بن شفعة ، ذكره ابن حبان في الثقات . وقال أبو داود : شرحبيل وجرير ، كلهم ثقات اه‍ . وباقى رجال الاسناد ، على شرط البخاري . 1605 - حدثنا يوسف بن حماد المعنى . ثنا عبد الوارث بن سعيد ، عن عبد العزيز ابن صهيب ، عن أنس بن مالك ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " ما من مسلمين يتوفى لهما ثلاثة من الولد ، لم يبلغوا الحنث ، إلا أدخلهم الله الجنة بفضل رحمة الله إياهم " . 1606 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا إسحاق بن يوسف ، عن العوام ، ابن حوشب ، عن أبى محمد ، مولى عمر بن الخطاب ، عن أبى عبيدة ، عن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قدم ثلاثة من الولد لم يبلغوا الحنث كانوا له حصنا حصينا من النار " فقال أبو ذر : قدمت اثنين . قال " واثنين " فقال أبى بن كعب ، سيد القراء : قدمت واحدا . قال " وواحدا " .

[ 513 ]

(58) باب ما جاء فيمن أصيب بسقط 1607 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . قال : ثنا خالد بن مخلد . ثنا يزيد بن عبد الملك النوفلي ، عن يزيد بن رومان ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لسقط أقدمه بين يدى ، أحب إلى من فارس أخلفه خلفي " . في الزوائد : قلت : قال المرى في التهذيب والاطراف : يزيد لم يدرك أبا هريرة . ويزيد بن عبد الملك ، وإن وثقه ابن سعد ، فقد ضعفه أحمد وابن معين وخلف . 1608 - حدثنا محمد بن يحيى ، ومحمد بن إسحاق ، أبو بكر البكائى . قالا : ثنا أبو غسان . قال : ثنا مندل ، عن الحسن بن الحكم النخعي ، عن أسماء بنت عابس ابن ربيعة ، عن أبيها ، عن على ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن السقط ليراغم ربه إذا أدخل أبويه النار . فيقال : أيها السقط المراغم ربه ! أدخل أبويك الجنة فيجرهما بسرره حتى يدخلهما الجنة " . قال أبو على : يراغم ربه ، يغاضب . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لاتفاقهم على ضعف مندل بن على . 1609 - حدثنا على بن هاشم بن مرزوق . ثنا عبيدة بن حميد . ثنا يحيى بن عبيد الله ، عن عبيد الله بن مسلم الحضرمي ، عن معاذ بن جبل ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " والذى نفسي بيده ! إن السقط ليجر أمه بسرره إلى الجنة ، إذا احتسبته " . في الزوائد : في إسناده يحيى بن عبيد الله بن موهب ، وقد اتفقوا على ضعفه .

[ 514 ]

(59) باب ما جاء في الطعام يبعث إلى أهل الميت 1610 - حدثنا هشام بن عمار ، ومحمد بن الصباح . قالا : ثنا سفيان بن عيينة ، عن جعفر بن خالد ، عن أبيه ، عن عبد الله بن جعفر ، قال : لما جاء نعى جعفر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اصنعوا لآل جعفر طعاما . فقد أتاهم ما يشغلهم ، أو أمر يشغلهم " . 1611 - حدثنا يحيى بن خلف ، أبو سلمة . قال : ثنا عبد الاعلى ، عن محمد ابن إسحاق . حدثنى عبد الله بن أبى بكر ، عن أم عيسى الجزار ، قالت : حدثتني أم عون ابنة محمد بن جعفر ، عن جدتها أسماء بنت عميس ، قالت : لما أصيب جعفر رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهله فقال " إن آل جعفر قد شغلوا بشأن ميتهم ، فاصنعوا لهم طعاما " . قال عبد الله : فما زالت سنة ، حتى كان حديثا فترك . قال السندي : في إسناده أم عيسى ، وهى مجهولة لم تسم . وكذلك أم عون . (60) باب ما جاء في النهى عن الاجتماع إلى أهل الميت وصنعة الطعام 1612 - حدثنا محمد بن يحيى . قال : ثنا سعيد بن منصور . ثنا هشيم . ح وحدثنا شجاع بن مخلد ، أبو الفضل . قال : ثنا هشيم ، عن إسماعيل بن أبى خالد ، عن قيس بن أبى حازم ، عن جرير بن عبد الله البجلى ، قال : كنا نرى الاجتماع إلى أهل الميت ، وصنعة الطعام ، من النياحة . في الزوائد : إسناده صحيح . رجال الطريق الاول على شرط البخاري . والثانى ، على شرط مسلم .

[ 515 ]

(61) باب ما جاء فيمن مات غريبا 1613 - حدثنا جميل بن الحسن . قال : ثنا أبو المنذر الهذيل بن الحكم . ثنا عبد العزيز بن أبى رواد ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " موت غربة شهادة " . قال السندي : قال السيوطي : أورد ابن الجوزى هذا الحديث في الموضوعات من وجه آخر عن عبد العزيز ، ولم يصب في ذلك . وقد سقت له طرقا كثيرة في اللآلئ المصنوعة . قال الحافظ ابن حجر في الترجيح : إسناد ابن ماجة ضعيف لان الهذيل منكر الحديث . وذكر الدارقطني في العلل الخلاف فيه على الهذيل ، وصحح قول من قال : عن الهذيل عن عبد العزيز عن نافع عن ابن عمر . وفى الزوائد : هذا إسناد فيه الهذيل بن الحكم ، قال فيه البخاري : منكر الحديث . وقال ابن عدى : لا يقيم الحديث . وقال ابن حبان : منكر الحديث جدا . وقال ابن معين : هذا الحديث منكر ليس بشئ . وقد كتبت عن الهذيل ولم يكن به بأس . 1614 - حدثنا حرملة بن يحيى . قال : ثنا عبد الله بن وهب . حدثنى حيى ابن عبد الله المعافرى ، عن أبى عبد الرحمن الحبلى ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : توفى رجل بالمدينة ممن ولد بالمدينة . فصلى عليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال " ياليته مات في غير مولده " . فقال رجل من الناس : ولم ؟ يا رسول الله ! قال " إن الرجل إذا مات في غير مولده قيس له من مولده إلى منقطع أثره في الجنة " . (62) باب ما جاء فيمن مات مريضا 1615 - حدثنا أحمد بن يوسف . قال : ثنا عبد الرزاق . قال : أنبأنا ابن جريج . ح وحدثنا أبو عبيدة بن أبى السفر . قال : ثنا حجاج بن محمد ، قال : قال ابن جريج :

[ 516 ]

أخبرني إبراهيم بن محمد بن أبى عطاء ، عن موسى بن وردان ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من مات مريضا مات شهيدا ووقى فتنة القبر وغدى وريح عليه برزقه من الجنة " . قال السندي : قال السيوطي : هذا الحديث أورده ابن الجوزى في الموضوعات وأعله ب‍ (إبراهيم بن محمد ابن أبى يحيى الاسلمي) ، فإنه متروك . قال وقال أحمد بن حنبل : إنما هو من مات مرابطا . قال الدارقطني بإسناده عن إبراهيم بن يحيى يقول حدثت ابن جريج هذا الحديث " من مات مرابطا " فروى عنى " من مات مريضا " وما هكذا حدثته . وفى الزوائد : قلت قال أبو الحسن الدارقطني : حدثنا محمد . حدثنا أحمد بن على . حدثنا ابن أبى سكينة الحلبي . سمعت إبراهيم بن يحيى يقول : حكم الله بينى وبين مالك ، هو سمانى قدريا . وأما ابن جريج فإنى حدثته عن موسى بن وردان ، عن إبراهيم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من مات مرابطا مات شهيدا " فنسبني إلى جدى من قبل أمي . وروى عنى " من مات مريضا مات شهيدا " وما هكذا حدثته . ثم قال في الزوائد : في إسناده إبراهيم بن محمد . كذبه مالك ويحيى بن سعيد القطان وابن معين . وقال الامام أحمد بن حنبل : قدري ، معتزلي ، جهمى ، كل بلاء فيه . وقال البخاري : جهمى تركه ابن المبارك والناس . فقد كذبه مالك وابن معين . (63) باب في النهى عن كسر عظام الميت 1616 - حدثنا هشام بن عمار . قال : ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردى . قال : ثنا سعد بن سعيد ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كسر عظم الميت ككسره حيا " . 1617 - حدثنا محمد بن معمر . ثنا محمد بن بكر . ثنا عبد الله بن زياد . أخبرني أبو عبيدة بن عبد الله بن زمعة ، عن أمه ، عن أم سلمة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " كسر عظم الميت ككسر عظم الحى في الاثم " . في الزوائد : في إسناده عبد الله بن زياد ، مجهول . ولعله عبد الله بن زياد بن سمعان المدنى ، أحد المتروكين .

[ 517 ]

(64) باب ما جاء في ذكر مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم 1618 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن عبيد الله ابن عبد الله ، قال : سألت عائشة فقلت : أي أمه ! أخبريني عن مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم . قالت : اشتكى فعلق ينفث . فجعلنا نشبه نفثه بنفثة آكل الزبيب . وكان يدور على نسائه . فلما ثقل استأذنهن أن يكون في بيت عائشة وأن يدرن عليه . قالت : فدخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بين رجلين . ورجلاه تخطان بالارض . أحدهما العباس . فحدثت به ابن عباس فقال : أتدرى من الرجل الذى لم تسمه عائشة ؟ هو على ابن أبى طالب . 1619 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن مسلم ، عن مسروق ، عن عائشة ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يتعوذ بهؤلاء الكلمات " أذهب الباس . رب الناس . واشف أنت الشافي . لا شفاء إلا شفاؤك . شفاء لا يغادر سقما " فلما ثقل النبي صلى الله عليه وسلم في مرضه الذى مات فيه أخذت بيده فجعلت أمسحه وأقولها . فنزع يده من يدى ثم قال " اللهم اغفر لى وألحقني بالرفيق الاعلى " قالت : فكان هذا آخر ما سمعت من كلامه صلى الله عليه وسلم .

[ 518 ]

1620 - حدثنا أبو مروان العثماني . ثنا إبراهيم بن سعد ، عن أبيه ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ما من نبى يمرض إلا خير بين الدنيا والآخرة " . قالت : فلما كان مرضه الذى قبض فيه أخذته بحة فسمعته يقول " مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين " فعلمت أنه خير . 1621 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير ، عن زكريا ، عن فراس ، عن عامر ، عن مسروق ، عن عائشة ، قالت : اجتمعن نساء النبي صلى الله عليه وسلم . فلم تغادر منهن امرأة . فجاءت فاطمة كأن مشيتها مشية رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال " مرحبا بابنتى " ثم أجلسها عن شماله . ثم إنه أسر إليها حديثا . فبكت فاطمة . ثم إنه سارها . فضحكت أيضا . فقلت لها : ما يبكيك ؟ قالت : ما كنت لافشى سر رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقلت : ما رأيت كاليوم فرحا أقرب من حزن . فقلت لها حين بكت : أخصك رسول الله صلى الله عليه وسلم بحديث دوننا ثم تبكين ؟ وسألتها عما قال : فقالت : ما كنت لافشى سر رسول الله صلى الله عليه وسلم . حتى إذا قبض سألتها عما قال : فقالت : إنه كان يحدثنى أن جبرائيل كان يعارضه بالقرآن في كل عام مرة . وأنه عارضه به العام مرتين . " ولا أرانى إلا قد حضر أجلى . وأنك أول أهلى لحوقا بى . ونعم السلف أنا لك " فبكيت . ثم إنه سارنى فقال " ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين ، أو نساء هذه الامة ؟ " فضحكت لذلك . 1622 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا صعب بن المقدام . ثنا سفيان ، عن الاعمش ، عن شقيق ، عن مسروق ، قال : قالت عائشة : ما رأيت أحدا أشد عليه الوجع من رسول الله صلى الله عليه وسلم .

[ 519 ]

1623 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يونس بن محمد . ثنا ليث بن سعد ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن موسى بن سرجس ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يموت وعنده قدح فيه ماء . فيدخل يده في القدح ، ثم يمسح وجهه بالماء ثم يقول " اللهم ! أعنى على سكرات الموت " . 1624 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، سمع أنس ابن مالك يقول : آخر نظرة نظرتها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كشف الستارة يوم الاثنين . فنظرت إلى وجهه كأنه ورقة مصحف والناس خلف أبى بكر في الصلاة . فأراد أن يتحرك فأشار إليه أن اثبت . وألقى السجف . ومات في آخر ذلك اليوم . 1625 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . ثنا همام ، عن قتادة ، عن صالح أبى الخليل ، عن سفينة ، عن أم سلمة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في مرضه الذى توفى فيه " الصلاة ، وما ملكت أيمانكم " . فما زال يقولها حتى ما يفيض بها لسانه . في الزوائد : إسناده صحيح على شرط الصحيحين . 1626 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن ابن عون ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، قال : ذكروا عند عائشة أن عليا كان وصيا . فقالت : متى أوصى إليه ؟ فلقد كنت مسندته إلى صدري ، أو إلى حجري . فدعا بطست . فلقد انخنث في حجري فمات ، وما شعرت به . فمتى أوصى صلى الله عليه وسلم ؟

[ 520 ]

(65) باب ذكر وفاته ودفنه صلى الله عليه وسلم 1627 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية ، عن عبد الرحمن بن أبى بكر ، عن ابن أبى مليكة ، عن عائشة ، قالت : لما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبو بكر عند امرأته ، ابنة خارجة ، بالعوالى . فجعلو يقولون : لم يمت النبي صلى الله عليه وسلم . إنما هو بعض ما كان يأخذه عند الوحى . فجاء أبو بكر ، فكشف عن وجهه ، وقبل بين عينيه وقال : أنت أكرم على الله أن يميتك مرتين . قد ، والله ! مات رسول الله صلى الله عليه وسلم . وعمر في ناحية المسجد يقول : والله ! ما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم . ولا يموت حتى يقطع أيدى أناس من المنافقين ، كثير ، وأرجلهم . فقام أبو بكر فصعد المنبر فقال : من كان يعبد الله فإن الله حى لم يمت ومن كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات . وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل . أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم . ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزى الله الشاكرين . قال عمر : فلكأني لم أقرأها إلا يومئذ . 1628 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . أنبأنا وهب بن جرير . ثنا أبى عن محمد ابن إسحاق . حدثنى حسين بن عبد الله ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : لما أرادوا أن يحفروا لرسول الله صلى الله عليه وسلم بعثوا إلى أبى عبيدة بن الجراح ، وكان يضرح كضريح أهل مكة . وبعثوا إلى أبى طلحة . وكان هو الذى يحفر لاهل المدينة . وكان يلحد . فبعثوا إليهما رسولين . فقالوا : اللهم ! خر لرسولك . فوجدوا أبا طلحة . فجئ به . ولم يوجد أبو عبيدة . فلحد لرسول الله صلى الله عليه وسلم .

[ 521 ]

قال ، فلما فرغوا من جهازه يوم الثلاثاء ، وضع على سريره في بيته . ثم دخل الناس على رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسالا . يصلون عليه . حتى إذا فرغوا أدخلوا النساء . حتى إذا فرغوا أدخلوا الصبيان . ولم يؤم الناس على رسول الله صلى الله عليه وسلم أحد . لقد اختلف المسلمون في المكان الذى يحفر له . فقال قائلون : يدفن في مسجده . وقال قائلون : يدفن مع أصحابه . فقال أبو بكر : إنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ما قبض نبى إلا دفن حيث يقبض " . قال ، فرفعوا فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى توفى عليه . فحفروا له ، ثم دفن صلى الله عليه وسلم وسط الليل من ليلة الاربعاء . ونزل في حفرته على بن أبى طالب ، والفضل بن العباس ، وقثم أخوه ، وشقران مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم . وقال أوس بن خولى ، وهو أبو ليلى ، لعلى بن أبى طالب : أنشدك الله وحظنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال له على : انزل . وكان شقران ، مولاه ، أخذ قطيفة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبسها . فدفنها في القبر وقال : والله ! لا يلبسها أحد بعدك أبدا . فدفنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . في الزوائد : إسناد فيه الحسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس الهاشمي ، تركه أحمد بن حنبل وعلى بن المدينى والنسائي . وقال البخاري : يقال إنه كان يتهم بالزندقة . وقواه ابن عدى . وباقى رجال الاسناد ثقات . 1629 - حدثنا نصر بن على . ثنا عبد الله بن الزبير ، أبو الزبير . ثنا ثابت البنانى ، عن أنس بن مالك ، قال : لما وجد رسول الله صلى الله عليه وسلم من كرب الموت ما وجد ،

[ 522 ]

قالت فاطمة واكرب أبتاه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا كرب على أبيك بعد اليوم . إنه قد حضر من أبيك ما ليس بتارك منه أحدا . الموافاة يوم القيامة " . في الزوائد : في إسناده عبد الله بن الزبير الباهلى ، أبو الزبير . ويقال : أبو معبد المصرى ، ذكره ابن حبان في الثقات . وقال أبو حاتم : مجهول . وقال الدارقطني : صالح . وباقى رجاله على شرط الشيخين . 1630 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو أسامة . حدثنى حماد بن زيد . حدثنى ثابت ، عن أنس بن مالك ، قال : قالت لى فاطمة : يا أنس ! كيف سخت أنفسكم أن تحثوا التراب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ . وحدثنا ثابت ، عن أنس ، أن فاطمة قالت ، حين قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم : وأبتاه . إلى جبرائيل أنعاه . واأبتاه . من ربه ما أدناه . واأبتاه . جنة الفردوس مأواه . واأبتاه . أجاب ربا دعاه . قال حماد : فرأيت ثابتا ، حين حدث بهذا الحديث ، بكى حتى رأيت أضلاعه تختلف . 1631 - حدثنا بشر بن هلال الصواف . ثنا جعفر بن سليمان الضبعى . ثنا ثابت ، عن أنس ، قال : لما كان اليوم الذى دخل فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ، أضاء منها كل شئ . فلما كان اليوم الذى مات فيه ، أظلم منها كل شئ . وما نفضنا عن النبي صلى الله عليه وسلم الايدى حتى أنكرنا قلوبنا .

[ 523 ]

1632 - حدثنا محمد بن بشار . أخبرنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا سفيان ، عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر ، قال : كنا نتقى الكلام والانبساط إلى نسائنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، مخافة أن ينزل فينا القرآن . فلما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم تكلمنا . 1633 - حدثنا إسحاق بن منصور . أنبأنا عبد الوهاب بن عطاء العجلى ، عن ابن عون ، عن الحسن ، عن أبى بن كعب ، قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما وجهنا واحد . فلما قبض نظرنا هكذا وهكذا . في الزوائد : إسناده صحيح على شرط مسلم . إلا أنه منقطع بين الحسن وأبى بن كعب ، يدخل بينهما يحيى بن ضمرة . 1634 - حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامى . ثنا خالد بن محمد بن إبراهيم بن المطلب ابن السائب بن أبى وداعة السهمى . حدثنى موسى بن عبد الله بن أبى أمية المخزومى . حدثنى مصعب بن عبد الله ، عن أم سلمة بنت أبى أمية ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، أنها قالت : كان الناس في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذا قام المصلى يصلى لم يعد بصر أحدهم موضع قدميه . فلما توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فكان الناس إذا قام أحدهم يصلى لم يعد بصر أحدهم موضع جبينه . فتوفى أبو بكر ، وكان عمر . فكان الناس إذا قام أحدهم يصلى لم يعد بصر أحدهم موضع القبلة . وكان عثمان بن عفان ، فكانت الفتنة . فتلفت الناس يمينا وشمالا . في الزوائد : في إسناده مصعب بن عبد الله ، ذكره ابن حبان في الثقات . قال العجلى : ثقة . وموسى ابن عبد الله ، لم أر من جرحه ولا وثقه . ومحمد بن إبراهيم ، ذكره ابن حبان في الثقات . 1635 - حدثنا الحسن بن على الخلال . ثنا عمرو بن عاصم . ثنا سليمان بن المغيرة ، عن ثابت ، عن أنس ، قال : قال أبو بكر ، بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمر : انطلق بنا

[ 524 ]

إلى أم أيمن نزورها كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزورها . قال ، فلما انتهينا إليها بكت . فقالا لها : ما يبكيك ؟ فما عند الله خير لرسوله . قالت : إنى لاعلم أن ما عند الله خير لرسوله . ولكن أبكى لان الوحى قد انقطع من السماء . قال ، فهيجتهما على البكاء ، فجعلا يبكيان معها . في الزوائد : إسناده صحيح على شرط الشيخين ، فقد احتجا بجميع رواته . 1636 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا الحسين بن على ، عن عبد الرحمن ابن يزيد بن جابر ، عن أبى الاشعث الصنعانى ، عن أوس بن أوس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة . فيه خلق آدم . وفيه النفخة . وفيه الصعقة . فأكثروا على من الصلاة فيه ، فإن صلاتكم معروضة على ، فقال رجل : يا رسول الله ! كيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت ؟ يعنى بليت . قال " إن الله حرم على الارض أن تأكل أجساد الانبياء " . 1637 - حدثنا عمرو بن سواد المصرى . ثنا عبد الله بن وهب ، عن عمرو ابن الحرث ، عن سعيد بن أبى هلال ، عن زيد بن أيمن ، عن عبادة بن نسى ، عن أبى الدرداء ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أكثروا الصلاة على يوم الجمعة . فإنه مشهود تشهده الملائكة . وإن أحدا لن يصلى على إلا عرضت على صلاته حتى يفرغ منها " قال قلت : وبعد الموت ؟ قال " وبعد الموت . إن الله حرم على الارض أن تأكل أجساد الانبياء . فنبي الله حى يرزق " . في الزوائد : هذا الحديث صحيح إلا أنه منقطع في موضعين . لان عبادة ، روايته عن أبى الدرداء ، مرسلة ، قاله العلاء . وزيد بن أيمن عن عبادة مرسلة ، قاله البخاري .

[ 525 ]

بسم الله الرحمن الرحيم 7 - كتاب الصيام (1) باب ما جاء في فضل الصيام 1638 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ووكيع ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كل عمل ابن آدم يضاعف . الحسنة بعشر أمثالها ، إلى سبعمائة ضعف إلى ما شاء الله . يقول الله : إلا الصوم ، فإنه لى ، وأنا أجزى به . يدع شهوته وطعامه من أجلى . للصائم فرحتان : فرحة عند فطره ، وفرحة عند لقاء ربه . ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك " . 1639 - حدثنا محمد بن رمح المصرى . أنبأنا الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن سعيد بن أبى هند ، أن مطرفا ، من بنى عامر بن صعصعة ، حدثه أن عثمان بن أبى العاص الثقفى دعا له بلبن يسقيه . فقال مطرف : إنى صائم . فقال عثمان : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " الصيام جنة من النار ، كجنة أحدكم من القتال " . 1640 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا ابن أبى فديك . حدثنى هشام بن سعد ، عن أبى حازم ، عن سهل بن سعد ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إن في الجنة بابا يقال له الريان . يدعى يوم القيامة . يقال : أين الصائمون ؟ فمن كان من الصائمين دخله ، ومن دخله لم يظمأ أبدا " .

[ 526 ]

(2) باب ما جاء في فضل شهر رمضان 1641 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن فضيل ، عن يحيى بن سعيد ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " . 1642 - حدثنا أبو كريب ، محمد بن العلاء . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا كانت أول ليلة من رمضان ، صفدت الشياطين ومردة الجن ، وغلقت أبواب النار ، فلم يفتح منها باب . وفتحت أبواب الجنة ، فلم يغلق منها باب . ونادى مناد : يا باغى الخير أقبل . ويا باغى الشر أقصر . ولله عتقاء من النار . وذلك في كل ليلة " . 1643 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن الاعمش ، عن أبى سفيان ، عن جابر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن لله عند كل فطر عتقاء . وذلك في كل ليلة " . في الزوائد : رجال إسناده ثقات . لان أبا سفيان روايته عن جابر صحيحة . قال شعبة : وقول البزار إن الاعمش لم يسمع من أبى سفيان ، غريب . فإن روايته في الكتب الستة . وهو معروف بالرواية عنه . 1644 - حدثنا أبو بدر ، عباد بن الوليد . ثنا محمد بن بلال . ثنا عمران القطان ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، قال : دخل رمضان . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن هذا الشهر قد حضركم . وفيه ليلة خير من ألف شهر . من حرمها فقد حرم الخير كله . ولا يحرم خيرها إلا محروم " .

[ 527 ]

في الزوائد : في إسناده عمران بن داود أبو العوام القطان ، مختلف فيه . ومشاه الامام أحمد ، ووثقه عفان والعجلي . وذكره ابن حبان في الثقات . وقا ابن عدى : مغرب عن عمران . وروى عن غير عمران أحاديث غرائب . وأرجو أنه لا بأس به . وباقى رجال الاسناد ثقات . (3) باب ما جاء في صيام يوم الشك 1645 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا أبو خالد الاحمر ، عن عمرو بن قيس ، عن أبى إسحاق ، عن صلة بن زفر ، قال : كنا عند عمار ، في اليوم الذى يشك فيه . فأتى بشاة . فتنحى بعض القوم . فقال عمار : من صام هذا اليوم فقد عصى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم . 1646 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا حفص بن غياث ، عن عبد الله بن سعيد ، عن جده ، عن أبى هريرة ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن تعجيل صوم يوم قبل الرؤية . في الزوائد : إسناده ضعيف لاتفاقهم على ضعف عبد الله بن سعيد المقبرى . 1647 - حدثنا العباس بن الوليد الدمشقي . ثنا مروان بن محمد . ثنا الهيثم ابن حميد . ثنا العلاء بن الحارث ، عن القاسم ، أبى عبد الرحمن ، أنه سمع معاوية ابن أبى سفيان على المنبر يقول : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول على المنبر ، قبل شهر رمضان " الصيام يوم كذا وكذا . ونحن متقدمون . فمن شاء فليتقدم ، ومن شاء فليتأخر " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله موثقون . لكن قيل إن القاسم بن أبى عبد الرحمن لم يسمع من أحد من الصحابة سوى أبى أمامة ، قاله المزى في التهذيب ، والذهبي في الكاشف .

[ 528 ]

(4) باب ما جاء في وصال شعبان برمضان 1648 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا زيد بن الحباب ، عن شعبة ، عن منصور ، عن سالم بن أبى الجعد ، عن أبى سلمة ، عن أم سلمة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصل شعبان برمضان . 1649 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا يحيى بن حمزة . حدثنى ثور بن يزيد ، عن خالد بن معدان ، عن ربيعة بن الغاز ، أنه سأل عائشة ، عن صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : كان يصوم شعبان كله حتى يصله برمضان . (5) باب ما جاء في النهى أن يتقدم رمضان بصوم ، إلا من صام صواما فوافقه . 1650 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الحميد بن حبيب ، والوليد بن مسلم ، عن الاوزاعي ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تقدموا صيام رمضان بيوم ولا يومين . إلا رجل كان يصوم صوما فيصومه " . 1651 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا عبد العزيز بن محمد . ح وحدثنا هشام بن عمار . ثنا مسلم بن خالد . قالا : ثنا العلاء بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا كان النصف من شعبان ، فلا صوم حتى يجئ رمضان " .

[ 529 ]

(6) باب ما جاء في الشهادة على رؤية الهلال 1652 - حدثنا عمرو بن عبد الله الاودى ، ومحمد بن إسماعيل . قالا : ثنا أبو أسامة . ثنا زائدة بن قدامة . ثنا سماك بن حرب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أبصرت الهلال الليلة . فقال " أتشهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ؟ " قال : نعم . قال " قم يا بلال ! فأذن في الناس أن يصوموا غدا " . قال أ . على : هكذا رواية الوليد بن أبى ثور ، والحسن بن على . ورواه حماد ابن سلمة ، فلم يذكر ابن عباس . وقال : فنادى أن يقوموا وأن يصوموا . 1653 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا هشيم ، عن أبى بشر ، عن أبى عمير بن أنس ابن مالك ، قال : حدثنى عمومتي من الانصار من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا : أغمى علينا هلال شوال . فأصبحنا صياما فجاء ركب من آخر النهار ، فشهدوا عند النبي صلى الله عليه وسلم أنهم رأوا الهلال بالامس . فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يفطروا ، وأن يخرجوا إلى عيدهم من الغد . (7) باب ما جاء في " صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته " 1654 - حدثنا أبو مروان ، محمد بن عثمان العثماني . ثنا إبراهيم بن سعد ، عن الزهري ، عن سالم بن عبد الله ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا رأيتم الهلال فصوموا . وإذا رأيتموه فأفطروا . فإن غم عليكم فاقدروا له " وكان ابن عمر يصوم قبل الهلال بيوم .

[ 530 ]

1655 - حدثنا أبو مروان العثماني . ثنا إبراهيم بن سعد ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا رأيتم الهلال فصوموا . وإذا رأيتموه فأفطروا . فإن غم عليكم فصوموا ثلاثين يوما " . (8) باب ما جاء في " الشهر تسع وعشرون " 1656 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كم مضى من الشهر ؟ " قال قلنا : اثنان وعشرون ، وبقيت ثمان . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الشهر هكذا ، والشهر هكذا ، والشهر هكذا " ثلاث مرات ، وأمسك واحدة . في الزوائد : إسناده صحيح على شرط مسلم . 1657 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا محمد بن بشر ، عن إسماعيل ابن أبى خالد ، عن محمد بن سعد بن أبى وقاص ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الشهر هكذا وهكذا وهكذا " وعقد تسعا وعشرين ، في الثالثة . 1658 - حدثنا مجاهد بن موسى . ثنا القاسم بن مالك المزني . ثنا الجريرى ، عن أبى نضرة ، عن أبى هريرة ، قال : ما صمنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم تسعا وعشرين ، أكثر مما صمنا ثلاثين . في الزوائد : إسناده صحيح على شرط مسلم . إلا أن الجريرى ، واسمه سعيد بن إياس أبو مسعود ، اختلط بآخر عمره . والحديث رواه أبو داود والترمذي من حديث ابن مسعود .

[ 531 ]

(9) باب ما جاء في شهرى العيد 1659 - حدثنا حميد بن مسعدة . ثنا يزيد بن زريع . حدثنا خالد الحذاء ، عن عبد الرحمن بن أبى بكرة ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " شهرا عيد لا ينقصان : رمضان وذو الحجة " . 1660 - حدثنا محمد بن عمر المقرئ . ثنا إسحاق بن عيسى . ثنا حماد بن زيد ، عن أيوب ، عن محمد بن سيرين ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الفطر يوم تفطرون ، والاضحى يوم تضحون " . (10) باب ما جاء في الصوم في السفر 1661 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن منصور ، عن مجاهد ، عن ابن عباس ، قال : صام رسول الله صلى الله عليه وسلم في السفر ، وأفطر . 1662 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : سأل حمزة الاسلمي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : إنى أصوم . أفأصوم في السفر ؟ فقال صلى الله عليه وسلم " إن شئت فصم ، وإن شئت فأفطر " . 1663 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو عامر . ح وحدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم ، وهارون بن عبد الله الحمال . قالا : ثنا ابن أبى فديك جميعا ، عن هشام بن سعد ،

[ 532 ]

عن عثمان بن حيان الدمشقي . حدثتني أم الدرداء ، عن أبى الدرداء ، أنه قال : لقد رأيتنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره في اليوم الحار ، الشديد الحر . وإن الرجل ليضع يده على رأسه من شدة الحر . وما في القوم أحد صائم إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعبد الله بن رواحة (11) باب ما جاء في الافطار في السفر 1664 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن الصباح . قالا : ثنا سفيان ابن عيينة ، عن الزهري ، عن صفوان بن عبد الله ، عن أم الدرداء ، عن كعب بن عاصم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليس من البر الصيام في السفر " . 1665 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى . ثنا محمد بن حرب ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليس من البر الصيام في السفر " . في الزوائد : إسناد حديث ابن عمر صحيح . لان محمد بن المصفى ، ذكره ابن حبان في الثقات . ووثقه مسلمة والذهبي في الكاشف . وقال أبو حاتم : صدوق . وقال النسائي : صالح . وباقى رجال الاسناد على شرط الشيخين . 1666 - حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامى . ثنا عبد الله بن موسى التيمى ، عن أسامة بن زيد ، عن ابن شهاب ، عن أبى سلمة بن عبد الرحمن ، عن أبيه عبد الرحمن ابن عوف ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صائم رمضان في السفر كالمفطر في الحضر " . قال أبو إسحاق : هذا الحديث ليس بشئ . في الزوائد : في إسناده انقطاع . أسامة بن زيد ، متفق على تضعيفه . وأبو سلمة بن عبد الرحمن ، لم يسمع من أبيه شيئا . قاله ابن معين والبخاري . ورواه النسائي مرفوعا عن أنس بن مالك (هو عبد غير أنس بن مالك خادم النبي صلى الله عليه وسلم) .

[ 533 ]

(12) باب ما جاء في الافطار للحامل والمرضع 1667 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن أبى هلال ، عن عبد الله بن سوادة ، عن أنس بن مالك ، رجل من بنى عبد الاشهل ، (وقال على بن محمد : من بنى عبد الله بن كعب) قال : أغارت علينا خيل رسول الله صلى الله عليه وسلم . فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتغدى فقال " ادن فكل " قلت : إنى صائم . قال " اجلس أحدثك عن الصوم أو الصيام . إن الله عزوجل وضع عن المسافر شطر الصلاة . وعن المسافر والحامل والمرضع ، الصوم ، أو الصيام " . والله ! لقد قالهما النبي صلى الله عليه وسلم ، كلتاهما أو إحداهما . فيا لهف نفسي ! فهلا كنت طعمت من طعام رسول الله صلى الله عليه وسلم . 1668 - حدثنا هشام بن عمار الدمشقي . ثنا الربيع بن بدر ، عن الجريرى ، عن الحسن ، عن أنس بن مالك ، قال : رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم للحبلى التى تخاف على نفسها ، أن تفطر . وللمرضع التى تخاف على ولدها . (13) باب ما جاء في قضاء رمضان 1669 - حدثنا على بن المنذر . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، عن يحيى بن سعيد ، عن أبى سلمة ، قال : سمعت عائشة تقول : إن كان ليكون على الصيام من شهر رمضان فما أقضيه حتى يجئ شعبان .

[ 534 ]

1670 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الله بن نمير ، عن عبيدة ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : كنا نحيض عند النبي صلى الله عليه وسلم فيأمرنا بقضاء الصوم . (14) باب ما جاء في كفارة من أفطر يوما من رمضان 1671 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن حميد بن عبد الرحمن ، عن أبى هريرة ، قال : أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فقال : هلكت . قال " وما أهلكك ؟ " قال : وقعت على امرأتي في رمضان . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " أعتق رقبة " قال : لا أجد . قال " صم شهرين متتابعين " قال : لا أطيق . قال " أطعم ستين مسكينا " قال : لا أجد . قال " اجلس " فجلس . فبينما هو كذلك إذ أتى بمكتل يدعى العرق . فقال " اذهب فتصدق به " قال : يا رسول الله ! والذى بعثك بالحق ، ما بين لابتيها أهل بيت أحوج إليه منا . قال " فانطلق فأطعمه عيالك " . حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا عبد الله بن وهب . ثنا عبد الجبار بن عمر . حدثنى يحيى بن سعيد ، عن ابن المسيب ، عن أبى هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك . فقال " وصم يوما مكانه " . (وصم يوما مكانه) في الزوائد : هذه الزيادة قد انفرد بها ابن ماجة . وفى إسنادها عبد الجبار بن عمر ، وهو ضعيف ، ضعفه ابن معين وأبو داود والترمذي . وقال البخاري : عنده مناكير . وقال النسائي : ليس بثقة . وقال الدارقطني : متروك . وقال ابن يونس : منكر الحديث . وقال ابن سعد : وكان ثقة . وقد جاء من حديث أبى هريرة مرفوعا " من أفطر يوما من رمضان من غير رخصة لم يجزه صيام الدهر " وهذا الحديث تخالفه الزيادة .

[ 535 ]

1672 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن حبيب بن أبى ثابت ، عن ابن المطوس ، عن أبيه المطوس ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أفطر يوما من رمضان ، من غير رخصة ، لم يجزه صيام الدهر " . نقل السندي عن البخاري قال : لا أعرف لابن المطوس حديثا غير حديث الصيام . ولا أدرى أسمع من أبيه عن أبى هريرة أم لا . (15) باب ما جاء فيمن أفطر ناسيا 1673 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة ، عن عوف ، عن خلاس ، ومحمد بن سيرين ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أكل ناسيا ، وهو صائم ، فليتم صومه . فإنما أطعمه الله وسقاه " . 1674 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا أبو أسامة ، عن هشام بن عروة ، عن فاطمة بنت المنذر ، عن أسماء بنت أبى بكر ، قالت : أفطرنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم غيم . ثم طلعت الشمس . قلت لهشام : أمروا بالقضاء ؟ قال : فلا بد من ذلك . (16) باب ما جاء في الصائم يقئ 1675 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يعلى ومحمد ابنا عبيد الطنافسى . قالا : ثنا محمد بن إسحاق ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن أبى مرزوق ، قال : سمعت فضالة بن عبيد الانصاري يحدث أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج عليهم في يوم كان يصومه .

[ 536 ]

فدعا بإناء . فشرب . فقلنا : يا رسول الله ! إن هذا يوم كنت تصومه . قال " أجل . ولكني قئت " . في الزوائد : في إسناده محمد بن إسحق ، وهو مدلس ، وقد روى بالعنعنة . وأبو مرزوق ، لا يعرف اسمه ، ولم يسمع من فضالة . ففى الحديث ضعف وانقطاع . 1676 - حدثنا عبيد الله بن عبد الكريم . ثنا الحكم بن موسى . ثنا عيسى ابن يونس . ح وحدثنا عبيد الله . ثنا على بن الحسن بن سليمان ، أبو الشعثاء . ثنا حفص ابن غياث ، جميعا عن هشام ، عن ابن سيرين ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من ذرعه القئ ، فلا قضاء عليه . ومن استقاء ، فعليه القضاء " . (17) باب ما جاء في السواك والكحل للصائم 1677 - حدثنا عثمان بن محمد بن أبى شيبة . ثنا أبو إسماعيل المؤدب ، عن مجالد ، عن الشعبى ، عن مسروق ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من خير خصال الصائم السواك " . في الزوائد : في إسناده مجالد ، وهو ضعيف . لكن له شاهد من حديث عامر بن ربيعة . رواه البخاري وأبو داود والترمذي . 1678 - حدثنا أبو التقى ، هشام بن عبد الملك الحمصى . ثنا بقية . ثنا الزبيدى ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : اكتحل رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو صائم . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف الزبيدى ، واسمه سعيد بن عبد الجبار . بينه أبو بكر بن أبى داود .

[ 537 ]

(18) باب ما جاء الحجامة للصائم 1679 - حدثنا أيوب بن محمد الرقى ، وداود بن رشيد . قالا : ثنا معمر بن سليمان . ثنا عبد الله بن بشر ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أفطر الحاجم والمحجوم " . في الزوائد : إسناد حديث أبى هريرة منقطع . قال أبو حاتم : عبد الله بن بشر لم يثبت سماعه من الاعمش وإنما يقول : كتب إلى أبو بكر بن عياش عن الاعمش . 1680 - حدثنا أحمد بن يوسف السلمى . ثنا عبيد الله . أنبأنا شيبان ، عن يحيى ابن أبى كثير . حدثنى أبو قلابة ، أن أبا أسماء حدثه عن ثوبان ، قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول " أفطر الحاجم والمحجوم " . 1681 - وبإسناده ، عن أبى قلابة ، أنه أخبره أن شداد بن أوس بينما هو يمشى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبقيع . فمر على رجل يحتجم ، بعد ما مضى من الشهر ثمانى عشرة ليلة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أفطر الحاجم والمحجوم " . 1682 - حدثنا على بن محمد . ثنا محمد بن فضيل ، عن يزيد بن أبى زياد ، عن مقسم ، عن ابن عباس ، قال : احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو صائم ، محرم . (19) باب ما جاء في القبلة للصائم . 1683 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعبد الله بن الجراح . قالا : ثنا أبو الأحوص ، عن زياد بن علاقة ، عن عمرو بن ميمون ، عن عائشة : قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يقبل في شهر الصوم .

[ 538 ]

1684 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا على بن مسهر ، عن عبيد الله ، عن القاسم ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم . وأيكم يملك إربه كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يملك إربه ؟ 1685 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن مسلم ، عن شتير بن شكل ، عن حفصة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبل وهو صائم . 1686 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا الفضل بن دكين ، عن إسرائيل ، عن زيد بن جبير ، عن أبى يزيد الضنى ، عن ميمونة مولاة النبي صلى الله عليه وسلم قالت : سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن رجل قبل امرأته وهما صائمان . قال " قد أفطرا " . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لاتفاقهم على ضعف زيد بن جبير وضعف شيخه أبى يزيد الضنى . ونقل عن التقريب : أبو يزيد الضنى مجهول . وقال الزبيري : حديث منكر ، وأبو يزيد مجهول . (20) باب ما جاء في المباشرة للصائم 1687 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن ابن عون ، عن إبراهيم ، قال : دخل الاسود ومسروق على عائشة . فقالا : أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يباشر وهو صائم ؟ قالت : كان يفعل . وكان أملككم لاربه .

[ 539 ]

1688 - حدثنا محمد بن خالد بن عبد الله الواسطي . ثنا أبى ، عن عطاء ابن السائب ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : رخص للكبير الصائم في المباشرة ، وكره لشاب . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف محمد بن خالد ، شيخ ابن ماجة . (21) باب ما جاء في الغيبة والرفث للصائم 1689 - حدثنا عمرو بن رافع . ثنا عبد الله بن المبارك ، عن ابن أبى ذئب ، عن سعيد المقبرى ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من لم يدع قول الزور ، والجهل ، والعمل به ، فلا حاجة لله في أن يدع طعامه وشرابه " . 1690 - حدثنا عمرو بن رافع . ثنا عبد الله بن المبارك ، عن أسامة بن زيد ، عن سعيد المقبرى ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع . ورب قائم ليس له من قيامه إلا السهر " . في الزوائد : إسناده ضعيف . 1691 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا جرير ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث

[ 540 ]

ولا يجهل . وإن جهل عليه أحد ، فليقل : إنى امرو صائم " . (22) باب ما جاء في السحور 1692 - حدثنا أحمد بن عبدة . أنبأنا حماد بن زيد ، عن عبد العزيز بن صهيب ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " تسحروا فإن في السحور بركة " . 1693 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو عامر . ثنا زمعة بن صالح ، عن سلمة ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " استعينوا بطعام السحر على صيام النهار . وبالقيلولة على قيام الليل " . في الزوائد : في إسناده زمعة بن صالح ، وهو ضعيف . (23) باب ما جاء في تأخير السحور 1694 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن هشام الدستوائى ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، عن زيد بن ثابت ، قال : تسحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قمنا إلى الصلاة . قلت : كم بينهما ؟ قال : قدر قراءة خمسين آية .

[ 541 ]

1695 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن عاصم ، عن زر ، عن حذيفة ، قال : تسحرت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، هو النهار إلا أن الشمس لم تطلع . 1696 - حدثنا يحيى بن حكيم . ثنا يحيى بن سعيد ، وابن أبى عدى ، عن سليمان التيمى ، عن أبى عثمان النهدي ، عن عبد الله بن مسعود ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا يمنعن أحدكم أذان بلال من سحوره . فإنه يؤذن لينتبه نائمكم ، وليرجع قائمكم . وليس الفجر أن يقول هكذا . ولكن هكذا ، يعترض في أفق السماء " . (24) باب ما جاء في تعجيل الافطار 1697 - حدثنا هشام بن عمار ، ومحمد بن الصباح . قالا : ثنا عبد العزيز بن أبى حازم ، عن أبيه ، عن سهل بن سعد ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا يزال الناس بخير ما عجلوا الافطار " .

[ 542 ]

1698 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن بشر ، عن محمد بن عمرو ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر . عجلوا الفطر . فإن اليهود يؤخرون " . في الزوائد : إسناده صحيح ، على شرط الشيخين . والحديث من رواية سهل بن سعد ، رواه الشيخان وغيرهما . (25) باب ما جاء على ما يستحب الفطر 1699 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة . ثنا عبد الرحيم بن سليمان ، ومحمد بن فضيل . ح وحدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن فضيل ، عن عاصم الاحوال ، عن حفصة بنت سيرين ، عن الرباب أم الرائح بنت صليع ، عن عمها سلمان بن عامر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا أفطر أحدكم ، فليفطر على تمر ، فإن لم يجد ، فليفطر على الماء . فإنه طهور " . (26) باب ما جاء في فرض الصوم من الليل . والخيار في الصوم 1700 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا خالد بن مخلد القطوانى . عن إسحاق ابن حازم ، عن عبد الله بن أبى بكر بن عمرو بن حزم ، عن سالم ، عن ابن عمر ، عن حفصة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا صيام ، لمن لم يفرضه من الليل " .

[ 543 ]

1701 - حدثنا إسماعيل بن موسى . ثنا شريك ، عن طلحة بن يحيى ، عن مجاهد ، عن عائشة ، قالت : دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " هل عندكم شئ ؟ " فنقول : لا . فيقول " إنى صائم " فيقيم على صومه . ثم يهدى لنا شئ فيفطر . قالت : وربما صام وأفطر . قلت : كيف ذا ؟ قالت : إنما مثل هذا مثل الذى يخرج بصدقة . فيعطى بعضا ويمسك بعضا . (27) باب ما جاء في الرجل يصبح جنبا وهو يريد الصيام 1702 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن الصباح . قالا : ثنا سفيان ابن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، عن يحيى بن جعدة ، عن عبد الله بن عمرو القارى ، قال : سمعت أبا هريرة يقول : لا . ورب الكعبة ! ما أنا قلت " من أصبح ، وهو جنب ، فليفطر " . محمد صلى الله عليه وسلم قاله . في الزوائد : إسناده صحيح . رواه الامام أحمد من هذا الوجه ، وذكره البخاري تعليقا . وفى الصحيحين : أن أبا هريرة سمعه من الفضل . وزاد مسلم : ولم أسمعه من النبي صلى الله عليه وسلم . قال السند : قال شيخنا أبو الفضل : هذا إما منسوخ أو مرجوح . لما في الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدركه الفجر وهو جنب من أهله . ثم يغتسل ويصوم . ولمسلم من حديث عائشة التصريح بأنه ليس من خصائصه . وعنده أن أبا هريرة رجع عن ذلك حين بلغه هذا الحديث . 1703 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن فضيل ، عن مطرف ، عن الشعبى ، عن مسروق ، عن عائشة ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يبيت جنبا . فيأتيه بلال ، فيؤذنه بالصلاة فيقوم فيغتسل . فأنظر إلى تحدر الماء من رأسه . ثم يخرج فأسمع صوته في صلاة الفجر . قال مطرف : فقلت لعامر : أفى رمضان ! قال : رمضان وغيره سواء .

[ 544 ]

1704 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الله بن نمير ، عن عبيد الله ، عن نافع ، قال : سألت أم سلمة عن الرجل يصبح ، وهو جنب ، يريد الصوم ؟ قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصبح جنبا من الوقاع ، لا من احتلام ، ثم يغتسل ويتم صومه . (28) باب ما جاء في صيام الدهر 1705 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبيد الله بن سعيد . ح وحدثنا محمد ابن بشار . ثنا يزيد بن هارون ، وأبو داود . قالوا : ثنا شعبة ، عن قتادة ، عن مطرف ابن عبد الله بن الشخير ، عن أبيه ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " من صام الابد ، فلا صام ولا أفطر " . 1706 - حدثنا على بن محمد . حدثنا وكيع ، عن مسعر وسفيان ، عن حبيب ابن أبى ثابت ، عن أبى العباس المكى ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا صام من صام الابد " . (29) باب ما جاء في صيام ثلاثة أيام من كل شهر 1707 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا شعبة ، عن أنس بن سيرين ، عن عبد الملك بن المنهال ، عن أبيه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنه كان يأمر بصيام البيض . ثلاث عشرة ، وأربع عشرة ، وخمس عشرة . ويقول " هو كصوم الدهر ، أو كهيئة صوم الدهر " .

[ 545 ]

حدثنا إسحاق بن منصور . أنبأنا حبان بن هلال . ثنا همام ، عن أنس بن سيرين . حدثنى عبد الملك بن قتادة بن ملحان القيسي ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه . قال أبن ماجة : أخطأ شعبة وأصاب همام . 1708 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا أبو معاوية ، عن عاصم الاحول ، عن أبى عثمان ، عن أبى ذر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من صام ثلاثة أيام من كل شهر ، فذلك صوم الدهر " . فأنزل الله عزوجل تصديق ذلك في كتابه : من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها . فاليوم بعشرة أيام . 1709 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا غندر ، عن شعبة ، عن يزيد الرشك ، عن معاذة العدوية ، عن عائشة ، أنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم ثلاثة أيام من كل شهر . قلت : من أيه ؟ قالت : لم يكن يبالى من أيه كان . (30) باب ما جاء في صيام النبي صلى الله عليه وسلم 1710 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن ابن أبى لبيد ، عن أبى سلمة ، قال : سألت عائشة عن صوم النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فقالت : كان يصوم حتى نقول : قد صام . ويفطر حتى نقول : قد أفطر . ولم أره صام من شهر قط

[ 546 ]

أكثر من صيامه من شعبان . كان يصوم شعبان كله . كان يصوم شعبان إلا قليلا . 1711 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة ، عن أبى بشر ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول : لا يفطر ، ويفطر حتى نقول : لا يصوم . وما صام شهرا متتابعا إلا رمضان ، منذ قدم المدينة . (31) باب ما جاء في صيام داود عليه السلام 1712 - حدثنا أبو إسحاق الشافعي ، إبراهيم بن محمد بن العباس . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، قال : سمعت عمرو بن أوس قال : سمعت عبد الله بن عمرو يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أحب الصيام إلى الله صيام داود . فإنه كان يصوم يوما ويفطر يوما . وأحب الصلاة إلى الله صلاة داود . كان ينام نصف الليل ويصلى ثلثه وينام سدسه " . 1713 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا حماد بن زيد . ثنا غيلان بن جرير ، عن عبد الله ابن معبد الزمانى ، عن أبى قتادة ، قال : قال عمر بن الخطاب : يا رسول الله ! كيف بمن يصوم يومين ويفطر يوما ؟ قال " ويطيق ذلك أحد ؟ " قال : يا رسول الله ! كيف بمن يصوم يوما ويفطر يوما ؟ قال " ذلك صوم داود " قال : كيف بمن يصوم يوما ويفطر يومين ؟ قال " وددت أنى طوقت ذلك " .

[ 547 ]

(32) باب ما جاء في صيام نوح عليه السلام 1714 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا سعيد بن أبى مريم ، عن ابن لهيعة ، عن جعفر بن ربيعة ، عن أبى فراس ، أنه سمع عبد الله بن عمرو يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " صام نوح الدهر ، إلا يوم الفطر ويوم الاضحى " . في الزوائد : في إسناده ابن لهيعة ، وهو ضعيف . (33) باب صيام ستة أيام من شوال 1715 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا بقية . ثنا صدقة بن خالد . ثنا يحيى بن الحرث الذمارى ، قال : سمعت أبا أسماء الرحبى ، عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنه قال " من صام ستة أيام بعد الفطر ، كان تمام السنة . من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها " . في الزوائد : الحديث قد رواه ابن حبان في صحيحه . قال السندي : يريد ، فهو صحيح ، وقال : وله شاهد . 1716 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الله بن نمير ، عن سعد بن سعيد ، عن عمر ابن ثابت ، عن أبى أيوب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال ، كان كصوم الدهر " . (34) باب في صيام يوم في سبيل الله 1717 - حدثنا محمد بن رمح المهاجر . أنبأنا الليث بن سعد ، عن ابن الهاد ، عن سهيل بن أبى صالح ، عن النعمان بن أبى عياش ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال :

[ 548 ]

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من صام يوما في سبيل الله ، باعد الله ، بذلك اليوم ، النار من وجهه سبعين خريفا " . 1718 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا أنس بن عياض . ثنا عبد الله بن عبد العزيز الليثى ، عن المقبرى ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من صام يوما في سبيل الله ، زحزح الله وجهه عن النار سبعين خريفا " . (35) باب ما جاء في النهى عن صيام أيام التشريق 1719 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الرحمن بن سليمان ، عن محمد ابن عمرو ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أيام منى ، أيام أكل وشرب " . في الزوائد : إسناده صحيح على شرط الشيخين . 1720 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن حبيب بن أبى ثابت ، عن نافع بن جبير بن مطعم ، عن بشر بن سحيم ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب أيام التشريق فقال " لا يدخل الجنة إلا نفس مسلمة . وإن هذه الايام أيام أكل وشرب " . في الزوائد : رواه ابن خزيمة في صحيحه . قال السندي : يريد ، فالحديث صحيح .

[ 549 ]

(36) باب في النهى عن صيام يوم الفطر والاضحى 1721 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن يعلى التيمى ، عن عبد الملك ابن عمير ، عن قزعة ، عن أبى سعيد ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنه نهى عن صوم يوم الفطر ويوم الاضحى . 1722 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا سفيان ، عن الزهري ، عن أبى عبيد ، قال : شهدت العيد مع عمر بن الخطاب . فبدأ بالصلاة قبل الخطبة . فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن صيام هذين اليومين ، يوم الفطر ويوم الاضحى . أما يوم الفطر . فيوم فطركم من صيامكم . ويوم الاضحى تأكلون فيه من لحم نسككم . (37) باب في صيام يوم الجمعة 1723 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، وحفص بن غياث ، عن الاعمش ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم الجمعة إلا بيوم قبله ، أو يوم بعده . 1724 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عبد الحميد بن جبير ابن شيبة ، عن محمد بن عباد بن جعفر ، قال : سألت جابر بن عبد الله ، وأنا أطوف بالبيت : أنهى النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم الجمعة ؟ قال : نعم . ورب هذا البيت ! 1725 - حدثنا إسحاق بن منصور . أنبأنا أبو داود . ثنا شيبان ، عن عاصم ، عن زر ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : قلما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفطر يوم الجمعة .

[ 550 ]

(38) باب ما جاء في صيام يوم السبت 1726 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عيسى بن يونس ، عن ثور بن يزيد ، عن خالد بن معدان ، عن عبد الله بن بسر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تصوموا يوم السبت إلا فيما افترض عليكم . فإن لم يجد أحدكم إلا عود عنب ، أو لحاء شجرة ، فليمصه " . حدثنا حميد بن مسعدة . ثنا سفيان بن حبيب ، عن ثور بن يزيد ، عن خالد بن معدان ، عن عبد الله بن بسر ، عن أخته ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم . فذكر نحوه . في الزوائد : رواه ابن حبان في صحيحه . قال السندي : يريد ، فالحديث صحيح . والمتن موجود في أبى داود وغيره بإسناده آخر . (39) باب صيام العشر 1727 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن مسلم البطين ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما من أيام ، العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الايام " يعنى العشر . قالوا : يا رسول الله ! ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال " ولا الجهاد في سبيل الله . إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشئ " .

[ 551 ]

1728 - حدثنا عمر بن شبة بن عبيدة . ثنا مسعود بن واصل ، عن النهاس بن قهم ، عن قتادة ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما من أيام الدينا أيام ، أحب إلى الله سبحانه أن يتعبد له فيها ، من أيام العشر . وإن صيام يوم فيها ليعدل صيام سنة ، وليلة فيها بليلة القدر " . 1729 - حدثنا هناد بن السرى . ثنا أبو الأحوص ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صام العشر قط . (40) باب صيام يوم عرفة 1730 - حدثنا أحمد بن عبدة . أنبأنا حماد بن زيد . ثنا غيلان بن جرير ، عن عبد الله بن معبد الزمانى ، عن أبى قتادة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صيام يوم عرفة ، إنى أحتسب على الله أن يكفر السنة التى قبله والتى بعده " . 1731 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا يحيى بن حمزة ، عن إسحاق بن عبد الله ، عن عياض بن عبد الله ، عن أبى سعيد الخدرى ، عن قتادة بن النعمان ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " من صام يوم عرفة ، غفر له سنة أمامه وسنة بعده " . في الزوائد : إسناده ضعيف لاتفاقهم على ضعف إسحاق بن عبد الله بن أبى فروة . نعم قد جاء له شاهد صحيح . 1732 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع . حدثنى حوشب بن عقيل . حدثنى مهدى العبدى ، عن عكرمة ، قال : دخلت على أبى هريرة في بيته ، فسألته عن صوم يوم عرفة بعرفات ؟ فقال أبو هريرة : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عرفة بعرفات .

[ 552 ]

(41) باب صيام يوم عاشوراء 1733 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون ، عن ابن أبى ذئب ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم عاشوراء ، ويأمر بصيامه . 1734 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا سفيان بن عيينة ، عن أيوب ، عن سعيد ابن جبير ، عن ابن عباس ، قال : قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة . فوجد اليهود صياما . فقال " ما هذا ؟ " قالوا : هذا يوم أنجى الله فيه موسى ، وأغرق فيه فرعون ، فصامه موسى شكرا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " نحن أحق بموسى منكم " فصامه ، وأمر بصيامه . 1735 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن فضيل ، عن حصين ، عن الشعبى ، عن محمد بن صيفي ، قال : قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يوم عاشوراء " منكم أحد طعم اليوم ؟ " قلنا : منا طعم ومنا من لم يطعم . قال " فأتموا بقية يومكم . من كان طعم ومن لم يطعم . فأرسلوا إلى أهل العروض فليتموا بقية يومهم " . قال يعنى أهل العروض حول المدينة . في الزوائد : إسناده صحيح ، غريب على شرط الشيحين . ولم يرو عن محمد بن صيفي غير الشعبى . وله شاهد في الصحيحين من حديث سلمة بن الاكوع والربيع بن معوذ . والحديث قد عزاه المزى إلى النسائي ، وليس في رواية ابن السنى . 1736 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن ابن أبى ذئب ، عن القاسم بن عباس ، عن عبد الله بن عمير ، مولى ابن عباس ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لئن بقيت إلى قابل لاصومن اليوم التاسع " . قال أبو على : رواه أحمد بن يونس عن ابن أبى ذئب . زاد فيه : مخافة أن يفوته عاشوراء .

[ 553 ]

1737 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن نافع ، عن عبد الله ابن عمر ، أنه ذكر ، عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يوم عاشوراء . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كان يوما يصومه أهل الجاهلية . فمن أحب منكم أن يصومه فليصمه ، ومن كرهه فليدعه " . 1738 - حدثنا أحمد بن عبدة . أنبأنا حماد بن زيد . ثنا غيلان بن جرير ، عن عبد الله بن معبد الزمانى ، عن أبى قتادة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صيام يوم عاشوراء ، إنى أحتسب على الله أن يكفر السنة التى قبله " . (42) باب صيام يوم الاثنين والخميس 1739 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا يحيى بن حمزة . حدثنى ثور بن يزيد ، عن خالد بن معدان ، عن ربيعة بن الغاز ، أنه سأل عائشة عن صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : كان يتحرى صيام الاثنين والخميس . 1740 - حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري . ثنا الضحاك بن مخلد ، عن محمد ابن رفاعة ، عن سهيل بن أبى صالح ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم الاثنين والخميس . فقيل : يا رسول الله ! إنك تصوم الاثنين والخميس ! فقال " إن يوم الاثنين والخميس يغفر الله فيهما لكل مسلم . إلا متهاجرين . يقول : دعهما حتى يصطلحا " . في الزوائد : إسناده صحيح ، غريب . ومحمد بن رفاعة ذكره ابن حبان في الثقات ، تفرد بالرواية عنه الضحاك ابن مخلد . وباقى رجال إسناده على شرط الشيخين . وله شاهد من حديث أسامة بن زيد ، رواه أبو داود والنسائي . وروى الترمذي بعضه في الجامع ، وقال : حسن غريب .

[ 554 ]

(43) باب صيام أشهر الحرم 1741 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن الجريرى ، عن أبى السليل ، عن أبى مجيبة الباهلى ، عن أبيه أو عن عمه ، قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت : يا نبى الله ! أنا الرجل الذى أتيتك عام الاول . قال " فمالى أرى جسمك ناحلا ؟ " قال : يارسول الله ! ما أكلت طعاما بالنهار . ما أكلته إلا بالليل . قال " من أمرك أن تعذب نفسك ؟ " قلت : يا رسول الله ! إنى أقوى . قال " صم شهر الصبر ويوما بعده " قلت : إنى أقوى . قال " صم شهر الصبر ويومين بعده " قلت : إنى أقوى . قال " صم شهر الصبر وثلاثة أيام بعده . وصم أشهر الحرم " . 1742 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا الحسين بن على ، عن زائدة ، عن عبد الملك بن عمير ، عن محمد بن المنتشر ، عن حميد بن عبد الرحمن الحميرى ، عن أبى هريرة ، قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أي الصيام أفضل بعد شهر رمضان ؟ قال " شهر الله الذى تدعونه المحرم " . 1743 - حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامى . ثنا داود بن عطاء . حدثنى زيد ابن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب ، عن سليمان ، عن أبيه ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن صيام رجب . في إسناده داود بن عطاء ، وهو ضعيف متفق على ضعفه .

[ 555 ]

1744 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا عبد العزيز الدراوردى ، عن يزيد ابن عبد الله بن أسامة ، عن محمد بن إبراهيم ، أن أسامة بن زيد كان يصوم أشهر الحرم . فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم " صم شوالا " فترك أشهر الحرم . ثم لم يزل يصوم شوالا حتى مات . في الزوائد : إسناده صحيح ، إلا أنه منقطع بين محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمى ، وبين أسامة بن زيد . (44) باب في الصوم زكاة الجسد 1745 - حدثنا أبو بكر . ثنا عبد الله بن المبارك . ح وحدثنا محرز بن سلمة العدنى . ثنا عبد العزيز بن محمد ، جميعا عن موسى بن عبيدة ، عن جمهان ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لكل شئ زكاة . وزكاة الجسد الصوم " . زاد محرز في حديثه : وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الصيام نصف الصبر " . في الزوائد : إسناد الحديث عن الطريقين ، معا ، ضعيف . فيه موسى بن عبيدة الزيرى . ومدار الطريقين عليه ، وهو متفق على تضعيفه . (45) باب في ثواب من فطر صائما 1746 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن ابن أبى ليلى ، وخالى يعلى ، عن عبد الملك ، وأبو معاوية ، عن حجاج ، كلهم عن عطاء ، عن زيد بن خالد الجهنى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من فطر صائما كان له مثل أجرهم . من غير أن ينقص من أجورهم شيئا " .

[ 556 ]

1747 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سعيد بن يحيى اللخمى . ثنا محمد بن عمرو ، عن مصعب بن ثابت ، عن عبد الله بن الزبير ، قال : أفطر رسول الله صلى الله عليه وسلم عند سعد بن معاذ فقال " أفطر عندكم الصائمون ، وأكل طعامكم الابرار ، وصلت عليكم الملائكة " . في الزوائد : في إسناده مصعب بن ثابت ، عن عبد الله بن الزبير ، ضعيف . (46) باب في الصائم إذا أكل عنده 1748 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد ، وسهل . قالوا : ثنا وكيع ، عن شعبة ، عن حبيب بن زيد الانصاري ، عن امرأة يقال لها ليلى ، عن أم عمارة ، قالت : أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقربنا إليه طعاما . فكان بعض من عنده صائما . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الصائم إذا أكل عنده الطعام ، صلت عليه الملائكة " . 1749 - حدثنا محمد بن المصفى . ثنا بقية . ثنا محمد بن عبد الرحمن ، عن سليمان ابن بريدة ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لبلال " الغداء يا بلال ! " فقال : إنى صائم . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " نأكل أرزاقنا . وفضل رزق بلال في الجنة . أشعرت ، يا بلال ! أن الصائم تسبح عظامه وتستغفر له الملائكة ما أكل عنده ؟ " . في الزوائد : في إسناده محمد بن عبد الرحمن . متفق على تضعيفه . وكذبه ابن حاتم والازدى . (47) باب من دعى إلى طعام وهو صائم 1750 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن الصباح . قالا : ثنا سفيان ابن عيينة ، عن أبى الزناد ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " إذا دعى أحدكم إلى طعام ، وهو صائم ، فليقل : إنى صائم " .

[ 557 ]

1751 - حدثنا أحمد بن يوسف السلمى . ثنا أبو عاصم . أنبأنا ابن جريج ، عن أبى الزبير ، عن جابر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من دعى إلى طعام ، وهو صائم ، فليجب . فإن شاء طعم ، وإن شاء ترك " . (48) باب في " الصائم لا ترد دعوته " 1752 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سعدان الجهنى ، عن سعد أبى مجاهد الطائى (وكان ثقة) ، عن أبى مدلة (وكان ثقة) ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ثلاثة لا ترد دعوتهم : الامام العادل . والصائم حتى يفطر . ودعوة المظلوم يرفعها الله دون الغمام يوم القيامة ، وتفتح لها أبواب السماء ، ويقول : بعزتي لانصرنك ولو بعد حين " . 1753 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا إسحاق بن عبيد الله المدنى ، قال : سمعت عبد الله بن أبى مليكة يقول : سمعت عبد الله بن عمرو ابن العاص يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن للصائم عند فطره لدعوة ما ترد " . قال ابن أبى مليكة : سمعت عبد الله بن عمرو يقول ، إذا أفطر : اللهم ! إنى أسألك برحمتك ، التى وسعت كل شئ ، أن تغفر لى . في الزوائد : إسناده صحيح . لان إسحاق بن عبيد الله بن الحارث ، قال النسائي : ليس به بأس . وقال أبو زرعة : ثقة . وذكره ابن حبان في الثقات . وباقى رجال الاسناد على شرط البخاري .

[ 558 ]

(49) باب في الاكل يوم الفطر قبل أن يخرج 1754 - حدثنا جبارة بن المغلس . ثنا هشيم ، عن عبيد الله بن أبى بكر ، عن أنس ابن مالك ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم تمرات . 1755 - حدثنا جبارة بن المغلس . ثنا مندل بن على . ثنا عمر بن صهبان ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يغدو يوم الفطر حتى يغدى أصحابه من صدقة الفطر . في الزوائد : إسناده ضعيف . قد تسلسل بالضعفاء . لان عمر بن صهبان ، ومن دونه ، ضعفاء . 1756 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو عاصم . ثنا ثواب بن عتبة المهرى ، عن ابن بريدة ، عن أبيه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يخرج يوم الفطر حتى يأكل . وكان لا يأكل يوم النحر حتى يرجع . (50) باب من مات وعليه صيام رمضان قد فرط فيه 1757 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا قتيبة . ثنا عبثر ، عن أشعث ، عن محمد ابن سيرين ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من مات وعليه صيام شهر ، فليطعم عنه ، مكان كل يوم ، مسكين " . قال المزى في الاطراف : قوله عن محمد بن سيرين وهم . فإن الترمذي رواه ولم ينسبه . ثم قال الترمذي : وهو عندي محمد بن عبد الرحمن بن أبى ليلى . قال الترمذي ، بعد تخريجه هذا الحديث : لا نعرفه مرفوعا إلا من هذا الوجه . والصحيح أنه موقوف

[ 559 ]

(51) باب من مات وعليه صيام من نذر 1758 - حدثنا عبد الله بن سعيد . ثنا أبو خالد الاحمر ، عن الاعمش ، عن مسلم البطين والحكم وسلمة بن كهيل ، عن سعيد بن جبير وعطاء ومجاهد ، عن ابن عباس ، قال : جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ! إن أختى ماتت وعليها صيام شهرين متتابعين . قال " أرأيت لو كان على أختك دين ، أكنت تقضينه ؟ " قالت : بلى . قال " فحق الله أحق " . 1759 - حدثنا زهير بن محمد . ثنا عبد الرزاق ، عن سفيان ، عن عبد الله ابن عطاء ، عن ابن بريدة ، عن أبيه ، قال : جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ! إن أمي ماتت وعليها صوم ، أفأصوم عنها ؟ قال " نعم " . (52) باب فيمن أسلم في شهر رمضان 1760 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أحمد بن خالد الوهبى . ثنا محمد بن إسحاق ، عن عيسى بن عبد الله بن مالك ، عن عطية بن سفيان بن عبد الله بن ربيعة ، قال : ثنا وفدنا الذين قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم بإسلام ثقيف قال ، وقدموا عليه في رمضان ، فضرب عليهم قبة في المسجد . فلما أسلموا صاموا ما بقى عليهم من الشهر . في الزوائد : في إسناده محمد بن إسحاق ، وهو مدلس . وقد رواه بالعنعنة عن عيسى بن عبد الله . قال ابن المدينى : وتفرد بالرواية عنه ، وقال : عيسى بن عبد الله مجهول .

[ 560 ]

(53) باب في المرأة تصوم بغير إذن زوجها 1761 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن أبى الزناد ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا تصوم المرأة ، وزوجها شاهد ، يوما ، من غير شهر رمضان ، إلا بإذنه " . 1762 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا يحيى بن حماد . ثنا أبو عوانة ، عن سليمان ، عن أبى صالح ، عن أبى سعيد ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم النساء أن يصمن إلا بإذن أزواجهن . في الزوائد : إسناده صحيح على شرط البخاري . (54) باب فيمن نزل بقوم فلا يصوم إلا بإذنهم 1763 - حدثنا محمد بن يحيى الازدي . ثنا موسى بن داود ، وخالد بن أبى يزيد ، قالا : ثنا أبو بكر المدنى ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا نزل الرجل بقوم ، فلا يصوم إلا بإذنهم " . هذا الحديث قد رواه الترمذي . حدثنا بشر بن معاذ ، قال : حدثنا أيوب بن واقد ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، الحديث . وقال : هذا حديث منكر . لا نعرف أحدا من الثقات روى هذا الحديث . عن هشام ، وقد روى موسى بن داود عن أبى بكر المدينى عن هشام . وأبو بكر هذا ضعيف عند أهل الحديث .

[ 561 ]

(55) باب فيمن قال الطاعم الشاكر كالصائم الصابر 1764 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا محمد بن معن ، عن أبيه ، عن عبد الله بن عبد الله الاموى ، عن معن بن محمد ، عن حنظلة بن على الاسلمي ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال " الطاعم الشاكر بمنزلة الصائم الصابر " . 1765 - حدثنا إسماعيل بن عبد الله الرقى . ثنا عبد الله بن جعفر . ثنا عبد العزيز ابن محمد ، عن محمد بن عبد الله بن أبى حرة ، عن عمه حكيم بن أبى حرة ، عن سنان ابن سنة الاسلمي ، صاحب النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الطاعم الشاكر ، له مثل أجر الصائم الصابر " . في الزوائد : إسناده صحيح . ورجاله موثقون . وليس لسنان بن سنة ، عند ابن ماجة ، سوى هذا الحديث . وليس له شئ في الكتب الخمسة الاصولية . (56) باب في ليلة القدر 1766 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا إسماعيل بن علية ، عن هشام الدستوائى ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : اعتكفنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العشر الاوسط من رمضان . فقال " إنى أريت ليلة القدر فأنسيتها . فالتمسوها في العشر الاواخر في الوتر " .

[ 562 ]

(57) باب في فضل العشر الاواخر من شهر رمضان 1767 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب ، وأبو إسحاق الهروي ، إبراهيم ابن عبد الله بن حاتم . قالا : ثنا عبد الواحد بن زياد . ثنا الحسن بن عبيد الله ، عن إبراهيم النخعي ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الاواخر مالا يجتهد في غيره . 1768 - حدثنا عبد الله بن محمد الزهري . ثنا سفيان ، عن ابن عبيد بن نسطاس ، عن أبى الضحى ، عن مسروق ، عن عائشة ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم ، إذا دخلت العشر ، أحيا الليل ، وشد المئزر ، وأيقظ أهله . (58) باب ما جاء في الاعتكاف 1769 - حدثنا هناد بن السرى . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن أبى حصين ، عن أبى صالح ، عن أبى هريرة ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف كل عام عشرة أيام . فلما كان العام الذى قبض فيه ، اعتكف عشرين يوما . وكان يعرض عليه القرآن في كل عام مرة . فلما كان العام الذى قبض فيه عرض عليه مرتين . 1770 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، عن حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أبى رافع ، عن أبى بن كعب ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الاواخر من رمضان . فسافر عاما . فلما كان من العام المقبل ، اعتكف عشرين يوما .

[ 563 ]

(59) باب ما جاء فيمن يبتدئ الاعتكاف ، وقضاء الاعتكاف 1771 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يعلى بن عبيد . ثنا يحيى بن سعيد ، عن عائشة ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يعتكف صلى الصبح ، ثم دخل المكان الذى يريد أن يعتكف فيه . فأراد أن يعتكف العشر الاواخر من رمضان . فأمر ، فضرب له خباء . فأمرت عائشة بخباء فضرب لها . وأمرت حفصة بخباء فضرب لها . فلما رأت زينب خباءهما ، أمرت بخباء فضرب لها . فلما رأى ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " البر تردن " فلم يعتكف في رمضان ، واعتكف عشرا من شوال (60) باب في اعتكاف يوم أو ليلة 1772 - حدثنا إسحاق بن موسى الخطمى . ثنا سفيان بن عيينة ، عن أيوب ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن عمر ، أنه كان عليه نذر ليلة في الجاهلية يعتكفها . فسأل النبي صلى الله عليه وسلم . فأمره أن يعتكف .

[ 564 ]

(61) باب في المعتكف يلزم مكانا من المسجد 1773 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح . ثنا عبد الله بن وهب . أنبأنا يونس أن نافعا حدثه عن عبد الله بن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الاواخر من رمضان . قال نافع : وقد أرانى عبد الله بن عمر المكان الذى يعتكف فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم . 1774 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا نعيم بن حماد . ثنا ابن المبارك ، عن عيسى ابن عمر بن موسى ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه كان إذا اعتكف ، طرح له فراشه . أو يوضع له سريره وراء أسطوانة التوبة . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله موثقون . (62) باب الاعتكاف في خيمة المسجد 1775 - حدثنا محمد بن عبد الاعلى الصنعانى . ثنا المعتمر بن سليمان . حدثنى عمارة بن غزية ، قال : سمعت محمد بن إبراهيم ، عن أبى سلمة ، عن أبى سعيد الخدرى ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتكف في قبة تركية . على سدتها قطعة حصير . قال ، فأخذ الحصير بيده فنحاها في ناحية القبة . ثم أطلع رأسه فكلم الناس .

[ 565 ]

(63) باب في المعتكف يعود المريض ويشهد الجنائز 1776 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن عروة ابن الزبير ، وعمرة بنت عبد الرحمن ، أن عائشة قالت : إن كنت لادخل البيت للحاجة ، والمريض فيه ، فما أسأل عنه إلا وأنا مارة . قالت : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدخل البيت إلا لحاجة ، إذا كانوا معتكفين . 1777 - حدثنا أحمد بن منصور ، أبو بكر . ثنا يونس بن محمد . ثنا الهياج الخراساني . ثنا عنبسة بن عبد الرحمن ، عن عبد الخالق ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " المعتكف يتبع الجنازة ، ويعود المريض " . في الزوائد : إسناده ضعيف . لان عبد الخالق وعنبسة والهياج ضعفاء . مع أنه معارض بما هو أقوى منه ، وهو أنه كان لا يدخل البيت إلا لحاجة . (64) باب ما جاء في المعتكف يغسل رأسه ويرجله 1778 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدنى إلى رأسه وهو مجاور ، فأغسله . وأرجله . وأنا في حجرتي . وأنا حائض . وهو في المسجد .

[ 566 ]

(65) باب في المعتكف يزوره أهله في المسجد 1779 - حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامى . ثنا عمر بن عثمان بن عمر بن موسى ابن عبيد الله بن معمر ، عن أبيه ، عن ابن شهاب . أخبرني على بن الحسين ، عن صفية بنت حيى ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، أنها جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوره . وهو معتكف في المسجد في العشر الاواخر من شهر رمضان . فتحدثت عنده ساعة من العشاء . ثم قامت تنقلب . فقام معها رسول الله صلى الله عليه وسلم يقلبها . حتى إذا بلغت باب المسجد الذى كان عند مسكن أم سلمه ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، فمر بهما رجلان من الانصار . فسلما على رسول الله صلى الله عليه وسلم . ثم نفذا . فقال لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم " على رسلكما . إنها صفية بنت حيى " قالا : سبحان الله . يا رسول الله ! وكبر عليهما ذلك . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الشيطان يجرى من ابن آدم مجرى الدم . وإنى خشيت أن يقذف في قلوبكما شيئا " . (66) باب المستحاضة تعتكف 1780 - حدثنا الحسن بن محمد الصباح . ثنا عفان . ثنا يزيد بن زريع ، عن خالد الحذاء ، عن عكرمة ، قال : قالت عائشة : اعتكفت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة من نسائه . فكانت ترى الحمرة والصفرة . فربما وضعت تحتها الطست .

[ 567 ]

(67) باب في ثواب الاعتكاف 1781 - حدثنا عبيد الله بن عبد الكريم . ثنا محمد بن أمية . ثنا عيسى بن موسى البخاري ، عن عبيدة العمى ، عن فرقد السبخى ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في المعتكف " هو يعكف الذنوب ، ويجرى له من الحسنات كعامل الحسنات كلها " . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف فرقد بن يعقوب السبخى البصري الحائك . قال السندي : قلت : في آخر كتاب الحج من جامع الترمذي : قد تكلم يحيى بن سعيد في فرقد السبخى ، وروى عنه الناس . (68) باب فيمن قام في ليلتى العيدين 1782 - حدثنا أبو أحمد المرار بن حموية . ثنا محمد بن المصفى . ثنا بقية ابن الوليد ، عن ثور بن يزيد ، عن خالد بن معدان ، عن أبى أمامة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من قام ليلتى العيدين ، محتسبا لله ، لم يمت قلبه يوم تموت القلوب " . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لتدليس بقية .

[ 568 ]

بسم الله الرحمن الرحيم 8 - كتاب الزكاة (1) باب فرض الزكاة 1783 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع بن الجراح . ثنا زكريا بن إسحاق المكى ، عن يحيى بن عبد الله بن صيفي ، عن أبى معبد ، مولى ابن عباس ، عن ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث معاذا إلى اليمن ، فقال " إنك تأتى قوما أهل كتاب . فادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله وأنى رسول الله . فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة . فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة في أموالهم ، تؤخذ من أغنيائهم فترد في فقرائهم . فإن هم أطاعوا لذلك فإياك وكرائم أموالهم . واتق دعوة المظلوم ، فإنها ليس بينها وبين الله حجاب " . (2) باب ما جاء في منع الزكاة 1784 - حدثنا محمد بن أبى عمر العدنى . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عبد الملك ابن أعين ، وجامع بن أبى راشد ، سمعا شقيق بن سلمة يخبر عن عبد الله بن مسعود ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " ما من أحد لا يؤدى زكاة ماله إلا مثل له يوم القيامة شجاعا أقرع

[ 569 ]

حتى يطوق عنقه " ثم قرأ علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم مصداقه من كتاب الله تعالى : ولا يحسبن الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله . الآية . 1785 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن الاعمش ، عن المعرور بن سويد ، عن أبى ذر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما من صاحب إبل ولا غنم ولا بقر لا يؤدى زكاتها ، إلا جاءت يوم القيامة أعظم ما كانت وأسمنه ، ينطحه بقرونها . وتطؤه بأخفافها . كلما نفدت أخراها عادت عليه أولاها . حتى يقضى بين الناس " . 1786 - حدثنا أبو مروان ، محمد بن عثمان العثماني . ثنا عبد العزيز بن أبى حازم ، عن العلاء بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تأتى الابل التى لم تعط الحق منها ، تطأ صاحبها بأخفافها . وتأتى البقر والغنم تطأ صاحبها بأظلافها ، وتنطحه بقرونها . ويأتى الكنز شجاعا أقرع فيلقى صاحبه يوم القيامة . فيفر منه صاحبه مرتين . ثم يستقبله فيفر . فيقول : مالى ولك ! فيقول : أنا كنزك ، أنا كنزك . فيتقيه بيده فيلقمها . (3) باب ما أدى زكاته ليس بكنز 1787 - حدثنا عمرو بن سواد المصرى . ثنا عبد الله بن وهب ، عن ابن لهيعة ، عن عقيل ، عن ابن شهاب . حدثنى خالد بن أسلم ، مولى عمر بن الخطاب ، قال : خرجت مع عبد الله ابن عمر ، فلحقه أعرابي . فقال له : قول الله : والذين يكنزون

[ 570 ]

الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله ؟ قال له ابن عمر : من كنزها فلم يؤد زكاتها ، فويل له . إنما كان هذا قبل أن تنزل الزكاة . فلما أنزلت جعلها الله طهورا للاموال . ثم التفت فقال : ما أبالى لو كان لى أحد ذهبا ، أعلم عدده وأزكيه ، وأعمل فيه بطاعة الله عزوجل . قال الترمذي ، بعد تخريج هذا الحديث : هذا حديث حسن غريب . 1788 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أحمد بن عبد الملك . ثنا موسى ابن أعين . ثنا عمرو بن الحرث ، عن دراج أبى السمح ، عن ابن حجيرة ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا أديت زكاة مالك ، فقد قضيت ما عليك " . 1789 - حدثنا على بن محمد . ثنا يحيى بن آدم ، عن شريك ، عن أبى حمزة ، عن الشعبى ، عن فاطمة بنت قيس ، أنها سمعته ، تعنى النبي صلى الله عليه وسلم ، يقول " ليس في المال حق سوى الزكاة " . (4) باب زكاة الورق والذهب 1790 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن أبى إسحاق ، عن الحرث ، عن على ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنى قد عفوت عنكم عن صدقة الخيل والرقيق . ولكن هاتوا ربع العشر . من كل أربعين درهما ، درهما " .

[ 571 ]

1791 - حدثنا بكر بن خلف ومحمد بن يحيى . قالا : ثنا عبيد الله بن موسى . أنبأنا إبراهيم بن إسماعيل ، عن عبد الله بن واقد ، عن ابن عمر وعائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأخذ من كل عشرين دينارا ، فصاعدا ، نصف دينار . ومن الاربعين دينارا ، دينارا . في الزوائد : إسناد الحديث ضعيف ، لضعف إبراهيم بن إسماعيل . (5) باب من استفاد مالا 1792 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا شجاع بن الوليد . ثنا حارثة بن محمد ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " لا زكاة في مال ، حتى يحول عليه الحول " . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف حارثة بن محمد ، وهو ابن أبى الرجال . والحديث رواه الترمذي من حديث ابن عمر مرفوعا وموقوفا اه‍ . قال السندي : قلت : لفظه " من استفاد مالا فلا زكاة عليه حتى يحول عليه الحول " . رواه عن ابن عمر مرفوعا بإسناد فيه عبد الرحمن بن زيد بن أسلم . وقال : وهو ضعيف في الحديث في الحديث كثير الغلط . ضعفه غير واحد . ورواه عنه موقوفا . وقال : هذا أصح . ورواه غير واحد موقوفا . (6) باب ما تجب فيه الزكاة من الاموال 1793 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة . حدثنى الوليد بن كثير ، عن محمد بن عبد الرحمن بن أبى صعصعة عن يحيى بن عمارة ، وعباد بن تميم ، عن أبى سعيد الخدرى ، أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول " لا صدقة فيما دون خمسة أوساق من التمر . ولا فيما دون خمس أواق . ولا فيما دون خمس من الابل " .

[ 572 ]

1794 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن محمد بن مسلم ، عن عمرو ابن دينار ، عن جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليس فيما دون خمس ذود صدقة . وليس فيما دون خمس أواق صدقة . وليس فيما دون خمسة أوساق صدقة " . في الزوائد : إسناده حسن . (7) باب تعجيل الزكاة قبل محلها 1795 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا سعيد بن منصور . ثنا إسماعيل بن زكريا ، عن حجاج بن دينار ، عن الحكم ، عن حجية بن عدى ، عن على بن أبى طالب ، أن العباس سأل النبي صلى الله عليه وسلم في تعجيل صدقته قبل أن تحل . فرخص له في ذلك . (8) باب ما يقال عند إخراج الزكاة 1796 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن شعبة ، عن عمرو بن مرة . قال : سمعت عبد الله بن أبى أوفى يقول : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذا أتاه الرجل بصدقة ماله ، صلى عليه . فأتيته بصدقة مالى فقال " اللهم صلى على آل أبى أوفى " .

[ 573 ]

1797 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا الوليد بن مسلم ، عن البخترى بن عبيد ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا أعطيتم الزكاة فلا تنسوا ثوابها ، أن تقولوا اللهم اجعلها مغنما ولا تجعلها مغرما " . في الزوائد : في إسناده الوليد بن مسلم الدمشقي ، وكان مدلسا . والبخترى متفق على ضعفه . وقال فيه : له شاهد من حديث : إذا أتاه الرجل بصدقة ماله صلى عليه . (9) باب صدقة الابل 1798 - حدثنا أبو بشر ، بكر بن خلف . ثنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا سليمان ابن كثير . ثنا ابن شهاب ، عن سالم بن عبد الله ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : أقرأنى سالم كتابا كتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصدقات قبل أن يتوفاه الله . فوجدت فيه " في خمس من الابل شاة . وفى عشر شاتان . وفى خمس عشرة ثلاث شياه . وفى عشرين أربع شياه . وفى خمس وعشرين بنت مخاض ، إلى خمس وثلاثين . فإن لم توجد بنت مخاض ، فابن لبون ، ذكر . فإن زادت ، على خمس وثلاثين ، واحدة ، ففيها بنت لبون ، إلى خمسة وأربعين . فإن زادت ، على خمس وأربعين ، واحدة ، ففيها حقة إلى ستين . فإن زادت على ستين ، واحدة ، ففيها جذعة ، إلى خمس وسبعين .

[ 574 ]

فإن زادت ، على خمس وسبعين ، واحدة ، ففيها ابنتا لبون إلى تسعين . فإن زادت ، على تسعين ، واحدة ، ففيها حقتان ، إلى عشرين ومائة . فإذا كثرت ، ففى كل خمسين ، حقة . وفى كل أربعين ، بنت لبون " . 1799 - حدثنا محمد بن عقيل بن خويلد النيسابوري . ثنا حفص بن عبد الله السلمى . ثنا إبراهيم بن طهمان ، عن عمرو بن يحيى بن عمارة ، عن أبيه ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليس فيما دون خمس من الابل صدقة . ولا في الاربع شئ : فإذا بلغت خمسا ففيها شاة إلى أن تبلغ تسعا . فإذا بلغت عشرا ، ففيها شاتان ، إلى أن تبلغ أربع عشرة ، فإذا بلغت خمس عشرة ، ففيها ثلاث شياه ، إلى أن تبلغ تسع عشرة . فإذا بلغت عشرين ، ففيها أربع شياه ، إلى أن تبلغ أربعا وعشرين . فإذا بلغت خمسا وعشرين ، ففيها بنت مخاض ، إلى خمس ثلاثين . فإذا لم تكن بنت مخاض فابن لبون ، ذكر . فإن زادت بعيرا ، ففيها بنت لبون ، إلى أن تبلغ خمسا وأربعين . فإن زادت بعيرا ، ففيها حقة ، إلى أن تبلغ ستين . فإن زادت بعيرا ، ففيها جذعة . إلى أن تبلغ خمسا وسبعين . فإن زادت بعيرا ، ففيها بنتا لبون ، إلى أن تبلغ تسعين . فإن زادت بعيرا ، ففيها حقتان ، إلى أن تبلغ عشرين ومائة . ثم في كل خمسين ، حقة . وفى كل أربعين ، بنت لبون " . في الزوائد : فيه محمد بن عقيل . قال فيه أحمد والحاكم : حدث عن حفص بن عبد الله بحديثين لم يتابع عليهما . وقال ابن حبان : من الثقات وربما أخطأ . حدث بالعراق بمقدار عشرة أحاديث مقلوبة . وقال النسائي : ثقة . وقال أبو عبد الله الحاكم : من أعيان العلماء . وباقى رجال الاسناد ثقات على شرط البخاري . والجملة الاولى من حديث أبى سعيد رواها الشيخان وغيرهما .

[ 575 ]

(10) باب إذا أخذ المصدق سنا دون سن أو فوق سن 1800 - حدثنا محمد بن بشار ، ومحمد بن يحيى ، ومحمد بن مرزوق . قالوا : ثنا محمد بن عبد الله بن المثنى . حدثنى أبى ، عن ثمامة . حدثنى أنس بن مالك ، أن أبا بكر الصديق كتب له : بسم الله الرحمن الرحيم . هذه فريضة الصدقة التى فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم على المسلمين التى أمر الله بها رسول الله صلى الله عليه وسلم . فإن من أسنان الابل في فرائض الغنم من بلغت عنده من الابل صدقة الجذعة ، وليس عنده جذعة ، وعنده حقة ، فإنها تقبل منه الحقة . ويجعل مكانها شاتين إن استيسرتا . أو عشرين درهما . ومن بغلت عنده صدقة الحقة ، وليست عنده إلا بنت لبون ، فإنها تقبل منه بنت لبون ، ويعطى معها شاتين أو عشرين درهما . ومن بغلت صدقته بنت لبون ، وليست عنده ، وعنده حقة ، فإنها تقبل منه الحقة ويعطيه المصدق عشرين درهما ، أو شاتين . ومن بلغت صدقته بنت لبون ، وليست عنده ، وعنده بنت مخاض ، فإنها تقبل منه ابنة مخاض ويعطى معها عشرين درهما ، أو شاتين . ومن بلغت صدقته بنت مخاض ، وليست عنده ، وعنده ابنة لبون ، فإنها تقبل منه بنت لبون ، ويعطيه المصدق عشرين درهما ، أو شاتين . فمن لم يكن عنده ابنة مخاض على وجهها ، وعنده ابن لبون ذكر ، فإنه يقبل منه ، وليس معه شئ .

[ 576 ]

(11) باب ما يأخذ المصدق من الابل 1801 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا شريك ، عن عثمان الثقفى ، عن أبى ليلى الكندى ، عن سويد بن غفلة ، قال : جاءنا مصدق النبي صلى الله عليه وسلم فأخذت بيده وقرأت في عهده : لا يجمع بين متفرق . ولا يفرق بين مجتمع ، خشية الصدقة . فأتاه رجل بناقة عظيمة ململمة فأبى أن يأخذها . فأتاه بأخرى دونها فأخذها ، وقال : أي أرض تقلني ، وأى سماء تظلنى ، إذا أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أخذت خيار إبل رجل مسلم ! 1802 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن إسرائيل ، عن جابر ، عن عامر ، عن جرير بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يرجع المصدق إلا عن رضا " . (12) باب صدقة البقر 1803 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير . ثنا يحيى بن عيسى الرملي . ثنا الاعمش ، عن شقيق ، عن مسروق ، عن معاذ بن جبل ، قال بعثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 577 ]

إلى اليمن . وأمرني أن آخذ من البقر ، من كل أربعين ، مسنة . ومن كل ثلاثين تبيعا أو تبيعة . 1804 - حدثنا شفيان بن وكيع . ثنا عبد السلام بن حرب ، عن خصيف ، عن أبى عبيدة ، عن عبد الله ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " في ثلاثين من البقر ، تبيع أو تبيعة . وفى أربعين ، مسنة " . (13) باب صدقة الغنم 1805 - حدثنا بكر بن خلف . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا سليمان بن كثير . ثنا ابن شهاب ، عن سالم بن عبد الله ، عن أبيه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : أقرأنى سالم كتابا كتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصدقات قبل أن يتوفاه الله . فوجدت فيه " في أربعين شاة ، شاة ، إلى عشرين ومائة . فإذا زادت واحدة ، ففيها شاتان ، إلى مائتين . فإن زادت واحدة ، ففيها ثلاث شياه ، إلى ثلاثمائة . فإذا كثرت ، ففى كل مائة ، شاة " . ووجدت فيه " لا يجمع بين متفرق ، ولا يفرق بين مجتمع " . ووجدت فيه " لا يؤخذ في الصدقة تيس ولا هرمة ولا ذات عوار " . 1806 - حدثنا أبو بدر ، عباد بن الوليد . ثنا محمد بن الفضل . ثنا ابن المبارك ، عن أسامة بن زيد ، عن أبيه ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " تؤخذ صدقات المسلمين على مياههم " . في الزوائد : اتفقوا على ضعف أسامة بن زيد . قيل هو أسامة بن زيد بن أسلم .

[ 578 ]

1807 - حدثنا أحمد بن عثمان بن حكيم الاودى . ثنا أبو نعيم . ثنا عبد السلام ابن حرب ، عن يزيد بن عبد الرحمن ، عن أبى هند ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم " في أربعين شاة ، شاة ، إلى عشرين ومائة . فإذا زادت واحدة ، ففيها شاتان ، إلى مائتين . فإن زادت واحدة ، ففيها ثلاث شياه ، إلى ثلاثمائة . فإن زادت ، ففى كل مائة شاة . لا يفرق بين مجتمع ، ولا يجمع بين متفرق ، خشية الصدقة . وكل خليطين يتراجعان بالسوية . وليس للمصدق هرمة ولا ذات عوار ولا تيس ، إلا أن يشاء المصدق " . (14) باب ما جاء في عمال الصدقة 1808 - حدثنا عيسى بن حماد المصرى . ثنا الليث بن سعد ، عن يزيد ابن أبى حبيب ، عن سعد بن سنان ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " المعتدى في الصدقة كمانعها " . 1809 - حدثنا أبو كريب . ثنا عبدة بن سليمان ، ومحمد بن فضيل ، ويونس ابن بكير ، عن محمد بن إسحاق ، عن عاصم بن عمر بن قتادة ، عن محمود بن لبيد ، عن رافع بن خديج ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " العامل على الصدقة بالحق كالغازي في سبيل الله ، حتى يرجع إلى بيته " .

[ 579 ]

1810 - حدثنا عمرو بن سواد المصرى . ثنا ابن وهب . أخبرني عمرو ابن الحرث ، أن موسى بن جبير حدثه أن عبد الله بن عبد الرحمن بن الحباب الانصاري ، حدثه أن عبد الله بن أنيس حدثه أنه تذاكر هو وعمر بن الخطاب ، يوما ، الصدقة . فقال عمر : ألم تسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم حين يذكر غلول الصدقة " أنه من غل منها بعيرا أو شاة أتى به يوم القيامة يحمله ؟ " قال فقال عبد الله بن أنيس " بلى . في الزوائد : في إسناده مقال . فأن موسى بن جبير ذكره ابن حبان في الثقات . وقال : إنه يخطئ . وقال الذهبي في الكاشف : ثقة . ولم أر لغيرهما فيه كلاما . وعبد الله بن عبد الرحمن ذكره ابن حبان في الثقات . وباقى رجاله ثقات . 1811 - حدثنا أبو بدر ، عباد بن الوليد . ثنا أبو عتاب . حدثنى إبراهيم ابن عطاء ، مولى عمران . حدثنى أبى ، أن عمران بن الحصين استعمل على الصدقة . فلما رجع قيل له : أين المال ؟ قال : وللمال أرسلتني ؟ أخذناه من حيث كنا نأخذه على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ووضعناه حيث كنا نضعه . (15) باب صدقة الخيل والرقيق 1812 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عبد الله بن دينار ، عن سليمان بن يسار ، عن عراك بن مالك ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليس على المسلم في عبده ولا في فرسه صدقة " . 1813 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا سفيان بن عيينة ، عن ابى إسحاق ، عن الحرث ، عن على ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " تجوزت لكم عن صدقة الخيل والرقيق " .

[ 580 ]

(16) باب ما تجب فيه الزكاة من الاموال 1814 - حدثنا عمرو بن سواد المصرى . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني سليمان بن بلال ، عن شريك بن أبى نمر ، عن عطاء بن يسار ، عن معاذ بن جبل ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه إلى اليمن ، وقال له " خذ الحب من الحب . والشاة من الغنم . والبعير من الابل . والبقرة من البقر " . 1815 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا إسماعيل بن عياش ، عن محمد بن عبيد الله ، عن عمرو ابن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، قال : إنما سن رسول الله صلى الله عليه وسلم الزكاة في هذه الخمسة : في الحنطة ، والشعير ، والتمر ، والزبيب ، والذرة . في الزوائد : إسناده ضعيف . لان محمد بن عبد الله هو الخزرجي . قال الامام أحمد : ترك الناس حديثه . وقال الحاكم : متروك الحديث بلا خلاف بين أئمة النقل فيه . وقال الساجى : أجمع أهل النقل على ترك حديثه ، وعنده مناكير . (17) باب صدقة الزروع والثمار 1816 - حدثنا إسحاق بن موسى ، أبو موسى الانصاري . ثنا عاصم بن عبد العزيز ابن عاصم . ثنا الحرث بن عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد بن أبى ذباب ، عن سليمان ابن يسار ، وعن بسر بن سعيد ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " فيما سقت السماء والعيون ، العشر . وفيما سقى بالنضح ، نصف العشر " .

[ 581 ]

1817 - حدثنا هارون بن سعيد المصرى ، أبو جعفر . ثنا ابن وهب . أخبرني يونس ، عن ابن شهاب ، عن سالم ، عن أبيه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " فيما سقت السماء والانهار والعيون ، أو كان بعلا ، العشر . وفيما سقى بالسوانى ، نصف العشر " . 1818 - حدثنا الحسن بن على بن عفان . ثنا يحيى بن آدم . ثنا أبو بكر بن عياش ، عن عاصم بن أبى النجود ، عن أبى وائل ، عن مسروق ، عن معاذ بن جبل ، قال : بعثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن . وأمرني أن آخذ مما سقت السماء ، وما سقى بعلا ، العشر . وما سقى بالدوالى ، نصف العشر . قال يحيى بن آدم . البعل والعثرى والعذى هو الذى يسقى بماء السماء . والعثرى ما يزرع بالسحاب والمطر خاصة . ليس يصيبه إلا ماء المطر . والبعل ما كان من الكروم قد ذهبت عروقه في الارض إلى الماء . فلا يحتاج إلى السقى . الخمس سنين والست . يحتمل ترك السقى . فهذا البعل . والسيل ماء الوادي إذا سال . والغيل سيل دون سيل .

[ 582 ]

(18) باب خرض النخل والعنب 1819 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم ، الدمشقي ، والزبير بن بكار . قالا : ثنا أبن نافع . ثنا محمد بن صالح التمار ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن عتاب ابن أسيد ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبعث على الناس من يخرص عليهم كرومهم وثمارهم . 1820 - حدثنا موسى بن مروان الرقى . ثنا عمر بن أيوب ، عن جعفر بن برقان ، عن ميمون بن مهران ، عن مقسم ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم ، حين افتتح خيبر ، اشترط عليهم أن له الارض ، وكل صفراء وبيضاء . يعنى الذهب والفضة . وقال له أهل خيبر : نحن أعلم بالارض . فأعطناها على أن نعملها ويكون لنا نصف الثمرة ولكم نصفها . فزعم أنه أعطاهم على ذلك . فلما كان حين يصرم النخل ، بعث إليهم ابن رواحة . فحزر النخل . وهو الذى يدعوه ، أهل المدينة ، الخرص فقال : في ذا ، كذا وكذا . فقالوا : أكثرت علينا يا ابن رواحة . فقال : فأنا أحزر النخل وأعطيكم نصف الذى قلت . قال ، فقالوا : هذا الحق وبه تقوم السماء والارض . فقالوا : قد رضينا أن نأخذ بالذى قلت .

[ 583 ]

(19) باب النهى أن يخرج في الصدقة شر ماله 1821 - حدثنا أبو بشر ، بكر بن خلف . ثنا يحيى بن سعيد ، عن عبد الحميد ابن جعفر . حدثنى صالح بن أبى عريب ، عن كثير بن مرة الحضرمي ، عن عوف ابن مالك الاشجعى ، قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد علق رجل أقناء أو قنوا . وبيده عصا . فجعل يطعن يدقدق في ذلك القنو ويقول " لو شاء رب هذه الصدقة تصدق بأطيب منها . إن رب هذه الصدقة يأكل الحشف يوم القيامة " . 1822 - حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان . ثنا عمرو بن محمد العنقزى . ثنا أسباط بن نصر ، عن السدى ، عن عدى بن ثابت ، عن البراء بن عازب ، في قوله سبحانه : ومما أخرجنا لكم من الارض ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون . قال : نزلت في الانصار . كانت الانصار تخرج ، إذا كان جداد النخل ، من حيطانها ، أقناء البسر . فيعلقونه على حبل بين أسطوانتين في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم . فيأكل منه فقراء المهاجرين . فيعمد أحدهم فيدخل قنوا فيه الحشف . يظن أنه جائز في كثرة ما يوضع من الاقناء . فنزل فيمن فعل ذلك : ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون . يقول : لا تعمدوا للحشف منه تنفقون . ولستم بآخذيه إلا أن تغمضوا فيه . يقول : لو أهدى لكم ما قبلتموه إلا على استحياء من صاحبه ، غيظا أنه بعث إليكم ما لم يكن لكم فيه حاجة . واعلموا أن الله غنى عن صدقاتكم . في الزوائد : إسناده صحيح . لان أحمد بن محمد بن يحيى قال فيه ابن أبى حاتم والذهبي : صدوق . قال ابن حبان : من الثقات . وكان متقنا . وباقى رجال الاسناد على شرط مسلم .

[ 584 ]

(20) باب زكاة العسل 1823 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن سعيد بن عبد العزيز ، عن سليمان بن موسى ، عن أبى سيارة المتقى . قال ، قلت : يا رسول الله ! إن لى نحلا . قال " أد العشر " قلت : يا رسول الله ! احمها لى . فحماها لى . في الزوائد : في إسناده قال ابن أبى حاتم عن أبيه ، لم يلق سليمان بن موسى أبا سيارة . والحديث مرسل . وحكى الترمذي في العلل عن البخاري ، عقب هذا الحديث ، أنه مرسل . ثم قال : لم يدرك سليمان أحدا من الصحابة اه‍ . وأبو سيارة ليس له عند ابن ماجة سوى هذا الحديث الواحد ، وليس له شئ في الاصول الخمسة . 1824 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا نعيم بن حماد . ثنا ابن المبارك . ثنا أسامة ابن زيد ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده عبد الله بن عمرو ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه أخذ من العسل العشر . (21) باب صدقة الفطر 1825 - حدثنا محمد بن رمح المصرى . ثنا الليث بن سعد ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بزكاة الفطر . صاعا من تمر . أو صاعا من شعير . قال عبد الله : فجعل الناس عدله مدين من حنطة . 1826 - حدثنا حفص بن عمر . ثنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا مالك بن أنس ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقة الفطر صاعا من شعير ، أو صاعا من تمر . على كل حر ، أو عبد ، ذكر أو أنثى ، من المسلمين .

[ 585 ]

1827 - حدثنا عبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان ، وأحمد بن الازهر . قالا : ثنا مروان بن محمد . ثنا أبو يزيد الخولانى ، عن سيار بن عبد الرحمن الصدفى ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، فال : فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث . وطعمة للمساكين . فمن أداها قبل الصلاة ، فهى زكاة مقبولة . ومن أداها بعد الصلاة ، فهى صدقة من الصدقات . 1828 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن سلمة بن كهيل ، عن القاسم ابن مخيمرة ، عن أبى عمار ، عن قيس بن سعد ، قال : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بصدقة الفطر قبل أن تنزل الزكاة . فلما نزلت الزكاة ، لم يأمرنا ، ولم ينهنا . ونحن نفعله . 1829 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن داود بن قيس الفراء ، عن عياض ابن عبد الله بن أبى سرح ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : كنا نخرج زكاة الفطر إذا كان فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، صاعا من طعام ، صاعا من تمر ، صاعا من شعير ، صاعا من أقط ، صاعا من زبيب . فلم نزل كذلك حتى قدم علينا معاوية المدينة . فكان فيما كلم به الناس أن قال : لا أرى مدين من سمراء الشام إلا يعدل صاعا من هذا . فأخذ الناس بذلك . قال أبو سعيد : لا أزال أخرجه كما كنت أخرجه على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أبدا ، ما عشت .

[ 586 ]

1830 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الرحمن بن سعد بن عمار المؤذن . ثنا عمر ابن حفص ، عن عمار بن سعد ، مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عن أبيه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بصدقة الفطر . صاعا من تمر ، أو صاعا من شعير ، أو صاعا من سلت . (22) باب العشر والخراج 1831 - حدثنا الحسين بن جنيد الدامغاني . ثنا عتاب بن زياد المروزى . ثنا أبو حمزة ، قال : سمعت مغيرة الازدي يحدث عن محمد بن زيد ، عن حيان الاعرج ، عن العلاء بن الحضرمي ، قال : بعثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى البحرين أو إلى هجر . فكنت آتى الحائط يكون بين الاخوة . يسلم أحدهم . فاخذ من المسلم العشر ، ومن المشرك الخراج . في الزوائد : إسناده ضعيف . لان مغيرة الازدي ومحمد بن زيد مجهولان . وحيان الاعرج ، وإن وثقه ابن معين ، وعده ابن حبان في الثقات ، فإن روايته عن العلاء مرسلة . قاله المزى في التهذيب . (23) باب الوسق ستون صاعا 1832 - حدثنا عبد الله بن سعيد الكندى . ثنا محمد بن عبيد الطنافسى ، عن إدريس الاودى ، عن عمرو بن مرة ، عن أبى البخترى ، عن أبى سعيد . رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال " الوسق ستون صاعا " .

[ 587 ]

1833 - حدثنا على بن المنذر . ثنا محمد بن فضيل . ثنا محمد بن عبد الله ، عن عطاء بن أبى رباح وأبى الزبير ، عن جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الوسق ستون صاعا " . في الزوائد : إسناد حديث جابر ضعيف ، لاتفاقهم على ترك حديث محمد بن عبيد الله العرزمى . قال : ورواه أصحاب السنن ، خلا الترمذي ، من حديث أبى سعيد . (24) باب الصدقة على ذى قرابة 1834 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن شقيق ، عن عمرو بن الحارث بن المصطلق ، ابن أخى زينب ، امرأة عبد الله ، عن زينب امرأة عبد الله ، قالت : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أيجزى عنى من الصدقة النفقة على زوجي وأيتام في حجري ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لها أجران : أجر الصدقة ، وأجر القرابة " . حدثنا الحسن بن محمد بن الصباح . ثنا أبو معاوية . ثنا الاعمش ، عن شقيق ، عن عمرو بن الحارث ، ابن أخى زينب ، عن زينب امرأة عبد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، نحوه . 1835 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن آدم . ثنا حفص بن غياث ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن زينب بنت أم سلمة ، عن ام سلمة ، قالت : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصدقة . فقالت زينب امرأة عبد الله : أيجزيني من الصدقة أن أتصدق على زوجي وهو فقير ، وبنى أخ لى ، أيتام . وأنا أنفق عليهم هكذا وهكذا ، وعلى كل حال ؟ قال ، قال " نعم " .

[ 588 ]

قال : وكانت صناع اليدين . في الزوائد : هذا إسناد صحيح . وله شاهد صحيح رواه أصحاب الكتب الستة ، خلا أبا داود ، من حديث زينب امرأة عبد الله بن مسعود . (25) باب كراهية المسألة 1836 - حدثنا على بن محمد وعمرو بن عبد الله الاودى . قالا : ثنا وكيع ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن جده ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لان يأخذ أحدكم أحبله فيأتى الجبل ، فيجئ بحزمة حطب على ظهره فيبيعها ، فيستغنى بثمنها - خير له من أن يسأل الناس . أعطوه أو منعوه " . 1837 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن ابن أبى ذئب ، عن محمد بن قيس ، عن عبد الرحمن بن يزيد ، عن ثوبان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ومن يتقبل لى بواحدة أتقبل له بالجنة ؟ " قلت : أنا . قال " لا تسأل الناس شيئا " . قال : فكان ثوبان يقع سوطه ، وهو راكب ، فلا يقول لاحد : ناوليه . حتى ينزل فيأخذه .

[ 589 ]

(26) باب من سأل عن ظهر غنى 1838 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن فضيل ، عن عمارة بن القعقاع ، عن أبى زرعة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من سأل الناس أموالهم تكثرا ، فإنما يسأل جمر جهنم . فليستقل منه أو ليكثر " . 1839 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا أبو بكر بن عياش ، عن أبى حصين ، عن سالم بن أبى الجعد ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تحل الصدقة لغنى ، ولا لذى مرة سوى " . 1840 - حدثنا الحسن بن على الخلال . ثنا يحيى بن آدم . ثنا سفيان ، عن حكيم ابن جبير ، عن محمد بن عبد الرحمن بن يزيد ، عن أبيه ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من سأل ، وله ما يغنيه ، جاءت مسألته يوم القيامة خدوشا أو خموشا أو كدوحا في وجهه " قيل : يا رسول الله ! وما يغنيه ؟ قال " خمسون درهما ، أو قيمتها من الذهب " . فقال رجل لسفيان : إن شعبة لا يحدث عن حكيم بن جبير . فقال سفيان : قد حدثناه زيد ، عن محمد بن عبد الرحمن بن يزيد .

[ 590 ]

(27) باب من تحل له الصدقة 1841 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرزاق . أنبأنا معمر ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تحل الصدقة لغنى إلا لخمسة : لعامل عليها ، أو لغاز في سبيل الله ، أو لغنى اشتراها بماله ، أو فقير تصدق عليه فأهداها لغنى ، أو غارم " . (28) باب فضل الصدقة 1842 - حدثنا عيسى بن حماد المصرى . أنبأنا الليث بن سعد ، عن سعيد ابن أبى سعيد المقبرى ، عن سعيد بن يسار ، أنه سمع أبا هريرة ، يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما تصدق أحد بصدقة من طيب ، ولا يقبل الله إلا الطيب ، إلا أخذها الرحمن بيمينه وإن كانت تمرة . فتربو في كف الرحمن حتى تكون أعظم من الجبل . ويربيها له كما يربى أحدكم فلوه أو فصيله " . 1843 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا الاعمش ، عن خيثمة ، عن عدى ابن حاتم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما منكم من أحد إلا سيكلمه ربه .

[ 591 ]

ليس بينه وبينه ترجمان . فينظر أمامه فتستقبله النار . وينظر عن أيمن منه فلا يرى إلا شيئا قدمه . وينظر عن أشأم منه فلا يرى إلا شيئا قدمه . فمن استطاع منكم أن يتقى النار ولو بشق تمرة ، فليفعل " . 1844 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع ، عن ابن عون ، عن حفصة بنت سيرين ، عن الرباب أم الرائح ، بنت صليع ، عن سلمان ابن عامر الضبى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الصدقة على المسكين صدقة ، وعلى ذى القرابة اثنتان : صدقة وصلة " .

[ 592 ]

بسم الله الرحمن الرحيم 9 - كتاب النكاح (1) باب ما جاء في فضل النكاح 1845 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة . ثنا على بن مسهر ، عن الاعمش ، عن إبراهيم ، عن علقمة بن قيس ، قال : كنت مع عبد الله بن مسعود بمنى . فخلا به عثمان . فجلست قريبا منه . فقال له عثمان : هل لك أن أزوجك جارية بكرا تذكرك من نفسك بعض ما قد مضى ؟ فلما رأى عبد الله أنه ليس له حاجة سوى هذا ، أشار إلى بيده . فجئت وهو يقول : لئن قلت ذلك ، لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يا معشر الشباب ! من استطاع منكم الباءة فليتزوج . فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج . ومن لم يستطع ، فعليه بالصوم ، فإنه له وجاء " . 1846 - حدثنا أحمد بن الازهر . ثنا آدم . ثنا عيسى بن ميمون ، عن القاسم ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " النكاح من سنتى . فمن لم يعمل بسنتى فليس منى . وتزوجوا ، فإنى مكاثر بكم الامم . ومن كان ذا طول فلينكح ومن لم يجد فعليه بالصيام . فإن الصوم له وجاء " . في الزوائد : إسناده ضعيف لا تفاقهم على ضعف عيسى بن ميمون المدينى ، لكن له شاهد صحيح .

[ 593 ]

1847 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا سعيد بن سليمان . ثنا محمد بن مسلم . ثنا إبراهيم بن ميسرة ، عن طاوس ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لم (ير) للمتحابين مثل النكاح " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . (2) باب النهى عن التبتل 1848 - حدثنا أبو مروان محمد بن عثمان العثماني . ثنا إبراهيم بن سعد عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن سعد ، قال : لقد رد رسول الله صلى الله عليه وسلم على عثمان ابن مظعون التبتل . ولو أذن له ، لاختصينا . 1849 - حدثنا بشر بن آدم وزيد بن أخزم . قالا : ثنا معاذ بن هشام . ثنا أبى عن قتادة ، عن الحسن ، عن سمرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن التبتل . زاد زيد بن أخزم : وقرأ قتادة : ولقد أرسلنا رسلا من قبلك وجعلنا لهم أزواجا وذرية . (3) باب حق المرأة على الزوج 1850 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون ، عن شعبة ، عن أبى قزعة ، عن حكيم بن معاوية ، عن أبيه ، أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم :

[ 594 ]

ما حق المرأة على الزوج ؟ قال " أن يطعمها إذا طعم . وأن يكسوها إذا اكتسى . ولا يضرب الوجه . ولا يقبح . ولا يهجر إلا في البيت " . 1851 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا الحسين بن على ، عن زائدة ، عن شبيب ابن غرقدة البارقى ، عن سليمان بن عمرو بن الاحوص . حدثنى أبى أنه شهد حجة الوداع مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . فحمد الله وأثنى عليه ، وذكر ووعظ ، ثم قال " استوصوا بالنساء خيرا فإنهن عندكم عوان . ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك . إلا أن يأتين بفاحشة مبينة . فإن فعلن فاهجروهن في المضاجع واضربوهن ضربا غير مبرح . فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا . إن لكم من نسائكم حقا ولنسائكم عليكم حقا . فأما حقكم على نسائكم ، فلا يوطئن فرشكم من تكرهون . ولا يأذن في بيوتكم لمن تكرهون . ألا ، وحقهن عليكم أن تحسنوا إليهن في كسوتهن وطعامهن " .

[ 595 ]

(4) باب حق الزوج على المرأة 1852 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عفان . ثنا حماد بن سلمة ، عن على ابن زيد بن جدعان ، عن سعيد بن المسيب ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لو أمرت أحدا أن يسجد لاحد ، لامرت المرأة أن تسجد لزوجها . ولو أن رجلا أمر امرأة أن تنقل من جبل أحمر إلى جبل أسود ، ومن جبل أسود إلى جبل أحمر ، لكان نولها أن تفعل " . في الزوائد : في إسناده على بن زيد ، وهو ضعيف . لكن للحديث طرق أخر . وله شاهدان من حديث طلق بن على . رواه الترمذي والنسائي . ومن حديث أم سلمة ، رواه الترمذي وابن ماجة . 1853 - حدثنا أزهر بن مروان . ثنا حماد بن زيد ، عن أيوب ، عن القاسم الشيباني ، عن عبد الله بن أبى أوفى ، قال : لما قدم معاذ من الشام سجد للنبى صلى الله عليه وسلم قال " ما هذا يا معاذ ؟ " قال : أتيت الشام فوافقتهم يسجدون لاساقفهم وبطارقتهم . فوددت في نفسي أن نفعل ذلك بك . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " فلا تفعلوا . فإنى لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لغير الله ، لامرت المرأة أن تسجد لزوجها . والذى نفس محمد بيده ! لا تؤدى المرأة حق ربها حتى تؤدى حق زوجها . ولو سألها نفسها ، وهى على قتب ، لم تمنعه " . في الزوائد : رواه ابن حبان في صحيحه . قال السندي : كأنه يريد أنه صحيح الاسناد . 1854 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن فضيل ، عن أبى نصر عبد الله بن عبد الرحمن ، عن مساور الحميرى ، عن أمه ، قالت : سمعت أم سلمة تقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " أيما امرأة ماتت ، وزوجها عنها راض ، دخلت الجنة " .

[ 596 ]

(5) باب أفضل النساء 1855 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عيسى بن يونس . ثنا عبد الرحمن بن زياد ابن أنعم ، عن عبد الله بن يزيد ، عن عبد الله بن عمرو ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إنما الدنيا متاع . وليس من متاع الدنيا شئ أفضل من المرأة الصالحة " . 1856 - حدثنا محمد بن إسماعيل بن سمرة . ثنا وكيع عن عبد الله بن عمرو ابن مرة ، عن أبيه ، عن سالم بن أبى الجعد ، عن ثوبان ، قال : لما نزل في الفضة والذهب ما نزل ، قالوا : فأى المال نتخذ ؟ قال عمر : فأنا أعلم لكم ذلك . فأوضع على بعيره . فأدرك النبي صلى الله عليه وسلم ، وأنا في أثره فقال : يا رسول الله ! أي المال نتخذ ؟ فقال " ليتخذ أحدكم قلبا شاكرا ، ولسانا ذاكرا ، وزوجة مؤمنة ، تعين أحدكم على أمر الآخرة " . في الزوائد : عبد الله بن عمرو بن مرة ضعفه النسائي ، ووثقه الحاكم وابن حبان . وقال ابن معين : لا بأس به ، فقال : روى الترمذي ، في التفسير ، المرفوع منه ، دون قول عمر . وقال : حسن . 1857 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا صدقة بن خالد . ثنا عثمان بن بى العاتكة ، عن على بن يزيد ، عن القاسم ، عن أبى أمامة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه كان يقول " ما استفاد المؤمن ، بعد تقوى الله ، خيرا له من زوجة صالحة . إن أمرها أطاعته . وإن نظر إليها سرته . وإن أقسم عليها أبرته . وإن غاب عنها نصحته في نفسها وماله " .

[ 597 ]

في الزوائد : في إسناده على بن يزيد ، قال البخاري : منكر الحديث . وعثمان بن أبى العاتكة ، مختلف فيه . والحديث رواه النسائي من حديث أبى هريرة ، وسكت عليه . وله شاهد من حديث عبد الله بن عمر . (6) باب تزويج ذات الدين 1858 - حدثنا يحيى بن حكيم . ثنا يحيى بن سعيد ، عن عبيد الله بن عمر ، عن سعيد بن أبى سعيد ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " تنكح النساء لاربع : لمالها ، ولحسبها ، ولجمالها ، ولدينها . فاظفر بذات الدين ، تربت يداك " . 1859 - حدثنا أبو كريب . ثنا عبد الرحمن المحاربي وجعفر بن عون ، عن الافريقى ، عن عبد الله بن يزيد ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تزوجوا النساء لحسنهن . فعسى حسنهن أن يرديهن . ولا تزوجوهن لاموالهن . فعسى أموالهن أن تطغيهن . ولكن تزوجوهن على الدين . ولامة خرماء سوداء ذات دين ، أفضل " . في الزوائد : في إسناده الافريقى ، وهو عبد الله بن زياد بن أنعم ، ضعيف . والحديث رواه ابن حبان في صحيحه بإسناد آخر .

[ 598 ]

(7) باب تزويج الابكار 1860 - حدثنا هناد بن السرى . ثنا عبدة بن سليمان ، عن عبد الملك ، عن عطاء ، عن جابر بن عبد الله ، قال : تزوجت امرأة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فلقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " أتزوجت يا جابر ؟ " قلت : نعم . قال " أبكرا أو ثيبا ؟ " قلت : ثيبا . قال " فهلا بكرا تلاعبها ؟ " قلت : كن لى أخوات . فخشيت أن تدخل بينى وبينهن . قال " فذاك إذن " . 1861 - حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامى . ثنا محمد بن طلحة التيمى . حدثنى عبد الرحمن بن سالم بن عتبة بن عويم بن ساعدة الانصاري ، عن أبيه ، عن جده ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " عليكم بالابكار . فإنهن أعذب أفواها ، وأنتق أرحاما ، وأرضى باليسير " . في الزوائد : في إسناده محمد بن طلحة . قال فيه أبو حاتم : لا يحتج به . وقال ابن حبان : هو من الثقات ربما أخطأه . عبد الرحمن بن سالم بن عتبة ، قال البخاري : لم يصح حديثه . (8) باب تزويج الحرائر والولود 1862 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سلام بن سوار . ثنا كثير بن سليم ، عن الضحاك بن مزاحم ، قال : سمعت أنس بن مالك يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من أراد أن يلقى الله طاهرا مطهرا ، فليتزوج الحرائر " .

[ 599 ]

في الزوائد : إسناده ضعيف ، لضعف كثير بن سليم . وسلام هو ابن سليمان بن سوار . قال ابن عدى : عنده مناكير . وقال العقيلى : في حديثه مناكير . 1863 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا عبد الله بن الحرث المخزومى ، عن طلحة ، عن عطاء ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " انكحوا . فإنى مكاثر بكم " . في الزوائد : في إسناده طلحة بن عمرو المكى الحضرمي ، متفق على تضعيفه . (9) باب النظر إلى المرأة إذا أراد أن يتزوجها 1864 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا حفص بن غياث ، عن حجاج ، عن محمد بن سليمان ، عن عمه سهل بن أبى حثمة ، عن محمد بن سلمة ، قال : خطبت امرأة . فجعلت أتخبأ لها ، حتى نظرت إليها في نخل لها . فقيل له : أتفعل هذا وأنت صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إذا ألقى الله في قلب امرئ خطبة امرأة ، فلا بأس أن ينظر إليها " . في الزوائد : في إسناده حجاج وهو ابن أرطاة الكوفى ، ضعيف ومدلس . ورواه بالعنعنة . لكن لم ينفرد به حجاج ، فقد رواه ابن حبان في صحيحه بإسناد آخر . 1865 - حدثنا الحسن بن على الخلال ، وزهير بن محمد ، ومحمد بن عبد الملك . قالوا : ثنا عبد الرزاق ، عن معمر ، عن ثابت ، عن أنس بن مالك ، أن المغيرة بن شعبة أراد أن يتزوج امرأة . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم " اذهب فانظر إليها . فإنه أحرى أن يؤدم بينكما " .

[ 600 ]

ففعل . فتزوجها . فذكر من موافقتها . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . وقد رواه الترمذي وابن حبان في صحيحه أيضا من حديث أنس ، كالمصنف . ورواه الترمذي من حديث المغيرة ، والنسائي من حديث أبى هريرة والمغيرة . 1866 - حدثنا الحسن بن أبى الربيع . أنبأنا عبد الرزاق ، عن معمر ، عن ثابت البنانى ، عن بكر بن عبد الله المزني ، عن المغيرة بن شعبة ، قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ، فذكرت له امرأة أخطبها . فقال " اذهب فانظر إليها . فإنه أجدر أن يؤدم بينكما " فأتيت امرأة من الانصار . فخطبتها إلى أبويها . وأخبرتهما بقول النبي صلى الله عليه وسلم . فكأنهما كرها ذلك . قال فسمعت ذلك المرأة ، وهى في خدرها ، فقالت : إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرك أن تنظر ، فانظر . وإلا فأنشدك . كأنها أعظمت ذلك . قال فنظرت إليها فتزوجتها . فذكر من موافقتها . في الزوائد : إسناده صحيح . وقد روى الترمذي وغيره بعضه . (10) باب لا يخطب الرجل على خطبة أخيه 1867 - حدثنا هشام بن عمار ، وسهل بن أبى سهل . قالا : ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يخطب الرجل على خطبة أخيه " . 1868 - حدثنا يحيى بن حكيم . ثنا يحيى بن سعيد ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يخطب الرجل على خطبة أخيه " .

[ 601 ]

1869 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع . ثنا سفيان عن أبى بكر بن أبى الجهم بن صخير العدوى ، قال : سمعت فاطمة بنت قيس تقول : قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا حللت فآذنينى " فأذنته . فخطبها معاوية وأبوالجهم بن صخير وأسامة بن زيد . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أما معاوية فرجل ترب ، لا مال له . وأما أبو الجهم فرجل ضراب للنساء . ولكن أسامة " . فقالت بيدها هكذا : أسامة . أسامة . فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم " طاعة الله وطاعة رسوله خير لك " قالت : فتزوجته فاغتبطت به . (11) باب استئمار البكر والثيب 1870 - حدثنا إسماعيل بن موسى السدى . ثنا مالك بن أنس ، عن عبد الله ابن الفضل الهاشمي ، عن نافع بن جبير بن مطعم ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الايم أولى بنفسها من وليها . والبكر تستأمر في نفسها " قيل : يا رسول الله ! إن البكر تستحيى أن تتكلم . قال " إذنها سكوتها " . 1871 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي . حدثنى يحيى بن أبى كثير ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 602 ]

قال " لا تنكح الثيب حتى تستأمر . ولا البكر حتى تستأذن ، وإذنها الصموت " . 1872 - حدثنا عيسى بن حماد المصرى . أنبأنا الليث بن سعد ، عن عبد الله ابن عبد الرحمن بن أبى حسين ، عن عدى بن عدى الكندى ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الثيب تعرب عن نفسها ، والبكر رضاها صمتها " . في الزوائد : رجال إسناده ثقات إلا أنه منقطع فإن عديا لم يسمع من أبيه عدى بن عميرة . يدخل بينهما العرس بن عميرة . قاله أبو حاتم وعيره . لكن الحديث له شواهد صحيحة . (12) باب من زوج ابنته وهى كارهة 1873 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون ، عن يحيى بن سعيد ، أن القاسم بن محمد أخبره : أن عبد الرحمن بن يزيد ، ومجمع بن يزيد الانصاريين أخبراه : أن رجلا منهم يدعى خذاما أنكح ابنة له . فكرهت نكاح أبيها . فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم . فذكرت له . فرد عليها نكاح أبيها . فنكحت أبا لبابة ابن عبد المنذر . وذكر يحيى أنها كانت ثيبا . 1874 - حدثنا هناد بن السرى . ثنا وكيع عن كهمس بن الحسن ، عن ابن بريدة ، عن أبيه ، قال : جاءت فتاة إلى النبي صلى الله عليه وسلم . فقالت : إن أبى زوجنى ابن أخيه ليرفع بى خسيسته

[ 603 ]

قال ، فجعل الامر إليها . فقالت : قد أجزت ما صنع أبى . ولكن أردت أن تعلم النساء أن ليس إلى الآباء من الامر شئ . في الزوائد : إسناده صحيح . وقد رواه غير المصنف من حديث عائشة وغيرها . 1875 - حدثنا أبوالسقر يحيى بن يزداد العسكري . ثنا الحسين بن محمد المروروذى . حدثنى جرير بن حازم ، عن أيوب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أن جارية بكرا أتت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت له أن أباها زوجها وهى كارهة . فخيرها النبي صلى الله عليه وسلم . حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا معمر بن سليمان الرقى ، عن زيد بن حبان ، عن أيوب السختيانى ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، مثله . (13) باب نكاح الصغار يزوجهن الآباء 1876 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا على بن مسهر . ثنا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا بنت ست سنين . فقدمنا المدينة . فنزلنا في بنى الحرث بن الخزرج . فوعكت . فتمرق شعرى حتى وفى له جميمة . فأتتنى أمي أم رومان ، وإنى لفى أرجوحة ومعى صواحبات لى . فصرخت بى . فأتيتها وما أدرى ما تريد . فأخذت بيدى فأوقفتني على باب الدار . وإنى لانهج حتى سكن

[ 604 ]

بعض نفسي . ثم أخذت شيئا من ماء فمسحت به على وجهى ورأسي . ثم أدخلتني الدار . فإذا نسوة من الانصار في بيت . فقلن : على الخير والبركة ، وعلى خير طائر . فأسلمتني إليهن . فأصلحن من شأني . فلم يرعنى إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى فأسلمتني إليه ، وأنا يومئذ بنت تسع سنين . 1877 - حدثنا أحمد بن سنان . ثنا أبو أحمد . ثنا إسرائيل ، عن أبى إسحاق ، عن أبى عبيدة ، عن عبد الله ، قال : تزوج النبي صلى الله عليه وسلم عائشة وهى بنت سبع . وبنى بها وهى بنت تسع . وتوفى عنها وهى بنت ثمانى عشرة سنة . في الزوائد : إسناده صحيح على شرط الشيخين . إلا أنه منقطع . لان أبا عبيدة لم يسمع من أبيه . قاله شعبة وأبو حاتم وابن حبان في الثقات . والترمذي في الجامع . والمزى في الاطراف . وغيرهم . والحديث قد رواه النسائي في الصغرى من حديث عائشة . (14) باب نكاح الصغار يزوجهن غير الآباء 1878 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا عبد الله بن نافع الصائغ . حدثنى عبد الله بن نافع ، عن أبيه ، عن ابن عمر ، أنه حين هلك عثمان بن مظعون ترك ابنة له . قال ابن عمر : فزوجنيها خالي قدامة ، وهو عمها ، ولم يشاورها . وذلك بعد ما هلك أبوها . فكرهت نكاحه ، وأحبت الجارية أن يزوجها المغيرة بن شعبة ، فزوجها إياه . في الزوائد : إسناده موقوف . وفيه عبد الله بن نافع ، مولى ابن عمر ، متفق على تضعيفه .

[ 605 ]

(15) باب لا نكاح إلا بولي 1879 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا معاذ . ثنا ابن جريج ، عن سليمان ابن موسى ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أيما امرأة لم ينكحها الولى ، فنكاحها باطل ، فنكاحها باطل ، فنكاحها باطل . فإن أصابها ، فلها مهرها بما أصاب منها . فإن اشتجروا ، فالسلطان ولى من لا ولى له " . 1880 - حدثنا أبو كريب . ثنا عبد الله بن المبارك ، عن حجاج ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وعن عكرمة ، عن ابن عباس . قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا نكاح إلا بولي " . وفى حديث عائشة " والسلطان ولى من لا ولى له " . في الزوائد : في إسناده الحجاج ، وهو ابن أرطاة ، مدلس . وقد رواه بالعنعنة . وأيضا لم يسمع من عكرمة . وإنما يحدث عن داود بن الحصين عن عكرمة . قاله الامام أحمد . ولم يسمع حجاج من الزهري ، قاله عباد بن الزهري . فقد تابعه عليه سليمان بن موسى ، وهو ثقة ، عن الزهري عن عروة عن عائشة بلفظ " أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل " الحديث . كما رواه أصحاب السنن اه‍ . قال السندي : قلت : ولاهل الحديث ، في هذا الاسناد أيضا ، تكلم . 1881 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا أبو عوانة ثنا أبو إسحاق الهمداني ، عن أبى بردة ، عن أبى موسى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا نكاح إلا بولي " .

[ 606 ]

1882 - حدثنا جميل بن الحسن العتكى . ثنا محمد بن مروان العقيلى . ثنا هشام ابن حسان ، عن محمد بن سيرين ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تزوج المرأة المرأة . ولا تزوج المرأة نفسها . فإن الزانية هي التى تزوج نفسها " . في الزوائد : في إسناده جميل بن الحسين العتكى . قال فيه عبدان : إنه فاسق يكذب ، يعنى في كلامه . وقال ابن عدى : لم أسمع أحدا تكلم فيه غير عبدان ، إنه لا بأس به ، ولا أعلم له حديثا منكرا . وذكره ابن حبان في الثقات . وقال : يغرب . وأخرج له في صحيحه هو ابن خزيمة والحاكم . وقال مسلمة الاندلسي : ثقة . وباقى رجال الاسناد ثقات . (16) باب النهى عن الشغار 1883 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا مالك بن أنس ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الشغار . والشغار أن يقول الرجل للرجل : زوجنى ابنتك أو أختك ، على أن أزوجك ابنتى أو أختى . وليس بينهما صداق . 1884 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن سعيد وأبو أسامة ، عن عبد الله ، عن أبى الزناد ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الشغار . 1885 - حدثنا الحسين بن مهدى . أنبأنا عبد الرزاق . أنا معمر عن ثابت ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا شغار في الاسلام " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات وله شواهد صحيحة .

[ 607 ]

(17) باب صادق النساء 1886 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا عبد العزيز الدراوردى ، عن يزيد ابن عبد الله ابن الهاد ، عن محمد بن إبراهيم ، عن أبى سلمة ، قال : سألت عائشة : كم كان صداق نساء النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قالت : كان صداقه في أزواجه اثنتى عشرة أوقية ونشا . هل تدرى ما النش ؟ هو نصف أوقية . وذلك خمسمائة درهم . 1887 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون ، عن ابن عون . ح وحدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا يزيد بن زريع . ثنا ابن عون ، عن محمد بن سيرين ، عن أبى العجفاء السلمى ، قال : قال عمر بن الخطاب : لا تغالوا صداق النساء . فإنها لو كانت مكرمة في الدنيا ، أو تقوى عند الله ، كان أولاكم وأحقكم بها محمد صلى الله عليه وسلم . ما أصدق امرأة من نسائه ولا أصدقت امرأة من بناته أكثر من اثنتى عشرة أوقية . وإن الرجل ليثقل صدقة امرأته حتى يكون لها عداوة في نفسه . ويقول : قد كلفت إليك علق القربة ، أو عرق القربة . وكنت رجلا عربيا مولدا ، ما أدرى ما علق القربة ، أو عرق القربة .

[ 608 ]

1888 - حدثنا أبو عمر الضرير وهناد بن السرى . قالا : ثنا وكيع عن سفيان ، عن عاصم ، بن عبيد الله ، عن عبد الله بن عامر بن ربيعة ، عن أبيه ، أن رجلا من بنى فزارة تزوج على نعلين . فأجاز النبي صلى الله عليه وسلم نكاحه . 1889 - حدثنا حفص بن عمرو . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، عن سفيان ، عن أبى حازم ، عن سهل بن سعد ، قال : جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم . قال " من يتزوجها ؟ " فقال رجل : أنا . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم " أعطها ولو خاتما من حديد " فقال : ليس معى . قال " قد زوجتكها على ما معك من القرآن " . 1890 - حدثنا أبو هشام الرفاعي محمد بن يزيد . ثنا يحيى بن يمان . ثنا الاغر الرقاشى ، عن عطية العوفى ، عن أبى سعيد الخدرى ، أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج عائشة على متاع بيت ، قيمته خمسون درهما . في الزوائد : في إسناده عطية العوفى ضعيف .

[ 609 ]

(18) باب الرجل يتزوج ولا يفرض لها فيموت على ذلك 1891 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، عن سفيان ، عن فراس ، عن الشعبى ، عن مسروق ، عن عبد الله ، أنه سئل عن رجل تزوج امرأة فمات عنها ، ولم يدخل بها ، ولم يفرض لها . قال فقال عبد الله : لها الصداق ولها الميراث وعليها العدة . فقال معقل بن سنان الاشجعى : شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى في بروع بنت واشق بمثل ذلك . حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، عن سفيان ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ، مثله . (19) باب خطبة النكاح 1892 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عيسى بن يونس . حدثنى أبى عن جدى أبى إسحاق ، عن أبى الاحوص ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : أوتى رسول الله صلى الله عليه وسلم جوامع الخير ، وخواتمه . أو قال فواتح الخير . فعلمنا خطبة الصلاة وخطبة الحاجة . خطبة الصلاة : التحيات لله والصلوات والطيبات . السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته . السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين . أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله . وخطبة الحاجة : أن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا . من يهده الله فلا مضل له . ومن يضلل فلا هادى له . وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له . وأشهد

[ 610 ]

أن محمدا عبده ورسوله . ثم تصل خطبتك بثلاث آيات من كتاب الله : يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته . إلى آخر الآية . واتقوا الله الذى تساءلون به والارحام إلى آخر الآية . اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم إلى آخر الآية . 1893 - حدثنا بكر بن خلف ، أبو بشر . ثنا يزيد بن زريع . ثنا داود ابن أبى هند . حدثنى عمرو بن سعيد ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " الحمد لله نحمده ونستعينه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادى له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدا عبده ورسوله . أما بعد " . 1894 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن يحيى ، ومحمد بن خلف العسقلاني قالوا : ثنا عبيد الله بن موسى ، عن الاوزاعي ، عن قرة ، عن الزهري ، عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كل أمر ذى بال ، لا يبدأ فيه بالحمد ، أقطع " . قال السندي : الحديث قد حسنه ابن الصلاح والنووي . وأخرجه ابن حبان في صحيحه . والحاكم في المستدرك .

[ 611 ]

(20) باب إعلان النكاح 1895 - حدثنا نصر بن على الجهضمى والخليل بن عمرو . قالا : ثنا عيسى ابن يونس ، عن خالد بن إلياس ، عن ربيعة بن أبى عبد الرحمن ، عن القاسم ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " أعلنوا هذا النكاح ، واضربوا عليه بالغربال " . في الزوائد : في إسناده خالد بن إلياس أبو الهيثم العدوى . اتفقوا على ضعفه . بل نسبه ابن حبان والحاكم وأبو سعيد النقاش إلى الوضع . 1896 - حدثنا عمرو بن رافع . ثنا هشيم ، عن أبى بلج ، عن محمد بن حاطب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " فصل بين الحلال والحرام ، الدف والصوت في النكاح " . (21) باب الغناء والدف 1897 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . ثنا حماد بن سلمة ، عن أبى الحسين (اسمه خالد المدنى) قال : كنا بالمدينة يوم عاشوراء . والجوارى يضربن بالدف . ويتغنين . فدخلنا على الربيع بنت معوذ . فذكرنا ذلك لها . فقالت : دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم صبيحة عرسي وعندي جاريتان يتغنيان وتندبان آبائى الذين قتلوا يوم بدر . وتقولان ، فيما تقولان : وفينا نبى يعلم ما في غد . فقال " أما هذا ، فلا تقولوه . ما يعلم في غد إلا الله " .

[ 612 ]

1898 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : دخل على أبو بكر ، وعندي جاريتان من جواري الانصار . تغنيان بما تقاولت به الانصار في يوم بعاث . قالت وليستا بمغنيتين . فقال أبو بكر : أبمزمور الشيطان في بيت النبي صلى الله عليه وسلم ؟ وذلك في يوم عيد الفطر . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " يا أبا بكر ! إن لكل قوم عيدا . وهذا عيدنا " . 1899 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عيسى بن يونس . ثنا عوف عن ثمامة ابن عبد الله ، عن أنس بن مالك ، أن النبي صلى الله عليه وسلم مر ببعض المدينة . فإذا هو بجوار يضربن بدفهن ويتغنين ويقلن : نحن جوار من بنى النجار * يا حبذا محمد من جار فقال النبي صلى الله عليه وسلم " الله يعلم إنى لاحبكن " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . 1900 - حدثنا إسحاق بن منصور . أنبأنا جعفر بن عون . أنبأنا الاجلح ، عن أبى الزبير ، عن ابن عباس ، قال : أنكحت عائشة ذات قرابة لها من الانصار . فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " أهديتم الفتاة ؟ " قالوا : نعم . قال " أرسلتم معها من يغنى ؟ "

[ 613 ]

قالت : لا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الانصار قوم فيهم غزل . فلو بعثتم معها من يقول : أتيناكم ، أتيناكم ، فحيانا وحياكم " . في الزوائد : إسناده مختلف فيه من أجل الاجلح وأبى الزبير يقولون إنه لم يسمع من ابن عباس . وأثبت أبو حاتم أنه رأى ابن عباس . 1901 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا الفريابى عن ثعلبة بن أبى مالك التميمي ، عن ليث ، عن مجاهد ، قال : كنت مع ابن عمر ، فسمع صوت طبل فأدخل إصبعيه في أذنيه . ثم تنحى . حتى فعل ذلك ثلاث مرات . ثم قال : هكذا فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم . في الزوائد : ليث بن أبى سليم ضعفه الجمهور . ووقع عند ابن ماجة (بن مالك) وهو وهم من الفريابى . والصواب (ثعلبة بن سهل ، أبو مالك) كما قاله المزى في التهذيب والاطراف . والحديث رواه ابو داود في سننه بسنده عن نافع عن ابن عمر . إلا أنه لم يقل : صوت طبل . وقال بدله مزمار والباقى نحوه . (22) باب في المخنثين 1902 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن زينب بنت أم سلمة ، عن أم سلمة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها . فسمع مخنثا وهو يقول لعبد الله بن أبى أمية : إن يفتح الله الطائف غدا ، دللتك على امرأة تقبل بأربع وتدبر بثمان . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أخرجوه من بيوتكم " . 1903 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا عبد العزيز بن أبى حازم ،

[ 614 ]

عن سهيل ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن المرأة تتشبه بالرجال ، والرجل يتشبه بالنساء . في الزوائد : إسناده حسن . لان يعقوب بن حميد مختلف فيه . وباقى رجاله موثقون . والحديث رواه أبو داود بلفظ قريب من هذا اللفظ . 1904 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى . ثنا خالد بن الحرث . ثنا شعبة عن قتادة ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم لعن المتشبهين من الرجال بالنساء . ولعن المتشبهات من النساء بالرجال . (23) باب تهنئة النكاح 1905 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردى ، عن سهيل ابن أبى صالح ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رفأ قال " بارك الله لكم . وبارك عليكم . وجمع بينكما في خير " . 1906 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن عبد الله . ثنا أشعث ، عن الحسن ، عن عقيل بن أبى طالب ، أنه تزوج امرأة من بنى جشم . فقالوا : بالرفاء والبنين .

[ 615 ]

فقال : لا تقولوا هكذا . ولكن قولوا ، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اللهم بارك لهم وبارك عليهم " . (24) باب الوليمة 1907 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا حماد بن زيد . ثنا ثابت البنانى عن أنس ابن مالك ، أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن بن عوف أثر صفرة . فقال " ما هذا ؟ أومه " فقال : يا رسول الله ! إنى تزوجت امرأة على وزن نواة من ذهب . فقال " بارك الله لك . أولم ولو بشاة " . 1908 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا حماد بن زيد ، عن ثابت البنانى ، عن أنس ابن مالك ، قال : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أولم على شى ء من نسائه ما أولم على زينب . فإنه ذبح شاة . 1909 - حدثنا محمد بن أبى عمر العدنى ، وغياث بن جعفر الرحبى . قالا : ثنا سفيان بن عيينة . ثنا وائل بن داود ، عن أبيه ، عن الزهري ، عن أنس بن مالك ، أن النبي صلى الله عليه وسلم أولم على صفية بسويق وتمر . 1910 - حدثنا زهير بن حرب أبو خيثمة . ثنا سفيان عن على بن زيد بن جدعان ، عن أنس بن مالك ، قال : شهدت للنبى صلى الله عليه وسلم وليمة . ما فيها لحم ولا خبز . قال ابن ماجة : لم يحدث به إلا ابن عيينة .

[ 616 ]

1911 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا الفضل بن عبد الله عن جابر ، عن الشعبى ، عن مسروق ، عن عائشة وأم سلمة ، قالتا : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نجهز فاطمة حتى ندخلها على على . فعمدنا إلى البيت . ففرشناه ترابا لينا من أعراض البطحاء . ثم حشونا مرفقتين ليفا . فنفشناه بأيدينا . ثم أطعمنا تمرا وزبيبا وسقينا ماء عذبا وعمدنا إلى عود ، فعرضناه في جانب البيت ليلقى عليه الثوب ويعلق عليه السقاء . فما رأينا عرسا أحسن من عرس فاطمة . في الزوائد : في إسناده الفضل بن عبد الله ، وهو ضعيف ، وجابر الجعفي متهم . 1912 - حدثنا محمد بن الصباح . أنا عبد العزيز بن أبى حازم . حدثنى أبى عن سهل بن سعد الساعدي ، قال : دعا أبو أسيد الساعدي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عرسه . فكانت خادمهم العروس . قالت : تدرى ما سقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قالت : أنقعت تمرات من الليل . فلما أصبحت صفيتهن فأسقيتهن إياه . (25) باب إجابة الداعي 1913 - حدثنا على بن محمد . ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري ، عن عبد الرحمن الاعرج ، عن أبى هريرة ، قال : شر الطعام طعام الوليمة . يدعى لها الاغنياء ويترك الفقراء . ومن لم يجب فقد عصى الله ورسوله . 1914 - حدثنا إسحاق بن منصور . أنا عبد الله بن نمير . ثنا عبيد الله عن نافع ، عن ابن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا دعى أحدكم إلى وليمة عرس ، فليجب " .

[ 617 ]

1915 - حدثنا محمد بن عبادة الواسطي . ثنا يزيد بن هارون . ثنا عبد الملك ابن حسين أبو مالك النخعي ، عن منصور ، عن أبى حازم ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الوليمة أول يوم حق . والثانى معروف . والثالث رياء وسمعه " . في الزوائد : في إسناده أبو مالك النخعي . وهو ممن اتفقوا على ضعفه . وقد رواه الترمذي في جامعه من حديث عبد الله بن مسعود . (26) باب الاقامة على البكر والثيب 1916 - حدثنا هناد بن السرى . ثنا عبدة بن سليمان عن محمد بن إسحاق ، عن أيوب ، عن أبى قلابة ، عن أنس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن للثيب ثلاثا ، وللبكر سبعا " . 1917 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن سعيد القطان عن سفيان ، عن محمد بن أبى بكر ، عن عبد الملك (يعنى ابن أبى بكر بن الحرث بن هشام) ، عن أبيه ، عن أم سلمة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما تزوج أم سلمة أقام عندها ثلاثا . وقال " ليس بك على أهلك هوان . إن شئت ، سبعت لك . وإن سبعت لك ، سبعت لنسائي " . (27) باب ما يقول الرجل إذا دخلت عليه أهله 1918 - حدثنا محمد بن يحيى ، وصالح بن محمد بن يحيى القطان . قالا : ثنا عبيد الله بن موسى . ثنا سفيان عن محمد بن عجلان ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ،

[ 618 ]

عن جده عبد الله بن عمرو ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا أفاد أحدكم امرأة أو خادما ، أو دابة ، فليأخذ بناصيتها وليقل : اللهم ! إنى أسألك من خيرها وخير ما جبلت عليه . وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه " . 1919 - حدثنا عمرو بن رافع . ثنا جرير ، عن منصور ، عن سالم بن أبى الجعد ، عن كريب ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لو أن أحدكم إذا أتى امرأته قال : اللهم ! جنبني الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتني . ثم كان بينهما ولد ، لم يسلط الله عليه الشيطان . أو لم يضره " . (28) باب التستر عند الجماع 1920 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون ، وأبو أسامة . قالا : ثنا بهز بن حكيم ، عن أبيه ، عن جده ، قال : قلت : يا رسول الله ! عوراتنا . ما نأتى منها وما نذر ؟ قال " احفظ عورتك . إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك " قلت : يا رسول الله ! أرأيت إن كان القوم بعضهم في بعض ؟ قال " إن استطعت أن لا تريها أحدا ، فلا ترينها " قلت : يا رسول الله ! فإن كان أحدنا خاليا ؟ قال " فالله أحق أن يستحيى منه من الناس " . 1921 - حدثنا إسحاق بن وهب الواسطي . ثنا الوليد بن القاسم الهمداني . ثنا الاحوص بن حكيم ، عن أبيه . وراشد بن سعد ، وعبد الاعلى بن عدى ، عن عتبة

[ 619 ]

ابن عبد السلمى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا أتى أحدكم أهله فليستتر ولا يتجرد تجرد العيرين " . في الزوائد إسناده ضعيف لجهالة تابعيه . 1922 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن منصور ، عن موسى بن عبد الله بن يزيد ، عن مولى لعائشة ، عن عائشة ، قالت : ما نظرت ، أو ما رأيت فرج رسول الله صلى الله عليه وسلم قط . قال أبو بكر : قال أبو نعيم : عن مولاة لعائشة . (29) باب النهى عن إتيان النساء في أدبارهن 1923 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا عبد العزيز بن المختار ، عن سهيل بن أبى صالح ، عن الحرث بن مخلد ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " لا ينظر الله إلى رجل جامع امرأته في دبرها " . في الزوائد : إسناده صحيح لان الحارث بن مخلد ذكره ابن حبان في الثقات . وباقى رجال الاسناد ثقات . قال السندي : والحديث قد رواه أبو داود والترمذي بلفظ قريب من هذا . 1924 - حدثنا أحمد بن عبدة . أنبأنا عبد الواحد بن زياد ، عن حجاج بن أرطاة ، عن عمر بن شعيب ، عن عبد الله بن هرمى ، عن خزيمة بن ثابت ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله لا يستحيى من الحق " ثلاث مرات " لا تأتوا النساء في أدبارهن " . في الزوائد : في إسناده حجاج بن أرطاة . وهو مدلس . والحديث منكر لا يصح من وجه ، كما ذكره غير واحد . ورواه الترمذي من حديث على بن طلق .

[ 620 ]

1925 - حدثنا سهل بن أبى سهل ، وجميل بن الحسن . قالا : ثنا سفيان عن محمد ابن المنكدر ، أنه سمع جابر بن عبد الله يقول : كانت يهود تقول : من أتى امرأة في قبلها ، من دبرها ، كان الولد أحول . فأنزل الله سبحانه : نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم . (30) باب العزل 1926 - حدثنا أبو مروان محمد بن عثمان العثماني . ثنا إبراهيم بن سعد ، عن ابن شهاب . حدثنى عبيد الله بن عبد الله ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العزل ؟ فقال " أو تفعلون ؟ لا عليكم أن لا تفعلوا . فإنه ليس من نسمة ، قضى الله لها أن تكون ، إلا هي كائنة " . 1927 - حدثنا هرون بن إسحاق الهمداني . ثنا سفيان عن عمرو ، عن عطاء ، عن جابر ، قال : كنا نعزل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والقرآن ينزل . 1928 - حدثنا الحسن بن على الخلال . ثنا إسحاق بن عيسى . ثنا ابن لهيعة . حدثنى جعفر بن ربيعة ، عن الزهري ، عن محرز بن أبى هريرة ، عن أبيه ، عن عمر ابن الخطاب ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعزل عن الحرة إلا بإذنها . في الزوائد : في إسناده ابن لهيعة وهو ضعيف .

[ 621 ]

(31) باب لا تنكح المرأة على عمتها ولا على خالتها 1929 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة ، عن هشام بن حسان ، عن محمد بن سيرين ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا تنكح المرأة على عمتها ، ولا على خالتها " . 1930 - حدثنا أبو كريب . ثنا عبدة بن سليمان ، عن محمد بن إسحاق ، عن يعقوب بن عتبة ، عن سليمان بن يسار ، عن أبى سعيد الخدرى ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن نكاحين : أن يجمع الرجل بين المرأة وعمتها ، وبين المرأة وخالتها . في الزوائد : في إسناده محمد بن إسحاق ، مدلس وقد عنعنه . 1931 - حدثنا جبارة بن المغلس . ثنا أبو بكر النهشلي . حدثنى أبو بكر ابن أبى موسى ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تنكح المرأة على عمتها ولا على خالتها " . في الزوائد : في إسناده جبارة بن المغلس . (32) باب الرجل يطلق امرأته ثلاثا فتزوج فيطلقها قبل أن يدخل بها . أترجع إلى الاول 1932 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري . أخبرني عروة ، عن عائشة ، أن امرأة رفاعة القرظى جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : إنى كنت عند رفاعة . فطلقني فبت طلاقي . فتزوجت عبد الرحمن بن الزبير .

[ 622 ]

وإن ما معه مثل هدبة الثوب . فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم فقال " أتريدين أن ترجعي إلى رفاعة ؟ لا . حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك " . 1933 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة عن علقمة بن مرثد ، قال : سمعت سلم بن زرير يحدث عن سالم بن عبد الله ، عن سعيد بن المسيب ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، في الرجل تكون له المرأة فيطلقها . فيتزوجها رجل فيطلقها قبل أن يدخل بها . أترجع إلى الاول ؟ قال " لا . حتى يذوق العسيلة " . (33) باب المحلل والمحلل له 1934 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو عامر ، عن زمعة بن صالح ، عن سلمة ابن وهرام ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المحلل والمحلل له . في الزوائد : في إسناده زمعة بن صالح ، وهو ضعيف . والحديث رواه النسائي والترمذي من حديث ابن مسعود . وقال : حديث حسن صحيح 1935 - حدثنا محمد بن إسماعيل بن البخترى الواسطي . ثنا أبو أسامة ، عن ابن عون ، ومجالد عن الشعبى ، عن الحرث ، عن على ، قال : لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المحلل والمحلل له .

[ 623 ]

1936 - حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح المصرى . ثنا أبى . قال : سمعت الليث ابن سعد يقول : قال لى أبو مصعب مشرح بن هاعان ، قال عقبة بن عامر : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ألا أخبركم بالتيس المستعار ؟ " قالوا : بلى . يا رسول الله . قال " هو المحلل . لعن الله المحلل والمحلل له " . في الزوائد : في إسناده مشرح بن هاعان . ذكره ابن حبان في الثقات . وقال : يخطئ ويخالف . وذكره في الضعفاء وقال : يروى عن عقبة بن عامر مناكير لا يتابع عليها . والصواب ترك ما انفرد به . وقال ابن يونس : كان في جيش الحجاج الذين رموا الكعبة بالمنجنيق . وقال أحمد : معروف . وقال ابن معين والذهبي : ثقة . ويحيى بن عثمان بن صالح ، قال عبد الرحمن بن ابى حاتم : تكلموا فيه . وقا أبو يونس : كان حافظا للحديث ، وحدث بما لم يكن يوجد عند غيره . (34) باب يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب 1937 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير ، عن الحجاج ، عن الحكم ، عن عراك بن مالك ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب " . 1938 - حدثنا حميد بن مسعدة ، وأبو بكر بن خلاد . قالا : ثنا خالد بن الحرث . ثنا سعيد ، عن قتادة ، عن جابر بن زيد ، عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أريد على بنت حمزة بن عبد المطلب . فقال " إنها ابنة أخى من الرضاعة . وإنه يحرم من الرضاعة ما يحرم من النسب " .

[ 624 ]

1939 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن بن شهاب ، عن عروة بن الزبير ، أن زينب بنت أبى سلمة حدثته أن أم حبيبة حدثتها أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم : انكح أختى عزة . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أتحبين ذلك ؟ " قالت : نعم . يا رسول الله ! فلست لك بمخلية . وأحق من شركني في خير أختى . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " فإن ذلك لا يحل لى " قالت : فإنا نتحدث أنك تريد أن تنكح درة بنت أبى سلمة . فقال " بنت أم سلمة ؟ " قالت : نعم . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " فإنها لو لم تكن ربيبتي في حجري ما حلت لى . إنها لابنة أخى من الرضاعة . أرضعتني وأباها ثويبة . فلا تعرضن على أخواتكن ولا بناتكن " . حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن زينب بنت أم سلمة ، عن أم حبيبة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، نحوه . (35) باب لا تحرم المصة ولا المصتان 1940 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن بشر . ثنا ابن أبى عروبة ، عن قتادة ، عن أبى الخليل ، عن عبد الله بن الحرث ، أن أم الفضل حدثته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا تحرم الرضعة ولا الرضعتان أو المصة والمصتان " . 1941 - حدثنا محمد بن خالد بن خداش . ثنا ابن علية ، عن أيوب ، عن ابن أبى مليكة عن عبد الله بن الزبير ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا تحرم المصة والمصتان " .

[ 625 ]

1942 - حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد بن عبد الوارث . ثنا أبى . ثنا حماد ابن سلمة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عمرة ، عن عائشة ، أنها قالت : كان فيما أنزل الله من القرآن ، ثم سقط : لا يحرم إلا عشر رضعات أو خمس معلومات . (36) باب رضاع الكبير 1943 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : جاءت سهلة بنت سهيل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ! إنى أرى في وجه أبى حذيفة الكراهية من دخول سالم على . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " أرضعيه " قالت : كيف أرضعه وهو رجل كبير ؟ فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال " قد علمت أنه رجل كبير " . ففعلت . فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : ما رأيت في وجه أبى حذيفة شيئا أكرهه بعد . وكان شهد بدرا . 1944 - حدثنا أبو سلمة يحيى بن خلف . ثنا عبد الاعلى عن محمد بن إسحاق ، عن عبد الله بن أبى بكر ، عن عمرة ، عن عائشة . وعن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه ،

[ 626 ]

عن عائشة ، قالت : لقد نزلت آية الرجم ، ورضاعة الكبير عشرا . ولقد كان في صحيفة تحت سريري . فلما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وتشاغلنا بموته ، دخل داجن فأكلها . (37) باب لا رضاع بعد فصال 1945 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع عن سفيان ، عن أشعث ابن أبى الشعثاء ، عن أبيه ، عن مسروق ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها وعندها رجل . فقال " من هذا ؟ " قالت : هذا أخى . قال " انظروا من تدخلن عليكن . فإن الرضاعة من المجاعة " . 1946 - حدثنا حرملة بن يحيى . ثنا عبد الله بن وهب . أخبرني ابن لهيعة عن أبى الاسود ، عن عروة ، عن عبد الله بن الزبير ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا رضاع إلا ما فتق الامعاء " . في الزوائد : في إسناده ابن لهيعة ، وهو ضعيف . والحديث رواه الترمذي من حديث أم سلمة وقال حسن صحيح . 1947 - حدثنا محمد بن رمح المصرى . ثنا عبد الله بن لهيعة ، عن يزيد ابن أبى حبيب وعقيل عن ابن شهاب . أخبرني أبو عبيدة بن عبد الله بن زمعة ، عن أمه زينب بنت أبى سلمة ، أنها أخبرته أن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم كلهن خالفن عائشة وأبين أن يدخل عليهن أحد بمثل رضاعة سالم ، مولى أبى حذيفة وقلن : وما يدرينا ؟ لعل ذلك كانت رخصة لسالم وحده .

[ 627 ]

(38) باب لبن الفحل 1948 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : أتانى عمى من الرضاعة ، أفلح بن أبى قعيس يستأذن على ، بعد ما ضرب الحجاب . فأبيت أن آذن له . حتى دخل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال " إنه عمك ، فأذنى له " فقلت : إنما أرضعتني المرأة ولم يرضعنى الرجل ؟ قال " تربت يداك ، أو يمينك " . 1949 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير ، عن هشام ابن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : جاء عمى من الرضاعة يستأذن على ، فأبيت أن آذن له . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " فليلج عليك عمك " فقلت : إنما أرضعتني المرأة ولم يرضعنى الرجل . قال " إنه عمك . فليلج عليك " . (39) باب الرجل يسلم وعنده أختان 1950 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد السلام بن حرب عن إسحاق ابن عبد الله بن أبى فروة ، عن أبى وهب الجيشانى ، عن أبى خراش الرعينى ، عن الديلمى ، قال : قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعندي أختان تزوجتهما في الجاهلية . فقال " إذا رجعت فطلق إحداهما " . 1951 - حدثنا يونس بن عبد الاعلى . ثنا ابن وهب . أخبرني ابن لهيعة ، عن أبى وهب الجيشانى . حدثه أنه سمع الضحاك بن فيروز الديلمى يحدث عن أبيه ، قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله ! إنى أسلمت وتحتي أختان . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لى " طلق أيتهما شئت " .

[ 628 ]

(40) باب الرجل يسلم وعنده أكثر من أربع نسوة 1952 - حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقى . ثنا هشيم عن ابن أبى ليلى ، عن حميضة بنت الشمردل ، عن قيس بن الحرث ، قال : أسلمت وعندي ثمان نسوة . فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت ذلك له . فقال " اختر منهن أربعا " . 1953 - حدثنا يحيى بن حكيم . ثنا محمد بن جعفر . ثنا معمر عن الزهري ، عن سالم ، عن ابن عمر ، قال : أسلم غيلان بن سلمة وتحته عشر نسوة . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم " خذ منهن أربعا " . (41) باب الشرط في النكاح 1954 - حدثنا عمرو بن عبد الله ، ومحمد بن إسماعيل . قالا : ثنا أبو أسامة ، عن عبد الحميد بن جعفر ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن مرثد بن عبد الله ، عن عقبة ابن عامر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إن أحق الشرط أن يوفى به ما استحللتم به الفروج " . 1955 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو خالد ، عن ابن جريج ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما كان من صداق أو حباء أو هبة قبل عصمة النكاح فهو لها . وما كان بعد عصمة النكاح فهو لمن أعطيه أو حبى . وأحق ما يكرم الرجل به ، ابنته أو أخته " .

[ 629 ]

(42) بال الرجل يعتق أمته ثم يتزوجها 1956 - حدثنا عبد الله بن سعيد ، أبو سعيد الاشج . ثنا عبدة بن سليمان عن صالح بن صالح بن حى ، عن الشعبى ، عن أبى بردة ، عن أبى موسى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من كانت له جارية فأدبها فأحسن أدبها . وعلمها فأحسن تعلمها . ثم أعتقها وتزوجها ، فله أجران . وأيما رجل من أهل الكتاب آمن بنبيه وامن بمحمد فله أجران . وأيما عبد مملوك أدى حق الله عليه وحق مواليه ، فله أجران " . قال صالح : قال الشعبى : قد أعطيتكها بغير شئ . إن كان الراكب ليركب فيما دونها إلى المدينة . 1957 - حدثنا أحمد بن عبدة . ثنا حماد بن زيد . ثنا ثابت وعبد العزيز عن أنس ، قال : صارت صفية لدحية الكلبى . ثم صارت لرسول الله صلى الله عليه وسلم بعد . فتزوجها وجعل عتقها صداقها . قال حماد : فقال عبد العزيز لثابت : يا أبا محمد ! أنت سألت أنسا ما أمهرها ؟ قال : أمهرها نفسها . 1958 - حدثنا حبيش بن مبشر . ثنا يونس بن محمد . ثنا حماد بن زيد ، عن أيوب ، عن عكرمة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعتق صفية ، وجعل عتقها صداقها ، وتزوجها . الحديث في الزوائد إسناده صحيح . إذا كان عكرمة مولى ابن عباس سمع من عائشة . فقد تناقض فيه قول ابن حاتم . فقال في المراسيل : لم يسمع من عائشة . وقال في الجرح والتعديل : سمع منها . ورجح سماعه منها أن روايته عنها في صحيح البخاري . وقال ابن المدينى : لا أعلمه سمع من أحد من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم . والحديث من رواية أنس في الصحيحين وغيرهما .

[ 630 ]

(43) باب تزويج العبد بغير إذن سيده 1959 - حدثنا أزهر بن مروان . ثنا عبد الوارث بن سعيد . ثنا القاسم ابن عبد الواحد ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا تزوج العبد بغير إذن سيده ، كان عاهرا " . في الزوائد : هذا إسناد حسن . والحديث رواه أبو داود والترمذي من حديث جابر . 1960 - حدثنا محمد بن يحيى وصالح بن محمد بن يحيى بن سعيد . قالا : ثنا أبو غسان ، مالك بن إسماعيل . ثنا مندل عن ابن جريج ، عن موسى بن عقبة ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أيما عبد تزوج بغير إذن مواليه ، فهو زان " . في الزوائد : في إسناده مندل ، وهو ضعيف . (44) باب النهى عن نكاح المتعة 1961 - حدثنا محمد بن يحيى : ثنا بشر بن عمر . ثنا مالك بن أنس ، عن ابن شهاب ، عن عبد الله والحسن ، ابني محمد بن على ، عن أبيهما ، عن على بن أبى طالب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن متعة النساء يوم خيير ، وعن لحوم الحمر الانسية .

[ 631 ]

1962 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبدة بن سليمان ، عن عبد العزيز ابن عمر ، عن الربيع بن سبرة ، عن أبيه ، قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع . فقالوا : يا رسول الله ! إن العزبة قد اشتدت علينا . قال " فاستمتعوا من هذه النساء " . فأتيناهن . فأبين أن ينكحننا إلا أن نجعل بيننا وبينهن أجلا . فذكروا ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم . فقال " اجعلوا بينكم وبينهن أجلا " . فخرجت أنا وابن عم لى . معه برد ومعى برد . وبرده أجود من بردى وأنا أشب منه . فأتينا على امرأة ، فقالت : برد كبرد . فتزوجتها فمكثت عندها تلك الليلة . ثم غدوت ورسول الله صلى الله عليه وسلم قائم بين الركن والباب ، وهو يقول " أيها الناس ! إنى قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع . ألا وإن الله قد حرمها إلى يوم القيامة . فمن كان عنده منهن شئ فليخل سبيلها . ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئا " . 1963 - حدثنا محمد بن خلف العسقلاني . ثنا الفريابى عن أبان بن أبى حازم ، عن أبى بكر بن حفص ، عن ابن عمر ، قال : لما ولى عمر بن الخطاب ، خطب الناس فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن لنا في المتعة ثلاثا ، ثم حرمها . والله ! لا أعلم أحدا يتمتع وهو محصن إلا رجمته بالحجارة . إلا أن يأتيني بأربعة يشهدون أن رسول الله أحلها بعد إذ حرمها . في الزوائد : في إسناده أبو بكر بن حفص . اسمه إسماعيل الابائى . ذكره ابن حبان في الثقات . وقال ابن أبى حاتم عن أبيه : كتب عنه وعن أبيه . وكان أبوه يكذب . قلت : لا بأس به . قال ابن أبى حاتم : وثقه أحمد وابن معين والعجلي وابن نمير وغيرهم . وأخرج له ابن خزيمة في صحيحه ، والحاكم في المستدرك .

[ 632 ]

(45) باب المحرم يتزوج 1964 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن آدم . ثنا جرير بن حازم . ثنا أبو فزارة ، عن يزيد بن الاصم . حدثتني ميمونة بنت الحرث ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوجها وهو حلال . قال : وكانت خالتي وخالة ابن عباس . 1965 - حدثنا أبو بكر بن خلاد . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، عن جابر بن زيد ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم نكح وهو محرم . 1966 - حدثنا محمد بن الصباح . ثنا عبد الله بن رجاء المكى ، عن مالك بن أنس ، عن نافع ، عن نبيه بن وهب ، عن أبان بن عثمان بن عفان ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " المحرم لا ينكح ولا ينكح ولا يخطب " . (46) باب الاكفاء 1967 - حدثنا محمد بن شابور الرقى . ثنا عبد الحميد بن سليمان الانصاري ، أخو فليح ، عن محمد بن عجلان ، عن ابن وثيمة البصري ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه . إلا تفعلوا تكن فتنة في الارض وفساد عريض " . والحديث قد أخرجه الترمذي ورجح إرساله . ثم أخرجه من حديث أبى حاتم المزني ، وقال فيه : إنه حسن .

[ 633 ]

1968 - حدثنا عبد الله بن سعيد . ثنا الحرث بن عمران الجعفري ، عن هشام ابن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " تخيروا لنطفكم وانكحوا الاكفاء وأنكحوا إليهم " . في الزوائد : في إسناده الحارث بن عمران المدينى . قال فيه أبو حاتم : ليس بالقوى . والحديث الذى رواه لا أصل له ، يعنى هذا الحديث ، عن الثقات . وقال الدارقطني : متروك . (47) باب القسمة بين النساء 1969 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع عن همام ، عن قتادة ، عن النضر بن أنس ، عن بشير بن نهيك ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من كانت له امرأتان ، يميل مع إحداهما على الاخرى ، جاء يوم القيامة ، وأحد شقيه ساقط " . 1970 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن يمان ، عن معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا سافر أقرع بين نسائه . 1971 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن يحيى . قالا : ثنا يزيد ابن هارون . أنبأنا حماد بن سلمة ، عن أيوب ، عن أبى قلابة ، عن عبد الله بن يزيد ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم بين نسائه ، فيعدل ، ثم يقول اللهم ! هذا فعلى فيما أملك . فلا تلمني فيما تملك ولا أملك " .

[ 634 ]

(48) باب المرأة تهب يومها لصاحبتها 1972 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عقبة بن خالد . ح وحدثنا محمد ابن الصباح . أنبأنا عبد العزيز بن محمد ، جميعا عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : لما كبرت سودة بنت زمعة وهبت يومها لعائشة . فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لعائشة بيوم سودة . 1973 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، ومحمد بن يحيى . قالا : ثنا عفان . ثنا حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن سمية ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وجد على صفية بنت حيى في شئ . فقالت صفية : يا عائشة ! هل لك أن ترضى رسول الله صلى الله عليه وسلم عنى ، ولك يومى ؟ قالت : نعم . فأخذت خمارا لها مصبوغا بزعفران . فرشته بالماء ليفوح ريحه . ثم قعدت إلى جنب رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " يا عائشة ! إليك عنى . إنه ليس يومك " فقالت : ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء . فأخبرته بالامر ، فرضى عنها . في الزوائد : في إسناده سمية البصرية . وهى لا تعرف . كذا قاله صاحب الميزان . 1974 - حدثنا حفص بن عمرو . ثنا عمر بن على ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أنها قالت : نزلت هذه الآية : والصلح خير ، في رجل كانت تحته امرأة قد طالت صحبتها . وولدت منه أولادا . فأراد أن يستبدل بها . فراضته على أن تقيم عنده ولا يقسم لها .

[ 635 ]

(49) باب الشفاعة في التزويج 1975 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا معاوية بن يحيى . ثنا معاوية بن يزيد ، عن يزيد بن أبى حبيب ، عن أبى الخير ، عن أبى رهم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أفضل الشفاعة أن يشفع بين الاثنين في النكاح " . في الزوائد : هذا إسناد مرسل . أبو رهم هذا ، اسمه أحزاب بن أسيد (بفتح الهمزة ، وقيل بضمها) قال البخاري : هو تابعي ، وقال أبو حاتم : ليست له صحبة . وذكره ابن حبان في الثقات . 1976 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا شريك عن العباس بن ذريح ، عن البهى ، عن عائشة ، قالت : عثر أسامة بعتبة الباب . فشج في وجهه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أميطى عنه الاذى " فتقذرته . فجعل يمص عنه الدم ويمجه عن وجهه . ثم قال " لو كان أسامة جارية لحليته وكسوته حتى أنفقه " . في الزوائد : إسناده صحيح إن كان البهى سمع من عائشة . وفى سماعه كلم . وقد سئل عنه أحمد فقال : ما أرى في هذا شيئا ، إنما يروى عن البهى . قال العلاء في المراسيل : أخرج مسلم لعبد الله البهى عن عائشة حديثا .

[ 636 ]

(50) باب حسن معاشرة النساء 1977 - حدثنا أبو بكر بن خلف ، ومحمد بن يحيى . قالا : ثنا أبو عاصم عن جعفر بن يحيى بن ثوبان ، عن عمه عمارة بن ثوبان ، عن عطاء ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " خيركم خيركم لاهله . وأنا خيركم لاهلي " . في الزوائد : الحديث من رواية عائشة رضى الله تعالى عنها ، رواه الترمذي وابن حبان في صحيحه . وأما رواية ابن عباس فإسناده ضعيف . لان عمارة بن ثوبان ذكره ابن حبان في الثقات . وقال عبد الحق : ليس بالقوى . وقال ابن القطان : مجهول الحال . 1978 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو خالد عن الاعمش ، عن شقيق ، عن مسروق ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " خياركم خياركم لنسائهم " . في الزوائد : إسناده على شرط الشيخين . والحديث رواه الترمذي من حديث أبى هريرة ، وقال : حديث حسن . 1979 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : سابقني النبي صلى الله عليه وسلم فسبقته . في الزوائد : إسناده صحيح على شرط البخاري . وعزاه المزى في الاطراف للنسائي . وليس هو في رواية ابن السنى . 1980 - حدثنا أبو بدر ، عباد بن الوليد . ثنا حبان بن هلال . ثنا مبارك ابن فضالة ، عن على بن زيد ، عن أم محمد ، عن عائشة ، قالت : لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ، وهو عروس بصفية بنت حيى ، جئن نساء الانصار فأخبرن عنها . قالت ،

[ 637 ]

فتنكرت وتنقبت فذهبت . فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عينى فعرفني . قالت : فالتفت فأسرعت المشى . فأدركني فاحتضنني . فقال : " كيف رأيت ؟ " قالت ، قلت : أرسل . يهودية وسط يهوديات . في الزوائد : إسناده ضعيف لضعف على بن زيد بن جدعان . 1981 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن بشر ، عن زكريا ، عن خالد ابن سلمة ، عن البهى ، عن عروة بن الزبير ، قال : قالت عائشة : ما علمت حتى دخلت على زينب بغير إذن ، وهى غضبى . ثم قالت : يا رسول الله ! أحسبك إذا قلبت لك بنية أبى بكر ذريعتيها . ثم أقبلت على . فأعرضت عنها . حتى قال النبي صلى الله عليه وسلم " دونك ، فانتصري " فأقبلت عليها ، حتى رأيتها وقد يبس ريقها في فيها ، ما ترد على شيئا . فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتهلل وجهه . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . وزكريا بن أبى زائدة كان يدلس . 1982 - حدثنا حفص بن عمرو . ثنا عمر بن حبيب القاضى . قال : ثنا هشام ابن عروة عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كنت ألعب بالبنات وأنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم . فكان يسرب إلى صواحباتي يلاعبننى . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لان فيه عمر بن حبيب العدوى قاضى البصرة ، ثم قاضى الشرقية للمأمون ، متفق على تضعيفه . وكذبه ابن معين . قال السندي : قلت أصل الحديث ثابت بلا ريب .

[ 638 ]

(51) باب ضرب النساء 1983 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير . ثنا هشام بن عروة عن أبيه ، عن عبد الله بن زمعة ، قال : خطب النبي صلى الله عليه وسلم . ثم ذكر النساء . فوعظهم فيهن . ثم قال " إلام يجلد أحدكم امرأته جلد الامة ؟ ولعله أن يضاجعها من آخر يومه " . 1984 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم خادما له ، ولا امرأة ، ولا ضرب بيده شيئا . 1985 - حدثنا محمد بن الصباح . أنبأنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن عبد الله بن عبد الله بن عمر ، عن إياس بن عبد الله بن أبى ذباب ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " لا تضربن إماء الله " فجاء عمر إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! قد ذئر النساء على أزواجهن . فأمر بضربهن . فضربن . فطاف بآل محمد صلى الله عليه وسلم طائف نساء كثير . فلما أصبح قال " لقد طاف الليلة بآل محمد سبعون امرأة . كل امرأة تشتكى زوجها . فلا تجدون أولئك خياركم " .

[ 639 ]

1986 - حدثنا محمد بن يحيى ، والحسن بن مدرك الطحان . قالا : ثنا يحيى بن حماد . ثنا أبو عوانة ، عن داود بن عبد الله الاودى ، عن عبد الرحمن المسلمى ، عن الاشعث بن قيس ، قال : ضفت عمر ليلة . فلما كان في جوف الليل قام إلى امرأته يضربها . فحجزت بينهما . فلما أوى إلى فراشه قال لى : يا أشعث ؟ احفظ عنى شيئا سمعته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يسأل الرجل فيم يضرب امرأته . ولا تنم إلا على وتر " ونسيت الثالثة . حدثنا محمد بن خالد بن خداش . ثنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا أبو عوانة بإسناده ، نحوه . (52) باب الواصلة والواشمة 1987 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير وأبو أسامة ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لعن الواصلة والمستوصلة ، والواشمة والمستوشمة . 1988 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبدة بن سليمان ، عن هشام ابن عروة ، عن فاطمة ، عن أسماء ، قالت : جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إن ابنتى

[ 640 ]

عريس . وقد أصابتها الحصبة . فتمرق شعرها . فأصل لها فيه ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لعن الله الواصلة والمستوصلة " . 1989 - حدثنا أبو عمر ، حفص بن عمر ، وعبد الرحمن بن عمر . قالا : ثنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا سفيان عن منصور ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ، قال : لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الواشمات والمستوشمات والمتنمصات والمتفلجات للحسن ، المغيرات لخلق الله . فبلغ ذلك امرأة من بنى أسد ، يقال لها أم يعقوب . فجاءت إليه . فقالت : بلغني عنك أنك قلت كيت وكيت . قال : وما لى لا ألعن من لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم . وهو في كتاب الله ؟ قالت : إنى لاقرأ ما بين لوحيه فما وجدته . قال : إن كنت قرأته فقد وجدته . أما قرأت : وما آتاكم الرسول فخذوه ، وما نهاكم عنه فانتهوا ؟ قالت : بلى . قال : فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نهى عنه . قالت : فإنى لاظن أهلك يفعلون . قال : اذهبي فانظري . فذهبت فنظرت فلم تر من حاجتها شيئا . قالت : ما رأيت شيئا . قال عبد الله : لو كانت كما تقولين ما جامعتنا .

[ 641 ]

(53) باب متى يستحب البناء بالنساء 1990 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا وكيع بن الجراح . ح وحدثنا أبو بشر بكر بن خلف . ثنا يحيى بن سعيد ، جميعا عن سفيان ، عن إسماعيل بن أمية ، عن عبد الله بن عروة ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : تزوجني النبي صلى الله عليه وسلم في شوال . وبنى بى في شوال . فأى نسائه كان أحظى عنده منى ! وكانت عائشة تستحب أن تدخل نساءها في شوال . 1991 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أسود بن عامر . ثنا زهير ، عن محمد ابن إسحاق ، عن عبد الله بن أبى بكر ، عن أبيه ، عن عبد الملك بن الحرث بن هشام ، عن أبيه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج أم سلمة في شوال . وجمعها إليه في شوال . في الزوائد : في إسناده محمد بن إسحاق . وهو مدلس . وقد عنعنه وليس للحارث بن هشام بن المغيرة سوى هذا الحديث عند المصنف . وليس له شئ في الاصول الخمسة . قال المزى : ورواه محمد بن يزيد المستملى عن أسود بن عامر بإسناده . إلا أنه قال : عبد الرحمن . بدل عبد الملك . وهو أولى بالصواب . (54) باب الرجل يدخل بأهله قبل أن يعطيها شيئا 1992 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا الهيثم بن جميل . ثنا شريك ، عن منصور (ظنه) عن طلحة ، عن خيثمة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرها أن تدخل على رجل امرأته قبل أن يعطيها شيئا .

[ 642 ]

(55) باب ما يكون فيه اليمن والشؤم 1993 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا إسماعيل بن عياش . حدثنى سليمان بن سليم الكلبى ، عن يحيى بن جابر ، عن حكيم بن معاوية ، عن عمه مخمر بن معاوية ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " لا شؤم وقد يكون اليمن في ثلاثة : في المرأة والفرس والدار " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . 1994 - حدثنا عبد السلام بن عاصم . ثنا عبد الله بن نافع . ثنا مالك بن أنس ، عن أبى حازم ، عن سهل بن سعد ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إن كان ، ففى الفرس والمرأة والمسكن " . يعنى الشؤم . 1995 - حدثنا يحيى بن خلف ، أبو سلمة . ثنا بشر بن المفضل ، عن عبد الرحمن ابن إسحاق ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " الشؤم في ثلاث : في الفرس والمرأة والدار " . قال الزهري : فحدثني أبو عبيدة بن عبد الله بن زمعة ، أن جدته ، زينب حدثته عن أم سلمة أنها كانت تعد هؤلاء الثلاثة . وتزيد معهن ، السيف . في الزوائد : إسناده صحيح على شرط مسلم . فقد احتج مسلم بجميع رواته . وأصل الحديث في الصحيحين . وانفرد ابن ماجة بذكر السيف . فلذلك أوردته . أي في الزوائد .

[ 643 ]

(56) باب الغيرة 1996 - حدثنا محمد بن إسماعيل . ثنا وكيع عن شيبان أبى معاوية ، عن يحيى ابن أبى كثير ، عن أبى سهم (أبى شهم) ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من الغيرة ما يحب الله . ومنها ما يكره الله . فأما ما يحب الله فالغيرة في الريبة . وأما ما يكره ، فالغيرة في غير ريبة " . في الزوائد : إسناده ضعيف . أبو سهم هذا مجهول . وقال المزى في الاطراف : أبو سهم وهم . والصواب أبو سلمة . ورواه ابن حبان في صحيح من حديث عبيد الانصاري . ورواه أحمد في مسنده في من حديث عقبة ابن عامر الجهنى . 1997 - حدثنا هارون بن إسحاق . ثنا عبدة بن سليمان ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : ماغرت على امرأة قط ، ما غرت على خديجة . مما رأيت من ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم لها . ولقد أمره ربه أن يبشرها ببيت في الجنة من قصب . يعنى من ذهب . قاله ابن ماجة . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . 1998 - حدثنا عيسى بن حماد المصرى . أنبأنا الليث بن سعد ، عن عبد الله ابن أبى مليكة ، عن المسور بن مخرمة ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو على المنبر ، يقول " إن بنى هشام بن المغيرة استأذنوني أن ينكحوا ابنتهم على بن أبى طالب .

[ 644 ]

فلا آذن لهم ، ثم لا آذن لهم ، ثم لا آذن لهم . إلا أن يريد على بن أبى طالب أن يطلق ابنتى وينكح ابنتهم . فإنما هي بضعة منى . يريبنى ما رابها ، ويؤذيني ما آذاها " . 1999 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا أبو اليمان . أنبأنا شعيب عن الزهري . أخبرني على بن الحسين أن المسور بن مخرمة أخبره أن على بن أبى طالب خطب بنت أبى جهل وعنده فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم . فلما سمعت بذلك فاطمة أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إن قومك يتحدثون أنك لا تغضب لبناتك . وهذا على ناكحا ابنة أبى جهل . قال المسور : فقام النبي صلى الله عليه وسلم . فسمعته حين تشهد ، ثم قال " أما بعد . فإنى قد أنكحت أبا العاص بن الربيع فحدثني فصدقني . وإن فاطمة بنت محمد بضعة منى . وأنا أكره أن تفتنوها . وإنها ، والله ! لا تجتمع بنت رسول الله وبنت عدو الله ، عند رجل واحد أبدا " . قال : فنزل على عن الخطبة . (57) باب التى وهبت نفسها للنبى صلى الله عليه وسلم 2000 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبدة بن سليمان عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أنها كانت تقول : أما تستحى المرأة أن تهب نفسها للنبى صلى الله عليه وسلم ؟ حتى أنزل الله : ترجى من تشاء منهن وتؤوى إليك من تشاء . قالت ، فقلت : إن ربك ليسارع في هواك .

[ 645 ]

2001 - حدثنا أبو بشر ، بكر بن خلف ومحمد بن بشار . قالا : ثنا مرحوم ابن عبد العزيز . ثنا ثابت ، قال : كنا جلوسا مع أنس بن مالك ، وعنده ابنة له . فقال أنس : جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم . فعرضت نفسها عليه . فقالت : يا رسول الله ! هل لك في حاجة ؟ فقالت ابنته : ما أقل حياءها . فقال : هي خير منك . رغبت في رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فعرضت نفسها عليه . (58) باب الرجل يشك في ولده 2002 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ومحمد بن الصباح . قالا : ثنا سفيان ابن عيينة عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبى هريرة ، قال : جاء رجل من بنى فزارة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال : يا رسول الله صلى الله ! إن امرأتي ولدت غلاما أسود . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " هل لك من إبل ؟ " قال : نعم . قال " فما ألوانها ؟ " قال : حمر . قال " هل فيها من أورق ؟ " قال : إن فيها لورقا . قال " فأنى أتاها ذلك ؟ " قال : عسى عرق نزعها . قال " وهذا ، لعل عرقا نزعه " . (واللفظ لابن الصباح) . 2003 - حدثنا أبو كريب . ثنا عباءة بن كليب الليثى ، أبو غسان ، عن جويرية ابن أسماء ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن رجلا من أهل البادية أتى النبي صلى الله عليه وسلم . فقال :

[ 646 ]

يا رسول الله ! إن امرأتي ولدت على فراشي غلاما أسود . وإنا ، أهل بيت ، لم يكن فينا أسود قط . قال " هل لك من إبل ؟ " قال : نعم . قال " فما ألوانها ؟ " قال : حمر . قال " هل فيها أسود ؟ " قال : لا . قال " فيها أورق ؟ " قال : نعم . قال " فأنى كان ذلك ؟ " قال : عسى أن يكون نزعه عرق . قال " فلعل ابنك هذا نزعه عرق " . في الزوائد : في إسناده عباءة بن كليب . كذا وقع عند المصنف . وصوابه عبادة بن كليب . كذا قال المزى في التهذيب . وقال فيه أبو حاتم : صدوق في حديثه . وقال ابن أبى حاتم : أخرجه البخاري في الضعفاء . (59) باب الولد للفراش وللعاهر الحجر 2004 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : إن ابن زمعة وسعدا اختصما إلى النبي صلى الله عليه وسلم في ابن أمة زمعة . فقال سعد : يا رسول الله ! أوصاني أخى ، إذا قدمت مكة ، أن أنظر إلى ابن أمة زمعة فأقبضه . وقال عبد بن زمعة : أخى وابن أمة أبى . ولد على فراش أبى فرأى النبي صلى الله عليه وسلم شبهه بعتبة . فقال " هو لك يا عبد بن زمعة . الولد للفراش . واحتجبي عنه يا سودة " . 2005 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عبيد الله ابن أبى يزيد ، عن أبيه ، عن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى بالولد للفراش . في الزوائد : إسناده صحيح ، أبو يزيد المكى ، وأبو عبيد الله ذكره ابن حبان في الثقات . وباقى رجاله على شرط الشيخين .

[ 647 ]

2006 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن سعيد ابن المسيب ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " الولد للفراش . وللعاهر الحجر " . 2007 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا إسماعيل بن عياش . ثنا شرحبيل بن مسلم ، قال : سمعت أبا أمامة الباهلى يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " الولد للفراش ، وللعاهر الحجر " . في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات . (60) باب الزوجين يسلم أحدهما قبل الآخر 2008 - حدثنا أحمد بن عبدة ثنا حفص بن جميع . ثنا سماك ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أن امرأة جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسلمت . فتزوجها رجل . قال ، فجاء زوجها الاول فقال : يا رسول الله ! إنى قد كنت أسلمت معها ، وعلمت بإسلامى . قال ، فانتزعها رسول الله صلى الله عليه وسلم من زوجها الآخر ، وردها إلى زوجها الاول . 2009 - حدثنا أبو بكر بن خلاد ويحيى بن حكيم . قالا : ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا محمد بن إسحق ، عن داود بن الحصين ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رد ابنته على أبى العاص بن الربيع ، بعد سنتين ، بنكاحها الاول . 2010 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو معاوية ، عن حجاج ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رد ابنته زينب على أبى العاص بن الربيع ، بنكاح جديد .

[ 648 ]

(61) باب الغيل 2011 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يحيى بن إسحاق . ثنا يحيى بن أيوب ، عن محمد بن عبد الرحمن بن نوفل القرشى ، عن عروة ، عن عائشة ، عن جدامة بنت وهب الاسدية ، أنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " قد أردت أن أنهى عن الغيال . فإذا فارس والروم يغيلون فلا يقتلون أولادهم " وسمعته يقول ، وسئل عن العزل ، فقال " هو الوأد الخفى " . 2012 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا يحيى بن حمزة ، عن عمرو بن مهاجر ، أنه سمع أباه المهاجر بن أبى مسلم يحدث عن أسماء بنت يزيد بن السكن . وكانت مولاته ، أنها سمعت رسول الله عليه وسلم يقول " لا تقتلوا أولادكم سرا . فوالذي نفسي بيده ! إن الغيل ليدرك الفارس على ظهر فرسه حتى يصرعه " . (62) باب في المرأة تؤذى زوجها 2013 حدثنا محمد بن بشار . ثنا مؤمل . ثنا سفيان عن الاعمش ، عن سالم ابن أبى الجعد ، عن أبى أمامة ، قال : أتت النبي صلى الله عليه وسلم امرأة معها صبيان لها . قد حملت أحدهما وهى تقود الآخر . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حاملات ، والدات ، رحيمات .

[ 649 ]

لولا ما يأتين إلى أزواجهن ، دخل مصلياتهن الجنة " . في الزوائد : رجال إسناده ثقات إلا أنه منقطع . حكى الترمذي في العلل عن البخاري أنه قال : سالم بن أبى الجعد لم يسمع من أبى أمامة . وقال ابن حبان : أدرك أبا أمامة . 2014 - حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك . ثنا إسماعيل بن عياش ، عن بحير ابن سعد ، عن خالد بن معدان ، عن كثير بن مرة ، عن معاذ بن جبل ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تؤذى امرأة زوجها إلا قالت زوجته من الحور العين : لا تؤذيه . قاتلك الله ! فإنما هو عندك دخيل أوشك أن يفارقك إلينا " . (63) باب لا يحرم الحرام الحلال 2015 - حدثنا يحيى بن معلى بن منصور . ثنا إسحاق بن محمد الفروى . ثنا عبد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا يحرم الحرام الحلال " . في إسناده عبد الله بن عمر ، وهو ضعيف .

[ 650 ]

بسم الله الرحمن الرحيم 10 - كتاب الطلاق (1) باب حدثنا سويد بن سعيد 2016 - حدثنا سويد بن سعيد ، وعبد الله بن عامر بن زرارة ، ومسروق بن المرزبان . قالوا : ثنا يحيى ابن زكريا بن أبى زائدة ، عن صالح بن صالح بن حى ، عن سلمة بن كهيل ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، عن عمر بن الخطاب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلق حفصة ثم راجعها . 2017 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا مؤمل . ثنا سفيان ، عن أبى إسحاق عن أبى بردة ، عن أبى موسى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما بال أقوام يلعبون بحدود الله . يقول أحدهم : قد طلقتك . قد راجعتك . قد طلقتك " . في الزوائد : إسناده حسن . مؤمل بن إسماعيل اختلف فيه . فقيل : ثقة . وقيل : كثير الخطإ . وقيل : منكر الحديث . 2018 - حدثنا كثير بن عبيد الحمصى . ثنا محمد بن خالد ، عن عبيد الله ابن الوليد الوصافى ، عن محارب بن دثار ، عن عبد الله بن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أبغض الحلال إلى الله الطلاق " .

[ 651 ]

(2) باب طلاق السنة 2019 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن عبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : طلقت امرأتي وهى حائض . فذكر ذلك عمر لرسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال " مره فليراجعها حتى تطهر ، ثم تحيض ، ثم تطهر . ثم إن شاء طلقها قبل أن يجامعها . وإن شاء أمسكها . فإنها العدة التى أمر الله " . 2020 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد ، عن سفيان ، عن أبى إسحاق ، عن أبى الاحوص ، عن عبد الله ، قال : طلاق السنة أن يطلقها طاهرا من غير جماع . 2021 - حدثنا على بن ميمون الرقى . ثنا حفص بن غياث ، عن الاعمش ، عن أبى إسحاق ، عن أبى الاحوص ، عن عبد الله ، قال ، في طلاق السنة : يطلقها عند كل طهر تطليقة . فإذا طهرت الثالثة طلقها . وعليها بعد ذلك حيضة . 2022 - حدثنا نصر بن على الجهضمى . ثنا عبد الاعلى . ثنا هشام عن محمد ، عن يونس بن جبير ، أبى غلاب ، قال : سألت ابن عمر عن رجل طلق امرأته وهى حائض . فقال : تعرف عبد الله بن عمر ؟ طلق امرأته وهى حائض . فأتى عمر النبي صلى الله عليه وسلم . فأمره أن يراجعها . قلت : أيعتد بتلك ؟ قال : أرأيت إن عجز واستحمق ؟

[ 652 ]

(3) باب الحامل كيف تطلق 2023 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع عن سفيان ، عن محمد بن عبد الرحمن ، مولى آل طلحة ، عن سالم ، عن ابن عمر ، أنه طلق امرأته وهى حائض . فذكر ذلك عمر للنبى صلى الله عليه وسلم فقال " مره فليراجعها ثم يطلقها وهى طاهر أو حامل " . (4) باب من طلق ثلاثا في مجلس واحد 2024 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن إسحاق بن أبى فروة ، عن أبى الزناد ، عن عامر الشعبى ، قال : قلت لفاطمة بنت قيس : حدثينى عن طلاقك . قالت : طلقني زوجي ثلاثا ، وهو خارج إلى اليمن . فأجاز ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم . (5) باب الرجعة 2025 - حدثنا بشر بن هلال الصواف . ثنا جعفر بن سليمان الضبعى ، عن يزيد الرشك ، عن مطرف بن عبد الله بن الشخير ، أن عمران بن الحصين سئل عن رجل يطلق امرأته ثم يقع بها ولم يشهد على طلاقها ولا على رجعتها . فقال عمران : طلقت بغير سنة ، وراجعت بغير سنة ! أشهد على طلاقها وعلى رجعتها .

[ 653 ]

(6) باب المطلقة الحامل إذا وضعت ذا بطنها بانت 2026 - حدثنا محمد بن عمر بن هياج . ثنا قبيصة بن عقبة . ثنا سفيان عن عمرو ابن ميمون ، عن أبيه ، عن الزبير بن العوام ، أنه كانت عنده أم كلثوم بنت عقبة . فقالت له ، وهى حامل : طيب نفسي بتطليقة . فطلقها تطليقة . ثم خرج إلى الصلاة فرجع وقد وضعت . فقال : مالها ؟ خدعتني ، خدعها الله ! ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال " سبق الكتاب أجله . أخطبها إلى نفسها " . في الزوائد : رجال إسناده ثقات . إلا أنه منقطع . وميمون هو ابن مهران . وأبو أيوب روايته عن الزبير مرسلة . قاله المزى في التهذيب . (7) باب الحامل المتوفى عنها زوجها ، إذا وضعت حلت للازواج 2027 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو الأحوص عن منصور ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن أبى السنابل ، قال : وضعت سبيعة الاسلمية بنت الحرث حملها بعد وفاة زوجها ببضع وعشرين ليلة . فلما تعلت من نفاسها تشوفت . فعيب ذلك عليها . وذكر أمرها للنبى صلى الله عليه وسلم . فقال " إن تفعل فقد مضى أجلها " . 2028 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا على بن مسهر ، عن داود بن أبى هند ، عن الشعبى ، عن مسروق ، وعمرو بن عتبة ، أنهما كتبا إلى سبيعة بنت الحرث

[ 654 ]

يسألانها عن أمرها . فكتبت إليهما : إنها وضعت بعد وفاة زوجها بخمسة وعشرين . فتهيأت تطلب الخير . فمر بها أبو السنابل بن بعكك . فقال : قد أسرعت . اعتدى آخر الاجلين ، أربعة أشهر وعشرا . فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم . فقلت : يا رسول الله ! استغفر لى قال " وفيم ذاك ؟ " فأخبرته . فقال " إن وجدت زوجا صالحا فتزوجي . 2029 - حدثنا نصر بن على ، ومحمد بن بشار . قالا : ثنا عبد الله بن داود . ثنا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن المسور بن مخرمة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر سبيعة أن تنكح ، إذا تعلت من نفاسها . 2030 - حدثنا محمد بن المثنى . ثنا أبو معاوية عن الاعمش ، عن مسلم ، عن مسروق ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : والله ! لمن شاء لاعناه . لانزلت سورة النساء القصرى بعد أربعة أشهر وعشرا . (8) باب أين تعتد المتوفى عنها زوجها 2031 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو خالد الاحمر ، سليمان بن حيان ، عن سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة ، عن زينب بنت كعب بن عجرة (وكانت تحت أبى سعيد الخدرى) أن أخته الفريعة بنت مالك ، قالت : خرج زوجي في طلب أعلاج له .

[ 655 ]

فأدركهم بطرف القدوم . فقتلوه . فجاء نعى زوجي وأنا في دار من دور الانصار . شاسعة عن دار أهلى . فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله ! إنه جاء نعى زوجي وأنا في دار شاسعة عن دار أهلى ودار إخوتى . ولم يدع مالا ينفق على ، ولا مالا ورثته . ولا دارا يملكها . فإن رأيت أن تأذن لى فألحق بدار أهلى ودار إخوتى فإنه أحب إلى ، وأجمع لى في بعض أمرى . قال " فافعلي إن شئت " قالت ، فخرجت قريرة عينى لما قضى الله لى على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم . حتى إذا كنت في المسجد ، أو في بعض الحجرة دعاني فقال " كيف زعمت ؟ " قالت فقصصت عليه . فقال " امكثى في بيتك الذى جاء فيه نعى زوجك حتى يبلغ الكتاب أجله " قالت : فاعتددت فيه أربعة أشهر وعشرا . (9) باب هل تخرج المرأة في عدتها 2032 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد العزيز بن عبد الله . ثنا ابن أبى الزناد ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، قال : دخلت على مروان فقلت له : امرأة من أهلك طلقت . فمررت عليها وهى تنتقل . فقالت : أمرتنا فاطمة بنت قيس ، وأخبرتنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرها أن تنتقل . فقال مروان : هي أمرتهم بذلك . قال عروة ، فقلت : أما والله ! لقد عابت ذلك عائشة ، وقالت : إن فاطمة كانت في مسكن وحش . فخيف عليها . فلذلك أرخص لها رسول الله صلى الله عليه وسلم .

[ 656 ]

2033 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا حفص بن غياث ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قالت فاطمة بنت قيس : يا رسول الله ! إنى أخاف أن يقتحم على . فأمرها أن تتحول . 2034 - حدثنا سفيان بن وكيع . ثنا روح . ح وحدثنا أحمد بن منصور . ثنا حجاج بن محمد ، جميعا عن ابن جريج . أخبرني أبو الزبير ، عن جابر بن عبد الله . قال : طلقت خالتي . فأرادت أن تجد نخلها . فزجرها رجل أن تخرج إليه . فأتت النبي صلى الله عليه وسلم . فقال " بلى . فجدى نخلك . فإنك عسى أن تصدقي أو تفعلي معروفا " . (10) باب المطلقة ثلاثا هل لها سكنى ونفقة 2035 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ، وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع . ثنا سفيان ، عن أبى بكر بن أبى الجهم بن صخير العدوى ، قال : سمعت فاطمة بنت قيس تقول : إن زوجها طلقها ثلاثا . فلم يجعل لها رسول الله صلى الله عليه وسلم سكنى ولا نفقة . 2036 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا جرير ، عن مغيرة ، عن الشعبى ، قال : قالت فاطمة بنت قيس : طلقني زوجي على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا سكنى ولا نفقة " .

[ 657 ]

(11) باب متعة الطلاق 2037 - حدثنا أحمد بن المقدام أبو الأشعث العجلى . ثنا عبيد بن القاسم . ثنا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن عمرة بنت الجون تعوذت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أدخلت عليه . فقال " لقد عذت بمعاذ " فطلقها . وأمر أسامة أو أنسا ، فمتعها بثلاثة أثواب رازقية . في الزوائد : في إسناده عبيد بن القاسم . قال ابن معين فيه : كان كذابا خبيثا : وقال صالح بن محمد : كذاب ، كان يضع الحديث . وقال ابن حبان : ممن يروى الموضوعات عن الثقات : حدث عن هشام بن عروة نسخه موضوعة . وضعفه البخاري وأبو زرعة وأبو حاتم والنسائي وغيرهم . (12) باب الرجل يجحد الطلاق 2038 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عمرو بن أبى سلمة أبو حفص التنيسى ، عن زهير ، عن ابن جريج ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال " إذا ادعت المرأة طلاق زوجها ، فجاءت على ذلك بشاهد عدل ، استحلف زوجها . فإن حلف بطلت شهادة الشاهد . وإن نكل فنكوله بمنزلة شاهد آخر . وجاز طلاقه " . في الزوائد : هذا إسناده صحيح ، ورجاله ثقات .

[ 658 ]

(13) باب من طلق أو نكح أو راجع لاعبا 2039 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا حاتم بن إسماعيل . ثنا عبد الرحمن بن حبيب ابن أردك . ثنا عطاء بن أبى رباح ، عن يوسف بن ماهك ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ثلاث جدهن جد ، وهزلهن جد : النكاح والطلاق والرجعة " . (14) باب من طلق في نفسه ولم يتكلم به 2040 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا على بن مسهر ، وعبدة بن سليمان . ح وحدثنا حميد بن مسعدة . ثنا خالد بن الحرث ، جميعا عن سعيد بن أبى عروبة ، عن قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله تجاوز لامتي عما حدثت به أنفسها . ما لم تعمل به ، أو تكلم به " . (15) باب طلاق المعتوه والصغير والنائم 2041 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . ح وحدثنا محمد ابن خالد بن خداش ، ومحمد بن يحيى . قالا : ثنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا حماد بن سلمة ، عن حماد ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " رفع القلم عن ثلاثة : عن النائم حتى يستيقظ . وعن الصغير حتى يكبر . وعن المجنون حتى يعقل ، أو يفيق " . قال أبو بكر ، في حديثه " وعن المبتلى حتى يبرأ " .

[ 659 ]

2042 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا روح بن عبادة . ثنا ابن جريج . أنبأنا القاسم ابن يزيد ، عن على بن أبى طالب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " يرفع القلم عن الصغير وعن المجنون وعن النائم " . في الزوائد : في إسناده القاسم بن يزيد . هذا مجهول . وأيضا لم يدرك على بن أبى طالب . (16) باب طلاق المكره والناسى 2043 - حدثنا إبراهيم بن محمد بن يوسف الفريابى . ثنا أيوب بن سويد . ثنا أبو بكر الهذلى ، عن شهر بن حوشب ، عن أبى ذر الغفاري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله تجاوز عن أمتى الخطأ والنسيان ، وما استكرهوا عليه " . في الزوائد : إسناده ضعيف ، لاتفاقهم على ضعف أبى بكر الهذلى . 2044 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن مسعر ، عن قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله تجاوز لامتي عما توسوس به صدورها . ما لم تعمل به أو تتكلم به . وما استكرهوا عليه " . 2045 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصى . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي عن عطاء ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إن الله وضع عن أمتى الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه " . في الزوائد : إسناده صحيح إن سلم من الانقطاع . والظاهر أنه منقطع بدليل زيادة عبيد بن نمير في الطريق الثاني ! ! . . . وليس ببعيد أن يكون السقط من جهة الوليد بن مسلم فإنه كان يدلس .

[ 660 ]

2046 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير ، عن محمد بن إسحاق ، عن ثور ، عن عبيد بن أبى صالح ، عن صفية بنت شيبة ، قالت : حدثتني عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا طلاق ، ولا عتاق في إغلاق " . (17) باب لا طلاق قبل النكاح 2047 - حدثنا أبو كريب . ثنا هشيم . أنبأنا عامر الاحول . ح وحدثنا أبو كريب . ثنا حاتم بن إسماعيل ، عن عبد الرحمن بن الحارث ، جميعا عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا طلاق فيما لا يملك " . 2048 - حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي . ثنا على بن الحسين بن واقد . ثنا هشام ابن سعد ، عن الزهري ، عن عروة ، عن المسور بن مخرمة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا طلاق قبل نكاح . ولا عتق قبل ملك " . في الزوائد : إسناده حسن . لان على بن الحسين بن واقد مختلف فيه . وكذلك هشام بن سعد . وهو ضعيف ، أخرج له مسلم في الشواهد . 2049 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرزاق . أنبأنا معمر ، عن جويبر ، عن الضحاك ، عن النزال بن سبرة ، عن على بن أبى طالب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا طلاق قبل النكاح " . في الزوائد : إسناده ضعيف لاتفقاهم على ضعف جويبر بن سعيد .

[ 661 ]

(18) باب ما يقع به الطلاق من الكلام 2050 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا الوليد بن مسلم . ثنا الاوزاعي . قال : سألت الزهري : أي أزواج النبي صلى الله عليه وسلم استعاذت منه ؟ فقال : أخبرني عروة عن عائشة أن ابنة الجون لما دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فدنا منها ، قالت : أعوذ بالله منك . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " عذت بعظيم . الحقى بأهلك " . (19) باب طلاق البتة 2051 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وعلى بن محمد . قالا : ثنا وكيع عن جرير ابن حازم ، عن الزبير بن سعيد ، عن عبد الله بن على بن يزيد بن ركانة ، عن أبيه ، عن جده ، أنه طلق امرأته البتة . فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأله . فقال " ما أردت بها ؟ " قال : واحدة . قال " آلله ! ما أردت بها إلا واحدة ؟ " قال : آلله ! ما أردت بها إلا واحدة . قال ، فردها عليه . قال محمد بن ماجة : سمعت أبا الحسن على بن محمد الطنافسى يقول : ما أشرف هذا الحديث ! قال ابن ماجة : أبو عبيد تركه ناجية ، وأحمد جبن عنه . (20) باب الرجل يخير امرأته 2052 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو معاوية ، عن الاعمش ، عن مسلم ، عن مسروق ، عن عائشة ، قالت : خيرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاخترناه . فلم يره شيئا .

[ 662 ]

2053 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرزاق . أنبأنا معمر عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : لما نزلت : وإن كنتن تردن الله ورسوله . دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " يا عائشة ! إنى ذاكر لك أمرا . فلا عليك أن لا تعجلى فيه حتى تستأمرى أبويك ، قالت : قد علم ، والله ! أن أبوى لم يكونا ليأمراني بفراقه . قالت : فقرأ على : يأيها النبي قل لازواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها . الآيات . فقلت : في هذا أستأمر أبوى ! قد اخترت الله ورسوله . (21) باب كراهية الخلع للمرأة 2054 - حدثنا بكر بن خلف ، أبو عاصم عن جعفر بن يحيى بن ثوبان ، عن عمه عمارة بن ثوبان ، عن عطاء ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا تسأل المرأة زوجها الطلاق في غير كنهه فتجد ريح الجنة . وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاما " . في الزوائد : إسناده ضعيف . 2055 - حدثنا أحمد بن الازهر . ثنا محمد بن الفضل ، عن حماد بن زيد ، عن أيوب ، عن أبى قلابة ، عن أبى أسماء ، عن ثوبان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أيما امرأة سألت زوجها الطلاق في غير ما بأس ، فحرام عليها رائحة الجنة " .

[ 663 ]

(22) باب المختلعة تأخذ ما أعطاها 2056 - حدثنا أزهر بن مروان . ثنا عبد الاعلى بن عبد الاعلى . ثنا سعيد بن أبى عروبة ، عن قتادة ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أن جميلة بنت سلول أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : والله ! ما أعتب على ثابت في دين ولا خلق . ولكني أكره الكفر في الاسلام . لا أطيقه بغضا . فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم " أتردين عليه حديقته ؟ " قالت : نعم . فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأخذ منها حديقته ولا يزداد . 2057 - حدثنا أبو كريب . ثنا أبو خالد الاحمر عن حجاج ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، قال : كانت حبيبة بنت سهل تحت ثابت بن قيس بن شماس . وكان رجلا دميما . فقالت : يا رسول الله ! والله ! لولا مخافة الله ، إذا دخل على ، لبصقت في وجهه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أتردين عليه حديقته ؟ " قالت : نعم . قال ، فردت عليه حديقته . قال ، ففرق بينهما رسول الله صلى الله عليه وسلم . في الزوائد : في إسناده حجاج بن أرطاة ، مدلس . وقد عنعنه . (23) باب عدة المختلعة 2058 - حدثنا على بن سلمة النيسابوري . ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد . ثنا أبى عن ابن إسحاق . أخبرني عبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت ، عن عبادة ابن الصامت ، عن الربيع بنت معوذ بن عفراء ، قال ، قلت لها : حدثينى حديثك . قالت : اختلعت من زوجي . ثم جئت عثمان . فسألت : ماذا على من العدة ؟ فقال :

[ 664 ]

لا عدة عليك ، إلا أن يكون حديث عهد بك ، فتمكثين عنده حتى تحيضين حيضة . قالت : وإنما تبع في ذلك قضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم في مريم المغالية . وكانت تحت ثابت بن قيس ، فاختلعت منه . (24) باب الايلاء 2059 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الرحمن بن أبى الرجال ، عن أبيه ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : أقسم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا يدخل على نسائه شهرا . فمكث تسعة وعشرين يوما . حتى إذا كان مساء ثلاثين ، دخل على . فقلت : إنك أقسمت أن لا تدخل علينا شهرا . فقال " الشهر كذا " يرسل أصابعه فيه ثلاث مرات " والشهر كذا " وأرسل أصابعه كلها ، وأمسك إصبعا واحدا في الثالثة . في الزوائد : إسناده حسن . لان عبد الرحمن بن أبى الرجال مختلف فيه . 2060 - حدثنا سويد بن سعيد . ثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة ، عن حارثة ابن محمد ، عن عمرة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما آلى ، لان زينب ردت عليه هديته . فقالت عائشة : لقد أقمأتك . فغضب صلى الله عليه وسلم . فآلى منهن . في الزوائد : في إسناده حارثة بن محمد بن أبى الرجال وقد ضعفه أحمد وابن معين والنسائي وابن عدى وغيرهم . 2061 - حدثنا أحمد بن يوسف السلمى . ثنا أبو عاصم ، عن ابن جريج ، عن يحيى بن عبد الله بن محمد بن صيفي ، عن عكرمة بن عبد الرحمن ، عن أم سلمة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم آلى من بعض نسائه شهرا . فلما كان تسعة وعشرين راح أو غدا . فقيل : يا رسول الله ! إنما مضى تسع وعشرون . فقال " الشهر تسع وعشرون " .

[ 665 ]

(25) باب الظهار 2062 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير . ثنا محمد بن إسحاق ، عن محمد بن عمرو بن عطاء ، عن سليمان بن يسار ، عن سلمة بن صخر البياضى ، قال : كنت امرأ أستكثر من النساء . لا أرى رجلا كان يصيب من ذلك ما أصيب . فلما دخل رمضان ظاهرت من امرأتي حتى ينسلخ رمضان . فبينما هي تحدثني ذات ليلة انكشف لى منها شئ . فوثبت عليها فواقعتها . فلما أصبحت غدوت على قومي . فأخبرتهم خبرى . وقلت لهم : سلوا لى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقالوا : ما كنا نفعل . إذا ينزل الله فينا كتابا ، أو يكون فينا من رسول الله صلى الله عليه وسلم قول ، فيبقى علينا عاره . ولكن سوف نسلمك بجريرتك . اذهب أنت فاذكر شأنك لرسول الله صلى الله عليه وسلم . قال : فخرجت حتى جئته ، فأخبرته الخبر . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أنت بذاك ؟ " فقلت : أنا بذاك . وها أنا ، يا رسول الله ! صابر لحكم الله على . قال " فأعتق رقبة " قال ، قلت : والذى بعثك بالحق ! ما أصبحت أملك إلا رقبتي هذه . قال " فصم شهرين متتابعين " قال ، قلت يا رسول الله ! وهل دخل على ما دخل من البلاء إلا بالصوم ؟ قال " فتصدق أو أطعم ستين مسكينا " قال ، قلت : والذى بعثك بالحق ! لقد بتنا ليلتنا هذه ، مالنا عشاء . قال " فاذهب إلى صاحب صدقة بنى زريق فقل له ، فليدفعها إليك . وأطعم ستين مسكينا . وانتفع ببقيتها " .

[ 666 ]

2063 - حدثنا أبو بكر أبى شيبة . ثنا محمد بن أبى عبيدة . ثنا أبى عن الاعمش ، عن تميم بن سلمة ، عن عروة بن الزبير ، قال : قالت عائشة : تبارك الذى وسع سمعه كل شئ . إنى لاسمع كلام خولة بنت ثعلبة ، ويخفى على بعضه ، وهى تشتكى زوجها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . وهى تقول : يا رسول الله ! أكل شبابى . ونثرت له بطني . حتى إذا كبرت سنى ، وانقطع ولدى ، ظاهر منى . اللهم ! إنى أشكو إليك . فما برحت حتى نزل جبرائيل بهؤلاء الآيات : قد سمع الله قول التى تجادلك في زوجها وتشتكى إلى الله . (26) باب المظاهر يجامع قبل أن يكفر 2064 - حدثنا عبد الله بن سعيد . ثنا عبد الله بن إدريس ، عن محمد بن إسحاق ، عن محمد بن عمرو بن عطاء ، عن سليمان بن يسار ، عن سلمة بن صخر البياضى ، عن النى صلى الله عليه وسلم ، في المظاهر يواقع قبل أن يكفر . قال " كفارة واحدة " . 2065 - حدثنا العباس بن يزيد . قال : حدثنا غندر . ثنا معمر عن الحكم بن أبان ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أن رجلا ظاهر من امرأته . فغشيها قبل أن يكفر . فأتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فذكر ذلك له . فقال " ما حملك على ذلك ؟ " فقال : يا رسول الله !

[ 667 ]

رأيت بياض حجليها في القمر ، فلم أملك نفسي أن وقعت عليها . فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمره ألا يقربها حتى يكفر . (27) باب اللعان 2066 - حدثنا أبو مروان ، محمد بن عثمان العثماني . ثنا إبراهيم بن سعيد ، عن ابن شهاب ، عن سهل بن سعد الساعدي ، قال : جاء عويمر إلى عاصم بن عدى ، فقال : سل لى رسول الله صلى الله عليه وسلم : أرأيت رجلا وجد مع امرأته رجلا فقتله ، أيقتل به ؟ أم كيف يصنع ؟ فسأل عاصم رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك . فعاب رسول الله صلى الله عليه وسلم السائل . ثم لقيه عويمر فسأله ، فقال : ما صنعت ؟ فقال : صنعت أنك لم تأتني بخير . سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعاب السائل . فقال عويمر : والله ! لاتين رسول الله صلى الله عليه وسلم ولاسألنه . فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجده قد أنزل عليه فيهما . فلاعن بينهما . فقال عويمر : والله ! لئن انطلقت بها يا رسول الله ! لقد كذبت عليها . قال ، ففارقها قبل أن يأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم . فصارت سنة في المتلاعنين . ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم " انظروها . فإن جاءت به أسحم ، أدعج العينين ، عظيم الاليتين ،

[ 668 ]

فلا أراه إلا قد صدق عليها . وإن جاءت به أحيمر كأنه وحرة ، فلا أراه إلا كاذبا " . قال ، فجاءت به على النعت المكروه . 2067 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا ابن أبى عدى . قال : أنبأنا هشام بن حسان . ثنا عكرمة عن ابن عباس ، أن هلال بن أمية قذف امرأته عند النبي صلى الله عليه وسلم بشريك ابن سحماء . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " البينة أو حد في ظهرك " فقال هلال بن أمية : والذى بعثك بالحق ! إنى لصادق . ولينزلن الله في أمرى ما يبرئ ظهرى . قال ، فنزلت : والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم ، حتى بلغ : والخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين . فانصرف النبي صلى الله عليه وسلم . فأرسل إليهما فجاءا . فقام هلال بن أمية فشهد ، والنبى صلى الله عليه وسلم يقول " إن الله يعلم أن أحدكما كاذب فهل من تائب ؟ " ثم قامت فشهدت . فلما كان عند الخامسة : أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين . قالوا لها : إنها لموجبة . قال ابن عباس : فتلكأت ونكصت . حتى ظننا أنها سترجع . فقالت : والله ! لا أفضح قومي سائر اليوم . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " انظروها . فإن جاءت به أكحل العينين ، سابغ الاليتين ، خدلج الساقين ، فهو لشريك بن سحماء " . فجاءت به كذلك . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " لولا ما مضى من كتاب الله لكان لى ولها شأن " .

[ 669 ]

2068 - حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلى ، وإسحاق بن إبراهيم بن حبيب . قالا : ثنا عبدة بن سليمان ، عن الاعمش ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ، قال : كنا في المسجد ليلة الجمعة . فقال رجل : لو أن رجلا وجد مع امرأته رجلا فقتله قتلتموه . وإن تكلم جلدتموه . والله ! لاذكرن ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم . فذكره للنبى صلى الله عليه وسلم . فأنزل الله آيات اللعان . ثم جاء الرجل بعد ذلك يقذف امرأته . فلاعن النبي صلى الله عليه وسلم بينهما . وقال " عسى أن تجئ به أسود : فجاءت به أسود ، جعدا . 2069 - حدثنا أحمد بن سنان . ثنا عبد الرحمن بن مهدى ، عن مالك بن أنس ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن رجلا لاعن امرأته وانتفى من ولدها . ففرق رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهما . وألحق الولد بالمرأة . 2070 - حدثنا على بن سلمة النيسابوري . ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد . ثنا أبى عن ابن إسحاق . قال : ذكر طلحة بن نافع ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : تزوج رجل من الانصار امرأة من بلعجلان . فدخل بها . فبات عندها . فلما أصبح قال : ما وجدتها عذراء . فرفع شأنا إلى النبي صلى الله عليه وسلم . فدعا الجارية فسألها . فقالت : بلى . قد كنت عذراء . فأمر بهما فتلاعنا . وأعطاها المهر . في الزوائد في إسناده ضعف لتدليس محمد بن إسحاق . وقد قال البزار : هذا الحديث لا يعرف إلا بهذا الاسناد .

[ 670 ]

2071 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا حيوة بن شريح الحضرمي ، عن ضمرة ابن ربيعة ، عن ابن عطاء ، عن أبيه ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " أربع من النساء . لا ملاعنة بينهن : النصرانية تحت المسلم . واليهودية تحت المسلم . والحرة تحت المملوك . والمملوكة تحت الحر " . في إسناده عثمان بن عطاء متفق على تضعيفه . (28) باب الحرام 2072 - حدثنا الحسن بن قزعة ، ثنا مسلمة بن علقمة . ثنا داود بن أبى هند ، عن عامر ، عن مسروق ، عن عائشة ، قالت : آلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من نسائه . وحرم فجعل الحلال حراما . وجعل في اليمين كفارة . 2073 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا وهب بن جرير . ثنا هشام الدستوائى عن يحيى ابن أبى كثير ، عن يعلى بن حكيم ، عن سعيد بن جبير ، قال : قال ابن عباس : في الحرام يمين . وكان ابن عباس يقول : لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة . (29) باب خيار الامة إذا أعتقت 2074 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا حفص بن غياث ، عن الاعمش ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن عائشة ، أنها أعتقت بريرة . فخيرها رسول الله صلى الله عليه وسلم . وكان لها زوج حر .

[ 671 ]

2075 - حدثنا محمد بن المثنى ، ومحمد بن خلاد الباهلى . قالا : ثنا عبد الوهاب الثقفى . ثنا خالد الحذاء عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : كان زوج بريرة عبدا يقال له مغيث . كأنى أنظر إليه يطوف خلفها ويبكى . ودموعه تسيل على خده . فقال النبي صلى الله عليه وسلم للعباس " يا عباس ! ألا تعجب من حب مغيث بريرة ، ومن بغض بريرة مغيثا ؟ " فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم " لو راجعتيه ، فإنه أبو ولدك " قالت : يا رسول الله ! تأمرني ؟ قال " إنما أشفع " قالت : لا حاجة لى فيه . 2076 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع عن أسامة بن زيد ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : مضى في بريرة ثلاث سنن : خيرت أعتقت . وكان زوجها مملوكا . وكانوا يتصدقون عليها فتهدى إلى النبي صلى الله عليه وسلم فيقول " هو عليها صدقة ، وهو لنا هدية " وقال " الولاء لمن أعتق " . 2077 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع عن سفيان ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن الاسود ، عن عائشة ، قالت : أمرت بريرة أن تعتد بثلاث حيض . في الزوائد : إسناده صحيح ، ورجاله موثقون . 2078 - حدثنا إسماعيل بن توبة . ثنا عباد بن العوام ، عن يحيى بن أبى إسحاق ، عن عبد الرحمن بن أذينة ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خير بريرة .

[ 672 ]

(30) باب في طلاق الامة وعدتها 2079 - حدثنا محمد بن طريف ، وإبراهيم بن سعيد الجوهرى . قالا : ثنا عمر ابن شبيب المسلى ، عن عبد الله بن عيسى ، عن عطية ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " طلاق الامة اثنتان ، وعدتها حيضتان " . في الزوائد : إسناد حديث ابن عمر فيه عطية العوفى ، متفق على تضعيفه . وكذلك عمر بن شبيب الكوفى . والحديث قد رواه مالك في الموطأ موقوفا على ابن عمر . ورواه أصحاب السنن ، سوى النسائي ، من طريق عائشة . 2080 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا أبو عاصم . ثنا ابن جريج ، عن مظاهر ابن أسلم ، عن القاسم ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " طلاق الامة تطليقتان . وقرؤها حيضتان " . قال أبو عاصم : فذكرته لمظاهر . فقلت : حدثنى كما حدثت ابن جريج . فأخبرني عن القاسم ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " طلاق الامة تطليقتان . وقرؤها حيضتان " . (31) باب طلاق العبد 2081 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير . ثنا ابن لهيعة ، عن موسى بن أيوب الغافقي ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فقال : يا رسول الله ! إن سيد زوجنى أمته ، وهو يريد أن يفرق بينى وبينها ، قال ، فصعد رسول الله صلى الله عليه وسلم المنبر فقال " يا أيها الناس ! ما بال أحدكم يزوج عبده أمته ثم يريد أن يفرق بينهما ؟ إنما الطلاق لمن أخذ بالساق " . في الزوائد : في إسناده ابن لهيعة وهو ضعيف

[ 673 ]

(32) باب من طلق أمة تطليقتين ثم اشتراها 2082 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن زنجويه أبو بكر . ثنا عبد الرزاق . ثنا معمر عن يحيى بن أبى كثير ، عن عمر بن معتب ، عن أبى الحسن ، مولى بنى نوفل . قال : سئل ابن عباس عن عبد طلق امرأته تطليقتين ثم أعتقا . يتزوجها ؟ قال : نعم . فقيل له : عمن ؟ قال : قضى بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال عبد الرزاق : قال عبد الله بن المبارك : لقد تحمل أبو الحسن هذا صخرة عظيمة على عنقه . (33) باب عدة أم الولد 2083 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع عن سعيد بن أبى عروبة ، عن مطر الوراق ، عن رجاء بن حيوة ، عن قبيصة بن ذؤيب ، عن عمرو بن العاص ، قال : لا تفسدوا علينا سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم . عدة أم الولد أربعة أشهر وعشرا . (34) باب كراهية الزينة للمتوفى عنها زوجها 2084 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . أنبأنا يحيى ابن سعيد ، عن حميد بن نافع ، أنه سمع زينب ابنة أم سلمة تحدث أنها سمعت أم سلمة وأم حبيبة تذكران أن امرأة أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إن ابنة لها توفى عنها زوجها .

[ 674 ]

فاشتكت عينها . فهى تريد أن تكحلها . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " قد كانت إحداكن ترمى بالبعرة عند رأس الحول . وإنما هي : أربعة أشهر وعشرا " . (35) باب هل تحد المرأة على غير زوجها 2085 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا يحل لامرأة أن تحد على ميت فوق ثلاث . إلا على زوج " . 2086 - حدثنا هناد بن السرى . ثنا أبو الأحوص عن يحيى بن سعيد ، عن نافع ، عن صفية بنت أبى عبيد ، عن حفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث . إلا على زوج " . 2087 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الله بن نمير ، عن هشام بن حسان ، عن حفصة ، عن أم عطية ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تحد على ميت فوق ثلاث ، إلا امرأة تحد على زوجها أربعة أشهر وعشرا . ولا تلبس ثوبا مصبوغا ، إلا ثوب عصب .

[ 675 ]

ولا تكتحل ولا تطيب إلا عند أدنى طهرها ، بنبذة من قسط أو أظفار " . (36) باب الرجل يأمره أبوه بطلاق امرأته 2088 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا يحيى بن سعيد القطان ، وعثمان بن عمر . قالا : ثنا ابن أبى ذئب ، عن خاله الحرث بن عبد الرحمن ، عن حمزة بن عبد الله بن عمر ، عن عبد الله بن عمر ، قال : كانت تحتي امرأة . وكنت أحبها . وكان أبى يبغضها . فذكر ذلك عمر للنبى صلى الله عليه وسلم . فأمرني أن أطلقها . فطلقتها . 2089 - حدثنا محمد بن بشار . ثنا محمد بن جعفر . ثنا شعبة عن عطاء بن السائب ، عن أبى عبد الرحمن ، أن رجلا أمره أبوه أو أمه (شك شعبة) أن يطلق امرأته . فجعل عليه مائة محرر . فأتى أبا الدرداء . فإذا هو يصلى الضحى ويطيلها . وصلى ما بين الظهر والعصر . فسأله . فقال أبو الدرداء : أوف بنذرك ، وبر والديك . وقال أبو الدرداء : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " الوالد أوسط أبواب الجنة ، فحافظ على والديك ، أو اترك " .

[ 676 ]

بسم الله الرحمن الرحيم 11 - كتاب الكفارات (1) باب يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم التى كان يحلف بها 2090 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن مصعب عن الاوزاعي ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن هلال بن أبى ميمونة ، عن عطاء بن يسار ، عن رفاعة الجهنى ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا حلف قال " والذى نفس محمد بيده " . انظر : 2091 . 2091 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الملك بن محمد الصنعانى . ثنا الاوزاعي عن يحيى بن أبى كثير ، عن هلال بن أبى ميمونة ، عن عطاء بن يسار ، عن رفاعة ابن عرابة الجهنى ، قال : كانت يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم ، التى يحلف بها ، أشهد عند الله " والذى نفسي بيده " . في الزوائد : إسناده ضعيف بالاسنادين . ففى الاسناد الاول محمد بن مصعب وهو ضعيف . وفى الثاني عبد الملك بن محمد الصنعانى . لكن الحديث رواه النسائي في عمل اليوم والليلة بإسنادين . أحدهما على شرط الشيخين . والثانى على شرط البخاري . قال : ورفاعة هذا ليس له عند المصنف سوى هذا الحديث . وليس له في الاصول الخمسة شئ أصلا .

[ 677 ]

2092 - حدثنا أبو إسحاق الشافعي إبراهيم بن محمد بن العباس . ثنا عبد الله ابن رجاء المكى ، عن عباد بن إسحاق ، عن ابن شهاب ، عن سالم ، عن أبيه ، قال : كانت أكثر أيمان رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا . ومصرف القلوب " . 2093 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا حماد بن خالد . ح وحدثنا يعقوب ابن حميد بن كاسب . ثنا معن بن عيسى ، جميعا عن محمد بن هلال ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : كانت يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا . وأستغفر الله " . (2) باب النهى أن يحلف بغير الله 2094 - حدثنا محمد بن أبى عمر العدنى . ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري ، عن سالم بن عبد الله بن عمر ، عن أبيه ، عن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعه يحلف بأبيه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم " قال عمر : فما حلفت بها ذاكرا ولا آثرا .

[ 678 ]

2095 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبد الاعلى ، عن هشام ، عن الحسن ، عن عبد الرحمن بن سمرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تحلفوا بالطواغى ، ولا بآبائكم " . 2096 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي . ثنا عمر بن عبد الواحد ، عن الاوزاعي ، عن الزهري ، عن حميد ، عن أبى هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من حلف ، فقال في يمينه : باللات والعزى ، فليقل : لا إله إلا الله " . 2097 - حدثنا على بن محمد والحسن بن على الخلال . قالا : ثنا يحيى بن آدم عن إسرائيل ، عن أبى إسحاق ، عن مصعب بن سعد ، عن سعد ، قال : حلفت باللات والعزى . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " قل : لا إله إلا الله وحده لا شريك له . ثم انفث عن يسارك ثلاثا . وتعوذ . ولا تعد " . (3) باب من حلف بملة غير الاسلام 2098 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا ابن أبى عدى ، عن خالد الحذاء ، عن أبى قلابة ، عن ثابت بن الضحاك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من حلف بملة سوى الاسلام كاذبا متعمدا ، فهو كما قال " .

[ 679 ]

2099 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا بقية عن عبد الله بن محرر ، عن قتادة عن أنس ، قال : سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يقول : أنا ، إذا ، ليهودي . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " وجبت " . في الزوائد : في إسناده بقية بن الوليد مدلس . وقد رواه بالعنعنة . 2100 - حدثنا محمد بن إسماعيل بن سمرة . ثنا عمرو بن رافع البجلى . ثنا الفضل ابن موسى ، عن الحسين بن واقد ، عن عبد الله بن بريدة ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قال : إنى برئ من الاسلام ، فإن كان كاذبا فهو كما قال . وإن كان صادقا لم يعد إليه الاسلام سالما " . (4) باب من حلف له بالله فليرض 2101 - حدثنا محمد بن إسماعيل بن سمرة . ثنا أسباط بن محمد ، عن محمد ابن عجلان ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يحلف بأبيه فقال " لا تحلفوا بآبائكم . من حلف بالله فليصدق . ومن حلف له بالله فليرض . ومن لم يرض بالله ، فليس من الله " . في الزوائد : رجال إسناده ثقات . 2102 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا حاتم بن إسماعيل ، عن أبى بكر ابن يحيى بن النضر ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " رأى عيسى بن مريم رجلا يسرق . فقال : أسرقت ؟ قال : لا . والذى لا إله إلا هو . فقال عيسى : آمنت بالله ، وكذبت بصرى " .

[ 680 ]

(5) باب اليمين حنث أو ندم 2103 - حدثنا على بن محمد . ثنا أبو معاوية ، عن بشار بن كدام ، عن محمد ابن زيد ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنما الحلف حنث أو ندم " . في الزوائد : رواه . . في صحيحه . فالحديث صحيح . (في الحاشية : رواه ابن ماجة) وابن ماجة لا يسمى كتابه صحيحا . والظاهر أنه أراد ابن حبان أو ابن خزيمة فخانه قلمه . وجل من لا يسهو . (6) باب الاستثناء في اليمين 2104 - حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري . ثنا عبد الرزاق . أنبأنا معمر ، عن ابن طاوس ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من حلف فقال : إن شاء الله ، فله ثنياه " . 2105 - حدثنا محمد بن زياد . ثنا عبد الوارث بن سعيد ، عن أيوب ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من حلف واستثنى ، إن شاء رجع ، وإن شاء ترك ، غير حانث " . 2106 - حدثنا عبد الله بن محمد الزهري . ثنا سفيان بن عيينة ، عن أيوب ، عن نافع ، عن ابن عمر رواية ، قال " من حلف واستثنى ، فلن يحنث " .

[ 681 ]

(7) باب من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها 2107 - حدثنا أحمد بن عبدة . أنبأنا حماد بن زيد . ثنا غيلان بن جرير ، عن أبى بردة ، عن أبيه أبى موسى ، قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في رهط من الاشعريين نستحمله . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " والله ! ما عندي ما أحملكم عليه " قال ، فلبثنا ما شاء الله . ثم أتى بإبل . فأمر لنا بثلاثة إبل ذود غر الذرى . فلما انطلقنا قال بعضنا لبعض : أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم نستحمله فحلف ألا يحملنا . ثم حملنا . ارجعوا بنا . فأتيناه ، فقلنا : يا رسول الله ! إنا أتيناك نستحملك فحلفت أن لا تحلمنا . ثم حملتنا . فقال " والله ! ما أنا حملتكم . بل الله حملكم . إنى ، والله ! إن شاء الله ، لا أحلف على يمين فأرى غيرها خيرا منها إلا كفرت عن يمينى وأتيت الذى هو خير " أو قال " أتيت الذى هو خير وكفرت عن يمينى " . 2108 - حدثنا على بن محمد ، وعبد الله بن عامر بن زرارة . قالا : ثنا أبو بكر ابن عياش ، عن عبد العزيز بن رفيع ، عن تميم بن طرفة ، عن عدى بن حاتم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليأت الذى هو خير وليكفر عن يمينه " . 2109 - حدثنا محمد بن أبى عمر العدنى . ثنا سفيان بن عيينة . ثنا أبوالزعراء عمرو بن عمرو ، عن عمه أبى الاحوص عوف بن مالك الجشمى ، عن أبيه ، قال : قلت . يا رسول الله ! يأتيني ابن عمى فأحلف أن لا أعطيه ولا أصله . قال " كفر عن يمينك " .

[ 682 ]

(8) باب من قال كفارتها تركها 2110 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الله بن نمير ، عن حارثة بن أبى الرجال ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من حلف في قطيعة رحم ، أو فيما لا يصلح ، فبره أن لا يتم على ذلك " . في الزوائد : في إسناده حارثة بن أبى الرجال ، متفق على تضعيفه . 2111 - حدثنا عبد الله بن عبد المؤمن الواسطي . ثنا عون بن عمارة . ثنا روح ابن القاسم ، عن عبيد الله بن عمر ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليتركها . فإن تركها كفارتها " . (9) باب كم يطعم في كفارة اليمين 2112 - حدثنا العباس بن يزيد . ثنا زياد بن عبد الله البكائى . ثنا عمر بن عبد الله ابن يعلى الثقفى عن المنهال بن عمرو ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : كفر رسول الله صلى الله عليه وسلم بصاع من تمر . وأمر الناس بذلك . فمن لم يجد فنصف صاع من بر . في الزوائد : في إسناده عمر بن عبد الله بن يعلى ، ضعيف . (10) باب من أوسط ما تطعمون أهليكم 2113 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا عبد الرحمن بن مهدى . ثنا سفيان بن عيينة ، عن سليمان بن أبى المغيرة ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : كان الرجل

[ 683 ]

يقوت أهله قوتا فيه سعة . وكان الرجل يقوت أهله قوتا فيه شدة . فنزلت : من أوسط ما تطعمون أهليكم . (11) باب النهى أن يستلج الرجل في يمينه ولا يكفر 2114 - حدثنا سفيان بن وكيع . ثنا محمد بن حميد المعمرى ، عن معمر ، عن همام ، قال : سمعت أبا هريرة يقول : قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم " إذا استلج أحدكم في اليمين فإنه آثم له عند الله من الكفارة التى أمر بها " . حدثنا محمد بن يحيى . ثنا يحيى بن صالح الوحاظى . ثنا معاوية بن سلام ، عن يحيى بن أبى كثير ، عن عكرمة ، عن أبى هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، نحوه . (12) باب إبرار المقسم 2115 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع ، عن على بن صالح ، عن أشعث بن أبى الشعثاء ، عن معاوية بن سويد بن مقرن ، عن البراء بن عازب ، قال : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بإبرار المقسم . 2116 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا محمد بن فضيل ، عن يزيد بن أبى زياد ، عن مجاهد ، عن عبد الرحمن بن صفوان ، أو عن صفوان بن عبد الرحمن القرشى ، قال :

[ 684 ]

لما كان يوم فتح مكة جاء بأبيه . فقال : يا رسول الله ! اجعل لابي نصيبا من الهجرة . فقال " إنه لا هجرة " فانطلق فدخل على العباس فقال : قد عرفتني ؟ فقال : أجل . فخرج العباس في قميص ليس عليه رداء فقال : يا رسول الله ! قد عرفت فلانا والذى بيننا وبينه . وجاء بأبيه لتبايعه على الهجرة . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " إنه لا هجرة " فقال العباس : أقسمت عليك . فمد النبي صلى الله عليه وسلم يده ، فمس يده . فقال " أبررت عمى . ولا هجرة " . حدثنا محمد بن يحيى . ثنا الحسن بن الربيع ، عن عبد الله بن إدريس ، عن يزيد ابن أبى زياد ، بإسناده ، نحوه . قال يزيد بن أبى زياد : يعنى لا هجرة من دار قد أسلم أهلها . في الزوائد : في إسناده يزيد بن أبى زياد ، أخرج له مسلم في المتابعات ، وضعفه الجمهور . (13) باب النهى أن يقال ما شاء الله وشئت 2117 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عيسى بن يونس . ثنا الاجلح الكندى ، عن يزيد بن الاصم ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا حلف أحدكم فلا يقل : ما شاء الله وشئت . ولكن ليقل : ما شاء الله ثم شئت " . في الزوائد : في إسناده الاجلح بن عبد الله ، مختلف فيه . ضعفه الامام أحمد وأبو حاتم والنسائي وأبو داود وابن سعد . ووثقه ابن معين ويعقوب بن سفيان والعجلي وباقى رجال الاسناد ثقات .

[ 685 ]

2118 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا سفيان بن عيينة ، عن عبد الملك بن عمير ، عن ربعى بن حراش ، عن حذيفة بن اليمان ، أن رجلا من المسلمين رأى في النوم أنه لقى رجلا من أهل الكتاب فقال : نعم القوم أنتم لولا أنكم تشركون . تقولون : ما شاء الله وشاء محمد . وذكر ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فقال " أما والله ! إن كنت لاعرفها لكم . قولوا : ما شاء الله ثم شاء محمد " . حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبى الشوارب . ثنا أبو عوانة ، عن عبد الملك ، عن ربعى بن حراش ، عن الطفيل بن سخبرة ، أخى عائشة لامها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، بنحوه . في الزوائد : رجال الاسناد ثقات على شرط البخاري . (14) باب من ورى في يمينه 2119 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا عبيد الله بن موسى ، عن إسرائيل ، ح وحدثنا يحيى بن حكيم ، عن عبد الرحمن بن مهدى ، عن إسرائيل ، عن إبراهيم ابن عبد الاعلى ، عن جدته ، عن أبيها سويد بن حنظلة ، قال : خرجنا نريد رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعنا وائل بن حجر . فأخذه عدو له . فتحرج الناس أن يحلفوا . فحلفت أنا أنه أخى . فخلى سبيله . فأتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم . فأخبرته أن القوم تحرجوا أن يحلفوا وحلفت أنا أنه أخى . فقال " صدقت . المسلم أخو المسلم " . 2120 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا يزيد بن هارون . أنا هشيم ، عن عباد ابن أبى صالح ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنما اليمين على نية المستحلف " .

[ 686 ]

2121 - حدثنا عمرو بن رافع . ثنا هشيم . أنبأنا عبد الله بن أبى صالح ، عن أبيه ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يمينك على ما يصدقك به صاحبك " . (15) باب النهى عن النذر 2122 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع عن سفيان ، عن منصور ، عن عبد الله ابن مرة ، عن عبد الله بن عمر ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النذر . وقال " إنما يستخرج به من اللئيم " . 2123 - حدثنا أحمد بن يوسف . ثنا عبيد الله عن سفيان ، عن أبى الزناد ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن النذر لا يأتي ابن آدم بشئ إلا ما قدر له . ولكن يغلبه القدر ، ما قدر له . فيستخرج به من البخيل فييسر عليه ما لم يكن ييسر عليه من قبل ذلك . وقد قال الله : أنفق أنفق عليك " . (16) باب النذر في المعصية 2124 - حدثنا سهل بن أبى سهل . ثنا سفيان بن عيينة . ثنا أيوب عن أبى قلابة ، عن عمه ، عن عمران بن الحصين ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا نذر في معصية . ولا نذر فيما لا يملك ابن آدم " . 2125 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح المصرى أبو طاهر . ثنا بن وهب . أنبأنا يونس ، عن ابن شهاب ، عن أبى سلمة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا نذر في معصية . وكفارته كفارة يمين " .

[ 687 ]

2126 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا أبو أسامة ، عن عبيد الله ، عن طلحة ان عبد الملك ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من نذر أن يطيع الله فليطعه . ومن نذر أن يعصى الله فلا يعصه . (17) باب من نذر نذرا ولم يسمه 2127 - حدثنا على بن محمد . ثنا وكيع . ثنا إسماعيل بن رافع ، عن خالد بن يزيد ، عن عقبة بن عامر الجهنى ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من نذر نذرا ولم يسمه ، فكفارته كفارة يمين " . 2128 - حدثنا هشام بن عمار . ثنا عبد الملك بن محمد الصنعانى . ثنا خارجة ابن مصعب عن بكير بن عبد الله بن الاشج ، عن كريب ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " من نذر نذرا ولم يسمه فكفارته كفارة يمين . ومن نذر نذرا لم يطقه فكفارته كفارة يمين . ومن نذر نذرا أطاقة فليف به " . (18) باب الوفاء بالنذر 2129 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا حفص بن غياث ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن عمر بن الخطاب ، قال : نذرت نذرا في الجاهلية . فسألت النبي صلى الله عليه وسلم بعد ما أسلمت . فأمرني أن أوفى بنذري .

[ 688 ]

2130 - حدثنا محمد بن يحيى وعبد الله بن إسحاق الجوهرى . قالا : ثنا عبد الله ابن رجاء . أنبأنا المسعودي ، عن حبيب بن أبى ثابت ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! إنى نذرت أن أنحر ببواتة . فقال " في نفسك شئ من أمر الجاهلية ؟ " قال : لا . قال " أوف بنذرك " . في الزوائد : قلت الحديث رواه أبو داود في سننه من حديث عبد الله بن عمر . وإسناد حديث ابن عباس رجاله ثقات . لكن فيه المسعودي . واسمه عبد الله بن مسعود . اختلط بأخرة . قال ابن حبان : اختلط حديثه فلم يتميز واستحق الترك . 2131 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا مروان بن معاوية ، عن عبد الله ابن عبد الرحمن الطائفي ، عن ميمونة بنت كردم اليسارية ، أن أباها لقى النبي صلى الله عليه وسلم وهى رديفة له . فقال : إنى نذرت أن أنحر ببوانة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " هل بها وثن ؟ " قال : لا . قال " أوف بنذرك " . حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة . ثنا ابن دكين ، عن عبد الله بن عبد الرحمن ، عن يزيد بن مقسم ، عن ميمونة بنت كردم ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، بنحوه . في الزوائد : إسناده صحيح . أعنى الطريق الاولى إلى ميمونة بنت كردم . واختلف في صحبتها . أثبتها ابن حبان والذهبي في الكاشف وفى الطبقات . ويؤيد ذلك سياق الرواية الاولى . ورواها الامام أحمد في مسنده بلفظ عن ميمونة بنت كردم عن أبيها كردم أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم . فجعل الحديث من مسند أبيها . وإسناد الطريق الثاني منقطع . لان يزيد بن مقسم لم يسمع من ميمونة . وأصل الحديث في الصحيحين وغيرهما من حديث عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه .

[ 689 ]

(19) باب من مات وعليه نذر 2132 - حدثنا محمد بن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن ابن عباس ، أن سعد بن عبادة استفتى رسول الله صلى الله عليه وسلم في نذر كان على أمه . توفيت ولم تقضه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اقضه عنها " . 2133 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا يحيى بن بكير . ثنا ابن لهيعة عن عمرو ابن دينار ، عن جابر بن عبد الله ، أن امرأة أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : إن أمي توفيت . وعليها نذر صيام . فتوفيت قبل أن تقضيه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليصم عنها الولى " . في الزوائد : في إسناده ابن لهيعة ، وهو ضعيف . (20) باب من نذر أن يحج ماشيا 2134 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الله بن نمير ، عن يحيى بن سعيد ، عن عبيد الله بن زحر ، عن أبى سعيد الرعينى ، أن عبد الله بن مالك أخبره أن عقبة بن عامر أخبره أن أخته نذرت أن تمشى حافية ، غير مختمرة ، وأنه ذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال " مرها فلتركب ولتختمر ولتصم ثلاثة أيام " . 2135 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا عبد العزيز بن محمد ، عن عمرو ابن أبى عمرو ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، قال : رأى النبي صلى الله عليه وسلم شيخا يمشى بين ابنيه . فقال " ما شأن هذا ؟ " قال ابناه : نذر ، يا رسول الله ! قال " اركب أيها الشيخ ! فإن الله غنى عنك وعن نذرك " .

[ 690 ]

(21) باب من خلط في نذره طاعة بمعصية 2136 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا إسحاق بن محمد الفروى . ثنا عبد الله بن عمر ، وعليها نذر صيام . فتوفيت قبل أن تقضيه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليصم عنها الولى " . في الزوائد : في إسناده ابن لهيعة ، وهو ضعيف . (20) باب من نذر أن يحج ماشيا 2134 - حدثنا على بن محمد . ثنا عبد الله بن نمير ، عن يحيى بن سعيد ، عن عبيد الله بن زحر ، عن أبى سعيد الرعينى ، أن عبد الله بن مالك أخبره أن عقبة بن عامر أخبره أن أخته نذرت أن تمشى حافية ، غير مختمرة ، وأنه ذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال " مرها فلتركب ولتختمر ولتصم ثلاثة أيام " . 2135 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب . ثنا عبد العزيز بن محمد ، عن عمرو ابن أبى عمرو ، عن الاعرج ، عن أبى هريرة ، قال : رأى النبي صلى الله عليه وسلم شيخا يمشى بين ابنيه . فقال " ما شأن هذا ؟ " قال ابناه : نذر ، يا رسول الله ! قال " اركب أيها الشيخ ! فإن الله غنى عنك وعن نذرك " .

[ 690 ]

(21) باب من خلط في نذره طاعة بمعصية 2136 - حدثنا محمد بن يحيى . ثنا إسحاق بن محمد الفروى . ثنا عبد الله بن عمر ، عن عبيد الله بن عمر ، عن عطاء ، عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر برجل بمكة وهو قائم في الشمس . فقال " ما هذا ؟ " قالوا : نذر أن يصوم ولا يستظل إلى الليل . ولا يتكلم . ولا يزال قائما . قال " ليتكلم وليستظل وليجلس وليتم صومه " . حدثنا الحسين بن محمد بن شيبة الواسطي . ثنا العلاء بن عبد الجبار ، عن وهب ، عن أيوب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، نحوه . والله أعلم . تم الجزء الاول ويليه إن شاء الله تعالى الجزء الثاني . وأوله : 12 - كتاب التجارات (2137) حديث تمت

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية